اعترف أميركي من ولاية نيومكسيكو بجريمة قتل غير أنه لم يستطع تذكّر أين أخفى الجثة.وقال موقع دبليو دبليو أل بي الأميركي المحلي في مدينة ألبيكيركي ان ترافيس ريغيل (18 عاماً) اعترف بقتل فيليكس زامورا (48 عاماً) الذي اختفى قبل حوالي الشهر. وكانت الشرطة فتحت تحقيقاً في اختفاء زامورا واكتشفت أن شخصاً ما يستخدم بطاقته الائتمانية في متجر وول مارت في المدينة.وقادت صور التقطتها كاميرات المراقبة في المتجر إلى معرفة الجاني وتم اعتقاله يوم الأربعاء الماضي بتهمة الخطف والقتل. واعترف ريغيل بجريمته غير انه قال انه لا يتذكر أين وضع جثة القتيل. وقال ريغيل انه خطف زامورا بمساعدة شخص آخر يدعى ديفيد مكارثي وقتلاه في منطقة جبلية حيث عثرت الشرطة على طلقات فارغة ودماء من دون العثور على جثة المجني عليه.وأضاف انه وشريكه نقلا الجثة بعد أيام من الجريمة غير انه قال انه غير قادر على تحديد الموقع الذي نقلاها إليه. وتواصل الشرطة المحلية البحث في المنطقة ولم تتمكن حتى الآن من العثور على الجثة.





مصدر : يا ساتر