جوهانسبرج: قالت وكالة اغاثة يوم الجمعة إن مجموعات من الرجال في جنوب أفريقيا تغتصب المثليات اعتقادا منهم في أن ذلك سوف يشفي التوجه الجنسي لدى هؤلاء النساء.وقالت منظمة (اكشن ايد) غير الحكومية يوم الجمعة في تقرير بعنوان جرائم الكراهية.. زيادة الاغتصاب الاصلاحي في جنوب أفريقيا ان المثليات يتعرضن بشكل متزايد لاحتمال الاغتصاب خاصة في المناطق التي تعتبر فيها المثلية امرا محرما الى حد كبير.واصبحت جنوب افريقيا اول دولة افريقية تسمح بزواج المثليين في عام 2006 لكن المثلية الجنسية ما زالت تلقى استهجانا على نطاق واسع باعتبارها أمرا غير افريقي.ونقلت اكشن ايد عن امرأة مثلية قولها نتعرض لاهانات كل يوم وللضرب اذا مشينا وحدنا ويجري تذكيرك باستمرار بأنك تستحقين الاغتصاب. واضافت انهم يصرخون (اذا اغتصبتك فسوف تستقيمين وستشترين تنورات وتبدأين في الطهي لانك ستتعلمين كيف تكونين امرأة حقيقية).وأبلغت جماعة دعم للمثليين والمثليات منظمة (اكشن ايد) أنها تتعامل مع عشر حالات جديدة لاستهداف المثليات في ما أطلقت عليه اغتصاب اصلاحي كل أسبوع في كيب تاون وحدها.وقالت (اكشن ايد) انه تم الابلاغ عن مقتل 31 امرأة من المثليات في هجمات ضد المثلية منذ عام 1998 وان جماعات دعم تقول ان العدد الفعلي ربما يكون أكبر بكثير لان الجرائم المرتبطة بالتوجه الجنسي غير معترف بها في نظام القضاء الجنائي بجنوب أفريقيا.ومن بين 31 حالة أحيلت قضيتان فقط الى المحاكم وكانت هناك ادانة واحدة فقط.ويسجل في جنوب أفريقيا واحد من أعلى معدلات الاغتصاب في العالم لكن ناشطين يقولون ان حالات قليلة جدا تنتهي بالادانة وتقول جماعات المرأة ان الشرطة فشلت في التعامل مع المشكلة.وتقدر (اكشن ايد) وقوع 500 ألف حالة اغتصاب في جنوب أفريقيا كل عام.وقالت المنظمة ان الشرطة تتحفظ على وجه خاص في التحقيق في الجرائم ضد المثليات وان الدعم للناجيات غير ملائم.





مصدر : يا ساتر