اتاوا: أظهرت دراسة فنلندية حديثة استغرقت ثلاث سنوات أن انتشار النميمة في بيئة العمل يزيد من مخاطر إصابة العاملين بالاكتئاب بنسبة 61%؛ ولهذا نادى الباحثون بضرورة التركيز على العوامل السيكولوجية في العمل.وأشار مارجو سينوك رئيس فريق البحث الذي قام بالدراسة إلى أن بيئة العمل المشحونة بالنميمة ومفتقرة إلى روح العمل الجماعي قد تفضي إلى إصابة الموظفين بالاكتئاب؛ حيث وُجد أن هناك رابطا محتملا بين أجواء العمل وتأثيرها في العاملين وارتفاع مخاطر إصابتهم بالاكتئاب.وقد توصل الباحثون إلى تلك النتائج بعد أن قاموا بمتابعة عينة اختيرت عشوائياً من 3347 فنلندياً، تتراوح أعمارهم بين سن 30 و64 عاما، خلال عامي 2000 و2001.وطلب الباحثون من المشاركين تقييم أجواء العمل بمعايير محددة من خمس نقاط لكل من الفئات التالية لوصف بيئة العمل: (لطيفة وسهلة)، (متحاملة وحذرة)، (مشجعة وداعمة للأفكار الجديدة)، (ميالة للخلافات والنكد). ووجدت الدراسة أن 53% من الموظفين الذين يعملون في بيئة تفتقر إلى روح الفريق والتوتر لجؤوا إلى تعاطي الأدوية المضادة للاكتئاب خلال السنوات الأولى من انضمامهم إلى العمل.إلي جانب أن العاملين الذين قيموا روح العمل الجماعي ب(الضعيف) كانوا هم الأكثر ترجيحا للإصابة بالاكتئاب، وبواقع 61 في المائة، ممن يتمتعون بأجواء عمل أفضل.





مصدر : يا ساتر