تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 8 من 12 الأولىالأولى ... 3456789101112 الأخيرةالأخيرة
النتائج 71 إلى 80 من 114
  1. #71
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية القلب المريض
    الحالة : القلب المريض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39776
    تاريخ التسجيل : 09-07-09
    الدولة : اماراتيه ونعم والي موعيبنه ينجلع هع
    الوظيفة : بعدي ضغيره على هي الامور .........
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 63
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ما ينفع الندم بعد ما طاح الفاس بالراس ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    حارب: مــــــــــــــــــــــــــــــــــا شـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــاء اللـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
    سارة تنتفض من زود الزيغة
    حارب: شو لابسة؟
    سارة وتحاول أنها تستجمع قوتها: فستان بعد شو؟
    حارب ويأشر عليها من وفوق لتحت: في ذمتج يعني تسمين هذا فستان؟
    سارة انقهرت من حركته وفي نفس الوقت كانت زايغة من ردة فعله
    حارب جرب منها وسارة خلاص تتمنى الأرض تنشق وتبلعها في هاللحظة
    حارب: ردي عليه
    سارة: شو تبغبيني أقولك؟
    حارب: غيري هذا الـــــ... خليني ساكت أحسن
    سارة خلاص ما رامت تتحمل زيادة تحس أنها بتموت من زود ما قهر بها
    حارب: ما تسمعين؟
    سارة: ماني مبدلة
    حارب: لا والله
    سارة وامتزرن عيونها بالدموع بس تحاول أنها تمنع نفسها
    حارب: جيه حصة وشيما جذه لبسهن؟
    سارة: أنا ما يخصني فيهن
    حارب: لازم .. ما ادري منو تتحرين نفسج؟.. أقولج غيريه
    سارة: شو أغيره..تستهبل؟
    حارب: لا والله أستخف دمي تصدقين
    سارة: وأنا ليش أعور راسي.. خلاص هب رايحة.. وكانت ناوية تظهر من الحجرة عسب تبدل بس حارب مسكها.. كان برمس بس موبايله رن...
    سهيل يتصل بك
    حارب رد عليه وهو للحين ماسك سارة وهب راضي يخليها
    حارب: هلا سهيل..
    سهيل: هلا حارب.. وينك يا ريال.. تأخرت وايد؟
    حارب وعيونه على سارة: دقايق ونكون عندكم
    سهيل: يلا بسرعة..
    وسكر عنه
    سارة: هد ايدي
    حارب: وإذا ما هديتها؟
    سارة: هدها اقولك
    حارب: ماما زيغتيني الصراحة
    سارة: سخيف وربي
    وشوي وكانت دمعة سارة بتنزل بس حارب كان أسرع ومد صبعه عسب يمسحها
    حارب: آسف
    سارة: قلت لك هب رايحة
    حارب وهو يبتسم: انزين قلنا لج آسف

    قلنا لك آسف ما كفاك
    حبينا راسك مارضاك
    مدري متى ترضى علي
    ذليتني الله يهــــــــــــداك

    سارة:..........................
    حارب جرب منها وهمس: ترى ما أرضى يشوفج أحد غيري
    سارة ماتت من المستحى وما عرفت شو تقول؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    حارب وبصوت دافي: تبين تذبحيني إنتي؟
    سارة: شو؟
    حارب: يا ويل حالي أنا.... أحبج
    سارة خلاااااااااااص طماطة من زود المستحى...
    شوي ويرن موبايل سارة
    أم زايد يتصل بك
    حارب: ردي
    سارة وهي ترد: ألو..
    حصة: ساروه وينج؟
    سارة وهي تطالع حارب اللي غمز لها فما رامت تتحمل ونزلت راسها
    حصة: ساروه وياي؟
    سارة: يايه يايه..
    حصة: يلا بسرعة
    حارب وهو يبتسم: يلا حبيبتي البسي عباتج.. وأنا بسير ألبس دقايق وأكون عندج
    وظهر من الحجرة
    .................................................. ..........................................
    بعد ما لبست سارة العباة وتأكدت من مكياجها قعدت في الصالة تنطر حارب
    سارة: أففففففف هذا وينه.. ساعة يلبس؟
    مرت ربع ساعة تقريبا وحارب للحينة ما يا
    عسب جذه قررت سارة أنها تسير له وتشوفه
    ربعت صوب حجرته وأول ما دخلتها جافت حارب قاعد يلبس عقاله.. أول ما انتبه لها حارب صد صوبها وابتسم
    حارب: شو؟
    سارة: تأخرنا
    حارب: خلاص أنا جاهز
    عقبها قعد يحط له من دهن العود.. وسارة مبهته في حارب وكشخته
    حارب: سارة...
    سارة اللي توها تنتبه: هلأ..
    حارب: شفيج؟
    سارة: لا ولا شي
    حارب: يلا .. روحنا
    وعقبها ظهروا
    .................................................. .........................
    في الصالة
    ميسون وعليا توهن يوصلن
    حصة: ميسون فديتج.. طالعة غرااااااااااااام.. الله يعين ثاني الليلة
    ميسون ماتت من المستحى: تسلمين فديتج
    عليا: حصة.. ألا سارة وينها؟
    شوي وتدخل عليهن سارة
    سارة: أنا هني
    عليا: بنت حلال .. توني كنت أسأل عنج
    سارة: ميسون ألف ألف ألف ألف مبرووووووووووووووووووك
    ميسون: الله يبارك فيج حبيبتي
    سارة: ياااااااااااااااي طالعة قمررررررررر
    ميسون تبتسم
    سارة: وينك يا ثاني تعال وشوف؟
    ميسون: بس عاد ترى والله استحي
    سارة: ياي فستانج وايد عجيب .. حتى الباقة بصراحة مسكته
    ميسون وخدودها غاديات جمر من المستحى: ساروه بس عاد
    سارة: الحين تستحين؟ تذكرين شو كنت تقولين لي؟
    الكل: هههههههههههههههههههههههههههه
    عليا: ساروه بسرعة فجي العباة أبي أشوف فستانج؟
    حصة: هي صح تعالي.. شو قالج حارب؟
    سارة وهي تفج العباة: عادي شو بقول يعني؟
    وأول ما شافن الفستان
    عليا: يلعن كيف حلوووووووووو
    سارة: صج؟
    حصة: معقولة حارب ما قال شي؟
    سارة: يعني شو بقول؟
    حصة: علينا
    سارة تضحك
    عليا: المهم بنات أنا بنزل تحت الحينة وايد تأخرنا
    وبعد ما ظهرت عليا
    سارة: عقبال عليوه إن شاء الله..
    حصة: لو علي بس يسمع الرمسة جان من باجر..
    سارة: الله يهديه
    وعقب نزلن البنات وقعدت ميسون تتصور
    .................................................. ............
    صوب الرياييل
    كان وقت عشا الرياييل ...
    وعقب تقريبا نص ساعه حطوا عشا الحريم وتعشن الحريم وعينن خير
    وتقريبا حوالي الساعه احدى عشر الا ربع بالتمام والكمال في البدايه انطفن الليتات
    وما شي غير الليتات الخفيفه منوره وكان ضوء واحد وبس كان مركز على العروس اللي طلتها كانت مبهره الكل طبعا وبلا أي شك ...الصراحه العروس كانت غرشوب سولعيه وما عليها كلام ..
    وكانت اغنية حاتم العراقي (( يا احلى غزاله شلون صادوج..بفستان الورد هاليوم زفووج ...
    ويا احلى غزاله))
    والزغاريد ماليه صالة الحريم والدنيا ربشه والا ريحة العود كانت شاله ريحة الصالة...
    وكانت العروس ميسون بروحها تتهادى في مشيتها
    لين ما وصلت على الستيج وكانت صدق فرحانه
    وكانت من اجمل ما يكون كان فستانها رهيب من تصميم اروشي وكانت مسويه مكياجها في صالون مورا ...وكانت طرحتها خبال..كل شي في ميسون كان يخبل وهيه اللي محليتنه...
    بس ما كانت فاتحه شعرها الطويل كانت لامتنه فوق في تسريحه معا خصلات تنزل على جتوفها...
    وكانت ميسون في ايدها مسكه كلها من ورود الاقحوان الابيض...وكانت بغاية الجمال وهيه تمشي وتخط خطواته والكل يمدح ومتخبل عليها...
    وكان حناها لين جتوفها طبعا
    وكان ترتيب ثاني في الصالة فضيع
    وماشالله عليه كفى ووفى كان ترتيبها ولا اروع....حتى الاضااءه هوه طلبها على دخلة العروس
    وكل شي من ترتيبه وتصميمه...وكانت الكوشه حلوه وعلى ذوقه..
    والورود اللي طلبهن ورود طبيعيه وكلههن بثلاث الوان ابيض ووردي واصفر
    ...وبعدين ينها امها وخالاتها وعلاية يساعدنها علشان ترقى الدرج ووصلنها لين الكوشه
    اللي كانت كلها ورد طبيعي بحسب طلب ثاني
    وكانت فيه كيكه عدال الكوشه من خمس طوابق ...
    ولما راحت العروس فوق عند الكوشه اشتغلت الشاشه
    وكانوا يعرضون المعرس ثاني يوم كان صغير وعلى مراحل نموه واخر صوره كانت صورته وهو متخرج من كلية شرطة دبي وعقب بالتدريج بعد حطوا صور العروس ميسون نفس الشي من يوم كانت صغيره لين ما كبرت واخر شي حطوا صورهم يميع ...
    وعقب سارن سارة وحصة وشيما وعليا والبنات كلهن يسلمن على العروس ويتصورن وياهن وطبعا كانن مب لابسات عبايا ولا شيل وقايلات حق المصوره تطفي كيمرة الفيديو وانهن بيتصورن بالكيمرا العاديه...وعقب ما باركن للعروس
    وعليا قرصتها في ريولها الثنتين علشان على قولتها تلحقها في جمعتها نزلن تحت علشان المعرس بيحدر عقب شوي ...
    وعلى طول يوم كانن واصلات اخر الدرج سمعن صوت الزغاريد وعلى طول لبسن عبيهن وشيلهن واتغشن وعقب شوي ألا ثاني حادر في الصالة ووياه عم العروس وخوالها وعمومتها وماشالله القافله كلها ...وقاموا الشبيبه ايولون على الستيج.
    وكان ثاني هوه اللي تنقا اغنية على دخلتها وعلى صوت نبيل شعيل"" مولاي يا مولاي مولاي تحت امرك عطشان وانته الماي واسقيني من جمرك""
    وكان مرتبش وما عرف شو يسوي يوم شافها كان صدق متخبل وحالته حاله
    حتى انه انبهر بجاملها كانت متغيره وايد وايد...
    صح قبل كانت بغاية الجمال والروعه بس كانت حازمه والحين حس بها ردت مثل قبل
    رقيقه وعيونها كلها حب في حب حتى انه يوم مدت ايدها تسلم عليه مسك ايدها وحطها على شفايفه وحبها وعقب اتقرب منها وباسها على خدودها وعلى راسها وكانت هيه مستحيه..
    .كانت ميسون طايره من الفرح...وثاني بالمثل
    كان ميود ايدها بالقو وكانت المصوره تصورهم فكان يبان الحب في عيونهم..
    شوي يت أم ثاني ومعاها شهد وشمة عسب يسلمون ع المعاريس ويباركن لهم
    ثاني وهو يبوس راس أمه
    أم ثاني: ألف ألف مبروك يا ثاني
    ثاني وهو متشقق: الله يبارك فيج يا أمي
    أم ثاني : ألف مبروك يا بنتي
    ميسون وهي مستحية: الله يبارك فيج عموه
    ثاني: شهودة شميم تعالن سلموا
    شهد وشمة أونهن مستحيات
    وبعد ما سلموا وتصورن مع ثاني وميسون
    عقب يت سارة ومعاه حصة اللي شايلة زايد
    حصة: ألف مبررووووووك
    ثاني ويشيل من عندها زايد: الله يبارك فيج..ويبوس زايد على خده
    سارة: مبروك ثاني..
    ثاني: هلا سارة.. الله يبارك فيج
    حصة: ميسون مبروك حبيبتي
    ميسون وبصوت واطي: الله يبارك فيج
    سارة وهي تقرب من ميسون عسب تبارك لها وعقب ما باركوا نزلوا تحت.
    وبعد ما ساروا ثاني وميسون فوق عسب يتصورون سارة وحصة وباجي البنات فجوا عبيهن وفي هالوقت سعاد توها تنتبه حق سارة..حست أنها تعرفها.. بس وين شايفتنها..؟؟؟ وين ؟ وين؟؟
    هي صح الحين تذكرتها...
    هذي..............
    حست سعاد وشوي بتموت من القهر..
    توها تعرف أن هذي سارة..
    قعدت تطالعها وتراقب حركاتها وسارة هب منتبهة لها..
    أم سعاد: يلا يما.. بنظهر
    سعاد:..............
    أم سعاد: سعـــــــــــــــــــــاد..
    سعاد وتوها تنتبه: هلأ..
    أم سعاد: يلا يما مشينا
    سعاد وهي للحينة عيونها على سارة: يلا يلا
    وفي خاطرها تقول.. والله أنها قمر.. عسب جذه حارب للحينة متمسك بها... آاااااااااااه والله أني بموت من القهر
    .................................................. ................
    وبعد شوي بدوا الحرمات يظهرن من الصالة ..
    عليا: يلا بنات أخليكن الحينة..
    سارة: وين خليج قاعدة؟
    عليا: لا ما علي نادر برع
    حصة: خلاص عيل
    وسلمت عليهن وعقبها ظهرت
    وسارن البنات بيطلعن لانها كانت الساعه 12 ونص وكانت اخر وحده طالعه عليا أما حصة وسارة وباجي الأهل فللحينة قاعدات... وهيه تمشي صوب باب الصالة كانت اتحس بحد يمشي وراها من صوت كندورته لانها تسوي حس وهو يمشي بس ما تجرأت انها تصد ورى ...خافت يكون حد من خوال بنت عمها العروس...ويوم وصلت عند الباب اللي قبل الصالة الصغيره اتخرطفت بحد الباب لانها كانت متغشيه بغشوه ثجيله ومدبله
    من شافها اتخرطفت قالها :سلمتي...
    عليا من سمعت هالحس اتخبلت....قالت هذا علي ما غيره ..على طول صدت صوبه.
    ومن زود الربكة ما انتبهت أنها بليا غشوة
    أول ما شافها علي تخبل عليها وعلى طول عرف أنها عليا
    علي وهو يبتسم: عليا صح؟
    عليا وتوها تنتبه أنها بليا غشوة وعلى طول تغشت
    عليا وهي مرتبكة: هي.. عليا
    علي: عسى ما تعورتي بس؟
    عليا وهي قافطة: لا لا
    علي من زود ما تخبل عليها هب منتبه أنه أحرجها بنظراته
    عليا: السموحة الشيخ..
    علي: عليا...
    عليا تيبست في مكانها..
    علي وبدون وعي: عليا....بغيت ارمسج في سالفه.. واتمنى هالسالفه تكون بيني وبينج وما حد يعلم بها لين غايته...
    عليا كان قلبها يدق بقو و صاخة ما تعرف شو تقوله
    علي: بس شكلج مستعيلة .. ع العموم هذا رقمي..
    عليا : لو سمحت..
    قاطعها علي: اسمعيني الله يخليج.. هذا رقمي وأنا بدق عليج .. ما بي منج شي وحتى لا ترمسين بس اسمعيني وإن شاء الله أنا بفهمج كل شي
    شوي ويدق نادر حق عليا عسب أنها وايد تأخرت
    وما حست بعمرها ألا وهي ماخذه الرقم وظاهرة
    علي طار من الوناسة.. وأخيرا رح يفهما ويقولها كل اللي في خاطره
    .................................................. .....................................
    واخر شي في تمام الساعه 1 بالضبط شل ثاني ميسون وسافروا طبعا عقب ما بدلت ميسون ثيابها وساروا المطار وسافروا بلجيكا على طول وعقبها على طول سويسرا...
    ميسون: حبيبي نظر عيني والله اني احبك...
    ثاني: الحمدالله يا غناتي اللي ربي جمع امبينا وكتب النا ربعه...

    لا تلوموني في حبه ..من زمان القلب مولع به اعشقه واهواه من قلبي ولو يعذبني راضبه...هوه دوايه وسبة جروحي..وهوه ياللي في وسط روحي..له انا افضيت بالصوحي ..صاحبن قلبي تعلق به...

    لو جفاني ولو يعذبني ولو على موتي يطالبني ولو ببحر الحب غرقني ....له غلا لعروق سارت به..خبر المظنون ع حالي دايم روياه ع بالي يشهد الله يا عرب غالي..والليالي حيل غلت به...

    والله جمع بين احلى قلبين وعاشوا مرتاحين وفي سعاده...

    والله يهني الجميع...
    .................................................. ................
    حصة: يلا سارة.. أنا بظهر الحينة أحمد برع.. نوصلج؟
    سارة: لا أنا حارب قالي انطريني
    حصة: خلاص عيل.. مع السلامة
    وظهرت
    شوي ويدق حارب حق سارة يقولها تظهر
    .................................................
    بعد مرور فترة على الأحداث السابقة
    بعد الموقف اللي تعرضت له عليا مع علي آخر مرة ، قررت أنها أدق عليه.. وفي هاليوم علي كان قاعد ويا ربعه..
    بس عليا أول ما سمعت صوته ماتت من الزيغة وعلى طول صكت في ويهه.. بس علي عرف أنها عليا واستانس وايد أنها دقت عليه.. بس عليا حلفت أنها ما تعيدها وحتى لو دق عليها ما رح ترمسه..
    وفي يوم كانت عليا توها ظاهرة من الحمام ( تكرمون) وصلها مسج
    وكان...
    "شحالج عليا.. أنا علي.. مثل ما قلت لج أبي أرمسج بس خبريني أي وقت يناسبج عسب أدق عليج.."
    تيبست عليا.. هي للحينه هب مستوعبة أنها خذت الرقم
    عليا: يا ربي... أنا اللي أسويه صح والا غلط؟ آه.. والله ما ادري
    شوي ويدخل نادر
    أول ما شافته عليا نقزت من الخوف حتى أن الموبايل طاح من ايدها
    نادر استغرب: عليوه؟ شفيج؟
    عليا: هـــــــــــــا؟؟؟ مـــ...مــــا....فـــــ....ـــــيـــــــ...ـــني ... شـــــــ...ــــي
    نادر شك في الموضوع ومن طريقة رمستها وعلى طول سار صوب موبايلها
    اول ما زخ الموبايل.. شهقت عليا
    عليا: نادر..
    بس نادر ما سوالها سالفة وقام وقرى المسج
    أول ما صد نادر صوب عليا اللي كانن عيونها ممتزرات دموع..
    نادر وهو عاقد حياته: علي منو؟
    عليا ودموعها على خدها: مـ...ــــا... أ..عـــ...ـــر...فــــ..ــــه
    نادر وهو يطنز وللحينة ماسك أعصابه: لا والله.. بس غريبة هو يعرف اسمج
    عليا وهي ميته من الزيغة: والله ما يخصني..
    صرخ نادر في ويهه عليا: منو هذا يالحيوانة ردي عليه؟
    عليا خلاص وبدت تشهق بالصياح
    بس نادر ما سوالها سالفة تجدم منها وصفعها صفعة حست وجن خدها احترق من زود قوتها..
    عليا وهي متيبسة: قلت لك ما أعرفه.. والله ما يخصني
    نادر: عليوه.. بترمسين والا شو؟
    عليا: ارمس شو اقولك؟ والله ما أعرف شي..
    نادر: وهو شدراه باسمج؟
    عليا: هـــ....ــــا.؟؟؟.ما ادري ..ما ادري
    شوي وتدخل عليهم أم نادر اللي سمعت صراخهم ويت تربع تشوف شو السالفة..
    أول ما شافتها عليا ارتاحت وعلى طول ربعت صوبها من زود ما كانت زايغة من نادر
    أم نادر: شفيكم؟ صراخكم واصل لين تحت.. عليا يما شفيج؟ شو السالفة يا نادر؟
    نادر وهو يصارخ: خلي بنتج تخبرج؟ مسودة الويه
    أم نادر: استح على ويهك.. شو هالرمسة بعد؟
    نادر: ما ادري عنها.. وجرب منها بس أمه منعته وصرخت في ويهه
    أم نادر: نـــــــــــــــــــــــادر.. احشمني ع الأقل
    نادر خلاص جنه وحش كاسر ما يشوف أي أحد جدامه
    نادر: أنا أراويج.. يصير خير
    وظهر من الحجرة بعد ما سكر الباب بكل قوته.. وأخذ موبايل عليا
    أم نادر وهي تحاول تهدي بنتها عليا اللي تحس بأنها في عالم ثاني من زود ما عورها نادر
    أم نادر: يما عليا شفيج؟ شو السالفة؟
    عليا وصوتها متقطع من زود الصياح: و..و..الـــــ...ــــلــــ...ـــه...مـــــ...ـــا .. سو...يــــت.. شي
    أم نادر: عيل بلاه أخوج يزاعق؟ يما علميني شو السالفة؟
    بس عليا ما رامت تقول لأمها أي شي واكتفت بالصياح وأم نادر عورها قلبها على بنتها وقعدت تهديها
    .................................................. ...
    في هالوقت علي كان توه ظاهر من البيت.. شوي جان يرن موبايله
    أول ما شاف علي الرقم.. شهق من الوناسة.. هذا رقم عليا.. معقولة هي اللي داقة؟
    وعلى طول رد عليها وهو متشقق
    علي: هلا والله
    نادر شوي وبموت من زود الغيظ:................
    علي: عليا..
    نادر: لا وأنت الصاج.. أخوها يالحيوان
    ما تتخيلون صدمة علي في هاللحظة.. تيبس في مكانه وما عرف بشو يرد.. على طول يت على باله عليا.. ياحليلها أكيد أخوها زخها والله يعلم شو سوا بها
    نادر: جيه ما ترمس؟
    علي: هلا أخوي
    نادر: أخوي فعينك.. أنت ما تستحي
    قاطعه علي: لو سمحت أخوي.. عن الغلط..أنت فاهم المسألة غلط
    نادر وهو يطنز: لا والله... تقوم تطرش مسجات كل هذا وفاهم المسألة غلط
    علي: أرجوك..
    نادر وهو يصارخ: اسمعني ولا تقاطعني.. أنت ترضى على خواتك
    علي: تخسي ألا أنت
    نادر: والله زين.. فيك الخير.. وبنات الناس لعبة ؟
    علي: يا أخي والله قصدي شريف
    نادر: شريف؟ تسمي اللي تسويه هذا شريف؟
    علي: أخوي.. ممكن نشوف بعض عسب نتفاهم؟
    نادر: ولك ويه؟
    قاطعه علي: نـــــــــــادر..
    انصدم نادر شلون عرف علي اسمه؟؟؟
    علي: أكيد متفاجأ.. بس نشوف بعض رح أفهمك على كل شي
    و حددوا المكان اللي رح يلتقون فيه
    .................................................. ............
    في العين مول
    علي قاعد في أحد المقاهي ينطر نادر عسب يتفاهم معاه
    شوي ويوصل نادر.. أول ما لمحه علي سار صوبه
    طبعا نادر ما يعرف ان علي هو اللي مواعدنه
    نادر: هلااااااا شحالك علي؟
    علي: مرحبا هلا نادر .. أنا بخير.. يعلك الخير
    نادر: وينك يا ريال ما تنشاف؟
    علي: والله مشاغل
    نادر: صدقت يا أخوي الله يعينك ويعينا
    علي: تفضل.. اقعد
    نادر: والله ودي.. بس انا مواعد واحد من الربع
    ابتسم علي: تقصد الحيوان اللي كان يطرش مسجات حق أختك؟
    انصعق نادر.. علي شو عرفه بهالسالفة؟؟؟؟؟
    نادر: شـــــــــــــــو؟ يعنــــــــــــــــــــــي؟
    علي: هي نعم.. أنا هوه.. الحين ممكن تقعد عسب نتفاهم
    نادر كان متيبس .. بعمره ما كان متوقع أنه ينحط في مثل هالموقف.. وويا منو؟ علي؟ علي اللي معروف بأخلاقه العالية؟
    علي: نادر.. تفضل .. أنا بفهمك كل شيء
    قعد نادر وهو للحينه هب مستوعب شي
    نادر: أنت يا علي؟ أنت؟
    علي: والله ما أعرف شو اقولك يا نادر؟؟ بصراحة مالي ويه أشوفك عقب اللي صار.. بس لازم نتفاهم
    نادر: وهذا المفروض
    علي: شوف نادر.. أول شي يمكن أنا غلطت يوم طرشت مسجات حق أختك.. والله الشاهد أنها ما طرشت لي ولا مسج.. كل السالفة اني انعجبت بأختك بعد ما شفتها مرة في بيتنا
    نادر: بس يا علي أنت فعلا غلطت.. وأنت ريال عاقل وخايف ربك.. تعرف أن البنت لها رياييل وأهل.. ودام هي عيبتك مثل ما تقول شله كل هذا.. وخصوصا انك تعرفني.. كان بإمكانك تيي أنت وأهلك وتخطبونها
    علي: كلامك على عيني وراسي.. وأنا فعلا غلطت.. وأعترف وأتمنى انك تسامحني
    نادر: أخو وعزيز يا علي.. بس مثل ما قلت لك هذا عرضنا ونحن ما نرضى فيه.. وإذا كنت فعلا جاد برمستك.. خلاص هات أهلك وتعالوا وإن شاء الله ما رح يصير ألا اللي كاتبنه الله
    علي: حقك عليه.. بس..
    نادر: شو السالفة يا علي؟ أحسك مهموم جنه شي كابت عليك.. فضفض لي يا أخوك.. شو السالفة؟
    علي: بصراحة يا نادر.. أنا لي الشرف بأني أتقدم وأخطب ايد أختك على سنة الله ورسوله.. بس..
    نادر وهو عاقد حياته: بس شو؟
    علي: بس في شي لازم تعرفه.. أنا... أنا..
    نادر: شو السالفة يا علي؟ تحجى؟
    علي وهو يبلع ريجه: أنا عقيم.. ما اييب عيال
    انصعق نادر.. وفي نفس الوقت استهم على أخوه علي.. وما عرف بشو يرد عليه
    علي وهو يبتسم: أكيد تفاجأت
    نادر: والله ما أعرف شو أقولك؟؟
    علي: عسب جذه أنا كنت أطرش لها مسجات.. كنت أبي أرمسها في هالموضوع عسب آخذ رايها بعد ما أخبرها بالسالفة.. كنت أبي أشوف ردة فعلها عقب ما تعرف هالشي
    نادر: والله ما أعرف شو أقولك.. ع العموم.. اللي كاتبه ربك رح يصير
    علي: أنا آسف يا نادر ع اللي صار.. ودام أنك في الصورة أنا الحينة مرتاح
    نادر وهو يبتسم: فديتك والله.. ومثل ما قلت لك اللي كاتبه ربك رح يصير.. انزين لحظة.. أنت ما فكرت تتعالج؟
    علي: سرت لوايد دكاترة وكلهم قالوا لي في أمل بس وايد ضعيف
    نادر وهو يبتسم: ضعيف والا غير.. أهم شي في أمل.. صح والا؟
    علي:.................
    نادر: يا ريال.. خل إيمانك بالله قوي.. وبإذن الله رح تتزوج وتترس البيت عيال
    علي وهو يبتسم: الله يسمع منك
    نادر: ع العموم.. حصل خير.. وأنا رح أرمس عليا وأفهمها السالفة..عاد الحينة هالشي بإيدها..
    علي: على خير إن شاء الله
    .................................................. ...........
    في بيت أم سهيل
    أم سهيل عازمة سهيل وشيما ع الغدى.. وحصة وأحمد.. وسارة وحارب .. وثاني وميسون
    صوب الرياييل
    أحمد / حارب/ سهيل/ علي/ سيف/ ثاني
    في هالوقت وبين ما كان الكل مشغول بالسوالف.. فجأة وصل حارب مسج..

    (تقول الناس عينك وش بلاها...على خدك تنثر كل ماها صحيح الناس مايدرون عني
    ولا حسوا دموعي وش وراها...ولا يدرون حالي وش بلاها...ولا عاشوا دقيقة في عذابي لأن
    "< حــبـــيـــبي >" غايب عن نظرها)

    حارب عقد حياته وبعد ما أتأكد من الرقم ابتسم ابتسامة مطنزة واللي لاحظها سهيل وقام وربع صوبه
    سهيل: ها الحبيب.. منو مطرش لك؟ أعترف؟.. أكيد سارة.. مسرع ما ولهت عليك
    حارب : تستخف دمك حضرتك.. سارة عمرها ما فكرت أطرش مسج.. والا أقولك لحظة تذكرت.. في مرة طرشت لي هالمسج .. لحظة بخليك تقراه..
    وبعد ما حصله..
    حارب: أندوك.. أقرى مسجات ليلى لقيس
    ضحك سهيل على سوالف حارب وتناول الموبايل وقعد يقرى المسج.. اللي كان..
    ( اقول.. وينك؟ تأخرت عليه؟ )
    حارب: طرشت لي هالمسج عسب مرة كانت في بيتكم وتأخرت عليها.. جان أطرش لها.. بالعمالة..( انزين وشله المسج.. جيه ما ادقين؟)
    جان أطرش لي..( أفففف خيستني .. وينك؟)
    نقع سهيل بعد ما قرى المسج
    حارب: هي اضحك.. شعليك أنت.. والله مقهور
    سهيل: ما قلت لي.. منو اللي طرش لك توه؟
    حارب وهو يناوله الموبايل عسب يقراه..
    سهيل: هذي الحيوانة؟
    حارب: والله هذي مصخرة
    سهيل: أقول حارب..
    حارب: هلأ..
    سهيل: تعتقد لو سارة درت بهالمسجات.. شو بتكون ردة فعلها؟
    حارب: الله لا يقول.. هي من الله ما أطيقني بس تتريا أي زلة مني عسب تعلن الحرب عليه
    سهيل: بس أنا أعتقد غير جذي.. يمكن تغار عليك
    حارب: شوف... سالفة تغار عليه.. مليون بالميه هي تغار عليه.. ألا تموت عليه.. بس الخامة تكابر.. أففففففف
    سهيل: ههههههههههه والله أنكم تحف
    حارب: تحف فعينك
    سهيل: هههههههه اندوك موبايلك .. أقول.. الله يعينك على ما بلاك.. ع العموم أنا قلت لك رايي وأنت كيفك
    وقام سهيل من عنده
    حارب : بوشهاب .. طلبتك ..
    احمد : تم ..
    حارب : شله ..
    احمد : امره فالك طيب ..
    حارب: فالك ما يخيب يابوشهاب ..
    أحمد : {{{ياويل يا من زاد بالهم بات ليله بعسرات...بايت سهير والليل خيم والعين تذرف بعبراتي.....حب الحبيب سمني سم يا حمد العمر باقي ...محلاه لي من تبسم حلو المحيا والصفات ...أنا بحبه صرت ملزم و ون ونات المماتي وين الذي بي ثيب مغرم و يشفي جروح داميتي ...خلي بحالي ما ترحم ظالم ويسعى في شتاتي ...ياليت مع الشمل يلتم واهنا بقربه في حياتي}}}
    من سمع علي الشلة سكت ..تذكر علاية طبعا
    و احمد يطالعه و يضحك .. ويسوي حركات حق ثاني ويطالعون علي ويضحكون
    علي وتوه ينتبه : نذل ..
    احمد :+ ثاني هههههههههههههههههههههه ههههههههههه ..
    سهيل : مافيك حيله يا بوشهاب .. صوتك غرام .....
    احمد : ترى القصيده .. لعرب ما عرفنا سبب حزنهم هالاسبوع .. وشفته الحبيب كاتبها في ورقة وعديتها...
    حارب : و انا اقو وول .. يعني هذي قصيدة علوي
    ثاني: و انت امره .. سرقتها ..
    احمد : شفت علي اول امس بايت .. قلت اكيد يكتب شيء .. وبعد ما خلص كتابة الحبيب نسى الورقة عاد أنا ربعت و شليتها .. أكتبها ...




    علي : عنلالاتك
    سهيل : الله ياولي عليك ياعلي ثرك متخشع .. ...
    أحمد : يظرب الحب شو بيزل .. هههههههههههههههههههههه ..
    علي : قسم بالله انكم جلااااب..
    .. من صوب البنات...
    أم سهيل: حيا الله البنات
    شيما: الله يحييج عموه
    حصة: والله من زمان ما تيمعنا مثل هاليمعة الحلوة
    سارة: صدقتي والله
    ميسون: محد ناقصنا غير عموه
    سارة: هي فديتها وأنا بعد من زمان ما شفت شهودة وشميم
    حصة: وبعد في وحدة ناقصتنا..
    شيما: منو؟؟؟
    حصة: علاية فديت روحها
    سارة: هي والله.. أففففف هذا علي صج يقهر
    ميسون: الله يهديهم بس
    وبعد ما انحط الغدى
    أم سهيل: بلاج يما شيما ما تاكلين؟
    شيما: لا عموه عادي آكل
    أم سهيل: وانتي ميسون.. يما كلوا لا تستحن
    ميسون: أفا عليج عموه.. شله بعد نستحي
    سارة: انزين أمي.. الحين دوري.. جيه ما تقولين لي كلي؟
    أم سهيل: يا ربي منج يا سارووه.. كلي
    الكل: ههههههههههههههه
    حصة: والله انج...
    سارة: جب جب.. بعدين سيري حق ولدج.. جنه نش من رقاده
    أم سهيل: خليج يما.. أنا بسير له
    وبعد ما تغدوا وخلصوا.. دق ثاني حق ميسون عسب تظهر له لأنهم كانوا متفقين يظهرون
    وظلن سارة وحصة وشيما يسولفن
    شوي ويسمعون صوت سهيل..
    سهيل وهو واقف عند الباب: هود هود
    وبعد ما تحجبت حصة.. دخل سهيل
    سهيل: السلام عليكم
    البنات: وعليكم السلام..
    سهيل: شحالكن يا بنات؟ سارة شحالج؟
    سارة: بخير وسهالة.. أنت شحالك؟
    سهيل: تمام.. ويصد صوب حصة اللي كانت شايلة زايد.. ربع صوبها وشله من عندها.. وقعد يبوسه
    سهيل: هذا للحين دقمة..ما يكبر
    حصة: ههههههه ياحليله بعدنه ما كمل 6 شهور
    سهيل وهو يلاعب زايد صد صوب شيما: شيوم.. يلا قومي بنسير
    شيما: أوكي لحظة بسير أييب تليفوني ع الجارج.. وربعت داخل ولحقتها حصة
    سهيل: عيل أمايه وينها؟
    سارة: قبل شوي سارت داخل عسب ترتاح
    وبين ما كانوا سارة وسهيل يرمسون .. فجأة..
    شيما طاحت من طولها ..أول ما شافتها حصة خافت ويلست تصارخ عسب تزقر سهيل وسارة وبعد ما سمع سهيل صار يركض كانه مينون..

    سهيل: شيما... شيما حبيبي شو فيج
    بس شيما ما تحركت كأنها قتيله وسارة ترش عليها ماي بارد وأم سهيل أول ما سمعت الصراخ ربعت صوبهن وقالت حق سهيل أنه يشيل شيما ويرقدها ع الشبرية..
    شلها سهيل الغرفة ويلس حذالها وهو يرش عليها ماي بارد
    فجأة فتحت شيما عيونها
    لقت نفسها في حضن سهيل
    الكل مستغرب من خوف سهيل على شيما هالشكل ولوى عليها وعيونها كلها دموع
    سارة: الله يغربل عدوج خوفتينا بغيت أموت
    أم سهيل تمسح على شعر شيما وتبوسها على راسها: بسم الله عليج يعلني أفداج شكلج ماتاكلين عدل
    حصة تصيح: شيما شو فيج كنتي بخير مافيج شي؟
    سهيل: شو حاسه؟
    شيما حاطه راسها على كتف سهيل ولا قادرة ترفع راسها
    شيما: مدري من يومين وأنا كله أحس دوخه كل ما أنش
    حصة: يمكن حامل بس ماتعرفين؟
    الله يسمع منج.. يااااااااارب أم سهيل:
    سارة: شو هالياهل يروع هذا وما يا ويسويلنا حركات
    استحت شيما ونزلت راسها
    وسهيل متشقق من زود الوناسة
    و كملوا سوالف وضحك فرحانين
    في اليوم الثاني..ساروا المستشفى
    أم سهيل خذت شيما وشلهم سهيل
    وسوت فحوصات وطلعت حامل شهر ونص ردوا البيت وخبروا أبو سهيل
    واستانس الشيبه.... وباجي العايلة وحصة طاحت في شيما تعليقات
    حصة: شميم.. انتي وايد دلوعة الصراحة.. ما تتحملين سوالف حمل .......
    سهيل: لا تتحمل دامه ولد
    حصة: شعليك ههههههههههههه
    سارة: يالله ربي يعدي هالأشهر على خير
    أم سهيل: يعله هالبيت دوم فرح وسرور
    الجميع: آمين
    *************************************
    في السيارة
    بعد ما ركبت سارة وقف حارب فترة ما تحرك
    سارة: شفيك؟
    حارب: سارة
    سارة زاغت من نبرت صوته حست أنه يبي يقولها شي
    سارة بصوت مبحوح: خير؟؟؟
    حارب: بقولج شي.... بـــــــــــس... ما بيج تفهميني غلط
    سارة زاغت ألف فكرة قاعدة تدور في راسها.. وكان باين عليها
    حارب: والا أقولج.. خلينا نوصل البيت عقب يصير خير
    سارة كانت بتموت وتعرف السالفة.. أكره شي عندها أحد يقولها شي وعقب يتراجع
    بس ما رامت تبين لحارب أنها مهتمة وحرك حارب السيارة
    ... في جناح حارب وسارة...
    سارة ربعت بسرعة عسب تبدل.. مسحت مكياجها ولبست بيجامة خفيفة وقعدت في الصالة.. مع أنها كانت حيل تعبانة بعد هالقعدة الحلوة، وكان ودها ترقد بس رمسة حارب طيرت الرقاد من عيونها
    شوي ويدخل حارب.. كان باين عليه هو بعد الإرهاق حتى أن سارة شكت في الموضوع
    ربع صوبها وقعد حذالها وهو منزل راسه والسكوت سيد الموقف
    سارة زهقت كان ودها تصرخ وتسأل حارب شو فيه!!!!!!!!! كان يعذبها هالصمت
    شوي وينتبه حارب حق حركات سارة المرتبكة ورفع عيونه عسب يطالعها
    أول ما طاحت عيونه في عينها ارتبكت زيادة ونزلت راسها
    حارب وهو يبتسم: ســـــــــارة..
    ردت سارة بسرعة: لبيه..
    حارب وبكل صراحة: تحـبيني؟
    تخيـــــــــــــــــــــــــــــــ ردة فعل سارة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ـــــــــــــــــــــــــــــــلو ا
    ارتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــبكت
    ويها صار....
    أحمر
    وأخضر
    وبنفسجي..
    تمنت الأرض تنشق وتبلعها في هاللحظة..
    ما ردت... وظلت منزلة راسها.. هب رايمة تحط عينها في عيونه
    حارب: ما سمعت...
    سارة وفي خاطرها... هذا يستهبل والاشوووووووو؟؟؟
    حارب: قولي... تحبيني والا تكرهيني؟ أبي أسمعها منج
    سارة:............................................. ......
    حارب جرب منها ومسك حياتها عسب يرفع راسها وفي هالوقت قدر يحط عينه في عيونها..
    حارب وللحين زاخنها: شــــــــــــــــــــــــو؟
    سارة:....... لا حياة لمن تنادي .............
    حارب ابتعد عنها.. ونزل راسه
    أما سارة فكانت تتمنى أن كل اللي قاعد يصير مجرد حلم وتبي تصحى منه وفي أسرع وقت ممكن
    قطع تفكيرها نبرة حارب الجافة: سارة.. أنا ..
    سارة: أنت... شو؟
    وقف حارب وهو للحينه عنده أمل بأن سارة ترد عليه.. بس حساااااااافة
    حارب: تصبحين على خير
    وظهر.....
    ظلت سارة فترة وهي على حالتها.. ما تحركت.. قاعدة تذكر كل كلمة قالها حارب وشو كان يقصد؟ وشو اللي كان بقوله؟ أفففففففف والله تعبت والله تعبتتتتت
    ونزلت راسها وقعدت تصيح بحرقة
    .................................................. ...
    في اليوم الثاني
    في بيت أن نادر
    نادر: عليا.. عليا
    عليا في هالوقت كانت في حجرتها قاعدة.. أول ما سمعت نادر قاعد يزقرها نقزت من مكانها وقام قلبها يدق بقووووووو
    شوي وتسمع دق ع الباب..
    نادر: عليا.. واعية؟
    عليا وهي مرتبكة: هي واعية.. ادخل
    فج نادر الباب أول ما شاف عليا ابتسم وسار صوبها
    ابتسامته نشفت دم عليا.. هذا نادر صج مزاجي.. يوم يكون بركان ويوم ما في أطيب منه
    جرب منها وباسها على راسها وعليا منصدمة من اللي قاعد يصير
    نادر: عليا..
    رفعت عليا راسها وطالعته
    نادر: أنا آسف
    عليا:......................
    نادر: يمكن أنا تهورت شوي.. بس صدقيني أنا ما سويت جذه الا لأني خايف عليج وأبي مصلحتج.. وفوق كل هذا فأنتي حبيبتي وقلبي وأختي
    سكت شوي.. عقب مد ايده الها عسب يعطيها موبايلها
    نادر: اندوج.. موبايلج
    وبعد ما خذته عليا منه..
    نادر: اسمعيني يا عليا.. بدون لف ولا دوران.. أنا سرت وقابلت هالريال.. اللي أهو علي..وفهمني كل السالفة.. وطلع خوش ريال ونيته صافية.. والدليل أنه تقدم لج وخطبج مني..
    في هاللحظة.. تيبست عليا.. وفجت عيونها اللي يقول بقرة شايفة حريجة..
    نادر: ههههه عليوه.. بلاج؟
    عليا: هـــــــــــــــا؟ خطبني؟ أنا؟
    نادر: هي .. خطبج..
    ماتت عليا من المستحى ونزلت راسها..هي كانت تحس بشي تجاه علي بس ما توقعت أنه يبادلها هالشعور والدليل أنه تقدم لها
    قطع تفكيرها نادر: عليا..
    عليا: لبيه..
    نادر: قبل لا أسمع رايج.. سواء كنت موافقة أو لأ.. في شي لازم تعرفينه
    عليا: خير..
    نادر: خير إن شاء الله.. وهالشي من حقج تعرفينه.واسمعيني عدل.. طبعا مثل ما قلت لج علي خطبج مني.. وإن كنت تبين رايي فعلي خوش ريال وما ينعاب.. أخلاق ودين.. وألف بنية تتمناه..بس...
    عليا انقبض قلبها
    نادر: بس علي عنده مشكلة.. بس أعتقد أنها مشكلة وإن شاء الله بتنحل..شوفي عليا.. علي...احتمال ضعيف جدا أنه يقدر اييب عيال
    عليا: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟
    نادر: عليا...
    عليا وبصوت مبحوح: هلا..
    نادر: اسمعيني يا عليا.. مثل ما قلت لج.. هذي حياتج والقرار في النهاية بالأول والأخير راجع لج.. وإذا كنت متمسكة بعلي أنصحج توقفين وياه وبإذن الله .. الله بيرزقكم الذرية الصالحة
    .................................................. ................









    [IMG]http://up.arabseyes.com/gif/P6x33336.gif[/IMG]
    [/IMG]
    الحزن ملك قلبي ليش ليش ؟؟؟

  2. #72
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية القلب المريض
    الحالة : القلب المريض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39776
    تاريخ التسجيل : 09-07-09
    الدولة : اماراتيه ونعم والي موعيبنه ينجلع هع
    الوظيفة : بعدي ضغيره على هي الامور .........
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 63
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ما ينفع الندم بعد ما طاح الفاس بالراس ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    الله يسامحكم وين الردود
    اجبطونو واليوم مابنزل







    [IMG]http://up.arabseyes.com/gif/P6x33336.gif[/IMG]
    [/IMG]
    الحزن ملك قلبي ليش ليش ؟؟؟

  3. #73
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية miss.RAK
    الحالة : miss.RAK غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 23262
    تاريخ التسجيل : 22-10-08
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,185
    التقييم : 861
    Array

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    لا الله ... يخليج بس ماحبيت ارد اقرا بصمت....
    خلاص دبوه.. كله ولا زعلج... يلا نزلي البارت ..






  4. #74
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية القلب المريض
    الحالة : القلب المريض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39776
    تاريخ التسجيل : 09-07-09
    الدولة : اماراتيه ونعم والي موعيبنه ينجلع هع
    الوظيفة : بعدي ضغيره على هي الامور .........
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 63
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ما ينفع الندم بعد ما طاح الفاس بالراس ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    مشكوره على الرد والتوقيع عايبني لانه عيناوي واحن بغير توقيعي فديت العين أنا محد يسواه m+a= حب







    [IMG]http://up.arabseyes.com/gif/P6x33336.gif[/IMG]
    [/IMG]
    الحزن ملك قلبي ليش ليش ؟؟؟

  5. #75
    عضو جديد
    الصورة الرمزية طبع البشرفيهم مرض حب تغير
    الحالة : طبع البشرفيهم مرض حب تغير غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40085
    تاريخ التسجيل : 29-07-09
    الدولة : الإمارات-بوظبي
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 22
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    البارت كان يجنن حبيبي....

    بس حارب شو كان يبا يقول لساإارووووه؟؟؟؟

    وعليا بترضا بعلي وإلا؟؟؟؟


    يالله كملي فديتج


    على فكره أنا قريت نص البارت البارحة وما لحقت أكمله كنت مشغوله ارتب للسفر والكلية
    واليوم كملت النص الباجي ما شاء الله عليج أبدعتي ونشفتي الدم اللي بعروجي^_^



    بالتوفيج حبيبي





    طبع البشر فيهم ---}~ مرض حب تغيِِِِِِــــر


  6. #76
    عضو جديد
    الصورة الرمزية طبع البشرفيهم مرض حب تغير
    الحالة : طبع البشرفيهم مرض حب تغير غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40085
    تاريخ التسجيل : 29-07-09
    الدولة : الإمارات-بوظبي
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 22
    التقييم : 10
    Array

    Smile رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    دخيلج فديتج لا تكتبين القصه بلون فاتح والله اني
    أحول
    لأني اقرأ القصه من فوني البلاك بيري...

    أتكون القرايه صعبه عليه



    واتقبلي خطوفي





    طبع البشر فيهم ---}~ مرض حب تغيِِِِِِــــر


  7. #77
    عضو فضي
    الحالة : خربشة 1223 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 23702
    تاريخ التسجيل : 25-10-08
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 346
    التقييم : 133
    Array

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    كملي حبووبه ~..

    و تسلمين ع البارت ~..






  8. #78
    عضو نشيط
    الحالة : فطوم الغلا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39544
    تاريخ التسجيل : 22-06-09
    الدولة : الامارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 47
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    إلي لقى أحبابه نسى أصحابه

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    البارت طرررررررر الصراحة
    كملي أبي أعرف شو بستوي






  9. #79
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية القلب المريض
    الحالة : القلب المريض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39776
    تاريخ التسجيل : 09-07-09
    الدولة : اماراتيه ونعم والي موعيبنه ينجلع هع
    الوظيفة : بعدي ضغيره على هي الامور .........
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 63
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ما ينفع الندم بعد ما طاح الفاس بالراس ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    في فيلة قوم حارب :
    الساعـه عشــر مساء... حارب قاعد يرمس في التليفون
    سهيل: أقول حارب..
    حارب: هلأ..
    سهيل: الحينه منو باجر بيظهر الشمالية عسب الاجتماع؟
    حارب: جيه؟ مب سلطان اللي قال أنه بتولى هالشغل؟
    سهيل: امبلى.. بس توه اتصل بي وقال أنه مشغول ويا الأهل شويه
    حارب: لا حوووووووول.. ع العموم .. مب مشكلة.. أنا بسير
    سهيل: أخاف عندك شغل؟
    حارب: لا مب مشكلة.. بعد بغير جو شوي
    سهيل: خلاص عيل.. أنت تعرف كنت بظهر.. بس.. تعرف يعني..
    حارب: هههههههههه خلاص يابوك.. وبعدين ما نروم نقول لك شي..
    باجر بتصير أبو
    سهيل: هههههههههههه الفال لك
    حارب: آاااااااااه
    سهيل: عسى ما شر..
    حارب: خلها على الله بس
    وكملوا سوالفهم ...
    في اليوم الثاني..
    طلعـت ساره (عزكم الله ) من الحمــام بعـد ما أتصلبها حارب عشان ترد من بيت أمها
    لأنه مضطـر يسير الشمالية ضروري يشوف المشرووع هنااك ويباشره
    بس أنصدمت بوجود حارب اللي كان قليل ما يتواجـد في غرفتهـا بس كان شكله يالس يظهر لعمره ملابس ومتلعوز من الخاطـر
    بس ما اهتمت سارت صوب التسريحـة ومسكت المشط وتمت تسحي شعرها
    في نفس الوقت تتطالع صورة انعكاس حارب على المنظـرة وتشوف ملامح ويهه اللي مبين عليه إنه شوي وبينفجر في ويها
    وهو كان ساكت على الوضع في أمل أن ساره ممكن تتغير
    بس شكلها أبـد ما عندها نيه في هالشي
    ما توقع حارب إنه الموضوع بيكون صعـب جي
    صد صوبها في محاولة يائسه
    عمره ما ظهر ثيابه برووحه
    كانت دوم خالته ظبية هي اللي تظهرله ثيابه بس الحين الظروف تغيرت..
    وغير جي هو المفروض حرمته هي اللي تزهبله ثيابه
    نفــخ بضيق وهو يحس إنه خــلاص ضاقت فيه الوسيعـه
    وفجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأ ة.....
    فر ثياااابه على الأرض بعصبيه ..
    حارب وهو يقترب من ساره وشكله من الخاطر معصب : يااااااااااخي إنتي شو ما تحسين شو من الأوادم إنتي عنبوا ماشي أحســاس هب حرمه إنتي المفرووض تشوفين طلبااات ريلج واحتيااجته عنبوا لو ماخذ خـدامه كان أحسـن شو من سنع فيــج إنتي يا بوي ما تبين ترمسيني قلعتــج لا ترمسيني ما هميتيني ولا حفلتج أنــا طززززززززززززززز تسمعيييييييين طزززززززز هب مره مليووون مره
    لعنبوا دارج تشوفيني متلعوز وهب عارف أظهر شي
    حسي ع ويهج وقولي بعاونه
    هذا السنـع اللي علموج إيــاه ياااله يعلج تخسييييين حرااام يا إنج هب بنت مزنـه القبيسي
    ولا إنج تخصينها في شي
    لأنه امـج تسواااج يالخايســـه
    بس تعرفين هب منج مني أنا اللي مدلعنـج وخالنج ع راحتج
    ترى حطي شي واحـد في بالج أنا ماخذنج خــدامه لي ولأهلي لا أكثــر ولا أقــل فاهمه لأنه إنتي وحده ما تستاهلين الاحتراااام فزززززززي الحين ظهري ثيابي وزهبيهم في الجنطة 5 دقايق وأحصل كل شي زاهب يعلـــــــــج ........... ( كانت ساره تتطالع حارب بنظرات مصدوومه بارده ما توقعت إنه يحررج به الشكل وليش ها كله بسبة ثيااب ما همتها الرمسه اللي قالها حارب لأنها تعرف إنه ما يعنيها أو لأنه أصـلا ما في شي يهمها الحيين بس مع هذا ما توقعت هالعصبيه كلهـا أطالعته ببرود وسارت صوب الكـبت وهي حاطه عيونها في عيون حارب وشافت اليأس والحزن في عيونه وكانت فيها لمعـه كأنه شووي وبيصييح لامست نظرة حارب قلب وروح ساره ما تدري ليش أو كيف بس ما حبت هالنظره في عيوون حارب حست إنها وايــد مصختها وش ذنب حارب عشان تعاقبه بها البرود وهو مع هـذا دووم ساكت ويبتسم في ويها وما يلاقي منها الا الصد والهجران ومـدة البوز
    نزلت عينها عنـه بحزن وهي تكتشف حقيقة نفسها الظالمـة
    وإنها بدال ما تحمد ربها اللي عطاها واحـد شرات حارب يحبها ويراعيها
    يالسه تعماله ببرود وإجحـاف
    طول هالفترة كانت معيشتنه مثل المنبووذ اللي مكروووووه
    صدت وراها تشووف ما حصلته سكتت
    دموعها تنزل على خدها غصبن عنها
    وهي تقول في خاطرها اللين متى يا ساره؟؟؟
    اللين متى بتمين عايشه جي خلاص ليش الإنسان دووم جي ما يرضى ويقتنع باللي عنـده؟؟؟؟
    وش فيه حارب شو اللي ينقصه ولاشي ويمكن بالعكس
    وقطع عليها تفكيرها صوت حارب وهو يسألها بقسوه والنظره تغيرت للبرود : خلصتي ؟؟؟؟
    صـدت ساره بلهفه بس أختفت هاللهفه من شافت نظرة البرود في عيون حارب
    أبتسمت بهدوء وهي تتمنى لو ترجع نظرات الحـب اللي كانت تشوفها في عيون حارب
    وحطت الجنطه فوق الشبريه بهدوء
    وحارب ما اهتم لها
    شل جنطته من دون ما يصد عليها بنظرة وحـده وكان بيطلع الا إنه وقفه صوت ساره وهي تقولـه بحنان : ترووووح وترد لنا بالسلامـة تحمل ع رووحك ..
    ما اللتفت صوبها حارب
    وظهر من الجناح....

    ابسكت يابحر وأمشـي وأخلــي ضيقتي فيني
    ابسكت وابتعــد عنــك وأدور من يواسيــني
    تصدق يابحر انــي توقعـتك تشيل الهموم
    لكـن صدمتنــي ورديــت الدمــع لعيــني

    اسكني حب واسكني فرقا
    ان صبرت اشقى وان هجرت اشقى
    العمر يمضي والجروح تبقى
    اختر الحل الصعب ياتفارق يا تحب
    لاتحدد مراحل لالا يا تجيني حب
    ياتودعني راحل هذي ورده للهوى
    هذي جروحك عطني روحي سيدي او خذها روحك
    وشبقى ضاعت سنيني يا بعد قلبي وعيني
    اختر الحل الصعب يا تفارق يا تحب
    لا تردد في غرامي لالا ابتسامي دمع
    وسكوتي كلامي افتح يدينك لشمسي
    ولهمومي كحل عيونك بدمعي وشحوبي
    واعشق الهم اللي فيني هذا كانك تبيني
    اختر الحل الصعب ياتفارق ياتحب
    .................................................. .........
    في بيت أم نادر..
    أم نادر قاعدة ترمس في التليفون.. وعليا قاعدة يمها واقفتنها عسب تسكر وترمسها في سالفة علي.
    عليا كانت تنتظر على اعصابها ..
    وبعد مده سكرت أم نادر التليفون
    ام نادر: الحين قولي لي اشفيج
    عليا :بعد شو.. بعد ماهذرتي نص ساعه وانا يالسه انتظرج ولاعبرتيني ولاشي .. اخاف صرت تمثال من الوقفه
    ام نادر: يلا بلا طوالة السان
    عليا قربت من امها وقالت بصوت متقطع: يمه تذكرين السالفة اللي صارت من جم يوم وياي أنا ونادر؟
    أم نادر: انزين...
    وقامت عليا وخبرتها كل السالفة وفهمتها.. وقالت لها أن علي خطبها من أخوها نادر ... وعليا مرتبكة.. مو عارفه شتقول .. صار لها ساعة ترمس، وواقفة شو بتقول لها أمها
    وعليا أول مابدت تتكلم نست كل شي
    أم نادر: والله هذي الساعة السهيلة... والله كبرتي يا عليا وبتصيرين عروس.. الحمد الله يا رب..
    قاطعتها عليا: بس علي...
    أم نادر: شفيه علي.. تكلمي
    عليا :أمي.. علي مريض ... ( وقعدت تصيح)
    أم نادر:هههه وهذا الي مضايقج .. (أم نادر كانت تعتقد ان علي مريض بمرض عادي ..حرارته مرتفعه او أي شي .. هذا اللي توقعته أم نادر .. لكن جواب عليا..الي كان عباره عن صدمه هزتها)
    عليا:علي مايب عيال ..علي عقيم
    أم نادر: عــ عقييييم !؟!؟!؟!؟
    عليا طاحت على حظن امها تبجي : هي ..اهو قال لي
    أم نادر: لا حول ولا قوة إلا بالله
    عليا: اهو كان خايف اني ارفض .. وهو قال احين قبل لانملج عشان ما يصدمني بعدين
    أم نادر: له علاج مرضه؟
    عليا: في علاج.. بس الأمل وايد ضعيف
    أم نادر ماكانت عارفه بشو ترد على بنتها ..علي ولد عايله ودارس ومؤدب .. وبنتها موافقه عليه الا حابته من كل قلبها ..بس يكون عقيم..لا هذا الشي الي ماتوقعته أم نادر ..مستحيل ترضى لبنتها تتزوج واحد ماييب عيال هي تتمنى تشوف احفادها..بس هاي ارادة ربها ..
    ان عليا تتزوجه ..
    لكن القرار للحين بإيدهم ويقدرون يرفوضون الموضوع بسهوله ..
    لكن عليا متمسكه فيه ..
    أم نادر بحيره: انا ودي اشوف احفادي .. ومااعتقد ان علي بيكون الشخص
    المناسب
    عليا: انا بعد يا أمي ودي اشوف عيالي ..بس علي لقيت فيه كل شي.. أم نادر: بس .. والله مادري شواقول ..
    عليا:ام علي مسكينه اكيد هي نفسج تبي تشوف احفادها ..بس اهي مالها يد بالي كتبه ربها .. وبعدين علي قال فيه امل
    أم نادر: توج تقولين الامل ضعيف
    عليا مسحت دموعها وكأنها عرفت قرارها: أي ضعيف ..بس نقدر نخليه يكبر بالإيمان ..نروح نتعالج .... والي يكتبه ربي انا راضيه
    أم نادر :راح تضيعين شبابج .. ولما تكبرين ماراح تشوفين لمه حلوه حدج
    كانت كلما ت أم نادر تطعن بقلب عليا ..لكنها خذت القرار ..علي بالنسبه الها مثل الماسه ..حتى لوكان بها شوائب ..بتظل غاليه .. وتصقل هالماسه ..احسن من ان ترميها وتدور على ماسه غيرها ..يمكن تحصلها .. ويمكن لاء .. ويمكن ماتكون عزيزه على قلبها نفس هذي الماسه
    عليا:أمي.. نادر قال لي ابلغه بقراري .. وانا قررت ..انه... (خذت نفس ارتياح) نستمر بطريجنا وهو يحاول يتعالج .. والي كاتبه الله بيصير
    طلعت من الميلس من دون لا تسمع كلام امها ..
    رغم الحزن الي بدى على ملامح أم نادر..الا انها كانت فرحانه للقرار الي اتخذته بنتها...
    عليا كبرت وعرفت تختار الصح من الخطأ .. ودعت من اعماق قلبها دعوة ام صادقه
    ((الله يبلغج مرادج يابنتي ))
    في حجرة عليا..
    ..اتصلت عليا بنادر عسب تقوله قرارها.. ..
    نادر: هلا علايه..
    عليا: هلا نادر.. شحالك؟
    نادر: يسرج الحال.. ها عليا.. اتخذتي قرارج؟
    عليا: هي نعم..
    نادر: وأمي.. خبرتيها؟
    عليا: هي توني خبرتها..
    نادر: وشو قالت؟
    عليا: صحيح في البداية عارضت.. بس في النهاية هذي حياتي.. وأنا اللي لازم أقرر
    نادر: وشو قررتي؟
    عليا: أنا موافقة..
    نادر وهو مستانس على قرار أخته وفي نفس الوقت وايد كبرت فعينه. وخاصة أنها رح توقف ويا علي في محنته..
    نادر: مبروووووووووك مقدما
    عليا وهي تبتسم: الله يبارك فيك.. والفال لك..
    نادر: خلينا نخلص منج بالأول.. وعقب يصير خير
    عليا: يعني تبا الفكة مني ها؟ ما علي أراويك.. يصير خير
    نادر: ههههه يا بنت الحلال أسولف وياج
    عليا: نادر.. بس عندي شرط
    نادر: آمري.
    عليا: تخبر علي اني موافقة.. بس لازم تحاول وماتيأس..انا عرفت من كلامك ان فيه امل .. وحتى لوكان هالأمل صغير بالمحاوله راح يتحقق.. كلي الي ابيه انه يتقبل أي علاج وما ييأس
    نادر: من عيوني.. ويالله إن شاء الله بتترسون البيت يهال
    عليا وخدودها غاديات جمر من زود المستحى: إن شاء الله
    وعقبها رقدت وهي مرتاحة..

