تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية زهرة الياسمين
    الحالة : زهرة الياسمين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 31049
    تاريخ التسجيل : 12-01-09
    الدولة : عراقية مقيمة في الامارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 575
    التقييم : 40
    Array
    MY SMS:

    ليست المعجزة ان تصنع الف صديق في سنة ولكن المعجزة ان تصنع صديق لالف سنة

    افتراضي اهللك هم اهللك لو صرت على المهلك


    يحكى أن أحدالملوك قد خرج ذات يوم مع وزيره متنكرين، يطوفان أرجاء المدينة، ليروا أحوال الرعية، فقادتهم الخطا إلى منزل في ظاهر المدينة، فقصدا إليه، ولما قرعا الباب، خرجلهما رجل عجوز دعاهما إلى ضيافته، فأكرمهما وقبل أن يغادره،


    قال لهالملك :لقد وجدنا عندك الحكمة والوقار، فنرجوا أن تزوّدنا بنصيحة


    فقال الرجلالعجوز: لا تأمن للملوك ولو توّجوك


    فأعطاه الملكوأجزل العطاء ثم طلب نصيحة أخرى


    فقالالعجوز:لا تأمن للنساء ولو عبدوك


    فأعطاه الملكثانية ثم طلب منه نصيحة ثالثة


    فقالالعجوز:أهلك هم أهلك، ولو صرت علىالمهلك


    فأعطاه الملك ثمخرج والوزير


    وفي طريقالعودة إلى القصر أبدى الملك استياءه من كلام العجوز وأنكر كل تلك الحكم، وأخذ يسخر منها


    وأراد الوزير أن يؤكد للملك صحة ما قاله العجوز،


    فنزل إلى حديقة القصر، وسرق بلبلاً كان الملك يحبه كثيراً، ثم أسرع إلى زوجته يطلب منها أن تخبئ البلبل عندها، ولا تخبر به أحداً


    وبعد عدة أيامطلب الوزير من زوجته أن تعطيه العقد الذي في عنقها كي يضيف إليه بضع حبات كبيرة من اللؤلؤ، فسرت بذلك، وأعطته العقد


    ومرت الأيام،ولم يعد الوزير إلى زوجه العقد، فسألته عنه، فتشاغل عنها، ولم يجبها، فثار غضبها، واتهمته بأنه قدم العقد إلى امرأة أخرى، فلم يجب بشيء، مما زاد في نقمته


    وأسرعت زوجة الوزير إلى الملك، لتعطيه البلبل، وتخبره بأن زوجها هو الذي كان قد سرقه، فغضب الملك غضباً شديداً، وأصدر أمراً بإعدام الوزير


    ونصبت في وسطالمدينة منصة الإعدام، وسيق الوزير مكبلاً بالأغلال، إلى حيث سيشهد الملك إعدام وزيره، وفي الطريق مرّ الوزير بمنزل أبيه وإخوته ، فدهشوا لما رأوا، وأعلن والده عن استعداده لافتداء ابنه بكل ما يملك من أموال، بل أكد أمام الملك أنه مستعد ليفديه بنفسه


    وأصرّ الملكعلى تنفيذ الحكم بالوزير، وقبل أن يرفع الجلاد سيفه، طلب أن يؤذن له بكلمة يقولها للملك، فأذن له، فأخرج العقد من جيبه، وقال للملك، ألا تتذكر قولالحكيم:‏


    لا تأمن للملوك ولو توّجوك


    ولا للنساء ولو عبدوك

    وأهلك هم أهلك ولو صرت على المهلك

    وعندئذ أدرك الملك أن الوزير قد فعل ما فعل ليؤكد له صدق تلك الحكم، فعفا عنه، وأعاده إلى

    مملكته وزيراً مقرّباً

    ***************************
    إذا كنت لا تقرأ إلا ما يُعجبك فقط، فإنك إذاً لن تتعلم أبداً!
    ***************************
    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين



    **************************
    سبحان الله، والحمدلله، ولا إله إلا الله و الله أكبر






    ارجو التفاعل







    التعديل الأخير تم بواسطة زهرة الياسمين ; 09-03-28 الساعة 02:54 PM
    *زهرةالياسمييييين*

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •