تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 35
  1. #21
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية $ سوسو $
    الحالة : $ سوسو $ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 31253
    تاريخ التسجيل : 19-01-09
    الدولة : في عالم الاحلام ...
    الوظيفة : للاسف طالبة :(
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,218
    التقييم : 269
    Array
    MY SMS:

    لا تثق فأي حد دون ما تعرف ...ماضي ... من تجاربي في الحياة

    افتراضي رد: قصة حب اماراتية:راكان لبســـت خـــاتم حبي وصار دم .....


    وييين التكملة
    بليز بسرعة الله يخليج




    واسفة عالازعاج












    يلف الغيم ويتكون ويرسم في السماء رسمه ... رسم قلبي مع قلبك ونزلت دمعة ورها دمعة ... وحسيت بشعور الآهات ... وعرفت قيمة الفراق ... بعدها اختفى طيفك وتلاشى باقي الرسمه ... وكانت آخر حروفي ....................



    اشــــتـــــقـــــتـــ لــــــــكـــــ يــــــــا بــــعـــــــد عــــــمــــــريـــــ..

  2. #22
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية ~شذى~
    الحالة : ~شذى~ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 36052
    تاريخ التسجيل : 07-04-09
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 166
    التقييم : 32
    Array
    MY SMS:

    عاشر من تعاشر فلا بد من الفراق

    افتراضي رد: قصة حب اماراتية:راكان لبســـت خـــاتم حبي وصار دم .....


    سارة: خالي ابراهيم... حالته هب زينه من استوا لج الحادث ودوم يتصل يسأل عنج ... بس يخاف انج تعصبين...
    مياري: شوفي هذا خالي!!! ما اصدق!!!! لانه لو خالي جان ما سوا جذيه... وكان بيروحني لا هو ولا راكان راح اسامحهم ... ولاتيبين طاريهم دخيلج...
    سارة: كيفج... بس حبيت اقولج انه راكان بيكون ويانا في الطيارة...
    مياري: اففف يا ربي...وراحوا المطار وكان راكان وياهم وعيونه ماشالها من عليها... وكان طول الوقت يطالعها وما يتكلم... وهي حاسة بتوتر فظيع لانه موجود وياهم...
    راكان فخاطره: ياويلي على هالعيون ... لا ومتمكيجة بعد!!! ... ياربي سترك... الله يحفظج...
    وركبوا الطيارة ... وكان يالس فاخر الدنيا وهم بعيد عنه.. وفخاطره كل دقيقة يسير يطالعها...
    ويوم وصلوا مطار دبي.. فهاللحظة اول مرة فحياتها اتحس مياري براحة وامان...
    يوم وصلت غرفة التفتيش فتشوها... وطلعت وساروا صوب السوق الحرة.. وكانوا سايرين يتشرون وراكان وراهم .. والام والابو راحوا روحهم.. وفجأة..

    سارة اتصارخ: ياويلي!!!
    مياري حطت يدها على قلبها: قلبي غربلج الله شبلاج؟
    سارة: ياويلي بمووت!!!
    مياري وبخوف: شو؟ شو استوا بج خبريني؟؟؟
    وسارة فاجة عيونها من الصدمة... ومياري ماسكة جتف سارة وتهزها واتقول لها: شبلاج؟؟؟
    وريال ياي صوبهم ويقول: السلام عليكم..
    والعنود وراكان موجودين بس راكان محد...
    مياري: عليكم السلام... اشبلاج ماتردين السلام..؟؟؟ جيه هو يسّلم على يهود؟؟؟
    والريال يضحك.. وسارة مثل التمثال مب قادرة اتقول شي ... ومياري تقرصها بس ماشي فايدة..
    الريال: الغالية ماعرفتيني؟؟
    مياري: اسمح لي اخوي بس انا ما اشوف ... منو انته؟
    الريال: ( عن لاتزيد الطين بلة ... رحماك يالمضنون رحماك... ارجوك قلبي لاتذله... لا تسرف قلب ترجااك)

    فهذيجي اللحظة العنود وخالد يضحكون ... ومياري منصدمة...
    مياري حاطة ايدها على قلبها: يا ويل حالي !!! يا ويل حالي!!! ياويل حالي!!عيضة؟؟!!!
    العنود: بشحمه ولحمه!!!
    عيضة : اشحالج مارية؟
    مياري نزلت راسها: الله يسلمك .. شو تسوون هني؟
    عيضة: يايين نصور فيديو كليب في المطار ... اغنية تجمعني انا ويا فرق من الفرق الحربية..
    وعيضة يطالع سارة وماشال عينه .. حس انها من النوع الللي يلعب..( سبحان الله احساسه ماخاب)
    مياري: العنود وينج؟
    وسارت العنود وحضنتها وسلموا على بعض .. وراح عيضة يتكلم ويا خالد... مياري : وين سار؟
    العنود: وياخالد...
    مياري: يا ويل حالي!!!... عيضة!!! ما اصدق!!!... لا وخبرتيه اسمي!!! خلاص بس بدوخ..
    وسارة كانت فاجة البلوتوث فتيلفونها..
    العنود: لا اتدوخين ولا شياته... كانت هذي فرصتي واستغليتها لصالحج ولصالحي ولصالح عيضة والحربية...
    وسارة يلست صوب الكوفي شوب لين يتشرون العنود ومياري
    وتلعب بالبلوتوث... وكان نك نايمها( الدانة ) وكان عيضة نك نايمه( موت احبك) ف سارة اتذكرت اغنيته (تدري اني موت احبك)
    طرشت له : انته منو؟
    طرش لها: انا عيضة انتي اللي منو؟
    طرشت له: انا البنية الحلوة اللي حذال العمياء!!!
    واخر شي عطاها رقمه
    عيضه فخاطره: صدق انج لعابة!! لا واتقولين عن اقرب الناس لج جذيه ؟؟!!! عوذ بالله منج!!!
    (عند العنود)
    العنود: طوفي بس اشترينا وايد!!! ولازم اصور الفيديو كليب خلق الله يتريون!!!
    مياري: بطلب منج طلب؟؟!!!
    العنود: امري!!! تدلليي؟؟
    مياري: ما ابا اروح البيت ابا اشوف ...
    وحست بحزن لانها قالت هالكلمة
    مياري: قصدي اسمع عيضة... دخيلج؟...
    العنود: خلاص بتصل حق اهلج وبخبرهم ... بعد ياخذون شنطج...
    مياري: فديتج يالعنود...
    العنود: ياويلي عالكاشخين اليوم!!!
    مياري: ههههههه سارة ممكيجتني وحالفة علية ما امسحه لين اوصل البيت..
    العنود: يالله وصلنا انتي يلسي واسمعي وكل شي بيكون مصوّر فكل لحظة... عسب يتم ذكرى واتشوفينه باذن رب العالمين....
    مياري: انزين...
    العنود: هذو راكان ويالحربية....
    مياري: لاتنطقين باسمه....
    العنود: خلاص ... خلاص...
    ( عند الحربية)
    سعيد: منو الحلوة اللي يالسه هناك روحها.؟؟ شفتها؟؟؟!!!
    راكان:مالك خص فيها هذي بتكون الحرمة جريب!!!
    وفيصل فخاطره: يا ويلي عالقمر... عليج هالعيون اللي تذبح روحي... سبحان اللي خلقج...
    سعيد: وهذي اللي يت يلست حذالها؟؟؟
    راكان: اشدراني!!!
    سعيد: شو رايك انجردنها فيصل؟
    راكان: انا مالي خص
    فيصل: انا مب مال هالسوالف!!
    راكان: دومك مب مال هالسوالف...حق الاشياء الخطرة محترف
    فيصل حس بالاحراج
    هي كانت يالسة وتسمع شو تقول العنود ... وبدون ماتدري حاطة عيونها فعيون فيصل...
    وفيصل احمر ويهه يتحراها اتشوفه... وعلى طول نزل راسه... وصد الجهة الثانية...
    وراكان يقدر يطالعها بدون اي حد مايقوله شي لانه اهلها محد... ويشوفها ويبتسم...
    وفيصل عمره 28 سنة ... خريج جامعة عجمان حاصل على بكالوريوس في التجارة الدولية... وشكله مثل الشيوخ... وقلبه طيب....ويحب القنص... والرزيف ويحب يتسابق بالمواتر...


    بخبركم عقب سالفته هههههههههههههه
    والعارضة ...اللي كانت اتمثل في الفيديو كليب ... حاطة عينها على فيصل.. وفيصل فخبر كان...هايم فبحر مياري....وبعد ماخلصوا تصوير... راكان ياب اهله عسب يسلمون على مياري...وهي يالسة...وفيصل يشوف من بعيد لبعيد...ويبا يعرف شو السالفة...
    سعيد: حووه!!! وين سارح الشيخ؟؟!!!
    فيصل: ههههه لا ماشي...
    سعيد: منو اتطالع؟؟؟ اها اكيد عيبتك الشقرا !!! تبا نك نايمها لحظة...
    فيصل: لا لا!!! ماوحالك!!! من وين عرفت نك نايمها؟؟؟
    سعيد: احم احم... من مطربنا ربيعنا عيضة... يقول انها لعّابة...
    فيصل: حرام!!! كيف عرف؟؟؟ انتوا ظالمين البنية!!!!
    سعيد: هاك رقمها!!! اتصل!!!
    فيصل: لا اتصل ولا شياته اصلا انا ما حطيت عيني عليها...
    سعيد: عيل على منوه؟؟؟
    فيصل سكت
    سعيد: لا يكون اللي حذالها ... ياريال لا تفكر فيها غيرك فكر ... بس محد يباها غير راكان!!!
    فيصل: ليش شو فيها؟؟؟
    سعيد: راكان يخبرني انها سوّت حادث وماتشوف...
    فيصل منصدم واتغير ويهه
    وفخاطره: وانا اتحراها اتطالعني!!! ياربي ترحمني برحمتك...
    وسارة من بعيد اتطالع فيصل وسعيد واتحراهم متخبلين عليها...
    سارة فخاطرها: منو هذا الشيخ؟؟؟ ياويلي عليه وعلى رزيفه!!!!
    ( وعند مياري)
    بوراكان يطلب المسامحة من اللي سواه راكان
    مياري واحمر ويهها: ماصار شي يابويه... خلنا ننسى السالفة...
    راكان: يعني مسامحتني؟؟!!!
    مياري صدت الجهة الثانية معلنة رفضها...
    بوراكان: بنتي .. نباج اتسامحينا ... ونحنا طالبينج للزواج... تاخذين راكان؟؟؟
    مياري منصدمة: في المطار؟؟؟ عمي شو هالكلام؟؟؟ محد يخطب في المطار ؟؟ واهلي ؟؟؟
    بوراكان: نحنا مكلمين اهلج ... وفكري يا بنتي راكان يباج!!!
    وراكان يطالعها وانسحر فردت فعلها وعصبيتها.... سارة فهذيجي اللحظة احمر ويهها
    سارة فخاطرها: يالله العمياء حصلت نصيبها ما مداها!!!
    وسلموا عليها وخلوها ويالعنود وراكان يطالعها وروح
    مياري: عنود سمعتي اللي انا سمعته؟؟؟
    العنود: خطوبة في المطار؟؟؟ يا سلام!!!
    مياري: عنودوه انا اتكلم جد!!!
    العنود: انا منصدمة من شيئين... انه راكان يخطبج في المطار... وفيصل مطرش مسج...
    مياري: منو فيصل؟
    العنود:هذا واحد من الرزيفة كان طول الوقت حاط عينه عليج
    وسارة تسمعهم وتقول فخاطرها: غبية عنودوه !!! اصلا يطالعني شو يبا فيها؟!!!
    مياري: ياربي سترك!!! خلصنا من راكان يا فيصل!!!
    العنود: هذا الشيوخية تجري فدمه ... اتعرفين شو شيخ!!! امه من الشيخات وابوه تاجر.. ولو تشوفين شكله اتقولين شيخ ميّلس جدامنا... ياحظ البنية اللي بتاخذه...
    مياري: الله يوفقه ويحصل بنت الحلال ويبعده عني... بس ماخبرتيني شو مطرش؟؟؟
    العنود: لا كان مطرش يبا رقم ريلي... وطرشت له رقم خالد....
    ميارري: اها...
    وسارة طول الوقت تسمعهم واطرش حق سعيد انها تبا رقم فيصل...
    سعيد: فويصل !!! الحق ياريال!!!
    سعيد: شبلاك ياخي!!!
    فيصل: طاحت البنية!!! طاحت!!!!
    فيصل: وحليلها!!! منو اللي طاحت؟؟ ووين؟؟!!! حرام تضحك عليها!!!
    سعيد: ياخي وين مخك!!! انا اقولك عن الشقرا !!! تبا رقمك!!!
    فيصل: احلف!!!
    سعيد: والرفجة!!!
    فيصل: ههههههه قول لها اني ما اكلم بنات!!!
    سعيد: ياخي فرصة لا تفوتها وخصوصا انها غاوية وربيعتها وياها يعني اتجردن ثنتين!!!
    فيصل عصب: انا هب نذل!!!
    فيصل فخاطره: فديتج انا ... لازم اعرف عنج كل شي يا ام العيون الناعساتي ...
    (عند مياري)
    يصيح تيلفون العنود
    العنود: الوو؟ مرحبا... شحالك؟؟؟ تباها؟؟؟ ان شاء الله... مياري يباج...
    مياري: شوفي اذا راكان انسي!!!
    العنود: ردي!!!
    العنود حطت التيلفون فيدها
    مياري وبدون نفس: الو؟؟
    عيضة: مرحبا ملايين ولا يسدن فذمتيه...
    مياري : اخوي بغيت شي؟؟؟
    عيضة: لاحول ما وحالج نسيتيني
    مياري: ياويلي عيضة!!!
    عيضة: هههههههه .... والله انج اتضحكيني!!!
    مياري: عنود ياللي ماتستحين جيه ماخبرتيني؟؟(وداستها بريلها) هههههه دستها بريلي
    عيضة: وكفخيها بعد!!! ههههههه وكسري راس مخرجتنا!!!
    العنوود: اااي!!! حسبي الله على هالريل!!! اتحشوون بعد؟؟؟
    مياري: حشا!!! لا اكرم... بس نلعن صيرج!!!
    العنود: هذا يزتيه!!!
    عيضة: مارية بغيت اقولج شي وماباج اتعصبين...
    مياري: امر
    عيضة: اسمعيني.. اتحملي من الشقرا بنت خالج تراها هب سهلة ... وحاولت اتعرف علية .. وعلى باقي الشباب... وانا تراني خبروني السالفة وشو سوّت
    مياري: هاا؟؟؟ متأكد؟؟؟
    عيضة: هي نعم.. وانا ولد ابويه... وانا الصراحة حبيت انصحج كأخ ... اتحملي منها تراها حية..لا يغرج شكلها...
    مياري اتغيرت ملامح ويهها واحمر بعد: يزاك الله الف خير على النصيحة ... وان شاء الله نلتقي جريب
    عيضة: بسمعج اغنية لحظة اهداء لج
    مياري: تسلم فودت الله والله يوفقك...
    عيضة: الله يحفظج...
    وبندت وحست الارض اتدور بها... من الكلام اللي سمعته...
    مياري فخاطرها: يعني ما اتوبين؟؟!!! انا بخليج على راحتج بشوف شو بتسوين من المصايب...
    العنود: شبلاج اتغير ويهج؟؟؟
    سارة: هي والله طاعي ويهها كيف اتغير منو كنتي اتكلمين؟؟
    مياري: هااا؟؟ كنت اكلم خالد!!! خلونا انروح البيت...
    وفيصل سيدة وراهم ركب موتره البورش كاايين ولحقهم وسعيد وياه ...والعنود نزلت سارة بيتهم وردوا لبيت مياري...
    مياري: عنود بقولج شي حاز فقلبي!!!العنود: سرج فبير غناتي عيضة شوقال؟؟ لا يكون يحبج!!!
    مياري: عنبوا كل من هب ودب بيحبني؟؟!!! لا ياماما !!! سارة!!!
    العنود: شفيها؟؟؟
    مياري: ردت اتكلم شباب!!!
    وفنفس اللحظة عنود ضربت بريك
    مياري: عوذ بالله شبلاج!!! بتروحينا!!! روحنا هب مترقعين من الحادث...
    العنود: اسفة اسفة اتعورتي؟؟ ...وعثرة عثرت ساروه ان شاء الله....
    مياري: لا تدعين عليها حرام... مبزين اخر شي ينرد فأهلج!!!
    العنود: على سالفة الاهل ... من الحشرة كلها نسيت اخبرج ترانا بنستوي ثلاثة....
    مياري: جيه منو بيسكن عندكم؟ اووويه حامل؟؟؟ ياويلي!!! مبروك غناتي...
    العنود: الله يبارك فحياتج... قلنا اول مولود بنخليج انتي تسمينه...
    مياري: شو رايج فاسم عيضة؟
    العنود: اهبي !!! هباج الله !!!!! قلنا اسم ياماما!!!
    مياري: هههههه انزين بفكر عقب... تراني انا اللي بربيه او بربيها...
    العنود: طبعا ماشي خلاف
    مياري: عنود بتخبرج احينه صدق سالفة راكان؟؟؟
    العنود: انتي وايد مهتمة اشوفج؟؟؟
    مياري: بيني وبينج... انا مااحبه... بس عيبتني شهامته... يوم سويت الحادث اعترف بغلطته
    العنود: اووه!!! اووه!!! شو هالتطور؟؟؟
    مياري: بس المشكلة سارة ... اخافها اتكون اتحبه لين الحين...
    العنود: اتحبه ياختي؟؟!!! عدّال!!! ليش هالانسانة اتعرف اتحب؟؟؟ الا هذي المغازلجية!!!
    مياري: شو قلنا ؟ انغير الموضوع ...
    العنود: مابنغيره انتي بتوافقين على راكان ولا لاء؟؟
    مياري: بفكر ولازم اصلي صلاة الاستخارة..
    العنود: يوم بتستخيرين خبريني...
    مياري: انتي كل شي اتدخلين عمرج فيه!!!
    العنود: حبيبتي لازم ... احم احم ولية امرج!! نزلت من الموتر وتساعدها العنود لين ماوصلت البيت ويوم دخلت عند الباب...
    العنود: هذي بنتكم... سليمة معافاة!!! يالله انا اخلص دوري.. ريلي يباني.. فمان الله...
    ومياري واقفة في الصالة ... ووصل الخبر لاهلها عن طريق بوراكان انهم فتحوا الموضوع وياها...

