تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 7 من 11 الأولىالأولى ... 234567891011 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 105
  1. #61
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية وداد جاسم
    الحالة : وداد جاسم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28734
    تاريخ التسجيل : 01-12-08
    الدولة : U.A.E** Shj**
    الوظيفة : طالـــــــبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 134
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    طيــب القــلب دوومــه خســراان ..

    افتراضي رد: قصه وااايد حلوه >> انتفض قلبي بغزال منصوري..


    نتريـــــــــــاج يالغاليه لا تتأخرين علينا










  2. #62
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية سبحان ربي.....
    الحالة : سبحان ربي..... غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39262
    تاريخ التسجيل : 03-06-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 104
    التقييم : 12
    Array
    MY SMS:

    عيناويه وأفتخر

    افتراضي رد: قصه وااايد حلوه >> انتفض قلبي بغزال منصوري..


    كملييييييييييييييي






  3. #63
    عضو فضي
    الحالة : ذابحني غلاك } .. ~ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39221
    تاريخ التسجيل : 01-06-09
    الدولة : الإمارات..!!
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 204
    التقييم : 49
    Array
    MY SMS:

    If you think the love is game>>the game is over..

    افتراضي رد: قصه وااايد حلوه >> انتفض قلبي بغزال منصوري..


    الجزء السابع عشر


    ....*** ولكن وصيه لنشامى لي بدت لعلوم .. و قالوا رحمة الله ما مات من شيبي .. لفوني بثوبه و قولوا طلبت المرحوم .. و من عطره المخصوص كثرو التصبيبي .. يمكن اشمه لو انا من شوفته محروم .. و احفظو الوصيه ياهل العشق لا تغيبي ***....


    الكل كان يستنى خبر من الدكاتره يطمنهم على راشد .... و في هاليوم الصبح وصل بو مبارك من السفر بعد ما ترخص من عند الشيوووخ ... كان الجو في المستشفى حشره .. و المكان منترس بالعرب .. و اخيرا طلع الدكتور من عند راشد ... و راحله مبارك و بوه و سعيد ...
    بومبارك : بشر يا دكتور شالحال عراشد ..؟؟؟...
    الدكتور : امممممم ... الحمدلله .. حالته استقرت حاليا .. بس وضعه شوي حرج ...
    مبارك : كيف يعني ..؟؟؟..
    الدكتور : اممممممممم ... يعني اخوك عدى مرحلة الخطر .. بس حالته .. كيف اقولك ... يعني وضعه شوي حساس .. و انا بصراحه انصحكم انكم تسفرونه في الخارج عشان مايجي اليوم الي تندمون فيه على حالته ...
    بو مبارك : خلاص دكتور انت كتب التقرير و انشالله بنخلص السالفه ...
    الدكتور : انشالله ..
    و راح الدكتور عنهم ... و راح بو مبارك صوب حرمته سلامه ام مبارك ... كان حاس مبارك ان الدكتور مغبي شي عنهم ..
    مبارك : عبيد ..
    عبيد : لبيه ...
    مبارك : نش اباك ...
    و قام عبيد و راح هو و مبارك صوب الدكتور ...
    مبارك : دخيلك اتقولي شالحال ع راشد ؟؟..
    الدكتور : و الله اخوك ما فيه شي ..
    مبارك : انزين هو ما يكلم حد ..
    الدكتور : بيني و بينك .. بصراحه .. اخوك متضرر من الحادث .. بس فيه اضرار نفسيه اكثر .. يعني هو الي ممتنع عن الكلام و الا حالته تسمحله انه يتكلم ..
    مبارك : كيف يعني ؟؟؟...
    عبيد : يعني هو مأثر نفسيا ....
    و طرى عبال مبارك حال راشد ... الله يلعنها الي تسببت على راشد ... الله يلعن البنات وين ما يكونن ... بعد ما تأكد مبارك من حال راشد .. رجع صوب هله ... و توه واصل الممر و ان شمامي واقفه في الممر و كانت تتكلم في التيلفون ..
    راح مبارك صوب شمامي و هو معصب ...
    مبارك : بتخبرج انتي شو موقفنج في الممر ..؟؟؟..
    شما : ما شي كنت اتكلم في التيلفون ..
    مبارك : لا و الله ؟؟؟... و لا تقدرين تتكلمين في التيلفون (قال هالجمله و هو يقلد شمامي ) الا في الممر ؟؟؟.. و الا الرمسه ما تحلا الا و هالسبلان يتخطفون ...؟؟؟..
    شما : ما قدرت اتكلم في الغرفه .. وايد ناس و لا سمعت شي من الرمسه ..
    مبارك : لا و الله ؟؟...
    شما : حرام عليك مبارك انا الي فيني يهد يبل من ثقله .. دخيلك لا تزيد عليه ..
    احس مبارك انه زودها شوي على شما جان يسكت و يفتر عنها بيرجع الغرفه ...
    شما : مبارك .. لحظه اريد ارمسك ..
    و رجعت شما ترمس الي على الخط ..
    شما : اوكي رويض فديتج بخليج اللحين ...
    وقف قلب مبارك من قالت شما اسم روضه ... يالله فدييييييييييييت هالاسم و رااااااعية هالاسم و الله
    روضه : خلاص فديتج ... اممممممممم ... شموه ..
    شما : لبيه ...
    روضه : لا تفهميني غلط ... بس اريد أسألج ..
    شما : عونج الغاليه ...
    روضه : اممممممم ... شحال مبارك ؟؟؟..
    انصدمت شما اول شي بس بعدين ظحكت ..
    روضه : ايه .. ليش تضحكين ؟؟؟..
    شما : هههههههههههههه ... سلامتج ... يسرج حالها تنعش جدامي ..
    حس مبارك انه هو المعناي .. كان يريد يضحك .. بس مسك عمره ....ابتسم و حرك صبوعه على خشمه جنه يمسح شي عنه .. انتبهت شما لحركت مبارك و شافت ابتسامته ...
    شما : اممممممممم ... شكلنا نبالنا جلسه مغلقه انا و انتي .. و تقوليلي سالفج .. لان شكلي غلط في النص ...
    جان تظحك روضه و في نفس الوقت ظحك مبارك ...
    شما : ايه مصختيها تراج .. يله بسكر عنج ... مافيني تخلص الكردت عليه ...
    مبارك : افا عليج .. لج بدال الكردت الوحده عشر ...
    روضه : لا و الله ؟؟؟... قوليله استريح انت .. لا اييبلج و لا الله يقوله و الا حرام لا احرق التيلفون بالكردت فوق راسج و راسه ..
    شما : هههههههههههههههههههههههههههههههههه ... يا النقمه ..
    و مبارك يتحرقص يريد يعرف روضه شو قالت ... اكيد سبتني ... مستحيل روضه تمدحني ..
    سكرت شمامي عن روضه .. و جان تروح صوب مبارك ...
    شما : بو حمد ..
    مبارك : عونج ...
    شما : طلبتك ..
    مبارك : مره تم ..
    شما : .. امممم ... اريد اشوف راشد ..
    تغير شكل مبارك من سمع طلب شما ... هو ما كان يتوقع هالشي منها ..
    شما : دخيييييييييييييييييييييييييييلك و الله اريد اشووووووووووفه ...
    مبارك : شما حالة راشد ما تسمحله ...
    شما و الدموع في عيونها : تراكم ذبحتوني من يومين و انتو الا حالة راشد و حالة راشد و انا الين اللحين مب عارفه شالحال عليه ..
    مبارك : شما ...
    شما : دخييييييييييييييلك مبارك .. انا طلبتك و انت قلتلي تم و تم عن ألف يمين ...
    مبارك : انزين بس انا ما كنت ادريبج انج بتطلبين مني هالطلب ...
    شما : مبارك .. ارجوووووووووووووك ...
    عوره قلبه من شافها بهالحال ..
    مبارك : بس شما من اللحين اقولج .. ترى راشد وااايد متضرر من الحادث ... فإذا بتصيحين قولي من اللحين ..
    شما : لالالا ما بصيح ..
    مبارك : ما عليه .. خليني اروح اشوف الدكتور و بردلج ...
    راح مبارك صوب الدكتور و ترخص منه عشان شما تدخل على راشد ... شما و قلبها بيطلع من ضلوعها من الخوف و هي تمشي مع مبارك صوب العنايه صوب راشد ...
    شما : لا مبارك .. بدخل بروحي ..
    مبارك : ع راحتج ... بس شما بدون صياح ...
    شما : انشالله ...
    حس مبارك ان شي بين شما و راشد خوه ... شي اكبر من معاني هالزمن ...

    دخلت شما صوب راشد ... كان راشد مغمض اعيونه .. اول ما طاحت عينها عليه .. انقبض قلبها .. و هي تشوف راشد عهالحال ... بغت تصيح .. بس هي وعدت مبارك ما تصيح .. لا اراديا حطت ايدها على ثمها ... جنها تحبس اهاتها ... تقربت شما من راشد .. الين ما وصلتله ... تمت تشوفه جنها تحاول اتقارن هالانسان الي تشوفه بالانسان الي حبته ... كان ويه راشد شبه متشوه .. لان الجامه الجداميه للسياره يته على ويهه ... كان شكل ويهه ينفر بالنفس ... و شما تتحمل شوف راشد على هالحال ... لانها تعرف ان راشد بيرجع شرات قبل و اكثر ... اول ما وصلت شما عدال ايد راشد اليمين تمت واقفه تتأمله شوي ... و بعدين يلست عالكرسي و تمت تتأمل راشد و هو نايم ... كنها تشوفه لاول مره ... كان فيه شي .. مب عارفه شو هو .. دخل مبارك عليها و اشرلها عشان تطلع .. فرجعت شما و افترت صوب راشد .. مسكت ايده اليمين و خرت عليها و حبتها .. تيبس مبارك من شاف شما تسوي جذيه ... يالله شو الي من بينهم ؟؟؟... و جان تنش شما عن راشد و دموعها تنزل .. يالله فديت راشد و الله ما يستاهل .. طلعت شما عن راشد و راحت عن مبارك .. تم مبارك واقف في مكانه .. يريد يستوعب الي يستوي ... شما تحب راشد .. و راشد خطيب وديمه خت شما .. و راشد يحب وحده الله يعلمبها منو هي .. شو هالدنيا الي تعيشها يا راشد .. ؟؟!!!!...
    تحدد يوم السفر ... و بيسافر مبارك و امه و بوه مع راشد .. الي طلعوه من العنايه قبل لا يسفرونه بيوم واحد بس و بعد الحادث بثلاث ايام بالضبط ... قبل السفر بيوم .. راح مبارك صوب الوثبه بيسلم على يدته و هله ... بس هو فالأصل رايح عشان يودع روضه .. هالانسانه الي تمت روووح مبارك ..
    راح مبارك صوب بيت خالته فاطمه .. و سلم عليهم و سلم على يدته ... كان شمامي بعدها في بيتهم بعد ما ودرت التقنيه .. كانت شما كل يوم عند راشد في المستشفى .. صبح و ليل .. ما كانت تصبر انها تكون بعيده عن راشد و هو محتاجلها و لو هو ما طلب معونتها له .. لان الي يحب يحس بخله و بحايت الخل له .. بعد ما سلم مبارك على خالته اتصل بسلطان ..
    سلطان : مرحبا الساع بو حمد ..
    مبارك : المرحب باجي .. شحالك سلطان ؟؟.
    سلطان : بخير ربي يسلمك و من صوبك ..؟؟..
    مبارك : ما نشكي باس ..
    سلطان : يا مرحبا الساع و الله ..
    مبارك : مرحبابك زوود ...
    سطان : هاه بو حمد بشرنا عن راشد شالحال عليه ؟؟؟..
    مبارك : نحمدالله ع كل حال و الله ..
    سلطان : الحمدلله ..
    مبارك : انشالله باجر بنسافر ..
    سلطان : و الله ؟؟..
    مبارك : و الله ..
    سلطان : تردولنا بخير و سلامه انشالله ...
    مبارك : انشالله ... سلطان يدوووه عوشه في البيت ؟؟؟؟..
    سلطان : و الله ما ادريبها .. ليش رب ما شر ؟؟؟..
    مبارك : ما من شر ... الا بغيت اسلم عليها و على عمتيه ...
    سلطان : ما ادريبها و الله .. صبر بتصلبهم و بردلك خبر ..
    مبارك : ليش ترك مب في الدار ..؟؟..
    سلطان : لا و الله ما سكيني طواري من يومين ..
    مبارك : اها .. ربي يعينك ..
    سلطان : ما عليه انا شوي و بردلك خبر ..
    و سكر سلطان عن مبارك و اتصل بالبيت و شلته ألس ..
    سلطان : ألس وين ماماه ..؟؟..
    ألس : ماماه مافي يرووح ...
    سلطان : و يدوووه ..؟؟؟..
    ألس : ما ادري ..
    سلطان : و روضه ..؟؟؟..
    ألس : داخل غرفه مال هي ...
    سلطان : روحي قوليليها ريال اللحين بييجي بيسوي سلام مشان يدوووه ...
    ألس : اوكي ...
    و راحت ألس صوب روضه الي كانت تسبح .. و دقت عليها ...
    روضه : شووووووووو تريدين ...؟؟؟؟..
    ألس : باباه سلطان قول في ريال ايجي ...
    روضه : شوووووووو ...؟؟؟..
    ألس : في ريال ايجي ...
    روضه : الله ينطبج و ينطب سلطان فوقج قولي اميييين ...
    ألس : امييييين ...
    طلعت روضه من حجرتها و هي معصبه ...
    روضه : ألس ....
    ألس : يس مام ...
    روضه : شو بلاه سلطان ؟؟؟..
    ألس : يسوي تيلفون يقول في ريال ايجي مشان يدوه ...
    روضه : يدووه محد ..
    ألس : انا ما دري ....
    روضه : انزين روحي هاتي المدخن ...
    و رجعت روضه حجرتها .. كانت تسحي شعرها .. و ان الخدامه داخله عليها بالمدخن .. و طلعت عنها الخدامه .. و شوي و رجعت الخدامه صوب روضه الي كانت يالسه ادخن شعرها و تدخن ...
    ألس : ماما روده .. في ايجي ريال برى ...
    روضه : ريال منوووه ؟؟؟...
    ألس : ما دري ...
    راحت روضه و وايجت من دريشت حجرتها .... ما شافت شي ... كل الي شافته نعال الريال ... افففففففففففففففففف .. الله يسامحك يا سلطان ... و راحت روضه و دخلت شعرها تحت الكندووره و هو مفتوح و لبست شيلتها و طلعت بعد ما تغشت ... اول ما دخلت صالة يدتها ... تصنمت من شافت الي عندهم ... كان مبارك .... انجلب حال روضه .. مب عارفه شو تسوي .. كان مبارك يالس و يشوف تيلفونه .. و لا انتبه لروضه .. الا من بعد ما رحبتبه ...
    روضه : مرحبا الساع ..
    و ينش مبارك : المرحب باجي .. و شحالكم ربك الا بخير ؟؟؟...
    روضه : بخير ربي يسلمك الشيخ ... وشحالك انت و شحال راشد و عربانك ؟؟؟..
    مبارك و قلبه يدق طبول : بخير و نعمه ما يشكون من باس الشيخه ...
    روضه : يالله عساهم دوووم انشالله .. استريح الغالي ..
    تنطقت روضه بكلمة الغالي و هي مب حاسه بعمرها ... بس مبارك انتبه لكلامها و ابتسم ...
    رجع مبارك و يلس و روضه بعدها واقفه عالطرف الثاني من الصاله ...
    مبارك : عيل عيوزنا وين مالها شوووف ... ؟؟؟...
    روضه : و الله العيوز مهووويره صوب حلالها من الظهر و لا ظوت اللين اللحين ...
    مبارك : استدت بشووفت حلالها عن العرب .. هههههههههههههه ...
    روضه : هههههههههه ...
    روضه : السموحه منك ..
    و توها بتفتر روضه عنه بتروح صوب المطبخ ...
    مبارك : الشيخه وين بها ...؟؟؟؟..
    روضه : الا هنيه ..
    مبارك : رفجت عليج تراني ما اريد شي .. لا تعابلين و لا اتعبين عمرج ...
    روضه : لا ما بعابل شي ... الا بخليهم ايبون الفواله ...
    مبارك : لا فواله و لا غيره ... انا هب ظيف و لا هب من الخطار ... انا راعي البيت .. و الا شو الراي يالمنصوريه ؟؟؟..
    روضه و هي خلاص ميته عهالانسان : الا البيت بيتك و احنا خطار و اظيوفك ...
    مبارك و هو متشقق : هذا من طيب اصلج ...
    و بعده ما خلص كلامه و ان ألس داخله بالفواله ...
    روضه : لا حطي الحراره هناك .. هيه .. ألس هاتي عصير ..
    مبارك و هو توه يتقهوي : انا اتصلت بسلطان قبل لا اييكم و قالي ان عيوزنا في الدار ..
    روضه : ليش ترك لو دريت ان يدوووه مب في البيت ما كنت بتينا ..؟؟؟؟...
    مبارك : لا افا عليج ... الود ودي ما افارجكم لو ثواني ... و في هاللحظه رفع عينه على روضه .. كانت روضه اتشوفه .. بس حست ان عينها طاحت في عينه مع انها متغشيه ... في هاللحظه رمس مبارك ..
    مبارك : روضه .. انا باجر بسافر ...
    انقبض قلب روضه من قالها مبارك هالخبر ...
    روضه : ... ليش ؟؟.. و كانت تتكلم بصوت واطي بالكاد ينسمع ...
    و نزل مبارك ويهه و تم يشوف الفنيال الي في ايده : بسافر مرافق مع راشد خويه ..
    و تم مبارك منزل راسه ... و روضه خااطرها تصيح ..
    روضه : بتتأخرون برى البلاد ..؟؟؟..
    مبارك و بحزن : و الله ما ندري ...
    و روضه ما سكه عمرها : بو سنيده ياستاهل انك تخلي الدار و هلها عشانه ...
    مبارك : لو اخلي الدار .. ترى هلها في القلب ... و ما اظن القلب بينساهم لو من بيننا بحووووور و بلالالالالالالاد ...
    روضه فديته ...
    روضه : ربي يعودكم لنا بخير و سلامه انشالله ...
    مبارك : و رفع عينه على روضه : اممممممممممم ... بتذكريني الا ... ؟؟؟؟..
    روضه و قلبها يدق : و الا شو ..؟؟؟؟..
    مبارك و نزل راسه و هو خايف من رد روضه له : و الا بتنسيني ...؟؟؟..
    روضه و بكل احساس : ... نساك الموت يا بو حمد ...
    تيبس مبارك من سمع رد روضه له ... و توه بيتكلم و ان يدت روضه حادره عليهم الصاله ...
    يدت روضه : لالالالالالا ... سلامتكم ... هالبشكاره مره بتتكنسل .. الليله ما تبات في البلالالالالاد ... طيروووها طير الله راسها ..
    روضه و هي تتلقى ليدتها : هههههههههههه .... فديتج يدوووه شو بلاج ؟؟؟..
    يدت روضه : هالبشكاره غربها الله .. جان ريتي .. تحطلي الزعتر و الجاهي و لا تحطلي القهوه ... و قيلت راسي يدوووووور .. ما شربت قهوه ...
    روضه : هههههههههههههههههههه .... حليلها جاد الا نست ...
    يدت روضه : لالالا ما نست الا تبى تنفدني ... انا من زمان اقولكم طيروها .. طيرووها و فكوني منها .. هذي بتجتلني ... ادريبها تحاوط رزاق .. و من هزبتها و هي ناقمتني مسودت الويه ...
    روضه : هههههههههههههههههههه ... حرام عليج حليلها ..
    يدت روضه : حلها حلوم .. مسوت الويه ....
    و توها انتبهت يدت روضه لمبارك الي مات على عمره من الظحك على يدت روضه ...
    يدت روضه : وووووووووووه .... غرباللج الله يا رويض ... ما خبرتيني ان رياييل عندنا ...
    روضه و هي تضحك : يدوووه هذا الا مبارك ولد سلامه بنت يدوه شطيطه ..
    مبارك : ليش مبارك مب مالي عينج يعني ... قالت الا مبارك ... و بعدين الريال يتعرف بنسب بوه مب بنسب امه ...
    يدت روضه : صدقه ... ايه يالخداي .. الريال يتلّون نسب بوه .. قولي فلان بن فلان الفلاني ..
    روضه : انشااااااااااالله .. شي بعد ؟؟؟..
    مبارك : ههههههه ... سلامتج ... و يروح صوب يدت روضه الي كانت روضه واقفه عندها .. و يوايها و يحبها ع راسها ... و يوم كان مبارك يحب يدت روضه عراسها حط ايده على جتفها ... و بالصدفه ان روضه كانت حاطه ايدها .. اول ما انتبه مبارك شل ايده ... كانت روضه بعدها تستوعب الموقف .. بس انتبهت ان مبارك شل ايده اول ما حس بايد روضه تحت ايده ... تيبست روضه من هاللمسه الي ما تتعدى الثواني .. و مع هذا ... حست بالدم يمشي في شرايينها من هاللمسه ...
    و بعد ما يلسوو ...
    يدت روضه : بشر عن خوك ربه الا بخير ..؟؟؟..
    مبارك : الحمدلله ..
    يدت روضه : الحمدلله ..
    و تم مبارك ساكت يريد انه يستجمع افكاره من بعد ما تشتتن من لمسته لروضه ..
    يدت روضه : ربه الا ينابي ..؟؟؟..
    مبارك : هيه الحمدلله ...
    يدت روضه : الحمدلله ..
    و روضه يالسه عدال يدتها و ما سكه ايدها ... يالله مبارك لمس هالايد ...
    يدت روضه : ربه الا ينش و يروح و يرد ..؟؟؟..
    مبارك : لا فديتج .. ما يحترج ..
    يدت روضه : يا ويلي عليه ... طيروووه .. يمدحونها بلاد العنقليز ...
    مبارك : هههههههههههههه ... انشالله باجر بنسافر ... و انا الا خاطف اسلم عليكم قبل لا نسافر ...
    يدت روضه : يالله ربي يسلمك يا ولديه .. و انشالله تردولنا بخير انشالله ..
    مبارك : انشالله ...
    و يطالع مبارك ساعته و كانت الساعه 6 المغرب ...
    يدت روضه : الا بتخبرك وين بتطيروون ..؟؟؟؟..
    مبارك : انشالله ألمانيا ..
    يدت روضه : هيه .. زين ...
    و سكتت ...
    يدت روضه و هي ترمس روضه : هب هاي بلاد منصور يوم طار عام لول ... ؟؟؟..
    روضه : لا يدوه .. منصور كان في بريطانيا ...
    يدت روضه : و هي وين عنهم ..؟؟؟
    روضه : الا عدالهم ..
    يدت روضه : هيه ... و توجه كلامها لمبارك .. و شعنه ما طيروون عند ربع منصور ... ؟؟؟..
    مبارك : و الله ما تفرق كله واحد ..
    و سلم مبارك عليهم و قده بيطلع ... و توه راكب سيارته ... و جان يشغل المسجل .. كان مجهز هالغنيه من قبل .. كان يريد يهديها لروضه ... تمت روضه واقفه عند باب الصاله و يدتها بعدها محتشره عالخدامه ... و جان يشغل مبارك هالغنيه لروضه ..
    ( ودعتكم يا ليت ما كان .. يوم الوداع القلب ممحون .. اتسالني وش الي لذي كان .. لمفارج احبابه وش يكون ) ..
    من سمعت روضه هالغنيه نزلت دمعتها .. تمت اتشوف مبارك و هو يركب السياره و ايروووح ... فديييييييييييييييييييييته ...

    و في نفس اليوم في مستشفى توام ...

    كانت شمامي بتموت .. تريد تشوف راشد ... الي ما طاع يخلي أي حد يدخل عليه .. كل الي دخلو عليه هم امه و بوه و خاواته و خوانه بس ... حتى وديمه يوم طلبت اتشوفه ... ما طاع يخليهم يدخلونها عليه ... و لا حتى ربعه قدروو انهم يشوفونه ..

    و هالحال ذبح شما ... حرام عليه يحرمني من شوفته ... ليش يحرمني من اني اكون عنده ..؟؟؟...

