لندن: اعتقلت عناصر مسلحة من شرطة الحماية الملكية رجلاً وإمرأة في حديقة قصر «وندسور» التابع للملكة البريطانية إليزابيث الثانية، بعد ضبطهما يمارسان الجنس.وذكرت صحيفة «ديلي تليغراف» أمس أن الرجل والمرأة وهما في الثلاثينيات من العمر، خلعا ثيابهما وبدأ يمارسان الجنس بينما كانت الملكة في قصر «وندسور»، وشاهدهما سياح أجانب كانوا يزورون القصر. وأضافت الصحيفة أن سياحاً يابانيين صوّروا الرجل والمرأة وهما يمارسان الجنس لمدة 20 دقيقة قبل قيام شرطة الحماية الملكية باعتقالهما، مشيرة إلى أن الشرطة وصفت الرجل والمرأة بأنهما «شخصان محترمان ويمارسان مهنة محترمة» - على حد تعبيرها -. ونسبت إلى مصدر في الشرطة البريطانية قوله «إن الرجل والمرأة احتجزا في زنزانة ليلة واحدة قبل إصدار تحذير بحقهما بتهمة انتهاك قواعد الحشمة»، كما نقلت عن متحدث باسم قصر «وندسور» قوله: «إن الملكة كانت في الطرف الآخر من القصر ولم تكن على علم بوقوع الحادث». وأشارت «ديلي تليغراف» إلى أن الرجل والمرأة لم يكترثا بالناظرين واستمرا في ممارسة الجنس وكأنهما في مخدعهما الشخصي، بينما كان الكثيرون يراقبونهما ويهتفون لهما ويصوّرونهما.





مصدر : يا ساتر