بغداد: افتُتح بالعاصمة العراقية يوم الاربعاء أول معرض دولي للزهور بهدف توجيه رسالة عن استقرار الأمن والسلام في البلد الذي مزقته الحرب.وفي الزوراء أكبر متنزهات بغداد عرض تجار للزهور من أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة وآسيا مجموعة كبيرة من الزهور والبذور.ويرى وعد المظفر ممثل احدى الشركات الأمريكية التي تشارك في المعرض ان الحدث تغير إيجابي بعد العنف الذي اجتاح البلاد منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003.وقال المظفر خطوة جبارة لإقامة معرض زهور دولي يشير للسلام والتضامن والمحبة.وافتتحت أمانة بغداد المعرض الذي يستمر عشرة أيام يوم الاربعاء في وقت ما زالت فيه أعمال العنف عند أقل مستوياتها منذ عام 2003 رغم موجة من التفجيرات في الآونة الأخيرة.وتراجع العنف الطائفي والعمليات المسلحة التي شهدها العراق في أعقاب الغزو بدرجة كبيرة خلال العام الماضي لكن قوات الامن العراقية ما زالت تواجه تحديات جسيمة مع استلامها عمليات الشرطة والجيش من القوات الامريكية.وذكر صباح سامي المسؤول بأمانة بغداد أن مهرجان الزهور سوف ينظم سنويا.وقال الهدف من اقامة هذا المهرجان هو رسالة الى كل الشرفاء في العالم.. رسالة حب.. رسالة زهور.. رسالة سلام من أرض السلام.. من بغداد الحبيبة.ويضم متنزه الزوراء الذي أقيم به المعرض في بغداد حديقة للحيوان وحوضا للسباحة وحديقة ملاه. وتزور المتنزه أعداد كبيرة من العراقيين لا سيما خلال العطلات الدينية والقومية.ودعا سامي المزيد من الدول العربية والاجنبية للمشاركة في معرض الزهور في السنوات المقبلة.وقال المشاركة هذا العام اعتبار للمرة الاولى هي محدودة بسبب ضيق الوقت. الا أننا نأمل ان شاء الله في السنوات القادمة أن يكون هذا المهرجان تشارك فيه كافة الدول العربية والاسلامية والاجنبية على أرض بغداد.. بغداد السلام.وزار المعرض عدد كبير من سكان بغداد الذين يتوقون للشعور ببدء عودة الاوضاع في بلادهم الى طبيعتها وذلك رغم عاصفة رملية خفيفة هبت على العاصمة.





مصدر : يا ساتر