تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 9 من 12 الأولىالأولى ... 456789101112 الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 90 من 114
  1. #81
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية القلب المريض
    الحالة : القلب المريض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39776
    تاريخ التسجيل : 09-07-09
    الدولة : اماراتيه ونعم والي موعيبنه ينجلع هع
    الوظيفة : بعدي ضغيره على هي الامور .........
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 63
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ما ينفع الندم بعد ما طاح الفاس بالراس ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    عقبها الكل سار بيته وظلت سارة تنطر حارب اللي للحينه ما وصل
    سارة: أففففففففففففف هذا وينه؟
    وبعد ما ملت من كثر ما تنطر قامت ودقت له
    مع أن هذا كان آخر شي تفكر فيه
    من صوب ثاني.. حارب كان في هالوقت على وصول
    أول ما شاف رقم سارة رد بسرعة
    حارب: هلأ..
    سارة: وينك؟ شفيك تأخرت؟ كل الناس روحوا... جيه ما خليتني أرد ويا أحمد والا سهيل؟
    حارب: ...........................
    سارة: ألــــــــووووووو
    حارب: خلصتي كلامج؟
    سارة:...........................
    حارب: اظهري أنا برع.. وسكر عنها
    انقهرت سارة منه.. دايما يغيض بها.. أففففففففف
    آاااااااااااااااه منك يا حارب..
    وبعد ما لبست الغشوة عدل ظهرت..
    ركبت السيارة
    السكوت سيد الموقف
    وسارة حمدت ربها أن حارب كان صاخ وما رمس ولا كلمة
    ياحليلها ما كانت تعرف أن هذا هو الهدوء اللي يسبق العاصفة
    .................................................. .
    أول ما وصلوا
    نزلت سارة وبعدها حارب
    دخلت سارة الجناح
    كانت ميته من زود التعب بدلت بسرعة.. وقعدت تمسح مكياجها
    فجأة انفتح باب الحجرة.. وقعدت تطالع انعكاس صورة حارب في مراية التسريحة
    ما تعرف ليش قلبها قام يدق بقووووو
    من زود خرعتها .. وقفت
    وقف حارب لبرهه يطالعها
    فجأة انتبه لعمره.. وقعد يلعب بشعره من زود القفطه
    حارب وأونه يغير السالفة: ليش وقفتي؟
    سارة الغبية من زود ما كانت زايغة قعدت.. جنها ياهل
    حارب كانت فيه ضحكه بس يود عمره
    جرب صوبها..
    حارب: حسافة .. ما لحقت أشوف فستانج.. عاد الله يعلم هالمرة شو كنت لابسة؟
    سارة حرجت وفي نفس الوقت غرغرت عيونها بالدموع
    حارب بلاه؟ ليش يرمسني بهالطريقة؟
    سارة: أنت مينون؟
    حارب: لا والله.. صاحي
    حست سارة أن الكلام ضايع معاه.. وصدت عنه
    هالحركة ذبحت حارب.. يموت ولا أحد يطنشه أو يعطيه ظهره
    جرب من سارة وزخها من كتفها
    حارب وبنبرة حادة: يوم ارمسج.. جابليني
    سارة وخلاص تحس أن جتفها بنجلع من زود ضغط حارب عليه
    سارة: هد ني..
    حارب حس بقوة صغط ايده عليها.. فخفف من مسكته بس للحينه كان ميودنها
    سارة ودموعها على خدها: ليش تسوي فيني جذيه؟ ليش يحلالك تعذيبي؟
    حارب: جــــــــــــــــــــــــــب.. ولا كلمة
    سارة رغم خوفها من نبرة صوته ألا أنه رفضت تستسلم وكملت: ما بسكت.. شو بتسوي يعني؟ بتذبحني؟
    حارب: .............................
    سارة: أكرهكككككككككك يالحيوااااااااااااااااااااااااااااان..
    حارب:..............................
    سارة: أنت ولا شي.. تعرف.. أنت مجرد حثااااااااالة لا غيييييييير
    حارب:.............................
    كانت سارة بكل كلمة تقولها تبرد فيها غليلها في نفس الوقت سكوت حارب كان يذبحها
    سارة: هد ايدي .. أقولك هدها..
    كانت سارة تتألم.. وحارب لا حياة لمن تنادي
    سارة:.. يالـــــ....
    صرخ حارب: لحــــــــــــــــــــــــــــظـــــــــــــــــــ ـة...
    سارة: نعم.. شو بتسوي الحينة بعد؟ بطقني؟ عادي.. ما يهمني؟
    حارب: تبين تعرفين شو اللي بسويه؟
    سكتت سارة .. جنها تقوله شو؟
    جرب منها حارب ..
    وتخيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلوا شو سوا..
    باسها على خدها...

    من أشوفج يجف القلم.. ويعيا انه يكتب اسمك على اوراقي.. نعم أحبج واعشقج.. وبكل أيامي اتمنى قربج.. تغمض عيونج واسهر انا لجل حبج.. اسهر افكر ياترى بكون جنبج ولا راح اعيش بعيد عنج.. لا لا .. مب قادر على البعد يا حبي اسمحي لي.. راح امنعج راح اسحبج جنبي للأبد.. صدقيني ما أجمال.. صدقيني ما أبالغ... هذا الصدق.. هذا الشعور الي لي ممتلك.. هالعيون الي اسرني غلاها.. هالصوت الي شوقني أذوق شذاها.. كلامي مختلط.. شعوري مرتبك.. ما يدري كيف يسطر على الورق.. كيف يحكي حكايه عاشق صار في بحر الهوى غرقان.. وتايه وولهان..

    حارب: هذا اللي كنت بسويه.. ارتحتي الحينة.. تذكرين يوم صفعتيني وقلت لج مردودة.. كل شي بوقته حلو.. أعتقد أن هذا أنسب وقت عسب تهدين
    ههههههههههههههههههههههههههههه
    تخيلوا موقف سارة..
    قافطة مستحية معصبة مقهورة
    كانت خليط من الأحاسيس هب عارفة تفسرها
    حارب كان يطالعها ويبتسم
    يحس أنه قدر ينتصر عليها
    بس سارة ما سكتت عنه... نشعت ايدها بقو ودزته.. جنها مشمأزه منه
    سارة: يالنذل
    حارب يطالعها وهو مجتف ايده
    سارة: اطلع برع
    شوي وتتغير ملامح حارب وتصير جديه
    اصطلب في وقفته وجابل سارة عدل
    حارب: هني وحدج.. من اليوم وساير.. هذي بتكون حجرتنا.. تعرفين شو يعني؟ والا أفهمج؟
    سارة بهتت.. ما عرفت بشو ترد؟
    هذا اللي كانت خايفة منه
    طول هالمدة وحارب كان راضي باللي تسويه
    بس الحينه حارب تغير.. تغير..تغير
    سارة وهي متلخبطة: مستحييييل مستحيل أرقد وياك في نفس الحجرة
    حارب: لا يا قلبي.. ما في شي اسمه مستحيل. .. باجر تتعودين
    جرب منها حارب بس سارة كل شوي تبتعد عنه.. بس حارب كان أسرع وقدر أنه يزخها
    سارة وهي تصارخ مثل المينونه: هدني.. هدني يالمجرم.. هدني
    حارب وهو يبتسم: مجرم مرة وحدة؟
    محاولات سارة في أنها تفلت من حارب باءت بالفشل.. وخاصة أنها تعبانة من العرس فما حست بعمرها ألا وهي مستسلمة..
    حارب: جذي انتي شاطرة
    سارة وعيونها ممتزرات دموع: هدني..
    حارب: ما بهدج
    سارة: شفيك؟ مينون
    حارب: مينون عاقل.. اللي تبينه
    سارة: شو تبا مني؟
    حارب: انتي شو تبين؟
    سارة: أنا؟ أنا ما ابييييييييييك خير شر
    حارب: بس أنا ابيج
    سارة: انت تبي تعذبني وبس
    حارب: يمكن..
    قعدت سارة تحاول أنها تبعد عنه.. وبعد ما تأكد حارب أنه قفل الحجرة هدها.. وطبعا سارة تتحرى أن الباب مفتوح عسب جذه ربعت صوبه..
    وبعد ما اكتشفت أنه مقفول تيبست في مكانها.. وقعدت تصيح بصمت ودموعها شلال على خدها..
    بعد فترة.. تفاجأت سبب هالهدوء
    حارب وينه؟
    أقصد هالحيوان وينه؟ وين ذلف؟
    وقفت على حيلها وقامت تمشي على أصابع ريلها..
    دخلت الحجرة شوي شوي
    وانصدمت من اللي شافته
    كان حارب راقد ع الأرض
    ياحليله كان يعرف أن سارة مستحيل ترقد وياه ع السرير
    عسب جذه رقد ع الأرض
    وطبعا سارة من زود ما كانت تعبانه
    وبعد هذي المعركة الحامية ويا حارب
    ما قدرت أنها تقاوم السرير.. على طول ربعت صوبه وتغطت عدل بالكامل
    كلها ثواني.. ألا سارة غاطة في سابع نومه..
    ...........................................
    في اليوم الثاني
    فتحت عيونها شوي شوي
    وبعد ما اعتدلت في يلستها انصعقت من اللي شافته
    سارة وهي تصارخ: أنت شو تسوي هني؟
    حارب وهو يفج عيونه بتثاقل.. أول ما سمع صراخ سارة اخترع ياحليله
    حارب: شفيج؟
    سارة: البارحة كنت تحت.. شو اللي يابك فوق
    حارب: أصصصصص ترى أنا أكره شي عندي واحد يصارخ وأنا توني ناش
    وكمل رقاده
    قعدت سارة مبهته هب عارفة شي
    ترى البارحة أول ما رقدت سارة.. حارب كان واعي
    وبعد ما تأكد أنها غطت قام ورقد حذالها
    خخخخخخخخخخخخخخ
    وقفت سارة .. مع أنها كانت ناوية تكمل رقادها
    والساعة للحينة 7 الصبح
    بس بعد ما شافت حارب راقد حذالها طاااااااار رقادها ياحليلها..
    ........................................
    تحت في الصالة
    الخالة ظبية: سارة.. سارة..
    سارة اللي كانت منسدحة فوق القنفة .. أونها كانت قاعدة تطالع التلفزيون
    وما حست بعمرها ألا وهي منسدحة
    ظبية: يما سارة شفيج راقدة هني؟
    سارة وهي تعتدل في يلستها: لا خالوه.. أنا توني ناشة
    ظبية: أحسج للحينة ما شبعتي رقاد.. قومي ارتاحي في غرفتج
    سارة وهي تقول في خاطرها.. وين أرقد والعلة منسدح فوق السرير بكبره
    سارة: لا ما علي خالوه.. خلاص الحين بسير المطبخ وبسوي لي قهوة عسب أصحصح
    ..............................................
    الساعة 8,9
    .. بوزايد في الدوام..
    طول الوقت ماسك التليفون ودق سوالف ويا حصة
    أحمد: حصه.. تسمحين لي اقولج كلمه.. ؟؟
    حصه: قول..
    أحمد: والله أحبج..
    حصة: ما اسمع؟؟
    أحمد وهو يبتسم: تستهبلين.. .. أ.. ح.. بج..
    حصه: شو؟؟ ما اسمع؟؟
    أحمد وهو يعلي صوته: أحبــــــج..
    حصه: عن يسمعك احد خف صوتك..
    أحمد: خلهم يسمعون.. تراني ما قلت شي غلط.. قلت اني احبج..
    حصه وهي تحاول أنها تتهرب من زود مستحيه: انزين انزين.. انا برقد احين تدري ..طول الليل زايد خبل فيه.. بسير أرقد لي كم ساعة عن ينش
    أحمد: حصوه.. صدقيني أطنش الشغل واييييج الحينة..
    حصة: هههههه... فديتك خلك مكانك وخلني مكاني.. عشان نشتاق لبعض؟؟
    أحمد: شو قلتي.. فديتك.. آآآآه.. كم بعيش.. لا لا .. بس ماروم اتحمل..
    حصه: عيل بند..
    أحمد: فديتج والله.. تغطي عدل.. ماباج تبردين.. تراني اغار عليج من نسمه الهوا..
    حصه وخدودها غاديات جمر: ان شاء الله
    أحمد: حصه
    حصه: عيونها؟؟
    أحمد: احبج..
    حصه: هههههه... مع السلامه..
    أحمد: انزين يالبخيله .. يالزطيه.. قوليها لي..؟
    حصه: ههههه.. انا زطية؟.. عناد ما بقولها..
    أحمد: لا افا... انا الزطي انا كل شي.. دخيل الي يابوج قوليها..
    حصه: احبك..
    أحمد: لا انا اليوم ما بشتغل.. الحينه أشرد من الشغل وايج
    حصه: هههههه.. يلا مع السلامه
    أحمد: طاعوا هاي.. تبا اتبند.. بس ما علي.. أراويج بعدين..يلا مع السلامه فديتج.. تصبحين على خير..
    حصه: ههههههههه ...مع السلامة
    وتموا ساكتين شوي.. كل واحد يتريا الثاني يصك الخط..
    حصه: وبعدين يعني.. شكلي ما برقد اليوم..
    أحمد: ماودي ابند..
    حصه: لا بند..
    أحمد: هههههههه.. مع السلامة يا قلبي
    حصه: مع السلامة
    ..............................................
    في نفس الوقت بايطاليا
    عصافير الحب
    كانوا من الصبح يدورون بالسوق الصيني اللي كانت فيه بضايع روعه
    عليا ماخلت شي ماشرته لاهل علي ولاهلها
    وبعد 3 ساعات من التبضع قرروا يروحون أحد المطاعم
    أول مادخلوا كانوا يوزعون ورد حمر للقادمين
    وعطوا علي وعليا ورد
    وكانت الأضاء ة حمرا
    يعني جو شاعري
    وقبل لا يوصل الأكل اللي طلبوه
    علي: عليا شرايج بيوم الحب؟
    عليا تفا جأت من السؤال : صراحة أنا ما أيد الفكرة ولا أعارضها ما أيدها من ناحية ان يكون يوم واحد فقط ومحدد للكل .. وايدها من ناحية ان احنا نهدي اللي نحبه
    علي أبتسم لها وطلع من مخباه علبة حمرا ومعاها وردة روز بس كانت وردية شراهم من السوق
    علي: تفضلي.... ان شاءالله تعجبج
    عليا بعد مافتحتها وشافت سويرة ناعمة من الفضة مكتوب عليها My AnGLe كانت بسيطة لكن روعة
    عليا: واو ... علي ليش مكلف على روحك؟
    علي : لا كلافه ولا شي
    عليا بخجل: وايد حلوة
    ولبستها على إيدها وقعدت تتأملها
    وخذت الوردة وحطتها يمها على الكرسي
    وطلعت من الأكياس علبه على شكل قلب
    هي كانت مخططه أنه اذا علي عطاها هدية راح تعطيه بهالمناسبة أوراح تخبيها لبعدين
    رفعت العلبة وقدمتها
    كانت عبارة عن ساعة جنااااااااان
    علي بعد مافتح الهدية تفاجأ منها : حبيبتي ليش متعبه عمرج مو مهم انتي تهديني انا اللي لازم اهديج
    عليا: كيف مو مهم انت مب زوجي؟
    علي بألم : أنا صح زوجج.. بس.. بس ما أقدر املي عليج الدار يهال ..انتي تعرفين يا عليا شكثر أتألم لما اشوفج ماسكه ياهل والفرحه بويهج .. اوتسولفين عن حصه وولدها زايد..
    عليا حست قلبها انعصر
    وبينت على ملامحها نظرة زعل: علي..... انا رضيت بك لأن لقيتك الزوج المناسب لي اللي أقدر أعيش معاه طول حياتي والأهم اني أحبك..
    علي ابتسم لها وكأن اجابتها طيرته فرح : والله أحس اني بحلم يا عليا..... ان شاءالله عمري مااصحى منه
    ومسك أيدها
    عليا شعورها ما ينوصف
    الله وفقها وخلاها تتخذ القرار الصحيح
    علي هو الزوج المناسب ولها وهو الوحيد اللي تحس بالسعادة معاه
    ...........................................
    في ايطاليا
    ..وبعيد عن اجواء الشحنه ... كانت احلى واصفى قصة حب ...
    فتحت عليا عيونها شوي شوي
    قعدت تتأمل حولها
    تذكرت أنها الحينة في ايطاليا
    لبرهة نست هالشي
    عقبها صدت صوب علي اللي للحينة كان راقد
    كان شكله كيييييوت
    شرات اليهال
    جربت منه وباسته ع الخفيف عسب ما يحس
    ربعت صوب الحمام ( عزكم الله)
    بعد ما خذت شور وتيددت وصلت
    وبعد الأعمال الروتينية وطلب الفطور ...
    خذت لها كوب نس كافيه ... ويلست عند البلكون
    ... الجو اليوم ماكان بارد .. كان مايل للدفا ...
    عشان جذي لأول مرة كانت تلاحظ ناس موجودين ببركة السباحة الي تحتها بالضبط......
    ماتعرف شنو جذبها ان تتأمل البركة ومياهها ...
    بهالوقت صحى علي على صوت الروم سيرفر وهم يدخلون بطاولة الأكل...
    راح للصالة وشاف عليا يالسة عند الدريشة
    علي:. الحلو بشو سرحان؟..
    عليا نقزت أول ما سمعت صوت علي
    علي وهو يبتسم: صبااااااااااح الخيييييييير
    عليا وهي مستحيه : صبااااااااااح النووور
    علي: زيقتج؟
    عليا: لا عادي
    علي: من متى ناشة؟
    عليا: قبلك بشوي
    علي: وجيه ما وعيتيني؟
    عليا: جفتك راقد.. قلت حرام أزعجك... وبعد سير غسل بسرعة عسب نفطر سوا..
    علي بخبث: وإذا ما غسلت بسرعة؟
    عليا اللي تاهت في عيونه.. بس تجأت وقالت له: ما بنطرك.. بسبقك وبفطر قبلك
    علي: أنتي قدها؟
    عليا: وليش لأ..؟؟
    علي جرب منها وعلى ويهه ارتسمت ابتسامة خبث..
    عليا اللي ماتت من المستحى ومن نظرات علي
    عليا: علووووووووووي بس عاد لا تطالعني جيه.. ترى والله استحي
    علي: ويييييييييييييل حالي ع اللي يستحوون والله
    عليا ابتسمت ونزلت راسها
    علي: عليا..
    عليا: عوووونك
    علي: تحبيني؟
    عليا: وهذا سؤال؟
    علي: عفيه.. ابي اسمعها منج
    عليا:........................
    علي: شو؟ ما سمعت..
    عليا: لأ..
    علي بهت وفج عيونه
    بس عليا كملت: ههههههههههه حبيبي شفيك؟ أنا قصدي ما أحبك وبس.. ألا أمووووووووووووووت علييييييييييييييييييييك
    علي جرب منها: ادري انزين... وباسها على خدها
    عليا اللي قفطت: يالمغروووووووور
    علي: ههههههههههههههه أنا مغرور؟
    عليا: مغرور وتقهررررررر بعد
    علي:. شلون ما اغتر وعندي من يموت فيني..؟؟
    عليا اللي ماتت من المستحى من رمسة علي.. وغيرت السالفة.. عسب تتهرب
    وراحت لعند طاولة الطعام...: ها علي على .. وين بنسير اليوم؟
    علي: الصبح راح نتجول بالمدينة ...بس الظهر اوقبل العصر...ابغيج تجهزين شنطة اكبر من المرة الماضية لأنا بنروح جزيرة غير...
    عليا: أي جزيرة ....
    علي: اوبالأحرى بنمر على جزيرتين ....
    عليا: واي جزيرتين ؟
    علي: لنكاوي.... وبيانغ
    عليا: لنكاوي عجبني اسمها
    علي: بس دام عجبج ..احنا بنروح بيانغ قبل
    عليا ضحكت على علي اهو يحب يغيظها دوم ...
    وبعد الفطور ..صارت عليا جاهزه ... وعلي بعد..وكالعاده انتظروا ثواني الين ما يا التاكسي ...
    علي ماعلق على وجهته ..اكتفا بقول " باتو كيف "...
    وبعد دقايق ..وقف التاكسي..انزلت عليا وبهدوء رفعت نظرها ..شافت جبل كبير ..اوكهف بالأحرى .. وقدامها سلالم طويلة ماتشوف نهايتها تدخل الكهف..وعند بداية الكهف ...كان مدخل مقوس معلق به تماثيل غريبة وملونه ....
    علي: هذا اهو المعبد الهندي..باتو كيف ..(علي بحكم دراسته ..العادات والمعتقدات وعلاقاتها بالجغرافيا السكانية ..كانت هالأمور تستهويه ... وتعجبه ..عليا ميولها مشابهه لعلي..وتحب الأشياء الغريبة ولها السبب ماخبت حماستها ... من شوفة هالمكان ..
    عليا: وهذا كيف ادخله عالي ....؟
    علي: اهو عالي شوي بس يستاهل اتجوفينه....
    عليا: انا ماشوف نهايته..
    علي: فيه كهوف صغيره اهني بس موحلوه نفس الي فوق
    مرت عليا مع علي على الكهوف الصغيرة ..الي كانت شبه خاليه ...
    وبعد جهد تشجعت تصعد... بس الي ماعرفته ان في مفاجأه بانتظارها ..
    كان الممر او الدرج ..شاق طريقه بين الأشجار وفجأة وعليا تتكلم ..مع علي ..لمحت ثلاث قرود .. على الدرج ...
    اول شي سوته انها مسكت علي ..وتخبت وراه بخوف ....
    عليا والخوف مسيطر عليها : علي شنو هذا ؟؟
    علي: قرود
    عليا: هي..ا..ادري..بس ..ليش ماخبرتني...ٌ..قبل لا ..ا..اصعد...
    علي: والله شوفيهم طيبين ومايسون شي ...
    عليا الي تخبت ورى ظهر علي و هي ماسكته من قميصه ..طلت براسها ..وشافت القرود يايه باتجاهها ...
    كانت جدامهم بنت صغيرة وولد بعمرها او اصغر منها بسنتين وباين عليهم انهم اوربين ..امهم تاركتهم وتمشي قدامهم . ولا هي بملتفته لهم ... القرود راحو ا للبنت والولد..قام الولد يمسك القرد ويلعب معاه
    علي: شوفي هذا صغيرون ولايخاف..وانتي كملتي العشرين وتخافين
    وقبل لايكمل جملته ... كان عند الولد الصغير .... سندويتش ..والتموا القرود عليه ..وخطفوا السندويش من ايده ..البنت خافت على اخوها وقامت تبعد القرد عنها .
    .طبعا القرود خافوا وراحوا...اما الولد الصغير فبدا يبجي ..
    عليا اكثر شي يضيق خلقها دموع اليهال ..راحت لعند الولد... وكلمته بالأنجلينزي
    أخته ردت عليها ... كانو بريطانين مثل ماتوقعت ... عليا فتحت شنطتها وطلعت .. كاكاو..وعطته اياه ..عليا تحب تملي حقيبتها شوكلت وحلويات ... عشان تاكلهم وقت الفراغ
    تقبل الولد الهدية ومسح دموعه وابتسم ..عليا مسحت بايدها على راسه ورجعت لعلي..
    علي ..اثر به الموقف .. شاف حب عليا للأطفال... تضايق اكثر من مافرح... لأن اهو بدل لايسعدها ..يحرمها...يحرم الأنسانه الي يحبها ... من شي هي تتمناه وتحبه ...بس اهي تدري بالموضوع وماخبى عليها... اهي وافقت بدون ضغط منه
    عليا: يلا علي عفيه ..قبل لايطلعون لنا قرود مرة ثانية ...
    وبعد جهد وسرعة من عليا ....لما دخلوا الكهف وقربوا الوصول للقمة ..حست عليا بطعم غريب من الأثارة والمتعة ..
    كان الكهف كالعاده ظلام ..
    وبه انوار صناعية ضاربه على البرتقالي .
    .وراسمة خطوط وظلال غريب
    ... وبعد كم خطوة صادفوا تجويفات يدخل منها نور الشمس...
    طبيعة غريبة ..
    اول مرة تشوفها عليا..
    واخيرا وصلوا للمعبد.....
    طبعا كانت التماثيل الملونه والمختلفه محيطه بالمكان .... وبوسط المعبد ..ردهة واسعه ...
    علي: اهم اهني يشعلون النار ....
    عليا: والله من صجهم هذولا هالمجوس..شعوب متخلفه
    علي: اصصصص ..والله لو سمعوج.. جان رحنا وطي ..
    عليا: لا والله ..انا ابي اعرف هذولا عندهم عقل.؟.يعني النار اهم الي يشعلونها ويطفونها ...يعبدونها ..اللهم لك الحمد
    علي: اقول امشي نرجع.. قبل لايدخل واحد يعرف عربي وتودينا ورا الشمس ...
    رجعوا علي وعليا بعد ماخذوا حوالي عشرين صورة .. وطبعا طريج العوده ماكان خالي ..من صرخات عليا خوفا من القرود ... ولا تخبيها ورا ظهر علي..ولما نزلوا
    عليا كانت تتنفس بصعوبة ..بعد ماركبت حوالي ثلاث مئة درجة : اف ..تعبت ...وبعدين هذي آخر مرة توديني مكان فيه قرود..
    علي: أقولج بتشبعين من زود ما تشوفينهم وإن شاء الله ما رح ترجعين البلاد ألا وانتي مكونة صداقات وياهم.. ههههههههه
    عليا: علووووي.. والله أزيغ منهم
    علي:هههههههه المفروض تواجهين خوفج
    عليا: اواجه خوفي؟ ..هههه ..تصدق امنيتي اعرف انت من شنو تخاف؟ لا من حيوانات ولا من اماكن مرتفعه..
    علي: قلت لج ماخاف من شي ..والا ترا راح تتعبين وانتي تدورين على شي اخاف منه
    عليا: بنشوف
    وبعد هالحوار ..رجعوا الفندق..عشان ياخذون قسط من الراحة ..قبل لايتوجهون لجزيرة .. بيانغ
    ..................................
    نرجع لدار بو خليفة..( الله يرحمه)
    الساعة 11
    في الشركة
    مر أسبوع سريع على الكل ... كل واحد كان مشغول في حياته واليوم هو أول يوم دوام في الأسبوووع
    في مكتب سلطان
    سلطان اليوم صايبنه حفوز مب طبيعي
    أول واحد مدااوم.. ويحس أنه نشيييييط
    شوي ويدخل عليه حارب..
    حارب: السلام عليييييكم
    سلطان: عليكم السلام هلأ
    حارب وهو يبتسم: غريبة؟
    سلطان: وشو الغريب؟
    حارب: مبجر اليوم.. شو السالفة؟ مب من عوايدك
    سلطان: تصدق حتى أنا أحس بنشاط فظييييييييع
    حارب: أعترف شو السالفة؟
    سلطان: هههههههههه يا ريال لا يروح فكرك لبعيد .. كل السالفة اني مليت من اليلسه أبا أحلل المعـاش اللي باخذه ..
    حارب: لااااااااااااااا
    سلطان: هههههههههه
    وبعدها طلبوا قهوة وكل واحد التهى بشغله
    وقرر حارب أنه يقعد في نفس مكتب سلطان منها يسولفون ويشتغلون في نفس الوقت
    فجأة...
    وصل حارب مسج...


    أنا قلبي علىالفرقى عصاني
    يحبك ما يحب إنسان ثاني تولع فيك في يوم وليله
    ورسم لك داخلي كل الأماني
    أحبك حب ما يخطر ببالك
    ويعجزعن تواصيفه لساني
    أحبك حب يسوى العمر كله
    فداك العمر دام العمر فاني
    ما عرف حارب من منو المسج.. وبعد ما تأكد من الرقم.. على طول حذفه..
    ورجع يكمل شغله
    بعد دقايق..مسج ثاني..
    قلبي قسمته يا هوى البال بالنص
    نصه بوفي وأنت بهديك نصه
    أرفق عليه ولا تنيه
    وأحرص دامه يخصك بصادق الحب
    خصه لا غبت عني يبتدي الحال ينقص
    وأسهر وتبدالي مع الحزن قصه
    ياليتني في لجنة العلم مختص
    والله لحط لمنهج الحب حصة
    ومسج ثالث..
    روحي يا رساله لحبيبي وزوريه
    ولو كان نائم أرجوك لا تزعجيه
    وإن مل صبرك من الإنتظار صحيه
    وعن لهفتيه في غيابه خبريه
    وقولي له
    صاحب الرساله يحبك
    وانت ما فكرت فيه
    وإن ما جاوبك خليه يفكر لا تحرجيه.,.
    .................................................. ....
    عاد هني حارب فول..وكان واضح عليه
    حارب: أفففففففففففففف
    سلطان: عسى ما شر..
    حارب وهو يوقف: لا...بس.. أقول أنا بظهر الحينة
    سلطان: وأنا بخلص اللي بإيدي وبلحقك
    حارب: على خير.. يلا حياااك
    .................................................. ......
    مرت الأيام ورجع علي وعليا
    وبرجوعهم البيت صار له حس أكثر واللمة صارت أحلى مع عليا
    اللي كانت تفرض حبها على الجميع بطيبتها وخاصة ويا أم علي
    اللي تحب حرمة ولدها وايد
    وكانوا اللي في البيت يشوفون التقدير والأحترام والحب اللي مابين علي وعليا
    من اسبوعين تقريبا بدأ علي بمراجعة الدكاترة عسب موضوع الإنجاب وعليا واقفه وياه تسانده
    وطبعا عليا رح تسكن وياهم في البيت
    بما أن البيت كبير وما فيه غير بو علي وأم علي
    .. في جناح علي وعليا..
    دخلت عليا الجناح بعد ما سار الكل




    كانت حيل تعبانة
    بعد ما بدلت.. ورتب الأغرض
    وعقبها قعدت تنطر علي اللي للحينه قاعد ويا الشباب في الميلس
    فجأة.. دخل علي اللي ما حست عليا بوجوده لأنها كانت سرحااانه
    علي: الحلو بشوو يفكر؟؟
    عليا: هاه ..ولاشي
    علي كان يتضايق لما يشوف عليا تبتعد عنه بتفكيرها ...
    واللي ايضايقه أكثر ان اهو عارف بشنو تفكر وحاس بالي ودها تقوله ...
    بس منحرج يفتح الموضوع بهالوقت !!...
    عليا : علي
    علي: عيونه
    عليا بتردد: الدكتور الي رحت له امس شو قال لك؟
    علي سكت بدون اجابه
    عليا: علي انا أكلمك
    علي جسمه تعب من التحاليل والعمليات : ياعليا الي يكتبه الله احنا راضين به ...
    عليا: احنا راضين به بس هذا ترا مايمانع انك تسعى
    علي بصوت مرتفع : وين اسعي... انتي على بالج انا ماودي في العيال ..انا ودي أكثر منج ..انتي ماتدرين اشكثر انا اتعذب لما اشوف أي ابو مع ولده ..اواشوفج تحملين زايد أواي ياهل
    عليا خافت ان اتضايقه أكثر وسكتت بدون لاترد
    علي: انا ادري اني قطعت لج وعد اني احاول ... واليوم اقطع لج وعد ان أي عمليه او أي خطوه ينصحني بها الدكتور راح اسويها ...وانشالله الله يرزقنا
    عليا أرتاحت نسبيا لكلام علي ..ً ,وباقي كثير من العمليات جدامه.. الا انها كانت تلاحظ نظرات الشك واليأس بعيون علي ..وكانت تحاول بأقصى الطرق انها تزيد من حماسته ..
    عليا كانت مشتاقة لكلمة انتي حامل أكثر من أي شي في الدنيا
    وتدري ان الحرمان الي احتل نسبه كبيره اهو السبب في زيادة شوقها ورغبتها لهالكلمة .
    .................................................. ..........
    صحت عليا متأخرة اليوم على غير عادتها ..علي ماصحاها اليوم ..لأن ماكان موجود بالأساس من الفجر وهو طالع يقضي بعض أموره قبل لا يروح للشغل ... وام علي ماحبت تزعجها وتركتها نايمة
    صحت عليا على ضربات الباب
    عليا بصوت مليان نوم : منوو ...؟
    أم علي: أنا .. فديتج
    عليا نقزت من على السرير وقامت وفتحت الباب
    عليا: هلا هلا عمووه
    أم علي: هلا يما.. شفتج تأخرتي .. ما نشيتي قلت أسير أطل عيها
    عليا: السموحة عموه بس كنت تعبانة شوي
    أم علي: ما علي يمي كملي رقادج
    ومانتبهوا الا لما دخل علي الغرفه ..كان واضح عليه التعب ...ولمحت عليا بملامحه نبره غريبه ..وعيون خاطبتها قبل حتى لاينطق باي كلمه ..
    أم علي بعد ما يا علي ظهرت من الجناح عسب تخليهم على راحتهم
    وبعد مده من صمت انطقت عليا بصوت خافت: وين ..كنت؟
    ولأول مره من تاريخ زواجهم زجر علي وصرخ بعليا : يعني وين كنت ...وين؟؟؟ بالمستشفى اركض لفحوصاتج وفحوصاتي الغبيه ..
    في اول ثواني وقفت عليا جامده مومستوعبه ان هالشخص الي يصرخ جدامها ماهو الازوجها علي.. بس ليش يصارخ بهالشكل ..رغم ان من بداية زواجهم لحد الأن مافتحت موضوع مرضه الا مرة وحده
    علي عرف انه تسرع بكلامه وقسى على زوجته الي رغم الهم الي معيشها فيه مانطقت ولاتكلمت ..كانت صابره ومحتسبه
    علي جرب منها : انا آسف ياعمري بس كنت متضايق شوي
    علياوهي تحبس الدمعه: أنا..انا ماقلت شي ...
    علي : انا ادري انج ماقلتي شي وانا الغلطان
    عليا رغم المها انتبهت لكلمة متضايق الي قالها قبل شوي وسألته بفضول طفولي : من شنو متضايق
    وردت ملامح وتعابير الألم تزدحم على ويهه ومد ايده داخل مغلف كبير كان معاه وسحب منه عدد من الأوراق
    علي: هذا هو تقرير الفحوصات ..انا لازم اسوي عملية بهاالأسبوع ..وهالعملية سواء كانت ناجحة اوفاشلة راح تكون أخر عملية لي ...
    عليا بفزع : أخر عمليه ؟؟؟
    علي: اخر عمليه يقدر جسمي يتحملها أويستجيب لها
    عليا : يعني بعدها ماشي أمل
    علي:الأمل بالله
    وبهالجملة الي مليانه تفائل ..والي ظهرت من إنسان احساسه معتوم ومابه أي بصيص من الأمل .. انتهى الكلام بينهم ...بستار من الظلام يتخلله نور ضعيف.
    ..............................................
    بعد اسبوع
    فتح علي عيونه ببطء ...ولمح عليا يمه ..مد ايده ولمس ايدها
    عليا : صباح النور الحمدالله على السلامه
    علي: الله يسلمج
    --امس باليلل كان مقرر أجراء العملية لعلي ..الي راح تحدد مستقبله .. ماخبروا احد ..غير ام علي وحصه واحمد ... عليا طول الليل تمت ترفع معنوياته وتحمسه ..وتخبره ان مهما صار اهي راح تكون سعيده به لأن اهو الوحيد الي حبته وتمنته زوج...ولا عمرها راح تندم على قرارها مهما حصل ... علي بعد ماسمع كلام عليا المشجع حس بالراحة وكأن هم وانزاح ..بس همه الأكبر كان في نتيجة العملية ولهاالسبب أول ماصحى سأل عليا
    علي: شقال لج الدكتور
    عليا بابتسامة امل: ماقال شي لحد الحين ..قال ان النتيجة ماتظهر بهالوقت .. هالنوع من العمليات يبغي وقت ... وماتظهر النتايج الا بعد مدة و...
    قاطعها علي بألم : يعني تبغين تقنعني ان انتي مافهمتي قصدهم أهم قالو جذي بس عشان مايخلونا نتألم ..تقدرين تسمينها مجامله ..انا اعتدت على هالكلام ...كله من باب التصريف
    عليا :لاأحنا املنا بالله كبير..انت خل ايماناك قوي ..وانشالله راح نحصل على كثر ايمانا واملنا
    علي: انا تعبت من الأمل
    عليا تفاجأت بهبوط معنوياته لهالدرجة : علي شفيك الدكتور أكد لي ان مستحيل يخبرنا بالنتيجة احين لأن هالشي مو بمقدوره ...و بصم لي ان الأستجابات كانت ناجحة تقريبا ..بس
    علي: بس شنو ... انا قايل لج ان في شي
    عليا :لا والله مافي شي اهو قال ان علينا مانيأس بسرعة
    علي : امي وين
    عليا : امك امس سهرت معاي في الليل وراحت اليوم الفجر تنام ..وبتيي العصر مع حصه أختك
    وفجأة..
    أحمد: هود.. هود
    عليا: حياك أحمد.. تفضل
    دخل احمد حامل باقة كبيرة
    سلم على علي وتحمد له بالسلامة ....وظهر بسرعة ..ورجع بعدها حامل باقة ورد أكبر
    علي: ليش باقة ثانية بعد ؟؟؟؟
    أحمد: هاذي مو مني ...هذي من زايد.
    ابتسم علي ابتسامه باهته
    الكل يحاول يخفف عنه ويرفع معنوياته
    عليا: فديته.. انزين حصه وينها؟
    أحمد: توني مرمسنها وتقول أنها يايه في الطريج
    ويصد أحمد صوب علي: انت شخبارك أحين ..
    علي : أنا تمام.... بس أنطر النتايج .. عاد أذا بتطلع
    احمد: شنو أذا بتطلع ... لازم تطلع وأن شاءالله تكون زينه
    علي: والله أشك أن في نتايج أصلا عشان تصير زينة
    احمد وهو معصب : شتخربط أنت ... بلاك يائس جذي
    عليا: علمه يا أحمد ذبحني ولد عمك..
    أحمد: خل إيمانك بالله قوي ... وأن شاءالله النتايج تبشر بالخير
    عليا: إن شاءالله..... إلا أحمد وين عموه ؟
    أحمد أحين باروح أيبهم ... يله مع السلامة ... وأنت يا علي لا تخرب فرحة زوجتك ... خل الأمل بقلبك
    علي ألتفت على عليا وأبتسم: إن شاءالله عمي
    أحمد : ههه يله باي
    عليا تأملت ويه علي ..كان باين عليه الخوف أكثر من أي شعور أخر ...ملامحه متقلصه .. ودافن جسمه في السرير ..ولأول مره تكتشف عليا من شنو يخاف علي .......
    توها مكتشفه خوف علي..علي لما كانو بشهر العسل كان يتحدها انه مايخاف من شي وهي تحدته ان مردها راح تعرف من شنو يخاف ..واليوم بس اكتشفت خوف علي ...علي كان يخاف من الفشل.. يخاف ان تفشل عمليته ومايحقق حلمه
    .................................................. .....
    انحدرت دمووع عليا بعد سمعت كلام الدكتوره .. وجذبت اذنها بالبدايه ... وضمت ايدينها ببعض .. وردددت بمايشبه البلاهة :ها..شقلتي يادكتوره؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    اهي للحين مو مصدقة الي سمعته ..وتبي تتأكد مره ثانيه ..يعني خلاااص ..خلااص ..
    الدكتوره : أقولج مبرووووك ...انتي حامل
    أهي خلاص صارت حامل الحين..كل المشاعر تجمعت بها بهاللحضه ..موعارفه شتسوي
    ..تصارخ ..تفرح ولا تبجي .. ولو ما الخوف ان تقول عنها الدكتورة ..انها مينونه جان راحت باستها
    عليا: اانتي متأكده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الدكتوره :..التقرير واصلني بهالحظه .. وهو ايجابي .
    عليا : عفيه دكتوره تأكدي اخاف الجهاز خربان .. او التحاليل فيها عله
    ضحكت الدكتوره على كلام عليا: لاكل شي اوكي ومتأكده منه ..بس انتي الله يهداج ..مادري شفيج مو مصدقه
    عليا كان ودها تقول ( مو مصدقة ..اه لوتدرين اليأس الي كنت عايشه فيه .. اه لوتدرين عن سهر الليالي الي كنت فيه ..لوبس تعرف شكثر ذرفت دمووع ... بس كل الي سوته بهالحظه انها لملمت اغراضها وقامت)
    عليا: مشكوره مشكوره دكتوره ماتدرين شكثر فرحتيني ..عسى الله يسعدج انشالله
    ابتسمت الدكتوره وعطتها التقرير.. خذت عليا التقرير برفق وكانه زجاج خايفه ينكسر .. اوكأنه ولدها خايفه لا تألمه
    وبالبيت كان الكل ينتظر ..ام علي .. وحصه .... وعلي...............
    ام علي هي الي الحت على عليا انها تروح للمستوصف ... وكان عندها بصيص أمل ان عليا تكون حامل لما شافتها ترجع وحاسه بدوار ...
    اما علي فكان غاسل ايده من الموضوع .. ومتأكد ان عليا ماهي حامل ولاشي والي تحس به مجرد أرهاق وتعب لكن هذا مامنعه أن ينتظر النتايج مع امه .
    وحصه كانت ضايعه بين نارين بين امل امها ورفض اخوها ..
    دخلت عليا وبايدها الورقة وحاولت بكل جهدها أن ترسم ملامح الألم على ويها ..عشان مايكتشفون النتيجه ..بس من دخلت البيت وشافت نظراتهم المترقبة ..اصرخت بشوق : حــــــــــــــــــــــــااااااااااااااااااااااااا اااامـــــــــــــــــــــــل
    حصه راحت لها ولمتها ... وتمت تبجي معاها ...
    اما علي الي من شاف عليا مقبله لف راجع الغرفه مايبغي يسمع شتقول ..بس من سمعها تقول (حامل) ... خر على الأرض ساجد ...
    وام علي ماقدرت هي الثانية تسيطر على دموعها وتمت تبجي وهي تقول بارتياح : الحمدالله يارب...شفت ياولدي لما قلت لك كل شي بيدينه سبحانه ..شفت شلون كنت يائس وفاقد الأمل من رحمة ربك ..الله كريم ..يايمه
    حصه مسحت دموعها : مبروك مبروك حبيبتي
    عليا : اللله يبارك فيج ...
    راح علي لعند مرته ومسكها بحنان وضمها لصدره ودموعه الفرح واضحه على خده ..
    .........................................
    الكل سعيد ومرتاح
    حصه وأحمد وولدهم زايد
    حياتهم ولا أروع
    مبنيه على الحب والتفاهم
    ميسون وثاني
    حياة رومانسية دافية
    شيما وسهيل
    واللي قاعدين ينتظرون الياهل
    علي وعليا
    الثنائي اللي عانى الكثير
    بس الله عوض صبرهم خير
    وعليا الحينة حامل وفي الشهر الثاني
    وأخــــــــــــــــــــــيــــــــــراً
    حارب وسارة
    اللي كل واحد فيهم هب راضي يعترف للثاني بمشاعره
    وللحينة كل واحد فيهم قاعد يكابر بحبه للثاني
    بس إلى متى؟؟؟

    ودي أبكي
    لين ما يبقى دموع
    ودي أشكي
    لين ما يبقى كلام
    من جروح صارت في قلبي تلوع
    من هموم حرمت عيني المنام
    انطفت في دنيتي كل الشموع
    والهنا ما يوم في دنياي دام
    غربتي طالت متى وقت الرجوع
    كل عام أمني أحلامي بعام
    إن شكيت الحال ماحد لي سموع
    وان سكت الناس زادوني ملام
    طال صبري والزمن عيا يطوع
    والرجا بالي عيونه ما تنام
    ...........................................

    في فيلة حارب
    كالعادة حارب في الشغل وسارة للحينه راقده
    شوي ويرن التليفون
    سارة بالأول طنشته.. بس بعد ما أزعجها ما رامت تتحمل وقامت وردت عليه
    سارة وبصوت راااااااااااااااقد: ألوووووووو
    :............................
    سارة وهي تعتدل في يلستها: ألوووو.. منو؟؟؟
    : أنت منو؟
    سارة: أنت منو؟ انتي الي داقه
    : أنا... أنا..سعاد
    ...........................................
    ترقبوا الجزء الأخييييييييييييييييييييييييييييييييييييير









    [IMG]http://up.arabseyes.com/gif/P6x33336.gif[/IMG]
    [/IMG]
    الحزن ملك قلبي ليش ليش ؟؟؟

  2. #82
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية وداد جاسم
    الحالة : وداد جاسم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28734
    تاريخ التسجيل : 01-12-08
    الدولة : U.A.E** Shj**
    الوظيفة : طالـــــــبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 134
    التقييم : 23
    Array
    MY SMS:

    طيــب القــلب دوومــه خســراان ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    مشكـــــوره يالغاليه عالبارت
    ونتريــــاج






  3. #83
    عضو فضي
    الحالة : خربشة 1223 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 23702
    تاريخ التسجيل : 25-10-08
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 346
    التقييم : 133
    Array

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    بلييييييز كملي ..

    خاطري اعرف شو بيصيير ..

    لا تطولين حووبي ..






  4. #84
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية miss.RAK
    الحالة : miss.RAK غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 23262
    تاريخ التسجيل : 22-10-08
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,185
    التقييم : 861
    Array

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    يلاا نايس بارت..
    نتريا التكمله.. ^^






  5. #85
    عضو نشيط
    الحالة : فطوم الغلا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39544
    تاريخ التسجيل : 22-06-09
    الدولة : الامارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 47
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    إلي لقى أحبابه نسى أصحابه

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    تسلمين عالبارات ونتريا النهاية
    الله يخليج لاتتأخرين علينا






  6. #86
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية القلب المريض
    الحالة : القلب المريض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39776
    تاريخ التسجيل : 09-07-09
    الدولة : اماراتيه ونعم والي موعيبنه ينجلع هع
    الوظيفة : بعدي ضغيره على هي الامور .........
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 63
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ما ينفع الندم بعد ما طاح الفاس بالراس ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    سارة وهي تعتدل في يلستها: ألوووو.. منو؟؟؟
    : أنت منو؟
    سارة: أنت منو؟ انتي الي داقه
    : أنا... أنا..سعاد
    سارة وهي عاقدة حياتها: سعااااااد؟؟؟؟
    سعاد: هي نعم سعاد.. ممكن أسألج سؤال؟
    سارة وهي هب فاهمة شي: أسألي
    سعاد: انتي تحبين حارب..؟؟؟
    تخيلوا موقف سارة في هاللحظة... انصعقت.. الحنيه شو دخل حارب في السالفة
    سارة: انتوا منووووو؟ وبصفتج منو تسأليني هالسؤال؟
    سعاد: جاوبيني بالأول
    سارة: لا والله.. حلوة هذي
    سعاد: اسمعي يا سارة..أنا سعاد مثل ما قلت لج.. واسمحيلي اني أقولج هالكلام.. بس والله غصبا عني.. سارة.. أكيد الحينه انتي مستغربة كيف أعرف اسمج.. أنا أحب حارب قبل ما تتزوجينه حتى.. وهو وعدني بالزواج بس طلع خاين.. وطول هالفترة حاولت أنساه بس ما رمت.. والله ما رمت..
    وما قدرت تكمل وقعدت تصيييييييييح
    سارة طول ما ماكانت سعاد ترمس وهي هب مستوعبه شي من اللي قالته
    سارة وهي مخنوقة: والمطلوب؟؟؟
    سعاد: حارب..
    سارة: حارب؟؟؟؟؟ شو يعني؟
    سعاد: يا سارة افهميني.. انج تحبين واحد وهو هب مفتكر ولا حاس فيج.. شو بتكون حياتج؟ والله الموت ارحم لي
    سارة:....................................
    سعاد: دخيلج يا سارة.. أنا أعرف انج ما تحبين حارب.. فليش توقفين في طريجي.. بليز اطلب الطلاق منه..
    انصعقت سارة.. الطلااااااااااااااق؟؟؟؟؟؟؟ صحيح انها هب مرتاحة ويا حارب بس عمرها ما فكرت بالطلاااااااق
    لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اا
    فجأة نش حارب من الحلم
    كان يموت ولا أنه يكون صج
    فج عيونه.. وحامد ربه أنه مجرد كابوس
    تلفت حواليه.. انصدم يوم شاف سارة مو موجودة في الحجرة
    كانت الساعة 5,4 الفير
    وقف على حيله وظهر من الجناح
    حارب: هذي وينها؟
    نزل الصالة بس ما كانت موجودة.. تلفت يمين يسار بس ما لقاها
    قعد يحاتيها..
    حارب: هي صح.. يمكن في الحمام.. أنا ما دورت عليها
    ورجع مرة ثانية الجناح
    حارب وهو يدق باب الحمام (عزكم الله): سارة.. سارة؟؟؟؟
    بس لا حياة لمن تنادي..
    وفتح باب الحمام ( عزكم الله ) عسب يتأكد.. وفعلا كانت هب موجودة
    حارب: هذي وينها؟ افففففف.. توتر حارب . ما عرف بشو كان يفكر؟ وخاصة بعد هالكابوس اللي شافه
    وقبل لا يظهر من الجناح.. لمح سارة
    تخيلوا.. كانت راقدة.. ع الأرض
    أول ما شافها حارب تشقق من زود الوناسة
    جنها كانت ضايعة
    وربع صوبها
    قعد فترة يتأمل ويهها الملائكي وهي راقدة
    قعد ع الأرض.. ومسك ايدها الباردة
    حارب: أفا يا سارة.. لهالدرجة ما تطيقيني؟
    سارة اللي حست بإيده الدافية وفتحت عيونها شوي شوي.. وانصدمت يوم شافت حارب وطاحت عيونها في عيونه..
    حارب: صباح الخير..
    سارة:......................... اعتدلت في يلستها وقعدت ترتب شعرها المبعثر من زود ما كانت قافطة
    حارب ابتسم وجرب منها وقعد يبعثر شعرها مرة ثانية
    كان واضح على سارة أنها مقهورة من حركته بس سكتت عنه وسوت لها طاااااااااااف
    حارب: ليش راقدة هني؟
    ردت سارة بسرعة: ظهري يعورني
    حارب: الحييييييييين طول هالمدة كنت ترقدين وما صابج شي.. يوم أنا قمت أرقد
    ع السرير قام يعورج ظهرج.. والله حالة
    كانت سارة بتنش عنه بس حارب زخها
    حارب: يوم أرمسج جابليني..
    سارة: لو سمحت والله هب فايجة
    حارب: لا والله
    سارة كانت بتموت وتعرف شو اللي غير حارب عليها.. بالأول كانت هي اللي تتغلى عليه.. والحين بس اكتشفت أنها ما تحبه وبس.. ألا تعشقه وتموت عليه.. بس حارب وايد تغير.. واااااااااااااااااااايد. هذا هب حارب الأولي
    قطع تفكيرها حارب: ليش ما تردين؟
    سارة: أرد؟ على شو؟
    حارب وهو يوقف: انتي الحشي وياج ضايع.. بس اسمعي... من اليوم وساير لو شفتج تعيدين هالحركة البايخة ما تلومين غير نفسج
    وظهر من الجناح عسب يصلي.
    في هاللحظة تغرغرت عيون سارة بالدموع
    يالله.. شو الشالفة؟ حارب بلاه؟
    بعد ما خلاني أعشقه يهد فيني.. آاااااااااااه يا حارب... والله حرام.. حرااام عليك
    .....................................
    بعد الصلاة
    سارة ماقدرت ترقد مرة ثانية
    نزلت تحت.. ما تعرف ليش يا حارب على بالها... تمنت لو ايي الحينه
    مع أن هذا مستحيل.. لأن حارب متعود بعد الصلاة يظهر صوب المزرعة.
    والمزرعة ممزورة مهندة
    صحيح أنه تغير.. بس قامت توله عليه
    انسدحت ع القفنة وهي تحس أن الدنيا وما فيها ولا شي بعد حارب
    آااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
    ومن زود الملل غفلت.. وهي هب عارفة أن حارب يا.. لأنه نسى موبايله.. عسب جذه رجع ياخذه
    وهو صاعد الدري.. شاف سارة اللي كانت منسدحة ع القنفة
    رجع مرة ثانية
    حارب جرب منها وهمس: نشي..
    أول ما سمعت صوته تيبست.. معقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــولة؟؟؟؟؟؟
    فتحت عيونها شوي شوي.. واول ما شافت حارب فوق راسها نقزت من الخوف
    حارب: شو منزلنج من فوق؟ غريبة بالعادة ما تنشين قبل الساعة 12
    سارة اعتدلت في يلستها: لا بس ما ياني رقاد
    حارب حط سويجه على الطاولة وقعد حذال سارة ع القنفة.. وقعد يطالع السقف
    استغربت منه سارة.. هذا شو يابه؟
    بس كانت حيييييييييل مستانسة.. وما كان ودها يروح
    حارب وللحينه عيونه معلقة بالسقف: تعرفين تسوين حليب؟
    سارة: وفي أحد ما يعرف يسوي حليب؟
    نزل حارب عيونه وصد صوبها يطالعها وقال لها وهو يبتسم: يعني بتسوين لي؟
    سارة: إذا تبا بسويلك..
    حارب يطالعها وابتسامة خبث مرسومة على شفايفه.. وفي خاطره يقول: خاطري أفهمج..
    نشت سارة صوب المطبخ.. وبدت تحظر الحليب
    بعد ما خلصت.. بدت تحظر السفرة.. لأنها كانت تبي تفاجأ حارب.. ورح يفطرون سوا..ويمكن تقدر تتفاهم وياه
    وربعت صوب الثلاجة عسب تفتحها وبعد ما صكتها انصدمت يوم شافت حارب واقف عند الباب ومتساند عليه.. كان طول الوقت يراقبها وهي هب حاسة
    حارب: خلصتي؟
    سارة: أ..أ.. تقريبا..
    حارب: وين الحليب؟
    سارة أشرت صوب الدلة
    ربع حارب صوبها وخذ له كوب وظهر.. ظهر من غير ما يسوي لها سالفة.. مع أن كان يراقب سارة ويعرف أنها حضرت الفطور بس هو كان قاصد أن يطنشها..
    سارة سحبت كرسي وقعدت عليه.. كانت بتموووووووت من القهر
    كانت تبي تصيح وتصرخ وتضحك في نفس الوقت
    كانت حيييييل تعبانة وحارب ولا هامنه.. أو بالأحرى كان يحاول يقهرها
    فجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأة..
    حارب: اقووووول.. مرة ثانية قللي من الشكر.. والا اقولج..لا تحطين شكر موليه.. كفاية العسل مسونه..
    وظهر مرة ثانية
    رمسة حارب خلت سارة متيبسة في مكانها
    وبعد فترة استوعبت اللي صار
    وقعدت تبتسم
    ................................................
    في بيت أم سهيل
    الكل متيمع
    صوب الحريم
    أم سهيل/ أم علي/ أم ثاني/حصة/ ميسون/ عليا/ شيما/ سارة/ شهودة+ شميم+ زايد
    أم سهيل: شيما يما.. ما بيج تتحركين.. هالله هالله بعمرج.. ولا تنسين انج بين روحين
    شيما وهي تبتسم وفي نفس الوقت مستحيه: إن شاء الله عموه
    حصه: هي بعد ما فينا قيس ياكلنا.. لو صابج شي
    أم علي: الله وأكبر.. انتي شفيج تفاولين ع البنية؟
    حصة: هههه شفيكن.. أسولف
    ميسون: أقول شيما.. ما عرفتوا إذا بنت والا ولد؟؟؟
    شيما: امبلى... من أسبوع تقريبا عرفنا
    عليا وهي داشة عرض: انزييييييين.. شووووو؟؟
    شيما: surprise
    ميسون: أوووهووو.. كيفج انتي الخسرانة.. أنا بس حبيت أسألج عسب أزهب الهدية
    شيما: ههههه حلوة هذي.. ع العموم كل شي بوقته حلو
    ميسون وهي تصد صوب عليا: وانتي علاية؟ بتخبرينا.. والا بعد surprise؟؟؟
    عليا وهي تحط ايدها على بطنها: وين حرام عليج.. توا الناس عليه.. بعدني في الشهر الثالث
    أم ثاني: سارة..
    سارة اللي كانت سرحانة ولا في الدنيا
    حصة : ساروووه..
    سارة وتوها تنتبه: هلأ..
    حصة: اللي ماخذ عقلج.. خالوه أم ثاني تزقرج
    سارة: هلا خالوه
    أم ثاني: لا بس بغيت أسألج.. انتي للحينة ما حملتي؟
    سارة تلون ويهها بألوان قوس قزح..
    الكل كان صاخ وجنه يبي يسمع ردها
    سارة وهي تطالعهم وهي ميته من المستحى: لابس... للحينه الله ما كتب
    حصة وهي داشة عرض تحاول تنقذ سارة: أونهم للحينة شباب.. يبون يتهنون... لاحقين حق عوار الراس
    الكل: ههههههههههههههههه
    سارة قفطت من الخاطر وضربت حصه على جتفها: تستهبلين حضرتج؟
    حصه وهي تساسرها: يزاتي يالدبه اني كنت احاول أنقذج من هالسؤال؟
    سارة: لو لو كنت صاخة كان أحسن
    حصة: جب جب..انزين لو ما رمست شو كنت بتقولين؟
    سارة وهي مترددة: هــــ...ــــ...ـــا؟؟؟ ما ادري ما ادري.. بقول للحينه الله ما كتب
    حصة: يا حافظ..
    في هالوقت وصل ميسون مسج من ثاني
    (شحالج قلبي...أقول هاتيلي زايد أبي أشوفه.. ولهت عليه..أنا برع في السيارة)
    أول ما قرت ميسون المسج.. ربعت بسرعة وودت زايد صوب ثاني
    في السيارة
    ثاني أول ما شاف زايد ابتسم وقعد يبوسه
    وميسون سرحانة تطالعه وكيف كان مستانس أول ما شافه
    ثاني: ألوووووو
    ميسون اللي كانت سرحانه توها تنتبه: شو؟
    ثاني: بلاج؟ كنت أقولج.. يشبهني صح؟؟
    ميسون: لأ.. يشبهني أنا
    ثاني لبرهة سرح .. ضيعه دلع ميسون
    في هالوقت قعد زايد يصيح وثاني هب منتبه قاعد يطالع ميسون
    بس ميسون جربت منه وشلت زايد منه
    ميسون: خلااااص حبيبي خلاص
    ثاني: بلااااااه؟
    ميسون: ههههه شو يعني بلاه؟ عادي.. اليهال دايما يصيحون
    ثاني: أخاف صابه شي؟
    ميسون: ثــــــــــــــــــاني.. مشكلة اللي ما يخصهم في اليهال.. وقعدت تهدي زايد ألين ما سكت
    ميسون: يلا أنا بسير داخل الحينة..
    ثاني: أقوووووول.. ترى أنا ابيهم يزقروني بوديمه..
    ميسون وهي مستحيه: وشمعنى؟ وإذا كان ولد؟
    ثاني: لأ.. أنا مابي ولد..أبي بنوتة حلوة شراتج.. وغمز لها
    ميسون: اللي ايي من الله حياه الله
    ثاني: أحبج...
    .................................................. .............
    بعد ما الكل سار بيته
    سارة كانت للحينة في بيت أمها
    عسب حارب كان عنده شغل
    وبعد ما ملت لحالها.. دقت حق أحامد ويا عسب يوصلها بيتهم..
    في جناح حارب وسارة
    كانت سارة حييييييل تعبانة
    فصخت العباة بسرعة وبعد ما بدلت وصلت العشا... انسدحت على السرير
    مع أنها للحينة كانت 8,9
    شوي جان يرن التليفون
    نشت سارة وهي تحس أن الدنيا تدور فيها
    وبعد ما رفعت السماعة..
    سارة وبصوت تعبااااان: ألووو
    : ألو...
    سارة: منوووو؟؟؟
    : أنا سعاد
    ( هالمرة صج مب حلم)
    سارة وهي عاقدة حياتها: سعاد؟؟؟ منو سعاد؟
    سعاد: بصراحة وبدون لف ودوران.. أنا وحدة وأبي ارمسج بموضوع يخصني ويخص ريلج
    سارة: ريلي؟ منو..حارب؟؟
    سعاد: هي نعم حارب.. اسمعيني اختي..أنا بصراااااااحة أحب حارب
    تخيلوا موقف سارة في هاللحظة...
    سارة: تحـــــبــــــــــ....ــــيــــ....ــــن... حـــــ...ـــا...ر..ب؟؟؟؟
    حست أن الدنيا تلف فيها.. وما حست بعمرها ألا وهي طايحة ع الارض
    .................................................. ...............
    فتحت عيونها شوي شوي
    قعدت تتلفت حواليها
    تحس أن الدنيا قاعدة تدور فيها
    كانت تحس بصداع فظيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييع
    وبعد فترة استوعبت أنها في المستشفى
    كانت مرقدة على الشبرية والمغذي مركب عليها ووايرات ثانية
    سارة: يا ربي.. شو استوى؟ ومنو اللي يابني هني؟
    فجأة..
    انفتح الباب ودخل حارب ونظرة الخوف واضحة على ويهه
    أول ما انتبه لها حارب ربع صوبها
    حارب وهو متشقق: الحمد الله ع السلامة
    سارة بعد ما شافت حارب.. تذكرت الموقف.. وتذكرت المكالمة
    وقعدت تصيح.. وحارب طبعا هب فاهم شي
    لأنه يوم طاحت سارة هو ما كان موجود.. يا على الساعة 10.. وبعد ما انتبه الها على طول شلها المستشفى
    وطبعا هو ما خبر حد
    جرب منها حارب وقعد يهديها..
    حارب: سارة.. حبيبتي بلاج؟
    سارة وعيونها ممتزرة بالدموع: حبيبتك؟ أنت تقص على منو؟
    حارب وهو منصدم من رمسة سارة: سارة انتي شو تقولين؟
    سارة: وخــــــــــــــــــــر ايدك عني
    حارب وخر ايده.. لأنه قدر الحالة اللي فيها سارة وما حب أنه يضغط عليها
    حارب ما كان فاهم شي.. وهب عارف شو اللي غير سارة اللي انجلبت عليه مرة وحدة
    وقف حارب وسار صوب الدريشة..
    حارب وعيونه برع: مبروك... وصد يطالعها... انتي حامل
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟سارة وهي منصعقة: حــــــــــــــــ.....ـــــــــــــا...مــــــــــ ـــــ.....ـــــــــــــــــل؟؟
    لا مستحيل.. لا ما أصدق.. عقب اللي سمعته.. أطلع حامل.. آاااااااااااااه يا حارب.. ليش تسوي فيني جذيه؟ ليش؟ أنا شو ذنبي؟ شو ذنبي يوم حبيتك.. آااااااااااااااااااااه ياليتني مت قبل لا أسمع هذيج المكالمة.. ياليتني ما دريت عنها خير شر... والحينه اتيي وتكمل عليه وتقول اني حامل.. ياربي والله حرام ما اروم اتحمل كل هذا.. والله ما ارووووووووووووووم
    في هاللحظة حارب كان بموت من زود الوناسة.. كان وده يصرخ كان وده الكل يعرف عسب يبارك له.. بس الحالة اللي فيها سارة بددت كل سعادته.. وهو للحينه هب عارف شو اللي غيرها.. مع أنها في آخر الأيام تغيرت وايد.. بس ما يعرف شو اللي غيرها الحينة؟؟؟
    حارب: هي نعم حامل..شو فيها يعني؟
    سارة ودموعها على خدها.. هب عارفة شو تقول.. نزلت راسها وقعدت تصيح بصمت
    حارب كان يتقطع وهو يشوف دموعها.. يموت ويعرف شو سبب هالدموووووووووع؟؟؟؟
    جرب منها حارب والقلق كان واضح عليه...
    وصرخ في ويهها: انتي صاحية؟
    سارة: .........................................
    حارب وبنبرة حادة: بلاج؟ شو اللي غيرج؟
    سارة رفعت عيونها تطالعه.. وقالت بنبرة باردة: أكرهك
    حارب :.................................. كان صاخ وهو يدري بحالتها عسب جذه ما يبي يزيد عليها
    سارة: ودني البيت..
    حارب: الدكتور قال لازم ترقدين هني
    سارة وبصوت عالي: مابي أرقد هني.. أبي أمي
    حارب جرب منها وزخها: أصصصصصصص بترقدين هني.. يعني بترقدين هني
    سارة ودموعها شلال على خدها ما توقف: يالحثالة
    سارة كل ما تشوف حارب تذكر مكالمة سعاد ورمستها عنه..
    اسمعيني اختي..أنا بصراااااااحة أحب حارب
    اسمعيني اختي..أنا بصراااااااحة أحب حارب
    اسمعيني اختي..أنا بصراااااااحة أحب حارب
    كانت رمسة سعاد ترن في أذون سارة..
    قعدت سارة تصيح وتصارخ.. وحارب هب فاهم شي
    عقبها زقر النيرس وبعد ما عطتها ابره مهدئة قدرت أنها ترقد... وحارب طول الليل وياها ما رقد .. وطول الوقت كان زاخ ايد سارة.. وهو يقرا عليها قرآن
    .................................................. ........
    في اليوم الثاني
    فتحت سارة عيونها شوي شوي
    كانت تحس ببرودة فظيعة
    كانت الساعة 6,7
    تلفتت حواليها.. وجنها تتأكد إذا كان حارب موجود أو لأ
    وفعلا حارب كان طول الوقت وياها.. ياحليله كان راقد ع القفنة
    أول ما شافته.. دمعت عينها.. بس سارة مسحتها بسرعة
    هذا واحد ما يستاهل اني أصيح عشانه.. وقفت على حيلها وسارت صوب الدريشة
    كان المنظر ولا أروع
    مع أن الجو كان حييييييييييل بارد
    فجأة.. تذكرت أنها حامل.. وردت تصيح مرة ثانية
    آاااااااااااااه
    معقوله أنا حامل؟؟؟
    أنا فعلا كنت أحس بدوخة بس ما كنت اتخيل اني بكون حامل
    آاااااه يا ربي الحينه شو ذنبه هالياهل؟؟؟
    فجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـأة....
    حست بواحد واقف وراها.. صابتها رعشة.. وهي تعرف أنه حارب
    بس ما تحركت وسوت عمرها عادي
    حارب جرب منها ولوي ع جتفها..
    في هاللحظة سارة حست بقشعريرة تسري في جسمها
    غمضت عيوها وجنها مستسلمة
    رغم البرد اللي كانت تحس فيه.. بس حضن حارب كان دافي وما كان ودها أنه يهدها
    حارب وهو يهمس في أذنها: أحبج..
    سارة:....................................
    حارب: لو قلتي انج تكرهيني وما تحبيني.. بس أنا أحبج وبظلني أحبج.. لآخر يوم في حياتي
    سارة كانت ذايبة بكل حرف يقوله حارب... بس فجأة تذكرت سعاد ونزلت دمعة سخينه على خدها.. وابتعدت عن حارب
    سارة: متى بظهروني؟
    حارب رغم قهرته سارة بحركتها بس حاول أنه يكون عادي: والله أنا ودي من الحينه... حتى ظهري تكسر وأنا راقد على هالقنفة
    رمسة حارب خلت سارة تقفط.. ونزلت راسها
    .................................................. ............
    بعد أسبوعِ
    انتشر خبر حمل سارة
    والكل استانس الها.. وباركوا الها
    ومن يوم ما ظهرت من المستشفى لليوم وهي قاعدة في بيت أبوها
    وطبعا الكل يتحرى أن هالشي عادي. يمكن سارة تعبانة والحمل متعبنها في الشهور الأولى عسب جذه محد حط في باله
    في حجرة سارة
    سارة منسدحة ع السرير وحصة عندها
    حصة: سارة.. وايد ضعفانة ومصفرة؟ هالكثر الحمال متعبنج؟
    سارة بدون اهتمام: ما ادري والله
    حصة: والله غبية.. لو انا مكانج مستحيل اقعد في بيتنا.. بخلي أحامد يجابلني.. المفروض حارب يكون وياج وفي هالوقت بالذات
    سارة: هني اريح لي..
    حصة: سارة.. انتي مستانسة انج حامل؟
    سارة: وليش هالسؤال؟
    حصة: ما ادري احسج....
    سارة: عادي
    حصة: في وحدة ما تستانس يوم تعرف انها حامل؟
    سارة: قلت لج عادي
    حصة: وحارب؟
    سارة: بلاه؟
    حصة: شو رايه هو بعد عادي والا؟
    سارة وهي تصد الصوب الثاني..: والله ما ادري عنه.. أسأليه
    حصة: آااااااااااه يا سارة.. الله يهديج بس
    وكانت حصة بتظهر بس رمسة سارة وقفتها..
    سارة: أقوووول.. ترى أنا بعد ما أربي بطلب الطلاق
    حصة وهي منصدمة: شــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــووو ووووووووووووو؟؟؟؟؟
    سارة وعيونها امتزرن دموووووووووع: خلاص يا حصه.. أنا تعبت والله تعبت.. وقعدت تصيح
    ربعت حصة صوبها ولوت عليها
    حصه ما رمست
    لأن سارة اللي فيها يكفيها.. وقعدت تهديها
    .. تحت في الصالة..
    في هالوقت كانت ظبية يايه عسب تزور سارة
    أم سهيل: يا هلا والله.. نور البيت
    ظبية: منور بأصحابه يا أم سهيل
    وبعد ما سلمن على بعض
    ظبية: وشحال بنيتي سارة؟ عسى بس مرتاحة؟؟
    أم سهيل: الحامد الله.. مع أنها ما تاكل شي هالأيام.. عيزت وأنا انصحها.. وما تظهر من حجرتها.. هذي سارة بطلع لي قرون.. والله عيزت وأنا انصحها
    ظبية: الله يكون في عونج يا أم سهيل.. ويقوم بنتي سارة بالسلامة
    أم سهيل وهي تعدل برقعها: آمين
    وبعد ما تقهوت..
    ظبية: عيل وينها سارة؟ ابي أسلم عليها وأطمن عليها
    أم سهيل: لا والله ما قمتي .. الحين أسير وازقرها
    ظبية: لا تحلفين يا أم سهيل .. أخاف سارة تعبانة وما تروم تنش
    أم سهيل: لا ما عليج.. وقامت عسب تزقرها..
    .. في حجرة سارة..
    نفسية سارة وايد كانت تعبانة
    وبعد محاولات حصة قدرت أنها تسحب منها الكلام وقالت لها سارة كل السالفة
    شوي وتدخل أم سهيل..
    أم سهيل: سارة.. يما.. قاعدة؟
    سارة وهي تمسح دموعها.. وقالت بصوت مبحوووح: هلا يما حياج...
    أم سهيل: يما سارة.. خالتج ظبية تحت.. يايه عسب تسلم عليج.. قومي يما.. انزلي وسلمي عليها
    سارة طالعت حصة وجنها تقول لها أنها ما تبي تنزل وهي بهالحالة
    بس حصة ردت بسرعة: خلاص عموه.. الحين سارة تغسل وتنزل
    وظهرت أم سهيل
    سارة: حصــــــــــه؟؟؟
    حصه: حبيبتي .. سارة اسمعيني.. انتي الحينة المفروض ما تكونين ضعيفة بالعكس.. لازم تبينين للكل انج قويه.. وإن شاء الله سالفتج ويا حارب رح تنحل..
    سارة: حصه والله ما اروووم افهميني
    حصه وهي ترفع اللحاف من فوق سارة: يلا بسرعة.. الحرمة تنطرج.. عيب
    قامت سارة بثقل وهي تحس أن الدنيا تدور فيها وخاصة هالأيام ما تاكل عدل مثل ما قالت أم سهيل.. مع أن المفروض أنها لازم تنتبه لصحتها وخاصة في الشهور الأولى بس تفكيرها بحارب وسعاد وايد مأثر عليها
    بعد ما تغسلت وبدلت.. وطول الوقت حصه واقفه تساندها لأن حصه لاحظت عليها التعب والإرهاق
    بعدها نزلن تحت
    ... تحت في الصالة...
    سارة وهي نازلة الدري.. سمعت صوته..
    أول ما سمعت صوته نزلت دمعتها..
    سارة: هذا شو اللي يابه؟
    حصه: ساروه حبيبتي بلاج؟
    سارة: أنا خلاص مابي أنزل.. برجع حجرتي
    حصه وهي تزخها: انتي تخبلتي.. ساروه والله عيب.. وبعدين انتي نازلة عسب خالتج ظبية .. حارب ما يخصه
    سارة وعيونها ممتزرات دموع: مابي أجابله
    حصه: سارة.. حبيبتي.. خلاص..
    سارة وهي تمسح دموعها: أففففففففففففف
    واستسلمت للأمر الواقع ونزلت تحت
    دخلت حصه بالأول وسارة وراها
    حصه: السلام عليكم..
    الكل: وعليكم السلام
    وربعت حصه صوب ظبية وسلمت عليها وسارة وراها
    حصة: شحالج خالوه؟ ربج ألا بخير؟
    ظبية: هلا يما.. هلا بأم زايد.. شحالج؟
    حصة: أنا الحامد الله بخير..
    في هالوقت سارة جربت عسب تسلم على خالتها وهي تحاول أنها تتحاشى نظرات حارب اللي أول ما دخلت وهو ما نزل عينه عليها..
    سارة بصوت يكاد ينسمع: شحالج خالوه؟
    ظبية: هلا يما.. هلا سارة.. شحالج؟
    سارة: أنا بخييييير
    ظبية: شو ها يمه؟ لا لا هب سارة اللي أعرفها.. يما شو ها؟ غاديه عصاه.. شفيج يما ما تاكلين؟
    أم سهيل: هي قولي لها.. عيزت وأنا انصحها.. أبد ما تسمع الرمسة
    سارة: عادي آكل
    حارب وهو داش عرض وكان واضح عليه نظرة القلق: جيه ما تاكلين؟
    سارة أول ما سمعت صوته حست بقشعريره..
    وردت عليه وهي منزلة راسها تتحاشى نظراته: قلت لك آكل
    حارب: لا والله.. واللي ياكل جذه يكون .. حشى هيكل عظمي
    حصه: لا ما عليكم.. بس سارة اونها تخاف يزيد وزنها..
    سارة تطالعها بنص عين.. انتبه لها حارب وابتسم
    ظبية: لا يا يما انتي الحينة بين روحين.. لازم تنتبهين حق صحتج.. والله يقومج بالسلامة يا رب
    الكل: آمييييين
    حارب جرب من سارة وهمس: لا زم ما بتاكلين.. لأني بعيد عنج.. والا كيف بتنفح شهيتج؟
    سارة حست بحرارة تسري في جسمها.. وما رامت ترفع راسها
    ظبية: يلا عيل.. اسمحولي أنا الحينه.. وانتي يا سارة لا تنسين اللي وصيتج عليه.. والا تراني صج بزعل عليج
    سارة: إن شاء الله عموه
    وبعدها وقف حارب وشكله ما كان وده يظهر.. وقبل لا يظهر جرب من سارة وهمس لها: ما رح أسمح لج تقعدين هني زيادة.. كلها يومين وبردج.. أوكي
    عقبها ظهر حتى قبل لا يسمع رد سارة
    أصلا هو كان قاصد أنه يظهر بسرعة لأنه يعرف أن سارة بتعارض عسب جذه حطها جدام الأمر الواقع
    .................................................. .........
    وفعلا بعد يومين سارة رجعت لبيتها..
    مع أنها في البداية عارضت بس حصه قعدت تحن على راسها وتنصحها
    طول هالفترة وحصه أبد ما تركت سارة
    وقاعدة تفكر بحل لمشاكلها ويا حارب
    حصه: ألووو
    سارة: هلا حصه..
    حصه: متى وصلتي؟
    سارة: توني... داخلة
    حصه: وحارب وينه؟
    سارة: نزلني و ظهر
    حصه: ما قالج شي؟
    سارة: لا.. مثل شو يعني؟
    حصه: لا بس أسأل.. المهم انتي شحالج الحينة؟
    سارة:آاااااااااااااه كارهه حياتي.. ما اتخيل كيف بكمل حياتي ويا حارب
    حصه: أقول ساروه.. يوم دقت لج هذي اللي ما تتسمى سعاد.. أكيد ظهر رقمها في الكاشف صح؟
    سارة: وليش هالسؤال؟
    حصه: ابي رقمها
    سارة: بشو تبغينه؟
    حصه: لا تسألين.. ظهري الرقم وعطيني إياه
    قامت سارة ونفذت كلام حصه.. وبعد شوي..
    سارة: ألو.. حصه
    حصه: هلأ..
    سارة: في رقمين.. غريبين بس أنا متأكدة أن واحد فيهم رقمها
    حصه: خلاص عطيني الرقمين
    وبعد ما سجلت حصه الرقمين..
    سارة: حصوووه..شو بتسوين؟
    حصه: خلاص انتي ما عليج..والحينه سيري تعشي وارقدي.. وانتي مطمنه
    وعقب ما سكرت حصه.. نشت سارة وفصخت عباتها
    ولبست بيجامة خفيفة
    كانت الساعة 9.. أول ما يت سارة سلمت على ظبية اللي قالت لها تنزل عسب تتعشى بس سارة قالت أنها تعشت وهي الحينة بتسير ترقد
    انسدحت سارة ع السرير وفجأة نزلت دمعة لا إرادية على خدها
    غمضت عينها وهي تحاول أنها تنسى ولو لبرهة
    بس ما قدرت أنها ترقد.. اعتدلت في يلستها وصدت تطالع الساعة اللي كانت تشير للساعة 11... على طول يا على بالها حارب..
    سارة: هذا وينه؟
    وقفت على حيلها وربعت صوب البلكون
    قعدت تتأمل السماء.. كانت ملبدة بالغيوم وفجأة ظهر القمر من بين غيمتين
    قعدت سارة تتأمل هالمنظر.. ومن زود ما كانت سرحانة ما حست بحارب اللي دخل ويوم شاف أنها سرحانه استغل الفرصة وجرب منها.. وشوي شوي.. جـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــان
    يبوسها على خدها
    نقزت سارة.. وعلى طول صدت صوب حارب اللي نقع من الضحك يوم شاف شكلها لأنها صج زااااااااااااااغت وخاصة أنها كانت سرحانه
    بس سارة ما سوت له سالفة وسارت عنه
    حارب: ليش ما رقدتي للحينه؟
    سارة اول ما شافت حارب تذكرت سعاد... وقعدت تفكر.. ليش حارب تأخر.. مو من عوايده.. معقوله كان عندها؟؟؟؟ يا ربي أنا شو قاعدة أخرف؟ وليش لأ؟ كل شي جايز
    قطع تفكيرها حارب اللي قعد يمها وزخ ايدها: شفيج تطالعيني جذي؟
    سحبت سارة ايدها بسرعة: ما فيني شي.. وين كنت؟
    تخيلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــوا..
    هذي اول مرة تسأل فيها سارة.. حارب وين كان؟
    حارب اللي انصدم وفج عيونه وفي نفس الوقت كان متشقق من الوناسة.. سارة تسأل عني؟ منو قدي؟؟؟؟؟؟؟؟
    حارب ما صدق وقرر أنه يغلس عليها..
    حارب: وليش تسألين؟
    سارة اللي قفطت.. هي بروحها ما تعرف كيف سألته هالسؤال؟؟
    سارة وهي مرتبكة: كيفك.. ما تبا تقول لا تقول
    وكانت بتنش بس حارب زخها
    حارب: لحظة.. لحظة لحظة.. بقولج وين كنت؟... بس بالأول انتي قوليلي....
    سارة: شو أقولك؟
    حارب: شو اللي غيرج عليه؟
    سارة وهي تصد عنه الصوب الثاني: أنا ما تغيرت
    حارب: جذابه.. انتي تغيرتي.. أسلوبج تغير.. معاملتج... كل شي فيج..
    سارة وهي تبتسم : ليش أنا متى كنت جايزتلك من الأساس؟
    حارب: في هذي صدقتي.. بس شوفي ياسارة.. انا أعرفج زين..تذكرين أول ما ييت من الشمالية حسيت أن فيج شي متغير.. ما أعرف شو هو؟ بس كان في شي.. والحين انتي وحدة ثانية.. غير سارة اللي كانت متلهفة لشوفتي هذيج الفترة
    سارة: متلهفة؟ منو قص عليك؟
    حارب زخها وحط عينه في عينها: قولي انج ما تحبيني؟
    سارة خلاص تحس أنها بتموت..ولا انها تقاوم نظراته
    هذي نظراته تذبحني كانت مليون كلمه في عيونه بس انا ما قدرت اقرا أي كلمه تهت و ضعت في بحر اعيونه يالله شو عذاب هاي العيون ..ما اقدر اتحمل
    علشان جي تداركت الموقف و صديت الصوب الثاني بس زخني من لحيتي و جبرني اطالعه غمضت اعيوني و انا ارتجف كنت بزخ ايده و ابعده عني بس خفت خفت يحس برجفتي ..
    حارب همس: ادريبج اتموتين علي بس انتي اتكابرين..
    شهقت يوم سمعت جملته ...فتحت اعيوني اطالعه ..
    ابتسم: قولي انج ما اتحبيني يالله قولي
    حسيت ان حارب قاعد يستفزني: يالله قولي انج ما تحبيني و تبيني اطلقج ...
    ردت سارة لورى وهي تحس أنها تتنفس بصعوووووبه
    وشهقت من القهر: ما أحبك.. ما أحبك.. ارتحت الحينه
    و عطته ظهرها و يلست تصيح.وقالت له:انت تبا تلعب بمشاعري
    تجدم منها: سارة.. انا و الله اح....
    قاطعته: انت هاوي تعذبني و بس ..
    حارب أخذ نفس عميق وجنه خلا تعب ..راح صوب غترته شلها و حطها ع جتفه .. وظهر
    وسارة قاعدة تطالعه وعيونها ممتزرات دموع
    كان ودها تصرخ: أحبك.. أحبك.. بــــــــــــــــــــس..
    .................................................. .......................
    : ألو..
    : ألو..
    : سعاد؟
    سعاد: هي نعم سعاد..منو وياي؟
    : مو مهم تعرفين.. الأهم تسمعين اللي رح أقولج إياه
    سعاد: قولي شو عندج؟
    حصه: اسمعيني عدل.. أنا وحدة من طرف سارة.. واعتقد تعرفين سارة منو؟
    سعاد: سارة؟
    حصه: هي نعم سارة.. سارة زوجة حارب
    سعاد انقهرت من رمسة حصه اللي كانت قاصدة تأكد لها هالشي
    حصه: سارة كانت وبظل حرمة حارب.. والرمسة اللي وصلتيها لسارة تراها ولا شي.. تعرفين ليش؟ لأن سارة تحب حارب وحارب يموت على سارة.. ومستحيل يفرط بها.. وانصحج ابتعدي عن طريجهم.. و طريجه وإذا حارب درى باللي سويتيه.. صدقيني ما رح يعجبه هالشي.. حارب وأنا أعرفه..
    سعاد: انتي..
    قاطعتها حصه: لو سمحتي خليني أكمل.. ولا تقاطعيني.. إذا كنت صج تحبين حارب مثل ما تقولين.. تمنيله السعادة ويا سارة.. ولا تخربين عليه حياته.. والله يوفقج في حياتج
    سعاد خلاص تحس أن قلبها يتقطع وهي تسمع كل حرف تقوله حصه..
    وزادت عليها حصه: على فكرة.. سارة الحينه حامل.. وهم الحينه ينتظرون الياهل اللي بيملي عليهم حياتهم
    شهقت سعاد: لأ... مستحيل.. انتي جذااااابه
    حصه: لو سمحــــــــــــــــتي.. عن الغلط..
    سعاد: مستحيييييييل مستحيل اصدق هالشي
    حصه: وليش مستحيل حبيبتي؟
    سعاد: سارة ما تحب حارب.. وأنا متأكدة من هالشي
    حصه: كـــــــــــــــــــانت.. تعرفين شو يعني كانت.. فعل ماضي.. ونحن عيال اليوم.. ارجو انج تحطين هالشي في بالج زيييين
    سعاد وهي تشهق من زود الصياح: انتي جذابه.. جذابه
    حصه وبنبرة حادة: شو جذابه؟ وبعدين استحي على ويهج.. اريال الحين متزوج وعنده حرمه.. فليش تخربين عليهم حياتهم؟ لو انتي كنت مكان سارة.. ويت وحدة وقالت لج الكلام اللي قلتيه لسارة.. ترضين بهالشي؟
    سعاد: بس... بس.. أنا أحب حارب.. أنا كنت أحب حارب قبل لا يتزوج بسارة
    حصه: بس حارب الحينه خلاص تزوج باللي قلبه اختارها.. وما اعتقد أن حارب ياهل وينقص عليه.. ولو كان حارب يحبج.. جان عرس منج
    سعاد: صح كلامج.. بس هو ما حب يكسر كلمة خالته.. عسب جذه تزوج سارة..
    حصه: ع العموم.. أنا قلت اللي عندي.. وانتي كيفج.. والا صدقيني بوصل هالموضوع لحارب وهو اللي بتفاهم وياج..
    وسكرت عنها.. حتى قبل لا تسمع رد سعاد
    أما سعاد فقعدت تصيح بقهر وهي تذكر حارب.. حارب اللي حبته من كل قلبها.. بس بالأخير ظهر من حياتها
    .................................................. .....
    بعد مرور فترة
    سارة كان عندها موعد في العيادة وخذت وياها حصه
    وبعد ما قابلت الدكتورة..اللي وصتها أنها لازم تهتم بأكلها وخاصة أن سارة وايد مضعفة في الفترة الأخيرة
    .. في السيارة..
    سارة: أقول حصوه..
    حصه: هلأ..
    سارة: شو سويتي بموصوع سعاد؟
    حصه: اتصلت فيها.. وقعدت ارمسها.. وإن شاء الله يفيد فيها
    سكتت سارة عقبها صدت الصوب الثاني وقعدت تفكر...
    عقبها قالت: خلاص ..
    حصه وهي عاقدة حياتها: شو اللي خلاص؟
    سارة: بطلب الطلاق
    حصه وبنبرة حادة: انت مينونة؟
    سارة وعيونها امتزرن دموع: واللع تعبت
    حصه جربت من سارة وقعدت تهديها
    حصه: حبيبتي سارة.. إذا مو عشانج.. عشان الياهل اللي ياي في الطريج.. ما تقولين بالله هذا شو ذنبه؟
    سارة: وأنا شو ذنبي؟ شو ذنبي عشان اتمرمر واتعذب.. من خذيت حارب لليوم وأنا حياتي ما لها معنى
    حصه حست أن سارة وايد تعبانه فقررت أنهن يسيرن بيتها
    .. في بيت حصه..
    أحامد للحينه في الدوام
    زايد في بيت ثاني وميسون لأن سارة قالت أنها بتسير العيادة عسب جذه تركته ويا ميسون
    سارة قعدت في الصاله.. أما حصه بعد ما فصخت العباة سارت المطبخ ويابت حق سارة عصير ليمون عسب تهدي أعصابها..
    حصه: قلتي حق حارب انج بتيين هني؟
    سارة: ما قلته.. ولا بقول له..
    حصه وهي تمسك موبايل سارة: لأ بتقولين له... حارب ريلج والمفروض تخبرينه
    سارة: حصووووه..
    حصه: سارة.. نحن شو قلنا؟ ومدت ايدها عسب تعطي سارة موبايلها عسب ترمس حارب
    حصه وهي واقفه: أنا بسير داخل وبتصل حق أحامد عسب يمر هو ياي واييب زايد
    بس حصه كانت قاصدة تدخل عسب تاخذ سارة راحتها
    وقفت سارة فترة.. وهي تفكر
    أدق والا ما ادق
    تذكرت حصه.. لا حرام.. مابي أخذلها..
    ودقت له..
    حارب في هالوقت كان قاعد في المكتب
    أول ما شاف الرقم رد بسرعة..
    حارب: هلأ..
    سارة ارتبكت.. هذي حالها كل ما تسمع صوته..
    حارب: ألوووووووو
    سارة: ألو..
    حارب: هلا سارة.. ها سرتي العيادة؟
    سارة: همممم توني رادة
    حارب: وشو قالوا لج؟
    سارة: عادي.. مثل كل يوم
    حارب: أهم شي.. كل شي تمام
    سارة: حارب..
    حارب: لبيه
    سارة: أنا في بيت أحامد
    حارب: وشو تسوين؟
    سارة: ترى حصه كانت ويايه ورديت وياها بيتهم
    حارب: أهاااااااا... خلاص أول ما أرد من الشغل بمر آخذج
    سارة:..........................
    حارب: تبين شي ثاني؟
    سارة انقهرت.. أونه تبين شي ثاني؟ شو يايه أطر منك؟
    سارة: لأ.. باي
    حارب حس أن سارة انقهرت بس هو ما كان يقدر يرمسها لأن في شباب عنده
    حارب: مع السلامة وسكر عنها..
    .................................................. ..
    بعد شوي يا أحامد ومعاه زايد
    أحمد: السلام عليكم
    حصه + سارة: عليكم السلام
    أحامد: وأنا أقول ليش البيت منور؟
    سارة وهي تبتسم: منور بأصحابه
    أحامد: شحالج؟ وينج ما تنشافين؟
    سارة: والله موجودة.. بس مثل ما تعرف مشاغل
    أحامد: مشاغل والا الروميو حارب ماخذ كل وقتج؟
    قفطت سارة واحمرن خدودها
    حصه وهي تضلابه على جتفه: أحامدووووه.. صج ما تستحي
    أحامد وهو يضحك: بلاج؟
    سارة وهي تحاول أنها تغير الموضوع.. نشت صوب زايد وشالته وقعدت تلاعبه
    أحامد: ساروووه.. حشى وايد ضعفانه
    حصه: حسيت؟
    سارة: ما ادري أنا أحس بالعكس عادي
    أحامد: عادي أونه... انتي شوفي ويهج أول كيف غادي؟ والله حتى صايرة تخرعين.. لو سمحتي بعيد عن ولدي أخاف يزيغ والا شي
    سارة: حصووووه سكتي ريلج.. والا صدقيني الحين اظهر
    حصه: أحممممممممممممد.. خلاص عاد
    أحامد: ههههههههههههههه خلاص انزين.. بسكت
    ودخل عسب يبدل
    وحصه دخلت تزهب الغدا على أساس سارة بتتغدى بيتهم وسارة قعدت تلاعب زايد في الصاله
    وبعد ما تغدوا .. قعدوا يسولفون في الصاله
    أحامد: والله أيام.. اذكر يوم كنت في الصف السادس.. اقولكم الكتاب ما أجيسه.. شو داخله ما أعرف.. والله العظيم..
    حصه+ سارة: ههههههههههه
    أحامد: والله... كل حياتي غش.. طول الليل أقعد ابرشم.. اقعد بالساعات الين ما اضبط البرشومة.. عاد لازم تكون صغيرة وواضحة.. والله كنت تحفه.. تصدقن.. لو قعدت اذاكر بخلص أسرع..
    سارة: عاد انتوا الشباب مستحيل واحد فيكم ما يغش
    احامد: الله يخليج.. تعرفين الأستاذ شو يقول.. اللي عنده براشيم بسرعة يغش.. بس بهدوء
    حصه: والله؟ ههههههههههه
    أحامد: اصبري.. وبعد شو.. أحيانا اتيي لجنه تلف علينا وتفتش.. عاد اللي يحصلون عنده براشيم يظهرونها ويفرونها في الزباله.. وبعد ما تسير اللجنة يقول الأستاذ: يلا كل واحد يقوم ويسير اييب برشومته من الزباله
    سارة + حصه: هههههههههههههههههه
    سارة: قول والله؟
    أحامد : والله
    حصه: وليش جي يسوي؟ غريبة؟
    احامد: أقولج يزيغ منا ياحليله.. عاد الشباب قبل كل امتحان يذكرونه.. إذا ما خليتنا نغش.. ما بنيي صوبك.. على طول صوب سيارتك.. عاد الله والسيارة.. هههههههه ياحليله.. للحين اذكره.. شحاته
    حصه:ههههههههههههه دام اسمه شحاته
    وقعدوا يسولفون وسارة ميته من الضحك على سوالف أخوها..
    وبعدها يا حارب وظهرت سارة مع أن ما كان ودها تظهر
    .................................................. .................
    .. في سيارة حارب..
    ركبت سارة السيارة وحارب كان يرمس في التليفون
    بعد شوي سكر وصد صوب سارة..
    حارب: تغديتي عندهم؟
    سارة: هي
    عقبها سكت وما رمس.. ألين ما وصلوا
    .................................................. ..........
    مرت الايام وحياة سارة وحارب للحينه على ما هي عليه
    كل ما كان حارب يحاول أنه يجرب من سارة ما يلاقي منها غير الصد
    طبعا حارب ما يعرف أن سبب تغير سارة هو سعاد
    خلال الفترة الأخيرة.. سعاد ما قامت تطرس مسجات.. شكلها خلاص غسلت ايدها..
    .................................................. ...........

    يتبع...*_*







    [IMG]http://up.arabseyes.com/gif/P6x33336.gif[/IMG]
    [/IMG]
    الحزن ملك قلبي ليش ليش ؟؟؟

  7. #87
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية القلب المريض
    الحالة : القلب المريض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39776
    تاريخ التسجيل : 09-07-09
    الدولة : اماراتيه ونعم والي موعيبنه ينجلع هع
    الوظيفة : بعدي ضغيره على هي الامور .........
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 63
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ما ينفع الندم بعد ما طاح الفاس بالراس ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    في شقة سهيل وشيما
    شيما بتعـب وهي قابظه بطنها : سهييييييييييل... سهيل.. نش نش الله يخلييك ما أرووم أتحمل سهيييييل نش آآآآآآآآآآآآآآآآآخ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آه ...
    سهيل وهو يفز من نومه متروع : هااااااه هاااه شيماااا حبيبتي شفييييج لا يكوون بتربييييييين ؟؟؟
    شيما بتعب : هييييييييييييه سهيل الله يخلييييييك بسررررررعه ما أروووم أتحمل سهيل آآآآآآآآآي بطني آآآآآي بطني تعورني ..
    نش سهيل بسرعه وهو يبدل ثيابه وبطل الباب...
    لبست شيما عباتها بصعوبه
    ويا سهيل وسند شيما ونزلها وخلاها على القنفه اللي في الصالة
    اللين يقرب السيارة
    وسار بسرعه قرب السيارة وشل شيما وسدحها ورا
    طلع مســرع صوب المستشفى مطووف كل الأشايــر بس كل اللي يفكــر فييييييييه حرمته وولده أو بنته اللي يايين
    والله ستـر ووصلوا المستشفى بســـلااام
    يوو الممرضـات مسرعين وشلوا شيما اللي كانت تصــارخ من الألـم وأم سهيل اللي خبرها سهيل وأول ما درت يت بسرعة
    وهي تحاول تهديها
    أما سهيل سار ووقف سيارته بعيـد عن باب الطواري وتلاقى مع أبوه في الباركنات وساروا مسرعيــن صوب المستشفى ...
    أبوسهيل : أتصــلت في عمتـك ؟؟
    سهيل وعيونه تدور في المكان : هاااااه لا للحين ما تفيجت أبلـغ حـد يوم بتربي إن شاء الله ببلغهم ماله داعي نسريبهم الحيييييين فليل ..
    أبو سهيل : لا يابوك.. هذي أمها ولازم تعرف
    وقام سهيل ودق حق أن أم حامد اللي تروعت أول ما سنعت بالخبر ويت بسرعة المستشفى
    تخبر سهيل عن حرمته وقالوله إنها فوق في غرفة الولادة
    ويوم وصل لقى أمـه واقفه بره وهي تدعي ربها إنه يقوم حرمة ولدها بالسلامه ويسهل أمورها
    تم سهيل يتريا وقلبه يدق طبوول وهو خايف على شيما وهو يعـرف إنه حرمته ما تتحمل شي كان متوتر بشكل كبيـر
    وتمنى لو كانت سارة ويــاه كانت قدرت على الأقل تخفف عليـه التوتر
    واستحى يدقلها في هالوقـت أكيــد راقده
    بعد شوي انتشر خبر شيما والكل درا
    وبعد ما درا حارب استانس حق سهيل وقام ودق عليه عسب يطمن على شيما
    سهيل وصوته تعبان:ألووووو ....
    حارب:أهليين سهيل.. .....علومك ...
    سهيل:ما شيء علوم ...
    حارب :ولدت حرمتك ولا بعدها ...
    سهيل:لا بعدها حتى الحين ما شفت حد علشان يخبرني ....
    حارب:الله كريم أن شاء الله .....
    سهيل:وين أنت ...؟.؟..؟.؟.؟؟.
    حارب:والله في طريقي صوبكم ..
    سهيل:والله ما تي اذا ولدت راح أخبرك ....
    حارب:خلاص أول ما تولد أتصل عليه.,.,.
    سهيل:أن شاء الله ....
    نص ساعه وطلعـت الممرضة وهي تبتسم
    وسـارت على طووول لسهيل اللي نقز في ويها وهي تقووله مبرووك مبرووووووك ياك ولد مثل القمر
    فجأة رن التليفون.. ربعت حصه وردت بسرعة..
    حصه وهي تشوف الرقم :هذا حارب أكيد عنده خبر.......
    العنود:ردي عليه بسرعة ........
    حصه وهي ترد على حارب:ألوووووو
    حارب:أهليين حصه .,..,.,,.
    حصه:أخبارك حارب ....
    حارب:أخبار الخير أن شاء الله .......
    حصه:هاه ولدت شيما .......
    حارب:أيوه .؟؟؟
    حصه وهي متحمسة :شو يابت
    سارة وهي تغمز لحصه :قولي شو يابت ؟؟؟...
    حارب: حطي على السبيكر حصه ...........
    حصه وهي تحط على السبيكر :هاه قول شو يابت ..........
    حارب:يابت.......
    حصه وهي متحفزة :يالله قول حارب ...
    حارب:يابت ...أنسان ..
    سارة:ندري أنه أنسان شو جنسه ....
    حارب بمكر :لحظة بشوف الورقة ....
    حصه خلاص طفرت منه:والله أنك رايق ....سكر بتصل على أمي علشان أتخبرها ...
    حارب:لحظة بخبرج ...
    حصه:هاه شو ...
    حارب وبصوت ناعم :يابت baby
    حصه:أوكية مع السلامة حارب ...
    حارب:يابت ولد ....
    حصه وهي تصارخ:صج ..
    حارب:والله العظيم ....ما أكذب
    البنات والصغاريه من سمعوا أنها يابت ولد تموا يصارخين...........
    حارب:ههههههههههه يالله مع السلامة.....
    ..................................................
    بعد ساعتين من ولادة شيما وبعد ما أطمئن سهيل على شيما و الولد ....... وتأكد أنهم راح يروحون للقسم الخاص علشان يريحون ...
    راح سهيل صوب راعي الحلوى وخذ 4 حرارات من الحلوى ...وبعدين راح لراعي الخضرة وخلهم يسووون سلة كبيرة فيها من كل شيء من الخضرة وسلة مكسرات وسلة حلاوة وسلة بقلاوة .........واشترى عطور من عند باريس غاليري وعطور دهنية من عبدالصمد القرشي وعود معطر ... ...واشترى ساعة من داماس 15 ألف درهم لشيما وأشترى لامه و عمته كل وحدة عقد ألماس .....وبعدين راح صوب المستشفى ....وراح صوب القسم الخاص .....وخل الهندي يدخل الاغراض في الصالة ..
    سهيل وهو يدخل القسم: حد هنيه ...
    أم سهيل:قرب يا بو حامد ...
    وراح سهيل وحصل أمه يالسه في الصالة أما شيما فكانت في الغرفة وعندها أمها والدكتورة ............
    أم سهيل:لمن كل هذا ....
    سهيل:لأم حامد ....أقول أمايه وين شيما .....
    أم سهيل:في الحجرة عندها الدكتورة ...
    سهيل:اها وحامد وينه .....
    أم سهيل:عندها يعني أفداء عينه .....
    سهيل:عني أفداه ....أقول أندوج هذي الهدية ..........
    أم سهيل:لمن ...
    سهيل:لج ...
    أم سهيل:ليش عاد ...
    سهيل:على سلامة شيما وعلى وصول ولي العهد .......
    أم سهيل:عني أفداك ما أريد منك شيء .......
    فهاللحظة دق الباب حارب ............وفتحه شوي .....
    أم سهيل سمعت صوت حارب :قرب حارب؟.؟.؟؟.
    ودخل حارب وكان وراه الهندي اللي يشيل الاغراض ......وكان يايب حلاوة باتشي سلتين من الكبار .....
    راح حارب وسلم على سهيل وعل عمته :مبروك الريال ...
    سهيل:الله يبارك فيك ......
    وحط الهندي الحلويات وعطه حارب بخشيش [فلوس على المساعدة اللي سوها له ....
    وحارب وهو يقعد :وأخيرا صرت أبو ...
    أم سهيل:الفال لك يا حارب
    حارب:أن شاء الله .....
    وقعدوا ربع ساعة وبعدين دخل سهيل على شيما اللي يالسه هي وأمها ... أما الدكتورة راحت عنهن بعد ما أطمنت على شيما و الـــ baby
    سهيل وهو يدخل الحجرة :السلام عليكم ....
    أم حامد:مرحبا بو حامد...... قرب ....
    راح سهيل ويلس في الكرسي اللي عدال السرير .....وحط الكيس فوق الطاولة ....
    سهيل:تستاهلين السلامة شيما...
    شيما:الله يسلمك ....
    سهيل :عطيني حامد ابا أشوفه ...
    شيما وشكلها تعبانه:خلاص سميته حامد ...
    سهيل وهو يشل الصبي : اها ....
    وتم سهيل يحب الصبي على راسه ...... وكانت فرحة شيما ما تنوصف وهي شاله بنتها في حظنها
    كانت تحـس بأحساس رووعـة
    وتمنت لو أخوها حامد كان موجود وياها
    ويشوف بنتها
    وإنه بنته الدلووعه كبرت الحيين وصار عندها بنـت
    وما صارت هي نفسها الدلووعـه اللي كانت تتدلع عليــه وتتلصق فيـه
    سارة وحصه وباجي البنات كلهن كانوا متيمعين في بيت أم سهيل.. وناطرين أي خبر عن شيما
    وشوي تدخل أم سهيل و وراها حارب ...سلم حارب على شيما وبارك لها بالريال ....
    حارب وهو يأشر لسهيل :حوووووووه ..............
    سهيل وهي يلتفت صوب حارب:شعندك ؟؟ ....
    حارب:حرام عليك توه طايح ....تحب لحمه ....خله يكبر شوي
    سهيل:ما أقدر أصبر ....ألا تعالوا.. شو لون عيونه إن شاء الله خضرة؟
    أم حامد: لا لونها سود.. طالع على أبوه
    حارب:ههههههههههه أفأ
    ..........................................
    بعد يومين ظهرت شيما من المستشفى وسهيل فرحته ما تنوصف بولده
    كان قمر ما شاء الله عليه وتقريبا هو نسخه مصغره من سهيل
    ................................................
    والحين باجي عليا اللي دخلت الشهر السادس
    وسارة اللي في الشهر الرابع
    .................................................. ........
    بعد مرور فترة
    من دخلت سارة الشهر الرابع وهي تحس بتعب وارهاق فظيع
    وأكثر الأوقات تقضيها في بيت أمها
    بس حارب ابد ما يخليها ترقد هناك
    طول الوقت سارة منسدحة ع السرير وما تظهر وايد
    وطبعا حارب مو مقصر اللي تبيه سارة على طول ينفذه.. صحيح أنه ما يرمس وياها وايد.. بس عسب مقدر الحالة اللي هي فيها
    تحت في الصاله
    كانت الخالة ظبية قاعدة شوي ويدخل حارب
    حارب: السلام عليكم..
    ظبية: عليكم السلام.. هلا ولدي شحالك؟
    حارب: الحمد الله.. وقعد حذالها
    ظبية: تعشيت؟
    حارب: هي تعشيت برع ويا الربع
    ظبية: انزين يما.. سر شوف حرمتك إذا تعشت والا؟ مع اني ما اعتقد أنها تعشت.. لأني طرشت لها العشا داخل في حجرتها وأخاف ما تعشت..
    حارب وهو يوقف: خلاص ما علي
    وسار الجناح
    أول ما دخل.. انتبه حارب حق صينية العشا اللي كانت سارة للحينه ما جاسته
    حتى أنه برد
    فر السويج ع الطاولة وربع صوب سارة اللي كانت منسدحة فوق السرير
    أول ما انتبهت سارة لحارب اعتدلت في يلستها
    قعد حارب على طرف السرير وقعد يطالعها
    سارة كانت ملانة حيييييييل
    اول ما رجع حارب استانست.. ما تدري ليش تحس أنها كانت ولهانه عليه
    حارب: جيه ما تعشيتي؟
    سارة: مابي..
    حارب: لا والله.. وليش إن شاء الله؟
    سارة: مالي نفس
    حارب: انتي ما تبين كيفج.. بس أنا ما ارضى أن ولدي ما يتعشى
    سارة استحت من رمسته ونزلت راسها
    حارب نش صوب صينية العشا ويابها جدام سارة.. وتناول كوب الحليب وجربه من سارة .. على أساس أنه بشربها بنفسه
    سارة وهي تصد عنه: قلت لك مابي
    حارب: لا حبيبتي.. بتشربينه يعني بتشربينه
    سارة: غصب شو؟
    حارب: هي غصب .. شو رايج؟
    سارة: والله مالي نفس
    حارب وبنبرة حادة: يلا عاد.. بلا دلع
    سارة: قلت لم مابي
    حارب: يلا..
    سارة: انزين.... بشرب لحالي
    حارب: يودي انزين
    تناولت سارة كوب الحليب وقعدت تشرب منه شوي شوي.. جنها ياهل ومغصوبه
    وحارب طول الوقت عندها.. شوي جان يرن تليفونه اللي كان في الصاله فنش عسب يرد عليه
    حارب وهو يرمس: لا لا .. باجر ما بداوم... هي والله... عندي شوية أشغال في المزرعة... ها؟ لا والله.. هههههههه.. يا ريال.. لا ترى باجر العمال عنهم إجازة عسب جذه... خلاص..
    وبين ما كان حارب يرمس في التليفون اتغلت سارة الفرصة بسرعة وجبت الحليب في الحنفية..
    ويوم كانت بتظهر من الحمام ( عزكم الله) انصدمت يوم شافت حارب واقف وراها
    حارب: لا والله..
    سارة قافطة هب عارفة بشو ترد
    حارب وهو يبتسم: والله العظيييييييييم انج تححححححححفه
    سارة: سخيييف
    حارب: أنا سخيف؟
    سارة: .....................
    حارب جرب منها وهمس: انتي شو مشكلتج؟
    سارة كانت بتموت من زود ما كان حارب جريب منها..
    سارة: وخر عني
    حارب وبنظرات خبث: وإذا ما وخرت؟
    سارة : أفففففففففف
    حارب: ههههههههه
    سارة: ما قلت شي يضحك
    حارب: كييييييييفييييييي...
    سارة: ممكن توخر شوي؟
    حارب: قلتلج طوفي ..ولا انتي تبين اتسولفين معاي...
    انقهرت سارة من رمسته.. وعسب تثبت له العكس.. تجدمت وطلعت بعد ما دزته بكل قوتها عسب تقدر أطوف
    .................................................. ...
    في اليوم الثاني
    حارب نش مبجر
    بعد ما صلى الفير .. ظهر صوب المزرعة حتى قبل ما تشرق الشمس
    سارة كانت ترقبه بس كانت تمثل أنها راقدة
    وبعد ما تأكدت أنه ظهر اعتدلت في يلستها
    كانت ملانة حيييييييييل
    ربعت صوب البلكون وقعدت تراقب حارب وهو يظهر من الفيله ومتجه صوب المزرعة
    وبعد ما اختفى عن نظرها.. قعدت تفكر
    أفففففففف.. والله ملل..
    مع أنها كانت الساعة 5 بس سارة ما كان ودها ترقد
    فجأة.. خطرت على بالها فكرة.. ليش ما تسير صوب المزرعة.. هي سمعت من حارب أن المهندة في إجازة وحارب عسب جذه ساير صوب المزرعة عسب يطمن عالخيول
    سارة وهي واقفه: والله فكرة
    وبدون تردد.. نشت سارة بسرعة وبدلت
    ولبست جوتي رياضي عسب تقدر أنها تمشي بسهوله
    سارة في هاللحظة ما كانت تفكر في شي غير حارب.. حارب اللي خلاص سلب قلبها وروحها وكل شي فيها
    .. في المزرعة..
    بدت أشعة الشمس تتسلل بين أوراق الشير
    كان الجو وايد حلو.. مائل للبرودة
    وصوت العصافير ولا أروع
    بعد ما وصلت سارة المزرعة قعدت تتأمل كل شي فيها
    جنها أول مرة تشوفها.. طبعا صار لها فترة ما طبت المزرعة
    عسب جذه تفاجأت من المنظر اللي شافته.. وايد تغيرت المزرعة.. لأنها كانت تحفــة بشكـل كبير وأكثر شي جذب سارة أستبطل الأحصنـة كان روووعة والمسبح الكبير كان شكـله يخبـل وكانت في حديـقة كبيرة أول المزرعة عقب ييك ممر في النص وعلى يمينه ويساره فلـة كبيرة كانت مبنيـة على الطريقة الإنجليزية الفخمـة وبينهم كان في خيـمة كبيرة شكلها تراثي بحـت والحديقة الورانية كان في ملعب كرة سلـة وعلى طرف كان في شبكـة طايرة
    كانت المزرعـة تخبل بشكـل كبير سارت صوب الحديقة الخلفية كان في هناك حديـقة صغيـرة للورود كان شكلها رووعه ذكرتها بالحديقـة اللي هي مسوتنها في بيتهم بس هاي كانت مختلفة راقيـة وأحلى شافت ملعب كرة السلة وعيبها وايد
    عقبها دخلت سارة حجرة أول مرة تشوفها.. كانت منزله عيونها في الأرض بس يوم رفعتها أنصدمت من اللي شافته كانت الحجرة رووووعه بألوانها الغريبــة وأثاثها الروووعة كان كل شي مختلف تمت تتأمل الحجرة منجذبــه لكل شي فيها جذبتها لووحه كبيرة ماخذه تقريبا نص الجدار كانت لوحة للكــاسر بس برسم الإيد كانت زيتيه وروووعه
    قعدت تتأملها فترة.. عقبها ظهرت
    استنشقت الهوا العليل اللي رد الها الروووح
    سارة فعلا كانت محتاجة لمثل هالجو عسب تقدر تطلع من الحالة اللي كانت فيها
    قعدت تتمشى في المزعة ولا هامنها شي
    بعد شوي تذكرت حارب.. وعلى طول ربعت صوب الاسطبل
    وفعلا دخلت الاسطبل.. بس مثل ما توقعت ما لقت الكاسر
    يعني حارب ظاهر وياه
    وقبل لا تظهر.. انتبهت للفرس إليزابيث.. كانت ولا أروع
    تجدمت سارة منها.. مع أنها كانت زايغة شوي بس حست بشجاعة وجرأة ما تعرف شو مصدرها..
    قعدت تلعب بذيلها الطويل الأشقر..
    الفرس اليزابي من النوع اللي بسرعة يهيج
    وهذي المشكلة.. لأنها بين ما كانت سارة قاعدة تمسح على جسمها فجأة ظهر فار من تحت القش
    طبعا سارة ما كانت منتبهه حقه وأول ما لمحته اليزابيث على طول هاجت ورفعت ريلها
    في هاللحظة وقف قلب سارة.. ما كانت تعرف شو تسوي؟؟ تبست في مكانها وهي تشوف جسم اليزابيث الضخم فوقها
    وصرخت بأعلى صوتها
    حارب في هاللحظة كان توه راد
    أول ما سمع صرخة سارة وقف قلبه.. وعلى طول نزل من فوق الكاسر وربع بسرعة صوب الاسطبل
    أول ما دخل الاسطبل شاف سارة اللي أغمي عليها واليزابيث قاعدة تتحرك يمين ويسار زايغة
    ربع حارب بسرعة صوب سارة وقعد يحركها
    رفعها حارب وحطها على ريوله وكان قلبه يدق بقوووووووو
    خاف لا يكون صابها شي
    حارب وهو يحرك سارة: سارة.. سارة.. ردي عليه..
    بس سارة من زود الصدمة اللي حاشتها أغمى عليها .. ولا جنها في الدنيا
    حارب كان بموت من الزيغة.. كان يهز سارة بطريقة هستيرية
    حارب وهو يصارخ: ردي.. علي.. ســــــــــــــــــــــارة.. شو اللي يابج هني؟
    وبسرعة بسرعة رفع سارة من الأرض وشلها صوب المزرعة
    ... في جناح حارب وسارة...
    بعد ما سدح حارب سارة ع السرير
    ربع صوب المطبخ وياب كوب ماي وقعد يرش عليها
    وبعد شوي.. قدرت سارة تفتح عيونها شوي شوي
    أول ما انتبه حارب لها.. تشقق من الوناسة.. وعلى طول جرب منها ولوى عليها
    سارة اللي كانت للحينه مب بوعيها الكامل.. بس حست بقلق حارب الكبير عليها
    شوي ابتعد حارب عن سارة وصرخ في ويهها: انتي مينونة..
    سارة وهي مرتبكة: ليش؟ شو سويت؟
    حارب والشرار يطاير من عيونه: لا والله.. كل هذا وما سويتي شي.. وبعدين كيف تظهري من من دون شوري
    سارة: عادي شوفيها..؟؟ وبعدين أنت في المزرعة
    حارب: وفرضا أنا غيرت رايي وما سرت صوب المزرعة.. وصار لج الحادث.. بالله منو بكون وياج؟
    سارة حست بكلام حارب وأنها صج غلطت
    حارب: وبعدين تعالي.. انتي نسيتي انج حامل؟؟؟
    سارة: خلاص عاد.. لا تقعد تصارخ علي..
    حارب: حــــــــــــــامل.. تعرفين شو يعني حامل.. فرضا.. صابج شي.. محد بتأذى غيرج وغير هذا اللي في بطنج
    سارة: أصلا أنت هذا بس اللي هامنك
    حارب وهو يصارخ: هذا اللي ترمسين عنه يا مدام.. ولدي.. تعرفين شو يعني ولدي؟
    سارة انقهرت.. حست أن حارب كان كل خوفه لولده.. يعني هب عليها
    امتزرن عيونها دموع.. أصلا هي اللي فيها يكفيها.. كل ما تحاول تجرب من حارب.. تحس أنه يبعد ويبعد أكثررررررر
    حارب: انتي متى بتعقلين؟ عنى بوه.. باجر بتصيرين أم.. المفروض تكونين عاقلة..
    قاطعته سارة ودموعها على خدها: خلاص.. بس عاد.. أصلا انت هب خايف علي.. ما همك غير ولدك وبسسسس
    حارب وهو معصب: هي نعم ولدي.. والا هذا مب من حقي؟
    سارة تصارخ وهب واعية بالكلام اللي تقوله: تعرف شو..؟؟ أصلا أنا هذا الولد ما يهمني.. جان زين يموت.. عسب أفتك منك ومنه
    جرب منها حارب وبدون وعي صفعها بكل قوته...
    نسى أن سارة تعبانة وهب واعية بالكلام اللي قاعدة تقوله..
    في هالوقت سارة تيبست.. حست أن الدنيا قاعدة تدور فيها.. وفعلا ما حست بعمرها ألا وهي طايحة ع الأرض
    .................................................. ...
    .. في المستشفى..
    سارة مرقدة ع السرير جنها ميته
    صار لها 3 ساعات وهي على هالحالة..
    وحارب ما خبر حد من أهله
    كان يطالع سارة ويحس أن روحه بتظهر
    مل من كثر ما وقف.. ربع صوب غرفة الدكتور عسب يطمن على حالتها
    حارب: شو الحينة يا دكتور؟ زوجتي للحينة ما نشت
    د. حسن: والله ما أعرف شو أقولك يا أخ حارب.. بس شكلها المريضة حاشها انهيار عصبي.. هذا غير الضعف اللي تعاني منه.. وفوق كل هذا الجنين اللي في بطنها
    حارب: عسى بس ما صابه شي؟
    د. حسن: إن شاء الله.. ونحن بنحولها لمستشفى خليفة في بوظبي...
    حارب: وليش انزين؟
    د. حسن: هناك رح تتلقى العناية ... لأنهم متخصصين في مثل هالحالات
    حارب: يعني تشوف أي لازم انقلها
    د. حسن: إذا تبي نصيحتي.. انقلها وبأسرع وقت ممكن
    .................................................. ..............
    كل شي تم بسرعة
    طبعا المستشفى تكفلت بنقل سارة عن طريق الاسعاف
    أما حارب فرجع البيت وزهب الثياب وظهر من غير ما يقول أي حد عن سالفة سارة
    وهو في الطريج اتصل بخالته ظبية وقال أنه ظاهر ويا سارة بو ظبي عسب شوية اشغال
    .................................................. .
    في العاصمة.. ابوظبي
    سارة بعد ما نقولها لمستشفى خليفة
    أما حارب فحجز له في الفندق وبدل ثيابه عقبها ظهر صوب المستشفى
    وبعد ما خلص الإجراءات
    سارة الحينه في حجرة خاصة بس للحينه ما استعادت وعيها
    حارب طول الوقت عندها يراكض من دكتور لدكتور
    وهو يحس بتأنيب الضمير.. ويعتقد بأنه السبب في كل اللي صار حق سارة
    شوي وتدخل عليهم الدكتورة وفاء
    د. وفاء: السلام عليكم..
    حارب: وعليكم السلام.. هلا دكتورة
    د. وفاء: أنت ريلها؟
    حارب: هي نعم
    د. وفاء: ممكن تتفضل وتنتظرنا برع شوي.. لين ما نخلص بعص الفحوصات
    ظهر حارب وعيونه على سارة
    ونطرهم برع وهو على أحر من الجمر.. يبي يعرف شو بتقول الدكتورة..
    وبعد ربع ساعة.. ظهرت الدكتورة
    حارب: ها دكتورة.. بشري...
    د. وفاء: اسمحلي أنقل لك هالخبر .. بس لازم تكون عندك خلفية
    حارب وهو متوتر حيييييل وكلام الدكتورة بهالطريقة زيغه وايد: خير دكتورة؟ شو السالفة؟ سارة شو عندها بالضبط؟؟؟
    د. وفاء: الحالة اللي تمر فيها زوجتك وايد صعبة.. وخاصة الضعف الشديد اللي تعاني منه.. هذا غير الانهيار العصبي اللي حاشها.. عسب جذه.. نحن لازم نسوي لها عملية قيصرية بأسرع وقت ممكن.. بس للأسف نحن ما نضمن حياة ولدك.. يعني احتمال كبير ...... بس الأمل موجود..
    حارب وهو منصدمممم: شووووووووووو؟؟؟ عملية قيصرية؟ بس سارة للحينه في الشهر السابع
    د. وفاء: عسب جذه نحن بنسوي لها العملية.. وأي تأخير زيادة في خطر على حياتها..
    حارب خلاص حس الدنيا تدور فيه.. هب عارف شو يسوي؟ حياة سارة والا ولده؟ لازم يقرر بسرعة
    د. وفاء: شو يا أخ حارب؟ الوقت يداهمنا
    حارب وحالته حاله: أوكي.. بس أبي أشوف سارة بالأول
    د. وفاء: تفضل.. تقدر تشوفها.. ونحن رح نجهز غرفة العمليات
    ................................................
    جرب منها حارب ... وهو يحس بأن ريله هب قادرة تسنده
    قعد حذالها ومسك ايدها.. كانت دافيه
    كان يتأملها وجنه أول مرة يشوفها.. ولا إراديا نزلت دمعة من عيونه...
    جرب ايد سارة منه وحضنها...
    وشوي دخلت النيرس عسب يزهبون سارة حق غرفة العمليات
    ................................................
    مرت ساعة ونص تقريبا وسارة للحينه في غرفة العمليات
    وحارب يحس أنه بمووووووووت
    خلاص هب قادر يتحمل زيادة
    كل تفكيره بسارة ولو صابها شي ما رح يسامح نفسه ابد
    وبعد ربع ساعة.. ظهرت الدكتورة وفاء من غرفة العمليات
    على طول ربع حارب صوبها...وهو متلهف يبي يسمع أي شي منها
    حارب: ها دكتورة... بشري؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    د. وفاء والابتسامة مرسومه على ويهها: مبروووووووك أخ حارب.. صرت أبو... سارة يابت لك بنوتة مثل القمر
    ما تتصورون شكثر وناسة حارب في هاللحظة.. كان وده يطييييييييير من زود الوناسة
    حارب: وســــــــــــــــــــــــــــــــــارة؟؟؟
    د. وفاء: ............................
    حارب: ردي عليه.. سارة بخير؟
    د.وفاء: نحن الحينه بننقلها العناية المركزة وإن شاء الله تستقر حالتها.. وخاصة أنها وايد تعبت خلال العملية
    كثر ما كان حارب مستانس بخبر بنته كثر ما قطعته رمسة الدكتورة
    د. وفاء: أخ حارب.. تقدر تشوف بنتك..
    وسار حارب ويا الدكتورة صوب الشيشة اللي كانت بنته مرقدة فيها
    رفع حارب عيونه اللي طاحت على بنته اللي كانت شرات القمر
    كانت آيه من الجمال
    مع أن للحينه ملامحها هب واضحة وخاصة أنها ما كملت 9 شهور
    جرب منها حارب وقعد يمسح على خدها الناعم بصبعه
    كان وده يضمها لصدره بس ما يروم لأنها في الشيشة..
    بعدها سار حارب عسب يطمن على سارة..
    دخل حاربِ غرفة العناية المركزة
    اللي كانت سارة فيها مرقدة
    كانت باهته للآخر
    مب هذي سارة اللي يعرفها حارب
    جرب منها وزخ ايدها.. وقعد يتأملها
    جرب منها وباسها على خدها
    حارب وهو يهمس: مبروك حبيبتي.. يبتي بنوتة شرات القمر.. على فكرة .. تعرفين منو تشبه؟ تشبهج.. عسب جذه هي قمر.. حبيبتي سارة.. يلا عاد نشي.. ما بيج تكونين ضعيفة.. دخييييلج.. ابيج تردين عليه.. دخييييلج..
    كان وده يصرخ.. وده يصيح
    ما يعرف يفرح والا يحزن؟؟
    ..................................................
    *__*







    [IMG]http://up.arabseyes.com/gif/P6x33336.gif[/IMG]
    [/IMG]
    الحزن ملك قلبي ليش ليش ؟؟؟

  8. #88
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية القلب المريض
    الحالة : القلب المريض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39776
    تاريخ التسجيل : 09-07-09
    الدولة : اماراتيه ونعم والي موعيبنه ينجلع هع
    الوظيفة : بعدي ضغيره على هي الامور .........
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 63
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ما ينفع الندم بعد ما طاح الفاس بالراس ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    في الفندق
    رجع حارب بعد ما تطمن على بنته وسارة اللي الحمد الله عدت مرحلة الخطر وهي الحينة في جناحها الخاص.. بس للحينه ما نشت.. وخاصة أنها تعبت وايد خلال العملية
    شوي جان يرن موبايله وكان المتصل سهيل
    حارب: هلااااااا هلا والله بو حامد
    سهيل: هلا هلا حارب.. شحالك؟ وينك يا ريال؟ يقولون في بوظبي؟
    حارب: هي والله.. من يومين تقريبا..
    سهيل: وشحال سارة؟
    حارب ارتبك وخاف يسأله عن سارة: ها.. كلنا بخير والحمد الله.. لا تحاتون
    سهيل: ومتى بتردون؟
    حارب: والله ما ادري..اقول سهيل.. نحن نفكر نسافر
    سهيل: تسافرون؟ وين؟
    حارب كان قاعد يقص على سهيل بس لأنه كان يحس أن علاج سارة رح يطول
    حارب: للحين ما قررنا.. كل اللي أبيه منك تخبر أمايا وعمتي
    سهيل: تسيرون وتردون بالسلامة.. عاد حارب ما اوصيك
    حارب: أفا يا سهيل حد يوصي حد على روحه
    سهيل: هههههههههههههه زين زين...ع العموم.. بخليك انا الحينه..
    حارب: سلم سلم
    سهيل: يبلغ.. مع السلامة
    حارب: مع السلامة
    ارتاح حارب أن سهيل ما شك في الموضوع
    وبعد ما أخذ شور ع السريع بدل ورد ظهر مرة ثانية صوب المستشفى
    وطبعا لأنه مستحيل يقدر الحينه يخلي سارة وبنته لحالهم
    أول ما وصل المستشفى.. قابل الدكتورة واللي بشرته أن سارة استعادت وعيها
    حارب استانس من الخاطر وربع بسرررعة صوبها
    دخل حارب الغرفة اللي كانت سارة مرقدة فيها
    كانت سارة في هاللحظة واعية بس مغمضة عيونها
    جرب منها حارب وقعد حذالها بعد ما مسك ايدها
    أول ما زخ حارب سارة حست برعشة حتى حارب حس فيها..
    حارب: سارة...
    فتحت سارة عيونها شوي شوي.. اللي انصدم حارب يوم شافها ممتزرة بالدموع
    جرب منها حارب وقعد يمسح دموعها بإيده
    سارة وهي تقرى نظرة الخوف في عينه: أنا وين؟
    حارب: انتي في المستشفى..
    سارة: ولدت؟
    حارب: يبتي بنوتة شرااااات القمررررر
    صخت سارة.. يعني خلاص.. أنا الحينه أم...
    حارب: الياهل في الشيشة وبعد ما يكتمل نموها إن شاء الله بظهرونها
    سارة: وين أمي؟
    حارب:.....................................
    سارة: وين أمي؟؟؟؟
    حارب: نحن الحينه في بوظبي.. ومحد يدري انج ولدتي
    سارة: وجيه ما خبرتهم؟
    حارب: الموضوع تم بسرعة وانا ما حبيت اقلقهم عليج.. ودام أن الموضوع خلاص انتهى بسلامة والحمد الله.. أنا قلت نتريا الين ما تظهرين من المستشفى إن شاء الله وعقب نخبرهم عسب نفاجأهم.. شو رايج؟
    سارة: ................................
    حارب: شو بتسمين بنتنا؟
    سارة: كيفك
    حارب حس أن سارة هب مهتمة ووايد ضايقه هالشي..بس هو كان مقدر الحالة اللي تمر فيها سارة
    حارب: انزين شو رايج بملاك؟؟؟
    سارة: قلت لك كيفك.. بنتك وأنت حر
    ضرخ حارب: بنتك؟ وجيه ؟ هب بنتج انتي بعد والا شو؟؟
    سارة: .............................................
    حارب قعد يطالعها بنظرة عتاب وكان واضح عليه التعب والضيج وخاصة أنه صار له يومين ما رقد مثل الناس قاعد يراكض من دكتور لدكتور
    ما رد عليها وظهر من الجناح
    أما سارة فقعدت تصيح.. وتلومت ليش رمست حارب بهالطريقة؟؟
    ياناس أحبه.. والله أحبه..
    بس....
    ما أقدر .. ما أقدر. والله أقدر
    وشوي جان تذكر بنتها... هي صح بنتي.. أبي أشوفها...
    قامت سارة وضغطت ع الزر وجان تييها النيرس..
    اللي ما رضت أن سارة تظهر وتشوف بنتها لأن سارة لحين عمليتها طريه ويمكن تتأذى
    قعدت سارة تصارخ عليها.. تبي تشوف بنتها
    حارب اللي كان قاعد برع سمع الحشرة ودخل عليهن..
    حارب: شو السالفة؟ سارة بلاج؟
    سارة: ابي أشوف بنتي..
    حارب أشر للنيرس عسب تظهر
    جرب من سارة وقعد يهديها..
    حارب: انزين شفيج تصارخين جذه؟
    سارة وهي متوترة: هذي الغبية.. أون شو؟ ما أروم أشوف بنتي..
    حارب: حبيبتي بنتنا الحينه مثل ما تعرفين في الشيشة ما يرومون يظهرونها لج.. وبعدين انتي ما ترومين تمشين عسب العملية.. فلازم تصبرين شوي وإن شاء الله بتشوفينها
    سارة: شو يعني؟ الين متى بصبر؟؟
    حارب: ولا يهمج أنا برمس الدكتورة وبشوف شو الحل...
    ظهر حارب من عند سارة وسار صوب الدكتورة.. اللي شرح لها حالة سارة.. ويمكن إذا شافت بنتها تهدى
    طبعا الدكتورة ما عارضت.. وقالت أنها بتنقل سارة ع الكرسي المتحرك عسب تقدر تشوف بنتها..
    وفعلا ودوا سارة حق بنتها..
    أول ما شافت سارة بنتها دمعت عيونها.. يعني خلاص سارة الحينه أم
    عمرها ما تخيلت هاللحظة.. أنها تصير أم مسؤولة عن هذي البنت.. ومنو أبوها؟ حارب.. حارب اللي لو كان آخر ريال في الدنيا ما كانت بتتزوجه.. آاه يادنيا كيف تلعبين فينا....
    جرب منها حارب وهمس: منو تشبه؟
    سارة وهي تمسح دموعها: اكيد تشبهني
    حارب: مستانسة؟
    رفعت سارة عيونها عسب تطالعه.. عقبها نزلت راسها وقالت: وأنت؟؟
    حارب: حدي مستانس.. بطييييير من الوناسة.. آاه لو تعرفين شكثر مستانس
    سارة: تحبها؟؟
    حارب وهو يبتسم: شو هالسؤال الغبي؟؟؟
    سارة: ....................................
    حارب جرب منها : أحبها.. وأعشق أمها
    تيبست سارة... وماتت من المستحى وهب عافة بشو ترد..
    حارب: وانتي مستانسة عليها؟؟
    ردت سارة بسرعة: وايد..
    حارب: وأبوها؟؟؟
    يا ربي... هذا هو حارب.. ما يتغير.. لازم يقفطني...
    حارب: شو؟؟ ابي أسمع
    ردت سارة بسرعة: ما احبه..
    جرب حارب أكثر وباسها على خدها وهو يبتسم: يالجذابة..
    .................................................. ..................
    مرت الأيام.. سارة ظهرت من المستشفى وهي الحينه قاعدة في بوظبي لأن بنتها للحينه في الشيشة واحتمال بعد أسبوع رح يظهرونها..
    خلال هالأيام.. وايد صارت جريبة من حارب وصار ما في شي يشغل بالها غيره..وبنتها ملاك
    .................................................. ........
    في مرة..
    حارب كان راقد وسارة قاعدة في الصالة على اساس بعد ما ينش حارب بسيرون صوب المستشفى عسب يطمنون على بنتهم ملاك
    شوي جان اتيي حصه على بال سارة وعلى طول ربعت صوب التليفون وقامت عست تدق عليها..
    حصه أول ما شافت رقم سارة استانست من الخاطر لأنها كانت ولهانه عليها حيييييييييل
    حصه وهي ترد بسرعة: ألووووووو
    سارة وهي تبتسم: ألو هلا حصه.. شحالج فديتج؟
    حصه: أنا تمام انتي شحالج؟ وشحال البيبي.. إن شاء الله مب متعبنج؟
    سارة تذكرت رمسة حارب وأنهم للحينه ما يدرون أنها ربت
    سارة: لا الحمد الله أنا بخير.. انتوا شحالكم؟
    حصه: جيه يالظالمة.. تسافرون حتى من غير ما تخبرونا؟؟
    سارة: والله كل شي تم بسرعة.. تصدقين حصه.. ولهاانه عليكم حييييييييييل
    حصه: حتى أنا يا قلبي.. ولهت عليج وايد.. بس تعالي .. وين انتوا الحين؟
    سارة ارتبكت وردت بعد ما ألفت أي مكان: نحن الحينه في تايلاند.. وكانت بتضحك بس يودت عمرها..
    حصه: زين زين.. الله يردكم بالسلامة.. وهالله هالله بعمرج
    سارة: من عيوني حبيبتي.. وما أوصيج على أمايا وزايد
    حصه: إن شاء الله يا قلبي..
    ..............................................
    بعد شوي نش حارب وظهروا صوب المستشفى
    وبعد ما تطمنوا على ملاك.. وقالت لهم الدكتورة أنها جريب رح يظهرونها من المشستفى.. استانسوا من الخاطر..
    وبعد ما ظهروا من المستشفى ساروا المول عسب يشترون ثياب حق البنوتة
    وفعلا بعد كم يوم ظهرت ملاك من المستشفى
    لأول مرة تظهر سارة ويا حارب ومعاهم شخص ثالث.. ألا هي ملاك
    ملاك كانت ولا أروع
    جميييلة طالعه على أمها
    في البداية كانت تشبه سارة وايد
    بس الحين قامت تشابه حارب وخاصة في عيونها..
    المفروض خلال الأيام الأولى سارة تكون في بيت أمها عسب تعلمها أمها كيف يعتنون باليهال
    بس الوضع الحينه اختلف.. ولازم تعتمد سارة على نفسها
    بس ما شاء الله عليها.. كانت تعرف حق هالسوالف وطرق الاعتناء باليهال.. وخاصة أنها تعلمت من تجارب حصه
    .................................................. .................
    في الفندق
    سارة قاعدة تبدل حق الياهلة وحارب دخل الحمام (عزكم الله ) عسب ياخذ له شور
    وبعد ما ظهر حارب لمح سارة قاعدة تلاعب الياهل ربع صوبهم
    حارب: شو تسووووون؟؟
    سارة انتبهت حق حارب: اقول.. حارب؟؟
    حارب وهو يبوس ملاك ويلاعبها: عيوونه
    سارة استحت: متى بنرد؟؟
    حارب: وايد مستعيلة يعني؟؟
    سارة: لا بس... وايد بطينا
    حارب: بس أنا مرتاح هني.. ابي أقعد زيادة.. وبصراحة يا سارة.. انا احس انج وايد تغيرتي.. فليش نحرم بعض من هالفرصة عسب نكون جراب من بعض..
    سارة استحت من نظرات حارب وطريقة رمسته.. ونشت بعد ما تركت ملاك عنده
    حارب: تعالي.. وين سايرة؟
    سارة: بسير آخذ لي شور
    حارب: وإذا صاحت ملوكة ؟
    سارة: والله أنت أبوها.. تصرف .. ودخلت الحمام ( عزكم الله) وهي تضحك
    حارب وهو يرمس بنته: شوفي بابا.. من الحين اقولج إذا صحتي ما بشيلج..
    في هالوقت ابتسمت ملاك .. وحارب ذاب يوم شاف ابتسامتها العذبة.. وجرب منها وقعد يبوسها
    .................................................. ...........
    ظهرت سارة من الحمام ( عزكم الله ) وبعد ما سرحت شعرها
    فاجأها الهدوء
    توا حارب كان يلاعب ملاك.. بس وينهم الحينه؟؟
    ظهرت الصالة و...............
    شافت حارب راقد وحذاله ملاك اللي كانت راقدة هي الثانية
    قعدت تتأمل هالمنظر
    حارب ... معقوله هذا ريلي؟؟ وابو بنتي؟؟
    آاااااااااه والله أحبه.. أحبببببببببببه...
    جربت سارة من بنتها عسب تشيلها وترقدها في سريرها
    وبعدها تناولت لحاف عسب تغطي فيه حارب
    وبعد ما غطته كانت بتسير بس حارب زخها..
    سارة وهي متروعه: بسم الله..
    حارب وهو يبتسم: زيغتج؟
    سارة وهي تضربه على جتفه بدلع: لا والله
    حارب سحبها وقعدها حذاله: سارة..
    سارة خلاص ميته من المستحى..: شو؟؟
    حارب : هههه شفيج؟
    سارة: ما فيني شي..وبعدين ليش تضحك؟
    حارب: ما ادري عنج.. جنج بقرة شايفة حريجه
    سارة انقهرت وكانت بتنش بس حارب زخها
    حارب: تعالي يا بنت الناس.. اسولف..
    سارة: اتحرى بعد
    حارب: امبييييه زيغتيني الصراحة
    سارة وهي تبتسم: حــــــــــــــــــارب..
    حارب: قلبه.. عيونه... روووحه..
    وكان بكمل بس سارة حطت ايدها على حلجه عسب يسكت... من غير ما تقصد طبعا
    سارة: اصصصصصصص ملاك راقدة.. بتوعيها..
    حارب وهو يهمس: انزين جربي مني عسب أروم أرمسج
    سارة وهي قافطة: أنت للحينه ما قلت اللي تبيه؟؟
    حارب جرب منها وهمس: ابيج انتي...
    عاد هني خلاص سارة ماتت من المستحى.. وابتعدت عنه
    حارب: تعالي...
    سارة وهي واقفة: مابي
    وقف حارب حذالها..: ليش وقفتي؟
    سارة خلاص تتمنى الأرض تنشق وتبلعها: حارب.. انت صاحي؟
    حارب: صاحي وبكامل قواي العقلية
    سارة: لا والله.. أنا أشوفك مينون...
    حارب وهو يبتسم: مينووووووووووون فييييييييييييييييييج
    سارة ابتسمت..
    حارب ذاب يوم شاف ابتسامتها: احبج.. والله أحبج
    سارة وخدودها غاديات جمر من المستحى..
    في هاللحظة سارة نست كل العالم وهي تشوف نظرات الحب في عيون حبيبها حارب..
    .................................................. .............................
    الساعة 4,7 الفير
    نشت سارة على صياح ملاك
    وبعد ما سكتت رقدت مرة ثانية
    بس سارة من النوع اللي ما يرقد بسرعة
    قعدت تتأمل حارب وهو راقد
    جربت منه وقعدت تلعب بشعره
    ولا إراديا جربت منه...
    و..............................................
    باسته على خده....
    سارة ما استوعبت اللي سوته ألا عقب
    توها تنتبه أنها باست حارب
    حطت ايدها على حلجها.. وجنها مستحيه
    تخيلت لو حارب قعد شو بتكون ردة فعله...
    أبعدت هالأوهام بسرعة من راسها
    وكان قلبها يدق بقو
    وعلى طول تغطت باللحاف عدل ورقدت من زود ما كانت مستحيه
    .................................................. .........
    في اليوم الثاني
    نش حارب وهو يسمع صياح ملاك
    اللي كانت سارة قاعدة تبدل ثيابها
    حارب وهو يعتدل في يلسته.. قعد يطالع سارة .. سارة اللي صارت أم لبنته وأم لعياله الباجين مستقبلا..
    انتبهت سارة حق حارب وعلى طول تذكرت الموقف اللي صار البارحة وكيف قدرت تتجرأ وتبوسه بهالطريقة..
    حارب: ليش تضحكين؟
    سارة: لا.. ههههه ولا شي
    نش حارب بعد ما غمز لها .. وربع صوب الحمام ( عزكم الله ) وبعد ما أخذ شور ع السريع.. ظهر وقعد ويا بنته ملاك.. اللي كانت اسم على مسمى.. ما شاء الله عليها...
    بعيونها السود الصغار
    وحلجها الصغير وخدها الناعم المورد
    حارب جرب منها وباسها على خدها.. وقعد يلاعبها
    شوي انتبه حارب حق سارة اللي كانت ترمس ويا حصه
    سارة: والله ما ادري متى بنرد
    نش حارب وربع صوب سارة وقام يأشر ألها عسب تقول لحصه أنهم بطولون
    سارة وهي تطالع حارب وجنها هب فاهمة: هــا..؟؟ والله ما ادري شو اقولج ياحصه...؟؟ بس حارب يقول أن عنده شوية أشغال.. أوكي .. خلاص.. ههههههههه ... فديتج والله... يالله..فوداعة الله
    حارب: شو تقول؟؟؟
    سارة: ما شي... بس ليش كنت تباني أقولها أن بنطول؟
    جرب منها حارب: عسب نكون نحن الثلاثة ويا بعض لأطول وقت ممكن...
    سارة: أهـــا
    حارب: ليش انتي تبين تردين؟
    سارة: عـــــــادي
    حارب: لا والله
    سارة: ههههههه شفيك؟
    حارب: انتي متى بتعترفين؟
    سارة: أعترف بشو؟؟؟
    حارب: اعترفي انج تحبيني.. وبلا هالحركات
    سارة انقهرت من أن حارب كان يرمس بطريقة وجنه واثق..
    حارب: أنا ادري انج ما تحبيني وبس.. ألا تموتين عليه... وكمل وهو يطالعها بخبث:والاااااااااا.. منو البارحة عطاني بوسه..؟؟؟
    سارة: هــــــــــــــــــــــا..............
    حارب: قولي انج ما عطيتيني بوسه؟؟؟
    سارة وبغباء: لأ.. ما عطيتك
    حارب: أهـــا... يعني ملوكة اللي باستني.. لا بصراحة أنا كنت شاك بينج وبين ملوكة بس دام انج مب انتي.. خلاص عيل.. ملاك اللي باستني... فديتها والله.. بس تصدقين.. كانت بوستها قويه.. حشى... وصد صوب ملاك اللي كانت في عالم ثاني: بابا هالكثر تحبيني؟؟؟
    سارة خلاااااااااااص ماتت من المستحى.. غدت طماطة.. وطماطة خايسة بعد... يعني حارب كان ناش؟ يا ربـــــــــــــــــي... صج قفففففففففففففطة
    حارب جرب منها وحط عينه في عيونها وقال: قولي انج تحبيني..
    سارة خلاص.. قلبها قام يدق.. هالمرة حارب شكله جاد وما بخليها ألا تقوله أحبك
    حارب: صدقيني ما رح اتركج.. قبل لا أسمعها
    سارة ارتبكت.. كانت متوترة حييييييييييل وهب عارفة كيف تتصرف..
    كانت تبي تقوله غني أحبك... أحبك.. بس حست أن في شي قاعد يمنعها..
    فجـــــــــــــــــــــــــــــأة..
    سمعوا صياح ملاك.. اللي أنقذ سارة من هالموقف وربعت صوبها
    .................................................. ...
    الساعة 10..
    أفففففففففففففففف
    هذا وينه؟؟؟
    من الساعة 2 الظهر ظاهر وللحينه ما يا
    سارة اللي كانت قاعدة تحاتي حارب
    شكله كان مضايج عسب جذه للحينه ما يا
    بعد ما رقدت ملاك... قعدت سارة ملانه لحالها...
    شوي جان تسمع صوت الباب وكان حارب..
    ربعت سارة صوبه وكان واضح عليها القلق والخوف عليه
    سارة: أنت وين كنت؟؟
    طالعها حارب بنظرة برود.. وقال لها: وين ملاك؟
    سارة: راقدة..
    عقبها صد عنها وسار صوب سرير بنته ملاك وقعد يطالعها.. وسارة وراه واقفه تراقبه
    عقبها صد صوبها وقال: باجر بنرد.. زهبي أغراضج.. وسار عنها
    استانست سارة من الخاطر.. بس في نفس الوقت حست أنها ما تبا ترجع
    حست أنها خلال هالأيام عاشت أروع اللحظات ويا حارب.. حارب اللي وده يسمع كلمة .. أحبك منها..
    .................................................. ....................
    في اليوم الثاني
    فعلا ظهروا من الفندق متجهين صوب العين
    وحارب ما خبرحد أنهم برجعون عسب تكتمل المفاجأة...
    ع الساعة 7 المغرب وصلوا فيلة قوم حارب
    نزلت سارة بعد ما شل حارب ملاك من عندها
    دخل حارب وهو وده يطير لخالته ظبية وتشوف بنته ملاك
    في هالوقت الخالة ظبية كانت قاعدة في الصالة
    أول ما خل حارب انتبهت الخالة ظبية
    حارب وهو يربع صوبها.. : السلااااام عليييييكم
    الخالة ظبية وهي هب مستوعبة شي وعيونها على ملاك: وعليكم السلام
    حارب وهو يبتسم: شحالج أميه؟؟
    ظبية: بخير يما.. أنتوا شحالكم؟؟ الحمد ع السلامة...و....هذا الياهل من ولده؟؟
    حارب: هههههههه أول شي.. هذي بنوتة هب ولد.. ثانيا.. هذي مــــــــــــــلاك حــــــــــــــــارب..بنتي
    أول ما قال بنتي دمعت عيون ظبية.. اللي استانست من الخاطر....
    وعلى طول ربعت صوبها عشب تشيلها وقعدت تبوسها ولمتها لحضنها...
    ظبية: بنتك؟؟ ليش سارة متى ولدت؟ وجيه ما خبرتونا؟؟
    شوي وتدخل سارة: السلام عليكم
    ظبية: عليكم السلام.. هلا يما سارة.. تعالي.. هذي صج بنتكم والا تقصون عليه؟؟
    سارة وهي تبتسم: أفـــا يا خالوه.. وبعدين انتي لحالج شوفي الشبه الكبير بيني وبينها..
    حارب: يلا عاد.. ملوكه بكبرها تشبهني
    سارة: لأ.. تشبهني أنا..
    ظبية وهي تتأمل ملاك: فدييييييييييتها والله.. بس متى صار كل هذا؟؟؟
    وبعد ما خبروها السالفة.. ظبية نست كل شي وطول الوقت كانت قاعدة تلاعب ملاك.. وحارب وسارة قاعدين يطالعون كيف ظبية مستانسة عليها
    حتى أن ملاك في هاليوم رقدت ويا ظبية اللي ما رضت تتركها أبد
    .................................................. ........
    في اليوم الثاني
    ساروا بيت سارة.. ابو سهيل
    ونفس الشي.. الكل انصدم يوم شافوا سارة وهي شايلة بنتها في حضنها
    صحيح أنهم بالأول حطوا على حارب وسارة ليش ما قالوا لهم.. بس أول ما شافوا ويه ملاك الجميل نسوا كل شي
    *__*







    [IMG]http://up.arabseyes.com/gif/P6x33336.gif[/IMG]
    [/IMG]
    الحزن ملك قلبي ليش ليش ؟؟؟

  9. #89
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية القلب المريض
    الحالة : القلب المريض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39776
    تاريخ التسجيل : 09-07-09
    الدولة : اماراتيه ونعم والي موعيبنه ينجلع هع
    الوظيفة : بعدي ضغيره على هي الامور .........
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 63
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ما ينفع الندم بعد ما طاح الفاس بالراس ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    مرت الأيام وحارب خلاص كل يوم يزيد تعلقه بسارة اللي هب راضية تعترف له بحبه
    بس سارة بعد تعبت وحست أن يا الوقت عسب تصارح حارب وما في داعي لكل هذا
    وخلاص على أساس أن الليلة رح تعترف لحارب بكل شي
    على الساعة 8 المسا
    بعد ما رقدت سارة ملاك
    ربعت صوب خزانة الملابس واختارت فستان رقيق وهادي
    مجرد حمالات من الساتان الذهبي
    بعد ما لبسته
    كانت طالعة جنان
    خلاااااااااص
    الليلة رح تعترف سارة بحبها لحارب
    الساعة 10
    حارب للحينه ما يا
    وعسب تقضي سارة على الفراغ عسب ما ترقد قعدت تقرا كتاب
    الساعة 12
    من زود ما اندمجت سارة بالكتاب ما حست بالوقت
    سارة وهي تطالع الساعة
    سارة: أفففففففففففف هذا وينه؟؟ كل ما أكون ناطرتنه يحقرني وما يي
    الساعة 12,30
    سارة خلاص فقدت الأمل
    حارب شكله بطول
    وقررت أنها تسير ترقد
    بس فجــــــــــــــــــــــــــــــــأة..
    لمحت حارب طايح ع الأرض عند السرير
    زاغت سارة وقلبها قام يدق بقو
    ربعت بسرعة صوبه وقعدت تحركه..
    سارة والخوف واضح عليها: حارب.. حارب.. حبيبي نش
    رغم الألم اللي كان حارب يحس فيه بس قدر أنه يلقط كلمة حبيبي من سارة
    وكانت هذي أول مرة يسمعها حارب من سارة
    حارب كان يبي ينطق يقول أي شي
    بس ما رام وكان يسمع صراخ سارة بس مغمض عيونه
    ربعت سارة ويابت علبة الاسعافات الأولية وقاست حرارة حارب اللي كانت 43 تقريبا
    طبعا حارب هب أول مرة يصير له الشي
    عسب جذه سارة كانت تعرف شو اللي لازم تسويه
    وطول الليل ياحليلها كانت سهرانة تبدل حق حارب الكمادات عسب تخفض حرارته..
    .................................................. ................
    الساعة 5 الفير
    فتح حارب عيونه شوي شوي
    اللي لقى نفسه منسدح ع الأرض وسارة راقدة حذاله
    أول ما شافها ابتسم وكل اللي يذكره من ليلة البارحة كلمة حبيبي اللي نطقت بها سارة وأخيرا
    انتبه أن سارة هب متغطية
    ياحليلها طول الليل كانت تداريه
    خوز اللحاف اللي كانت سارة مغطيتنه فيه وحطه فوق سارة
    ...........................................
    بعدها بشوي نشت سارة
    قعدت تدور حواليها على حارب
    فجأة انبهت له
    قاعد في البلكون ولااااااا الحبيب قاعد يدخن
    ربعت صوبه سارة..
    كان حارب في هالوقت توا بجرب السيجارة من حلجه ما حس ألا والسيجارة مسحوبه منه
    حارب وهو يصد صوب سارة: ســـــــــــــارة؟
    سارة وهي تطالع السيجارة: شو ها؟؟
    حارب وهو جاد: سارة.. هاتيها
    سارة: لأ.. حارب أنت متى بتبطل هالسم؟
    حارب: سارة.. والله هب فايج.. أبي أعدل مزاجي
    سارة: لا والله.. حلوة هذي.. تبا تعدل مزاجك.. اشرب لك قهوة والا أي شي ثاني.. مافي داعي لهالسم..
    حارب:......................................
    سارة: كفاية البارحة كنت تعبان وكنت سهرانة وياك
    حارب: والله محد قالج
    سارة: حارب.. أنت متى بتفهم؟ وبعدين نحن الحينه صار عندنا ياهل صغيرة..دخان السيجارة ممكن يأذيها
    حارب:.........................................
    سارة: يعني تعرفون أن مافي فايدة ويا هالتدخين غير الأمراض.. فليش تدخنون؟
    حارب:........................................
    سارة: حارب... ارمسك أنا؟؟
    حارب ابتسم وجرب منها..وقال: لحظة.. لحظة.. انتي شو لابسة؟
    تيبست سارة
    توها تنتبه أنها للحينه بفستان ليلة البارحة
    طول ما كانت ترمس وحارب قاعد يطالع لبسها
    قفطت سارة واحمرن خدودها وحطت ايدها على حلجها: امبيييييييييييه
    وكانت بتدخل داخل بس حارب زخها
    حارب: لحــــــــــــــــــظة... ما جاوبتيني؟؟
    سارة خلاص تتمنى الأرض تنشق وتبلعها في هاللحظة
    حارب: قولي.. شو السالفة؟ ليش لابسة جذي؟؟
    سارة: أ...أ..
    حارب: شو؟
    سارة وفي خاطرها تقول.. يا ربي شو أقوله هذا الحين؟؟ وبعدين حارب مستحيل يهدني الحينه أحسه مصر يعرف شو السالفة؟؟ أنا عمري ما توقعت أن هاللحظة بتكون صعبة لهالدرجة..
    حارب: شو السالفة سارة.. ارمسي
    سارة:.........حارب...
    حارب: بسرعة سارة.. وهو يطالع ساعة ايده.. عندي شغل.. ارمسي بسرعة
    سارة: بشرط..
    حارب وهو عاقد حياته: وشو الشرط؟؟
    سارة: بخبرك السالفة بس أنت سير شغلك الحينه وأنا بطرش لك مسج وبخبرك شو السالفة...
    حارب: لا والله.. سارة ارمسي بسرعة
    سارة: حارب دخيلك.. والله ما اروم أقولك الحينه.. بليز
    حارب: وليش انزين؟
    سارة: حارب خلاص عاد.. سير الشغل وأنا بطرش لك مسج وبفهمك كل شي
    وبعد محاولات اقناع من سارة وافق حارب مع أنه في البداية رفض أنه يهدها قبل لا يعرف شو السالفة..
    وبعد ما لبس حارب ثيابه
    كان بيظهر بس صد صوب سارة: أقول..
    سارة وهي مرتبكة: هلأ..
    حارب وهو يغمز: سيري بدلي بسرعة.. والا صدقيني أهون وما أسير الشغل
    احمرن خدود سارة من زود ما استحت من رمسة حارب
    ولا إراديا مسكت علبة الكلينكس اللي كانت حذالها ع الطاولة وفرتها عليه
    بس حارب كان أسرع وظهر من الجناح وهو يضحك بصوت عالي
    .................................................. ..........
    الساعة 9,4
    في الشركة
    حارب أول ما وصل الشغل
    طرش مسج حق سارة
    " حبيبتي.. أنا وصلت الشغل.. وناطر أعرف شو السالفة.."
    أول ما وصل سارة المسج
    خذت نفس عميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــق
    يعني خلاص
    الحينه رح تعترف لحارب بكل شي
    وبدت تكتب المسج..
    " حبيبي بو ملاك.. هي نعم حبيبي.. لأنه من اليوم وساير ما رح أزقرك بغير حبيبي.. حارب أنا البارحة كنت سهرانة ناطرتنك.. عسب ... عسب أقولك.. إني
    أحبك ...
    حبيبي.. أنا أعترف لك إني أمووووووووووووووووووووت فيك.. حارب آسفة على كل لحظة مرت وأنا ما أديت واجبي تجاهك... واوعدك اني من اليوم وساير اني ما رح أسوي غير اللي يرضيك..
    أم ملاك"
    كانت سارة وهي تكتب كل حرف من حروف هالمسج تتنافض
    أما حارب فبعد ما قرى المسج مرة ومرتين وثلاث ويمكن عشر بعد
    ياحليله هب مصدق اللي قاعد يقراه..
    تشقق من الوناسة
    كان وده يصرخ من زود ما ونسه كلام سارة
    .................................................. ........................
    الساعة 9, 9 في فيلة الخالة ظبية
    سارة قاعدة في الصالة ويا بنتها ملاك وخالتها ظبية قاعدات يسولفن
    وسارة طول الوقت تفكيرها ويا حارب
    بعدها نشت ظبية عسب بترقد وخذت وياها ملاك عسب ترقد وياها
    ظلت سارة قاعدة في الصالة تنطر حارب
    تبي تدق عليه بس هب رايمة
    أصلا ما لها ويه ترمسه عقب ما أعترفت له بحبها
    طلعت فوق صوب جناحهم
    بدلت ثيابها
    طالعت الساعة وكانت 10 تقريبا
    وحارب للحينه ما يا وبدت تقلق عليه
    ربعت صوب البلكون وقعدت تتأمل السما
    فجأة...

    حست بلمسة دافية على جتفها
    رجفت سارة وغمضت عيونها
    جرب منها أكثر ولوى عليها
    حارب وهو لاوي عليها من ورى: أبي أسمعها منج
    سارة خلاص تحس أن ما تقدر تتهرب أكثر
    كل شي انكشف وبان
    ويا الوقت عسب تصارح حارب بحبها
    وجـــــــــــــــــــــها لوجــــــــــــــــــــــــــــــه
    سارة ابتعدت عنه وجابلته وقعدت تتأمل ويهه
    جنها أول مرة تشوفه
    جربت منه وحضنت ويهه بإيدها
    زخ حارب ايدها وباسها: قوليها..
    سارة وهي تبلع ريجها وبصوت يكاد ينسمع: أ..حـــــ...ــــبــــ...ــــك
    حارب خلاص يحس أنه قاعد يحلم
    هب مصدق
    معقولة؟؟؟ وأخيرا سمعها.. وأخيرا
    ما قدر يمنع نفسه.. جرب من سارة وسحبها لحضه ولوى عليها بقوووو
    حارب: آااااااااااه يالظالمة.. كيف عذبتيني طول هالمدة؟؟
    سارة وعيونها ممتزرات دموع.. تحس أنها هب قادرة ترمس.. كانت خاشة ويهها في صدر حارب
    حارب وهو يبعدها : حبيبتي شفيج؟ ليش كل هالدموع؟ خلاص يا قلبي.. من اليوم وساير رح نبدا صفحة يديدة صفحة كلها حب
    سارة: حارب.. أنا آسفة
    حارب وهو يمسح دموعها: أولا.. المفروض تزقريني حبيبي هب حارب.. والا نسيتي شو قلتي في المسج اللي طرشتيه اليوم؟
    سارة : المسج؟ أهـــــــــــا هي صح تذكرت...هههههههه عاد مب كل مرة بزقرك حبيبي.. فرضا الظروف ما تسمح وكان في أحد حذالنا بالله كيف تباني أقولك حبيبي؟
    حارب: والله مشكلتج.. وبعدين ما فيها شي .. وهذا الصج.. أصلا أنا من يوم يومي وأنا حبيبج.. حتى من قبل ما أخطبج..
    سارة: لا عاد لا تمصخها
    حارب: ليش؟ يعني كنت تكرهيني؟
    سارة: ما أكرهك.. بس كنت تقهرني
    حارب وهو يبتسم بخبث: شقايل يعني؟
    سارة: أول شي.. لا تطالعني جذه..
    حارب: ههههههههههههههه ليش انزين؟
    سارة وهي تحط ايدها على عيونه: أوووووووووووه حارب.. ترى والله استحي
    حارب وهو يبعد ايد سارة عن عيونه ويجرب منها: خليني أجحل عيوني بشوفة عيونج
    سارة: وأنت؟
    حارب: أنا شو؟
    سارة: كنت تكرهني؟
    حارب: اصصصص ممكن ما تقولين هالرمسة مرة ثانية؟
    سارة قفطت ونزلت راسها
    حارب: غمضي عيونج
    سارة: ليش؟
    حارب: انتي غمضي
    سارة ما غمضت قاعدة تطالع حارب
    حارب: ههههههه شفيج؟ غمضي..
    سارة: اخاف...
    حارب: تخافين؟ من شو؟
    سارة: اخاف تسير عني.. وما أشوفك مرة ثانية
    جرب منها حارب وزخ ايدها: هذي ايدي بشبكها ويا ايدج..
    سارة زخت ايده وعقبها غمضت عيونها
    في هالوقت طلع حارب خاتم ألماس جنااااااااان ورفع ايد سارة عسب يلبسها
    حارب جرب منها وبعد ما باسها على خدها .. فتحت سارة عيونها
    على طول طاحت عيونها ع الخاتم.. اللي ابهرت يوم شافته
    كان ولا اروع
    حارب: سارة..
    سارة رفعت عيوونها تطالعه وهي تحس أن الدنيا هب واسعتنها من الوناسة
    سارة: قلب سارة
    حارب: آاااااااااااااااااه فديت قلبج والله
    سارة: آمر حبيبي
    حارب: اسمعيني عدل.. بالنسبة لسعاد..
    سارة اللي انصدمت: سعاد؟؟ ومنو اللي خبرك السالفة؟
    حارب: مب مهم.. الأهم.. ترى علاقتي بسعاد خلاص انقطعت من أول يوم أعلنت فيه زواجنا.. أصلا من البداية ما كانت تربطني بها أي علاقة.. وما ابيج تشغلين بالج باي شي من هالرمسة اللي ما تودي ولا تييب... وأنا أوعدج اني رح أعوضج عن كل اللي مضى
    قاطعته سارة: يعني.... أنت ما تحبها؟
    حارب: ههههههههه لأ طبعا.. أنا ما أحب غير وحدة
    ردت سارة بسرعة: منووو؟؟؟
    حارب: وحدة يبدا اسمها بحرس الميم
    حارب كان يقصد بنته ملاك.. بس سارة من زود ما كانت منفعلة نست وما يا على بالها هالشي
    سارة: ميم؟؟ حارب؟؟ منووو؟؟؟
    حارب: ههههههههههه فديييييت اللي يغارون والله
    سارة: حارب.. لا تلعب بأعصابي يلا عاد قول
    حارب: ميم.. اقصد ملوكة بنتي فديتها وفديييييييت امها والله
    سارة أول ما عرفت أنها ملاك قفطت
    حارب جرب منها وهمس: لهالدرجة تغارين عليه؟
    سارة وويها غادي أحمر من زود المستحى: انا أصلا ما أغار
    حارب: لااااااااااا وللحينه تكابرين؟
    سارة ابتسمت... اللي خلت حارب يذوب يوم شاف ابتسامتها
    حارب: آاااااااااااه أحبج واللع العظييييييييم أحبججججج
    سارة: انا بعد أحبك.. الله يخليك لي ولا يحرمني منك
    حارب: احس روحي بحلم...موب مصدق ان انا وانتي اجتمعنا مع بعض
    ساره بحيا: ولا انا...
    حارب: اوعدج اني اخليج اسعد زوجه...وماراح ينقصج اي شي
    ساره: انا بعد .. الله يقدرني اسعدك طول عمرنا
    حارب وهو يبوس جبينها: هذا شي انا متوقعه منج..
    ساره نزلت راسها مستحيه....حط يده ثنتين على شعرها..ورفع راسها لفوق شوي شوي....
    حارب: احبج
    ساره: انا بعد ا حبك
    حارب: بس انا اكثر
    ساره: لا انا اكثر
    حارب: انا اكثر
    ساره: انا اكثر
    حارب: قلت لج انا اكثر
    ساره: لا انا
    اثنينهم: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    حارب: اخرتها بنغني اغنية محمد عبده (اختلفنا من يحب الثاني اكثر(
    ساره تدندنها بصوتها ( اختلفنا من يحب الثاني اكثر... من يحب الثاني اكثر )
    حارب رد عليها: ( واتفقنا انتي اكثر وانا اكثر..(
    حارب: بعد عمري والله
    ساره: فديتك...



    النهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ية ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

    .................................................. .................
    ووصلنا لاخر حرف في النهايه
    لتنتهي قصص وتبدأ قصص .. ومنها ..قصص حب وغيره
    وحياه لا تخلو من مشاكل .. و كل شيئ في الحياه يبدأ صغيرا ثم يكبر .. الا المشكله تبدأ في حياتنا كبيره.. بس في النهاية تصغر وتصغر حتى تختفي ..ثم .. ثم تنتهي

    وفي النهاية
    لا يسعني إلا أن أشكر كل من تابع قصتي.. من قريب أو من بعيد .. .. الشكر للكل من نقش حروفه الرائعة في صفحتي المتواضعة وبين كلمات قصتي ..
    ألف شكر لكم .. على التشجيع
    وأعذروني لو بدر مني أي تقصير تجاهكم
    ولو زليت بكلمة في حق حد منكم ..
    وأنتظر انتقاداتكم .. ونصائحكم إن وجدت
    وألف شكر لكل من يمر ..
    ولا هنتوا


    السموحه من الجميع

    والحمدالله الذي بنعمته تتم الصالحات...
    سبحانك اللهم وبحمدك،أشهد أن لا إله إلا أنت،أستغفرك وأتوب إليك


    امشي على درب الهوى عكس قانونه
    للكاتبة :درر







    [IMG]http://up.arabseyes.com/gif/P6x33336.gif[/IMG]
    [/IMG]
    الحزن ملك قلبي ليش ليش ؟؟؟

  10. #90
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية القلب المريض
    الحالة : القلب المريض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39776
    تاريخ التسجيل : 09-07-09
    الدولة : اماراتيه ونعم والي موعيبنه ينجلع هع
    الوظيفة : بعدي ضغيره على هي الامور .........
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 63
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    ما ينفع الندم بعد ما طاح الفاس بالراس ..

    افتراضي رد: أمشي على درب الهوى عكس قانونه ( لا تفوتكم .. قصة روعه).


    خلاااااااااااااااااااااص

    وهذي النهايهـ ^^

    ها شو رااايكمـ .....؟؟؟؟؟


    وبعد انا تاثرت في القصه


    ههههههههههههه
    ههههه







    [IMG]http://up.arabseyes.com/gif/P6x33336.gif[/IMG]
    [/IMG]
    الحزن ملك قلبي ليش ليش ؟؟؟

صفحة 9 من 12 الأولىالأولى ... 456789101112 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أمشي على درب الهوى عكس قانونه❤
    بواسطة wmw_753 في المنتدى قصص الحب و الرومانسية و الغرام و العشاق
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 14-12-17, 06:31 PM
  2. شقيقةُ ،\ لُم تلدهِآ آمُي ~
    بواسطة ..همسة طموح.. في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 11-11-01, 08:29 PM
  3. طرق استدراج الفتيات ؟ قصص و مآسي
    بواسطة amir257 في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 11-04-30, 06:59 PM
  4. بي جنون الهوى ومابي جنون****وجنون الهوى جنون الجنوني .. تصويري
    بواسطة إمارتيه حلوه في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 11-01-01, 04:04 PM
  5. صور رمزيه اسلاميه روعه × روعه
    بواسطة brodk في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 09-07-30, 08:35 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •