تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: طلب مهم

  1. #1
    عضو فضي
    الصورة الرمزية احلى بنووتة
    الحالة : احلى بنووتة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 31593
    تاريخ التسجيل : 01-02-09
    الدولة : الامارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 201
    التقييم : 46
    Array
    MY SMS:

    مرحبا الساع !!

    افتراضي طلب مهم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اريدكم تحلولي ها السؤال بسرعة
    وهو < اكتب نصا تامليا عن موقف مررت به >




    الييييوم بسسسسسسسسسسرعة ضروووووري







    مــــــــــــــآآآآآآشي توقــــــــــــــــــيـــــــــــــــــع يا اللي تطالع

  2. #2
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية جلكسي يم يم
    الحالة : جلكسي يم يم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 23854
    تاريخ التسجيل : 26-10-08
    الدولة : في قلب اللي يحبـۈني
    الوظيفة : للأسف طالبـهـ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,661
    التقييم : 297
    Array
    MY SMS:

    جلڪـ-ـسي

    افتراضي رد: طلب مهم


    حبوبه هم يبون عن موقف صار لج مب صار لنا خخخخ

    يعني كتبي اي موقف مر في حياتج وما اضن ما عندج اي موقف

    والسموحه منج





    غيابي بيطول

  3. #3
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية سفاح الكتب
    الحالة : سفاح الكتب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 34462
    تاريخ التسجيل : 19-03-09
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 27
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: طلب مهم


    هذا النص التأملي تفضلي اختي والسموحة على التاخيييييييير


    أحد الأغنياء يروي قصته:

    خرجت ذات يوم لأتنزه، في العادة لم أكن اخرج بمفردي: لذلك ضللت الطريق، درت بالسيارة ساعات طويلة أصابني التعب من ذلك.....توقفت حيث أراد ربي .....نزلت من السيارة......مشيت قليلا وجدت نفسي في زقاق لأحد الأحياء الفقيرة.
    دار نظري في المكان ثم حط على كومة ملابس رثة في أخر الزقاق.....تهتز الملابس قليلا لكن دون أن تتحرك من مكانها......اقتربت بضعة خطوات منها ....الملابس لها شعر!!!!!
    اقتربت أكثر لأجد طفلا صغيراً ينهشه الهزال مختبئا في كرتون صغير يرفع نظره للأعلى وعيناه غارقتان في الدموع كأنه يتمنى أن يكون نجمة في السماء.. لا تحس بما حولها.. لا تبكي على ما أصابها... أو عصفور يحلق بعيداً لكما آتته الفرصة.. ، مرت دقائق واستغرق الطفل في نومٍ عميق، ينسكب ضوء القمر على وجهه ، كأنها أضواء مسرح الحياة وجهت إليه وحده .. هو بطل القصة ... قصة أطفال الشوارع.






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •