باريس: تدخل أمس عشرات من أفراد الشرطة في مدينة ليون الفرنسية، لمصادرة فيل من سيرك «زاباتا» الشهير، تنفيذاً لحكم قضائي لصالح جمعية للدفاع عن الحيوان.حضر رجال الشرطة إلى موقع السيرك في السادسة صباحاً، وأحاطوا بخيام السيرك التي تعسكر منذ عدة أيام في قرب مجمع تجاري يقع في ضواحي المدينة. وحسب مصور يعمل مع وكالة الصحافة الفرنسية «أ ف ب»، اختفى كل أثر للفيل قبل حلول الظهيرة. فقد نقلت قوات الشرطة الفيل الأفريقية، الكيني الأصل والبالغ من العمر 16 سنة، إلى شاحنة تابعة لها تنفيذاً لقرار محكمة الاستئناف في مدينة أميان بشمال فرنسا.وقال كريستيان كافي، الأمين العام لاتحاد السيرك التقليدي في فرنسا، إن الحكم صدر بناء على شكوى تقدمت بها «مؤسسة مساعدة الحيوانات». وأضاف أن عملية مماثلة تمت في حق السيرك نفسه وللأسباب ذاتها في أغسطس (آب) 2007 في محيط مدينة بور ـ أن ـ بريس، وذلك بتهمة النقص في وثائق حيازة فيل، وجهت لصاحب السيرك آرسين كانياك.هذا، ولم تخل عملية المصادرة من اشتباكات بين أفراد الشرطة وبين عدد من العاملين في سيرك «زاباتا»، أشهر حلبات السيرك المتجول في فرنسا قاطبة. وكان الفيل «كينيا» موضوع النزاع قد ولد في الأسر عام 1993. وأوضح محامي المتهم أن الفيل يصلح لألعاب السيرك تماماً وهو مسالم ومحبوب من نجل صاحب الحلبة الذي يكبره بعام واحد وتربى معه.





مصدر : يا ساتر