    في اليوم الثاني..
    فتحت عليا عيونها شوي شوي.. اعتدلت في يلستها..
    تذكرت اللي صار البارحة.. وارتسمت على ويهها ابتسامة أمل وتفاؤل
    دخلت الحمام ( عزكم الله) بعد ما تيددت وصلت.. قعدت تقرا قرآن.. وبعد شوي نزلت تحت ولقت أمها في الصالة قاعدة تحضر الفطور
    عليا ربعت صوبها وباستها على راسها: صباااااااااح الخييييييييييييييير
    أم نادر: هلا يما.. صبحج الله بالنور والسرور
    عليا: يما شفيج؟
    أم نادر: والله ما رمت أرقد البارحة
    عليا: ليش يا أميه ؟؟
    أم نادر: عسب موضوعج انتي وعلي
    عليا: خلاص انتهينا من هالموضوع
    أم نادر: والله اخاف بعد كم سنه تحسين بحاجتج للعيال يملون البيت ...
    عليا: يمه خلاص السالفه انتهينا منها ..بعدين علي ممكن يتعالج....
    أم نادر : بس اهو عقيم
    عليا:أميه قلت لج في امل
    أم نادر: بس خلاص مابي اصر عليج اذا فيه امل ..فلأمل برحمة الله أكبر ...
    عليا: والنعم بالله
    ****
    فتحت عيونها .. وهي حاسة بضيجة فضيييييييعة
    لأول مرة تنش وهو هب موجود..
    بعد ما خذت شور عالسريع.. نزلت الصالة وكالعادة لقت خالتها ظبية
    بس كانت ترمس في التليفون
    ظبية: لا حبيبي.. ما عليك.. أنا بخير.. وسارة هب مقصرة
    شوي وتنتبه ظبية حق سارة اللي كانت قاعدة تسمعها وهي ترمس
    ظبية: الطيب عند ذكره.. تعالي يما سارة.. هذا حارب
    تيبست سارة.. حست بثقل في مشيتها.. جربت منها وخذت السماعة
    سارة وعيونها على ظبية: أ....لــــــــــــ.......ــــــــو..
    حارب وبكل برود: هلا...
    سارة: شــــ...ـــحــــ...ـــا..لــــك
    حارب: وايد يهمج يعني؟ أنا ادري انج قاعدة ترمسيني من ورى خاطرج.. بس عسب أمايا ما تحس بج أنا بريحج وبسكر.. وما عطاها فرصة ترد عليه وصكر في ويهها
    ماتت سارة من الغيظ.. وفي نفس الوقت فاجأها حارب ببروده.. هذا هب حارب اللي تعرفه.. بس كملت عادي وقعدت ترمس وجنه حارب وياها.. عسب ما تحس خالتها ظبية
    ................................................
    كان توه راكب السيارة.. وظاهر
    فجأة رن موبايله..
    علي: ألو..
    نادر: ألووو.. هلا علي.. صبحك الله بالخير..
    علي: صبحك الله بالنور والسرور..
    نادر: شو ما عرفتني؟
    علي: منو نادر.. هلاااااااااا.. السموحة نادر..
    نادر: هههههههه مسموح الشيخ.. شو وينك.؟
    علي: والله ظاهر.. مواعد واحد من الربع
    نادر: ع العموم ما بطول عليك.. كلمتين وبسكر
    علي: لا أفا عليك.. خذ راحتك
    وبعد ما خبر نادر علي بقرار عليا
    تشقق علي من الوناسة.. ومن زود ما استانس بركن السيارة زاغ لا يدعم السيايير
    علي: يعله في ذمتك..
    نادر: هههههههههههههه والله أنها وافقت
    علي: الله يبشرك بالخيييييييييييير.. والفال لك
    نادر: مبرووووك..
    علي: والله يا نادر ما أعرف شو أقولك..
    نادر: لا تقولي ولا أقولك.. اهم شي.. لا تنسى شرطها
    علي: من عيوووووووووني.. إن شاء الله علاجي في آخر الدنيا.. بس عسب خاطرها رح أتعالج
    نادر: ههههههههههههههه
    .................................................. ...
    بييييييييييب..بيييب..بيييييييييييييييييب
    بصوت رااااااااااااااقد: الوووووووووو
    علي: يالدب.. أنت للحينه راقد
    هزاع: خرعتني الله يخسك.. لا يكون أنت اللي برع
    علي: عندك دقيقة إذا ما ظهرت لي.. صدقني ادخل لك داخل
    هزاع وهو يثاوب ويحك شعره الطويل المبعثر: أوكي..
    علي: يلا بسررررررررررعة
    هزاع: لحظة.. ألووووو
    بس علي سكر في ويهه.. ياحليله من زود الوناسة
    شوي ويظهر هزاع
    هزاع: السلام عليكم..
    علي: وعليكم السلااااااااااااااااااااام..هههههههههههههههه
    هزاع: ادري.. ادري أن ويهي منفخ.. عندك مانع
    علي: هههههههه لا وأنت الصاج.. عندي دواس
    هزاع: يا ربي ..ملييييييييييييييييييييييييق
    علي: كيييييييييييييييييفييييييييييييي.. أنا اليوم مليق وتافه وسخيييييف و... و.......و....... وكل شي.. قول اللي بتقوله هههههههههههههه
    هزاع: انزين ضحكنا وياك
    علي: ههههههههههههه متأكد تبي تضحك؟
    هزاع وهو يشوفه بنص عين: علووووووووووي..
    علي: ههههههههه خلاص خلاص.. بلاك صاير جبريت من صباح الله خير
    هزاع: بتقوووووووول والا شوووووووو؟
    علي: آاااااااااه يا هزاع وأخييييييييييرا وااافقت
    هزاع وهو عاقد حياته: منو؟
    علي: عليا يا غبي.. اللي رمستك عنها.. وافقت عليه
    هزاع: هي صح... صج والله.. مبرووووووووووووووك
    علي وهو متشقق: الله يبارك فيييييييييك.. والفال لك
    هزاع: أنا؟ ههههههه خلني أتهنى بالأول.. لاحق حق عوار الراس
    علي: والله اني هب مصدق
    وقعد علي يخبر هزاع بالسالفة
    .................................................. ..
    أففففففففففففففففففففف
    يا ربي والله ولهت عليه
    هذا شو من البشر؟ ما يحس؟؟؟
    وقعدت تتصل مرة واثنين وثلاث.. بس لا حياة لمن تنادي
    أحسن شي اتصل به في الشركة.. هو ما رح يعرفني.. بتحراني وحدة من الموظفات.. ونفذت اللي في راسها وقامت ودقت
    س. سميرة: ألو.. مرحبا.. شركة (*****) من معي؟
    سعاد: آااااااا... ممكن.. أكلم حارب؟
    س. سميرة: أستاز حارب؟ والله هوي مو موجود..
    سعاد: وينه؟
    س. سميرة: مين حضرتك؟
    سعاد: ها.. أنا.. أخته.. هي أخته مسافرة وأبيه يلاقيني في المطار
    س. سميرة: ايه.. بس متل ما ألتليك.. هوي حاليا مو موجود.. إزا بديك بعطيكي رئم بيتو
    سعاد وهي متشققة: يا ليت والله
    وخذت الرقم..
    .................................................
    دخل البيت وهو قاعد يدندن أغنية حربي العامري..
    آه من قلــب غدا حبــه جنوني
    وآه من خلن على بالي طــرا
    لي سطــا فالروح و تملك شجونـي
    من صدوده يا مـلا دمعــي جرا

    شوي وأطب عليه حصة..
    حصة: يا سلااااااام
    علي: بسم الله.. من وين ظهرتيلي ؟
    حصة: لا تغير السالفة.... شو عندك؟
    علي: هههههههههه شو عندي يعني؟
    حصة: آه من قلب.. ودمعي جرا.. ها علوي شو السالفة؟ وغمزت له
    علي: ههههههههههههه ما يخصج
    حصة: عيل يخص منو؟
    علي: يا ربي ع اللقافة
    حصة: يلا علوي.. انا أختك حصوه.. يلا قولي
    علي: ههههههههه شو أقول؟ يعني حرام الواحد يكون مستانس
    حصة: لا مب حرام.. بالعكس.. دوم يا ربي
    علي طنشها وسار صوب زايد وقعد يلاعبه
    حصة: علوووووووووي
    علي: ياللــــــــــــــه.. انزين أمايا وينها؟
    حصة: إذا زقرتها بتقول..؟؟
    علي: هي بقولج.. يالرزززززة
    حصة: عادي رزة.. بس أهم شي أعرف
    وربعت عسب تزقر أمها
    أم علي وهي تدخل الصالة..: شوي شوي يما حصة بلاج؟
    علي: ههههههههههه حصوووه
    حصة: ما يخصني أبا أعرف السالفة بسرعة
    أم علي: خير؟ علي شو السالفة؟
    علي وهو قاعد يلاعب زايد: أميه..
    أم علي: ها يما..
    علي يطالع حصة ويبتسم: نويت أعرس
    ما تتخيلوووون ردة فعل أم علي وحصة في هالوقت
    أم علي دمعت عيونها وحصة قامت تزغرد جنها مصرية
    علي: حصوووووه فضحتينا
    وقامت أم علي ولوت على ولدها: والله هذي الساعة السهيلة يا ولدي
    علي: تسلمين غناتي
    حصة: أحلى خبر سمعته بحياتي
    ام علي: ومنو هذي اللي قدرت أنها تغير رايك؟
    علي يطالع حصة ويبتسم
    حصة: عليا صح؟
    علي : لا
    حصة وهي فاجة عيونها : .. عيل منو ؟؟
    علي وهو يبتسم : علاية
    حصة: ياااااااااااااااااااااي.. وربعت صوب أخوها ولوت عليييييييييه
    علي: حصوه.. يالخبلة..
    حصة: والله مستانسة مستااانسة مستااااااااانسة
    علي وهو يحاول يفج عنها: انزين استانسي بس بعيد دخيلج.. ذبحتيني
    أم علي: فديت عليا والله عرفت تنقي يا ولدي
    حصة: انا الحينة بسير بدق حق سارة وببشرها
    .................................................
    في شقة سهيل وشيما..
    كان سهيل يمشي وكان ساير صوب المطبخ طاحت الجريده من ايده وكان يحاول يشلها بس زلق و ما قدر
    وفي هالوقت كانت شيما توها نازله وشافته
    سهيل تعور وتساند عالكرسي
    ربعت شيما صوبه وشوي وتخرطفت شيما على اخر الدري وطاحت
    صرخت شيما صرخه قويه..
    ونش سهيل يبا يسير صوبها رغم الألم اللي صابه من الطيحة
    سهيل ويحاول يسندها: سلمتي..
    شيما تصيح..
    سهيل: شفيج حبيبتي.. شي يعورج؟
    شيما: ما ادري.. آاااااي
    سهيل: نشي نشي..
    شيما: ما أروووم سهيل.. والله ما أروم
    وشلها على طول المستشفى
    وهو في الطريج دق حق أمه عسب يلاقونهم في المستشفى لأنه هو بعد تعور
    أم سهيل أول ما اتصل بها سهيل دقت حق سارة وراحوا المستشفى ويا بعض
    .... في المستشفى....
    كانت شيما تصارخ وتصيح من العوار واول ما شافوها الدكاتره على طول دخلوها كان سهيل يالس وسارة عداله وكانت ام سهيل تصيح وتدعي ربها ان ما يستوي شي بشيما
    وسهيل دموعه في عينه وهو يتذكر شكلها وهي تطيح وتصارخ من العوار
    وتم هو بعد يدعي ربه ان ما يستوي شي في شيما ولا في الياهل
    شوي يا بوسهيل المستشفى وهو يربع
    بوسهيل: شو استوا وين شيما وينها؟؟
    سهيل : شيما داخل داخل
    بو سهيل: شو استوا فيها؟
    سهيل: تخرطفت... ابوي طاحت كانت تصيح وتصارخ يا ابوي
    تم بوسهيل يشوف ولده الي كان بعده مصدوم وخايف من الي شافه
    .................................................. ...............
    في هالوقت حصة كانت يايه بيت عمها بو سهيل
    بس من عرفت من الدريول الي صار سارت على طول المستشفى
    وصلت المستشفى وتمت يالسه عند سهيل وأم سهيل وعمها وسارة
    طلع الدكتور وقالهم ان سوولها الفحوصات والحمدالله ان الطيحه ما كانت وايد وايد قويه بس شيما والياهل بعدهم في خطر وهم في العنايه ويمكن الياهل يموت بس انشالله يعيش والطيحه كانت قويه شوي وهم بعدهم في مرحلة الخطر
    نزلت دموع سارة وهي تتخيل لو مات الياهل ولا استوى فيه شي
    سارة تدري ان سهيل بتخبل لو صار فيهم شي
    سهيل كان مصدوم : انا السبب انا انا من شافتني كنت بطيح ربعت صوبي جان تطيح جدامي ولا ما اروم اسوي شي طاحت جدامي وانا اشوفها ما رمت لا اشلها ولا ازخها كله مني انا السبب
    صدو كلهم صوب سهيل
    بوسهيل : لا ابوي شو هالرمسه هالشي الله كاتبنه لها وانت مالك خص بوجودك ولا عدمه كانت بطيح يا ابوي وخل ايمانك بالله قوي وادعي لحرمتك احسن لك من هالكلام الي ماله معنى
    يلس سهيل يفكر (لالالالالا ما اتخيل شيما تسير عني لالالالالا ولا الياهل الي في بطنها الي كانت تقول لو كانت بنت بتسميها سارة والا ميره ولو ولد حامد ولا حمدان نزلت دمعه من عينه وهو يتذكرها شكلها وهي تقوله هالرمسه وتخيل لو ماتت ولا صار فيها شي شو بيستوي به والا لو استوا بالياهل شي(
    ..................................................
    في المستشفى
    بوسهيل: ابويه سهيل سير انت وامك وحصة واختك البيت وانا بتم هني عندها
    سهيل:لالالالا انا ما بتحرك من هني
    بوسهيل: ابوي انت روحك تعبان وريولك متعورة.. شو بعد ما تبا ترد سير الدريول واقف برع
    سهيل: ابويه انا ما بتحرك من هني جان تبا ترد رد ابويه انت وامي وسارة وحصة
    شوي...
    ياهم الدكتور وقالهم ان يسيرون البيت لان شيما بعدها
    ووجودهم بيكون عالفاضي فيسيرون البيت احسن الهم والعصر يردون
    بعد ضرابه اقتنع سهيل ان يرد البيت ويا امه وابوه واخته وحصة..
    .... في بيت بو سهيل...
    اول ما دخلو البيت سار سهيل على طول صوب حجرته
    اما عن ام سهيل وبو سهيل وسارة وحصة يلسو في الصاله
    بوسهيل: كيف طاحت ؟؟
    ام سهيل: والله انا كنت في المطبخ، شوي جان يرن التليفون وكان سهيل.. قالي كلام وايد بس اللي فهمته انه كان بيطيح وشافته شيما وكانت بتزخه والا شوي قبل لا يطيح بعد مره وهي تربع على اخر الدري تخرطفت وطاحت
    .................................................. ..........
    والعصر سارو الها وردو فليل وهم بعدهم ما يدرون كيف حال شيما
    الحين
    بالباجر نشت شيما
    وسهيل وام سهيل كانو يالسين عندها
    بطلت شيماعيونها وتمت تشوف المكان الي هي فيه وتشوف حولها شافت سهيل وام سهيل
    نشوا سهيل وام سهيل صوبها
    سهيل وهو متشقق:شيما..
    شيما تطالعه: انا وين؟؟؟
    سهيل: في المستشفى
    أم سهيل: الحمد الله على سلامتج حبيبتي
    شيما تبتسم: الله يسلمج عموه
    سهيل: بشو حاسة الحينة؟
    شيما: ما ادري.. ما أحس بشي
    أم سهيل: روعتينا عليج يا بنتي.. مرة ثانية ديري بالج على نفسج
    شيما: إن شاء الله عموه.. هي صح تذكرت.. سهيل شحال ريلك الحينة؟
    سهيل: والله انج فايجة.. هذا بدال ما تهتم بصحتها قاعدة تنشد عني
    شيما: لا عاد ارمس جد.. شحالك الحينة؟
    سهيل: آاااااااااااه أنا بخييييير دامج بخير يا قلبي
    ابتسمت شيما: الحمد الله
    سار سهيل وزقر الدكتورة
    ويت الدكتورة عند شيما وطردتهم من الحجرة وشيما البارحه فليل نقلوها لحجرة عاديه
    طلعت الدكتوره
    سهيل: شحالها كيف شيما الحين؟؟
    ابتسمت الدكتوره وهي تشوف سهيل : الحمدالله هي الحين احسن بس الحين نحن خايفين على الطفل شوي بس انشالله ما فيه الا الخير
    سهيل: يعني عادي ترد البيت اليوم
    الدكتورة: لا مب اليوم بعد يومين يمكن
    دخلو سهيل وام سهيل وتمو يرمسون شيما واتصلو في بو سهي وخبروه ويا بو سهيل المستشفى ومعاه سارة وحصة وميسون وعليا عسب يطمنون حق شيما ويتحمدون الها بالسلامة..
    وعقب يومين طلعو شيما وردت البيت بس قالولها لازم ما تحرك وايد
    دخلت شيما البيت وسارو كلهم يلسو في الصاله حتى شيما وقعدوا يسولفون ويضحكون وسهيل طول الوقت زاخ شيما من ايدها وشيما ميته من المستحى بس هو هب راضي يهدها...
    .................................................. .................
    بعد يومين... موعد رجوع حارب
    في هاليوم.. سارة ناشة من صباح الله خير.. تحس أنها مستانسة حييييييييييل بس ما تعرف شو السبب.. ربعت صوب البلكون.. بعد ما تنفست الصعداء وهي تتأمل شروق الشمس .. هالمنظر اللي كان أروع من رائـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــع...
    حارب... لأ... مب حارب... أقصد.. حبيبي .. حارب.. أنا آسفة.. من اليوم وساير رح أعوضك عن كل اللي سببته لك من مشاكل
    وأوعدك....
    سامحنــي حارب سامحني والله بتغيـر خلاص بس لا تزعل علي..
    حارب والله آسفــه ...
    كانت سارة تصييييييييح بشكل هستيري ...
    والله حراااااااااااااااااام ... آسفه آسفه سامحني حارب والله آسفــه ...
    قعدت فترة تفكر.. وبعدها مسحت دموعها.. وقررت أنها رح تبدى صفحة يديدة.. ورح تعيش في عالم ما فيه غير ..
    حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارب وســــــــــــــــــــــــــــــــــارة

    غيرك بقلبي ماسكن شخص ثاني ولا رام قلبي في غيابك يخونك
    مينا قلبي وانته ليه مواني ارسي على بحرك واهيم بفنونك
    عانيت منك وانته مني تعاني اشكي فراقك وانته تشكي شجونك

    حبك حبيبي في الضماير توالي كل الجوارح تشتكي من طعونك
    لو بختياري مافترقنا ثواني ولا عشت لحظه ياحياتي بدونك
    الحال عقبك صار لاحلو تالي لو شفتني بتسيل دمعت عيونك

    في غيبتك اشرب مرارة زماني قلبي وعقلي بالعنا يشتكونك
    يبغون منك عطف ولا حناني عطف المحبه يعل ربي يصونك
    ادمنت حبك وستحل بكياني لقدر اعيش العمر لحظه بدونك
    والله مقدر


    بعد ما خذت لها شور عالسريع.. لبست جلابيه يديده اول مرة تلبسها كان لونها بدم الغزال...
    شيفون ومن تحتها حرير اسود والجلابيه كانت فنانه..
    فجت شعرها القصير كامل ...
    مكياجها كان غامج عند العين ومورد عند الخدود مع اللمعه الحلوة..وطلعت من الجناح..
    توها بتنزل تحت ولاحظت نظافه المكان..
    ياحليلها الخالة ظبية.. مستانسة برجوع حارب..
    سارة وهي تزقر خالتها: خالوووه.. خالووووووووووووووه
    ظبية: هلا يما.. أنا في الصالة اللي تحت
    ربعت سارة صوبها.. وباستها على راسها
    ظبية: تحبين الكعبة إن شاء الله
    سارة: صبحج الله بالخييييييييير
    ظبية: صبحج الله بالنور والسرور يا بنتي..
    سارة: حارب ما اتصل؟
    ظبية: امبلى.. توه دق وقال أنه على وصول
    سارة: على خير...
    بعد شوي ربعت سارة صوب المطبخ عسب تاكل لها شي.. تحس أنها ميته يوووع
    وبين ما كانت تاكل.. سمعت صوته.. وقفت أكل.. جنها أول مرة تسمعه.. يا ربي أنا شفيني؟ ليش أنتفض؟ وبعدين حارب ما كان غايب فترة طويلة.. ألا هم يومين؟
    هدت اللي في ايدها.. وبعد ما غسلت وقفت جدام المنظرة وعدلت مكياجها وبعد ما خذت نفس عمـــــــــــــــــــــــــــــــيق ظهرت من المطبخ وابتسامة عريضة على ويهها..
    وقفت تتأمله دقايق وهو قاعد جدام خالته ظبية وقاعد يرمس وياها..
    ظبية: الحمد الله على سلامتك يا أميه..
    حارب وهو يبتسم ويعق سفرته على جتفه: الله يسلمج غناتي
    ظبية: بلاك يمه.. أحسك مصفر؟ جيه ما تاكل .. لا الظاهر ما تاكل عدل
    حارب: هههههههههه وين يا اميه.. كل هذا وما آكل؟
    ظبية: سارة..
    سارة توها تنتبه: هلأ...
    أول ما زقرت ظبية سارة.. رفع حارب عيونه.. صوب سارة عسب يطالعها...
    وأول ما شافها.. ضاع بجمال سارة
    بقق عيونه على وسعهن من جمالها..... حتى أن سارة استحت من نظراته ونزلت راسها وهي تبتسم..
    كان وده يربع صوبها ويلمها.... كان ولهان حقها..
    كان وده لو كانت مثل باجي الزوجات اللي لمن يغيب أزواجهن يولهون عليهم.. وأول ما يرجعون يكونون في استقباله.. بس ...
    حســــــــــــــــــــــــافة...
    ~~)(~~ اعد الوقت بحسابي ليالي ..واشوف حساب غيري له ثواني ..غريب الوقت في طبعه يعاند ..ابي اطويه ولكنه طواني~~)(~~

    حارب تفكيره في صوب.. وسارة في صوب ثاني..
    حارب ما كان يعرف أن سارة قررت أنها تفتح صفحة يديدة.. معاه..
    ظبية: تعالي يما سارة.. سلمي على ريلج..
    تجدمت سارة وهي خلاص تحس أنها بتموت من نظرات حارب ألها..
    سارة: الحمد الله ع سلامتك..
    حارب: الله يسلمج
    رغم البرود اللي حست فيه سارة تجاه رد حارب الها.. بس قالت ما عليه.. كل شي رح يتصلح.. وابتسمت.. حتى أن حارب ما فهم شو سر هالابتسامة الغربية؟؟؟
    وقعدوا يسولفون .. ألا سارة اللي كانت طول الوقت منزلة راسها وهب عارفة كيف رح تبتدي ويا حارب صفحتها اليديدة...
    وبعد شوي قام حارب عسب يرتاح فوق في جناحهم..
    بس قبل لا يظهر زقر سارة... عسب تطلع معاه فوق
    بس هو سبقها
    قعدت سارة تنتفض.. وألف فكرة تدور في راسها...
    وبعد ما خذت نفس عميق.. تشجعت وهي تقول.. لازم أنهي هالموضوع وفي أسرع وقت ممكن...
    .... في جناح حارب وسارة...
    دخلت سارة شوي شوي.. كان حارب قاعد في البلكون يدخن.. أول ما انتبه الها فر سيجارته وربع صوبها... ووقف مجابلنها..
    سارة وهي تقول في خاطرها.. اقول.. والا؟؟؟؟
    سارة: حـــ.....
    بس حارب كان أسرع منها وقاطعها..
    حارب: جــــــــــــــــــــــــــــب... ولا كلمة







    [IMG]http://up.arabseyes.com/gif/P6x33336.gif[/IMG]
    [/IMG]
    الحزن ملك قلبي ليش ليش ؟؟؟

  10. #80
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية القلب المريض
    الحالة : القلب المريض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39776
    تاريخ التسجيل : 09-07-09
    الدولة : اماراتيه ونعم والي موعيبنه ينجلع هع
    الوظيفة : بعدي ضغيره على هي الامور .........
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 63
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ما ينفع الندم بعد ما طاح الفاس بالراس ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    ااه ياويل قلبي المهموم
    من الدنيا الي كثرت فيه الطعون
    كل يوم تزيد فيه جرعت السموم
    وتكثر اهاتي والذبوح
    ياويلي من دنياي الظلوم
    ياويلي من همن فيه متروك
    ياويلي من سعادتن من ماخوذ
    ياويلي من فرحن ما عاد عندي موجود
    كم بشكي وازيد في الشعر سطور
    وكم بدعي ربي الرحوم
    وكم كم بسمع الي يقولون
    وكم بكابر وبقول ما يهمني ال يكون
    وكم ببكي وعلى خدي الدموع
    وكم بصبر وبتريا الفروج
    كم قلبي راح يتحمل الهموم
    وكم راح اعيش بين هالعذوب
    وكم راح اصبر واقول بتهون


    تخيلوا موقف سارة في هاللحظة؟ جب؟؟؟؟؟؟؟؟؟ انزين ليش؟ أنا شسويييييييييييييت؟؟؟ هذي يزاتي اني كنت أعد الدقيقة والثانية متى توصل عسب أصارحك بمشاعري؟ هذي آخرتها..
    تغرغرت عيون سارة بالدموع.. بس حاولت قد ما تقدر أنها تخشها.. ولا أن حارب يشوفها ضعيفة جدامه...
    سارة ضاع منها كل الكلام اللي كانت مزهبته عسب تقوله إياه..
    جرب منها حارب أكثر وهي من زود الزيغة هب قادرة تتحرك..
    حارب وهو يبتسم بخبث: أونج كا شخة؟ كل هذا عشاني؟
    ومد ايده وقعد يلعب بشعرها القصير.. وها الشي كان بموت سارة من زود ما انقهرت من حركاته.. بس تحس أنها متيبسة.. هب قادرة تسوي شي..
    حارب: اوووه.. مكياج بعد.. والله حالة..
    سارة جنها لعبة ما تروم تسوي شي.. وحارب يحركها على كيفه..
    حارب تجدم منها وهمس في أذنها: وربي قمرررر... بس تعرفين شو؟ أنت فعيني.. ولا شـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــي...
    في هاللحظة.. سارة ما رامت أنها تمسك روحها.. ودموعها تنزل لا إراديا من عيونها...
    حارب: معقولة.. معقولة يا سارة.. بس عسب برستيجج جدام أمايه.. تسوين كل هذا..ههههههههههههه وأونج ولهانة حقي..
    سارة كان ودها تصرخ.. بس تحس أن في شي كابت عليها.. كان ودها تقوله كل الكلام اللي كانت محضرتنه له.. بس حسافة.. حارب ضيع كل شي..
    في هالوقت حارب جرب منها .. بس سارة ما رامت تتحمل زيادة..
    وفجأة صرخت: وخـــــــــــــــــــــــــــــر ايـــــــــــــــــــــــــــــــــــــدك..
    بس حارب ما سوالها سالفة ومسك ايدها وشد عليها بالقو...
    حارب: ياللــــــــــــــــه.. راوينا شطارتج.. عبالج زيغتيني؟
    رغم الألم اللي كانت تحس فيه سارة بس قاومت.. كانت دموعها شلال على خدها.. حارب شفيه؟ شو اللي غيره؟
    سارة وهي تصيح: يالحيواااااااااااااااااااان.. هد ايدي
    بس حارب كان شرات المينون.. كان يضغط زيادة على ايدها.... هو يحس أنه مقهور منها.. بس في نفس الوقت يموت عليها.. كانت أحاسيسه متلخبطة.. وهب عارف شو يسوي؟؟؟
    عسب جذه سارة ما رامت تتحمل زيادة واستجمعت قوتها وقدرت أنها ادز حارب بعيد عنها وتفج عنه..
    سارة: يالنذل.. يالحقييييييييييير..يالـــ.....
    حارب: ليش سكتي.. كملي...
    سارة وعيونها ممتزرات دموع: أكرهـــــــــــــــــــــك.. والله العظيييييييم أكرهك.. وقعدت تصيح
    ربع حارب صوبها.. بس سارة من زود قهرها ما خلته يجرب زيادة وأول ما وقف حذالها صفعته بكل قوتها...
    فج حارب عيونه ع الآخر.. وحط ايده على خده وقعد يطالع سارة.. كان واضح أنه مفوووووووول.. حتى أن سارة ما عرفت كيف صفعته؟؟
    قام حارب صوبها.. بس سارة ما سوت له سالفة وربعت صوب الباب وكان ودها تظهر.. بس حارب كان أسرع منها وربع صوب الباب وقفله وشل المفتاح..
    سارة وهي تنتفض: أنت مينون؟
    حارب: والله جايز..
    سارة: خلني أظهر
    حارب: لأ..
    سارة: يالحثالة..
    حارب: تعرفين.. لسانج هذا يباله قصصصصصصصصص
    سارة: تخسي ألا أنت
    حارب: لا تغيرين السالفة..
    سارة وهي عاقدة حياتها: سالفة شو؟
    حارب: انج صفعتيني..
    سارة وهي تبلع ريجها..: وشو بتسوي يعني؟
    حارب وهو يبتسم: كل شي بوقته حلو...
    وجرب منها.. وكل ما يقرب خطوة سارة ترجع عشر خطوات.. والحمد الله المفتاح طاح من حارب ومن دون ما يدري.. ربعت سارة بسرعة وشلته وبسرعة فتحت الباب وظهرت..
    ..............................................
    بعد ما ظهرت سارة.. كانن دوعها شلال على خدها
    معقولة هذا حارب؟
    انزين ؟ أنا شو سويت؟
    إذا كان قصده يذلني فأنا خلاص نويت أتغير..
    بس هو شكله مل وهب ناوي يرجع شرات قبل
    آاااااااااااااااااااااه يا حارب
    والله حرام عليك الي قاعد تسويه فيني..
    .............................................
    بـالبحر لاقني بين المرجان .. لولو اصيل مزهر اللــــــــون
    رعبــوب حساس ملكني .. وضيعني ما بين زوايا الكـــــون
    شبيه الغزال بطلعه محياه.. والعين بالسحر الاسود مسنون
    يجافيني ومعذبني بحلاه.. بس دخلك علي سره مكنون
    لا يعلم به القاصي والداني .. نسل اشراف واصل من البون

    بعيد عن هذي الاجواء المتكهربة..
    كان في اثنين ولا أحلى..
    شابكين بأيادي بعض
    وكانوا يتمشون عند كاسر الأمواج.. بوظبي
    وفي مكان بعيد عن الناس شوي..
    ميسون: ثاني.. شفيك تطالعني جذي؟؟
    ثاني:.. مو مصدق؟
    نورة: شو اللي مو مصدقه؟؟
    قرب ثاني ويهه الها:... مو مصدقج انتي..
    نورة واهي ميتة من تقربه الها بهالشكل: .. ليِش؟
    ثاني يبتسم واهو يبعد الشعر اللي كان على جبينها: موو مصدق.. ان ميسون اللي قلبي نبض أول ما شافها.. ميسون اللي حبيتها.. تكون هي نفسها اللي واقفة حذالي الحينة
    ميسون ابتسمت بحيا ونزلت راسها.. ثاني رفع راسها بيده الحنونه
    ثاني: طالعيني في عيوني يوم ارمسج.. ابي احسج معاي صج..
    ميسون: لك عيوني ولك احساسي ولك قلبي وعمري كله..
    ثاني: ميسون.. أحبججججججج..
    ميسون تصنمت يوم سمعت هالكلمة من ثاني..... يحبها.. يحبها ياناس يحبها..
    ميسون نزلت راسها وحطته على حظن ثاني... وهو نزل راسه لها
    ثاني : شفيج؟
    ميسون وهي تضغط على ايده بقووووو: لا تخليني ابد.. خلك دوم معي.. مابيك تروح عني.. ابد ابد..
    ثاني يلوي عليها واهو حاط راسه على راسها ويحبه..
    ميسون في قلبها كانت تصرخ كلمه احبك.. لكن.. في هذيج اللحظه حست.. ان الكلااام.. ماله أي قيمة.. بينما الافعال.. اهي االلي تصنع المعجزات..
    ^^^^^^^^^^^^^^
    الساعة 7,6 المغرب
    في شقة سهيل وشيما..
    سهيل راقد.. وشيما ملانة قاعدة تجلب في هالمجلات..
    وبعد ما طفرت.. نشت شوي شوي.. وربعت صوب سهيل..
    شيما: سهيل.. نش.. سهييييييييل
    سهيل:.................................
    شيما قعدت على طرف الشبرية وقعدت تلعب بشعر سهيل..
    شيها: أففففففففف سهييييييييييل يلا عاد.. ما صارت.. من خمس ساعات وأنت راقد..
    سهيل: امممممممممممممممم
    شيما: يلااااااااا قووووووووم والله ملانه.. قاعدة مثل المينونة أرمس روحي.. يلا سهيل
    سهيل وهو يفتح عيونه شوي شوي: مساااااااااااااااء الخيييييييييير
    شيما: ألا قول صباح الخير.. بندش اليوم الثاني وأنت للحينة راقد
    سهيل وهو يبتسم: كم الساعة؟
    شيما: ربع ساعة وتصير 8
    سهيل: قفعة.. هالكثر رقدت
    شيما: لا والله.. انزين عفيه.. قوم صحصح.. وخلنا نظهر.. أحس اني زهقانة
    سهيل: أوكي يا قلبي.. دقايق وأكون جاهز
    بعد نص ساعة ظهر سهيل وهو كاشخ وزاهب.. ظهر الصالة بس ما لقى شيما وقعد يزقرها..
    سهيل: شيماااااااااااااا.. شمووووووووه..
    بس لا حياة لمن تنادي..
    عقب شوي قام ودخل الحجرة وتفاجأ من اللي شافه..

    كانت شيما للحينة في ثيابها ما بدلت والمصيبة أنها قاعدة تصيييييييييح
    انصدم سهيل وربع صوبها..
    سهيل: شيما.. شفيج؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    شيما ما ردت واكتفت بالصياح
    قام سهيل ولمها..
    سهيل: يا قلبي ليش تصيحين؟
    شيما وصوتها متقطع من زود البجي: مـــــــ...ــــا...ا...د..ر..ي.. أ..حــــــــ..ـــس... ا..نـــــــ...ـــي... مـــ...ـــخـــ...ـــنـــ...ـــو..قـ...ــة..
    سهيل: حبيبتي.. في أحد ضايقج؟ علميني شفيج؟
    شيما صاخة ودموعها على خدها
    سهيل: وليش ما بدلتي؟ مب على أساس متفقين أنا بنظهر؟
    شيما: غيرت رايي.. مالي نفس
    سهيل: أفـــــــــــــــــــــــــــــــــــأ.. حبيبتي.. شفيج؟
    شيما: ما ادري والله ما ادري..
    سهيل: بشو حاسة؟ شي يعورج؟
    شيما: ولهت عليه...
    سهيل وهو عاقد حياته: ومنو هذا اللي ولهت عليه؟
    شيما وامتزرن عيونها دموع : حـــــــــامـــــــــــــــــد وما رامت تتحمل زيادة ودفنت ويهها في حضن سهيل اللي استهم عليها..
    الحيل محتاجك تعال وقدر ظروفي
    فيني هموم او مالقيت الي معي يوفي
    وينك تعال ابعد همومي وظني وخوفي
    وصوتك يا اجمل حب يا عمري يكفيني
    عودتني كل يوم اسمع انا صوتك
    وعودتني لي ضاق صدري ماتخليني
    سهيل: لا حول ولا قوة إلا بالله.. غناتي.. ترى صج بزعل منج.. هذا بدال ما تترحمين عليه..
    شيما: الله يرحمه..
    سهيل: الله يرحمه.. اسمعيني شيما.. الحين ابيج تمسحين دموعج.. مابي أشوف ولا دمعة.. سمعتي.. ثواني وابيج تكونين زاهبة..
    شيما: ســــ...
    قاطعها سهيل: اصصصص.. مابي اسمع ولا كلمة.. بسرعة.. وظهر قبل لا يسمع ردها..
    .........................................
    في السيارة..
    كان سهيل يسولف ويضحك عسب يلهي شيما..
    شوي جان يرن موبايل سهيل..
    سهيل:ألووووووووو
    حارب:أهليين .......سهيل
    سهيل:مرحبا مليون ....
    حارب: اشحالك .......
    سهيل:بخير الحمد لله ....
    حارب:علومك ...
    سهيل:العلوم و الأخبار عندك ..
    حارب:والله ما عندي أخبار ..
    سهيل:متى الوصول؟
    حارب: اليوم الصبح..
    سهيل: يعني خلصت الشغل..
    حارب: الحمد الله..
    وتموا يسولفون ربع ساعة وبعدين كلم حارب شيما شويه عقب سكر عنهم ........
    سهيل: شيما..
    شيما: هلأ..
    سهيل: حبيبتي وين تبين نسير؟
    شيما: ما ادري.. أي مكان
    سهيل: انزين شو رايج نسير البحر؟
    شيما: أوكي
    سهيل: انزين اضحكي..
    شيما: سهيييييييل
    سهيل: قلب سهيل.
    شيما وهي تبتسم:فديت قلبك
    سهيل: آااااااااه يا قلبي
    وقعدت شيما تضحك على سوالف سهيل..
    راحوا صوب البحر كان الجو رهيب
    يلسوا عند البحر وقدر سهيل بسوالفه أنه ينسي شيما حزنها على فراق أخوها.. حامد..
    ............................
    بعد أسبوع
    علي وأهله ساروا بيت أم نادر عسب يخطبون رسمي
    وتمت الخطوبة
    والكل استانس
    ومرت الأيام بسرعة ووصل يوم عرس علي وعليا
    اليوم المنتظر
    .................................................. ...............

    في يـــــــوم العــــرس :
    المغــرب الساعة 7:30 :
    كانوا كل البنات اليوم في بيت عليوه
    سارة وحصة وميسون وشيما وبنات خالة عليا وبنات عمومتها
    الكل كان موجود عسب يتمكيجون وطبعا هذا طلب عليا اللي قالتلهم كلكم بتتمكيجون عندي أونه مابا عدولكم يطلع أحسن من عدولي
    أونها بس الحبيبه خايفه وتبا الكل عندها وهم كانوا يعرفون هالشي بس ما رمسوا وكانوا كل شوي يغايظونها وأصلا هاي حالهم من البارحه
    لأنهم تيمعوا بعد البارحه عسب يتحنون وكانوا كل شوي يتطنزون على عليا وشكلها ويغايظون فيها وهي تطنشهم مره ومره تهد عليهم ..
    ميسون : أوووووهو علايه بسسسسج ياااخي كم بتعيد الميكب الحرمة حرااام رحمي حالها هاي رابع مره ترد وتعيـد الميكب ..
    ساره: ياااااااااااويلج عليوه اليوووم هو يووم عرسج أمبييييييييه على اللي بيصيرلج اليوووووم أخيييييييييييييييه والله حراااااااااااام ..
    حصة وهي تضرب سارة على جتفها : هههههههههههه حراااام عليييج صدق إنج طفسه عليوه حياتي لا تهتمين فيييييييها أصلاً هااااي ماصخه وتحب تتناذل فطنشيها حيااااتي ..
    عليا كانت يالسه تتمكيج في غرفتها وهي ميته من الخووووف
    كانت كل شوي تصيح
    وساره طبعا يالسه تخوفها يعني هب مقصرة الحبيبه
    وشيما تضحك عليهم
    أما ميسون فكانت مرتبشة وكانت لازم تنزل الخيمة وتتأكد من كل شي قبل ما يوون الحريم وهي يا حليلها الضغط عليها كله بما إنها بنت خالة العروس
    يعني لازم تعابل كل شي وتشوف الترتيب
    ومن جهة ثانيه ما تبا تهد عليا به الحاله
    ميسون بتأفف : أفففففف حصه دخيلج شوفي حل في هالإنســانة والله بتخبل بسبة هالدموووع ... حتى عيونه صارن مثل الساحرات ..
    حصه وهي تبتسم بحنان وتقرب من عليا وتضمها من ورا : عليوه حبيبتي ليش هالدمووع كلها خلاص حياتي ( وهمست في أذونها ) لا تنسين إنج بتاخذين علي حبيبج اللي تحبينه وتموتييييييين فييييه... وإنتي تعرفين إنه بيراعيييييييج وبيهتم فييج وبيحطج في عيونه فليش هالصيااح كله يا عليوه؟ هب حلوه الريال يشوفج جييي وعيوونج حمـر خلاص حياتي ترى ماشي وقت للعب خلي الحرمة تعرف تمكيج بعدين المصورة تحت صارلها ساعة وتبا تلحق تصورج قبل ما تستوي الحشرة ...وترى علوي موصيني عليييييج
    عليا وصوتها راييح من الصيااح : حصه دخييييلج لا تخليني برووحي والله خايفـــة ..
    .................................................. ............
    بعد ما خلصن البنات مكياجهن نزلن تحت الخيمة..
    طلعت سارة هي وشيما بعد ما لبسوا عبيهم ( سارة كانت لابسـة فستان فستقي مخصر ونص ظهرها بررره ومن دون أكمام بس كانت فاجه شعـرها أما شيما كانت لابسة فستان غريب هب معروف شو هو بالضبط لأنه كان أكثر من قطعـه وكان واحد كم صغير وإيدها الثانيه كانت ملفوفـة بشرايط وظهرها مفتووح كان لون فستانها جامع اللون البرتقالي والأسوود ورافعة شعرها وفي حركة من الفستان موصول بشعرها طبعا غير أكسسوارات الفستان كان صدق يخبل ، وحتى حصة كانت لابسة نفس موديل الفستان بس اللون يختلف لأنه لون فستان حصة بني وأزرق وكانت في قمة الروووعه هي بعد (
    .................................................. ............
    شوي وتدخل أم ثاني
    وبعد ما سلمت على البنات وباركت حق عليا صدت صوب سارة ..
    أ م ثاني: ....سارة حبيبي .. حارب برع يبغيج..ولو ما عليج أمر..سيري البيت فديتج شوفي شهودة وشميم أمبوني معدلتنهم وخليتهم هناك لأنهم لو تموا هنيه بيخسون الدنيا وبيتخيسون ارواحهم مخلتنهم عند نيتا بليز هاتيهم خلاص الحريم بدوا ييون حرام يتمون ارواحهم هناك ..
    سارة وهي توقف : ما عليج فديتج الحين بسير بس انتي ريحي عمرج شوي حرام من أصبحتي وإنتي رايحه راده
    أم ثاني: وين ارتاح؟ وبعدين هذي عليا الغالية..لازم نتردد في فرحها..
    عليا تبتسم برقه
    أم ثاني: أممم لا تحاتين حبوبه بس إنتي سيري هاتي البنات ولا تنسين هذا عرس علي وعليا أغلى إثنين في العايلة ..
    ظهرت سارة بعد ما لبست العباة وتغشت
    في السيارة
    حارب كان ساكت وما رمس ولا كلمة
    سارة كانت متحرقصة وتبا تعرف شو اللي يباه منها.. بس سكتت وما رامت ترمسه
    وخاصه أن حارب صاير جبريت هالأيام ووايد متغير عليها
    سارة: مر بيت خالوه أم ثاني عسب نشل شموه وشهوده ويانا
    حارب صد صوبها يطالعها.. سارة ارتبكت وصدت عنه الصوب الثاني
    حارب: خوزي الغشوة
    تيبست سارة.. هذا من صجه؟؟
    حارب: ما سمعتي؟
    نبرة حارب خلت سارة تغص منه.. ونفذت كلامه بدون أي نقاشات.. ما تبي اليوم تنقهر على شي وما يسوى
    أول ما خوزت الغشوة انبهر حارب بجمالها.. طبعا هب أول مرة
    ابتسم حارب وصد عنها وهو يقول في خاطره: والله إنج عـــذااب رفقي بحالي يالغلا.
    سارة وفي خاطرها: أففففففففففففف والله يقهرررررررررررررر
    شوي جان تلبس الغشوة مرة ثانية
    في بيـــت أم نادر
    الساعه السابــعه ..
    حدرت سارة البيت عسب تاخذ البنات..
    سارة : نيــــــتا نيـــتا ..
    نيتا : yes mum
    ساره : where is the girls ??
    شموه وهي تربع برع المطبخ : ساره وين لحتي ؟؟
    سارة: حبيبي.. أنا ييت الحينة عسب آخذكن انتي وشهد.. وينها شهوده؟
    شوي وتظهر شهد: أنا هنيييي
    سارة: هههههههههه يلا حبايبي... عمي حارب برع
    .................................................. ..............


    صــــوب الرياييل :
    الخيمة كانت ما شاءالله ممزورة شواب وشباب
    والبقعه محتشره
    كانوا معارفهم وايد وهم ما قصروا ما خلوا احد ما عزموه
    الشواب كانوا يالسين على صوب والشباب على صوب ومحتشرين
    وكل شوي واحد قام وييول
    وكل واحد كان يتحدا الثاني في اليوله
    بس حارب كان صدق مسكت خاصه إنه كان مميز بكندورته البيج وسفرته البيج كان طــالع عذااااب صدق
    تموا الشباب على حشرتهم وسوالفهم
    وكل شوي يغصصون بعلي اللي كان متوتر حيل
    كان صدق فرحــان ومن الفرحــه حس إنه الأرض هب واسعتنه من الفرحــه
    كان كل شوي ييول ويسولف ويضحك
    كل اللي شافه عرف قد شو هالإنسان مستاانس وتمنوله السعاده والخير ..
    وهزاع ربيعه طول الوقت عنده ,, هذا غير حارب وأحمد وسهيل ونادر أخو العروس طبعا
    هـزاع وهو شكله تعبان ولايعة جبده : سيــــــــــــــــــف.. ياااااخي سيير وتشووف هالهنود خسهم الله أنا موصيهم إنه القهوة ما توقف ييلسون يدورن بدلالي القهوه كل شوي وين ساروا الحين ..
    سيف كان أكثر واحد تعبان من كثر ما يطرشونه ما قر في مكان حتى ربعه للحين ما شافهم ولا يلس وياهم بس مع هذا الابتسامة ما فارقت ويهه : خلاااااااااص ما يخاااالف الحين بشوفهم ..
    حارب وهو يحط إيده على جتف سيف : هااااااه بو هناد.. شو الأخباااار ؟؟؟
    سيف وهو يضحك : ههههههههههه لا ما علييييييك رقيييييص بس إنت ( ويغمزله ) لا تتعب عمرك واييد للحين بييون الشيووخ وبنيلس نيوول جدامهم بس أترياني إنت ..
    حارب : ههههههههههههه وييييييييين أتريااك أنا ظنتيه رقعة ويهـك ما بشوفها الا على آخـر العرس أنا صارلي ساعه هنيه ويالس عند ربعـك وهم منقهرين يبون ييلسون عندك وش رايك أساعدك عسب نخلص بسررررعه ...
    سيف وهو يحلف : لااااااااا والله علي رفجـة ما تحط إيـدك في شي بعدين أنا خلاص رتبت كل شي الحين بسير بشووف هالمهنـده وبسير أتسبــح لأني والله كرهت ريحتي وببدل ثيابي وبــرد ..
    حارب : لو ما تحلــف يا رياااااال بس فكيتني من الصدعـه... بس دخييييلك طالع هنااااااااااك ..
    صد سيف يدور بعيونه وشاف ثاني وسهيل وهم ييولون في السـاحه وكانوا الشواب متخبليييييين على يولتهم
    أبتسـم سيف وقال لحارب : خلهم الشوواب يستانسوون ما علييييك بنسكتهم بس أترياني إنت بس وسلم على عبووووود وقوووله سيف يقوولك زهب نفسك الربشة بتبدي من يرد وتعذر من الشباب بس شو أسوي غصبن عني ..
    حارب : لا ما عليــك ما يخالف يالله سير شووف شغلك إنت ..
    سار سيف وشاف المهنـده وهزبهم ورد مره ثانيه الخيمـة يشيـك على كم شغله عقب طلع وسار بيتهم عشان يتسبح ويرد يبدل ثيـابه
    صوب سهيل وثاني..
    ثاني : يااااااااله يعلني فداه ميحد والله إنه ما فيه حيله ..
    سهيل اللي كان واقف وياه : ههههههههههههه اسميك اليوم يلت اللين قلت بس ..
    أحمد : ههههههههههااي ثره هو بس اللي يال ترى حتى إنت تميت تيول ولا رقاصين عنبووه هزيتوا هز
    حارب : هههههههههههههههههههههههااااي حلوه حلوه بوشهاااااب ..
    سهيل وهو يطالع أحمد من فوق لتحت أونه خجاج عااد : هه هذيلا اللي يغارون لأنه سكتناهم يا بابا إحن رواعي اليوله صح لا تنسى إنيه سهيل الكتبي ..
    حارب وهو يضحك : ههههههههههههاااي ياخي هذا أنا شاك فيه طول اليوم وهو يقول أسمه سهيل حبيبي لا يكون شاك في اسمك ولا خايف تنساه عسب جي كل شوي تقوله عشان تذكر عمرك فيه ..
    الكل : هههههههههههههههههههههااااااااي ..
    تموا الشباب على هالسوالف وارتبشوا وربعهم يولهم وتموا يسولفون وييولون ورابشين بالبقعه وحارب وأحمد وسهيل وثاني وطبعا المعرس علي
    كانوا شالين بالبقعه ويوم يت أغنية حبكم وسط الحشا سادي قاموا الشباب ويالوا وتموا على هالحال اللين العشا ..
    .................................................. ......

    في خيـــمة الحريم :
    الســاعه تسع ونص بعد ماتعشوا الحريم :
    بدت الاستعدادات عسب عليا بتنزل وتحــدر عالحريم
    كانوا كل البنــات يتريونها تحت
    كانت الليتات مسكره والدخااان بدا يتصاعـد
    عروسنا كل الحسن يكسيها ... والبدر يخجل لويطالع فيها ... هى رايده الشعر ومايوفيها لو فيها غنيت وابدعت الالحانى ... سبحانه للى بالحلا حلاها ... وللى بطيبه اخلاقها رباها ... ربى عطاها الزين لين ارضاها ... بنت الحسب و النسب و الشانى ... هالدره المصيونه المكنونه يحرسها ربى من الحسد ... وعيون مامثلها شفنا ابد مزيونه ... و الحسن فيها و الحلا ربانى...
    شمووه وشهوده كانوا واقفين عند الباب وهم ماسكين الشموع
    وكانوا لابسات نفس الفساتين
    وبدت الأغنييييه تعلن عن وصول نجمـة الحفـل
    وفعلا دخلـت
    وكانت فعلا مثل الأميرة بفساتنها الأبيض الملائكي
    كان فستانها طويييييييييل بشكــل
    بس كان شكله طالع يخبل
    والكل انصدم يوم شافوا عليا
    كانت طالعه روعــه صدق هب الا روعـــه بس كانت عـــذااب
    كانت باختصــار صورة من الجمــال
    كان جمالها ما ينوصف
    والكل كان يرد الشهاده
    عليا كانت مبينه هاديه وطبيعيه
    أو هذا الشي اللي كانت تحاول تحسسه
    الكل يلس يسولف ويتأمل العروس اللي كانت مسكته

    كانت توزع أبتساماتها المرتبكة في كل مكان
    وهي تحاول على قد ما تقدر إنها تكون هاديـه
    وبعد ما وصلت الاستيج.. ارتاحت واشتغلت الأغناني الربيشة
    وميسون صعدت الها عسب تبارك لها..
    ميسون ( كانت لابسة فستاااااان أسووود ويتخلله لون أحمـر بس الأسـود سائد كان هاي نـك ومن دون أكمام وشعرها مرفوووع بس حتى ما كان ينفع ينرفع وايـد فكان واصل لتحت جتفوها بشوي وميكبها أسووووود بس كااااااان صدق رووعة )
    سارت صوب عليا وعيونه مليانات دمووع
    حبتها على خدها برقه عسب ما تخرب مكيبها
    عقبها يو البنات سارة وحصة وشيما عسب يباركن لعليا وقعدن يتصورن حذالها..
    البنات ساروا صوبها عسب يباركن الها.. ..
    ميسون : مبرووووووووك علايه ما شاءالله عليج عيني عليج بارده طالعه قمــر غناتي ..
    عليا وهي تبتسم : الله يبراك فيج حبيبتي ..
    سارة وهي تبوس عليا على خدها وتبارك لها: ألف ألف مبروك ياا حبيبتي..
    عليا: الله يبارك فيج غناتي
    شيما: مبروك علايه..
    عليا: الله يبارك فيج حبيبتي شيما
    ميسون وهي تيلس حذال عليا : هههههههههههههههه ياويلي والله انج عذاب يا عليا ..
    سارة : ميسون.. وين تبين يالسه قومي قومي هذا مكان المعرس ..
    ميسون وهي تاخذ راحتها في الكرسي وتحط ريل على ريل : لا لا براايه المعرس يدورله كرسي ثاني خلاص هذا محــجوز ما يخصنيه أنا يلست أول ..
    الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههاااااااي ..
    حصة : والله تذكريني أيام أول يوم نحجز نص كراسي الباص أونه محجوز هههههههههههه والله سالفه ..
    ................................................
    وتموا كلهم يالسين ومرتبشين اللين تسكرت الاضــواء مره ثانيه ودخل المعرس وأبوه وأخو العروس نادر..
    وقف علي حذال عليا وهو هب قادر يرفع عينه عسب يشوفها
    كان مرتبك حيييل وهب رايم غير إنه يبتسم سلم عليه أبوه ووايه
    وسلم على عليا ووايها
    وهي حبت عمها على راسه
    ومن عقبه أخوها وتوأم روحها نادر
    اللي كان اخر واحد حتى ما سلم على علي
    من بعيد فتــح إيده لأخته على رغبه إنها يضمها في حضنه
    وهي فعلا ما قصرت على طول طاحت في حضن أخوها وتمت تصيح بلا حاسيه
    الحين حست بس إنها صدق قريب بتفارق هالبيت وبتبتعد عن أخوها وحبيبها نادر
    وأمها الغالية..
    كانت طول الوقت تحاول إنها تتماسك حتى يوم يابولها الدفتر عسب توقع كانت هب خايفه كثر الحين
    ما حست غير بنادر يبعدها عن صدره شوي ويبتسم برقه : فديتج يالغلا والله إنج طاالعـــه ســــــــــــــــــــــــــــــــــــــاحره
    ههههههههه عليووه شو هالصبغ اللي حاطتنه على ويهج؟؟ ههههههههه تزيغين عنلاتج ..
    عليا اللي ضحكت غصبن عنها هي تعرف نادر زين وتعرف إنه يحاول يغير موودها بس رمسته صدق خلتها تنقع ضحك : هههههههههههااي يالدب شو صبغ انت شدراااك اسكت اسكت بس بنشوف حرمتك شو بتحط ..
    نادر وهو يهمس لها : فديـــــــتها أنا حرمتيه
    علي اللي كان مغيظ من نادر لأنه يالس يسولف مع عليا وماخذ راحته
    وهو ريلها للحين ما سلم عليها :نادر شو نااااوي تسولف وااااايد قم قم اللحق قوم ابويه ساروا وخلوك هنيه اروحك ..
    نادر وهو يبتسم : هههه شو ياهل أنا خايف أضيع برايه الشيبه دام يبا يروح أنا حالف إنيه أيول اليوم ولا تحاول تراني بيول يعني بيول ..
    علي اللي أونه مفوول : لا لا لا تيول ولا يكون عندك خــبر بره بره يلا ..
    عليا بصوت واطي يااله يااله ينسمع : حرررام خله ييول عن خاطره ..
    علي اللي سمع رمستها وذاااب يوم سمعها ورفع عينه
    وكانت هاي أول مره يرفع عينه عليها وانصدم من اللي شافه
    ما صدق إنه هاي اللي جدامه حرمته عليا
    حبيبته وروحه
    كان يحسها ملاك ونازل من السما
    كانت عذااااااااااااااااااااااااااااااااااااااب
    حلوووه بشكل ما ينوصف
    كان وده يصرخ من الفرحه ما قدر إنه ينزل عينه عنها وقال : إنتي تامرين أمر والله لو تبين تسيرين المريخ لأوديج.. نادر.. قم قم ييول ..
    نادر : هههههههههههههههاااي عنلاتك يالهرم تقول طباخك ويالس تامر عليه بس ما عليه بس لأنك المعرس هب رامس فديتك يا علي والله ..
    قام ييول وياه والبنات ماتوا يوم شافوا نادر وعلي وهم ييولون وطبعا أنظار البنات كلها على نادر
    بما إنه علي المعرس يعني خلاص تزوج
    هههه سوالف بنات
    الين ما خلصت الأغنيه وطلع نادر
    وتمت المصوره تصورهم والبنات ترخصوا وطلعوا وكل وحده سارت بيتها والمعاريس دخلوا الميلس الصغير عسب ياخذون راحتهم ويكملون تصوير ..
    علي وهو مغيظ من المصوره متى متى تظهر..
    وعليا اللي كانت ميته من المسحتى خاصه إنه حركات المصوره جريئة شوي
    وبعد ما ظهرت المصورة..
    علي جرب من عليا وقعد مجابلنها.. وهو يبتسم
    علي : أحبج أمووت فيج يالغلا الله لا يحرمنيه منج ولا من شوفتج لي عليا إنتي الحين حرمتيه ووعد على إنيه ما أخليج لو شو ما يصير وبتمين دووم ويايه وانشالله الله ما يكتب لحظة فراق وأقدر أسعدج وأريحج يا قلبي..
    عليا اللي كانت عيونها فعيون علي كانت ميته من الفرح
    كانت فرحااانه فرح ما تقدر توصفه وهي تسمع رمسة علي
    كان خاطرها تعق عمرها فحضنه وتقوله وأنا بعد أحبــك وأموووت فيك
    والله لا يرحمنيه منك ويخليك دووم لي
    علي: عليا..
    عليا رفعت راسها وطالعته
    علي: ألف مبروك يا قلبي
    عليا: مبروك عليا نحن الاثنين
    علي: مستانسة؟
    عليا هزت راسها بالإيجاب بعد ما ابتسمت
    علي: بس أنا أبي اسمعها منج..
    عليا وهي ميته من المستحى: طبعا مستانسة..
    علي: احبج.. والله اني هب مصدق
    عليا وهي ميته من المستحى: علي..
    علي:آااااااااااه تصدقين؟؟
    عليا: شو؟
    علي: أول مرة أحس أن اسمي حلو جذيه
    عليا وهي قافطه: يلا عااد
    علي ذاب على دلع عليا: عليا.. قومي بدلي بسرعة
    عليا وبغباء: جيه؟ وين بنسير؟
    علي وبمكر: بخطفج
    وكمل : بصراحه انا كنت ابى اقولج اني ابى آخذج ونطلع
    شو رايج ..؟
    عليا : وين بنسير ؟
    غيث : بوظبي .. وباجر حاجز طيران على ايطاليا بنيلس اسبوعين
    عقب بنرد اهنيه نسلم على الاهل وبنسافر عقب لستراليا
    وقفت عليا تطالعه وهو يتكلم ومش مستوعبه الي يقوله
    شغلها ويهه وصوته عن التركيز في كلامه ويوم خلص
    قالها : شو رايج
    قالت وهي ماسمعت شي من الي قاله : .. زين
    علي : اغراضج زاهبه والا ..؟
    عليا: زاهبه .. بس بنسير دون مانخبر امايه..!!
    ابتسم علي : بعدج بتشاورين امج.. وانا ..!!
    احمرن خدود عليا ونزلت راسها.. ما رامت تتحمل نظرات علي الذباحة
    استحت عليا ونزلت عينها وقالت : لا اقصد نخبرهم

    عقبها ظهر علي عسب تقدر عليا تبدل وتاخذ راحتها بعد ما يتها ميسون وقعدت تساعدها
    ودخلت ميسون معاها غرفة الملابس عشان تساعدها تبدل
    وغيرت ولبست تايور ..
    وخفت مكياجها وجهزت الها ميسون عباتها والشيله
    وخبرت علي بالشنط الي بتاخذهن عليا معاها الحين
    وقالت له : هذيلا الشنطتين بس
    والباقي ان شاء الله بعد ماتردون وتسافرون استراليا .. بنطرشهن في الشحن
    علي : اوكي انا بنزل الشنط في السياره
    وراح علي ودخلت ميسون تستعيل عليا
    ولقتها مخلصه وخذت شنطة يدها وطالعت ميسون الي ارتسم الحزن في ويها مره وحده
    من شافت عليا خلاص بتروح
    وقالت عليا : ميسون ما اوصيج على امي
    ميسون وهي تبى تصيح وتبتسم نفس الوقت
    لوت على عليا وقالت : ما يهمج .. بس انتي اتصلي وطمنينا عليج ..
    عليا : ان شاء الله وبس خلاص لا تصيحين
    وخازت عنها وبدت دموع عليا تنزل معاها .
    ويا علي
    ومشت عليا صوبه
    وعلي واقف عند الباب يطالعها.. ويبتسم لها
    وميسون تطالعهم والدموع في ويها
    وعليا توصيها على نفسها وامها
    كانت وبتبقى هذي احلى ذكريـــات علي وعليا فبالهم .. ما رح ينسونها أبد..
    ودامت دياركم بالأفراح والمسرات







    [IMG]http://up.arabseyes.com/gif/P6x33336.gif[/IMG]
    [/IMG]
    الحزن ملك قلبي ليش ليش ؟؟؟

صفحة 8 من 12 الأولىالأولى ... 3456789101112 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أمشي على درب الهوى عكس قانونه❤
    بواسطة wmw_753 في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 14-12-17, 06:31 PM
  2. شقيقةُ ،\ لُم تلدهِآ آمُي ~
    بواسطة ..همسة طموح.. في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 11-11-01, 08:29 PM
  3. طرق استدراج الفتيات ؟ قصص و مآسي
    بواسطة amir257 في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 11-04-30, 06:59 PM
  4. بي جنون الهوى ومابي جنون****وجنون الهوى جنون الجنوني .. تصويري
    بواسطة إمارتيه حلوه في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 11-01-01, 04:04 PM
  5. صور رمزيه اسلاميه روعه × روعه
    بواسطة brodk في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 09-07-30, 08:35 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •