فيينا: عيش السيدة إليزابيث ابنة بطل قضية زنا المحارم النمساوي جوزيف فريتزل حاليا قصة حب مع حارسها الشخصي توماس دابليو.وذكرت صحيفة بيلد الالمانية واسعة الانتشار أن إليزابيث (42 عاما) التي تطورت علاقتها بشدة مع توماس، تعيش حاليا معه ومع ستة من أبنائها في منزل بالنمسا.وأشارت الصحيفة إلى أن قصة الحب الجديدة منحت إليزابيث القوة لمواجهة حياتها الجديدة بعد خروجها مرة أخرى إلى النور، كما جعلتها لا تحتاج إلى الذهاب للطبيب النفسي لدرجة أهلتها للحصول على رخصة قيادة أيضا.وكان والد إليزابيث احتجزها في قبو صغير أسفل منزله لم تخرج منه أبدا لمدة 24 عاما واغتصبها بشكل متكرر ما أدى إلى انجاب سبعة أبناء منها توفي أحدهم. وظهرت القضية إلى الأضواء في نيسان/ أبريل عام 2008 وقد لاقت صدى عالمياً من الإعلام.





مصدر : يا ساتر