نقلت وكالة «د.ب.أ» عن صحيفة «تشاينا ديلي» الصينية الصادرة بالإنجليزية أمس، أن كلبا في إقليم سيتشوان بوسط الصين، كان قد أرسله صاحبه إلى مستشفى بيطري محلي لإجراء عملية جراحية لنزع خصيتيه. وقد أمضى الكلب، واسمه هواهوا (عمره سنة واحدة)، خمسة أيام في المستشفى، قدم له خلالها الطبيب البيطري وانف فينغ كل العناية اللازمة قبل أن يعيده إلى منزل صاحبه.ولكن بعد نحو ثلاثة أسابيع قرر صاحب الكلب والطبيب منحه لمواطن آخر يعشق تربية الحيوانات الأليفة ويعيش على بعد نحو 50 كيلومترا من المستشفى. ولكن كم كانت المفاجأة كبيرة عندما عثر الطبيب وانغ على الكلب منتظرا أمام باب المستشفى بعد 15 يوما من انتقاله إلى مسكنه الجديد، مشتاقا إلى الطبيب الذي اعتنى به في يوم من الأيام.





مصدر : يا ساتر