السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

مما لا شك فيه ان ذوي الطفل المعاق عقليا وكذلك المعلمين يعانون من كيفية ايجاد الطريقة المناسبة التي يستطيعون ان يعلموا الطفل بها القراءة بحيث انه يستطيع من خلال هذه الطريقة القراءة بدون صعوبة ، قد يقول يؤيد اليعض هذا أن لم تكن الأغلبية بأنه لا توجد طريقة وان تعلم الطفل المعاق عقليا القراءة بحيث انه يستطيع أن يقرأ كما يقرأ الطفل العادي شيء مستحيل ،، ولكن والله على ما أقول شهيد رأيت بعيني طفلة معاقة عقليا من فئة متلازمي داون عمرها لا يتعدى الست سنوات( الاعاقة العقلية بدرجة المتوسطة ) ولكنها تقرأ كتب مستوى طفل في سن التاسعة ، (وللعلم أن هذه الطفلة انكليزية الأصل ) ولكن تصميم أمها واهتمامها هو السبب الذي كان وراء تعلم ابنتها القراءة بشكل مذهل ، بحيث أننا فتحنا أفواهنا تعجبا من قدرتها ،، وكانت الصدفة انني كنت قد قمت بترجمة فصل من إحدى الكتب الأجنبية الخاصة بتعليم الأطفال من فئة متلازمي داون يتناول إحدى الطرق التي استخدمتها والدة الطفلة في تعليم طفلتها ،، ولقد قمت شخصيا بتطبيق هذه الطريقة ورأيت بوادر نجاحهها على أطفال آخرين من فئة متلازمة داون و من غير فئة متلازمة داون أي أنهم يعانون من الإعاقة العقلية لأسباب أخرى ،، ولهذا سوف أضع هذه الترجمة التي تحتوي الطريقة لكي يستخدمها الأمهات والآباء والمعلمين والمعلمات في تعليم الأطفال مع قيامي ببعض التعديلات التي تلائم بيئتنا العربية ،، واتمنى ممن يطبقها أن يقوم بالتعليق على هذه الطريقة ومدى كفاءتها ليشجع الآخرين على تطبيقها والاستفادة منها والترجمة كانت كما يلي :




تعليم مدلول الكلمات
المقدمة :

هذا برنامج فردي للقراءة الوظيفية العملية والخبرة واللغة المعدل الذي تم تعديله للاستخدام مع أطفال متلازمة داون . ومن المستحيل أن نصف بالضبط كيف نعلم الطفلة وماذا نعلمها ومتى نعلمها .
ومن هنا ، أقدم نماذج لخطط دروس ( طرق تدريس ) وهي خطط منظمة حسب الوحدات . ويجب على المعلم اتخاذ القرارات الخاصة بتحديد أنسب الوحدات للأطفال وتعديل طرق التدريس والوحدات لتناسب الطفلة. وفي بعض الحالات ربما لا توجد وحدة تناسب الطفلة أو ربما تختار أنت وطفلتك موضوعا معينا أو فكرة معينة ليست موجودة في الوحدة أو ربما تنتهي طفلتك من كل الوحدات المعروضة وتحتاج إلى أكثر . في هذه الحالات أنت تحتاج إلى تطوير وحدات جديدة باستخدام هذه الأمثلة وطرق التدريس كنماذج . وقد رتبت ونظمت طرق التدريس هذه في وحدات تقدم موضوعات ومواد ودروس نموذجية وعملية للأطفال . والهدف من هذه الوحدات هو تزويدك بالأساليب والاستراتيجيات والإجراءات والطرق والمواد التي يمكن استخدامها وتعديلها لتعليم طفلتك القراءة عن أي موضوع يفيدها . وتختلف الكلمات التي تتعلمها الطفلة وكذلك تختلف وتتنوع أنشطة القراءة حسب الفرد ، وتحددها اهتمامات الطفلة وخبراتها وعمرها ومهاراتها الحالية والبيئة واستجاباتها للأنشطة.



وفي طريقـة خبرة اللغة الحقيقية ، يقـــدم المعلم للتلاميذ الخبرات مثــل الرحلات الميدانيــة (زيارة حديقة الحيوان ، متحف ، منتزه ، آثار تاريخية ، محلات ، مطارات ، جامعات ، مصانع ، مباني ، وكل ما يمكن أن تقدمه وتعرضه البيئة وله أهمية وقيمة عند التلاميذ ) والمشروعات الفنية ، والتجارب العلمية ، ومشروعات الطهي ، والأفلام والكتب ، القصص ، الألعاب ، ولعب الأدوار ... الخ . وهذه الخبرات عادة تتمركز حول موضوعات أو مواد معينة ( وحدات ) ، يكتب التلاميذ عن هذه الخبرات بأسلوبهم وعباراتهم الخاصة . وفي هذه العملية يتعلم التلاميذ القراءة ، والهجاء ، والكتابة ، والتحدث عن الخبرات ( عندما نتحدث أو نكتب من المهم أن يكون لدينا خبرات ومعلومات ومفردات ، لا بد أن يكون لدينا شيء نكتب عنه والأدوات التي نكتب بها ، وعندما نقرأ نحتاج إلى الخبرات والمعلومات والمفردات قبل أن تكون مادة القراءة مفيدة وهادفة لنا ) .
وهدفي هو أن أقدم لك أيها القارئ الأدوات لاستخدام هذه الطريقة بالاستفادة من هذه التعديلات لأطفال متلازمة داون . وأقدم الاستراتيجيات والأفكار مجموعات مختلفة في العمر ، وبيئات مختلفة، ومستويات مهارية مختلفة . وهذه هي الإرشادات والتوجيهات الأساسية الواجب اتباعها وتنفيذها . وليكن إبداعك فرديا واستخدمه واستخدم الخيارات التي تستميل وتغري طفلتك .
هذه الطرق والإجراءات عادة موجهة لآباء وأمهات الأطفال في التعليم الابتدائي ليستخدموها في البيت . وأقدم أيضا تعديلات مقدمة لاستخدامها في الفصل ومع التلاميذ الكبار ، هذه التعديلات في الوحدات التي ربما تحتاج إلى هذه التعديلات .



* " قرأت الوصفة وبعد ذلك استخدمت ما بيدي وما هو قريب مني "
عند عودتي من الرحلة ، قدم لي زوجي بعض المعكرونة بالصلصة اللذيذة وسألته إذا كان اتبع الوصفة أم أنه صنعها بنفسه . قال زوجي " قرأت الوصفة ثم استخدمت كل ما هو موجود " . هذا ما أريدك أن تفعله . اقرأ التعليمات وتعلم التسلسل والاستراتيجيات وعدلها حسب الموقف لتلبية وإشباع حاجات طفلتك . والذي يهمنا هو النتيجة وهو القارئ السعيد الملهم في هذه الحالة .


*أسماء العائلة : قراءة مدلول الكلمات باستخدام هذا التسلسل : المقارنة والاختيار وتحديد الاسم .
" مدلول الكلمات " هي الكلمات التي يدركها ويميزها القارئ على الفور وبكل كفاءة وطلاقة . والكلمة في حالة قراءتها مرات كافية تصبح كلمة لها مدلول . ونحن نقرأ معظم الكلمات ونقرأها حسب مدلولها أي أننا نميز الكلمات على الفور ولا نتوقف عن القراءة " وننطقها بصوت مرتفع "
ويختلف مدلول الكلمات عند كل طفل حسب اهتماماته القرائية ووظيفتها . و " مدلول الكلمات الأساسية " هي الكلمات المستخدمة كثيرا في معظم مواد القراءة ، وهناك قوائم كثيرة لمدلول الكلمات الأساسية ، وهذه القوائم عادة تكون تدريجية تبدأ بمدلول كلمة أساسية لكل مستوى صفي.
والملحق ( ب ) يتضمن قائمة بحوالي 200 مدلول كلمة أساسية تكون 50 % إلى 75 % من الكلمات الموجودة في مادة القراءة يستخدمها تلاميذ المدارس الابتدائية . وبعض الكلمات مثل : أنا، وأداة التعريف " ال " ، و ، يكون ، أداة النكرة ، وحروف الجر كلها كلمات ذات فائدة عالية . وإذا كان القارئ يمتلك 200 كلمة من هذه الكلمات المفيدة جدا في مدلول مفرداته كان هذا القارئ يرجح أنه أتقن ما يزيد عن نصف الكلمات التي يتعرض لها في قراءته . ومع هذا ، فهذه الكلمات بمفردها لها معنى بسيط ويستفيد منها القارئ استفادة بسيطة ويستخدمها قليلا ، وأفضل طريقة لتعليم هذه الكلمات هو في السياق حيث تستخدم الطفلة هذه الكلمات في قراءة جمل وعبارات وأول مدلول كلمات تتعلمها الطفلة لا بد أن تكون كلمات لها معنى عند الطفلة وتفيدها وكلمات تستخدمها الطفلة مباشرة .



وهذا الفصل يصف لنا بالتفصيل المواد وطرق تعليم مدلول الكلمات ، ارجع إلى هذا الفصل عندما تحتاج إلى معلومات إضافية عن مواد وطرق تعليم مدلول الكلمات ، وفي الجزء الثالث نستخدم هذه الطرق والإجراءات ونتحدث عنها .


الهدف : تكوَن الطفلة مفردات القراءة لتشمل أسماء أفراد الأسرة وكلمات أخرى إضافية تستخدم في الكتب البسيطة . وتمارس الطفلة القراءة والفهم وتعميم هذه الكلمات من خلال استخدامها في الألعاب والبيت والأنشطة المنزلية ومن خلال قراءة كتاب متخصص .
طرق تدريس لتعليم مدلول الكلمات
تقديم أسماء أفراد الأسرة : الاكتساب

الهدف الأول : يقوم الطفل بالمقارنة والاختيار وتحديد الأسماء ( لفظيا أو بالإشارة ) تحديد أسماء أفراد الأسرة باستخدام البطاقات المصورة أو البطاقات الومضية وفي الدرس التالـي نستخدم كلمـات الطفلة ( عـائشة ) والأم والأب والأخت (لطيفة )
• الأدوات المساعدة : البطاقات الومضية والبطاقات المصورة




* تجهيزات للصنع :
1- البطاقات : المقاس تقريبا 5×8 بوصة ( القياس 5×8 ، بطاقات الفهرست أو أي بطاقات أخرى من نفس المقاس وتكون كبيرة لوضع صورة عليها ووجود فراغ مساحته حوالي 2 بوصة في ذيل البطاقة لكتابة الاسم فيه )
2- الصور : تقريبا 5×3.5 بوصة ، صورة الطفلة وكل أفراد الأسرة ( صورة واحدة لكل فرد – ممنوع الصور الجماعية – وفي حالة وجود أكثر من أربع أطفال في الأسرة اختر صور الأخوة والأخوات الأقرب إلى الطفلة ) .
3- الشريط ( من نوع الشريط اللاصق السحري وعند استخدامه خلف الصورة فإنه لا يتلف الصورة ) .
4- قلم أسود : إما عريض أو رفيع مدبب .
5- مقص .
6- مشابك ورق ، وأربطة مطاطية أو أية وسيلة أخرى للإمساك بالبطاقات معا .
7- علبة أحذية أو ظرف كبير (لوضع كل شيء بداخله ) .


* طريقة الصنع :
1- وضع الصور على بطاقات مقاس 8×5 بوصة . استخدم الشريط واعمل " كعكة محلاة " وأن يكون الجانب اللزج للخارج ، ضع الكعكة اللاصقة في خلف كل صورة والصق كل صورة في بطاقة مقاس 8×5 واترك حوالي 2 بوصة في ذيل البطاقة ( استخدم الشريط أفضل من الصمغ ، حتى يمكن فصل الصورة من البطاقة بعد ذلك ) .
2- اكتب اسم الشخص في المكان الفارغ في ذيل البطاقة باستخدام القلم الأملس (الناعم) فعلى سبيل المثال إذا كانت البنت تنادي على أبيها باسم " بابا " اكتب " بابا " ، والشيء ذاته ينطبق على باقي أفراد الأسرة الأب والأم والأخ والأخت . وإذا كان الطفل لا ينادي أحد أفراد الأسرة باسمه اكتب الاسم الذي تستخدمه أنت عندما تشير إلى هذا الشخص في حديثك مع الطفلة .ولتكن الكتابة جيدة ويكون حجم الحرف من ¾ بوصة إلى بوصة واحدة من حيث الطول . اترك مسافة مناسبة بين الكلمات حتى تظهر بداية ونهاية كل كلمة عند كتابة جمل وعبارات . ارجع إلى معيار ومقياس لكتابة الحروف في الملحق ( ب ) إذا كنت في حاجة إلى تنشيط الذاكرة .
ويمكنك استخدام برنامج الحاسوب الذي يكتب حروف كبيرة إذا كان ذلك ممكنا وتجد انه فعال . وفي حالة استخدام الحاسوب في البطاقة الومضية أو البطاقة المصورة ، قص الكلمات والصقها على البطاقات أو انسخها على البطاقة وإذا كانت الطابعة مصممة للكتابة والطباعة على البطاقة ، اكتب مباشرة على أصل البطاقة . والورق من الوزن القياسي هو الورق الرقيق ولا بد من قطع البطاقات المكتوبة على أصل الورق .
وإذا كانت الكتابة تمثل قلقا ومشكلة لك وليس لديك جهاز حاسوب يمكنك استخدام طريقة الاستنسل ( السحب ) . ومن المهم كتابة الكلمات صحيحة. فالطفلة تتعلم القراءة ولا بد أن تكون الكتابة ذات مستوى عال من الدقة حتى تستطيع الطفلة إدراك وتمييز الكمون ولا بد أن تكون الطباعة والكتابة سليمة في كل مكان . فإذا رأت الطفلة كلمة " ماما " في مكان وكلمة " " في مكان آخر فلن تعرف الطفلة أنهما كلمة واحدة . نريد من الطفلة قراءة النص القياسي .
3- اعمل بطاقات ومضية متطابقة لكل بطاقة مصورة . استخدم المقص واقطع بطاقات مقاس 8×5 بوصة لتكون مقاس 2×5 بوصة . أولا ستحتاج إلى عدد بقدر عدد أفراد الأسرة ، واكتب الكلمة على البطاقة كما فعلت مع البطاقة المصورة ( إذا كانت الطفلة تميل إلى وضع أصابعها في فمها ، ضع البطاقات فوق بعض .



ابدأ دروس القراءة في أي مكان تشعر فيه أنت وطفلتك بالراحة ، على المائدة أو على الأرض . ومن السهل دائما تسلسل الأشياء والأدوات حتى تظل الطفلة مشغولة دائما على المائدة ، ولكن إذا كانت طريقة الجلوس على المائدة مقلقة وغير مريحة للطفلة يمكنك الجلوس على الأرض . هذه هي مرحلة " الاكتساب " ، فالطفلة " تكتسب " هذه الكلمات في مفردات القراءة ونقدم للطفلة كلمات جديدة لم تقرأها قبل ذلك . وفيما يلي وصف هذه الطرق وهي ممارسة صحيحة وخالية من الأخطاء على ثلاث مستويات من الصعوبة .
- المستوى الأول : التطابق وهو أبسط الاستجابات . فالطفلة تطابق بين الكلمة والكلمة المتطابقة .
- المستوى الثاني : الاختيار ، وهذه المرحلة أكثر صعوبة ولا بد أن تكون الطفلة قادرة على اختيار الكلمة الصحيحة لفظيا أو لفظيا وبصريا .
- المستوى الثالث : تحديد الاسم ، وهو تحديد الاسم " التسمية " ( بالقول أو بالإشارة إلى الكلمة ) استجابة إلى الكلمة المكتوبة . وهذه أكثر الاستجابات تعقيدا.
وإذا كانت الطفلة لا تستطيع الكلام أو إذا كان كلامها غير واضح وغير مفهوم أو محدود جدا ، يجب عليك تعليم هذه الطفلة الإشارات اليدوية للكلمات التي تقوم بتعليمها إياها .
ويمكنك التدريب على هذه الطريقة بالإشارة اليدوية إلى الكلمة فــي كـل مـرة تنطق هــذه الكـلمــة
( هذه الطريقة من الاتصال تسمـى طريقـة " الاتصال الكلـــي " ) .



وإذا كـانت طـريقـة الإشـارات
تستخدم في المدرسة مع الطفلة يمكنك استشارة المعلمة أو أخصائي النطق واستــخدم الإشـارات التـي يستخدمونها وفي حالة عدم استخدام الإشارات في المدرسة ، وأنت تريد استخدام الإشارات،عليك أن تشتري كتابا عن لغة الإشارات . وفي حالة استخدام لغة الإشارات وإذا كنت تتوقـع مـن الطفـلة استخدام لغة الإشارة في التعبير عن حاجتها فمن المهم أن يفهم كل من يتعامل ويتفاعل مع الطفلة أن يفهم إشاراتها . والقدرة على الإشارة إلى الكلمات توفر للطفلة وسيلة لمعرفة أسماء الكلمات وقراءتها في هذا المستوى العالي . ولمزيد من المعلومات عن استخدام الإشارات مع أطفال متلازمة داون يمكنك الإطلاع على كتاب " Communication Skills in Children with Down Syndromeلمؤلفته Libby Kumin " .


أثناء كل الطرق والإجراءات قدم للطفل التغذية الراجعة والمدح والثناء على الإجابات الصحيحة وبعد ذلك ابدأ بإجراءات التصحيح للإجابات الخاطئة .


تقديم الكلمة الأولى
المستوى الأول
المقارنة 1:1 ( لا يوجد اختيار )
اعرض على طفلتك البطاقة المصورة وعليها صورته . دع الطفلة تنظر في الصورة وتتحدث عنها وإذا لم تعرف الطفلة صاحبة هذه الصورة قل لها " هذه صورتك ( كن طبيعيا ) " ثم اعرض على الطفلة اسم تحت الصورة مشيرا إلى اسمها أسفل الصورة ( وهذه فرصة لأن تقرأ الطفلة اسمها تحت الصورة وهذا شيء جيد ومفيد لأنه من الأفضل أن تبدأ الطفلة بشيء لديها فكرة مسبقة عنها) قل للطفلة " عائشة هذه صورتك " ثم اعرض عليها البطاقة الومضية المكتوب عليها اسمها وقل لها " هذا اسمك عائشة . ضعي عائشة على عائشة " وإذا لم تفهم الطفلة المطلوب منها عمله ، ضع أنت صورة عائشة على كلمة عائشة ثم أعطها البطاقة وستعرف طريقة عمل ذلك بنفسها . وربما تضطر لأن تمسك بيد الطفلة بين البطاقة الومضية وبطاقة الصورة . وجه لها الشكر والتقدير وعبر لها عن فرحك وقل لها " لقد نجحت في المهمة يا عائشة . لقد وجدت عائشة" ،أو تقول " أنت وضعت صورة عائشة على اسم عائشة . هذا جيد منك . لقد كنت منتبهة" ( الثناء ، التغذية الراجعة ، التعزيز ) .


المستوى الثاني

الاختيار 1:2 ( بطاقة بيضاء خالية لتشتيت الانتباه )

وبعد ذلك خذ البطاقة الومضية " عائشة " وامسكها وامسك بطاقة خالية في مستوى عيني الطفلة ( أو ضع البطاقتين على المائدة بجوار الطفلة ) وقل لها " خذي البطاقة المكتوب عليها عائشة " أو ببساطة شديدة قل لها " خذي عائشة " وعندما تأخذ الطفلة بطاقة " عائشة " قل لها : "حسنا ضعي عائشة على عائشة " . وعندما تطابق الطفلة الصورة على الاسم قل لها : " عظيم .. لقد وجدت عائشة " .

المستوى الثالث :

تحديد الأسماء ( الاستجابة اللفظية أو الاستجابة بالإشارة )

امسك البطاقة المكتوب عليها عائشة وقل ( هذه البطاقة تحمل اسم ........... " دع الطفلة تكمل الجملة . وعندما تنجح في ذلك قل لها " إجابتك صحيحة ، هذه صورة عائشة ، لقد قرأت الاسم" . يمكنك أن تقبل أي إجابة قريبة من عائشة . وفي حالة عدم قدرة الطفلة على نطق الاسم ، علمها الإشارة إلى هذا الاسم في كل مرة تقول أنت " عائشة " .

إجراءات المطابقة والاختيار وتحديد الاسم للكلمة الواحدة تستغرق حوالي 30 إلى 45 ثانية إلا إذا كان هناك الكثير من المناقشة أو التصويب . وبالطبع ففي كل مرة تطبق هذه الطريقة تستغرق 30 إلى 45 ثانية أخرى .

تقديم الكلمة الثانية

لقد قرأت الطفلة كلمة واحدة ( طابقتها ، اختارتها ، استجابت بالقراءة الشفهية أو بالإشارات اليدوية ) والآن تستعد الطفلة لكلمة جديدة وهي كلمة " ماما " . اتبع نفس الإجراءات السابقة في المستويين الأول والثاني والثالث مستخدما بطاقة صورة الأم والبطاقة الومضية .

والآن بعد أن تعرف طفلتك على كلمتين كل كلمة على حدة ، عليك تدريبها على التمييز بين هاتين الكلمتين .

المستوى الأول

التمييز بين الكلمات ، المطابقة ، 1:2 ( مطابقة كلمة واحدة – خياران – كلمة واحدة لتشتيت الانتباه )
في مرحلة الاختيار 1:2 كان هناك متشتت للانتباه و هي البطاقة الفارغة ولذلك قد تخطأ الطفلة . ومع هذا فهذه البطاقة المشتتة للانتباه سهلت من التوصل إلى الاختيار الصحيح . وفي هذا التمرين نحن نستخدم الكلمات التي تم تقديمها للطفلة ونعتبرها مشتتات للانتباه .
ضع البطاقتين التي بهما صور ( عائشة والأم ) أمام الطفلة . امسك بطاقة صورة عائشة . وقدمها إليها وقل " هذه صورة عائشة . ضعي عائشة على عائشة " وإذا قرأت الطفلة كلمة " عائشة " قل لها " حسنا ، هذه صورة عائشة . ضعي عائشة على عائشة " . هذه مهمة تطابق ولا تطلب من الطفلة قراءة الكلمة . ولكن إذا قرأت الطفلة الكلمة فهذا شيء عظيم ورائع . هذه الإجراءات تزود وتوفر ممارسة سليمة خالية من الأخطاء ولكن في حالة تقديم الطفلة استجابة متقدمة عليك بتعزيز الطفلة . وربما تبدأ الطفلة تخطي وتجاوز بعض هذه الخطوات ، امسك ببطاقة صورة " ماما " عاليا وقل " هذه صورة ماما . ضعي ماما على ماما " .

المستوى الثاني

التمييز بين الكلمات ، الاختيار 1:2 ( اختيار كلمة واحدة – خياران )

اترك البطاقتين الموجود بهما الصور أمام الطفلة . ضع البطاقات الومضية لعائشة وماما على المائدة بجوار بطاقات الصور . الفت انتباه الحاضرين إلى البطاقات بقولك للطفلة " أشيري إلى صورة ماما . أشيري إلى عائشة " وبعد الانتهاء من هذا التمرين اطلب من الطفلة ترتيب البطاقات بنفس طريقة لعبة الدومينو ( الأطفال عادة يستمتعون بهذه الطريقة الروتينية البسيطة لأنها تشبه اللعبة . وبعد ذلك ترغب الطفلة في ممارسة لعبة المزج . دعها تمارس هذه اللعبة ) قل للطفلة "أنا أخلط البطاقات معا " .
ثم قل للطفلة " أين عائشة ؟ أين ماما " فتستجيب قل لها " إجابتك صحيحة ، أنا لا أستطيع أن أخدعك " ( طبعا هذا أمر خياري ، أنت تحكم على الطفلة بطريقتك وأسلوبك الخاص ، وهذا عادة يزيد من اهتمام الطفلة بالمهمة ويجعل المهمة لعبة بالنسبة للطفلة ، وتشجع الطفلة على أن لا تنخدع ) وبعد ذلك قل للطفلة " ضعي عائشة على عائشة " ثم قل " ضعي ماما على ماما " (تختار الطفلة البطاقة الومضية الصحيحة وتقارن بينها وبين الاسم الموجود في بطاقة الصورة وهذا تدريب خال من الأخطاء ) .

المستوى الثالث :

التمييز بين الكلمات : معرفة أسماء البطاقتين

اترك البطاقات أمام الطفلة . امسك بطاقة عائشة الومضية وقل " هذه بطاقة ........... ؟ " ثم امسك بطاقة ماما الومضية وقل " هذه بطاقة ............. ؟ " وعندما تجيب الطفلة على السؤال أعطها البطاقة ودعها تقارن مرة أخرى ( مزيد من الممارسة ) . وفي حالة عدم إجابة الطفلة على البطاقات إجابة صحيحة ، أشر أنت إلى بطاقات الصور وبيَن للطفلة الاسم وبالتالي تستطيع الطفلة تعلم استخدام بطاقات الصور كاستراتيجية لفهم ومعرفة مضمون البطاقات المصورة .

تقديم الكلمات الجديدة الأخرى

عندما تنجح الطفلة في المطابقة والاختيار وتحديد أصحاب أول كلمتين تعرفت عليهما ، هنا عرَفها على الكلمات الجديدة وقدمها لها ، كلمة واحدة في كل مرة باستخدام طريقة المطابقة والاختيار وتحديد الأسماء التي سبق شرحها ، وعند تقديم الكلمات الجديدة ، عليك أن تزيد من فرص الخيارات بإضافة أشياء أخرى تشتت الانتباه إلى الكلمات الجديدة المقدمة إلى الطفلة . فعلى سبيل المثال عند تقديم كلمة " بابا " تقوم الطفلة بالمطابقة والاختيار 1:3 ( الخيارات : ماما ، بابا ، عائشة " ، وعند عرض صورة الأخت لطيفة حاول المطابقة والاختيار 1:4 ( الخيارات هي : ماما، بابا، عائشة ، لطيفة " وفي هذه المرحلة من التدريب لا بد أن تكون الخيارات أربعة . فعلى سبيل المثال عند تقديم طفل العائلة المدلل " أحمد " يستطيع المعلم هنا حذف أحد الكلمات السابقة التي تعلمتها الطفلة لتظل الخيارات أربعة في هذه المرحلة " الاكتساب " 1:4 .
ويمكن استخدام الوسائل المساعدة في تنشيط الذاكرة وتقوية التخيلات ، وتساعد الطفل على تذكر الكلمات والحروف . فعلى سبيل المثال إذا كان الطفل يجد صعوبة في كلمة ما يمكنك استخدام بعض الحروف كرسم يسهل معرفة الكلمة . وفي بعض الأحيان تكون الترجمة الملونة للحرف مفيدة .

التقييم : إجراء امتحان دقيق

والآن هذه فرصة الاختبار . ففي نهاية كل درس ضع بطاقات الصور على مسافة . احضر البطاقات الومضية للكلمات الجديدة التي تعرفت عليها الطفلة ، كلمة واحدة في كل مرة ، واطلب من الطفلة قراءة هذه الكلمات . استخدم الإشارات مع الطفلة بالطريقة التي تناسبها وتبدو طبيعية لها مثل "ما هذه الكلمة ؟ " أو " هذه الكلمة هي ........؟ " ( عرض البطاقة ربما يكون المؤشر الوحيد التي تحتاج إليه الطفلة ) فإذا نسيت الطفلة إحدى الكلمات ذكرها بها ( مثلا : عند عرض بطاقة عائشة على الطفلة عائشة ، ربما تشير الطفلة إلى نفسها أي أنها تفضل استخدام لغة الإيماء على اللغة اليدوية ) .
وعندما تجيب الطفلة على الكلمات وتتفاعل معها . ضع الكلمات في مجموعتين مجموعة تحتوي على الكلمات التي تقرأها الطفلة قراءة صحيحة ، ومجموعة تحتوي على الكلمات التي تخطأ فيها الطفلة ( ملف يحمل علامة "+" على أحد جوانبه وعلامة "_" على الجانب الآخر قد يفيد في هذه المهمة )، وبعد الانتهاء من الدرس ، استخدم مجموعتي البطاقات لتسجيل البيانات في جدول وضع علامة "+" بجانب مجموعة الكلمات الصحيحة ، وعلامة "_" بجانب مجموعة الكلمات الخاطئة ( راجع نماذج البيانات ) هذا التصنيف البسيط بعد كل إجابة يتيح لك فرصة جمع البيانات الدقيقة ، وهذا لا يوقف أو يعطل القراءة كما هو الحال في عملية التسجيل بعد كل لإجابة , وهذه الطريقة أيضا سهلة وبسيطة يمكن للمدرسين الخصوصيين استخدامها وتستطيع الطفلة نفسها تسجيل بياناتها الشخصية .
استمر في إضافة كلمات أو( حروف ) إلى الاختبار حتى يصل عدد الكلمات أو الحروف إلى عشرة . احتفظ بعدد الكلمات حتى عشرة واحذف الكلمات التي أتقنتها الطفلة من الاختبار وإضافة الكلمات الجديدة عند تقديمها للطفلة . ومعايير الإتقان ( الكفاءة والبراعة ) هنا تتحدد على أساس أربع إجابات صحيحة لكلمة واحدة من بيـن خمس محــاولات لقـراءة البطاقــة الومضية أثنــاء الاختــبار
(80%) . وحتى يتحقق هذا المعيار للإتقان يجب عليك الاستمرار في توفير الممارسة في مرحلة الاكتساب والمطابقة والاختيار ومعرفة الأسماء إلا إذا نست الطفلة وتجاهلت الكلمة عند ممارسة الألعاب وقراءة الكتب .

المدة الزمنية

تتوقف المدة الزمنية لكل درس أو جلسة منظمة للقراءة على الطفلة واهتماماتها بالأنشطة وانتباهها وعمرها ومعدل تعلمها وعلى عدد الأنشطة التي تخطط لها في كل مرة . وعلى العموم ، ولكل المبتدئين فأنا أحدد خمس دقائق لكل درس لأنشطة مرحلة الاكتساب . ونظرا لتقديم الكلمات الجديدة ( كلمات جديدة للممارسة ) وتقديم أنشطة جديدة ( كتاب الأبجدية ، والألعاب التعليمية ) كان الوقت يزيد ليصل إلى حوالي عشرين إلى ثلاثين دقيقة وهذا يتوقف على وقتك واهتمام الطفلة بالمهام ويمكن ممارسة الألعاب في أوقات أخرى طوال اليوم وهي غير محددة ، وقد تستغرق هذه الألعاب طويلا طالما أن الألعاب مسلية وممتعة . ويجب عليك أن تتأكد من أن الطفلة لا تشعر بالإرهاق والتعب ، وأن تظل الأنشطة ممتعة ومثيرة ومحفزة للطفل . مرة أخرى هذا برنامج فردي وستضطر لتحديد ما هو مناسب للطفلة .




ابدأ بنك الكلمات

يتكون بنك الكلمات من البطاقات الومضية للكلمات التي تستطيع الطفلة قراءتها . وعندما تصل الطفلة إلى مرحلة الإتقان والتفوق في الكلمة ، أضف هذه الكلمات إلى بنك الكلمات وفي هذه المرحلة يمكن الاحتفاظ ببنك الكلمات في ظرف .وعند تقديم الحروف الأبجدية تصدر التعليمات لترتيب الكلمات وتنظيمها ترتيبا أبجديا . وبنك الكلمات يعتبر مستودع للكلمات للاستخدام في المستقبل . والاختبار الدقيق هو وسيلة لجمع البيانات لتحديد براعة ومهارة الطفلة في قراءة الكلمات والحروف التي تعرفت عليها الطفلة لتحديد الوقت الذي تكون فيه الطفلة مستعدة وليها الرغبة في تعلم الكلمات الجديدة .

التطابق والاختيار وتحديد الأسماء باستخدام مجموعتين من البطاقات الومضية

الهدف الثاني : تستطيع الطفلة مطابقة واختيار وتسمية الكلمات باستخدام مجموعتين من البطاقات الومضية .

الأدوات والوسائل

بطاقتان ومضيتان لكل كلمة تتعلمها الطفلة ، وفي هذه الحالة بطاقتان ومضيتان لكلمة "أنا" و "أرى" .

الإجراءات





بعد أن تتعلم الطفلة أسماء أفراد العائلة ، عليك أن تعلمها قراءة الكلمات التي يمكن وضعها مع أسماء أفراد الأسرة لتكوين جمل بسيطة . فعلى سبيل المثال " أنا " و " أرى " من الكلمات البسيطة التي يمكن للطفلة استخدامها في جملة . وهذه الكلمات بالإضافة إلى كلمات أخرى مثل الضمائر والأفعال والأدوات والصفات والحال وحروف الجر ، هذه الكلمات يصعب توضيحها وإعطاء أمثلة عليها . وفي هذه المرحلة التي تستطيع فيها الطفلة قراءة عدد مكيل من الكلمات فلا داعي لإعطاء أمثلة على هذه الكلمات لأنها توضع في سياق وإطار الجملة لإعطاء معنى . ومع ذلك فإذا كان لابد من مثال توضيحي حتى يفهم القارئ ، فإنه يمكن استخدام رسم للغة الإشارة لهذه الكلمات في بطاقات الصور .
ولتقديم كلمات جديدة لا توجد أمثلة توضيحية لها ، يمكنك أن تستخدم نفس الطريقة السابقة إلا إذا كانت الطفلة تطابق بين بطاقة ومضية بدلا من التطابق بين البطاقة الومضية وبطاقة الصورة .
مثال : لتعليم كلمة "أنا " وكلمة "أرى " أنت بحاجة إلى بطاقتين ومضيتين لكل كلمة ، أعرض البطاقتين على الطفلة . أشر إلى البطاقتين قائلا " هذه كلمة أنا ، وهذه كلمة أرى" . وبعد ذلك اعرض البطاقة الومضية ، بطاقة ومضية واحدة في كل مرة . وقل للطفلة " هذه كلمة أنا . ضعي أنا على أنا" ،" هذه كلمة أرى . ضعي كلمة أرى على أرى" ، وبعد أن تطابق الطفلة بين الكلمات استمر في أنشطة الاختيار وتحديد الأسماء التي تم وصفها سابقا الخاصة باستخدام بطاقات الصور والبطاقة الومضية .
وبعد أن تتمكن الطفلة من قراءة البطاقات ، كون جملا لتقرأها الطفلة مستخدما البطاقات الومضية . فعلى سبيل المثال " أنا أرى بابا . أرى ماما . أمي ترى عائشة " ( لا تقلق بقواعد اللغة في هذه المرحلة ) .



عندما تخطأ الطفلة

إذا أخذت الطفلة لبطاقة الفارغة الخاصة بتشتيت الانتباه بدلا من البطاقة المكتوب فيها عائشة فإن هذا يعني أن الطفلة ربما :
1- ليس لديها فكرة عما تتحدث عنه ( ليس لديها مفهوم بأن هذه الرموز الموجودة في البطاقة هي رموز تشير إلى اسمها ) .
2- ليست منتبهة / أو ليست مهتمة .
3- تضايقك ( أنها تتعمد في تقديم الإجابة الخاطئة )
4- ربما تعلمت اليأس والعجز وتحاول تجنب احتمال الفشل ( وفي حالة عدم تعاون الطفلة فهي لن تقوم بذلك مرة أخرى ) .
5- غير مطيعة دائما وغير راغبة في التعاون .
حاول تجنب الأخطاء وتذكر رغبتك في أن تكون العملية تقريبا خالية من الأخطاء . فالطفلة تتعلم وأنت تريد منها ممارسة الاستجابات الصحيحة . وفي هذه المرحلة من النادر أن تخطيء الطفلة ، ولكنني أقدم لك طريقة التصحيح ويمكنك الرجوع إلى هذه الطريقة وقت الحاجة .


طرق التصحيح :

1- إزالة الخيار ( مشتت الانتباه ) . امسك البطاقة المكتوب فيها عائشة وقل" هذه البطاقة تحمل اسم عائشة – خذي يا عائشة ، حسنا والآن ضعي كلمة عائشة على صورة عائشة".
2- ضع البطاقتين الومضيتين أمام الطفلة مرة أخرى وأشر إلى بطاقة عائشة وقل " هذه عائشة . خذي البطاقة التي تحمل اسم عائشة " ضع البطاقة المكتوب فيها عائشة قريبة من الطفلة حتى يكون من السهل الوصول إليها بواسطة البطاقة المشتتة للانتباه . امسك بطاقة عائشة مرة أخرى وقل " لا . هذه هي البطاقة التي تحمل اسم عائشة " أشر على بطاقة عائشة .
3- امسك البطاقتين واجعل البطاقة المشتتة للانتباه بعيدا عن الطفلة في يد والبطاقة التي تحمل اسم عائشة في اليد الأخرى قريبة من الطفلة وتكون البطاقة واضحة جدا ، ووضح للطفلة الإجابة الصحيحة المطلوبة ، ومرة أخرى قل للطفلة " خذي البطاقة التي تحمل اسم عائشة " أو قل لها " خذي عائشة " وفي حالة تناول الطفلة البطاقة الفارغة خذها من الطفلة وقل لها " لا . هذه هي البطاقة التي تحمل اسم عائشة . خذي هذه البطاقة " .
4- إذا كانت الطفلة لا زالت مصرة على أخذ البطاقة الفارغة ، فإن الطفلة ربما تكون في صراع قوي معك ، ولا ترغب في التعاون هذه المرة ، وتعبر عن عدم اهتمامها بالقراءة .
وإذا كانت هذه هي المشكلة فعلا ، ضع الأدوات بعيدا وقل للطفلة " أخبريني عندما تكونين مستعدة للقراءة ومطالعة الصور والكلمات " .
5- إذا كنت تظـن أن الطفــلة تضايقك فاجعــل المهمة كاللعبـة . أحضـــر برطمانــين صغـيرين
( برطمانات أغذية أطفال أو توابل فارغة ) . ضع برطمانا بجوار الطفلة والآخـر بجـوارك
أخبر الطفلة أنها في حالة الإجابة الصحيحة ستحصل على درجة . سوف تحصل على قطعة من الرخام ، وفي حالة فشلها في الإجابة ، تحصل أنت على درجة لأنك خدعتها . ( راجع
See Setting the Stage for Success in Chapter 5 ) تستطيع الطفلة عد قطع الرخام وضع جدول للدرجات بعد ذلك حسب رغبة الطفلة – الرياضيات والأشياء الحركية الدقيقة ) .
6- وفي حالة عدم جدوى الاستراتيجيات السابقة وترى أن الطفلة تستطيع تعلم القراءة ولكنها تفتقر إلى الدافعية و/ أو تعلمت " البأس والضعف " ، يمكنك محاولة وتجريب استخدام الغذاء المحبب كمعزز ومقوي ( انظر الباب الخامس ) .
7- وفي حالة عدم جدوى الاستراتيجيات السابقة وعدم تعاون الطفلة أجل العملية وحاول مرة أخرى في خلال شهور قليلة . فالطفلة غير مستعدة أو غير مهتمة بتعلم القراءة أو أن هذا لا يفيدها . لا تواصل العمل بهذه الطريقة في حالـة عـدم تعــــاون الطفلة ، فلن يتحقق شيء سوى صراع القوى .



تعديلات للطلاب الكبار

بالنسبة لمعظم الطلاب الكبار تعتبر بطاقات الصور غير ضرورية لتعليم معظم الكلمات . استخدم الطريقة السابقة ( المطابقة والاختيار وتحديد الاسم ) باستخدام مجموعتين من البطاقات الومضية . وكما قلنا سابقا ، تتوقف الكلمات التي تعلمتها الطفلة على مدى اهتمام الطفلة وبيئتها وحاجاتها . هذه الكلمات المفيدة والهادفة للطفلة .
تحدث مع الطفلة واعرف الموضوعات التي تريد تعلم القراءة عنها . استخدم هذه الكلمات لتستوي على اهتمام الطفلة واستمرار هذا الاهتمام . وفي معظم الحالات تتعلم الطفلة اسمها أولا . وفي أغلب الأحيان نستطيع الطفلة قراءة نفسها ، ورغم هذا فمن الأفضل أن تبدأ بكلمة تعرفها الطفلة حتى تضمن النجاح وتستطيع الطفلة تعلم طريقة المطابقة والاختيار ومعرفة الأسماء مستخدمة الكلمة التي تعرفها .




أمثلة على التعديل :

المثالالاول:

منى فتاة في الثامنة عشر من عمرها . لها صديقة اسمها حصة ، وكانت أول كلمات تعلمتها هي " منى ، حصة ، تكون ، صديقات ، التلفاز ، يحب الفشار . وتعلمت منى قراءة الجمل ، منى وحصة صديقات . منى وحصة تحبان التلفاز والفشار " . وذات مرة كانت منى تستطيع القراءة والكتابة عن الأماكن التي تذهب إليها مع حصة ، وعن الأشياء التي تعلمتها مع حصة ، مثال على ذلك " في يوم الثلاثاء أنا وحصة نذهب للعب البولينغ ، وفي يوم الجمعة أشاهد أنا وحصة الفيلم في التلفاز " تستطيع منى كتابة هذه الأحداث في التقويم في الأيام المناسبة والصحيحة ، وتستطيع منى وضع هذه الكلمات مرتبة ونسخها وكتابتها وإرسال دعوات إلى حصة مثل " تعالي إلى بيتي يوم الجمعة في السابعة مساء . سنتناول البيتزا ونشاهد الفيلم . أحضري معك الفيلم " . وبالإضافة إلى استخدام القراءة والكتابة كوسيلة للتواصل ، فإن منى تتعلم استخدام مفاهيم الوقت والتقويم والتخطيط المسبق.




المثال الثاني :

كان سالم في الساسة والعشرين من عمره . أراد سالم أن يقرا قائمة الطعام في مطعمه المفضل الذي يتناول فيه وجباته ، وهو مطعم " بيتزا هت " وخلال المرحلة الأولى تعلم سالم أن يقرأ : مطعم بيتزا هت ، بيتزا مارغريتا ، وكوكا كولا .
وبعد نجاحه في قراءة هذه الكلمات أخبرني سالم ،أن أمه وحشته أمه التي ماتت في السنوات الحديثة . والكلمات الأخرى التي تعلمها سالم بعد ذلك هي : أنا ، وحشتني أمي ، الحب . تعلم سالم هذه الكلمات واستطاع تنظيمها وترتيبها في نظام جيد يقول " وحشتني أمي . أنا أحب أمي " واستطاع سالم نسخ وكتابة هذه الرسالة . وفي هذه الحالة استفاد سالم من قراءته وكتابته ليعبر عن مشاعره وأحاسيسه وكان يأمل أن يساعده هذا في علاج حزنه .
وعندما كان سالم يغادر جلسة ( دورة ) القراءة الأولى كانت عيونه مليئة بالدموع ويقول "هذا هو أسعد يوم في حياتي " ، لقد أخبرني سالم أنه ذهب إلى المدرسة لمدة عشرون سنة ولم يتعلم القراءة وكان يريد تعلم ومعرفة القراءة ولهذا السبب جاء سالم إلى الورشة . وتحقق حلمه واستطاع قراءة بعض الكلمات الهادفة والمفيدة .

المثال الثالث:

كان محمد في الثانية والأربعون من عمره ، وكان يعيش في بيت جماعي . وعند سؤاله عن أهدافه في العام القادم ، قال محمد " أنه يريد تعلم القراءة " . وبدأنا باسمه وأولا وأخيرا(وهو يميز بين هذه الكلمات) وأسماء أقرب الأصدقاء إليه في البيت الجماعي واسم البيت الجماعي . وتعلم محمد هذه الكلمات " محمد ، بدر ، فهد ، عبدالله أصدقائي " وتعلم محمد أيضا هذه الكلمات " أصدقاء البيت الأخضر هم محمد وبدر وفهد وعبدالله " ، وعند سؤاله إذا كان يحب التلفاز وعن البرامج التي يحب مشاهدتها على شاشة التلفاز قال محمد " King Kong " وتعلم محمد أيضا " يشاهد أصدقاء البيت الأخضر برنامج كينج كونج على شاشة التلفاز " .


منقوول