لندن: تعرض ضفدع من نوع «ضفادع الأشجار» إلى حادث أدى إلى قطع جلده عن القسم الأعلى من جسمه بعد أن دهسته قاطعة العشب عن طريق الخطأ، وتم نقله على أثر الحادث إلى بيطري يدعى ستيفن كاتر، وهو من المهتمين بالضفادع، وعلى الفور قام كاتر بعملية جراحية على الضفدع الذي أطلق عليه اسم فيكتوريا تيمنا باسم شركة قاطعة العشب التي دهسته «فيكتا»، وكانت العملية حساسة ومعقدة جدا لأنه كان من الصعب تطهير الجرح بواسطة مواد معقمة من شأنها أن تؤدي إلى موت الضفدع، وخضعت فيكتوريا للتخدير واستغرقت العملية 30 دقيقة.ويقول الدكتور كاتر إن العملية تكللت بالنجاح لأنه من حسن حظ فيكتوريا أن الضفادع تتمتع بجلد مطاط مما ساعد على شد الجلد المتبقي لإقفال الجرح الذي تعرض له الضفدع أثناء الحادث وعلق كاتر بأنه من المقرر أن يكون باستطاعة فيكتوريا ترك المستشفى في شمال استراليا قريبا جدا وسيكون بإمكان الضفدع ممارسة حياته الطبيعية من دون أي مشاكل.يذكر أن كاتر قام من قبل بإنقاذ حياة عدد من الضفادع تعرضت لإصابات طفيفة جراء صدمها بالسيارات على طرقات في الجبال الاسترالية.





مصدر : يا ساتر