{ تجــاربــي علمتنــي } ,,,, اقرأ بعقلك لا بعينــك




لربمــا ما سوف تقرأونه لاحقا سوف يضيف إليكم صفحة مليئة بالمعرفة ,, فأنا لست سوى فتاة من بقعة هذه الأرض , سمعت بما يدعى بـ { شبكة الإنترنت } سنوات عديدة , لم تفهم معناه ولم تعي لحياته فعلا , إلا أن قدر الله لها العيش مع تلك الحياة الرقمية سنة [ 31 – 2 – 2008 ] .



الانترنت تلك الشبكة العنكبوتيه الذي يتأهب لها الكثير ويحملون عدة الكذب وصفات الذئاب ,, ودخلتها وأنا احمل الصدق في جيبي ! >> اعتبر ذلك سذاجة مني لمن لا يستحقون صدقي ,, بدأت مشواري معه ببضع كتابات ع { القـوقل } والبراءة تعم علي ,, فمن القنـاص إلى ليدي وجودي وبليانا وماوكلي .. الخ , ترددت ع مسامعي بكثرة { المنتديات , منتدى , موضوع , مشرف , أعضاء , رفع , مواهب .. الخ } , وعند دخولي المتصفح لأبحث عن ما أريد , أقرأ تلك الكلمة [ منتديات عين الإمارات ..الخ ] , حصلت ع المعلومات التامة عن هذه الكلمة { منتدى } وراقت لي , مرت الأيام إلى أن احتجت لمعلومات مدرسية , هممت ابحث عنها في الإنترنت وألفت عيناي معهد الإمارات التعليمي ,,, رأيت ردود شكر وامتنان للمعلومة التي كنت احتاجها ,, فوقفت مع نفسي لحظه ,, لماذا لا أشارك في هذه الحياة !! ,, أعجبتني تلك المسميات التي تتسمون بها ,, فقمت بحملة في البيت ابحث عن لقب يليق بي ولم يكن يعيرونني اهتماما خخخ ,, بل ويعايرونني باللقب >> يسبوني خخخ ,, فـي صباح [ 10 – 3 – 2008 ] نهضت من نومي وقلت لنفسي { رؤيـة } اسم جميل وغريب في نفس اللحظة !,, فقمت بالتسجيل , ثم أخبرت إخوتي عن دخولي لهذا المعهد وبدأت مغامراتي مع المجهول [ اعتبـر نفسي في البداية مبتدأه ]



ولكـن { تجــاربــي علمتنــي } ,,,, فاقرأ بعقلك لا بعينــك



__________________________________________________ _____



أتذكر مشــاركــاتي التي كانت تكثر في قسم الوناسة ,, ذلك القسم الذي اعتبره حاليا " قسم المحبة والألفة , المعرفة والصيد في نفس اللحظة "


[ لعبة البهارات بين الشباب والبنات ] كـانت إحدى ألعابي المفضلة ,, أتذكر إحدى العضوات تقف مع الشباب دائما وتساندهم وتلقي بألفاظ بذيئة للفتيات وكنا بالاستفزاز نرتقي خخ , أسلوبي كان في تلك اللحظة يقتضي بـ { التطنيش } , فهي أفضل وسيلة لكي تشعر بأنها في موقف ليس لصالحها والسبب في ذلك لأنه يجرها للصيد ولم يكن جميلا موضعها ,, ولكنها كانت تعاند وتطلق تلك الكلمات البذيئة



هنا أتذكر مقولة الله عز وجل { وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما }



__________________________________________________ _____



الألعاب أحيـانا يملئها التمرد قليلا ,, فترى عضوا أهدى لعضوه ما في لعبة مـا " وردة , دبدوب , هديه .. الخ " ,, في هذه الحاله إن أردت اجتناب الضرر من تلك اللعبة فأهدي تلك الوردة [ إمـا لنفسي أو لعضوه مـا ولا أهديها لأي عضوِ كان ] حتى لا تثير في القلوب الضعيفة شهوة وما شابه ذلك .



كما جاء في حديث الرسول { ومن اتقـى شبهات , فقد استبرئ لدينه وعرضه }



__________________________________________________ _____



من عادتـي دائما { المجادلة } في الحديث , أحب تلك النقاشات الودية والقوية وأحيانا ابرع فيها كذلك , في قسم الونـاسة ,, أتذكر تلك اللعبة [ أعطي للعضو إلي قبلك وظيفة ] ع ما اعتقد ! المووهيم كنت اتشاجر كثيرا في إعطاء الوظائف الشنيعة إلى الأشنع وذلك ضمن اللعب الودي دائما ,, وفي لحظة استسلم العضو ووضع تلك الصوره " قلب مجروح " وكأنه ضائق من اللقب الذي أطلقته له ,, طبعا لربما وضع ذلك بلا هدف يذكر , ولكن فضلت الانسحاب عن تلك اللعبة , خشية دخولي لمتاهات أكثر



وللحديث بقـاء { ومن اتقـى شبهات , فقد استبرئ لدينه وعرضه }



__________________________________________________ _____




الحيـاة مليئة بالظنون فهناك من يسيئون فهم مـا أقصد أو ما كتبته وذكرته من سوالف حرجه ,, فيغضبون لدرجة أنهم يضعون لي ردا مشينا كـ { مالت عليييييج ,, قليلة أدب ,,, أكرهج ,, حسني ألفاظج ,, اشفيج دفشه .. الخ } ,, في البداية كنت أرد بالمثل وضعفه وأبادلهم بنفس الحديث حتى أرى أنني لا آتي بأي نتيجة تذكر ولكنـي ولله الحمد لست ممن يحبون المخاصمة ,, اتبعت طريقه بمحاولات عده حتى أزيل تلك العثرات , فأقوم بتوضيح سوء الظن أو بحل المشكلة في الوقت ذاته ودائمـا أقرنها بـ { خليييينا حلوييييييييييييييين } ملو الربع من كثر ما أقولها خخ



لا أرتاح أبدا في مخاصمة أحدهم وهذا ما يؤدي إلي ضيق نفسي يودي بتخلخل في حياتي اليومية ,, أحب الكل ممن حولي في صفاء نية من اتجاهي وإن لم أظهر ذلك فهو مركون في قلبي وذاتي



ومن الجميل أن تعي لمعنى الحديث { لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام }




__________________________________________________ _____



لا أحب تلك الردود التـي تجهل الحياء مثل [ مشكورة حبيبتي , مشكورة قلبي حياتي ,, الخ ] من ذكر طبعا ,, فبداية الأمر كنت لا أستجيب لردودهم بل وأطمر الضيق في نفسي ,, ومع توليتي للمراقبة أصبح من السهل أن أزيل كل تلك الكلمات التي أعتبرها بذيئة سواء أكانت موجهه لي أو لأحد آخر ,, حتى لا تثير ضجة !



فكما قال الله عز وجل { ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبعه هواه وكان أمره فرطا }





__________________________________________________ _____



في المواضيع الحساسة التي تجدونها في قسم المشاكل والحلول أو التي في العام ,, " إلي ما يعرف يتحفنا بسكوته " مقولة أتذكرها دائما ,, أحب أن أعيش قصة الشخص الذي يعاني من المشكلة حتى أجد حلا مناسبا له وأراعي موقفه فالأفضل المصداقية فالردود ,,, هذا ما كنت أدافع عنه سابقا " المصداقية فالردود " ولكن ما إن أصبحت مسؤوليتي أكبر وأشمل لا أستطيع أن أعطي لكل موضوع حقه في الرد ,, فإما أن اقرأ الموضوع الذي جذبني أو إني أهدي تجاهلا لغيره ,, وأما أن أدخل إلى موضوع أقرأ مقدمته وأضيف ردا استنادا لذلك , أو إنـي أقتبس ما شدني وأضع عليه معلقه



ملزوم في هذه الحالة { أن تتحرى الصدق في قولك حين تذكر أحداثا لم تحصل لك بالفعل فكيف لك أن تجد حلا مناسبا لها }



أحيانا تجد من يستقصد أن يضع ردا جافا ,, لكي يغيض به صاحب الموضوع ,, ترددت كثيرا كيف لي أن أبيد هذا الموقف ,,, فكنت في البداية أقابلهم بالرد الجاف المماثل إلى أن تيقنت فعلا أن ذلك يثير فوضى وجدل كبير ,, حاليا أفضل تجاهل كل تلك الردود والمداعبة توضيحا بأنني لست منزعجة لأي ردا كان لقوله تعالى: {ادفع بالتي هي أحسن السيئة...}



فكيف لكم بمعنى البيت {صن النفس واحملها على ما يزينها ::::::: تعش سالماً والقول فيك جميل


ولا تواليـن الناس إلا تجمُّـــــــــــــلاً :::::: نبا بك دهــر أو جفـاك خليــــل }



__________________________________________________ _____






كثيرا ما أرى المخالفات في المشاركات , فالحكمة وبالروية أستطيع أن أطرح عصفورين بحجر ,, فمجرد الإستسماح من العضو + الكلام الطيب , اتقـي غضبه واتقي مخالفته , وهناك من لا تؤثر به طيب الكلام , فمثلا : أتذكر عضوا كان يجادلنني بالحديث كثيرا في بداية مشاركتي بالمعهد [ لعبة شله البهارات ضد الشباب ] ,, وكنت أجادله بالبرود مثلما يجادلني حتى أنه أطلق علي مسميات كثيرة , المووهيم انتهت تلك اللعبة بالحذف ولكنه يظن أنني سوف ابقى على مجادلته , فقال لي ذات مره [ بعدج شريرة يا رؤية ] خخخ ,, بكل رحابة صدر قلت له [ مااااال أووووول ] , وكثير من هم يسيئون إلي بالحديث لا يفيد أبدا في هذه الحال المجادلة ! إني لا أحب أن أخاصم شخصا كما ذكرت سابقا بل وأجد راحة نفسيه بمصادقة الكل .. ذلك ما يسمى بالاجتماعية ^_*



كلمات سحرتني { كن اجتماعيا وأجعل فن التعامل معهم راقيـا }




__________________________________________________ _____



الرســــائل الخـــــاصة






كنت أفرح جدا بتلك الرسائل التي تصلني بغض النظر عن [ المرسل ] وكأنني أملك هاتفا والكل مهتما بي ,, لكن أحيانا تصلك رسالات مثل [ أنا من ... .... ومن .... .... وأنتي من وين ؟ ] طبعا استغرب استغرابا شديدا من تلك الرسالة ولأن العقل نعمة لم أجب ع تلك الرسالات بل وأحذفها نهائيا من رسائلي وهناك من يعمل ع " القردنه في الحديث " فأفضل تجاهله لأني لا أعلم ما يخبأ لي ,, ولله الحمد لم أجب ع تلك الرسالات ولم أخاطر في معرفة سوالبها المترتبة كما يفعل البعض !,, وأنصحكم بعدم خوض ذلك الغمار من المزمار



__________________________________________________ _____



أحيانا تصلني رسائل طلب مساعدات سواء أكانت من [ عضو أو عضوه ] ,,, فكلنا يعلم قوانين المنتدى يمنع المساعدات عبر الرسائل الخاصة ,,, هناك من لا يريدون المساعدة بل يريدون استدراجك للحديث معهم شيئا فشيئا ,, فمن الرسالة الأولى اجتنب تلك السلسله من المحادثات ,, حاولت أن انفي ذلك بوضع كلمات في الأخير " بارك الله فيك ,, وفقك الله ,, مع السلامه " >> هذا ما تعلمته من استاذي ,, هنا استطعت تجنب ردود تلك الرسائل التي تزعجني بل وأحيانا اكتفي برؤية الرسالة ولا أجيب


__________________________________________________ _____




كثيرا ما أبعث رسائل اعتذار أو رسائل حديث عابره وكثيرا ما تصلني ردودا لتك الرسائل ,, فكلما دخلت المعهد ألقي بنظره إلى الصندوق الوارد بما تحويه من رسائل وأدرك إنها لسوف تجرني نحو العاطفة فالحل الأفضل لاجتناب ميول القلب هي حذف تلك الرسائل نهائيا وفورا ,,, ابتعدي عن كل ما يتخطى الحدود وابقي ع استقامة واحده >> هذا ما أردده في نفسي



ولكن هناك بعض الرسائل التي لا تحتاج إلى [ حذف ] بل إلى [ حفظ ] ,, تلك الرسائل المعقدة والتي تحتاج إلى فك شفرة للوصول لشيء هو في صالحي أو لصالح المعهد وليس لصالح العواطف والخرابيط ^_* ,,, من هنا استطيع أن أقول إني فكرت بعقلي لا بقلبي في التحكم في تلك الرسائل التي هي سلاح ذو حدين "ضار ونافع "




__________________________________________________ _____



من عادتـي والكل تقريبا ممن راسلوني يعلمون هو أنني لا أقبل أية إضافة لإيميل العضوات ,,, وذلك لأسباب عده أولها [ وماذا أدراني أنها فتاة للولهة الأولى ] أو [ أفضل شخصيتك في المعهد ولا أريد أن أخسرها ] ليس تحججا بل لأنه كذلك ,, لم أقم بإضافة أحد سوى عضويتين ,,

وهذه الإضافه كلفتني الكثير الكثير وقد تصلح إجابة لأحد الفضوليين عن سبب تغيري في الفترة الأخيره

لا أعرف كيف يعيش غيري بطريقتين مع الأعضاء !


هنا هل أستطيع أن أثق بمن سوف أقوم بإضافتهم من العضوات !! ,, بالفعل لا أريد أن أخسر شخصيتهم في نطاق المعهد فقط ,,


قد تكون تجربتي مبهمة قليله لكن أفضل غموضها بدلا من وضوحها حتى لا أكون سببا في تعاسة أحدهم



ونصيحتي المستخلصة من هذه التجربة : هي أن تعيشي بسطح المعهد ولا تغوصي في أعماقه بلا بدله غطس تذكر!



أعيش في المسنجر مع أولائك الأصدقاء ممن أراهم ويروني وممن أعيش معهم لحظات حياتي واتعرف ع وجوههم فأعرف بها صدق أقوالهم ومشاعرهم ^_^


__________________________________________________ _____



أحب أن يكون الوضع بحقيقته واضع وواضح ,, خصلة من خصالي ,, قد لا أنسى بعض الأحداث التي مرت لي ليس ذلك ما يسمى " بالحقد " إنما { كره لذك الوضع الغامض } ,, عندما ترتدي ثوبا أخضرا صافي من الزخرفة ,, قد يقول عنك ممن يعشقون همس الشياطين إنك ترتدي ثوبا أخضرا ملطخ بسواد ,, هنا تبرز تلك الخصلة التي ترافقني ,, وإن مر على قولهم شهور فإني أرجع ذلك القول لأنقيه من الشوائب وغالبا ما اترك توفيقي للذي خلقني بعد جهد باء بالفشل لأن أولا وأخيرا هو من رافق حالي ويعلم بلباسي







أتذكر أكبر نقاش حاد دار في المعهد وهو [ هل مشاركات الفتاة في المنتديات حرام ] كل عبر عن رأيه ولكن شدني رأي أحد الأعضاء { إن الفتاة هي من تتخذ الدرب المنحرف في المنتديات بإرادتها ولم يقم أحد بإجبارها ع ذلك } وفي نفس اللحظة أتذكر سؤال إحدى العضوات الموجه لـي { لماذا الشباب لا يقاضيهم المجتمع ؟ }



وهنا أنهي حديثي بـ




أختي العضوه : إن أردت المشاركة في المنتديات فهي حلال في حال رسمتِ حدودك ولم تتخطيها وصنت نفسك وأبعدتها عن أشواك الشبهات سواء أكانت من مواضيع تطرحينها عن الحب أو مشاركات هابطه لأنها تعكس صفاتك وشخصيتك وتعكس تربية أهلك لك .. تذكري كلما أسأتِ التصرف في ضبطك لنفسك ,, هنا سوف تكونين رخيصة بين الأعضاء يتسلون بك وينسونك أخلاقك وذاتك ,, وأنت لا تشعُرين ويستدرجونك نحو الشهوات والمعاصي والعياذ بالله !



أنتي من تحددين إن أردت إتباع هواك والاستمتاع بالدنيا اقترانا بـ { الحياة حلوه } فهذا خطأ فادح .. وتذكري الفتاة سمعتها رقيقه جدا ع خلاف الشاب فإن أرادت شقَّها لها ذلك وإن أرادت تسميكها فذلك بالتحصين و الابتعاد عن الشهوات



قد لا أحبذ فكرة التنكر بالحديث أو انتقاء العبارات الفضلى والتظاهر بالرقي والفكر والتدين وحسن التصرف ..الخ


لان ذلك لسوف يعيقني في إيصال المعلومة بتضافر قلوب ,, كثير من هم يتظاهرون بالـ { المثالية في الحديث والعمل } ,, وكثير من هم يخترعون أحداثا ووقائع لا صحة فيها { فهم في عالم أحلام } قد يتبادر في أذهانكم أني قد ذكرت ذلك حتى أثبت الواقع وأثبت صحة حديثي سابقا لكني في واقع الأمر مرتاحة ضميريا وما أجمل أن تعيش التواضع أو أن تصادق صفة القناعة , وقد صادفتها يوما في هذا المعهد الكريم ولن أنكر أبدا الراحة النفسية التي راودتني




قد يكون ما ذكرته سابقا ذات تأثير نفسي ومستقبلي إيجابا للبعض وقد يكون ذات تأثير نفسي ومستقبلي سلبا للبعض الآخر ,, ولكن أولا وأخير لم أضع ذلك قولا سبهللا ,, إنما لهدف واحد , هو أن انقل تجربتي إليكم وإن كانت بسيطة ,, فلعل بساطتها تجنبك من مساوئ عديدة



أعتذر عن إغلاق الموضوع ,, ذلك تجنبا للردود السريعة والمشاحنات السلبية ,, جميل منك عزيزي القارئ أن تتمعن مرة فمرتين فأكثر لربما ما اعتقدته بتعجل ترجع اعتقاده بتأني ومنطقيه


أجعل هذا الامر لوجه الله تعالى

والله ولي التوفيق.






أختكم رؤية