القاهرة: رغم أن معطيات العلم والتكنولوجيا دخلت كل البيوت واشتبكت في مفردات التعامل اليومي للناس، فما يزال أكثر من 274 خرافة.. تتحكم في عدد كبير من المصريين وتسيطر على عقولهم بشكل يصل حد الاعتقاد. هذا ما كشفت عنه دراسة بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية شارك فيها الباحثان نجيب إسكندر ورشدي منصور وفجّرت العديد من المفاجآت ، اذ توصلت إلى أن 63% من المصريين يؤمنون بالخرافات بينهم 11% من المثقفين والرياضيين والفنانين والسياسيين.31% من المصريين بينهم من يحتل المناصب العليا يؤمنون بتقمص الأرواح، ويعتقدون بسيطرة الجن على تصرفاتهم، وأكثر من مليون و200 ألف رجل وامرأة يصنفون الجن إلى أزرق وأحمر، ويعتقدون أن الحذاء القديم الملقى بالشارع هو الدواء الوحيد للوقاية من الجن والعفاريت سكان المقابر والمنازل المهجورة، و75% من المصريين يتحاشون ضرب القطط والكلاب ليلاً لاعتقادهم أن العفاريت تتلبس هذه الحيوانات، ويعتقدون أن الجان يتزوج أحيانا من النساء والعكس، وينجب منهن.. وقالت الدراسة إن 60% من النساء يؤمن بضرورة وضع كف في شعر الطفل حتى لا يصاب بالحول وأن 47% من المصريين يؤمنون تماما بأن رش المياه وراء الشخص المتوفى يمنع موت أحد وراءه، وأن المقص المفتوح يجلب النكد .. ووضع المقص تحت رأس النائم يمنع الكابوس، وهناك ماهو أطرف وأغرب من ذلك حيث يعتقد 60% من المصريين أن حرق الخنفسة في الشقة غير المسكونة يجلب لها السكان، وأن تعليق حذاء طفل على جدران المنزل يجلب السعادة لسكانه..أما بالنسبة لصوت الكلب أمام المنزل فهو إشارة الى ان هناك شخصا سوف يموت . وكشفت الدراسة عن أنه في واحة سيوة لابد أن تستحم العروس في نبع من الماء ليلة عرسها اعتقاداً بوجود قوة تكسبها الخير والجمال وتبعد عنها الشر، كما يعتقد 93% من نساء الريف المصري بما يسمى المشاهرة وهو عدم دخول أي رجل حليق الذقن على المرأة بعد ولادتها ب 40 يوماً، وكذلك عدم الدخول الى بيتها بلحم غير مطهي والا منع عنها اللبن أو تتأخر في حملها القادم.





مصدر : يا ساتر