تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 48
  1. #21
    موقوف
    الحالة : نذلـ2 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39663
    تاريخ التسجيل : 01-07-09
    الدولة : مآيخصكم..
    الوظيفة : مآيخصكم..
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 10
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    مـِـِن بآآآعـِني برخـِـِييص ..بترآآآب ينبـِـِآآآع..>_^

    افتراضي رد: أه يالدنيا عيال عم ولا يتعارفون ..!*


    لآتكمليينهآآ..










  2. #22
    عضو نشيط
    الحالة : FA6AM6AM غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39593
    تاريخ التسجيل : 26-06-09
    الدولة : UAE,DUBAI
    الوظيفة : MMM 6ALBA ALLA Y3EENEE
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 42
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    AGOOL YAL "الغلا كله" amooot fee 899ach'

    افتراضي رد: أه يالدنيا عيال عم ولا يتعارفون ..!*


    لييييييييش؟؟؟؟؟؟؟؟؟






  3. #23
    عضو نشيط
    الحالة : FA6AM6AM غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39593
    تاريخ التسجيل : 26-06-09
    الدولة : UAE,DUBAI
    الوظيفة : MMM 6ALBA ALLA Y3EENEE
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 42
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    AGOOL YAL "الغلا كله" amooot fee 899ach'

    افتراضي رد: أه يالدنيا عيال عم ولا يتعارفون ..!*


    الجزء التاسع
    حمد:ترانى الجاكيت عطيتة أختها ونسيت القصيدة في مخباه وهي قرتها وردة على القصيدة..
    سعيد وهو مبتسم:لا والله ..هاه أشوف شو كاتبة؟؟
    حمد: أسمع شو كاتبة ...
    بعض القصايد أرف والبعض تنهيده**والبعض منها بدم القلب مكتوبه
    ما كل شاعر يزين الحرف ويجيده**ولا كل من زان شعره أبدع اسلوبه
    غاية مرام الشعر يظفر بتجدده**يعيد مجده ويلقى فينا مطلوبه
    غاية مرامه صور وأفكار جديده**تحسبها معجزه للناس واعجوبه
    وين الشعر علمونا مواديده**ان كان هذا فهذي أكبر أكذوبه
    سخيف جدا نعيد الحرف ونزيده**ونقول خطواتنا بالشعر محسوبه
    محسوبه والشعر يرفض فينا تمجديه**كن المشاعر على الأوزان مغصوبه
    على افتراض الحرف احسنا تجنيده**مس الحقيقه عن الأفكار محجوبه
    ما كل شاعر زمام الشعر في إيده **ولا كل خيمة شعر للمجد منصوبه
    سعيد وهو معصب: لا والله منو تتحرى عمرها؟؟
    حمد: شدرانى أونة ما نعرف نكتب شعر..
    سعيد:تخسى ولا من حلاة شعرها هيه؟؟
    حمد:إنزين أقولك هي شو يخصها ..لا يكون تتحسب القصيدة لها؟؟
    سعيد وطر ورقتها: خخخخ ليش لا..تتحراك معجب فيها..
    حمد : أمحق إعجاب..
    سعيد وفى ويهه إبتسامة: تراهن بنات عقلهن صغير..ههههههه
    حمد ويالس يدور ورقة وقلم: صبر الحين برد عليها ..
    سعيد: لا ما فينا على المشاكل..
    حمد: لا بكتب قصيدة لها وبخلى أختها توديها..وبتشوف شو بكتب ؟؟ما خليتا تندم على أنها كتبت هالقصيدة..
    سعيد:خخخخخخخ أحسن والله دواهن هالبنات..
    ويلس حمد يكتب القصيدة .
    *************
    سلامى: موزه تتوقعين الحين قراها القصيدة؟؟
    موزه: إشدرانى؟؟
    سلامى:الله ينطبج الحين تراج بسويلنا مشاكل..
    موزه:شو يروم يسوي؟؟
    سلامى: إنزين القصيدة إلى كتبتيها تراها قوية..
    موزه:عادي شو يعنى؟؟
    سلامى: أخاف إيي ويسويلنا مشاكل وبعدين الأهل يدرون والله تراهم بجتلونا
    موزه: صبري ..اليحن مندري شو بيستوى؟؟
    موزه:شمة ..شمة.
    شمة:شو؟؟
    موزه: سيري عند الريال ..ما تريدين تلعبين وياه؟؟
    شمة: بس بعدة مايه
    موزه: لا أكيد رد سيري.
    شمة: أوكيه.
    سارت سارة شمة عند حمد..
    حمد:هلا والله بشمة وسارة ..
    شمة :مرحبا..
    حمد: شحالج يالحلوة؟؟
    شمة: بخير..وين سرت؟؟
    حمد:والله سرت عند يدوه.....
    شمة:أنا يت ويلست عند باباتى..
    حمد:هههههههه قالى..
    شمة وهى تثاوب:حمد أنا اليوم وايد تعبانة..حتى سارة..
    حمد:هههه تراكن ما يلستن كلة إلا يالسات تلعبن وتحوطن..
    شمة: أنا بسير أرقد ويا سارة ..
    حمد: برايج حبيبى سيري رقدي..
    شمة: يوم بقوم بيي ألعب وياك إنزين..
    حمد: إنزين حبيبى سيري..
    شمة: أوكية يالله بااااااااااااااي
    حمد: شموه ..
    شمة وصدة على حمد:هاه شو؟؟
    حمد: أندوج هاي الورقة ..
    شمة: شو فيها؟؟
    حمد: كلام بس ..
    شمة :شكرا..سارت شمة عند كرسيها ولا تعرف شو معنى هالورقة وشو فايدتها ؟؟ فيوم شافت موزه شمة يت من عند حمد سارت عندها ..
    موزه: شموه
    شمة وهى مغمضة عيونها: هاه ..
    موزه: سرتى عند حمد؟؟
    شمة وصدة الصوب الثانى: هيه ..
    موزه:شموه حبيبى.. أمممممممممم شو قالج؟؟
    شمة: ماشىء..
    موزه :ما عطاج شىء؟؟
    شمة: هيه ..
    موزه:شو؟؟
    شمة صدة صوب موزه: عطانى ورقة ..
    موزه: هاتيها..
    شمة: ليش؟؟
    موزه: بس..
    شمة:بس هو ما قال حقج..
    موزه: أوكية ما مشكلة هاتيها...عطت شمة موزه الورقة..وسارت موزه عند سلامة..
    موزه وهى مستانسة:سلامى ..سلامى..
    سلامة:خير...
    موزه: طرش ورقة عند شموه..
    سلامى وفاجه عيونها: والله
    موزه: هيه والله ..
    سلامى: يالله سمعينى شو كاتب..
    موزه: أوكية لحظة خلينا أقراها ..وقرتها بسرعة موزه ..
    سلامى: يالله إقريها بصوت عالى ..
    موزه: سبااااا اااااال ..عنلاته ..خااااااااام يعلنى بلاه ..وقح أكرهه..أكرهه..والله أنة خاااااااااام ..كيف يتجرأ ويكتب جيه؟؟؟
    وهى معصبة ومفولة وجرفصت الورقة من الضيجة
    سلامى: شو فيج ؟؟هاتي أشوف شو كاتب..
    سلامى:
    قبل لا تكتب إحساسك على الأوراق متناثر**سطور من حروف وحبر لا تغنى ولا تسمن
    تأكد أنة شعورك صادر من قلب شاعر**معانى الصدق في احساسه وبه صدق الوفا يكمن
    ولا تغالط مبادي الحق ..لا تختال واتكابر**تحسب أن الحقيقة يوم تولد من شكوك وظن
    معانى الشعر أسمى من خيال يجول في الخاطر**مجرد غيرة ثارت زوابعها ولا تفطن
    تظن الصدق في قولك وفي قولك كذب ظاهر**حرام الظلم له حوبه وتاليها الأسف يزبن
    بيوت الشعر ماتبنى من اظنون وهوى عابر**يا غير الصدق ما يجعل لمعنى الشعر ذوق وفن
    ولولا الصدق في الأحساس ماقيل ان ذا شاعر**ولا تبنى لأبياته معانى لوهن اتغنن
    فلا تعى بنميمة لا..تزيف قول واتجاهر**ترى شمس الحقيقة ما تخفيها غيوم ومزن
    مسير الحق يظهر لو يكون له ساتر**ويبقى الصح صح ولو كذب حاقد وراء الظن
    والسموحة من حمد ال........ي
    سلامى:هههههههههههههه والله أنة فنان
    موزه وهى معصبة:شووووووووووووووووو؟ولا بعد فنان؟؟
    سلامى: دواج أنتى البادية..
    موزه تصد عن سلامى:ما عليه ما خليتة يندم؟؟
    سلامى:الله يهديج خلاص ..وحدة بوحدة والبادي أظلم..
    موزه:لا والله..
    سلامى: خلاص ..إنسى.
    يلست تتحرطم عليه وعلى سلامة..
    -------------
    سعيد: الصراحة ما عليها كلام ..
    حمد:خخخخخخخخ خاطري أشوف ردة فعلها يوم تقراها..
    سعيد: خخخخخخخخ حتى أنا..
    حمد:عشان تعرف أنى مش كل مرة بسكت عنها ..
    سعيد: والله هذا إللى يبنة البنات ..ما حد يعطيهن ويه..
    حمد: عاد الحين ما بسكت ..وبراويهن منو حمد..
    سعيد:ههههههههه .. الحين عايبنى..ويظرب كتف حمد..
    وبعد شوي تكلمت المضيفة على أنه بعد شوي بتنزل الطيارة ولازم يربطون حزام الأمان.. فيوم نزلت الطيارة سار حمد عند يدتة عشان ينزلها يوم ينزلون كل الركاب عشان هي ما تعرف تنزل يوم يكون ناس عدالها وتبالها وقت لين ما تنزل خصيصا عند الدري لأنها وااايد تخاف منة فيلس حمد وياها لين ما تنزل وقال حق سلامى أنة هو إللى بيلس وياها وهن برايهن يسيرن عن أمهاتهن.. ونزل سعيد قبلهم عشان يخلص بسرعة ..أما سلطان وعمهم منصور نزلو ويا أهلهم قبل حمد ويدتة..
    في المطار..
    يوم نزلو الأهل يلسن الحريم في الأنتظار عشان يخلصون بسرعة أما عمهم منصور وسلطان لحقو سعيد..وبعد شوي نزلت يدتهم ويا حمد..وحمد سار عند عمة وعيال عمه ويلست أم سالم عند الحريم وتتحرطم على الطيارة ومتى بتوصل لأنها وايد تعبة..أما البنات فسارن سوق الحرة عشان يتشرن ويشوفن المطار..
    نورة:يالله بسرعة ..
    موزه: ياااااااااااااااااااااي محلاة المطار والله كشخة..
    مى: عادي مطار إيطاليا والله أحلى..
    سلامى:خخخخخ عاد مطار إيطاليا شو فيه من الحلاه؟؟
    مى: مشكلة إللى ما سايرين ولا بعد يتفلسفون..
    سلامى:خخخخ منو قالج أنى ما سرت إيطاليا؟؟
    مى: أأأأأأأأأأأأأأوووووووه ..فكينى.تراج حشرة..تعرفين؟؟
    سلامة بصوت واطى: والله لو مش حشمة الناس لدوس في بطنج...مسودة ويه..
    نورة: شو رايكم ندخل هذا المحل؟؟
    موزه:أنا بروح عند الكتب أريد أشتري كم من كتاب وبعدين بلحقكن..
    سلامى:لا والله ...أيه نحن ما عندنا بنات يسيرن رواحن..
    موزه: أوكية شو رايج تسيرين وياي؟؟
    سلامة:يالله بسير وياج أحسن ما أيلس ويا هاي مسودة الويه؟؟
    نوره:برايكن بس لاتبطن عشان بعد شوي منروح.ولا سيرن مكان بعيد..
    موزه: أوكية ثانكس..
    مى:أقول نوره أنتى شقايل متحملة هاي العلة؟؟
    نوره: ههههههه عادي هيه تراها وايد طيبة..
    مى:الله يعينى منها
    نورة: تيكت إيزي..يالله شو رايج بهجاكيت..؟؟ولا هذا القميص؟؟
    مى: شوفي هجاكيت محلاتة كلة فرو..
    ويلسن يتشرن ملابس شتوية لأنهن ما توقعن يكون الجو بارد ..وأنهن ما يايبات ملابس ثجيلة وياهن ..فماخلن شىء ما شترنة..
    أما بنسبة سلامة وموزه..
    سلامى:الله تعالى موزوه شوفى هكتاب محلاته إينن..
    موزه ويالسة تصفح الكتاب:سلامى تعالى شوفي هذا محلاتة يتكلم عن تاريخ بريطانيا..
    سلامى ويالسه تيمع الكتب إلى تباهن: أنا بشتري هذا الكتاب وهذا وهذا..وخلتهن على طرف..
    موزه:شلت كتاب تاريخ بريطانيا..وشلت عن طبيعة فرنسا..ورواية شكسبير..لأنها وايد تحب تقرا عن البلدان وتحب الروايات وخلتهن على طرف عشان هيه وسلامى بسيرن الطرف الثانى ويشوفن شو مواضيع الكتب هناك..أما شمة ما عايبنها شىء بس تمشى وتخرب ترتيب الكتب وكل شوي تصيح لأنها تعبت من المشى ويلست على الأرض وضمت ريولها على صدرها وشاله المطار من الصايح لأنها تبى ترقد ولا حد عاطنها فيس.. وتبا تشتري ألعاب وتلعب في المطار.
    سلامى: موزوه شوفي أختج إصيح..
    موزه: برايها والله مليتها ومليت صياحها
    سلامة ودور محل ألعاب عشان تشتريلها: موزوه أكوه محل مال ألعاب بسير أشتري ألعاب حقها ويوم بتشوفهن بتسكت..ما بتأخر ..
    موزه: أوكية لا تتأخرين..
    سلامى: أوكية..
    في الوقت نفسة كان حمد وسعيد يدورون محل عشان يريدون يشترون ماي حق يدتهم لأنها هالوقت موعد دواها..
    حمد: سعيد خلاص أنا تعبت ما روم أمشى أكثر ..
    سعيد: أوكية أيلس أنت هنيه وأنا بسير أشتري وبرد..تبى شىء أيبلك؟؟
    حمد: مشكور ما ريد شىء..بس لا تتأخر..
    سعيد: أوكية..
    يلس حمد جدام محل الكتب..ورافع شعرة بنظاراته ومحطى إيدة على راسة ومغمض عيونة من التعب..وشوي يسمع صايح ياهل..طنش..بس الصايح ما وقف عورة قلبة على هالياهل كيف يصيح وين أهلة؟؟ ليش مخلينة جيه يصيح؟؟ فسار صوب صوت الصايح.. فلقى بنت صغيرة ضامه ريولها على صدرها ومنزلة راسها وشعرها مغطىعلى ويها.. يلس يشوفها هاي تشبة شموه..صح هاي شموه لبسها هذا..ربع عندها ..
    حمد ويلس جدامها بصوت واطى: حبيبي ليش تصيحين؟؟
    رفعت شمة راسها من سمعت صوت حمد وويها أحمر من الصايح نقزت بقو وتلوي على حمد : حبيبى..
    طاح حمد من نقزت شموه: هههههههه شموه شوفيج؟؟
    شمة: أنا ما أريد أروح عند موزوه..أريد عندك..
    حمد: هههههههه ليش شو سوتلج؟؟
    شمة وماسكتنة بقوه: أنا واااااااااااااااااااااااايد أحبك.لأنك تحب تلعب وياي .
    حمد:ههه حتى أنا أحبج..فديتج..بس لو تحبينى لا صيحين ..أنا ما أحب حد يصيح..
    شمة وتمسح دموعها: أنزين بس لا تروح عنى..
    حمد: أوكية ما بروح..
    شمة بدت تهدأ وتمسك أيد حمد: أبا أروح عندك ويا ماماتك وباباتك..
    حمد: ههههههه أوكية ..بس وين أهلج ليش أنتى هنيه بروحج؟
    شمة وتأشر على موزه: هاي موزوه تشتري كتب ويا بنت عمى سلامى ..
    حمد: ليش إنزين ما سيرين عندها ؟؟ وبعدين ليش تصيحين؟؟
    شمة: أنا تعبانة من المشى وهن ما خلصن ولا يريدن أسير ألعب بس أيلس وياهن..
    حمد:ههههههههه شموه مش بسج من اللعب
    شمة وإبتسامة على ويها: أنا أريد ألعب في المطار وأشوف شكلة وأشتري ألعاب حق ربيعاتى.
    حمد: ههههههه أنتى الكتكوتة عندج ربيعات بعد؟؟
    شمة: هيه ليش ؟؟بس أنتو عندكم أصدقاء؟؟
    حمد: لا أفاااااااااااا من يقول ؟؟
    شمة: إنزين قول حق موزوه أنك بتلعبنى وبتردنى..
    حمد ويطالع شموه :لا شموه الحين يمكن بتروحون ويمكن أختج ما طيع..
    شمة وشكلها بدت تصيح: لالالالالالالالالالالالالالالالالا ما ريد..
    حمد عورة قلبه عليها: أوكية الحين بسير أقول حق أختج أنى بشلج عند الألعاب بسرعة وبردج..
    شمة والأبتسامة الكبيرة على ويها:إنزين يالله بسرعة سير قولها..
    سار حمد عند موزه هو وشمة بس خايف شو بكون ردة فعلها بعد ما قرت القصيدة أخاف الحين تفرنى بالكتب إلى عندها ..الله ينطب هالحالة بس يالله بستر ..سار حمد صوب موزه ويحس خطواتة ثقيلة ولا يروم يشل ريوله من الدعنة الحين أكيد بتفشلنى جدام الخلق ولا بسوي مشاكل
    كانت موزه عاطية مقفاها لحمد لأنها بعدها ما منتبة لوجودة عند شمة..تقب حمد أكثر فأكثر ..وقلبة يدق بشكل كبير ..خلاص الجرأه خانتة ..
    حمد خلاص مسك عمره: أختى لو سمحتى ممكن دقيقة ..وتلف موزه لورى..
    شو تتوقعون تسوي موزه لحمد؟؟؟ شو بكون ردة فعل حمد؟؟؟؟






  4. #24
    عضو نشيط
    الحالة : FA6AM6AM غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39593
    تاريخ التسجيل : 26-06-09
    الدولة : UAE,DUBAI
    الوظيفة : MMM 6ALBA ALLA Y3EENEE
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 42
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    AGOOL YAL "الغلا كله" amooot fee 899ach'

    افتراضي رد: أه يالدنيا عيال عم ولا يتعارفون ..!*


    الجزء العاشر
    سار حمد عند موزه هو وشمة بس خايف شو بكون ردة فعلها بعد ما قرت القصيدة أخاف الحين تفرنى بالكتب إلى عندها ..الله ينطب هالحالة ..بس يالله بستر ..سار حمد صوب موزه ويحس خطواتة ثقيلة ولا يروم يشل ريوله من الدعنة.. الحين أكيد بتفشلنى جدام الخلق ولا بسوي مشاكل..كانت موزه عاطية مقفاها لحمد لأنها بعدها ما منتبة لوجودة عند شمة ..تقرب حمد أكثر فأكثر ..وقلبة يدق بشكل كبير ..خلاص الجرأه خانتة ..يالله بلعون.. ويمر هاليوم على خير..حمد خلاص مسك عمره وخذ نفس عميق: الشيخة لو سمحتى ممكن دقيقة ..وتلف موزه لورى..
    موزه من شافت حمد قلبها إنقبض وطاحن كل الكتب إلى عندها ويلست مبهتة فيه.. اللله محلاتة.. وعيونها بدن يلمعن تقول نجوم في ليلة ظلمة..ومبهتة فيه..حمد إستغرب من ردة فعلها؟؟!!!..أكيد هاي تخبلة...؟؟
    حمد والإبتسامة على ويهه:السموحة الشيخة زيغتج؟؟؟؟!!
    موزه بعدها ما ردت لعالمها:.............
    حمد وخى وشل الكتب وعطاها إياهن:سلمتى..
    موزه بعدها ما منتبة للموضوع ولا شلت الكتب:..............
    شمة شافت موزه وهى مستغربة ليش ما شلت الكتب من عند حمد..فقامت ومطت طرف عباة شمة وفي صوتها صايح :موووزووووه...موووووووووووزووووووووووووه؟؟
    موزه الحمد لله الحين إنتبهت وشافت شمة:هاااااااااااااااااا شوووو ؟؟
    شمة: موزه حمد يكلمج ليش ما تتكلمين؟؟؟
    موزه وتلتفت لحمد: آسفة..خير؟؟
    حمد وعلامة تعجب على ويهه: لا حصل خير...
    موزه ردت الذاكرة لها الحين هذا حمد إلى يلعب ويا شموه؟؟؟؟اللللله محلاتة والله أنة يعق الطير من السماااااا...الحين هذا من وين ظاوى؟؟؟ معقول هذا الحين مواطن ؟؟أنا شفت ناس واااااااااااايدين بس مثل جمالة ما شفت..ياااااااااااااااي..
    حمد ويقطع حبل أفكارها:الشيخة شىء فيج؟؟
    موزه:هاه شو؟؟..لا ما فينى شىء..
    حمد الحمد لله والشكر هاي أكيد خبلة مش طبيعية:أقول الشيخة ممكن أشل شمة وألاعبها وبردها..ما بتأخر خمس دقايق..
    موزه تذكرت القصيدة وردة لعالمها..ردت موزه إلى كانت معصبة منة.. ومن حركتة ومن كلامة إلى في القصيدة..صدق وقح..كيف يتجرأ ويكتب القصيدة؟؟.. الحين أنا قولى كذب ظاهر؟؟ على قولتة.. وأنا الحين ما أعرف أكتب القصيد.. والله أنة جرح شعوري من كلامة.. ليش يسوي فينى جيه؟؟..أنا موزه بنت سالم ..يقولى جيه ..ما علية الحين براويك: لا الشيخ ..ما أقدر أخليك تاخذها..
    حمد إنصدم من ردة فعلها ..توها كانت غير والحين غير شو بلاها: هاه ليش الشيخة؟؟
    موزه وبدت تظهر ملامح الحقد من عيونها والعصبية:بس جيه (وترفع صبعها على راسها) كيفى.عندك مانع ..هيه أختك ولا إختى؟؟؟
    حمد عصب منها ومن حركتها..شو هالحركات؟؟شو هيه ياهل إسوي جيه؟؟ بس هو كان متوقع أنها إسوي جيه..ما فينى على المشاكل.. لف عيونة على شمة ويمسح على شعرها: شمة حبيبى إن شاء الله مرة ثانية .......وقطعتة في كلامة..
    موزه: شوووو؟؟ مرة ثانية؟؟ هههههاااااااي أونة مرة ثانية.وبعدين من تكون أنت عشان إتى وتكلمنى؟؟ ولا بعد تبى تشل شمة؟؟ أونة يبى يشلها يلعبها..
    ويلست تظحك عليه ظحكة إستهتارية.وهى تكلمة مربعة إيدينها ورافعة واحد من حياتها..
    حمد بدأ يعصب منها ومن كلامها عطاها نظرة حارة بس هيه بولباس.. سارت عندة ومطت شمة من إيدها..يلست شمة تصيح بصوت عالى لدرجة الموجودين إنتبهو لها..حمد عصب منها ليش هيه إسوي جيه؟؟..عنبوه هيه ليش ما ترحم أختها؟؟..أنا ما بسوي شىء بس بلاعبها وبردها..الحين هيه حطت حرتها على إختها ..كلة مني والله حرام عليها ..هاي بنت صغيرة ما تفهم..عنبوه هيه من الصبح يالسة تصيح وهي ما عاطتنها ويه والحين بعد تبى تصيحها..هاي ما فيها رحمة؟؟..أنا لازم أوقفها عند حدها.. سار حمد وراها ..ومسك شمة من إيدها ..
    حمد وهو معصب:صبري ..صبري شعندج؟؟
    موزه وتطالعة بنظرة تكبر من فوق لتحت:خير شعندك؟؟؟شىء فيك؟
    حمد خلاص فول من رمستها:الشيخة حرام إسوين جيه بالبنت ..أنا غلطان والسمووووحة وإسمحيلى على الكلام إلى كتبتة في القصيدة و لو كنت أعرف أنج بسوين جيه ما كتبتها..ولا تحرجين على البنتية ومحطية حرتج عليها أنا الغلطان مش هيه.هاي ياهل ولا تفهم..
    سارت موزه عند أختها ومطتها من عندة مرة ثانية..
    موزه وإبتسامة سخرية على ويها: أقول تراك وايد ماخذ من عمرك مقلب..الحين أنت تتحسبنى وايد مهتمة بقصيدتك..ههااااي أولا تعلم كيف يكتبون قصايد وبعدين تكلم ..أونة أنا زعلانة منة..شو تتحسبنى وااايد ممتحنة منك؟؟وبعدين كيف تكلمنى؟؟ولا بعد لاحقني..صدق ما فيك مذهب..وأنت شو يخصك ليش داز بالوية..تراه رزت الفيس من طباع التيس..يا تيس..
    خلاص حمد وصل حدة..صبر عليها واااااااااااايد بس الحين خلاص ما في فايدة كثر الكلام وياها..هاي المرة الثانية إلى تكلمة بهاي اللهجة وهو ما ممسوي شىء وتغلط علية الحين أنا مظيع المذهب؟؟الحين أنا تيس؟؟ خلاص حمد من كثر ما هو كان معصب .. عطاها كف..عشان يصحيها من الكلام إلى تقولة وثمنة..موزه كانت منصدمة من حمد وكيف تجرأ وسوى جيه..عيونها إمتزرن من الدموع..وقفت محلها ولا تحركة ويالسة تطالعة والدموع تنزل من عيونها ..خلت إيدينها على ويها وشلت أختها وسارت عنة.. حمد..يلس مكانة منصدم بعدة ما مستوعب شو إلى سواه..لا أنا في حلم..أنا كيف وتجرأت وصفعتها؟؟ معقولة؟؟!! أنا سويت جيه..حس الدم في عروقة حارة حس إيدة خلاص تعورة..الصفعة ما كانت خفيفة الصفعة كانت قوية..لدرجة علمن صبوعة على خدها..آآآآآآه أنا شو سويت ليش سويت جيه؟؟..ليش ما تمالكت أعصابي ؟؟شكلها ياهل وأنا لازم أتغاضا عنها..هيه كان من حقها أنها إسوي جيه؟..أنا الغلطان.. أنا الغلطان.. يا رب الحين شو أسوي؟؟حتى أختها كانت مندسة وراها كانت خايفة مني..شمة إلا كانت تقولى حمد أحبك ..خلاص العلاقة إلى بينى وبينها راحت ..هاي البنت الصغيرة كانت تنتفض من الزيغة مني. .يلست تصيح..آآآآآآآه أنا شو سويت ليش سويت جيه؟؟ليش؟؟ليش؟؟..ما قدر حمد يوقف على ريولة يلس حس قلبة يعورة حطة إيدة على قلبة ومسك القميص ورص على صدرة..آآآآآه قلبي يعورنى الويع رد علية مرة ثانية حس حمد الدنيا تدور به يشوف الدنيا سودة في عيونة..حاول أنة يوقف على ريولة عشان ما يطيح على الأرض وبعدين أهلة بيدرون بحالتة ما حد من العائلة يدري بويع حمد ما يريد شىء يستويلة فمشى شوي ويلس..حس حمد بشوية راحة بعد الويع ما وقف..أريد أسير عندها..أريد أتأسفلها..أريد أشوفها..حرااام ...حرااااام ..يلس حمد يصرخ في داخله ..لالالالالالالالا ..دخيلج لالالالالالا أنا غلطان ..أنا غلطان..أريد أتأسف لها ..أريد أراضيها ..والله بسوي أي شىء المهم أراضيها.. السموووووحة.. السموووووحة.. بس ما يفيد بعد الفوت صوت..
    موزه..بعدها ما سكتت من الصايح...كانت تصيح مثل اليهال..إختها كانت ساكتة وتطالعها.. ما تكلمت ولا قالت كلمة..موزه تصيح وتصيح..أنا ليش قلتلة هالكلام؟؟أنا ليش جيه غبية؟؟الحين شو أسوى؟؟أنا ليش غبية لهاي الدرجة؟؟أأأأه وترفع عيونها لفوق وتصيح.. كانت الصفعة إلى عطاها حمد ما عورتها كثر نظراتة وردة فعلة..عيونة تكلمن عن لسانة.. محر نظرات..نظراتة تكلمن ووفن عن لسانة..أنا ليش نزلت من مستواي جيه.. الحين شو بقول عني بنتهم جليلت أدب..وترفع صوتها على الرياييل ..آآآآآآآه يابوية ..الحين شو بكون رايك في بنتك؟؟؟...الحين خيبت ظن أبوية فينى..كان يقولى بنتى غدي عاقل ورزين..البنت حلاتها في عقلهاو تصرفاتهاوأدبها .. قايسي الكلمة قبل لا تنطقينها هى زينة ولا لا ..آآآآآه الحين لو يدري أبوية عنى شو بقول عنى.؟؟!!يا ظياع التربية ؟؟؟يا ظياع التربية؟؟!!..أنا أستاهل كل إلى يانى وبعد أستاهل كفين مش كف..يالله برحمتك..يالله برحمتك.يا الله بالعون ضاعت منى حواسي.يا حر الجرح لما يكون على إيدك يالغريب..ويلست موزه تلوم نفسها وكلامها لحمد..هو كان ياي بطيب نية ..أنا ليش عاملتة جيه؟؟ليش ياربي؟؟ليش؟؟هيه إلا قصيدة ..وأنا كنت البادية..بعد شوي اقطعن أفكارها ..وهدى صايحها شوي..رنة تيلفونها..
    موزه وتغير صوتها على أن كل شىء طبيعى:ألو..
    سلامة: موزوه وينج؟؟
    موزه يالسة تتلفت على المكان هيه أصلا ما تعرف وين يالسة ..شافت محل عطورة عدال محل الكتب: هااه ..سلامى أنا عدال محل الكتب بمحلين..
    سلامى: أوكية..يالله تعالى بسرعة..
    موزه:أوكية..
    إلتفتت موزه لشمة ..إلى بعدها ما مستوعبة إلى إستوى ..مسحت دموعها وإبتسمت لشمة..هي ما كانت تريد إصيح شمة ولا أنها تأذيها هي سوت جيه بس عناد بحمد هي أصلا واااااايد تحب شمة لأنها أختها وأختها الوحيدة ..فكيف بتكرها؟؟وصيحها؟..
    موزه وإبتسامة على ويها:شمة شو فيج؟؟
    شمة: بدت تصيح..
    موزه: حبيبى لا تصيحين...أنا بس كنت أصيح لأنة حمد كان يغايضنى بس..
    شمة تطالع أختها وعيونها إنترسن دموع:.........
    موزه: شمة حبيبى ما ريدج تقولين حق حد أنى كلمت حمد ..أوكية..
    شمة ونزلن دموعها:أوكية بس أنا ما أحب حمد..حمد شرير..
    موزه خنقتها العبرة: لا حبيبى حمد مب شرير حمد وايد طيب..لا تقولين أنة شرير ..حليلة مرة ثانية يوم بيي بييب لج هداية وألعاب لج..
    شمة بدت شوي تهدا :صدق والله؟؟
    موزه:هيه.. آآآآآآآه حليلج يا شموه..
    سارت موزه وشمة عند محل الكتب عشان يلقون موزه هناك..
    سلامى ويدينها متروسة من الألعاب حق شمة: شمووه حبيبى إندوج هاي الألعاب حقج.
    شمة: حقى أنا ؟؟اللللللللللللللللللللللله واااااااااايد حلوات.
    موزه كانت تمشى بخطوات ثجيلة ومنزلة راسها تحت كل تفكيرها بحمد..تذكرت الصفعة وتحجبت زين عشان ما حد يلاحظ ...وهى ما تريد تفتح الموضوع حق حد حتى سلامة..
    ويلست سلامة تزقر موزه وقطعت حبل أفكارها..
    سلامة: موزوه..موزوه..
    موزه وإبتسامة مطفية على ويها: هلا سلامة شو بلاج؟؟
    سلامى: لا والله شو بلاج أنتى من متى أزقرج وعاطتنى بو لباس..
    موزه:أنا ...لا بس كنت أفكر شو من الكتب أشتري؟؟
    سلامة: خلاص أنا إشتريتهن كلهن ما عندى وقت ..يالله بسرعة...يتريونا...وتمسك موزه من إيدها ويظهرن من المحل عند الباركنات ...كانت سيارتين ليمونيز واقفات في الباركنات يتريونهن ..كلهم ركبو السيارتين ..بس يدتهم وحمد وسعيد بسيرون بسيارة حمد البورش إلى كانت مبركنة في الباركنات..لأنهم بسيرون لندن عشان الدكتور قال لازم يسوون فحوصات حق يدتهم قبل العملية..ويوم بخلصون الفحوصات بردون عند عمهم وأهلهم في الريف..
    حمد بعدة قلبة يعورة ما رايم يقوم من مكانة..حس أن سعيد يتقرب منة خلا عمرة ولا شىء فيه..عشان سعيد ما ينتبه له..ويسويلة سالفة..
    سعيد: حمد يالله بسرعة نروح أمايا شيخة تتريانا ..الحين أكيد محتشرة..
    حمد يقوم شوي شوي:يالله سعيد ..سعيد حس بحمد ..أنة مش طبيعى شىء فيه..
    سعيد ماسك كتف حمد:حمد أبوية شىء فيك؟؟
    حمد وإبتسامة صفرة على ويه:لا سعيد ما فينى شي..
    سعيد:لا والله عيل شي فيك ..
    حمد:يا بوية قلنالك مافينى شىء يالله عن نتأخر على أمايا شيخة..
    سعيد يمشى ويحس بحمد خطواتة ثجيلة ولا يروم يمشى ..وويه معتفس ..الحين أنا ما بسألة ولا بقولة شىء لين يهدى شوي..وصلو عند الباركنات..كانت يدتهم من التعب راقدة في السيارة..
    سعيد: الحمد لله العيوز رقدة وفكتنا من الصدعة..هههههه
    حمد ولا رد ولا قال شىء:................
    سعيد:حمد خل أنا بسوق أنت شكلك اليوم وايد تعبان..
    حمد: على راحتك..
    سعيد: أقول حمد وين تبانا إنروح بيتك ولا بيتنا؟؟
    حمد :بيتنا..لأنة بيتكم سمعت عمى منصور يقول فيه صيانة..
    سعيد:أوكية ..
    دام الهدوء والسكوت طول الدرب..مش من عادات سعيد أنة يسكت طول الدرب يلتفت على حمد إلا كان سرحان يطالع الدريشة طول الدرب وساكت ولا يتكلم اللهم كلمات بسيطة(أوكية.....إن شاء الله..على راحتك...ما مشكلة) سعيد حاس بحمد مش طبيعى.. بس لو الحين تكلم بحرج علية حمد وما يريد يظاربون في الدرب وبعدين بعصب وبروح يسكن في الفندق..لأنة حمد يوم يعصب ماحد يكلمة لأنة يسوي ويقول كلام ما يثمنة وبعدين يتندم علية..وصلو البيت..والخدامة فتحت الباب لأن كل الخدم موجودين لأنهم يعرفون أن حمد بيوصل اليوم لندن..بس الخدم إللى في بيت حمد لبنانيات لأنة ما يحب الأجانب يخدمونة..البيت طابقين ووايد فخم لونة بنى غامج على خمري أول ما دش البيت إتيك صالة دائرية كبيرة كلها زجاج لونها بنى فاتح والطابق التحتى كلة صالات مفتوحة على بعضها وفي صالة مطلة على الحديقة فيها بيانو..لأن حمد يحب يعزف على البيانو لأنة يوم كان يدرس في بريطانيا كانو يعطونة دروس موسيقى طبعا يوم كان صغير.. أما الطابق الفوقي فيه خمس غرف مع صالة وحمام خاص بكل وحدة وإلى فوق يشوف إلى تحت لأنة البيت كلة مفتوح على بعضة..وشكلة مثل المتاحف من كثر اللوحات والتحف ولون البيت من داخل أسود ..وخمري..شكلة فخم ..لأنة حمد يحب هاي الألوان..
    أم فادي:الحمد لله على السلامة أستاز حمد..
    حمد ما عطاها ويه كان تعبان..
    سعيد رد بسرعة:الله يسلمج...أم فادي جهزي غرفتين حقى وحق أمايا شيخة..
    أم فادي:لك تأبرنى ست أم سالم..الحين دغري بروح أجهز الغرفتين.أستاز سعيد بدكن عشى؟؟
    سعيد:لا والله مشكورة..
    حمد سيدة دخل غرفة وخذ شاور ونسدح على الشبرية كان وايد تعبان قلبة يعورة .. يلس يضغط على صدرة ..ويتلوى من الويع .يلس يكح ويكح ..ويه صار أحمر من الكحة ..سار الكبت يدور الدوى وين مخلنة ..مالقاه يلس يدور في الغرفة لين ما لقاه خذ الدوى ومهدئات..ومن التعب رقد..أما سعيد يلس ويا يدتة ووداها الغرفة عشان تترتاح... يلس سعيد في كراسى الحديقة ما ياه الرقاد يفكر في حمد وفي إلى غيرة بهالسرعة؟؟حمد أكيد شىء فيه ..شكلة وايد تعبان لدرجة أنة ماكان يمشى زين ..كان ميود شىء عنى ..بس باجر إن شاء الله بقولى.
    مد ريولة على الطاولة ..وشل وردة من المزهرية..ويلس يطالعهاو ينتفها...ويلس سعيد يفكر ..في حال هالدنيا ..حرام أبى أرد عند قوم عمى والله الرحلة كانت فنانة ووناسة.. ما كنت أتوقع أنى بتعلق بهم بهاي الدرجة....وخطر في بالة مى...آآه يامى يابنت عمى ..لو أنها مغرورة بس غرورها حلو..بس ماشاء اللة جمال ما شاء الله عليها..ذكرها يوم كانت ياية عندة عشان تقولة أن يدته كانت تبى حمد..شقايل كانت ...كانت تبى تيلس وياي وتتكلم بس غرورها ما خلاها..بس نظراتها تكلمن عن كل شى..يلس سعيد يعد قصيدة ..سعيد وايد يحب القصيد..
    كحسنك طبيعى كله اعجاب *** سبحان ربى لى مسويك
    نظرة عيونك طرف جذاب *** ماريت لي مثلك يباريك
    بسباب بين ويش لاسباب *** يلي من محبك تجافيك
    الروف واجب بين لاحباب *** والوقت شاين دون غاليك
    والحب لزم اعهود واطلاب ***لا عاش خلي من يخليك
    تعال صوبى زد لا حباب *** لبي محبك لي يناديك
    لنه فوادي منك ماطاب ***باع الغوالي لاجل يشريك
    ادوس لجلك وسط لصعاب *** اطلب حياتي صدق بعطيك
    ما همني من قال كذاب *** الرب يشهد واني أبغيك
    يا زين حظ كيف ما جاب *** نحس الليال ضد مغليك
    آآآآآآه يا مى شو إلى سويتية فينى؟؟؟
    سبحان ربي كيف الأوصاف تعجر** عنك يا ذا راعى العيون المناعيس ..
    متى برد عند الأهل وأشوفها مرة ثانية..آه ياعيونها ذبحتنى.. شكلى طحت من أول مرة.. هاي أول مرة أشوفها جيه إستوالى ..الله يعين بلى بيي..وبعد شوي سار سعيد يرقد لأنة خلاص كان ..تعبااان ..
    في السيارة الاولى كانت موزه ومى وسلامة ونورة وعمهن منصور..والسيارة الثانية كانت أم موزه وسلطان وحرمت عمه منصور وشمة وسارة..طول الدرب كانت موزه ساكتة وطالع الدريشة السيارة ولا إطالع الكوب إلى عندها وسرحانة وعيونها كلهن دموع ..أما البنات ما سكتن من كثر السوالف ومى وسلامة كل عادة يظاربن..
    سلامة وتكح من الظحك:موزوه..موزوه ...شو فيج؟؟
    موزه إنتبهت أنة سلامة تزقرها تمسح دموعها عشان ما حد يلاحظ وظهرت إبتسامة صغيرة: ما فينى شىء أنا أسمعكم...
    نورة: عيل نحن من ظهرنا من المطار نسولف وأنتى ما تكلمتى ولا بكلمة ...
    مى: والله إفتكيتى إلا جان سوالف سلامى ما حد يريد يسمعهن...
    سلامى وصد صوب موزه: في ناس بموتون من القهر عشان أن سوالفى أحلى من سوالفهم..الله يعينا من الغيرة..
    مى: أأأأأأأأأأأأأأووووف..الله يعينى منج ..يا دبة..وتفرها بالمخدة..
    سارت سلامى ومطتها من كشتها: أنا دبة..يمسودة ويه..من حلات جسمج..يا درام ديزل.
    سارت نورة تحايز بينهن: الله يهديكن شو فيكن..أنا خاطري مرة تيلسن ولا تظاربن ..بس خلاص أنتن مش يهال..
    مى: أأأأأأأأي شعري ..ما بى أيلس وياها أريد أمايا ..الحين أنا درام ديزل ..والله كل البنات يقولن جسمى جسم عارضات أزياء..
    نورة:أص تراكن بتوعن أبوية..حرام عليكن ...تعبان..ما بقى شىء الحين منوصل.. إستحملن..
    مى وطالع سلامة:أنا ما كنت أعرف في بنات غجر ما عندهن أسلوب ..
    سلامة وهى معصبة:أنا غجرية ..ماعلية ..الحين براويج كيف الغجر..
    مى بصوت عالى:خلاص التوبة ..التوبة..أنتى شيخة البنات..
    سلامى:هيه جيه أباج..يلست نورة وموزه يظحكن عليهن...وعم الهدوء في المكان.. وسلامى ومى رقدن أما نورة يلست تقرى الجريدة ..وموزه ردة على ذاكرتها ويا حمد.. يلست تلعب بالكوب إللى في إيدها..وإبتسمت..يالله يارب تحطينى أشوفة مرة ثانية.. وصدت لدريشة تشوف المكان..ما كان حد موجود برى كل الناس في بيوتهم الوقت فير الناس بعدهم في سابع نومهم..رفعت نظرها لسما كان القمر بدر والسحاب مغطنة بس ضوءه باين.. نزلت عيونها لأرض كانت الأرض ياينها مطر والبقعة متبللة..حست ببرودة في جسمها ما عدا المكان كان دافى..لمت جاكيتها بقو على صدرها..وحكت راسها على كتف سلامى وإستسلمت لنوم مثل ياهل صغير..وبعد ساعة وصلو البيوتهم..
    عمهن منصور:موزه...سلامة...نورة...مى...قومن الغاليات وصلنا..
    موزه وتفتح عيونها شوي شوي:هاه ........إن شاء الله عمى.. سلامى..سلامى.. قومى يالله
    نورة قامت من رقاد:مى...مى...قومى..
    قامن كلهن وسارن كل وحدة بيتها ومن التعب سيدة دخلن ورقدهن..أما موزه سارت عند السيارة الثانية عند أمها ..
    موزه والإبتسامة على ويها:أمايا ..أمايا..الحمد الله على السلامة..
    أم موزه:الله يسلمج..أخيرا وصلنا..أسمنى تعبانة وما شوف من الرقاد..أمايا سيري ونزلى أختج من السيارة ووديها غرفتها..
    موزه:إن شاء الله ..سارت وشلت أختها ووقفت عند مدخل البيت..آآآآآآآه يا البيت ما تغير.. آخر مرة يايتنة من 8سنين.. بيتهم كان شكلة ريفي وعصري ممزوج.. فيه حديقة كبيرة أول ما تدخلين البيت وفيها مسبح وكراسي..وفيه غرفة زجاجية في الحديقة..البيت طابقين أول ما دشين البيت صاله كبيرة وفي النص جرة كبيرة وداخلها ورود من كرستال شكلها وايد حلو ..والطابق الأول فيه مجالس ومن الصوب الثانى مطبخ وغرفة طعام.. وفيه دري دائري للطابق الثانى وفي الطابق الثانى 4 غرف مع حمام خاص لكل غرفة وفوق الجرة مباشرة نافورة (خيول)شكلها وايد حلو..كل شىء مثل ما كان ما تغير شىء ..البيت كان دافى لأن الخدم كانو مورين المدافىء إلى في البيت والغرف..الله البيت محلاتة وسارت وخلت أختها في غرفتها ..وسارت المطبخ عشان تسلم على أم وديع وبنتها..عشان هن إيلسن في لندن ونظفن البيت وأم موزه ما تعرف إنجليزي عشان إتيب خدم إنجليزيات وهن كانن من زمان عندهن..كانت أم وديع وبنتها راقدات لأن أهل موزه وايد تأخرو ...فهن رقدن ...ما علية باجر بسلم عليهن..
    موزه:ميري ..هاتي شنطي وخلين داخل الغرفة ..أبا أسبح..
    ميري:أوكية مام..
    سارت موزه داخل غرفتها..ويلست تطالع الغرفة..كل شىء مثل ما كان ماشىء متغير.. ووقفت عند البلكونة وطالع برع ..الله الصراحة الجو روعة متى بي باجر عشان أسير أسلم على نيكولاس وساندرا..(نيكولاس وساندرا)بيتهم مقابل بيت قوم موزه وهي وايد تحبهم وهم بعد..هم أصلهم لبنانين بس سكنو في لندن ..وهم بعد أغنياء بس الله ما عطاهم العيال فكانو وايد يحبون موزه مثل بنتهم..
    فيابت ميري الشنط ورتبتهن في الكبت..
    موزه:ميري وين ماما وسلطان؟؟
    ميري: كلش روح نوم..
    موزه:أوكية قود نايت..
    ميري:قود نايت وشلت موزه بجامتها وخذت شاور بسرعة وسحت شعرها ويلست تنزل المخاد من شبريتها ..وندست في فراشها..لازم باجر أقوم من الصبح عشان عندي مشاوير والله إشتقت للندن.. ما بقى غير كم من ساعة عن إيي الصبح..وغمضت عيونهاورقدت بسابع نوم..
    شو بستوى لموزه؟؟؟؟وشو بستوى لحمد؟؟؟ وشو بستوى لسعيد؟؟؟وشو بستوى لمى؟؟؟ وبعد سلامة وسلطان؟؟؟؟






  5. #25
    عضو نشيط
    الحالة : FA6AM6AM غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39593
    تاريخ التسجيل : 26-06-09
    الدولة : UAE,DUBAI
    الوظيفة : MMM 6ALBA ALLA Y3EENEE
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 42
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    AGOOL YAL "الغلا كله" amooot fee 899ach'

    افتراضي رد: أه يالدنيا عيال عم ولا يتعارفون ..!*


    الجزء ال 11
    فتحت عيونها شوي شوي...إلتفت يمين ويسار..إنتبهت أنها مش في غرفتها إلى كل يوم تكون فيها هاي الغرفة غيرها..ردت لذاكرتها أنها في لندن..حست ببرد تغطت..ولوت على لحافها..وبعد شوي إعتدلت في يلستها ..شافت البلكونة.. الضوء بعدة توه بادي يظهر ..إلتفتت للساعة الساعة الحين 8صبح..ردت بنظرها للبلكونة شافت مطر برى..نقزت من شبريتها عشان تشوف المطر..تقربت من البلكونة...الله على الجو فتحت الستارة..برى الدنيا متخرسة من المطر بس المطر مش قوي كان رذاذ ..بس وايد حلو الجو والدنيا مغيمة والشمس بعدها مش وايد ظاهرة..والمهب شكلها مش قوية .. بالعكس كانت هادية ...هههههه وحليلهن العصافير يالسين على الشير ..وشكلهن ينتفظون من البرد..الله ياليت هذا الجو يكون في الإمارات..ويلست فرحانة أنها من زمان ما شافت مطر ..فسارت بسرعة عند كبتها عشان تفكر شو تلبس لأنها ما تريد تيلس في البيت والجو يخبل بس لازم ألبس شى شتوي لأنة الجو شكلة وايد بارد..فختارت قميص شتوي بدي عنابي طويل لين طرف أصبوعها وفيه أبه لين رقبتها من فوق وياه تنورة جنز سودة ومرسوم عليها ورود بالعنابي وبوت شامواه عنابي..وسارت وخذت شاور بسرعة وصلت الصبح.. ويلست تشوف شكلها في المنظرة كيف إسوي شعرها..ففكرة أنها إسويه قرنين وتعقصة شوى وتحطيه مفجوج من تحت..لأن شعرها لونه كستنائى وناعم بشكل فضيح..وقصير لين جتوفها من تحت..وجحلت عيونها من داخل وخلت روج وردي شفاف وخدودها أوردي من البرد موردات..وظاهرة تخبل لأنها لابسة عنابي وهى وايد بيضة..ظهرت من الغرفة ..ولقت البيت هادي بشكل فظيع بعدهم العرب رقود...كيف هذيلة إيهم رقاد ؟؟..فنزلت من الدري..وشافت ميري وجودي ينظفن البيت ..
    موزه والإبتسامة رقيقة على ويها: قود مورنق..
    ميري وجودي:قود مورنق...
    موزه ومخلية إيدينها ورى ظهرها:شو إسوووووووون؟؟
    ميري: سوي ترتيب..
    جودي ومخلية عمرها معصبة:موزه ليش ما سوي نوم؟؟؟
    موزه وتوها بتقعد على الكرسي ومسكت الجريدة: بس أنا ما يانى إرقاد..حد يرقد الجو يخبل؟؟
    جودي: موزوه أنتى ما في سوي نوم زيادة..مافي تعبان؟؟
    موزه ومشت لين عندها وتعطيها وردة من المزهرية: لا أنا مش تعبانة أحس أنى رقدت يوم كامل..وتمط إيدها وتوديها المطبخ..
    موزه ويلست على الكراسى المطبخ:هاه جودي شو الريوق اليوم؟؟
    ميري: أنتى شو يريد؟؟
    موزه: أمممممممم أريد فرنش بريكفاست..
    ميري :أوكية.
    ودخلت عليهم أم وديع..ويلست تطالع موزه ..ما عرفتها...وبعد شوي
    أم وديع: أنتى موزه؟مو هيك؟
    موزه وطالعها والإبتسامة كبيرة على ويها: شو رايج يا أم وديع؟؟
    أم وديع وعيونها يلمعن من الدموع: لك تأبرينى..يخزي العين ..شو حلوه...وتحظنها...
    موزه والدموع نزلن من عيونها: بس عاد أم وديع تراج صيحتينا...
    أم وديع: هيك ؟؟..هيك؟؟ يا موزه لا بتشئى علينا..خلاص أنا كتير زعلانة عليكى..
    موزه: أفاااا يا أم وديع ..أهون عليج..ويلسن على الكراسي...
    أم وديع: والله يا موزه ما عرفتك من أول مرة شفتك فيها..لك تأبرينى والله متل الملكة.. يخزي العين...يخزي العين..
    موزه:بس عاد أم وديع ..إلى يسمع يقول حورية ..
    أم وديع: والله العظيم ..أنك بجننى.ومتل الحورية كمان.
    موزه: إنزين يا أم وديع شخبارج؟؟؟وين بنتج؟؟ما شوفها..
    أم وديع :والله بنتى عرسة ..وجابت بنت وصبي..
    موزه وهي مستغربة:صدق والله؟؟
    أم وديع: إيه ..من خمس سنين هيه معرسا ..
    موزه: وحليلج يا سامية...والله أنى كنت أحبها..
    أم وديع: هيه كمان بتحبك..وتبعتلك سلام..وكل مرة بتسأل عنك..
    موزه: الله يسلمها من الشر ..سلمى عليها وايد وايد وقوليلها موزه زعلانة أنها ما حظرت العرس ولا حد قالها...
    أم وديع: يه يه ...لك تأبرينى ..زعلانة..لا والله مين آل ..أنا لما أزورها رح أؤلها أنك هون.. وهي أكيد رح بتيجي تسلم عليكى..
    موزه: فديتج يا أم وديع ..الله يخليج...لا تعبين عمرج أنا بزورها..
    أم وديع:لا ليه.ما بصير
    موزه:والله عيل ما تخلينها إتى.. أنا إللى لازم أزورها مش هيه...أنا أريد أشوفها وأشوف عيالها .
    أم وديع :الله يخليكى...لما بدك تزورينها إحكيلى عشان أروح معاكى..
    موزه وإبتسامة عريضة: فالج طيب..
    أم وديع: أنتى أوليلى إنخطبتى شى؟؟
    موزه وحطت إيدها على خدها:الله ينطبة بعدة ما ظوى..
    أم وديع:يه ..يه. يه..ليه؟؟
    موزه: تبين الصراحة أحسن ..أنا بعدني تونى مخلصة ثانوية.وإلا كوس واحد مخلصة من الجامعة ..وبعد كم من أسبوع بتى الجامعة وبكمل الكورس الثانى.
    أم وديع: والله هل رجال ما عندهن عيون ..لك حد ما بيخطب هلؤلؤه؟؟والله ما فيهن عيون.
    موزه: ههههههههه ..وحليلج يا أم وديع ..بعدنى ما مستعيلة على شىء ..لو شىء نصيب ما حد بردة..
    أم وديع: الله يعطيكى الرجال إلى بأدرك ..وبخليكى على راسو..
    موزه:شو رايج يا أم وديع تدوريلى..ههههههه
    أم وديع: ليش لا..بدورلك..ويلسن يسولفن لين شوى وبعدين سارت أم وديع السوبر ماركت عشان كم من غرض ناقصنها..وشلت موزه كوب الجاي وظهرت من المطبح.أف لين الحين ما قامو؟؟..ومشت لين الصالة الزجاجية ووقفت وطالع المطر...والحديقة ..الله محلاة الجو ..خاطري أظهر برى بس الدنيا رطبة من المطر أخاف أتوصخ...وبعد شوي تسمح حد يجلب بالجريدة بس الصوت من بعيد ..يعنى الصاله الرئيسية ..فرحت ..أخيرا سلطان قام من رقادة..مشت بخطوات سريعة..بس ما كان سلطان..تقربت بس ما كان رافع راسة منزل راسة وهو يقرى..وبعد شوي رفع راسة..كان حمدان أخوها..من شافت حمدان أخوها ربعت عندة..وهو من بعيد يالس يطالعها والإبتسامة كبيرة على ويهه..وقام يوم شافها تقربة منه...من الفرحة يوم شافت أخوها وقفت جدامة..
    موزه وخلاص دموعها خاننها ويلست تصيح: والله أنك بايخ.. عنبوه من شهر ما شفتك ولا تسأل عنى..
    حمدان وإبتسامة صغيرة على ويه:أنا بايخ؟؟..السموحة يا أغلى أخت ويا أبزى أخت في الكون...ويحظنها..
    موزه: الحين عرفت أن عندك أخت؟؟
    حمدان ويمسكها من خدها: شو أسوي الشغل..
    موزه ويلست عداله: أف من هذا الشغل..على ما أظن الشغل ما يقولك لا تسأل عن أختك ولا دقلها تيلفون..
    حمدان وهو متلوم: خلاص عاد..السموووووحة ..
    وسارت موزه وشلت مخدة وخلتها تحت ويلست جدام أخوها..
    حمدان:شو إسوين؟؟
    موزه والإبتسامة على ويه: ليش حرام أريد أشوفك..وأريد أشوف شكلك تغير ولا لا..أخوي يااااااااااي محلاتك والله تخبل معقول أنك أنت أخوي؟؟؟
    حمدان: هههههههه .لا ولد اليران..بس عاد ..شو تتطنزين؟؟
    موزه: بذمة ما أطنز..ماء شاء الله ...وطالعة بنظرات إعجاب..وتظحك
    حمدان ويفرها بالمخدة: زولى لا..والله أنج متفيجة....إلا قوليلى شو هالحلاوة كلها..متكشخة وين تبين؟؟
    موزه وأونها مستحية: والله ما من بقعة؟ صدق والله ؟؟الحين أنا حلوة؟
    حمدان وهو واثق من نفسة: إلا أنتى شالة الحلاة كلها..
    موزه: مشكور..أخجلت تواضعى... .إلا أقولك من متى أنت هنيه؟؟
    حمدان ويشوف ساعتة:من تقريبا 10دقايق..
    موزه: ليش عيل ما دخلت ترتاح؟؟
    حمدان: شفت الجريدة وقلت بصفحها..
    موزه:الله يهديك الحين الجريدة ما بتشرد سير أرقد أبرك لك.
    حمدان:مب جنها طردة ...هههههههه..
    موزه:لو الود ودي جان ماخليتك تظهر ..أبا أسولف وياك..بس حرام الحين تعبان..بس بعدين بتشوف بلصق فيك لصقة..إلا قولى تبى ريوق؟؟
    حمدان: لا والله أريد أسبح وأسير أرقد..
    موزه: يالله بوي سير بسرعة..
    حمدان: إلا أقولج الله ينطب بليسج نسيتينى ..وينها أمايا؟؟
    موزه: أمايا بعدها بسابع نومها..
    حمدان: ههههههه ليش أنتو من متى واصلين؟؟
    موزه: من تقريبا خمس ساعات..
    حمدان ويرفع حياته: ول وأنتى شو مقومنج من غبشة؟؟
    موزه:والله ما يانى رقاد شفت الجو حلو قلت بسير أشوفة..
    حمدان ويطالع برع: هيه عادي ما دام وصلتى لندن تعودي على هذا الجو لأنة الشتى داش ولا بعد بطيح ثلج..
    موزه: الله ثلج بطيح؟؟
    حمدان: هيه..
    موزه: الله .......يا الله متى بينزل الثلج عشان ألعب فيه؟؟
    حمدان: يمكن كم من أسبوع.جيه شو أول مرة تشوفين ثلج؟؟.
    موزه: والله عاد كنت صغيرة يعنى نسيتة..أنزين الحين الجو بتم جيه ..
    حمدان: لا بعد شوي بوقف المطر..
    موزه: الله ..عيل بقدر أظهر برى؟؟
    حمدان: شو رايج أسيرين ويا البنات الحديقة..في حديقة عدال بيوتنا وايد حلوة..
    موزه: والله فكرة حلوة...أسمينى اليوم ما بخلى بقعة..
    حمدان: هههههه ..عاد لا تحومين وايد..
    موزه: فالك طيب.بس شوي.
    حمدان ويشل جاكيتة ويخليه ورى ظهرة:عاد الحين أوروفوار..
    موزه: أوروفوار..
    ويلست في مكان أخوها يوم سار عنها وخلت ريولها على طرف الطاولة وتصفح الجريدة..لأن بعدهم العرب ما قامو من رقادهم...وكل شوي إطالع برى والجو ...متى بوقف المطر عشان أظهر برى وأسير عند سلامى؟؟
    في بيت حمد إلى في لندن..
    نقز سعيد من شبريتة ومشى شوي ..الحمد لله أنى مصلى الفير قبل لا أرقد وإلا أسمينى ما بصليها من الرقاد..آآآآآآآآي الجو بااااااارد وربع فوق شبرتيه..حشة إثلجن ريولى..شاف الساعة..الحين الساعة 8ونص ..معقولة الحين حد قايم؟؟؟.....إلا العيوز ما أدري شو أصبحت ؟؟وحمد..آآآه يا حمد لو أدي شو بلاك؟؟.. وظهر من الغرفة وهو متلحف بالحاف الشبريه من البرد متعايز يلبس الجاكيت..ومشى بسرعة لغرفة حمد لأنة ميت من البرد..دق الباب محد فتح..فدش الغرفة.. لقاه بسابع نومة...سار يقرصه على ريولة ولا فاد لوح ..بعدة راقد...شل اللحاف عنة وفرة بعيد..
    حمد وما رايم يفج عيونة من الرقاد:هاااااااااااااا شبلاك؟؟؟
    سعيد: شو بلانى؟؟؟سلامتك..يالله قوم..بسك رقاد.
    سعيد: والله أنك متفيج...خوز لا...
    بعدة حمد ما قام من رقادة...سار سعيد الحمام وياب ماي بارد...وفتح الباب وجب علية الماي وشرد..
    حمد وهو يشهق: الله يغربلك..ما علية مسود الوية إلا بتى ..
    ويروح ويربح وراه...سعيد سيدة نزل تحت...ووراه حمد ...
    أم سالم: لا إله إلا الله عنبوه منو يدابج فوق الحين؟؟ وتشوف سعيد وحمد يتراوغون..
    أم سالم وتزعج عليهم:يااااااااااااااااااااااااله بستر ..شو مستوى؟؟؟؟ هاه خلة شو تباه..
    وسير عندهم..
    أم سالم: صدق أنكم مضيعين بالمذهب..عنبوه رياييل كم كبركم تتضاربون؟؟أصبحنى وأصبح الملك لله..وتظربهم بالمسباح..
    سعيد وأونة متلوم:فديت أمايا ..ويحبها على راسها ..ويشل برقعها ويحبها على خشمها.. كلة عاد إلا عيوزى ماروم أزعلها...ويدزة حمد..






  6. #26
    عضو نشيط
    الحالة : FA6AM6AM غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39593
    تاريخ التسجيل : 26-06-09
    الدولة : UAE,DUBAI
    الوظيفة : MMM 6ALBA ALLA Y3EENEE
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 42
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    AGOOL YAL "الغلا كله" amooot fee 899ach'

    افتراضي رد: أه يالدنيا عيال عم ولا يتعارفون ..!*


    حمد: خوز ....يعلنى ما أخلى من نور هالبيت كلة...ويحبها على راسها..
    سعيد وأونة مسكين: أمايا حليلى راقد بسابع نومى وأيي حمد ويرشنى بالماي ويظربنى ..مب حرام علية؟؟
    حمد :أمايا جذاب لا صدقينة..والله أنا حليلى كنت راقد وهو إلى جب علية الماي..
    أم سالم: يوزو..يوزو ولا حرام أنى لأخبر عليكم أبوكم..عنبوه غديتو يهال؟؟يالله بستر..تعالو يالله تريقو..وإلا أقولكم صليتو ولا لا؟؟
    حمدوسعيد: الصلاه على النبى..
    أم سالم: عيل تعالو ..يالله ..
    حمد وسعيد: أمااااااااااااااايا شو سويتى بالبيت؟؟
    أم سالم تطالعهم بنص بعين:بعد شو سويت؟؟؟بيتى وكيفى...وما دام أنى يالسة في البيت بسوي إلى أباه على هواي..
    حمد: بس أمايا حرام شو سويتى بالصالات؟؟
    أم سالم: ما دام بتيلس وياي بسير على شوري..البيت جيه عايبنى...عيل شخانتهن هاي الكراسى والعكوس..ليش ما تعرف أن الملائكة ما دش البيت إلى فيه عكوس..يسد بلادهم الملائكة ما تهبطها بعد تعلق عكوس؟؟
    حمد: إنزين أمايا وين خليتيهن؟؟
    أم سالم: ما أدري بالبشاكير وين خلنهن؟؟
    سعيد: أمايا سوي إلى يريحج ...برايج خذي راحتج...
    أم سالم: وووووووه وإلا أنا من متى بشاوركم على إلى بسويه؟؟
    حمد: أمايا حرام هذيلة مش رخاص عشان جيه تخدميبهن...وتشلينهن وما أدري وين فريتيهن..
    أم سالم ويالسة تتقهوي: حمد تراك صدعت براسي..شعندك ..إلا جان هاي الكراسي وهالعكوس ما يرزن... بييبلك عكوس قرآن .أبرك لك..
    سعيد وناقع من الظحك: حمد ؟؟وأنت شو تباهن هاي العكوس؟؟هاه..
    ويسير حمد ويظربة على كتفة: يعلنى بلاك...بتشوف..
    أم سالم: وابويا شو تباه ولد عمك تظربة؟؟
    حمد: أمايا ما تشوفينة؟؟؟
    أم سالم: يالله تعال تريق...بعدين بخلى البشاكير يردونهن لا تزعل علينا..
    حمد: لا أمايا مش قصدي بس عاد ما خليتى شىء ما شليتيه..ولو قلتي جان أنا بخلى حد يشلة ..أخاف يكسرون شىء..
    أم سالم:يابويا تراك كلت فوادي..حشة ما يرزى علينا..
    سعيد: أمايا طبيه...وينة عيل ريوقج؟؟
    أم سالم: هناك ....وسارو صوب الريوق..
    حمد شهق: أمايا شو سويتى؟هنيه بعد؟؟؟
    سعيد خلاص ميت من الظحك على حمد ويدتة لأنها خلاص بتيب الجلطة لحمد..وباللى سوت في البيت ..
    أم سالم: بعد شو سويت ؟؟؟ البيت بارد وأنا ما أقهر البرد فقلت للبشكارة إسويلى كوار..
    حمد وفاج عيونة: كوار ؟؟؟من وين يبتيه هالكوار؟؟؟
    أم سالم: بعد من وين يايبتنة من البيت..
    حمد:الله يهديج يا أمايا ..جان قلتى لأم فادي ..وبتوري المدفأه..
    أم سالم وشلت الدلة ولفت عنة الصوب الثانى إلى عند سعيد: أنا عاد ما يعيبنى غير الكوار..سمع بوي أنا ما حد يقولى شو أسوي..أسوي إلى في راسي..وهاي إلى قلتها ما أعرفها ولا أباها..
    حمد: إنزين أمايا سوي إلى براسج بس قوليلى قبل ..دخيلج..
    سعيد: حمد شو بلاك؟؟؟خلها حليلها..على كيفها..
    أم سالم: شوف أبوي لو ما عيبنك أكوه الدرب..
    حمد: لا أمايا لا راحتج سوي إلى تبينة...
    كانت أم سالم فارشة فراش تحت ومخلية فوقة الكوار..ومخلية البشكارة إسوي ريوق ويالسين يتريونها ...فيلسو يسولفون..
    سعيد بصوت واطى:ههههههه ..حليلك..شو تباها خلها إسوي إلى تباه..
    حمد :أحلف أنت بس...عنلاتك تعرف كم مكلفنى هذا؟؟؟وبكم هالعكوس على قولتها؟؟ وتروح وتفرهن ما أدري وين؟؟؟والله حرام....وعفست بالبيت..
    سعيد: أنت تعرفهن العيايز من بونهن ما يعيبهن شى..ويشغلن عمارهن بأي شغلة...
    حمد: الله يعين شو بسوي بالبيت؟؟
    سعيد: تحمل بس اليوم والظهر ترانا منرد عند عمى وهناك بتيلس في بيتها ويا عمى منصور..
    حمد: أنا مش ما أريدها والله أنى أحبها وأريدها تيلس وياي في البيت ..بس أنت شوف شو مسوية بالبيت..
    سعيد: عادي ..خذها بروح رياضية..
    حمد: يالله شو نروم نسوي ..هاي يدتنا على عينا وراسنا..
    أم سالم وطالعهم بعين: شو فيكم؟؟؟تتصاصرون؟؟؟وتشرب القهوة
    حمد وسعيد: سلامتج أمايا...ما فينا شىء
    أم سالم: تحسبت بعد شىء فيكم؟؟
    أم سالم: خديجة..خديجة..عنبوه مب ريوق هذا!!!غدى هذا!!!
    خديجة: ماماه دقيقة شوية..
    أم سالم: حشة خلاص ما حد يباه.
    حمد: ليش أمايا ما قلتى لأم فادي إسويلج ريوق..وسار وخلا راسة على ريول يدتة...ويلست تمسح على راسه..
    أم سالم وتحرك إيدينها :لا حشى وهاي شدراها بريوقى؟؟
    سعيد: أمايا تراها لبنانية وقوليلها شو تبين وبسويلج...وسار عند الكوار عشان يدفى..
    أم سالم: ما حد يعرف بريوقى غير بشكارتى..وطباخى إلا عاد ما يبتى..
    ويابت خديجة الريوق ..وحمد وسعيد مستغربين..
    سعيد: يا حافظ عليج يا أمايا ...هذا إلى في خاطري أكلة من زمان..إصدقين أمايا شيخة أن أمايا ما إسويلنا مثل هذا الريوق.
    حمد: حتى أنا أمايا ما حد يسوي مثل هذا الريوق عندنا.. فديتج يا أمايا.. أسمينا منعيش من وراج..
    أم سالم: عيل شو تتحسبون ريوقى شرات ريوق الإنقليز..حشة علية..حرام أنه ما يهبط في حلجى..كلو الغالين كلو...أدري بأمهاتكم ما يسولكم هذا..بس خلونى أشوفهن ما هزبتهن ..وعلمتهن...إلا قولولى شو عيل يسون لكم ريوق؟؟
    سعيد: الصراحة أمايا أنا ما أيلس في البيت ولو يلست ما أقوم إلا عند الغدى..
    حمد: هيه أمايا حتى أنا ..
    أم سالم:يحافظ عليكم..عيل ليش تقولون أن أمهاتكم ما يسون لكم ريوق ؟؟وتتبلون عليهن؟؟
    حمد وسعيد يغيرون الموضوع عشان يدتهم لا تهزبهم لأنهم جذبو عليها يوم قالو أن أمهاتم ما يسون هذا الريوق:الله شوف ..خبيص...وقروص...محلا..وخبز.........و..
    أم سالم وتقطعهم في رمستهم: شو بلاكم؟؟جيه أول مرة تشوفون معيشة؟؟يالله بالستر..
    حمد: لا أمايا بس من اليوع ..
    سعيد: والله أمايا يوعان من أمس ما ماكل شىء..
    أم سالم: بالعافية ...ويلسو يتقهويون ويسولفون..
    حمد:إلا شخبارج أمايا ؟؟؟و عيبتج البقعة ولا لا؟؟
    أم سالم: والله بخير ولدية ..إلا عاد أنا ما أعرف أيلس ما أسير أشوف ياراتى وعزبتى..
    حمد: إن شاء الله إلا كم من أسبوع ورادين البلاد..
    سعيد: ليش أمايا؟؟؟والله بلادهم تراها حلوة..شوفي محلات الجو مغيم ومطر من صوب والخضرة من صوب ..يا محلى هالشوفة..
    أم سالم: كل الديار ما تسوى دار بوخليفة...يحافظ عليها وعلى أهلها ..ومحلات ريحتها....تسدك إلا شوفتها ..ترد المذبوح روح..
    سعيد: يييييييييييييهااااااااا أشوف من سافرتى أمايا غديتى تعدين شعر؟؟
    أم سالم: والله لو أعد دواوين ما وفي..بعدنى بكون مقصرة.
    سعيد: صدقج والله...دار بو خليفة غير..
    حمد: صدقج عاد دار بو خليفة ما تتعوظ بدار..
    سعيد: يوم اليمعة بالسلامة بيوصل بو خليفة البلاد..
    أم سالم: والله !!..أسمنها البلاد والبقعة كله بتنور يوم بو خليفة بيوصل بالسلامة.. الله يعطيه الصحة والعافية وطولة العمر.ويخليه ذخر لنا..(قولو آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين(
    سعيد: سمعو القصيدة إلى عادنها لبو خليفة...
    حمد: يا ويلى أشوف بعد قصايد؟؟
    أم سالم: عد أبويا ..ما عليك منة..
    سعيد ويعدل يلستة عشان يعد القصيدة:
    يهيض الشعر من لب الخوافي والقصيد ايجود***غزير مغمج لجة تقاوي من غزر الانظام
    قرايح الشعر مفنود نصت شيخ الكرم والجود***نصت رجل على كل البسيطة من مثله اعدام
    وتتفاخر بوصف الشيخ زايد والفخر بالزود***عظيم الشان متعلي ونسله م العرب الأحشام
    وتتزاحم بيوت الشعر في شفه بليا حدود***وتحضا به وتفخر به وتتزايد فخر ووسام
    سلامي له عدد خط جزيل وافي المنشود***وعدد ما تهطل امطار تفيض ابها كنوف اغمام
    وله أعداد ما هبت علينا ريفات النود***وعدد ما رفت ابعالي عليات السما الاعلام
    نبارك له ونتمنى علينا بالسلامة يعود***نبارك له وعسى عمره إلهى له يمد أعوام
    نبارك له وكل الشعب في العهده بهنا وسعود***نبارك له وعسى يبقى لنا فخر مدى الايام
    أبونا لي على لعهود دايم بالوفا معهود***أبونا وكلنا فدوى له إن صار الأمر باحتام
    نحبه حب في كل القلوب الصادقه موجود***فلا ننلام في حبه أبونا ابد ما ننلام
    يغنى له رهيف الخد لي حاز الحسن ع الخود***فريد الحسن رعبوب بحسنه ابد ما ينرام
    وعلى متنه من الشلال مسود اليدل مهدود*** ورمش مرهف يرمى بوابل من رهاف اسهام
    إله العرش يا واحد ويا حافظ ويا معبود***عسى تحفظ لنا زايد على كل حال يا علام
    وسلامتكم..
    حمد وأم سالم:... صح لسانك ...
    أم سالم: مشاء الله مغواها ..غاويه هالقصيدة..
    حمد: إلا تعال إنت شدراك أن بوخليفة بيوصل باليمعة؟؟
    سعيد: خليفة ولد حمد أمس دق تيلفون وقالى بوصلون يوم اليمعة البلاد..
    حمد: هيه وحليلة والله أنة ريال طيب خليفة.يوم كنا صغار كنا إنسير عندهم ونلعب وياهم ..وتذكر بعد يوم سرنى وياه القنص ويا حمدان ومحمد عيال عمى وعيال عمة؟
    سعيد: هيه ..وحليلة ...أمايا شيخة مرة سرنا القنص ويا خليفة وعيال عمة وعيال عمومتيه ..أسمنها كانت رحلة فنانة ولا عليها كلام... أحلى رحلة كانت..
    حمد: مش الرحلة حلوة إلا أهلها ناس طيبين..
    أم سالم: منو هذا خليفة؟؟
    سعيد: أمايا ما تعرفين نسايب يدتية سهيلة إلى ما خظين خالتية اليازية..
    أم سالم: أووووووووه هيه عرفتهم مش هم ال........ هيه هذيلة ناس طيبين و معروفين..
    سعيد: عاد من ردينة من عندهم حمد عد فيهم قصيدة شو محلاتها حمد عدها لأمايا..
    أم سالم: عدها علية ..تراك تديبي أحب الشعر...
    حمد وهو مبتسم : فالج طيب
    ريت البدو من ناس طيبين*** وقلوبهم للصاحب وساع
    لو زرتهم كل ساعة وحين***تسمع بكلمة مرحبا الساع
    الضيف له معهم قوانين ***والجار له عادات واسناع
    في كل واجب مستعدين***يوم الخوي يشرى ولا يباع
    على السرا والدوب ظارين***ما همهم دنيا ولا اطماع
    تفرح بهم ان يوك عانين***يوم الخصيم يبات مرتاع
    اهل الكرم والجود باقين***والمدح في الطيبين ما ضاع
    رابعتهم من ماضى سنين***وعرفت منهم كل الأوضاع
    ووصلت وين أما مشتين***وبيت الشعر في راس مطلاع
    واعرف دروب المورد امنين***ما بين رمل وسيح وقاع
    واحيدهم للضيف راعين ***محروز لى ضافي بلجناع
    لو في الدجا والناس هيعين***ظيانهم تسفر في لبقاع
    والبن واصوات الفناجين***تسمع لهام البعد قرقاع
    وصوت الحوار وحنة الهين***والدار خصب وموسم فقاع
    وقت الحيا والموسم الزين***فيه العشب واكاله انواع
    يوم الحبارى والشواهين*** ما بين جفير وتباع
    واهدي سلامى للمحبين***لي هب شرتا البر ذعذاع
    لي زرتهم والناس واعين***تسمع بكلمة مرحبا الساع.
    سلامتكم..
    أم سالم وهي تصيح:صح لسانك يا ولدية ..والله أنك ذكرتنى بلول ..يالله يا الدنيا أسمنها ما فيها خير...أذكر أبوية الله يرحمة يوم يقولى بنتى بيي يوم وبسكنون قصور وبتنسون ماضيكم..والله أنه صدق بكلامة الحين وين تلقى الولد إلى يدري بلول؟؟ أعيال اليوم متربين إلا على تلفزيون والأنقليز الله ينفدهم ما قصرو..آآآآآآه وين زمان لول ؟؟؟...إلا إلى راح ما يعود..
    سعيد: يا لله يا أمايا ..منو قالج أن نسينا الأول؟؟والله ولد العرب ما ينساه..وعلى قولت بو خليفة..إلا ما ليه ماضى لاليه حاضر ولا مستقبل...ويلسو يسولفون عن لول وتخبرهم يدتهم عن زمان لول وعن يدودتهم الله يرحمهم...
    حمد ويشوف الساعة: أمايا يالله هبابنا متى نوصل المستشفى..سعيد يالله...
    أم سالم:والله ما فينى هبة على سيرت الدخاتر..مليتهن..
    سعيد: أمايا ما بسون شىء بس فحوصات ولو شافوج زينة وما فيج شىء بيعطونج بس حبوب ما بسونج عملية..
    أم سالم: يالله يا رب أنك تجتلنى ولا تخلينى على تجلا هالنصارى..
    حمد ويحب راسها: بعد عمر طويل أمايا..يالله عاد بسج من هالكلام..
    سعيد: أمايا ترا شكلج خايفة من الدختر..
    أم سالم: منو ما يخاف من الدختر؟؟
    حمد: يالله عاد والله إن شاء الله يخلى الفحوصات زينة ولا يكون داعى للعمليات..
    أم سالم: إن شاء الله......
    وسارو يتلبسون ونزلو وركبو السيارة عشان بسيرون الدختر...
    في بيت سالم(بو موزه) إلى في ريف..
    يالسة موزه تصفح الجريدة وتتريا حد يقوم من رقادة ولا حد قام..سارت برى ولقت الجو حلو المطر خلاص وقف..فظهرت عند باب الرئيسى مال البيت..وطالع الحديقة كانت متخرسة من الماي..يلست مستانسة الجو بارد وحلو..خذت شهيق قوي ورفعت تنورتها ومشت لين ما دخلت الغرفة الزجاجية إلى في الحديقة..وخلت الباب مفتوح عشان كان هناك مهب باردة حلوة..ومن فتحت الباب يلست الستاير يرقصن من المهب..يلست في الغرفة وطالع الورود إلى في الحديقة والشير والمسبح..ولقت دفتر فوق الطاولة شكلة وايد حلو ملفت للإنتباه وشلتة ويلست تقراه..لقتة أنة دفتر فاضى ما فيه شىء ..مسكت وخذت تنهيدة طويلة..وشلت قلم وكانت بتكتب قصيدة ..فتذكرت حمد...آآآآآآآآآه يا حمد.. وإبتسمت ..فكتبت..
    تخيل تزرع ورودك على الغيمه وتقطفها.......وتهديني انا ورده واخليها على خدي
    وتالى تمسك الغيمه تقلى ياالله اوصفها.........واشبهها على قلبي ويطلع لونها وردي
    ونسبح في الفضا والأرض نبعد عن مشارفها ....ونظحك للنجوم الزاهية ونطير ونعدي
    وكتبت تحت لإنسان غالى على قلبي..ليش كتبت جيه ما تعرف..بس جيه كتبت ويلست ترسم في الورقه نفسها إلى كتبت فيها الشعر ورود..بس لونتهن بالرصاص..وبتسمت وسكرت الدفتر..ويلست تغنى غنية ميحد حمد..(عرفتك قبل لتعرف عليك..رسمتك في خيالى حلم غالى..قبل عينى تشوفك ولتقيك..أحبك يا خيال في خيالى..أنا شفتك وشفت الحب فيك..كن إلى مضى لى ما مضالى)..وبعد شوي يت أختها شموه..
    موزه: هلا حبيبى ...صباح الخير..
    شمة وتفرك عيونها: صباح النور..
    موزه: هاه حبيبى ..ليش ما تسبحتى؟؟
    شمة: الله الجو وايد حلو..
    موزه: هههههه حبيبى كان ياي مطر..
    شمة وتفج عيونها: والله ..حرام ما شفتة..
    موزه: إلى يسمعج جنج أول مرة تشوفين مطر..وشلت أختها داخل ..عشان تخلى ميري تسبحا ..
    موزه: ميري..ميري..
    ميري:يس مام..
    موزه: شلى شمة وسبحيها..وريقيها..
    ميري: أوكية مام..
    شمة: موزوه تعالى أنتى ولبسينى أريد ألبس مثلج..
    موزه: أوكية ..ميري يوم تسبحينها وتخلصين قوليى..
    ميري: أوكية مام..وشلت ميري شمة وودتها فوق عشان تسبحها..وظهرت أمها من المطبخ
    سارت موزه صوب أمها وتحبها على راسها..
    موزه: صباح الخير لأحلى أم في الدنيا..وتلوي عليها.
    أم موزه: صباح النور..عنبوه أنتى من متى ناشه؟؟
    موزه وطالع ساعتها: أممممممم من تقريبا 3 ساعات..
    أم موزه: عنبوه شو إسوين من وقت قايمة؟؟
    موزه: أمايا والله مليت من الرقاد قلت بظهر شوي برى..
    أم موزه وهي تيلس على الكراسى :عنبوه بتمرضين من غبشة قايمة..
    موزه وتنسدح على الكرسي: يا الله يا أمايا عاد إلى يسمع جنى ظهرت برى طول الوقت إلا في البيت..
    أم موزه: تريقتى؟؟
    موزه: هيه أمايا تريقت من زمان..
    أم موزه:قامت أختج؟؟
    موزه: هيه قامت وتوها شلتها ميري عشان تسبحها..إلا أمايا ما قتلج..
    أم موزه: شو ؟؟
    موزه: أمايا حمدان وصل اليوم الصبح..
    أم موزه :يعلنى ما أخلى منة...عيل ما بطى
    موزه: يوم تريقت وظهرت لقيتة في الصاله..بس ما سألة ليش ما بطى لأنة قال بيي باجر مش اليوم..
    أم موزه: يمكن خلص شغلة بسرعة..ورد..عيل وينة الحين؟؟
    موزه:سار يرقد..وتزقر ميري على موزه...
    موزه: أمايا بسير ألبس شموه ...
    أم موزه: برايج عيل سيري لبسيها..أنا بسير أشوف أم وديع شو سوت ريوق..
    سارت موزه عند أختها..
    موزه وتوايج على شموه: هاه شموه شو تبين تلبسين؟؟
    شموه وهو متلحفة بالفوطة: أريد ألبس مثلج..
    موزه: أوكية..يالله تعالى بسرعة عشان نسير عند سلامى..
    شمة: ونسير عند سارة..
    موزه: ههههههه أوكية..ولبستها مثلها عنابي بس بنطلون أسود وطاقية شتوي عنابيه وجوتى عنابي..وخلتلها دهن عود..ونزلن تحت...لقت أمها في الصالة..
    موزه: أمايا أنا بسير ويا شموه عند سلامى..
    أم موزه: برايكن سيرن بس لاتبطن...وسلمى عليهم وقوليلهم العشى علينا..
    موزه: إن شاء الله..سارت موزه فوق ولبست عباتها وشيلتها طقم فيهن تطريز عنابي بسيط على طرف إيد العباه وطرف الشيلة..وسارت هيه وموزه عند سلامى ..وبيت سلامى ملاصق بيت موزه بينهم يدار بس..وبعد بيت عمهن منصور ..بس بيت عمهن على إللى هو بيت حمد أبعد شوي عن بيتهم ويبعد ببيتين عن بيت عمهن منصور...دخلت موزه البيت..ودقت الجرس ماحد فتح الباب معقوله لين الحين راقدين؟؟ فدقت مرة ثانية ..ففتح الباب محمد أخو سلامى العود.كان واصل ويا حمدان لأنهم هم ما سارو وياهم تأخرو لأن كان عندهم شغل..فيوم فتح الباب هي ما عرفته ..إستحت منة قالت يمكن هو واحد من إخوان سلامى بس ما تعرف منو..






  7. #27
    عضو نشيط
    الحالة : FA6AM6AM غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39593
    تاريخ التسجيل : 26-06-09
    الدولة : UAE,DUBAI
    الوظيفة : MMM 6ALBA ALLA Y3EENEE
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 42
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    AGOOL YAL "الغلا كله" amooot fee 899ach'

    افتراضي رد: أه يالدنيا عيال عم ولا يتعارفون ..!*


    هو بعد ما عرفها وإستغرب منو هاي بس شكلها من الإمارات لابسة عباه وشكلها يخبل وتخبل شويه عليها يلس مبهت فيها..
    موزه: السموحة على المغثة..
    محمد ياويلى على رمستها: لا عادي..إلا ما عرفت الشيخة منو؟
    موزه وإبتسامة على ويها ومنزلة راسها: أنا بنت عمك سالم...موزه..
    محمد الحين عمى سالم عندة بنت بهالحلاه: هلا والله ببنت عمى..قربي..قربي..
    موزه دخلت البيت بس ما حد كان فيه يلست ساكتة..
    محمد: قربي يلسى ليش واقفة؟؟
    موزه: لا عادي..
    محمد شاف شموه: إلا منو هاي الحلوة؟
    شموه: أنا شمة على محمد ال....ي
    محمد: والنعم بشمة...شحالج شمة؟؟
    شمة: بخير...شحالك أنت؟؟
    محمد: بخير يعلج الخير ويبوسها على خدها..
    موزه الله علية شكلة وايد طيب: إلا أقولك الشيخ وين عيل سلامة؟؟؟
    محمد: ممكن تزقرينى محمد.. أنا محمد أكبر واحد ..يعنى البجر..
    موزه: السموحة بس أنا ما عرفتك..
    محمد: مسموحة..حتى أنا ما عرفتج..
    موزه يا لله الحين أكيد يبا يسير مكان وأنا مأخرتنة: محمد شكلك بتظهر..برايك روح أنا بروح عند سلامة..
    محمد: لا أنا كنت بسير عند عمى منصور ..بس بعد شوي لأن العرب من التعب ما حد قام من رقادة..
    موزه وإبتسمامة على ويها: شكلهم جيه..حتى عندنا ما حد قام..
    محمد الله على هاي الإبتسامة شو هالصبح يا لله محلاتها تراها ذوبتنى بإبتساماتها: إلا موزه السموحة ما يبتلج شىء..شو تبين ؟؟؟ولا شو رايج تتريقين وياي؟؟
    موزه: لا مشكور أنا ماكلة ..
    محمد: على راحتج الحين بروح شىء في خاطرج؟؟
    موزه: سلامة راسك..
    محمد: سيري عند سلامى ..وقوميها بسها من الرقاد..
    موزه وهى تبتسم: أوكية..
    سار محمد عند عمة منصور ..وسارت موزه عند سلامى..دقت الباب ..ما ردت عليها سلامة فدخلت الباب..لقت الغرفة مظلمة مبندة الليتات سارت وشغلت الأبجورة ..
    موزه: سلامى...سلامى..
    سلامى والرقاد في صوتها: هاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا شعندج؟؟
    موزه: بس عاد سلامى ...والله ترانى مليت قومى.
    سلامى: وين تبين إسيرين الحين من غبشة؟؟
    موزه وتمط اللحاف عن ويها: وين غبشة إلا قولى الظهر...
    سلامى وتمط اللحاف من موزه: أوكية ..شو يعنى ؟؟والله تعبانة مالى خاطر أقوم أريد أرقد.
    موزه وقامت عنها: برايج بس توه سلطان قالى أنة بيودينى الحديقة ..وأنا قلت أنى بشلج وياي..بس مش منج من إلى يفكر فيج..وأونها بتظهر من الغرفة..
    سلامى وتنقز من الشبرية: هااااااااااا سلطان ..خمس دقايق والحين بخلص..
    موزه: ههههههههههه ..أي سلطان كنت أمزح وياج..
    سلامى وتفرها بالمخدة: والله أنج سبالة ...خااااااااامة ..فارجى من الغرفة..
    موزه وأونها زعلانة: أوكية إيي منج أكثر..مع السلامة...
    سلامى وتلحق موزه: دقيقة ويا ويهج وين تبين؟؟ والله من الظيجة..
    موزه: لا أنا ما إييبنى دهان السير.
    سلامى: أوكية ..السمووووووووووووووووحة..
    موزه: إنزين يالله زولى بسرعة عشان إنسير..
    سلامى: خمس دقايق..
    موزه: جو نو مو تارد با
    سلامى: لا تيلسين تهذربين بالفرنسي تعرفين ما أعرف شىء من إلى قلتيه....
    موزه: ههههههههههه يعنى لا تتأخرين..
    سلامى: أونة عاد أعرف فرنسي ويا ويهج..
    موزه: بسيرين ولا أكنسل السيره وياج؟؟
    سلامى: لا خلاص..
    سارت سلامى بسرعة ...ويلس موزه في الصاله الفوقية عشان تتريا سلامى.فدقت على أمها وقالتلها أنها يمكن تسير ويا سلامى ومى ونورة الحديقة إلى عدال بيتهم وبعد ظهرت روح وافقت بس قالتلها ما تتأخر..فدقت حق مى ونورة..وقالتلهن أنهن بسيرن الحديقة فوافقن أنهن بسيرن وياهن ..فقالتلهن لا ينسن إييبن وياهن سارة عشان شمة بسير..وبعد شوي ظهرت سلامى ..
    موزه: الله ..شو هالحلاوة كلها؟؟
    سلامى وأونها مستحية: صدق والله ؟؟
    موزه: خلاص أنا ما بسير ..أنتى بتلتفتين الإنتباه..
    سلامى: يالله أونة وأنتى شو ..جب جب ..أآخر من يتكلم أنتى..يوم أنا أونى حلوة أنتى شو..
    موزه: الحين أنا حلوة؟؟
    سلامى:يوم أنتى مش حلوة عيل منو الحلو؟؟
    موزه: بس عاد ..يالله بسرعة عشان منسير الحديقة ..
    سلامى: ليش وين منسير؟؟
    موزه: الحديقة إلى عدال بيتنا..
    سلامى: أنا ما قلت حق أمايا..
    موزه: عادي الحين منقولها وأنا تونى قلت حق أمايا وظهرت روحي لين ما وافقت.
    سلامى:عاد لو وافقت
    موزه: يا لله بسرعة عشان نورة ومى يترينا..
    سلامى وهى معصبة: شووووووووووووو؟؟مى تهبى ..ما بسير..
    موزه:لا حول الله ..شو بلاج على البنية؟؟
    سلامى: أنا ويا هاي ما سايرة..
    موزه وتمطها من إيدها: يا لله عاد والله تراج مصختيها..
    سلامى: لا صدق ما أريد أسير وياها..
    موزه: عن خاطري..
    سلامى: بس لو جتلتها لا تلومينى بعدين..أوكية
    موزه وتهز راسها: الله يهديج..
    نزلن للطابق التحتى لقن أم سلامة..فسلمت عليها سلامة وموزه وقالنلها أنهن بسيرن الحديقة فما طاعت عشان تخاف أنهن إيسيرن بروحن دخل محمد ...فشافهن ميتمعات..
    محمد: صباح الخير ويحب راس أمة..وسير سلامى إسلم على أخوها..
    أم سلامة: مرحبا ولدية متى وصلت يعلنى ما أخلا منك..؟؟
    محمد: من الصبح..
    أم سلامة: عيل مارتحت؟؟
    محمد: ما ريد أحس شبعان رقاد..ويشوف سلامى تمط كندورة أمها..
    محمد: شبلاج سلامى؟؟
    أم سلامة: أونة يبن إيسيرن الحديقة رواحن..
    سلامى: محمد بس مش رواحنا كل بنات عمى بروحن..
    محمد: أمايا خليهن إلى هذيه الحديقة مش من بعدها..
    أم سلامى: لا بوية أنا أخاف ..ما فينى على صدعة أبوك.
    سلامى: محمد شكلك ما عندك شغلة ..شو رايك تروح ويانا؟؟
    محمد وهو مستحى: ههههههه أنا أروح وياكم؟؟
    سلامى: هيه شو فيها عيب؟؟
    محمد: شو يسيرنى وياكن كلكن بنات..
    موزه: عادي شو رايك أقول حق سلطان إيسير وياك؟؟
    محمد: ههههههه لا عادي ما مشكلة بسير وياكن بس بسرعة ما منبطى..
    سلامى وفرحانة: ياااااااااااااااااااااااااي فديتك يا محمد..
    شمة وهى فرحانة: شكرا..سار محمد وشل شمة ..
    محمد:يالله بسرعة..
    موزه وردت عند أم سلامى: خالتية أمايا تقولكم العشى اليوم عندنا..
    أم سلامى:إن شاء الله سلمى عليها..وحفظو عماركم..
    سارو يمشون لأن الحديقة مش بعيدة عن بيوتهم..فكان أول شىء محمد وهو شال شمة وبعدين سلامى و موزه وراه يمشن..
    موزه: محمد صبر شوي..
    محمد:ليش موزه؟؟
    موزه: بنات عمى منصور بسيرن ويانا.
    محمد: أوكية أنتن دخلن وأنا بترياكن عند الباب بس لا تبطن..
    سلامى :لا أنتى موزوه زقريهن أنا بيلس برى ويا محمد..
    موزه وهى تمشى بسرعة: أوكية ..ما منتأخر..
    محمد ويطالع أختة:ليش ما تريدين إسيرين وياها..
    سلامى:لأنك يا أخوي الغزيز ما تعرف بيت عمى مى؟؟
    محمد: ليش؟؟شو فيها..
    سلامى: خااااااااااااااااااااااااااامة ..أكرها..وايد شايفة عمرها..
    محمد: ههههههههه عيب عليج سلامى هاي بنت عمج ..لازم ما تقولين جيه عنها..
    سلامى: أوكية اليوم بتكتشفها..
    محمد: الله يهديج..
    وبعد شوي ين نورة ومى وسارة..ومن شافت شمة سارة ربعت عندها..
    مشى محمد جدام وهن وراه..
    يلست البنات يسولفن ومى وسلامة كلعادة يتظاربن..ومحمد يظحك عليهن بس ما يخلى حد يحس أنة يظحك عليهن..
    وصلن الحديقة سارن سارة وشمة صوب الألعاب يلعبن وسارت وياهن مى عشان تشوفهن لا إييهن شىء وتفتك من حشرة سلامى..ونورة وسلامة وموزه يلسن يتمشن في الحديقة ..أما محمد إشترى جريدة ويلس على واحد من الكراسى ويقى جريدة..الحديقة ما كانت كبيرة بس كانت وايد حلوة ...فيها بحيرة صغيرة وفيها بط...وفيها ألعاب بس مش وايد ..لأن الناس إيون عندها عشان المشى وايد حلوة والشير والورود مرتبيهن بشكل وايد حلو...
    في سيارة حمد....
    حمد: الحمد لله خلصنا بسرعة........
    أم سالم: الله ينطبهم ما خلو شىء ماسو فيه فحوصاتهم..حشة عذبونى...
    سعيد: ههههههه لازم....بس الحمد لله ظهرنا بسرعة....
    حمد: شو بسرعى الله يخليك من أصبحنا ونحن وياهم...
    سعيد: بس أحسن لا خلوها تبات عندهم..
    حمد: لا أبوية أنا قايل للدكتور يخلصنا بسرعة..وبعدين الدكتور قال أنة بدق تيلفون يوم بتظهر النتايج..
    أم سالم: يا الله بالستر ..يا لله ما يكون شىء عملية...
    سعيد: أمايا هي إلا فحوصات ولو لقو شى بتكون عملية بسيطة مش خطيرة..
    أم سالم: أنا ما أقهر عمليات ولا أدانيهن...
    حمد: إن شاء الله يكون خير...
    سعيد: عاد الحين بترد عليج روحج الحين سايرين عند عمى منصور وحمدان حبيب القلب...
    حمد: ههههههههه وحليلنا بتودرينا نحن..
    أم سالم: حشة يا ولدي أنى ما أروم أودركم...أنتو بعد عيالى..حد يودر عيالة؟؟؟
    سعيد: هاه أمايا الحين وين تبين تيلسين بيتنا ولا بيت عمى على؟؟
    أم سالم: أريد أيلس في بيت منصور....
    حمد: هاه هناك القلب..
    أم سالم: تعرفونى أنى ما أحب أيلس في البيت بروحى وعمكم بيلس وياي وبسولف ...ولا أنتو تراكم ما تقومون من الرقاد إلا نص النهار... ولا تيلسون في البيت إلا تحومون..
    سعيد: إنزين أمايا ..على راحتج ...بس أنا زعلان...
    أم سالم: أفاااااااا عاد أنا بييكم ..ولى يسمع جنة البيت بعيد ..إلا فرت حصاه..
    حمد: برايج أمايا حتى لو ما بتين أنا بييج.....
    أم سالم: يا مرحبا وتعالى في أي وقت ...
    حمد: يا الله وصلنا بيت عمى منصور...
    نزلو من السيارة...ودخلو البيت لقو عمهم منصور يالس في الحديقة ويا حرمتة يتغدون...
    حمد وسعيد: سلام عليكم....ويسيرون وايهون عمهم..
    منصور: وعليكم السلام ..ووايهم ووايه أمة...
    منصور: يا مرحبا ..يا مرحبا...قربو ..قربو...
    أم نورة: مرحبا بعمتية...شحالج عمتية؟؟شو صحتج؟؟؟
    أم سالم: بخير يعلج الخير..شحالج أنت؟؟وشحال البنات؟؟؟
    أم نورة: بخير وسهالة...وإلا البنات سارن ويا بنات عمهن صوب الحديقة...
    أم سالم: يالله بستر..حد يرغد بناتة بروحن وما حد ساير وياهن؟؟
    يلس حمد وسعيد يطالعون بعض ويظحكون...الحين العيوز بتهد عليهم ...هههههههههه
    منصور: أمايا تراه ولد عمهن ساير وياهن ...وبعدين مش من بعد الحديقة إلى عدالنا ومش رواحن وبعدين الحين الظهر...
    أم سالم: هيه ظيع البنات أنت..
    منصور: أمايا عاد نحن ما منحبسهن..عيل هن ليش يايات عشان الحبسة؟؟
    أم سالم: (ولى ما يداري وآغف العين صابها****غدا بداويها وسعى في طبوبها)(بيت شعر من قصيدة بنت بن ظاهر)....
    منصور: أمايا تراج مكبرة الموضوع..وبعدين وياهن ولد عمهن ...
    أم سالم: جيه ولد عمهن ما أحيدة محرمهن..
    أم نورة: الحين عمتية بين ما بيتأخرن..إلا نص ساعة..
    أم سالم: هالمرة ظهرن ..إلا من اليوم ريلى على ريلهن ..ما عندي بنات يهومن
    منصور: والله كيفج أمايا ..سوي إلى تبينة..
    أم سالم: ومنو قالى أنى ما بسوي إلى أباه...؟؟؟؟ومنو بيردنى؟؟؟....
    أم نورة: على راحتج عمتية...
    منصور: وشحالك حمد ...؟؟؟وشحالك سعيد؟؟؟....
    حمد وسعيد: بخير يعلك الخير....شحالك أنت عمى...؟؟
    منصور:بخير..........إلا ما خبرتونى شو قال الدكتور من صوب يدتكم؟؟
    حمد: والله الدكتور قال بيشوف الفحوصات وبعدين بشوف يبالها عملية وإلا بيعطيها حبوب...وما في داعى للعملية...
    منصور: الله كريم...
    أم سالم: والله يا ولدي ما فينى هبة على العمليات ...أسمنه يوم حد إيبلى طاري العملية أتبريد..
    أم نورة: الله تعطيج طولت العمر..إن شاء الله
    منصور: إلا ما قلتو شو تبون تتغدون؟؟
    سعيد و حمد: مشكور عمى ويزاك الله خير...شبعانين ولا نبى غدا..
    منصور: أفااااااااا ما يصير..إلا تتغدون..
    حمد: والله عمى ما بردك إلا شبعانين تونا ماكلين وإن شاء الله مرة ثانية..
    منصور: باجر غداكم عندي..
    سعيد: فالك طيب...
    منصور: فالك ما يخيب..
    حمد: عاد الحين برخصتكم..شىء في خاطركم؟؟
    منصور: سلامت راسكم..
    سعيد: أمايا الحين فداعة الرحمن..
    أم سالم:فداعة الرحمن ..عاد لا تقطعونى..
    حمد: أفااااااااااا نحن منقطعج..من يقول..إلا كل يوم منيج..
    وسار حمد وسعيد بيت حمد..بس لقوه فيه عمال..إستغلاب حمد شو مستوي في البيت؟؟
    سعيد: حمد أشوف عمال عندك شو مستوى؟؟
    حمد: شدرانى علمى علمك؟؟
    سعيد: ليش ما حد قالك شىء؟؟
    حمد: لا ..أنا بسير أشوف و بيي..
    سعيد: أنا بترياك في السيارة..وسار سعيد وفج السدة السيارة بيشوف الأشرطة الموجودة...لقى أشرطة ميحد وبروغة...شل شريط ميحد...ويوم شغلة يت غنية...(أحبك يا نظر عينى غناتى..وأحب الأرض إلى تمشى عليها..وأحبك أكثر من حياتى ..وأسوم الروح لأجلك وأشتريها...معى ذكراك لو ..)يااااااااااااااااالله فديتها...عنبوه أيي ولا ألقاها؟؟؟ ...وبعد شوي يه حمد وهو مفول...
    حمد:شو هالمصخرة؟؟؟
    سعيد: خير شعندك؟؟؟
    حمد: والله سخافة أونة أنا قلتلهم أنى أريد أسوي صيانة للبيت...
    سعيد:والله ..إنزين يمكن أنت قلتلهم بس ناسي..
    حمد: الله يخليك وين قلتلهم ..أنا ما أحيد قايلهم...
    سعيد: أووووووووووه صح مرة أذكر عمى يقول أنة يريد يسوى صيانة للبيت لأنة من سنتين ما مسوي..
    حمد وخلاص فول من الغيض: الله يهديك يا أبوية عنبوه ما يدري أنى بيي في البيت..؟؟؟
    سعيد: لأنك يا الذكري قلت أنك بسير لندن ..ما بتى في هذا البيت..
    حمد ويظربة على كتفة: ترانى كنت بسير في لندن إلا كلة منك يا الذكي...حمد تعال عندنا ..بتكون رحلة حلوة..
    سعيد: إنزين مش منك منى..وبعدين بذمتك الرحلة مش حلوة؟؟
    حمد: دخيل ربك أي حلوة؟؟؟والله أنا أخس رحلة في حياتى وأنى أعض إصبوع الندم أنى سرت وياكم...الله يغربل هالشغلة ..الحين وين بروح؟؟
    سعيد:حرام عليك...إنزين شو إستوى بيتنا وبيتك واحد تعال عندنا...وبعدين كم بيلسون لين ما يخلصون؟؟؟
    حمد: يومين...
    سعيد: عنبوه إلا يومين تعال عندنا..
    حمد: لا ما فينى أغثكم ..برد لندن..
    سعيد: ورفجت بوخليفة أنك ما ترد لندن..وإتى بييتنا
    حمد: ليش؟؟؟؟ أنا ما أحب أيلس عند حد وبعدين إلى يومين وبرد..
    سعيد: عنبوه أقولك رفجت بو خلفة وتقولى ما تحب تيلس؟؟
    حمد: دخيلك إلى فينى كافينى...
    سعيد: والله عيل ما بسير لندن وبتى عندنا في بيتنا..والبيت كبير ولا حد فيه..
    حمد:بفكر..
    سعيد: ما شىء بتفكر..الحين يالله منروح..ودق تيلفون عند حمد..
    حمدان: مرحبا ملايين ولا يسدهم..
    حمد: مرحبا الساع...
    حمدان:شحالك؟؟وشخبارك؟؟
    حمد: بخير يعلك الخي..إلا وين دارك؟؟؟
    حمدان:داري في دارك...
    حمد:والله متى يت؟؟
    حمدان:الصبح وصلنا...
    حمد: وليش ما تقول؟؟
    حمدان: يالله تعال مر البيت.بيلس وياك...
    حمد: الحين ياي دقيقتين..
    حمدان: أترياك....
    حمد: أوكية..........وسارو بيت عمهم سالم..عند حمدان..لقو حمدان واقف عند الباب يترياه...نزل حمد وسعيد...
    حمدان: وسعيد وياك؟؟مرحبا الساع..وتوايه وياهم..
    سعيد: شحالك حمدان وشحال محمد..؟؟؟
    حمدان: بخير يسرك الحال..
    سعيد: عيل متى وصلتو..؟؟
    حمدان: الصبح واصلين..قربو قربو ووداهم الغرفة الزجاجية...
    يلس حمد وسعيد وسار حمدان داخل يقول حق البشكارة إتيب قهوة ...
    حمد: حلوة يلستهم..
    سعيد:صدق والله حلوة؟؟؟أحلى شىء فيها أنها كلها زجاجية والورد دور داير عليها...
    حمد لفت إنتباه لدفتر فوق الطاولة كان شكلة وايد حلو....سار وفجة...فما لقى شىء فيه فاضي...فيوم كان بسكرة شاف ورقة شىء مكتوب فيها وفيها بعد رسمة ورد..يلس يقراها.. ويلس يفكر منو إلى كاتب هالقصيد...فشل القلم وكتب قصيدة وكتب جملة وياه ...وردة مكانة....وبعد شوي يه حمدان ويلسو يسولفون .....
    في الحديقة..
    شاف محمد الساعة...
    محمد: يالله بنات بسكن منروح...
    سلامى: محمد شو بعد..دخيلك..
    محمد: سلامى بسكن...بطينة ...
    نورة: صدقة يالله منروح....
    موزه:بسير أزقر شمه وسارة ومى...
    سلامى:أوكية منترياكن..وبعد شوي يت مى وسارة...
    محمد: مى وين موزه وشمة؟؟
    مى: شمة ما طاعت إتى ويانا يالسة تصيح وموزه ما رايمتلها..
    سلامى:أنا بسير أشوفها..
    محمد: لا أنتى يلسى هنيه أنا بسير أيبها..
    وسار محمد عند موزه ولقاها متلعوزه ويا شمة...
    محمد :شو بلاج حبيبى ليش ما تريدين إسيرين؟؟
    موزه: تبا تشل البطة وياها...
    محمد:هههههههه ..ويلس عدال شمة وشلها وخلاها في ثبانة .وموزه واقفة عدالهم...
    محمدويمسح الدموع شمة:.سمعى حبيبى ليش حليلها تبين إتشلينها؟؟؟بعدين يوم بتشلينها بصيح عشان تبى ماماتها وبابانها...الحين تبين أنتى تروحين عن ماماتج وباباتج؟؟
    شمة : لا ما أريد..
    محمد:شفتى حت هيه حليلها بعدين بصيح يوم بتشلينها عن ماماتها...حرام حليلها..
    شمة بدت تسكت:.............
    محمد:شمة شو رايج كل يوم بشلج الحديقة عشان تشوفين البطة؟؟
    شمة وهي مبتسمة: صدق بتشلنى؟؟
    محمد: هيه كل يوم ..ومتى ما تبين إيسيرين قوليلى وأنا بشلج...
    شمة: خلاص....
    محمد:يالله عيل تأخرنا....وشل شمة ...وسارت وياهم موزه..الله مطيبة هالريال ومحلات أسلوبة...وتذكرت حمد يوم كان يلاعب شمة...يسولف وياها..سبحان الله نفس أسلوب محمد...ووصلو عند سلامة ونورة..
    محمد: يالله منروح البيت...وطول الدرب محمد يالس يلاعب شمة ويسولف وياها ..ووصل نورة ومى وسارة بيتهم..وسارو يوصلون موزه وأختها بيتهم..بس شافو بورش جدام باب قوم موزه..
    سلامى: موزوه منو ياي عندكم؟؟؟
    موزه: شدرانى؟؟؟ما أعرف؟؟
    محمد: هاي سيارة حمد ولد عمى...أكيد يو من لندن ويا بو أمايا شيخة...
    من طري محمد حمد حست موزه بشعور غريب... ما عدا أنها ما تعرف حمد..... ولا يوم شافتة ومسكت سلامى إيد موزه..
    سلامى بصوت واطى:الحين براويج حمد ولد عمي..
    موزه:صدق والله..خاطري أشوفة..يالله أريد أشوفة..صح أحس قلبي يدق بقو بس أريد أشوفة..
    سلامى: يالله تجهزي...
    محمد: دخل قبلهن البيت..وافهم يالسن في الغرفة زجاجية..فسار عندهم...وكان شال شمة وياه ووراه موزه وسلامة...وموزه موخية راسها تحت وهى تمشى....
    الحين شو رايكم؟؟؟ شو بكون موقفها؟؟؟ وشو بكون موقف حمد ؟؟؟
    وكيف بتكـــون الصدمــــه؟؟؟ وشو بكون الوضع؟؟؟؟؟
    وشو كان كاتب في الدفتر؟؟؟؟؟؟ وشو الجملة إلى كتبها في الدفتر؟؟؟






  8. #28
    مشرفه عامه
    الصورة الرمزية أمل المنصوري
    الحالة : أمل المنصوري غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4409
    تاريخ التسجيل : 23-02-08
    الدولة : ^^
    الوظيفة : مهندسة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,453
    التقييم : 900
    Array
    MY SMS:

    Back

    افتراضي رد: أه يالدنيا عيال عم ولا يتعارفون ..!*


    والله القصة حلوة ..
    كمليها بسرعه ما فيني صبر ههه





    الحيـآة أمل ، إذن فـ الحيآة أنا
    ,

  9. #29
    مشرفه عامه
    الصورة الرمزية أمل المنصوري
    الحالة : أمل المنصوري غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4409
    تاريخ التسجيل : 23-02-08
    الدولة : ^^
    الوظيفة : مهندسة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,453
    التقييم : 900
    Array
    MY SMS:

    Back

    افتراضي رد: أه يالدنيا عيال عم ولا يتعارفون ..!*


    روع ـة القصة ..

    متى بتكملوها ؟!





    الحيـآة أمل ، إذن فـ الحيآة أنا
    ,

  10. #30
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية بدويهـ وكليـ غـرور
    الحالة : بدويهـ وكليـ غـرور غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39469
    تاريخ التسجيل : 16-06-09
    الدولة : » فـيْ مڪّـانْ ممـزۈجَ من آلۈآقعيـۂَ ۈ آلخيَــالْ ™
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,963
    التقييم : 442
    Array
    MY SMS:

    منْهو حگآبيْ بظِهري’ فدْوته ذنْبي’ , / ذنوبْي گثآر زيْن آنه يقِللهآ ’,

    افتراضي رد: أه يالدنيا عيال عم ولا يتعارفون ..!*


    ياااااااااااي عجيبه

    نبي نعرف شووه صار

    بسرعه






صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لابااس يالدنيا أنا أللي حريبج دوم وهذا قدر ربي وهذي مكاتيبي..
    بواسطة Ms.Dior 98 في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-08-23, 03:01 PM
  2. من عيال زايد انا
    بواسطة المطوعة في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 12-08-05, 12:06 AM
  3. شو فو عيال الامارات
    بواسطة ^_^بنت بلادي^_^ في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 11-11-19, 08:41 PM
  4. مواصفات عيال الامارات
    بواسطة خفايا الشوق في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 11-09-01, 05:10 PM
  5. عيال المدارس
    بواسطة فرحة اماراتي في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-11-11, 07:40 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •