تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12
  1. #1
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية المعبدي
    الحالة : المعبدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 24794
    تاريخ التسجيل : 02-11-08
    الدولة : المطار
    الوظيفة : موظف بدائره الفراق
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 2,169
    التقييم : 1034
    Array
    MY SMS:

    ميت انا وفي سطر الوفيات ... وماغير شوفتك تحيي مماتي ........................ ........... لــعيــون <*؛^؛*> شــوق

    Exclamation هلالُهُ في السَّماءِ و نورُه في القلبِ


    هلالُهُ في السَّماءِ و نورُه في القلبِ
    رجاء محمد الجاهوش

    ذكرى
    أنلتقي هذا العام ..؟
    أتَجمعنا تلك البُقعةِ المُباركةِ ـ بصمتٍ ـ كما جَمعتنا وَحْدَنا سِنينَ عديدة ؟
    طالما سألتُ نفسي : ما الذي غيَّبَ نساء الحيِّ عن مُصلانا ، أزَهِدْنَ فيه لصغرِ حَجمهِ أم ماذا ؟
    أتذكرين يا ... ؟!
    لحظة كنتُ أسابقُ النَّسماتِ كَي أصلُ أوَّلا ، لكنني ـ رغم قرب المكان ـ كنتُ دومًا المُتأخرة !
    كم حَثثتُ الخُطا وقلبي يَلهجُ : " اللهم إني أقبلتُ عليكَ فاقبَلني وتقَبَّل مني ؛ اللهم صلِّ على محمَّد ، اللهم افتح لي أبوابَ رحمتك " ..
    ها قد وصلتُ ، أُلقي التحيَّة وألِج ، فيستَقبلني مُحيَّاك بابتسامةٍ عذبةٍ ونظرةٍ خَجلى ، فأبادِلك الابتسامة بابتسامةٍ ، وقبل أن نَهِمَّ بالحديث يعاجلنا الإمام بإقامة الصلاة فنَصطف لأدائها ...
    نقفُ بخشوعٍ مُستشعرين جَلال الموقفِ ، وعَظمةِ المَعبودِ ـ جلَّ جلاله ـ فتَسري السَّكينة في جوارحنا ، وتهدأ القلوب وتستقر ..!
    نتحرَّر من أثقال كثيرةٍ أعيَت أرواحنا على عتباتِ السُّجود ، وعندما نَرفع أكفَّنا بالدُّعاء تفِرُّ من محاجرِنا دموعًا حُبِسَت بقسوةٍ لتفضحَ ضعفنا ، وتغسلنا من أدرانِنا ..
    ثمان ركعات وحدّت بين قلبَيْنا برباطٍ خَفِي ، في حين عجزت أحاديث كثيرة وزيارات متكررة أن تفعل ذات الفعل !
    لا غرابة ؛ فإن الاجتماع على طاعةٍ يُنبِتُ زهرة الحبِّ في القلوبِ .
    لم نتحدّث إلا مرَّة واحدة ...
    التفت إليّ ـ ذات مساء ـ بعد أن سلَّمنا من الصَّلاة وقلتِ : - هل أعلِّمك سُنَّة من سُنَنِ النَّبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في الصَّلاة ؟
    - ليتك تفعلين .
    - قَالَ رَسُولُ اللّهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ : "إِذَا تَشَهَّدَ أَحَدُكُمْ فَلْيَسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنْ أَرْبَعٍ . يَقُولُ : اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ جَهَنَّمَ ، وَمِنْ عَذَابِ الْقَبْر ِ، وَمِنْ فِتْنَةِ الْمَحْيَا وَالْمَمَاتِ ، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ "
    تظاهرتُ بالجهلِ ليلتها وشكرتكِ بامتنان ، حتى لا أفسد عليكِ حلاوة ذلك الشعور الذي يَسكننا عندما نقوم بواجب الدَّعوة إلى الله ، وما أرفع مقام الدَّعوة والدَّعاة إن هم صدقوا وأخلصوا ..

    نفحة ربانيّة

    هلّ هلال رمضان ـ يا مَن لا أعرف اسمها ـ ، وجاءنا يَزفُّ البَشائرَ ، فهل ما زلتِ على العَهد أم شغلتكِ عن مُصلانا الشواغل ؟
    أتانا يَحمل بين لياليه صحائفَ بيضاءَ ناصِعَة ، معه منها الكثير ، بعددِ أهل الأرض جَميعهم ، هي لنا ، فمن أرادَ أن يَستبدِل صحيفته التي تلوَّثت بالسَّواد فما عليه إلا أن يتعرّض لنفحاته ...
    يُقبل على الله بحب وخضوع ، ويُري الله من نفسه خيرًا ، فالأجواء قد هُيِّئت له ، فها هي مردة الجنِّ والشياطين قد صُفِّدَت ، وأبواب جهنّم أغلقت ، وَفُتِحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ ، فَلَمْ يُغْلَقْ مِنْهَا بَابٌ ، كلّ ذلك من أجلنا ...
    فما أكرمك عند ربّك يا أيُّها الإنسان !
    نفحة ربانيَّة تَمتدُ شهرًا كاملا ، وتَفِدُ إلينا مرّة كلّ عام ، ما أعظمَ عطاء الرّب ، وما أرحمَه بعبادِهِ !
    فمَن ذا الذي يفتحُ لك بابَه شهرًا كاملا ؟! ويقول لك : أقبِل إليَّ لا تتردّد ، اسأل تُعطَ فهذا موسم الهِبات ؟!

    مَدخل شيطانيّ

    يُطأطئ بعضنا رأسَهُ خجلا ، ويبتلعُ غصَّته وهو يَعترف : أذنبتُ كثيرًا .. عصيتُ الله كثيرًا ، فهل لي من توبةٍ ؟!
    كيف لا ؟!
    والله ـ عزَّ وجلَّ ـ يقول في كتابه الكريم : "إِلا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً " .. (الفرقان:70)
    وهو القائل أيضا : "قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ " .. (الزمر:53)
    وها هو ـ سبحانه ـ يخبرنا على لسان نبيّه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في الحديث القدسي : "يا ابنَ آدَمَ إِنَّكَ مَا دَعَوْتَنِي وَرَجَوْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ عَلَى ما كانَ فِيكَ وَلاَ أُبَالِي ؛ يا ابنَ آدَمَ لَوْ بَلَغَت ذُنُوبُكَ عَنَانَ السَّمَاءِ ثُمَّ اسْتَغْفَرْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ وَلاَ أُبَالِي ؛ يا ابنَ آدَمَ إنَّكَ لَوْ أَتَيْتَنِي بِقُرَابِ الأرْضِ خَطَايَا ثُمَّ لَقِيتَنِي لاَ تُشْرِكُ بي شَيْئاً لأَتَيْتُكَ بِقُرَابِهَا مَغْفِرَةً"
    يا عبد الله ..
    املأ قلبك بالتوحيد ، جدّد إيمانك بـ "لا إله إلا الله" ، ردّدها كأعذب نشيد ، اجتهد في فعل الخيرات لِتعوِّضَ ما فاتك ، فربّ ذَنب ساقَ صاحبَه إلى الجنَّة !

    شامَة

    شَهرٌ ترتدي فيه الأمَّة الإسلاميَّة أبهى الحُلل ، فتطلَّ على الدُّنيا كشامَةً بين الأُمَم .
    بذل وجود : يُعطي الغنيّ فيتخلّص من شحِّ نفسه ، ويأخذ الفقير شاكرًا نعمة ربّه .
    برٍّ ، وصلة رحم ، ووصل صديق : انتعاشُ مشاعرٍ ، وتوَقُدّ عاطفةٍ ، فمجتمع مترابط بوثاق متين .
    جهاد ، وتضحية ، وتوحيد صفوف ، تهذيب نفس ، وتربية روح ، وتنقية قلوب .
    الكلّ يسعى دول كَـلَل ، رهبًا ورغبًا ، فالجنّة غالية ، والفرصة محدودة ..!

    تسبيح

    يَهبُّ النَّسيم العليل تسبيحًا ، وتتمايل الأغصان تَسبيحًا ، وتغرّد الطيور تسبيحًا ، ويعلو موج البحر تسبيحًا ، وتتلألأ النجمات في سماء ربي تسبيحًا ، وينبعث ينبوع الضَّوء من الشَّمس تسبيحًا ...
    قال تعالى : " تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً " .. (الإسراء:44)
    يا قلب ..
    أما آن الأوان أن يَنتظمَ نبضكَ تسبيحًا ؟!

    ليلة .. وأيّة ليلة ؟!

    شهرٌ فيه ليلة خير من ألف شهر ، من قامَها إِيماناً واحْتِساباً ، غُفِرَ لهُ ما تَقدَّمَ مِنْ ذَنْبِه ، ليلة نزل فيها القرآن العظيم جملةً إِلى السماء الدنيا ، ثم نزل على سيدنا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ شيئاً بعد شيء ، ليلة تَعدِل عمرك كلّه بكلِّ ما فيه ، إنَّها ليلة القدرِ .
    يَغْفِرُ اللَّهُ فـي لَيْلَةِ القَدْرِ لكُلِّ مُسْلِمٍ إِلاَّ لِلْـمُتَشاحِنَـيْنِ ، فيُقال : "اترْكُوهُما حتى يَصْطَلِحا !"
    ماذا ننتظر ؟
    ألسنا نحن الفقراء إلى عطايا الرحمن في مثل هذه اللَّيلة ، فمالنا نَجلخِم ونستكبر ونصرّ على العداوةِ والبَغضاء ؟!

    شوق
    وَصلَ الوافدُ الحَبيبُ يَسبِقه نوره ، وما زالت خُطايَ تُسابقُ نسماتِه نحوَ المَسجدِ ، يَحدوني الشَّوق ، وتُحلِّق بيَ الآمال .
    فيا مَن لا أعرف اسمها ...
    هل تُرانا نلتقي هذا العام أيضا ؟
    هل سأسبقكِ ؟ أم سأصلُ متاخرةً كالعادةِ ..!








    غ ــبت والشوق طول ح ــبي لك ماتح ــول

    ياليت ترج ــع ح ــبيبي مح ــتاج ــك أكثـر من أول




  2. #2
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية أحلى بنوووته
    الحالة : أحلى بنوووته غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39549
    تاريخ التسجيل : 22-06-09
    الدولة : الأمـــــ=)ــــــارات
    الوظيفة : بعدني اعاانـــي .. طالبــه ><"
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 9,132
    التقييم : 1037
    Array
    MY SMS:

    آڼآ ڷۈ כـطۈآ آڷډڼيآ بڪڣي بڛ ڷچڷ آכـب ڠيړڪ ړميټ آڷڪڣ ۈآڷډڼــــــــيآ .. ۈچيټڪ

    افتراضي رد: هلالُهُ في السَّماءِ و نورُه في القلبِ


    تسلم خيووو ع طرح الموضووع

    الله يعطيك العافيه





    .
    .
    .




    .
    .
    .

    تَدْري‘ ؤشْ آللــَي فيْ غيَآبــِك آسَؤيَه .. آتْخَيلِك قَدآمـِي‘ ؤ --> آسَولـِف .. { مدونتـــي }



  3. #3
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية المعبدي
    الحالة : المعبدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 24794
    تاريخ التسجيل : 02-11-08
    الدولة : المطار
    الوظيفة : موظف بدائره الفراق
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 2,169
    التقييم : 1034
    Array
    MY SMS:

    ميت انا وفي سطر الوفيات ... وماغير شوفتك تحيي مماتي ........................ ........... لــعيــون <*؛^؛*> شــوق

    افتراضي رد: هلالُهُ في السَّماءِ و نورُه في القلبِ


    الله يعافيج





    غ ــبت والشوق طول ح ــبي لك ماتح ــول

    ياليت ترج ــع ح ــبيبي مح ــتاج ــك أكثـر من أول




  4. #4
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية إمارتيه حلوه
    الحالة : إمارتيه حلوه غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39506
    تاريخ التسجيل : 19-06-09
    الدولة : إماراتيه
    الوظيفة : موظفه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 17,774
    التقييم : 2027
    Array

    افتراضي رد: هلالُهُ في السَّماءِ و نورُه في القلبِ


    يا عبد الله ..
    املأ قلبك بالتوحيد ، جدّد إيمانك بـ "لا إله إلا الله" ، ردّدها كأعذب نشيد ، اجتهد في فعل الخيرات لِتعوِّضَ ما فاتك ، فربّ ذَنب ساقَ صاحبَه إلى الجنَّة !
    موضوع رااائع جدا بطرح أرووع

    بارك الله فيك ..

    جزاك الله خير

    مبارك عليكم الشهر الفضيل





    لا إله ألا الله
    محمد رسول الله



  5. #5
    عضو الماسي
    الحالة : فرعون غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20184
    تاريخ التسجيل : 17-09-08
    الدولة : في الفردوووس الاعلى ان شاء الله
    الوظيفة : ابتسم بوجه الحزن وقوول للزمن هات ماعندك
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 2,829
    التقييم : 474
    Array
    MY SMS:

    [ لاتنظر خلفك فذالك ماضي يؤلمك . ولا إلى اليوم فإنه حاضر يزعجك . ولا إلى الأمام فهو مستقبل قد يؤرقك.. لكن انظر إلى فوق فإن لك رباً يرحمك ]

    افتراضي رد: هلالُهُ في السَّماءِ و نورُه في القلبِ




    أبدعت في الطرحـ








    يآمَـآ جَرحُونـِےَ..] .. بَس مآكـِنَت { .. آجْرَح ..!!

    صَمتْـيِ علَى جَرِحِےَ .. يسَــَ/ـبْبِْ لهـُـمْ..جَرَحْ





    نحن قوم لا تهزنا رياح عاتية
    فكيف تهزنا ورقة فيها
    أجب عن الأسئلة الآتيه

    عشت أحلى أيام من عمري معاكم،، ياغالي وأغلى من نفسي علي،، يامنيت الروح عيا القلب ينساكم،، بعدكم ظلمة وقربكم للبشر ضيء...



    باردوكهـ (( 360 ))

  6. #6
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية RoOo7.alward
    الحالة : RoOo7.alward غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28440
    تاريخ التسجيل : 28-11-08
    الدولة : Dubai ))☺♥ uae ♥ )) ♣
    الوظيفة : ♣♪ طــاﭑﺂﺁلبـﮬـ ♠♫
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,997
    التقييم : 622
    Array
    MY SMS:

    ع ـندي أمـل فيهم ..~

    افتراضي رد: هلالُهُ في السَّماءِ و نورُه في القلبِ


    تسلم اخوي المعبدي ع الطرح ,,,

    بارك الله فيك ,,

    يعطيك العافيه ..


    كانت هنا سهرانه A





    زهرة الكاميليا سآبقـــا


    مشكورهـ حبيبتي miss.Rak (ع) التوقيع


    منسى رفيقي لو تطول المسافات ..)
    ولاصار غايب أذكره دوم بالخير ..*


    وربــــــــــــــــــــــــي وحشوني بعض الأع ـضآـآـآء
    iWill never forget you!

  7. #7
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية المعبدي
    الحالة : المعبدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 24794
    تاريخ التسجيل : 02-11-08
    الدولة : المطار
    الوظيفة : موظف بدائره الفراق
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 2,169
    التقييم : 1034
    Array
    MY SMS:

    ميت انا وفي سطر الوفيات ... وماغير شوفتك تحيي مماتي ........................ ........... لــعيــون <*؛^؛*> شــوق

    افتراضي رد: هلالُهُ في السَّماءِ و نورُه في القلبِ


    تسلمون على المرور





    غ ــبت والشوق طول ح ــبي لك ماتح ــول

    ياليت ترج ــع ح ــبيبي مح ــتاج ــك أكثـر من أول




  8. #8
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية الفراشه 197
    الحالة : الفراشه 197 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 38874
    تاريخ التسجيل : 20-05-09
    الدولة : AL3IN
    الوظيفة : طآلبـﮧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,117
    التقييم : 163
    Array
    MY SMS:

    أبد مآكآن [ الصمت ] يعنيْ النسيّآن ! شوف الآرض صَآمته لكن فيْ جوفهآ بركآآن

    افتراضي رد: هلالُهُ في السَّماءِ و نورُه في القلبِ


    تسلم ع الموضوع الرائع ~....



    تقبل مروري~...





    اسمحوؤولي ع الغييبــﮧ ،،
    بس ضغغط الدرآســﮧ ><" تعرفوون ،،
    الله يوفق الجمييع،،

    ، ،


  9. #9
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية ~ۈلڍ ژآېڍ~
    الحالة : ~ۈلڍ ژآېڍ~ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39483
    تاريخ التسجيل : 17-06-09
    الدولة : [ كلنآ خليفـہَ ]
    الوظيفة : > :$
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 4,406
    التقييم : 569
    Array
    MY SMS:

    / :$" !

    افتراضي رد: هلالُهُ في السَّماءِ و نورُه في القلبِ


    موضوعــ رآئعــــ

    و مبآركــ عليكـ الشهـــر

    تسلــم عـ الطرحـــــ





    ،




    آلتطنيشْ فــنْ رآقيے . . !
    ڷـآ يُٺقنـہۧ إلآ مُحٺرفۈۈآ آلسعآدة . .




  10. #10
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية المعبدي
    الحالة : المعبدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 24794
    تاريخ التسجيل : 02-11-08
    الدولة : المطار
    الوظيفة : موظف بدائره الفراق
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 2,169
    التقييم : 1034
    Array
    MY SMS:

    ميت انا وفي سطر الوفيات ... وماغير شوفتك تحيي مماتي ........................ ........... لــعيــون <*؛^؛*> شــوق

    افتراضي رد: هلالُهُ في السَّماءِ و نورُه في القلبِ


    تسلمون على المرور الرائع





    غ ــبت والشوق طول ح ــبي لك ماتح ــول

    ياليت ترج ــع ح ــبيبي مح ــتاج ــك أكثـر من أول




صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •