القاهرة: العاصمة المصرية القاهرة «بيئة عمل خطرة». هذا ما كشف عنه إحصاء رسمي مصري، احتلت فيه القاهرة المركز الأول في إجمالي عدد إصابات العمل بين المدن المصرية، مسجلة 6003 حالات، في حين سجلت مدينة الأقصر حالة واحدة طيلة العام الماضي.ورأى حقوقيون أن الرقم المعلن «نتيجة طبيعية لافتقار معظم بيئات العمل في العاصمة لأبسط قواعد السلامة المهنية»، فقد علق عادل زكريا نائب رئيس مجلس إدارة الخدمات النقابية والعمالية لـ«الشرق الأوسط»، قائلا: «هذا الرقم طبيعي جدا رغم ارتفاعه، فالتجمعات الصناعية الكبرى موجودة في القاهرة، لكن المشكلة أننا نفتقد تطبيق أبسط قواعد السلامة المهنية في المصانع، مما يجعلها بيئة عمل خطرة». الواقع أن القاهرة تعد من أكثر مدن العالم ازدحاما، إذ يفد إليها يوميا أكثر من 4 ملايين عامل مؤقت أو مياوم، يعود كل منهم إلى محافظته بانتهاء يوم العمل. وحسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء سجلت القاهرة نسبة إصابات في العمل تبلغ 30.1 % من إجمالي عدد الإصابات التي تبلغ 19 ألفا و927 حالة، تلتها محافظة الإسكندرية 5119 حالة بنسبة 25.7 %، ثم محافظة الغربية بـ2602 حالة بنسبة 13.1%، بينما شهدت مدينة الأقصر أقل عدد حالات إصابة وبها ـ كما سبقت الإشارة ـ حالة واحدة فقط.جاء الإعلان الأخير في نشرة سنوية للجهاز عن إحصاءات إصابات العمل بمناسبة اليوم العالمي لحوادث العمل الذي يوافق اليوم الثلاثاء. ولدى مقارنة الإصابات بين الذكور والإناث كان نصيب الأسد للذكور إذ بلغ 18 ألفا و579 حالة بنسبة 93.2 % من إجمالي عدد الحالات مقابل 1348 حالة للإناث بنسبة 6.8 % من إجمالي عدد الحالات. وذكرت النشرة أنه طبقا للمهنة جاء أكبر عدد حالات إصابات العمل بين عمال المصانع لتبلغ 7348 حالة بنسبة 36.9 % من إجمالي عدد الحالات، في حين جاءت أقل الإصابات في قطاع الصيد والزراعة وبلغت 17 حالة بنسبة 0.1 % من الرقم الإجمالي.





مصدر : يا ساتر