تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 14 من 39 الأولىالأولى ... 491011121314151617181924 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 131 إلى 140 من 382
  1. #131
    عضو جديد
    الصورة الرمزية نبضة أمل
    الحالة : نبضة أمل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28757
    تاريخ التسجيل : 02-12-08
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة في المرحلة الثانوية
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 5
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    فيا أسفى على عمري تقضى ولم أكسب به إلا الذنوبا

    افتراضي رد: منتدى , منتديات منطقة الشارقة التعليمية sez.ae/vb


    كن من أهل القرآن


    الحمد لله الذي نزَّل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيراً ، الحمد لله علَّم القران ، خلق الإنسان ، علَّمه البيان ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، جعل القرآن هداية للناس ، ونبراساً يضيء لهم الطريق ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله النبي الأكرم ، علَّم القرآن فكان خير مُعلِّم ، فصلوات الله وسلامه عليه ، وعلى آله وأصحابه أجمعين . . أما بعد :
    أخي الحبيب: ما تحدث المتحدثون ولا درس الدارسون كتابًا أفضل من كتاب الله، فيه نبأ من قبلنا وخبر ما بعدنا وحكم ما بيننا، هو الفصل ليس بالهزل، من تركه من جبَّار قصمه الله، ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله، هو حبل الله المتين ونوره المبين والذكر الحكيم، وهو الصراط المستقيم، لا تتشعب معه الآراء، ولا يشبع منه العلماء، ولا يملّه الأتقياء، ولا يَخْلَق من كثرة الردّ، ولا تنقضي عجائبه، من علم علمه سبق، ومن قال به صدق، ومن حكم به عدل، ومن عمل به أُجر، ومن دعا إليه هُدِيَ إلى صراط مستقيم قال الله فيه: ( وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ) [الأنعام: 155 ].
    أشرف كتاب نزل به أشرف ملك في أشرف ليلة في أشرف شهر في أشرف بقعة وفي أشرف غار بأشرف لغة والى أشرف أمة ,على أشرف نبي هو محمد صلى الله عليه وسلم , القرآن جعله الله مباركًا في كل شيء.
    (في أثره فهو مؤثر على القلوب والأبدان، ( لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ) [الحشر:21]
    (في الاستشفاء به فهو شفاء لأمراض القلوب والأبدان، فهو يليّن القلب القاسي ويشفي اللديغ ويداوي الجريح، قال تعالى : ( وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا). [الإسراء:82]
    (في ثوابه، فمن قرأ حرفًا منه فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها.
    ( في آثاره، فبه فتح المسلمون مشارق الأرض ومغاربها، وبه دخلوا بلاد كسرى وقيصر، وبه فتحوا القلوب وأدخلوها في الإسلام، عزَّت الأمة وارتفعت حينما تمسكت وعملت به، وذلت وهانت حين تركته وأعرضت عنه، قال تعالى: ( وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى). [طه:124]

    أخي الحبيب لتكن من أهل القرآن :
    1- أكثر من قراءة القرآن وليكن لك صاحباً بالليل والنهار فالقرآن يأتي شفيعاً لأصحابه كما جاء في قوله صلى الله عليه وسلم : ((اقرؤوا القرآن؛ فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه، اقرؤوا الزهراوين: البقرة وسورة آل عمران؛ فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان ـ أو: غيايتان، أو: كأنهما فرقان من طير صَوَافّ ـ تحاجّان عن أصحابهما، اقرؤوا سورة البقرة؛ فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة)) البَطَلَة،أي: السحرة. [رواه مسلم].
    2- اجعل لك مقدارًا من القرآن تقرؤه كل يوم، لتكون قريبًا من كتاب ربك، فتستقيم على أمر الله، وتسير على نهجه وشريعته. وإن لم تستطع القراءة فعليك بالاستماع، فمن استمع فله مثل أجر القارئ، وفضل الله واسع، وهو ذو الفضل العظيم.
    قال تعالى: ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ). [يونس: 57]
    وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (: ((من قرأ حرفًا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول: )ألم( حرف، ولكن أَلِفٌ حَرْفٌ، ولاَمٌ حرف، ومِيمٌ حرف)) [رواه الترمذي]
    3- تأدب وتخلق بأخلاق القرآن, فقد كان خلق نبيك محمد صلى الله عليه وسلم القرآن، والله يقول: ( وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ). [القلم: 4]
    4- مع القراءة لا بد من العمل، فالله قد أنزل القرآن للتعبد بتلاوته والعمل به، فاهتدي بهديه، وامتثل أوامره، واجتنب نواهيه، تسعد في دنياك وأخراك. كان الصحابة رضي الله عنهم يتعلمون من النبي صلى الله عليه وسلم عشر آيات ثم لم يتجاوزوها حتى يتعلموها وما فيها من العلم والعمل، قالوا: فتعلمنا القرآن والعلم والعمل جميعًا. وهذا النوع من التلاوة هو الذي عليه مدار السعادة والشقاوة,قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه" اقرءوا القرآن تُعرفوا به، واعملوا به تكونوا من أهله".
    أهل القرآن أبعد الناس عن الشرك وأكل الربا و قول الزور وهم أبعد الناس عن الغيبة والنميمة، ووهم أولى الناس ببر الوالدين، وصلة الأرحام، والإحسان إلى اليتامى,وغيرها من التوجيهات القرآنية.
    5- تعلم القرآن ففي ذلك الأجر العظيم، عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في الصُّفَّةِ فقال: ((أَيُّكم يحب أن يغدو كل يوم إلى بُطْحَانَ أو إلى العَقِيقِ فيأتي منه بناقتين كَوْمَاوَيْنِ في غير إثم ولا قطيعة رَحِمٍ؟)) فقلنا: يا رسول الله، كلنا نحب ذلك! قال: ((أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيتعلّم أو فيقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين، وثلاثٌ خيرٌ من ثلاثٍ، وأربعٌ خيرٌ له من أربعٍ ومن أعدادهن من الإبل؟!)) [رواه مسلم]. الكَوْمَاء: الناقة العظيمة السنام.
    6- حاول أن تكون ماهراً بالقرآن ,متقناً لتلاوته ,حافظاً مجوداً له لتفوز بصحبة السفرة الكرام البررة فعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران)) [رواه البخاري ومسلم]
    وهنيئاً لك إن كنت من حفاظ كلام الله ، فهم أعظم الخلق أجراً ، وأكثرهم ثواباً ، كيف لا ، وهم يحملون في صدورهم كلام ربهم ، ويسيرون بنور مولاهم وخالقهم جل جلاله.
    7- ليكن لك مع القرآن جلسات للتأمل والتدبر, فهي الغاية الكبرى لنزوله قال تعالى: ( كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الأَلْبَابِ) [ص: 29]، وقال جلَّ جلاله: ( أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا) [محمد: 24]
    8- علِّم غيرك القرآن , وأبدأ بأهلك فخيركم لأهله وخيركم من تعلم القرآن وعلمه.
    9- حافظ على مجالس الذكر التي يُتلى فيها القرآن , وكن من أهلها .
    10- اجعل لك ولأهلك مجلساً أسبوعيا لقراءة القرآن ,يبارك الله في أهلك وأولادك ويصرف عنكم شر الشياطين . قال صلى الله عليه وسلم : ((لا تجعلوا بيوتكم مقابر، إن الشيطان يَفِرُّ من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة)) [رواه مسلم والنسائي والترمذي].
    11- أقلل من المعاصي وكن مع الله في كل حال :
    فأهل القرآن هم الذين لا يقدمون على معصية ولا ذنباً ، ولا يقترفون منكراً ولا إثماً ، لأن القرآن يردعهم ، وكلماته تمنعهم ، وحروفه تحجزهم ، وآياته تزجرهم ، ففيه الوعد والوعيد ، والتخويف والتهديد ، وإن وقعوا في الزلل أسرع ما يستغفروا ويعودوا إلى ربهم .
    12- تعاهد القرآن بشكل دائم ومستمر:
    قال صلى الله عليه وسلم : )) تعاهدوا هذا القرآن، فو الذي نفسي بيده لهو أشد تفلُّتاً من الإبل في عقلها )) [أخرجه مسلم ]
    13- علم أولادك وبناتك القرآن وبادر بتسجيلهم في حلقات القرآن ، نشئهم على حب كتاب ربهم، علمهم العيش في رحابه، والاغتراف من معينه الذي لا ينضب، فالخير كل الخير فيه، وتعاهدهم بتربيتهم تربية قرآنية، كي تسعدوا جميعاً في الدنيا قبل الآخرة.
    14- شارك في دعم المحاضن التربوية , والدور القرآنية التي تبني أجيالاً قرآنية فلك مثل أجورهم لا ينقص من أجورهم شيء , فالدال على الخير كفاعله .
    15- تميّز بالطاعة والتقوى: فأنت تحمل بن جنبيك كلام الله عز وجل وقد استدرجت النبوة بين جنبيك فلا ينبغي لك أن تكون مثل غيرك ,قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه :"ينبغي لحامل القرآن أن يعرف بليله إذا الناس نائمون ,وبنهاره إذا الناس مُفطرون ,وبحزنه إذا الناس يفرحون ,وببكائه إذا الناس يضحكون وبصمته إذا الناس يخوضون وبخشوعه إذا الناس يختالون وينبغي لحامل القرآن أن يكون باكياً محزوناً حكيماً حليماً سكيناً, ولا ينبغي لحامل القرآن أن يكون جافياً ولا غافلاً ولا سخَّاباً ولا صَّياحا " .
    16- الارتباط والدفاع عن القرآن: إذا كنت من أهل القرآن لا بد أن تكون من الدعاة للقرآن ومن المدافعين والمنافحين عنه، فلا ينبغي لك أن تسكت عمن يتهجم على القرآن أو يستهزئ به ، أو لا يكترث به.

    كن من أهل القرآن لتفوز ب:
    1- النجاة من الفتن:
    فعن أمير المؤمنين على بن أبي طالب رضي الله عنه قال: أما إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((ستكون فتن كقطع الليل المظلم))، قلت: وما المخرج منها يا رسول الله؟ قال: ((كتاب الله تبارك وتعالى))نعم فالقرآن حبل الله والنور المبين والشفاء النافع، عصمة لمن تمسك به، ونجاة لمن اتبعه.
    2- الخيرية المباركة:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((خيركم من تعلم القرآن وعلمه)) [رواه البخاري ومسلم].
    تأمل أخي ,هذا الحديث قاله الحبيب المصطفى للصحابة الكرام فرسان النهار ورهبان الليل ,فخيرهم وخيرنا الذي يتعلم كتاب الله ويعلمه الناس.
    3- السكينة والرحمة وحف الملائكة ومغفرة الجليل:
    وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((ما اجتمع قومٌ في بيتٍ من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفَّتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده)) [رواه مسلم وأبو داود وغيرهما].
    4- الانتساب العظيم, فأهل القرآن هم أهل الله وخاصته، فعن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن لله أهلين من الناس))، قالوا: من هم يا رسول الله؟ قال: ((أهل القرآن هم أهل الله وخاصته)) [رواه النسائي وابن ماجة والحاكم]. فأنت منتسب إلى الله ،أعظم به من نسب ومن شرف ، فالإنسان لا يشرف إلا بما يحفظه من القرآن ، وكما قال الإمام ابن الجزري رحمه الله:
    لذاك كان حاملو القرآن **** أشراف الأمة أولى الإحـسان
    و إنهم في الناس أهـل الله **** و إن ربنا بهـــم يباهـي

    5- لتكون من أهل الرفعة والشرف في الدنيا والآخرة:
    قال صلى الله عليه وسلم ((إن الله يرفع بهذا الكتاب أقوامًا ويضع به آخرين)). فالتفضيل بالإيمان والقرآن، لا بالنسب والبنيان.
    فأنت مقدّم في أعظم الأمور وأشرفها ، فأنت المقدَّم في الصلاة ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( يؤم القوم اقرؤهم لكتاب الله ) [السلسلة الصحيحة-2240] ، ومما يدل على هذا التقدم حتى بعد الموت ما فعله النبي - صلى الله عليه وسلم- في دفن شهداء أحد فقد أخرج البخاري عن جابر رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم- كان يجمع بين الرجلين من قتلى أحد ثم يقول : (( أيّهم أكثر أخذاً للقرآن ؛ فإن أشير إلى أحدهما قدمه في اللحد ))، فحتى بعد موتك فأنت المقدّم ومهما كنت موصوفاً بنقص عند الناس ، فكتاب الله يذهب نقصك ويرفع قدرك .
    6- لترتفع وتعلو في درجات الجنة : فعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهقال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((يُقال لصاحب القرآن: اقرأ وارْقَ، ورتِّل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلك عند آخر آية تقرؤها)) [رواه الترمذي وقال: "حديث حسن صحيح" وأبو داود وابن ماجة].
    7- ليحاج القرآن عنك أمام الله :
    قال صلى الله عليه وسلم: ((يؤتى يوم القيامة بالقرآن وأهله الذين كانوا يعملون به في الدنيا تقدمه سورة البقرة وآل عمران))، وضرب لهما رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أمثال ، قال: ((كأنهما غمامتان، أو ظلتان سوداوان بينهما شرق، أو كأنهما فرقان من طير صواف يحاجّان عن صاحبهما)) [رواه مسلم والترمذي].
    8- ليثبتك الله أمام الفتن والشهوات :
    قال تعالى:
    ( وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلاً ) [ الفرقان32]
    9- لتكون أهلاً للكرامة:
    ، فعن أبِى موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إن من إجلال الله تعالى إكرام ذي الشيبة المسلم ، وحامل القرءان غير الغالي فيه والجافي عنه وإكرام ذي السلطان المقسط » [أخرجه أبو داود ] .
    10- لتلبس يوم القيامة تاج وحلة الكرامة :
    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
    ((يجيء صاحب القرآن يوم القيامة فيقول القرآن يا رب حله فيلبس تاج الكرامة ثم يقول يا رب زده فيلبس حلة الكرامة ثم يقول يا رب ارض عنه فيرضى عنه فيقال له اقرأ وارق ويزداد بكل آية حسنة)) [ حسنه الألباني صحيح الترغيب والرهيب رقم (1425) ].
    11 – ليلبس والداك تاج الكرامة:
    كما جاء في الحديث الذي حسنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب عن بريدة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ))من قرأ القرآن وتعلم وعمل به ألبس والداه يوم القيامة تاجا من نور ضوؤه مثل ضوء الشمس ويكسى والداه حلتين لا يقوم لهما الدنيا فيقولان بم كسينا هذا فيقال بأخذ ولدكما القرآن ((. [رواه الحاكم وقال صحيح على شرط مسلم]
    12- العلم الغزير: فأنت عندما ترتبط بالقرآن تتعلم العلوم كلها.. النحو والصرف والبلاغة والفصاحة , والتاريخ وغيرها من العلوم .
    13- الطيب ظاهراً و باطناً:
    فإن حامل القرآن طيبٌ يشع منه القول الطيب والسلوك الطيب والسمت الطيب ، بل والـرائـحـة الطيبة, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((مَثَلُ المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأتْرُجَّةِ ريحها طيب وطعمها طيب، ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة لا ريح لها وطعمها حُلْوٌ، ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مُرٌّ، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحَنْظَلَةِ ليس لها ريح وطعمها مرٌّ)) [رواه البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة].
    أخي الحبيب :مادام القرآن بين جنبيك فأنت طيب ظاهراً وباطناً .

    أخيراً :
    أخي الحبيب :تقرب إلى الله بما استطعت واعلم انك لن تتقرب إلى الله بشيء أفضل من كتابه,واعلم أنه لا حل لأزماتنا إلا بالرجوع للقرآن علمًا وعملاً واسترشادًا، فإن فيه بيانًا مفصلاً عن واقع الأمة، وأخبارًا صحيحة لما يجري فيها، وفيه تبيان لأسباب الهزيمة ، وفيه مقوّمات النصر وعوامل العز والمجد، وفيه نماذج وقصص وشواهد للمؤمنين والمكذبين، فمن أخذه بقوة وصدق فانتصر، ومن أعرض عنه خاب وانهزم، كل ذلك تراه في القرآن مفصلاً إذا قرأته متدبراً متعظاً.اللهم ارفعنا بالقرآن العظيم وأجعله لنا إماماً ونوراً وهدى ,واجعلنا من أهله يارب العالمين
    وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.








  2. #132
    عضو جديد
    الصورة الرمزية نبضة أمل
    الحالة : نبضة أمل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28757
    تاريخ التسجيل : 02-12-08
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة في المرحلة الثانوية
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 5
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    فيا أسفى على عمري تقضى ولم أكسب به إلا الذنوبا

    افتراضي رد: منتدى , منتديات منطقة الشارقة التعليمية sez.ae/vb


    همسة إلى كل مسلم غيور على راية إسلامه ...
    همسة نهديها إلى كل محب لرسولنا وحبيبنا عليه أفضل الصلاة والتسليم..

    أخي الحبيبة:

    سمعنا جميعاً عن أولئك الحاقدون الكفرة الذين تعرضوا لحبيبنا المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام ،خابوا وخسروا ..أولئك الذين اعتقدوا بأفكارهم الضعيفة أنهم يستطيعون أن يجرحوا المسلمين في نبيهم الحبيب ..ولكن نحن نعلنها صيحة قوية ..ونخبرهم أن الله قد كفى نبيه المستهزئين ..فنحن نستطيع فعل الكثير ..فمن مقاطعة لمنتجات أولئك الكفرة .إلى الدعاء عليهم ..إلى التمسك بسنة الحبيب المصطفى والعمل بها ..
    ونخبرهم أنكم وأن عدتم وأعتذرتم ..سنبقى مقاطعين لكم ..نصرة لحبيبنا المصطفى عليه أتم الصلاة والتسليم..
    هانحن نعلنها "نشهدك ربنا أننا نحب نبيك المصطفى وسنتبع سيرته الرائعة ما استطعنا ..لننال شفاعة الحبيب يوم نلقاه..






  3. #133
    عضو جديد
    الحالة : محمود عباس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 29606
    تاريخ التسجيل : 18-12-08
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: منتدى , منتديات منطقة الشارقة التعليمية sez.ae/vb


    جزاكم الله خيرا






  4. #134
    عضو جديد
    الصورة الرمزية نبضة أمل
    الحالة : نبضة أمل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28757
    تاريخ التسجيل : 02-12-08
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة في المرحلة الثانوية
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 5
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    فيا أسفى على عمري تقضى ولم أكسب به إلا الذنوبا

    افتراضي رد: منتدى , منتديات منطقة الشارقة التعليمية sez.ae/vb


    هذه قصة من الواقع، إنها قصة الأخوة الحقيقية، التي لا تؤثر فيها الظروف مهما تكن صعبة، الأخوة التي تظل راسخة مهما عصفت بها المشاكل، قصة كتبتها وعاصرت أحداثها بنفسي، ورأيت فيها الدمعات والحسرات، ورأيت فيها الصدق والإخلاص.

    تابعوا معي هذه القصة، ولتكن لنا فيها العبر والحكم..







    في أحضان الأخوة







    هذه قصة من الواقع، إنها قصة الأخوة الحقيقية، التي لا تؤثر فيها الظروف مهما تكن صعبة، الأخوة التي تظل راسخة مهما عصفت بها المشاكل، قصة كتبتها وعاصرت أحداثها بنفسي، ورأيت فيها الدمعات والحسرات، ورأيت فيها الصدق والإخلاص.

    تابعوا معي هذه القصة، ولتكن لنا فيها العبر والحكم..






    في أحضان الأخوة

    بخطوات مترددة، دخلت وأشعلت مصابيح الغرفة التي سأقضي فيها السنوات القادمة من حياتي الدراسية، غرفة هادئة، سرير في الزاوية وعلى جانبه طاولة للمذاكرة، وخزانة للملابس في الزاوية الأخرى، وبعض الذكريات على الجدار، أوراق مبعثرة هنا وهناك، غرفة كئيبة بحق، لا أدري كيف ستكون سنواتي القادمة فيها.

    وبهذا الشعور المتردد، تقدمت إلى داخل الغرفة، وألقيت حقيبتي على الأرض، ثم ألقيت بحمل نفسي على ذلك السرير، لم يكن وثيراً كما كان سريري، ولم يكن دافئاً كما اعتدت، لكنني أستطيع أن أتعايش مع هذا الوضع، ومن يدري لعل الظروف تتبدل مع الأيام، لقد كانت الظروف في السنوات الماضية تتغير بين يوم وليلة، ولم أكن أعيش وضعاً بكامله لأن وضعاً مختلفاً سرعان ما يطويه، تحت الوسادة أدخلت رأسي، كتمت أنفاسي وحبست دموعي، هذه هي الغربة التي سمعت عنها كثيراً، فإذا كانت هذه هي الغربة في أول يوم، فكيف ستكون في الأيام والأشهر والسنوات القادمة؟

    يا الله، إنه القدر الذي كتبته، وإنه التدبير الذي دبرته، لك الحمد على كل حال، هل كان قدري أن أسافر بهذه النفسية؟ هل كان قدري أن أغادر بهذا الشعور؟ ألم يكن بالإمكان أن أغادر أرض الوطن والمودعون يلوحون بالمحبة من كل صوب؟ أليس الشعور رائعاً أن تسمع عبارات الأمل من محبيك! لماذا كان علي أن أحتمل كل هذا، ومن أنا؟ إنني مجرد شاب ضعيف لا يقوى على كل هذه الآلام، وماذا كان ذنبي؟ هل ذنبي الوحيد أنني.. أحببتهم؟


    رباه.. أشياؤك الصغرى تعذبني *** فكيـف أنجو من الأشياء رباه
    وكيف أهرب منه؟ إنه قــدري *** هل يملك النهر تغييرا لمجراه؟


    واليوم وفي هذا البلد، من سيكون رفيقي، ومن سيكون خليلي، ولمن أشكو ولمن تهفو نفسي، إذا كان الأحبة قد تخلوا هناك، فكيف أجدهم هنا؟ رباه رحمتك، لا تحملني ما لا أطيق.






  5. #135
    عضو جديد
    الصورة الرمزية نبضة أمل
    الحالة : نبضة أمل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28757
    تاريخ التسجيل : 02-12-08
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة في المرحلة الثانوية
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 5
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    فيا أسفى على عمري تقضى ولم أكسب به إلا الذنوبا

    افتراضي رد: منتدى , منتديات منطقة الشارقة التعليمية sez.ae/vb


    وقفة عن جمال الروح

    أختي الحبيبة :
    ينبغي لكل فتاة أن تنظر لوجهها في المرآة فإن كان جميلاً فلتكره أن تسيء لهذا الجمال بفعل قبيح وإن كان قبيحاً فلتكره أن تجمع بين قبيحين قبح في الوجه وقبح في العمل .
    وأخيراً:
    أرجو أن تعذرينني أن قسوت عليك في عباراتي فإنما هي صيحة مشفقوصرخة غيور كتبتها بزفرات فؤادي علها أن تعيها أذنك ويستجبب لها فؤادك وهي تحذير وذكرى لمن كانت لها قلب أو ألقت السمع






  6. #136
    عضو جديد
    الصورة الرمزية نبضة أمل
    الحالة : نبضة أمل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28757
    تاريخ التسجيل : 02-12-08
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة في المرحلة الثانوية
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 5
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    فيا أسفى على عمري تقضى ولم أكسب به إلا الذنوبا

    افتراضي رد: منتدى , منتديات منطقة الشارقة التعليمية sez.ae/vb


    الطفل المعذب
    أنا الطفل المعذب أنقذوني
    خذوني أسعفوني أطعموني
    ألاقي الموت حينا بعد حين
    وآهاتي تزيد مع الأنين
    أنا طفل صغير في العراء
    فبيتي خيمتي ثوبي غطائي
    تنام العين في وسط المساء
    وحتى الفجر ما تغفو جفوني






  7. #137
    عضو جديد
    الصورة الرمزية نبضة أمل
    الحالة : نبضة أمل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28757
    تاريخ التسجيل : 02-12-08
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة في المرحلة الثانوية
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 5
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    فيا أسفى على عمري تقضى ولم أكسب به إلا الذنوبا

    افتراضي رد: منتدى , منتديات منطقة الشارقة التعليمية sez.ae/vb


    "كلنا نسعى إلى المراكزالأولى"
    في وقت انهزمت فيه الروح الداخلية وتبرج الفاشلون في كل مكان وتفشت روح اليأس والانكسار، تأتي رحلة الأمل الرحلة التي تهفو إليها نفوس أصحاب الهمم،فتبعث فينا من جديد روح الانتصار روح الاستيقاظ من الغفلة شعارهم"الراحة للناجحين غفلة "
    ففي كل جيل أزمةوأزمتنا اليوم صناع المجد، صناع النجاح ومع إطلالة نجاح القرن الحادي والعشرين ،يطلع النور في أمة طال ليلها ،وفي عصر أجدبت فيه الدنيا من رسل النجاح وامتلأت بزمرة المحطمين الخاملين ،رحلتنا هي أن نخرج من أبراجنا العاجية ونرحل رحلة الأمل ،رحلة القرن القادم ،فنتجاوز الحدود ونحطم الحواجز والسدود المصطنعة؛لنبث روح الأمل والطموح فنحن عالميون :
    إن أردت تقدماًونجاحاً فاملأالعمر همة وكفاحاً
    في حياة يشقى بها كل حي وزمان يرى الفساد صلاحاً
    فكن صاحب همة عالية ،أرجوك في الصعود دائما،أرجوك بالاستمرار أبدًا واسع دوما للمراكز الأولى ،احذر الهبوط والسقوط ،واعلم أن الحياة دقائق وثوان وكن كالنملة في الجد والمثابرة والصبر،حاول دائمًا فانظر إلى السحاب ولا تنظرإلى التراب ،حاول أن تسعى للأمام إن فشلت مرة ومرتين وثلاث،المهم ألاتشعر بالفشل والإحباط ،لأن التاريخ لايعرف الكلمة الأخيرة ،والعقل لايعترف بالنهاية المرة بل هناك محاولة و تصحيح،إن العمر كالجسم يمكن أن تجرى له عملية جراحية تجميلية ،إن العمر كالبناء يمكن أن يرمم ،وأن يشاد من جديدو أن يجمل بالطلاء والدهان ،فإياك ومدرسة الفشل والإخفاق وأزل من ذهنك توقعات المرض والكوارث والمصائب والمحن.
    والله يقول: (وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين)

    ولقد سطر لنا التاريخ نماذج مشرقة" لصناع النجاح " ورواده،الذين سادوا وقادوا وتركوا بصماتهم في سجل الحياة ،فهذا <عمر بن عبد العزيز> نجح في بناء دولة إسلامية لم يشهد التاريخ من بعدها مثيلاً ،فأمن الناس على أنفسهم وأهليهم وأعراضهم وأموالهم وعزوا فلم يجرؤ أحد على إذلالهم وفاض المال حتى لم يجدوا من يأخذه،وكل ذلك في سنتين لا غير!!.
    وهرب الطفل الرضيع ،<صلاح الدين الأيوبي> مع أبيه وعمه وجميع أهله فاراًًًً من القتل المحتم ،وكاد والده أن يفتك به لما جاع فصاح وأوشك أن يكشف أمرهم في جنح الليل لولا قدر الله عز وجل الذي حماه بيد عمه الذي أدخله في صندوقاً فأسكته،ثم تمر سنوات ليست طويلة في مر الأمم وإذا بهذا الطفل الطريد ينجح في دخول بيت المقدس فيكسر الصليب ويرفع راية التوحيد ويحدث تغيراً عجز أكثر من ألفي ومائتي مليون مسلم ان يحدثوه اليوم!!.

    فهذا من الواقع الذي عاشه الناس في الزمان،أما اليوم فلقد حول الشيخ زايد رحمه الله الصحراء إلى جنة خضراء وتحدى الصعاب وقهر الزمان ،كل هذا من أجل أن يأسس دولةعربية متماسكة وقوية فكان نعم الراعي ونعم القائد والمربي...
    فكل واحد من هؤلاء القادة حاول أن يسعى للمراكز الأولى فوصل إليها بنجاح وتفوق وجدارة.
    أما بالنسبة لي فأنا أتطلع دوماً للمراكز الأولى،و أطمح للوصول إلى القمة ،فأنا مازلت طالبة في المرحلة الإعداية سأكمل دراستي حتى أصل الثانوية وبعدها إن شاء الله سأدخل الجامعة وسأفعل كل ما في وسعي لأتخرج،لأكون فتاة نافعة في المجتمع ولأرد الجميل لهذا الوطن الطيب .
    فمثل الناجحين في الأرض كمثل النجوم في السماء فبهم يهتدي الحيران في الظلماء فإذا انطمست النجوم أوشك ان تظل الهداة،فالناجحون منارات هداية وإشعاع وشموس الحياة وعافية للإنسانية بأسرها فإذا غابت الشمس أظلم الكون واختلت الحياة ،وإذا انطمست المنارات ضلت السفن وتحير الربان .
    نجوم النجاح، نجوم خاصة لكل من أحب التميز والصعود ولكل من أراد أن يقدم للبشرية دوراً يجعل له ذكرى طيبة يذكربهاعند موته.
    "فأنا أدعو الله دائماً أن يوفقني في حياتي حتى أصل إلى ما أتمناه"
    فإذا أغلق الشتاء أبواب منزلك ،وحاصرتك تلال الجليد من كل مكان فانتظر قدوم الربيع وافتح نوافذك لنسمات الهواء النقي وانظر بعيدًا فسوف ترى أسراب الطيور وقد عادت تغني ،وسوف ترى الشمس تلقي خيوطها الذهبية فوق أغصان الشجر لتصنع لك عمرًا جديدًا و قلبًا حانيًا.
    لاتسافر إلى الصحراء بحثًا عن الأشجار الجميلة فلن تجد في الصحراء غير الوحشة وانظر إلى مئات الأشجار التي تحتويك بظلها وتسعدك بثمارها،وتشجيك بأغانيها لاتحاول أن تعيد حساب الأمس وما خسرت فيه ،فالعمر حينما تسقط اوراقه لن يعود مرة أخرىولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى،فانظر إلى الأوراق التي تغطي وجه السماء ودعك مما سقط على الأرض فقد صار جزءًامنها.
    فإذا كان الأمس ضاع ،فبين يديك اليوم ،وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل فلديك الغد ،لاتحزن على الأمس فهو لن يعود، ولاتأسف على اليوم فهو راحل ،واحلم بشمس مضيئة في غد جميل.
    "لا تنظر إلى الخلف ولاتبال بمن رحلوا ..واسع دائما إلى تحقيق آمالك ..عثراتك الكثيرة واجهها ..أفكارك السديدة نمها ..التفاؤل اجعله شعارك ..والمحبة عنوانك..أما الاحتراف فسيكون نهجك..والتواضع انثره بدربك ..المحبة ازرعها بقلبك والابتسامة ارسمها على ثغرك واجعل من الطموح وليس الطمع مبدأ وهدفاً في أيامك المقبلة ..."
    إن السعي للمراكز الأولى كلمة جميلة تهفو إليها النفوس ،وتصبو لها القلوب ،إنها كلمة مدوية عشقها العلماء وهام بها الجهابذة العظماء .
    إن النجاح يحتاج إلى أناس عقلاء أذكياء لهم همم عالية ،ولا يرضيهم الواقع المعوج ولايركنون إلى حال الرديء ،نفوسهم متعلقة بالسماء وهممهم كالجبال الشم الشامخات وهم في حركة دائبة ..لايكل أحدهم ولايمل لسان حالهم، فكن واحداً منهم واجعلهم قدوة ًلك.
    وأخيراً:
    استعن بالله عز وجل ،واسأله التوفيق والسداد،واحرص على إخلاص نيتك ، فليس النجاح هدف بحد ذاته وإنما هو وسيلة لتحقيق مرضاة الله فيما ينفع الناس...






  8. #138
    عضو جديد
    الصورة الرمزية نبضة أمل
    الحالة : نبضة أمل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28757
    تاريخ التسجيل : 02-12-08
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة في المرحلة الثانوية
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 5
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    فيا أسفى على عمري تقضى ولم أكسب به إلا الذنوبا

    افتراضي رد: منتدى , منتديات منطقة الشارقة التعليمية sez.ae/vb


    الشخصية الدعوية المؤثرة


    يحتاج المجتمع المسلم دائماً إلى شخصيات متوازنة ذات قيمة فعلية تأخذ بيده وتؤثر فيه وتقوده نحو تحقيق ذاته وإثبات أثره الإيجابي المرجو، كما تحتاج الأمة دوماً إلى تلك الشخصيات الإسلامية الدعوية المؤثرة لتقويم مسار أفرادها وتحديد الأطر التطبيقية للعمل التنفيذي الخاص بالدعوة والحركة الإسلاميتين.
    ومن ثم كان الاهتمام بتخريج دفعات متتابعة من الدعاة ذوي الشخصيات المتميزة والمؤثرة واجباً هاماً على عاتق العمل الإسلامي وقائديه.

    الدافعية للتأثير:
    الدافعية للتأثير شرط هام في التأثير في الآخرين، فالداعية الذي يريد ترك الأثر الحسن في الناس، ويريد دعوتهم إلى الله إرادة حازمة عازمة هو الذي يعتبر قد ابتدأ أولى الخطوات في هذا السبيل، أما الذي لم تتكون عنده الدوافع للتأثير فلن يؤثر.

    والدافع هنا هو المحرك الأول للاهتمام بالآخرين، ولذلك فإن النبي _صلى الله عليه وسلم_ قد علمنا أن نربي الناس بإيقاظ الدوافع الطيبة فيهم بطرق مختلفة،فمن ذلك قوله _صلى الله عليه وسلم_ "لئن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم" أخرجه البخاري، فهو حديث واضح في إنشاء الدافعية لدى الشخصية الإسلامية نحو التأثير في الآخرين وتغييرهم إلى الهداية والصلاح، وكذلك قوله _صلى الله عليه وسلم_ "نضر الله امرأ سمع مقالتي فوعاها وحدث بها" أخرجاه في الصحيحين، يدعو له بالنضرة والصلاح، فهذا أيضا واضح في بثه _صلى الله عليه وسلم_ الدوافع الإيمانية في الدعاة إلى الله أن يحدثوا بحديثه ويعلموا بعلمه، وكذلك قوله _صلى الله عليه وسلم_ "الدال على الخير كفاعله" رواه مسلم، فهو هنا يدفع الداعية إلى بيان السبيل القويم للناس ودلالتهم على العمل الصالح ويبث فيه الرغبة في العمل بأن له أجر كأجر فاعله، وكذلك قوله _صلى الله عليه وسلم_ "من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة.." أخرجه مسلم..

    ثلاثة مداخل للتأثير في الشخصية:
    هناك ثلاثة مداخل للتأثير في الناس: (الأمن والإنجاز والحب)، ثلاثة مداخل مهمة تستطيع من خلالها غزو شخصية الآخر للوصول إلى التأثير فيه وتوجيهه، فأما الأول فهو الأمن، وأقصد به أن يأمن الآخر أن السلوك الذي تدفعه إليه آمن غير ضار نافع غير مفسد، وليس المقصود هنا هو الأمن على المصالح الشخصية فحسب، بل يتعدى الأمر إلى أكبر من هذا إلى الأمن على المستقبل والمآل والمنتهى، كما يتعدى إلى أمن الحرام وأمن البعد عن اللعنة الإلهية والأمن من غضب الرب _سبحانه_، قال الله _تعالى_: "الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ" (الأنعام:82)، فالأمن هنا هو أمن المآل والرحمة والأمن من العذاب والسخط، وقد جعل _سبحانه_ بيته بيتاً آمناً "أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَماً آمِناً وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ" (العنكبوت: من الآية67)، بل إنه من أراد فيه بسوء عوقب ولو لم يبتدئ تنفيذ عزمه ونيته الفاسدة، قال _تعالى_: "وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ" (الحج: من الآية25).

    ويشبه العلماء الأمن للإنسان كالتربة الصالحة وهو هنا تربة نفسية تفتح باب القبول للشخصية الداعية، وقد علمنا رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ ذلك كثيرا في أحاديثه فمنه قوله _صلى الله عليه وسلم_ "من قال: لا إيه إلا الله فقد عصم ماله ودمه إلا بحق الإسلام".

    كذلك فالإنجاز مدخل مهم للنفوس فالداعية إلى الله سبحانه لابد وأن يشعر الآخرين بالإنجاز فإننا لو شبهنا الأمن بالتربة الصالحة فإن الإنجاز هو ذلك الماء الذي يروي هذه التربة ويبث فيها الرونق والانتعاش ويظهر فيها علامات الحياة، ولذلك كان رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ يربى الناس على إشعارهم بالإنجاز والتميز والتقدم فيقول لهم _صلى الله عليه وسلم_: "مَن قرأ حرفا من كتاب الله فله به آجر لا أقول الم حرف بل ألف حرف ولام حرف وميم حرف" فهو يعلمك أنك تنجر كثيراً جداً وتحصل كثيراً جداً بقراءتك أكثر مما تتصور، حتى الذين لم يحسنوا القراءة بعد، يقول لهم _صلى الله عليه وسلم_: "الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق فله أجران" فهو يعلمك أنك منجز على كل حال ولن يمنعك تعلمك أن تحصل الثواب الكبير والعميم فأنت منجز على كل حال، ويقول _صلى الله عليه وسلم_ فيما أخرجه مسلم "عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير وليس ذلك لأحد إلا المؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته سراء صبر فكان خيرا له" فهو يعلمه أنه منجز على كل حال ومحصل للثواب على كل حال، وهذا الشعور يبث في المدعو الثقة ويدفعه نحو العمل ونحو التطبيق للتوجيه الذي تعلمه.

    كذلك فإن الحب مدخل هام جدا من مداخل الشخصية: فأنت يا أيها الداعية إذا أردت التأثير في الناس فدعهم يحبونك أولاً، ثم بعد ذلك مرهم فيعملوا، فالحب يرقق القلوب ويقربها إلى الداعية قال الله _تعالى_: "وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ" (آل عمران: من الآية159)، فهو بيان رباني إذن للنبي _صلى الله عليه وسلم_ أن يجد الطريق إلى القلوب برقة ورحمة ومحبة وتسامح وعفو، قال الله _تعالى_: "لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ" (التوبة:128)، وانظر إلى الداعية المحبوب كيف يجد طريقه إلى التأثير في الناس وفي قلوبهم بمنتهى اليسر والبساطة وانظر إلى الآخر الذي يريد إجبار الناس على التأثر بكلماته وهو منفر غليظ عبوس متكلف معجب بنفسه وبعمله، مستقل عمل الآخرين وطاعاتهم.. لكم يخسر هذا.. لكم يخسر!!

    قانونان للتأثير في الآخرين:
    هناك قانونان للتأثير في الآخرين قد أثبتت التجارب والاستقصاءات صحتهما وهما: الأول (من الباطن إلى الظاهر)، والثاني هو: (من العالي إلى المنخفض)..

    فأما القانون الأول: وهو يعنى أن عمليات التأثير والتأثر تخضع لوجود علاقة بين ما هو ظاهر في شعورك وما هو باطن داخلك وأن تقليد الباطن متقدم على تقليد الظاهر وبمعنى آخر، فإننا حينما نتأثر نبدأ بتقليد الأفكار والآراء والتشبع بها قبل تقليد السلوك ذاته، فالأمم التي تقلد الأمم الغربية في سلوكها مثلا وملابسها وطريقة حياتها لا تقلدها إلا بعد اتصالها بها بشيء من الأمور المعنوية والتأثر بها فكريا، ومن خلال التأثير في مبادئها واعتناق كثير من تصوراتها ، لذلك فأنك تجد أن الشباب المسلم الذي يقلد الغرب في أحواله الظاهرة هو شباب قليل العلم بعيد عن الجادة الإسلامية قد تأثر قلبه بمبادئ الغرب وقيمه، وعلى الجانب الآخر فإنك تجد أن الشباب المسلم المتميز والفخور بقيمه والبعيد عن تأثر الغرب غير لهوف في تقليده في مظاهر الحياة، ومن هنا كان على الدعاة بث معنى العزة والتميز للمسلم ولمبادئه وقيمه وثوابته فإنها إن ثبتت في القلب صار آمنا من السقوط في هوة التقليد الأعمى..

    ونجد هنا أن النبي _صلى الله عليه وسلم_ قد أدرك هذه الحقيقة تمام الإدراك ووجه الدعاة إلى الله إليها بكل جلاء ووضوح، فهو يوجههم نحو طهارة الباطن قبل طهارة الظاهر ويوجههم إلى ابتغاء وجه الله تعالى من عملهم الدعوى وليس ابتغاء وجه الناس، حتى إذا تأثر الناس بهم تأثروا بطهارة باطنهم ونقاوة سريرتهم وشفافية شخصياتهم وسبحان الله فإن الداعية الذي اتصف بذلك لهو الداعية الذي تجتمع الناس حوله ويتأثرون بقوله وفعله، بل كان النبي _صلى الله عليه وسلم_ يحذرهم من الذين يعاملون الناس بوجه ظاهر حسن وقلوبهم خبيثة منكرة، فقال _صلى الله عليه وسلم_ فيما رواه مسلم: "إن من أهل النار من تندلق أقتاب بطنه يدور بها كما يدور الحمار برحاه فيجتمع إليه أهل النار فيقولون له: يا فلان ألم تكن تأمرنا بالمعروف وتنهانا عن المنكر؟ فيقول: كنت آمركم بالمعروف ولا آتيه وأنهاكم عن المنكر وآتيه"، فهذا لا أثر لفعله في الناس إذ إن فعله الظاهر قد خرج من باطن خبيث فكان مآله كباطنه ولم ينفعه ظاهره شيئاً.

    وهنا سقطة قد يقع فيها الدعاة إلى الله فهو قد يجد قبولا عند الناس فيعبرون له عن محبتهم له بالهبات والخدمات والدعوات وقبول الداعية لمثل ذلك يحط من دعوته في أنظار الناس فيهون عليهم ويصبح الداعية مرغوبا عنه، والصادقون من الدعاة إلى الله يعطون ولا يأخذون وهم أصحاب الأيدي العالية والنفوس الكبيرة يقول الماوردي: "والمروءة هي حلية النفوس وزينة الهمم ولا تكون المروءة إلا بالعفة والنزاهة والصيانة والعفة البعد عن المحارم والمآثم والنزاهة البعد عن المطامع الذاتية والمواقف المريبة وأما الصيانة فتكون بصيانة النفس عن تحمل المنن والاسترسال في الاستعانة بالخلق" أدب الدنيا والدين.

    وأما القانون الثاني: فهو أن التأثر إنما يكون من العالي إلى المنخفض وهو يشير إلى أن التأثر غالبا ما يكون من الشخص ذي القيمة والمقدار والعلم والخبرة، في الآخر الذي هو أقل، سواء كان ما يؤثر به معنويا أو ماديا، وينطبق هذا القانون على تقليد الصغير للكبير وتقليد الضعيف للقوى وتقليد الفقير للغني والتلميذ للأستاذ والتاجر الصغير للتاجر الكبير فمن هنا حرص الإسلام على عدة جوانب هامة في فن التأثير في الآخرين، فقد حرص على أن يتمتع الدعاة إلى الله بالعلم وأمر بالعلم حتى يؤثر الداعية في غيره فلابد أن يعلوه بالعلم الذي يعلمه إياه أما الداعية إن كان جاهلا فلم يستطيع التأثير في غيره، كما حرص الإسلام على تميز الداعية بالصبر والثبات إذ إن الناس يفتقدون الصبر والثبات في بداية طريقهم وصبر الداعية وثباته له أكبر الأثر في غيره ليقتدوا به، كذلك حرص الإسلام على تميز الداعية بالورع والقرب إلى الله سبحانه وجعله له ركنا ركينا يستند عليه، وقد يعلم الداعية بإيمانه ويقينه وورعه من فاقه علما وخبرة في بعض الأحيان قال الإمام أحمد رحمه الله: لقيني في طريقي إلى السجن أعرابي فأوقف الدابة، وقال: يا أحمد إن تعش، تعش حميداً، أو تمت، تمت شهيداً، قال الإمام أحمد: فقوي قلبي... والله الهادي إلى سواء السبيل.






  9. #139
    عضو جديد
    الصورة الرمزية نبضة أمل
    الحالة : نبضة أمل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28757
    تاريخ التسجيل : 02-12-08
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة في المرحلة الثانوية
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 5
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    فيا أسفى على عمري تقضى ولم أكسب به إلا الذنوبا

    افتراضي رد: منتدى , منتديات منطقة الشارقة التعليمية sez.ae/vb


    تفاءلي بالحياة


    عجيب مزاج الفتيات: كلما تعسر عليهن أمر تكدرن ولفهن اليأس، ورحن يشتكين من الدنيا، وقد يتمنين الموت لأوهى الأسباب! أوليس حالهن غريباً وهن المقبلات على الحياة، والمستقبل الواعد بانتظارهن؟!

    وأعجب من حال الفتيات حال البنات الصغيرات حين يتذمرن من قسوة الحياة وبشاعة الدنيا؟!

    أليس باكراً على مشاعر الحزن؟ فعادة يشتكي من الدنيا الشيخ الكبير والفقير المعدم والمريض الذي لا يُرْجَى شفاؤه، أما الصغار فيضجّون بالحيوية ويملؤهم التفاؤل.

    فما السبب في نموّ المشاعر السلبية؟ وكيف يمكن التخلص منها؟

    إنه من الأخطاء التي يقع فيها الكثيرون من الفتيات وغيرهن، أنهم يشعرون بالحزن الشديد والأسى العميق كلما صادفتهم بعض المصاعب أو مر بهم طيف من البلاء، فأغلب الناس وضعوا في اعتقادهم أن الحياة يجب أن تكون رائعة، أو أنها لابد أن تكون كذلك في يوم قريب، فهم يتأملون بحياة ملؤها السعادة والهناء. والحقيقة أن ذلك لم يكن ولن يكون أبداً، وعندما نقع في هذا الاعتقاد الخاطئ، فإننا نقضي الكثير من الوقت نشكو ونتذمر من كل شيء لا يأتي على هوانا.

    الدنيا في الواقع لا تعطينا ما نشتهي ولو كان خيراً،
    ولا تجري على إرادتنا ولو سعينا لغايتنا باجتهاد حثيث،
    وهذه الحقيقة الناصعة نعرفها وإنما نتجاهلها في غالب الأحيان! ولكن قد ندرك شيئاً من حكمة الله في المنع والعطاء ونتفهم الأسباب، فمثلاً:

    1 ـ ما يتمناه الإنسان من العطايا والمناصب يتمناه غيره، ويستحيل حصول الجميع على أمنيتهم (لأن العدد محدود في القوانين الدنيوية) : كأن تتمنى كل طالبة الحصول على منحة دراسية في جامعة عريقة، والمنحة لواحدة فقط، فإذا فازت طالبة خسرت سائر الطالبات أمنيتهن وحرمن منها.

    2 ـ وأحياناً تتعاكس الأمنيات، كأن يتمنى الشاب الهجرة ليتلقى مرتباً أكبر ويكره والداه فراقه ولابد من أن يرضى طرف ويسخط آخر، فتكون سعادة الابن تعاسة لوالديه والعكس..

    3 ـ جعل الله سبحانه بحكمته وعدله لكل شخص نصيباً من طيبات الحياة الدنيا وخيراتها وله نصيب من أسقامها، وعليه الرضا بالاثنين معاً (مهما كانا) لأنهما قدره المحتوم ولا مناص منهما.

    4 ـ الحياة يقترن فيها الخير بالشر واليسر بالعسر والسعادة بالتعاسة، إنها هكذا وهكذا ولكن – ولكي تكون لها قيمة في اختبار الناس وامتحانهم- تغلب المعاناة عليها.
    وقد سئل ابن حنبل: (متى يجد المؤمن طعم الراحة؟) فقال عند أول قدم يضعها في الجنة). وسمع الحسن البصري رجلاً يقول لصاحبه: (لا أراك الله مكروهاً)، فقال: (كأنك دعوت على صاحبك بالموت، إن صاحبك ما صاحب الدنيا فلا بد أن يرى مكروهاً).

    فلا سعادة خالصة في الدنيا، ولا حياة بلا منغّصات.

    رغم ذلك لا تخافي ولا تيأسي! فما زال في الدنيا الكثير من الخيرات والطيبات، ولابد أن تجدي بينها ما يسعدك ويرضيك، ألم تقرئي قول النبي صلى الله عليه وسلم: (الدنيا حلوة خضرة)، فالدنيا تبقى جميلة وفيها الكثير مما يمتع وينسي ويسلي من جمال الطبيعة ومن معاشرة الطيبين ومن الزواج والولد واللباس والطعام وممارسة الهوايات... فدعي الحزن وتمتعي بنعم الله.






  10. #140
    عضو جديد
    الصورة الرمزية نبضة أمل
    الحالة : نبضة أمل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28757
    تاريخ التسجيل : 02-12-08
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة في المرحلة الثانوية
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 5
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    فيا أسفى على عمري تقضى ولم أكسب به إلا الذنوبا

    افتراضي رد: منتدى , منتديات منطقة الشارقة التعليمية sez.ae/vb


    كيف تكتسب شخصية جذابة

    نصادف أحياناً في حياتنا أناس يملكون علينا عواطفنا ، يتمتعون بشخصيات جذابة تؤثر فيمن يخالطون ، وكل منا يتمنى أن يمتلك مثل هذه الشخصيات ، وبالطبع هناك مقومات أساسية لتلك الشخصيات كنت قد ذكرت بعضاً منها في مقال سابق بعنوان (فن التعامل .. مفتاح لقلوب الناس) كان الحديث فيه عن فن التعامل بشكل عام ، بينما هنا فيه بعض الخصوصية .. وسنركز الحديث عنها في هذا المقال بشكل صريح وبدون أي تحفظات

    اولا المظهر

    لأن الشكل أول ما يجذب العين ، ويكون بمثابة تذكرة المرور إلى القلوب كان لا بد من أن نضعه في أول أولوياتنا .. وأن نوليه القدر الكافي من الاهتمام ، وبطبيعة الحال أنا لا أعني هنا الخلقة فليس بمقدورنا تغييرها ، لكن أقصد الأناقة وحسن الهندام، والاهتمام بالنظافة الشخصية كالأظافر والعناية بالشكل، والحرص على وضع عطر هادئ وجميل، لأن أغلب العطور الفواحة تسبب الصداع وتثير عند البعض الحساسية وبالتالي تشعر من تجالسهم بالضيق، إضافة إلى أن العطور الفواحة - فضلاً عما ذكر - لا تصلح للمجالس والأماكن المغلقة .

    وعلينا أن ندرك أنه ليس شرطاً أن يرتدي أحدنا أغلى الملابس ويبتاع أثمن العطور ليحقق هذه الغاية ، لكن يتم ذلك من خلال الاهتمام بالتناسق بين ألوانها حتى وإن اتسمت بالبساطة .

    حاول أن تبدو مبتسماً هاشاً باشاً ، فالابتسامة تعرف طريقها إلى القلب ، ولا تتعارض أبداً مع الوقار ، على العكس تماماً من الضحك .

    ثانياً - آداب المجالسة
    عندما تجلس مع أحد حاول بقدر الإمكان أن توليه كل اهتمامك ولا تتشاغل بالنظر إلى الأرض ، ولا تحرص على الالتصاق به، فقد يكون معك ما ينفره منك، وقلل من الحركة والالتفات فهي دليل الحمق ، وانتبه لكل حركاتك لأنك قد تغفل وتقوم ببعض العادات السيئة ، وحاول أن تجعل كل تفكيرك في حديث من يقابلك فقد يسألك عن نقطة ولا تستطيع الإجابة عليها فيأخذ ذلك على أن حديثه مملاً ولا يروق لك .

    عند الزيارة حاول بقدر الإمكان أن تكون خفيفاً ، وألا تطيل البقاء خاصة إن كنت أنت الزائر الوحيد أو الغريب في مجتمع عائلي أو متجانس ، وعليك أن تختار الأوقات المناسبة للزيارة ، وأن تكون قدر الإمكان بدعوة ، وحتى ولو رأيت استحسانه لمجالستك لا تكثر من زيارته إلا إن دعاك حتى لا تبدو شخصاً مزعجاً مملاً يندم على أنه تعرف إليك ، كما يجب عليك ألا تجلس إلا في المكان الذي يختاره لك .

    حاول عدم استخدام هاتفك المحمول بإجراء اتصالاتك أثناء اجتماعكما ، وألا تستخدمه إلا لضرورة أو للرد على اتصال بهدوء وصوت منخفض وأن يكون الرد بشكل مقتضب، ولا تمد يدك لتستخدم هاتفه إلا لضرورة وبعد استئذان.

    لا تقاطعه لتستأذن بالانصراف أثناء تحدثه معك ، وإذا استأذنت لا تتحدث بأي شيء سوى الإطراء لجميل ضيافته لك ، وعليك ألا تتحدث أمامه عن أحد بما يكره ، ولا تظهر أخطائه أو هفواته أمام أحد فهذا سيعطي انطباعاً عنك بأنك غير جدير بأن يدعوك أحد لمنزله .

    إن حدث ودعاك للطعام حاول بقدر الإمكان الاعتذار ، وإن أُحضر لا تكثر من الأكل حتى وإن كنت جائعاً ، ولا تأكل بسرعة ، ولا تتحدث وبفمك طعام ، وإن قدم لك القهوة أو الشاي احرص ألا تشرب إلا بعد أن يشرب هو من كوبه فقد يكون فيه ما تكره فيقع في حرج شديد .

    حاول بقدر الإمكان عدم النظر لهيئة المجلس وأثاثه بحضوره ، وابتعد عن الفضول بقراءة ما حولك من صحف ومجلات وأوراق ، ولا تمد يدك لأي شيء مما تقع عليه عينيك فهذه صفات ذميمة .

    حاول أن تكون معتدلاً في جلوسك، فبعض أوضاع الجلوس تعبر عن سوء الأدب، ولا تمد رجليك في حضرته ، ولا تضع رجلاً على رجل .

    عند بداية الحضور لا تسابقه إلى الدخول ، وعند الانصراف لا تخرج قبله لتمنحه الفرصة في أن يصلح من شأن مكان مرورك .

    عود نفسك على السيطرة على تصرفاتك والابتعاد عن العادات السيئة كالعبث في الأسنان والأذنين والأظافر والأنف ، فهي أعمال منفرة تثير الاشمئزاز والاستقذار، وحاول ألا تظهر التثاؤب وأن لم تستطع أبقِ فمك مغلقاً أو سده بيدك، فالتثاؤب صفة مذمومة شرعاً وعرفاً ، وفتح الفم فيها يعبر عن قلة الذوق والأدب .

    ثالثاً - آداب الحديث
    حاول أن تكون منصتاً ومستمعاً أكثر من أن تكون متحدثاً ، وفكر جيداً في صفة كلامك قبل أن تنطق به ، وانتق مفرداتك بشكل جيد ، ولا تتحدث فيما لا تفقه به أو ما لا يتوفر لديك معلومات كافية عنه ، ولا ترفع صوتك ، ولكن تحدث بشكل هادئ وطبيعي ، ولا تقاطع محدثك بحديثك حتى وإن كان لديك توضيحاً أو اعتراضاً ما لم يتوجه لك باستيضاح أو سؤال ، ولا تكثر من الاعتراضات حتى وإن كنت على حق، وإن كنت لا بد فاعلاً فحاول أن يكون ذلك بطريقة لطيفة ولبقة، وحاول أن يكون الحديث في نفس المجال الذي حدثك به، ولا تبادر في فتح مجال جديد للحديث حتى تعرف توجهات من تجالس ، فقد تتحدث بما لا يناسبه أو يمسه، وإن كان لا بد من أن تبدأ أنت الحديث حاول انتقاء الموضوع الشيق ، ولا تحرص على التحدث فيما لا يصدق حتى وإن كان ذلك حقيقياً وحدث بالفعل ، ولا تحرص على الإسهاب بحديثك، وأعط من يجالسك الفرصة في أن يشاركك ، وابتعد عن الغيبة والنميمة وكثرة الانتقادات .

    إن كان لقاءكما هو الأول فلا تتحدث كثيراً عن نفسك حتى لا تبدو في نظره نرجسياً، ولا تتكلف ما ليس فيك ، وعليك أن تتحدث بكلمات مفهومة ، وأن تركز أفكارك حتى تبدو أكثر ثقة بنفسك ، وألا تكثر من الحديث عن عملك وحياتك الخاصة فتبدو ثرثاراً ليست لديك أي خصوصية، وابحث عن مجالات الحديث العامة المشتركة.

    وحتى وإن كانت لقاءاتك معه كثيرة هناك أموراً خاصة لا يليق بك الحديث عنها في حياتك الخاصة ، ولا تسأل أيضاً في أموره الخاصة ، وإن حاول هو الحديث عنها حاول أنت أن تبتعد في حديثك عن الخوض فيها حتى وإن كانت هناك مناسبة للمشاركة.

    رابعاً – حقوق الصحبة
    نصل الآن إلى المرحلة الثانية من حسن التعامل بعد أن تخطينا مرحلة التعارف ، لنعرف حقوق وحدود الآخرين ولا نتعدى عليها ، فمن السهل علينا أن نكسب حب الناس ولكن المحافظة على هذا الرصيد هو الصعب .

    إن من أهم حقوق رفاقك عليك المحافظة على ما يدور بينك وبينهم ، وأن تحفظ لهم الود والاحترام ، وأن تبتعد عن المزاح الثقيل والكلام الجارح ، والأدب والتهذيب مطلوبان مع جميع الناس حتى الأقارب منك مهما بلغت درجة العلاقة والقرب ، فمن يزرع الحب لا يجني إلا الحب ، ولتعلم أن الناس كالمرآة لا يعكسون إلا ما يقع أمامهم .

    حاول أن تبتعد عن الأنانية وحب الذات ، فهي تجعلك منبوذاً يتجنبك الآخرون ، وحتى وإن ابتليت بها حاول أن تتخلص منها بالتدريج ، والأمر قد يبدو صعباً لكنه ليس مستحيلاً ، ودرب نفسك على ضبط أعصابك والابتعاد عن الغضب ، فالحلم مصدر سعادة لك لأنه يقربك من الناس في الدنيا ومن الله في الآخرة .

    لا تكن لواماً ، ولا متبرماً كثير الحجج ، ولا مستكبراً ولا بخيلاً ، وإن أخطأت فبادر بالاعتذار، وتعامل مع الآخرين بصراحة ووضوح متلمساً اللطف واللين فيها ومبتعداً عن الوقاحة وقلة الذوق، وعليك بالحياء والتواضع فإنهما من سمات الأنبياء، وحاول أن تبتعد عن نقل الأخبار السيئة حتى لا يربط الناس بينك وبينها ، وتذكر أنه ليس كل ما يعلم يقال.

    حاول أن تبدو متعاوناً مع الناس عندما يطلب منك المساعدة ، ولا تحرج أحداً في قضاء حاجاتك ، واحرص على استغلال المناسبات السعيدة في التهنئة ، ولا تنس المواساة في الأحداث المؤلمة ، ففي هاتين الحالتين ترسخ الأفعال والمواقف في الأذهان .

    اختر الأوقات المناسبة دائماً لطلب حاجتك ، وإن حدث وإن صادف لك حاجة عند أحد وكان الوقت غير مناسباً فغض النظر عن طلبها فإن تفقدها خير لك من أن تفقد معها علاقتك بأحد .

    إذا كنت واقفاً أو جالساً مع مجموعة وأردت الانصراف فاستأذن ولا تنصرف فجأة حتى وإن لم يكونوا يتحدثون معك ، وإذا توقفت عند بائع الصحف وشدك عنوان في أحدها فلا تلتقطها لتقرأ ، بل خذها وأدفع ثمنها ثم أقرأها بعيداً ، وإذا جلست إلى جوار أحد يقرأ كتاباً أو مجلة أو صحيفة فلا تسترق النظر إليها لتقرأ فهذا السلوكيات غير مقبولة في كل المجتمعات .

    إذا هاتفت أحد معارفك فلا تطيل الحديث معه وأسأله عما إذا كان مشغولاً، وإذا هاتفك أوجز في كلامك ولا تتحدث معه في أمور يطول شرحها فقد يكون مشغولاً ويخجل أن يعتذر منك وحاول أن تجعل أمر إنهاء المحادثة في يده دائماً .

    * * * * * * * * *

    أيها الكرام .. إني لأعلم يقيناً أنكم تحملون القدر الكبير من الصفات الجميلة لكن ليس بمقدور أحدنا أن يكتفي من الفضل ، وأعلم أيضاً أن أغلب ما أتيت على ذكره سابقاً هو من الصعوبة بمكان ، لكن لا توجد سعادة بلا تعب ، ولا يوجد نجاح بلا جهد، فجني حب الناس محفوف بالمصاعب ، ولنضع في اعتبارنا أنه ليس شرطاً أن نطبق جميع الصفات الجليلة ، لكن لنأخذ منها ما نستطيع، وكلما رغبنا في الاستزادة وزيادة الرصيد ضاعفنا العمل ، ولنجعل التطبيق على مراحل ، إن محبة الناس لكم نعمة وسعادتكم بها لا تضاهيها سعادة جذابة ؟






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. عضوية في منتديات منطقة الشارقة التعليمة
    بواسطة bent7zayed في المنتدى منتدى الطلبات و المشاكل و الحلول problems and solutions
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-10-17, 04:32 PM
  2. منتديات منطقة الشارقة التعليمية
    بواسطة شيخة 12 في المنتدى طلبات مرحلة الاعدادية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-05-21, 07:19 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •