في غضون خمس دقايق وجزء من الثانيه وثلاثة ارباع من الثانيه
وعلى كاونتر المسافرين تأتيه هي! يسبقها عطرها واللذي هتك بأنفه
فدغدغ عيناه النواعس- اشتمها لدقيقه دون حراك وهو مغمض العينين
تائها ما بين الارض والسماء يتوغل عطرها بجمجمته فيشعر بهاجسا
ينسيه العالم برمته فيمضي عطرها بين فلذات افئدته يرتوي من مسكها
ينساق من بين اضلعه الذابله فأوجس في نفسه لذة الانتعاش-تشرأب شرايينه
وترتعش قامته فتصل لاخمص القدمين –يتزحزح حذاء قدمه مهرولا
والغبطه ترتجيه- تسكت انفاسه –ويسكت الوريد ومن معه – تقشعر
يداه–وترتجف- تنهشه شعيرات ساعديه بأفولهن-وانساق ذاك
العرق الحارق لعينيه لتطفي شعلة النسيان لتترجم نعمة الحاضر-
فيأتي بنانه وكأن عبأ السنين على جلده سكنا-متثاقلا ليمحو العرق الدنس
ويستأصله من مقلتيه –جفى من التنويم العطري-هذه خامس مره اقول
لك تفضل الجواز وتذكرة السفر واعطني بطاقة الصعود للطايره-تقولها
وهي مندهشه من حاله الغريب المشفق للشفقه-في ذهنها انه يهلوس!!
يمد يداه المهترئه ليستلم منها فاذا بظفره يلامس قطره من خنصرها
الشفاف هنا توقفت الدقيقه عند الاربع دقايق فاصل ثانيه! – يقف مشدودا
امامها يسلط النظر لوجهها الملائكي – مال المعنى!!! يا له سكران
-ثمل بدون مسكر-وجها لوجه –العطر هتك قلبه-الرائحه تمزق روحه-
براثن الفائحه
تسكنه وتهيمن ع حواسه الست-نسى وعيه وغاب عن شغله-يشمها عن
قرب –حالته تفقده صوابه-لطالما كان حذرا من هذه الروائح-ذات مره ادخل
المستشفى بسبب عطر امرائه مرت من امامه بريحتها العوديه الممزوجه
بالخور الاصلي فلم يشعر الا واذا به
يدير انفه نحوها عكس خطاه وهو يعبر الشارع فصدمته سياره –ولا انسى
انه ذاب بريحة احداهن فمشى بسيارته خلفهن نحو منزلهن –وما اذكره انه
كان في شرفته يوما ما جالسا فاذا بسيده جميله تفوح منها العطور
القاتله للقلب تمر من تحت شرفته فاذا به يسقط من الطابق الاول بعد كسر
احدى ساقيه –وهنا تأتيه لطمه على خده الايمن ليجفو من عالمه –اللطمه
من شدتها طبعت ختم احمرع خده –دار الرأس شرقا وغربا-من شدتها
توقعنا رعدا-والمسافرين انزلقو ارضا وقالو قنبله!!اما هي فاستدعت
اباها –اما هو خلط الصفعه بالعطر فصار كابوسا
بين مردم النفايات وصار العطر عفن –وكره العطر وكره انفه
وكره حواسه المشدوده – حينها نظر للساعه لو كان متصلبا
لتلك الخمس دقايق وتسعا وخمسون ثانيه لكان الان في بر الامان
معلنا نهاية دوامه ولكن الثواني الفاصله واجزائها اقتادته لمحضر
طويل جدا وسحب تصريحه واحتمال طرده خاصة وانها ابنة
رائد المطار

منقول