لم تسلم الشبكات التلفزيونية الأربع الكبرى في الولايات المتحدة من التأثيرات السلبية للأزمة الاقتصادية حيث تشهد تراجعاً كبيراً في الأرباح وهي تناضل لتعديل عروضها لتخفيف التكاليف.وذكرت صحيفة نيويورك تايمز السبت انه حتى شبكة سي بي أس التي لطالما كانت الأولى بين الشبكات التلفزيونية الأميركية شهدت انخفاضاً في أرباحها بسبب ارتفاع كلفة إنتاج المسلسلات الدرامية وتراجع الإعلانات. وقال مدير خدمات البث في شركة تارغت كاست الإعلامية ،غاري كار ان الشبكات التلفزيونية تناضل في مواجهة ارتفاع تكاليف الإعلانات وانخفاض عدد المشاهدين.وحذر كار من ان ارتفاع كلفة مشاهدة هذه القنوات أدى إلى تراجع عدد المشاهدين. وأيد مدير مبادرة يو أس إي تيم سبينغلر هذا الرأي متوقعاً أن تبادر الشبكات التلفزيونية إلى تخفيض كلفة مشاهدتها.وتوقع أيضاً حصول تغييرات في برامج الشبكات لا سيما الانتقال إلى مسلسلات الواقع لأنها أقل كلفة من المسلسلات الدرامية.





مصدر : يا ساتر