ولنغتون: ذكرت محامية من العاصمة النيوزيلندية ولنغتون امس الثلاثاء ان قاضيا نيوزيلنديا وافق على استخدام موقع فيس بوك الاليكتروني للتواصل الاجتماعي في تقديم المستندات القضائية ، مما يفتح الباب أمام استخدام هذا الموقع في الدعاوى القضائية.ونقلت صحيفة دومينيون بوست امس الثلاثاء عن المحامية باربرا بوكيت قولها: من كان يتصور أن /فيس بوك/ سيصبح جزءا من العملية القضائية؟.وأوضحت بوكيت أن الأمر استغرق وقتا طويلا للنظر في استخدام أجهزة الفاكس كوسيلة أخرى لتقديم الوثائق القضائية... كما استغرق الأمر فترة طويلة لاستخدام البريد الاليكتروني في تلك العملية.وجاءت تصريحات بوكيت عقب موافقة القاضي ديفيد جيندال على تقديم الوثائق القضائية عبر موقع فيس بوك في جلسة استماع عقدت أمس الاول الاثنين بالمحكمة العليا في ولنغتون.وعلم جيندال أن شركة آكس ماركيت غاردن واجهت صعوبة في تقديم المستندات الخاصة بالمدعو كريغ آكس الذي يعتقد أنه يعيش في بريطانيا وتردد أنه اختلس 241 ألف دولار نيوزيلندي (125,320 دولارا) من حساب الشركة.ووافق القاضي على طلب محامي الشركة دانيال فينسنت - الذي يعمل لصالح جون آكس والد كريغ - بتقديم الوثائق الخاصة بآكس مرة أخرى عبر موقع فيس بوك والبريد الاليكتروني.وأشارت الصحيفة إلى أن موقع فيس بوك - الذي أطلق عام 2004 - لديه أكثر من 140 مليون مستخدم في العالم.





مصدر : يا ساتر