سويسرا: خسرت عاملة تأمين سويسرية وظيفتها بسبب تصفحها موقعاً على «فيس بوك» الاجتماعي الشهير. فقد ادعت المرأة المرض، وقالت إنها لا تستطيع الجلوس أمام شاشة الكومبيوتر، وتحتاج إلى التمدد في العتمة. فقد ذكر مكتب التأمين الوطني السويسري، في بيان أصدره، أنه تم ضبط العاملة تتصفح «فيس بوك» بنشاط، مما أفقدها ثقة المكتب فيها. وقال إن ما قامت به الموظفة كان استغلالا للثقة أدت إلى إنهاء عقدها.أما العاملة التي لم يكشف عن هويتها، فقد أبلغت بعض وسائل الإعلام، أنها كانت تتصفح فيس بوك أثناء تمددها في فراشها مستخدمة «جهاز آي فون»، واتهمت مستخدمها بالتجسس عليها وعلى موظفين آخرين لديه، من خلال رسائل صديقة من شأنها الدخول إلى المواقع والاطلاع على النشاطات الشخصية.غير أن «الوطني السويسري» للتأمين، رفض تهمة التجسس، وقال إن التعرف على نشاط الموظفة على فيس بوك، تم مصادفة من خلال زميل لها في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.





مصدر : يا ساتر