كانت بنت تتسوق في مجمع مع اخواتها الصغار
وكان المغزلجي ذاك اليوم متكشخ وشاف بنت حلوة والمغازلجي ماقصر وراها من مكان لمكان لدرجة ان صار يقول الفاظ غير لائقه من غزل وغيره
فالبنت الي كان يلاحقها طفشت من حركاته وملاحقته
نزلت عليه بانواع السب والشتم وشاف الناس بدو يلتفتون علييه والعرق بدا يقطر منه اربع اربع
المغزلجي بهاللحظه حس انه اندقر وتمسخر
وبيروح فييها مع السكيورتي وفكر كييف يخلص نفسه من الورطه قام المغزلجي وضرب البنت على وجهها كف .... وقاالها انتي
طالق
طالق
طالق
وطنشهم وبدا يمشي بسرعه كأنه يبي يطلع من المركز
وكان مع البنت اخواتها الصغار
الناس صدقت انه زوجها
هي من القهر منه ضلت تبكي وكانت ردة فعلها
قالتله ( انت تطلقني) بصوت عالي
هي الي قصدته انت من تكون عشان تطلقني ؟!
لكن الناس فهموا ان هذا زوجها وصاروا الناس يهدونها
ويقولون لها حرام عليكم وين يروحون الأطفال ..



مــــــــ ن ــــــــــقول ..