المانيا: المساواة في أماكن العمل بين الرجال والنساء، حتى في أرقى دول العالم، تبدو أقرب إلى الأكذوبة منها إلى الواقع الذي يحاول الساسة أن يصوروه. والدلائل عديدة سواء بالنسبة لمعدلات الأجور التي هي غالباً أدنى بالنسبة للنساء، أو تعرض النساء إلى التسريح قبل الرجال عند أي أزمة تتعرض لها أي مؤسسة تجارية أو صناعية. أما آخر الغيث، على صعيد التعايش الصعب بين الجنسين، فما أثاره مسلسل تلفزيوني جديد في ألمانيا من غضب واستياء في صفوف الرجال بسبب ما تحمله الدعاية المصاحبة للمسلسل من تهم عدوانية للرجال. وفق وكالة «د.ب.أ»، تدور أحداث المسلسل، وعنوانه «امرأة واحدة للجميع (جميع الوظائف)، السيدات يفعلونها بشكل أفضل»، حول شركة متوسطة الحجم تشهر إفلاسها ويتعرض جميع العاملين فيها لإلغاء وظائفهم. وطالب المعترضون بتغيير العنوان الذي اعتبروا أنه يشكّل «إهانة» بحق الرجال، وانتقدوا المؤلفة السويسرية معتبرين أن حبكة أحداث القصة «غير حقيقية وتحتقر الرجال».هذا، واعترف فولكر هيرس، مدير برامج القناة التلفزيونية الأولى الرسمية «أيه. آر. ديه» في ألمانيا أن الانتقادات والشكاوى فاقت الحدود بالرغم من أن أولى حلقات المسلسل ستعرض يوم غد الاثنين.





مصدر : يا ساتر