تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الامااارات
    الحالة : بنت الامااارات غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7082
    تاريخ التسجيل : 08-03-08
    الدولة : uae
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 418
    التقييم : 19
    Array

    Unhappy (( مهم )) تقرير جديد وخطير "السرطان " والمندي والمظبي سبب الإنتشار


    ارجو من الجميع الأنتباه للأهمية

    والله اني انصدمت لأن هذي الأكلات أحبها موووووووووت وأكيد أنتوا مثلي

    الشكوى لله أخليكم مع الموضوع

    منقول للفائدة





    (( مهم )) تقرير جديد وخطير "السرطان " والمندي والمظبي سبب الإنتشار في السعودية
    كل يوم نفاجأ بخبر جديد عن الغذاء ، واكتشاف أخطر عن نوع معين من الفاكهة أو الخضر ، مما يشعرنا بالارتباك والحيرة أكثر تجاه الطعام، فلم نعد نعرف أى الأخبار نصدقها وأياً منها نكذب، مما يصعب علينا التمييز بين الأغذية المفيدة والضارة فى السنوات السابقة، وقبل حدوث الثورة العلمية الصحية ضد الأغذية الضارة، كنا نتناول ما نشاء وكل ما تقع عليه أنظارنا من دون أى تفكير مسبق بالمحصلة ، أخيرا اثبتت الدراسات والبحوث أن اختيارنا للطعام أصبح مسألة أكبر من مجرد إشباع للشهية أو إرضاء للنفس، بل أصبحت مسألة حياة أو موت.

    "ديوكسين 1.4" السرطان في مواد التجميل والشابوهات

    دبي – محمد عايش

    اعترفت منظمات أهلية أمريكية أن قائمة طويلة من مواد التجميل ومنتجات الأطفال التي يتم تصديرها إلى أسواق الخليج وبعض الدول العربية الأخرى، تتضمن مواد مسرطنة محظورة، ومن بينها منتجات تحمل علامات تجارية عالمية تلقى إقبالاً كبيراً في الدول الخليجية.

    وحسب المنظمات التي أصدرت بياناً بهذا الشأن الثلاثاء 25-3-2008 فإن بعض المستحضرات ومنتجات الشامبو ومواد التجميل التي يتم تصديرها إلى الخليج ومصر والأردن ودول أخرى لم تسمها تحتوي على مادة الـ"ديوكسين 1.4" المسرطن.


    حملة "مواد تجميل آمنة"

    وقالت المنظمات التي أطلقت حملة "مواد تجميل آمنة" إن مادة برتوكيماوية من مشتقات النفط اسمها "ديوكسين 1.4" قد تم العثور عليها في عدد من شامبوهات الاستحمام للنساء والأطفال بنسب أعلى من المسموح بها.

    وأشارت الحملة، في بيان لها، أن التحاليل المعملية المستقلة كشفت عن وجود مادة "دايوكسين 1.4" في شامبو الاستحمام "هالو كيتي"، وفي منتج "هاجيز" لغسيل جسم الأطفال وفي شامبو جونسون للأطفال -وهي معلومات نفتها الشركة لاحقا- وفي شامبوهات تباع تحت أسماء تجارية جذابة أخرى بغرض جذب الأطفال إليها.

    وأضاف البيان أن الـ"دايوكسين" منتج مشتق من البترول تعتبره وكالة حماية البيئة الأمريكية مسرطنا محتملا للإنسان، ومسببا للسرطان ثابتا للحيوان وفق برنامج المواد السامة القومي".

    وكشف القائمون على الحملة أن هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية، وهي هيئة حكومية أمريكية، لا تراجع تلك المنتجات أو تقوم بتحليلها قبل أن تباع، وإنما تطلب فقط أن تقوم الشركات المنتجة بذلك بنفسها.

    وقالت الحملة إن انتشار هذه المادة يعتبر خطيراً للغاية، حيث إن النساء والأطفال يستخدمون في المتوسط 12 منتجاً للنظافة الشخصية والتجميل يوميا.

    من جهتها اعتبرت شركة جونسون أن جونسون أن صدور مطالبات من هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية للحد الطوعي من نسبة استخدام الديوكسان في منتجات العناية الشخصية هي ادعاءات غير صحيحة روجتها بعض المجموعات البيئية في الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدة أن هذه المادة تعد عنصرا شائعا في صناعة تلك المنتجات وأنها لا تشكل خطرا على السلامة ضمن نسب منخفضة مشيرة ايضا إلى انها تظهر بشكل طبيعي وآمن في المنتجات الغذائية مثل الطماطم ومنتجاتها والبن والدجاج المقلي.

    وقالت الشركة أيضا إنها قامت بوقف اثنين من منتجاتها في السابق وأبقت منتجا واحدا لا تتعدى نسبة مادة الديوكسان فيه نسبة أربعة أجزاء في المليون، مشيرة إلى المنتجات التي رفعت من التداول لم تسوق أبدا في أسواق الشرق الأوسط.

    المادة مسرطنة فعلاً

    وأكد رئيس وحدة المسرطنات في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض الدكتور فهد الخديري لـ"الأسواق.نت" أن مادة الـ"ديوكسين 1.4" مسرطنة فعلاً، وقد أثبتت الأبحاث العلمية أنها مسبب رئيس لمرض السرطان، إلا أن الدكتور الخديري قال إنه لا زال غير متأكد من وجود هذه المادة في المنتجات التي تحدث عنها التقرير الأمريكي.

    ووصف المادة بأنها "سامة جداً، وتسبب مشاكل وأمراضا في الجلد إذا كانت موجودة في الشامبو"، وقال إن قوة تأثيرها ترجع إلى كميتها ونسبة تركيزها، مشيراً إلى أنها حتى لو كانت موجودة بنسب مسموحة فإن بعض الأطفال قد يسرف في استخدام المنتجات التي تتضمنها بما يؤدي إلى تعرضهم للخطر.

    ودعا الدكتور الخديري الدول العربية والخليجية إلى إيجاد مختبرات متخصصة للكشف عن المواد الضارة في المنتجات التي يتم استيرادها، وقال "يجب أن يكون في كل مركز جمركي أو منفذ حدودي مختبر متكامل ومجهز للكشف عن المواد الواردة وعدم الاعتماد على شهادات المنشأ معها".

    لا مواصفات في بلادنا

    وتعليقاً على ما جاء في بيان المنظمات الأمريكية، وما خلصت إليه تحليلاتهم بشأن المنتجات، قال الخبير الإماراتي في قضايا حماية المستهلك الدكتور حسن الكثيري لـ"الأسواق.نت" إن مشكلة بلادنا تتلخص في عدم وجود مواصفات ومقاييس واضحة تتعلق بالمنتجات التي يتم تصديرها إلى بلادنا، ولذلك تستغل الشركات هذا الجانب وتقوم بتصدير منتجات ضارة أو غير صحية إلينا.

    وأضاف الدكتور الكثيري "لكل سلعة مواصفات ومقاييس خاصة بها، وآليات لاستكشاف هذه المواصفات والتأكد من وجودها، لكن غالبية الدول العربية ودول العالم الثالث لا توجد بها للأسف مواصفات، وإذا وجدت المواصفات فلا توجد الآليات والمختبرات الفنية اللازمة للتأكد من مطابقة هذه المواصفات، وبالتالي تضطر دولنا للاعتماد على الأوراق المرفقة مع البضائع الواردة".

    وضرب الكثيري مثالاً على غياب المواصفات عن بلادنا بقوله "في الولايات المتحدة يوجد أكثر من 100 ألف مواصفة، بحيث لا يوجد منتج إلا وله مواصفاته الخاصة التي يتم التحقق منها عند دخوله إلى البلاد، أما في الدول العربية فيتراوح عدد المواصفات بين 5 و6 آلاف فقط"!

    ولفت الكثيري إلى أن بعض الشركات الأجنبية التي يتم سحب منتجاتها من الأسواق الأمريكية أو الأوروبية؛ لمخالفتها المواصفات، تقوم بإعادة تصدير هذه المنتوجات المسحوبة إلى العالم العربي نتيجة علمهم بغياب المواصفات والمعايير الموجودة في بلادهم عن عالمنا العربي.

    ودعا الكثيري الدول العربية والخليجية على وجه الخصوص إلى تأسيس مختبرات مركزية متخصصة على مستوى العالم العربي أو على مستوى مجلس التعاون الخليجي؛ للكشف عن المنتجات الطبية والغذائية، والتأكد من صلاحيتها قبل السماح بدخولها.

    وقال إن دولنا العربية إذا لم تكن قادرة على تأسيس مثل هذه المختبرات، فيمكنها أن تتخذ قراراً سهلاً وبسيطاً لحماية شعوبها من المنتجات الضارة، وهو أن تشترط لإدخال أي منتج أن يكون مسموحاً تداوله في بلد المنشأ، إذ من غير المعقول أن يكون المنتج ممنوعاً لأسباب صحية في بلده، ومسموحاً في بلادنا!

    حذّرت منه منظمة الصحة العالمية

    الاكريلاميد . .قنبلة سرطانية موقوتة

    * تحقيق سلطانة الشمري

    (الاكريلاميد) مادة نجهلها، ثبت مؤخراً أنها من مسببات السرطان حماكم الله منه تتكون في كثير من الأطعمة التي نتناولها يومياً وخاصة الأطفال والأكثر تناولاً لها طلاب المدارس، كالبطاطس المقلية والمقرمشة والفطائر المغلفة بالبلاستيك وحبوب الإفطار، حيث وجد من خلال إجراء التجارب عليها أن مستوى الاكريلاميد فيها مرتفع كثيراً عن المستوى الذي حددته منظمة الصحة العالمية التي أصدرت في مارس 2005 بياناً بعنوان (الاكريلاميد قد يشكل خطراً على الصحة) ؟ ! نتيجة لبحث أعلن عنه في السويد عام 2002 وهي مادة مسرطنة تؤدي إلى تلف الأعصاب.

    فما هو (الاكريلاميد)؟

    وما مدى خطورته التي دعت منظمة الصحة العالمية لإصدار بيان بشأنها؟

    تحقيق (مجلة الجزيرة) يسلط بعضاً من الضوء عليه:

    دعت مؤخراً منظمة الصحة العالمية ومنظمة الغذاء والزراعة التابعتان للأمم المتحدة لاجتماع طارئ استجابة لدراسات منفصلة أجرتها وكالة الغذاء الدولية التابعة للسويد وبريطانيا والنرويج، خلصت جميعها لوجود مستويات مرتفعة من مادة اكريلاميد وهي المادة المعروفة التي تسبب السرطانات لدى الجرذان وذلك في أنواع معينة من الأطعمة الكربوهيدراتية بعد قليها أو شيها على درجات حرارة مرتفعة.

    وفي كاليفورنيا طالب أحد المحامين شركتي (ماكدونالدز وبيرجر كنج

    بوضع تحذير من السرطان على أكياس البطاطس المحمرة

    طبقاً لقانون الولاية حول المواد المسببة للسرطان . .

    الاكريلاميد

    الاكريلاميد: مادة صناعية كيميائية تستخدم في صناعة وإنتاج السلع البلاستيكية والاصباغ وتنقية مياه الشرب من المواد الصلبة.

    وهو يهاجم الانسجة العصبية للإنسان ومن ضمنها انسجة المخ ويسبب السرطانات، وهي مادة كيميائية تستخدم في التصنيع أثناء عملية الطهي وتعرض الطعام لدرجة حرارة مرتفعة، والمكون الرئيسي للاكريلاميد حمض اميني يعرف باسم (اسباراجين) عندما يسخن مع أنواع سكرية معينة كالجلوكوز.

    وكان أول اكتشاف لهذه المادة في عام 1997 م في جنوب السويد عند بناء نفق طوله خمسة أميال استخدمت فيه مادة لاصقة من نوع رخيص يحتوي على مادة اكريلاميد فتسربت لآبار المياه الجوفية، أما العمال الذين قاموا ببناء النفق فقد شكا عشرون منهم من تنميل في الأيدي والاصابع والقدمين والذراعين وكذلك من صداع ودوار والتهاب العين والرئة، ومن بين 45 عاملاً تعرضوا بشكل كبير لهذه المادة ظهرت على 30% أعراض خلل في الجهاز العصبي، فعند مقارنة نسبة هذه المادة في دم العمال المصابين ولدي مجموعة عادية تبين وجودها بمعدلات عالية في المجموعة الاخيرة، فبدأ اختبار بعض الاغذية.

    وأشارت النتائج لوجود أعلى معدلات لهذه المادة في النشويات المحمرة والمخبوزة وتم إعلان الطوارئ في الأوساط الطبية في كل من بريطانيا وألمانيا وسويسرا والنرويج، وجاءت دراساتهم مطابقة لنتائج الدراسة السويدية التي قام بها البروفيسور (مارجريتا تورنكفيست) بقسم كيمياء البيئة بجامعة استوكهولم.

    كيف تتشكل مادة الاكريلاميد ؟

    تتشكل مادة الاكريلاميد خلال الطبخ بالأساليب التقليدية سواء كانت المأكولات جاهزة أو تم قليها أو تسخينها بالفرن في المنزل، وخاصة الأغذية التي تقوم على النباتات الغنية بالكربوهيدرات ومنخفضة البروتين، وكلما طالت مدة الطبخ وبحرارة مرتفعة كلما زادت كمية الاكريلاميد.

    الأغذية المشبوهة

    الأغذية المقلية والمليئة بالدهون بما فيها البطاطس المقلية بأشكالها المختلفة ومنها الشيبس، البسكويت، الجاتوه، الخبز المحمص (يرفع مستوى الاكريلاميد من ستة إلى عشرة أضعاف).

    ، الهمبورجر، النشويات المطهية بأفران الميكروويف تصل فيها نسبة اكريلاميد لأكثر من 400 مرة عن المعدلات المصرح بها عالمياً، وكذا القهوة سريعة التحضير، والقهوة المطحونة .

    (حيث وجد باحثون ألمان الاكريلاميد في جميع أنواع القهوة المطحونة التي يقدر عددها بـ24 نوعاً، إضافة الى 7 أنواع من القهوة، ويقول (وينفريد تيجرز) رئيس اتحاد القهوة الألماني: إن حبات القهوة الأصلية لا تحتوي على مادة الاكريلاميد لكن هذه المادة تظهر بعد تحميص القهوة والتي تحتوي على أكثر من ألف مادة كيميائية وفقاً لمشروع الكمونية السرطانية بجامعة كاليفورنيا والذي تم خلاله اختبار 30 مادة ثبت أن 21 منها تسبب السرطان لدى الجرذان.

    معايير المواصفات الأوروبية

    وتنص المواصفات الأوروبية على ألا تزيد نسبة اكريلاميد في الغذاء عن 10 أجزاء لكل مليار جزء. ولكن هيئة مواصفات الغذاء البريطانية اكتشفت ان البطاطس الشيبسي شديدة التحمير تحتوي على 12 ألفاً و800 جزء لكل مليار جزء.

    وحوالي 1280 جزءاً في أنواع مختلفة من المقرمشات وما يقرب من 4 آلاف جزء في الخبز المقرمش كذلك اكتشف الباحثون وجود هذه المادة في بعض الحبوب المخصصة للإفطار وهكذا تبين وجود هذه المادة المسببة للسرطان بمعدلات خطرة في بعض مأكولاتنا اليومية.



    وتشير الأرقام الى زيادة حالات السرطان في العالم . . ففي بريطانيا مثلا زادت النسبة من 15% الى 27% بين الرجال في انجلترا وويلز ومن 16% الى 23% بين النساء في الفترة من 1950 الى 1999 وبين عامي 1971 و1997 ارتفع عدد حالات السرطان الجديدة المسجلة سنويا من 149 ألفاً الى 221 ألف حالة. السلق أفضل من القلي والشواء

    وفي تجربة لمعرفة نسبة الاكريلاميد أثناء طهي الطعام قام خبير كيميائي بأخذ كمية من البطاطا المحفوظة والمعدة للتحمير ووضعها في الفرن لمدة من 10 الى 15 دقيقة حسب التعليمات المكتوبة على الغلاف فظهرت مادة الاكريلاميد وبشكل طفيف، ولكن زملاءه في المختبر اعتبروا ان الطبخة لم تصبح جاهزة للأكل فأعادوها الى الفرن لمتابعة التحميص، وبعد 30 دقيقة من التحميص اكتسبت البطاطا لوناً (بنيا ذهبيا) وقد زادت نسبة الاكريلاميد 120 ضعفاً ثم واصلوا التحميص، وبعد 45 دقيقة أصبحت البطاطا (مقرمشة) فيما وصل مستوى الاكريلاميد الى اعلى بأربعمائة ضعف مما لو جرى التحميص لربع ساعة فقط ؟

    علاقة الوجبات السريعة بالإعاقة

    إن الجينات المستخدمة في الأغذية يمكن أن تدخل أعضاء الجسم وتستقر فيها وبالفعل رصد العلماء عددا من هذه الجينات في خصي الفئران، وحتى في خصي الإنسان، واجهزته التناسلية، وهذا أمر خطير؛ لأنها قد تنتقل عبر الحيوانات المنوية إلى الأجيال القادمة.

    يقول د. جورجن شلوندت رئيس قسم سلامة الطعام بمنظمة الصحة العالمية إن الاكريلاميد تدخل في الجينات الوراثية وتغير فيها وتسبب الاصابة بالسرطان وان نسبة كبيرة من 30% الى 40% من حالات السرطان المرتبطة بنوعية الغذاء قد يرجع سببها الى هذه المادة.

    وكشف باحثون مختصون عن ان زيادة مخاطر انجاب اطفال معوقين أو مصابين بمتلازمة داون أو ما يعرف بالمرض المنغولي المسبب للتخلف العقلي في سن مبكرة، يرجع الى سوء تغذية الأمهات أثناء الحمل واعتمادهن بشكل رئيسي على المقليات والوجبات الجاهزة. وقال الباحثون في المعهد البريطاني للبحوث، إن الامهات في هذا الوقت الذي تتوفر فيه الاغذية الجاهزة والسريعة يهملن نظام الغذاء الصحي المفيد المخصص لفترات الحمل، ويفضلن تناول الوجبات السريعة من البرغر والبطاطا المقلية والبيتزا والنقانق وغيرها على الخضروات والفواكه والبقول والألياف، مما يحرمهن وأطفالهن من العناصر المغذية ويسبب اصابة الأطفال بسوء التغذية وانخفاض الوزن الولادي والتشوهات.

    وأكد الخبراء ان معظم حالات الاعاقة والتشوه عند الاطفال تنتج عن نقص حمض الفوليك اللازم لإتمام الدورة الكيميائية في جسم الأم الحامل، بسبب قلة تناولها للخضروات الغنية بهذا الحمض، مشيرين إلى أن مشكلة إنجاب طفل منغولي لم تعد تقتصر على الأمهات اللائي يحملن في سن الأربعين، بل أصبحت هذه الظاهرة شائعة عند الأمهات في العشرينيات من العمر، إما لأسباب وراثية أو طبية أو لسوء التغذية.

    وأوضح الأطباء أن نقص حمض الفوليك يسبب انقسامات غير صحيحة وغير سوية للخلايا، قتنقسم بشكل خاطئ مسببة تكون طفل منغولي، لذا ينبغي على جميع الأمهات الإكثار من تناول الخضروات والفواكه مع تعاطي أقراص الفيتامينات المتعددة تحت إشراف الطبيب. ومن جانب تأثير الوجبات السريعة الدسمة على الصحة العقلية للأطفال حذر باحثون مختصون من أن الوجبات السريعة الدسمة لا تؤثر سلبيا على صحة الأطفال البدنية فحسبن بل وعلى صحتهم العقلية، وتطور ادمغتهم ايضا، ووجد العلماء في مختبرات الفسيولوجيا الجامعية بمدينة اكسفورد البريطانية ان تناول كميات كبيرة من الاطعمة السريعة المقلية والمعالجة، والغنية بما يسمى ب(الدهون السيئة)، يسبب انسداد شرايين الدماغ، ويعيق ارسال الاشارات العصبية منه واليه.

    وحذروا من أن أدمغة الأطفال قد تتعرض لتلف دائم جراء الإكثار من تناول الاطعمة السريعة والمعالجة، حيث تحل الدهون الانتقالية مكان الدهون الصحية في الدماغ وتصبح جزءاً من التركيب الدماغي فتؤثر على وظائف المخ وانظمة الاشارات العصبية بين الخلايا، وبالتالي يتعرضون للدهون السامة التي تضر بصحتهم الجسدية والعقلية، فيزداد خطر اصابتهم بالامراض، ويضعف ذكاؤهم ومهاراتهم الذهنية، في كل مرة يأكلون فيها رقائق بطاطا الشيبس أو البسكويت أو الجاتوه.

    هذا ومن جانب آخر حذرت دراسة علمية من الآثار الصحية الضارة الناجمة عن تناول الاطفال رقائق البطاطس والمخبوزات المحمرة بصفة منتظمة

    لأنها تسبب ضعف الجهاز المناعي خاصة مرحلة طور التكوين، وذكرت الدراسة ان هناك اضرارا مباشرة تصيب الأطفال بسبب تكون مادة الاكريلاميد كناتج سام في المواد النشوية نتيجة لطهيها تحت حرارة عالية وتأثيرها الضار على الكبد والقلب والكلى والعظام.

    كثيرة هي الأطعمة التي تباع في الأسواق

    والتي يتم تحضيرها بواسطة القلي مثل : ــ

    البروست والأسماك والطعمية والسمبوسة والبطاطس المقلية وغيرها .



    المعلومات العلمية تفيد أنه عند غليان الزيت لدرجات حرارة عالية،

    ولعدة مرات أثناء التحمير تبدأ بعض المركبات العضوية للزيت في التكسير وتتكون مركبات أخرى ،

    هذه المركبات تكون ضارة بالصحة وتسبب بعض الأمراض السرطانية ,

    ومن هنا جاء التأكيد على تغيير الزيت بإستمرار بعد كل عملية قلي ،

    أما ما يدور في المطاعم والكفتيات والمطابخ ،

    فيظل الزيت عدة أيام لعمليات القلي دون تجديد , وهنا المشكلة الخطيرة ،

    حيث تتحول المواد الغذائية إلى مواد غذائية مسرطنة. .

    الأكــل الـمـحروق



    إذا زادت حرارة الطهي على 100 درجة مئوية ،

    تصبح المواد مسرطنة البطاطس المقلية والطعمية والكباب والسمك والخبز .

    قدمت إدارة الأغذية والأدوية الأميركية إحصاءات بشأن احتواء دفعة جديدة من الأغذية التي تم اختبارها على مادة الأكريلاميد المسببة للسرطان،

    حيث أكدت الحقائق السابقة بشأن احتواء بعضها على تلك المادة،

    خاصة شرائح البطاطا المقلية والفيشار،

    المظبي" و"المندي" و"الحنيذ" والكباب

    وراء انتشار السرطان في المملكة !



    أرجعت دراسة حديثة ارتفاع نسبة المصابين بمرض السرطان في المملكة

    إلى استهلاك اللحوم ( المدخنة ) وعلى رأسها المظبي والمندي و الحنيذ ! .

    و عللت الدراسة التي أجرتها جامعة الملك سعود بالتعاون مع وزارة الصحة

    أن تكون المركبات المسببة للسرطان في اللحوم المشوية المشبعة بالأدخنة

    المحبوسة عموما ، حيث ذوبان الدهن من اللحم الحار و نزوله فوق

    جمر اللحم مما يؤدي الى تحلل الدهن حراريا

    فتتكون مواد مسرطنة تستقر على سطح اللحم مع ارتفاع الأدخنة.

    و اشارت الدراسة الى ان تفاعل الزيت المشبع مع

    الأدخنة المتصاعدة من الفحم المشتعل

    ينتج مادة "pah" المسئولة عن أنواع من السرطانات بنسبة 100%.

    شوي اللحوم بطريقة المظبي

    فوق الأحجار يؤدي الى اذابة الدهون والتصاقها بالسطح الساخن

    مما يسرع من انتاج المادة المسرطنة.

    وأوصت الدراسة بالاقلال من تناول اللحوم المشوية والمدخنة

    واختيار اللحوم قليلة الدهن للشواء و تقليل سمك شرائح اللحم عند الشوي

    و طبخ اللحوم قليلا بالفرن قبل شوائها و ابعاد اللحوم عن مصدر الحرارة

    والتأكد من اكتمال احتراق الخشب و الفحم

    قبل استخدامه و تنظيف ادوات الشواء .

    والاكثار من تناول فيتاميني A و C. يذكر أن دراسات امريكية ويابانية توصلت الى نتائج مشابهة في السمك المشوي (المدخن المشابه لشواء الأكلات الشعبية المحلية.






    أكدت دراسة غذائية مصرية، ان اضافة زهور «روزماري» او اكليل الجبل، الى زيوت القلي تمنع تكون 75 في المائة من «الاكريلاميد» في البطاطس المقلية. وتقول الباحثة بمعهد تكنولوجيا الاغذية الدكتورة امل محمد لـ«الشرق الاوسط» انها تمكنت والباحثة لبنى عبد الفتاح من رصد «الاكريلاميد» في قطع البطاطا المقلية «الشيبس»، وامكنها تقليل 75 في المائة منه عن طريق اضافة زهور «روزماري» والمعروفة ايضا باسم «حصالبان» بمعدل 5 غرامات لكل 15 مليغرام زيت ادى الى تقليل تكوين مادة «الاكريلاميد».

    كما ثبت كذلك ان سلق البطاطس ثم التحمير(القلي) يقلل هذا الاكريلاميد المتكون في البطاطس المقلية فقط. وقالت ان الاكريلاميد مادة كيميائية تنتج بطريقة طبيعية في الطعام او الشي او التحمير، وان مشكلة الاكريلاميد انه يتم امتصاصه من خلال جميع اجزاء الجسم التي تتعرض له وان امتصاصه يكون سريعا جدا وكاملا خلال القناة الهضمية.

    وتذكر الباحثة المصرية ان الوكالة الدولية لابحاث السرطان صنفت «الاكريلاميد» بانه ذو تأثير سرطاني وسام على الكائنات الحية، واشارت الى ان البحوث اثبتت ان الاطعمة الغنية بالدهون والكربوهيدرات التي يتم تجهيزها، سواء بالشي او القلي او السلق او التحميص، بحرارة تزيد على 160 درجة مئوية تظهر مستويات عالية من مادة «الاكريلاميد»، موضحة ان تسخين «الهامبورغر» مثلا بهذه الدرجة اعطى 5 ميكروغرامات من الأكريلاميد في الكيلوغرام، ولكن عند درجة حرارة 240 بلغت 50 ميكروغرام من اكريلاميد للكيلو، وكذلك البطاطس اعطت عند 160 درجة مئوية 1000 ميكروغرام اكريلاميد للكيلو، ولكن عند درجة 220 مئوية بلغ الاكريلاميد 2500 ميكروغرام.

    وتؤكد انه يكفي المرء ان يتعرض لتركيز بين 3 الى 5 مليغرامات للكيلو يوميا ولمدة اسبوعين الى 3 اسابيع ليعاني من الضعف العام والآم المفاصل والاطراف والقشعريرة وعرق اطراف اليد.

    وعندما زادت فترة التعرض لتركيز اكبر، ظهرت الاورام الخبيثة في مناطق مختلفة لدى حيوانات التجارب. ولكن رغم خطورة الاكريلاميد ذاته على الانسان والحيوان تتمثل في انه يتكسر في الجسم لينتج عنه مركب جديد اسمه «غلايسيد اميد»، لذلك فان اضافة «حصالبان» اثناء عمليات القلي يقلل من كميته في الطعام، مشيرة الى ان «حصالبان» يصنف ضمن النباتات العطرية اكثر منه تابلا. ومن المعلومات التاريخية عن «حصالبان» ان السيدة مريم أم سيدنا عيسى عليه السلام اثناء هروبها الى مصر علقت ثوبها الازرق في احدى الليالي على نباتات حصالبان بازهارها، البيضاء وفي صباح اليوم التالي تحولت الازهار الى اللون الازرق مثل لون الثوب ولهذا سميت الازهار «روزماري».








    بنت الااامارت


  2. #2
    كــآســر آلهــم
    الصورة الرمزية amir257
    الحالة : amir257 متواجد حالياً
    رقم العضوية : 101
    تاريخ التسجيل : 11-01-08
    الدولة : امآرآتي و آفتخر .
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 9,767
    التقييم : 1974
    Array
    MY SMS:

    كل إنسان معطاء .. هو إنسان محب

    افتراضي رد: (( مهم )) تقرير جديد وخطير "السرطان " والمندي والمظبي سبب الإنتشار


    يا الغلا مجرد خرابيط لا اساس لها من الصحة ؟؟ وين المصدر الموثوق؟ مجرد اكاذيب.
    و شكرا ع الموضوع ^_^







  3. #3
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنت الامااارات
    الحالة : بنت الامااارات غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7082
    تاريخ التسجيل : 08-03-08
    الدولة : uae
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 418
    التقييم : 19
    Array

    افتراضي رد: (( مهم )) تقرير جديد وخطير "السرطان " والمندي والمظبي سبب الإنتشار


    مشكور اخوي ع الرد

    انا كنت اتحسب صدج علشان جي حطيتا
    و عشان يستفيدون اعضاء المنتدى






    بنت الااامارت


  4. #4
    عضو جديد
    الصورة الرمزية bo7mead94
    الحالة : bo7mead94 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11729
    تاريخ التسجيل : 02-04-08
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 21
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: (( مهم )) تقرير جديد وخطير "السرطان " والمندي والمظبي سبب الإنتشار


    مشكوووره ع الموضوووع






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. "اطول "اروع"احن"اقرب"اصعب"احزن"اسوأ"اجمل"
    بواسطة محمد الجزائري في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 12-06-07, 02:29 PM
  2. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 10-05-02, 05:53 PM
  3. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 09-04-25, 05:05 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •