نيوزيلندا: توفيت شابة نيوزيلندية خلال مشاركتها في جلسة شعوذة امتدت من النهار إلى الليل بهدف طرد (الأرواح الشريرة) من جسدها. وأفادت صحيفة دومينيون بوست النيوزيلندية ان جون راويري، جد جانيت موزس (22 سنة) لجهة والدتها، أدلى بشهادته أمام المحكمة في العاصمة النيوزيلندية ويلينغتون قائلاً ان طقوس طرد الأرواح دامت طوال نهار وليل كامل في العام 2007، فيما أكد جدها الآخر شارلز موزيس انه خرج من المكان لشدة قرفه. ووجهت إلى 9 أشخاص من أفراد عائلة الفتاة تهمة التسبب بقتلها، لكنهم قالوا ان كل ما كانوا يريدونه هو التخفيف من حدة آلامها.من جهتها، أدلت جدة الفتاة لجهة والدها وتدعى جانيت موزيس أيضاً بشهادتها قائلة ان تصرفات حفيدتها شهدت تغييراً كبيراً.فيما قال أفراد العائلة ان تمثال أسد مأخوذ من أحد الفنادق كان المسؤول عن الأرواح الشريرة التي تسببت بمرض الشابة.





مصدر : يا ساتر