تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية عذب الروح
    الحالة : عذب الروح غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 13152
    تاريخ التسجيل : 10-04-08
    الدولة : دار بو خليفه الله يرحمه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,281
    التقييم : 170
    Array

    افتراضي بحث أداب التعامل مع غير المسلمين في الحرب


    المقدمة

    تعني كلمة "آداب" في اصطلاح فقهاء الإسلام وغيرهم ما نعبر عنه نحن اليوم بـ "أخلاقيات". والمقصود بها بيان الوجه الأفضل في كل سلوك والحث عليه.
    فللأكل آداب ، و للسفر آداب ، و للوضوء والصلاة و الصيام و الزكاة الخ آداب ( زيادة على فرائضها وسننها ومستحباتها...) .
    من آداب الحرب وأخلاقياتها التي أولاها الفقهاء عناية خاصة ما يتعلق بتصرفات المسلمين أثناء الحرب مع الكفار ، مثل من يقتل ومن لا يقتل ، و ما يجوز إتلافه وما لا يجوز الخ ، كل ذلك نظمته أحاديث كثيرة وأفعال صدرت من النبي والصحابة وبنى عليها الفقهاء حكم الشرع فيها .
    من ذلك ما روي عن النبـي ( صلى الله عليه و سلم ) من أنه نهى عن قتل النساء و الصبـيان في دار الـحرب . و اعتمد الفقهاء هذا في فهم هذه الآية : " وَقَاتِلُوا فِـي سَبِـيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين " (البقرة - 190) ، فقالوا إن من لا يقاتل من أهل دار الحرب لا يجوز قتله مثل النساء و الصبـيان ، و أضاف الإمام مالك و الإمام أبو حنيفة : الأعمى و الـمعتوه و الـمقعد و أصحاب الصوامع الذين طينوا الباب علـيهم و لا يخالطون الناس .
    وأضاف الإمام مالك أنه يجب أن يترك لهم من أموالهم ما يعيشون به ، ومن خيف منه شيء قتل . و قال الإمام الأوزاعي : لا يقتل الـحراث والزراع ، و لا الشيخ الكبـير، و لا الـمـجنون ، و لا راهب ، و لا امرأة .
    وهذا لأن المعروف عادة أن هذه الأصناف لا تشارك في القتال لأنها لا تقوى عليه .
    والمبدأ هو : لا يجوز قتل من لا يقاتل . "فإذا قاتلت المرأة استبيح دمها" وكذلك الشأن في غيرها ممن ذكر .








    " 1 " آداب النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في الحرب :-

    في الحرب ضرب الرسولُ الكريم أروعَ المثل على الرحمة و العدل و التفضل و مراعاة أعلى آدابها الإنسانية ؛ ففي قتاله لا يَغدر و لا يفسد و لا يَقتل امرأة أو شيخًا أو طفلاً ، و لا يَتبع مُدبرا ، و لا يُجهز على جريح ، و لا يُمثِل بقتيل ، و لا يسيء إلى أسير ، و لا يلطم وجها ، ولا يتعرض لمسالم .

    " 2 " وصايا النبي ( صلى الله عليه و سلم ) في الحرب :-
    عن بريدة رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أمّر أميرًا على جيش أو سرية أوصاه في خاصته بتقوى الله عز و جل و بمن معه من المسلمين خيرًا ثم قال : ( اغزوا باسم الله في سبيل الله ، قاتلوا من كفر بالله ، اغزوا ولا تغُلّوا ولا تغدروا ) .
    و يقول صلى الله عليه وسلم : ( إن الغادر يُنصب له لواءٌ يوم القيامة فيُقال : هذه غَدْرة فلان بن فلان ) .
    و قال صلى الله عليه وسلم : ( لكل غادرٍ لواء يوم القيامة يُعرف به ) .
    وقال أيضًا : ( لا تقتلوا ذرية و لا عسيفًا و لا تقتلوا أصحاب الصوامع ) .
    و قد رأى الرسول صلى الله عليه وسلم في إحدى الغزوات ( غزوة حنين ) امرأة مقتولة فغضب و قال : ( ما كانت هذه تُقاتِل ) .

    فحياة الإنسان لدى النبي الكريم مصونة لا يجوز التعرض لها بالترويع أو الضرب أو السجن أو الجلد أو المثلة والتشويه ، فعلى أساس احترام النفس الإنسانية كان الرسول صلى الله عليه و سلم يربي أصحابه .
    و الرسول صلى الله عليه و سلم يوفي بالعهود و الوعود التي يقطعها على نفسه ، ويشدد على نفسه إلى أقصى مدى حقنا للدماء .
    و ما أروعَ قولَ الرسول صلى الله عليه و سلم يوم الحديبية : " والله لا تدْعوني قريشٌ إلى خُطَّة توصل بها الأرحام ، و تعظم فيها الحُرُمات إلا أعطيتهم إياها " .

    هذه الوصايا في ( آداب الحرب ) أسمى و أكمل و أبر و أرحم من كل ما يحتوي عليه تشريع البشر ، و لا يدانيها ما وصلت إليه قواعد القانون الدولي الحديث عامة و القانون الدولي الإنساني خاصة ، هذه هي مناهج إمام الأخلاق الأول ، و كلها جاءت محمدًا صلى الله عليه وسلم تسعى فكان أكمل الناس خُلُقا ، و أزكاهم عملا ، و أطهرهم نفسا ، و أعطرهم سيرة .


    " 3 " الحرب مع غير المسلمين :-

    للحرب مع غير المسلمين سببان :

    1- جهاد الدفع : وهو الذي يكون من أجل رد الظلم و العدوان ، فالمسلم لا يرضى الضيم ولا يقبل الهوان ، ولا يقف مكتوف الأيادي حين تنتهك حرماته و تستباح أعراضه أو تهان عقيدته .
    و قد شهد التاريخ الإسلامي صور مشرقة من تناصر المسلمين في ما بينهم ، فلقد سار النبي صلى الله عليه وسلم إلى بني قينقاع بجيشه انتصار لشرف مسلمة كشف اليهود على حين غفلة منها شيئاً مما يجب ستره ، فقام مسلم كان يرى هذا المشهد بقتل من فعل بها ذلك ، فقتل اليهود المسلم ، فأتاهم النبي صلى الله عليه وسلم بجيشه فحاصرهم حتى استسلموا و طردهم من المدينة إلى الشام .
    و لما سمع أمير المؤمنين المعتصم بمسلمة أسيرة عند الأعداء تستنصر به ، أرسل خطاباً إلى ملك الروم أن أطلقها و ألا بعثت إليك جيشاً أوله عندك وآخره عندي ، فما كان من ملك الكفرة إلا أن أطلق سراحها جبناً و خوفاً .

    2- جهاد الطلب : وهو الحرب التي يشنها المسلمون لنشر الدين و العقيدة الإسلامية ورفع راية الحق عالية خفاقة ، و المسلمون لا يجعلون هذا الطريق هو الأوحد أو الأول لنشر دينهم ، بل لا بد من الدعوة أولاً بالحجة والبرهان ، فمن كانت عنده شبهة أو حجة تدحض العقيدة الإسلامية فالإسلام يحضه على تقدمها ، و كم نادى القرآن ( قُلْ هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا ) [ الأنعام:148 ] ، ( قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ) [ البقرة : من الآية111 ] ، فمن ليس عنده إلا الجحود و العناد و أبي منطق العقل و الحجة و البرهان ، فليس له أن يفرض الباطل - الذي عجز عن الدفاع عنه وتبين له فساده - نظاماً يُحتكم إليه و يُدان به .


    " 4" آداب الحرب في الإسلام :-
    إن الحرب كما سبق أمر قدري لا محيد عنه ، فكما أن السلم موجود ، فكذا ضده موجود ، و الإسلام قد استقبل هذا القدر الكوني بمجموعة من التشريعات سبق إليها أدعياء الحضارة بمراحل ، و تميز عنهم أيضاً في التزام أهله بها ، و يمكن أن نوجز الحديث عن هذه الأخلاقيات في هذه النقاط :
    1- لا يقتل إلا المقاتل فقد نهى الإسلام عن قتل غير المقاتلين : قال الله تعالى : ( وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ) [ البقرة: 190 ] ، قال الشوكاني : " و قال جماعة من السلف : إن المراد بقوله : ( الذين يقاتلونكم ) من عدا النساء والصبيان والرهبان ونحوهم" .
    و عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " انطلقوا باسم الله و بالله وعلى ملة رسول الله و لا تقتلوا شيخاً فانياً و لا طفلاً و لا صغيراً و لا امرأة ، و لا تغلوا ، و ضموا غنائمكم ، و أصلحوا وأحسنوا إن الله يحب المحسنين" .


    2- النهي عن قتل المدبر والإجهاز على الجريح : عن حصين عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم فتح مكة : " ألا لا يقتل مدبر و لا يجهز على جريح ومن أغلق بابه فهو آمن" .

    3- النهي عن الغدر والمثلة – تشويه الجثث - : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " اغزوا باسم الله و في سبيل الله و قاتلوا من كفر بالله اغزوا و لا تغدروا و لا تغلوا و لا تمثلوا و لا تقتلوا وليدا " .

    4- النهي عن التدمير والتخريب من غير حاجة : عن صالح بن كيسان قال : لما بعث أبو بكر رضي الله عنه يزيد بن أبي سفيان إلى الشام على ربع من الأرباع خرج أبو بكر رضي الله عنه معه يوصيه و يزيد راكب وأبو بكر يمشي فقال يزيد : " يا خليفة رسول الله إما أن تركب و إما أن أنزل " ، فقال : " ما أنت بنازل و ما أنا براكب ، إني أحتسب خطاي هذه في سبيل الله ، يا يزيد إنكم ستقدمون بلاداً تؤتون فيها بأصناف من الطعام ، فسموا الله على أولها واحمدوه على آخرها ، و إنكم ستجدون أقواماً قد حبسوا أنفسهم في هذه الصوامع ، فاتركوهم و ما حبسوا له أنفسهم ، و ستجدون أقواماً قد اتخذ الشيطان على رؤوسهم مقاعد يعني الشمامسة فاضربوا تلك الأعناق ، و لا تقتلوا كبيراً هرما،ً و لا امرأة ، و لا وليداً ، و لا تخربوا عمرانا ً، و لا تقطعوا شجرة إلا لنفع ، و لا تعقرن بهيمة إلا لنفع ، و لا تحرقن نخلاً و لا تغرقنه ، ولا تغدر ، و لا تمثل ، و لا تجبن ، و لا تغلل ، ( و َلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَ رُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ ) [الحديد: من الآية 25] أستودعك الله وأقرئك السلام " .

    5- إكرام الأسير : قال الله تعالى : ( و َيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً ) [ الإنسان : 8 ] ، قال البيضاوي : " مسكينا و يتيماً و أسيرًا يعني أسراء الكفار فإنه صلى الله عليه و سلم كان يؤتى بالأسير فيدفعه إلى بعض المسلمين فيقول : أحسن إليه " .

    6- السلم و عقد الصلح مع العدو : إذا طلب الأعداء السلم و التزموا بموحباته وهم في بلادهم ، على المسلمين أن يستجيبوا لهم فيوقفوا الحرب تلبية لرغبتهم السلمية كما قال تعالى : ( وَإن جَنَحوا لِلْسِلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَ تَوَكَّل عَلى الله إنَّهُ هُوَ الّسَميعُ العَليمُ ) (الانفال : 61 ) .







    الخاتمة





    اداب الاسلام في الحرب :-
    لا يهدم البيوت .
    لا يقتل الاطفال ولا الشيوخ ولا النساء ولا الرجال العاجزين عن القتال .
    لا يقطع الاشجار .
    لا يهدم الكنائس .
    لا يقتل الحيوانات .
    يحترم الديانات الاخرى .


    لقد استخدم المسلمون – على فترات الزمان – القوة ، لكنها مضبوطة بخطام و زمام فلا استكبار ولا جبروت و لا ظلم و لا عدوا ن . . و هل تعلم أن جهاد المسلمين كان فتحا للشعوب المظلومة ، و انتصارا للفضيلة ، وانحسارا للظلم و الظلمات...
    والدليل أن هذه الشعوب حين تُخَيَّر ولا تكره ترغب في الإسلام وتكون من جنوده الأوفياء.. و أين هذا من حروب اليوم ؟ .










    فهذه بعض مظاهر سماحة الإسلام حتى التي شملت حتى ساحات الوغى ووسعت حتى من حمل السلاح راجياً أن يطفأ نور الله، فهل ثمة مقارنة بين ما نراه من الصليبين واليهود وأشباههم اليوم في حربهم على الإسلام الموسومة تمويهاً بالحرب على الإرهاب؟.
    هذه هي بعض ملامح الحرب في شريعة الإسلام الغراء التي ضيقت من نطاقها، وعالجت آثارها، فهل من وجه للمقارنة بينها وبين الحرب التي يشعلها طغاة اليوم فلا تبقي ولا تذر.



    والسمووووووووووووووووووووووووحه منكم








  2. #2
    عضو جديد
    الحالة : وائل اسماعيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 12429
    تاريخ التسجيل : 07-04-08
    الدولة : مصر
    الوظيفة : محاسب
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 8
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ملك الاحزان

    افتراضي رد: بحث أداب التعامل مع غير المسلمين في الحرب


    تسلموا علي ها البحث الجميل






  3. #3
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية طالب علم؟
    الحالة : طالب علم؟ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19937
    تاريخ التسجيل : 13-09-08
    الدولة : uae
    الوظيفة : طالب
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 155
    التقييم : 49
    Array
    MY SMS:

    be cool على طول

    افتراضي رد: بحث أداب التعامل مع غير المسلمين في الحرب


    للاسف كنت بستفيد من الموضوع

    بس غيرته لان كان صعب علي


    بس بصراحة الموضوع طيب و رائع



    مشكورة على التقرير






  4. #4
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية عذب الروح
    الحالة : عذب الروح غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 13152
    تاريخ التسجيل : 10-04-08
    الدولة : دار بو خليفه الله يرحمه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,281
    التقييم : 170
    Array

    افتراضي رد: بحث أداب التعامل مع غير المسلمين في الحرب


    تسلمووون






  5. #5
    عضو نشيط
    الحالة : الأسير علاوي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 24191
    تاريخ التسجيل : 28-10-08
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 70
    التقييم : 14
    Array

    افتراضي رد: بحث أداب التعامل مع غير المسلمين في الحرب


    تسلمين يالغالية عالموضوع ويزاج الله الف خير






  6. #6
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية ..الغلاڪله..
    الحالة : ..الغلاڪله.. غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 34249
    تاريخ التسجيل : 16-03-09
    الدولة : ’ خيم‘ـآۈِيہّ ’ ۈ ليے آلَفخرَ ,!
    الوظيفة : طآلـپـہ . .!
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 12,239
    التقييم : 1880
    Array
    MY SMS:

    مَحدن يحآڪم حڪۈمه

    افتراضي رد: بحث أداب التعامل مع غير المسلمين في الحرب


    يـــٍـزااج اللهـٍ آلفٍ خيرْ










    عائلتي بسم اللہ أرقيگم من گل أذى يمسگم ومن گل هم يقترب منگم ومن گل تعب يصيبگم


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حل درس آداب التعامل مع غير المسلمين في الحرب الصف الثالث
    بواسطة ايمان العزام في المنتدى مادة التربية الاسلامية Islamic Education
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-07-02, 10:52 AM
  2. حل درس آداب التعامل مع غير المسلمين في الحرب + الادب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
    بواسطة ذبحني الحلا في المنتدى مادة التربية الاسلامية Islamic Education
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-05-19, 09:18 PM
  3. مخطط لدرس آداب التعامل مع غير المسلمين في الحرب
    بواسطة المبرمجة في المنتدى مادة التربية الاسلامية Islamic Education
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-07-03, 11:44 AM
  4. بوربوينت آداب التعامل مع غير المسلمين في الحرب , عرض تقديمي
    بواسطة رؤية في المنتدى مادة التربية الاسلامية Islamic Education
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 11-07-03, 11:42 AM
  5. حل درس آداب التعامل مع غير المسلمين في الحرب
    بواسطة الطيبة في المنتدى مادة التربية الاسلامية Islamic Education
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-05-28, 02:40 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •