عمد الباحثون في جامعة روشستر الأمريكية إلى مراقبة واستطلاع رأي 147 خريجاً جامعياً بعد سنتين على تخرجهم من الجامعة، فوجدوا أن الشهرة والثروة بالنسبة للغالبية بينهم هي مصدر للتعاسة وليس السعادة.وقال معد الدراسة إدوارد ديكي على الرغم من أن ثقافتنا تركز كثيراً على أهمية جني المال واكتساب الشهرة، إلا أن تحقيق هذين الهدفين لا يساهم بزيادة نسبة الرضا.وتظهر الدراسة، التي تنشر في مجلة أبحاث الشخصية الأمريكية في عددها الصادر في حزيران/يونيو المقبل، ان تحقيق إنجازات مادية وتتعلق بالمظهر ليس مصدراً للفرح، فعلى الرغم من الإنجازات تخالج الناس مشاعر سلبية مثل الغضب والخزي وغيرها من العوارض الجسدية المرافقة للقلق مثل آلام الرأس والمعدة وفقدان الطاقة.





مصدر : يا ساتر