تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية المبرمجة
    الحالة : المبرمجة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 16488
    تاريخ التسجيل : 08-05-08
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 7,750
    التقييم : 973
    Array

    Thumbs up فتاة سودانية تطعمها الملائكة




    قصة أغرب من الخيال تبعث فينا الدهشة وتعيدنا لقصص الأولي الذين استخدموها للوعظ والتوجيه وكنا نشكك فى صحتها ولكن هاهى قصص المعجزات تعود من جديد والقصة كما نقلتها لنا كاميرا دنيا بالتلفزيون السودانى تقول :


    فتاة فى الحادية عشر من عمرها تقريبا كانت ترعى مع والدها الغنم فذهبا الى منطقة خارج القرية حيث توجد بئر مهجورة منذ سبعة أعوام فقذف الأب أبنته داخل البئر ( تعاد قصة سيدنا يوسف مع اختلافات طفيفة ) وذلك بعد أن خيرها بين القتل أو الرمي فى البئر فاختارت الصغيرة البئر وظلت داخل البئر أربعون يوما بالتمام والكمال لم يعرف احد بأمرها حيث ظن اهلها انها اختطفت او اكلها الذئب وقضت كل شهر رمضان داخل البئر حتى مر احدهم يرعى غنمه فى اليوم الأربعين فسمعت صوت الغنم فأصبحت تصدر اصواتا عل احدهم ينقذها فجاء الراعي للبئر وهو يعلم أنها مهجورة ولكن لكي يتيقن من الأمر فنادي للداخل : هل أنت جن أم انس ؟؟؟؟ فردت الفتاة بأنها إنسية وتحتاج لمن يخرجها ….


    منقذ الطفلة (أم شوايل) التي عاشت (40) يوماً داخل بئر يحكي:
    عبدالخير سعيد: غصن شوك كان حافظاً لها من ثعبان كبير حاول منعي من إنقاذها
    البير ملانة دبايب وطيور وعقارب.. وسر حياتها أمر رباني!
    تحقيق: أمير الشعراني
    اختارت الطفلة (ام شوايل) ذات الـ13 ربيعاً، بإلهام رباني البئر بديلاً عن الموت واللحاق بوالدتها المرحومة، عندما قال لها والدها لما اضاعت اربعة اغنام من مراحه الكبير:
    ـــ (تلحقي امك وللا ارميك في البير؟)
    سقطت (ام شوايل) في البئر قبيل غصن الشوك الملفوف بجانبها، فأصبح لها (زريبة) حمتها الهوام والطيور والثعابين، وظلت على هذا 40 يوماً، داخل البئر العميقة.
    (حكايات) اجرت حواراً مع عبدالخير سعيد، الرجل الذي اخرجها من البئر، فكشف اسرار وخبايا وتفاصيل مثيرة عن وضع الطفلة داخل البئر.. فإلى تفاصيل افاداته.
    * عبدالخير، كيف علمت بوجود الطفلة (ام شوايل) داخل البئر؟
    ــ حدثنا صبي (جفت) اغنامه ناحية البئر، فحاول تغيير اتجاه سيرها باستعماله لفرقاعات صوته (فرطوق)، وما ان بدأ يفرقع بسوطه حتى سمع صوت صرخة من داخل البئر، فحضر وأخبرنا به.
    * عملتو شنو؟
    ــ اتحركنا نحو البير، سألناها، انت انسان وللا شيطان؟ قالت انا انسان.. انا (ام شوايل)..
    * عرفتها؟
    ــ لا.. انا ما عرفتها لكن لمن سألناها ابوك منو عرفناها.
    * طلعتها كيف من البير؟
    ــ جبنا عضلة (عود كبير) عارضناها على خشم البير، وقلت ليهم اربطوني بالحبال وأنا بنزل ليها، لو بقت (ام شوايل) وللا بقت شيطان..!
    * شيطان؟
    ــ في ناس سمعوا الصوت دا قبل كده، وقالوا ده شيطان.
    * البير عمقها كم؟
    ــ زي 17 راجل (الراجل حوالي 175 سم)
    * نزلوك في البير؟
    ــ في وسط المسافة لجوه البير، كان في طير (ابورقيع) كثير شديد لمن غمضت عيني.
    * خفت..؟
    ــ لا.. انا اتوكلت على الله وقلت لازم اصل الصوت دا..!
    * لما وصلت جوه البير.. لقيت شنو؟
    ــ كان البير مضلمة شديد.. ما شفت حاجة.. طلبت نزلوا لي بطارية.. اول ما ولعت البطارية ظهرت لي ثلاثة عيون.. العين الأولى لقيت فيها ثعبان كبير كان متقدم عليّ، ولعت فيهو البطارية رجع وإداني ضهرو.. فتشت كل العيون ما لقيت حاجة.. سألتها.. انت وين.. قالت لي انا هنا.
    * لقيتها وين؟
    ــ ما لقيتها، قربت اصدق انها شيطان.. لكن فجأة شفت مسيرتها (ضفيرة شعرها) واقعة في الموية.
    * هي كانت وين؟
    ــ كانت تحت الشوك..
    * صحتها كانت كيف؟
    ــ كانت عبارة عن هيكل.. (كملانة من لحم الدنيا).. حاولت اطلعها من تحت الغصن، ضفيرتها اتشربكت في الشوك، ما قدرت اخلصها طلعت السكين وقطعت الضفيرة.. ربطتها من كرعيها وطلعت بيها بره.
    * الحصل شنو بعد طلعتوها بره؟
    ــ لقيناها بلا هدوم.. لقينا ملابسها اكلتها الأرضة.. سقيناها لبن طلعتو بأنفها.. تاني سقيناها طلعتو بأنفها، لمن جوا جماعة قالوا لينا اسقوها سمن.
    * وجدتوا في ملابسها شنو؟
    -ملابسها كانت منتهية نهائي، ماكلاها الأرضة، لكن وجدنا في شعرها عقربين واحدة حية والثانية ميتة.
    *كانت بتتكلم؟
    ــ نعم بتتكلم بعد شربت اللبن بعد السمن سألناها الرماك هنا شنو؟ قالت رماني ابوي في عشان (ودرت) الغنم.
    * وعملتوا شنو بعد كلمتكم؟
    ــ علمنا ورقة في شرطة ام سنطة، العساكر بعد جوا ورسموا الحادث في البير.





    الحلقة الأخيرة

    الطفلة (أم شوايل): تغير اسمها إلى آمنة بنت وهب!
    (حكايات) تكشف سر الرجل الذي سقاها الحليب المملح داخل البئر!
    تحقيق: امير الشعراني
    (1)
    تواصل (حكايات) نشر تفاصيل مأساة الطفلة (ام شوايل) التي رماها والدها داخل بئر، عقاباً على اضاعتها اربعة من الأغنام، ولكن الله كتب لها ان تعيش 40 يوماً، حتى سخر لها عبدالخير سعيد، الرجل الذي قهر ظلام البئر والثعابين والعقارب، وخرج بـ(أم شوايل) هيكلاً بلحمه القليل وروحه الكبيرة.
    في هذه الحلقة الأخيرة نتابع صمود الطفلة (ام شوايل) بعد خروجها من البئر في ارض رعوية قبالة منطقة ام سنطة محافظة سودري بكردفان وحتى وصولها الى مستشفى عبدالله الطيب بالخرطوم.
    (2)
    قالت الطفلة (ام شوايل) ان رجلاً يلبس جلباباً ابيض كان يسقيها اللبن بالملح داخل البئر.. فيما قال عبدالخير سعيد ان الطفلة عندما أخرجناها من البئر رفضت بطنها ان تستقبل الحليب بل اخرجته بأنفها فوراً..
    إرادة الحياة القوية جعلتها تتخيل ان رجلا ذا جلباب أبيض كان يسقيها اللبن بالملح.. وربما يكون عبداً من عباد الله سخره لها لينقذ حياتها.. ولله في عباده شؤون.
    (3)
    بدأت الطفلة رحلة معاناة اخرى، بعد خروجها من البئر، فلم يكن الحصول على عربة لتقل الطفلة في تلك البادية امراً سهلاً. هكذا قال عبدالخير سعيد (طردنا جمال تجيب لينا مويه.. لمن وصلوا مورد الموية في ناس قالوا ليهم كنا بنسمع الصوت دا لكن تكلناهو على الشيطان). وقبل ان يصل الوفد حاملاً الماء، من مورده البعيد سخر الله لهم عربة تجوب الفيافى لم يعرفوا من اين اتت، فما عهدوا فى تلك المنطقة المقفرة عربات تحوم، فقاموا بحمل الطفلة الى الطبيب بمنطقة ام سنطة.
    يحكي عبدالخير -الرجل الذى اخرج الطفلة من البئر وظل مرافقاً لها في كل مراحل علاجها:
    ـــ (الطفلة ظلت لثمانية أيام راقدة في السرير بين الموت والحياة، راقدة على ضهرا بعد اليوم التاسع بدأت تقعد شوية شوية).
    في اليوم العاشر لخروج الطفلة من البئر لحق بها جدها محمد زايد ونقلها على اسعاف مستشفى حمرة الشيخ الذي مكثت فيه 27 يوماً، بعد ذلك تم تحويلها الى مستشفى سودري الذي مكثت فيه 3 ايام ثم الى مستشفى الأبيض الذي قضت فيه يومين ليتم تحويلها الى مستشفى عبدالله الطيب بالخرطوم.
    (4)
    سألنا جدها عن حالتها الصحية الآن، فقال، حامداً الله، ان صحتها تحسنت الآن كثيراً وهي الآن بيننا في قرية (الكرياب) وقمنا بتغيير اسمها الى آمنة بنت وهب بعد ان كتب الله لها عمراً جديداً.








  2. #2
    عضو فضي
    الصورة الرمزية كيفي انا
    الحالة : كيفي انا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20934
    تاريخ التسجيل : 02-10-08
    الدولة : دآآآر كساها آل نــــــــــــــــهيـان
    الوظيفة : اتابع كل ماهو حصري وجديد
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 408
    التقييم : 92
    Array
    MY SMS:

    كرهت الحب واسم الحب ودروبه

    افتراضي رد: فتاة سودانية تطعمها الملائكة


    تسلمين ع القصه بصراحه مؤثره







    الاعضاء الذين قدموا هدايا لهذا المنتدى



    ويسالوني ليه اكره المدرسه

  3. #3
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية المبرمجة
    الحالة : المبرمجة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 16488
    تاريخ التسجيل : 08-05-08
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 7,750
    التقييم : 973
    Array

    افتراضي رد: فتاة سودانية تطعمها الملائكة


    الله يسلمج

    يسعدني تواجدج و ردج






  4. #4
    عضو نشيط
    الحالة : الدب الحبوب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 31875
    تاريخ التسجيل : 06-02-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 47
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: فتاة سودانية تطعمها الملائكة


    القصة وايد وايد عيبتني






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قصيرة : .. عائله سودانية كسلانة ..
    بواسطة حلاوة جلكسي~والعالم عكسي في المنتدى قصص المضحكة و الطريفة
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 15-11-15, 08:26 PM
  2. فتاة انقذتها الملائكة من الاغتصاب.!!!!!!!!
    بواسطة وحـيـ بدنيتي ــده في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-11-28, 07:54 PM
  3. طالبة سودانية في روضة ابوظبي (حقيقية)
    بواسطة يربوعة العين في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 09-08-14, 05:47 PM
  4. صحافية سودانية توزع بطاقات لحضور عقوبة جلدها
    بواسطة حمادي طرر في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-07-14, 08:49 PM
  5. الملائكة تنقذ فتاة من الاغتصاب
    بواسطة تميز بلا حدود في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-12-26, 11:10 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •