ما أتذكر الروايه كلها لانه ما شاء الله طويلة .. بس ألي اتذكره انه ليلى بتقول حق شوق انا سويت جي لاني اعرف سعيد ما بيطلق حصة.. و عقب خال ندى بياخذ شوق و راشد جذب على شوق و قال لها خل نشرد و شوق بتصدقه بس بيخون فيها فالمطار و بتتصل حق بدور اعتقد ؟ المهم ما اذكر حق منو اتصلت بس عقب خال ندى ألي هو صار زوجها بيضربها جدام العايله كلها و ما بيرحمها .. و جي يعني😁😁