سنغافورة: يعيش أعلى راهب بوذي مرتبة في سنغافورة حياة ترف ورفاهية، حيث يشتري ملابسه من أشهر الماركات، ويحمل معه تسع بطاقات ائتمان، بزعم أن هذا من متطلبات الحياة الحديثة. ونقلت صحيفة «صنداي تايمز» السنغافورية أمس عن الراهب مينج يي قوله لدى استجوابه من قبل الشرطة والمحققين بشأن مستشفى خيري يتولى إدارته،«إننا نعيش في عالم حديث». ويقول التقرير الذي نقلته (د.ب.أ)، إن مينج يي متسوق من الطراز الأول، ينفق ببذخ على أعلى الماركات مثل لوي فيتون ومون بلان، كما منح ثلاث بطاقات ائتمان لأصدقائه، وينزل في فنادق خمس نجوم. وقال مينج يي «إن الكثير من رجال الدين وليس أنا وحدي يعيشون أسلوب حياة مختلفا للغاية الآن». ويجري التحقيق الآن مع الراهب البالغ من العمر 47 عاما، ويدير مستشفى خيريا بسبب منحه قرضا بقيمة 50 ألف دولار سنغافوري لأحد أصدقائه من دون الحصول على تصريح بذلك من الجهات المختصة. إلا أنه يعتبر إنفاقه بهذه الطريقة مشروعا لأنه يحصل على الأموال على سبيل الهدايا من أتباعه الورعين، وهو ينفق قدر استطاعته ولا يعتبر المال شيئا مهما.





مصدر : يا ساتر