لندن: قالت صالة مزادات بريطانية انها تعتزم بيع 13 لوحة فنية تنسب الى الزعيم النازي أدولف هتلر الشهر المقبل. وقال مثمنون وخبراء بصالة مولوك للمزادات ان هذه الاعمال التي تضم لوحة شخصية لهتلر عندما كان يسعى ليصبح فنانا في فيينا ستطرح للبيع في مزاد يقام يوم 23 ابريل نيسان. ومنذ عامين باعت صالة مزادات بانجلترا 21 لوحة فنية تنسب الى هتلر بمبلغ 118 ألف جنيه استرليني (172.200 دولار أمريكي) وهذا المبلغ أكثر من ضعف الثمن الذي بدأ به المزاد. واثار البيع شكوكا بين بعض الخبراء حول أصالة هذه اللوحات. وقال ريتشارد ويستوود بروكس الخبير في الوثائق التاريخية والذي سيجري عملية البيع بصالة مولوك شاهدت القليل من اعمال هتلر وتبدو موضوعاتها متماثلة. واشار الى أن هتلر كان يحب رسم الزهور خصوصا الورود والمناظر الطبيعية الرومانسية ذات الاكواخ. وفي اللوحة الشخصية التي رسمت بالالوان المائية يجلس زعيم النازي في المستقبل مستغرقا في التفكير على جسر حجري مرتديا بذلة بنية اللون. وينقص وجهه الانف والفم علاوة على شاربه المربع المميز. وقال ويستوود بروكس انها ليست افضل صور في العالم مضيفا انها قد تجلب بين 400 والف جنيه استرليني (580 الى 1460 دولارا أمريكيا). واضاف أن المشترين المحتملين هم اشخاص يهتمون بصدق بهتلر كشخصية تاريخية. وكان رجل اعمال روسي لم يذكر اسمه على رأس المشاركين في المزاد السابق. وتقدم هتلر للالتحاق بكلية الفنون الجميلة في فيينا ولكنه لم يقبل. وانضم بعد ذلك للجيش وشارك في الحرب العالمية الاولى. وقال ويستوود بروكس ان خبيرا نمساويا اصدر شهادات اصالة للصور التي كان يملكها فيما مضى جندي بريطاني كان متمركزا في مدينة ايسن الالمانية عام 1945. وتثير أصالة الاشياء المرتبطة بهتلر جدلا طويلا. ففي عام 1983 نشرت المجلة الالمانية (شتيرن) ما قالت انها مقتطفات من يوميات هتلر. واكتشف بعد ذلك انها كانت زائفة.





مصدر : يا ساتر