فيينا: تنظر محكمة جنائية سويدية بمدينة سودرتون هذه الأيام في قضية رفعها شاب ضد اثنين اعتديا عليه بالضرب، وأرغماه أيضا على إزالة وشم من أعلى ذراعه على شكل غرز خياطة بارزة، بدعوى أن الرسم المستخدم في الوشم يعتبر ملكية خاصة لمنظمة «رويند فور لايف» أو «مخرب للأبد» التي يرأسانها، بل وادّعيا أن الرسم يمثل شعارا قاما بتصميمه.وكان كل من موتس أندربيرغ (33 عاما)، وسفين بورنهولتز (36)، قد مثلا أمام قاضي محكمة جنايات سودرتون بتهمة التعدي على الشاكي بالضرب وإجباره، تحت التهديد، على إزالة النقش عن جلده، في عملية تسبب آلاما شديدة، وقد تتسبب في أضرار صحية.وقد أدان قاضي المحكمة الشابين بتهمتي الاعتداء وإزالة النقش من دون موافقة من صاحبه، لكنها سوف تنظر في قضية الملكية الفكرية للرسم المستخدم في الوشم نفسه. ويشير القانون إلى أن أي اختراع أصلي له حقوق ملكية ما دام تم تسجيله رسميا لدى الجهات المختصة. لكن الحادثة تطرح تساؤلا أيضا حول صاحب الملكية، أهو من يقوم بعملية الوشم، أم الزبون الذي يحملها على جسده؟





مصدر : يا ساتر