متى الأٌقدار تجمعناشما وحيدة أمها و ابوها .. امها توفت عند ولادتها و بقت شما لأبوها .. و ابوها تاجر يعني دومه ينتقل من دوله لدوله ثانيه .. شما عمرها 19سنة .. رضعتها ام عبدالرحمن ..'بعدين بتعرفون باقي الشخصيات^^'

في بيت بو شما الساعة 10 الصبح ..
شما : صباح الخير ' و باست ابوها على راسه '
بو شما : صباح النور و السرور .. شحالج بنتي ؟
شما : بخير و انت شخبارك ؟
بوشما : بخير دام الله عطاني هالإنسانة الحلوة ..
شما بدلع : باباتي أستحي .. ههههه عيووووونك الحلوة ..
بوشما يبتسم : الله يخليج يا رب ..
شما : و يخليك و يطول بعمرك غناتي .. تريقت ؟
بوشما : كيف اتريق و انتي محد ..
شما : افا عليك .. الحين بييب الريوق و بترس لك بطنك ..
و قامت عشان تييب الريوق ..

هاذي حاله شما و ابوها .. كل واحد يحب الثاني حب جنوني .. و كل واحد يراعي شعور الثاني و يداريه ..

رن تيلفون البيت ..
شما : مرحبا ..
مهرة : مرحبتين وحده سلف و الثانية دين .. ههههااااي .. شحالج ؟
شما : الحمدلله و من صوبج ؟
مهرة : تمام .. اقول .. فرشي لي الفراش الأحمر و نثري الورد و جهزي الخيل و العربه .. لأن صاحبة السمو الشيخة مهرة بنت مصبح حفظها الله و رعاها الحين بتيي عندكم ..
شما مستانسة : والله .. مرحبا بج زود فديتج قربي البيت بيتج ..

العصر وصلوا قوم عمها مصبح .. و هم :
مصبح و حرمته سلمى و عيالهم حميد و عمره 25 سنة معرس ، مهره 20 سنة في الجامعة ، موزة 17 سنة ثانوية عامة ..

شما : مرحبا ملايين .. قربوا قربوا .. شحالك عمي ..
بوحميد : بخير ربي يعافيج .. شخبارج انتي ؟
شما : بخير الحمدالله .. شحالج عمووه ؟
ام حميد : بخير دامكم بخير ..
حميد منزل راسه : شحالج شما ؟
شما : تمام و من صوبكم ؟
حميد : الحمدلله ..
لفت شما على مهرة اللي كانت متكتفه و تتريا شما تخلص سلاماتها ..
شما : شحالج مهاري ؟
مهرة : خلصتي منهم ؟ انا بخير
شما : هههه فديتج والله دوم يا ربي .. عيل وين موزاني و أسما 'اسما حرمة حميد'
حميد : في البيت .. عيل وينه عمي نسلم عليه ؟ عندي شغل و ياي أسلم عليه ..
شما : اها .. انتوا يلسوا و ارتاحوا و انا بسير ازقره ..
و ظهرت شما عنهم صوب ابوها و خبرته عقب راحت المطبخ تحط لهم فواله .. و راحت عندهم ..
بعد ما تقهووا ..
حميد : عيل انا اترخص ..
بوشما : وين يا ريال تو الناس ..
حميد : والله اليوم ما داومت في الشركة و ما بخلي محمد بن خالد بروحه يعابل بالأوراق ..
شما فز قلبها يوم طرى محمد بن خالد و رفعت عينها صوب حميد عشان تسمع .. يمكن يطري حبيب القلب مرة ثانية !
حميد : البارحة محمد ما داوم ماخذ إجازة مرضية و اليوم داوم و قالوا لي بعده تعبان قلت بروح اساعده ..
بوشما : والله فيك الخير .. برايك عيل ربي يحفظك ..
سلم عليهم و ظهر .. اما عن شما فكان بالها مشغول باللي سمعته ' مريض ! و انا اول أمس كنت عندهم .. كان بخير و ما فيه شي .. '
بوحميد : شو الجامعة وياج شماني ؟
شما قامت من مكانها و يلست عدال عمها : الجامعة مثل ما هي .. كرف و دراسة و تعب .. ما فيها شي يديد ..
لوى عليها عمها و قال : بالتوفيق بنيتي .. و ربي يحقق لج اللي تطمحي له ..
شما : آمين ..
بوشما : بوحميد يابوك هي مب ناقصة دلع ..
ام حميد : حليلها من وين هي دلوعة !
بوشما حط ايده عراسه : كل هذا و مب دلوعه ! شو الدلع عندكم ؟
ام حميد : عيل ما شفت بناتي شقايل يتدلعن علي .. كل يوم و ثاني ين عندي يطلبن شي يديد .. عنبوه ما وبلنا طلباتهن اللي ما تخلص ..
مهرة : حرام عليج امايه .. احنا لا اتييبون طاري الدلع صوبنا .. احنا في صوب و الدلع في صوب ثاني ما يعرفنا و لا نعرفه ..
شما : امحق دلع .. انزين انزين خلونا من سالفة الدلع الحين .. شرايج مهاري تباتين عندي اليوم ؟
مهره : ما اقدر عندي امتحان باجر ..
بوشما : هي صح تذكرت .. شما باجر بوديج عند ام عبدالرحمن بعد دوامج لان عندي شغل ضروري ..
شما : إن شاء الله ..
عقب ربع ساعة تقريبا استأذن بوحميد و حرمته و راحوا و خلوا مهره عند شما لين عقب صلاة المغرب .. و ظهر بوشما عنهم ..
و قعدن بروحهن يسولفن و يخربطن ..
شما : انزين تعرفين الأستاذ أحمد ؟
مهرة : لا ماعرف واحد بهالإسم ليش ؟
شما : هذا أستاذ يديد و مواطن عليه نظرات .. والله مادري شو سالفته .. أعوذ بالله منه ..
مهره : عادي دامه اول سنه له .. هذا طبع فيهم كلهم ..
و كملوا خرابيطهم لين ما راحت عنها ..

اليوم الثاني في الجامعة ..
شما : مرحبا لطوف .. شحالج ؟
لطيفة : بخير و سهاله .. شخبارج انتي ؟
شما : الحمدلله .. اليوم بيي عندكم ..
لطيفة : والله ؟ عيل عرب بيفرحون اليوم ..
ابتسمت لها شما بدون ما ترد عليها .. لطيفة أخت شما بالرضاعة .. ' و عندها أخت اسمها سارة ثانوية عامه و عبدالرحمن عمره 4 سنين و ابوهم متوفي من سنتين .. و عندهم اخو من ابوهم و اسمه محمد و عمره 23 سنة .. هذا اللي شما تحبه و هو يحبها.. امه مطلقه لانها كانت ترمس شباب قبل و محمد ما يعترف فيها ..و هو انسان طيب و حبوب و حشيم .. شما ما عرفت انه يحبها الا من لطيفة '
لطيفة : دام جي السالفة لا تخلي ابوج اييج .. تعالي معانا ..
شما بسرعة : لا لا لا .. بروح مع ابوي ..




لطيفه فاهمة باللي في قلب شما .. فقالت : شموه في ذمتج .. انتي تحبين محمد ؟
شما فجت عينها ' أعوذ بالله منها ساحرة .. شدراها باللي في قلبي ؟ ' : آآآ .. امممم .. آ أ .. أحبه .. بس أمنتج بالله ما تخبرينه ...
لطيفة : ليش ما أخبره ؟ والله بيستانس ..
شما : لو خبرتيه انا ما برتاح و لا بيي بيتكم ..
لطيفة : اهاا .. اوكي بس بشرط..
شما : شو ؟
لطيفه : تروحين معاي ..
شما بعد تفكير : تم ..
شما شافت الساعة و شهقت : لطوف خلص البريك !
لطيفة : حلفي .. عاد هذا ما يصدق عمره حد يتأخر .. امره سيده يسجل غياب ..
شما : هيه والله خلينا نتلاحق بعمارنا ..
شلن كتبهن و ترابعن على كلاسهن ..
الساعة 2 يوم خلص دوامهن دقت شما حق ابوها عشان تخبره عقب راحن استراحه طالبات العين يترين محمد يوصل .. و كلما تمر دقيقة تزيد دقات قلب شما خوف و فرح ..
‏_____
محمد : آآآآآخ ما بغينا نخلص ..
حميد : والله هالشركة تعب لو شي شغل أريح عن هذا جان افتكيت منه ..
محمد : يالله الحمدلله على كل حال .. عيل انا اترخص تامرني بشي ؟
حميد : سلامتك .. سلم عالأهل..
محمد : الله يسلمك من كل شر .. فداعة الله ..
حميد : الله وياك ..
ظهر محمد من الشركه و ركب سيارته و هو تعبااااان .. فر الغترة و تحرك .. خطف عالدكان و اشتراله ماي .. عقب تذكر لطيفة ' اووووففففف والله ما صارت حاله .. اظهر من دوامي تعبان و اخطف عليها ! ليش ما تركب الباص و تريحني ' .. راح صوب الجامعة و يوم وصل دق لها عشان تظهر ..
لطيفة : محمد وصل ..
حست شما بقشعريرة في جسمها .. حطت الشيلة على ويهها و ظهرت ورا لطيفة ..
محمد استغرب يوم شاف ان بنتين يايات صوبه .. عرف ان وحدة لطيفه بس منو الثانية ؟ ما عرف يميز شما من بين البنات 'يمكن ربيعتها تباني أوصلها .. اوف هذا وقته ؟ '
ركبت لطيفة عداله و شما ورا .. محمد ما لف ويهه لأنه مثل ما قلت لكم حشيم .. أول ما تحرك .. قالت شما بصوت واطي : شحالك محمد ؟
فز قلب محمد و عرف صوتها .. كيف لا و هي حبيبته من 5 سنين ..
محمد : هلا شما .. بخير شخبارج انتي ؟
شما : تمام ..
محمد : دوم يا ربي .................................................. .................................................. ................

منقول