    بعد صلاة العشى وصل مبارك توام ... و أول ما شافته شما مسكته ...
    شما : مبارك دخيلك خلني ادخله .. دخيلك ..
    مبارك : شما ... راشد ما يريد حد يشوفه و هو بهالحاله ...
    شما و هي تصيح : دخييييييييييييييييييييلك مبارك ... الشييييييييييييييييمه انك اتدخلني عليه ... دخيييييييييييييييييييلك ...
    مبارك : .. شما ..
    شما : ارجووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووك ....
    مبارك : عخير انشالله ...
    و خلاها مبارك و راح صوب راشد .. و عقب ما سلم عليه .. كان بوه عندهم ..
    مبارك و هو يكلم راشد بصوت واطي : راشد .. عرب يريدون يشوفونك و يسلمون عليك قبل لا تسافر ...
    راشد : ما اريد اشوووف حد ..
    مبارك : ... امممممممممم .... حتى شما ؟؟؟؟..
    من قال مبارك اسم شما ... تيبس راشد ... و غمض اعيونه و هو الين اللحين يتذكر شكلها و هي اتخر على ايده و اتحبها و هو في العنايه ..
    راشد : اولهم شما ... ما اريد اشوفها ..
    بو مبارك : برايكم بخليكم انا و بظهر صوب عيوزي ..
    مبارك : ههههههههههههههه .. ربع .. احيد عيوزك ترمس واحد من عيال بن قطامي .. لحق ع عيوزك لا يلوفونها الشبيبه ..
    بو مبارك : انا راعي سمحه ... و ش لهم بعيوزي ؟؟؟..
    مبارك : منصووووريه ما تنرام تعق الطير من السما بمنطوقها .. ههههههههههههههههههههه ..
    و ظهر عنهم بوهم و تم مبارك و راشد بروحهم ..
    راشد : ههههههههههههههههههههه ... اسميك تظحكني و انا مافيني حيل اشل عمري ..
    مبارك : لا انشالله بتشل بعمرك و بتبات تنعش بعد ...
    راشد و بحزن : ظنك ؟؟؟؟..
    مبارك : انا متأكد من هالشي .. خل ايمانك بربك كبير و انشالله ما يصيبك الا كل خير
    راشد : و نعم بالله ..
    مبارك : انزين الحين شو الراي في شما ...؟؟؟..
    راشد : في الشوه ...؟؟؟؟..
    مبارك : و الله البنت بتموت عشان تشوفك ...
    راشد : محد يموت ناقص من عمره .. و ما بيصيبها شي ان ما شافتني ...
    مبارك : لا و الله حرااام لا اتين علينا ان ما شافتك ...
    راشد : مبارك ... دخيل والديك ... مالي خاطر اشوف حد و لا حد يشوفنيه ...
    مبارك و هو ينش عن راشد و رايح صوب الباب : رااااشد لا تكابر ... ترى غرووورك بيذبحك .. و أسأل مجرب ..


    امممممممم .... ظنكن راشد بيخلي شمامي تدخل عليه و تكلمه ..؟؟؟

    اممممممم ... شو بيكون الحال ع راشد .... ؟؟؟؟

    ظنكن شووو ممكن يستوي لروضه ممكن يغير مسار حياتها ...؟؟؟؟؟






  4. #64
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية سبحان ربي.....
    الحالة : سبحان ربي..... غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39262
    تاريخ التسجيل : 03-06-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 104
    التقييم : 12
    Array
    MY SMS:

    عيناويه وأفتخر

    افتراضي رد: قصه وااايد حلوه >> انتفض قلبي بغزال منصوري..


    كمليييييييييييييييييييييييييييييييييي

    كمليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي






  5. #65
    عضو فضي
    الحالة : ذابحني غلاك } .. ~ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39221
    تاريخ التسجيل : 01-06-09
    الدولة : الإمارات..!!
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 204
    التقييم : 49
    Array
    MY SMS:

    If you think the love is game>>the game is over..

    افتراضي رد: قصه وااايد حلوه >> انتفض قلبي بغزال منصوري..


    الجزء الثامن عشر

    ...***انا شفتك و شفت الحب فيك و كن الي مظالي ما مظالي ... احبك و انتفعلك و اهتويك نعم و اموت فيك و لا ابالي***...


    طلع مبارك عن راشد و راح صوب شما الي كانت واقفه برى تستناه يظهر من عند راشد .. اول ما شافت مبارك راحتله ...

    مبارك : شما ... تراه ماطاع ...
    شما : لا دخيلك ... مبارك .. و الله بموت ان راشد سافر و انا ما شفته ...
    مبارك : امممممممم ... الي يبى الصلاه ما تفوته ..
    شما : شو يعني ..؟؟؟..
    مبارك : يعني لو بغيتي تشوفين راشد محد بيقدر يمنعج ..
    شما : يعني ادخل ..؟؟؟..
    مبارك : و الله هذا شي راجعلج ...
    و تحرك مبارك عن شما ... تمت شمامي مرتبشه تدخل و الا لا ..
    مبارك و هو يرقب شمامي من بعيد : شمامي ترى الباب مفتوووح ..
    افترت شما صوب مبارك الي كان يالس يرقبها و يضحك .. تشجعت شمامي من شافت مبارك يضحكلها و فتحت الباب على راشد .. الي كان منسدح عالشبريه و رافع راسه و يشوف السقف ...
    اول ما انفتح الباب افتر راشد و هو يبتسم .. كان يعتقد انه مبارك و الا حد من هله ... بس من شاف الي دخلت ماتت الظحكه على شفاته ... دخلت شما عراشد و هي متغشيه ... و مع هذا راشد عرفها من اول ما طاحت عينه عليها ...
    شما : شحالك راشد ..؟؟..
    راشد و يفتر براسه عالطرف الثاني : بخير ..
    حز في خاطر شما حركت راشد ..
    شما : عسى الخير ما يفارجك انشالله ..
    و تم راشد ساكت ...
    شما : راشد ..
    راشد : ...
    شما : راشد .. ارجوووك ..
    راشد : نعم ..
    شما : انزين ع الاقل شوفني و انا اكلمك ...
    راشد : و ليش انشالله ..؟؟؟..
    شما : و ليش ادس ويهك عني ..؟؟؟؟..
    راشد و بكل ألم : مثل ما انتي داسه ويهج عني ...
    شما : انا ..؟؟؟؟!!!!!!!!...
    راشد : هيه انتي ... و افتر صوب شما .. انا ادري ان شكل ويهي ينفر .. و دامنج مب مستحمله تشوفينه ليش داخله عليه ..؟؟..
    شما : حرام عليك راشد ليش اتقول هالكلام ..؟؟؟..
    راشد : لان هذا الواقع ..
    شما : كل هذا لاني اكلمك و انا متغشيه ..؟؟؟...
    سكت راشد ..
    شما : انا متغشيه لاني انا الي ما اريدك اتشوف ويهي .. مب لاني ما اريد اشوف ويهك ..
    و تم راشد ساكت ... جان تعق شما الغشوه ... كانت الهالات السووود واضحه .. و التعب امبين في ويها ... و اعيونها ذبلانه من كثر الصياح .. ما كان راشد يريد ايشوفها .. بعد ماعقت شما غشوتها وخت براسها تحت .. رفع راشد ويهه صوب شما .. و انقبض قلبه من شاف شكلها ..
    راشد : شمامي ...
    رفعت شما ويها صوب راشد ... تمت ساكته و هو ساكت .. بس اعيونهم رمست بأشياء وااااااااااااايده ..
    راشد : حرام عليج هذا الي تسوينه في عمرج ...
    شما : ....
    راشد : ليتني ما شفتج و انتي بهالحاله ...
    شما و تغمض اعيونها و تتنهد : اسفه ...
    راشد : على شو تتأسفين ..؟؟؟..
    شما : انا ادري اني انا السبب في الي انت فيه اللحين ...
    راشد : و منو قال انج انتي السبب ..؟؟؟.
    شما و تنزل راسها : شو راشد انت نسيت اخر مكالمه من بيننا ..
    و نزل راشد راسه و هو يتذكر هاذاك اليوم الي كلم فيه شما ...
    شما : ليت لساني انقص قبل لا اقولك ذيج الرمسه ... و الله و الله اني ما كنت اعنيها و الله ..
    رفع راشد ويهه صوب شما : شما دريتبج انج ما كنتي تعنينها .. مافي داعي انج تحلفين ...
    شما و تصيح : و الله يا راشد اني ما عنيت شي من كلامي .. و الله ..
    راشد و هو يقطع رمست شمامي : شمامي ...
    شما : ... لبيه ...
    راشد : حنّــا عرب ما ناكل عيشتنا بايته ..
    شما : .. شو يعني ..؟؟؟..
    راشد : يعني .. انسي السالفه ...
    شما : بس ..
    راشد و يقطع رمستها : .. شمامي .... ممكن ..
    شما : ...
    تمت شمامي ساكته و راشد ساكت ... مب عارفين شو يقولون لبعض ...
    شما : امممممم ... بخليك اللحين عشان تنام ..
    راشد : دخيلج لا تقولين بخليك ...
    شما و هي تتأمل راشد : ... انشالله ...
    راشد : شمامي ..
    شما : لبيه ..
    راشد و هو منزل راسه : ... انتي كيف تقدرين اتشوفين ويهي ..؟؟؟؟..
    شما : ... راشد .. انا ما اشوف ويهك .. انا اشوف قلبك .. اشوف اعيونك .. الي تقولي اشياء وااااااااااااايده ... اشياء ما تنطقبها لسانك ..
    رفع راشد ويهه صوب شمامي : انتي بعده عندج امل ..؟؟؟..
    شما : كل الامل .. تدري ليش ...؟؟؟..
    راشد : ليش ..؟؟؟..
    شما : لان القدر عيّا يباعدنا عن بعض ... بغيت تبعد عني ... بس القدر ما بغى يمشي على هواك ..
    راشد : .. لا تتفائلين وااااااايد ...
    شما : لا بتفااااااائل ..
    راشد : شما كيف بتعيشين مع واحد ان ما كان معاق بيكون .. بيكون مشوه ...
    شما : فديييييييييييت روحك ... و الله يا راشد انت عندي شي ما ينوصف ...
    راشد : شما ...
    شما : .. راشد .. اريدك بزينك و شينك ... و بصراحه .. الحادث كان اسعد حدث استوى في حياتي ...
    راشد : لا و الله ..؟؟؟!!!!...
    شما : و الله .... لان لو ما الحادث جان انت ريل وديمه اللحين ..... راشد ... صدقني من بعد اليوم مستحيل اتكون لوحده غيري .. حتى و ان كانت هالوحده ختيه ...
    راشد و هو يبتسم : و الله ..؟؟؟؟..
    شما و هي فرحانه : و الله ..
    شما : اللحين بطلع عنك قبل لا تدخل خالوه والا حد ..
    راشد : ما توصيني بشي ايبه لج من ألمانيا ...
    شما : ... اريدك اترد بخير و سلامه ...
    راشد و هو يشوف شما : انشالله ...
    قالت عيون راشد كلام ذبح شما ... كلام يصبرها على بعاده ... كلام يثبت حبه لها ..
    افترت شما عن راشد بتطلع و هي عند الباب ...
    راشد : شمامي ..
    شما : لبيه ..
    راشد : تراج انتي سبب حياتي في هالكون ...
    تيبست شما من سمعت كلامه ...
    راشد : اللين اللحين و انا اشوفج و انتي تدخلين عليه العنايه .... اللين اللحين و انا احس بلمسج لي ....

    من خلص من كلامه و شما تحس عمرها في عالم ثاني ... يعني راشد كان واعي ... يعني حس بي و انا ... و انحرق ويهها من المستحى و طلعت بسرعه من الحجره ..... كان مبارك برى .. مسكين كان خايف لا حد يدخل عليهم و هم يتكلمون .. فتم برى عشان يتفادى ان شمامي تنحط في موقف محرج و راشد بعد .... انتبه مبارك لشما و هي ظاهره من الغرفه ... كانت متغشيه ... خاف مبارك لا يكون شي استوى بينها و بين راشد ... لانها طلعت و مشت بسرعه و لا انتبهت لمبارك حتى .... دخل مبارك ع راشد ... الي كان في عالم ثاني .... عالم ملكته شما ... كان منسدح و يبتسم ... و لا حس بمبارك و هو يدخل عليه الحجره ...
    مبارك : راشد ..
    فز راشد : شو ..؟؟!!!..
    مبارك : سلامت روحك ..
    راشد : الله يسلمك ...
    و سكت راشد و هو بعده يتخيل شما و هي مستحيه من قالها انه حسبها و هي عنده في العنايه ...
    مبارك : راشد شعندك ؟؟؟؟..
    راشد : لا اله الا الله ... ما عندي شي ..
    مبارك : حرام يا ان فيك شي ...
    راشد : اففففففففف ... ياخي ما فيني شي ...
    مبارك : اها ... اوكي ..
    و نش مبارك عن راشد ... و ظهر عنه و راح صوب الحرمات و طلب عوشه خته ..
    عوشه : عونك ...
    مبارك : عويش زقريلي شمامي ...
    عوشه و هي مستغربه : و انتي شو تباها شمامي ..؟؟؟..
    مبارك : لا حووول ... بدى التحقيق ...
    عوشه : لا تحقيق و لا شي ..
    و راحت عوشه و زقرت شمامي حق مبارك ... طلعت شما حق مبارك ..
    مبارك : شمامي اريدج في سالفه ...
    شما و قلبها يدق : رب ما شر ..؟؟؟..
    مبارك : الا الشر بعينه ...
    شما : بسم الله ... شو بلاك مبارك ؟؟؟..
    مبارك : شو بلاني ..؟؟؟!!!!... متى بتردين البيت ..؟؟؟..
    شما : ما ادري .. من ايي سراج بنرد انا و العاش ... ليش ؟؟؟..
    مبارك : سراااااااج ... ؟؟؟... روحي زقري العاش يله بردكن اللحين ..
    شما : راشد بلاك ..؟؟؟؟..
    مبارك : راشد ؟؟؟...
    و انتبهت شمامي انها غلطت و نعتت مبارك بأسم راشد ... و تمت مستحيه
    مبارك : لا شميم انا مبارك مب راشد ( و قلدها و هي تنطق راشد ) .. يله يله جدامي البيت ...
    و رجعت شمامي و عوشه عند مبارك الي تم يتحرقص .... ظاربنه فضول الريال يريد يعرف شو سالفة شمامي و راشد ... اول ما وصلو البيت كانت امنه تستناهم عشان يتعشون .... و تعشو .. و عقب ظهر مبارك و يلس في حوش بيتهم ... حست شما ان مبارك معصب منها .. حست ان فيه شي ... و يوم شافته يالس بروحه ظهرت صوبه ..
    شما : شو يالس تتأمل النجوم ..؟؟؟ .....
    مبارك : هههههههههههههه ... هذي اخر ليله لي في البلاد .. خليني اتأملها ..
    شما : انشالله ما بتكون اخر ليله انشالله بتروحون و بتردون لنا بخير انشالله ..
    مبارك : اممممممممم ..... ما اظن اني انا المعناي بدعاج هذا ...
    شما : .....
    مبارك : .. شما انتي الي كنتي تكلمين راشد يوم الحادث ؟؟؟؟...
    انصدمت شما من سؤال مبارك لها ... ما عرفت شو تسوي او بالشوه ترد عليه ..
    مبارك : انتي .. صح ؟؟..
    شما : ...
    مبارك : .. ااااااااه ... ادري ان مب من حقي اني اتدخل في خصوصياتكم ...
    شما : .. اممممممممممممم ...
    مبارك : شما شو هالحياه الي عايشنها راشد ؟؟؟... شالله حادنكم عهالعلاقه ..؟؟؟؟ ...
    شما : مبارك انت ما تدري ...؟؟؟..
    مبارك : صح شما .. اكتشفت اني ما ادري عن أي شي ... بس شو الي مخلنكم عهالحال ؟؟؟..
    شما : هذا قرار خوك ...
    مبارك : أي قرار هذا الي يخليه يودر الي ( كان بيقول الي يحبها بس حسها ثجيله على لسانه ) .. الي يباها .. و من بد العرب ما ياخذ الا ختها ؟؟..
    شما و هي تضحك بألم : شوف و حرقت يوووف ... يريد يعذبني عشي انا مالي ذنب فيه ..
    مبارك : شووو ...؟؟؟؟
    شما : سلامتك ... كل السالفه ... انه كان يباني انساه و يريد ينساني ...
    مبارك : و ليش عاد ..؟؟؟... هو يعرف انه لو رمس و قال انه يريدج محد بيعارض و لا حد بيمنعه .. الا العرب بيعيدووون ..
    شما و اتشوف ايدها : تريد تعرف السبب ..؟؟..
    مبارك : ...
    شما : انت السبب ..
    انصدم مبارك : انا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!....
    شما : هيه انت ..
    سكت مبارك شوي يستوعب الوضع ...
    مبارك : لحظه .. لا تقولين ان راشد بعد كان يعتقد اني باخذج ؟؟؟؟..
    شما : هيه ...
    مبارك : يعني اللحين انا سبب هالحاله و هالعذاب كله ..؟؟؟؟...
    تمت شما ساكته ..
    مبارك : لا اله الا الله ... يعني اللحين ركبتوني الذنب و انا مالي دخل بالسالفه حتى ..
    شما : لا مبارك ... محد بيتبلا عليك بشي ...
    مبارك : لا و الله ؟؟؟.. يعني اللحين انا الي قلت لراشد يخليج و يرووح و يخطب وديمه ختج ..؟؟..
    شما : لا مبارك بس انت السبب ... لو ما رمست ذاك اليوم عند راشد و قلتله انك تباني ما كان كل هذا استوى ..
    مبارك : شما .. انا يوم رمست ما قلت انتي و لا خصيتج بشي .. انا قلت ان بغيت اخطب بخطبج انتي و الا صالحه بنت عمتيه ...
    ليش هو اعتقد اني باخذج انتي بالذات ..؟؟؟.. تراني طريت صالحه بعد ... لا شما ... راشد لو كان يباج صدق جان سعالج .. جان رمس و قال سمحلي بنت خالتيه اباها و ارقبها من سنين .. ما راح و فج ثمه و يلس يصيح شرات الحرمات .. و ربع و خطب ختج .. شو هاللعبه ... !!!!!..
    شما : حرام عليك مبارك ...
    مبارك : لا مب حرام عليه ... لان راشد مسك رمسه قلتها من سنين ... كانت سبب فالعذاب الي عاشه و انتي تعيشينه ... و على فكره تراني انا تضررت من هالرمسه بعد مب الا انتو ...
    شما : .. لا ما اعتقد انك تضررت و لو واحد بالأميه من الي تضررنابه ...
    مبارك : لا الله .؟؟... ليش شما شو قالولج عني ؟؟؟... انسان بلا مشاعر ؟؟؟؟... و الا ما احس ؟؟؟..
    شما : لا مبارك محد يقدر يقول عنك هالشي بس ...
    مبارك : بس راشد هو الي يحس صح ؟؟؟.. و انا الا واحد لعاب .. ماله مشاعر صح ؟؟؟..
    شما : مبارك ... دخيلك عطني فرصه ..
    سكت مبارك ..
    شما : محد قال عنك هالكلام و لا اعتقد ان حد بيقوله عنك في يوم ... بس انا الي عنيته .. اني احب راشد مب من يوم و لا من يومين .. مبارك انا و راشد نحب بعض من سنين .. تصدق .. انا نفسي ما اعرف متى بدى حب راشد في قلبي .. لاني من وعيت عالدنيا و انا اشوف حبه في فوادي ... مبارك ... انت انسان .. لك مشاعر و احاسيس .. و هذا حالنا كلنا .. بس لو انت تعيش الي انا و راشد عايشينه ما كنت فسرت السالفه عهالاساس .. راشد يباني و انا واثقه من هالشي .. بس راشد يحبك زود عن حبه لي ..( و في هاللحظه نزلت دمعتها) .. تعرف .. من زود حبه لك .. بدّاك انت على حب عمره .. حب دام اسنين ... ( قالتله هالرمسه و هي تضحك و في نفس الوقت تصيح ) .. تعرف شو قالي ؟؟.. قالي شمامي انا احبج و انتي اول و اخر حب بحياتي ... بس تحرمين عليه في اليوم الي خويه حطج فيه في باله .. تعرف شو يعني انك اتشوف الانسان الي تحبه جدامك و لا تقدر انك تكلمه .. ما تقدر انك تهمسله حتى بحبك .. مب مسموحلك الا بالشوف... لا و شوف و الناس ما يحسوبك ... و الي يذبح انك تعرف ان هالانسان يحبك ... ااااااااااااااه ... يا مبارك ... ليتك صدق حسيت بهالشي ..

    تم مبارك ساكت .. اااه يا راشد ... عايش كل هالعذاب في صدرك ... ليتك رمست بعذابك .. جان ارتحت و ريحت هالمسكينه ..

    مبارك : ... ما اعرف شو اقولج ... بس يمكن انا ما عشت الي عشتيه انتي و راشد .. بس صدقيني انا مالي ذنب في هذا كله ..
    تعرفين شما ... انا كنت وايد العب عالبنات .. اعترف اني لعبت عبنات وااايد .. و بنات عرب بعد .. كم بنت كلمت و كم بنت واعدت وااايد من كثرهن ما اقدر احصيهن ... ما ادري .. يمكن ظلمت هالبنات .. بس صدقيني لو حببيت وحده منهن كنت ببيع الكون عشانها .. مستحيل اني استسلم مثل راشد ... بس تعرفين ما اقدر اقولج لو كنت مكان راشد جان سويت و حطيت ... لا ما اقدر .. بس انا انسان احب ... و صدقيني شما مستعد اني ابيع عمري و اسوق مالي و حلالي و طايفة بالخيل كلها عشان هالانسانه الي
    احبها .. بيني و بينج .. انا احب وحده .. مب الا احبها الا اموت عالتراب الي تدوووسه ... انسانه .. ملكت القلب .... و نزل راسه .. و انتي تعرفين هالانسانه ..
    شما و هي اونها ما تعرف : انا ..؟؟؟؟..
    مبارك : هيه ... روضه ...
    انصدمت شما من اعتراف مبارك لها ... و في نفس الوقت انصدمت عوشه الي كانت يالسه تتسمع الرمسه من ورى الباب ...
    مبارك : و الله العظيم .. اني ما قد حبيت وحده شرات روضه ... هالانسانه ملكتني بروحي ... و الله ما قد شفت وحده شراتها .... ليت القدر يجمعني بها ..
    شما : بس مبارك .... انت متأكد ان روضه تحبك ؟؟؟..
    نزل مبارك راسه : ما ادري ... احياننا احس انها تحبنيه .. و احياننا احسها ما تحس فيني و لا تفرق عندها اذا انا حي و الا ميت
    بس انا ما تفرق عندي اذا روضه تحبنيه و الا لا ... المهم اني انا احبها ... و انشالله بايي اليوم الي بثبتلها هالشي ...
    شما : كيف ما تفرق عندك ؟؟؟... شفايدت حبك هذا اذا هي ما تحبك ؟؟؟...
    مبارك : صدقيني شما انا متأكد ان روضه تحبنيه مثل ما انا متأكد من شوفتج جدامي ... بس الخوف في قلب روضه هو الحاجز من انها تعترفلي بهالحب .. و انا عاذرنها .. لانها بنت .. و انا نفسي ما برضى ان شي يمس روضه من ورى حبي لها .. و انشالله بايي اليوم الي تعترفلي بحبها لي ... بس خليني ارجع من برى و انشالله بتشوفين ...
    شما : الله يحقق مناتك ....
    مبارك : انشالله ... و انشالله اول ما يرجع راشد من العلاج .. بنهي هالسالفه الي انا سببها و انا ما ادري ..
    شما : مبارك انا ما اريدك تتلوم و لا تحط في خاطرك ...
    مبارك : لا بحط و لا بشل ... بس خلي بو سنيده ينش عخير انشالله ... و فالج طيب يا ام مبارك ..
    شما : ام مبارك ؟؟!!!!!...
    مبارك : عيل ظنج بيوزج خويه عسواد عيونج ؟؟... لا فديتج .. دامني بسعى في عرسكم .. خلاص تسمون الولد عليه ..
    شما : هههههههههههههههههه ...
    دخلت شما عن مبارك الي تم يالس و يفكر في حال هالدنيا ... عند باب الصاله كانت عويش يالسه و تصيح ... و اول ما دخلت شما شافتها ..
    شما : عويش شو بلاج ؟؟؟...
    عوشه : فدييييييييييييتج شمامي ... و لوت ع شما ... عرفت شما انا عوشه سمعت كلامهم ..
    دخلت شما حجرتها ... اول شي طرى عبالها انها تتصل بروضه ... و اتصلت بروضه و شلت التيلفون شما حرمة محمد خو روضه ..
    شمامي : وين روضوه عنج ..؟؟؟..
    شما : اظن الا في حجرتها ... صبري بطالعها لج ...
    روضه : هلا و غلا ملاييييييين بريحة الغالين ...
    شما : انا اقول .. ما احيدج ترحبيبي كل هالترحيب .. ترج الا يوم اني في دار الغالين هالترحيب ...
    روضه : لا افا عليج .. و الله ..
    شما : ههههههههه .... شحالج ؟؟؟؟..
    روضه : عم بندفش ...
    شما : اممممممممم ...
    روضه : و انتي ؟؟ .. علومج ؟
    شما : عال العال .. و لا احلا ..
    روضه : اب اب ... في تطور ..
    شما : ااه يا روضه .. شفته .. و كلمته ..
    روضه : قولي و الله ؟؟؟...
    شما : و الله و الله ... ااااااااااه يا روضه فدييييييييييييييت هالانسان ... يالله عسى ربي يعوده لي بسلامه انشالله ...
    روضه : يالله عسى امين انشالله ...
    شما : اممممممم ... و انتي علومج مسودت الويه ..؟؟؟..
    روضه : محد غيرج مسود الويه ...
    شما : انا و الا انتي ؟؟... تعالي هنيه شو سالفة برووووووووووووووك ؟؟؟؟...
    روضه و قلبها وقف : أي بروووك ؟؟؟؟...
    شما : اوين الحبيبه ما تعرف منوه بروووك ... رويض رمسي لا اييج و ادوووس في بطنج اللحين ...
    روضه : ماشي ..
    شما : اممممم .. ما شي ... زين عيل .. مع ان مبارك موصني برمسه لج بس الظاهر ان الريال مغلط ..
    روضه : شوو شووو ... شو مبارك شو قايل ..؟؟؟..
    شما : لا ماشي ...
    روضه : فديتج شموووووه رمسي مبارك شو قالج ؟؟؟؟.. يله فديتج شمامي ..
    شما : ترجيني اكثر ...
    روضه : شموه يالسباله عن المصاخه يله رمسي ..
    و قالت شما لروضه عن الي استوى بينها و بين مبارك ...


    روضه : تعرفين شمامي .. و الله احس الناس ظالمين مبارك ... و الله مبارك انسان رقيق و حساس .. غير احسبه انسان عطووف
    شما : لا و الله ؟؟؟... و انتي شدراج ؟؟؟..
    روضه : ايه يالخايسه .. انا اقصد من اسلوبه مع الناس ... ليتج شفتيه ذاك اليوم في العزبه .. يالله فديته كيف يعامل يدوووه .. غير .. هالانسان رهييييييييييييييييييييييييب بيذبحني .... اتسد حلاته ... يا ويلي يا شما .. اللين اللحين و انا اتخيل شكله يوم اهداني يولته ... لا عاد و هو ايبس عدال الكيمره و يحط ايده عقلبه و ينزلها .. اااااااااااه .. و الله عذاب ...
    شما : خييييييييييييييييييييبه رويض ترج مره غارجه ....
    روضه :

    غرقت و اغرقني الشوق في حبه ... واصبحت فالمحبه تاج ٍ و نبراسه
    وقلبي ما يرتوي ذا اليوم الا بقربه... ان سألت .هذا خييلي فديت راسه

    شما : الله الله ... و صرنا نعد فيك الشعر يا بو حمد ... و رفجه تعيدينها ...
    روضه : ليش ..؟؟؟..
    شما : رفجت عليج تعيدينها ...
    روضه : انزين ليش عاد ...؟؟؟..
    شما : شي يصبر الولهان على الغربه ...
    روضه : شوووووووووو ؟؟؟؟... لالالالالا ...
    شما : رويض انا رفجت عليج ... افا ..
    و عادت روضه البيتين على شما .... سكرت شما عن روضه ...

    بالباجر عالساعه 1 الظهر كانت طيارتهم ... على مطار دبي ..
    في المطار ...

    الكل متواجد يودعونهم ... الا راشد لانهم دخلوه بالاسعاف من مكان خاص ... محد شاف راشد الا الي راحوله ... كانت وديمه تريد
    تسلم على راشد قبل لا يسافر ... فراحت مع عوشه و امونه عشان يسلمن عليه .. و كانت شمامي تلحقهن بس مبارك زقرها ..
    شما : مبارك ما اوصيك ع راشد ..
    مبارك : افا عليج بتوصيني على خويه ؟؟... لا مره ما يهمج ...
    شما : مبارك كل يوم تتصل و تقولنا عن حالته ..
    مبارك : لا ما وبلج كل يوم اتصل ... بتدفعينها فاتورة التيلفون ؟؟؟..
    شما : يالله عليك .. تراها الا فاتوره حشى ...
    مبارك : و الله شوفي اذا انتي و الا بوسنيده بتدفعونها .. ببات اتصلبج و باصبح بعد ...
    شما : الله لا يعوزنا عليك يالزطي ... المهم برايك بروووح صوب راشد اشوف البنات راحن صوبه ...
    مبارك : هيه ربعي احيد ودوووم فطرفهن بتروح تسلم عليه .. تلاحقي شووقج لا تلوفه هالياهل عنج ...هههههههههههههههه
    شما : ايه برووووووووووك ... ثمن رمستج .. شكلك الا تخور في الرمسه ...
    مبارك : ههههههههههههههه .... كيفي مواطن من حقي اسوي الي اباه ههههههههههههههههه
    شما : هيه و الله .. كنت بقول رمسه من عرب .. الا يوم هاي رمستك خلك يالمواطن بحسرت .. و تمشي شما عن مبارك ..
    مبارك : عرب ؟؟؟... ايه شميم ردي ... حووووووووه ..
    شما : لا تحاول .... خل الجواز الي تتخققبه يفيدك يالخييلي ...
    مبارك : بتذلنا هذي ... حرام يا ان ما رمستي ما اتصلبج و اخليج معلقه ع راشد مب عارفه عن شي ...
    شما : شووووه ؟؟؟؟..
    مبارك : اللحين لحقيني و ترجيني اني اسمع الي عندج ..
    شما : تخسي ..
    مبارك : تخسي ؟؟... خييييييييييبه اسميك ما ظويت ع خير يا راشد ... منصوريه ما تنلامين ..
    شما : يعلك تسد عوقها المنصوريه يالخييلي ..
    مبارك : هيه و الله ... ااااااااااااه فديت المنصوريه و الله ..
    شما : عرب عيونهم سود يقولولك ..

    غرقت و اغرقني الشوق في حبه ... واصبحت فالمحبه تاج ٍ و نبراسه
    وقلبي ما يرتوي ذا اليوم الا بقربه... ان سألت .هذا خييلي فديت راسه


    مبارك : يعله في ذمتج ؟؟؟؟.. هذا منها ..؟؟؟..
    شما : و الله ...
    و في هاللحظه شافو وديمه تمشي صوبهم و هي تصيح .. اول مره وديمه تشوف راشد من بعد الحادث .. و صدمها شكل راشد .. ما قدرت انها تشوفه او حتى اتم معاه في مكان واحد ... اول ما شافته يلست تصارخ و خلتهم تربع ... حز هالموقف في خاطر راشد بالقو بعد ...
    شما : ودوم شو بلاج ؟؟؟...
    وديمه : لالالالالالالالالالا..... شموه شفتي راشد كيف تم ؟؟؟..
    شما : شووو انتي شفتي راشد ..؟؟؟..
    وديمه : ليتني ما شفته ...
    شما : شوووو ؟؟؟؟..
    حتى مبارك حز في خاطره كلام وديمه ...
    شما : يالله عليج ... شو بلاه راشد ما فيه الا كل خير ...
    وديمه : لالالالالا بسم الله تم يخووووووووف ...
    من سمع مبارك كلامها هذا ما قدر انه يتم واقف ... لانه ان تم بيصفعها تصفيع ...
    راح مبارك صوب راشد ..
    راشد : مبارك شفت .. شفت وديمه ..؟؟؟..
    مبارك : هيه شفتها الياهل ..
    راشد : شو بعدها تصيح ..؟؟؟..
    مبارك : اوووووه اسميك حفلتها ... طبها عنك هالياهل ...
    و في هلحظه يتهم شمامي ... من شافها راشد ابتسم ... كانت شما خايفه ع راشد من ردت فعل وديمه بس من ابتسم لها فرحت من الخاطر ...
    سافرو الجماعه على خير ... و رجعت شما مع سعيد و وديمه ختها صوب الوثبه ...
    اول ما وصلت شما الوثبه اتصلت بروضه ... و تلاقن في بيت قوم روضه ... كانت شما شاله معاها كيسه ..
    روضه : شووو هذا ؟؟؟...
    شما : امممممممممممم ... هذي هديه ..
    روضه : حقي .؟؟... فديتج شمامي انا كنت ادري انج تحبيني ... بس بصراحه ما توقعتج تحبيني لهالدرجه ...
    شما : و منوه قال اني احبج ..؟؟؟..
    روضه : هههههههههههه ... يالسباله .. انزين جامليني ...
    شما : هههههههههههههههههه ... اولا هالهديه مب مني ... اممممم ...
    روضه : شمامي شو بلاج ؟؟؟؟؟...
    شما : رويض ... ما اريدج تفهميني غلط ..
    روضه : شمامي شعندج ؟؟... يا ويلي رمسي ..
    شما : امممم ... روضوه ... هالهديه من مبارك و هو طلب مني اني اوصلها لج و هو ...
    روضه و تقطع رمستها : شووووووووووو ؟؟؟؟؟؟؟؟.... ليش انشالله هو منو يكون عشان يهاديني ؟؟؟.. يخسي الا هو .. شو يتحسبني وحده من خايساته ... عنلالالاته ..
    شما : حووووووه ... هدي اعصابج لا ينطرلج عرج ... خييييييييييييييبه نتفتي الريال تنتيف ... حشى ..
    روضه : لا و الله ؟؟؟؟...
    شما : روضه .. انجبي شوي ..
    روضه و هي منصدمه : انجب ؟؟؟؟...
    شما : هيه انجبي ... يا بويه عطيني فرصه ارمس .. و اخبرج بالسالفه .. من عقب سوي الي تبينه ... حشى .. اسميك يا مبارك ما ظويت عخير يوم ظويت ..
    روضه بنقمه : لا و الله ؟؟؟... رمسي بالي في خاطرج اشوف ...
    شما : ايه تراج وايد قاسيه على مبارك ... فديته .. تعرفين يوم احنا فالمطار و عديت عليه القصيده ... يالله لو شفتي شكله كيف فرح بهالبيتين ... ما تقولين غير ياهل عاطينه لعبه ...
    روضه : .......
    شما : يالله عليج ... هو ما عرف شو يسوي ... تعرفين انه راح السوق الحره و شرالج هالهديه و رد عليه و عطاني اياها ..
    روضه : شما .. لو الموت ما خذتها ..
    شما : لا و الله ؟؟؟... ليش عاد ؟ ...
    روضه : لا و الله .... تبيني اخذ هديه من واحد لا اعرف و لا يعرفني و لا هب من هليه بعد ..
    شما : حي .. وين ما يعرفج و لا تعرفينه ... رويض لا تكابرين .. الكل يدري ان مبارك يحبج .. و انج اتحبينه ..
    روضه : شوووووووو ؟؟؟... منو الي يعرف ؟؟؟...
    شما : ههههههههههههههههههه ... عنبوج يالزيغه شو تسوين ... خيبه كل هذا خوف ؟؟.. ههههههههههه
    روضه : ليش شما انتي ما تبيني اخاف ؟؟... تخيلي لو الخبر وصل سلطان و الا محمد .. و الا علي حرااام لا يقصبوني قصاب ..
    شما : روضه انتي ما غلطتي بشي .. انتي تحبين مبارك ... بعدين تراني انا هذوووه احب راشد و لا استوابي شي ...
    روضه : شمامي راشد ولد خالتج ... بس مبارك شو يكونلي ؟؟؟؟....
    شما : يقربلج ..... يدته خت يدتج ..
    روضه : يالله عليج ...
    و في هاللحظه دخلت شما حرمت محمد عليهن ...
    شما : رويض عندي لج خبر ...
    شمامي : امممممممممم ... انشالله يكون يفرح لان روضه بتظهرلي قروووون ...
    شما : الا يفرح و نص ...
    روضه : و الله ؟؟... شو ؟؟...
    شما : اممممممممم ... عرب بيونا باجر ..
    روضه : و شو الي يفرح في هالخبر ؟؟؟... الا بتيني العثره كلها .. بقيل الا اعابل في المطبخ ..
    شما : امممممممممم .....
    شمامي : و شكلي الا فهمت السالفه ...
    روضه : ايه يله رمسن شعندكن ؟؟...
    شما : تعرفين خالي خليفه .. خو يدوه الي فالخزنه ؟؟؟..
    روضه : هيه .. شو بلاه ؟؟؟...
    شما : اتصلت حرمة ولده محمد .. ايريدون ايونا عشان يخطبونج لولدهم بخيت ..


    بخيت ؟؟؟ منو بخيت هذا بعد ؟؟؟؟...

    ظنكن شو الي بيستوي ...؟؟؟؟...

    ظنكن مبارك بيدري عن هالخطبه ... اول شي ظنكن روضه بتوافق ... و الا اصلا هلها بشاورونها ؟؟؟؟....

    حليلج يا روضه انتي و مبارك ...






  6. #66
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية سبحان ربي.....
    الحالة : سبحان ربي..... غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39262
    تاريخ التسجيل : 03-06-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 104
    التقييم : 12
    Array
    MY SMS:

    عيناويه وأفتخر

    افتراضي رد: قصه وااايد حلوه >> انتفض قلبي بغزال منصوري..


    كملييييييييييييييييييييييييييي






  7. #67
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية مس رااك
    الحالة : مس رااك غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 30926
    تاريخ التسجيل : 08-01-09
    الدولة : فرااك والعالم وراك
    الوظيفة : فالسكووول هئ هئ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 157
    التقييم : 11
    Array
    MY SMS:

    إن ’ شَفتينِي بَنت ، فـ لِي طَبع رجآل مآ آرضَى بالمَذلَه لَو عَلى قَطع ’ آرقـاب } ~

    افتراضي رد: قصه وااايد حلوه >> انتفض قلبي بغزال منصوري..


    صرااحه انا اول مره ارد ع القصة... القصه تستاهل الرد ...
    تسلم يمناج ع النقل ....
    و نترياج لااا تبطين علينا ....








    هذآآآ صويحبيے» شغاالن بالي وهوو مشغوول عنيے.!! ●●●●

  8. #68
    عضو فضي
    الحالة : ذابحني غلاك } .. ~ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39221
    تاريخ التسجيل : 01-06-09
    الدولة : الإمارات..!!
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 204
    التقييم : 49
    Array
    MY SMS:

    If you think the love is game>>the game is over..

    افتراضي رد: قصه وااايد حلوه >> انتفض قلبي بغزال منصوري..


    الجزء التاسع عشر

    ...*** راح و خلاني لحالي ... شفتي ويش سوى فحالي ... خبريني ويش اسوي ... لو عشق قلبه سوايا ... قولي لو هو حب غيري... وش يكون اسمى مصيري ... غير اموت انا في مكاني .... و اترك الدنيا ورايا ***...

    روضه : حي و هذا من وين ظاوي بعد ...؟؟؟..
    شما : شو من وين ظاوي بعد ..؟؟... هذا من هلنا ..
    روضه : وايه بيبطي ما ظويته .. بخيت بعد ..
    شما : روحي قولي ليدتج ..
    روضه : هيه بروح عيل بسكت ....
    و تنش روضه و تظهر صوب يدتها .. كانت يدتها و امها و بوها .. يالسين في صالة يدت روضه ...
    روضه : يدووووه .. منوه هذا بخيت بعد ؟؟؟..
    ام روضه : رويض .. ودي بالستر .. شعندج عيدتج ؟؟؟..
    روضه : شووفوو من اللحين اقولكم .. بخيت ما باه و لا باخذه ..
    يدت روضه : و شعنه ما تبينه ؟؟؟..
    روضه : بس ما ابى اعرس ..
    بو روضه : يا بنتي مالج بد من العرس ..
    روضه : بويه انا ما اريد اعرس ... ما اريد اخليكم ..
    بو روضه : بنتي لا انا بدوملج و لا امج بدوملج ..
    روضه : لا انشالله ربي يطولي بعمركم انشالله ...
    بوروضه : انشالله ... الا يا بنتي البنت مردها للعرس .. و لا تقولين مابى اعرس ..
    يدت روضه : اسميك مسولها سالفه ...
    روضه : يدوووووووووه ... حرام عليج ...
    يدت روضه : لا هب حرام . .. الا حلال ..
    روضه : امايه رمسي .. قولي شي ...
    يدت روضه و اتشوف ام روضه و بنقمه : حي و امج لها شور غير شورنا بعد ..؟؟؟..
    ام روضه : يا بويه مالي خص بكم ..
    روضه : يالله يا امي كيف مالج خص بنا ؟؟؟!!!!! ... تراج امي
    يدت روضه : عن الحشره .. يستوي خير لين الخطبه ...
    روضه : يدووووووووووووه ....
    بو روضه : روضه ...
    روضه و هي تصيح : و الله حرااااااااااااام ...
    و رجعن حجرتها و كانت شمامي تستناها ...
    شما : رويض لا تصيحين ...
    روضه : لا شمامي ما باه هالسبال الي ما ادري من وين ظاوي بعد ..
    شما : رويض جنج الا ما تبينه محد بيغصبج عليه ...
    روضه : لا اسميج ما تعرفين عيل ... غصبو ميثه عسلطان .. ظنج ما بيغصبوني عليه هالسبال بعد ..
    شما : لا فرق بين وضع سلطان وميثه .. و بين وضعج ..
    روضه : و الله بمووووووت اذا خذته ..
    شما : لا بسم الله عليج من طاري الموت فديت روحج ...
    رجعت شمامي بيتهم بعد ما حاولت انها تهدي روضه .. الي ذبحها مجرد انها ممكن تكون لانسان غير مبارك ..
    رجعت شما بيتها و لا شلت معاها الهديه الي كان مطرشنها مبارك لروضه .. و روضه كانت مرتبشه و نست سالفة الهديه ..
    فليل عالساعه 11 رجعت روضه حجرتها عشان تنام .. راحت و تسبحت و من عقب ردت حجرتها .. انتبهت للكيسه الي خلتها شما .. راحت روضه و فتحت الكيسه ... كان فيها دبدوب ابيض وااااااااااايد حلو .. و فيها غرشت عطر .. و شريط ... و ورده حمرى .. كانت هديه بسيطه .. بس قيمتها كبيره ... طلعت الدبدوب و جان اطيح ورقه منه ... شلت روضه الورقه ... لقت مبارك كاتبلها ..

    " ما ادري اذا انتي بتقبلين هالهديه و الا لا ... بس اتمنى انج تقبلينها ... هي بسيطه .. بس كل شي فيها يعنيلي وااااااايد .. روضه انا خذتلي نفس الدبدوب .. عشان كل ما اشوفه اتذكرج ... و شريتلج من العطر الي استخدمه .. تعرفين بس عشان احس انج قريبه مني .. روضه ارجوج .. لا تحرميني من هالاحساس .. حرمتيني من قربج و حرمتيني من حبج .. بس ارجوج لا تحرمين قلبي انه يحبج .. الغاليه بس اريد اقولج :
    أحبج و عليج اغار و ما ودي تراج اعيون ... سوى اعيون ٍ نظرها انت و عمري لج اظحيبه .
    عاشق اعيونج : مبارك الخييلي "


    نزلت دمعة روضه من قرت كلام مبارك ... فدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييته ... و شلت الدبدوب و لوت عليه .. حست ان فيه ريحة مبارك .. يالله يا مبارك ... ليتك ما سافرت .. شلت الشريط و شغلت المسجل .. اول جلبه كان فيها .. ( هالله هالله بعمرك و زينك في الهوى لا اتعب افوادك .. دام جامع هالغوى بعينك .. لا تصيبك عين حسادك .. انت توك باول اسنينك .. ما بلغت بعمرك امرادك .. لا تبيع احباب شارينك .. خف يالغالي من اعنادك ..)... رجعت روضه و جلبة الشريط عالجلبه الثانيه و كانت فيها ..( اسافر عنك و تسافر معايه .. ترافقني فحلي و ارتحالي .. اغيب و اترك العالم ورايه .. و لا احمل غير طيفك في خيالي .. وجوه الناس فالغربى مرايا .. تصور صورتك دايم في بالي.. و انسى غربتي و انسى عنايا.. و احس انك معي ماهب لحالي ..) ..
    حز في خاطر روضه ... يالله مبارك يحبني صدق .. يالله فديت روحه ... راحت روضه و شلت الورده و حطتها في دفتر اشعارها و عطرتها بعطر مبارك ... تعطرت روضه بعطر مبارك .. و شلت الدبدوب .. و راحت شبريتها و تلحفت و نامت ... في هالوقت كان مبارك و هله توهم واصلين ألمانيا ... راحو مع راشد المستشفى .. و من عقب شل امه و بوه و راحو صوب الفندق الي عدال المستشفى .. كانو من قبل حاجزين فيه .. دخل مبارك غرفته .. تسبح و نام شوي ..
    بالباجر ... قام مبارك و تسبح و تلبس و راح صوب حجرة هله .. دق عليهم بس محد توايبله .. راح مبارك صوب الاصنصير و دق الفص .. شوي و انفتح الاصنصير .. و طلعت منه بنت صغيره تربع ..
    البنت : هييييييييييييييييييييه ...
    ...: نوير .. بسرعه .. عويش بتفظحنا ..
    ... : عوييييييييييييش ردي ...
    ظهرت وحده من الاصنصير .. كانت متحجبه و لابسه عباه مسكره .. .. و عوشه من شافت مبارك وقفت البنت .. تمت اتشوفه .. ما عرف مبارك شو بلاها .. وليش اتشوفه ..
    عوشه : اموووووووووووووووه .. هاذا ايثى ..
    يلس مبارك يتلفت .. يريد يشوف عيسى .. بس محد كان واقف غيره .. افترت البنت صوبه .. يلست اتشوفه و هي منبهره .. استحى مبارك .. حشى ما شلت عينها ..
    نوره : .. لا حبيبي هذا مب عيسى ..
    في هاللحظه طلعت وحده ثانيه من الاصنصير .. وحده رهيييييييييييييييييييييبه .. طويله .. بس هي شوي ظعيفه .. كانت متنقبه ..
    اول ما طلعت رفع مبارك عينه .. حس ان هالبنت فيها شي غير .. البنت ما كانت اتشوفه و لا افترت صوبه حتى .. بس شافت ان عوشه تضارب نوره ختها .. جان تفتر صوب الاتجاه الي اتشوفه عوشه .. انصدمت اول ما شافت مبارك .. حشى هب حلاه في هالريال .. .. طاحت عين هالبنت في عين مبارك .. صدق لهالبنت عيوووووووون جتّاااااااااااااااااااااله .. حشى مب عيون عليها .. فجأه ربعت عوشه عن نوره و ربعت صوب مبارك .. اول ما شافها مبارك تربع صوبه .. وخى و فتحه اديه الها .. مبارك واااااااااايد يحب اليهال .. و ما قدر انه يمنع نفسه و هو يشوف هالحلوه و هي تربع صوبه .. كانت عوشه لابسه تنوره بيضه قصيره و بوووت طويل اللين ركبها و قميص ابيض و جاكيت وردي .. و كان شعرها اسود و سايح .. كانت رهيبه هالبنت .. فز قلب مبارك عليها ..اول ما وصلت صوب مبارك شلها ...
    مبارك : هلا و غلا .. فديييييييييييت الحلوين ..
    راحت عوشه و لوت عمبارك : انا احبك ..
    مبارك : فدييييييييييييتج و انا احبج .. و جان يحبها على خدها ..
    نوره : منايه .. لحقي عويش .. بتفضحنا ..
    منى : يا ويلي من هالعثره ..
    و تحركت منى صوب مبارك الي نزل راسه من شاف منى تمشي صوبه ..
    منى : السموحه منك ..
    مبارك : لا عادي الشيخه ...
    منى : عويش تعالي ...
    لوت عوشه بادييها عرقبة مبارك بالقو : مااااااااااااااالييييييييييييييييييييييييد ...
    مبارك و هو يحط ايده عظهر عوشه : فديييييييييتج لا تصيحين محد بياخذج ...
    منى : عويش .. عيب ..
    عوشه : ماليد ..
    نوره : يله حبيبي بنروووح حق يدوووه ..
    عوشه : هييييييييييييه يدوووووووووووووه ..
    مبارك : هههههههههههههههههههههه ... و حب عوشه و نزلها ..
    منى : السموحه الشيخ عالمغثه ...
    مبارك و هو يشوف عوشه و لا رفع عينه على منى : لا افا عليج ... لا مغثه و لا شي الشيخه ..
    منى من الخاطر ذبحها مبارك ... منى انسانه رهيبه .. مزوووووووحيه وااااااااايد .. و راعية سوااااااااااالف لابعد الحدود .. تتخالط مع الناس بسرعه .. و ما عليها كلام في الحلاه ... احلا ما فيها عيونها بصراحه .. يمكن عيبها الوحيد انها شوي ضعيفه .. شعرها مب طويل ... بس كثييييف .. و هي من النوع الي يهتم بعمره وااااااااااااااااااااايد ..
    دقت نوره الاصنصير ... اول ما وصل كان مبارك واقف يشوف عوشه .. الي كانت تسوي حركات له .. جنها تندس ورى منى بعدين تظهرله و تظحك .. ماشالله عهالبنت ... اول ما وصل الاصنصير ركبت عوشه و من عقب نوره و منى ..
    منى : الشيخ اذا نازل تفضل ...
    مبارك و هو ما رفع عينه صوبهن : لا الشيخه نزلن انا بستنى الاصنصير الثاني ...
    عوشه : ايثى باااااااااااااي
    مبارك : ههههههههههه بااااااااااااااااي
    نزلن و شوي و نزل مبارك بعد ... راح مبارك صوب الاستعلامات عشان ايحط المفتاح عندهم .. شافهن واقفات هناك بعد .. راح و حط مفتاحه و عوشه اتشوفه و تسويله حركات بويها .. مسك مبارك نفسه .. بس بعدين ما قدر .. جان ايرووح صوب عويش و شلها و تم يسويبها حركات .. و هي ميته على عمرها من الظحك ..
    مبارك : فدييييييييييييييييييتج .. و حبها على خدها ..
    عوشه و هي تلعب بشعرها : انا حلوه ثح ؟؟؟..
    مبارك : فديييييييييييييييييتج انتي احلا من الحلا و الله ..
    منى : حبيبي عوشه .. خلاص عيب ..
    مبارك في خاطره .. هذي شالله رازبها بعد ؟؟.. اوين عيب ...
    نزل مبارك عوشه و خلاهن و طلع من الفندق .. و توه يعبر الشارع عشان يروووح المستشفى .. و انه يسمعهن يتكلمن وراه .. كان خاطره انه يفتر صوب عوشه .. بس خاف انهن يتحسبنه يتعلث بالياهل عشان يسويلهن حركات ..
    نوره : حشى ما ريت واحد في حلاته ..
    منى : ماشالله عليه .. وايد جميل ...
    نوره : مب الا جميل .. الا يذبح ..
    منى : هيه و الله ... الله يخليه لهله ...
    تمت منى اتشوف مبارك و هو يمشي في الشارع جدامهن ... يالله .. خاطري اشووفه بالعربيه و السفره .. اكيد بيكون احلا ..في هاللحظه .. حرك الهوى شعر مبارك .. و بحركه لا اراديه .. رفع مبارك شعره ... ماتت منى من شافت شكله و هو يرفع شعره ... حشى هالريال عذااااااااب ... دخلو المستشفى .. كان مبارك يستنى الاصنصير .. و توهن واصلات منى و نوره و عوشه ..وقفن على طرف ..

    عوشه : ايثى ..
    مبارك : عوووووووووووووونج غناتي ...
    يلست عوشه تضحك .. ما فهمت هو شو يقولها ..
    اول ما وصل الاصنصير ..
    مبارك : تفضلن خاواتي ..
    نوره : مشكور ..
    منى : انزين ركب عندنا ..
    مبارك : لا عادي الشيخه ...
    منى : لا انت الي طلبت الاصنصير .. ركب و الا ما بنركب ..
    استحى مبارك من هالموقف .. حتى منى .. ما توقعت ان ممكن تكون فيها ذيج الجرأه الي تخليها اتقول هالشي لواحد .. بس مبارك جلب كيان هالبنت ..
    مبارك : انشالله ..
    و ركب مبارك الاصنصير .. و تم واقف في الطرف الثاني من الاصنصير .. راحت عوشه و مسكت في ايده .. كان مبارك داق الطابق العاشر و هن داقات الطابق الاثنعش .. نزل مبارك عنهن .. و راح صوب راشد خووه .. و لقى امه و بوه عنده ..
    و بعد ما سلم عليهم ..
    مبارك : حشى يالشيبه .. تر مخوتك مخوت بووووووووووش ...
    بو مبارك : انا راعي سمحه .. كيف جذيه ؟؟؟..
    مبارك : لا راعي سمحه و لا راعي ظبيان .. عيل تغبش انت و عيوزك و لا تقولون .. و برحت اتلفت ععمري ..
    ام مبارك : الي يبى الصلاه ما تفوته ..
    مبارك : ايوه بدت العيووووووز ...
    ام مبارك : عيز حيلك ...
    مبارك : حرام يا انج عيوز و هايم بعد ... بوشهاب .. تزهب ترانا من انرد البلالاد .. بنخطبلك وحده من هالغراشيب ..
    راشد : هههههههههههههههههههه ... ما ظني الشيبه يبدل عيوزنا بوحده من هالغراشيب .. افا عليك العيوز متوثقه في القلب ..ههههههههههههه
    بو مبارك : و من يقوله ؟؟؟.. لالالالا .. انا من ارد .. بتنقالي من هالغراشيب وحده مزيووونه ..
    ام مبارك بنقمه : شووو ؟؟؟.. و انت هالغرشوبه عالشوه بتاخذك و انت شيبه رام ...
    مبارك : لا افا عليج .. الغرشوبه بترده صبي بو العشرين ..
    راشد : ههههههههههههههههه ... بتحيي شبابه ...
    مبارك : ههههههههههههههه .. افففففففففف لا تخبر ..

    في الامارات و بالتحديد في رماح ...

    كانت الريم بنت عمهن حرمة محمد خوهن يالسه عندهن .. هي و عيالها .. الا محمد الي سرح الصبح عنهم صوب بوظبي عشان دوامه ..كان جو البيت كئيب .. كانو متعودين على امهم و ربشت مبارك فالبيت .. بس ما بيدهم حيله مطرين انهم يصبرون اللين ما الله يشفي راشد .. و يرده لهم سالم ...

    في الوثبه ..

    كان الوضع ألعن من رماح ... في بيت هل شما .. كانت وديمه جالبه البيت مناحه ..
    وديمه : حراااااااااااااااااااااااااااااام .. انتو ليش ما تحبوني ... انا بنتكم ..
    ام شما : يا ويلي يا وديمه شهالرمسه ؟؟؟؟...
    وديمه : اقوووووووولكم ما اريده ... حرام عليكم جنكم بتبلوني به ...
    فرحت شما بردت فعل وديمه بس حز في خاطرها اسلوبها و كلامها عن راشد .. يالله عليها ...
    شما : يالله يا وديمه اللين امس و انتي تتفدينه واقف و قاعد و اللحين شعندج عليه ؟؟؟؟...
    وديمه و بنقمه : لا و الله ؟؟؟؟.. يعني انتي عايبنج شكله .. حشى يخوف ..
    شما : من زينج انتي عاد يا اشواريت الوثبه ... مره مسكته بالحلاه ..
    وديمه : شما عن الطنازه .. حرام عليج .. لو انتي مكاني بتاخذينه ؟؟؟..
    شما : الا باخذه و بحب التراب الي يدوووسه بعد ..
    ام شما : صدقها ختج .. هذا سنع العرب ..
    وديمه : شميم انجبي .. و الله انتي تقولين هالكلام لانج ما بتعيشين عنده .. انا الي ببتليبه ...
    شما : يالله يا وديمه اللحين راشد استوى بلوه ؟؟؟.. الله يرحم ..
    وديمه : هيه بلوه ...
    و يدخل علي و سعيد و سالم توهم يايين من صلاة العصر ..
    سعيد : شعندكن محتشرات ..
    ام شما : هذي وديمه .. من امس و هي تباغم ععلو حسها ..
    سالم : شو يبغمج ؟؟؟..
    وديمه تمت ساكته و تصيح .. لانها تعرف خوانها ..
    شما : ما تبى راشد ..
    سعيد : شووووووووو ؟؟؟..
    وديمه : ما باه ؟؟؟..
    سالم : و ليش انشالله ؟؟؟...
    وديمه و هي تصيح : حرااااااااااام عليكم .. كيف تبوني اااخذه ؟؟؟.. و الله اني عايفتنه ... لالالالالالالالالا ... ما اتخيله يلمسني ... لالالالالالالالا .. و يلست تصيح و عقب نشت عنهم ..
    سالم : و الله يا بناتج انهن مستبطرات ..
    علي : تبون شوري ..؟؟..
    ام شما : شور علينا يا بو حسن ...
    علي : دام ان وديمه ما تباه .. لا تغصبونها عليه . و ..
    سعيد و هو يقطع رمسته : شوووووو ..؟؟؟ هذا الي قاصر .. تبى العرب يا كلون ويهنا ..
    علي : هيه صيح العرب اليوم ..و باجر بتردلك ختك مطلقه ..
    ام شما : بسم الله من هالفال ..
    شما : ليش امي صدقه علي .. اذا هي عايفته شو تتوقعين من راشد يحبها ؟؟..
    سعيد : لالالالالا .. مره لا يخطر في بالكم اننا بنرد راشد عشان لعبت هالياهل ..
    علي : و الله الشور لا هب شورك و لا هب شورنا ... الشور شور وديمه و بوك .. و هم الي بيحددون ..
    سالم : الا اله الا الله ..
    و في بيت روضه كان نفس الحال و خاصة ً بعد ما الكل عرف و تحدد اليوم الي بيون فيه هل بخيت عشان يخطبون ..
    حاولت روضه مع هلها بكل الطرق .. بس مافي فايده ..
    ميثه : روضه .. لا تحاولين .. حاولتج قبلج و لا حد عبرني .. الا رد اللوم كله عليه ..
    موزه : عاد بس عليج يوم ظواج الريال .. حشى البنات يباتن يصيحن و يصبحن يصيحن يبن الا يعرسن .. و انتي و بنت عمج تتشرطن . نبى و ما نبى ..
    روضه : موزه دخيلج ..
    و ان يدتهن داخله عليهن الصاله ... و نشن و سلمن عليها ..
    يدت روضه : موزه يابعدي .. بغمي على هالحمرى خليها تيب دلة الزعتر صوبي ..
    موزه : يدوووه منو الحمرى ؟؟؟؟..
    يدت روضه : ودي .. اونج ما تعرفينها منوه ؟؟؟.. ربيعتكن هالخايسه ..
    روضه : تقصد الس..
    ميثه : يدوووه شبلاج عليها حليلها ؟؟؟..
    يدت روضه : حلها حلوم ..
    و ان ألس داخله عليهن بالصنيه .. وخت الخدامه بالصنيه و حطتها شوي بعيد عن يدت روضه ..
    يدت روضه : ودي بالستر .. وين فارتنها ؟؟.. قربي الصنيه صوبي ..
    و حليلها الس تتنافض من العيوز ..
    يدت روضه : ووووووووووه غربلج الله مسودت الويه .. وين الصروال ؟؟؟..
    و مسكت يدت روضه عصاتها .. و من شافتها الخدامه ربعت ...
    يدت روضه : وووه ... غربلاتها .. بلا صروااااال الحماره ...
    موزه : حرام عليج يدوووه .. حتى الخدامه تبينها مصروله ؟؟؟..
    يدت روضه : حزن .. تبينها عيل مجابله بلا صروال و لا حياه ؟؟؟...
    ميثه : يدووووووووووووووه .. ترى موزه بلا صروال بعد ..
    موزه : ميثوه يالكلبه .. تراني لابسه استرتج ..
    يدت روضه : موزه .. تعالي تعالي طويز ..
    موزه : ليش يدووه ..
    يدت روضه : تعالي اقوووووووووولج ..
    و نشت موزه صوب يدتها و توها بتيلس .. جان تمسكها يدتها من ريلها ..
    يدت روضه : وينه الصروال سودا الويه ؟؟؟..
    موزه : لالالالالالالالالالالا ... يدوووووه فديتج .. و كانت بتشرد عنها ..
    يدت روضه : ميثه يا بعدي .. تعالي زخيها ..
    روضه : يدوووه حرام عليج ..
    و نشت ميثه و يلست على موزه ...
    ميثه : عندج اياها ..
    يدت روضه و هي تقرص موزه في ريلها : ما تبينه الصروال سودا الويه ...
    موزه : ااااااااااااااا ... اباه اباه ... ميثوووه يالدبه خوزي عني ... رويض لحقيني ..
    روضه : لا ما بلحقج ... انتي لابسه استرتج و هاي الوليه الي يتج .. عيل لو شافتني العيوز شو لابسه ..
    يدت روضه : ودي .. ترج شو لابسه بعد ..؟؟؟.
    نشت روضه من مكانها و وقفت ااخر الصاله و رفعت كندورتها ..
    روضه : شوفي يدوووه شو لابسه ..
    كانت روضه لابسه بنطلون واسع ..
    يدت روضه من شافت الي لابستنه روضه هان عندها الي لابستنه موزه .. جان اتفج موزه ..
    يدت روضه : غربلج الله .. هذا بعير بيحد فيه ..
    و نقعن البنات من الضحك على يدتهن ..
    ميثه : يدوووه هذي الموضه ...
    يدت روضه : ووووووووووووووووه .. غربلات موظي الي ماخلت خراب ما علمته لبناتنا .. امس فصخت بنت عوشه .. و اليوم لبست بناتنا هالعلل .. باجر بتخليهن بلا شيل و بلا حياه ... ليت الا من بيشوف هالعيوز ..
    ميثه : ههههههههههههههههههههههه ... روضه .. تخيلي يدووه تتواجع هي و يدوووه موظي بسبت بنطلونج ..
    موزه : ايه الحبيبه .. عايبتنج وايد اليلسه فوقي .. قومي ذبحتيني ..
    و تمر الايام و حال عما هو عليه .. روضه تحاول انها تغير راي هلها .. وديمه من الطرف الثاني تحاول بعد ... مبارك في ألمانيا و كل تفكيره بروضه الي ملكت افواده .. و منى الي تمت تحلم بمبارك ليل و نهار .. و كان القدر يجمعها به يا اما في الفندق او في المستشفى .. حاولت انها تتقرب اكثر من مبارك .. الي تم هاجس حياتها .. الين ما تعرفت على ام مبارك .. في يوم كانت منى و عوشه و دلال حرمة حمدان خو منى ام عوشه .. عند امه في الصاله مالت غرفة راشد .. الي كانت عوشه تلعب عنده ..
    دخل مبارك القسم و لا دق الباب لانه ما كان يتوقع ان حد ممكن يكون عندهم و هو الا توه معدبهم .. راح الا يوصل بوه الفندق و رد صوبهم .. كانت منى عاقه نقابها .. هي ماشالله عليها واااااااااايد بيضى و كانت صابغه شعرها اسود ليلي .. و هذا زادها حلاه ..
    دخل مبارك و لا انتبه .. كانت منى متعدله .. و ام مبارك ماتت عليها من الخاطر .. اول ما دخل مبارك .. طاحت عنيه على منى .. كانت يالسه عالكرسي الي مجابل للباب .. و امه ظهرها للباب و عدالها كانت دلال .. اول ما شافت منى مبارك وقف قلبها .. .. فجأه افترت منى و ردت بشيلتها على ويها .. استحى مبارك .. لانه حس انه خان روضه بهذي النظره .. و لو هو مب قاصدنها .. و رجع و طلع من الغرفه ..
    ام مبارك : بلاج فديتج تغشيتي ..
    منى : خالوه .. اظني ولدج كان بيحدر و من شافنا ظهر ..
    ام مبارك : .. غريبه .. ما حيد مبارك يخيل من الحريم .. هههههههههههههه ..
    دلال : لا يمكن لانه ما يعرفنا ..
    ام مبارك : سمحلي برووح اشوفه ..
    منى : لا خالوه .. احنا بنرووح عنج و انشالله بنردلج بعدين ..
    ام مبارك : لا و الله ما تحتركن ... ما صدقت ريت حد يردلي الصوت ..
    منى : الله يخليلج عيالج انشالله ..
    ام مبارك : انشاااااااااااالله ... الا عيالي من يتلايمون ياكلولي فوادي ..
    دلال : الله لا يحرمج من لمتهم انشالله ..
    و ظهرت ام مبارك صوب مبارك الي كان عند ثلاجة الكابتشينو .. ياخذله كوب ..
    ام مبارك : شعندك رديت عثرك ؟؟؟..
    مبارك : ريت حرمات عندج ..
    ام مبارك : هيه .. حليلهن ... هيلا بنات امهن مرقده هنيه .. و من شافني الصبح نزلن عندي حليلهن ...
    مبارك و هو مب مهتم : زين و الله ... لقيتي حد يقصر الدوب عليج ..
    ام مبارك : هيه و الله .. راشد امبونه يتخبر عنك ..
    مبارك : انشالله عقب ما يظهرن الحرمات بحدرله ..
    ام مبارك : ودي و انت شعليك منهن .. سلم و خطف صوب خوك في حجرته ..
    مشت ام مبارك قبله ..
    ام مبارك : بناتي .. خوكن بيحدر صوب خوه ..
    راحت منى و لبست نقابهى و دلال تحجبت ..
    ام مبارك : دخل فديتك ...
    مبارك : هود هووود ...
    ام مبارك : هدا الغالي ..
    مبارك : السلام عليكم .. كان مبارك منزل راسه و لابس نظارات شمسيه ... و لابس بنطلون ابيض جينز.. و قميص ابيض .. و رابط جاكيت رصاصي فرقبته .. كان رهيييييييييييييييييييييييب ... الا يذبح .. صدق عذاب هالريال ..
    منى و دلال : و عليكم السلام و الرحمه ..
    دخل مبارك على حجرة راشد و سكر وراه الباب ..
    كان راشد يشوف عوشه الي كانت راكبه عالكرسي و توايج من الدريشه ..اول ما دخل مبارك الكل افتر صوبه .. اول ما شافته عوشه نطـّت من على الكرسي و ربعتله ..
    عوشه : اييييييييييييييييييييييييييييثى ..
    مبارك و هو يشل عوشه : هلا و غلا ... و يحب عوشه ..
    لوت عوشه على مبارك بالقو ..
    راشد : هههههههههههههههههههه ... حشى جن الياهل من اول مره اتشوفك تعلجتبك جذيه ..
    مبارك : هيه .. هههههههههههههههههههه ... و لا قال لراشد ان هذي مب اول مره .. ما يدري ليش بس ما حب انه يتكلم ..
    دخلت ام مبارك عشان اتظهر عوشه عشان هلها بيروحن ...
    ام مبارك : تعالي فديتج .. امج تترياج برى ..
    راشد : هههههههههههههه .. امايه خافي ربج هذي ياهل ما تفهم رمسج ..
    مبارك : حبيبي عواشي .. ماماتج تريدج ..
    عوشه و هي تلوي باديها بالقو على مبارك : مااااااااالييييييييييييييييييييييييييييييد ...
    ام مبارك : ظهربها فديتك صوب امهاتها .. جاد من تشوف امها تفج منك ..
    و ظهر مبارك بعوشه .. كانت دلال اتشووووف عوشه بنتها و هي متعلقه بمبارك ..
    دلال : يله حبي بنروووح عند يدوووه ..
    عوشه : ماليد ...
    منى : عواشي .. باباه فوووق .. بييبلج كاكاو .. يله تعالي ..
    عوشه و هي تصيح : ما ليييييييييد .. اليييييييد ايثى ..
    لوى مبارك على عوشه : فدييييييييييييتج ...
    دلال : فديتها .. هي متعلج بعمها عيسى واااااااايد .. و كل ما تشووف ريال شبهته بعيسى ...
    ام مبارك : لا يعني افداج .. الا كل من يشوف ولديه يحبه .. ههههههههههههههه ..
    منى فخاطرها .. هيه و الله .. يالله كيف هالانسان رهيب ..
    مبارك : انزين خاواتي خلنها عندي شوي .. و انا بوصلها لكن الين عندكن ..
    دلال : لا افا عليك ما بنتعبك ..
    مبارك : لا تعب و لا شي ... بس و الله حرام البنت تصيح عشي تافه ..
    منى : خلاص دلووول .. بنتج و تعرفينها .. بتجلبها مناحه ..
    دلال : بس اخاف اتلعوز الريال ..
    مبارك : لا ما بتلعوزني .. و انشالله بوصلها الين غرفتكم ..
    منى : تسلم ..
    مبارك و هو حاس ان هالبنت شي فيها من صوبه : ربي يسلمكن .. بس غرفتكن وين ..؟؟؟؟...
    دلال : الطابق الاثنعش .. غرفه 1023 ...
    مبارك : خلاص انشالله بوصلها لكم .. و لا تستهمون عليها ..
    منى : ما تستهم عغالي ..
    كانت ام مبارك عند راشد و لا انتبهت لكلام منى مع ولدها و الا جان فضحت مبارك المسكين .. راحن عنهم .. و رجع مبارك صوب راشد وهو شال عوشه ..
    راشد : هاه الحلوه ما راحت ؟؟؟..
    عوشه و بفرحه : لا ما ليد ..
    مبارك : هههههههههههههههه فديتج .. و حب عوشه ..
    راشد : الا امايه هالعرب من وين ..؟؟؟..
    ام مبارك : من بوظبي ..
    و ان بو مبارك حادر عليهم ..
    بو مبارك : اشووووف غزال عندنا ..
    مبارك : هذي عواشي ..
    بو مبارك : من بنته ..؟؟؟؟..
    ام مبارك : بنت عرب حليلهم .. شافني البنات و ردلي و يلسن عندي ..
    بو مبارك : حليلهن .. الا وش منه من الجبيله ..؟؟؟
    ام مبارك : هوامل من بوظبي .. حليلهن امهن تعبانه و مرقده هنيه ..
    بو مبارك : الله يشفيها ..
    تمت عوشه عندهم .. و من عقب وداها مبارك صوب غرفة قوم منى في المستشفى .. دق مبارك الباب و من عقب هود ..
    مبارك : هود هود ..
    حمدان : هداا .. مرحبا الساع .. و ظهر حمدان صوب مبارك و توايهو الرياييل .. و دخلت عوشه تربع صوب امها ..
    عوشه : ماماتي .. باباة ايثى ... قالي .. انتي ك ك كذال . كذال .. ما دلي ..
    منى : هههههههههههههه ... فديتج .. و تلوي على عويش .. و جنها الا شمت ريحة مبارك فيها .. يالله هالريال بيذبحني ..
    و دخل حمدان عليهم ..
    ام منى : وين الريال ؟؟؟؟...
    حمدان : عزمت عليه يحد الا ما طاع ..
    ام منى : يالفضايح .. جن الريال وصل لين بابنا و ما تقهوى .. و لا قرب ...
    حمدان : شو اسوي عزمته الا هو ما طاع .. عنده شغل عند الدكتور و ترخص عني .. الا قالي اردلج السلالام ..
    ام منى : الله يسلمه من الشر انشالله ..

    و في الامارات و بالتحديد في الوثبه ..

    و في بيت هل روضه .. كانو عندهم هل بخيت .. و كانو يايين يخطبون روضه .. و للاسف وافقو على بخيت و قربوبه .. و تحددت الملجه على يوم الخميس الياي انشالله .. و لا حد اهتم من راي روضه ... الا محمد خوها .. بس ما قدر انه يسوي شي دام ان يدته موافقه .. في نفس يوم الخطبه .. منصور كان موجود عندهم في الميالس .. عوره قلبه .. ما كان يتوقع ان روضه ممكن تعرس و تكون لواحد غيره .. منصور ولد عمها .. الي كان يحبها من هم يهال .. راح و درس في الخارج و رجع و هو يتمنى روضه في كل دقيقه من حياته .. كان وده انه يقولهم ان روضه بنت عمه و هو اولابها من الغريب .. بس منصور توه راجع من بريطانيا .. و اللين اللحين ما اشتغل .. بأي ويه بيرمس عند الرياييل و يحير البنت و هو مب قادر انه يكد على عمره .. رجع منصور البيت و هو متكدر .. كانت ميثه في البيت .. و هي طبجت منصور .. و كانت تعرف بحبه لروضه ..
    ميثه : منصور .. حرام انك اطير روضه من ايدك ..
    منصور : .....
    ميثه : منصور .. روضه ما تباه بخيت .. و ان خيروها من بينكم .. اكيد بتاخذك انت .. انت ولد عمها و اقربلها من بخيت ..
    منصور : بس ميثه انا ما عندي شي اقدر اني اعطيه حق روضه .. انا اللين اليوم اخذ مصروفي من عند الشيبه .. وين تبيني اقولهم ابا بنتكم ..
    ميثه : يالله عليك .. بويه ما بيقصر .. و الخير زايد و الحمدلله ..
    منصور : ميثه .. انا ان خذت وحده .. ما بستنا بويه ايكد عليه و عليها .. و انا ما اقدر اني العوز بنت الناس ..
    ميثه : منصور بس ...
    منصور : ميثه خلالالاص ..
    و نش عنها و طلع برى البيت .. و ساق سيارته و هو مشغل المسجل .. ( احبك لو بغيت انساك ماقدر .. احبك لا تسال القلب و اصبر .. احبك من زمن يوم الطفوله .. و يوم الوقت احلام و تصور ).. حز في خاطر منصور .. يااااااااااااااااااالله يالقدر .. و غمض اعيونه .. و لو هو ريال .. بس ما قدر انه يمنع دمعته .. دمعة ٍ تبكي ظياع نور قلبه ..
    و روضه في البيت و هي قافله على عمرها و تصيح .. يالله يا مبارك .. ليييييييييييييش سافرت ؟؟؟... ليش خليتني بروووووووحي و انا محتاجتلك ..؟؟؟؟... لوت روضه على الدبدوب .. و يلست تصيح ..

    (اعذريني يالهدايا .... لو هملتك بالزوايا ... ماني متحمل اشوفك ... و الي جابك مو معايا .. اعذريني يالهدايا ... الي جابك وينه عني .. يا ترى زعلان مني .. ما درى اني في غيابه ... كم شكيته للمرايا ... الي جابك وينه عني ... اعذريني يالهدايا .. )

    ظنكن شو سالفة منى هذي بعد ؟؟؟....

    و ظنكن هالملجه بالتم و الا لا ؟؟؟...

    و منصور شو بيسوي هالمسكين ..؟؟؟

    و مبارك شالحال عليه .. ظنكن ممكن انه يخون روضه عشان منى ..؟؟؟؟






  9. #69
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية مس رااك
    الحالة : مس رااك غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 30926
    تاريخ التسجيل : 08-01-09
    الدولة : فرااك والعالم وراك
    الوظيفة : فالسكووول هئ هئ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 157
    التقييم : 11
    Array
    MY SMS:

    إن ’ شَفتينِي بَنت ، فـ لِي طَبع رجآل مآ آرضَى بالمَذلَه لَو عَلى قَطع ’ آرقـاب } ~

    افتراضي رد: قصه وااايد حلوه >> انتفض قلبي بغزال منصوري..


    ثــــــــانكس و نــتريــــاج لااااا تبطين علــيــنــــا ....








    هذآآآ صويحبيے» شغاالن بالي وهوو مشغوول عنيے.!! ●●●●

  10. #70
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية وداد جاسم
    الحالة : وداد جاسم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28734
    تاريخ التسجيل : 01-12-08
    الدولة : U.A.E** Shj**
    الوظيفة : طالـــــــبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 134
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    طيــب القــلب دوومــه خســراان ..

    افتراضي رد: قصه وااايد حلوه >> انتفض قلبي بغزال منصوري..


    تسلميـــــــــــن يالغاليه
    نتريـــــــــــــاج






صفحة 7 من 11 الأولىالأولى ... 234567891011 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خلوه يجرحني ويرتاح خلوه
    بواسطة الرمش الذبوحي في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-11-09, 07:38 PM
  2. انتفض قلبي بغزال منصوري .. قصه غراااااام اتمنى ماتفوتونها
    بواسطة ɱŜЌеéИ 8ŁbЌ في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-04-17, 06:47 PM
  3. بحث عن أنيس منصوري
    بواسطة روحي الغلا في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-04-01, 09:35 PM
  4. شعر عن المدرسة ... يضحك وااايد ..^.^
    بواسطة عرعورة في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 10-03-21, 05:54 PM
  5. نكته وااايد حلوه اتحداكم لو ما ضحكتوا
    بواسطة بنوته دلوعه 8 في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 09-09-08, 03:11 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •