افاد محققون ان اميركية قايضت طفلين بطير نادر ومبلغ من المال، اودعت السجن في ولاية لويزيانا .وقال كيث دوبري الشرطي المكلف الملف لوكالة فرانس برس ان دونا غرينويل سائقة شاحنة في ال 51 من العمر متهمة بمقايضة طفلين يبلغان اربع وخمس سنوات كانا في رعايتها، بببغاء ومبلغ 175 دولارا.ووجهت الى غرينويل تهمة الخطف واودعت السجن.وقال المحققون ان القضية بدأت قبل اسابيع عندما قامت غرينويل بتسليم بضائع لمتجر لبيع الحيوانات حيث وضع زوجان اعلانا لبيع ببغاء مقابل 1500 دولار.واضاف ان المتهمة التي كانت تربي طيورا اتصلت ببول وبراندي روميرو (46 و27 عاما). وتابع ان الاتصال الهاتفي دار حول بيع الببغاء وعندما علمت غرينويل انه ليس للزوجين اطفال قررت مقايضة الطفلين بالببغاء.وقامت غرينويل بمقايضة الصبي البالغ من العمر 5 سنوات وشقيقته البالغة الرابعة من العمر. وعهدت الوالدة المنفصلة عن زوجها والتي كانت تواجه صعوبات، بولديها الى غرينويل.وقال دوبري ان اسرة روميرو قبلت بهذه المقايضة رغم انها كانت تعلم انه امر خاطىء. لم يستطع الزوجان الانجاب بعد محاولات استمرت ست سنوات.ووجهت اليهما تهمة الخطف لكنه افرج عنهما في مقابل كفالة. وغرينويل محكومة من قبل بتهمة الخطف والاعتداء الجنسي والسرقة. وقامت اسرة بتبني الطفلين.





مصدر : يا ساتر