    ابراهيم: السلام عليكم...
    مياري حست بقلبها يعّورها وفخاطرها اتصيح لانها اتذكرت يوم يسحبها من شعرها ويفرها عالارض وكيف كان مستانس يوم يضربها...
    مياري: اميي وينج؟؟؟
    امها: انا هني حبيبتي ( ومسكتها من ذراعها)
    مياري: وديني حجرتي !!! وعليكم السلام... وبعد السلام.. ماشي كلام من بيننا لا انته خالي ولا انا بنت اختك فهمت؟
    ودخلت الغرفة وهي متضايجة
    امها: لا حول ولا قوة الا بالله... لين متى بتمون على هاي الحالة؟؟...
    مياري: امي دخيلج!!! لا تدخلين خليني فحالي!!! اللي سواه هب شويه... كنت بنشل ولا بنجتل!!!
    امها: عوذ بالله حشا شو هالكلام... تف من حلجج!!!
    مياري: اميه عاد!!!
    امها: خلاص انا ظاهرة واذا تبيني دقي لي على رقم واحد وهوه الموبايل حذالج... تبيني انام عندج؟؟
    مياري: لا ياماية... سيري عند ريلج!!! ونادي ريلج ابا اكلمه..
    امها: احشمي يابنية هذا ابوج!!!
    مياري: ههههههه ادري والله وعلى عيني وراسي فديتكم...
    ونادته ويلس عندها...
    مياري: ابويه ادري انهم خبروك ... شو رايك في الموضوع؟
    بوسعيد: غناتي الشور شورج... والللي بتقولينه نحن وياج... بس الولد نادم...
    وتمت تستخير بس حست انها ماتشوف شي في الاستخارة.. وسكتت عن السالفة... واتفكر كيف انها معرسة.. واتفكر براكان اللي يلعوزها واللي كان يلاحقها والحين يباها!!!
    وقاموا خلق الله يزورون مياري ويتحمدون لها بالسلامة ... وهي كانت كل ما تسمع حد ياي تساعدها الخدامة في اللباس وتستانس... وتنزل وهي بكامل كشختها.. وتيلس في الصالة وتسولف ويالحريم.. واللي يتكلم وياها يرتاح نفسيا بسببها وبسبب بشاشة ويهها يعني ماكانت متكدرة كانت طول الوقت تبتسم وتضحك وياهم...
    وسارة من وصلت البلاد قطعت فجأة عنها.. وكانت تسأل مياري عنها ... بس سارة ماتسويلها سالفة...والعنود بكل لحظة وياها.. وكان ابراهيم كل مايلتقي بمياري يشوفها بس مايتكلم عسب ما اتعصب ولانه ابوها مرمسنه انه مايقول لها شي... وهي كانت تسأل عن اخباره عن طريق الخدامة...
    وبعد 3 اسابيع كانت مياري في الصالة يالسة تسمع اغاني على قناة نجوم وتاكل كاكاو والخدامة متونسة وياها وتسالها شو يسوون في الفيديوكليبات وتضحك مياري على كلام الخدامة...
    مياري: ابويه !!! ابويه!!! وينك يابويه!!!
    بوسعيد: ها شو تبين ورايه شغل؟؟؟
    مياري: مياري: امايا تعالي !!!
    ويوم وصلوا...
    امها: ها غناتي!!! بغيتي شي؟؟؟
    مياري: بغيت اخبركم اني احم .. احم.. موافقة اني اخذ راكان...
    ويالسة تلعب بقرطاسة الكاكاو..
    ابوها:زين!!! زين!!! بالبركة!!!
    امها: استخرتي!!!
    مياري: ها!!! هي استخرت..
    امها: منه المال ومنج العيال!!!!
    مياري اتغير ويهها: يالله يا امي بعدنا!!!
    واتصل بوسعيد على بوراكان عسب يبشره
    بوراكان: مرحبا ملاايين بشر يا بوسعيد؟؟؟؟
    بوسعيد: وافقت روحها محد غصبها !!! ومابنلاقي احسن من ولدك!!!
    بوراكان: هذا من طيب اصلك..
    بوراكان يصارخ: راكان!!! راكان!!! تعال!!!
    وبصوت واطي: اسمع شو بقول حق راكان!!
    راكان: نعم الشيخ!!! شو بغيت طال عمرك؟؟!!!
    بوراكان: راكان كل شي نصيب!!! تراه البنية ما وافقت تاخذك...
    فهذيجي اللحظة حس بالصدمة ... واتغير ويهه واتقبل الامر ... بس انصعق وقال: صدقك يابويه كل شي نصيب!!! بس كنت اباها هالبنية لانها دشت خاطري!!!
    وبوسعيد يكلم بوراكان: كسر خاطري خبره ... خاف ربك!!!!
    بوراكان يضحك بصوت عالي : ههههههه صدناااك !!! البنية موافقة!!!
    راكان فاج عيونه هب مصدق: ابويه !!! ابويه!!! شووو؟ وافقت؟؟؟ احلف؟؟؟
    بوراكان: انا جد مرة جذبت عليك؟؟؟ عيب ياولد!!!
    راكان بمكر: وتوة هذا شو يسمونه مقصة؟
    ويضحكون بوسعيد وبوراكان ونسوا همومهم...
    بوسعيد: نسايب يا بوراكان...
    راكان: سيف!!! سيف!!!
    بوراكان: اشوفك عجيت المياديف!!! العنت الله عليك!!! قوم شبلاك قووم!!!
    وراكان قفز على ابوه يبا ياخذ التيلفون منه
    راكان: دخيلك خله الملجة الاسبوع الياي!!!
    بوسعيد: خلاص تم بالحل!!!
    راكان: ياويل حال راكان... الحقي علية يامياري!!!!
    بوراكان: عجيب!!! جدامنا بعد؟؟
    راكان ورافع حواجبه: احم احم
    ( عند سارة)
    كم من مرة حاولت سارة اتكلم فيصل.. بس مايخلي لها فرصة... وخذت تيلفون امها وتتصل حق فيصل من رقم امها
    فيصل: الوو؟
    سارة: مرحبا... توة الناس!!!
    فيصل: نعم؟؟
    سارة: انا سارة ماعرفتني اللي في المطار؟؟؟
    فيصل: هاا؟؟!!! اقولج انا مشغول هب فاضي اكلم يهال وحق هالخرابيط
    ( وبند فويهها) وسارة قفطت واحمر ويهها
    فيصل: هذي مينونة!!!
    وانتشر الخبر بسرعة البرق انه راكان بياخذ مياري الاسبوع الياي... وساروا يتجهزون حق يوم الاربعاء..
    راكان: الووو؟؟.. مرحبا؟
    فيصل: مرحبا ملاايين شحالك؟؟ وين القطاعة؟؟؟!!!
    راكان: ياريال نتزهب بنعرس!!!
    فيصل: هي ما شاء الله بالبركة عليك ... منك المال ومنها العيال ...ومنوه النسيب؟
    راكان: من قوم(-----) البنية اللي يت المطار .. وكانت يالسة يوم كنا نرزف...
    فيصل منصدم: قول والله؟؟!!!
    راكان: والله !!! جيه شو بلاها؟
    فيصل: لا ابد !!! بس ما توقعت انك تعرس بهالسرعة!!!
    راكان: ههه ... تراك معزوم على ملجتي يوم الاربعاء... لازم تشهد...
    فيصل بحزن: تم طال عمرك.... ومبروك...
    راكان: الله يبارك فيك وعقبالك... فيصل بند عن راكان وحس بضيجة فصدره... يفكر فعيونها وضحكتها وبراءتها لا ولين الحين ما يعرف منو هي... لحظة!!! بتصل حق خالد وبسأله... ولا لاء شو الفايدة!!! مادام قلبها تربع فعرشه راكان... خلاص الله يسعدها... وانا لازم ... انساها....وتفكيري فيها ما يوقف لأي لحظة... مع انه بنات وايد احلى عنها ... بس مادري ليش هالبنووتة دشت خاطري...
    سارة فكرت بخطة انها تنتقم من مياري عسب انها بدون ماتدري ... تخلي راكان يفكر فيها وقالت بتنفذها ... دوّرت وسألت واتقصت عن البنية اللي خذت راكان ( سارة طليجته) ... وسوّت لها تيلفون وتفاهمت وياها على خطة جهنمية ... وكانت مياري مستانسة وتتزهب والعنود تساعدها... حتى قبل الملجة بيوم ... نامت عندها العنود ... ومياري اتفكر براكان... وكيف بتكون على ذمته وكيف بتسعده.. وبأي طريقة.. وبتحطه فعيونها وقلبها... مع انه عيونها بعدها ما اتفتحت ...
    (ويوم الملجة)
    خلق الله كلها متدودهة ( داير راسهم) ,.... وبيت مياري ناس داخلين وناس طالعين ... يركبون الليتات... والبوفيه والطاولات... يوم أذن العصر... سار راكان بيصلي في المسيد... صلى ورد... ويوم يأذن المغرب.. رن تيلفونه... رقم غريب
    طليجته: راكان؟
    راكان: نعم؟ منو؟
    طليجته: انا سارة حرمتك سابقا ما عرفتني؟؟
    راكان: اها سارة قلتيلي!!! نعم امري شو بغيتي؟؟!!!
    سارة: بغيتك انته!! ابا اكلمك ف شي ضروري!!!
    راكان: مااقدر ملجتي اليوم..
    طليجته: شوف ياراكان اذا ما ييت والله وهذي حلفتي بقول حق كل الناس انك تحبني وخصوصا حرمتك
    راكان: مابتصدق!!! اونج بتخوفيني؟؟!!! العبي غيرها!! حركاتج معروفة!!!
    طليجته: شوف اذا ما ييت قسما بالله لأيي بيتكم واسوي فضيحة...
    راكان: اقولج اللي فراسج سويه !!!
    ( وبند فويهها)... وهي طلعت بموترها اتطير ويت صوب بيت راكان ... وتضرب هرنات بالقـــــو....
    بوراكان بيظهر بجلابيته: اشوو هذا؟؟؟ عنبوا منو حاشر الدنيا جذييه؟؟
    طرشت سارة مسج حق راكان: ان ماييتني بنزل من الموتر وبكلم اهلك...
    راكان فخاطره: الله يغربلج يا سارووه هذا وقتج!!!
    ونزل لها وركب وياها... اول ما ركب وبند الباب ضربت خط
    راكان: ايييه المينونة !!! الخبلة وين موّدتني؟؟!!!
    سارة: بوديك!!! بوديك جهنم !! هههههه لا تخاف بردك عند حرمتك لا تخاف...
    راكان منصدم: ما بتوقفين الموتر !!! دخيل والديج ملجتي اليوم!!!
    سارة: ما بوقف!!
    راكان: ما بتوقفين!!!
    وفهذيجي اللحظة مطها من شعرها وشاوحت بالموتر وهي تصارخ
    راكان: وقفي!!!
    سارة: شوف لو تمط شعري ما يهمني... اهم شي احرق قلبك مثل ما خبرت ابويه عني!!! صدق نذل!!!
    ووصلوا العوير
    راكان: الله يغربلج...
    ( وحط يده داخل مخباه نسى تيلفونه على الطاولة)
    بعد صلاة العشاء
    خلق الله يتريون صوب الحريم وصوب الرياييل ... وكانت مياري ظاهرة بنت من بنات الشيوخ بفستانها ومكياجها وشعرها الاسود وقصتها اللي تبين اصغر عن عمرها... وابتسامتها ولكن من الداخل ميتة من الخوف وفخاطرها: يا ربي ليش لين الحين ما يا راكان؟؟!!!
    فيصل وصل بيت قوم مياري ويا سعيد.. وفي الموتر بعدهم ما نزلوا
    سعيد: الله يوفقه
    فيصل: اتصدق ف ليلة عرسه برزف ناذر اني ارزف فيوم عرسه
    سعيد: انساها ياريال وخل السالفة اتعدي على خير
    فيصل : لا تطلب مني هالشي اطلب من قليبي
    ونزلوا وساروا يسلمون عالرياييل بس راكان محد... والناس قاموا يتكلمون والمطوع اللي بيملج يسأل بوراكان ... وبوراكان وفيصل وسعيد حارقين تيلفون راكان حراق..

    (عند سارة طليجة راكان)
    راكان: وقفي!!!
    سارة: مب موقفة!!!
    راكان بطل الباب والموتر يمشي وانجلب عالارض وانجرحت ريله..
    ونزلت من الموتر اتطالعه اذا استوا به شي... طلع بخير
    سارة: اركب وبس عن الافلام الهندية!!!
    راكان: الله يلعنج
    سارة حاطة يدها على خاصرتها: ياماما بتاكلني!! قوم... قوم!!! خلني اردك عند حرمتك...
    راكان: كلاج السروّ !!!
    وقام وهو يتويّع من الالم وركب ورا
    وطول الطريج محد نطق بكلمة... ويوم وصلته بيتهم...
    وهذيجي من نذالتها اتصلت حق سارة وسارة متشققة من الفرحة وفخاطرها: انا بحرق قلبج لانج ملكتي قلوبهم كلهم حتى عيضة؟؟!!! يالله الفضيحة!!! طاعي الفضيحة حتى فيصل ما يباج عقب ماهجرج راكان ههههه
    واتطالع ويه مياري اللي كان متوتر
    مياري فخاطرها: الله يستر!!! راكان يالله اتكون بخير!!!
    مياري بصوت خفيف: عنود !!! عنود!!!
    وكل الحريم يطالعونها... ونظرت خيبة الالم فيهم..
    العنود:ها مياري؟ بغيتي شي؟؟!!!
    مياري: وديني غرفتي!!! قبل ما انهار!!!
    العنود اتغيرت ملامحها من ابتسامة لخوف: ان شاء الله
    وخذتها لغرفتها ... ويوم وصلت داخل الغرفة...
    مياري: ادري شكله غير رايه..
    العنود: وانتي شدراج !! يمكن انشغل؟؟!!!
    مياري: بالعقل!!! حد يفّوت ملجته عسب شغل؟؟؟؟
    وتقبضها صيحة من الخاطر
    وروحوا خلق الله وتموا عايلة راكان وعايلة مياري في الميلس
    واخت راكان هند راحت لغرفة مياري ... واتدق الباب...
    مياري : العنود حد يدق الباب ... صبري .. مابا حد يشوف دموعي!!!
    هند: ممكن ادخل؟
    مياري: منو غناتي؟
    هند: انا هنوودة!!
    مياري: هلا حبيبتي حياج!! اقربي!!!
    هند: جريب ... عادي اسولف وياكم؟؟
    العنود: اتفضلي غناتي ... انا بخليكم ... بسير اطالع خالوه...
    مياري: يلسي عنودوه انتي هب غريبة!!!
    العنود: انتي ما فهمتي التلميح؟؟!!! صدق انج...
    مياري: شو؟ شو؟
    العنود: حلوة ... وطيبة.. ونحبج... بسير اكلم ريلي حرام... يالله باي
    وسارت العنود تتصل بخالد
    العنود: خلودي وين راكان ارحم حالي شوية؟؟ اعصاب البنية بتنهار!!! خلاص!!!
    خالد: ونحن عيل شو؟ انا احين من متى احوط ادوّر عليه واخوانه ويايه بعد
    راشد اخو راكان: هذوو!!! هذو!!! نازل من موتر سارووه!!!
    خالد: اكووه حصلناه لا تخبرينها لين انعرف شو السالفة..
    العنود: شكل مياري صدق هالمرة بتطيح طيحة محد بيروم لها...
    خالد: الله ياخذ بيدها ويكون عذر راكان عذر ينصرط!! انا احين بخليج الغالية
    العنود: خلاص الله يحفظك حبيبي...
    ( عند مياري)
    هند: حبيبتي مياري لاتزعلين والله انه راكان يحبج موت موت!!!
    مياري :هههههه وانتي كيف دريتي؟
    هند: من رديتي من السفر وهو متخبل عليج ومعلن في البيت كله انه يحبج وبياخذج...
    مياري حز الكلام فخاطرها: يباني !!!والله اذا كان بخير ما بيشوف مني خير!!! على الفضيحة اللي سواها
    (عند سارة)
    سارة اتدق على طليجته
    سارة: هلا حبيبتي ...وغناتي بعد
    طليجته: هلا والله ... كل شي تمام .. انتي خبريني شو صار ؟ ههههه
    سارة: اقولج دمعتها على عينها .. والله فخاطري حزتها اضحك عليها... وراكان؟
    طليجته: وديته العوير ... وبطل الباب وانجلب ... بس ماصار له شي ..ورديته بيته
    سارة: اويه صار له شي؟
    طليجته: لا !! اشوفج مهتمة؟
    سارة: لا!!! الحمدلله حرقت قلبها وقلبه وفيصل اكيد مستانس
    طليجته: صدق انج ياهل ههههههه ... بتعرفيني عليه؟؟؟
    وسارة بندت فويهها

    شو اللي بيصير عقب؟






  3. #23
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية ~شذى~
    الحالة : ~شذى~ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 36052
    تاريخ التسجيل : 07-04-09
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 166
    التقييم : 32
    Array
    MY SMS:

    عاشر من تعاشر فلا بد من الفراق

    افتراضي رد: قصة حب اماراتية:راكان لبســـت خـــاتم حبي وصار دم .....


    احـم احـم و اعـود عنـدمـا اجـد الـردود خخخخخـ

    بعد الامتحانات...






  4. #24
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية وداد جاسم
    الحالة : وداد جاسم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28734
    تاريخ التسجيل : 01-12-08
    الدولة : U.A.E** Shj**
    الوظيفة : طالـــــــبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 134
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    طيــب القــلب دوومــه خســراان ..

    افتراضي رد: قصة حب اماراتية:راكان لبســـت خـــاتم حبي وصار دم .....


    مشكــــــــــــــــوره يالغالية وتسلمين وانشوفج ان شاء الله بعد الامتحانات

    وأتمنـــــــــــــــــى لج وللجميع التوفيق






  5. #25
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية $ سوسو $
    الحالة : $ سوسو $ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 31253
    تاريخ التسجيل : 19-01-09
    الدولة : في عالم الاحلام ...
    الوظيفة : للاسف طالبة :(
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,218
    التقييم : 269
    Array
    MY SMS:

    لا تثق فأي حد دون ما تعرف ...ماضي ... من تجاربي في الحياة

    افتراضي رد: قصة حب اماراتية:راكان لبســـت خـــاتم حبي وصار دم .....


    تسلمين يالغلا ونتريا الباجي










    يلف الغيم ويتكون ويرسم في السماء رسمه ... رسم قلبي مع قلبك ونزلت دمعة ورها دمعة ... وحسيت بشعور الآهات ... وعرفت قيمة الفراق ... بعدها اختفى طيفك وتلاشى باقي الرسمه ... وكانت آخر حروفي ....................



    اشــــتـــــقـــــتـــ لــــــــكـــــ يــــــــا بــــعـــــــد عــــــمــــــريـــــ..

  6. #26
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية ~شذى~
    الحالة : ~شذى~ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 36052
    تاريخ التسجيل : 07-04-09
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 166
    التقييم : 32
    Array
    MY SMS:

    عاشر من تعاشر فلا بد من الفراق

    افتراضي رد: قصة حب اماراتية:راكان لبســـت خـــاتم حبي وصار دم .....


    وعند خالد في الموتر)
    خالد: منو هاي؟
    علي: هذا موتر طليجته ساروه ... شو يسوي وياها؟
    راشد: اوييه لا يكون خلى مياري عشانها؟؟؟؟
    خالد: والله بيندم على اليوم اللي فكر انه يبا مياري !!! حوّلوا (انزلوا) بنسير انطالع الريال!!!
    ونزلوا من الموتر ودخلوا داخل... علي وراشد: راكان!!! راكان!!!
    راكان نازل من فوق : ياي!!! ياي!!!
    خالد: انزل!! لألعن صيرك الحينه!!!
    راكان: سامحوني ... اتأخرت عليكم يالله نسير..
    ويعدل كندورته وعصامته ... وتوة بيتكلم ... حصل من خالد بوكس على ويهه ... راكان ضارب عنده الجايج وعلي ماسك راكان وراشد ماسك خالد...
    خالد: الله يلعنك لعبت بمشاعر البنية !!! والله لاراويك يالنذل!!!
    راكان: شوفوا اذا ما هديتوه ما بخبركم شو استوا...
    خالد: مفهومة !!! ساير عند طليجتك وراكب وياها ... وبعد ماخلصت شغلك رديت!!!... انخدعوا فيك خلق الله وانا من بينهم...
    علي:هيّد دخيلك ... هيّد ياخالد!!!
    خالد: شو اهيّد ؟؟... خليت فيها تهيييد؟؟ ... خلني اكسر راسه...
    راكان: انته بتكسر راسي!!! اتخسي الا انته فصعون ميلس!!!
    وراشد وعلي ماسكينهم عن يجتلون بعض ... وبوراكان وام راكان وهند دخلوا منصدمين من شو مستوي..بوراكان: شو صاير؟ !!! استهدوا بالله!!!
    ام راكان: عوذ بالله !!! هيدوا!!! عين ما صلت على النبي!!
    راكان: سكتوا هذا !!! لاييب اجله!!!
    خالد: جاب نذل ويتكلم بعد ما شرد من الملجة وخلص شغله ويا طليجته رد... والحين تبا تسير لمياري .. احلم!!! لاتخطي بيتها ... انساها...
    وراشد ماسك خالد وراكان فلّت عمره من علي...
    راكان: خلني!!! ياخي ما بسويبه شي ...
    ويوم فلته ...دز راكان خالد وعجاه عالارض ... خذ مفتاح الموتر وركض برع وركب موتره وشغله وروح بسرعة.. وخالد يوم طاح عالارض .. ام راكان صارخت من الخوف... وعلي وراشد وبوراكان يساعدون خالد انه يقوم..
    بوراكان: حسبي الله عليه من ولد!!! حسبي الله عليه من ولد!!! نزل راسنا!!!
    وقام خالد وويهه محمر ... وفخاطره يجتل راكان من الضرب... ظهر من البيت وهو يركض بعد وركب موتره ولحق راكان... وراكان من وصل بيت مياري مادق الجرس ... سيده دخل الميلس وكان هناك بومياري...
    بو مياري واف ومعصب : توة الناس!!! خلق الله روحوا... وتوّك ياي؟؟
    راكان: عمي افهمني صار شي.. ولازم اخبر مياري...وينها؟؟؟
    بو مياري: وبعد تباها؟؟!!! اففف الصراحة مافيك مذهب انا بييبها لك ... لكن اقولك كلمة ورد غطاها ... انا هب موافق تاخذها.. وهذي اخر مرة اتشوفها..
    راكان: عمي!!! ارحم حالي ونادها ( وكان الحزن على وييهه)
    بومياري طلع من الميلس وهو مفوّل منه وراح لغرفة مياري .. وكانت العنود وياها تهديها..
    بومياري: مارية؟
    مياري تمسح الدموع اللي فويهها وتمسك ذراع العنود : نعم؟
    بومياري: غناتي ترا راكان تحت في الميلس!!!العنود: وصل؟؟ خلني اراويه شغل الله!!!
    مياري وويها جدي: وصل حضرته؟ ودوني الميلس وخلوني روحي..
    بومياري: الريال ما يستاهل انج تلوثين لسانج واتكلمينه!!!
    العنود: صدقه عمي!!!
    مياري: ودوني!!!
    العنود: ان شاء الله..
    وودتها العنود الميلس ويوم وصلت مياري الميلس ..راكان شافها وابتسم ووقف.. وفجأة ينفتح باب الميلس الخارجي بقوة..
    خالد وهو مفوّل: راكانووه!!! والله ما اهدك!!!
    مياري تغير ويهها : شو مستوي؟؟؟
    وخالد ماسك راكان من ثيابه وبيتضارب وياه..
    راكان: هدني!!!
    مياري بأعلى صوتها: خالد!!! هد راكان الحينه!!!
    خالد: انتي ماتعرفين شو سوا؟؟؟
    مياري: شو سوا؟ خبرني.. بدون ماتصارخ..
    والعنود ماسكة مياري
    العنود: يلسوا دخيلكم مانبا فضايح زيادة!!!مياري: كل واحد ييلس فصوب بسرعة!!!
    خالد وهو ييلس :اتعرفين ال**** شو سوا؟؟
    وراكان ساكت ... يترياه يخلص
    مياري: العنود وديني ايلس ..خالد قوللي شو استوا؟
    ويلسوا كلهم.. خالد: بعد ما دورنا على ولد العرب فكل مكان .. قلنا بنرد بيتهم .. يمكن سبحان الله نحصله.. وحصلناه... ويامنوه؟؟ ونازل من موتر منو؟
    والعنود مندمجة :منو؟
    ومياري ساكته..
    خالد: ويا طليجته نازل من موترها..
    مياري دمعتها نزلت ع خدها .. وكانت حاسة ورا السالفة سارة .. كان مجرد احساس والحين صار صدج..مياري وملامح الجد فويهها .. وكانت تمسك يد العنود وتشد عليها من الانفعال .. والعنود عرفت انه هذا من ألمها من اللي صار ...
    راكان: مابتخليني ادافع عن عمري؟
    خالد: انته جاب!!! يعلك بالساحق والماحق والرصاص المتلاحق!!!
    مياري: عنود!!! خالد!!! خلونا روحنا...
    العنود قامت هي وخالد وراكان يطالعها هي وكشختهاويفكر كيف متعدلتله

    مياري بتوافق على زواجها من راكان ولا لاء ؟






  7. #27
    عضو جديد
    الحالة : المحبة للخير غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 32799
    تاريخ التسجيل : 27-02-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 16
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: قصة حب اماراتية:راكان لبســـت خـــاتم حبي وصار دم .....


    كملي........بعد هالغياب قلنا بتنزل القصة كامله...





    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  8. #28
    عضو جديد
    الحالة : المحبة للخير غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 32799
    تاريخ التسجيل : 27-02-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 16
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: قصة حب اماراتية:راكان لبســـت خـــاتم حبي وصار دم .....


    الحمدالله حصلتها بأحد منتديات وخلصتها خخخخخخخخخخخ...تسلمين ع القصة





    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  9. #29
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية ~شذى~
    الحالة : ~شذى~ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 36052
    تاريخ التسجيل : 07-04-09
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 166
    التقييم : 32
    Array
    MY SMS:

    عاشر من تعاشر فلا بد من الفراق

    افتراضي رد: قصة حب اماراتية:راكان لبســـت خـــاتم حبي وصار دم .....


    (وعند خالد في الموتر)
    خالد: منو هاي؟
    علي: هذا موتر طليجته ساروه ... شو يسوي وياها؟
    راشد: اوييه لا يكون خلى مياري عشانها؟؟؟؟
    خالد: والله بيندم على اليوم اللي فكر انه يبا مياري !!! حوّلوا (انزلوا) بنسير انطالع الريال!!!
    ونزلوا من الموتر ودخلوا داخل... علي وراشد: راكان!!! راكان!!!
    راكان نازل من فوق : ياي!!! ياي!!!
    خالد: انزل!! لألعن صيرك الحينه!!!
    راكان: سامحوني ... اتأخرت عليكم يالله نسير..
    ويعدل كندورته وعصامته ... وتوة بيتكلم ... حصل من خالد بوكس على ويهه ... راكان ضارب عنده الجايج وعلي ماسك راكان وراشد ماسك خالد...
    خالد: الله يلعنك لعبت بمشاعر البنية !!! والله لاراويك يالنذل!!!
    راكان: شوفوا اذا ما هديتوه ما بخبركم شو استوا...
    خالد: مفهومة !!! ساير عند طليجتك وراكب وياها ... وبعد ماخلصت شغلك رديت!!!... انخدعوا فيك خلق الله وانا من بينهم...
    علي:هيّد دخيلك ... هيّد ياخالد!!!
    خالد: شو اهيّد ؟؟... خليت فيها تهيييد؟؟ ... خلني اكسر راسه...
    راكان: انته بتكسر راسي!!! اتخسي الا انته فصعون ميلس!!!
    وراشد وعلي ماسكينهم عن يجتلون بعض ... وبوراكان وام راكان وهند دخلوا منصدمين من شو مستوي..بوراكان: شو صاير؟ !!! استهدوا بالله!!!
    ام راكان: عوذ بالله !!! هيدوا!!! عين ما صلت على النبي!!
    راكان: سكتوا هذا !!! لاييب اجله!!!
    خالد: جاب نذل ويتكلم بعد ما شرد من الملجة وخلص شغله ويا طليجته رد... والحين تبا تسير لمياري .. احلم!!! لاتخطي بيتها ... انساها...
    وراشد ماسك خالد وراكان فلّت عمره من علي...
    راكان: خلني!!! ياخي ما بسويبه شي ...
    ويوم فلته ...دز راكان خالد وعجاه عالارض ... خذ مفتاح الموتر وركض برع وركب موتره وشغله وروح بسرعة.. وخالد يوم طاح عالارض .. ام راكان صارخت من الخوف... وعلي وراشد وبوراكان يساعدون خالد انه يقوم..
    بوراكان: حسبي الله عليه من ولد!!! حسبي الله عليه من ولد!!! نزل راسنا!!!
    وقام خالد وويهه محمر ... وفخاطره يجتل راكان من الضرب... ظهر من البيت وهو يركض بعد وركب موتره ولحق راكان... وراكان من وصل بيت مياري مادق الجرس ... سيده دخل الميلس وكان هناك بومياري...
    بو مياري واف ومعصب : توة الناس!!! خلق الله روحوا... وتوّك ياي؟؟
    راكان: عمي افهمني صار شي.. ولازم اخبر مياري...وينها؟؟؟
    بو مياري: وبعد تباها؟؟!!! اففف الصراحة مافيك مذهب انا بييبها لك ... لكن اقولك كلمة ورد غطاها ... انا هب موافق تاخذها.. وهذي اخر مرة اتشوفها..
    راكان: عمي!!! ارحم حالي ونادها ( وكان الحزن على وييهه)
    بومياري طلع من الميلس وهو مفوّل منه وراح لغرفة مياري .. وكانت العنود وياها تهديها..
    بومياري: مارية؟
    مياري تمسح الدموع اللي فويهها وتمسك ذراع العنود : نعم؟
    بومياري: غناتي ترا راكان تحت في الميلس!!!العنود: وصل؟؟ خلني اراويه شغل الله!!!
    مياري وويها جدي: وصل حضرته؟ ودوني الميلس وخلوني روحي..
    بومياري: الريال ما يستاهل انج تلوثين لسانج واتكلمينه!!!
    العنود: صدقه عمي!!!
    مياري: ودوني!!!
    العنود: ان شاء الله..
    وودتها العنود الميلس ويوم وصلت مياري الميلس ..راكان شافها وابتسم ووقف.. وفجأة ينفتح باب الميلس الخارجي بقوة..
    خالد وهو مفوّل: راكانووه!!! والله ما اهدك!!!
    مياري تغير ويهها : شو مستوي؟؟؟
    وخالد ماسك راكان من ثيابه وبيتضارب وياه..
    راكان: هدني!!!
    مياري بأعلى صوتها: خالد!!! هد راكان الحينه!!!
    خالد: انتي ماتعرفين شو سوا؟؟؟
    مياري: شو سوا؟ خبرني.. بدون ماتصارخ..
    والعنود ماسكة مياري
    العنود: يلسوا دخيلكم مانبا فضايح زيادة!!!مياري: كل واحد ييلس فصوب بسرعة!!!
    خالد وهو ييلس :اتعرفين ال**** شو سوا؟؟
    وراكان ساكت ... يترياه يخلص
    مياري: العنود وديني ايلس ..خالد قوللي شو استوا؟
    ويلسوا كلهم.. خالد: بعد ما دورنا على ولد العرب فكل مكان .. قلنا بنرد بيتهم .. يمكن سبحان الله نحصله.. وحصلناه... ويامنوه؟؟ ونازل من موتر منو؟
    والعنود مندمجة :منو؟
    ومياري ساكته..
    خالد: ويا طليجته نازل من موترها..
    مياري دمعتها نزلت ع خدها .. وكانت حاسة ورا السالفة سارة .. كان مجرد احساس والحين صار صدج..مياري وملامح الجد فويهها .. وكانت تمسك يد العنود وتشد عليها من الانفعال .. والعنود عرفت انه هذا من ألمها من اللي صار ...
    راكان: مابتخليني ادافع عن عمري؟
    خالد: انته جاب!!! يعلك بالساحق والماحق والرصاص المتلاحق!!!
    مياري: عنود!!! خالد!!! خلونا روحنا...
    العنود قامت هي وخالد وراكان يطالعها هي وكشختهاويفكر كيف متعدلتله

    مياري بتوافق على زواجها من راكان ولا لاء ؟

    مياري وبحزن: خبرني ...
    راكان ويخبرها السالفة كلها..
    مياري: خلصت؟
    مياري فخاطرها: مب مصدقة !!! هذا كله يستوي ومن طليجته!!! عنبوا فيلم هندي!!!
    راكان : هي نعم خلصت ... وانا طال عمرج احبج واباج اتكونين حرمتي اليوم قبل باجر ... والحينه بعد!!!
    مياري كانت منزلة راسها ... ويوم عج الكلام ... رفعت راسها.. وقالت: راكان؟
    راكان: عيونه؟؟
    مياري: راكان لبست خاتم حبي وصار دم ... وانا اقولك الله يهنيك ويسعدك واتحصل بنت الحلال ... وانا هب موافقة اني اتزوجك.... لاني من عرفتك وانا اطيح فمشاكل...... واخر مشاكلك فضيحة!!!..... اتحراني ما اشوف معناتها ما احس بكلام الناس يوم هم يتصاصرون وكأني ما اسمعهم بعد؟....يوم يقولون : وحليلها هدّاها لانها ما اتشوف!!! !!! وانا كنت معجبة فيك ... هي نعم معجبة فيك ... لكن يا حسافة!!!

    وتنزل دموعها...
    راكان: مياري!!! غناتي!!! انا وشلي؟؟؟
    مياري وهي فغصتها : مابا شفقتك.. انا مسامحتنك على كل شي ... بس اظهر من حياتي...
    راكان: دخيلج والله لأسير اييب المطوع الحينه!!!
    مياري: كنت تقدر ماتركب الموتر ... ليش ركبت؟ مب لازم اتقولي ... سامحني لاني ماباخذك ... عنود!!! عنود!!!!
    وماخلت راكان يكمل كلامه ... وعنود يت خذتها ... وودتها غرفتها...
    وراكان فخاطره: ليش خليتيني؟؟!!! كنتي معجبة فية!!! انا ما خنتج يا غناتي!!!!

    ورد البيت وهو متكدر وحاط فخاطره ... ويفكر كيف يخليها له... ومياري من ردت غرفتها وهي تصيح ... ومرت الايام وخلق الله اتكلموا بسالفتها.... وصارت علج بحلوج االناس...ومياري نست راكان... والتهت بالاهل.. وبدت تشتغل ويالعنود...وودرت شغلها القبلي...كانت تعطي ملاحظاتها مثلا انه كيف يتصور الفيديوكليب على حسب الاغنية وأي قصة بيستلهمون منها قصة الاغنية... وكانت العنود تظهر فلقاءات صحفية قليلة وتشكر مياري ... ومياري ماتكون وياها .. عسب ما تسبب لها الاحراج... وبعد 3 شهور قررت مياري اتسير اتعالج عيونها ... مادامها هي بخير واتعافت ليش

    ماتسير اتسوي العملية!!!ونسيت اخبركم ... راكان ما نسى مياري... كانت دوم فباله فكل لحظة ... وكان يحس انه كل ما يفكر فيها كأنها اتحفزه على انه يشتغل ويرتقي فشغله... وهو الحين مدير شركات ابوه ... وابوه اتقاعد وخلى كل اشغاله كلها على عاتق راكان ... وراكان كان يهمل فعمره ... وسارة كل ماياها تدمر زيادة... ويا التيلفون... كل يوم ويا حد ... وفيصل بعد ما درى بفسخ العرس استانس ... ودرى عن طريج خالد ريل العنود ... انه مياري بتسير تتعالج ... ويوم بترد بتاخذ دورات في الانجليزي فمعهد....وهني تبدا القصة.... اتجهزت مياري حق السفر وامها وابوها بعد ... والعنود مارامت اتسافر لانها فشهرها السابع ... ويوم وصلوا ألمانيا ... تنومت مياري في المستشفى بعد 5 ايام ... وسوولها العملية بعد اسبوع من الفحوصات المتأخرة قبل العملية..ونجحت العملية ... بس ما فجوا الشاش اللي فعيونها ... لازم ترتاح ... وبومياري وام مياري على اعصابهم ويوم اطمنوا ... طمنوا الاهل كلهم وحتى طمنوا عايلة بوراكان ... لانه بوراكان حاس بالذنب من اللي صار ... ويوم قامت من البنج ... استانست وحمدت ربها ... ويابولها سجادة عسب تصلي وتشكر ربها ...
    ويوم تيلس روحها تتذكر كيف راكان اييها المستشفى... حزت مافجوا الشاش عن ععيونها ... ام مياري اتصيح من الفرحة وتيهيل...
    بومياري: دموع التماسيح!!! ههههههه مريم بس عيب نحن مب في بلادنا بيخافون خلق الله بيتحرونج اتزاعجين...
    مياري تضحك ... قامت تحط يدها على عينها وتشوف نفسها ... ومستانسة وشاجة الحلج ...الدكتور يكلمهم بالانجليزي: لازم ترتاح كم من يوم وبعدين اذن لها تطلع من المستشفى...
    ام مياري: غناتي .... انا بروح الشقة ... شو بغيتي اسويلج عشاء؟
    مياري: فخاطري لقيمات...
    ام مياري متعجبة: حسبي الله على شرج من وين اييب لج لقيمات ؟ بعده رمضان!!! يوم بنرد البلاد بنسوي لج اللي تبينه
    بومياري: ههههههههه سوي لها اي شي من الفرحة بتاكل اي شي..
    مياري: صدقك يابويه ...
    وراحت باسته على راسه وباست امها على راسها..ام امياري: لا تبوسيني على راسي بعدني شباب!!!
    بومياري: اتصابوا العيايز!!!
    مياري مستانسة وويها انوّر ... وتيلفونها ما سكت من الرن ... ووصلها مسج واتغير ويهها من منو...
    من ابراهيم: سامحيني ... والحمدلله على السلامة يا غلاتي...
    واهلها طلعوا عنها... واتصلت على طول به ... وهو يوم شاف رقمها ما صدق ماخلاه يرن...
    ابراهيم: هلا بالغلا!!!
    مياري: هلا
    ابراهيم: حبيبتي سامحيني على...
    مياري اتقاطعه: مسموح يالغالي ( وعينها تدمع))
    ابراهيم: فديت ربي اللي خلقج والله يخليج النا ... غناتي انا بحجز وبييكم...
    مياري ودموعها تنزل: لا فديتك لاتي ولا شياته ... انا اللي بييك...
    ابراهيم: غناتي لا تصيحين ... دموعج غالية ... اغلى من الدانة نفسها....
    مياري: خالي فديتك ... والله... بغيت انك تستقبلني في المطار وبس.... ابغي اشوفك...
    ابراهيم: انتي ماتطلبين الا تم بالحل !!!!
    مياري: سامحني ببند عنك .... بسير اخذ دوايه ....
    ابراهيم: ميااااااااااارووووووووووه اتحبيني؟
    مياري بمصخرة: احبك حب محد درابه ههههههه
    ابراهيم : اخاف الا دروبه!!!!
    مياري : هههههههه
    ابراهيم: يالله فحفظ الرحمن

    بندت عنه وحست براحة نفسية فظيعة ... لانها وايد كانت اتحاتي خالها ... والحين وصل دور راكان ... اللي ما حتى طرش لها مسج ... واصلا ليش يطرش لي مسج؟ هو منو؟ ريلي؟ خطيبي؟ والله اني غبية ... يمكن عرّس !!! ...لازم ما اهتم بهالانسان .... اصلا استخارتي فمحلها... يعني لوسمعت كلام ربي ... وماوافقت فأول الطريج جان ما اتشرشحت جذيه !!! لكن الله كريم ...الله بيوفقني ان الله راد ... وسارت اتصلي .. وبعدين سارت تتسبح ... ويوم عجت ثيابها .... انذهلت من اللي تشوفه فجسمها ... انه جسمها كله ندب يعني باللمس ما ينحس ... بس شكلها يخوف... ويلست اتصيح وتتذكر الضرب بالعصا اللي ياها ... وتنتفض مكانها ...ونامت نومة لين الصبح وما اتعشت

    وبعدما كملت فترة في المستشفى يوملها مسج من سارة:الحمد الله على سلامتج..حست لحظتها مياري انه سارة مغصوبة انها تكتب المسج وطوفت السالفة على خير..أذن لها الدكتور انها تروح..واتشرت هدايا للعنود و خالد و سارة و أم سارة و أبو سارة و لابوها و امها..ولهند و بوراكان و راكان و ام راكان و اللى يشتغلون وياها في الشغل..و ما خلت شي فخاطرها كله بطيب خاطر حتى لو كان شي بسيط بس اهم شي انها اتذكرتهم..وخالد كان يتكلم ويا فيصل..

    فيصل: شو رايك يابونورة نسير البر يوم الخميس شوية نتسابق بالمواتر؟؟
    خالد: ياريال انته ما اتوب ؟؟!!! اخر مرة مسوي حادث زين مارحت فيها!!!
    فيصل: هههههه عادي يالله ياريال!!!
    خالد: ماروم بنت عمي بترد من السفر...
    فيصل اتغير ويهه وفخاطره: ياويل حالي !!!
    وقال: منو؟؟؟ اي وحدة؟
    خالد: مارية!! اللي يت هذيجي المرة المطار ويلست تسمعكم !!! سوّت العملية ونجحت...
    فيصل فخاطره: فديتج يامارية !!! مارية اسمج؟؟... ياويل حال فيصل عليج يامارية!!!
    فيصل باستهبال: اها ... ان شاء الله ترجع لكم بالسلامة ...
    خالد: ان شاء الله ... انته ما اتعرف شو عانت هالبنية من مشاكل ... كله بسبب الجلب راكان!!!
    فيصل عصب ويدافع عن ربيعه: لا تظلم الريال !!! تراه فسر لكم ليش مايا الملجة الظلم شين!!!
    خالد: واتدافع عنه؟ اسكت ياخي ولا خلنا انغير الموضوع!!!
    فيصل: انزين انته متى بتسير المطار؟
    خالد: ها؟ ليش تسأل؟!!!
    فهذيجي اللحظة فيصل يبا يدور على تفسير وحصل : لا ياخي .. انا اتخبرك عسب اذا بتسير العصر ويايه...
    خالد قاطعه: فويصل تراهم بيون على الساعة 9 ... يعني لازم انام لي كم من ساعة ....
    فيصل: اها زين زين... بس مرة ثانية نتسابق يالجبان ... اووه اووه!!! بونورة نتفاهم بعدين الوالدة متصلة!!!
    خالد: الشيخة؟ سلم على شيختنا !!!
    فيصل : ههههههه ان شاء الله يبلغ ...بند عن خالد ويكلم امه
    فيصل: مرحبا ملايين ولا يسدن فذمتيه ... مرحبا!!! مرحبا بالشيوخ!!!
    ام فيصل: يالله بالستر !!! وين نازلة الشمس؟
    فيصل: هههه من اليمين واليسار ...
    ام فيصل: فويصل شبلاك شاج الحلج؟
    فيصل: امي لاتظهرين احين ياينج ابا اكلمج...
    ام فيصل: بتتأخر ؟ انا بيلس اطالع الاخبار ما احب تفوتني...
    فيصل: ياحبج حق الاخبار !!! اصبري عطيني عشر دقايق وياينج...
    ويشخط ويلات ويسرع ما خلى رادار مامر عليه ... كانت سرعته فوق ال 200... ويوم وصل البيت ... باسها على راسها...
    ام فيصل: فديتك والله
    فيصل: امايا... احم احم انا ابا اعرس...
    ام فيصل: واااايه فديتك !!! بنت منو ؟ ولا انا بختار لك محصلتلك شيخة عليها جمال الله يحفظها..
    فيصل: امايا حاط فبالي وحدة...
    ام فيصل ومعصبة: وييه حسبي الله عليك اتكلمها وتباها ... اتهبي ماتاخذها!!!
    فيصل: هيّدي (شوي شوي) يامايا ما اكلمها ولا شياته ... انتي اتعرفيني مالي خص في الخرابيط ... بس هالبنية شفتها وعيبتني ويوم سألت عنها ... ما بحصل مثلها...
    ام فيصل: ماخبرتني من قوم منو؟
    فيصل: (------)
    ام فيصل: انزين انا بسأل عنها وبرد عليك...
    فيصل: اميه تراها بترد باجر من السفر
    ام فيصل: وانته شدراك؟ وليش مستعيل؟
    فيصل : يامايا ولد عمها ربيعي !!! وانتي كلمي ابويه ... وانا الصراحة متخبل على اخلاقها...
    ام فيصل اتطالعه من طرف عينها: على اخلاقها؟ يصير خير!!!
    فيصل: اميه هب اتأخرين ... انتي شيخة !!! يعني واسطتج قوية!!!
    ام فيصل: عيب ياولد!!!
    فيصل: ههههههه.... ان شاء الله طويلة العمر ...
    ام فيصل: هي !! غد ريال!!!
    ورد لغرفته واتسبح وطاح على السرير ... يفكر ... عيل اسمج مارية.؟اسم غريب!!! لبنية بريئة وحلوة مثلج لكن الزين للزين .. ويسمع اغنية

    وقرر انه يسير المطار وبدون مايدري خالد.. واليوم الثاني الساعة9 في المطار .. يتريونها ( ابراهيم وخالد والعنود وفيصل من بعيد )
    العنود اتأشر وتصارخ: مياري !!! مياري!!!
    مياري: حبيبتي!!
    وتمشي مشيتها السريعة..
    فيصل فخاطره: يا ويل حالي عليج يامارية ماغلاتج...
    ابراهيم حضنها جدام خلق الله
    فيصل فخاطره : منو هذا ؟ اللي تحضنه؟ انا وين شايفنه؟ الغيرة تنهش قلبي... اوووه ماغباني ... هذا خالها!!!
    وسلموا على بعض ... وفيصل روّح من شافها وحس بالراحة ... ويوم توها بتركب الموتر تسمع صوت اتعرفه ...
    ------: مياري؟
    ماصدت ورا بس احمر ويهها لانها مانست هالصوت؟؟ وثواني وصدت مياري صوب راكان: راكان؟؟
    راكان: الحمدلله عالسلامة ..
    بوراكان ومعصب : مامن بينكم كلام...
    مياري: هيّد يا بويه اركب الموتر !!! وانا الحينه بيي...
    وصدت صوب راكان واتشوف ويهه متغير وتعبان شكله....
    مياري وتبتسم: الله يسلمك..
    راكان فخاطره: فديت هالويه والصوت والابتسامة اللي ترد الروح..
    راكان : حبيت اسلم عليج ... واطمن عليج يالغالية .. سامحيني عالازعاج ... فمان الله..

    وعيونها تلحقه ... وفخاطرها تقول.. لا تروّح ... بس المشكلة انه هو روّح ... وركبت الموتر وهي نص حزينة ونص مستانسة فنفس الوقت ... يلست اتسولف ويالعنود... لين ماوصلوا البيت ... وحصلوا البشاكير واقفين برع
    العنود: بسم الله الرحمن الرحيم شو بلاهم؟؟!!!
    ام مياري تصارخ : واعثرتي!!! لا يكون بشكارتي شاردة؟؟
    بومياري: هيّدي يا حرمة كلهم موجودين ,... هههههه يستقبلون الشيخة بنت الشيخ ...
    خالد ومياري والعنود يضحكون عليهم وينزلون ... واتسلم عليهم وبشكارة مياري (جيني)
    جيني: كيف هالج ماما؟
    مياري: زينة ... شحالج جيني؟
    جيني تهز راسها : همدلله !! ماما انتي في شوف؟؟
    مياري: ههههه هي في شوف!!
    جيني: ماما عيون مال انتي لون جير ...
    فهذيجي اللحظة خالد يصارخ : سيييييييييييييييييييييييييييو طــــــــــــــــــاخ .... طاعوا الجذب!!! نقعت صاروخ من الجذب ... جيني ماما مالج سارت اتسوي operation مب اتغير لون عيونها هههههه هبلة!!!
    ويتضاحكون عليها
    مياري: حسبي الله على شرج يا جيني !!!
    العنود : هب سهلة!!
    خالد: مياري عقب ما ترتاحين محضر لج مفاجأة جيه على الساعة 12
    مياري : شو؟ شو؟ دخيلك قول !!!
    خالد: بوسي ايدي !!!
    مياري: خسي!!! بوس ريلي!!!
    خالد: صبري وببوس ريلج...
    سار ياب قطوة فايده
    مياري واقفة ورا العنود : اييييه ياع مادانيهن ... قوم عني امايا!!!
    خالد: ههههههه بتبوسين ايدي ولا لاء؟
    العنود: هههههه صدق انكم يهال ... خلودي بس عاد خلها!!!!
    مياري: واسطتي احم احم قوية فديتها هي واللي فبطنها ...
    وردوا داخل ...وسوالف وضحك في الميلس ابراهيم وخوات سارة الصغار ( 3 يهال سمية وحصة وسعيد ) وسعيد دومه فحضن مياري ... عمره 5 سنين ... ( سمية وحصة توائم عمارهم 9 سنين فرق بينهم دقايق ) والعنود وخالد ويرانهم البنات ... هن بنتين كانوا يايين يتحمدون لمياري بالسلامة .. هدى وبثينة.. وعلى الساعة 12 يرن تيلفون خالد...
    خالد: برهوم تعال برع اباك بكلمة راس
    وظهروا برع
    ابراهيم : خير ؟
    خالد: انا حاط شلق في دبة الموتر .. تعال بنشلهن وبناديهم ...
    ابراهيم : يا سلام !!! يا خي انته خطير!!!
    وساروا ويابوا الشلق والولاعة ونادوهم ...
    خالد: عنود!!! عنود!!!
    ابراهيم: مياري!!! مياري!!! هاتي البنات وياج برع!!
    وابراهيم حاط عينه على بنت يرانه بثينة ( وهي مب وياه موول) .. وكان متخبل عليها من يوم هم يهال ... بس ماكانت في فرصة انه يفاتحها انه يبا ياخذها ... بس طبعا عقب اللي سواه فمياري ... كيف بترضى اني اخذها... وظهروا البنات والصغارية ...
    مياري: الله شلق!!!
    سعيد : صاروخ !!! بووف!!!
    ابراهيم : يالله خلوا مياري تفتتح التنقيع ...
    خالد: العنود تمي مكانج ولا تتحركين يلسي عالكرسي
    العنود: ليش انا ابا بعد شمعنى هم؟
    خالد : ماماتي انتي حامل ولا نسيتي؟
    العنود : لا تخاف علية ما بييني شي ... وسيدة بركض ...
    خالد: عنودوه ويهّد !!!! خلاص غناتي بيلس حذالج وبطالع حالي حالج ...
    مياري : يا عيني ... اتغزلوا شوي ويا بعض لين ما اخلص
    ويوم وصلت مياري فنص الحوي ولعت على كمية وكانوا البنات كلهم متيمعين وياها وشردوا ( طـــــــــاخ طـــــــاخ طـــــــاخ)
    بثينة : امايا الحقي علية !!!
    وحليلها بثينة يوم كانت تركض في من الصواريخ والشلق سارن فوق وتحت وفي منهن تفرقن يمين ويسار وواحد من الصواريخ اندس فتنورة بثينة وهي تصارخ .. كلهم منصدمين ويطالعون شو بلاها ... وابراهيم يركض صوبها ويمسك تنورتها وينفضها وهي تضربه بايدها على راسه
    ابراهيم : يدج!!! خليني اخوّز الشلق!!!
    والصغارية يتضاحكون وبثينة مب مخلتنه تضربه .. العنود من الزياغ سارت تيب نعال وكفختها على جسمها مرتين لين طاح االشلق والله ستر انه ما نقع ... ومياري تضحك : اييي بطني يعورني صدق انكم فيلم!!!
    خالد: هههههه ( وبعد نزل راسه وسار داخل من الاحراج وحتى ابراهيم )
    بثينة : عنود جيه شو اتحريني صرصور تضربيني بنعال ؟
    العنود : احمدي ربج مانقع فتنورتج ... جان دوختي!!!
    هدى : هاهاهاهاهاهاي ... بثون ...عشتي اختاه سويتي فيلم هندي ولا لاء سويتي رسوم متحركة..
    سعيد ياي صوب بثينة : خالوه؟
    بثينة : ها حبيبي؟
    سعيد : بنقع شلق ... ملة ثانية ... نباه يندس فتنورتج ... ملة ثانية ... علشان علشان دوووف
    بثينة : ردوني البيت !!! انتفخ راسي منكم !!
    وردت البيت هي واختها ... وصلهم الدريول

    شو بيستوي بين فيصل ومياري ؟ في المعهد؟؟؟
    وعلى الساعة وحدة في الليل اتصلت مياري حق بثينة ..
    بثينة : مرحبا ..
    مياري: والله اسفة غناتي ... ماكان قصدنا نضحك عليج بس الموقف!!!
    بثينة : حصل خير
    مياري : اقولج انتي متى بتفكرين ببرهوم عدل؟ حرام عليج اللي تسوينه فيه ..
    بثينة : بس!!! اباه يتعذب!!!
    مياري: تراني بخبره .. حرام .. ولو بنية رسمت عليه .. او هو حب وحدة غيرج ؟
    بثينة : الله لا يقوله!!! بس شويه احب اعذبه ... بس غلاته فقلبي ...
    مياري : كيفكم اثنينتكم ما تبينون حق بعضكم اقول بس الله يستر منكم!!!
    بثينة : بتشوفين اخر شي بيعترف ...
    مياري: كيفكم .. انا ما بتدخل ... بس حبيت انصحج اتيّودي فيه بايدج وريلج لانج مابتحصلين مثله
    بثينة : طاعوا منو يتكلم ولا كأنه اذاج فيوم من الايام !!!
    مياري: انا نسيت كل شي!!
    بثينة : جذابة ما نسيتي هب علية!!! وجسمج يبين بعد اثار الضرب..
    مياري تصيح : بس!!!
    وبندت التيلفون وهي متضايجة وانهارت مكانها ( واثار النفسية للحادث بعدها فيها ) وبثينة حست بالذنب من اللي قالته ... واتصلت على مياري وحصلت موبايلها مغلق .. وطرشت مسج لها: السموحة منج

    (عند راكان)

    راكان يكلم هنوده : هنود كلمت مياري
    هند: يا قوات عينك !!! وين !!؟؟؟ ليش؟؟
    راكان: ليش انا ماسويت شي غلط!!!!
    هند: لا سويت وشي جايد بعد!!! انك كلمتها ... ترضى حد من الشباب يكلمني؟؟
    راكان: لا ما ارضى عليج ... ولا ارضى عليها
    هند: عيل؟ هي مب مختلفة عني ... نفس الشي .. الناي اييون من الباب
    راكان سكت
    هند: ياخوي انا اقولك هالكلام عسب ماتييب الكلام لها ... كفاية الفضيحة اللي استوت
    راكان : انا اباها...
    هند: خلاص انا بحاول وياها بس لاخر مرة ...
    راكان: تسلمين فديتج ...
    هند: بس توعدني ... اذا هي مارضت تنساها وانا بخطب لك الاحسن..
    راكان فخاطره : مافي احسن منها...
    راكان: ان شاء الله توافق...
    وبعد اسبوع من وصولها كانت الساعة 4 الفير في مستشفى دبي وعند مياري حالة طوارىء... العنود بتربي قبل الاوان ..مياري وامها و ابو العنود ام العنود وحماتها وخالد متوتر...وبعدين دخلوا ام العنود داخل .. وبعد ساعتين ونص طلعت ام العنود : بنية!!! بنية!!! بالبركة عليك يابونورة ...
    خالد واختفى عن ويهه التوتر والعصبية وردت الابتسامة على ويهه ... مانصّخ راح داخل ولقى العنود نايمة ... والبنية ودوها الحضانة ( الشيشة) وراحوا كلهم يطالعون البنية .. البنية صغيرة وايد وحلوة وتصيح وايد...
    مياري وتصيح: ياويل حالي عليج محلاتج!!!
    ام العنود: فديتها الله يخليها لهم
    ام مياري: امين والله يحفظها
    مياري بتبات عند العنود والبنوتة .. ويوم وعت العنود ...
    مياري: مرحبا !!! مرحبا!!! مرحبا!!!
    العنود تبطل عيونها بكسل : وينه؟
    مياري:خالد؟ مب موجود..
    العنود: قصدي البيبي
    مياري: حبيبتي يبتي بنوتة حلوة فديتها تشبهني...
    العنود: بس انا قالولي يوم افحص ولد!!!
    مياري: مغلطين حبيبتي
    العنود: لا هم اللي مغلطين انا يايبة ولد..
    مياري: حسبي الله على شرج !!! بنوتة حبيبتي ومحد مربي غيرج في المستشفى..
    العنود: ييبولي ولدية!!!
    مياري: عنودوه!!! شبلاج؟ تخبلتي؟
    العنود تصيح: كان فخاطري اييب ولد عشان خالد!!!
    مياري: شو هالينون ؟!!! خالد متخبل عالبنية .. جان ماتصدقين تعالي براويج شي!!!
    لبست العنود وجايتها ومستندة على مياري تساعدها ... ويمشون شوي شوي ...
    لقوا خالد واقف وشال بنته يكلمها ويلاعبها...
    خالد يكلم ينته : الكتكوتة !!! الحلوة !! رمسيني غازليني!!! غاوية مثل امج...
    ومياري اتطالع والعنود اتطالعهم وتبتسم وراحت صوبهم وخلتهم مياري وراحت الغرفة

    وبهالمناسبة حبيت اهدي هالاغنية لخالد والعنود وبنتهم
    http://www.farsuae.com/song/m7amad_a...amad_a7med.ram

    وبعدين يت العنود ويابنتها ويا خالد بعد
    خالد: ها مارية ؟ ماخبرتينا ؟ شو بتسمين بنتنا؟
    مياري: انا؟. مالي خص هذي بنتكم!!!
    العنود: وانتي امها بعد !!! شو بتسمينها عن الغلاسة!!!
    مياري: ترا خالد ينادونه بونورة توكلوا وسموها نورة...
    خالد: مب عسب جيه نحن نباج انتي تختارين الاسم...
    مياري: مادري..شورايكم ف الغلا؟
    العنود: رايج وهداية الله اسمها غاوي ... احم احم ام الغلا
    خالد: شو الغلا ؟ مانعرف اندلعها ...
    ابي غلاي كله ... قصدي غلا خالد بن ركاض ...
    العنود: خلاص تم...
    خالد: شو نسوي ...مع انه كنا نبا اسم بدوي .. لكن حكم قرقوش .. خلاص انا ساير بسجلها وبعدين بروح البيت..
    وراح باس العنود على راسها
    العنود: اتحمل على عمرك فديتك
    خالد: ان شاء الله ام الغلا ...
    ويوم روح سولفوا العنود ومياري..
    العنود: اتصدقين احين مسؤولية زيادة علية وعليج
    مياري: اكيد...
    العنود:انتي اتعرفين عن شو اتكلم؟
    مياري: عن الغلا...
    العنود: صح بس في شي نسيناه اتحيدين اخر اتفاق اتفقناه
    مياري: اوييه ويالفرقة ... نسيناه باجر التصوير ...
    العنود: باجر انتي سيري واخرجي الشغل كله ... انا الصراحة ماروم ... يمكن خلاص استقيل من الشغل تعبت!!!
    مياري: عنودوه؟؟ مب علية !!! انا ما اعرف اخرج عمل...
    العنود: ميرووه ... شو هالكلام ؟ جذابة اتعرفين واحلى عني بعد لكن الحينه نحنا فورطة وانتي لازم تظهرينا منها ... بيكون اول عمل واخر عمل ..
    مياري: يا ربي سترك ... بس انا باجر بسير اسجل فمعهد ابا ادرس انجليزي شو الحل؟
    العنود: اجلي السيرة للمعهد لليوم الثاني ...وباجر تطلعين الساعة - خذي موتري وهالله هالله بالطريج وين بتصورين؟
    مياري: افففف مادري يبالها تفكير ... يمكن اصور في البداير
    العنود: فكري .. انا الصراحة ماروم افكر بأي شي غير بالغلا وابوها..
    نامت العنود ... وراحت مياري بتفكيرها بعيد اتفكر بقصة للفيديو كليب..
    والصبح الساعة 5:30 قامت غلا من النوم تصيح ... وشلتها مياري تسكتها ... وراحت تتسبح .. وطلعت من حمام المستشفى وتلقى غلا فحضن امها وتلعب وياها...
    مياري: صباح الخير ام الغلا...
    العنود: صباح النور ام حمد
    مياري: وين سويج الموتر؟
    العنود: هذووه ... افطري .. اول وبعدين سيري .. صبري بعطيج رقم الريال عسب تتصلي به..
    مياري: عطيني ... بس اسفة .. ما اتنزل اتصل حق ريال .. خله هو يتصل
    العنود: وين مخج ميروه مايعرف رقمج؟ خلاص انا بدق له وبخليه يدق لج
    مياري: ايوا جيه احسن ... هم من وين؟
    العنود: ظبيانية .. وكم من واحد من اليويلة مال اغنية عيضة اللي صورتها في المطار...
    مياري : ربي سترك.. الصراحة لازم اكون قوية لانه وايد شباب..
    وطلعت مياري من عندها وتتصل حق ام سارة ...
    مياري: الو؟ صباح الخير خالوه ؟ شحالج؟
    ام سارة: صباح النور واااااااااااااايه فديتج ... يسرج الحال غناتي ...
    مياري:خالوه جهزي الصغارية بوّديهم ويايه
    ام سارة: وين بتوديهم؟ شياطين بيأذونج
    مياري: بوديهم البر بصور فيديو كليب باخذهم وبخلي سعيد ايوول
    ام سارة: واايه ... سعيد؟ اسميه بيوول خلاص تعالي وخذيهم ..
    ومرت وخذتهم....
    ام سارة: هالله هالله بالطريج لا تسرعين اتحملي على عمرج
    مياري: اكيد خالوه ويايه امانة
    وفي الطريج حاطتلهم اغاني وسعيد يرزف والبنتين ينعشن ويغنن ومياري تضحك عليهم
    ووصلت الشركة وماتزلت الموتر ... دقت على عنود
    العنود: هلا ميرووه
    مياري: اشوف المواتر والشباب برع وينه صاحب الفرقة؟
    العنود : بيتأخر شوية عليكم ... انتي خذي الستاف كله واليويلة وسيري الموقع وهو بيدق لج
    مياري: جيه بعد يتأخر ... وليش هو ولد منوه عسب يتأخر ... اذا اتأخر بوقف الشغل كله
    العنود : ههههههه شبلاج مستحمقة؟. والله بييي واسمه فيصل بعد
    مياري: من حلات ويهه
    العنود: جيه شفتيه انتي؟
    مياري: لا ولا ابي اشوف رقعة ويهه .. اللي يوعد انه بيي في الموقت المحدد ايي بس مب جيه ايأخرنا
    العنود: خلاص استحملي جذيه الشغل
    مياري: امحق شغل... انا ببند بسير اكلمهم انهم يلحقوني وبوديهم يالله فداعة الله
    العنود : الله يحفظج
    نزلت من الموتر وهي كاشخة... واليويلة يطالعون منو نازل من الموتر ... ونزلت الصغارية وياها...وسارت صوبهم..
    رمست الستاف لانهم كلهم يعرفونها ... وبعد ما خلصت منهم سارت صوب اليويلة ... وكانوا يتريونها..
    مياري: السلام عليكم
    سعيد ما نصخ سيدة رد عليها: وعليكم السلام
    وكل الشباب ردوا السلام
    مياري: اخوي انا مارية وانا بقبض الشغل ونحن بنسير الموقع الحينه ... وما عرفت اسمك الشيخ؟
    سعيد: الشيخة اسمي سعيد بن راشد
    مياري: عاشت الاسامي انا الحينة بطلع بموتري ...محمد
    وايي واحد من الستاف مصري يركض
    محمد: ايوه حضرتك؟
    مياري: محمد خذ رقم الشيخ سعيد وانا اي شي اباه راح اقوله لك واتقوله لسعيد
    سعيد : وليش اتكبرين السالفة؟. خذي انتي الرقم ودقي
    مياري: هذا هب من طبعي الشيخ والسمووحة ... المهم نحن بنسير البداير هناك بنصور جان بتخبر الشيخ اللي ما يا ..
    وقفط ويه سعيد... ومياري نزلت راسها وركبت الموتر
    سعيد:ان شاء الله
    وكبرت وايد فعينه بسبب هالشي

    شو راح يستوي في البداير؟

    وراحت مياري ركبت موترها واتحركت ... والصغارية مرتبشين من الاغاني .. وهم في الطريج .. يلف عليهم واحد بموتره يبغي يتجاوزها.. مياري ضربت بريك .. والله ستر انه سعيد محزمتنه وهي ردت على جدام والبنات الصغار ردت على ورا... وسعيد ربيع فيصل وواحد من الشباب اللي ويا سعيد : الله يغربله زين ماروح البنية واليهال
    سعيد: جلب!!!
    مياري تنزل جامتها وتضرب هرن: والسم اللي يسمك!!! ان شاء الله ... عنبوا ماتشوف عمّي؟؟ يعلك بحرمة عورة!!!
    وهذاكي اتجاوزهم وروّح .. وهي طول الوقت معصبة وضارب عندها الجايج
    ويصيح تيلفون مياري: ها محمد؟
    محمد: الحمدلله عالسلامة حضرتك..
    مياري: الله يسلمك... بغيت شي؟
    محمد: اااه حضرتك ... اصدي الشيخ سعيد اتصل وآل عاوزين نروح نشتري من دا المكان بتاع الشيشة..
    مياري: هاا؟ اوووه خلاص اقرب محطة بننزل وبنشتري
    وبندت عنه ودقت حق امها
    مياري: مرحبا .. مرحبا بالشيوخ؟ صباح الخير ام مياري ...
    امها: يالله بصباح خير .. شحالج غناتي؟
    مياري: امايا يسرج الحال... بغيتج تطبخين لنا لاني سايرة موقع التصوير وشكلنا بنتأخر...
    امها: غربالله مذهبج يا ميرووه ... علمج ابوج هالطبع؟ ما خبرتيني بسير اخذ ذباح حقهم...
    مياري: عوذ بالله!!!! امايا غدا بس هب عزيمة ... الا بيرزفون وخلاص...
    امها: انا بسير الجمعية اتشرى اغراض الغدا .. كم نفر؟
    مياري: هههههههه نفرات 35 نفر او اكثر .. وانا بطرش لج باص الستاف وعطيه الاغراض..
    امها: عن الطنازة!!! احشمي يابنية!!! بخبرج انتي شالنج الهوا اشوفج ؟ اغاني وحالة؟
    مياري: هههههههه امايا الصغارية وياية اخليهم يرتبشون شوية ... الغالية انا وصلت سامحيني...
    امها: مسموحة ... الله يحفظج
    ومروا المحطة ونزلوا الصغارية وعطتهم الفلوس وهي مارضت تنزل يلست اتكلم محمد.. ويوم خلصوا واتشروا اتجدموا لمدة ربع ساعة ووصلوا ..وقف سعيد حذال موترها ... ونزلوا الجامات...
    سعيد: الشيخة اي بقعة؟
    مياري: الشيخ بنتجدم شوي مانبا صوب الدراجات ... نبا بعيد..
    سعيد: يالله توكلنا...
    واتجدموا .. وشوي ابعد عن مكان الدراجات .. ووقفت الموتر .. ونزلت الصغارية ..وبرزوا خلق الله وطلعوا اغراض التصوير ... ومياري تعطي الستاف التعليمات .. والشباب واقفين روحهم ويا الكلاشن والعصي...وساروا الصغارية عند الشباب...
    وسعيد يتصل حق فيصل: الووو ..فيصل
    فيصل: ها وصلتوا؟
    سعيد: ياخي وصلنا .... انته وين؟ عنبوا مايسوا عليك هالموتر اللي بتظهره؟
    فيصل: شو اسوي... الوكالة كانت مبندة...واحين توني يالس اكلمهم .. ها شخبار المخرجة اليديدة.؟
    سعيد: كل شي تمام بس شابة ضو... انته تعال وبتحصل احلى مفاجأة..
    فيصل : ترا مفاجآتك مثل ويهك هههههههه...انا العنود دقت لي وعطتني رقم ربيعتها لانها مربي ... الله يستر من شعشبونة ..يوم انها شابة ضو
    سعيد: هههههههههه شكلك بتسحب كلامك من توصل هههههههه وين راكان؟
    فيصل: هذوه حذالي تباه؟
    راكان: يالمعفن وينك؟
    سعيد: هههههه موجود يالنظيف ... يالله تعالوا مايسوا عليكم هالموتر
    راكان: عادي لو تأخرنا المخرجة الشعشبونة مابتقول شي وانا الصراحة راسي يعورني باخذ موتر فويصل واروح البيت وارتاح
    سعيد سكت وبعدين قال: يالله لا تتأخرون
    راكان: يصير خير..
    وبند عن سعيد ويكلم فيصل
    راكان:مادري ليش متحرقص سعّود؟.
    هي والله مادري مستعيل على رزقه...لا!! لا!!!
    راكان: شبلاك؟ ها؟
    فيصل: شالنه الهوا مثل عبوود بالخير ههههههه
    راكان: هههههههه يا ريال !!!!!!
    فيصل: شكلهم خلصوا المعاملات ...يالله انا ياخي بنسير انطالع العروس
    واتحركوا بمواترهم والستاف والنعيشات والشباب كلهم صدوا ويطالعون الموتر الخطير ... وفيصل يضرب هرنات ... اونه يبا استقبال..
    الشباب: اوووب!!! اوووب!!! اوووب!!!!
    مياري فموترها واتطالع الموتر ومبطلة حلجها ( طبعا موتر العنود مخفي): ول!!! ول!!!! ول!!!
    ووقف موتره ع ظهر موتر مياري ... ومياري عصبت لانها حركة مب حلوة بالمرة .. مع انها ماشافته عدلت عمرها ونزلت من موترها بدون ما تصد ورا .. وسارت صوب الستاف وكلمت محمد يجهز الكاميرات .. وتنرفز فيصل لانها ما يت صوبه .. سار صوبها والشباب اتيمعوا عند موتر فيصل ويا سعيد وهي تعطي التفاصيل وفجأة فيصل عند ظهرها
    فيصل: السلام عليكم
    مياري قفطت وحست شعر جسمها واقف لانه حد واقف جريب ظهرها: وعليكم السلام!!! محمد سير جهز الات التصوير ... لين اخلص وياه!!!
    وفيصل رفع حواجبه لانها ما صدت صوبه وكلمة وياه ( وياه!!! جيه اشو تتحريني!!!) وقال: اااي انتي!!! انا مب وياه!!! انا الشيخ فيصل!!!عيبج ولا مب عايبنج مايهمني!!!
    ومحمد قفط وسار بعيد يجهز الالات ومياري قفطت واحمر ويهها وصدت صوبه
    مياري: ليش اتحرى عمرك منو؟ الشيوخية مب كلام فعل يا طويل العمر!!!!
    فيصل ومنصدم: مارية؟؟؟
    احمر ويهه وقلبه يدق بطريقة مب طبيعية...
    مياري بعفوية: ها؟ من وين تعرفني؟
    فيصل يطالعها ومب مصدق وفخاطره: ماريه؟ ياويل حالي عليج ...يعلني افداج .. كنت اتمنى اي لحظة اتحسين فية وسبحان الله ... الله يابج لين عندي!!!
    مياري فخاطرها: احين هذا اللي اتضاربت وياه في التيلفون!!! اسميه شيوخي ابا عن جد !! عليه خشم سليل وعيون يا ويلي على العيون ... وجسم رياضي .. بس اللسان مخرب عليه!!!
    وسعيد ربيع فيصل شافهم من بعيد يتكلمون وضحك ضحكة عالية الكل سمعها: هاهاهااااااااااااي!!!!!
    كلهم خافوا والشباب بعد: شبلاك ياريال ينيت!!!
    ومياري وفيصل صدوا فجأة على ضحكته .. وفيصل رفع حواجبه وعطى سعيد نظرة اتقول: شو مشكلتك؟؟
    سعيد بصوت عالي: السموحة !!! السموحة!!!
    سعيد فخاطره: التقوا وفكونا من الصدعة هههه ما يسوا عليهم!!!
    مياري ضحكت على طريقة فيصل لانه ويهه كان يضحك .. وهو يشوفها ويقول فخاطره: ياويلي عالعيون والابتسامة ... يعلني افداج انتي واهلج وجبيلتج كلها...
    فيصل يطالعها وفخاطره ما يبا يخليها بس لازم يثقل .. اعتدل فوقفته ويكلمها: مارية ممكن نبدا التصوير؟
    مياري ونست عصبيتها: ان شاء الله خمس دقايق .. ولو سمحت ترمس اليويلة يتفضلون على هذي البقعة !!!
    فيصل طالع عيونها وابتسم ونزل راسه: فالج طيب..

    مياري فخاطرها : ههههه شو سالفته كان ياي بشراع وميداف .. الحينه عيونه وايد تتكلم .. لا يكون معجب؟ بس فيه؟ انا؟ ليش؟ من حلاتي؟؟!!! لازم اخلص شغلي وبعدين افكر بهالشي !!! عوذ بالله لازم مااكون مثل سارة!!!
    وكملت شغلها وتعبت وياهم لانه الشمس حارة .. ووصل الباص ومياري اول ما وصل الباص وقفت تصوير لانها كانت الساعة 4 العصر وكانوا يواعة ومحد قدر يرمس غير الصغارية .. لانه مياري كانت شديدة وعصبية وياهم لانها تبغي الشغل يكون التمام التمام وفيصل كان كل ماتسنح له الفرصة يتريا نظرة منها او استجابة عل وعسى ترد عليه... بس هي ماخلت له فرصة لانها حاشمة عمرها من الكلام ...وراحت صوب الباص.. امها ماقصرت طرشت لهم الغدا ونادت محمد والستاف يفازعونها .. حتى الحصير فرشته .. والشباب يقولون حق بعض: اوووب برزة!!!
    فيصل يكلم الشباب: احشموا عماركم
    وراحت مياري هي والبنات وفرشوا الحصير عند الباص للشباب وفرشوا الحصير الثاني حذال موتر مياري عسب مايبين.. وغرفت للشباب والستاف الغدا .. وودوا الباجي للبنات...
    فيصل يكلم سعيد: وحليلها حسّرت عن ايدها .. وفزعت صدق انها حرمة!!!
    سعيد: هي والله يا حظك!!!
    مياري سايرة صوبهم : اقربوا وسامحونا...
    سعيد: الا ما قصرتي
    مياري: لا والله الموجود ( ونزلت راسها وراحت صوب البنات)
    فيصل ينادي سعيد الصغير : احم احم!!!
    مياري سمعت تحنحينة فيصل بس ما ردت
    فيصل: سعيد !!! تعال هني !!! احيد ريال تعال اتغدى ويا الرياييل!!
    فهذيجي اللحظة صدت مياري وخلت سعيد يسير صوبهم وهي تضحك وهو يضحك
    سعيد : انا اصلا ليّال
    والبنات الصغار: ونحان بنسير وياه !! نحن رياييل!!!
    فيصل ضحك هالمرة بصوت عالي هو والشباب
    مياري: اها!!!انتوا حريم انف عليكن تعالوا ويايه!!!
    وروحوا وياها وخلصوا الغدا وشكلهم ثقلوا في الاكل
    واحد من الشباب اسمه حمدان: تسلم ايد اللي طبخت الغدا
    مياري وكانت مخلصة الغدا وسمعته وسارت صوبهم: واذا قلت لك الطباخ مسوي الغدا؟؟
    وقفط الريال وضحكوا الشباب عليه
    مياري : ههههههههه اتمصخر وياك لا الوالدة اللي طابخة!!!
    حمدان ويتدارك الموضوع: اشوا !!! ها شو قلت لكم؟؟؟ الله يخلي الوالدة
    مياري : امين ... ممكن نروح البيت لانه الصراحة باجر بنكمل شغلنا ... وبيكون اخر يوم ... شدوا حيلكم
    فيصل فخاطره: ياربي يعني ما بشوفج لين باجر؟
    فيصل: خلاص الشيخة باجر بنتلاقى بس على الساعة كم؟
    مياري: على الساعة 8 الصبح ممكن ما نتأخر ؟ لانهم كلهم ما قصروا يفازعون ويايين من الفجر الا!!!
    سعيد قاطعها: مايصير خاطرج الا طيب

    شو رايكم بيستوي في اليوم الثاني؟؟؟ الله يستر

    ورمست الستاف ... وفيصل ماشل عيونه من عليها...
    سعيد يضرب بايده على ذراع فيصل: اووه اووه!!! وين سرحت ماوحالها البنية توها بتركب الموتر!!!
    فيصل: ياخي هدني!! اول مرة استانس جذيه!!! ياناس همومي انشلن من حياتي ومياري اتربعت فقلبي..
    سعيد: ياخي شبلاك؟ اول مرة اتشوف بنية؟ قلنا متخبل عليها لكن مب جذيه!!!
    سعيد فخاطره: مافية اطري راكان عن اعكر مزاجه!!!
    فيصل: انا بتحرك بموتري .. لاني اشوف خلق الله خلصوا
    سعيد: الا شفت مارية اتشغل موترها!!!
    فيصل: ويهد!!! سير اركب موترك اها!!!
    سعيد: ههههههههه ان شاء الله طويل العمر....
    وركبوا مواترهم .. ومالحق ...فيصل يتصل بمياري .. وهي شافت رقمه .. وردت: الو؟؟
    فيصل: مرحبا؟ مارية بغيت اقولج باجر مابتصور لاني اليوم وايد رزفت .. وبخلي حد بدالي
    مياري فخاطرها:اوهوه هذا داخل بشراع وميداف مول ماعنده اسلوب...
    مياري: اها!!! اصلا خلاص نحن مب محتايين لبديل انته كفيت ووفيت بس نبا الرزيفة وخلاص!!!
    فيصل فخاطره: ياربي جافة ويايه!!! عنبوا حني علية شوي؟؟
    فيصل: خلاص السمووحة يالله فمان الله
    مياري : الله يحفظك
    فيصل يسرع بموتره ومتضايج من كلامها ... عنبوا هي مول مب مسويه له سالفة.. ووصلت بيت خالتها ونزلت الصغارية وروحت البت ويوم وصلت حست جسمها متكسر...
    ويرن تيلفونها وتطلع العنود مطرشتلها مسج: الغلا تسلم عليج واتقولج تصبحين على خير وباجر بنتفاهم وياقصة حبج ويا فيصل...

    وتضحك مياري واتقول: الخبال في العايلة ههههههه
    واتفكر باللي صار اليوم في البداير .. وانها غبية ترد عليه هالرد .. بس كانت ردودها عفوية... ويصيح فجأة تيلفونها وفخاطرها: اكيد عنودوه مارامت تتريا لين باجر
    وردت بدون ماتشوف الرقم
    مياري: عنودوه مب متفيجة لسوالفج روحي متكسرة من الشغل!!!
    هند: سلامتج من التكسير ههههههههه!!!
    مياري وشافت الرقم وهي متفاجأة: اووييييه سوري منو؟
    هند: ان هنودة ... اخت راكان
    مياري واحمر ويهها: يامرحبا وسهلا ... نوّر التيلفون ههههههههههه
    هند: هههههههه وصاحبته!!!
    وسولفوا ويابعض ... وبعد فترة سكتوا فجأة.. واتكلمت عقب هند
    هند: مياري انا مثل اختج وحبيت اقولج انه راكان يباج يعني يبا يخطبج ... انتي شو رايج؟
    مياري: هنودة .. ادري انه يباني ... بس خلاص انتهى كل شي ومابغي حد يفتح الموضوع اسفة انا ما اباه!!!
    هند متكدرة: متأكدة؟ فكري دخيلج الريال شارنج!!!
    مياري: غناتي ... انا لو افكر .. راسي بيعورني وسالفة راكان منتهية خلاص
    هند: عيل السموحة منج انا بدور له على وحدة .. بس اتقولين انها عن طريقج...
    هند: مثلج مابيحصل!!!
    مياري: واحسن عني باخلاقها!!! صبري انتي !!!
    هند: خلاص يالله من اتحصلينها اتصلي فداعة الله
    مياري: فداعة الرحمن
    بندت عنها وحست انه هم وانزال عن راسها وقلبها ... وراحت اتسبحت وصلّت
    مياري اتكلم عمرها: بتيّم تيلفوني عن اسهى...
    وتدور صورة فيصل فبالها .. وكيف كان يكلمها بتعجرف عن الشيوخية.. وتتذكر ملامحه ... لين انمت

    (عند فيصل)
    فيصل يدق الباب الحوي بقوة يبا يخوفهم والجرس حرقه
    ام فيصل: روز!! روز!!! غربالله مذهبج !!! سيري فجي الباب !!! عنبوا حرقتوا الجرس !!! هيدوا هيدوا!!!روز ويهّد!!!
    روز اترمسها وهي في الحمام : ماما كمس دكايك انا في سبّح!!!
    ام فيصل: وابويه عليج جني انا الخدامة ماعليه!!!من تخلصين تعالي يامسودة الويه!!!
    وسارت ام فيصل اتبطل الباب وفيصل يدق..
    ام فيصل: هالله هالله بالباب!!! بتعجونه عللية هيدوا!!!!
    فيصل من سمع صوت امه زاغ ووقف حذال الباب يبا يخوفها
    ام فيصل بطلت الباب وفيصل ظهر فويهها
    فيصل بصوت عالي: واااااااااااااااع!!!
    ام فيصل قفزت وقالت: توعوع حلجك وانكسر فجك قول امين!!! لعنبوا شو هالمذهب؟؟
    فيصل: مذهب الشيوخية!!!! هاهاهاي
    ام فيصل: لا حول ولا قوة الا بالله .. الله يهديك يابويه !!! عجيت قلبي!!!
    فيصل ويبوسها ع راسها: سلامة راسج .. يعله قلبي ولا قلبج!!!
    ام فيصل: اخ منك ومن كلامك !!!حتى ابوك مايعرف يغازل !!! عنبوا من وين اتظهره؟
    فيصل: من قلبي؟ لا لالالالالالا!!! كياني فديت كياني!!!
    ام فيصل سارت عنه وتقول: هب صاحي!!!
    فيصل: الشيخة سلامة بنت سعيد بغيتج فسالفة!!!
    ام فيصل: دش الصالة وعج سالفتك!!!!!!
    فيصل وداش وراها الصالة...
    فيصل: بغيت اتصبي لي قهوة لو ماعليج امارة ياام فيصل
    ام فيصل اتصب له القهوة وكانت هادية ماتتكلم واتدش عليهم الخدامة ببجامة والشعر مغسول
    ام فيصل وفيصل انصدموا ... وهو بطل حلجه مب مصدق
    ام فيصل منصدمة: بسم الله الرحمن الرحيم!!!
    فيصل: هاهاهاهاي غافة مستريحة اشو هذا؟؟
    ام فيصل: الا غافة واقفة!!! عنبوا دارج اتستري اتعرفين رياييل عندنا ويايه بغافتج تبين اتروعينهم لا بركة فيج ولا بغافتج!!! سيري بدلي ملابسج ولا اسفرج بلادج!!!
    روز: مافي سغل!!!
    ام فيصل: لو مافي شغل بشغلج بأدبج ادب يالباهسة... على اللي تسوينه ادريبج!!! ادريبج ليش تلبسين جذيه!!! لا تحاتين فيصل بيعرس!!!
    فهذيجي اللحظة غص فيصل بالقهوة... وامه يت صوبه ودحته(ضربته على ظهره) ... وروز تمشي واتطالع فيصل...
    فيصل: لا بركة فيها ... الشيخة امايا ماخبرتيني شو صار بالموضوع؟
    ام فيصل تضحك: ليتني ماطريته!!! ابويه البنية مافيها اي عيب ومن ناحية الاصل والفصل والنعم فيها بنت عرب وجبايل وحرمة حشيم واخلاقها بعد حتى ام خليفة يارتنا تمدحها...
    وفيصل متشقق ويهه من الفرحة: انزين ومتى بترمسين امها؟
    ام فيصل: ان شاء الله يصير خير
    فيصل: متى؟
    ام فيصل: عطني يومين!!!
    فيصل: وايد!!!
    ام فيصل: شو رايك الحينه؟
    فيصل: لا حول يا امايا بالله عليج حد يتصل بهم الحينه بنتفشل باجر باجر!!
    ويضحك
    ام فيصل: اجلب ويهك لأخلي ابليس يظهر منك
    فيصل باسها على راسها ويركض صوب الباب : فديت العيون اللي تحت البراجع .. امايا ثرج احسن عن مطوع مسيدنا يوم بتظهرين ابليس مني هههههههههه

    ام فيصل: الحمدلله والشكر على نعمة العقل!!! شكلك مب صاحي الله يعينها عليك...
    وهو يركب الدري يرن تيلفونه
    راكان: مرحبا مليون ولا يسدن فذمتيه...
    فيصل: يا مرحبا بك وزود
    راكان: شحالك وشحال العروس؟
    فيصل قفط وبعدين اتذكر منوه
    فيصل: الحمدلله بخير ونعمة وانته شو صحتك؟
    راكان: بوم في بوم
    فيصل: يعلها دوم هب يوم !! ماخبرتك اتعرف منو كان يخرج الفيديو كليب اليوم؟
    راكان: هاهاي شخبارها شعنونة؟
    فيصل: شعنونة؟ مياري ربيعة العنود!!!
    راكان منصدم: احلف؟
    فيصل: مب حالف تبا تعال وشوف بنفسك
    راكان: ياويل حالي!!! باجر بيي وياكم اول واحد وبفتتح االفيديو كليب
    فيصل فخاطره: ياربي!!! ليش اقوله؟ احين بيحاول يردها له وانا ماصدقت اني اشوفها !!! انا غبي اقول كل شي بدون ما ادري انا الغلطان
    وبند عنه واتضايج وحس انه مياري بتختفي عنه وبتكون لراكان .. ويلس على السرير يتذكر كل كلمة لفظتها وكيف تلفظ اسمه
    فيصل: يعلني افداج ياغناتي ويعلني من صوبج!!
    ونام على الساعة 3 في الليل
    (عند راكان)
    هند: راكانووه!!! وينك؟
    راكان ويعفد عند ويهها: بووه!!
    هند: اونك بتزيغني؟ انا ازيغ بلاد !!! تعال بكلمك
    راكان: امري ... ردت لج خبر بعض الناس؟؟؟
    هند: راكان البنية ماتباك وانتهت السالفة
    راكان: تتمصخرين!!!؟؟ صح؟
    هند: لا ما اتمصخر ياخويه هذي قسمة ونصيب ... والبنية خلاص خلها في حالها
    راكان: انا بخليها فحالها لكن قلبي ما بيخليها فحالها!!
    وروّح عنها وهو متضايج والدروب كلها مستدة فطريجه
    ونام على الساعة 4 الفجر

    والساعة 7 يرن منبه مياري وتقوم تتسبح وتصلي وتتلبس بدون ما تتمكيج... وتشوف 3 missed calls من سارة ومسج بعد: اتصلي ضروري
    مياري: غريبة سارة تباني ؟الله يستر مب الصغارية مخبرينها...عوذ بالله... يالله سترك!!!
    واتدق لها
    سارة: صباح الخير؟
    مياري: صباح النور والسرور امري؟
    سارة: طلبتج لا ترديني!!!
    مياري وخافت وقالت الله يستر من نواياها:نعم؟
    سارة: احيدج اتقولين تم وماترفضين طلب شو ياج؟
    مياري: ماياني شي قولي شو بغيتي؟
    سارة: بغيت اسير وياكم لموقع التصوير؟
    مياري فخاطرها: عوذ بالله منج ومن شرج ما اقدر اقولج لا ... بس الله يهديج
    مياري: ان شاء الله بمر عليج بس على شرط
    سارة: نعم.. شو هالشرط؟
    مياري: شوفي انا مابلف وادور .. بقولج شي واحد.. ان سمعت او لمحت حركات منج لأي واحد لا تلومين الا نفسج بفضحج جدامهم ماعلية من حد !!
    سارة فخاطرها: جيه بكيفج؟ لا بركة فيج ولا في اللي يابج!!!
    سارة: ههههه ان شاء الله
    مياري: يالله ربع ساعة ويايه جهزوا الصغارية
    وسارت مياري عند بيت قوم سارة وضربت هرن وطلعت سارة هي والصغارية وكأنها سايرة عرس ماركبت الصغارية .. سيدة سارت وفجت الباب اللي بتيلس فيه والصدمة على ويهها
    سارة: بثينة؟
    بثينة: شحالج غناتي... سيري يلسي ورا ويا امون وياالصغارية تونسونهم
    مياري فخاطرها: فية ضحكة ... قفطة من الخاطر .. دواج تستاهلين!!!
    سارة بندت الباب وحست بالاحراج والاهانة اونها عاد.. وسارت يلست ورا .. من ركبت الموتر وهي تتضارب ويا اخوانها ويمطون شعرها
    وهي تصارخ: يالخياس خلوا شعري يعلكم العوق!!!
    بثينة: عوذبالله سويرة لاتسبينهم شو العوق بعد؟ صغارية مايفتهمون!!!
    سارة: هذيلا يهال؟ هذيلا سكن لو واحد فيه جني جان ظهروه غربلهم الله!!!
    مياري تضحك عليها عسب شعرها وبهدلوها صدق يهال
    سارة اتطالع مياري واتقول فخاطرها: يعلج بعوق مايخوز عنج ابد وأفتك منج ومن جذبج!!!
    مياري: غناتي سوسو لفي شعرج وصلنا البداير!!!
    وفي البقعة الامسية اتشوف ماشاء الله كلهم متيمعين الشباب الا شخص هب غريب عليها...
    سارة اتعدل شيلتها: راكان!!!
    وكلهم صدوا صوب سارة يطالعونها.. مياري اتطالعها بنظرة مكروسارة مسوية طاف..مياري نزلت من موترها ورافعة خشمها وسارت صوب الشبيبة ويا بثينة ( مستعملتنها كدرع) وكانت ماسكتنها من ذراعها.. وامون كانت وياسارة طول الوقت لانه مياري موصتنها انها تراقبها .. وسارة وايد متضايجة انه امون وياها ومب مخلتنها على راحتها
    مياري وقلبها يدق من الخوف وفخاطرها: هذا شو يايبنه؟ عنبوا رزة؟
    وراكان فخاطره: ياارض احفظي ماعليج
    سعيد: هالله !!! هالله بعمرك ياخي!!!
    راكان ما اهتم بكلامه .. وعيونه وروحه وقلبه ويا مياري اللي يايه صوبه
    مياري يوم وصلت عنده: السلام عليكم جميعا بدون استثناءات
    الشبيبة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    مياري : ماشاء الله عليكم غابشين ثركم من الفير؟
    محمد: طويلة العمر بايتين هني وكنا ناصبين الخيم.. وروعنا السكن...
    مياري: اخافكم الا اتروعتوا من السكن وروحتوا عند الاهل!!!
    محمد: افا!!! يعلج بالعافية نحن اللي نروّع هب هم!!!
    راكان فخاطره: لعنبوك بالع راديو تجر جر صك حلجك!!
    سعيد: الشيخة هذا راكان اكيد اتعرفينه!!
    مياري اتطالع بثينة واتقول فخاطرها: شو قصده اكيد اتعرفينه؟ اففف!!!
    وراكان شوية وبيعفد عليها من عيونه ونظراته
    مياري برزانة: بيرزف وياكم صح؟ عيل وين الشيخ؟
    راكان: هيه برزف وياج!!! اوووووووب قصدي برزف ويا الشباب( وضرب ايده على راسه)
    وكلهم ضحكوا عليه
    وبثينة اتصاصرها: رايح فيها الريال هههههههه
    مياري : ههههههه
    سعيد: هاهاهاي!! الشيخة شكله فويصل راحت عليه نومة اكيد
    احمر ويهها وفخاطرها: عنبوك يافيصل ولا جد مرة ييت على موعدك؟!
    مياري: خلونا نبدا التصوير من دونه هب محتايينه
    ورفعت حواجبها وراحت صوب الكاميرات ويا بثينة وفخاطرها: طز!!!
    راكان فخاطره: عنبوا هالخجة كله عسب فيصل مايا؟ وانا طاف؟ ماعليه هالخجة هب علية انا براويج!!!
    فز فيصل الساعة 10 من الخوف انه يتأخر سار الريال تسبح وتلبس واتعطر ويوم هو نازل
    بو فيصل: يالله بصباح خير ... اشرقت البلاد!!
    فيصل ويبوسه على راسه : بوجودك طويل العمر..
    بوفيصل: على وين العزم؟
    ام فيصل ويايه من المطبخ: يالله بالستر!!! فويصل ماشاء الله منو موعنك من الفير؟
    فيصل: امايا ورايه فيديو كليب والعروس
    ويغمز لها
    ام فيصل: مب اليوم اتأدب!!
    بوفيصل: يالله سير اتريج قبل ماتطلع
    فيصل: ماروم مستعيل بتلبق علية روحها شلج!!!
    ام فيصل: ماشاء الله عليك وجيه توصفها بعد؟
    فيصل: يالله بعدين بنتفاهم ياحلوين فمان الله
    سار المطبخ صب له حليب وحط شوية كوفي وظهر
    والموبايل في جيبه .. وركب الموتر وحاط اغنية الكيبالي (طريق الشوق) وطلع موبايله
    فيصل: بل!! بل!! بل!!! شو هذا؟ 40 مكالمة لم يرد عليها؟ اكيد مياري هاهاهاي!!!
    ويوم فجه حصل 10 من محمد و20 من سعيد و8 من راكان و2 من سارة ويوم شاف رقمها
    فيصل: هذي شو تبا بعد؟ عنبوا دارها ما اتوب؟؟

    والغصة انه فيصل من شاف الارقام ومارد اتصل بهم

    (عند سارة)
    سارة وامنة واقفات صوب موتر مياري.. وسارة فاجة البلوتوث وتستقبل وكانت امنة حذالها تهذرب عليها وموبايلها في شنطتها فكانت تنعرف منو كانت اتطرش بلوتوث.. ف سعيد فج البلوتوث وشافها ماشاء الله زحمة شباب على 3 بنات .. بنتين من الستاف وبنية شقرا واقفة تلعب بتيلفونها أشكرة جدامهم ..جراءة .. وحمدان قال بيقص عليها وبيطرش لها فايروس .. وبيسحب الصور اكيد عندها صور نانسي وربعها مب معقولة بنية مثلها بتحط صورها .. والريال وهو ساكت طرش لها اونه صورة وسارة استقبلت وبند تيلفونها .. وانسحبن صورها كلها وهي فخبر كان ..

    سارة فجأة: الله يغربلك شبلاك؟ بندت؟ يعلك العوق؟
    امنة: شبلاه؟
    سارة: مادري به؟ الخايس !!! عنبوا من اسبوعين ماخذتنه..
    ويلست ترقعه وتكفخه على شنطتها وبعدين اشتغل كان 10 دقايق يشتغل ويبند روحه

    وضحك حمدان على الصور .. وطرش لها .. فديت الشعر القصير الاشقر ... وهي تضحك
    وفهاللحظة بدوا التصوير وراكان مسولها طاف ومايسمع كلامها وارتفع ضغطها شوية وكانت بتهزبه .. كل ماتقوله اوقف وياالمجموعة مايرضى وايوول ويا 3 الشباب ومشت السالفة وبعد ساعة خذوا استراحة .. والشيخ فيصل توة واصل وكلهم صدوا صوبه
    سارة بصوت ينسمع: يعلني افداك محلات الموتر وصاحبه!!!
    وامنة اتطالعها بنظرة
    امنة: خافي ربج على الاقل احشمي الادمية اللي وياج!!!
    سارة: سيري ولي لا!!!
    مياري فخاطرها: وصلت؟ توة الناس؟
    وصدت الجهة الثانية وكانت معصبة وفويهها سيدة راكان...
    ونزل فيصل من الموتر وهالمرة ماكان لابس كندورة والعقال والسفرة.. كان غير بالبنطلون والجينز الازرق والفانيلة السودة والكاب الاحمر والكتابة عليها (faisal) والكتابة باللون الابيض
    مياري اتطالع راكان: نعم؟
    راكان: خلاص وصلني ردج ومامن بيننا كلام!!!
    مياري: اكيد بس كمل شغلك مثل ما بديته!!!
    وراحت صوب موترها بتيلس ترتاح شوي .. وفيصل سار وسلم عليهم وسألهم وينها وقالوله في الموتر..
    هو دق لها وشافت رقمه بس ماردت وكانت سارة في الموتر واتطالع الرقم
    سارة فخاطرها: يعلج بالعوق حد اييه هالرقم ومايرد؟؟
    مياري نزلت من الموتر ... تتريا فيصل اييها وكان راكان يتكلم ويا فيصل ..
    فيصل: مرحبا !!!
    راكان: مرحبا الساع بو عيون وساع
    فيصل: هايا ريال شو استوا خلصتوا تصوير؟
    راكان: باجي الجزء الاخير..
    فيصل: طوف خلنا نسير عند مياري اشوف شو سالفتها
    راكان: ليش بلاك؟
    فيصل: لا مابلاي شي بس بنتفاهم عسب ينزل الفيديوكليب بعد 8 ايام ضروري
    راكان: ايوا
    فيصل يشوف سارة نازلة من الموتر : هذي شو يايبنها ؟
    راكان: والله بلشة.. هذي ماخلت حد فحاله ... لا حول
    فيصل: يوم شفت تيلفوني اليوم انها هي متصلة مادري شو تبا؟
    راكان: حتى انته؟
    فيصل: هي والله
    راكان: ردت لعادتها الجديمة
    وهي سايرة صوبهم يالله يا قوات عينها جدام خلق الله ومياري وبثينة وامنة مب مصدقين عيونهم..
    مياري: لعنبوا دارج صدق انج خايسة حشمي اتشوفين رياييل..
    بثينة: استغفر الله العظيم
    امنة: اسمحي لي مياري بس بنت خالج هذي مول رايحة فيها
    ووقفت عند راكان وفيصل وهذيلا الاثنين يطالعونها من طرف خشومهم
    فيصل: اقول راكان خلنا نسير نكلم اللي حاشمة عمرها لانه اللوث ما نقهرهم
    وكل الشباب سمعوا كلامه
    سعيد فجأة: هاهاهاهاي
    سارة: جاب ولا كلمة.. انا اتقول عني لوث ... اصلا اتمنى وحدة مثلي
    فيصل: هههههههههههههه الشيفة شيفة والمعاني ضعيفة
    راكان: السبال فعين امه غزال
    سعيد: ههههههههههههه حلوة حلوة دخيلك زيد
    سارة: انا شيفة؟ اتمنى اصلا كلكم اصلا تحت نعالي
    راكان احمر ويهه وعصب يبا يأدبها ومسكه فيصل
    فيصل: اقول راكان نحن مانرمس هالاشكال اصلا معناتها انه نحن نلوث لساننا بكلام من بنية ما تسوى
    سارة احمر ويهها وعصبت وضربت ريلها بالارض
    فيصل: شكلها بترقص الدبكة الحرمة.. ادبجي .. ادبجي .. طوف راكان خلنا نسير .. سعيد تعال فازعها بالدبجة..
    والشباب: كاك كاك كاك... ههههههههههههههه ...... هاهااههاهاي
    سارة: ياحقارتك اصلا احمد ربك اني انا بجلالة قدري اعطيك ويه
    فيصل: ههههههههه
    سارة فخاطرها: يالجلب..
    ومشت بعيد عنهم وطاحت شيلتها من على راسها وتمت الشيلة على جتفها وما طاعت تلبسها ..
    فيصل وراكان وسعيد سايرين صوب مياري
    فيصل: مافيها مذهب..
    فيصل يطالع مياري : السلام عليكم
    ويوم اتقرب منها قال وبدون ماينتبه انه حد وياه : شكلج تعبانة؟
    راكان عصب : وانته وشلك اذا هيه تعبانة قول لها عن الشغل وخلاص
    سعيد: ياريال هدي... شبلاك شلق؟
    مياري عصبت واتطالع فيصل: مشكوور على السؤال..
    وصدت صوب راكان: لو انته اخويه او ريلي او ابويه جان يحق لك لكن انته ولا شي بالنسبة لي .. فارج...
    عصب راكان من خاطره لدرجة انه احمر ويهه وركب موتره وكب خلق الله من التراب كان مسرع
    راكان : والله لأحرق قلبج ياللي ماتتسمين مثل ماحرقتي قلبي..
    مياري فخاطرها: والله اسفة ياراكان بس انته اللي يبته لعمرك .. قلت لك ابتعد عني..
    وفيصل وسعيد يطالعون بعض ..وبعدين فيصل كان يكلم مياري ومياري كانت شوية وبتصيح لانها اساءت التصرف.. ورن تيلفونها..
    مياري: اسمح لي برد على التيلفون..
    مياري: الو؟
    خالد: هلا والله بالغالية
    مياري: اهلين ... شحالك؟ وشحال بنتي.؟
    خالد: بخير وسهالة تسلم عليج وتنشد عنج... اقول انا بيي التصوير ويا ابراهيم
    مياري: حياكم
    خالد: انا بسوي حق فيصل وبيدلينا
    مياري: ماشاء الله تعرفه؟ وعيل ليش داق لي
    خالد: وهل يخفى البدر؟ قصدي الشيووخ؟ انا داق فقط للعلم
    مياري: اونه من متى؟
    خالد:بعدين بنتفاهم يا اختاه
    مياري: حسنا يا اخي حياك الله ... واخبر للي حذالك انه الحب موجود هني..
    خالد: تم
    وبند عنها وقالت: الشيخ؟
    سعيد: نعم؟
    مياري: هههه قصدي الشيخ الثاني اللي حذالك
    فيصل فخاطره: فديت ضحكتج انا
    فيصل: يامرحبا
    مياري: خالد وابراهيم بيون يطالعون الفيديو كليب
    بثينة فخاطرها: بيي ابراهيم ياويل حالي..
    وابتسمت بثينة ابتسامة ما بعدها ابتسامة وامنة: لا حول ما صدقت سمعت اسم ابراهيم
    بثينة: جاب خليني مستانسة
    امنة: اخ منكم يالحريم
    بثينة: دبووه وانتي شووه؟
    امنة: من اليهال ...ههههه
    بثينة: الحمدلله والشكر على نعمة العقل..
    ومياري اتكمل كلامها: ومن غير شو اتفقنا البارحة؟
    فيصل: حرام يعني اذا ما نمت؟
    مياري فخاطرها: اففف منك ومن اسلوب الدفاشة
    مياري: لا هب حرام .. بس لو تي مرة عالوقت .. والحمدلله انه اخر يوم ..
    فيصل عصب وقال: خلصتي كلامج؟
    مياري عصبت اكثر: هي خلصت
    فيصل: عيل اسمعيني انا مب ياي ابرر لج ليش اتأخرت.. من باجر الاحد لين الاحد الياي يخلص الشغل
    مياري فخاطرها: عنبوا دارك خدامتك وانا مادري؟
    مياري: يصير خير
    سعيد: ياخي خف عليها .. ليش مستعيل؟
    فيصل: مالك خص .. ماشي يصير خير ابغيه ينزل يوم العيد .. لاني بهديه بعد لحرمتي..
    مياري فخاطرها: بيعرس؟؟؟ ومنو بياخذ؟؟؟ وليش؟ همممم الله يهنيه ويسعده
    مياري: مبرووك والله يهنيك
    فيصل: عقبالج فنفس اليوم
    يبي يلمح لها وهي فخبر خير
    مياري: ايوا .. خلنا نكمل تصوير .. اتجدموني نسيت شي في الموتر
    فيصل وسعيد ساروا صوب مكان التصوير وهي ركبت الموتر .. تمسح دموعها اللي نزلن .. وكانوا بثينة وامنة سايرين يتمشون شوي بعيد روحهم
    اول مرة تنزل دموعها على واحد عجبها لانه قلبها يعورها انه فيصل بيعرس ومسحت دموعها .. ونزلت من الموتر وكملت شغلها وبعد نص ساعة وصلوا خالد وابراهيم .. ووقفوا التصوير
    ابراهيم: السلام عليكم
    الشبيبة كلهم: وعليكم السلام والرحمة
    وسارة توها ياية من بعيد شافت ابراهيم لبست شيلتها واتحجبت وماطلعت قصتها
    سارة فخاطرها: هذا شو يايبنه ؟ اففف منه
    وبثينة وامنة يايين
    امنة: هاكم ياو الحقي بثون .. اندوووك انته... برهووم لابس بنطلون وقميص زلمة ..
    بثينة:اهبي هباج الله لا تقولين جيه عنه
    وكانوا طول الوقت يطالعون بعض ونظراتهم فاضحتنهم .. وكملوا التصوير وكانت سارة يالسة في الموتر
    مياري: وقفوا ..خلصنا تصوير مشكورين وماقصرتوا ... ويزاكم الله الف خير انكم اتحملتوني .. خالد ...ابراهيم انا مروحة البيت فمان الله
    .. وخلصوا التصوير وشلوا اغراضهم .. وسارت اتكلم محمد المصري : محمد وين الشريط الثاني اللي مال الكاميرا الثانية؟
    محمد: دا حضرتك؟
    مياري: هي دا ..سوو نسخة من الشريط الاول واشتغل عليه انته وحسام ورانيا واحينه بروح ومن توصل الاستدويو اتصل
    محمد: اوكي حضرتك


    شو رايكم بيسوي راكان عسب ينتقم من مياري ..؟ وركبوا البنات والصغارية وهدوء فظيع في الموتر .. لين وصلوا بيت خالها ونزلت سارة والصغارية
    مياري: بثون تراني بسير اسجل في المعهد بتسيرين ويايه؟ ولا انزلكم البيت؟
    بثينة: لا حبيبتي بنسير وياج
    امنة: نحن وياج
    ووصلوا المعهد وسجلوا هناك ... وبتبدا باجر الدوام .. وفترة الدورة شهر .. وبعدين نزلت البنات بيتهم ومرت بيت العنود..
    العنود: يامرحبا وسهلا بالحلو
    مياري:يا هلا والله
    وسلمت على ام الغلا
    مياري: وااايه فديت الصغارية محلاتهم!!! اقول هذو السيدي اشتغلي عليه وانا بلعب ويا الغلا
    ويلست تلعب ويالغلا واتفكر بكلام فيصل انه بيعرس ... وبعدين سولفت ويا العنود
    مياري: غلاية حبيبتي ... عنوني .. شو سوت لج امج اليوم ها؟ فديتج؟
    وتمت يالسة عندهم لين المغرب صلّت وطلعت.. وراحت البيت وزاد همها فوق هم بسبب فيصل وحالتها اسوأ عن قبل..
    مياري وهي داخلة البيت اتقول فخاطرها : انا كيف ففترة يومين انعجبت فيه؟.. لا انتي حبيتيه...لا انتي معجبة... شو حب وخرابيط؟؟.. اصلا شو بيحب فيج؟؟.. لا انا واثقة من عمري فديتني ... بس اشمعنى هالادمي اللي عيبني مايكون من نصيبي؟
    راحت سلمت على ابوها وامها وحايلوها انها تيلس وياهم ما طاعت.. راحت غرفتها اتسبحت وصلت العشاء لانه توة مأذن وكانت غاسلة شعرها ... ومانشفته وكان يضرب عليها المكيف ... ومنسدحة اتفكر .. ويتبطل الباب الحجرة ويدخل سعيد اخو سارة وشنطته فايده..
    سعيد: مياري تراني بنام عندج...
    مياري: بسم الله الرحمن الرحيم..!!!!
    قامت من مكانها
    سعيد يعيد كلامها: بسم الله الرحمن الرحيم!!!
    مياري: وليش بتبات. جيه فندق؟.؟
    سعيد: ماما قالت
    مياري: وين امك؟
    سعيد: لوّحت.. واتقولج .. سبحيني وعشيني واكليني حلاوة
    مياري فاجة عيونها وتضحك فجأة: اوكي فهمنا انها لوّحت.. وفهمنا التسبيح .. وفهمنا العشاء.. والحلاوة شو دخلها في الموضوع؟
    سعيد: انا لازم اكل حلاوة اتقول ماما ولا بمرض
    مياري: ها؟ بتمرض؟ عيل بوديك الدكتور اصبر بييب سويج الموتر وعباتي
    سعيد: مياري اقول
    مياري تبا تضحك وماسكة عمرها: قول
    سعيد: ماما غيرت رايها ... خلاص واتقول بس انام عندج
    مياري فخاطرها: فديتك ياربي مغلاك
    مياري: يالله بسبحك وبنسير الدكتور .. اصبر بسير اكلم اميه
    سعيد: لامابا دكتور ... مياري.. لا .. الله يخليج
    مياري وراحت اتكلم امها ... وردت .. سبحته ولبسته وعصمته...
    مياري: اميه جاهزة؟
    ام مياري: جاهزة يالله توكلنا...
    سعيد: خالوه قولي لها ماتوديني الدكتور
    ام مياري: لازم نوديك الدتور ولا بتمرض زيادة
    المهم وصلوا البستان سنتر ونزلوا
    سعيد: هني دكتور عايش؟
    مياري: هي بالله دكتور كل الصغارية هني ساكن ... يالله انزل
    سعيد: الالعاب؟؟
    مياري: هي الالعاب يالله طوف
    ولعبته الالعاب واتعشوا وطلبت له اسكريم عن خاطره..واستانسوا..
    ام مياري وهم في الطريج للبيت: غناتي.. تراني الاحظ عليج التعب ورديتي اتعبين عمرج .. واكلج قل .. ومن غير شي بخاطريه
    مياري: امري يامايا
    ام مياري: اميه.. اليوم مرمسيني بالتيلفون انه بيون يخطبونج عرب..
    مياري: انا؟ زين والله ومنو؟
    ام مياري: من قوم....... واللي بياخذج ولد عرب وجبايل .. ومن غير ريال حشيم وطيب ويشتغل فاعمال حرة و............................................
    مياري: اميه... والله ما اعرف شو اقولج
    ام مياري: انا مابطلب منج غير هالطلب ... انج توافقين عليه... ما بتحصلين مثله.. والله بيعززج ومن غير........................
    مياري: يالله يا امايا ... هذا تيلفون جيه سوابج؟
    امها: خلاص يا بنتي سوي اللي فراسج...
    مياري: لا يا امايا اهم شي رضاج انتي وابويه .. انا موافقة على اللي تقولينه مادامه لمصلحتي...
    امها: ها... جي اباج حرمة...
    مياري: متى بيون؟
    امها: انا عطيتهم موعد ايوونا الاسبوع الياي..
    مياري: اميه قريب ؟ جان اخرتي؟
    امها: شو ااخر؟ اميه هذيلا تجار.. تعرفين شو معنات تجار؟
    مياري: وانا مايهمني اذا هم تجار ولا فقرا ... تهمني شخصية ريلي...
    امها: اهاااااااااا قلتيها روحج يوم بيكون ريلج بتعرفين اسلوبه وشخصيته

    ووصلوا البيت ونومت سعيد حذالها وهي تفكر.. ياربي شو سويت؟؟ ليش اوافق ؟؟؟؟؟؟ فيصل!!!! فيصل!!!! اتمنى لك كل خير... انا كنت اعرف اني ما باخذك ... بس كل واحد ياخذ نصيبه من الدنيا...يالله اسعد الانسان اللي باخذه . ونشفن دموعها ونامت وهي متكدرة

    (في البيت عند فيصل)
    فيصل: السلام عليكم
    ام فيصل: عليكم السلام والرحمة ... وين يابويه؟؟؟ بغيتك...
    فيصل: امايا مب وقته تعبان ... راد من الصالة ميت!!!
    ام فيصل: وشو كلفك انك تسير الصالة ... بتكسر ينبك بهالحديد ... هالله هالله بعمرك!!! وتراني نسيت اخبرك رمست هل البنية
    وكان راكب الدري ... وصد صوبها مب مصدق ... عفد من الدري عفدة وقفز صوبها
    ام فيصل: بسم الله الرحمن الرحيم!!! لا اله الا الله
    فيصل: شو قالوا بشريني...
    ام فيصل: الاسبوع الياي بنرمس
    فيصل: تراكم رمستوا... كم من مرة ترمسون ماشي شغل؟
    ام فيصل: فيصلووه حشم !!! شو ماشي شغل؟
    فيصل وباسها على راسها: يا مايا انا مستعيل
    ام فيصل: شفتها؟
    فيصل: هيه شفتها ودوم جافة ويايه ولا تسوي لي سالفة
    ام فيصل: اسميها حرمة ... انا ابوك يوم خذته خليته يركض ورايه...
    بوفيصل كان على الكمبيوتر.. وكان ما يتدخل فأي موضوع ومشغول واول ما سمعها تقول هالكلام... نزل نظارته...
    بوفيصل:اقول سلامة .... السقف بيطيح علينا...
    ام فيصل: جيه انا جذابة؟ بسم الله عليه من الجذب
    بوفيصل: انا ماقلت جذابة ... بس اقولج بالله عليج انا ماشفتج قبل ما اخذج ... وانا يوم خذتج قايلي انج حرمة طيبة وحشيم وبس امي الله يرحمها شافتج...
    ام فيصل: انزين انا جيه قصدي...
    بوفيصل فخاطره: يا مكرج ... تبين دوم تطلعين صادقة!!!! بمشيها يا حلوة ام برقع
    فيصل: اقول انا بسير ارقد ... تصبحون على خير...
    بوفيصل وام فيصل: وانته من اهل الخير...
    وراح لغرفته يفكر بالحب
    فيصل وهو يفصخ ملابسه: تراج يا غاوية من نصيبي..
    ويعفد من الفرحة

    واليوم الثاني راحت مياري الدوام في المعهد ... كانت تحضر الحصص وما اتعرفت على حد ... ويوم عندها استراحة تركب موترها وتيلس فيه ترتاح..وبعد الساعة وحدة تظهر وتروح الاستديو وتكمل شغلها وعلى الساعة 5 العصر تروح عند العنود ... تيلس ويا الغلا وتروح المغرب .. ترد منهدة البيت ... اهلها كلموها بس ماشي فايدة لا حياة لمن تنادي... تشغل عمرها عسب ماتفكر في فيصل...

    (عند سارة)

    ام سارة: اقول ساروووه
    سارة: ها ماما؟
    وحولت تيلفونها على السايلنت
    ام سارة: ترا اليوم يايين يخطبونج
    سارة: والله؟..؟؟ زين ... امايا انا موافقة
    ام سارة: وابويه عليج اركزي يا بنية... !!! اتعرفين منو؟
    سارة: منو؟
    ام سارة: اللي كان بياخذ مياري... راكان...
    سارة شهقت: ايييييييييييييييييه!!!!
    ام سارة: والله!!!
    سارة فخاطرها: راكان؟ زين والله ... بس غريبة اثرت فيه ؟ بس كان فخاطري فيصلووه عنده فلوس وايد ... وبياخذ لي اللي اباه... بس يالله هذا بعد عنده خير ... وحليو بعد...
    ام سارة: حووه!!! شو ارد عليهم؟
    سارة: موافقة طبعا!!!
    ام سارة: خيبة تخيبج مستعيلة... مثله..
    سارة: ليش؟
    ام سارة: يبا يملج عليج هالشهر
    سارة: خيبة تخيبه!!!
    ام سارة: هذي اولها تخيبه؟؟؟ لا حوول
    سارة: يالله امي خبري كل حد اني بعرس انا موافقة...

    (عند فيصل)
    خالد توة ياي
    فيصل: توة الناس!!! خلق الله بيروحون!!!
    خالد: ماشوف حد غيرك ؟
    فيصل:انا من خلق الله
    خالد: والله كنت في البيت مارية كانت عندنا..
    فيصل: شخبارها؟ انا كم من مرة ادق لها ... دوم مغلق اوني بسألها عن الفيديو
    خالد: لو بينك وبينها مليون شغلة مابترد عليك...
    فيصل: ابا اكلمك
    خالد: تم بالحل!!!!
    فيصل: تراني خطبت مياري
    خالد منصدم: ههههههههههه اكيد تتمصخر... ياريال انته ماتعرفها...
    فيصل: لاوالله ما اتمصخر ... اباها .. فكلمت اهلي وخطبوها وبيسيرون يخطبونها رسمي الاسبوع الياي
    خالد: بالبركة ياخوي زين ما اخترت تراها زينة البنات...
    فيصل: ادري .. تراها اتملكتني بأخلاقها
    خالد: اتصدق ولا طرت شي جدامنا غير عن المعهد..
    فيصل: اي معهد؟
    خالد: تراها اليوم اتداوم فمعهد ........ تتعلم انجليزي اكثر محادثة يعني
    فيصل: ايوا
    فيصل فخاطره: وليش ما انا اسجل هناك؟ احيده مختلط... اوني باخذ دورات في الانجليزي
    خالد: حووه... وين سرحت؟
    فيصل: سرحت في الاغنية
    خالد: اي اغنية؟
    فيصل: طول طول على الراديو سلمان( يشتغل في القهوة)
    (يا مشغله خط الغرام اشغليني ... تراي جوال بليا فواتير)
    خالد: عاش ميحد
    فيصل: يا ويل حالي على هالاغنية


    (ويوم تسليم الاشرطة)
    فيصل على الساعة 8 الصبح كان في الاستوديو... يدور مكتب مياري... ماحصله
    محمد: حضرتك استناها في قاعة الاستقبال وهية حتيجي...
    محمد راح عند مكتب العنود ومياري هناك...
    محمد يدق الباب
    محمد: حضرتك ممكن ادخل؟
    مياري : اتفضل ... امر؟
    محمد: حضرتك الاستاز فيصل وصل!!!
    مياري اتلخبط وييها واحمر ... وهي اصلا مزجومة واتعاطس وحالتها لله...
    مياري: هذي الاشرطة وعطه اياه!!!
    محمد: مش حتقابليه؟
    مياري: ما تشوف الشغل لفوق راسي؟
    محمد: اسف
    مياري: انا اللي اسفة اسمح لي يا محمد
    محمد: حاضر
    وطلع ومياري لبست النقاب عندها في السدة عسب ما تنعرف اذا ياها فيصل اونه تحسبا...ونزل محمد عند فيصل..
    محمد: حضرتك ... دولت الاشرطة ... والف مبرووك
    فيصل: الله يبارك فحياتك ... وينها مياري؟
    محمد: ديه مشغولة اوي اوي لفوق راسها
    فيصل: ها؟ زين بسير لها.... فمان الله
    وسار فوق وسأل عن مكتبها ودق الباب وماردت لانها كانت تيب الاوراق اللي طاحن عالارض...
    وبطل الباب.. وهي رفعت راسها من تحت
    فيصل: السلام عليكم... السموحة منج اختي ... اتحريته مكتب المخرجة...
    نزل راسه وروح وهو طالع من الحجرة ... مياري منصدمة واتقول فخاطرها شكله منور ... يعله دووم..
    هههههههههههههه ماعرفني.... وبعدين تسمع شي بنتين يتدلعن...
    البنية: فديتك يا فيصل ... انته فيصل صح؟
    فيصل: هههههههههه هي انا
    فخاطره: يا هبلاتكن
    البنية: فديتك ... انته فنان ... واحلى شي يوالتك ... وانا معجبة فيك..
    فيصل: الحمدلله والشكر
    البنية: ممكن طلب؟
    فيصل: امري اذا قدرت عليه؟
    البنية: ابي اتعرف عليك...!!!!
    فيصل فخاطره: امحق بنية!!!!
    وبسرعة مياري قامت من مكانها وسارت توقف عند الباب اونها تبا تبنده .. واتطالع فيصل..
    مياري فخاطرها: لا يا فيصل دخيلك لا!!! مب جدامي!!! مب جدامي !!! دخيل عيونك!!! مياري فخاطرها: دخيل عيوونك لا!!!!
    فيصل: انا انسان أقدّر مشاعركم بس انا احين هذا مب اسلوبي ... لاني بعرس!!!
    البنية: عادي شو يعني؟ سوالف عادية!!!
    كتبت رقمها فورقة وحطتها فايده
    والغيرة نهشت قلب مياري: لا يا فيصل ... ما توقعتها منك ... لا!!! اخ منك!!!
    وبندت الباب بقوة... ودموعها على خدها
    فيصل: اقول ترا حركاتكن هب حركات بنات عرب حشيم!!! اسمحن لي!!!
    وفر الرقم على الارض وطاف عنهم
    البنية: خجاج وشايف عمره على شو؟
    وربيعتها: طبعا عنده مليون وحدة غيرنا!!!
    البنية: هي والله صدقج!!!
    ويلست مكانها تصيح ... وبعد ماكملت الربع ساعة دار في بالها ... انا ليش اصيح واتعب عمري وقلبي وهو مب حاس فية!!! انا صدق حبيته لكن هو حتى احساسه صوبي ثلج في ثلج.. ومسحت دموعها...لازم مايكون تفكيري سطحي جذيه ... جيه انا ياهل على اي شي اصيح؟ الله يهنيه وينتهي كل شي...

    (عند راكان في غرفته)

    راكان: ياربي ليش سويت جذيه؟؟ لازم اتراجع عن كلامي !!! ياريتني ما نطقت اني باخذ سارة ياريتني سمعت كلام ابويه!!! انا اباج يا مياري !!! اباج!!! احبج!!! اموت في الارض اللي تمشين عليها !! ليتج اتحسين فية!!! بس خلاص اكيد دريتي اني باخذ سارة !!! هالمرة مابتسامحيني !!! بس انا والله كان فخاطري اغايظ بج لانج ماسويتي لي سالفة!!! بس ماشي مجال اني اتراجع..

    ويرن تيلفونه فجأة ويشوف الرقم هب غريب عليه ... هذي سارة!!!
    راكان: الو؟
    سارة: مرحبا؟
    راكان: مرحبتين !!! هلا وسهلا
    سارة: شحالك؟
    راكان: بخير ونعمة ... وانتي؟
    سارة: انا بخير دامك انته بخير
    راكان: يامرحبا وسهلا...
    سارة:الصراحة ما توقعتك انك تخطبني !!! بس صدق انا وايد مستانسة!!!
    راكان: ليش؟
    سارة: لاني ابا اقولك شعوري صوبك
    راكان: ليش انتي تحسين بشي صوبي؟
    سارة: من اول ماشفتك ينيت بشكلك واسلوبك وكلامك..ويوم عرفت انك تبا مياري .. غرت واااااااااايد... قلت هي بشو مختلفة عني؟؟
    راكان: انزين؟ كملي!!!
    سارة:وبعد يوم دريت اني انا سارة ماسويت لي سالفة... وحطيتني في بلوى
    راكان: انسي الماضي... لحظة!!! لحظة!!! بس انا احيدج انج تكلمين شباب وايد غيري ولا انا غلطان؟
    سارة: صح بس كنت ... وكنت اغايظ بك بس الحينه هديتهم كلهم وبفتح صفحة حب وغرام ياراكان
    راكان فخاطره: شكلي بطيح طيحة فهواها... عسب انسى مياري...
    راكان: متأكدة؟
    سارة: اكيد فديتك!!!
    راكان فخاطره: ااخ يا قلبي !!! لو كان الكلام هذا من مياري!!! جان جلبت الدنيا!!!
    راكان: فديت هالكلمة!!!
    سارة: اووه تتفداني؟
    راكان: ههههههه اتطورت العزبة!!!
    سارة: انزين فديتك انا اسمح لي ببند عنك ... شكلك مشغووول
    راكان: وين؟ وين؟
    فهذيجي اللحظة ابتسمت سارة لانها عرفت تتملكه
    سارة: شكلك مشغوول ... بخليك على راحتك ... حبيت اسلم
    راكان: لا هب مشغوول ... الغالية كملي
    وكملوا سوالف هاليومين ... وكل يوم يتعلق فيها أزيد ... وراكان يوم كان يكلمه ويتفداها وكله حب وغرام ... وحس انها اتغيرت وايد وياه... دلع زايد ... حب غامرتنه .. عشق اكثر من اللازم ... فقام يتعلق فيها...
    (عند مياري في البيت)
    كانت تنزل اغاني على الكمبيوتر ويرن تيلفونها
    مياري: هلا عنود
    عنود: مرحبا الساع .. شحالج يعلني افداج؟
    مياري: بخير الله يسلمج ويسلم الغلا كله!!
    عنود: بخبرج شي بس ماباج تنصدمين اوعديني!! انج ما بتعصبين
    مياري:بسم الله!!! شو السالفة؟ خزفتيني؟
    عنود: اوعديني؟
    مياري: اوعدج
    عنود: تراااا...إإإإه ...إإإإإه راكان!!
    مياري متنرفزة: شبلاه راكان؟
    عنود: راكان بيعرس!!!


    الله يعين من ردة فعل مياري!!!!!!!!!!!!!!!!!
    مياري:ها؟متأكده؟
    عنود:أنا قلت لج لا تعصبين....
    مياري:أنا هب معصبة بس أسألج متأكدة؟
    عنود:متأكدة انه راكان بياخذ سارة بنت خالج.....وأهلج هب راضين يخبرونج عن تنصدمين...
    مياري فاجه عيونها ومن الصدمة مب رايمه تتكلم...
    مياري في خاطرها:كيف؟راكان؟ليش؟شو السبب؟سارة؟
    عنود:مياري؟وين سرتي؟أكلمج؟أكيد صاخه حبيبتي!!لا تحرقين أعصابج ثنينهم أنذال...
    مياري:ها؟
    عنود:هيه أنذال..وهب مربايين عدل..خلي عنج..خليهم يولون..نفاد تنفدهم..
    مياري:متأكدة؟
    عنود:خالد مخبرني..
    مياري:شو؟
    عنود:شفيج مياري؟أقولج خالد مخبرني
    مياري:عنود أنا ببند أوكي مع السلامه
    وبندت..وفخاطرها:راكان ليش بتاخذ سارة؟حتى لو كانت بنت خالي!!انته تستاهل بنيه عندها أخلاق..والله بتشقى وياها..وصل نصيبج يا سارة..والنصيب يا راكان انك تأخذ سارة..لا حول ولا قوة إلا بالله..تهورك ما ادري وين بيوصلك..يا ربي راسي بينفجر..ويا ربي أتصبرني على هالبلاوي..وتعطيني نعمه الصبر يا رب..

    واليوم الثاني(خطبه مياري)
    اتفقوا إنهم يسوون العزيمه حق الرياييل والحريم بنفس اليوم..
    مياري:أميه يالله اتجهزي بنسير الصالون...
    أمها:صبري حسبي الله على جيني خربت ترتيب الفواله!!جالبه الدنيا يعلها الجلاب..
    مياري:أمايا..هذي يوم اتحيد عندج عزيمه..تختبص وياج..خلينا يا حرمه نسير الصالون ويوم بنرد كملي شغلج!!
    أمها:ميروووووووه هاتي عباتي من على الكرسي..
    مياري:وينها؟ماشوفها؟
    أمها:عنبوج عيون وساع عالفاضي؟هذي جدامج!!
    مياري:يا الله أميه عاد!!
    أمها:انزين!!انزين يايه!!
    وساروا الصالون..وكانوا يسوون شعها وويهها أحمر
    وتقول فحاطرها:فيصل اليوم خطبني!!والله انه روحي تباك..وأنا أباك!!بقلبي وروحي يا ريتك تحس!
    وتدمع عيونها..ووقفت الحرمه السشوار واتقترب منها
    سالي:حبيبتي!!حرقك السشوار؟
    مياري:ههههههههه لا حبيبتي!!أتذكرت شي بس
    وأمها اتطالعها وسكتت...لأنها حست انه مياري أتذكرت راكان
    أمها أتقول فخاطرها:الله يهديج يا مياري ويسعدج ويا فيصل وينسيج راكان......
    وطلعوا من الصالون وطول الوقت ساكتين.....لين وصلوا البيت.....مياري سارت غرفتها.....وأمها راحت أتجهز للخطبه....ويوم فجت باب غرفتها...اتحصل الصغاريه وسارة عندها بالغرفه....
    سارة:مرحبا الساع بالعروس..
    والصغاريه يناقزون عالشبريه
    مياري:شو تسوون هني؟بعدها الخطبه؟ساروه؟شو هذا؟
    سارة:غاويه تسريحتي مسوتنها عند عمرو....ومكياجي بعد!!
    مياري:شكلهم يا يين يخطبونج هب يخطبوني!!
    سارة:ههههههههههه يا ريت!!بس راكان يكفي!!
    تبا تغايظ بها
    مياري منزله راسها:الله يهنيكم
    ويصيح تيلفون سارة واتحوش الضغارية برع وقفلت الباب....وكانت مياري تتمكيج روحها...
    سارة:ميرووه سمعي واسكتي..
    مياري:ها؟
    سارة وحطت تيلفونها على السبيكر:ألو؟
    راكان:هلا والله...هلا بالزين كله!!
    مياري فاجه عيونها مب مصدقه
    سارة:هلا وغلا شحالك؟
    راكان:بخير يعلج بخير وعافية!!
    سارة:اتولهت عليك فديتك!!
    راكان:بس أنا أكثر!!
    سارة:شكلك تدلع عليه!!
    راكان:ااذا ما أتدلع عليج يعلني أفداج أتدلع على منو؟
    سارة:هههههه طبعا علية!!فديتك يا راكان!!راكان؟
    واتطالع مياري بنظرة انتصار ومياري من الصدمه ما تقدر تتحرك من مكانها ولا تحرك فرشاة الشادوه..
    راكان : عيون راكان!!روح!!قلبه!!
    سارة:تحبني؟
    راكان:أموت فيج...ما أحبج بس فديتج!!
    مياري فخاطرها:اتدوس على كرامتك!!ليش؟مب صادنك اللي استوا؟يعني ما تروم تصبر؟
    سارة:فديتك والله وأنا أحبك بعد!!نسيت أخبرك شي!!
    راكان:آمري!!
    سارة:ترى اليوم خطبه مياري وأنا عندهم!!
    راكان:شو؟
    مياري تطالعها وتقول:مب وقته!!
    سارة:لا وقته!!حبيبي!!اليوم خطبه مياري!!
    راكان ومب مستوعب:على منو؟ومنو هذا؟أعرفه؟
    سارة:لين ألحين ما نعرفه
    راكان:غناتي مياري وين؟
    سارة:موجودة حذالي!!
    راكان:أيواا...غناتي؟حبيبتي؟
    سارة:ههههههه آمر؟؟
    راكان:هههههههه سلمي عليها وباركيلها...
    وقلبه يعوره عالكلام الي قاله بس عشان مياري تتغايظ
    مياري ومعصبه:ما يحتاي الله يبارك فحياتك وعقبالك!!
    انصدم راكان
    سارة:حطتنك هالسبيكر وهي تسمع كل كلامك!!
    ورقع التيلفون فويهها
    سارة فخاطرها:هههه أحسن فكاك!!أهم شي افترقوا وبعدين براضيك
    مياري فخاطرها:لين متى بستحمل؟لين متى؟
    بعد صلاة المغرب ..الاهل كلهم يوا الخطبة ووصلت ام فيصل واختها ..من كثر زحمة الحريم ماشي مكان حق اليلسة ..يلسوا يسولفون ولاطروا سالفة الخطبة لين يشوفون البنية ..المهم اذن العشاء وقاموا الحريم يصلون وراحت امها نادتها هي وسارة ..مياري لبست تنورة تركواز وفيها تطريز عالاطراف باللون الذهبي والقميص بنفس اللون بدون اكمام ..طبعا هي ماتحب تلبس وايد عاري ..فكان القميص مطرز بأحجار من نفس اللون من جتفها لين اخر يدها ..كان التصميم حلو ومتكلف وبسيط فنفس الوقت... لانه مافيه حركات وايد ..وسارة كانت لابسة فستان اسود ..نزلت سارة اول وسلمت عالحريم وبعدين نزلت مياري ..وابتسامتها الممزوجة بالحياء)

    مياري فخاطرها: الله اييب هالليلة على خير ...

    (وسارت صوب الحريم وقلبها يدق وسلمت على ام فيصل ..ومن شافت ويهها انصدمت)

    مياري فخاطرها: ياويل حالي !!سبحانه !!نفس العيون والخشم !!آآه ياربي!!

    (ويلست حذال امها وسارة يلست بعيد ..يالسة تلعب بالتيلفون ..واخت ام فيصل اسمها سلمى (ام محمد))

    ام محمد تصاصر ام فيصل: شفتي ام فستان اسود؟

    ام فيصل: هي والله جميلة ..

    ام محمد: هذي هي اللي مفضحة اهلها ..واللي كل يوم تسوي مصايب وسوايا لبنت خالتها !!

    ام فيصل: واعثرتها لعابة؟ هذي قوية هب سهلة امايا!!

    ام فيصل اتطالع مياري وفخاطرها: ماشاء الله جمال واخلاق ورزانة وثقل !!خير ما اخترت يافيصل!!

    (وبعدين قامت ام مياري وراحت المطبخ تسخن العشاء ويلست حذالها ام محمد)

    مياري: شحالج خالوه؟ عساج الا بخير؟

    ام محمد:انا والله بخير وسهالة ياغناتي ..انتي شو حالج وحال شغلج؟

    مياري: الحمدلله بخير ..عاد خالوه قطعتي من زمان ماشفناج !!

    ام محمد: شو نسوي يابنتي هذيلا اليهال والمدارس وعبود مشيب راسي ..

    مياري: خير خالوه؟

    ام محمد: هذا المهاروم ..كل مرة يبا يسافر وياربعه ..ياامايا خطر وخصوصا هذيلا الربع الصيع ..ماشي غادية غير رحالة انا وريلي من يقول ..بسافر سافرنا وياه نغير جو ومانخليه روحه ..والصغارية عن سلامة ..

    مياري: خالوه زين اتسوين ولا اذا الشباب خذوا راحتهم زيادة بتزيد المشاكل وانتوا في غنى عنها ..

    ام محمد: هي والله .. لو بنقول انه يعتمد على عمره جان زين لكن شلة الصياعة وين عنه...

    ام فيصل تبا تغير الموضوع: مارية؟

    مياري: عونج امايا؟

    ام فيصل: انتي تدرسين؟

    مياري ابتسمت: هي نعم ادرس فمعهد اتعلم انجليزي...

    ام فيصل:الله يوفقج ياغناتي ..

    مياري اتطالع ام فيصل وفخاطرها: اففففففف والله انها ...سبحان الله عيون فيصل ياربي!!

    ام مياري: مياري؟

    مياري: عونج؟

    ام مياري: تعالي اباج ..

    مياري: ان شاء الله ... سامحوني...

    ام محمد وام فيصل: مسموحة بالحل ..(وقامت مياري وسارت عند امها)

    ام محمد: شفتي شعرها ماشاء الله وذربة وحبوبة ..

    ام فيصل: دخلت الخاطر ..وانتي ياسلموه سيدة اتخبرينها بمشاكلج اعنبوا وين سار المذهب؟

    ام محمد: شدتني بكلامها ..ماعليه !! لويلستي وياها زيادة بتشدج بمنطوقها !!اقولج؟ هذي امها يالله كلميها !!

    ام فيصل: ام مارية ..انا الصراحة ياية اشوف بنتج ونحنا سمعنا عنها كل خير ..وحابين نتشرف انه نخطبها لولدية اللي مالي غيره فيصل ..ونبا رايكم لوماعليج امارة ..

    ام مياري: ياوخيتي نحن مابنحصل حد احسن عنكم وعن ولدكم ونحن موافقين ...(وسارة فاجة عيونها)

    سارة فخاطرها: فيصل؟ فيصل؟ الشيخ فيصل؟ يعلج الموت يامياري على هالحظ...طاح حظي مالت علية!!!

    ام فيصل: الله يطول لي بعمرج ياوخيتي ..عيل متى بغيتوا الملجة ؟

    ام مياري: متى مابغيتوا الغالية ..نحنا اممممممرة على امركم...

    ام فيصل: تسلمين فديت روحج ..عيل شو رايج نملج الاسبوع الياي يوم الخميس؟

    ام مياري: شورج وهداية الله (وعند بومياري..كانوا الرياييل في الميلس)

    بوفيصل: يابومارية ..احين اكيد الحريم اتفقوا عالملجة ..

    بومياري: هيه!!لكن مب جنة لازم ولدك يشوف بنتي قبل؟

    (فيصل فج عينه عالاخر مب مصدق وخالد ينغزه)

    خالد يصاصره: مين قدك ياعم!!

    فيصل: حشم!!

    فيصل فخاطره: الله على وليفي اللي بشوفه اليوم ..يزاك الله خير ياعمي يزاك الله خير..

    بوفيصل: ماله داعي ياخويه ..

    فيصل فخاطره: ابويه !!! خله له داعي!!له داعي!!!

    بومياري: لا له داعي !!اعنبوا بتملجون والريال ولا شافها؟ اصبر لحظة !!(وقلب فيصل يدق)

    سعيد ربيعه: يالله ياحي الحياة !!

    فيصل: قلنا لك انته وخويلد حشموا وانطموا!! (وضحك سعيد هو وخالد ..ودش بومياري المطبخ .. ورمس ام مياري وسارت على طول رمست ام فيصل)

    ام مياري: مياري؟ يامياري... وينج؟

    مياري: اميه في المطبخ البراعي !!

    ام مياري: ويديه !!شو تسوين؟

    مياري: ابند عن الجدر!!

    ام مياري: واابوويييه!!خلي عنج الجدر ..البشكارة بتغرف ..تعالي البسي عباتج !!

    مياري: ان شاء الله..

    مياري فخاطرها: بيدخلون الريال ..الله يسلمني !!(ونادت ام مياري ..ام فيصل ..ودشت ام مياري المطبخ ..اما ام فيصل كانت تتريا فيصل يدش وشافت مياري اتغشت)

    ام فيصل: ويدي!!شو هذا؟ سوادة؟؟

    مياري: شووه؟

    ام فيصل: امايا؟ عجي الغشوة اعنبوا شو بيشوف فيج ولدية؟ الله يهديج ..انا متغشية عسب ابوج ..


    (وام فيصل تعج غشوة مياري ..ومياري على طول تتحجب وتمسك ايد ام فيصل)

    مياري: بس انا ريحتي ما تنشهى !! ريحة مطابخ!!!

    ام فيصل: حشا عليج !!دهن العود والدخون والمخلط يفوح منج ..بلاها ايدج باردة؟؟ لاتخافين ولدية ما يروّع...

    (وبومياري يدق الباب حزتها قلب مياري يدق)

    مياري فخاطرها: فيصل سامحني على اللي بسويه !!سامحني !!

    بومياري: هود!!هود!!(وبطل الباب) السلام عليكم طويلة العمر؟

    ام فيصل: هدا!!هدا!! اقرب... وعليك السلام ..

    (وحزتها كان ويهها احمر ..مب قادرة ترفع راسها ودش فيصل..)

    فيصل: السلام عليكم ...

    مياري فخاطرها: هذا الصوت اعرفه !!مب غريب علية !!

    مياري وام فيصل: وعليكم السلام ..(ورفعت راسها تبا تشوفه)

    مياري فخاطرها: الله واكبر!!!! فيصــــــــل؟؟

    فيصل فخاطره: كم بعـــــيش !!كم !!آآه ياحظي على هالعروس اللي ترد الروح...

    بومياري: شفتها؟

    فيصل: هيه نعم ..

    (وعطاها احلى ابتسامة ..وهي ماتعرف وين تودي بويهها من المستحى انخشت ورا ام فيصل ..)

    ام فيصل: الله يسعدك وياها

    (واتضاربت الافكار عند مياري ..وروح فيصل ..هذا فيصل .. هذا اللي قال لها يوم من الايام انه بيهدي حرمته الاغنية ..هذا اللي لعب حبه بقلبها؟ هذا اللي كانت تواجعه وهو ولا على باله ..ثره يباها بس كان يكابر شرا ماكانت تكابر ..بس هو مابين لها ابدا ..كانت فرحتها ماتنوصف ..لحظة لحظة..اتذكرت شي ..هي اصلا غبية ..كيف ماسمعت امها وهي دوم تتكلم عن فيصل وفيصل ..ولا يا على بالها انه هذا هو فيصل واتفقوا عالملجة ..لكن الرقاد مابييها من الفرحة ..وعالعشاء يوم كلهم داروا كانت على كل لقمة تاكلها مياري ..على كل لعنة تلعنها سارة واتمنى لها الموت.. وعقب ما روحوا كان راكان يتصل على فيصل وحارق تيلفونه حراق..واخر شي رد عليه)

    راكان: فيصلوه !! هذي هي الصداقة؟ تاخذ اللي انا اباها؟

    فيصل: استهدى بالله ياريال ..

    راكان: صدق انك خاين .. حتى المذهب ماعرفته ولا تعلمته يالشيخ!!

    فيصل: ثمن كلامك ياراكان .. انته عالعين والراس ..انا كان فخاطري اخبرك ..بس قلت لين مايستوي شي رسمي ..وثاني شي انته خاطب سارة بنت خالها وادري بك .. من خطبت سارة بس عسب تغايظ بها بس حبيت اقولك ماهزيت شعرة من ينبها لوهي تباك جان رفضت ..ياخوي انته وايد تتسرع ...

    (راكان بند فويهه وسار صوب ابوه مفول ودمعته فعينه)

    راكان: ابويه؟ ابويه؟

    بوراكان: شو بغيت؟

    راكان: كلم بوسارة وقول له بنملج يوم الاثنين ..

    بوراكان: اللي تباه بيتنفذ هذي حياتك وانته ادرى..

    (وراح غرفته وحالته ماتسر لا عدو ولا صديج ..غالق موبايله طول الوقت يتمشى بموتره صوب موقع التصوير ويرد بالذات ليش مايعرف ليش)

    مياري تتصل على العنود: الو؟؟ عنودوه؟؟ انا زعلانة منج !!!

    العنود: هلا والله مبروك مبروك مبروك غناتي..ليش زعلانة؟.

    مياري: ليش ماييتي هذي كانت احلى لحظات حياتي ليش فوتتيها؟

    العنود: والله كنت تعبانة في الليل ..غلاية كانت تزاوع وايد ومارمت سامحيني ..كان فخاطري اكون وياج..

    مياري وبلهفة: عنووودوووه !!عنوودووه!!تعرفين؟

    العنود تضحك: لا ماعرف !!

    مياري: اللي خاطبني فيصل!!فيصل!! ياويل حالي عليه!!!

    العنود: له!!له!! له!! له!! توة الناس .؟ اعنبوا ماتدرين؟

    مياري: شو؟ محد خبرني لين شفته face to face آآخ ياقلبي..

    العنود: نحن خبرناج وحتى امج كل يوم ترمس عنه !!الا انتي مغفية !! مب صح مفاجأة؟

    مياري: بطير من الفرحة..

    العنود: ثرج تحبينه؟

    مياري برزانة: لا!!استلطفه بس!!خليني من نفسي الحينه !!انتي يامسودة الويه !!

    العنود: انا؟ انا اللي اسوي فيديوكليبات !! انا المخرجة المعروفة تقولين عني جذيه؟

    مياري: هيه لازم !! خجاجة وحدة !!

    العنود: خلاص قلنا سامحينا ..
    وكل الاهل من جهة مياري ومن جهة سارة معلنين حالة طواريء يوم الاثنين ملجة سارة ويوم الخميس ملجة مياري ..ويوم الاحد على صلاة العصر كان راكان منسدح )

    راكان: آآآخ ياالدنيا ..الدنيا دوارة ربيعي اقرب الناس لي يخونني وياخذ حبيبتي؟ يزاك عند الله يافيصل !!يزاك عند الله !! الله يسامحكم جميع !!انا احترق ومحد مفتكر !!

    (دش عليه ابوه )

    بوراكان: ابويه مشغول؟

    راكان: لايابويه اقرب!! (ويلس ابوه مجابلنه)

    بوراكان: ابا اتخبرك .. وين مكانة اهلك؟

    راكان: يابويه شو هالسؤال يطول لي بعمرك ؟

    بوراكان منفعل: جاوب عسب اقولك ..

    راكان: في القلب والعين والراس..

    بوراكان: ولو استوا بي شي؟

    راكان: عوذبالله لا تقول جذيه!!

    بوراكان: زين انك ذكرت ربك !!لانك من دريت انه مارية مابغتك وانته هاد صلاتك وغادي شرا المينون...

    راكان: ماعرف شو اقولك ..

    بوراكان: تبا ترضيني انا وامك؟ ها؟؟ اذكر ربك وصل كل فرض مثل ماعودناك ..انته تبا تنساها؟

    راكان: اكيد..

    بوراكان: مب بزواجك !! لانه انا وصلني شي اليوم خلاني انزل راسي وماعرف وين اودي ويهي من العرب..


    راكان: إشوووه؟

    (بوراكان بطل تيلفونه وراواه الرقم)

    بوراكان: تعرف هالرقم؟(وراكان يطالع الرقم)

    راكان: لا ما اعرفه بلاه؟

    بوراكان: فج على الصور ..وطالع الصورة اللي مطرشينها (يوم فج الصور)

    راكان منفعل: هذي صورة؟ صووووووورة سارة!!! كيف؟؟؟ ووووووووووو

    (بعدين استنتج انها تكلم حد وطرشت له صورتها ..بس خوّن بها .. بس هذا الادمي اللي طرش الصورة فتح عيونهم على اشياء مدسوسة فهالبنية ..والمشكلة انه هذا ربيعه اللي سرق الصور من تيلفونها وطرش لها فيروس على تيلفونها ..وطرشهن لبوراكان)

    بوراكان اتخذ القرار:انا برمس ابوها انه الملجة مابتصير..

    راكان والغصة فيه: شورك وهداية الله

    بوراكان: انته ليش متغصص؟ ها؟ لازم تحمد ربك انه ماكملت طريجك وياها...وانه الله فكك منها انته اصلا ماتواطنها بعيشة الله..عمرك يابويه مابتندم ..الحينه سير اتمسح وسير صل في المسيد ...(وعطاه مصحف) امسك هذا مصحف ...اقرا كم من آية ..مب شرط اجزاء ..كم من آية عسب ينشرح صدرك..وشوف عقب نفسيتك كيف بترتاح..

    راكان: مصحف؟(وياخذ عنه)

    بوراكان: هيه مصحف ..اللي على ما اظن ماتعرف شكله ..اقراه وطالع كيف بينشرح صدرك ..

    (وروح عنه ..وسار علم اهل سارة وحزتها حسوا اهلها بغصة وانتشر الخبر في الفريج ..اما مياري يوم درت سكتت مارامت تقول شي ..بس ماخلت هالشي يزعجها ..سارت واتزهبت حق الملجة ولا عليها من سارة ..اما راكان سار يصلي في المسيد وقرا كم من آية وحس انه الجبال اللي كانت على جتوفه انهارن كلهن وروح البيت وحط راسه ونام ..اول مرة يرتاح ...اما عند سارة)

    سارة تصيح: انا يسوي فية جذيه؟ انا؟ ليش؟ (وتتصل عليه) الله يغربله مايرد !! رد !!ياراكانووه رد!!!

    (وطرشت له مسجات سب وشتايم ماخلت شي عنه ..رد عليها بمسج " الله يسامحج ويستر عليج" وصورها انتشرت في النت ..وبين الشباب والبنات ..لين وصلت لإيد شخص محد يتمنى انه يوصل عنده واللي هو ابراهيم ..من درا ماعرف وين يضرب براسه غدا شرا المينون ..وسار لها البيت ..وهي كانت فنفس الوقت قافلة على عمرها وتصيح ماتفكر بشعور راكان ..بس كان تفكيرها بفضيحتها .. واللي كل الاهل والقرايب اكيد يدروبها )

    صوت من حجرتها يرمسها: يالله على شماتتهم فيج ..الغيرة كلتهم بس انج جميلة
    وغاوية والكل حاسدنج على جمالج الطاغي ..الجمال الرباني الله وهبج ..يالله الناس حسودة لهالدرجة؟...اصلا انتي لازم ماتهتمين اذا مايباج جهنم كلته ..اصلا شيوخ وتجار يتمنونج .. اختاري... ماعليج ..بس لازم تسوين شي يخليه يندم انه ما خذاج ..هذا اكيد من ام السعف والليف مياري.. حد غيرها؟؟ الممثلة العودة ؟ هذي بتاخذ الاوسكار على تمثيلها الدرامي ..ولا عاد راكانوه الخايس ..جيه؟ يتحراج مياري عسب يسوي فيج حركة خساس؟ ويفضحج جدام الخلق؟ والله انا لو بدالج جان سرت له وشرشحته جدام والدين والدينه وخليته مول مايسوى بيزة !!!

    (وفجأة ابراهيم يدق الباب ويختفي الصوت)

    ابراهيم: فجي الباب !! فجي الباب لاكسره على راسج !!! (وحست قلبها بيطلع ..ويلست عند الباب تسمع)

    ام سارة: ابراهيم استهدى بالله ..دخيل ربك استهدى بالله!!

    ابراهيم: فجي الباب يال****************ة !!!فجي لابركتن فيج !!(ويرفس الباب بس ماشي فايدة)

    سارة تصارخ: هب فاجة !!

    ابراهيم: بتفجين وريلج فوق رقبتج يالجلبة!!

    سارة تصارخ أزيد: هب فــــــــــــــاجة !! سير عند راكانووه !!هو اللي قال ما يباني!!

    ام سارة: اعصابك يا ابراهيم..

    ابراهيم يدزها بعيد ويصارخ: والله لأييب اجلج يا سارووه !!انفضحنا!! سيري طاعي صورج منتشرة في البلاد وفي الانترنت !!بنتج نزلت راسنا !!عرفتي ليش راكانووه مايباها !!سواد ويه!! عرفتي !!سود الله ويهج!!

    (وبعد ربع ساعة من رفس الباب والصريخ والزعيج .. والسب والشتيم ..طلع من البيت وهو متوعد انه بيذبحها ..وهي تصيح وتصارخ على فضيحتها تمت ما تاكل شي ولا تتسبح .. وشعرها مكشش وطرشت لها سارة اللي راكان مالج عليها قبل ..طرشت لها صور منتشرة وكانت تتشمت عليها.. اول ماسمعت التيلفون ..تمت مكانها ..حاولوا وياها اهلها بس ما شي فايدة يأس في يأس ..كانت تصارخ في الليل ..وتتكلم ويا عمرها كأنها تكلم حد موجود وياها ..وتسب مياري وراكان وفيصل وكل اللي تعرفت عليهم ..لين قامت وفجت التيلفون ..كان ملصقين صورت ويهها على صورة جسم بنية من الصور الاباحية ..وصرخت صرخة من خاطرها واتخبلت ..اما ابوها عافها وكل ما يحاول يطردها من البيت كانت حرمته ام سارة توقفه وماترضى ...ويوم الاربعاء.. كانت مياري تكلم العنود)

    مياري: يالله عنودوه شو رايج؟

    العنود: لاتحاولين ويايه ..وانتي!! بزوالج اذا سرتي!! والله بعمرج!!

    مياري: حرام غمضتني..سمعت من اميه اليوم انها بيودونها مستشفى الامل ..

    العنود: زين الله يراويها باللي تسويه ..

    مياري: حرام تتشمتين غلط!!

    العنود: انا ما اتشمت ..بس البنية اللي تعجني في ورطة ..لا اقرب صوبها ولا شي ..خليني بعيد عنها..

    مياري: انتي جيه رايج؟

    العنود: طبعا ..ولاتبين فيصل ياخذ عنج فكرة؟

    مياري: تف من حلجج!!


    (يوم الخميس ..كانت الملجة المنتظرة ..كانوا مسوين فحوي بيت قوم نواري خيمة عودة وكوشتها عبارة عن عريش ومدخلين فيها اضواء الوان ..كانت تبا ملجتها شرات الاوليين ..حتى دلال القهوة مال اول..ووقعت على ورقة الزواج.. ولبست اللباس الاماراتي الثوب لونه اصفر وعليه حزام عريض..وفلّت شعرها ..ولبستها امها الطاسة وحيل بو شوجة والخواتم والمرتعشة والمرية ..كانت مغطاية بالذهب ..حطت لها راعية الصالون آي شادوه اسود سموكي وروج فوشي .. وعند العشاء نزلت العروس.. كانت فغاية الجمال ..ويلست عند الكوشة وسلمت على ام فيصل اللي كانت اتطالعها بإعجاب ..لين قالوا بيدخلون فيصل ..قامت مياري وهي فقمة السعادة ..وفرحتها على شفاتها ..والعنود عينها تدمع ..اول ما دخل وياه سعيد اخو سارة الصغير .. كان فيصل كاشخ صدق شيخ ومستانس ولابس العقال والسفرة ورافعنها اول ما شاف ابتسامتها)

    فيصل فخاطره: يعلني ما انحرم من هالابتسامة كم تسوى!!

    مياري: هذا فيصل !!هذا ريلي !!كم بعيش على هالبسمة العذوب (اول ماوصل عند الكوشة وقف حذالها)

    فيصل يطالعها ومارام يستحمل جان يقول: حرمتي؟؟ (هي اتفاجأت بهالكلمة)

    مياري: ريلي!!(وهالكلمة ترن فقلبه)

    فيصل: كم بعيش!!

    مياري: الله اعلم (ويلسوا)

    فيصل: تستهبلين وعالكوشة بعد؟

    مياري تبتسم: كل شي جايز يالشيخ !! (وحزتها يصاصرها وهي تبتسم وفخاطرها تضحك ..وام فيصل وام مياري كل وحدة تصيح ويمسحن دموعهن بشيلهن)

    فيصل: طاعي!! طاعي امج واميه توالفوا على شي واحد دموع التماسيح!!

    مياري: لاتقول عنهم جذيه ما ارضى !!

    فيصل: من احينه واقفة في صفهم؟



    مياري: فيصل..(توها بتكمل)

    فيصل: عيونه وخشمه وويهه كل لج !!

    مياري ابتسمت: في صفك وفي صفهم ..

    فيصل يستهبل: انتي حرمتي صح؟

    مياري: صحيح ..

    فيصل : فديييييييييييييييييييييت ربي اللي خلقج ..

    مياري: وانا بقولك شي ...فديييييييييييييييت امك اللي يابتك...

    (اما عن راكان تم يسمع شور ابوه ..وامه اختارت له بنية فقيرة وعلى نياتها عسب يخطبها.. وسبحان الله نسى مياري ورد يكلم فيصل شرا قبل ..والله ياب له حرمة خلوقة ومؤدبة لدرجة انه من زود تواضع البنية ..كان راكان يقول لها لو تطلبين عيوني فداج ..اما فيصل كانت حياته حلوة ويامياري ..بس شرط عليها شرط..انها ما تتقرب من سارة او حتى تكلمها ..وسمعت كلامه .. وبعد 3 شهور تزوجوا فيصل ومياري ..ولحقهم بعد راكان وتزوج ........اما سارة ...)

    سارة: اقولكم طلعوني!! طلعوني !!انا هب مينونة !! منو قاص عليكم وقايل لكم مينونة؟ هم الميانين!!!

    الصوت: لازم تطلعين ياسارة لازم!!

    سارة: انا!!انا مب مينونة !!حرام عليكم ..مياري المينونة !!وراكانوه الخايس مينون ...

    (واتطالع يمين ويسار بخوف كأنه حد بيهجم عليها ..وتمت سارة في مستشفى الامل لتتلقى العناية اللي ما قدروا اهلها عليها ...وتمت مياري تداري اهلها وتحط اهل فيصل في عيونها ..كانت محبوبة من بينهم ..وخلت شغلها وتمت في البيت تداري ريلها واهلها ..لدرجة انه فيصل ما يستغني عنها ..لازم قبل ما يتخذ اي قرار لازم يرد يشوف رايها ..والله وفقه)

    ونهاية القصة محزنة وسعيدة فنفس الوقت ..بس حبيت اوضح شي ..شرف البنية فإيدها تقدر تبعثره وتقدر تتمسك فيه ..واتم بطهارتها ودينها لريلها ..ترا تسمعون الريال يحب البنية الجميلة والمتبرجة ..هذا غلط!! ..الريال بيغازل البنية المتبرجة ..ويوم يبا يعرس ما بيختار الا اللي عندها اخلاق وحشمة ..وما يبا الوحدة القوية المستلعنة على اهلها ..ترا مياري مافيها جمال خلت اثنينه يتعلقون فيها بسبب حشمتها ومنهم شيخ .. ترا الشيوخية قول وفعل ..ان سمعت عذول يوشى بواحد من الشيوخ ماعليك الا ان تمرغه بخيزرانه..وماوصيكم اذا حد تم يوشى على شيوخنا اطاولوا اقرب طابوقه او قب وافلعوه عسب يتوب يرمس عنهم
    .. اما عن ثقة الاهل اتمنى منهم مثل ما يعطون طلق الحرية للبنت ..لازم يشدون شوية عسب يتساوى الحبل لانه اذا رخى الحبل ..بتغدي مشكلة وخصوصا البنت اللي صفاتها شرا سارة ..وهذي القصة خيالية ..لكن فيها بعض من الواقع اللي عشته وتفاعلت وياه ..وتحصل عند معظم البنات ..والحب مرات ما ايي الا بعد الزواج وهذا اللي صار في مياري ..اتعلقت في فيصل بس ما حبته ..ومابينت لحد انها معجبة فيه لين حزت الحزة وانكشفت الستارة عن كل الخبايا وكل واحد خذ يزاه من الدنيا ..واذا كان عندك حق بتاخذه في الدنيا ولا في الاخرة....

    و هااي كل القصه و عسا بس تعلمتو منها

    و السموحه اذا زعلت حد او ازعجتكم






  10. #30
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية علياء مبارك
    الحالة : علياء مبارك غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28529
    تاريخ التسجيل : 29-11-08
    الدولة : U.A.E
    الوظيفة : طــالــبــة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 121
    التقييم : 11
    Array
    MY SMS:

    يا سنين عمري كفاية حزن يا سنيني خلاص راح إلي يستاهل أحزانك...

    افتراضي رد: قصة حب اماراتية:راكان لبســـت خـــاتم حبي وصار دم .....


    قصة صرااااااااااااااااااااااااحة روووووووووووووووووووعة يا شذي
    ومشكووووووووووووووووووورة
    بس بغيت اعرف ان هذا قصة حقيقية ولا خيالية ؟






صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اسأل اللي بعدك سؤال واللي بعدك يجاوب وبكل صرااحه ( راكان ) هع هع
    بواسطة حكومة ابوظبي في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 770
    آخر مشاركة: 17-11-06, 04:43 PM
  2. جرحني وصار معشوقي
    بواسطة قلب الوطن في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 13-04-23, 05:24 PM
  3. طلب عرض تقديمي لبحث عن نزار قباني
    بواسطة لؤلؤة الإبداع والتميز في المنتدى اللغة العربية Arabic language
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-04-19, 09:49 AM
  4. صور ابو وزار و فانيلة يشغل العالم
    بواسطة amir257 في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 12-09-27, 10:11 PM
  5. خوآطر لــ/ نزار قباني ,,
    بواسطة ميرو146 في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-09-24, 12:43 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •