تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 7 من 12 الأولىالأولى ... 23456789101112 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 114
  1. #61
    عضو جديد
    الصورة الرمزية طبع البشرفيهم مرض حب تغير
    الحالة : طبع البشرفيهم مرض حب تغير غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40085
    تاريخ التسجيل : 29-07-09
    الدولة : الإمارات-بوظبي
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 22
    التقييم : 10
    Array

    Smile رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    الله يعطيج العافية ....




    سارو لين متى بتكابر حارب يحبها وهي شكلها ميته عليه بسها عناد...


    كملي فديتج...


    متابعتنج^_^




    تحياتي::







    طبع البشر فيهم ---}~ مرض حب تغيِِِِِِــــر


  2. #62
    عضو نشيط
    الحالة : فطوم الغلا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39544
    تاريخ التسجيل : 22-06-09
    الدولة : الامارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 47
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    إلي لقى أحبابه نسى أصحابه

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    مشكووورة وايد البارت طررر
    ونتريا البارت الياي






  3. #63
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية القلب المريض
    الحالة : القلب المريض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39776
    تاريخ التسجيل : 09-07-09
    الدولة : اماراتيه ونعم والي موعيبنه ينجلع هع
    الوظيفة : بعدي ضغيره على هي الامور .........
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 63
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ما ينفع الندم بعد ما طاح الفاس بالراس ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    بعد أسبوع
    طبعا سارة نست السالفة.. أو بالأحرى نقدر نقول أنها تناست لكن حصة حطت الموضوع في بالها.. وتكفلت بكل التجهيزات..
    في هاليوم حصة زارت سارة في بيتهم ورتبت الخطة..
    الساعة 11,7 مساءا..
    سارة توها ظاهرة من الحمام" تكرمون" ماخذة شور.. وقفت جدام التسريحة وسرحت شعرها
    بعد ما لبست برمودا أسود على قميص وردي ناعم..كان جنان عليها
    حطت جحال خفيف على عيونها.. مع كلوس روعة
    عقبها ظهرت الصالة وقعدت تطالع التلفزيون
    حصة في هالوقت دقت على الخدامة واتفقت وياها أنها تدخل جناح حارب وسارة عسب تحظر التجهيزات
    حارب كان متعود أنه يتأخر وطبعا بما أن سارة للحينه ترقد لحالها.. فما كانت تعرف متى يرد حارب..
    وفجأة....
    دخل حارب الجناح بعد ما فتح الباب بكل قوته.. حتى أن سارة نقزت من مكانها
    كان شكل حارب يخرع.. حالته حاله.. السفرة على جتفه وفصم كندورته كلها مفتوحة بعبث
    سارة انصدمت من شكله وعلى طول اعتدلت في يلستها..
    تجدم منها حارب وعيونه مركزة عليها..
    قعد جدامها وحط ايده على راسه..
    ... لحظة صمت ...
    ..........................................
    ..................................
    .....................
    ..........
    ...
    وأخيرا قررت سارة أنها ترمس..
    سارة وهي مرتبكة: حـ..حــ..ــا..ر..ب؟؟؟؟
    حارب للحين على حالته .. ما رد عليها
    سارة وهي تبلع ريقها وتحاول أنها تستجمع قوتها
    سارة: بــــــــلاك؟
    حارب رفع راسه طالعها عقب صد الصوب الثاني
    سارة: شو فيك؟
    حارب: وايد يهمج يعني؟؟؟؟
    سارة: ........... تعبان؟
    حارب وهو يبتسم بسخرية: ههههه وإذا تعبان؟ شو بتسوين يعني؟
    سارة قبل ما تقدم على هالحركة فكرت وايد .. لكن في الأخير استجمعت قوتها وقررت أنها تسويها.. جربت من حارب وجابلته.. وحطت ايدها على يبهة حارب عسب تتطمن على حرارته.. حارب في هالوقت ما صدق أن سارة هي اللي قاعدة جدامه.. قعد يطالعها وعيونه في عيونها ويوم كانت بتسحب ايدها مسكها .. وحطها على صدره..
    سارة ما رامت تسحب ايدها وخاصة أن حارب كان ميودنها بقو..
    ظل فترة على هالحال وعيونه مغمضة..
    سارة: حــ..حــ.. حرارتك وايد مرتفعة
    حارب:..................
    سارة: حـ..حــ..ــا..ر..ب؟؟؟؟
    حارب وهو يفتح عيونه..
    سارة ارتبكت بعد ما طاحت عيونها في عيونه.. وصدت عنه
    حارب نزل راسه ومسك ايدها بقو جنه ياهل زايغ أنه يفقد أعز شي عنده
    سارة حست أنها لازم تتصرف.. سحبت ايدها شوي شوي وربعت صوب حجرتها عسب تييب له كمادات
    أول ما دخلت سارة الحجرة.. انصدمت..
    كيكة صغيرة .. وحواليها شموع.. إضاءة خافته مع شوية ورد منثور في الحجرة..
    وفوق السرير هدية مغلفة.. ربعت صوبها..
    كان عليها ورقة مكتوب فيها..

    غنوا لحبيبي.. وقدموا له التهاني..
    في عيد ميلاده
    عساها مئة عام
    أفرح حبيبي واطلب أغلى الأماني
    الليلة يا عمري تناديك الأحلام
    25/ 5/ 1978م..


    ما تتخيلون ردة فعل سارة في هالوقت..
    دمعت عينها.. معقولة.. معقولة حصة زهبت كل هذا..؟؟؟ وأنا؟ أنا شو اللي سويته؟؟؟؟؟؟؟؟
    وصدت صوب الصالة.. بعد ما طاحت عيونها على حارب اللي كان منسدح فوق القنفة.. فرت الورقة وربعت صوبه..
    سارة وهي قاعدة جدام حارب وعيونها ممتزرات دموع.. مسكت ايده وحضنتها بقو.. وقعدت تناديه..
    سارة: حــــــــــارب.. حـــــــــــارب رد عليه؟ الله يخليك؟
    حارب وهو يسمع صياح سارة.. ما قدر أنه يفتح عيونه.. كان يحاول بس بصعوبة..
    كانت حرارته مرتفعة وايد..
    ما لقت جدامها غير أنها تنزل تحت عسب تخبر خالتها ظبية.. وقبل لا تنش.. حست بإيد دافية تمسكها..
    حارب وهو مغمض عيونه: خليج هني
    سارة:حــ..ــا..رب.. ما يصير لازم أخبرهم
    حارب وبنبرة حادة: قلت لج ..خليج هني..
    سارة بعد ما سمعت نبرة صوته ما كان منها ألا أنها تطيعه وخاصة أنها عاذرته في هالوقت
    طول الليل وسارة سهرانة ويا حارب اللي ماهد ايدها مولية..
    "مد الخطاوي وعاود يا خلي بساع..في خافقي صار حبك يالزين مطبوع
    الحب بيني وبينك مكشوف القناع...يعطي البراهين مابين آهات ودموع"
    .........................................
    الساعة 4,8 الفير
    نشت سارة على أذان الفير.. وأول ما فتحت عيونها اللي طاحت على ويه حارب.. على طول حطت ايدها على يبهته عسب تطمن عليه..
    لا الحمد الله.. انخفضت حرارته..
    ابتسمت ابتسامة رقيقة وقعدت تتأمل ويه حارب.. وحطت ايدها على شعره الأسود الفاحم وقعدت تمسح عليه
    سارة ما تدري بشو حست البارحة؟؟ كل اللي تعرفه أنها ارتاحت بعد ما انخفضت حرارة حارب..
    عقبها دخلت الحمام " تكرمون" وتيددت عسب تصلي..
    وعقب ما صلت قعدت تقرا قرآن..
    بعد نص ساعة تقريبا.. تذكرت الكيكة اللي موجودة في الحجرة..
    قعدت تتأملها كانت ولا أروع.. وقعدت تتخيل شو بتكون ردة فعل حارب لو كان شافها البارحة..
    وهي قاعدة سرحانة حست بواحد وياها في الغرفة
    سارة بعد ما لفت ويهاا..
    سارة: حـ..ــا..رب..
    حارب وهو متفاجىء من اللي قاعد يشوفه؟ وقعد يطالع سارة بنظرات استفهام وحست سارة أنها لازم تشرح له..
    سارة: البارحة.. كان عيد ميلادك
    حارب وهو عاقد حياته..
    سارة:اممممممم كنت...
    حارب: كنت شو؟؟؟
    سارة وهب عارفة شو تقوله: أ..أ.. كنت مزهبة لك..أ..أ.. مفاجأة صغيرة
    ابتسم حارب ابتسامة رقيقة وهو للحينة هب فاهم شي.. ياحليله من تأثير الحمى
    حارب: يعني البارحة كان عيد ميلادي..
    سارة وهي منزلة راسها: كل عام وأنت بخير
    حارب ابتسم وبعد ما لمح الهدية سار صوبها..
    " ياحليله هب مصدق"
    وبعد ما قرى الورقة.. ابتسم عقبها فتح الهدية..
    كانت عبارة عن عطر + ساعة غاوية تخبل عليها حارب
    حارب:سارة..
    سارة رفعت راسها
    حارب جرب منها: ممكن ؟
    سارة: شو؟
    حارب: ما ادري أحس إني ميهود وقاعد أخرف أخااف إني للحينه تحت تأثير الحمى .. أنا في حلم والا في علم؟
    سارة وهي لحالها هب عارفة شو تقول؟؟ بس ما حبت تعترف لحارب وبما أنه مريض فعادي كملت وياه على أساس أنها هي اللي مزهبة كل هذا
    سارة ابتسمت
    حارب: لو ادري أن هذا كان ناطرني البارحة جان ما مرضت..هههههههه
    حارب قعد يطالع سارة.. معقولة معقولة كل هذا يطلع منها؟؟؟؟ يعني تحبني.. والا جان ما سوت كل هذا... آخ يا راسي جني الا خرفت..
    عقب شوي انتبه حارب أن سارة ظهرت من الحجرة وهو كان سرحان ياحليله ما ينلام..
    ربع حارب صوب الحمام " تكرمون وأخذ شور عالسريع.. يحس أنه متنشط صح أنه كان تعبان البارحة بس مفاجأة سارة كان لها تأثير كبير عليه.. فتح الخزانة واختار أكشخ كندورة عنده..
    كندورة سودة على شماغ أحمر.. وكالعادة تسبح بالدهن عود .... وحط من العطر اللي كانت سارة معطتنه اياه( أو بالأحرى نقدر نقول حصة ... ياحليلها ) ولبس الساعة ...
    نزل تحت ولقى خالته ظبية وسارة قاعدات سوا..
    سلم على خالته ظبية وحبها على يبهتها..
    ظبية: تحب الكعبة إن شاء الله
    حارب وعيونه على سارة اللي كانت منزلة راسها..
    ظبية: ها؟ شوهالكشخة من صباح الله خير؟
    حارب: لازم يا أمي.. ترى اليوم كملت 25 سنة
    سارة وهي داشة عرض: جذااااااااااااب شو 25... ألا قول 29 سنة
    حارب وهو ناقع ضحك: يعني لا زم تقولين.. والله شيبنا ونحن للحين شباب
    ظبية: ههههههه عقبال المئة السنة يارب
    حارب: يلا الحينة استأذن..
    ظبية: وين وين؟ اقعد أفطر ويانا ع الأقل
    حارب: والله ما أروم اليوم عندنا اجتماع مهم في الشركة ولازم أكون موجود
    ظبية: الله يوفقكم إن شاء الله
    حارب وهو ظاهر خطف جدام سارة وهمس: شدراج أن عمري صار 29؟ يعني كنت تحسبين لي.. صح؟
    سارة قفطت واحمرن خدودها..
    ابتسم حارب وغمز لها وظهر..
    سارة ماتت من المستحى.. والحمد الله أن ظبية كانت هب منتبهه..
    الله يخسه.. فشلني..
    .................................................. ..
    بعد سنة تقريبا..
    سهيل الحينة ساكن في بيت لحاله بعد ما تزوج بشيما..
    ثاني خطب ميسون
    حصة حامل وهي الحينة بالشهر السابع.. وطبعا أحمد طاير من الفرحة
    وأخيرا..
    حارب وسارة... اللي للحينه حياتهم ما استقرت ومرة يتصالحون ومرات يتهاوشون
    .......................................
    طول الليل سهران مواصل من البارحة.. ما ينلام.. قاعد يرمس حبيبة القلب..
    ميسون: ثاني.. والله تعبت خلاص أبي أرقد
    ثاني: بس أنا للحينه ما مليت منج
    ميسون: حتى أنا يا قلبي بس والله فيني رقاد
    ثاني: قلت لأ يعني لأ
    ميسون: .............................
    ثاني: رقدتي شو؟
    ميسون:............................
    ثاني: ميسوني؟؟؟
    ميسون: اممممممممم
    ثاني: يلا عاد عن المصاخة..
    ميسون: انت تعرف جم الساعة الحينة؟
    ثاني: جم؟
    ميسون: 7,30 الصبح
    ثاني: قولي والله.. عيل توا الناس.. انا اتحرى 11
    ميسون: لا واللــــــــــــــــــــــــه
    ثاني: انزين انتي شله مستعيلة وتبين تسكرين؟
    ميسون: لا أفا عليك منو قالك مستعيلة خذ راحتك... ترانا مولية ما طولنا من الساعة 3 فليل ونحن قاعدين نرمس..
    ثاني: وأنا أقول جذه بعد
    ميسون: ثــــــــــــــــــــــنوي حبيبي يلا عاد
    ثاني: ششششو شو شو قلتي؟
    ميسون وهي متروعة: بلاك؟ شو قلت أنا؟
    ثاني: ورفجة تعيدينها...
    ميسون وهي تبتسم بخجل: ههههههههه
    ثاني: فديت هالضحكة والله
    " ميسون الله يرحمها الحينة"
    ثاني: ميســــــــــــــــــوني... وينج غناتي؟
    ميسون وهي ميته من المستحى: أقول ثاني أنا بسكر الحينة.. باااااااااااااي
    وسكرت قبل لا تسمع رده
    ثاني: ما علي يا ميسون ... الحينه شردتي ...بس بعدين بنشوف منو اللي بفكج مني؟
    وبين ما كان ثاني يتحرطم وصله مسج من ميسون...

    . ماشي فالكون عن شوفتك يمنعي... الا النظر لو يفارق مقلت أعياني... من دون ما اشعر لك الأشواق تدفعني...
    و أظن
    حتى بحلم النوم تلقاني

    ثاني تشقق من زود الوناسة وطرش حقها مسج..

    ((متى شوفك نظر عيني تنور عمري وسنيني أنا مالي سواك .....تعبني الشوق وأضناني وخلاني مع أحزاني تعب قلبي معاك .... يا سيد الكل يا غالي ..يا عمري وكل آمالي أنا كلي فداك ))

    ردت عليه ميسون بهالمسج..

    ساكن بعيني خيالك وانت ما تدري .. اني بحـبك اســابق فـيك امالك .. ليت اقدر اوضّح لك بعض امـري .. وأرسل حروفي باسـم الحب تهجالك .. يا ليت عينك بصدفه تنظر بشعري .. والا خـيالي يمر في يوم ٍعلى بالك***

    ثاني من يسكته الحينة وطرش مسج يديد ..

    *** ايه احبك هذا حظي الي انكتب .. دربي الي امشيه و ادريبه تعب .. ايه احبك و انت في عيوني سهر .. و انت وسط القلب حرات و خبر ***

    ميسون تخبلت زيادة وطار الرقاد.. وطرشت مسج..

    **اسكن اعيوني يالغلا ..و اجفوني أتغمض عليك .. خذ ما تشى من دنيتي ...بس لا تقلل من غلاك **

    ثاني ارتبش.. وطرش مسج ..

    (تعال نعيش في دنيا الحنان .. حبيبي خل لي قلبك حنون .. ألا ليش التغلي من زمان .. على خل ٍ لذكراكم يصون)

    ميسون تخبلت عليه.. بس ما رامت تكمل وطرشت..

    " حبيبي.. برقد الحينة.. تصبح على خير"

    ثاني: ويـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل حالي أنا.. وطرش لها..

    " نوم العوافي حبيبي.. بس بذبحج لو ما حلمتي فيه... امواااااح"

    ضحكت ميسون بعد ما قرت المسج .. عقبها رقدت...
    ..................................................
    ... في اليوم الثاني...
    الكل كان معزوم في بيت أبو سهيل
    سهيل وشيما
    أحمد وحصة
    حارب وسارة
    ثاني وميسون
    وبما أن مافي أحد غريب قعدوا كلهم وتغدوا سوا..
    بعد الغدى قعدوا كلهم في الصالة يسولفون ويضحكون..
    أم سهيل: ها حصة.. شحالج الحينه؟
    حصة ياحليلها وايد تعبانة وخاصة أنها في الشهر السابع..
    حصة: الحمد الله عموه.. بس أحسني وايد ثجيلة.. آه متى أخلص بس
    سارة: ههههههه ياحليلج صرتي متختخة
    حصة وهي محرجة: أوكي ساروه.. بنشوف باجر يوم بتحملين كيف بكون شكلج؟
    سارة وهي تساسر حصة: الله لا يقول
    حصة وهي تبتسم: بنشوف
    أم سهيل: الفال لسارة وشيما وميسون إن شاء الله
    حصة: آمــــــــــــــــــــــــين
    الكل: ههههههههههههههه
    شوي وانتبه لهن سهيل..
    سهيل: أنتن شو يضحكن.. ضحكونا وياكن؟
    سارة: لا سلامتك.. بس شيومة قاعدة تخبرنا شوية نكت
    شيما واحمرن خدودها وخاصة انها وايد تستحي وخاصة جدام أهل سهيل..
    سهيل : فديت شيامتي والله
    شيما مااااتت.. هذا سهيل ويهه لووح
    أحمد: سمعونا انزين
    سارة: أنا عندي وحدة..
    حارب في هالوقت كان مشغول بتلفونه وعلى طول انتبه حق سارة..
    سارة ارتبكت شوي بس اتحاشت نظراته.. وكملت رمستها..
    سارة:في أغبياء يبون يفجرون مبنى حطو القنابل في الدور الأول وطلعوا السطوح
    الكل ضحك ما عدى حارب..
    سهيل: سخــــــــــــــيفة
    سارة: وليش تضحك انزين؟
    سهيل:ههههههههه من زود سخافتها
    سارة: جب جب
    شيما: ههههههه بالعكس وايد حللللوة
    سهيل: دام شيما قالت حلوة .. خلاص ما أروم أقول شي
    الكل: هههههههههههههه
    حصة: أوكي سهيل.. دورك الحينة..
    سهيل(وطلع تلفونه يدور نكت في الرسايل )....
    سهيل وهو يبتسم: في سودانية ترضع ولدها شافها واحد قال ياحضة يشرب حليب بشكولاتة..
    الكل نقع من الضحك ...
    شيما :غيرها..... سهيل
    سهيل: من عيــــــــــــــوني
    سهيل وهو يدور في التلفون :واحد اسود تزوج وحدة سوده مثله لما يأبوا ولد طلع أبيض سموه ......شو تتوقعون؟؟؟
    سارة :ما ندري
    سهيل: حارب تدري ؟؟؟
    حارب :لا
    سهيل: مش ممكن
    حصة تضحك من الخاطر :هههههههههههههههههههه
    أحمد: حصوه ليش تضحكين ؟؟
    حصة وهي تضحك :على النكته
    سارة : بس سهيل ما قال اسمه ..؟؟؟
    في هذي اللحظة ضحك حارب وسهيل عليهم لانهم ما فهموا ؟؟
    سارة: بايخة ...غيرها ..... أمانه سهول
    سهيل :تأمرين أمر ..... غبي مشتهي لبن راح للثلاجه لقى تاريخه منتهي قام زور التاريخ وشربه
    الكل يضحك .......
    سارة :أنا عندي وحدة ...واحد يقرأ صفحة الوفيات في جريدة ويضحك ليش ؟
    حارب :ليش يا حلوة ؟؟
    سارة مستحية من رد حارب :............... ما لقى اسمه وياهم
    حارب نقع من الضحك على نكتت سارة ....
    سهيل: وربي سخييييييييفة.. والأسخف ريلج اللي قاعد يضحك
    حارب: شسوي؟ غصب قاعد أضحك
    حارب+ سهيل: ههههههههههههههههههاااااااااااااي
    حرجت سارة.. وما ردت عليهم
    ثاني: انزين اسمعوا هالنكته.. في خالة بلوشية انطفى عليها النور قامت تدور على ولدها قالت له ...مهمد اضهكي
    الكل نقع من الضحك..
    ثاني: انزين اسمعوا هذي.. بخيل مات لقوا رساله في جيبه كاتب فيها متسبح لا تغسلوني
    الكل يضحك الا سارة: ههههههههههه
    حارب وعيونه على سارة..
    حارب: اسمعوا هذي.. مره واحد محشش راح يعزي راح سأله واحد أنت عالزيت؟ قال له لا أنا عالسمن
    الكل: هههههههههههههههه
    سارة: سخييييييييييييييفة
    حارب: قولي والله؟
    سارة: والله
    حارب: لا تخبرين حد
    سهيل وهو ناقع من الضحك: هههههههه حروب.. كففففففففك
    سارة شوي وبتقوم تكفخهم.. وحارب وسهيل كل شوي يستهبلون عليها..
    بس سارة ما رامت تتحمل أكثر قامت وظهرت من عندهم..
    شيما: سهيل.. حرام عليك زين جذه زعلتوها..
    سهيل: وأنا شلي؟ حارب بروحه قاعد يتمصخر عليها
    شوي وظهر حارب عسب يراضي سارة.
    في هالوقت سارة كانت قاعدة في الحديقة لحالها..
    حارب جرب منها وقعد مجابلنها..
    بس سارة ما سوت له سالفة وقعدت تلعب بموبايلها..
    حارب: هههههه أونج زعلتي؟
    سارة:.............. طـــــــــــاف
    حارب: يلا عاد اضحكي.. والله شكلج هب حلو يوم تكشرين
    سارة:... لا حياة لمن تنادي
    حارب: يقولج في قزم تضارب مع حرمته زعلت عليه حطت نعاله فوق التلفزيون وطلعت
    سارة كانت بتضحك بس يودت عمرها..
    حارب: يقولج حرامي نذل دخل على بيت يبي يسرق لقى عجوز بردااانة شغل عليها المكيف وظهر..هههههههههههه
    سارة للحين صامدة..ما تضحك وحارب حالف ألا يضحكها..
    حارب: مسطل شاف اشارة ممنوع الوقوف انبطح
    هني خلاص سارة ما رامت تتحمل أكثر ونقعت من الضحك وحطت ايدها على راسها من زود ما ضحكت
    حارب وهو يبتسم: ههههههههه وايد عيبتج يعني؟
    سارة وللحين قاعدة تضحك
    حارب: فديت هالضحكة والله
    سارة:............................
    شوي ويطب عليهم سهيل..
    سهيل: ها أنتوا هني؟ ساروه بلاج تضحكين؟
    حارب: وأنت شلك؟ فارج يا أخي.. خلني ويا مرتي لحالنا..
    سهيل: أوب أوب.. أخليكم لحالكم ها..وأنا أقول سارة ليش ظهرت ؟؟؟
    احمرن خدود سارة وفولت من سوالفهم..
    سارة: وربي سخيييييييييف
    وسارت عنهم..
    سهيل: حارب بلاك؟
    حارب:................ ولع زيجارة وقعد يدخن.................
    سهيل: سعاد.. صح؟
    حارب: أذتني يا أخي
    سهيل: هذي صج ما تستحي.. بالأول بنقول ما علي.. بس الحينة صرت متزوج شو تبى هذي؟
    حارب: المشكلة هب جذه.. أنا خايف أن سارة يوصلها خبر والا شي؟؟
    سهيل: لا ما عليك أنته.. بس لازم تحط حد لهالمهزلة
    حارب: يصير خير
    " من 5 شهور تقريبا وحارب توصله مسجات هب عارف مصدرها.. وبعد ما أتأكد حارب من الرقم عرف أنها سعاد.. هي نعم سعاد.. سعاد اللي للحينه هب راضية تقتنع بأن حارب صار متزوج.. وكل يوم قاعدة تطرش مسجات بالهبل حق حارب.. صحيح أن حارب يتجاهلها.. بس كثرة الدق تفج اللحام مثل ما يقولون"
    .................................................. ..
    سارة دخلت الصالة والحمد الله كل الرياييل اظهروا
    بس لقت حصة وميسون وشيما
    حصة: وينج إنتي؟
    سارة: سرت أشرب ماي
    حصة: تعالي شاركينا النقاش
    سارة وهي عاقدة حياتها: نقاش شو؟؟؟؟؟؟؟
    حصة: أفكر أخطب حق علي
    سارة وهي متشققة: زين والله.. هذي الساعة المباركة
    حصة: بس في مشكلة؟
    سارة: وشو هي؟
    حصة: علي شايل فكرة الزواج عن باله خير شر
    سارة: معقولة؟ وليش انزين؟ شو السبب؟؟؟؟؟؟؟؟
    حصة: ما ادري والله
    ميسون: لا ما عليج منه.. كلهم جذه وبالأخير يرضون
    شيما: يمكن ما يفكر حاليا..
    سارة: عيل وين كلامه.. ؟؟ أونه بتزوج وبييب درزن عيال بعد
    شيما: انزين حصوه.. إنتي حاطة وحدة في بالج؟؟؟
    حصة: الصراحة .. هي
    سارة وهي داشة عرض: منــــــــــــــو؟؟؟؟؟؟؟؟
    حصة وهي تبتسم: كل شي بوقته حلو
    سارة طبعا فضولية تموت وتعرف منو؟؟؟؟
    سارة: يلا عاد حصوه.. قولي منو؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    شيما: هي حصوه.. فديتج قولي... منو؟؟
    حصة: لا تحاولن.. هب قايله
    سارة: ورفجة زيود.. قـــــــــــولي
    حصة وتحط ايدها على بطنها وتبتسم: فديت زايد أنا
    شيما: يلا عاد
    وقعدن البنات يحنن على راس حصة اللي ما رامت تتحمل حشرتهن وقررت أنها تستسلم وتخبرهن..
    حصة: حشى.. كليتوني... انزين بخبركن..
    سارة + شيما + ميسون: منــــــــــــــو؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    حصة وهي تبتسم: علايــــــــــــــــة
    سارة: علاية.. فديتها والله
    شيما: تستاهل علاية
    ميسون: هههههههه وأخيرا تحقق حلم عليا..
    الكل: هههههههههههههههه
    سارة: والله أنهم بكونون أحلى ثنائي
    شيما: صدقج والله.. علي وعليا.. ياي حتى أسماءهن متناسقة
    حصة: نعم نعم.. جيه الشيخة أحمد وحصة بلاهم؟؟
    ميسون: لا حبايبي.. كلكن بصوب.. وثاني وميسون بصوب
    شيما: وأنا .. شيما وسهيل.. اسميه ثنائي ازقرت
    حصة وهي تضحك: هههههههههه ألا حارب وسارة.. تقولن اسم مركب تركيب مزجي.. اسميه معقد مثل سارة.. خخخخخخخخخخخخخ
    سارة: جب جب انزين
    ميسون: الحين خلوكم من هالتفاهات.. ونرجع لمحور حديثنا..
    حصة: أنا اليوم بفتح الموضوع ويا علي وإن شاء الله بحاول إني أقنعه
    سارة: خلاص.. وإذا تبين أي مساعدة تراني هب مقصرة
    شيما: يـــــــاي.. أموت وأعرف ردة فعل عليا يوم بتعرف بالسالفة..
    حصة: إن شاء الله بتستانس.. بس على الله يقتنع علي..
    .................................................. ........
    اليوم الثاني..
    الساعة 10,8 الصبح
    في جناح حارب وسارة
    كالعادة سارة في حجرتها راقدة
    حارب راقد في الصالة ومنسدح عالقنفة.. فجأة وصله مسجين
    المسج الأول...
    تمر الساعات ...
    أنتظر صوتك ...
    وتمر الأيام ...
    وأتمنى شوفتك ...
    ويمر عمري ...
    وأنا ....
    أحبك ....أحبك.. أحبك..أحبك
    المسج الثاني..
    ليتك تدش داخل القلب وتشوف
    وشلون ترجف من غلاك الشرايين

    بعد ما قرى حارب المسجات على طول حذفهن.. وبما أنه تعود على هالحركات من سعاد ما سوالها سالفة وكمل رقاده..
    .....................................
    في بيت أبو علي
    حصة في بيت أمها عسب ترمس علي بالموضوع اللي اتفقوا عليه البارحة..
    علي: قلت لج لأ يعني لأ
    حصة: وليش انزين؟
    علي: ما أبي أتزوج.. غصب شو؟؟؟؟
    حصة: لا طبعا أنت هب مغصوب.. بس ممكن أعرف شو سبب هالرفض المفاجىء؟؟؟؟
    علي: بس جذه.. فجأة حسيت أن الزواج ملحوق عليه.. وأنا هب مستعد حاليا
    حصة: بس أمايا ودها تفرح بك يا علي..
    علي:......................
    حصة: علي؟ تراني اخترت لك بنت غاوية..
    علي: منو؟ عليا؟
    انصدمت حصة...
    حصة وهي تبتسم بخبث: عليا ها؟ والله أنك طلعت لوتي.. وتعرفها بعد
    علي ويحاول يغطي عالموضوع: لا.. لا.. انتي هب فاهمة..بس أنا قلت يمكن لأنها ربيعتج..
    حصة: ههههه انزين ما علي بعديها لك.. ولو أني هب مصدقتنك..
    علي وهو محرج: حصــــــــــوه
    حصه: خلاص انزين...بس قولي شو رايك فيها؟
    علي: والله الحق ينقال عليا بنت وشيخة البنات بعد
    حصه: أوب أوب ما نروم ما نروم.. وينج يا ليلى .. تسمعين كلام قيس.. خخخخخخخ
    علي: حصوه.. بتوقفين خريط والا شو؟
    حصه: خلاص خلاص.. هب قايلة شي.. بسمعك.. قول
    علي: شو أقول؟
    حصه: اللي كنت بتقوله..
    علي: والله ما أعرف شو أقولج.. بس مثل ما خبرتج.. عليا بنت حشيمة وإن شاء الله تلاقي ولد الحلال اللي يسعدها
    حصه: وليش حبيبي؟ أنت شو نا قصنك؟؟
    علي: هب ناقصني شي.. بس أنا عليا ما أريدها
    حصة: شو؟ توك قاعد تمدح في البنية والحين ما تريدها.. ليش؟؟
    علي: بس جذه.. أنا أحس أنها ما تناسبني..
    حصه: أوكي.. عليا ما تناسبك.. أشوف لك غيرها.. مع اني والله هب ملاقية شراتها في الأخلاق والذوق والجمال
    حصه كانت ترمس وهي هب عارفة أنها بكل كلمة تقولها قاعدة تجرح وتقطع فيها قلب أخوها علي.. علي حب عليا من أول يوم شافها فيه.. قلبه تعلق بها.. ولليوم قاعد يفكر فيها.. بس....في شي قاعد يمنعه..
    علي وخلاص فول: حصوه خلاص انتهى الموضوع.. قلت لج ما أريد أزوج بعليا ولا بغير عليا
    وظهر من الصالة
    حصة اللي كانت منصدمة من ردة فعله.. شو اللي غير موقف علي من الزواج؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    .............................................
    نرجع لحارب وسارة
    الساعة 2,7 الظهر
    سارة توها تنش.. اعتدلت في يلستها بعد ما كانت منسدحة.. قعدت ترتب شعرها المبعثر بعبث من تأثير الرقاد..
    وقفت على حيلها.. تحس أن جسمها ثجيل.. سحبت الفودة ودخلت الحمام
    " تكرمون"
    وهي وظاهرة.. لفت نظرها موبايل حارب اللي كان توه واصلنه مسج.. بالأول طنشته بس ياها فضول أنها تشوف المسج..
    تجدمت بخطوات مترددة لكن في النهاية قررت أنها تشوفه...
    هي وقاعدة تمشي اصدمت بطرف الطاولة
    سارة وهي تتحرطم: أي أي.. حشى ما يسوى هالمسج اللي بقراه
    بعدها تقربت وهي ياية بترفع الموبايل .. بس ايد حارب كانت أسرع ومسكت ايدها قبل لا تمسك موبايله
    سارة تيبست حتى أنها صرخت..
    حارب: شو كنت بتسوين؟
    سارة: و..و..ولا شي
    حارب وعيونه على موبايله وعقب رفعها وقعد يطالع سارة..
    حارب شل موبايله وفتح المسج عسب يقراه وهو للحين ماسك سارة..
    حارب قاعد يقرا المسج وهو ناقع من الضحك.. وسارة بتموت تبيه يهد ايدها وفي نفس الوقت متحرقصة تبي تعرف المسج..
    ساره: هد ايدي
    حارب: كنت تبين تقرين المسج صح؟؟؟
    سارة: شو؟
    حارب: اللي سمعتيه
    ساره: هد ايدي.. هب فايجة لسخافاتك
    حارب: أنا كم مرة قايل لج إني ما أحب أحد يشوف موبايلي.. وبالأخص رسايلي
    سارة: ليش؟ خايف نمسك عليك شي؟
    حارب: ليش؟ وايد أهمج يعني؟
    سارة ما عرفت بشو ترد: أصلا منو قالك إني كنت يايه أشوف المسج؟
    حارب: عيل شو كنت بتسوين؟
    ساره: ما يخصك.. هد ايدي
    حارب: جب.. ما بهدج.. وارمسي عدل
    ساره: هد ايدي أقولك.. حرام طرش لها بسرعة.. أكيد الحينه قاعدة تنطرك.. أخاف تزعل عليك
    نقع حارب من الضحك...: لا ما عليج منها تموت عليه.. ما بتزعل
    فولت ساره.. يعني صج.. المسج من وحده.. صج ما يستحي
    ساره وتحاول تفج عنه: هد ايدي يالخام.. هدها..
    حارب: خييبه بلاج معصبه.. كل هذا بسبة مسج.. هههههههه
    ساره وخلاص شوي والدمعه بتنزل...
    جرب منها حارب وفتح لها المسج عسب تقراه..
    المسج كان..
    حروب وينك؟؟ الشغل على راسي .. استح يا أخي.. أنت ما مليت من ساروه؟ شو تتحرون أعماركم للحينه في شهر العسل؟؟؟؟؟؟؟
    أول ما قرت سارة المسج احمرن خدودها.. يا فشيلتي... هذا سهول صج ما يستحي..
    حارب: شو؟
    سارة: شو؟
    حارب: ارتحتي الحينة؟؟؟؟
    سارة ما رامت تتحمل نظرات حارب أكثر.. يرت ايدها بقو وربعت صوب حجرتها..
    حارب كان ناقع من الضحك عليها.. بس في نفس الوقت كان مرتاح وحمد ربه أن المسج كان من سهيل هب من سعاد.. الله يعلم شو كانت سارة بتسوي لو شافت مسجات سعاد؟؟؟؟؟
    الله ستر
    ......................................
    نش حارب وهو يحس ان جسمه متكسر.. ياحليله تعود
    بعد ما خذ شور عالسريع.. لبس كندورته وتعطر وتسفر
    شل سويج السيارة.. وقبل لا يظهر خطف جدام سارة اللي كانت قاعدة تسحي شعرها
    حارب: أنا ظاهر..
    سارة:.............
    حارب وحب يغلس عليها: قاعدة تسحي شعرها أونه.. من حلاته انزين
    سارة: أحسن من شعرك هذا المفلفل
    حارب وهو يعدل الخصلات اللي ظاهرات تحت السفره وقعد يضحك..
    حارب: هي صح.. اصلا انتي غيرانه من شعري.. ليش أنه أطول من شعرج
    ساره: ما عندي سالفه.. أنا أغار من هالشعر المفلفل
    حارب: مفلفل فعينج
    ساره:هي صح.. ما أعرف منو كل يوم يستعمل استشواري
    حارب نقع من الضحك: يعني تعترفين انج تستعملين الاستشوار.. وقاصه علينا شعري ناعم
    ساره: لا حبيبي.. انا بس أستعمله عسب أجفف شعري..
    ذاب حارب من قالت ساره حبيبي.. مع أنها كانت هب مقصودة
    بهت الريال
    ساره: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ شفيك؟
    حارب: هــــا؟؟ لا ولا شي..المهم تامريني على شي؟
    ساره: ما بي شي.. وصدت عنه
    حارب.. ما علي يا ساره.. بيي اليوم اللي تتعلقين فيه و ما ترومين تصبرين عني ولو ثواني..
    ونزل تحت
    تحت في الصالة.. ما لقى أحد.. سار صوب حجرة خالته عسب يطمن عليها.. بس لقاها راقدة
    شوي ويوصله مسج.. وقف في نص الصاله وقعد يقراه..

    خلني..قصه هوى تسكن كيانك
    خلني صوره مسافر في سماك!
    وخذ حياتي خلها شمعة زمانك
    وخذ عيوووني ما سكن فيها <سواك>
    ولمني ثم "ضمني"
    بأقصى حنانك..
    ولمني ياجعلني كلي فدااااااك..

    وطبعا عرفتوا من منو؟؟؟
    سعـــــــــــــــــــــــاد
    وكالعاده.. تم حذف الرساله
    كمل حارب طريجه.. وسار الشركة..
    .................................................. ........
    في الشركة
    في مكتب سهيل
    سهيل كان مشغول في مراجعة بعض الأوراق والمعاملات
    شوي ويطب عليه حارب
    حارب: السلام عليكم..
    سهيل: عليكم السلام... جان ما ييت
    حارب: شسوي.. توني معرس يديد.. تعرف يعني
    سهيل: لا والله.. عيل أنا شقول؟ إذا أنت معرس يديد.. والله حاله
    حارب: هههههههههههههه
    سهيل: المهم... شو الحينه بخصوص اجتماع البارحه؟؟
    حارب: لا ما عليك أنته... أنا بتولى الشغل فيه
    سهيل: خلاص عيل..وأنا بهتم بالمناقصه اللي بنعقدها بعد أسبوع
    وقعدوا يناقشون بعض الأمور اللي تخص الشغل والشركة
    شوي ويرن موبايل سهيل..
    الأهل يتصل بك
    سهيل وهو متشقق: هلا وغلا
    شيما: هلا فيك حبيبي.. شو قاعد تسوي؟؟
    سهيل: عندي شويه معاملات قاعد أراجعها
    شيما: أها... بتتأخر اليوم؟
    سهيل: لا لا اليوم بيي بسرعه.. الله يخلي حارب فديته بكمل شغلي
    حارب وهو يطالعه بنص عين: تخسي
    سهيل: لا يا حبيبي اليوم ما شي طلعه.. ما بتظهر قبل لا تخلص كل شغلك
    حارب وهو يتصنع الابتسامه: إن شـــــــــــــــــــاء الله عمي.. أي أوامر ثانيه؟؟؟
    شيما وهي تبتسم: ههههههه ياحليله.. سلم عليه
    سهيل وهو يرمس حارب: تسلم عليك شيما
    حارب: الله يسلمها.. عطني عطني إياها
    حارب وهو يرمس شيما: ألو..هلا شيما.. شحالج؟ وينج ما تنشافين؟؟
    شيما: هلا هلا حارب.. أنا بخير الحمد الله
    حارب: وشحال الوالدة ؟؟
    شيما: الحمد الله بخير وسهاله
    حارب: الحمد الله.. يا حيكم والله
    شيما: ساره شخبارها؟؟
    حارب: تمام.. تسلم عليج
    سهيل وهو داش عرض: وبعدين يعني؟؟ شحالكم وشخباركم؟ كل نفس الجواب .. عطني التليفون
    حارب: أقول سهيل؟
    سهيل: هلأ..
    حارب: شو رايك تيي اليوم أنت وشيما عسب نتغدى سوا
    سهيل: والله ما ادري.. خلني اشوف شيما بالأول
    حارب: شوفها ورد لي خبر
    سهيل: ها شيومتي.. شو قلتي؟؟؟
    شيما: والله ما ادري.. بس الصراحة فكرة حلوة.. وخاصة إني ولهانه حق ساره وأبي أشوفها
    سهيل: خلاص عيل.. بخلص شغلي وبمر عليج.. خليج زاهبه
    وسكر عنها..
    حارب: بتيون يعني؟
    سهيل: إن شاء الله
    وقف حارب ولبس نظارته..
    سهيل: وين وين؟
    حارب وهو يبتسم شكله قاعد يتهرب من الشغل: بسير أرتب لكم الغدى بعد شو؟
    سهيل: لا والله.. اللي يقول أنت اللي بتطبخ يعني.. تعال أقعد.. لا تحاول
    حارب: يا ريـــــــــــال
    سهيل: ما شي.. وها الحينه أنا بدق لسارة بنفسي وبخبرها..
    سهيل دق لساره.. وحطه سبيكر
    ساره أول ما شافت أن سهيل داق عليها استانست من الخاطر: هلا واللــــــــــــــــــــــــــــــــه
    سهيل: أهلين ساروه.. شحالج يالدبه؟
    ساره: حرام عليك الحينه أنا دبه؟؟
    سهيل: ههههه ومتختخه بعد.. سبحان الله.. شراة ريلج
    ساره: حارب؟ ههههههههههه
    سهيل: وايد عيبتج يعني؟
    ساره: هههههههههههه وايد.. صح أنه هب متختخ.. بس يلا معضل
    حارب وهو داش عرض: ما علي ساروووه
    تيبست ساره.. هذا صوت حارب.. من وين ظهر...؟؟؟؟؟
    ساره: سهيل ما عليه.. حاط عالسبيكر صح؟
    سهيل وهو ناقع ضحك: ههههههههههههه صح
    ساره: لا والله.. ويقول بعد
    حارب نشع التليفون من سهيل وسكر السبيكر
    ساره: ما علي سهول أراويك..
    حارب: شو بتسوين يعني؟
    ساره: .................................
    حارب: ألــــــــــــــــــــــــــوووو
    ساره: عطني سهيل
    حارب: هب كيفج
    ساره: هب كيفي.. بس كيفي إني ما أرمسك
    حارب: حسج عينج تسكرين في ويهي
    نقع سهيل من الضحك وخاصة أن حارب كان مبين عليه أنه عصب
    بعد ما سمعت ساره نبره حارب زاغت منه
    ساره:...........................
    حارب : اليوم سهيل وشيما بتغدون ويانا
    ساره استانست وفي نفس الوقت ما تقدر ترمس..زايغه من حارب
    حارب: خليهم يزهبون الغدى.. وسكر في ويهها
    صح أن ساره عصبت من هالحركة... بس في نفس الوقت كانت مستانسه
    عقب ما خبرت خالتها ظبيه اللي استانست وتولت بنفسها تجهيز السفرة
    دخلت الحجره.. سارت صوب خزنة الملابس..
    احتارت شو تلبس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    اممممممممممم..
    هذي؟
    لا لا ما أبيها.. لونها هب حلو
    اممممممم ألبس الصفرة والا الحمرا؟؟؟؟؟؟؟
    امممممممم
    1/2 /3/4/5/6/7/8/9/10
    خلاص عيل بلبس الحمرة..
    كانت جلابية ولا أروع
    رقيقة
    مطرزة بخيوط ذهبيه فنتك
    مع تداخلات من الساتان الأسود
    عقب ما خلصت لبس.. وقفت جدام المنظرة وقعدت تمشط شعرها..
    ساره: أففففف شعري وايد قصير.. حتى ما أروم أربطه.. يبالي أطوله
    عقبها حطت جحال خفيف على عيونها.. مع آي شدو أحمر مع شوية لمعة ذهبيه
    عقبها حطت كلوس على شفايفها.. ولبست طقم ألماس خفيف
    بعدها تعطرت من عطرها المفضل Escada
    كانت ظاهرة
    عـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــذاب
    عقبها نزلت تحت عسب تساعد خالتها ظبية
    ساره وهي نازله لقت خالتها ظبيه قاعده تبخر غرفه الجلوس ياحليلها..
    على طول ربعت صوبها ساره وشلت عنها المبخر
    ساره: عنج عنج خالوه.. استريحي
    ظبيه: ما علي يا يما.. خليني ببخبر
    ساره: أفا عليج..والله ما تقومين وأنا موجوده
    ظبيه: فديتج والله.. وقعدت تتأمل ساره.. حتى ساره حست بنظراتها ونزلت راسها من المستحى
    ظبيه وهي تجرب منها: الحمد الله اللي رزق حارب وحده شراتج
    ساره خلاص غدت طماطه..وهي تقول في خاطرها..
    .. يا ليت يعرف قيمتي بس..
    ................................................
    من صوب ثاني..
    سهيل وحارب توهم ظاهرين من الشركة..
    سهيل سار اييب شيما وبعدها بلحق بحارب
    سهيل وهو في السياره واقف عند الباب دق حق شيما عسب تظهر له..
    شيما: الو .. هلا سهيل..
    سهيل: هلا.. ها جاهزة؟
    شيما: ثواني.. بلبس عباتي وبظهر لك
    سهيل: أوكي.. ناطرج
    وسكر عنها
    خمس دقايق وظهرت شيما..
    شيما وهي تركب السيارة طاحت غشوتها...
    سهيل: فديت هالويه والله
    استحت شيما وعدلت غشوتها..
    شيما وتحاول تغير السالفه: تأخرت؟
    سهيل: أحبج
    شيما: سهيل؟؟؟
    سهيل: أحبج
    شيما خلاص ما تروم تتحمل: سهيل حرك.. بنتأخر
    سهيل: أحبج
    شيما وهي تبتسم: يالله
    سهيل: احبججججججج
    شيما: خلاص سهيل.. ترى والله استحي
    سهيل: كيـــــــــــفي أحبج
    شيما: وأنا اموت عليك.. ممكن نتحرك الحينه؟
    سهيل وهو يبتسم: من عيوني يا عيوني
    وأخيرا تحركوا..
    .................................................. ..
    في فلة قوم حارب
    حارب توه واصل البيت
    دخل الصاله وطبعا لقى فيها خالته ظبيه كالعاده في انتظاره
    جرب منها حارب وبعد ما باسها على راسها..
    حارب: خبرتج سارة أن قوم سهيل وشيما بتغدون ويانا اليوم؟
    ظبيه: هي يمه خبرتني.. حياهم الله
    حارب وهو يتلفت : عيل وينها ساره؟ ما أشوفها؟
    ظبيه: سارت تودي المبخر فوق
    شوي وتدخل ساره.. على طول رفع حارب عيونه عسب يشوفها..
    انبهر حارب من طلة سارة.. كانت مثل الأميرة.. بس سارة ما سوت له سالفه وتحاشت نظراته
    سارة: خالوه... كل شي زاهب.. وأنا وصيت الخدم عسب ينظفون الميلس بعد
    ظبيه: زين تسوين يما.. وتصد صوب حارب اللي للحينه قاعد يتأمل سارة
    ظبيه: ها يما.. متى بيون؟؟
    حارب...<<<<<<< غرقان في بحر عيون سارة
    ظبيه: حـــــــــارب؟؟
    حارب وتوه ينتبه: لبيه..
    ظبيه: عسى ما شر يما..؟؟
    حارب وهو يبتسم: لا لا بس كنت سرحان شويه.ههههههههه شو كنت تقولين يما؟؟
    ظبيه: أقول بطوا.. دق عليهم شوفهم..
    حارب: لا ما عليج على وصول إن شاء الله... أنا بسير داخل عسب أبدل
    ظبيه: زين يما.. وأنا بسير حجرتيه بشرب دواي وأول ما يوصلون خبروني
    سارة: إن شاء الله
    وسارت عنهم
    سارة توها بتظهر بس حارب زقرها..
    حارب: سارة..
    سارة: نعم؟؟؟
    حارب: تعالي أبيج فوق
    وسار عنها قبل ما يسمع ردها
    .................................................. .....
    سارة وهي تدخل شوي شوي..
    سارة: خير؟ بغيت شي؟
    حارب: شفيج واقفه بعيد جربي.. أعض شو؟؟
    سارة: سخيف انزين
    وجربت منه
    حارب جرب منها
    سارة حست أنها مرتبكه وودها تظهر..
    سارة: قول شتبي بسرعه..
    حارب: شو شتبي؟ ياي أطر منج شو؟؟
    سارة: أنا ما قلت جذه.. بس يمكن سهيل وشيما يوصلون ومحد يستقبلهم.. هب حلوة
    حارب: صدقتج انزين
    سارة: افففففف حارب بلا سخافات الحينه.. بتقول والا شو؟
    حارب وهو يبتسم: مشكلة اللي يعصبون
    هالمرة صج عصبت سارة وكانت بتظهر بس مسكها حارب اللي كان ميت ضحك
    سارة: خوز عني.. ادري بك قاعد تتمصخر عليه..
    حارب: لا فديتج.. ما عاش اللي يتمصخر عليج.. بس أنا بعد ما شفتج عيبتيني يعني عيبتني كشختج.. عسب جذه زقرتج عسب تختارين لي الكندورة اللي بلبسها عسب ما يقولون الحرمة تعرف تكشخ وريلها لأ.. أكيد انتي ما ترضينها عليه.. والا شو؟؟
    سارة ما عرفت بشو ترد..؟؟؟؟؟؟
    كانت غادية طماطة من زود مستحية من رمسة حارب
    حارب: شو الحينه بتختارين لي والا شو؟؟
    سارة: انزين هد ايدي عسب أعرف اتنقى
    حارب: أوب.. سوري والله ما انتبهت
    وهد ايدها
    سارت سارة صوب خزنة ثيابه وقعدت تطالع كناديره وحارب واقف وراها
    آخر شي وقع اختيارها على كندورتين
    الأولى سودة والثانية سكريـــة
    سارة: اممممممممم... أنت شو تقول؟؟
    حارب: أنا ما بقول شي.. انتي اختاري
    سارة: اممممممم أحس أن السكرية بتكون أحلى عليك
    حارب وهو يبتسم: واللــــــــــــه؟؟
    سارة: وهذي السفرة وايد مناسبة... شرايك؟
    حارب: رايي من رايج
    سارة: امممممممم لا لا وايد حلو
    حارب: أنا ما يخصني.. ترى إذا قالولي هب حلو بقول سارة هي اللي اختارت لي
    سارة: لا والله
    حارب جرب منها: هي والله
    استحت سارة وابتعدت عنه
    سارة: انزين أنا بنزل تحت..أخاف قوم سهيل وصلوا
    وربعت برع الجناح بسرعة
    بعدها دخل حارب الحمام " تكرمون" اخذ شور عالسريع.. عقبها لبس الكندورة السكرية وتسفر بالسفرة اللي اختارتها سارة
    عقبها حط من دهن العود..
    ونزل تحت
    ...........................................
    تحت في الصالة
    قوم سهيل توهم واصلين
    سهيل: هـــود هــــــود.. درب درب
    سارة وهي تبتسم: حياك حياك.. ماكو حد غريب
    سهيل: ادري انزين خخخخخخخخ
    ربعت سارة صوب شيما وسلمت عليها: هلا والله بشيما.. شحالج؟
    شيما: أنا الحمد الله بخير انتي شو مسويه؟
    سارة: والله الحمد كل شي تمام.. حياكم تفضلوا
    وبعد ما قعدوا.. شوي ودخل حارب
    حارب: احم احم
    سهيل: حياك حياك
    حارب: السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    حارب: شحالج شيما؟
    شيما: بخير يعلك الخير.. يعز مقدارك
    حارب: بلاكم بطيتوا؟ متنا يوع
    سهيل: لا يكون تغديتوا قبلنا؟؟؟
    سارة: لا طبعا..
    سهيل: ادري انزين خخخخخخخخخخ
    سارة وهي محرجة: سهيل وبعديـــــــــــــــن؟
    سهيل دايما يحب يلعوز بسارة
    سارة وهي واقفة : أنا بسير أزقر خالوه
    شيما: لحظة.. خذيني وياج
    ظهروا سارة وشيما وظلوا سهيل وحارب لحالهم يسولفون ويضحكون
    ........................................
    سارة وهي تدق الباب على ظبية: خالوه.. خالوه؟
    ظبية: هلا يما.. حياج ادخلي
    شيما: السلام عليكم
    ظبية وتوها تنتبه حق شيما واستانست يوم شافتها
    ظبية: عليكم الســـــــــــــــلام.. هلا يما شحالج؟ وشحال أمج؟
    شيما تجرب من ظبية وتبوسها على راسها: الحمد الله.. كلنا بخير وسهاله
    ظبية: عيل وين سهيل؟
    شيما: قاعد ويا حارب في الصالة
    ظبية: فديته بسير أسلم عليه صار لي فترة ما ريته... وعقب بننجب الغدى
    ظبية وهي تدخل الصالة وسارة تساعدها..وشيما وراها
    أول ما شافها سهيل ربع صوبها
    سهيل وهو يبوس راسها: شحالج خالوه؟ شخبارج؟ إن شاء الله بخير؟
    ظبية: الحمد الله يما.. أنت شخبارك؟ وينكم ما تنبانون؟؟ عاش من شافكم يعني لازم نعزمكم عسب نقدر نشوفكم؟
    سهيل: والله أنا ودي.. بس حارب الله يسامحه.. كل ما اقوله بييكم يقولي لا لا مرة ثانية... مرة ثانية
    حارب وهو يشوفه بنص عين: لا واللـــــــــه..
    ظبية وهي تبتسم: لا يما ما عليك منه.. حياكم الله باي وقت والبيت بيتكم
    حارب: اقول يما متى بتنجبون الغدى.. تراني ميت يوع
    ظبية: الغدى جاهز يما تفضلوا غرفة الطعام
    وبعد ما انحط الغدى.. وتغدوا .. سارت ظبية حجرتها عسب ترتاح ..
    حارب وسهيل ساروا صوب المزرعة
    سارة وشيما قعدوا في الحديقة يراقبونهم من بعيد لبعيد
    ...........................................
    ... في المزرعة ...
    حارب وسهيل يتمشون جريب من الاسطبلات
    سهيل: حارب..؟؟
    حارب: لبـــــــــــــيه
    سهيل: شو سويت ويا سعاد؟
    حارب: ولا شي
    سهيل: شوف حارب.. أنت قبل كل شي ربيعي وحبيبي وفوق كل هذا ولد عمي..والله العالم أن معزتك من معزة أحمد وسيف أخوانيه وزود.. بس في نفس الوقت لا تنسى أن سارة أختى وما أرضى عليها ... بصراحة أنا هب راضي عن اللي قاعد تسويه هالخايسة سعاد
    حارب تنهد تنهيدة قوية: آاااااااااااااااااااااه والله تعبت
    سهيل: حارب.. لا يكون زعلت من رمستي؟
    حارب: لا أفا عليك.. وبعدين أنت ما قلت شي غلط.. بس صدقني سعاد مجرد أزمة وبتعدي إن شاء الله.. وإذا كانت سارة أختك فهي الحينة صارت حرمتيه وأم عيالي في المستقبل إن شاء الله.. واللي يمسها يمسني.. أفا عليك أنت بس.. لا تحاتي.. وأنا أوعدك إني أحط حد لهالمشكلة
    سهيل وهو يبتسم ابتسامة رضى واطمئنان على أخته سارة.. يحس أنها في يد أمينة
    حارب: اقول سهيل؟؟
    سهيل: هلأ
    حارب: شرايك نتسابق؟
    سهيل: لا تقولي بالخيول
    حارب: لا بالدراجات فديتك.. يعني بشو؟ أكيد بالخيول
    سهيل: لا لا وين تبى.. صار لي مدة وأنا تارك التدريبات.. أخاف أطيح والا شي
    حارب: يا ريال.. يعني شو بستوي لك؟ وإذا طحت.. شوية فكس وخلاص ترجع مثل قبل وأحسن
    سهيل وهو يشوفه بنص عين: شوية فكس ها...
    حارب وهو يبتسم: هي شوية فكس...ها شو قلت الحينة؟
    سهيل: توكلت على الله.. بس تعال.. عندك لبس الفروسية؟
    حارب: كل شي موجود.. تعال أنت بس
    وساروا داخل الاسطبل بدلوا و لبسوا لبس الفروسية وامتطوا الخيل
    وكالعادة حارب امتطى الكاسر.. أما سهيل فاختار له فرس بنية قواءمها بيضه
    حارب وهو يأشر: تشوف هذيج الشيرة؟
    سهيل: هذيج اللي عاليمين؟
    حارب: هي هذيج.. اللي يوصل هناك أول شي يكون هو الفايز.. ها مستعد؟
    سهيل: لحظة حروب.. يا ربي أحس أني هب قاعد زين..
    حارب وهو يضحك على منظر سهيل يحس انه زايغ..
    سهيل وهو محرج: شو يضحكك؟
    حارب ويحاول يكتم ضحكته يخاف سهيل يهون..: لا لا ما في شي سلامتك
    سهيل: يلا انا جاهز
    حارب: 1... 2....3
    وانطلقــــــــــــــــــوا....
    حارب وسهيل كل واحد فيهم مركز على طريجه
    شوي انتبهن سارة وشيما حقهم..
    شيما: ساروه.. شوفي شوفي.. مو جنهم يتسابقون؟
    سارة: اشوف؟ هي والله.. قومي قومي خلينا نجرب منهم عسب نطالع عدل
    وقامن سارة وشيما وجربوا منهم أكثر
    سهيل اللي انتبه حقهم.. وصد صوب حارب يرمسه..
    سهيل وهو يعلي صوته عسب يسمعه حارب: اقول حروب؟
    حارب: هلأ
    سهيل: ورفجة.. خلني أفوز عليك
    حارب: لا والله.. وليش إن شاء الله؟
    سهيل: الله يخليك لا تفشلني.. شيما وسارة قاعدات يشوفونا ما بي أتقفط
    حارب: يعني تعرف إني بفوز عليك
    سهيل: اقولك صار لي فترة وأنا تارك التدريبات هب شراتك..
    في هاللحظة صد حارب عسب يشوف سارة وشيما..
    حارب ابتسم وهو قاعد يطالع سارة.. وقد يفكر.. لو ترك سهيل يفوز عليه ما بسلم من مطنزة سارة.. وفي نفس الوقت ما حب يقفط سهيل.. ما عرف كيف يتصرف؟؟؟
    وشوي.. انتبه حارب ان سهيل تجدم عليه.. وما باقي وايد شوي ويوصل للنهاية
    حارب وهو يصارخ: سهـــــــــول .. ما علي..
    سهيل سمع رمسة حارب ونقع من الضحك بس ما قدر أنه يرد عليه وركز نظره على الطريج
    .................................................. ....
    وأخيرا.. فاز سهيل..
    تجدمن سارة وشيما صوبه
    شيما: مبـــــــــــروك سهيل
    سهيل وهو متشقق: الله يبارك فيج حبيبتي
    حارب توه واصل.. وباين عليه أنه منقهر
    سهيل وهو يضحك: هارد لك حروب
    حارب: يعني وايد مصدق عمرك.. اصلا أنا اللي خليتك تفوز عليه.. ما كان لي بارض
    سهيل: يا ربــــــــــــــــــــــي.. يا خي خل عندك شوية روح رياضية.. والا شرايج سارة؟
    سارة:............... سرحانة ..............
    سهيل: حوووووووووووه لا شكلها الحبيبة زعلانة على ريلها
    ابتسم حارب
    سارة وتوها تنتبه : شو قلت؟
    سهيل: لا سلامتج...
    سارة انقهرت من ابتسامة حارب وحست أن في شي: والله تقول شو قلت؟
    سهيل: هههههههه شفيج ساروه؟ والله ما قلت شي
    سارة: شيما قولي شو قال؟
    حارب وهو داش عرض: قال انج زعلانة لأني خسرت.. ارتحتي الحينة؟؟
    سارة: أهـــــا لا لا عادي وليش أزعل.. وبعدين أخوي اللي فاز هب واحد غريب
    فول حارب من طريقة رد سارة.. وكان واضح عليه.. حتى سارة نفسها تلومت عالرمسة اللي قالتها..شو واحد غريب.. الحين حارب واحد غريب؟؟؟ حتى أن شيما وسهيل لاحظوا هالشي.. فحب سهيل أنه يغير السالفة..
    سهيل: اقول.. شرايكم نظهر المول؟
    سارة وهي متشققة: اللـــــه وناسة.. أنا موافقة
    يقاطعها حارب: لأ.. أنا ما لي نفس.. هب ساير
    سارة: اوكي لا تسير.. أنا وشيما بودينا سهيل
    حارب: لا حبيبتي.. دام اني هب ساير يعني أنتي بعد هب سايرة.. ومرة ثانية حسني ألفاظج






  4. #64
    عضو فضي
    الصورة الرمزية كتكوته محد يقدرلها
    الحالة : كتكوته محد يقدرلها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 29518
    تاريخ التسجيل : 17-12-08
    الدولة : ..؟
    الوظيفة : ..؟
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 202
    التقييم : 17
    Array
    MY SMS:

    8 _ 8

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    الــ س ـــلامـ ع ـــليكمـ و رحمهـ الله وبركاتهـ ..]~


    أخبآرج بنت العمة ..؟


    البآرت عجيب إلا طر ..]~


    و سارة و حارب لين متى يعني ..]~ << و انتي شو يخصج


    كملي غناتي القصهـ ..]~


    و أنا في انتظار البارت ..]~


    في امان الله ..]~





    أحبكـ من زمن يوْم الطفوْله .، يوْم الوْقت أحلآم و تصوْر

  5. #65
    عضو جديد
    الصورة الرمزية طبع البشرفيهم مرض حب تغير
    الحالة : طبع البشرفيهم مرض حب تغير غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40085
    تاريخ التسجيل : 29-07-09
    الدولة : الإمارات-بوظبي
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 22
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    البارت كان حلو فديتج...


    يالله كملي...


    الله يعين حارب عليها زودتها سارؤووو





    طبع البشر فيهم ---}~ مرض حب تغيِِِِِِــــر


  6. #66
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية وداد جاسم
    الحالة : وداد جاسم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28734
    تاريخ التسجيل : 01-12-08
    الدولة : U.A.E** Shj**
    الوظيفة : طالـــــــبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 134
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    طيــب القــلب دوومــه خســراان ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    تسلمين يالغاليه
    ابصراحه البارت كــان روعه
    نتريــــــاج






  7. #67
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية القلب المريض
    الحالة : القلب المريض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39776
    تاريخ التسجيل : 09-07-09
    الدولة : اماراتيه ونعم والي موعيبنه ينجلع هع
    الوظيفة : بعدي ضغيره على هي الامور .........
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 63
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ما ينفع الندم بعد ما طاح الفاس بالراس ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    مشكورين على الردود







    [IMG]http://up.arabseyes.com/gif/P6x33336.gif[/IMG]
    [/IMG]
    الحزن ملك قلبي ليش ليش ؟؟؟

  8. #68
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية القلب المريض
    الحالة : القلب المريض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39776
    تاريخ التسجيل : 09-07-09
    الدولة : اماراتيه ونعم والي موعيبنه ينجلع هع
    الوظيفة : بعدي ضغيره على هي الامور .........
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 63
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ما ينفع الندم بعد ما طاح الفاس بالراس ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    وما عطاها فرصة ترد وسار عنهم عسب يبدل
    انقهرت سارة وتحس أنها قافطة
    سهيل وهو محرج: سارة شو هذا اللي سويته؟
    و لحق حارب..
    سهيل وهو يزقر حارب: حارب.. لحظة شوي.. حارب؟
    بس حارب ما يرد عليه وكمل طريجه صوب الاسطبل وبعد ما دخل سكر الباب بكل قوته..
    بعد شوي وصل سهيل ودخل الاسطبل..
    سهيل: حارب؟ بلاك عصبت؟
    حارب وبنبرة حادة : يعني ما سمعت رمسة أختك؟
    سهيل: الله يهديك بس ....شو قالت الحينة؟ يمكن هب قاصدة
    حارب: لا والله.. كل هذا وما قالت شي
    سهيل: يا أخي اهدى شوي بلاك تصارخ؟ وبعدين كل شي بالتفاهم.. لا تقعد تعصب على شي ما يسوى
    حارب: أففففففففففففف بطت جبدي
    سهيل: تعوذ من ابليس.. ما صار الا الخير.. شوية سوء تفاهم وكل شي بنحل... وحتى أنت الله يهديك ما قصرت قعدت تصارخ عليها جدام شيما..عيب يا أخي والله عيب
    حارب: يعني لو كنت مكاني شو كنت بتسوي؟
    سهيل: أنا ما ألومك.. بس يمكن ما كانت تقصد..
    حارب: والله تعبت.. تعبت وأنا أداريها
    سهيل: ما علي ما علي.. دام أنك تحبها لازم تتحمل
    حارب: لين متى؟ قولي لين متى بصبر..؟ ترى والله لكل شي حدود..
    سهيل: تعوذ من ابليس.. والله بيهديها إن شاء الله
    حارب: الله يسمع منك
    سهيل: يلا الحين قوم راضيها
    حارب: ................
    سهيل: حارب.. قوم..
    حارب: ما علي سهيل.. خلها بعدين
    سهيل: ما شي بعدين الحينة..
    نش سهيل ومسك حارب من ايده: حارب.. وغلاتي عندك قوم...
    حارب: ما علي سهيل.. براضيها بعدين
    سهيل: انزين ما علي.. عسب غلاة سارة عندك قوم....
    ابتسم حارب: سهيل....؟؟
    سهيل: جوف جان ما قمت الحينة.. صدق صدق بزعل
    حارب بعد ما تنهد.. نش عسب يراضي سارة: بس عسب تعرف شكثر أختك غالية عندي
    سهيل وهو يبتسم: ما علي يالخام.. يوم قلت لك عسب غلاتي.. ما قمت ويوم قلت عسب غلاة سارة أشوفك قمت.. ما علي ما علي.. يزاك الله خير
    ابتسم حارب ولوى على سهيل: ليش إنك أخوها صارت غالية عندي يالدب
    سهيل: ادري انزين خخخخخخخخ
    ... من صوب سارة وشيما...
    سارة قاعدة تصيح وشيما تحاول تهديها..
    شيما: سارونة حبيبتي.. بلاج تصيحين؟ ترى والله السالفة ما تسوى
    سارة: يعني ما سمعتيه كيف صارخ عليه.. لا وجدامكم بعد.. صج ما يستحي
    شيما: لا تنسين انج قطيتي عليه رمسه تغث
    سارة: احسن يستاهل
    شيما: ساروه.. عيب شو هالرمسة؟؟
    شوي يا سهيل ومعاه حارب.. عسب يراضي سارة
    سهيل وهو يجرب من سارة: ساروه.. يلا عاد بلا دلع.. ما بي اشوف ولا دمعه.. وكاهوا حارب ياي بنفسه عسب يراضيج وجدامنا بعد
    سارة تمسح دموعها
    شيما: اصلا سارة هب زعلانة .. الله لا اييب الزعل إن شاء الله
    حارب جرب من سارة وباسها على راسها : حقج عليه
    سارة :..............................
    سهيل: سارة..؟؟
    سارة:.................
    سهيل وهو يغمز: ترى حارب اليوم بظهرج عسب تتعشون لحالكم سوا
    سارة: ما بي.. وربعت صوب الفيلا
    حارب: سمعت شو قالت؟ الحينة منو الغلطان؟
    سهيل: ما عليه.. بس تلاقيها للحينه معصبة.. شوي وبتهدى.. الله يهديكم بس
    حارب: استغفر الله
    سهيل: يلا شيما..نروح؟
    شيما: يلا
    حارب: وين توا الناس؟
    سهيل: لا ما عليه.. لازم نخليكم الحينة
    حارب: اسمحولنا..
    يقاطعه سهيل: لا أفا عليك.. ما صار الا الخير.. الله يصلحكم إن شاء الله
    .................................................. .....
    .. في جناح حارب وسارة ...
    دشت سارة حجرتها وهي حدها مقهورة.. بدلت عالسريع.. لبست بيجامة رقيقة
    عقبها ربعت صوب السرير وتغطت بالكامل كالعادة
    ومن زود ما كانت معصبة رقدت وما حست بالوقت
    أما حارب فظل في المزرعة وماله خاطر يرد الفيلا..
    .................................................. ................
    ودي أبكي
    لين ما يبقى دموع
    ودي أشكي
    لين ما يبقى كلام
    من جروح صارت في قلبي تلوع
    من هموم حرمت عيني المنام
    انطفت في دنيتي كل الشموع
    والهنا ما يوم في دنياي دام
    غربتي طالت متى وقت الرجوع
    كل عام أمني أحلامي بعام
    إن شكيت الحال ماحد لي سموع
    وان سكت الناس زاد وني ملام
    طال صبري والزمن عيا يطوع
    والرجا بالي عيونه ما تنام
    هذي رنة موبايل سارة.. حصة قاعدة تدق عليها بس سارة ما ترد في سابع نومه..
    وقفت حصة شوي وردت تدق عليها مرة ثانية..
    : ألـــو
    حصة: هلا .. هلا حارب
    حارب: أهلين حصة شحالج؟ وشحال أحمد؟ وشحال البيبي؟
    حصة وهي تبتسم: هههههه الحمد الله كلنا بخير
    حارب: يلا عاد متى بيي زايد ؟ نبي نشوفه
    حصة: جريب جريب إن شاء الله
    حارب: ههههه الله يقومج بالسلامة.. تبين سارة؟
    حصة: هي صح وينها ما ترد..من ساعة قاعدة أدق
    حارب: سارة راقدة.. لحظة بشوفها إذا بتنش والا...
    حصة: ما علي إذا راقدة خلها أدق بعدين
    حارب: لا ما عليج.. من خمس ساعات راقدة.. بقومها عسب تصلي بعد
    حارب وهو يجرب من سارة: سارة.. سارة..
    سارة كانت تسمعه بس ما تبي ترد عليه..
    حارب: سارة.. حصة تبيج عالخط.. بترمسينها والا؟؟
    سارة كان ودها تنش بس في نفس الوقت ما تبي تحط عينها في عيونه..
    حارب: أقول حصة..
    حصة: هلأ
    حارب: شكلها ما بتنش..
    حصة: خلاص ما علي أدق بعدين.. سلم عليها
    حارب: يبلغ إن شاء الله.. سلمي سلمي
    وسكر عنها..
    حارب رد موبايل سارة لمكانه.. بس ما ظهروتم واقف في محله..
    سارة اتحرت أنه ظهر من الحجرة.. على طول رفعت اللحاف من فوقها.. بس انصدمت يوم شافت حارب للحينه واقف على راسها... كان قلبها بيوقف
    على طول تغطت باللحاف مرة ثانية
    حارب وهو محرج: يعني كنت تسمعيني يوم ازقرج؟
    سارة:.....................
    حارب: ردي عليه
    سارة:.....................
    حارب عصب وسحب اللحاف بقوة.. حتى أن سارة زاغت وهي تشوف الشرار يظهر من عيونه.. وامتزرن عيونها بالدموع
    حارب: أنا ما أدري متى بتبطلين حركات اليهال هذي؟
    سارة: ............دموعها على خدها................
    حارب جرب منها وقعد على طرف السرير ومد ايده صوب ويهها البريء وقعد يمسح دموعها
    سارة في هاللحظة تيبست ما عرفت شو تسوي.. حست بكل جسمها قاعد ينتفض حتى حارب حس فيها
    حارب وهو يبتسم: لا تصيحين.. تراني ما أحب أصيح أحد
    ارتاحت سارة يوم شافت ابتسامته وهدأت شويه..
    حارب: أنا آسف...عقبها نش عسب يظهر من الحجرة
    قعدت سارة تطالعه الين ما اختفى... وقالت في خاطرها... وأنا بعد آسفة...
    .................................................
    بعد أسبوع من الأحداث السابقة..
    في العين مول
    علي قاعد ويا ربيعه هزاع في الكوفي شب.. وهزاع هذا واحد مغازلجي رقم واحد.. ما يخلي بنت في حالها.. طبعا مش أي بنت.. المحترمة ما يروم يقولها شي.. عكس علي اللي ما عنده هالسوالف
    علي: أنت وبعدين معاك؟ استح يا أخي فشلتني... خل بنات الناس في حالهن..
    هزاع: في ذمتك يعني.. هذولا بنات ناس؟؟
    علي: وأنت شتبي فيهن.؟؟؟ يولن
    هزاع: والله دام أنهن فاسخات الحيا أنا شلي؟
    علي: انزين قم بس قم.. خلنا نتمشى
    هزاع وهو واقف ويشل موبايله ونظارته: أحسن بعد.. يمكن أشوف وحدة مني والا مني
    علي وهو يشوفه بنص عين: صج ما عندك سالفة
    هزاع وهو يبتسم: يا ريال خلنا نستانس شوي
    وهم قاعدين يمشون مرت شلة بنات شالين البقعة من ريحة عطرهن والمكياج فل على ويوهن
    هزاع وهو يعلي صوته: كح كح..كح ..كح.. أقول علي.. شو هالريحة.. اختنقت تقول غرشة العطر بكبرها مرشوشة.. كح كح..كح
    علي ضحك على حركات هزاع
    وحدة من الشلة قد ما تخبلت على وسامة علي وهزاع قد ما قهرتها رمسة هزاع عنهن
    ميثة وبصوت لا يخلو من الدلع والرقة: جب انزين
    هزاع: فديــــــــــــــــــــــــت هالجب أنا
    ميثة خلاص ذابت: أنت قد هالكلمة؟
    منى وهي داشة عرض: خلاص ميثة.. شرات هالأشكال ما ينعطون ويه
    هزاع: الشيخة اسها ميثاني؟ آااااااااه ويل حالي أنا
    ميثة ما رامت تتحمل.. لا ويدلعها بعد.. ابتسمت له ابتسامه رقيقة.. عقبها سحبتها منى وكملوا طريجهم.. وميثة الود ودها ما تتحرك
    هزاع وهو يساسر علي: قم نلاحقهم
    علي: والله أنك فاضي.. سير لاه
    هزاع: والله ما هديتهن..
    علي: هزاعوه.. عن المصاخة.. بسك.. توك مرقم أربع..
    هزاع وبترجي: دخيلك بكمل الخامسة وبنظهر.. ورفجة
    علي: أنت ما تقولي متى بترمس كل وحدة؟؟
    هزاع وهو يسحب علي: بعدين أقولك.. دخيلك خلنا نلحقهم عسب ما نضيعهم
    وقعدوا يلاحقوهم.. وميثة متخبلة على هزاع.. أي محل يدخلنه... هزاع وعلي يدخلونه
    هزاع وهو يمشي وراهم: فديت أرواحكم والله
    علي: قصر حسك.. فشلتنا
    هزاع: ما عليك أنته.. ما في أحد هني
    هزاع: 244....
    ميثة: يا ويلي.. قاعد يرقم..
    منى: اسمعه انزين
    ميثة: باخذه
    منى: شو؟ تخبلتي شو؟
    ميثة: ما أروم .. حبيته.. فديته والله.. شوفي محلاه
    منى: الحينه هذا حلو..؟ وع والله ما عندج ذوق.. شوفي اللي وياه
    بس يخبل.. أحلى عنه
    ميثة: خلاص أنتي اخذي اللي وياه واتركيلي هذا
    ميثة سجلت رقم هزاع عندها.. وعلى طول طرشت له مسج..
    " أنا ميثاني.. وأنت منو؟؟؟ "
    هزاع بعد ما وصله المسج نقع من الضحك..
    علي: عدال عدال.. شفيك عن تفطس..
    هزاع وهو ناقع من الضحك: والله أنهن لــــــــــــــــــــــوث
    علي: ويوم أنهن لوث بلاك تلاحقهن وتخسر بيزاتك عشانهن..
    هزاع: نتسلى..
    وقام وطرش لها مسج..
    " أنا هزاع فديتج"
    ميثة بعد ما قرت المسج.. تخبلت عليه
    ميثه: فديــــــــــــــــــــــــــــته حتى اسمه غاوي شراته
    منى: شو اسمه؟؟
    ميثه وبكل دلع: هـــــــــــــــــــــــــــزاع
    منى: وع ما أحب هالاسم
    ميثه: مشكلتج.. وصدت وراها لقت هزاع وعلي للحينة يلاحقونهن
    ميثه تجرب من منى وتساسرها: واااااااااااااي كيف غرشوب.. ما أروم ما أروم أبي أرمسه.. خلاص حبيته
    وظلوا هزاع وعلي يلاحقونهم من محل لمحل
    منى: أففففف هذا صج ما يستحي.. شفيه قاعد يلاحقنا؟؟
    ميثه: وأنتي شفيج؟ مول أبوج؟؟
    منى: اللـــــــه يا الدنيا.. الحين صار مول أبويه؟ صدق اللي قال.. من لقى أحبابه.. نسى أصحابه
    ميثه: أوهوووو مناتي لا تكبرين السالفة وهي ما تسوى.. وبعدين يمكن الريال قاعد يتمشى لحاله
    منى: تعالي معاي ندخل محل العبايات والوقي.. بنشوفه بيدخل والا؟؟
    وبعد ما دخلوا.. هزاع كان بدش بس مسكه علي
    علي: حـــــوه.. تخبلت شو؟ محل حريم هذا
    هزاع: وأنا شلي.. بدخله.. أونه ياي عسب اشتري حق الأهل
    علي: لا والله
    هزاع: هي والله.. طوف طوف
    ودخلوا المحل..
    ميثة وهي تساسر منى: فديــــــــــــــــــــــــته دخل
    منى: وربيعه وينه؟
    ميثة: وياه وياه..
    منى وهي ترمس راعي المحل: خلاص حطه في الكيس .. وكملت رسمتها وهي تأشر صوب علي وهزاع: وهذاك ريلي هو بدفع
    طبعا راعي المحل ما كان يعرف شو السالفة كمل الحساب وزقر هزاع وعلي اللي استغربوا منه.. وشو يبي؟؟؟
    هزاع: نعم..؟؟
    راعي المحل وهو يعطيه الفاتورة: فاتورة..
    هزاع: انزين.. شسوي؟؟
    راعي المحل: هازا مدام قول انت زوج مال هو.. سوي ادفع بيزات
    هزاع وهو فاج عيونه: شــــــــــــــــــــو؟؟؟؟؟؟
    علي: شو السالفة؟ بلاك؟
    هزاع: لا بركة فيهن.. شوف شو سون؟؟
    وبعد ما خبر هزاع علي بالسالفة..
    عصب علي: هذولا يستهبلن شو؟؟ وشل الفاتورة وفرها بويه راعي المحل: هذولا الخايسات ما نعرفهن..
    راعي المحل: بابا انت شو سوي.. جيب بيزات مال أنا..
    علي وهو يصارخ: أقولك ما نعرفهن.. أنت ما تفهم شو؟؟
    هزاع: علي بلاك تصارخ فضحتنا.. اهدى شوي
    علي: هذي آخرة مغازلتك.. شوف الحينة شو سويت؟
    هزاع وهو يحاول يكتم ضحكته: كم الفاتورة هي؟
    علي: لا والله.. وإن شاء الله ناوي تدفع لهن؟
    هزاع: يخسون والله ما دفعت..
    علي: وجيه تسأل؟
    هزاع وهو يحك خشمه: شكلهن شردوا والفاتورة طاحت على راسنا..
    علي وهو يرمس راعي المحل: شوف بابا.. أنا ما أعرف هذولا البنات.. هذولا قصوا عليك
    راعي المحل: انت شو قول؟ بابا هو قول أنت زوج مال هو
    علي تجدم من الهندي وزغته من رقبته: لا تقول زوجتي.. هذي ما تشرفني أنها تكون زوجتي.. الله يغربلك ويغربلها
    هزاع ربع لهم عسب يخلص الهندي من علي..
    هزاع: علوي شفيك .. الله يهديك.. هذا هندي شو عرفه منو هذي؟
    علي: أنت ما تسمعه شو يقول؟ زوجتي أونه.. تخسي هذي تكون حرمتيه
    هزاع: بس هو ما يخصه.. لا تقعد تصارخ عليه
    الهندي وشكله زايغ من علي: أنا لازم خبر شرطة
    علي وبنبرة حادة: خبــــــــــــــــــــر.. زيغتنا يعني
    هزاع وهو يرمس الهندي: لحظة بابا.. ويصد صوب علي: علي بلاك .. شو يخبر الشرطة..؟؟ نحن اللي بنفتضح عقب..
    علي: خلاص دام ما تبي تفتضح ادفع
    هزاع: أوكي.. خل المسألة عليه أنا بحلها.. عطني موبايلك
    علي وهو عاقد حياته: شتبي فيه؟ لا يكون بترمس وحدة من خايساتك.. ترى أنا ما أبي أوصخ خطي
    هزاع وهو يضحك: لا لا أفا عليك.. بس أنت هاته
    هزاع وهو يرمس الهندي بعد ما عطاه موبايل علي: شوف بابا أنا بخلي موبايل مال أنا هني عندك.. بسير أييب لك البنات وايي
    علي: شوشوشو؟ موبايلي شله؟ وجيه ما تعطيه موبايلك؟؟
    هزاع: تأمين يا غبي... وبعدين رقم هاللوث مخزن عندي
    " هزاع قرر أنه يظهر عسب يدور ع البنات واييبهن"
    علي: والله أنك أهبل.. في ذمتك يعني.. وحدة توها سارقة بتقعد في المول ليش؟؟
    هزاع: أفا عليك أنت بس.. أطلعها يعني أطلعها.. إذا هي ميثه أنا
    هــــــــــــــــــزاع
    طال عمرك
    وبعد ما ظهروا.. قام هزاع ودق لميثه..
    ميثة ومنى في هالوقت كانن عند الباركنات..
    ميثه: مناتي.. الحقي.. هزاع داق
    منى: لا يكون تردين عليه
    ميثه: حرام عليج.. والله خاطري أسمع صوته
    منى: لا والله.. أكيد الحينة داق عسب يعرف وين نحن؟؟
    ميثه: أففففففففف
    ميثه ما ردت على اتصال هزاع.. بس هو ما يأس وقعد يدق مرة ومرتين وعشر..
    علي: شو.. ما ترد؟
    هزاع: الحيوانة..
    علي: طرش لها مسج
    قام هزاع وطرش لها مسج..
    " حبيبي.. شحالج؟ أول شي مبروك عليج الوقي.. إن شاء الله عيبتج بس.. ثاني شي.. أبي أشوفج الحينة.. عسب أعطيج هدية بسيطة.. اترياج صوب المطاعم
    .. فديتني.. هزاع.."
    ميثه بعد ما قرت المسج..: مناتي الحقي.. أونه مشتريلي هدية..
    منى: جذاب لا تصدقينه..
    ميثه: حرام عليج.. ليش تقولين عنه جذه؟؟
    منى: لا والله يعني شو تبغيني أقول عنه؟
    ميثه: أصلا هزاع مستحيل يقص عليه وأكبر دليل أنه بارك لي ع الوقي.. يعني دفع المبلغ
    منى: والزبدة؟
    ميثه: بسير له
    منى: كيفج.. أنا هب سايرة وياج.. بترياج هني
    ميثه: شـــــو؟ لا لا بتيين ويايه يعني بتيين
    منى: ميثــــــــــوه..
    ميثه وبترجي: دخيلج مناتي.. ورفجة تيين ويايه.. الله يخليج.. عشاني.. بليييييييز
    وبعد محاولات اقناع من ميثه رضت منى
    من صوب علي وهزاع..
    علي ساير وراد قاعد يترقب وصولهن
    هزاع: علي اهدى شوي.. ما نبي نسوي حشرة
    علي: والله أني بموت من القهر.. آخ بس متى بتوصل
    هزاع: أصصصص كاهن وصلن.. صخ
    ميثه وهي تتمايل بخجل بعد ما سارت الحمام " تكرمون " وعدلت مكياجها وظهرت قصتها زيادة.. ومنى وراها
    ميثه وبصوت أرق من الرقة نفسها: السلام عليكم
    هزاع وهو يتصنع الابتسامة: عليكم السلاااااام حيا الله ميثاني.. وصد صوب منى وغمز لها.. وربيعتها بعد
    حتى منى طاحت من حركات هزاع اللي لا يمل ولا يكل منها
    علي وهو يساسره: هزاعوه اصطلب .. أحسن لا أبط جبدي فيهن الحينة
    هزاع: اسكت فضحتنا.. خلني أعرف اتفاهم معاهن
    ميثه: خير بلاكم؟ في شي؟
    هزاع: سلامتج الغلا.. بس أخويه قاعد يقولي شرايك نتغدى سوا يعني؟
    ميثه: هذا أخوك؟
    هزاع ويحاول يكتم ضحكته وهو يطالع منظر علي اللي اعتفس بعد ما طرى هزاع سالفة الغدى..
    هزاع: هي يا قلبي.. أخويه
    ميثه: ما شاء الله عليكم.. غراشيب
    هزاع وأونه محرج: لو سمحتي.. أغار
    ميثه وهي تبتسم: فديتك والله
    علي وهو يساسر هزاع: صج لوث.. الله يخسها.. ما تحشم.. شوف ألفاظها بالأول
    هزاع: أصصصصص لا تخرب خطتي
    وبعد ما دخلوا المطعم.. قعدوا صوب العوايل.. صحيح ان علي كان هب مرتاح لكنه فهم شو اللي يقصده هزاع وكملوا تمثيل
    وطبعا علي وهزاع ما خلوا شي ما طلبوه.. أما ميثه ومنى أونهن ما حبوا أنهم يخسرونهم وايد عسب جذه اكتفوا بالوجبة الرئيسية..
    وبعد ما خلصوا عشا..
    هزاع: أقول حبيبتي..
    ميثه وهي مستحية: ها حبيبي.. قول؟
    هزاع: أنا وعلي بنسير عسب ندفع الفاتورة.. خلكن هني..وإذا تبون تطلبون أي شي بعد نحن حاضرين وبالشوفة.. لا تستحن
    ميثه وهي متشققه: تسلم حبيبي
    وبعد ما ساروا عنهن..
    منى: واي باين عليهم راهيين
    ميثه: هي والله.. والله ما هديته
    هزاع سار صوب صاحب المطعم.. وخبره أن البنتين اللي قاعدات على الطاولة رقم (4) هن اللي بدفعن..
    و
    شردة
    خخخخخخخخخخخخخخخخخ
    ميثه: منوه.. وينهم؟ تأخروا؟
    منى: ما ادري والله
    شوي واييهم وايي الجرسون ويعطيهم الفاتورة..
    تيبسن ميثة ومنى أول ما شافوا الفاتورة..
    ميثة : شو ها؟؟
    الجرسون: الفاتورة
    منى وهي تاخذ منه الفاتورة: خلاص سير أنته الحينه
    ميثه وهي فاجة عيونها: منى؟؟ شو مستوي؟
    منى: كنت حاسة.. الجلاب سووها فينا
    ميثة: شـــــــو؟ يعني شردوا؟
    منى: يلا الحين هذا حبيبج هزاع..
    ميثة: والله ما رح أسامحه
    منى: سيري لا.. ترمس وجنه ريلها.. خلاص يا ماما هزاع شرد وطاحت الفاتورة على روسنا.. الله يخسهم.. وأنا أشوفهم ما خلوا شي ما طلبوه.. ونحن ياحليلنا ما طلبنا شي
    ميثة: خلاص الحين كل هذي الرمسة ما تفيد.. كم الفاتورة؟
    منى وهي تطنز:أفا عليج انتي بس.. ليش مزعلة روحج.. خليج ايزي وبعدين المبلغ هب وايد
    ميثة: كم انزين؟
    منى رفعت الفاتورة بويه ميثة عسب تشوفها عدل
    ميثة وهي فجت عيونها وصرخت: 345 درهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    منى: شويه لا.. حرام هم دفعوا لنا حق الوقي والحينة لازم نرد لهم
    ميثة: بس الوقي ما تكلف 150 درهم..
    منى: خليج من هالرمسة الحينة وطلعي كل اللي عندج
    ميثة: اللي عندي؟ ما ادري ما أعتقد أن عندي هالمبلغ وتعرفين توني مشترية بدل وخلصت كل بيزاتي تقريبا
    منى: أنا عندي 230 درهم.. هاتي 115 بعد..
    ميثة قاعدة تدور في البوك وقاعدة تتحرطم: الله يخسهم إن شاء الله.. يعلهم السم
    منى: ها حصلتي؟
    ميثة: اندوج يودي
    وبعد ما دفعوا ظهروا من المول سيدة وحرموا ما يطبون هالمطعم مرة ثانية
    .................................................
    في محل الوقي والعبايات
    هزاع دفع المبلغ وظهروا من المول
    هزاع : صحيح إني دفعت حق الوقي... بس هالمبلغ اللي دفعته ما يساوي شي جدام اللي بدفعنه..خخخخخخخخ
    علي: عسب مرة ثانية يتأدبن
    هزاع: ههههههههههه آه يا ميثاني... بس حلوة ..صح؟؟؟
    علي وهو يشوفه بنص عين: خلنا نظهر من المول لا ارتكب فيك جريمة الحينة
    وظهروا من المول وهزاع فاطس من الضحك
    .................................................. ...........
    هزاع وصل علي بيتهم لأنه كانوا ظاهرين بسيارة هزاع
    علي وهو داخل الصالة لقى أمه وسارة وحصة
    علي: السلام عليكم..
    أم علي + حصة + سارة: وعليكم السلام
    علي بعد ما باس راس أمه سلم على سارة
    علي: أشوف البيت منور.. سارة عندنا
    سارة: احم احم
    حصة وهي محرجة: لا والله.. جيه الشيخ علي انا هب تارسة عينك والا شو؟
    سارة: هههههههه لا يا حبيبتي أنا غير.. صح علوي؟
    علي: علوي فعينج...
    حصة: خخخخخخخ هزبوها
    سارة: جب جب انزين
    علي: عيل وين حارب ما يا معاج؟
    سارة: لا.. أنا ييت لحالي
    قعد علي وياهم لأنهم من فترة ما قعدوا مثل هالقعدة سوا
    أم علي: وين كنت؟ ما ييت تتغدى ويانا؟
    علي تذكر السالفة اللي حصلت وياه اليوم وقعد يضحك
    حصة: اللهم سكنهم في مساكنهم..
    علي: ههههههههه جب أنتي ما يخصج.. تعالي أنتي متى بتولدين؟
    حصة: اسكت لا تذكرني.. والله الود ودي الحينة.. آه خلاص تعبت
    أم علي: الله يسهل عليج يما.. والفال لسارة إن شاء الله
    تيبست سارة.. الله لا يقول ..
    علي: وين حصوه الرشيقة.. زمان ها..
    حصة انقهرت من رمسة علي: أمــــــــــــــــــــــــي شوفي علوي
    علي + سارة: ناقعين من الضحك
    أم علي: علوي.. يوز عن أختك بروحها تعبانة
    حصة: وأنتي بعد ساروه.. تضحكين وياه ها.. بس ما علي.. الله يسامحج
    سارة ربعت صوب حصة ولوت عليها: فديـــــــــــــــت حصوه أنا.. حياتي والله سوالف
    حصة: إذا جذي سوالفكم ما بيها
    علي: عادي انزين شفيها.. وبعدين أحمد هب هني.. خخخخخخخخخخ
    سارة: علي.. خلاص ترى ما ارضى.. وبعدين انا زعلانة منك
    علي: أفـــــــأ... وليش إن شاء الله؟
    سارة: جيه مزعل عموه وهب راضي تعرس؟
    علي انجلب 180 درجة.. حتى أمه وحصة لاحظوا عليه
    سارة: عيل وين رمستك يوم تقول بعرس وبييب درزن عيال؟
    علي:.............
    سارة: علي.. ارمسك أنا؟
    علي: اسمعج انزين.. بس أنا ما بي أعرس
    سارة: وليش انزين؟؟؟؟ شو السبب؟
    علي: بس جذه.. مزاج
    أم علي: بس أنا ودي أفرح بولدي الوحيد.. والا هذا هب من حقي.. ونزلت دمعة حارة على خدها
    لاحظها علي وربع صوب أمه ولوى عليها..
    علي: أفــــــــــــــــأ يا أم علي.. ترى دموعج غالية عليه
    سارة: خلاص.. إذا كنت صاج برمستك.. اثبت لنا هالشي وتزوج
    علي وبنبرة حادة: يا جماعة الخير.. والله أنتوا هب فاهمين شي
    حصة: وشو اللي هب فاهمينه؟؟ خبرنا عسب نفهم
    علي وقف: قلت لكم ما أروم.. وربع صوب حجرته
    الكل استغرب من تصرفات علي.. ومن مسألة رفضه الغير مقنع بالزواج
    أم علي وهي تمسح دموعها: الله يهديك يا ولدي
    سارة: ما علي عموه.. الله بيهديه إن شاء الله بس أنتي لا تكدرين خاطرج
    أم علي: الله يسمع منج يابنتي
    سارة: أفففف حارب تأخر.. قالي نص ساعة وبييج
    حصة: وليش مستعيلة.. خليج عندي
    سارة: تراني بمر بيتنا شوي.. صار لي فترة هب شايفة أمي..
    حصة: انزين دقي له
    عاد سارة تموت ولا أنها ترمس حارب.. صحيح أنها عادي تدق له في الأوقات اللي تكون مرغمة فيها.. بس نادرا.. شافت أم علي قاعدة تطالعها فاستحت.. خافت أنها تحس بشيء.. فاضطرت أنها تدق عليه
    سارة قامت و دقت عليه..
    حارب في هالوقت كان في طريجه صوب بيت عمه أبو علي..
    أول ما شاف أن سارة داقة عليه.. ياحليله ما صدق بس ما رد عليها..نطر ألين ما سكرت وعقب رد ودق عليها هو بنفسه.. سوا هالحركة عسب يقهر بسارة.. لأنها ما تدق عليه ألا يوم تكون في حاجته..
    حصة: شفيج؟؟
    سارة: ما يرد
    شوي ويرن موبايلها..
    سارة: هذا هو..
    على طول سحبت حصة الموبايل من سارة
    سارة: شفيج؟
    حصة: أبي أشوف شو مسمتنه في الموبايل؟
    أول ما شافت حصة الشاشة نقعت من الضحك...
    حصة: هههههههههههههههه حبيبي يتصل بك ها.. ما علي يا ساروه.. وقاصة علينا
    سارة وهي تير الموبايل من حصة وشكلها قافط: والله هو اللي مسمي نفسه.. كل يوم يلعب فموبايلي أنا هب شغلي
    حصة: اقول.. ردي ردي عليه.. وهي تغمز أخاف يعصب حبيبي..خخخخخخخخ
    سارة عصبت وفرتها بعلبة الكلينكس اللي حذالها بس حصة شردت وظهرت من الحجرة عسب تخلي سارة ترمس على راحتها..
    سارة وتوها ترد: ألــو..
    حارب وهو محرج: ساعة تردين؟؟؟
    سارة: كنت أرمس حصة..
    حارب: لا والله.. ومخيستني أنا؟؟
    سارة: شفيك تصارخ عليه.. توني كنت داقة عليك وما رديت عليه
    حارب وبكل برود: شفت رقمج انزين.. بس ما رديت
    سارة عصبت من طريقة كلامه وثانيا ليش ما رد عليها دام أنه شاف رقمها؟؟؟
    حارب: ليش سكتي؟؟
    سارة: وليش ما رديت عليه؟
    حارب: والله كيفي.. وأنا يوم أبي ارمسج بدق عليج..
    سارة: لا والله.. وإذا كنت أبيك بشي ضروري؟؟
    حارب: أنتي؟ وضحك ضحكة استهزاء ماتت سارة من القهر يوم سمعتها.. ما عرفت شو تسوي..؟؟ ما حست بعمرها ألا وهي صاكة بويهه..
    مات حارب من الغيظ.. في هالوقت كان واصل عند الباب وحس أن الوقت هب مناسب عسب يرمسها..
    كان حاط في باله أنه ما ينزل بس الحركة اللي سوتها سارة فيه قهرته عسب جذه نزل من السيارة ودخل بيت عمه.. وهو هب عارف شو اللي بسويه..
    دخل حارب الصالة
    حارب: هـــود هـــود
    أم علي: هدا هدا حياك يما دش اقرب اميه
    أول ما سمعت سارة صوته تيبست ما عرفت شو تسوي.. كان ودها تظهر بس حارب كان أسرع منها وفي هالحظة دخل الصالة وعيونه عليها.. وكان واضح عليه أنه متغير.. كان حده مقهور منها.. كان يطالعها بنظرات قهر وغيض
    حارب على طول سار صوب سارة وقعد حذالها.. كان قاصد هالحركة بس عسب يحرجها.. سارة ارتبكت زيادة وفي نفس الوقت كانت ميته من المستحى
    حارب: شحالج عموه؟
    أم علي: بخير وسهالة.. شحالك أنته؟ عاش من شافك.. حشى جذه ما تنبان؟
    حارب: ههههه والله تعرفين عموه الشغل ماخذ كل وقتيه
    أم علي: العمر يخلص والشغل ما يخلص يا ولدي
    شوي وتدخل عليهم حصة..
    حصة: السلام عليكم
    حارب وهي يبتسم: عليكم السلام.. هلا حصحوصة.. شحالج؟
    حصة: يسرك الحال.. أنت شحالك؟
    حارب: والله الحمد الله.. ما نشكي باس.. ألا ما قلتي لي متى بتولدين إن شاء الله؟
    حصة: الله يخليك لا تذكرني.. كل حد يشوفني يسألني هالسؤال..؟؟
    حارب وهو يبتسم: ليش انزين؟؟
    أم علي وهي تعدل برقعها: أونها تخاف من الولادة.. أقولها لا تحاتين وإن شاء الله بتوضعين بالسلامة
    حصة: هي صح صح.. أكي ليلى ربيعتي.. توها البارحة والدة تقولي الله يعينج شفت الموت بعيني
    أم علي: أنا كم مرة أقولج لا تسمعين كلامهن.. هذولا يقصن عليج.. بس يخوفونج
    حارب: لا إن شاء الله.. الله بسهل عليج
    حصة وهي ترفع ايدها: يـــــــــــــارب .. وابتسمت...والفال لسارة إن شاء الله
    أول ما قالت حصة هالرمسة تجمدت سارة.. تحس أن كل جسمها تخدر.. يا فشيلتها جدام حارب.. هذي اول مرة يطرون سالفة العيال وحارب قاعد.. وفي نفس الوقت كانت سارة متحرقصة تبي تعرف ردة فعل حارب بعد ما سمع هالرمسة..
    حارب التفت يطالع سارة وابتسم.. ابتسامة ما عرفت سارة تفسرها..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أم علي: آمين يارب.. الله يرزق كل مسلم بالذرية الصالحة
    سارة استغربت أن حارب ما علق عالموضوع.. شكله الريال معصب.. عسب جذه ماله بارض يرمس... الله يعين بس
    حارب وقف: يلا .. اسمحولنا
    أم علي: وين يما؟ اقعد بعدك ما تقهويت
    حارب: لا ما علي عموه.. خليها مرة ثانية.. أحسني مصدع شويه
    وصد صوب سارة اللي ما كان ودها تقوم .. لا مصدع بعد.. عز الله ..
    أم علي: ما تشوف شر يا ولدي
    وقفت سارة وبعد ما سلمت على حصة وأم علي ظهروا ..
    .. في السيارة..
    حارب للحينة ساكت.. وسارة زايغة ما تعرف شو ناطرنها..؟؟؟؟ على أساس يوديها بيت أمها بس كيف بتقوله وهو شكله معصب منها ؟؟؟
    وبعد ما طاف بيتهم.. سارة ما رامت تسكت أكثر.. كانت ولهانة حق أمها وخاطرها تشوفها عسب جذه تجرأت ورمست...
    سارة: أبي أسير بيت أبويه
    حارب مركز عالطريج.... ومارد عليها
    سارة: ودني بيت أبويه..
    حارب طالعها بنظرات عقبها صد عنها: هب ماخذنج
    سارة: شــــــو؟ ليش إن شاء الله؟؟ أنا ولهانة حق أمي.. صار لي فترة هب شايفتنها..
    حارب وبنبرة حادة: قلت لج لأ يعني لأ
    سارة ما رامت ترد عليه.. حست أن الشرار كان بيظهر من عيونه.. عسب جذه زاغت.. وامتزرن عيونها بالدموع
    شوي ورن موبايل سارة.. كانت أمها المتصلة.. طبعا سارة قاعدة تصيح ومستحيل ترد على أمها في هاللحظة.. عسب جذه أغلقت موبايلها..
    أم سهيل زاغت على بنتها وقامت ودقت لحارب..
    حارب وهو يرد: هلا.. هلا عمتي
    أم سهيل: هلا يما حارب.. شحالك؟
    حارب: بخير..يعلج الخير
    أم سهيل: أقول يما.. سارة وينها؟؟ أدق عليها ما ترد عليه
    حارب صد صوب سارة ولقى عيونها ممتزرات دموع فما حب أنه يضغط عليها زيادة.. فاضطر أنه يجذب على عمته
    حارب: هي سارة راقدة.. وأنا كنت في الصالة سمعت الموبايل يرن وأغلقته الموبايل عسب ما يزعجها.. السموحة عموه ما شفت رقمج
    انقهرت سارة منه.. طالعته بنظرات.. كان ودها تير الموبايل من عنده وتقعد تكفخه.. جـــــــــــــــــــــــــــذاب
    أم سهيل: لا ما عليك يما..ياحليلها بنيتي.. بس هي قالت لي أنها بتييني اليوم؟
    حارب: والله ما ادري عنها.. يوم بتنش.. بخبرها
    أم سهيل: على خير يما.. دير بالك على نفسك
    حارب: إن شاء الله... سلمي سلمي
    أم سهيل: يبلغ إن شاء الله.. مع السلامة
    وسكرت عنه
    .................................................. ....
    أول ما وصلوا الفيلا
    نزلت سارة من السيارة وحارب كان بمنعها بس ما رام لأنه كان مشغول يرمس في التلفون.. عسب جذه استغلت سارة الفرصة وعلى طول ربعت صوب جناحهم ودموعها شلال على خدها..كان ودها تشوف أمها.. بس حارب من زود ما كان معصب منها ما سمح لها..
    شوي ويدخل حارب الجناح اللي أول ما خلص المكالمة ربع صوب الجناح والشرار يطاير من عيونه من زود ما كان معصب
    أول ما شاف حارب سارة اللي كانت توها فاصخة العباة.. ربع صوبها ومسك ذراعها بقو وصرخ بويهها: ممكن تخبريني ليش صكيتي التليفون بويهي؟
    سارة ماتت من الزيغة.. تحس أنه عادي يرتكب فيها جريمة ويذبحها..
    سارة قعدت تصارخ من زود ما كانت متألمة من رصة ايده على ذراعها: هدني.. هدني
    حارب: ردي عليه بالأول
    سارة: كيفي.. مابي أرمسك.. عسب جذه صكيته ارتحت الحينة
    حارب: لا والله.. تقومين تصكينه في ويهي.. جيه ترمسين أصغر عيالج شو؟
    سارة: يا أخي هدني.. هدني.. يالخام
    حارب صرخ: جب.. وارمسي عدل
    سارة: والله أنا هذا أسلوبي في الكلام.. هب عايبنك.. طلقني.. وشوف لك وحدة تعرف ترمس
    حارب: لا والله.. تتحرين على كيفيج شو؟؟
    سارة خلاص تحس أنها بتموت وحارب هب حاس أنه ضاغط بكل قوته عليها.. قعدت تصارخ وتضرب على ايده بس حارب ما يحس.. وكان متجاهلنها
    سارة وبأعلى صوت عندها: هــــــــــــــــــــدني.. أكرهك والله أكرهك ما أحبك
    حارب: جيه الشيخة؟؟؟ في أحد غيري؟ أكيد أنا ما تحبيني.. ما ادري منو هذا اللي ملك قلبج
    انصدمت سارة؟؟؟؟؟!!!!! هذا شو قاعد يقول؟؟ حتى أن حارب من زود عصبيته ما عرف ليش قال هالرمسة؟؟
    بس سارة ومن زود ما كانت متألمة منه ..صرخت: هي في أحد غيرك.. واحد هب شراتك.. واحد يعرف كيف يتعامل ويا حرمته.. واحد عنده قلب هب شراتك قلبك صخروقعدت تشهق بالصياح
    حارب فول من طريقة رمستها وردها .. حس أن الدنيا تدور فيه.. حتى أن رصة ايده خفت على سارة.. اللي حست فيها.. مع أن سارة كانت تجذب عليه..بس ما قدر يمنع نفسه.. وقام وصفعها صفعة من قوتها طاحت سارة ع الأرض
    سارة بهتت.. ما رامت تتحرك.. حطت ايدها على خدها.. حست بحرارة خدها من زود قوة الصفعة.. ودموعها لا إراديا قاعدة تنزل شلال على خدها.. حتى حارب نفسه ما عرف شو يقول؟؟ حس أنه غلط ووايد تمادى.. بس سارة قهرته.. وحارب إذا عصب ما يروم يتحكم بأعصابه..
    سارة رفعت عيونها وقعدت تطالعه وصارخت: يالحثـــــــــــــــــالة
    جرب منها حارب ورفعها من ع الأرض.. كان مثل المينون هب عارف شو اللي قاعد يسويه..
    حارب وعيونه في عيونها وبنبرة حادة: منو هو؟
    سارة قلبها يدق طبول من زود ما كانت زايغة من حارب.. كانت عيونها فعيونه.. هب عارفة شو تسوي؟؟؟
    حارب عصب منها يوم ما ردت عليه.. كان مثل المينون شرات الحيوان المفترس.. جرب منها ودزها بكل قوته صوب اليدار.. سارة في هالوقت حست أنها خلاص منتهية.. حتى أن ظهرها نقع
    حارب في هاللحظة صرخ عليها صرخة رجعتها للواقع: ردي عليــــــــــــــــه.. منو هو؟
    سارة: هذا منــــــــــــــو؟؟
    حارب: حبيبج.. بعد منو؟
    سارة: أنت تخبلت..؟؟
    حارب: يالحيوانة.. ردي على سؤالي
    سارة وكل شوي يزيد صياحها: كنت أقص عليك.. أنت ما تفهم
    حارب: لا والله
    سارة: الله يخليك لا تعور قلبي خلاص كفاية.. أنا خلاص ما عدت أتحمل.. أفهم يا أخي.. أنت ليش هاوي تعذبني؟؟ ليـــــــــــش؟ أنا شو ذنبي؟؟
    بعد ما سمع حارب رمسة سارة.. ابتعد عنها.. وقال فخاطره..الحينة أنا اللي أعذبج وألا أنتي؟؟ بعد ما خليتي قلبي يتعلق بج.. تخبريني انج تحبين غيري.. آااااااااااه آاااااااااااااااااه يا سارة.. والله حرام عليج.. والله حرام..
    عقبها ظهر من الحجرة بعد ما ترك سارة التي تحس وكأن ظهرها انجسم لجسمتين..صرخت صرخة ألم وعذاب..حركت ايدها اليمين اللي كان حارب ضاغط عليها بس خانتها.. عقبها حطت ايدها اليسار.. يلست تصيح بصوت عالي.. أول مرة تجوف حارب قاسي ما عنده قلب ولا رحمه..
    .................................................. .
    حارب في هالوقت كان في الزرعة قاعد يدخن.. والحين هذي السيجارة الرابعة اللي يدخنها.. من زود ما كان معصب وهب حاس بعمره..
    وبين ما كان سرحان وصله مسج..

    من سألني قلت احبه
    ليلي في قربه نهار
    انا كل المحبه شفت
    في عيونه بإختصار

    ومسج ثاني..

    جيتني للجرح سبه
    فيك جنه فيك نار
    العمر والشوق قربه
    وكل مافيني اغار

    وثالث..

    ما أذكر انه قال كذبه
    اوتعذر بإعتذار
    لي طلبته فز قلبه
    طار لي بالشوق طار

    ورابع..

    كمله بالزين ربه
    مالي من حبه خيار
    كل مافيني يحبه
    كلمتينٍ بإختصار

    بعد ما قرى حارب هالمسجات..فكر فيها.. لا إراديا قام ودق عالرقم..
    طبعا سعاد كانت هب مصدقة.. معقولة!!!
    وأخيرا حارب رد عليه
    وعلى طول ردت عليه..
    سعاد وبلهفة: هلا .. هلا حبيبي..
    ابتسم حارب.. هذي سعاد.. ما تتغير أبد..
    حارب: تعتقدين أنه يجوز تزقريني بحبيبج؟
    سعاد: حبيبي وقلبي وعمري وعيوني.. و..و..و..و.. وكل شي بحياتي
    حارب: وسارة؟
    صخت سعاد.. ما عرفت بشو ترد عليه..؟؟؟
    حارب: هي نعم سارة.. لا تنسين اني متزوج بها الحينة
    سعاد: جذب
    حارب وهو عاقد حياته: جذب؟ وشو هو اللي جذب؟
    سعاد: أنت ما تحبها..
    حارب: لا والله.. ومنو قص عليج؟
    سعاد: انزين خل رمستي أنا.. أنتوا من عرستوا كم صار لكم؟ سنة تقريبا.. وللحينة ما عندكم عيال.. شو تفسر هذا؟؟
    حارب: ربج ما كتب للحينة
    سعاد: لأ يا حارب لأ.. أنت تقص على روحك والا عليه؟ حارب أرجوك انت تحبني.. ليش تتهرب ليش؟ هذا الواقع
    حارب: لأ يا سعاد غلطانة أنا ما أحب غير وحدة.. وحدة خلاص صارقلبي ملكها.. وأعتقد انج تعرفين منو أقصد..
    قاطعته سعاد اللي امتزرن عيونها دموع بسبة كلامه: ودام أنك ما تحبني..داق عليه شحقه؟ عسب تقولي أنك تحبها..
    وسكرت عنه..
    تمنت لو أنها ما ردت عليه.. ما كانت تعرف أنه بسمعها هالرمسة اللي غثتها..
    أما حارب فظل متلوم ليش دق عليها.؟؟؟ يمكن كانت لحظة ضعف منه ..
    الله وأعلم؟؟
    .................................................. .
    بعيد عن أجواء العنف والكآبة اللي عاشها كل من حارب وسارة وسعاد.. في مكان هادىء ورومانسي.. بعيد عن الناس.. وتحديدا في أحد المطاعم الراقية.. كانوا في اثنين قاعدين ...
    ثاني وميسون
    طبعا هم للحينة ما عرسوا يعني مجرد مخطوبين.. وفي هاليوم ثاني عازم ميسون ع العشى.. لأنه كان طيلة هالأيام مناوب عنده شغل.. فما كانت عندهم فرصة أنهم يشوفون بعض
    كانوا قاعدين على طاولة كلها ورد أحمر.. ومجابلين البحر.. مع أغنية كلاسيكية هادية.. يعني ولا أروع..
    ثاني: ولهت عليج
    ميسون كانت ميته من المستحى وخاصة أن هذا أول موعد بينهم بعد الخطوبة..
    ثاني: ليش ساكتة؟
    ميسون: لا... ولا شي
    ثاني: انزين ارمسي.. شو بقولون عني؟ مينون يرمس لحاله
    ابتسمت ميسون ابتسامة رقيقة ذوبت ثاني
    ثاني: شو أخبار الجامعة؟
    ميسون: الحمد الله.. كل شي تمام.. أنت قولي .. أخبار الشغل؟
    ثاني: آاااه لا تذكريني.. زفت.. وأكره شي عندي نشة الصبح
    ميسون: صدقك والله..
    ثاني: انتي كم كورس باجي لج؟
    ميسون: كورس واحد وببجالي التدريب
    ثاني: الله يوفقج إن شاء الله
    ميسون وبكل عفوية: ويوفجك حبيبي
    ثاني: هـــــــــــــــا؟
    ميسون توها تنتبه للكلمة اللي قالتها.. قفطت لأنها ظهرت منها وهي هب قاصدة أصلا..
    ثاني: شششو..شو؟ شو قلتي؟
    ميسون: أنا؟ ما قلت شي
    ثاني: توج قلتي شي.. ابي اسمعه مرة ثانية.. دخيلج
    ميسون وهي تبتسم: ما شي قلت الله يوفقك..
    ثاني: انزين.. كملي
    ميسون: أوهو ثاني.. يعني سمعت شو قلت.. شحقة أعيد؟
    ثاني: قلت لج أبي أسمعها مرة ثانية
    ميسون جربت منه وهمست: أحــ...بــــ.....ــــك
    ثاني جرب منها أكثر حتى أن ميسون استحت وكان ودها تبتعد بس زخها ثاني: وأنا أمــــــــــــــــــــــوت عليج
    ميسون ماتت من المستحى وابتعدت بسرعة عنه..
    ثاني: فديت اللي يستحون والله
    شوي وطلع عقد شكله وايد حلو عبارة عن قلب صغير من اللولو
    وقف ثاني وسار صوب ميسون ولبسها العقد..
    ميسون وهي تطالع العقد وهي منبهرة: مشكور حياتي..
    ثاني بعد ما قعد مكانه رفع ايده يدعي: يالله عساك توفقني وأقدر أسعد هالانسانة اللي ملكت قلبي
    فهاللحظة ميسون استغربت من الريال اللي مقبل عليهم ....وكان يسير صوبهم .. كان واضح على ميسون علامات الاستفهام وكانت تطالع ثاني جنها تطلب منه تفسير؟؟؟؟ بس ثاني كان ساكت وما رد عليها..
    يا الريال وكان يسحب عربة كبيرة فيها كيكة كبيرة .....من ثلاث طوابق ....شكلها كان وااااايد حلو ويشهي ..
    الطابق الاول كان شكله وااااايد حلو وفيها ريال و حرمة ...ويلبسون خواتم ....ومكتوب فيها
    (((((ميسون أحبج ...تتزوجيني..؟؟؟؟؟. ))))
    ميسون من شافت الكيكة تخبلت ومن زود الفرحة تمت تبجي ....
    ثاني كان بيطير من الفرحة وفي نفس الوقت خايف من رد ميسون من أنها ما توافق عسب يمكن تبي تكمل الجامعة بالأول.......
    ثاني :هاه ميسون.. حلوة المفأجاة ؟؟؟
    ميسون واللي تمسح دموعها: فوووووق ما تتصور ....أحلى مفأجاة وهديه تلقيتها في حياتي ...مشكور ثاني ...
    ثاني :ميسون...
    ميسون:شو ؟؟
    ثاني بصوت كله دفئ :أحـــــــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــــــ ـــج
    ميسون وهي منزله رأسها :حتى أنا أحبك ........
    ثاني:هاه شو قلتي؟؟ ...اذا خطبتج راح تتزوجيني أو لا .....
    ميسون تمت تضحك ....
    ثاني:شو يعني هالضحكة ؟؟؟؟؟
    ميسون:اللي في خاطرك ...أنت شو تفكر الحين ....
    ثاني:أنا ...أفكر ...أنج أن شاء الله راح توافقين ...
    ميسون:خلاص أنا موافقة .......
    راح ثاني وطلع من مخباه خاتم فيه قطع ألماس بلون الاحمر ....
    ثاني وهو بيطير من الفرحة :أندوج ياميسون ...هذي هدية بسيطة .....
    ميسون خذت الخاتم من عند ثاني ولبسته .....
    ميسون:مشكور حبيبي ...بس هذا وايد..
    ثاني: أنا شو ما قدمت لج.. بظل شويه..
    وتموا مستانسين على هالسهرة ......
    الساعة 9ونص وبعد ما تعشوا ...
    ثاني:هاه روحنا ..
    ميسون وهي مبوزة: توى الناس ...خلنا نيلس بعد شوي؟؟؟؟؟
    ثاني:بعدها ما خلصت المفأجاة ...
    ميسون:صدج ....
    ثاني:ايوه...
    وعقب ما ظهروا من المطعم..ركبوا السيارة ....
    وطول الطريق كان ثاني مطول للمسجل على الاخر (ومو مصدق أن ميسون خلاص وافقت ...واذا خطبها راح تتزوجه...)
    ميسون: وشو هي المفاجأة الثانية؟؟
    ثاني: لحظة لا تستعيلين.. وكمل ثاني طريجة شوي ووقف سيارته جدام مبنى توه للحين ما خلص
    ميسون قعدت تطالعه عقب صدت صوب ثاني تتخبره شو السالفة؟؟
    ثاني وهو يبتسم: حبيبي بلاج؟
    ميسون: ما ادري.. شو السالفة؟
    ثاني: أول شي قوليلي شرايج في هالبيت؟
    ميسون: بصراحة.. يبين عليه وايد حلو
    ثاني: هذا بكون بيتج يا عمري
    ميسون وهي هب مصدقة: بيتي؟؟؟!!!
    ثاني: هي نعم بيتنا أنا وأنتي.. وعيالنا
    استحت ميسون ونزلت راسها..
    ثاني: مستانسة؟
    ميسون: وهذا يباله سؤال؟
    ثاني: انزين اممممممممممم
    ميسون حست أن ثاني يبا يقول شي..
    ميسون: خير ثاني.. في شي؟
    ثاني: أنا ما بي أعايرج بمفاجآتي بس..
    ميسون: بس شو؟؟؟؟
    ثاني: أنتي ما بتعطيني شي؟
    ميسون: حبيبي أنا كلي لك
    ثاني: بس أنا أبي شي ملموس
    ميسون وهي عاقدة حياتها: مثل شو يعني؟
    ثاني في هاللحظة أشر صوب خده.. يعني يبا بوسة...
    خخخخخخخخخخخخخخ
    ميسون ماتت من المستحى وهب عارفة شو تسوي.؟؟؟؟؟
    ثاني: بسرعة
    ميسون: ثاني.. عن الاستهبال
    ثاني: وأنا شو قلت ؟ يعني ما استاهل بوسة؟؟
    ميسون: حبيبي ما شي بوسة
    ثاني وهو عاقد حياته: وليش إن شاء الله؟؟!!!
    ميسون: بس جذه..
    ثاني وهو يحط عينه في عيونها وبنبرة جدية: يعني ما بتعطيني؟
    ميسون وهي تبتسم: لأ
    ثاني: جواب نهائي؟؟؟
    ميسون وهي تحرك راسها بالإيجاب وتبتسم
    ثاني: عيل اسمحيلي ع اللي بسويه الحينة.. وجرب منها على طول وطبع بوسة قوية على خدها..
    ما تتصورون حالة ميسون في هاللحظة.. تيبست.. لو هي اللي ماعطتنه البوسة كان وايد أرحم من أنها تنحط في هالموقف..
    نزلت راسها على طول من زود المستحى هب قادرة تحط عينها فعينه..
    ثاني ابتسم وقدر أن ميسون مستحية عسب جذه ما رمسها وحرك السيارة.. وعلى طول شغل اغنية ميحد.. وطول عليها ..

    شط الحشا من شط به والقلب مني صوبه
    واللي مريح ولا درى لي حل بي ما حل به

    حل بحشاي يا ملا حب الحبيب وابتلى
    والقلب دونه ما سلى شط الفواد وعذبه

    عذلت قلبي ما صبر عن راعي الطرف الحور
    ياللي جبينه كالقمر يزهي بشلة حاجبه

    ذوب فوادي واملكه في وسط غزله شربكه
    يا ناس ما اروم الحقه عوقي غدي من سببه

    عوده عويد الشاذلي مرباه داري ووطني
    يا ناس حبه صادني صيد الوحش في مجلبه

    مجبور جبرٍ المبتلي في حب خل العدملي
    ياللي يلومنيه خلي لي حل بي ما حل به

    أول ما وصلوا البيت.. ما صدقت ميسون وكانت بتنزل على طول بس زخها ثاني..
    في هاللحظة ميسون طاح قلبها.. شو بسوي بعد الحينة؟؟؟
    ثاني: لهالدرجة مستعيلة تبين الفكة مني؟
    ميسون منزلة راسها هب قادرة تحط عينها فعيونه من زود المستحى
    ثاني: ميسون..
    وزخها من لحيتها وفي هاللحظة طاحت عيونها في عيونه.. وابتسم لها ثاني..

    حبيبي خلني دايم بـــــــــقربك..أنا محتاج في الدنيا لحنانك ..
    لاني كل ما أحبـــــك أحبـــــك .. ولا حدٍ خذ بقلبـــــي مكانك ..
    أريدك تسأل عيونــك وقلبك .. من الي مرخصٍ عمره عشانك ..
    بتلقى عاشق هايــــم بحبك .. حفظ عهد الهوى لجلك وصانك ..
    أنا من غارس أحلامه في دربك .. ومن أشعل شموعه في زمانك ..
    شرات الشمس في شرقك وغربك .. بتلقى في دفى قلبي أمانك ..
    ذبحني الشوق في سلمك وحربك .. وأنا صابر لجل خاطر عيانك ..
    ترفق لا تعذبــــــــــــني بربك .. تراني بس محـــــتاج لحـــــنانك ..

    لحظة صمت بين الطرفين كانت العيون هي اللي ترمس وتعبر عن كل اللي يدور في خاطر الاثنين
    بس موبايل ميسون ردهم للواقع..
    ميسون وهي تطالع المتصل: هذي الوالدة..
    وردت عليها..
    ميسون: هلا.. هلا أمايا
    أم ميسون: هلا يما .. ها وينكم؟ بطيتوا؟
    ميسون: عند الباب نحن.. تونا واصلين
    أم ميسون: خلاص عيل.. بس حبيت أطمن عليج
    ميسون: خلاص عيل
    وسكرت عنها
    ميسون رفعت راسها عسب تطالع ثاني اللي لقته صاد بويهه الصوب الثاني.. سرحان ابتسمت.. جربت منه... وبسرعة عطته اللي يباه.....
    لا تعليــــــــــــــــــــــــــــــــق
    خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
    في هاللحظة ثاني هب مستوعب اللي استوى !!!!!!! كان بزخها بس ميسون كانت اسرع منه ونزلت من السيارة على طول وربعت داخل البيت
    ثاني كان للحين واقف عند باب بيتهم ويحاول يستوعب اللي صار توه.. قعد يضحك بصوت عالي.. وعقب فترة حرك السيارة وسار...
    .................................................. ..







    [IMG]http://up.arabseyes.com/gif/P6x33336.gif[/IMG]
    [/IMG]
    الحزن ملك قلبي ليش ليش ؟؟؟

  9. #69
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية القلب المريض
    الحالة : القلب المريض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39776
    تاريخ التسجيل : 09-07-09
    الدولة : اماراتيه ونعم والي موعيبنه ينجلع هع
    الوظيفة : بعدي ضغيره على هي الامور .........
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 63
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ما ينفع الندم بعد ما طاح الفاس بالراس ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    الساعة 2,8 الفير..
    قاعدة تتجلب في فراشها.. حاسة بعوار فظــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيـع
    اعتدلت في يلستها.. حست أن الدنيا قاعدة تدور فيها.. كل شي حواليها مشوش
    وفجأة ياها ألم شديد من زود قوته شهقت: يمــــــــــــــــــــــــــــــــــا.. وقعدت تصيح وتصارخ بأعلى صوتها
    في هالوقت أم علي كانت قاعدة في حجرتها تقرا قرآن لأنها متعودة كل يوم في هالوقت تقرا.. أول ما سمعت صراخ حصة ربعت صوب حجرتها..
    أم علي وهي تفتح الأنوار وعلى طول ربعت صوب حصة اللي لقتها طايحة ع الأرض شكلها كانت تبي تظهر من الحجرة عسب تزقر أحد بس من زود الألم ما رامت تمشي وطاحت ع الأرض... كانت تتألم بشدة
    أم علي وهي متروعة: حصة؟؟ يما شفيج؟؟؟؟
    حصة وهي تصيح: ما ادري.. أحس أني بموت من الألم.. خلاص ما أروم
    أم علي: شكلج خلاص بتولدين.. خليني أسير أخبر أبوج عسب يودينا المستشفى
    حصة وهي تصارخ ودموعها على خدها: أمايا والله ما أروم.. أحس أني قاعدة أتقطع من داخل.. يمــــــــــا
    أم علي وهي تحاول تهدي بنتها: اهدي يما.. ما رح يصير لج ألا كل خير.. وهذا شي طبيعي
    وربعت صوب حجرتها عسب تزقر أبو علي..
    أبو علي نش وهو متروع: خير؟؟ شو السالفة؟؟
    أم علي وهي تلبس عباتها: نش نش.. حصة شكلها بتولد.. بسرعة
    وبعدها ربعت أم علي صوب حصة وساعدتها بلبس العباة ونزلن تحت شوي شوي وحصة مساندة على جتف أمها وهي ميتة من الألم
    في هالوقت علي كان توه واصل البيت كان سهران ويا ربيعه هزاع.. أول ما شاف أمه محتشرة ربع صوبهم وساعد حصة أنها تنزل ...
    علي: خير؟ حصة بلاها؟
    وبعد ما خبروه بالسالفة سار وياهم المستشفى..
    في سيارة أبو علي..
    أبو علي يسوق وعلي قاعد يمه ورى حصة قاعدة تصيح من شدة الألم وأمها تقرى عليها..
    أبو علي: علي..
    علي: لبيه..
    أبوعلي: اقول.. دق حق أحمد وخبره
    علي: إن شاء الله.. وقام ودق على أحمد
    أحمد في هالوقت كان في سابع نومه ياحليله... طبعا موبايله قاعد يرن وهو لا حياة لمن تنادي.. بس علي قعد يدق مرة ومرتين وثلاث.. ألين ما رد عليه
    أحمد وبصوت راقد: ألـــــــــــو...
    علي وهو يرمس بسرعة: هلا أحمد.. أقولك ترى حصة شكلها بتولد الليلة
    أحمد أول ما سمع اسم حصة نقز من على الشبرية..
    أحمد: شو قلت؟؟؟؟؟
    علي: أقولك حصة الحين بنوديها المستشفى.. خلاص بتولد
    أحمد: أي مستشفى؟؟
    علي: توام بعد وين
    أحمد ما رد عليه وسكر بوييه.. وربع سيدة تغسل بسرعة لبس كندورته وظهر من الشقة
    ... في مستشفى توام ....
    حصة الي كانت بتموت من الألم بدت تصرخ بدون وعي كانت محتاجة حد معاها عشان جذي كان اصراخها بأسم أحمد..بس محد قادر يسمعها شتقول الي يوصل لمسامعهم مجرد تمتمات .. أول ما وصل الدكتور.. زقر النيرس عسب تجهز حصة للولادة..
    أحمد في هالوقت كان توه واصل المستشفى.. بعد ما كان يسوق بسرعة جنونية حتى أن الرادار زخه أكثر من مرة وطاف كل الإشارات تقريبا... بعد ما سأل الرسبشن ركض لقسم الولادة وسأل الممرضة الي دلته على الغرفه.. وصل الممر اللي لقى فيه أم علي قاعدة تصيح وتدعي أن الله يسلم بنتها وأبوعلي وعلي قاعدين يدعون بعد
    ربع أحمد صوبهم..
    أحمد: ها وينها؟؟
    علي: دخلوها غرفة الولادة
    أحمد كان باين عليه أنه متوتر
    جرب منه عمه..
    أبو علي: اهدى يا ولدي... إن شاء الله بتقوم بالسلامة..
    الكل: آمين
    شوي وتظهر نيرس من الغرفة اللي فيها حصة..
    النيرس: منو فيكم ريلها؟؟
    أحمد وهو يرد بسرعة: أنا.. أنا ريلها
    النيرس: ممكن تيي وياي شوي
    أبو علي وهو داش عرض: خير؟ بنتي فيها شي؟
    النيرس: لا يا أخوي.. بنتك ما فيها غير العافية.. بس هي تبي تشوف ريلها قبل الولادة.. يمكن يخفف عنها شوي
    علي وهو يغمز لأحمد: سير يبا سير... شعليك.. المدام تزقرك.. ياحليلها حصوه خرفت تتحراك المنقذ
    أحمد: والله انك متفيج
    ودخل أحمد ويا النيرس غرفة الولادة
    راح أحمد لعند حصة الي رغم ألمها شافته وارتاحت لوجوده... أحمد مسك أيدها بحنان... حصة حست بالأمان أخيرا... وكل ما حست بألم.... شدت على يد أحمد الي كانت تألمه قبضتها لكنه يستحمل على شانها
    أحمد: الله يقومج بالسلامة حبيبتي
    حصة تحاول تخفي ألمها بس رغم ذلك تبتسم لأحمد: أ..أحـ..ــمــد.. أحس أني بموت
    أحمد: أصصصصص لا تقولين هالرمسة.. وإن شاء الله بتقومين بالسلامة
    شوي وتقاطعهم النيرس: لو سمحت أخويه.. ممكن تظهر..
    حصة وهي ترص على ايده: أحـــ...ــمــ...ـــد
    أحمد: حصة.. خليج قوية..و جرب منها وحبها على جبينها ... وظهر
    وبعد ثلاث ساعات من الألم والأنتظار سمعوا صوت صياح البيبي أحمد حس بشعور مايقدر يوصفه شعور أي انسان يشوف قدرة الله سبحانه وتعالى في تكوين إنسان وشلون لو كان هالأنسان ولده... ولده الي راح يربيه ....ولده من حصة..
    وأم علي قعدت تحمد ربها وهي تصيح من زود الفرحة.. وقام أبو علي عسب يبارك لأحمد..
    أبو علي وهو يمسح دموعه: مبروك.. مبروك يا بو زايد
    أحمد اللي للحين هب مصدق.. وأخيرا زقروه بهالاسم : الله يبارك فيك ياعمي
    علي: مبروووووووك
    أحمد وهو متشقق: الله يبارك فيك.. والفال لك
    أما حصة اللي بعد ماسمعت صوت البيبي حست براحه كبيرة حست أنها قدمت كل اللي عليها وراحت في نومه تبعدها عن التفكير والتعب
    فرحة أحمد كبرت أكثر وأكثر لما اكتشف أن اول مولد له ولد ... لأنه كان دايما يحلم بولد ويسميه زايد
    عقبها دخل أحمد وعمته أم علي عسب يطمنون على حصة ويشوفون البيبي.. أحمد على طول ربع صوب ولده وقعد يبوسه..
    أم علي: شوي شوي عليه يما
    أحمد وهو يرمس ولده: وأخيرا ظهرت.. عقب عطاه ليدته وطلع موبايله وقعد يصوره بالهبل..
    كل هذا وحصة ياحليلها في عالم ثاني من زود التعب.. سار أحمد صوبها وعطاها بوسة دافية على خدها وجرب منها وهمس: مبروك حبيبتي..
    الأطباء خذوا الولد الصغير كان محمر ومتكور على نفسه ..خذنه الممرضات بعيدعسب يسبحونه ...وقالوالأحمد أنه يطلع علشان حصة ترتاح.. بس أحمد رفض كان يبغي ييلس معاها لكن الدكتور منعه وقال له انها لازم ترتاح
    طلع أحمد وهو وده يطير من زود الوناسة... أهو صار أبو خلاص صار أبو وقعد يفكر في معنى هل الكلمة ... بوزايد ..بوزايد ... وتم يرددالكلمه على مسامعه..
    علي: ها بشر.. منو يشبه؟
    أحمد: يعني منو؟ هذا الشبل من ذاك الأسد
    علي: عيل أبشرك.. ولدك هب حلو هههههههههه
    أحمد: تخسي الا أنت..
    أم علي: وأبويه.. أنتوا شو قاعدين تخرطون.. الولد للحينة نقطة دم صغيرة شدراكم منو يشبه؟
    أحمد طلع موبايله عسب يروم علي يشوف زايد..
    علي: أونه يشبهه.. هذا بكبره طالع علي.. مرة.. تقول..copy past..
    أحمد: لا والله...
    علي: شوفه عدل دخيلك تقول علي يوم صغير
    أحمد: هي صح صح
    وقعدوا أبو علي وأم علي يضحكون على خبال علي وأحمد
    عقبها قام أحمد وطرش صورة زايد حق اخته سارة وأخوه سهيل..
    .................................................. ................
    الساعة 6,8 الصبح
    في شقة سهيل..
    طبعا سهيل في سابع نومه في هالوقت.. أما شيما فكانت عطشانة عسب جذه نشت عسب تشرب ماي.. فشافت موبايل سهيل اللي مخلنه ع الصامت.. ربعت صوبه وشيكت.. أول ما شافت صورة الياهل استانست من الخاطر وربعت صوب سهيل..
    شيما: سهيل.. حبيبي.. نش
    سهيل: امممممممممممممممم
    شيما: سهيل.. حصة ربت ويابت ياهل مثل القمر
    سهيل ويحاول يفج عينه شوي شوي: حصة منو؟؟
    شيما: بسم الله سهيل شفيك..؟؟ يعني قلنا راقد.. حصة حرمة أخوك أحمد
    سهيل: أهــــــــااااااا شو يابت؟
    شيما: ولد.. شوفه مثل القمر؟ وعطته موبايله؟
    سهيل اعتدل في يلسته عسب يشوفه عدل.. وابتسم وهو قاعد يشوفه
    شيما: قمر صح؟
    سهيل: يستاهل أحمد
    شيما: وحصة بعد.. فديتها
    سهيل: والفال لنا إن شاء الله
    استحت شيما ونزلت راسها: إن شاء الله
    .................................................. ...
    أما من صوب سارة
    سارة كانت راقدة... ما سمعت موبايلها..
    الساعة 12,7
    نشت سارة على رنة تليفون الصالة.. مشت صوبه عسب ترد وهي تتثاوب
    سارة وهي ترد وتحس أن للحينة فيها رقاد: ألــــــــــــو
    أم سهيل: هلا يما سارة.. شحالج؟
    سارة: هلا.. هلا أمايا
    أم سهيل: وينج؟ أدق لج من موبايلج ما تردين
    سارة: كنت راقدة أمي
    أم سهيل: أبشرج.. حصة ربت ويابت زايــــــــــــــــد
    سارة وهي متشققة: واللــــــــــــه؟؟ وجيه ما خبرتوني؟؟
    أم سهيل: تراني الحينة خبرتج
    سارة: انزين متى؟؟؟
    أم سهيل: الفير.. الساعة 3 تقريبا
    سارة: فديتها والله..
    أم سهيل: انزين نشي الحينة وتعالي لنا المستشفى.... الحينة أنا وخالتج أم ثاني سايرين صوبهم
    سارة: أوكي دقايق وبكون عندكم
    وسكرت عنها..
    من زود فرحة سارة نست أنها للحينة ما ترمس حارب.. يعني منو اللي يباخذها المستشفى؟؟؟ يا هي بلوى
    المهم دشت الحمام " تكرمون" خذت شور عالسريع.. وهي ظاهرة لقت حارب في الحجرة قاعد يطالع شي في موبايلها ويبتسم..
    أول ما انتبه حارب لها رفع عيونه يطالعها جنه أول مرة يشوفها بعد سالفة الهوشة اللي صارت من بينهم
    المهم سارة طنشته وكملت شغلها.. فجت الفودة اللي كانت لافتنها على شعرها القصير المبلل.. وقعدت تسحيه..
    حارب وهو يشوف انعكاس صورتها في المنظرة: مبروك ما ياكم
    سارة: ...............طــــــــــــــــــــــــــاف...... .............
    حارب: بتروحين المستشفى؟
    سارة: ..................... هذا ما يحس؟؟ ولا جنة مسوي شي البارحة.. قاعد يرمس عادي.. الله يخسه.......بس زين يوم سأل.. يعني هو بوديني..مع أني أموت ولا أسير وياه.. بس شسوي الحاجة بنت حرام.........
    سارة ما كانت ترد عليه.. بس كانت نظراته محاصرتنها.. أي حركة تسويها تحس بربكة لأن حارب واقف يطالعها.. بس كانت تحاول تكون عادية ولا جنة موجود.. ربعت صوب خزانة الملابس واختارت بدلة كشخة.. بلون تركوازي
    يا ربي .. شسوي أبي ألبس.. هذا شو موقفه هني؟؟
    بس حارب شكله كان قاصد ما يتحرك عسب ترمسه..
    سارة ومن غير ما تطالعه: اطلع برع.. ببدل..
    اتجتف واتساند ع الباب : لا و ااااااااااااااالله
    سارة ما ردت عليه.. تدري أن حارب يبا يستفزها.. عسب تضارب معاه.... ما فيني أسير المستشفى وأنا مكسورة الخاطر.. عسب واحد حثالة..
    ومن غير ما تطالعه دخلت الحمام " تكرمون " عسب تبدل.. وعقب ما ظهرت جافته محد..
    المهم كملت لبس.. وتعدلت.. وحطت مكياج خفيف.. لبست عباتها وشيلتها..
    وكانت ظاهرة ....
    غــــــــــــــــــــــــــــــــ (قمر 15-1) ــــــــــــــــــــــرام
    يلست سارة ربع ساعة في الصالة.. واقفة حارب.. طبعا هي ما ترمسه عسب جذه ما كانت تروم تروح له عسب تستعيله
    شوي ويدخل عليها.. كان كاشخ عالآخر... لابس كندورة بيج ومتعصم...
    حارب: جاهزة؟؟
    وقفت سارة من دون ما ترد عليه وظهرت من الحجرة
    المهم حارب ما عيبته هالحركة بس طنشها ونزل وراها..
    تحت في الصالة كانت خالته ظبية قاعدة..
    ظبية وهي ترمس سارة: مبروك ما ياكم يا بنتي
    سارة: الله يبارك فيج خالوه
    ظبية: الفال لج يا ربي
    صخت سارة ما عرفت بشو ترد.. ؟؟؟؟
    بس حارب دش عرض ورد على خالته..
    حارب وهو يطالع سارة ويبتسم: إن شاء الله أمي.. ذياب ياي في الطريج إن شاء الله
    ظبية وهي تضحك: إن شاء الله.. ههههههه يا بو ذياب
    تيبست سارة.. هذا من صجه؟؟ شو يتحرى على كيفه؟؟
    حارب: ها سارة.. مشينا؟؟
    سارة ومن دون ما تشوفه: يلا..
    وبعد ما سلمت على ظبية ظهروا برع..
    ركبت سارة السيارة.. وطول الطريج وهي صادة الصوب الثاني.. ما تبي تحط عيونها في عيون حارب...
    حارب شغل هالأغنية..
    انت من تستاهل اشواقي .. والخفوق وناظر عيوني .. ساكن في داخل اعماقي .. راسخ ومشيد ركوني .. لك يتوق القلب مشتاقي .. خذتني عن كل مزيوني .. بالجمال وحسن الاخلاقي .. وانسجام بدد شجوني .. يارفيع المستوى الراقي .. فيك انا مولع ومفتوني .. بك اتوّج قمة اذواقي .. وانت انسي وجوي وكوني .. يامخجل شمس الاشراقي .. يابديع الحسن واللوني .. قول وش خليت للباقي .. فيك كل الزين مخزوني
    ( الاغنية لميحد حمد)
    كان واضح على سارة أنها متضايجة.. بس ما تعرف ليش؟؟؟
    بعد شوي طلعت موبايلها.. وقعدت تلعب فيه.. وتوها تنتبه حق صورة زايد..
    أول ما شافتها استانست من الخاطر.. ومن دون ما تحس قالت بصوت مسموع: فديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــته والله
    انتبه لها حارب وصد صوبها.. حتى أن سارة استحت ونزلت راسها.. ابتسم حارب وصد عنها
    عقبها وقف حارب السيارة جدام محلات الهدايا عسب يشتري لهم هدية
    وبعد نص ساعة تقريبا.. فتح حارب السيارة عسب يحط الهندي باقة الورد..كانت ضخمة من الورد الطبيعي
    كانت ولا أروع.. حتى أن سارة وايد عيبتها.. ومعاها سلة فوالة كبيرة..
    ... في مستشفى توام...
    بعد ما سأل حارب عن حجرة حصة.. ساروا صوبها..
    وهم سايرين لقوا أحمد وثاني وعلي يايين من فوق
    حارب وهو يسلم على أحمد: هلااااااا مبروك ما ياك بو زايد
    أحمد وهو متشقق: الله يبارك فيك.. والفال لك إن شاء الله
    سارة وهي تبتسم من تحت الغشوة: مبروك أحمد..
    أحمد: هلا هلا سارة.. الله يبارك فيج حبيبتي
    سارة: ها بشر.. منو يشبه؟
    علي وهو داش عرض: يعني منو؟ خاله علي..
    سارة: واللــــــــه؟
    حارب: عز الله
    الكل: هههههههههههههههههه
    سارة وهي ترمس ثاني: ثاني.. ميسون هني؟
    ثاني: هي ميسون وأمها وعليا بعد وياهم
    سارة: والله زين عيل
    حارب: خلاص انزين.. اشوفكم بعدين.. وكملوا طريجهم
    ... في حجرة حصة...
    ما شاء الله.. الحجرة ممزورة بالحريم والبنات..
    أم علي/ أم سهيل/ أم ثاني/ ميسون/عليا/أم ميسون/ شهد وشمة..
    حتى أن حشرتهن واصلة آخر الممر
    دشت سارة وحارب وقف برع.. عسب سارة بتسويله طريج
    سارة وهي تدخل الحجرة: السلام عليكم..
    الكل : وعليكم السلام
    سارة على طول ربعت صوب حصة اللي استانست اول ما شافتها..
    سارة وهي تبوسها على خدها: مبرووووووووك يا أم زايد
    حصو ابتسمت تحس أنها للحينة هب متعودة يزقرونها بأم زايد
    حصة وبصوت مرهق: الله يبارك فيج حبيبتي..
    كان واضح على ملامح حصة التعب والارهاق ونادرا ما ترمس
    سارة: وأخيرا.. ما بغيتي؟
    حصة: ههههه اسكتي شفت الموت بعينه
    أم علي: أهم شي سلامتج يما.. خلاص لا تفكرين الحينة
    عقبها صدت سارة صوب الحريم والبنات وسلمت عليهن
    أم ثاني: هلا سارة... وينج ما تنبانين؟؟
    سارة وهي تبتسم: وين بعد.. في هالدنيا
    وتصد صوب شهد وشمة وتبوسهم: هلا والله بشهودة وشميم.. شحالكن؟
    شهد وشمة أونهن مستحيات
    سارة: شفتوا البيبي
    شمة: هي سفته
    " هي شفته"
    سارة: وأنتي شهد؟
    شهد: ما بي اسوفه
    سارة: ليش؟
    شهد: مب هلو
    " مب حلو"
    سارة: يا ربي.. من الحينة بدينا الغيرة
    الكل: هههههههههههههههه
    عليا: الفال لسارة إن شاء الله
    سارة خلاص تعقدت من هالموضوع.. أي أحد يشوفها يقولها هالرمسة
    سارة وهي تحاول تغير الموضوع: تعالوا.. زيود حبيبي وينه؟
    أم سهيل: فديته .. هاذو راقد
    ربعت سارة صوب أمها عسب تشيله
    أم سهيل وهي تناولها إياه: شوي شوي عليه يما..
    سارة وهي تشيله: بسم الله .. فديــــــــــــــــته محلاه.. واي يهبل.. وقعدت تبوسه
    زايد ما شاء الله عليه كان صج قمر.. كان شعره أسود فاحم.. عيونه عسلية على لون عيون أبوه أحمد.. وعنده غمازة صغيرة على خده اليمين..
    سارة: تعرفون منو يشبه؟
    عليا: قولي قولي بعد يشبهني.. كل واحد يشيله يقول يشبهه
    سارة: إذا ما يشبه عمته يعني بشبه منو؟؟؟
    عليا: أنا بعد منو؟؟
    الكل: هههههههههههههههههه
    أم علي: ما يهم الحينة منو يشبه.. المهم الله يخليه لأمه وأبوه
    الكل: آمين
    شوي ويسمعون صوت حارب اللي خيسته سارة وهو واقف برع..
    حارب: هــــــــود هــــــــــود
    تحجبن البنات عدل وتغشن
    أم سهيل: هدا هدا يا ولدي.. اقرب اقرب
    حارب وهو يدخل: السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    حارب وهو يبتسم: الحمد الله على سلامتج يا حصة.. ومبروك ما ياج
    حصة: الله يبارك فيك وعقبالك إن شاء الله
    حارب: إن شاء الله..
    ويصد صوب عمته أم سهيل وأم ثاني وأم علي ويسلم عليهن
    حارب : مبروك ما ياكم..
    أم علي: الله يبارك فيك يا ولدي
    أم سهيل وهي ترمس سارة اللي كانت شايلة زايد..
    أم سهيل: يما سارة.. خل حارب يشيل زايد
    سارة تجربت منه وعطته زايد اللي كان ماسك طرف وقاية سارة ومتعلق بها..
    سارة: فديته يحبني.. ما يبي يهدني
    حارب مسك ايده الصغيرة وفج وقاية سارة.. هالحركة يمكن حارب ما كان يقصد بها شي بس سارة انقهرت وايد منها..
    حارب جرب منه وقعد يبوسه..
    حارب: لا لا هذا هب زايد..
    أم سهيل: عيل منو؟؟
    حارب: هذا حارب..هههههههههه يا ربي كيف يشبهني
    سارة وهي داشة عرض: لا لا زيود حبيبي بكبره يشبهني وأكبر دليل غمازته اللي وارثنها عني
    حارب وهو يبتسم: خلاص عيل دام أنه يشبهج يعني قمر
    تيبست سارة.. تمنت لو أن الأرض تنشق وتبلعها في هاللحظة.. ما عرفت وين تودي ويهها.. الحمد الله أن ما كان في أحد منتبه.. يا ربي شو هالإنسان اللي ما يخيل.. هو صح ما قال شي غلط.. يعني رمسته 100% صحيحة بس بعد لازم يحاسب..
    حارب وقف وبعد ما باس الصغير على خده جرب من سارة عسب يعطيها إياه.. وعقبها ظهر
    سارة وهي شايلة الصغير جربت منه وطبعت بوسة رقيقة على خده.. وهي مجربه منه قدرت أنها تشم ريحة عطر حارب اللي كانت لاصقة بثياب الياهل.. ما عرفت بشو تفسر هذا الاحساس اللي انتابها أول ما شمته وظلت حاضنة زايد فترة..
    شوي واطب عليها عليا: ساروه.. حشى خنقتي الياهل.. يعني قلنا تحبيه..
    سارة وتوها تنتبه: هـــــــا؟؟
    عليا: عطيني إياه ببوسه.. تراني بسير الحينة..
    سارة وهي تناول عليا زايد: وليش مستعيلة؟ خليج قاعدة..
    عليا: لا ما علي.. مرة ثانية.. وبعدين أمايا قالت لي لا تطولين
    شوي ويرن موبايلها وكان المتصل نادر عسب تنزل هو ناطرنها تحت..
    عقب ما سلمت عليهم ظهرت من الحجرة.. عليا كانت للحينة هب متغشية كانت قاعدة تعدل وقايتها وهي ظاهرة اللفت اصطدمت بواحد...
    تيبست عليا في هالحظة.. ما رامت تتحرك من زود الفشيلة..كانت بتتغشى.. لكن الحينة خلاص فشيلة شو بقول بعد ما شافها؟؟؟ أما علي فما رام يشيل عيونه منها.. حس أنه مشتاق لها.. مشتاق لكل شي فيها..
    تلاقت عيونه بعيونها

    من يعزك في الهوا ماتقدر تذله
    ترى قربك يزيدك بالغلا وان عفتني غالي

    لاتفتكر ان طال بعدي نسيتك
    ولاتفتكر ان قل اتصالي نسيتك
    غالي وبروحي فديتك

    راضي بتعذيبك حبيبي
    لاحول لي هذا نصيبي
    انت الجرح وانت طبيبي

    علي: السموحة الشيخة
    عليا وقلبها يدق طبول: لا ما عليك أخويه.. مسموح الشيخ
    عليا كانت تبي تمر بس علي هب حاس بعمره وواقف في طريج عليا
    عليا: اممم ممكن شوي...
    علي وتوه ينتبه الأخ سرحان بصوتها المخملي: أوه اسمحيلي..ما انتبهت
    عليا: لا أفا عليك
    ومرت عليا وعيون علي ملاحقتنها وين ما سارت ألين ما اختفت عن ناظره..
    أما عليا فللحينة وصورة علي مطبوعة في خيالها..
    نرجع لحصة..
    شيما وسهيل توهم واصلين..
    شيما: مبروك حبيبتي حصة..
    حصة: الله يبارك فيج حبيبتي
    شيما وهي تشيل زايد وتبوسه على خده: فديته قمر
    سارة وهي تبتسم: الحين بنشوف راي شيما ... شيوم حبيبتي..منو يشبه زايد؟
    شيما: اممممممم والله ما ادري بس أحس ملامحه جريبة من أبوه أحمد يمكن؟ صح والا؟
    سارة: شو أحمد؟؟ زايد يشبهني أنا وبس
    ميسون: يا ربي..
    شوي ويسمعون صوت سهيل: هود هود
    أم علي: هدا هدا.. دش يما سهيل حياك
    دش سهيل ومعاه ثاني
    ثاني+ سهيل: السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    سهيل: شحالج حصة.. الحمد الله على سلامتج..
    حصة وهي تبتسم رغم الارهاق اللي تحس فيه: الله يبارك فيك.. والفال لشيما إن شاء الله
    سهيل: وين زايد؟ ما أشوفه؟
    جربت شيما منه عسب تعطيه زايد..
    سهيل وهو يجرب منه ويبوسه وهو في ايد شيما هب راضي يشيله..
    أم سهيل: بلاك يما؟ ليش ما تشيله؟
    سهيل: يا أمي تراني ما اعرف حق اليهال.. وبعدين أزيغ أشيلهم أخاف يتعورون والا شي عقب ما فينا على حنة أحمدوه
    الكل: ههههههههههههه
    سارة: باجر يوم شيما بتييب بيبي بتتعلم
    استحت شيما ونزلت راسها
    سهيل وهو يضحك وفي نفس الوقت ميت على خجل شيما: لذيج الساعة نتعلم..
    ثاني وهو يرمس ميسون: ها ميسون.. نروح؟
    ميسون: هي خلاص بنسير
    سارة: وين توا الناس.. خليكم قاعدين..
    ميسون: لا ما عليه.. وايد قعدنا وبعدين لازم نخلي حصة ترتاح شويه
    حصة تبتسم
    سارة: خلاص ما عليه
    ظهر ثاني ومعاه ميسون وأمها بعد ما سلموا على حصة..
    وبعد شوي دقت أم علي حق علي عسب ايي ويوديها وأم سهيل البيت عسب يرتاحن لأنهن من الصبح في المستشفى وسارة بتقعد ويا حصة..
    بعد ما سار الكل ظلت سارة وشيما عند حصة..
    سارة قاعدة تلاعب الياهل وشيما ترمس ويا حصة
    شيما: حصوه.. فديتج ارقدي أحسج تعبانة
    حصة: تصدقين من البارحة هب راقدة..
    شيما: جيه؟
    حصة: ما ادري أحس أن جسمي بكبره يعورني
    شيما: يلا ما علي أهم شي افتكيتي ويبتي لنا ياهل مثل القمر
    حصة وهي تبتسم: فديتج والله.. الفال لج ولسارة
    شيما: بعد اللي شفته وسمعته منج.. ما أفكر الصراحة
    حصة: جيه.. صدقيني الألم مهما كان تنسينه أول ما يشوف ولدج النور
    سارة وهي داشة عرض: انزين خبرينا يعني كيف حسيتي بالضبط؟
    حصة وبخبث: ليش تسألين؟ خلاص يعني نويتي؟
    سارة وخدودها غاديات طماط: حصوه عن الاستهبال
    حصة وهي تضحك:هههههههه شفيج أسولف.. المهم أقولج 3 ممرضات كانن عندي ودكتورة.. ياحليلهن ما قصروا.. ومن زود ما كان الألم فظيع قعدت أخرط بالانجليزي أوني Icant...Icant
    شيما: ههههههههه ياحليلج..
    سارة: والله انج متفيجة..ههههههههه
    المهم كملن البنات سوالفهن وبعد فترة يا سهيل عسب ياخذ شيما وروحوا وظلت سارة ويا حصة اللي رقدت من زود ما كانت مرهقة وظلت سارة ويا زايد اللي هب ناوي يرقد..
    وبعد فترة يا أحمد ومعاه حارب..
    أحمد وهو واقف عند الباب: هود هود
    سارة: دش أحمد.. كلهم روحوا
    دش أحمد ومعاه حارب
    أحمد ربع صوب سارة عسب يشيل زايد
    سارة وهي تبتسم: ولدك هذا من الحينة يبين عليه شيطان.. الساعة 9 وللحينة هب راقد
    أحمد وهو يبوسه: والله يا حبيبتي هذا الشيخ زايد متى ما حب يرقد بيرقد وإذا ما يبي ترى ما في أحد يغصبه
    سارة وهي حاطة ايدها على خصرها: يا حافظ..
    حارب يطالع سارة ويبتسم وهو متخبل على دلعها..
    أحمد وهو يصد صوب حارب: يلا حارب شد حيلك وهات لنا عروسة حق زايد
    تيبست سارة... وافشيلتـــــــــــــــــــــــــــــــــاه..
    حارب وهو يبتسم: أفا عليك .. عروسة واثنين وثلاث بعد
    سارة خلاص غدت طماطة وطماطة خايسة بعد من زود الفشيلة..
    سارة وهي تحاول تغير الموضوع: حــ...حـ..ــصـــ...ـــه راقدة.. لا تسوون حشرة
    أحمد: فديت أم زايد والله
    حارب: خلاص عيل.. نحن الحينة بنروح
    أحمد: وين توا الناس.. خليكم قاعدين
    حارب: لا ما علي.. خلها مرة ثانية.. وبعدين عسب ما نزعج أم زايد
    ابتسم أحمد: على راحتكم
    وبعد ما باست سارة زايد ظهرت من الحجرة وحارب يجدمها..
    أحمد حط زايد في سريره وسار صوب حصة..
    جرب منها وباسها على خدها.. حست فيه وحصة وفتحت عيونها شوي شوي..
    أحمد: سوري حبيبي إذا أزعجتج
    حصة وهي تبتسم برقة وصدت صوب سرير زايد عسب تطمن عليه
    حصة وعيونها على ولدها: فديته..
    أحمد: أنتي اللي فديتج
    حصة استحت: وأخيرا رقد..
    أحمد: ياحليله اليوم وايد تلعوز.. تنقل من إيد لإيد
    حصة: ههههههه لازم أول فرحتهم
    أحمد: وإن شاء الله ما رح يكون الأخير..
    قاطعته حصة: نعم نعم..شو تقصد؟
    أحمد: زايد لازم تكون له أخت بعد شو؟
    حصة وهي تطنز: هي صح صح.. قالولك قطوة شو؟
    نقع أحمد من الضحك: فديت قطوتي والله
    حصة: أحمدوه.. عن الاستهبال.. تبي بنت سير خذ لك وحدة كل يوم تقط لك ياهل
    أحمد: يعني راضية أتزوج عليج؟
    حصة وأونها هب مهتمة: كيفك.. ما يهمني
    أحمد: خلاص عيل.. يوم بتزوج لا تيين تتناجرين ويا حرمتيه..
    حصة وشكلها صدقت:أحمدووه.. ترى والله اللي فيني كافيني
    أحمد جرب منها وبنبرة دافية: إن شاء الله فيني ولا فيج
    حصة: لو سمحت لا تدعي على روحي.. ترى ما أرضى
    أحمد فهم منو تقصد بس حب يغلس عليها وبنبرة اونه محرج عليها: نعم نعم؟؟ ومنو هذا روحج بعد؟
    حصة: بو زايــــــــــــــــــــد فديته
    أحمد وهو متشقق: فديييييييت بوزايد مالج والله
    .................................................. ..........
    بعد أسبوع
    ظهرت حصة من المستشفى لكن هالمرة ما ظهروا لحالهم ظهر معاهم شخص ثالث ألا هو زايد الصغير
    فرحة العايلة كانت وايد كبيرة بقدوم هالطفل اللي بملي عليهم حياتهم إن شاء الله والفال لسارة وباجي البنات شيما وميسون
    بهالمناسبة أبو علي سوا عزيمة كبيرة على شرف زايد الغالي
    الكل حضر قوم أبو سهيل وعياله كلهم..
    أول أسبوعين قعدت حصة في بيت أبوها عسب تتعلم من أمها كيف تتصرف ويا هالياهل.. وأحمد كل يوم يحن عليها ترد الشقة... وطبعا حصة ما رامت تقعد زيادة وردت شقتها.. وأحمد استانس.. وأخيرا اجتمعوا الثلاثة في بيت واحد....
    ................................................
    .. في شقة أحمد وحصة...
    الساعة 2 فليل..
    أحمد وحصة كانوا في سابع نومهم.. شوي وقعد زايد يتجلب في سريره الصغير.. هالسرير كان هدية من سارة.. كان ولا أروع.. مخده صغيرة مع مفرش من الحرير الناعم.. كان شكله وايد حلو..وناعم
    زايد شوي شوي وبدا يصيح... ويصيح.. بس محد عبره..
    قال لااا لازم أعلي صوتي شوي عسب يسمعوني.. وفجأة انفجر زايد بالصياح وبأعلى صوته...
    فجت حصة عيونها بتثاقل شوي شوي وهي خلاص تحس أن عيونها تسكر تلقائيا من زود ما كان فيها رقاد
    حصة وللحين منسدحة وبصوت راقد: أحمد...
    أحمد: ZZZZZZZZZZZZZZZ
    حصة: أففففففففففففففففف أحمد..؟؟
    وقعدت تحركه عسب ينش لزايد لأنها كانت وايد تعبانة وهب رايمة تنش..
    حصة: أحمدوووووووووه؟؟؟
    أحمد وهو متغطي باللحاف بالكامل: اممممممممم؟؟؟
    حصة: ولدك يصيح.. نش
    أحمد:................................
    قعدت حصة تحركه بس لا حياة لمن تنادي.. وأخيرا استسلمت وقامت غصبا عليها..
    وقفت وهي خلاص تحس أن الدنيا تدور فيها من زود ما كانت تعبانة..
    وقفت جدام سرير زايد اللي نقع من زود الصياح حتى أنه صار محمر من الخاطر.. جربت منه حصة ورفعته ..
    حصة وهي تبوسه على خده: أصصصص خلاص حبيبي خلاص
    ظهرت حصة الصالة لأنها غرفتهم كانت باردة عسب جذه ودت زايد الصالة لأنها أدفى شويه.. عسب تقدر ترضعه..
    من زود ما كانت حصة تعبانة رقدت وهي قاعدة وزايد فوقها..
    شوي وتحس بإيد باردة على جتفها.. فتحت عينها بسرعة..
    أحمد وهو يبتسم: شفيج حبيبتي؟؟ بلاج ؟ لا يكون زيغتج؟
    حصة: لا والله
    أحمد: ترى زايد رقد وأنتي غفلتي
    حصة وهي قافطة: ادري انزين
    أحمد جرب منها عسب يشيل زايد ويحطه في سريره..
    وقفت حصة : جم الساعة؟؟
    أحمد: 3 تقريبا
    حصة: وجيه ناش؟
    أحمد: فتحت عيني فجأة شفتج محد.. فقمت أدور عليج؟
    حصة: لا والله.. ومن ساع قاعدة أوعيك عسب تشيل زايد ما نشيت ؟؟
    أحمد: وعيتيني؟؟ متى؟
    حصة: متى لا؟ سير سير كمل رقادك
    وكانت بتسير عنه بس مسكها أحمد: حصوه قلبي شفيج معصبة؟
    حصة: ما فيني شي.. ابي ارقد
    أحمد: حشى ... كل هذا بس عسب نشيتي من رقادج
    حصة: ياسلام.. وأنت ترضى أحد يقومك وأنت في عز رقادك
    أحمد: بس هذا زايد ولد أحمد.. يعني هب أي واحد
    حصة: هـــــــا.. يعني هو ولد أحمد بعد..؟؟ أنا اتحراه ولد حصة بس
    نقع أحمد من الضحك: يا ربي.. أنا عمري ما شفت وحدة تموت ع الرقاد قدج.. يا ليت تحبيني كثر ما تحبين الرقاد
    ابتسمت حصة: جب جب انزين
    أحمد: فديتج والله...انزين منو تحبين أكثر؟ أنا والا الرقاد؟؟
    حصة: أحمدوه عن السخافات
    أحمد ويسوي عمره زعلان: يعني تحبين الرقاد أكثر عني.. ما علي
    حصة: يا ربي كيف يستعبط هالريال؟؟
    أحمد: انزين أول قولي منو تحبين أكثر؟
    حصة: زايد.. أحب زايد أكثر ارتحت الحينة.. وسارت عنه
    ربع صوبها أحمد ومسكها: لازم تحبينه.. تعرفين ليش؟
    حصة: وليش يا حافظ؟
    أحمد: لأني أنا أبوه
    حصة وبدلع: والله؟ توني أعرف تصدق؟
    أحمد: يا ويل حالي على دلعج .. حصوه ترى والله ما أروم خفي علي شويه
    استحت حصة: احمدوه يوز عني أبي أرقد
    أحمد: وإذا ما خليتج ترقدين؟
    حصة: احلف أنت بس؟
    أحمد وهو يضحك: والله انج تحفة يا حصوه كل هذا بس عسب ترقد.. سبحان الله
    حصة وهي ترتب اللحاف: والله أنا جذه.. 3 أشياء في الحياة ما اتخيل حياتي من دونها.. الرقاد، وزايد،و....... ابتسمت
    أحمد: انزين ... كملي
    حصة: وإذا ما كملت؟
    أحمد جرب منها : لا بتكملين حبيبتي
    حصة: أحمد..
    أحمد: ها شو؟ كملي اسمعج
    حصة ضحكت: شو أكمل؟ ترى قلت
    أحمد وهو هب مستوعب: قلتي متى ؟ ما سمعتج؟
    حصة: يا ربي.. أول مرة أعرف انك غبي
    أحمد وتوه ينتبه : أهـــــــــــا.. قصدج أنا يعني
    حصة: صباح الخير فالليل
    أحمد: كنت أعرف انزين
    حصة: لا والله؟
    أحمد: بس حبيت أسمعها منج
    حصة: سخيف انزين
    أحمد: أنت قد هالكلمة؟
    حصة: لا اليوم ما نرقد يعني؟
    ضحك أحمد: أنت قد هالكلمة؟
    حصة: شو بتسوي يعني؟
    أحمد جرب منها: ولا شي بس ببوسج
    .................................................. ..............
    قاعد يتجلب في فراشه.. هب قادر يرقد
    عيونه مرفوعة تطالع السقف
    يحس أنه مخنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــوق
    هب قادر يرمس أحد.. وده أحد يفهمه.. وده أحد يخفف عنه.. بس هب لاقي..
    يا ناس أحبها.. والله العظيم إني أحبها..
    بس............؟؟؟؟؟؟
    آاااااااااااااااااااااااااااه يا ناس والله تعبت.. والله تعبت
    يا ربي ليش أنا بالذات ليش.. ليـــــــــــــــــــــــــــش؟
    استغفر الله..
    يوم الخلايق ذهل ارقود .. ساهر ونومي لي حراما
    كل السبب بو خصر مجلود .. يلي حكمني بالعداما
    زين الوصايف لين العود .. سوى بقلبي كم وياما
    لجله انا عديت لـــــنشود .. وأيير ونات عداما
    دايم غلاه ايزيد بالزود .. يذبحنيه زود الغراما
    اشتاق له لو يكثر اصدود .. واحب صوته والكلاما
    واحب شخصه لو يبا اعهود .. واحلف وابصم بالبهاما
    يوم الخلايق ذهل ارقود .. ساهر ونومي لي حراما
    كل السبب بو خصر .. مجلود يلي حكمني بالعداما

    دمعة جريئة نزلت من عيون علي اللي كان طول الليل وتفكيره مأرقنه وهو قاعد يفكر بعليا..
    عليا اللي هب راضي يشيلها من تفكيره.. عليا اللي سحرته بضحكتها
    لليوم وهو يتذكر أول لقاء بينهم..
    ((علي: السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    وقبل لا يصعد فوق.. زقرته حصة
    حصة: علي..
    ويصد صوبها بس لا إراديا طاحت عينه على عليا اللي ماتت من تلاقت عينها في عيونه..
    ابتسم ورد يطالع حصة: هلا
    حصة: في نااااااااس يبووووووووووون..
    وقبل لا تكمل انتبهت حقها عليا وقعدت تقرصها.. بس طبعا حصة إذا حطت شي في بالها لا يمكن أنها تتراجع عنه
    حصة: آااي علي شوف عليا..
    علي وهو يبتسم: شو السالفة؟
    حصة: وهي تبتعد عن عليا: ترى عليا وايد عيبها العشى وقالت إذا شفت علي لازم أشكره بنفسي
    وصد علي صوب عليا اللي كانت منزلة راسها من المستحى وقعدت تتوعد حق حصة..
    علي: المهم أنه عيبكم
    حصة: واااااايد ، حتى عليا قالت أنها كل يوم بتيي تتعشى بيتنا..
    عليا وترفع راسها صوب حصة تسكتها: حصة..
    تخبل علي من سمع صوتها المخملي الرقيق اللي يكاد أنه ينسمع
    علي: خلاص حصة.. لا تحرجين البنت
    حصة: والله هي قالت جذه
    علي: شفيها انزين.. حياها الله .. وظهر من عندهم لأنه حس أن عليا وايد مستحية))
    قعد يتذكر كل لحظة وفيها عليا.. عليا اللي قدرت أنها تكسب قلب علي وتسكنه
    قطع تفكيره رنة موبايله.. وكان المتصل هزاع
    علي مسح دموعه وحاول أنه يكون طبيعي عسب ما يحس هزاع بشي
    علي: هلا.. هزاع
    هزاع: أهلين.. توقعت ألاقيك قاعد
    علي: خير؟ عسى ماشر.. مو من عوايدك ادق هالحزة؟
    هزاع: لا بس ما فيني رقاد.. قلت بدق لعلي بشوفه...
    علي تنهد تنهيده لا شعوريا ظهرت منه
    هزاع: علوي؟؟ خير ؟ شفيك؟
    علي: هــــــــــا؟ لا سلامتك ما فيني شي
    هزاع: شوف علي؟ هب أنا اللي ينقص عليه.. قولي شفيك؟
    علي : هزاع قلت لك ما فيني شي
    هزاع وبنبرة حادة: علوي بتقولي شفيك، والا ؟
    علي: .................................
    هزاع: شرايك أمر عليك ونظهر برع وإذا حسيت أنك تقدر ترمس أنا حاضر وبالشوفة...
    علي: اممممم خلاص مر عليه..
    وبعد ما سكر علي وقف على حيله لبس كندورته ونزل الصالة تحت يتريا هزاع ربيعه
    بعد ربع ساعة تقريبا وصل هزاع وساروا صوب كاسر الأمواج..
    وبعد ما نزلوا وقف علي وهزاع حذاله
    لحظة صمت.....
    الصوت الوحيد.. كان صوت ارتطام الموج بالصخر يرن في أذون هزاع وعلي.. كانوا مستانسين عليه.. والجو كان بــــــــــــــــــــارد
    في هالوقت طلع علي سيجارة وقعد يدخنها
    هزاع وهو منصدم من اللي يشوفه لأن علي ما يدخن: علوي؟ من متى تدخن؟
    علي: تصدق من اليوم..
    جرب منه هزاع وسحب السيجارة منه وقعد يدخنها لحاله
    هزاع: التدخين مضر لصحتك
    علي وهو يشوفه بنص عين: لا والله يعني حلال عليك وحرام علينا
    هزاع: بس أنت الحينة مضايج واللي فيك كافيك ليش تييب العوار لقلبك
    علي: أهو ظل عوار وما ياني..
    هزاع وبنبرة قلق على ربيعه: علي.. قولي شفيك؟
    علي تجدم صوب البحر وتنهد تنهيدة: آاااااااااه شو أقولك؟
    هزاع: تشوف هالبحر... مع أن الناس يقولون عنه غدار لكنه بالنسبة لي أكثر من مجرد بحر.. وبالعكس أنا ما اعتبره غدار.. أنا اعتبره كل شي بحياتي.. أول ما يضيق صدري يكون هو أول ما يطري على بالي.. ما ادري ليش ارتاح له.. صوت موجه.. ريحته كل شي فيه.. أحبه..لو أنه ما يرد عليه.. بس صدقني يسمعني.. هي نعم يسمعني وبكل انصات بعد.. وفي أي وقت رح يسمعك .. ما عليك غير تفتح قلبك وتفرغه من كل شي فيه.. ترى والله الدنيا ما تسوى
    في هاللحظة صخ هزاع لأنه حس أنه وايد رمس و صد صوب علي اللي لقى عيونه ممتزرات دموع..
    وهالشي خلى هزاع يزيغ وجرب من علي وقال له:علي؟؟؟ بلاك يا أخوي؟ شو اللي مكدرنك؟
    علي نزل راسه وهو مغمض عيونه متلوم أن هزاع شاف دموعه
    هزاع: علي.. دخيلك لا تعذبني.. قولي شفيك؟
    علي: آاااااااااااااخ يا هزاع.. تعبـــــــــــــــــــــان...
    هزاع: فيني ولا فيك يا أخوي
    هزاع كانت علاقته بعلي وايد قويه.. ويعتبره شرات أخوه وزود..
    هزاع: علي... ترى والله دموعك غاليه عليه... شو اللي متعبنك؟
    علي خلاص ما رام يتحمل أكثر.. حس أنه شايل هموم الدنيا كلها على راسه.. ويا الوقت عسب يرتاح ويخبر أحد يشاركه همومه.. عالأقل يرتاح شوي
    علي: هزاع... أنا...
    هزاع: أنت شو؟ كمل دخيلك...
    علي: أ.حــ ..ـــ.ـب
    هزاع وجنه هب مستوعب: شو؟؟؟!!!!!
    علي: اللي سمعته
    هزاع: تحب؟؟ وشو اللي مكدرنك؟ في أحلى من الحب يا أخي
    علي: الحب.. الحب بكبره
    هزاع ما رمس عسب يرمس علي براحته و كان منصت لكل كلمة يقولها علي..
    علي: من سنة ونص تقريبا.. حبيتها.. من أول نظرة.. من أول ابتسامة شدتني صوبها.. حسيت أنها قاعدة تسحرني.. ما قدرت أنكر أنها ملكت قلبي وصارت كل شي فحياتي..
    هزاع: انزين.. كل اللي قلته شي حلو.. وين المشكلة؟
    علي: أنا..
    هزاع وهو عاقد حياته: أنت؟ وأنت شفيك؟
    علي ما رام يكمل حس أنه مخنوق.. بس دموعه خانته وبدت تنزل لا إراديا.. كان يصيح بصمت وحرقة.. ودموعه كفيله بأنها تعبر عن الألم اللي يعانيه
    جرب منه هزاع ولمه..
    وبعد ما هدا علي شوي..
    هزاع صاخ جنه يبي علي يرمس بس من دون ما يضغط عليه
    علي كان هو الثاني ما يرمس هب عارف شو يقول؟؟؟
    بس هزاع ما رام يتحمل يشوف ربيعه يتعذب أكثر وقرر أنه يبدى..
    هزاع وبنبرة حادة : علي.. كمل..
    علي رفع عيونه وطاحت في عيون هزاع اللي قدر يقرا فيهن الخوف والقلق عليه..
    هزاع: ودام أنك تحبها.. ليش ما تخطبها؟ شو المانع؟
    علي: عسب ما أظلمها
    هزاع: شــــــــــو؟؟ تظلمها؟
    علي نزل راسه.....
    هزاع: وليش تظلمها؟؟
    علي رفع راسه وعيونه غاديات جمر: لأني....أنا.....
    هزاع خلاص نفذ صبره وقعد يصارخ : أنت شو؟ تحشى؟








    .................................................. .............
    يتبع.....







    [IMG]http://up.arabseyes.com/gif/P6x33336.gif[/IMG]
    [/IMG]
    الحزن ملك قلبي ليش ليش ؟؟؟

  10. #70
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية القلب المريض
    الحالة : القلب المريض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39776
    تاريخ التسجيل : 09-07-09
    الدولة : اماراتيه ونعم والي موعيبنه ينجلع هع
    الوظيفة : بعدي ضغيره على هي الامور .........
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 63
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ما ينفع الندم بعد ما طاح الفاس بالراس ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    هزاع خلاص نفذ صبره وقعد يصارخ : أنت شو؟ تحشى؟
    علي وبنبره أعلى وأحد من صراخ هزاع: لأني عقــــــــــــــــــــــــــــــــــيم
    هزاع جنه أحد جب ماي بارد عليه.. ما عرف بشو يرد؟ ربيعه عقيم؟ خنقته العبرة وما قدر يتحمل وامتزرن عيونه بالدموع
    هزاع: شو؟ عقيم !!!!!!!!
    علي نزل راسه: هي نعم.. عقيم...كيف تباني أحرمها من نعمة اليهال.. كيف تباني أحرمها من الأمومة..كيف؟ ما تقولي؟
    هزاع ضـــــــــــــاع.. ما عرف شو يقوله؟ كان يتحرى أن مشكلة علي بسيطة وبإمكانه أنه يحلها ...و تمنى لو أنه ما أنحط في مثل هالموقف.. يعني المشكلة هب في البنت نفسها المشكلة في علي.. يعني حتى بغير عليا ما يروم يتزوج
    علي: هزاع...
    هزاع:..........................
    علي: شفيك؟ بلاك ما ترد عليه؟
    هزاع: شقول لك؟
    علي وهو يبتسم: وأنت شو ذنبك؟ ليش تحسسني جن لك دخل بالموضوع
    هزاع قعد يطالع علي بنظرات ألم .. ياللـــــــــه حتى وهو اللي عنده المشكلة يحاول يكون طبيعي..
    علي: هزاع.. ارمسك أنا
    شوي وتدمع عيون هزاع
    علي : هزاعوه.. عن المصاخة توك تهديني والحينة أنت لحالك تبجي
    هزاع ربع صوب علي ولمه بقووو
    علي كان وده يصيح بصوت بس عسب ما يبين لهزاع أنه ضعيف اكتفى بدموع صاخة على خده..
    هزاع: انزين شو السبب؟
    علي: تذكر أيام ما كنا نتدرب حديد.. كنت آخذ مقويات وهذا اللي أثر عليه وبعد أيام كنت احس بآلام ويوم سرت الطبيب وسويت فحوصات قالولي إني خلاص ما أروم اييب عيال
    هزاع: شو؟
    علي: اللي سمعته.. عسب جذه أنا بطلت اتدرب حديد
    هزاع: كل منك.. أنت اللي ما رضيت تسمعني.. كنت دايما أنصحك واقولك أنها بتأثر عليك..
    قاطعه علي: هزاع.. خلاص اللي صار صار..
    هزاع: لأ.. أنت لازم تتعالج..
    علي نزل راسه: وإذا قلت لك إني سألت وقالولي ماشي علاج أو بالأصح الأمل ضعيف وايد
    هزاع: و.. والبنت اللي تحبها؟
    علي: إن شاء الله بتلاقي ولد الحلال اللي بيسعدها
    هزاع دمعت عيونه: أنت تقص عليه والا على روحك؟
    هزاع كان يعرف أن علي يحاول يخبي مشاعره لأنه فعلا علي كان بكل كلمة يقولها قلبه يتقطع لأنه عمره ما يتخيل أن عليا تكون لغيره...

    كيف تحرمني مواصـــــيلك
    وأنت عارف ماأقدر أوصلك
    هوب خوف من عوا ذيـــلك
    لا ولا خايف اهـــــالـــــــــك
    أنت تدري ما قدر أجـــــيلك
    فاهمن من قبل لا شرحــلك "


    أكذب عليك ان قلت لك أقدر أنساك
    وأكذب على روحي ليا قلت أبنهيك
    علم يجيك ؟؟ويوصــــلك؟؟ويتعداك
    انك سكنت القلب ما فيه تشــــــكيك
    وانك خذيت العقل والروح ويـــــاك
    واقفيت بي يجعل ربي يـهنـــــــــيك

    .................................................. ....................
    في مكان بعيد عن حشرة الناس
    مكان هادىء ورومانسي
    كانوا قاعدين يتعشون سوا لحالهم..
    .. سهيل وشيما..
    سهيل: شيوم.. شفيج؟
    شيما: ما ادري أحس ببرد
    سهيل مسك ايدها عسب يدفيها..
    سهيل: والحينة؟
    شيما وهي راصة على ايده: ايدك دافية
    سهيل: شيوم؟
    شيما: هلأ..
    سهيل: لا تطالعيني جذه
    شيما: ليش؟ بلاك؟
    سهيل وهو يبتسم: ترى ما أروم أقاوم سحر عيونج الخضر
    شيما قفطت: سهــــــــــــــــول عن المصاخة..
    سهيل: قلب سهيل أنتي
    شيما: والله؟؟
    سهيل: وربي
    شيما وبدلع: ادري انزين
    مات سهيل على دلع شيما
    سهيل: شيوم يوزي.. ترانا قاعدين في مطعم وأنا بصراحة ما أضمن روحي..
    شيما ابتسمت ونزلت راسها..
    سهيل وهو يبتسم: شو بتطلبين؟
    شيما: امممم والله اليوم خاطري بمحشي
    سهيل: هذي الأكلة الوحيدة اللي ما أحبها بصراحة.. أنا ما أعرف أنتوا كيف تحبونها؟
    شيما وهي تبتسم: وليش ما تحبها؟
    سهيل: كليتها مرة وكانت آخر مرة طبعا... حسيت جني آكل حنة استغفر الله
    ضحكت شيما: سهول لوعت بجبدي خلاص ما بطلبها..
    ابتسم سهيل: خليني أطلب لج على ذوقي
    شيما: خلاص كيفك
    وبعد ما طلب سهيل العشى..
    شيما: سهول شو طلبت؟
    سهيل: لحظة الحين بتشوفين..
    شوي ويابوا لهم العشى وكان..أم الربيان.. عاد هالأكلة يموت عليها سهيل
    ومعاها أكلات بحرية ثانية..
    سهيل: ها شرايج بالأكل السنع؟
    شيما: بصراحة ريحته تشهي
    سهيل: يلا سمي
    شيما وايد عيبها العشى وبعد ما خلصوا قعدوا يتمشون في السيارة.. وعقبها ردوا البيت
    .................................................. .........
    اليوم الثاني
    .. في الشركة..
    حارب قاعد في مكتبه يراجع بعض المعاملات.. شوي ويدخل عليه سلطان
    سلطان: السلام عليكم..
    حارب وهو يفصخ نظارته الطبية لأنه متعود يلبسها يوم يقرا عسب قصر النظر اللي كان يعاني منه
    حارب: عليكم السلام.. حياك سلطان
    سلطان: كنت ساير صوب مكتب سهيل بس ما لقيته
    حارب: شكله للحين ما داوم.. ولا بداوم بعد ...خير في شي؟
    سلطان: شوية أوراق يبالها توقيع
    حارب: أيوا..
    سلطان اللي لاحظ شي على حارب: حارب.. بلاك؟
    حارب: بلاني؟
    سلطان: أحس ويهك مصفر.. موجنك ضعفان شوي؟
    حارب وهو يبتسم: ما ادري والله..
    حارب كان فعلا متغير.. كان مثل ما قال سلطان ضعفان ومصفر.. أكيد دام مشاكله ويا سارة للحين ما انحلت..
    حارب: يا ريال..إرهاق الشغل
    سلطان: بس جذه هب زين.. أنا أقول لو تاخذ لك إجازة وترتاح فيها شوي
    حارب وهو يقوله في خاطره.. الشغل أرحم بمليون مرة من مجابل سارة اللي ما تحبه.
    حارب: يصير خير
    بعدها قعدوا يسولفون في أمور تخص الشغل .. ومثل ما قال حارب سهيل ما داوم أكيد دام أنه طول الليل سهران ويا شيما..
    الساعة 1,30.. ظهر حارب من الشركة.. وهو في طريجه صوب سيارته وصله مسج..
    >>>>>>>>>>>>>>>طبعا عرفتوا من منو<<<<<<<<<<<<<<
    *** ساكن بعيني خيالك وانت ما تدري .. اني بحـبك اســابق فـيك امالك .. ليت اقدر اوضّح لك بعض امـري .. وأرسل حروفي باسـم الحب تهجالك .. يا ليت عينك بصدفه تنظر بشعري .. والا خـيالي يمر في يوم ٍعلى بالك***
    من:
    ...سعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا د...
    حارب: استغفر الله.. وبعدين معاها هذي؟
    وأتمنى أن سارة تكون هي اللي مطرشتنه بس.... هيهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــات.... هيهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــات
    ركب سيارته... كان يحس أنه مصدع
    يمكن هو ما كان ملاحظ على عمره .. والدليل أن سلطان لاحظ عليه التعب
    وصل الفيلا.. وبعد ما دخل الصالة لقى خالته ظبية وسارة قاعدات
    حارب : السلام عليكم..
    الكل: وعليكم السلام..
    ظبية: خير يما.. راد مبجر اليوم؟ رب ما شر يا ولدي؟
    سارة اللي لاحظت على حارب الإرهاق حتى أن فصم كندورته كلهن مفتحة وعاق سفرته على جتفه.. يعني أي واحد يشوفه يعرف أنه تعبان
    حارب وهو يقعد: لا أمي ما فيني شي بس مصدع شويه..
    ظبية وهي متروعة على حارب لأن شكله كان يزيغ..: يما سارة.. نشي هاتي بندول حق ريلج
    ربعت سارة على طول عسب تييب البندول.. ما تعرف ليش تحس أنها زايغة على حارب..؟؟
    أول ما دخلت الصالة لقت حارب منسدح على ريول خالته ظبية اللي كانت تقرا عليه.. وقفت سارة تتأمل حارب.. هذا هو ما يتغير.. أول ما يمرض يصير شرات الياهل.. اللي يشوفه ما يقول أنه عصبي
    ظبية: يبتيه يما؟
    سارة وتوها تنتبه: ها؟ هي خالوه.. اندوج.. (حبة بندول مع كوب ماي)
    ظبية: نش يما عسب تاخذ لك بندول وقم ريح في حجرتك..
    اعتدل حارب في يلسته وهو خلاص يحس أن الدنيا قاعدة تدور فيه.. شرب البندول وصعد حجرته.. ومعاه خالته وسارة
    أول ما دخلوا الجناح.. على أساس حارب يرقد في الصالة بس الحينة خالته موجودة ما يروم يرقد ع القنفة.. عسب جذه كمل طريجه صوب سرير سارة..
    وبعد ما انسدح ع الشبرية..
    ظبية: يما سارة خليج عنده.. وأنا بوصي ميري تييب لكم الغدا هني
    سارة وعيونها على حارب: إن شاء الله خالوه
    وعقب ما ظهرت ظبية.. التفتت سارة صوب حارب اللي كان مغمض عيونه.. كان تعبان بشكل فظــــــــــــــــــــيع
    جربت منه سارة وهي هب عارفة شو اللي لازم تسويه..
    " ضماي انت ومن يعشق ضماه غيري..جروحي انت ومن يكرهه دواه غيري..اسقني لو ماارتويت ...داوني لو ماشكيت..ماهقيت اني اعطش في حياتي لغيرك انت..وما دريت ان ما به اغلى منك الا انت
    ياضماي.... ياضماي انت"
    شوي وتييب لهم ميري الغدا.. رتبت سارة السفرة وسارت صوب حارب عسب توعيه للغدا..
    جربت منه وهمست: حارب..
    حارب وهو هب قادر يفج عينه: مابي اتغدا
    سارة: بس أنت مريض والأكل مفيد لك عسب تقدر تقاوم
    حارب وبصوت تعبان ع الآخر: ما لي نفس
    سارة: شو يعني.. تبي أزقر لك خالوه؟
    حارب فج عيونه شوي شوي: قلت لج ما لي نفس.. ورد غمض عيونه
    صخت سارة هب عارفة شلون تقنعه عسب يتغدا.. جربت منه وحطت ايدها على يبهته.. حست بحرارة فظــــــــــــــــــيعة.. كانت حرارته مرتفعة وايــــــــــــــــد
    سارة: حـــــــــــــــارب...
    حارب:........................
    زاغت سارة.. ما عرفت شو تسوي؟؟؟ قعدت تزقره بس حارب ما يرد عليها..
    ربعت بسرعة صوب خالتها ظبية اللي تروعت عليه وعلى طول دقت سارة على أخوها سهيل عسب يودونه المستشفى..
    .................................................. ........
    .. في المستشفى..
    حارب مرقد ع السرير
    ومركبين له مغذي
    وخالته ظبية ما وقفت صياح مولية
    سارة وهي تجرب منها: خلاص خالوه.. إن شاء الله ما عليه شر.. بس انتي لا تحاتين
    ظبية وهي ميته من الصياح: شلون يما ما تبغيني أحاتي وحارب كل شي بالنسبة لي.. هو الوحيد اللي ظل لي من ريحة الغاليين
    سارة غمضتها حالة خالتها.. وقعدت تهديها..
    شوي ويظهر سهيل من عند الدكتور..
    سارة: ها بشر؟ شو قالك؟
    سهيل: لا الحمدالله.. ما عليه شر.. بس شوية ارهاق وإن شاء الله شوية راحة وبرجع مثل قبل وأحسن
    سارة: الحمد الله.. سمعتي خالوه؟
    ظبية: الحمد الله.. انزين يما أبي اشوفه..
    سهيل: ما عليه سألت الدكتور وقالي ترومون تشوفونه بس لا نطول عسب يرتاح..
    .. في غرفة حارب...
    حارب كان في عالم ثاني ... عالم مظلم ما يقدر يشوف منه شي ... يحس بالالم في راسه وكل جسمه المتخدر.. يحاول يفتح عيونه بس ما يقدر.. يحرك صبعه بس الشي كان اقوى منه ... لذا استرخى واهو يسمع الصوت ..صوت ناعم.. مخلمي.. سمعه من قبل ... بس وين.. عرف انها سارة ... سارة اللي وياه.. هالمرة بيفتح عيونه عشان لا يظن انه حلم ... يوم فتح عينه .. لقى سارة عيونها ممتزرات دموع وقاعدة تهدي خالته.. معقولة؟!!!!!! معقولة كل هالدموع عشاني يا سارة؟ آاااااااااه يا سارة ما تدرين انج أنتي دواي وعلتي..

    وجيت أمسح من أيامي جروح العاصفة والنار
    وجيت أكتب على سطح الجليد أجمل عباراتي

    وجيت أجفف الدمعه وأواسي حرفي المنهار
    واقول: اصمد .. ترى وحي القصيده حي ما ماتِ
    وجيت الملم الماضي بقلبي .. واحمله تذكار
    وأنادي ع الزمان انظر أنا هذي معاناتي

    ظبية أول ما انتبهت لحارب ربعت صوبه وقعدت تبوسه وعيونها ممتزرات دموع ظبية: ألف الحمد الله على سلامتك يا ولدي.. ما تشوف شر
    حارب وبصوت واطي لا يخلو من التعب والارهاق: الله يسلمج..
    سهيل: ها حارب.. بشو تحس؟ شي يعورك؟
    حارب: لا.. الحمد الله أحسني أحسن الحينة
    ظبية: الدكتور يقول أن عندك شويه ارهاق.. فلازم ترتاح شوية
    سهيل: شوف حارب خذ لك أسبوعين إجازة والشغل لاحق عليه إن شاء الله
    حارب: يصير خير
    سهيل: انزين يا جماعة استاذن منكم الحينة... عندي شوية شغل
    ظبية: مشكور يما.. ما قصرت
    سهيل: لا أفا عليج خالوه.. وبعدين هذا واجبنا
    ظبية: الله يخليك يما
    سهيل: يلا عيل.. ما تشوف شر يا حارب.. أمركم بعدين مع السلامة..
    الكل: مع السلامة
    وعقب ما ظهر سهيل.. حارب صد صوب سارة اللي طول الوقت وهو واقف يسمع منها أي كلمة....
    سارة: سلامتك حارب
    حارب وهو يبتسم: الله يسلمج
    ظبية: فديتها سارة.. يتني ركيض وهي زايغة عليك
    حارب وعيونه على سارة اللي قفطت من رمسة ظبية..
    حارب: صج سارة؟
    سارة: هـــا.. لا بس زيغتنا..
    حارب:هالكثر تخافون عليه؟
    ظبية: شو هالرمسة يما؟ إذا ما نخاف عليك على منو نخاف؟ أنت ضناي وكل شي في حياتي
    حارب: الله يخليج لنا ولا يحرمنا منج
    سارة: آمين
    وعدى هاليوم على خير.. وعلى الساعة 10 فليل رجعوا ظبية وسارة الفيلا.. على أساس يزورونه في اليوم الثاني..
    و بعد ما درى الكل بوجود حارب في المستشفى الكل يا وزاره..
    في يوم ظبية ما رامت تسير المستشفى عسب جذه دقت سارة حق أحمد عسب يوديها المستشفى عسب تاخذ لحارب شوية أغراض موصي عليها..
    بعد ما مر أحمد على سارة وكانت حصة ياية ومعاها زايد
    .. في السيارة..
    سارة: حصوه.. حرام عليج ليش يايبه زايد المستشفى .. هناك كله مرضى وأدوية أخاف يتأذى
    أحمد: خبرتها أنا هالرمسة بس ما سمعتني
    حصة: شفيها يعني؟ أحس عادي
    سارة: تعرفين بعد زايد توه ياهل
    حصة: ساروه لا تزيغيني..
    سارة وهي تبتسم: عطيني عطيني زايد حبيبي
    وقعدوا يسولفون وبعد ما وصلوا المستشفى
    حصة: أحمد.. خلنا ندش هالمحل شويه عسب نشتري باقة ورد
    سارة: خلاص عيل أنتوا سيروا وأنا وزايد بنطلع فوق
    أحمد: خلاص عيل..
    وافترقوا.. أحمد وحصة ساروا صوب محل الورد.. أما سارة وزايد صعدوا فوق
    دخلت سارة الغرفة.. بس ما لقت حارب.. شكله في الحمام " تكرمون".. المهم رقدت زايد ع الشبرية وقعدت ترتب الأغراض.. وبين ما كانت مشغولة في الترتيب فجأة سمعت صوت حارب..
    حارب اللي كان واقف يلاعب زايد بس ما انتبه لسارة..
    حارب وهو يرمس زايد: شحالك حبيبي؟ امواااااح فديت خشمك الصغير والله
    سارة وقفت تطالعهم من بعيد وشلون حارب يلاعب زايد.. على طول خطر على بالها ذياب.. ذياب اللي يحلم فيه حارب.... معقولة يكون صج ويكون عندها ولد ومن حارب؟؟؟ والله كل شي جايز
    وتوه ينتبه حارب لسارة..

    (قلبي أصيل وماضي الحب ماأنساه...والصاحب الغالي تشيله عيوني <اشتاق له> وأشفق لصوته وطرياه وأقول هو: دنياي وشموع كوني (رفيق الدرب) ماتناسيت ذكراه لو العرب في رفقته يعذلوني.....)

    حارب وهو يبتسم: كنت اتحرى زايد ياي لحاله.. تصدقين؟
    سارة: لا والله.. يعني في ذمتك ياهل وبيي لحاله؟
    حارب: هههههههههه أتخيل
    سارة: شحالك الحينة؟
    حارب رد عليها من غير نفس وهو يطالع زايد: والله الحمد الله للحين عايش
    سارة حست بجفاء في طريقة رده بس ما حبت تتناقش وياه وقدرت الحالة اللي مر فيها...
    شوي ويدخل أحمد ومعاه حصة
    أحمد: السلام عليكم..
    حارب: عليكم السلام .. هلا أحمد
    أحمد: الحمد الله على السلامة.. شحالك؟ ويجرب منه عسب يخاشمه ويتحمد له بالسلامة
    حارب: بخير يعلك الخير
    حصة: شحالك حارب؟ سلامــــــــــات.. ما تشوف شر
    حارب وهو يبتسم: الله يسلمج يا أم زايد.. الشر ما اييج
    أحمد: شحالك الحينة ؟ إن شاء الله أحسن؟
    حارب: الحمد الله.. الدكتور يقول أنه احتمال باجر يرخصوني
    أحمد: زين زين الله يشافيك يا رب
    وبين ما كانوا يسولفون دخلوا عليهم أم سهيل وأم ثاني..
    أم سهيل + أم ثاني: السلام عليكم..
    الكل: عليكم السلام
    أم سهيل: شحالك يما حارب؟ الحمد الله على سلامتك
    حارب: الله يسلمج عموه..
    أم ثاني: ما تشوف شر يا ولدي
    حارب: الشر ما اييج خالوه
    أم سهيل: والله هالأيام الأمراض منتشرة عوذ بالله.. ما تسمعين بفلان ألا مرقد في المستشفى
    أحمد: لا حارب ما فيه ألا كل خير.. شوية إرهاق بس
    أم سهيل: يا ولدي لا تتعب نفسك وايد في الشغل هب زين لصحتك..
    حارب: إن شاء الله عموه.. بس هالأيام الأخيرة كانت عندنا شوية مشاريع عسب جذه كنت مضغوط
    أم ثاني: انزين الحينة خلوكم من هالسالفة واسمعوا هالخبر الحلو..
    الكل صخ عسب يعرف
    أم ثاني وهي تبتسم: ثاني جريب يعرس
    سارة: صــــــــــــــــــج؟ ألف ألف مبروك يا خالوه..
    حصة: بس غريبة على أساس ميسون هب ناوية تعرس قبل ما تخلص الجامعة؟
    أم ثاني: لا الحمد الله .. الله هداها واتفاهموا على أنها تكمل دراستها وهي متزوجة..
    أم سهيل: الله يوفقهم عن شاء الله
    الكل: آمين
    أم سهيل وهي ترمس سارة: يما سارة.. عيل وينها خالتج ما اشوفها؟
    سارة: خالوه ظبية ما رامت تيي اليوم.. يمكن تيي المسا
    أم سهيل: على خير إن شاء الله
    وقعدوا يسولفون ويضحكون وقدروا أنهم ينسون حارب همومه

    وبعد يوم ظهر حارب من المستشفى ومثل ما قال سهيل خذ له إجازة أسبوعين وقعد في البيت عسب يرتاح
    .............................................
    بعد فترة..
    جرب عرس ثاني وميسون والكل انشغل
    البنات وميسون من سوق لسوق عسب يجهزن.. ياحليلهن كلهن ما قصروا
    وأخيرا تحقق حلم ثاني وأخيرا بتزوج باللي قلبه اختارها
    .. قبل العرس بأسبوع..
    سارة قاعدة ترمس حصة في التليفون
    حصة: ساروه.. العرس عقب أسبوع ونحن للحينة ما قررنا شو بنلبس؟
    سارة: والله ما أعرف شو أقولج؟؟ ما خلينا مصمم ما سرنا له.. كل فساتينهم قحط
    حصة: والحل؟
    سارة: شرايج نسير دبي؟
    حصة: دبي؟ والله أنا ما عندي مانع.. بس تعرفين أحمد مناوب هالأسبوع
    سارة: لا تقولين..
    حصة: هي والله.. بس ..
    سارة: بس شو؟
    حصة: احم احم.. يعني صح أحمد بكون مناوب بس النسيب موجود
    سارة: لا يكون تقصدين...
    حصة: هي فديتج.. حارب
    سارة: سيري لاه.. ما لقيتي غيره
    حصة: يا ربي يا ساروه.. أنتي للحينة
    سارة: للحينة وبظلني جذه..
    حصة: يعني إذا حارب ما تبغينه يودينا منو بودينا؟
    سارة: ما يخصني المهم ويا حارب ماني سايرة
    حصة: أففففففف
    سارة: حصـــــوه.. زعلتي؟
    حصة: وايد يهمج يعني؟
    سارة: حصة فديتج.. يلا عاد
    حصة:................
    سارة: وغلاة زايد عندج
    حصة: بالأول وافقي أن حارب يودينا دبي
    سارة:................
    حصة: ها شو قلتي؟
    سارة: بعد شو اقول..
    حصة: فديــــــــــــــــــــت سارة والله
    سارة: بس انتي خبريه
    حصة: شو؟ لا فشيلة..
    سارة: أنا هذا شرطي إذا تبينه يودينا
    حصة: يا ربي منج.. بس ماعلي.. شو نسوي الحاية بنت حرام..وينه هو؟
    سارة: قاعد تحت..شوفي أنا بنزل الصالة تحت وانتي دقي عقب شوي
    حصة: أوكي خلاص
    وسكرت عنها
    ونزلت سارة تحت مثل ما قالت حق حصة عسب ينفذون اللي اتفقوا عليه
    .. تحت في الصالة..
    حارب منسدح عالقنفة قاعد يطالع المباراة
    (مباراة العين والوصل)
    نزلت سارة الصالة وقعدت مجابلة حارب اللي ما انتبه لها من زود ما كان مندمج ويا المباراة
    شوي ويرن التليفون وقامت سارة عسب ترد عليه
    سارة: ألو...
    حصة: هلا سارة..
    سارة: لحظة شوي..وصدت صوب حارب
    سارة: حارب..
    حارب وعينه ع التلفزيون: هلأ..
    سارة وهي تأشر ع التليفون: يبونك
    حارب وهو عاقد حياته: منو؟
    هزت سارة راسها على أنها ما تعرف منو
    نش حارب وخذ السماعة من عند سارة
    حارب وللحينه عيونه ع المباراة: ألـــــو...
    حصة: هلا حارب .. شحالك؟
    حارب بعد ما عرف أنها حصة ابتسم وهو يطالع سارة: هـــــــــلا والله بأم زايد.. شحالج؟
    حصة: بخير دامك بخير..أنت شحالك؟
    حارب: بخير وسهالة
    حصة: دوم يا ربي
    حارب: خير حصة عسى ما شر؟
    حصة: أ..أ...
    حارب وهو يبتسم: شفيج؟
    حصة: إذا كنت فاضي باجر ممكن تودينا دبي. مثل ما تعرف يعني مو باجي حق عرس ثاني غير أسبوع ونحن للحينة ما شرينا فساتين
    حارب ما فهم شي لأنه طول الوقت وعيونه ع المباراة
    حصة: حارب؟
    حارب وتوه ينتبه: هلأ..
    حصة: سمعت شو قلت لك؟
    حارب: اسمحيلي حصة.. بس والله هذا سبيت خاطر ذبحني ضيع الـ cool
    خير شو كنت تقولين؟
    ياحليلها حصة عادت الرمسة اللي قالتها من شوي
    حصة: ها شو قلت الحينة؟
    حارب: والله أنا ما عندي مانع.. بس عندي شرط..
    حصة وهي عاقدة حياتها: وشو هو الشرط؟
    حارب وبخبث: والله مثل ما تسمعين انا الحينة قاعد أطالع المباراة.. انزين.. وإذا فازوا العين بوديكن.. وإذا فازوا الوصل اسمحيلي
    حصة: يا سلام.. حارب والله حرام عليك
    حارب: والله أنا هذي شرطي
    حصة: خلاص.. لو أني ما أتابع المباراة بس أتمنى هالمرة الفوز للعين
    حارب: حبيبتي الزعيم دومه زعيم
    حصة: إن شاء الله
    وعقب ما اتفقوا سكر عنها.. ورجع عسب يكمل المباراة
    أما سارة فقعدت تطالع المباراة ويا حارب مع أنها ما لها بارض
    وعقب نص ساعة خلصت المباراة وفعلا فاز العين
    2/1
    حارب وهو يوقف على حيله: فديتك يالزعيم
    وصد يطالع سارة اللي كانت تصفح مجلة..
    حارب: وين بتسيرن باجر؟
    سارة: ما قالت لك حصة؟
    حارب: بس أنا الحينة أسألج انتي.. جاوبيني..
    سارة: يعني تعرف وين بنسير ليش أعيد الرمسة دام حصة توها مخبرتنك
    حارب: جيه؟ منو حرمتيه؟ أنتي والاحصة؟
    سارة رفعت راسها بعد ما سمعت نبرة حارب الحادة اللي زيغتها
    سارة وهي محرجة: نبيك تودينا المول عسب نشتري فساتين.. ارتحت الحينة؟
    حارب طالعها بنظرة عقبها ظهر من الصالة وشكله مفول
    عقبها بشوي دقت حصة
    سارة وهي ترد: هلا حصوه
    حصة وهي متشققة من الوناسة: ساروه العين فازوا.. يعني بنسير باجر حارب بودينا
    سارة ولا هامنها الموضوع: امممممممم
    حصة: ساروه شفيج؟
    سارة: لا ما فيني شي
    حصة: حارب وينه؟
    سارة: ظهر يصلي العشا
    حصة: خلاص عيل.. ,انا بدق حق أحمد عسب أخبره عن باجر
    .................................................. ............
    في اليوم الثاني..
    الساعة 30’2، بعد ما مر حارب الشركة وخلص شغله ظهروا عسب يمرون حق حصة وعقبها يسيرون دبي
    طول الطريج وسارة ساكتة طبعا هب أول مرة وهذا شي طبيعي
    شوي ودقت حصة عسب تخبرهم أنها في بيت أبوها
    وبعد ما وصلوا البيت.. ظهرت حصة ومعاها شهد
    حصة وهي تركب السيارة: السلام عليكم..
    حارب+ سارة: عليكم السلام..
    حارب: هـــــــــــــــــلاااااااااا شهودة شحالج؟
    شهد وأونها مستحية: زينه
    حارب وهو يبتسم ويقلد صوتها: زينه
    ضحكت شمة..
    حصة: يبت شهودة عسب شمة مريضة وأم ثاني بتوديها المستشفى عسب جذه يبتها معاي
    سارة: وزايد وينه؟
    حصة: خليته عند أمايا
    سارة: جان يبتيه
    حصة: كنت بييبه بس قلت بلعوزنا
    حارب: يلا ما عليه. شهودة بتونسنا
    ...وتحركوا صوب دبي...
    طول الطريج وحارب يلعوز شمة وهي مستانسة وسارة ولا في الدنيا
    شوي ووقف حارب عند الشيشة
    حارب وهو يطالع سارة: شو تبون؟
    سارة ما تبا ترد عليه بس دام أنه يطالعها فما تقدر تطنشه وخاصة أن حصة وياهم
    سارة: أنا ما بي شي.. حصوه شو تبين؟
    حصة: أي شي.. شموه شو تبين؟
    حارب: لأ.. شهوده ما بييب لها شي
    شهد: ليس؟
    (ليش؟)
    حارب وهو يبتسم: لأنج بتنزلين ويايه وبتختارين اللي تبينه بنفسج
    تشققت شمه من الوناسة... ونزلت من السيارة.. بعد ما مسكها حارب من ايدها ودخلوا سوا
    .. في السيارة..
    حصة: ساروه..
    سارة: هلأ
    حصة: بلاج؟
    سارة: ولا شي
    حصة: عيل ليش ما ترمسين؟
    سارة: ارمس شو اقول؟
    حصة: ما ادري أي شي.. أنتي ما ترمسين حارب شو؟
    سارة: حارب.... خليها على الله بس
    حصة: يعني متزاعلين
    سارة: مب شي يديد
    حصة: والسبب؟
    سارة: بدون سبب.. بس جذه...
    حصة: الله يهديكم بس
    شوي ويفتح حارب باب السيارة حق شهد عسب تركب.. وما شاء الله عليها ما خلت حلاوة ما شرتها
    حارب بعد ما ركب السيارة .. مد ايده حق سارة عسب يعطيها الكيس
    مدت سارة ايدها عسب تاخذه وبدون ما تطالعه.. أو تحاول أنها تتجنب نظراته
    وعلى طول عطت الكيس حق حصة
    حصة: شهد.. شو ها؟ من الله أسنانج مسوسة.. شو كل هالحلويات؟
    شهد: آدي
    (عادي)
    حصة وهي تناول سارة الكيس: اندوكم
    سارة خذت الكيس عسب تعطي حارب
    حارب: أنا مابي
    سارة: جيه.. السيجارة تشبع وأنا ما اردي
    حارب نقع من الضحك.. وفي نفس الوقت حس بشعور غريب.. هو صح دخن... بس في مكان بعيد.. يعني سارة كانت تراقبه
    حارب:هههههههههه منو قال إني دخنت؟
    سارة وهي صادة عنه الصوب الثاني... ما عرفت ليش قالت له جذه؟
    سارة: والله ريحة السجاير وصلتنا قبلك
    حصة: أنا ما أعرف شو اللي ملاقينه في هالسم؟
    حارب: لو سمحتي حصة... عن الغلط.. ترى ما أرضى
    حصة: بــــــــــعــــــــــــــــد.. زين زين والله.. الله يهنيكم فيه
    حارب: لا إن شاء الله أنا نويت أوقف تدخين
    حصة: زين تسوي والله.. أنا هذا أحمد باط جبدي.. يدخن واشوف السجاير بالسيارة بعيني بعد ويقولي ما أدخن والسجاير اللي أشوفها مال ربيعه أونه
    حارب:هههههههههههههه لا أحمدوه جذاب.. أصلا هو اللي اييب لنا السجاير .. أونه يعرف نوعية ممتازة
    سارة: وأنت يهال عسب ما تفرقون بين الصح والخطأ؟
    حارب ابتسم وصد عسب يطالع سارة اللي استحت من نظراته ونزلت راسها مستحية
    حارب وفي خاطره...
    (تكلم لا تناظرني تكلم .. كلام العين ما يطفي لهيبي .. انا اتحراك طول الوقت و احلم .. وش أحلا من صدى كلمة... حبـــــــــــــــــــــــــــيــبي)
    سارة خلاص ماتت من نظرات حارب.. وحارب هذا لـــــــــــــــــــــوح ما يحس.. يا ربي شسوي؟؟
    أما حارب فكان يحس أن سارة مستحية ومن زود ما كانت مرتبكة حركات ايدها وأخيرا رحمها وصد يطالع جدامه.. وهي ميت عليها وعلى مستحاها..
    .................................................
    .. في مركز البستان..
    على الساعة 5,6 العصر وصلوا المول
    المول كان ممزور بالناس، وهذا الشي ضايج حارب شوي لأنه ما يحب مكان فيه زحمة
    المهم.. مسك حارب ايد شهد ومشوا جدام سارة وحصة اللي يتبعوهم
    وبعد شوي دخلوا واحد من المحلات.. .. كان اليشمك .. بس سارة ما عيبها شي.. كان اللون الغالب عليهم الفوشي.. وسارة ملت من هاللون.. عسب جذه ما عيبها
    حارب: ها.. شو الحينة؟
    سارة وهي صادة عنه الصوب الثاني: ما عيبني شي
    حارب: خلاص عيل.. اظهروا..
    عقبها دخلوا المحل الثاني والثالث وبعد ما عيبهم شي
    عقبها أشرت حصة حق فستان عيبها وساروا صوبه عسب يشوفونه
    سارة وهي ترمس حارب: أنا وحصة بنسير هالمحل شويه..
    حارب: ما عليه سيرن وأنا بودي شهد مكان الألعاب
    ومثل ما قال حارب سارن حصة وسارة محل الفساتين أما حارب وشهد فساروا صوب الألعاب
    بعد ما شافت حصة الفستان وايد عيبها وقررت أنها تاخذه.. كان عبارة عن فستان حريري ذهبي رقيق.. بلا أكمام.. مع ذيل طويل.. وخذت له صندل ذهبي من لون الفستان وايد حلو
    سارة: وايد حلو.. بس لو ما لقيت أحلا عنه بذبحج
    حصة: هههههههههه لا والله
    سارة وهي تتلفت: والله ما عيبني شي
    حصة: انزين خلينا نسير محل ثاني.. وإن شاء الله تلاقين
    شوي ويرن موبايل سارة..
    سارة: ألو..
    حارب: وينكم؟
    وبعد ما خبرته سارة عن مكانهن يا حارب ومعاه شهد
    حارب: ها ... خلصتن؟
    سارة: حصة لقت لها فستان
    حارب: وأنتي؟
    سارة: ما عيبي شي
    صرخ عيها حارب : ألين متى يعني ؟ ..
    سارة وهي مقهورة من صراخه عليها: ما عيبني شي.. شسوي يعني؟ ..
    حارب : من ساعتين الحينة ونحن في المول
    سارة: أوكي هب مشكله.. نظهر هب لازم آخذ لي فستان.. والا أقول هب لازم أحضر العرس بكبره
    حصة: حارب.. سارة.. شفيكم؟ ليش كل هالصراخ؟ وأنتي سارة.. تعالي نسير هالصوب في محلات نحن ما شفناها
    سارة: أنا جذه ما أعرف أشتري
    حارب: لا تعرفين.. وصدقيني اذا يت الساعة 8 و انتي ما اخذتي شي .. بـ نمشي .. و أخذي لج من مكان ثاني..
    سارة : يكون أحسن بعد..
    مسكتها حصة ويرتها قبل لا يضاربون جدام الناس.. دخلوا محل الصراحة فساتينه تهبل..
    حتى أن سارة .. احتارت شو تاخذ.. كل فستان أحلى عن الثاني..
    وبعد مشاورات طويلة.. اختارت فستان لونه أسود .... موديله قصير لـ الركبة .. و من ورى وايد طويل .. عاري شوي .. بس فيه من فوق خيط ينربط في الرقبة .. وايد حلو موديله ..
    سارة: حصوه.. شو رايج؟
    حصة: تبين الصراحة.. عجــــــــــــــيب بس..
    سارة: بس شو؟
    حصة: ما أتوقع حارب .. بـ يرضى تلبسين جذه ..
    سارة: شو؟ أونه ما يرضى.. بس عناد له .. باخذه .. ..
    حصة: والله كيفج
    بس سارة عنيدة وسوت اللي في بالها.. خذت الفستان وعقبها ظهروا
    حصة: وينهم؟
    سارة وهي تتلفت.. وجنها لمحتهم..
    كان حارب ويا شهد في محل للعطور واللي تبيع وحدة لبنانية .. انقهرت سارة.. ما تعرف ليش؟
    حصة: مو جنه هذا حارب؟
    سارة: يعني منو غيره
    شوي انتبه لهم حارب وزقرهم.. وسارن صوبه ودخلوا المحل
    حارب وهو يرمس اللبنانية اللي تبيع في المحل: هذي المدام
    سوزان: عن جد..؟
    حارب: جيه؟ هب مصدقة؟
    سوزان: لا بس بحس أنها كتير صغيري اسم الله عليها
    سارة كانت واصلة حدها.. هذا ما يستحي لا وقاعد يدق سوالف وياها والمصيبة يرمسون عنها
    حارب وهو يبتسم: ابيج تختارين لي أحلى عطر نسائي في المحل عسب أقدمه حق زوجتي
    سوزان: بس أنا ما بعرف شو زوأ المدام؟
    حارب: دام أنه من اختيارج فأكيد فيعيبها
    سارة وهي داشة عرض وبنبرة حادة: ما بي
    حارب كان متوقع هالرد من سارة.. اصلا هو كان قاصد يزقرها عسب تشوفه وهو قاعد يرمس ويا سوزان.. يمكن عسب يشوف سارة تغار عليه والا؟؟
    وشوي ظهرت سارة من المحل
    حارب وهو يرمس حصة: وين سارت؟
    حصة: تقول أنها تبي تسير الحمام (تكرمون) شوي
    ظهروا من المحل وساروا صوب الحمامات (تكرمون)
    حارب: تأخرت..
    حصة: لحظة بدخل أطالعها
    دخلت حصة وقعدت تزقر سارة
    شوي وتظهر سارة وعيونها غاديات جمر.. كان واضح عليها أنها كانت تصيح
    حصة: كنت تصيحين؟
    سارة وخانقتنها العبرة: لأ..
    حصة: من حقج تنقهرين
    سارة: شو؟ وليش انقهر؟
    حصة: سارة.. لا تكابرين.. أنتي تحبين حارب.. ولو ما تحبينه ما غرتي عليه
    سارة خلاص ما رامت تتحمل زيادة وامتزرن عيونها بالدموع
    جربت منها حصة ولوت عليها
    وعقب ما هدت شوي مسحت سارة دموعها ولبست غشوتها وظهروا من الحمام (تكرمون)
    حارب: سارة شفيج؟
    سارة: راسي يعورني أبي أظهر بسرعة
    حارب: سارة.. ارمسج أنا.. طالعيني
    سارة رغم القهر بس ما حبت تبين لحارب ورفعت راسها عسب تبين له أنها ولا هامنها.. وأول ما شاف حارب عيونها قدر يقرا فيهن كل الألم والحزن

    يعني انت تظلمني وانا ما اتكلم ..
    واذا انا اخطيت صارت جريمه ..
    يعني انت تتالم وانا ما اتألم ..
    انا على فكره حياتي أليمه ..
    انا حياتي كلها هم في هم ..
    وصدمات عمري من زماني عظيمه ..؟

    حارب: خلاص الحينة بنظهر
    حارب كان شاك في الموضوع.. وحس أنه السبب في ألم سارة ورغم ذلك كان مستانس .. يعني سارة تغار عليه.. وهو يقول في خاطره..(ما عليه يا سارة.. وللحينة ما شفتي شي)

    أتعبت قلبي من جفاك وتغليك
    وتاهت بي الشرهة ولاأحد ذكرها
    المشكله قلبي حلف مايخليك
    ومدري متى ظروفك توقف ضررها
    قلبي وعقلي والمشاعر تباريك
    روحي هوت وروحك وحبك سحرها
    الذنب ذنب الحب ماهو خطا فيك
    هذا خطا نفسي وقدرها
    .................................................. ..........
    في السيارة..
    حارب: وين تبون تتعشون؟
    شهد: أنا ابي تنتاكي
    (أنا أبي كنتاكي)
    حارب وهو يبتسم: وين؟
    شهد: تنتاكي
    حارب: تنتاكي؟؟
    شهد: اممممم
    حارب: وين هذا بعد؟
    شهد: سالة تعلفه كل مله تستريلي منه
    (سارة تعرفه.. كل مرة تشتري لي منه)
    حارب: صج سارة؟
    سارة اللي كانت هب منتبها حقهم وساندة راسها عالسيت
    حارب: ســـــــــــــــارة..
    سارة وتوها تنتبه: نعم..
    حارب: للحينه راسج يعورج؟
    سارة: الحمد الله.. أحسن الحينة
    حارب: انزين ما خبرتيني.. شو ها تنتاكي اللي ترمس عنه شهد؟
    سارة وهي عاقدة حياتها: تنتاكي؟ اللي أحيده كنتاكي
    حارب: هههههههههههههه ما اردي عنها
    شهد: انزين أنا قلت
    حارب: لا.. لا تحاولين.. انتي قلتي تنتاكي
    شهد تضحك على حركات حارب وكيف يلعوزها
    حارب: وانتي سارة؟
    سارة: أي مكان ما يهمني
    حارب: وحصة؟
    حصة: والله كيفكم
    حارب: انزين شو رايكم نسير تشيليز؟
    شهد: سيليز؟
    نقع حارب من الضحك: سيليز ؟؟؟؟؟؟؟؟
    شهد: أنا أبي
    حارب: من عيوني حبيبي.. بس الله يخليج شهوده لا تقولين سيليز عن يطردونا
    وكملوا سوالف ألين ما وصلوا المطعم
    وبعد ما سجل الجرسون كل واحد شو يبا.. رن موبايل سارة
    سارة وهي ترد: هلا أمايا
    أم سهيل: هلا يما سارة.. شحالكم؟
    سارة: الحمد الله
    أم سهيل: وينكم؟
    سارة: نحن الحينة في المطعم بنتعشى وبنيي
    أم سهيل: شهودة شحالها؟
    سارة وهي تبتسم: فديتها مستانسة
    أم سهيل: ديروا بالكم عليها
    سارة: وشمة شحالها؟
    أم سهيل: الحمد الله أحسن عن قبل
    سارة: الحمد الله
    وعقبها سكرت أم سهيل وقعدوا يتعشون
    حارب بعد ما دفع الحساب:ها خلصتن؟
    حصة: هي الحمد الله
    حارب: وينها سارة؟
    حصة: تغسل ايدها
    حارب: خلاص انتوا سيروا اركبوا السيارة وانا بوقف سارة
    وسارن حصة وشهد وركبوا السيارة
    عقب شوي ظهرت سارة بس ما لقت أحد.. قعدت تتلفت يمين ويسار
    سارة: أفففففففف وين ساروا؟؟؟
    حتى حارب ماكان موجود.. قعدت سارة ادور عليهم بس ما لقتهم
    سارة انهد حيلها وهي خلاص تحس أن راسها بينفجر وخاصة أنهم طول اليوم قاعدين يتحوطون في المول
    فجأة حست أن الدنيا تدور فيها وما حست بعمرها ألا وهي طايحة .. بس حارب كان أسرع وجرب منها عسب يسندها
    حارب: سارة شفيج؟
    سارة ارتاحت يوم شافت حارب وقعدت تصيح بس ما تعرف ليش؟
    حارب وهو زايغ عليها وقعدها ع الكرسي..
    حارب: ردي عليه.. بلاج؟
    سارة وعيونها ممتزرات دموع: ما ادري
    مسك حارب ايدها
    حارب: حرارتج مرتفعة..نشي نشي
    سندها حارب وساعدها عسب يظهرون من المطعم
    حارب فتح لسارة الباب..أول ما شافتهم حصة زاغت
    حصة: سارة حبيبتي بلاج؟
    حارب: حرارتها مرتفعة شوي
    حصة: أصلا هي من الصبح وأنا أحس أنها تعبانة
    عقبها حرك حارب السيارة وكان قاعد يسوق بسرعة جنونية ما يعرف ليش كان قلبه يدق بقو.. وساروا حق أقرب مستشفى.. و عقب ما وصلوا..
    حصة: حارب.. أنا ما أروم أنزل.. شهد راقدة وما يصير نتركها لحالها
    حارب: ما علي... خليج أنتي هني
    ونزل من السيارة وسار صوب سارة عسب يفتح لها الباب وساعدها عسب تنزل
    في غرفة الطبيب..
    حارب: ها دكتور.. طمني؟
    د. حسن: أنت ريلها؟
    حارب: هي نعم
    د. حسن: لا تطمن.. بس شوية إرهاق وضغطها نازل شويه
    حارب: الحمد الله
    د. حسن كتب لها على شوية أدوية وبعدها قال لحارب: قبل لا تظهر مروا غرفة رقم 12 عسب الابرة اللي وصيت عليها
    حارب: إن شاء الله..
    ظهر حارب من عند الدكتور وسار صوب غرفة العلاج اللي كانت سارة مرقدة فيها..
    دخل حارب وأول ما شاف سارة ابتسم: الحمد الله على السلامة
    سارة وبدون نفس: الله يسلمك
    حارب سندها عسب توقف وعقبها مروا الغرفة اللي وصى الدكتور فيها حارب عسب الإبرة
    سارة: ليش يينا هني؟
    حارب: الدكتور قال لازم يعطونج ابره
    سارة تيبست من يوم وهي صغيرة تزيغ من الابر..
    سارة: ما بي ابره
    حارب: شو؟
    سارة: قلت لك ما بي ابره
    حارب: لا والله.. تستهبلين؟
    سارة وامتزرن عيونها دموع: ما استهبل
    شوي وتدخل النيرس وحاملة الابرة
    أول ما شافتها سارة لصقت بحارب ومن دون وعي قعدت تصيح جنها ياهل
    حارب وهو هب مستوعب شي: سارة.. من صدقج؟!!!!!!!
    سارة: قلت لك ما بي ابره.. خل تظهر مابي ابرتها
    النيرس ياحليلها هب فاهمة شي
    حارب غمضته سارة وما حب أنه يضغط عليها زيادة.. وحل الموضوع وقال حق النيرس خلاص هب لازم الابره
    وبعد ما ظهرت النيرس..
    حارب قعد يهدي سارة اللي قامت تتنافض من زود الخوف
    حارب: سارة خلاص.. هب ماعطينج ابره..
    سارة مغمضة عيونها ولاصقة في حارب حتى أن حارب لأول مرة يحس أن سارة جريبة منه هالكثر

    اوعدني عني ماتغيب تبقى هنا جنبي قريب
    محتاج انا مثلك حبيب يفهم عيوني وضحكتي
    فيك انته حلمي من زمان وانته الهواء وانته الحنان
    تلقى معاك روحي الأمان يا احلى بشر في دنيتي
    وحدك ابيك والله ابيك بس تكفى طمني عليك
    مابي احد يشغل عينيك لو اموت انا من غيرتي
    فيك انته حلمي من زمان وانته الهواء وانته الحنان
    تلقى معاك روحي الامان يا احلى بشر في دنيتي
    خذني معاك يا احلى ملاك خلني انا احيا بغلاك
    حياتي من دونك هلاك وحدك حبيبي وجنتي
    فيك انته حلمي من زمان وانته الهواء وانته الحنان
    تلقى معاك روحي الامان يا احلى بشر في دنيتي

    حارب وهو يبتسم: صج ياهل.. والله لو شهد مكانج هب مسوية اللي سويتيه.. خلاص سارة.. النيرس ظهرت لا تصيحين عاد..
    رفعت سارة عيونها عسب تتأكد .. عقبها صدت صوب حارب اللي كانت ميودة ايده حتى أنه حس بحرارتها المرتفعة.. وعلى طول سحبت ايدها
    حارب ابتسم.. يا ربي حتى وهي ميهودة بعد تكابر..
    عقبها ظهروا من المستشفى عقب ما مر حارب الصيدلية وروحوا..
    .................................................. ....................................
    في السيارة..
    حصة: ها حارب شو قال الدكتور؟
    حارب: لا ما عليج.. بس شوية دلع
    سارة وهي تطالعه بنص عين
    ضحك حارب: هههههههههههههه امبيه عصبوا
    حصة: امبلى صج كلام حارب.. ادري بها سارة.. كله تدلع.. الخايسة زيغتنا
    حارب: لو سمحتي أخت حصة... ترى ما أرضى تقولين هالرمسة عن حرمتيه؟
    حصة: ومنو تكون يعني ؟
    حارب وهو يأشر على قلبه: يعني هذا
    تيبست سارة.. هذا الشي اللي ما تطيقهه من حارب.. ويهه لوح ما يستحي
    ضحكت حصة.. أما سارة فمن القفطة ما رامت ترد
    شوي ويرن موبايل حصة
    حصة: هلا أحمد..
    أحمد: هلا حصة.. شحالج؟
    حصة: بخير.. أنت شحالك؟
    أحمد: بخير وسهالة.. وينكم؟
    حصة: مسافة الطريج ..
    أحمد: زايد شحاله؟ ولهت عليه..
    حصة: عند أماية.. أكيد راقد الحينة
    أحمد: فديته..
    حصة: متى بتخلص مناوبتك؟
    أحمد: احتمال الأحد
    حصة: على خير إن شاء الله
    أحمد: خلاص عيل..أخليج الحينة حبيبتي.. وسلمي على حارب وسارة
    حصة: يبلغ ..إن شاء الله...مع السلامة
    وسكرت عنه
    حصة: أحمد يسلم عليكم
    حارب: الله يسلمه
    .................................................. .....
    الساعة 30’11 وصلوا العين.. وأول شي مر حارب بيت عمه أبو علي عسب يوصل حصة..
    حصة: مشكورين ما قصرتوا
    حارب: العفو.. بس شهد؟
    حصة: ما عليه.. بنزلها ويايه
    حارب: خلاص عيل
    حصة: سلم على سارة
    ( طبعا سارة كانت راقدة من زود التعب)
    عقبها سار حارب صوب الفيلا
    وأول ما وصلوا.. كانت سارة راقدة فما حب حارب أنه يزعجها.. نزل من السيارة وعقبها فتح باب سارة وجرب منها عسب يشيلها..
    وبعد ما وصل الجناح دخل الحجرة ورقد سارة ع السرير.. بعد ما تطمن على حرارتها .. كل هذا وسارة في عالم ثاني من زود ما كانت ميهودة
    .................................................. ............
    في اليوم الثاني
    فتحت عيونها شوي شوي.. تحس أن جسمها متكسر أو بالأحرى متخدر
    تلفتت حواليها.. حطت ايدها على راسها بعد ما اعتدلت في يلستها
    .. يا ربي شو فيني؟ أحس أن راسي بينفجر.. آاااااااااااه
    وتوها تنتبه أنها للحينة في عباتها.. انزين أنا كيف وصلت هني؟؟
    وفجأة.. تدخل الخدامة الجناح
    ميري وهي شايلة صينية الأكل دخلت الحجرة وحطت الصينية ع الطاولة..
    ميري: مدم.. بابا هارب كلم ماما في قوم لازم أكل
    سارة: ليش هو وينه؟
    ميري: بابا سير سغل
    سارة: الشغل؟ جيه كم الساعة الحينة؟
    ميري: 1,3 زهر<<<< قصدها الظهر..خخخخخخخ
    سارة: يا ربي.. وايد رقدت.. المهم خلاص سيري انتي الحينة.. وبعد ما ظهرت ميري من الجناح وقفت سارة على حيلها وهي تحاول تستجمع طاقتها وقفت بعد ما تساندت ع اليدار ربعت صوب الحمام ( تكرمون) خذت لها شور وعقبها بدلت ثيابها وأول ما ظهرت من الحمام( تكرمون) وصلها مسج.. ربعت صوب موبايلها عسب تشوفه وكان..
    صباح الشوق
    ودهن العود
    وورده فيه يقطر نود
    صباح الكلمه الحلوه
    صباح الغلا بليا حدود
    اعزك ياترا تسمع
    اعزك وانته المقصود
    صباح ريحته قهوة وطعمه بالحلى معقود
    صباح نغمته تغريد
    وصوته ينعش الميهود
    ...... من حارب......
    ابتسمت سارة وعقبها حطت الموبايل وسارت عسب تنشف شعرها وشوي يوصلها مسج ثاني..
    أتعبت قلبي من جفاك وتغليك
    وتاهت بي الشرهة ولاأحد ذكرها
    المشكله قلبي حلف مايخليك
    ومدري متى ظروفك توقف ضررها
    قلبي وعقلي والمشاعر تباريك
    روحي هوت وروحك وحبك سحرها
    الذنب ذنب الحب ماهو خطا فيك
    هذا خطا نفسي وقدرها
    قعدت سارة تقرى المسج وهي قاعدة تسحي شعرها وتبتسم..وتحاول تذكر شو اللي صار البارحة..
    عقبها سارت صوت الطاولة وقعدت تطالع الأكل.. مع أنها ما كانت مشتهية بس شربت لها شوية عصير.. وشوي جان يرن موبايلها..
    وكان المتصل حارب..
    ارتبكت سارة.. أرد والا ما أرد.. يا ربي عقب هالمسجات استحت أنها ترد.. وفي النهاية قررت أنها ترد بعد ما حشرها حارب..
    سارة وبصوت واطي: أ...لـــ...ـــو..
    حارب وهو متشقق: هلا وغلا
    سارة: أهلين
    حارب: الحمد الله ع السلامة
    سارة: الله يسلمك
    حارب: متى نشيتي؟
    سارة: قبل شوي
    حارب: كليتي شي؟
    سارة: هب مشتهية
    حارب: شو يعني هب مشتهية؟ أنتي لازم تاكلين.. ودواج؟
    سارة: الحين باخذه
    حارب: سارة.. أنتي ياهل شو؟ للحين ماخذتي دواج؟
    سارة: ...............
    حارب: ليش ساكته؟
    سارة: شقول؟
    حارب: شو تحسين الحينة؟
    سارة: الحمد الله.. أحسن الحينة
    حارب: الحمد الله
    سارة: حارب....
    حارب: لبيه..
    سارة: شو استوى البارحة؟
    حارب: هههههههههههههههههه
    سارة: وليش تضحك؟
    حارب: كيفي
    سارة: لا والله
    حارب: سارة...
    سارة: هـــــــــا
    حارب: أحبج
    سارة:....................... الله يرحمها ........................
    حارب وهو يبتسم: الحينة بخليج أوكي..
    سارة ما تعرف ليش كانت ما تبي تسكر..
    حارب: سارووه؟
    سارة: هــــــــــا
    حارب: أخليج الحينة. عندي شوية شغل.. ديري بالج على نفسج.. مع السلامة
    وسكر من عندها...
    سارة للحينة ميودة الموبايل وجنها تتخيل أن حارب بيرجع ويرمسها.. كانت هب مستوعبة اللي استوى .....
    وبين ما كانت سرحانة نقزت يوم سمعت موبايلها .. وصلها مسج ...
    والله
    أحبـــك مـــوت
    لـــو يمــوت
    الصــــدق
    فأحضـــان
    السكــــــوت
    والزعــــل
    يسكـــن بيــوت
    والفراق يصيــر عادي
    والكــذب فــــي
    كــــل وادي
    ويصبــح الابيــض رمـــادي
    والفرح يلبـــس ســـواد
    ويعلـــن الحـــب حـــداد
    مـــا يغيـــر
    فـــــــي فـــؤادي
    قلتهــــا بمليــــون صــــوت
    أحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــك
    لا لا .. هب مصدقة.. حارب بلاه اليوم..؟؟؟؟ يا ربي هذا بينني معاه...
    .................................................. ...............................
    أففففففففففففففف
    وينـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــها؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ليش ما ترد..؟؟؟؟؟
    دق مرة ومرتين بس ما ترد عليه....
    وبعد أكثر من عشر مسجات حنت عليه وقامت وردت على مكالماته..
    بصوت دافي : هــــــــــلأ..
    أول ما سمع صوتها تشقق وفي نفس الوقت كان مقهور منها ع الآخر لأنها ما كانت ترد عليه: أنتي وينج؟ وأخيرا رديتي؟
    ميسون: ثاني شفيك؟ بلاك معصب؟
    ثاني : لا والله... أنا كم مرة داق عليج؟ شوفي تليفونج عدل عقب ارمسي
    ميسون: ادري أنك كنت داق وأنا ما رديت عليك.. شوفيها يعني؟
    ثاني: شو فيها؟؟؟؟؟؟؟؟
    ميسون: لحظة لحظة.. أنا شو قلت لك آخر مرة رمستك فيها؟
    ثاني: شوفي ميسون أنا هالخرابيط ما أحبها
    ميسون وبدلع: مشكلتك..
    ثاني: شو هالمنطق ... أونه ما برمسك ألا بعد العرس
    ميسون: عسب نوله حق بعض
    ثاني: والله أنا ما أروم اصبر
    ميسون: ثاني عن المصاخة عاد.. كلها يومين وأصير حليلتك
    ثاني: بس حبيبتي والله ما أروم اصبر
    ميسون: اللي صبرك كل هالمدة بصبرك اليومين
    ثاني: آاااااااااااااه أحس هالأسبوع أطول أسبوع مر بحياتي
    ميسون: ههههههه ثـــــــــــاني؟؟
    ثاني: عيونه..
    ميسون: يلا بخليك الحينة..
    ثاني: شــــــــــــــو؟؟؟ لا حبيبتي أنا للحينة ما قلت شي
    ميسون: بس أنا قلت اللي أبيه.. ولا تحاول تدق مرة ثانية لأني هب رادة عليك.. باي.. وسكرت في ويهه.
    ثاني فول منها... ومن زود ما كان معصب فر موبايله ع الارض
    شوي ويوصله مسج من ميسون...

    غالــــي بقلبـــي مثــل ذاك القمــر فـــوق ..!
    وأسقيـــك مـــن عــذب المشــاعـــر وأزيــدك ..!
    هــذا قليــل مــن الغــلأا جــاك منطـــــــوق..!
    وإلا بقلبــــي يعلــم الله رصيـــدك ..!
    إن جيـــت وإن مـــا جيـت باقي لـك الشـوق..!
    وقلبــي مثــل مـــا هـــــو علــى حطـــة ايــدك...!

    عاد ثاني تخبل وقام وطرش حق ميسون مسج..

    سافرت عنك وخافقي معك ياسيدي عندك امـانة
    ماطاع يالغالي يودعك يرحل معي ويترك مكــانة
    خله معك يسهر ويسمع خله يسامرك بحنانـــة و
    اذا الوله والشوق لوعك بتشوف طيفي في عيانة
    لو شفت عني البعد يمنعك لو طول غيابي زمانة
    لالالالاتبكي بيوم مدمعك ماهو عشاني عشــانة
    بـــكره الليالي بي تجمع يانبض قلبي ياكيـانة
    راجع لدنيا فرحتي معك راجع وعند لك امانة
    .................................................. ............
    قبل العرس بيومين
    .. في شقة حصة وأحمد..
    حصة في الصالة قاعدة ترمس سارة..
    حصة: سارة.. اليوم بسير الصالون الساعة 5.. خليج زاهبة
    سارة: أنا بس بصبغ شعري
    حصة: شو؟ والحنة؟
    سارة: ما بي أتحنى
    حصة: عن الاستهبال.. أنتي للحينة ما تحبين الحنة؟
    سارة: وعععع لا تذكريني بريحتها
    حصة: ساروه عن المصاخة.. حرام عليج
    سارة: حصوه والله ما أروم..
    حصة: لا حبيبتي بتتحنين يعني بتتحنين
    سارة: غصب شو؟
    حصة: هي نعم غصب
    سارة ابتسمت
    حصة: أنا ما قلت شي يضحك
    سارة: انزين يصير خير.. زايد وينه؟
    حصة: راقد.. توني سبحته وردقد
    سارة: ولهت عليه.. صار لي فترة ما شفته
    حصة: خلاص بعد ما نرد من الصالون إن شاء الله بنمر بيتنا
    سارة: يصير خير
    وسكرت عنها
    .................................................. .....................
    قاعدة في الصالة ملانة
    أففففففففف
    شوي وتلمح بطاقة فوق المكتبة
    ربعت صوبها... كانت بطاقة

    وايد غاوية...
    شوي وتدخل أمها..
    : بطاقة قوم منو هذي أمي؟
    أم سلطان: قوم ******* و******
    سعاد: من البطاقة يبين أن عرسهم بكون غاوي
    أم سلطان: الله يفرحهم
    سعاد: خلاص أنا بسير وياج هالعرس
    أم سلطان: على خير
    .. طبعا سعاد ما كانت تعرف أن المعرس ( ثاني ) يصير ولد خالة سارة اللي هي زوجة حارب...
    .................................................. ...........................
    قبل العرس بيوم..
    بالثلاثاء ...
    في بيت ميسون وعلياء بنت خالتها عندها اللي للحينة ما تحنت
    ميسون وهي يالسه و اتشوف الحنى في اديها .. يوم و بتكون حرمت ثاني صدج ..
    ميسون واللي كانت تكلم عليا و بتموت من الفرحة :ياويل حالي يا عليوه ماني مصدجة أني يوم و راح أكون حرمت ثاني تصدقين بمووووت من الوناسة ...وفي نفس الوقت بموت من الزيغة
    عليا:والله أنج رايقة ...أقول حتى الحين ما يت الحناية ؟؟؟؟شو أسوي
    ميسون:اتصلي عليها الحين ....
    عليا:ظنج ...
    ميسون:هيه حشريها بالاتصالات .....
    عيا :أوكيه ...
    ميسون: عليووووه
    عليا: هـــــا؟؟
    ميسون: شفيج؟ أحسج هب وايد مستعدة حق باجر؟
    عليا: جي حبيبتي أنا العروس وما ادري؟
    ميسون: لا والله .. جان أذبحج
    عليا: هههههههههه
    ميسون: عليا فديتج أحس فيج شي؟ بلاج؟
    عليا: والله ما فيني شي.. عادي
    ميسون: انزين باجر من الصبح بمر عليج عسب نسير الصالون سوا.. لاتنسين
    عليا: يصير خير
    .................................................. .......................
    في اليوم الثاني
    اليوم المنتظر بالنسبة لثاني وميسون
    يوم الأربعاء
    في هاليوم .. انترس بيت قوم ثاني وبيت قوم ميسون .. و الصبح كانوا مسوين المقصاب في خيمة كبيرة كانت جدام بيتهم و تغدوا الحرمات .. و ما شاء الله ياراتهن ما قصرن من الصبح عندهم .. و من عقب ما تغدن الحرمات .. روحن ..
    و وايد الي يوهم من هلهم في دبي والعين .. والشباب ظاربنهم حفوز مب طبيعي .. كل شوي يروحون من خيمة الحريم لخيمة الرياييل ....يعابلون....
    كان الجو ربشه من الخاطر .. و ما شالله ما تم حد ما ياهم .. و من الساعه 4 العصر و الحوربيه ادق..واليويله ما تم حد منهم ما ياهم ...وتم الجو واااايد حلو ....والكل مستانس في هذا العرس ....والشباب المعاريس مرتبشين بشكل مش طبيعي ...
    عند الرياييل الجو ربشة من الخاطر يوله وأغاني وشلات ..
    ثاني واقف كأنه شيخ وما يتحرك ....
    سهيل:ثاني شوي شوي على عمرك ترى بعدين ظهرك بيعورك ...
    ثاني ويلتفت لأحمد بشوي شوي:هاه ولد الخالة شو تقول ....؟
    سهيل:أقول لا ترتكز وايد ظهرك بيعورك بعدين ...
    ثاني:ايوه ...أقول علي ...سفرتيه عدله؟؟؟؟
    علي وهو يطالع ثاني:هيه .....وأنا ؟؟؟
    ثاني وهو يضحك:غرام .... وهو يغمز..راح تذبح اللي خبري خبرك اليوم ....
    علي ابتسم ابتسامة باهته لاحظها هزاع ربيعه فربع صوبه..
    هزاع: اقول علوي..
    علي: هلأ
    هزاع: أنا بصراحة ما أعرف ليش كل هالكشخة... الحين منو المعرس ثاني والا أنت؟
    علي ابتسم يعرف أن هذي حركات من هزاع عسب ينسيه همه.. فما حب أنه يبين لهم
    علي:والله أنه فيني حفوز مش طبيعي ...هزاع قم نيول
    هزاع:لا تخبر...أنا أحس قلبي ينتفض من داخل ....من الفرحة ...
    ثاني وهو يفتر صوب راعي الكيمرة ويكلمه:قرب .... قرب .... صورني....
    سهيل:بسم الله فضحتنا ....خلك رزين ...والله أنهم راح يصورونك لأنك المعرس يا الغبي ...
    ثاني وهو يبتسم للكيمره:ألف مبروك الغالية..أااااااه يا قلبي ...وتم يحرك شفا يفه ويقول أحبج .....(كأنه يكلم ميسون( وهو يفتر صوب سهيل:والله يا طويل العمر أنا اليوم معرس وترى طلباتي أوامر ...
    سهيل:صدجك ....
    ثاني: حارب وأحمد للحين ما وصلوا؟
    سهيل: أحمد توني مرمسه يقول في الطريج.. وحارب عنده شوية شغل ويا الأهل وعقبها بيي
    بعد شوي وصل أحمد.. وربع صوب ثاني عسب يبارك له
    أحمد: مبرووووووووك ألف مبروك
    ثاني وهو متشقق: الله يبارك فيك يا بو زايد
    أحمد: منك المال ومنها العيال
    ثاني:أففففففف وأخيرا صرت معرس ...
    أحمد وهو يضحك:ليش امبونك قاطع الأمل أخوي؟؟؟.....
    ثاني:لا والله ....بس كنت خايف أني ما أختار حرمة سبشل...
    أحمد:ياويل حالي .....الريال صار متخشع ...
    .................................................. .....................
    من صوب البنات
    ميسون وعليا في صالون مورا في دبي من الصبح وللحين ما خلصن
    حصة وسارة وشيما يتعدلن في صالون في الشارجة..
    كل وحدة ما شاء الله عليها ظاهرة أحلى عن الثانية وكل وحدة تقول الحلا عندي
    وبعد ما خلصن دقت سارة على حارب
    على الساعة 30’7 المغرب وصلوا العين
    حصة: نسير سيدة الصالة؟
    سارة: لا أنتن سيرن وأنا بسير البيت بلبس فستاني وبييكن
    شيما: خلاص عيل
    وبعد ما وصلوا حصة وشيما الصالة ظلت سارة في السيارة لوحدها عند حارب
    حارب كان طول الطريج صاخ ما رمس ولا كلمة
    وطبعا سارة كانت متغشية وللحينة ما شافها حارب
    أول ما وصلوا الفيلا نزلت سارة بسرعة عسب تبدل
    دخلت الجناح.. وبعد ما فجت العباة ربعت سيدة صوب الخزانة وظهرت فستانها ولبسته
    عقبها وقفت جدام المنظرة عسب تتأكد من شكلها
    كانت آيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــة
    من الجمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــال
    وفجأة....
    دخل حارب ومن دون ما تنتبه له سارة..
    حارب اللي انبهر من جمالها وقعد يطالعها وهو مبهت... وأول ما صدت سارة انتبهت له وحارب صعق يوم شاف موديل فستانها القصير
    سارة بهتت وما رامت ترمس.. كانت حاطة في بالها أنها بتلبس الفستان بسرعة وعقبها بتلبس العباة بس حارب كان أسرع منها
    حارب: مــــــــــــــــــــــــــــــــــا شـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــاء اللـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه







    [IMG]http://up.arabseyes.com/gif/P6x33336.gif[/IMG]
    [/IMG]
    الحزن ملك قلبي ليش ليش ؟؟؟

صفحة 7 من 12 الأولىالأولى ... 23456789101112 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أمشي على درب الهوى عكس قانونه❤
    بواسطة wmw_753 في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 14-12-17, 06:31 PM
  2. شقيقةُ ،\ لُم تلدهِآ آمُي ~
    بواسطة ..همسة طموح.. في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 11-11-01, 08:29 PM
  3. طرق استدراج الفتيات ؟ قصص و مآسي
    بواسطة amir257 في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 11-04-30, 06:59 PM
  4. بي جنون الهوى ومابي جنون****وجنون الهوى جنون الجنوني .. تصويري
    بواسطة إمارتيه حلوه في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 11-01-01, 04:04 PM
  5. صور رمزيه اسلاميه روعه × روعه
    بواسطة brodk في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 09-07-30, 08:35 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •