أكد المؤرخ الإسرائيلي،شلومو ساند ،أن مطالب اسرائيل للفلسطنيين بضرورة الإعتراف بيهودية اسرائيل "سيقود الى مخاطر واضحة "وقال : "ان نحو ربع سكان اسرائيل ليسوا من اليهود ،كما ان استخدام كلمة "يهودي "يقلص من الوصف على العكس من كلمة "اسرائيلي "التي تشتمل على مفهوم اوسع .
و أشار المؤرخ الاسرائيلي الى عدم وجود ما يسمى (بالشعب اليهودي )نظرا الى ان اليهودية "ديانة "و ليست امة .
واعترف شلومو ساند بأن اسرائيل قد تأسست على حساب اغتصاب شعب عربي ، لكن من حق الطفل اللقيط أيضا أن يبقى على قيد الحياة . وطالب المؤرخ الاسرائيلي بالاعتراف بأن " تأسيسها على أرض فلسطينية أدى الى كارثة حقيقية ". وشدد ، في الوقت نفسه ، على ضرورة " تحمل اسرائيل المسؤولية التاريخية و الأخلاقية و السياسية عن الالام التي سببتها للشعب الفلسطيني ". وأضاف ساند أن هناك شعبا اسرائيليا في ظل حقيقة لا تقبل الشك وهي وجود دولة اسرائيلية . الى أن"انكار وجود اسرائيل سيكون بمثابة التجهيز لجريمة ابادة جديدة في حق الشعب الاسرائيلي ".
منقول