تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 28
  1. #11
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية ro0o7 uae
    الحالة : ro0o7 uae غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25004
    تاريخ التسجيل : 03-11-08
    الدولة : دآآآر الـأمآآنـــــًَـ
    الوظيفة : درآآآسهـ Xدرآآآسهـ :(
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,513
    التقييم : 411
    Array
    MY SMS:

    اضحك بوجهك وبظهرك انفجر بكى .. اخاف تشوف دمعي وما تفهمه

    افتراضي رد: @@!! حبيتها غصب عني !!@@


    الجزء العاشر




    وبعد يومين وفي بيت ابو هزاع.
    هزاع: ليش الدموع يا حياتي انا مسافر لكم يوم وراجع.
    نوف: بس هذي اول مره تخليني فيها وتسافر من يوم ما تزوجنا.
    هزاع: حياتي لولا الشغل ما سافرت.
    نوف: اعرف.
    هزاع: والحين ما ابغي اشوف الدموع في هالعيون الحلوه.
    نوف: ( وهي تبتسم ) حياتي ما اوصيك على عمرك, تحمل على عمرك ولا تعب نفسك بالشغل وايد.
    هزاع: ان شاء الله, في اوامر ثانية.
    نوف: ههههههههههه, لأ.
    هزاع: فديت هالضحكه, الله لا يحرمني منج يا حبيبتي.
    نوف: ولا يحرمني منك يا حياتي.
    هزاع: عيل وين ولدي حبيبي, ابغي اشوفه قبل لا اروح المطار.
    نوف: راقد, تبغيني اييبه لك.
    هزاع: هيه, ما اقدر اطلع من غير ما اشوفه.
    وراحت نوف ويابت ولدهم.
    هزاع: ( وهو ياخذ الولد من نوف , ويحبه ) فديته طالع على ابوه, والله اني بشتاق له وايد.
    نوف: بس بتشتاق لولدك ما بتشتاق لحد ثاني.
    هزاع: بشتاق لولدي وام ولدي الغالية اللي مالي غنى عنها.
    نوف: هههههههههه, يلا لازم تروح المطار, لأنك وايد تأخرت.
    هزاع: ( وهو يعطيها الولد, ويحبها على يبهتها ) حبيبتي ديري بالج على عمرج, وعلى ولدي حبيبي.
    نوف: ان شاء الله, وانت بعد يا حياتي دير بالك على عمرك.
    هزاع: ان شاء الله, يلا حياتي انا طالع ما تامريني على شي.
    نوف: سلامتك يا حياتي, تروح وترجع بالسلامه.
    وطلع هزاع عن حرمته وراح سلم على اهله وبعدين راح المطار.

    ***********************

    وفي روما كانت الأحوال مثل ما هي بس ريم تحسنت علاقتها مع طارق شوي, يعني ما صارت تتجاهله مثل اول وتقعد تسولف معاه بس هذا ما يعني انها نست اللي صار وكانت لحد الحين شاله في خاطرها منه.
    طارق: ريم شو رايج نطلع.
    ريم: نطلع وين نروح.
    طارق: بنروح السوق مثلا, او أي مكان تبغينه.
    ريم: اوكي بس قبل لا نطلع ابغي اتصل في امايه وعمتي, لأن صار لي فترة ما كلمتهم وانا ولهانه عليهم وايد.
    طارق: حتى انا صار لي فترة ما كلمت امايه.
    واتصلت ريم في امها اول.
    ريم: الو السلام عليكم.
    عبدالله: وعليكم السلام والرحمه.
    ريم: هلا عبدالله, شخبارك.
    عبدالله: الحمدلله بخير, انت اللي شخبارج وشخبار طارق.
    ريم: الحمدلله بخير, انتوا شخباركم وشخبار امايه ولهت عليها وايد.
    عبدالله: احنا الحمدلله بخير.
    ريم: عيل امايه وينها بغيت ارمسها.
    عبدالله: امايه محد, راحت بيت عمي ابو ناصر.
    ريم: عيل سلم عليها يوم بترد, وسلم عليهم كلهم.
    عبدالله: يوصل.
    ريم: عبدالله, لحظة طارق يبغي يكلمك.
    وعطت ريم السماعه لطارق اللي كان يأشر لها عسب يرمس عبدالله.
    طارق: هلا ابو سعود شخبارك.
    عبدالله: الحمدلله بخير انتوا شخباركم.
    طارق: الحمدلله يسرك الحال.
    عبدالله: شو مب ناوين تردون ولا القعده هناك عيبتكم.
    طارق: هههههههههه تبغي الصدق ولهت على البلاد, وان شاء الله الأسبوع الياي احنا عندكم.
    عبدالله: ان شاء الله, عاد انت قول لنا متى بتوصلون عشان نستقبلكم في المطار.
    طارق: اول ما اتأكد من الحجز بقولكم, والحين انا اترخص وسلم على الأهل.
    عبدالله: الله يسلمك.
    طارق: ما توصي على شي.
    عبدالله: سلامتك بس دير بالك على الرضيعه تراها غالية.
    طارق: ما يحتاي توصيني.
    عبدالله: مع السلامه.
    طارق: مع الف سلامه.
    وبعد ما سكر طارق عن عبدالله اتصل في امه ورمسها هو و ريم وبعدين تجهزوا وطلعوا.
    وهم يتمشون في السوق.
    ريم: طارق.
    طارق: لبيه.
    ريم: احنا صدج بنرد البلاد الأسبوع الياي.
    طارق: ان شاء الله , بس ليش تسألين الظاهر انج مليت من القعده هنيه وتبغين تردين البلاد.
    ريم: تبغي الصدق ولهت على البلاد وايد مع ان الجو هنيه ما في مثله بس بعد مردنا لبلادنا.
    طارق: صدقتي, وان شاء الله باجر بروح اتأكد من الحجز.




    وفي بيت ابو ناصر كانوا الحريم قاعدين يسولفون عن ملجة مبارك ومنى اللي قرروا يسوونها بعد ما يردوا ريم وطارق من شهر العسل.
    ام ناصر: متى تبغون الملجه يا ام عبدالله.
    ام عبدالله: شو رايج يا ام ناصر نسويها بعد ما يردوا ريم وطارق من شهر العسل بإسبوع.
    ام ناصر: هذا الشور الزين, وانا اليوم ان شاء الله بكلم ابو ناصر.
    ام عبدالله: وانا بعد بكلم عبدالله اليوم.
    ام ناصر: الا شخبار ريم يا ام عبدالله.
    ام عبدالله: الحمدلله بخير وهي تسلم عليكم.
    ام ناصر: الله يسلمها من كل شر.
    ام عبدالله: وشخبار العيال يا ام ناصر.
    ام ناصر: الحمدلله بخير.
    وهنيه يدخل مبارك الصالة ويشوف امه قاعده مع مرت عمه, ويروح يسلم عليهم.
    مبارك: هلا عموه شخبارج.
    ام عبدالله: الحمدلله بخير يا ولدي, انت شخبارك.
    مبارك: الحمدلله يسرج الحال.
    ام عبدالله: وينك يا ولدي محد يشوفك وما صرت تزورنا مثل قبل.
    مبارك: اسمحيلي عموه انا اعرف اني مقصر في حقكم بس شو اسوي هالأيام الشغل ماخذ كل وقتي .
    ام عبدالله: مسموح الغالي, بس لازم تهتم في عمرك ولا تعب عمرك بالشغل وايد.
    مبارك: ان شاء الله, والحين اسمحولي بروح حجرتي ارتاح.
    ام عبدالله + ام ناصر: مسموح.
    وراح مبارك حجرته عشان يرتاح لأنه ما يرقد عدل من كم يوم وهذا كله بسبب الشغل, واول ما وصل حجرته راح الحمام وخذ له شاور على السريع وبعدين انسدح على الشبريه عشان يرقد بس الرقاد ما ياه فقام واتصل في منى عسب يرمسها.
    مبارك: الو السلام عليكم.
    منى: وعليكم السلام والرحمه.
    مبارك: شخبارج حبيبتي.
    منى: الحمدلله بخير, انت شخبارك.
    مبارك: الحمدلله يسرج الحال.
    منى: مبارك انت وين صار لك فتره ما رمستني.
    مبارك: اسمحيلي حبيبتي, بس شو اسوي الشغل ماخذ وقتي كله.
    منى: مسموح عمري.
    مبارك: وشخبارج بعد وشخبار الدراسه.
    منى: الحمدلله.
    مبارك: اليوم عمتي في بيتنا ليش ما ييتي معاها.
    منى: بس ما كان لي خلق اطلع.
    مبارك: ليش يا حياتي فيج شي.
    منى: لأ ما فيني شي بس ما كان لي خلق اطلع من البيت.
    مبارك: اهااا, عيل انا بخليج الحين.
    منى: ليش؟
    مبارك: احس عمري تعبان وابغي ارقد.
    منى: اوكي.
    مبارك: مع السلامه.
    منى: مع الف سلامه.
    وبعد ما سكرت منى عن مبارك نزلت تحت تقعد في الصالة لأنها ملت من القعده في حجرتها, وفي الصالة ما لقت حد قاعد غير سارة اللي كانت قاعده تتصفح مجلة.
    منى: ( وهي تقعد ) اشوفج قاعده بروحج عيل وين جاسم.
    سارة: بعد وين اكيد بكون في شغله, بس انت خبرني اشفيج باين عليج انج متضايقه.
    منى: ما ادري احس بالملل, وتبغين الصدق ولهت على ريم وايد.
    سارة: ابشرج ريم يمكن ترد الأسبوع الياي.
    منى: ( وهي صدج مستانسه ) صدج والله.
    سارة: هيه, توها حصة قايله لي.
    منى: واخيرا ما بغت ترد.
    سارة: هههههههههههه حرام عليج ما تبغين البنيه تستانس في شهر العسل.
    منى: انا ما قلت جيه بس هم وايد طولوا.
    سارة: ههههههه بنشوف يوم بتعرسين شو بتسوين.
    منى: آه متى بعرس.
    سارة: اقولج شي.
    منى: شو.
    سارة: عمتي قالت لي يمكن يخلون ملجتج بعد ما ترد ريم من شهر العسل بإسبوع, يعني ملجتج بتكون قريبه.
    منى: ( وهي مستحيه ) وليش هم مستعيلين جيه.
    سارة: توج تقولين متى بعرس والحين تقولين ليش مستعيلين, والله ما عرفنا لج.
    منى: سارة يوزي عني.
    سارة: هههههههههههه.
    منى: عيل حصة وينها.
    سارة: في حجرتها تنيم اليهال.
    وهنيه يدخل جاسم الصالة.
    جاسم: السلام عليكم.
    منى + سارة: وعليكم السلام.
    جاسم: ( وهو يقعد صوب حرمته ) ها حياتي شخبارج.
    سارة: الحمدلله بخير.
    منى: يا سلام ولا كأني قاعده معاكم, على الأقل اسأل عن اختك الصغيرة اللي محد يسأل عنها.
    جاسم: ههههههههههه اسمحيلي الغالية ولا تزعلين, شخبارج منى ان شاء الله مرتاحه.
    منى: الحمدلله يسرك الحال, مع انها يات متأخره.
    جاسم: ههههههههه مشكلة الغيرة.
    منى: نعم شو قلت.
    جاسم: ما قلت شي.
    منى: على بالي.
    جاسم: عيل امايه وينها.
    سارة: محد راحت بيت ابوي.
    جاسم: اهااا.
    سارة: جاسم.
    جاسم: يا عيون جاسم.
    سارة: باجر عندي موعد في المستشفى وابغيك توديني اذا تقدر.
    جاسم: باجر ما اقدر خلي امايه تروح معاج.
    سارة: خلاص بكلم عمتي عشان تروح معاي.
    جاسم: حياتي لا تزعلين بس انا باجر عندي شغلة مهمة ولازم اخلصها.
    سارة: وانا اقدر ازعل منك.
    جاسم: فديت حبيبتي المتفهمه.
    منى: جاسم شو رايك تطلعنا اليوم والله مليت من القعده في البيت.
    سارة: صدج جاسم خلنا نطلع اليوم.
    جاسم: و وين تبغون تروحون.
    منى: أي مكان بس المهم نطلع.
    جاسم: فالكم طيب اليوم ان شاء الله بعد صلاة المغرب بطلعكم.
    سارة: فالك ما يخيب يا ابو علي.
    منى: يا سلام على الحب.
    جاسم: قولي ما شاء الله ما فينا تصكينا بعين.
    منى: هههههههههه ما شاء الله.
    وهنيه دخلت ام عبدالله وهي يايه من بيت ابو ناصر.
    ام عبدالله: السلام عليكم.
    الكل: وعليكم السلام.
    ام عبدالله: عيل عبدالله وينه.
    جاسم: عبدالله بعده في الشركة وقال انه بتأخر شوي.
    ام عبدالله: ما يصير جيه يا ولدي كلمه خله يخف على عمره من الشغل, وبعدين هو عنده حرمه وعيال لازم يهتم فيهم.
    جاسم: ان شاء الله امايه بكلمه ما اني اعرف ان ما في اي فايده اكلمه لأنه مستحيل يغير من عاداته.
    ام عبدالله: منى غناتي قومي خلهم يحطون الغدا.
    منى: ان شاء الله امايه.
    وبعد ما راحت منى.
    ام عبدالله: اليوم انا وام ناصر قررنا ان ملجة منى ومبارك تكون بعد ردت ريم وريلها من شهر العسل بإسبوع.
    جاسم: زين الله يتمم على خير.
    سارة: عمتي ريم اتصلت يوم كنت طالعه وسلمت عليج .
    ام عبدالله: الله يسلمها من كل شر, وشو قالت.
    سارة: قالت انهم يمكن يردون بعد اسبوع.
    ام عبدالله: الله يردهم بالسلامه.

    ********************************

    وبعد صلاة المغرب.
    جاسم: يلا انتوا بعدكم ما تجهزتوا.
    منى: احنا من متى جاهزين انت اللي تأخرت.
    جاسم: زين يلا خلنا نطلع.
    سارة: و وين بتودينا.
    جاسم: انتوا وين تبغون تروحون.
    منى: شو رايك نروح المول.
    جاسم: اوكي ما عندي أي مانع.
    وهم في السيارة رن تلفون جاسم, فيصل ربيعه متصل فيه.
    فيصل: السلام عليكم.
    جاسم: وعليكم السلام والرحمه.
    فيصل: شخبارك جاسم.
    جاسم: الحمدلله يسرك الحال, انت شخبارك.
    فيصل: الحمدلله, وينك يا ريال محد صار يشوفك مثل قبل حتى المقهى ما صرت تمره.
    جاسم: شو اسوي الشغل ماخذ كل وقتي, المهم شخبار الربع.
    فيصل: بخير ويسلمون عليك.
    جاسم: الله يسلمهم.
    فيصل: زين شو رايك تمرنا اليوم في المقهى.
    جاسم: ان شاء الله اول ما اخلص شغلي بمر عليكم.
    فيصل: اوكي عيل احنا نترياك, مع السلامة.
    جاسم: مع الف سلامة.
    جاسم: يلا وصلنا المول, بس ما بنتم في المول اكثر من ساعتين.
    منى: اوكي, مع ان ساعتين ما تكفي بس يلا شو نسوي لازم ننفذ اوامر اخوي الغالي.
    جاسم: هههههههههه انتي ما تيوزين عن سوالفج, وبعدين تعالوا انتوا الحريم ما تشبعون من التسوق والتشري.
    منى: يلا ما تسوى علينا هالروحه عشان تذلنا عليها.
    جاسم: ههههههههههه, حياتي ليش ساكته فيج شي.
    سارة: لأ ما فيني شي.
    جاسم: اذا تعبانه قولي لي.
    منى: سارة صدج اذا تعبانه بنرد البيت ماله داعي نروح السوق وانتي بهذي الحاله.
    سارة: صدقوني ما فيني شي بس شوية تعب.
    جاسم: عيل خلنا نرد البيت.
    سارة: لأ ما في داعي نرد البيت انا الحين احسن.
    جاسم: متأكده.
    سارة: حياتي لا تخاف علي انا ما فيني شي بس شوية تعب وبروح, والحين يلا خلنا ننزل.

    ***********************

    وفي القهوة كانوا الشباب قاعدين يسولفون.
    فيصل: وينك يا مبارك محد يشوفك.
    مبارك: اسمحولي هالأيام مشغول وايد.
    بدر: شو السالفة انت و ولد عمك محد يشوفكم واذا كان عن الشغل فالشغل احنا لاحقين عليه.
    مبارك: المهم انتوا شخباركم.
    بدر: احنا الحمدلله بخير.
    مبارك: الا هزاع وينه صار لي فتره ما شفته.
    بدر: انت ما تعرف ان هزاع مسافر.
    مبارك: لأ والله محد قالي, و وين سافر.
    فيصل: راح لندن يخلص شوية اشغال هناك.
    مبارك: وهو متى سافر.
    فيصل: صار له كم يوم مسافر.
    بدر: شو رايكم ناخذ اجازة ونطلع القنص لكم يوم صار لنا فتره ما رحنا القنص.
    مبارك: هيه والله, بس مب الحين خلها لبعدين على الأقل لين ما يردوا طارق وهزاع من السفر.
    فيصل: الا على طاري طارق هو شخباره.
    مبارك: الحمدلله بخير.
    بدر: وما تعرف متى برد من السفر.
    مبارك: بعد اسبوع ان شاء الله.
    بدر: مبارك اقصد لنا صار لك فتره ما سمعتنا شي من قصايدك.
    مبارك: فالك طيب يا ابو محمد.
    بدر: فالك ما يخيب يا اخوي.

    أعتذر لك عن خط ما كان قصدي
    وأعتذر لك عن خطا قلب هواك

    والله انك تسوى كل الناس عندي
    لو تبي روحي أنا روحي فداك

    ليت لو كان الهوى أمره بيدي
    كان أقضي عمري الباقي معاك

    انت فرحي .. انت انسي .. انت سعدي
    وانت أغلى من غلا قلب غلاك

    للمحبه ود.. لكن انت وجدي
    مستحيل احب في الدنيا سواك

    لا تصدق عاذل ضدك وضدي
    من حكى في حضرتك يحكي وراك

    الزعل ما بيننا خله يعدي
    كل همي يا منى روحي رضاك

    إبتسم .. إضحك .. وهونها .. وهدي
    تضحك الدنيا إذا تضحك معاك **

    مبارك: وسلامتكم.
    بدر: صح لسانك.
    مبارك: صح بدنك.
    وهنيه وصل جاسم المقهى بعد ما رد حرمته واخته للبيت.
    جاسم: السلام عليكم.
    الكل: وعليكم السلام.
    جاسم: اسمحولي تأخرت عليكم.
    بدر: مسموح.
    جاسم: ها شخباركم.
    فيصل: الحمدلله بخير, انت شخبارك.
    جاسم: الحمدلله يسرك الحال.
    بدر: وشخبار الشغل.
    جاسم: ماشي الحال.
    مبارك: جاسم شو صار على الصفقة رست علينا ولا لأ.
    جاسم: باجر بنعرف وان شاء الله ترسى علينا.
    مبارك: ان شاء الله.
    جاسم: ها ابو محمد اشوفك في البلاد, الظاهر ان سفراتك قلت بعد ما تزوجت.
    بدر: ههههههههه شو اسوي ما اقدر اخلي حرمتي بروحها واسافر.
    وقعدوا الشباب يسولفون مع بعض.
    وفي روما.
    ريم: طارق شو صار على الحجز.
    طارق: انا رحت لهم اليوم بس ما لقيت حجز بعد اسبوع وعشان جيه جدمت الرده.
    ريم: ( وهي مستانسه ) صدج.
    طارق: هيه.
    ريم: ومتى بنرد.
    طارق: بعد ثلاثة ايام ان شاء الله.
    ريم: واخيرا بنرد البلاد ما اصدق.
    طارق: ههههههههه لها الدرجة ريم مستعيله على الرده.
    ريم: ليش انت مب مستعيل.
    طارق: صح اني اشتقت للبلاد بس بعد القعده هنيه عايبتني.
    ريم: اما انا فما اقدر اصبر عن البلاد وابغي ارد بسرعه لأني اشتقت لهم وايد وخصوصا امايه ولهت عليها وايد.
    طارق: صبري ما باقي شي الا هي ثلاثة ايام وبنرد ان شاء الله.
    ريم: ان شاء الله.
    طارق: والحين شو رايج نطلع.
    ريم: اوكي عطني عشر دقايق عشان اتجهز وبعدين بنطلع.
    طارق: اوكي بس لا تبطين علي ولا بخليج وبروح.
    ريم: ههههههه ان شاء الله.
    وراحت ريم تتجهز, اما طارق فتم قاعد في الصالة يفكر بحياته مع ريم, صح ان معاملتها معاه تغيرت وهو تعود عليها بس بعده مب قادر يعرف شو شعوره تجاها, هو يرتاح لها ويحس انه ظلمها بس بعد هو مستحيل ينسى حبيبته اللي حبها واللي قضى معاها احلى ايامه, هو حاير وما يعرف شو يسوي, وتمنى في اللحظة ان هزاع يكون معاه لأنه هو الوحيد اللي يسمعه وينصحه.
    ريم: طارق يلا انا جاهزه.
    طارق ما انتبه لها لأنه كان قاعد يفكر.
    ريم: طارق اشفيك.
    طارق: ها شو قلتي.
    ريم: اقولك يلا انا جاهزه خلنا نطلع.
    طارق: اوكي.
    ريم: طارق فيك شي.
    طارق: لأ ما فيني شي بس كنت افكر.
    ريم كانت تحس ان طارق فيه شي وحست انه كان قاعد يفكر بالبنيه اللي يحبها ويوم فكرت بالهشي قلبها عورها, وقعدت تقول في خاطرها, ليش يا ربي ما يحبني مثل ما احبه وشو بكون مصيري معاه.
    وهم قاعدين يتمشون كان طارق قاعد يسولف لها عن روما ومعالمها بس ريم كانت في عالم ثاني, كانت قاعده تفكر فيه.
    طارق: ريم انتي معاي.
    ريم: ها.
    طارق: الظاهر انج مب معاي ابدا بشو كنتي قاعده تفكرين.
    ريم: ما كنت افكر بشي.
    طارق: من يوم ما طلعنا من الفندق وانا احس ان بالج مشغول بشي شو هو يا ترى.
    ريم: لأ بس كنت افكر.
    طارق: تفكرين بشو.
    ريم: ههههههههه شو هو تحقيق.
    طارق: لأ مب تحقيق بس حبيت اعرف اذا كان في شي شاغلنج.
    ريم: لأ ما في شي شاغلني.
    طارق: ريم اذا في خاطرج شي قوليه.
    ريم: ما في خاطري شي.
    طارق: اوكي عيل شو رايج ندخل نتعشى في هذا المطعم.
    ريم: اوكي ما عندي أي مانع.
    وبعد ما دخلوا وقعدوا طلبوا لهم الأكل وقعدوا يسولفون عن اشياء عادية.
    طارق: ريم شو رايج في روما.
    ريم: وايد حلوه ما كنت اتوقع انها جيه.
    طارق: في وايد اماكن في روما ما خذيتج لها وبحاول في هاليومين اخذج لها وبتستانسين وايد يوم بتزورينها.
    ريم: ما شاء الله عليك تعرف روما زين.
    طارق: هيه كنت ازورها وايد ايام الدراسه وفي الإجازات بعد كنت ازورها مع ربعي.
    ريم: وشو اكثر الأشياء اللي تعجبك في روما.
    طارق: ما في شي محدد كل شي فيها حلو.
    وبعدين يابوا لهم الأكل وقعدوا يسولفون وهم ياكلون.

    ***********************************

    وفي الإمارات كانت عالية قاعده على المسنجر نفس العاده ترمس مع ربعها.
    الغزال: امل شخبار مريوم.
    العيناوية: بخير ويوم اتصلت لها اخر مره قالت لي اسلم عليج.
    الغزال: الله يسلمها, هي وينها ابدا ما تنشاف ولا كأنا في جامعه وحده.
    العيناوية: حتى انا ما اشوفها في الجامعه بس ارمسها في التلفون من فتره لفتره ولا هي ابدا ما تسأل عن حد.
    الغزال: ههههههههههه انت ما تعرفين مريوم ما شاء الله عليها تحب الدراسه.
    العيناوية: بس الدراسه ما تخليها تنسى اعز ربعها.
    الغزال: الحين خلينا من مريوم وخبريني انت شو مسويه في الدراسه.
    العيناوية: اوكي, وانتي.
    الغزال: الحمدلله.
    العيناوية: تعالي منى شخبارها صار لي فتره ما رمستها.
    الغزال: الحمدلله بخير.
    العيناوية: وهي متى بتملج.
    الغزال: الأسبوع الياي, وها ما اوصيج اول الناس تكونين موجوده.
    العيناوية: هذا اذا خلتني الوالده.
    الغزال: لا عادي اصلا امايه بتكلم امج وبتعزمها.
    العيناوية: عيل خلاص بتشوفيني اول الحاظرين.
    الغزال: هو بس كلام وبعدين ما تيين.
    العيناوية: لأ هالمره اوعدج اني بيي.
    الغزال: بنشوف.
    العيناوية: اقول عالية انا طالعه اوكي.
    الغزال: ليش توي الناس خلنا نرمس شوي.
    العيناوية: أي توي الناس انتي ما تشوفين الساعه كم ولا نسيتي ان باجر ورانا جامعه وانا صراحة عندي محاظرات من الساعة ثمان وما ابغي اتأخر عنها ولا بيحسبني الدكتور غياب.
    الغزال: اوكي.
    العيناوية: اوكي تصبحين على خير.
    الغزال: وانتي من اهل الخير.
    وبعد ما طلعت عنها ربيعتها سكرت عالية المسنجر لأن محد عندها وقعدت تقلب في المجلات لأن ما فيها رقاد وهي متعوده ترقد متأخر.
    وهي تقرا المجلات وصلها مسج وفتحت المسج عشان تقراه وشافت ان المسج واصلنها من رقم غريب وقعدت تقرا المسج وهي مستغربه من اللي مطرش لها مسج.
    ( أحاول اكتم إحساسي ولا ارسل رسالة شوق لكن حبك بقلبي نساني )
    وبعد ما قرت المسج قعدت تفكر باللي مطرش لها المسج يمكن تكون وحده من ربيعاتها مغيره رقمها ونست تقول لها وقررت ان تسألهم باجر, وقعدت تكمل قرايت المجلة وبعد شوي رن تلفونها وشافت انه نفس الرقم اللي توي واصلنها مسج منه و بعد تردد قررت ترد.
    المتكلم: الو السلام عليكم.
    عالية: ( وهي خايفه ) وعليكم السلام.
    المتكلم: شخبارج حبيبتي.
    عالية: منو انت.
    المتكلم: افا ما عرفتيني وانا اللي قلت اول ما تسمع صوتي بتعرفني.
    عالية: اخوي الظاهر انك مغلط بالرقم واسمحلي انا بسكر الحين.
    المتكلم: عالية لحظة لا تسكرين.
    عالية: ( انصدمت يوم سمعته يقول اسمها ) انت كيف تعرف اسمي.
    المتكلم: عالية دخيلج لا تسكرين انا حميد.
    عالية: حميد.
    حميد: هيه, وانا اسف اني اتصلت فيج في هالوقت.
    عالية: ( وهي بعدها مب مصدقه انها قاعده ترمس حميد ) لا عادي بس انت كيف عرفت رقمي.
    حميد: انا خذت الرقم من عند فطيم وما ابغاج تزعلين منها لأنها كانت مب راضيه تعطيني الرقم بس انا اصرت اخذه.
    عالية: انا ما اقدر ازعل منها.
    حميد: عالية اسمحيلي ما قدرت ايود عمري اكثر من جيه اخاف يصير لي شي.
    عالية: بسم الله عليك.
    حميد: تخافين علي.
    عالية: اذا ما اخاف عليك اخاف على منو.
    حميد: فديتج يا حبيبتي.
    عالية: حميد.
    حميد: يا عيون حميد.
    عالية: احبك.
    حميد: فديتج وانا بعد احبج واموووووووووت فيج.
    عالية: صدج.
    حميد: هيه ولا مب مصدقتني.
    عالية: ههههههه لا مصدقتنك.
    حميد: فديت هذي الضحكه الله لا يحرمني منها.
    عالية: ولا يحرمني منك يا عمري.
    حميد: اقول حبيبتي انا بخليج الحين لأني اعرف ان وراج جامعه باجر ولازم ترقدين.
    عالية: اوكي حبيبي.
    حميد: تصبحين على خير.
    عالية: وانت من اهل الخير.
    وسكرت عالية عن حميد ورقدت وهي تفكر فيه .

    *************************

    وفي حجرة سارة وجاسم.
    جاسم: حياتي كيف حالج الحين.
    سارة: الحمدلله احسن من اول.
    جاسم: مب كان احسن نروح العياده.
    سارة: لأ ما كان في داعي إنا نروح العياده لأني بخير.
    جاسم: انتي متأكده ان ما فيج شي.
    سارة: هيه متأكده والحين لازم ترقد لأنك لازم تقوم من الصبح عشان تروح الشغل.
    جاسم: وانتي بعد لازم ترقدين.
    سارة: اوكي.
    جاسم: تصبحين على خير.
    سارة: وانتي من اهل الخير.
    ورقد جاسم اما سارة فما قدرت ترقد لأنها كانت تحس بتعب والام فضيعه بس ما قالت لجاسم عشان ما تبغيه يستهم عليها, والساعة ثنتين ونص بالليل حست انها خلاص بتموت وما قادره تتحمل فوعت جاسم عشان ياخذها المستشفى.
    سارة: جاسم قوم .
    جاسم: ( اول ما سمعها تناديه قام بسرعه) ها حياتي فيج شي.
    سارة: جاسم انا تعبانه واحس اني بموت قوم ودني المستشفى.
    جاسم: بسم الله عليج من الموت انا الحين بوديج المستشفى انتي لبسي عباتج وانا بروح اقول لأمايه عشان تروح معانا.
    وراح جاسم ووعى امه من الرقاد وقال لها ان سارة تعبانه وايد ولازم يودونها المستشفى.
    وفي المستشفى.
    جاسم: ها دكتورة زوجتي شو فيها.
    الدكتورة: ما اعرف شو اقولك.
    جاسم: هي فيها شي.
    الدكتورة: صراحة حرمتك كانت تعبانه وايد وهي.............
    جاسم: وهي شو يا دكتورة طمنيني حرمتي فيها شي.
    الدكتورة: حرمتك سقطت الحمل.
    جاسم: شو.
    الدكتورة: الله ما اراد ان الحمل يستمر وانا اعتقد ان الحمل لو استمر كان الجنين ما بعيش.
    ام عبدالله: ( وهي تبجي ) وهي شخبارها يا دكتورة.
    الدكتورة: الحمدلله هي الحين بخير.
    جاسم: دكتورة اقدر اشوفها.
    الدكتورة: طبعا.
    وراح جاسم عشان يشوف حرمته اما ام عبدالله فقعدت في غرفة الإنتظار عشان تخليهم بروحهم.
    يوم دخل جاسم على سارة شافها قاعده تبجي.
    جاسم: ( وهو يروح صوبها ) حبيبتي ليش تبجين.
    سارة: جاسم انا أسفة.
    جاسم: حبيبتي الغلط مب منج والله اراد ان الحمل ما يستمر وان شاء الله الله بعوضنا بواحد ثاني بس انتي لا تبجين وتعبين روحج.
    سارة: انا اعرف انك كنت تتمنى هالولد من زمان بس ............... وقعدت تبجي.
    جاسم: ( يوم شاف دموعها عوره قلبه) حبيبتي وغلاتي عندج لا تبجين.
    سارة: زين ما ببجي بس انت روح البيت ارتاح.
    جاسم: لأ خلني بقعد معاج هنيه.
    سارة: وين بتقعد ممنوع هذا قسم للحريم.
    جاسم: خلاص بقعد شوي وبعدين بروح.
    سارة: على راحتك.
    جاسم: ( وهو يحبها على راسها ) حبيبتي الله لا يحرمني منج.
    سارة: ولا يحرمني منك يا عمري.
    وقعد جاسم مع حرمته شوي وبعدين رد البيت اما ام عبدالله فباتت مع سارة في المستشفى.

    ****************************

    واليوم الثاني وفي بيت ابو هزاع كانت نوف قاعده ترمس هزاع ريلها.
    نوف: حبيبي متى بترد, انت قلت انك مسافر لثلاثة ايام والحين مر اسبوع على غيابك.
    هزاع: شو اسوي يا عمري مب بإيدي كل ما قلت اني برد تطلع لي مشكله يديده, المهم انتي شخبارج وشخبار ولدي حبيبي.
    نوف: احنا الحمدلله بخير.
    هزاع: حياتي لا تزعلين انا اوعدج اني احاول ارد في اسرع وقت ممكن.
    نوف: انا مب زعلانه بس ما يصير جيه, انت ما تعرف اشكثر انا مشتاقه لك.
    هزاع: اعرف يا عمري حتى انا مشتاق لكم وايد.
    نوف: حبيبي بغيت اقولك ان طارق برد بعد يومين.
    هزاع: بس هو قال انه برد بعد اسبوع.
    نوف: هيه بس ما حصل حجز وقرر انه يرد بعد يومين.
    هزاع: زين, الله يردهم بالسلامه.
    وقعد هزاع يرمس مع حرمته شوي وبعدين سكر عنها وقعد يكمل الشغل اللي عنده, وهو يفكر بحرمته اللي اشتاق لها وايد, وبعد ما خلص شغله طلع وراح الفندق عشان يرتاح لأنه من الصبح في المكتب وما ارتاح ابدا, واول ما دخل الفندق راح صوب الرسبشن عشان ياخذ مفتاح غرفته وبعدين راح صوب اللفت, وعند اللفت كان في زحمه شوي فقعد ينتظر اللفت لين ما يرد وهو ينتظر لاحظ بنيه اجنبيه قاعده تطالعه وهو حس انه يعرفها بس مب قادر يتذكرها, وفجأة شافها يايه صوبه واستغرب منها ليش هي يايه صوبه بس قال في خاطره يمكن هي بعد تبغي تركب اللفت مثلي, منو تتوقعون تكون هالبنيه؟؟

    ** ابيات الشعر للشاعر محمد سعيد.


    تابع الجزء العاشر

    وصلنا يوم كانت البنيه رايحه صوب هزاع وهي تطالعه وهزاع مستغرب منها بس هو ما اهتم للأمر وقال في خاطره يمكن هي تبغي تركب اللفت مثله.
    Lourine: Excuse me, are you Hazzah?
    ( لورين: لو سمحت انت هزاع؟ )
    Hazzah: Yes, can I help you?
    ( هزاع: هيه, اقدر اساعدج. )
    Lourine: you didn't know me?
    ( لورين: الظاهر انت ما عرفتني. )
    Hazzah: No, should I know you.
    ( هزاع: لأ, ليش لازم اعرفج. )
    Lourine: Aren't you Hazza, Tariq's cousin.
    ( لورين: انت مو هزاع ولد عم طارق. )
    Hazzah: Oh, you must be Lourine.
    ( هزاع: انتي اكيد لورين. )
    Lourine: yes, how is Tariq.
    ( لورين: هيه, كيف حال طارق. )
    Hazzah: Fine.
    ( هزاع: بخير. )
    Lourine: Where is he? he didn't call me for more than two months.
    ( لورين: وينه هو, ما اتصل لي من شهرين. )
    Hazzah: Do you know that he got married two months ago.
    ( هزاع: تعرفين انه تزوج من شهرين. )
    Lourine: What are saying? he can't be married?
    ( لورين: انت شو قاعد تقول, هو مستحيل يتزوج. )
    Hazzah: Yes he did.
    ( هزاع: هو تزوج. )
    Lourine: But he said that he love me, and he promised me that we will get married after he persuade his family.
    ( لورين: بس هو قالي انه يحبني, وهو وعدني إنا نتزوج بعد ما يقنع اهله. )
    Hazzah: He couldn't say no, his mother got tired and he was forced to marry.
    (هزاع: هو ما قدر يقول لأ, لأن امه تعبت وهو كان مجبور انه يتزوج. )
    Lourine: why he didn't tell me? he knows that I'm still waiting for him?
    ( لورين: ليش هو ما قالي, هو يعرف اني لحد الحين انتظره. )
    Hazzah: He was afraid of you reaction.
    ( هزاع: هو كان خايف من ردت فعلج. )
    Lourine: It is impossible that I let him alone, he will see what can I do.
    ( لورين: انا مستحيل اخليه في حاله, وراح يشوف انا شو بسوي. )
    وراحت عنه لورين وهو تم واقف مكانه وهو ما مصدق انه كلمها وقال لها عن زواج طارق, هزاع في هذي اللحظة ندم على اللي سواه لأن مو من حقه يقول لها عن زواج طارق وكان لازم يسكت, وقعد هزاع يلوم نفسه على اللي صار وبعدين راح حجرته وهو يفكر بإللي ممكن تسويه لورين.



    وفي اليوم الثاني طلعت سارة من المستشفى وردت البيت, وكل اللي في البيت يحاول ينسيها اللي صار بس هي كانت تحس بحزن فضيع لأنها فقدت الطفل اللي كانت تترياه بفارغ الصبر.
    وفي حجرة جاسم وسارة.
    جاسم: حبيبتي شو رايج نطلع نتعشى برع.
    سارة: مالي خلق.
    جاسم: ليش, خلنا نطلع نغير جو.
    سارة: ما ابغي اطلع ولا ابغي اشوف حد.
    جاسم: يعني انتي لمتى بتمين جيه, انسي اللي صار.
    سارة: جاسم الله يخليك ما ابغي اسمع شي.
    جاسم: لأ لازم تسمعين, حرام عليج اللي تسوينه في نفسج.
    سارة: ( وهي تبجي ) كيف تبغيني انسى.
    جاسم: ( عوره قلبه يوم شافها تبجي , وراح عندها ولوى عليها وقعد يهديها) حبيبتي الله ما اراد ان هذا الولد ينولد, حتى الدكتورة قالت انه يمكن يموت اول ما ينولد, وانتي لازم تخلين ايمانج بالله قوي.
    سارة: حبيبي انا اسفة لأني تعبتك معاي, بس شو اسوي احس اني فقدت جزء مني ومن الصعب علي انسى اللي صار بسهولة.
    جاسم: اعرف يا حياتي, حتى انا احس بنفس احساسج ولكن احنا ما لازم نفقد الأمل, والله بعوضنا بولد ثاني ان شاء الله.
    سارة: ان شاء الله.
    جاسم: والحين ابغي اشوف احلى ابتسامه من احلى زوجة في الدنيا.
    سارة: ( وهي تبتسم ) جاسم.
    جاسم: فديت هالإبتسامه, نعم يا عيون جاسم.
    سارة: احبك.
    جاسم: فديتج حتى انا احبج وامووووت فيج.
    سارة: الله لا يحرمني منك.
    جاسم: ولا يحرمني منج يا حياتي, والحين يلا قومي تجهزي عشان نطلع نتعشى برع وما ابغي اسمع كلمة لأ.
    سارة: ان شاء الله.
    وبعد ما تجهزوا طلعوا, وهم طالعين شافوا ام عبدالله قاعده في الصالة فراحوا يقعدون معاها شوي قبل لا يطلعون.
    ام عبدالله: شخبارج يا بنتي.
    سارة: الحمدلله يسرج الحال, وانتي شخبارج عموه.
    ام عبدالله: دامكم بخير انا بخير.
    سارة: فديتج عموه, اعرف اني تعبتكم معاي.
    ام عبدالله: احنا المهم عندنا راحتج يا بنتي.
    سارة: الله يخليج لنا يالغالية.
    ام عبدالله: ويخليكم لي يا رب.
    جاسم: امايه احنا طالعين نتعشى برع.
    ام عبدالله: روحوا يا عيالي استانسوا.
    جاسم: ما تامرين على شي.
    ام عبدالله: سلامتك, بس لا تسرع وانت تسوق يا ولدي.
    جاسم: ان شاء الله الغالية.
    وبعد ما طلعوا سارة وجاسم, قامت ام عبدالله عشان تروح لحجرتها ترتاح وهي رايحه رن التلفون فردت عليه.
    ريم: السلام عليكم.
    ام عبدالله: وعليكم السلام والرحمه, هلابالغالية شخبارج.
    ريم: الحمدلله بخير, انتي شخبارج امايه.
    ام عبدالله: الحمدلله يسرج الحال, وشخبار طارق.
    ريم: الحمدلله.
    ام عبدالله: وينج يا بنتي ما تتصلين ولهت عليج.
    ريم: امايه انا اتصلت بس ما لقيتج قالوا لي انج رايحه بيت عمي.
    ام عبدالله: المهم يابنتي متى بتردون.
    ريم: باجر ان شاء الله بنوصل.
    ام عبدالله: توصلون بالسلامه.
    ريم: امايه طارق يبغي يرمسج.
    ام عبدالله: عطيني برمسه.
    طارق: السلام عليكم.
    ام عبدالله: وعليكم السلام.
    طارق: شخبارج عموه.
    ام عبدالله: الحمدلله, انت شخبارك يا ولدي.
    طارق: الحمدلله يسرج الحال.
    وبعد ما سكرت ام عبدالله عن طارق راحت حجرتها عشان ترتاح.

    ***********************************

    وفي بيت ابو ناصر, كانت مها قاعده ترمس ريلها ناصر قبل لا يطلع.
    مها: ناصر.
    ناصر: نعم.
    مها: ناصر انت فيك شي.
    ناصر: لأ, ليش انتي ملاحظه علي شي.
    مها: ناصر انت هالأيام صرت وايد تغيب عن البيت وما ترجع الا بعد الساعة ثنتين.
    ناصر: انتي تعرفين ان عندي شغل ولازم اخلصه.
    مها: بس هذا هو السبب ولا في سبب ثاني ما تبغي تقوله.
    ناصر: مثل شو وضحي, لا تلفين وتدورين قولي اللي عندج لأني مشغول ومب فاضي لهذي السوالف السخيفة.
    مها: الحين سوالفي صارت سخيفة.
    ناصر: انتي بتقولين اللي عندج ولا اطلع.
    مها: ناصر انت معاملتك لي تغيرت وايد وما صرت تعاملني مثل قبل, ليش يا ناصر انت شايف علي شي.
    ناصر: انتي تتوهمين هذي الأشياء.
    مها: لأ انا ما اتوهم, وانا حاسه ان في شي انت خاشه عني وما تبغي تقوله لي.
    ناصر: مثل شو.
    مها: انت ادرى بهذا الشي.
    ناصر: انا ما عندي شي اخشه عنج.
    مها: متأكد.
    ناصر: مها انا مب فاضي لج, وانا الحين طالع ولا تتريوني على العشا.
    مها: ليش انت من متى تتعشى معانا عشان نترياك, انت صار لك شهر وانت ما تقعد معانا لا على العشا ولا على الغدا.
    ناصر: اقول القعده معاج ما تنطاق انا طالع.
    وطلع ناصر عن حرمته, اما مها فقعدت تفكر باللي صار.

    *******************************

    وفي اليوم الثاني راحوا عبدالله وجاسم المطار عشان يستقبلون ريم وطارق.
    وفي المطار وبعد ما وصلت طيارتهم.
    عبدالله: ( وهو يسلم على ريم وطارق ) الحمدلله على السلامة.
    طارق: الله يسلمك يا عبدالله.
    جاسم: الحمدلله على السلامة.
    طارق: الله يسلمك.
    جاسم: ما بغيتوا تردون.
    طارق: ههههههههه انا لو علي كنت ما برد بس اختك اللي متولها عليكم وكانت مصره إنا نرد.
    ريم: لأ مو انا الوحيده الي قلت هذا الكلام, انت بعد قلت انك مشتاق للبلاد وتبغي ترد.
    طارق: اشفيج كنت امزح.
    جاسم: هههههههههههه .
    ريم: جاسم شخبار امايه ولهت عليها وايد.
    جاسم: الحمدلله بخير.
    عبدالله: يلا خلونا نطلع من المطار.
    طارق: ريم تبغينا نروح بيت عمتي ولا اول نروح البيت نرتاح وبعدين نروح لبيتكم.
    ريم: لأ خلنا نروح البيت نرتاح وان شاء الله بالليل بنمر بيتنا عسب نسلم على امايه, لأني ابغي اسلم على عمتي بعد.
    طارق: اوكي.
    وطلعوا كلهم من المطار و وصلوا ريم وطارق لبيت ابو طارق وبعدين ردوا البيت.
    وفي بيت ابو طارق.
    ام طارق: ( وهي تلوي على ريم ) شخبارج يا بنتي.
    ريم: ( وهي تحبها على راسها ) بخير يسرج الحال, انتي شخبارج عموه.
    ام طارق: دامكم بخير انا بخير.
    طارق: ( وهو يحب امه على راسها ) ولهت عليج يالغالية.
    ام طارق: ولهت عليك العافية.
    طارق: امايه عيل وين ابوي.
    ام طارق: ابوك في الشركة.
    طارق: ليش هو ما يعرف إنا بنرجع اليوم.
    ام طارق: يعرف, بس هالأيام الشغل زايد عليه وخصوصا بغيابك انت وهزاع.
    طارق: ليش وين هزاع.
    ام طارق: هزاع سافر من اسبوع عشان يخلص شوية اشغال.
    طارق: الله يرده بالسلامة.
    ام طارق: يلا يا عيالي روحوا ارتاحوا ويوم بكون الغدا جاهز بناديكم.
    ريم: لأ خلني انا بقعد معاج شوي عموه وبعدين بروح ارتاح.
    ام طارق: بس لازم ترتاحين يا بنتي.
    ريم: بعدين برتاح.
    طارق: كيفج تمي قاعده هنيه انا عن نفسي تعبان وبروح ارتاح.
    وراح طارق لجناحهم عشان يرتاح, وخذ له شاور على السريع وبعدين راح يرقد لأنه يحس بتعب من السفر اما ريم فقعدت تسولف مع عمتها شوي وتتخبرها عن اخبار نوف والأهل وبعدين راحت لجناحهم عشان ترتاح, واول ما دخلت شافت طارق راقد فراحت الحمام وخذت لها دوش وبعدين راحت صلت صلاة الظهر وقعدت تسحي شعرها.
    طارق: ( وهو ينش من الرقاد ) الساعة كم الحين.
    ريم: الساعة ثنتين.
    طارق: خلني اقوم اصلي لأني ما صليت.
    ريم: طارق.
    طارق: نعم.
    ريم: اليوم بعد صلاة المغرب ابغي اروح لأمايه لو ما كان عندك مانع.
    طارق: وليش يكون عندي مانع, وانا بعد بروح اسلم عليها.
    ريم: زين قوم صلي, لأني عمي بعد شوي بيوصل.
    طارق: زين.
    وبعد ما صلى طارق نزلوا تحت, وفي الصالة شافوا ام طارق قاعده مع ابو طارق, فراحوا ريم وطارق وسلموا عليه وبعدين قعدوا يسولفون مع بعض قبل لا يحطون الغدا.
    طارق: شخبار الشغل يا ابوي.
    ابوطارق: الحمدلله يا ولدي.
    طارق: عيل هزاع وين سافر يا ابوي.
    ابو طارق: سافر لندن عسب يخلص الشغل اللي هناك.
    طارق: ومتى برد.
    ابو طارق: هو اتصل لي اليوم وقال لي انه يمكن يرجع بعد يومين ان شاء الله.
    ام طارق: الله يرده بالسلامة والحين يلا قوموا خلنا نتغدا.
    وبعد ما تغدوا كل واحد راح حجرته عشان يرتاح.

    *******************************

    وبالليل راحوا طارق وريم لبيت ام عبدالله.
    وفي حجرة منى.
    منى: ( وهي تلوي على اختها ) فديتج يا أختي ولهت عليج وايد, انتي ما تدرين البيت من غيرج كيف كان.
    ريم: هههههههههه عشان تعرفون قيمتي.
    منى: وكيف كانت سفرتكم ان شاء الله استانستوا.
    ريم: الحمدلله استانسنا.
    منى: متأكده ياريم لأني احس ان فيج شي.
    ريم: ما فيني شي, الا وين سارة ما شفتها.
    منى: الحين بتي.
    ريم: وهي شخبارها وشخبار البيبي.
    منى: ليش انتي ما تعرفين انها سقطت الولد من كم يوم.
    ريم: ( وهي منصدمه ) محد قالي, وهي كيف حالها الحين.
    منى: الحمدلله, بس في البداية ما كانت قادره تتغلب على الصدمه بس الحمدلله جاسم قدر يطلعها من الحاله اللي كانت فيها.
    وهنيه دخلت عليهم سارة.
    ريم: ( وهي تلوي على سارة ) فديتج سارونه ولهت عليج وااااااااااااااايد.
    سارة: وانا بعد يا حبيبتي ولهت عليج وايد.
    ريم: يا سلام على مرت اخوي شو هالجمال.
    سارة: هههههههههههه.
    منى: قولي ما شاء الله.
    ريم: ههههههههه ما شاء الله.
    سارة: والحين ابغيج تقولين لنا وين رحتي وشو الأشياء اللي عجبتج في روما.
    ريم: ما ادري شو اقولكم كل شي في روما حلو.
    سارة: زين وكيف كانت معاملة طارق لج.
    ريم: ( وهي تتذكر الأيام الأولى لهم في روما والموقف اللي صار لها مع طارق ) زينه.
    سارة: ( كانت تحس ان ريم فيها شي بس ما تبغي تقول لهم ) حبيبتي فيج شي.
    ريم: ( وهي تبتسم عشان ما تبغيهم يحسوون بشي ) لأ ما فيني شي, الا على فكرة سمعت ان ملجة منى ومبارك قريبه.
    منى: ( وهي مستحيه ) هيه.
    ريم: هههههههههه يا سلام على اللي يستحون.
    سارة: امايه وعمتي كانوا مقررين ان الملجه تكون بعد ما تردون بإسبوع.
    ريم: اهااا يعني الملجه بتكون الخميس الياي.
    سارة: ان شاء الله.
    وقعدوا البنات يسولفون مع بعض وبعدين روحوا ريم وطارق.
    وبالليل في حجرة سارة وجاسم.
    جاسم: حبيبتي شو فيج ليش ساكته.
    سارة: ( وهي تبتسم ) ما فيني شي, بس كنت قاعده افكر.
    جاسم: ومنو اللي شاغل تفكيرج.
    سارة: ما ادري ليش احس ان ريم فيها شي وما تبغي تقولي.
    جاسم: ليش ما سألتيها.
    سارة: سألتها بس هي ما طاعت تقولي.
    جاسم: حبيبتي لا تشغلي بالج يمكن هي متضايقه من شي.
    سارة: انا خايفه انها ما تكون سعيدة مع طارق.
    جاسم: لا تخافين انا اعرف طارق زين وهو ريال طيب واكيد بيعامل ريم معامله زينه, بس انتي لا تشغلين بالج بالتفكير.
    سارة: المهم حياتي شخبار الشغل معاك.
    جاسم: الحمدلله.
    سارة: جاسم.
    جاسم: يا عيون جاسم.
    سارة: باجر انتي فاضي.
    جاسم: ليش.
    سارة: ابغيك تودينا دبي انا ومنى وعالية.
    جاسم: وليش تبغون تروحون دبي.
    سارة: انت نسيت ان ملجة مبارك ومنى الخميس الياي.
    جاسم: هيه صدج كيف راحت هذي السالفة عن بالي.
    سارة: زين انت بتودينا ولا نروح مع الدريويل.
    جاسم: لأ حياتي انا بوديكم بس انتوا متى تبغون تطلعون.
    سارة: بعد الغدا.
    جاسم: اوكي ما عندي أي مانع.
    سارة: مشكور حياتي.
    جاسم: ما في داعي تشكريني يا حبيبتي انا المهم عندي سعادتج.
    سارة: الله لا يحرمني منك يا حياتي.
    جاسم: ولا يحرمني منج يا عمري.

    *********************************

    وبعد يومين رد هزاع من السفر.
    وفي بيت ابو هزاع.
    نوف: حياتي اشتقت لك وايد.
    هزاع: وانا بعد يا عمري بس شو اسوي لو بإيدي كنت رجعت من زمان بس انتي تعرفين الشغل ومشاكله.
    نوف: اعرف يا حياتي, المهم انت شخبارك.
    هزاع: انا الحمدلله بخير, وانتي شخبارج وشخبار ولدي حبيبي.
    نوف: الحمدلله.
    هزاع: بغيت اسألج طارق رد من السفر ولا بعده.
    نوف: هيه رد من كم يوم.
    هزاع: عيل اليوم ان شاء الله بنروح نسلم عليهم.
    نوف: ان شاء الله, بس انت روح خذ لك دوش وارتاح لأنك راجع من السفر تعبان.
    هزاع: اوكي.
    وبالليل راحوا هزاع ونوف بيت ابو طارق.
    ابو طارق: شخبارك يا ولدي.
    هزاع: الحمدلله بخير.
    ابو طارق: عسى بس خلصت الشغل اللي هناك.
    هزاع: هيه يا عمي, الحمدلله خلصته.
    ابو طارق: وما واجهتك أي مشاكل.
    هزاع: لأ يا عمي .
    ابو طارق: اسمحلي يا ولدي تعبتك معاي وايد.
    هزاع: افا عليك يا عمي تعبك راحه وبعدين انا ما سويت شي.
    ابو طارق: انت ما قصرت يا ولدي, ولولاك ما اعرف شو كنت بسوي.
    هزاع: لا تقول هذا الكلام يا عمي انا مثل ولدك.
    ابو طارق: الله يخليكم لي يا عيالي.
    هزاع: ويخليك لنا يا عمي.
    ابو طارق: انا اترخص.
    طارق: وين يا ابوي ما قعدت معانا.
    ابو طارق: عندي شوية اشغال بروح اخلصها.
    طارق: ابوي انت لازم ترتاح وما تتعب عمرك بالشغل.
    ابو طارق: يصير خير يا ولدي.
    وراح عنهم ابو طارق.
    هزاع: طارق في موضوع ابغي اكلمك فيه.
    طارق: خير ان شاء الله.
    هزاع: الخير بويهك بس في شي لازم تعرفه.
    طارق: شو هو هذا الشي.
    هزاع: بقولك بس مب هنيه خلنا نطلع نروح مكان.
    طارق: اوكي.
    وطلعوا هزاع وطارق.
    وفي الصالة كانوا البنات قاعدين مع بعض.
    ريم: ( وهي شاله ولد نوف ) فديته مثل القمر.
    نوف: فديته طالع على ابوه.
    ريم: بس فيه شبه من خاله.
    نوف: وانا بعد قلت نفس الكلام, المهم انتي شخبارج يا ريم.
    ريم: الحمدلله بخير.
    نوف: وكيف طارق معاج.
    ريم: زين.
    نوف: بسألج سؤال وابغيج تجاوبيني بصراحة.
    ريم: سألي.
    نوف: انتي سعيدة مع طارق.
    ريم: ( وهي منزله راسها ) هيه.
    نوف: بس ما يبين عليج, ريم انتي خاشه عني شي.
    ريم: صدقيني ما فيني شي.
    نوف: ريم: انتي ربيعتي وانا اعرفج ما تعرفين تجذبين.
    ريم: شو تبغيني اقولج.
    نوف: قولي لي اللي بقلبج.
    ريم: آه يا نوف لو تعرفين اللي بقلبي.
    نوف: حبيبتي قولي اللي عندج وانا مستعده اسمعج.
    ريم: بقولج بس مب الحين.
    نوف: عيل متى.
    ريم: بعدين يا نوف.
    نوف: اوكي ما ابغي اضغط عليج, ومتى ما حسيتي انج محتاجه لحد يسمعج اتصلي لي من غير ما تترددين.
    ريم: ان شاء الله والحين يلا نروح نقعد مع عمتي ما يصير مخلينها قاعده بروحها.
    نوف: اوكي.

    *************************************

    وفي سيارة هزاع.
    طارق: خير يا هزاع شو الموضوع اللي بغيتني فيه.
    هزاع: طارق ابغيك تسمعني للأخر من غير ما تعصب.
    طارق: اوكي قول اللي عندك.
    هزاع: طارق انا يوم كنت مسافر لندن شفت هناك شخص انت تعرفه زين.
    طارق: شخص انا اعرفه؟
    هزاع: هيه.
    طارق: زين ومنو هذا الشخص.
    هزاع: لورين.
    طارق: ( يوم سمع اسمها حس بشعور غريب ) زين وشو قالت لك.
    هزاع: سألتني عنك.
    طارق: وشو قلت لها.
    هزاع: تبغي الصراحه قلت لها انك تزوجت.
    طارق: شو.
    هزاع: انا اسف يا طارق, ما كان لازم اقول لها بس انا غلطت.
    طارق: المهم هي شو قالت.
    هزاع: اول ما سمعت الخبر انصدمت وقالت انك تحبها وانك وعدتها بالزواج, وانك مستحيل تزوج وحده ثانية.
    طارق: وبعدين.
    هزاع: انا شرحت لها ظروف زواجك وقلت لها انك كنت مجبور, بس....
    طارق: بس شو يا هزاع.
    هزاع: قالت انها مستحيل تخليك بحالك, وانك راح تشوف هي شو راح تسوي.
    طارق: لورين قالت هذا الكلام.
    هزاع: هيه.
    طارق: معذوره, اللي صار لها مب شوي وبعدين انا وعدتها اني اتزوجها.
    هزاع: والحين شو راح تسوي.
    طارق: ما اعرف.
    هزاع: زين ابغي اسألك سؤال.
    طارق: إسأل.
    هزاع: انت تحب ريم.
    طارق: ما اعرف شو اقولك يا اخوي, انا ارتاح لها بس ما اعرف اذا كنت احبها ولا لأ, وبعدين انا مستحيل انسى لورين بهذي السهولة.
    هزاع: بس يا طارق ريم زوجتك.
    طارق: اعرف, ولا تنسى اني تزوجتها بس عشان ارضي الوالده ولا انت تعرف اني احب لورين.
    هزاع: بس انا اشوفك سعيد مع ريم.
    طارق: محد يعلم اللي في القلب يا اخوي.
    هزاع: تبغي الصراحه يا طارق انا خايف ان لورين تنفذ تهديدها.
    طارق: ما اعتقد.
    هزاع: انا صراحة ندمان لأني قلت لها.
    طارق: ما عليك اصلا انا كنت بقول لها بأقرب فرصة, والحين يلا خلنا نرد البيت.
    هزاع: اوكي.

    **********************************

    وفي هذا الوقت حطت طيارة على ارض الإمارات معلنة قدوم المشاكل.
    يا ترى شو بصير لريم وطارق, تعتقدون ان لورين بتقدر تفرق من بينهم ولا لأ.


    الجزء الحادي عشر
    الأيام تمر وملجة مبارك ومنى ما باقي عليها غير يوم واحد والكل مستانس وقاعد يستعد لها.
    وفي بيت ابو ناصر.
    ام ناصر: اشفيج يا بنيتي, انا ملاحظه انج متغيره من كم يوم.
    مها: ما فيني شي عموه بس شوية تعب.
    ام ناصر: وليش ما تروحين العيادة.
    مها: ما يحتاي الا هو شوية تعب وبروح مع الوقت.
    ام ناصر: حتى ناصر, انا ملاحظه انه وايد متغير هالأيام وما يقعد في البيت وايد شو السالفة.
    مها: هو مشغول هالأيام.
    ام ناصر: انا حاسه انه صاير شي من بينكم.
    مها: ما صاير شي عموه.
    ام ناصر: انا اعرف ناصر زين يا بنتي فإذا قالج شي او غلط عليج ترى هو ما يقصد وانتي تعرفين انه عصبي وينفعل بسرعة.
    مها: انا اعرف هالشي عموه , وانا عاذرتنه لأن الشغل زايد عليه هالأيام.
    ام ناصر: الله يعينه ويسهل عليه اموره.
    وهنيه نزلت عالية وهي متجهزة لأنها تبغي تروح بيت عمها.
    عالية: أمايه انا بروح بيت عمي.
    ام ناصر: ومنو بوصلج يا بنتي.
    عالية: مبارك.
    ام ناصر: عيل خلاص يا بنتي روحي الله يحفظج.
    عالية: مع السلامة.
    ام ناصر: مع الف سلامة.
    ام ناصر: ( وهي تكلم مها ) مها يابنتي.
    مها: ( كانت ما منتبها لها ).
    ام ناصر: مها.
    مها: قلتي شي عموه.
    ام ناصر: روحي يا بنتي حجرتج ارتاحي.
    مها: ان شاء الله.
    وراحت مها لحجرتها عشان ترتاح, وفي الحجرة كانت مها قاعده تفكر بحالها هي وناصر ولمتى بيتمون جيه كل واحد ما يرمس الثاني, وهنيه دخل عليها ناصر, مها يوم شافته نزلت راسها اما هو فدخل ولا كأنها موجوده وقعد يدور شي في الأدراج.
    ناصر: انتي لمتى بتمين جيه.
    مها: .........................
    ناصر: ليش ساكته, ردي علي.
    مها: شو تبغيني اقول انت اللي متغير علي وكل ما سألتك شي عصبت.
    ناصر: ردينا لهذي السالفة.
    مها: انت اللي سألتني وانا جاوبتك.
    ناصر: خلاص انسي اني سألتج.
    مها: ( ودموعها بدت تنزل ) ناصر انت ليش تعاملني جيه.
    ناصر: مها دخيلج انا مشغول وما ابغي اسمع شي.
    مها: ليش انت متى تكون فاضي لي او لبنتك.
    ناصر: مها ارجوج لا تفتحين هذا الموضوع مره ثانيه انا مليت من تكرار نفس السالفة, انتي تعرفين ان الشغل كله علي وان الوالد يعتمد علي بكل شي.
    مها: وأنا.
    ناصر: وانتي شو.
    مها: أنا زوجتك يا ناصر ولازم تهتم فيني وفي بنتك مثل ما تهتم في شغلك.
    ناصر: ليش انتي قاصرج شي.
    مها: انت يا ناصر, ابغيك تهتم فينا مثل ما تهتم في شغلك, انت طول الوقت في الشغل ويوم ابغي اكلمك عن شي تقول لي انك مشغول او تعبان.
    ناصر: ( وهو حاس انه مقصر في حقها ) مها انتي تعرفين ان الوالد يعتمد علي وانا ما اقدر اخذله.
    مها: ناصر انا حاسه ان في شي ثاني شاغلنك غير الشغل.
    ناصر: ( وهو متوتر ) مثل شو.
    مها: انت ادرى بهذا الشي.
    ناصر: حبيبتي انتي تتوهمين.
    مها: اتمنى هالشي بس ما ادري ليش مب قادره اصدقك.
    ناصر: خلي عنج هالكلام, وانا الحين طالع.
    مها: الله يحفظك.

    *******************************

    وفي الشركة كان ابو ناصر قاعد مع ولده مبارك و ولد اخوه جاسم يتناقشون بموضوع الشغل.
    ابو ناصر: انت متأكد يا ولدي من اللي سمعته, لأني ما ابغي اظلم الريال.
    مبارك: أنا متأكد يا أبوي, وأنا قريت التقارير اللي وصلتنا عنه.
    ابو ناصر: ما أدري ليش احس إنا ظالمين الريال.
    جاسم: بس كل التقارير تقول انه ريال ما يتأمن وانه سبق ودخل السجن بتهمة الإختلاس.
    ابو ناصر: خلاص يا عيالي, دامكم متأكدين ماله داعي للمشاكل.
    جاسم: وشو بنسوي بخصوص المشروع اللي في لندن.
    مبارك: لازم واحد منا يسافر لندن بأسرع وقت ممكن.
    ابو ناصر: سافر انت يا جاسم وشوف شو الموضوع.
    جاسم: ان شاء الله.
    ابو ناصر: الا عبدالله وينه.
    جاسم: عبدالله راح بوظبي عشان يخلص الشغل اللي هناك وقال انه برد اليوم بالليل.
    ابو ناصر: وناصر وينه, ليش هو ما يدري إنه عندنا إجتماع مهم بعد نص ساعة.
    مبارك: ناصر راح البيت, لأنه نسى الأوراق اللي تخص المشروع هناك.
    ابو ناصر: يلا يا عيال خلنا نروح قاعة الإجتماعات.
    مبارك: بس قبل لا نروح بغيت اكلمك بموضوع مهم يا ابوي.
    ابو ناصر: خير يا ولدي.
    مبارك: الخير بويهك بس بغيت اتخبرك عن الموضوع اللي كلمتك فيه من كم يوم, فكرت فيه يا ابوي ولا بعدك.
    ابو ناصر: أي موضوع.
    مبارك: موضوع المبالغ اللي قاعده تنسحب ومحد يدري عنها.
    ابو ناصر: زين انت ما قدرت تعرف منو اللي يسحبها.
    مبارك: عرفت.
    ابو ناصر: ومنو هو.
    مبارك: أخوي ناصر.
    ابو ناصر: ( وهو عاقد حياته ) ناصر؟
    مبارك: هيه يا ابوي.
    ابو ناصر: انت متأكد يا ولدي.
    مبارك: اذا مب مصدقني إسأل جاسم, لأنا امس قعدنا نراجع الحسابات مع بعض.
    ابو ناصر: صدق الكلام اللي يقوله مبارك يا جاسم.
    جاسم: هيه يا عمي, ناصر ساحب اكثر من نص مليون درهم خلال شهر واحد.
    ابو ناصر: وانتوا كلمتوه في هذا الموضوع.
    مبارك: لأ, قلنا نخبرك قبل وانت تتصرف.
    ابو ناصر: خلاص انا بسأله, بس ما ابغي أي حد يعرف عن الموضوع.
    مبارك + جاسم: ان شاء الله.
    ابو ناصر: والحين يلا قوموا عشان ما نتأخر على الإجتماع.

    *******************************

    وفي بيت ام عبدالله كانوا كل البنات متيمعات في حجرة منى.
    منى: عالية مها ليش ما يات معاج.
    عالية: قالت انها تعبانه وما تقدر تيي.
    منى: سلامتها.
    عالية: الله يسلمج.
    سارة: وشخبار أمايه ولهت عليها.
    عالية: بخير يسرج حالها, الا انتي ليش ما تزورينا مثل قبل.
    سارة: شو اسوي تعرفين الأيام اللي طافت كنا مشغولين بالتجهيز لملجة منى.
    عالية: ها العروس شو شعورج وباجر ملجتج.
    منى: ما ادري شو اقولج, انا مستانسه وبنفس الوقت زايغه.
    عالية: آه متى بعرس.
    سارة: ههههههههه صبري ليش جيه مستعيله.
    ريم: الا صدج عالية متى حددوا ملجتج انتي وحميد.
    عالية: شهر واحد.
    ريم: يعني الشهر الياي.
    عالية: هيه.
    ريم: الله يوفقج ويسعدج.
    عالية: ويوفقج انتي بعد.
    منى: تعالوا نوف ليش ما يات.
    ريم: نوف ما قدرت تيي لأن ولدها مريض شوي وما تقدر تخليه وهو بهذي الحاله.
    منى: سلامته.
    ريم: الله يسلمج.
    سارة: ليش شو فيه.
    ريم: اليوم كان تطعيمه وارتفعت حرارته شوي.
    سارة: اهااا.
    عالية: الله منى حناتج وايد حلوه.
    منى: عيونج الحلوه حبيبتي.
    وهنيه رن تلفون ريم, بس ريم ما ردت عليه لأن الرقم غريب.
    سارة: اشفيج ريم ليش ما تردين على التلفون.
    ريم: ما ادري شو السالفة من كم يوم حد يتصل لي من هذا الرقم, وانا ما اعرف هذا رقم منو وعشان جيه ما ارد.
    سارة: وليش ما تعطين الرقم لطارق وهو بيتصرف.
    ريم: وليش اكبر السالفة وهي صغيرة, يمكن حد مغلط بالرقم.
    منى: ويمكن يكون واحد من هالشباب اللي ما عندهم شغله الا يأذون بنات الناس.
    ريم: بعدين هو بروحه بيمل وما بيتصل مره ثانيه.
    عالية: بس انتي لازم تقولين لطارق عشان لو صار شي ما يقول انج ما قلتيله.
    سارة: فال الله ولا فالج, ليش شو ممكن يصير.
    عالية: انتي ما تعرفين هالشباب شو ممكن يسوون.
    منى: صدقها عالية.
    ريم: ههههههههههههه ما في داعي لهذا الخوف كله وان شاء الله اليوم برمس طارق بس عشان تطمنون.
    عالية: الحرص واجب.
    وفي الطرف الثاني كانت لورين قاعده مع واحد اسمه سيف تعرفت عليه في الإمارات, وشرحت له خطتها وهو قرر يساعدها مقابل كم الف وهي وافقت, وكانت خطتهم ان سيف يتصل في ريم ويأذيها وبهذي الطريقة بتقدر تبعد ريم عن طارق وبتخليه يشك فيها وبعدين بتحاول انها تسترجعه بأي طريقه.
    واتصل سيف بريم مره ثانيه.
    ريم: يا ربي شو اسوي هذا ما يمل.
    عالية: ردي عليه.


    ريم: لأ شو انا مينونه عشان ارد عليه.
    عالية: لا تخافين ردي عليه وعطيه كم كلمه عشان يتأدب.
    ريم: بس اخاف طارق يزعل مني لو عرف اني رديت عليه.
    منى: لأ ما بيزعل, وانتي لازم تقولين له اليوم عن الموضوع.
    ريم: اوكي برد والله يستر.
    سيف: الو.
    ريم: ا الو.
    سيف: هلا والله, ما بغيتي تردين.
    ريم: اخوي منو انت وشو تبغي مني.
    سيف: انتي تعرفين انا شو ابغي فما في داعي لهذا السؤال.
    ريم: صدج انك ما تستحي على ويهك, شو هذي الرمسه انا مثل اختك.
    سيف: انتي اللي عطيتيني الرقم والحين تقولين لي هالكلام.
    ريم: انا؟
    سيف: هيه انتي.
    ريم: اخوي الظاهر انك مغلط بالرقم.
    سيف: لا مغلط ولا شي, المهم انتي شخبارج حبيبتي.
    ريم: شو هذي الرمسه, صدج انك ما تستحي.
    وسكرت ريم بويه سيف.
    عالية: شو قال.
    ريم: ( وهي صدج معصبه ) قال اني عطيته الرقم, وقعد يقول لي كلام ماله معنى.
    سارة: ريم انتي لازم تقولين لطارق بأسرع وقت ممكن.
    ريم: وهذا اللي بسويه, ان شاء الله برمسه اليوم بالموضوع.
    منى: الحين خلونا من هذا الموضوع وخلنا ننزل تحت نقعد مع أمايه.
    ريم: يلا.
    ونزلوا البنات تحت عشان يقعدون مع ام عبدالله وحصة.
    وفي الصالة.
    ام عبدالله: عيل العيال وينهم يا حصة.
    حصة: راقدين عموه.
    ام عبدالله: وكيف حالهم الحين.
    حصة: الحمدلله, الحرارة خفت.
    ريم: ليش هم بعد كان تطعيمهم اليوم.
    حصة: هيه.
    ريم: وعبدالله وينه.
    حصة: عبدالله عنده شغل في بوظبي.
    ريم: ومتى برد.
    حصة: قال انه برد اليوم بالليل ان شاء الله.
    ريم: الله يرده بالسلامة.
    منى: ( وهي تلوي على امها ) فديتج أمايه.
    ام عبدالله: فديت روحج غناتي, قريب بتعرسين وبتروحين عني بيت ريلج.
    منى: خلاص ما بعرس عشان ما أخليج بروحج.
    ام عبدالله: شو هذي الرمسه, وبعدين انا مب بروحي عندي عبدالله وجاسم.
    سارة: واحنا وين رحنا عموه.
    ام عبدالله: وانتوا بعد يا بناتي ما تقصرون, والله لا يحرمني منكم كلكم.
    سارة: ولا يحرمنا منج يالغالية.
    وقعدوا البنات يسولفون مع بعض.

    ********************************

    وبالليل في غرفة ريم وطارق, طارق كان قاعد يبدل ملابسه وريم قاعده على الشبريه تبغي ترمسه بموضوع التلفونات اللي تييها.
    طارق: اشفيج ساكته.
    ريم: الصراحه ابغي ارمسك بموضوع شاغلني.
    طارق: خير ان شاء الله, شو اللي شاغل بالج.
    ريم: الخير بويهك, طارق في واحد يتصل لي باستمرار من كم يوم.
    طارق: وانتي كيف عرفتي انه واحد.
    ريم: ( حست بالخوف, بس قررت انها تقول له وما تخش عنه شي ) بقولك بس ما ابغيك تعصب.
    طارق: قولي.
    ريم: اليوم يوم كنت في بيت اهلي اتصل, وانا رديت عليه.
    طارق: وشو قالج.
    ريم: قال اني انا عطيته الرقم وقعد يقول كلام ماله معنى وبعدين انا سكرت التلفون بويهه.
    طارق: زين انتي عطيني رقمه وانا بتصرف.
    وعطته ريم الرقم.
    ريم: طارق.
    طارق: لبيه.
    ريم: انت زعلت مني.
    طارق: لأ وليش ازعل.
    ريم: انا كنت خايفه انك تزعل يوم تعرف اني رديت عليه.
    طارق: صح ان الشي اللي سويته غلط بس انا مب زعلان لأنج صارحتيني بكل شي.
    ريم: أسفة واوعدك اني ما راح اكررها.
    طارق: ما في داعي تتأسفين والحين خلنا نرقد لأن باجر عندي شغل مهم ولازم اخلصه.
    ريم: تصبح على خير.
    طارق: وانتي من اهل الخير.
    وفي اليوم الثاني وتحديدا بالليل بعد ما تجهزوا البنات كلهم وتعدلوا.
    ريم: ما شاء الله عليج يا أختي طالعه مثل القمر.
    عالية: يا حظ اخوي بعروسه.
    سارة: قولي ما شاء الله عن تحسدينهم.
    عالية: هههههههههه, ما شاء الله.
    منى: ما ادري شو السالفة احس بويع ببطني.
    نوف: شعور عادي وبزول بعد شوي.
    وهنيه دخلت حصة عليهم عشان تقول لهم ان عبدالله بيدخل ولازم يتغشون.
    وبعد شوي دخل عبدالله عليهم, وعطى منى الدفتر عشان توقع وبعد ما وقعت حبها عبدالله على راسها ولوى عليها.
    عبدالله: مبروك يا منى.
    منى: الله يبارك في حياتك يا اخوي.
    وبعد ما طلع عبدالله عنهم باركوا البنات لها وبعدين نزلوها تحت لأن مبارك يبغي يدخل عسب يلبسها الشبكة.
    وفي الصالة وبعد ما باركوا لها الحريم شغلوا البنات الأغاني وقعدوا يرقصون وبعدين دخل مبارك وسلم على منى وحبها على راسها, وقعد صوبها لازق فيها وهي تبعد عنه وهو يقرب منها وبعدين قام ولبسها الشبكة وبعدين حبها على يبهتها وتصور معها, وبعد ما تصوروا مبارك ومنى خذتهم سارة للصالة الثانية عشان يقعدون مع بعض.
    وفي الصالة الثانية كانت منى قاعده صوب مبارك وهي بتموت من المستحى.
    مبارك: ( وهو يمسك ايدها ) منى.
    منى: ( وهي مب قادره ترمس من كثر المستحى ) لبيه.
    مبارك: احبج.
    منى: ...................
    مبارك: ليش ساكته عيل وين الكلام اللي كنتي تقولينه لي بالتلفون.
    منى: زين هاذاك كان تلفون.
    مبارك: حبيبتي انا ما ابغاج تستحين مني.
    منى: مبارك.
    مبارك: يا عيون مبارك.
    منى: ( وهي تهمس ) أحبك.
    مبارك: ما اسمع.
    منى: مبارك.
    مبارك: ههههههههههه فديت اللي يستحون.
    منى: فديت روحك حياتي.
    مبارك: انا شو اللي بنومني اليوم بعد هالكلام.
    منى: ههههههههههه لها الدرجة تحبني.
    مبارك: واكثر انا مو بس احبج انا امووووووووووووت فيج.
    منى: وانا بعد.
    مبارك: وانتي شو.
    منى: انت تعرف انا شو اقصد.
    مبارك: لأ ما اعرف انتي قولي لي.
    منى: أف منك خلاص ما بقول.
    مبارك: وغلات بو خليفة تقولين.
    منى: ( وهي منزله راسها من المستحى ) انا احبك وامووووووووت فيك, ارتحت.
    مبارك: ( وهو يحط ايده على قلبه ) آه, كلامج بيذبحني.
    منى: بسم الله عليك.
    مبارك: لها الدرجة تخافين علي.
    منى: اذا ما اخاف على ريلي حبيبي عيل اخاف على منو.
    مبارك: فديتج الله لا يحرمني منج.
    منى: ولا يحرمني منك.
    مبارك: انا الحين اترخص حبيبتي.
    منى: تحمل على عمرك حبيبي.
    مبارك: وانتي بعد تحملي على عمرج.
    منى: تصبح على خير.
    مبارك: وانتي من اهل الخير.
    وطلع مبارك عن منى بعد ما حبها على يبهتها وكانت هذي الليله اسعد ليله بالنسبه لمبارك ومنى.


    ******************************

    وبالليل في حجرة سارة وجاسم.
    جاسم: الله شو هذا الزين كله, معقولة انتي سارة ما اصدق.
    سارة: وليش ما تصدق ان شاء الله.
    جاسم: ههههههههههه فديتج كنت امزح معاج.
    سارة: اعرف يا حياتي.
    جاسم: حبيبتي ابغي اقولج شي.
    سارة: خير ان شاء الله.
    جاسم: الخير بويهج يا حبيبتي, بس بغيت اقولج اني مسافر لندن بعد يومين.
    سارة: ليش.
    جاسم: عندي شغل ضروري هناك.
    سارة: وكم يوم بتم هناك.
    جاسم: ما اقدر اقولج كم يوم بالتحديد بس يمكن اتم شهر او اكثر.
    سارة: بس شهر وايد.
    جاسم: شو اسوي مب بإيدي لازم اسافر عشان اتابع المشروع هناك.
    سارة: ( ودموعها بدت تنزل ) كيف بعيش شهر بدونك.
    جاسم: ( وهو يلوي عليها ) فديتج لا تبجين انا بحاول ارد بأسرع وقت ممكن.
    سارة: اخاف تنساني.
    جاسم: هههههههههه شو هذي الرمسه, انا مستحيل انسى زوجتي حبيبتي.
    سارة: بشتاق لك وايد.
    جاسم: وانا بعد يا حياتي بشتاق لج وايد.
    سارة: بس ابغيك تدق لي كل يوم عشان اتطمن عليك.
    جاسم: ان شاء الله, والحين ابغي اشوف احلى ابتسامه من احلى زوجة في هالدنيا كلها.
    سارة: ( وهي تبتسم ) احلى زوجة, مو كأنك تبالغ شوي.
    جاسم: ليش انتي عندج شك.
    سارة: هههههههههه.
    جاسم: فديت هذي الضحكة.
    سارة: فديت روحك حياتي.
    جاسم: والحين يلا خلنا نرقد.
    سارة: تصبح على خير.
    جاسم: وانتي من اهل الخير.

    ***************************

    والصبح في بيت ابو ناصر, كان ابو ناصر قاعد مع ام ناصر في الصالة.
    ابو ناصر: الا ناصر وينه بعده ما نش من الرقاد.
    ام ناصر: ما ادري عنه يمكن يكون بعده راقد.
    ابو ناصر: انا ما ادري هذا الولد اشفيه.
    ام ناصر: حتى انا ملاحظه انه متغير من كم يوم, وانت لازم تكلمه يا ابو ناصر ما يصير جيه, هو دايما بالشغل ومهمل زوجته وبنته.
    ابو ناصر: ان شاء الله اليوم بكلمه.
    وهنيه دخل عليهم ناصر وبعد ما سلم على ابوه وامه وحبهم على راسهم قعد صوب ابوه.
    ابو ناصر: ناصر يا ولدي ابغيك بموضوع ضروري.
    ناصر: خير الوالد في شي.
    ابو ناصر: الخير بويهك يا ولدي.
    ام ناصر: انا بروح المطبخ عشان اشوفهم اذا جهزوا الريوق ولا بعدهم.
    ابو ناصر: ناصر يا ولدي انت محتاج للفلوس.
    ناصر: ( وهو مرتبك ) اذا كنت تقصد الفلوس اللي سحبتها من حساب الشركة فأنا كنت بكلمك بهذا الموضوع اليوم.
    ابو ناصر: تكلم يا ولدي انا اسمعك.
    ناصر: الصراحة يا ابوي انا محتاج لهذي الفلوس ضروري.
    ابو ناصر: ومحتاجها في شو يا ناصر.
    ناصر: ابغي اسوي فيها مشروع صغير.
    ابو ناصر: وشو هذا المشروع.
    ناصر: انا بعدني ما فكرت فيه بس واحد اعرفه قال لي انه عنده مشروع مربح ويمكن اشاركه فيه.
    ابو ناصر: وانت متأكد من هالريال.
    ناصر: هيه يا ابوي.
    ابو ناصر: عيل الله يوفقك يا ولدي.
    ناصر: مشكور الوالد, واسمحلي لأني ما قلت لك يوم سحبت الفلوس.
    ابو ناصر: مسموح يا ولدي.

    **********************************

    وفي حجرة ناصر ومها كانت مها قاعده تبدل ملابس بنتها ميثا.
    ميثا: ماما بنلوح بيت يدوه.
    مها: هيه يا حبيبتي.
    ميثا: وبابا بلوح معانا.
    مها: لأ.
    ميثا: ليث.
    مها: عنده شغل.
    ميثا: ذين.
    وهنيه سمعت مها صوت موبايل يرن, واستغربت لأنها غالقه تلفونها فكيف يرن وبعدين انتبهت انه تلفون ناصر اللي كان ناسنه على المكتب, وقعد التلفون يرن وبعدين سكت وبعدين سمعت صوت مسج, فقامت مها عشان تشوف منو مطرش لريلها مسج واستغربت لأن الرقم كان غريب.
    وقعدت تقرا المسج.
    ( حبيب البي ناصر انت وين, انا قاعده انتظرك من ربع ساعة ليش ما اجيت ).
    مها يوم قرت المسج انصدمت وحست ان الدنيا اسودت في ويها, ناصر ريلها يخونها, وعشان تتأكد اتصلت بالرقم وردت عليها حرمه مبين عليها انها لبنانية, مها يوم سمعت صوتها سكرت على طول وردت التلفون مكانه وقعدت تبجي.
    ميثا: ماما ليث تثيحين.
    مها:....................
    ميثا: ماما شي يعولج.
    مها: ما فيني شي يا حبيبتي, انتي روحي العبي في الصالة وانا بيي بعد شوي.
    ميثا: ما بنلوح بيت يدوه.
    مها: بنروح يا حبيبتي بس مب الحين يوم بيي ابوج.
    ميثا: ذين.
    وراحت ميثا الصالة اما مها فقعدت في الحجرة تبجي.
    وبعد شوي دخل ناصر اللي كان ياي ياخذ تلفونه اللي نساه ويوم شاف مها قاعده تبجي استغرب, وراح لعندها.
    ناصر: ( وهو يمسح على شعرها ) مها اشفيج.
    مها: لا تلمسني.
    ناصر: مها شو اللي صار.
    مها: ليش انت ما تقولي شو اللي قاعد يصير.
    ناصر: انتي شو تقصدين.
    مها: انت فاهم قصدي زين.
    ناصر: صدقيني انا مب فاهم شي.
    مها: ليش ما تروح تسأل حبيبتك يمكن تفهم شي.
    ناصر: انتي عرفتي.
    مها: هيه عرفت.
    ناصر: مها ارجوج اسمعيني.
    مها: ليش يا ناصر سويت فيني جيه انا قصرت في حقك.
    ناصر: مها ارجوج اسمعيني.
    مها: ما ابغي اسمع شي وانا اقولك الحين اني بروح بيت اهلي وابغي ورقة طلاقي توصلني.
    ناصر: انتي تخبلتي.
    مها: هيه تخبلت, وانا مستحيل اقعد معاك عقب اللي صار وابغيك تطلقني.
    ناصر: انا مستحيل اطلقج.
    مها: بس انا مصره على الطلاق.
    ناصر: انا بخليج لين تهدين وبعدين بنتكلم.
    مها: ما في كلام من بينا عقب اللي صار.
    ناصر: مها انتي هدي اعصابج.
    مها: ارجوك اطلع برع ما ابغي اشوفك ولا ابغي اسمع صوتك.
    ناصر: انا طالع بس احنا لازم نتكلم.
    مها: بس مب الحين.
    ناصر: بس قبل لا أطلع ابغي اطلب منج طلب.
    مها: ...................
    ناصر: مها ارجوج لا تروحين بيت اهلج.
    مها: انا مالي قعده معاك.
    ناصر: على الأقل لين ما تهدين ونتكلم وعقب سوي اللي تبينه.
    مها: ..........................
    ناصر: وابغيج تعرفين انه مهما صار انا بظل احبج وبتظلين ام بنتي.
    مها: ارجوك اطلع برع.
    وطلع ناصر من الحجرة , اما مها فقعدت تبجي وتفكر بحالها عقب ما اكتشفت خيانة ريلها.

    *******************************

    وفي مكان ثاني كان ناصر قاعد مع وحده اسمها ريما واخوها امجد.
    ريما: اشفيك حبيبي.
    ناصر: ما فيني شي.
    امجد: المهم يا ناصر جبت المصاري ولا لأ.
    ناصر: يبتهم بس انت متأكد ان المشروع ربحان.
    امجد: متأكد ولو انا امجد.
    ناصر: بس انا خايف انا نخسر.
    امجد: لا تشيل هم انا متأكد ان المشروع راح يربح.
    ريما: حبيبي احكي لي شو فيك.
    ناصر: قلت لج ما فيني شي.
    ريما: اوكي لا تعصب علي.
    ناصر: اسف بس انا تعبان شوي.
    ريما: سلامتك يا حبيب البي.
    ناصر: انا رايح الحين.
    امجد: ومتى راح نشوفك.
    ناصر: قريب.
    ريما: مع السلامه حبيبي.
    ناصر: مع السلامه.
    وبعد ما راح ناصر.
    ريما: شو راح نعمل يا امجد.
    امجد: مثل ما خططنا راح نسافر اليوم على لبنان.
    ريما: وناصر.
    امجد: انا حاس ان ناصر بدا يشك فينا.
    ريما: بس هو وعدني انه يتزوجني.
    امجد: بس انا متأكد انه راح يغير رأيه.
    ريما: يمكن زوجته عرفت بعلاقتنا.
    امجد: ولهذا السبب لازم نسافر بأسرع وقت ممكن.
    ( اسمحولي انا ما اقصد شي يوم ذكرت الشعب اللبناني, وهم ناس طيبين ويستاهلون كل خير, وما ابغي أي حد يزعل مني..................مشاعل. )

    *********************************

    وبعد يومين سافر جاسم لندن عشان يخلص اشغاله.
    سارة: ( وهي تبجي ) بشتاق له وايد.
    ريم: استهدي بالله يا سارة جاسم مسافر لكم يوم.
    سارة: هو مسافر لشهر او اكثر.
    ريم: انتي هدي اعصابج, وادعي له انه يرجع بالسلامه.
    سارة: الله يرجعه بالسلامه.
    ريم: والحين قومي خلنا نروح نقعد مع أمايه.
    سارة: اوكي.
    وفي بيت ابو ناصر كانت الأوضاع مثل ما هي مها مب راضيه ترمس ناصر ومصره انها تروح بيت اهلها, اما ناصر فكانت حالته حاله يفكر بمها من صوب ومن الصوب الثاني يفكر بريما اللي ما ترد على التلفون ابدا لا هي ولا اخوها امجد.
    وفي مره كان ناصر قاعد مع ابوه واخوه في المكتب يسولفون عن الشغل.
    ابو ناصر: مبارك شو صار بموضوع الريال اللي قدم اوراقه عسب يشتغل عندنا.
    مبارك: رفضنا طلبه.
    ناصر: ومنو هالريال وليش رفضتوا طلبه.
    مبارك: الله يسلمك هذا واحد لبناني اسمه امجد قدم اوراقه عشان يشتغل عندنا واحنا رفضناه.
    ناصر: امجد؟
    مبارك: هيه امجد ليش انت تعرفه.
    ناصر: هيه, بس انتوا ليش رفضتوا طلبه.
    مبارك: لأنه واحد نصاب ودخل السجن بتهمة الإختلاس.
    ناصر: شووووووو.
    ابو ناصر: اشفيك يا ولدي.
    ناصر: انت متأكد من الكلام اللي تقوله.
    مبارك: هيه متأكد واذا كنت تبغي تتأكد انا عندي التقارير اللي تثبت هالشي.
    ابو ناصر: ناصر يا ولدي شو السالفة.
    ناصر: انا انخدعت يا ابوي.
    مبارك: شو قصدك.
    ناصر: تذكر يا ابوي الريال اللي كلمتك عنه وعن مشروعه.
    ابو ناصر: هيه.
    ناصر: هو نفسه امجد.
    ابو ناصر: شوو.
    ناصر: وهو خذ عني الفلوس كلها.
    مبارك: خذ عنك النص مليون.
    ناصر: هيه.
    ابو ناصر: الحين ما في فايده للندم وابغيك تنسى الموضوع يا ناصر والخير وايد يا ولدي.
    ناصر: انا كنت غبي.
    مبارك: انسى السالفة يا ناصر.
    ناصر: كيف انسى وانا كنت بهدم بيتي بإيدي.
    ابو ناصر: شو قصدك.
    ناصر: انا كنت بتزوج اخت امجد.
    ابو ناصر: شو هذي الرمسه.
    مبارك: انت صاحي يا ناصر.
    ناصر: بس الحمدلله , الله ستر.
    ابو ناصر: كيف فكرت تتزوج على حرمتك يا ناصر.
    ناصر: الشيطان قص علي يا ابوي.
    ابو ناصر: بس مها مب مقصره معاك بشي.
    ناصر: اعرف يا ابوي.
    ابو ناصر: ومها تعرف انك كنت ناوي تتزوج عليها.
    ناصر: هيه.
    ابو ناصر: وانا اقول ليش البنيه متغيره, روح يا ولدي راضيها.
    ناصر: ان شاء الله.

    *******************************

    وفي بيت ابو ناصر كانت عالية قاعده في الصالة تلاعب ميثا بنت اخوها يوم دخل عليها ناصر.
    ميثا: ( وهي تربع صوب ابوها ) بابا.
    ناصر: ( وهو يشلها ) فديتج.
    عالية: هلا ناصر, اليوم راد من وقت.
    ناصر: هيه, الا انتي متى رديتي من الجامعة.
    عالية: من ساعة تقريبا.
    ناصر: عيل وين أمايه.
    عالية: أمايه محد راحت المستشفى مع مها.
    ناصر: خير ان شاء الله شو فيها مها.
    عالية: ما ادري شو فيها.
    ناصر: وهم متى طلعوا.
    عالية: ما ادري يوم رديت من الجامعة, قالت لي الخدامه انهم راحوا المستشفى.
    وهنيه دخلت ام ناصر ومعها مها.
    مها يوم شافت ناصر راحت حجرتها على طول من غير ما تقول أي كلمة.
    ناصر: خير أمايه, مها شو فيها.
    ام ناصر: ما فيها الا العافية, وابشرك حرمتك حامل.
    ناصر: حامل؟
    ام ناصر: هيه حامل.
    ناصر: امايه انتي متأكده.
    ام ناصر: ناصر اشفيك يا ولدي, الدكتورة اكدت لنا ان زوجتك حامل في الشهر الثاني.
    ناصر: ( وهو مستانس من الخاطر ) الله يبشرج بالجنة.
    عالية: مبروك يا ناصر.
    ناصر: الله يبارك في حياتج.
    ام ناصر: ناصر يا ولدي ابغيك بسالفة.
    عالية: انا بروح حجرتي ارتاح.
    ناصر: خير أمايه.
    ام ناصر: الخير بويهك, بس بغيت اسألك انت مزعل مها, لأن البنت من كم يوم متغيره كله قاعده في حجرتها, واذا كنت مزعلها يا ولدي راضيها لأن مها ما تستاهل وهي تحبك وكفاية انها متحملتنك.
    ناصر: ههههههههه لها الدرجة انا ما انطاق.
    ام ناصر: انت ولدي وانا اعرف طباعك زين.
    ناصر: ان شاء الله امايه انتي تامرين بس.
    وراح ناصر لمها, ويوم دخل الحجرة لقاها قاعده على الشبريه وهي منزله راسها, فراح وقعد صوبها.
    ناصر: مها.
    مها: ..........................
    ناصر: مها ارجوج ردي علي.
    مها: ............................
    ناصر: مها انا اسف.
    مها: ما في داعي تتأسف ومن حقك انك تتزوج وانا ما راح امنعك بس انا مستحيل اقعد معاك في نفس البيت.
    ناصر: مها انسي الموضوع, انا خلاص هونت وما راح اتزوج.
    مها: ليش.
    ناصر: لأني احبج.
    مها: نفسي اصدقك بس ما اقدر.
    ناصر: صدقيني انا احبج يا مها ومستحيل اتخلى عنج.
    مها: .....................
    ناصر: ليش سكتي قولي شي.
    مها: شو تبغيني اقول.
    ناصر: قولي انج سامحتيني .
    مها: انا مسامحتنك يا ناصر.
    ناصر: ( وهو يحبها على راسها ) فديتج, الله لا يحرمني منج.
    مها: ( ودموعها بدت تنزل ) ولا يحرمني منك.
    ناصر: ما ابغي اشوف هذي الدموع مره ثانيه.
    مها: ( وهي تمسح دموعها ) ان شاء الله.
    وانتهت معاناة مها وناصر .

    *******************************

    وبعد كم يوم كان طارق قاعد في مكتبه يخلص شغله يوم دخلت عليه السكرتيرة وقالت له ان في وحده تبغي تقابله ضروري.
    السكرتيرة: استاذ في وحده تبغي تقابلك ضروري.
    طارق: قولي لها اني مشغول.
    السكرتيرة: قلتلها انك مشغول بس هي مصره انها تقابلك.
    طارق: اوكي دخليها.
    وبعد شوي دقت البنيه الباب ودخلت وطارق ما كان منتبه لها وكان قاعد يتصفح الأوراق, ويوم رفع راسه تتصورون منو شاف.
    تريوا الباقي.








  2. #12
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية ro0o7 uae
    الحالة : ro0o7 uae غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25004
    تاريخ التسجيل : 03-11-08
    الدولة : دآآآر الـأمآآنـــــًَـ
    الوظيفة : درآآآسهـ Xدرآآآسهـ :(
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,513
    التقييم : 411
    Array
    MY SMS:

    اضحك بوجهك وبظهرك انفجر بكى .. اخاف تشوف دمعي وما تفهمه

    افتراضي رد: @@!! حبيتها غصب عني !!@@


    الجزء الثاني عشر.

    اليوم حطيت لكم التكملة واتمنى انها تعيبكم ولا تبخلون علي بردودكم.
    وصلنا يوم دخلت البنيه على طارق وهذي البنيه مثل ما توقعتوا كانت لورين.
    Tariq: Lourine, what are you doing here?
    طارق: لورين, انتي شو تسوين هنيه.
    Lourine: I'm here to see you, my love.
    لورين: حبيبي انا هنيه عشان اشوفك.
    Tariq: when did you arrive?
    طارق: متى وصلتي.
    Lourine: two days ago.
    لورين: من يومين.
    Tariq: how did you find me?
    طارق: وكيف حصلتيني.
    Lourine: that's not important, the most important thing is what Hazza had told me?
    لورين: مو مهم, المهم اللي قاله هزاع.
    Tariq: what did he told you?
    طارق: وشو اللي قاله هزاع.
    Lourine: he said that you are married, I didn't believe him, and you can't do this to me.
    لورين: قال انك تزوجت, بس انا ما صدقته وانت مستحيل تسوي هالشي فيني.
    Tariq: listen Lourine, come down, I was forced to marry, it wasn't my choice.
    طارق: لورين اسمعيني, وهدي اعصابج شوي, انا كنت مجبور اتزوج وهذا كان غصبا عني.
    Lourine: Ok, what are you going to do now? Are you happy with her? Did you forget me?
    لورين: زين, وانت شو ناوي تسوي الحين؟, انت سعيد معها؟, انت نسيتني؟.
    Tariq: you are my love, how can I forget you? But there is nothing I can do now.
    طارق: انتي حبيبتي كيف انساج, بس ما اقدر اسوي شي الحين.
    Lourine: if you can't do anything, I will do.
    لورين: اذا انت ما تقدر فأنا اقدر.
    Tariq: what are you going to do?
    طارق: شو راح تسوين.
    Lourine: you will see, but I'm not going to stand like this, and let other woman take you from me. You are mine Tariq, only mine.
    لورين: انت راح تشوف ان شو بسوي, وانا ما بقعد جيه من غير ما اسوي شي واخلي حرمه ثانيه تسرقك مني. انت لي يا طارق, لي انا وبس.
    وطلعت لورين من المكتب من غير ما تقول كلمة ثانية, اما طارق فقعد يفكر بإللي صار وبإللي لورين قالته.

    ***********************************

    كانت سارة قاعده ترمس جاسم.
    سارة: حياتي متى بترد ولهت عليك وايد.
    جاسم: عمري وانا بعد ولهان عليج, بس شو اسوي بعدني ما خلصت شغلي.
    سارة: المهم حياتي انت شخبارك.
    جاسم انا الحمدلله بخير, انتي اللي شخبارج.
    سارة: دامك بخير انا بخير.
    جاسم: وشخبار امايه والباقين.
    سارة: الحمدلله بخير, وكلهم يسلمون عليك وايد.
    جاسم: الله يسلمهم من كل شر.
    سارة: جاسم.
    جاسم: يا عيون جاسم.
    سارة: حاول انك ترد بسرعة.
    جاسم: ان شاء الله, انا باقي لي كم شغلة بخلصها وبرد.
    سارة: الله يردك بالسلامة.
    جاسم: حياتي سلمي عليهم كلهم.
    سارة: يوصل.
    جاسم: وتحملي على عمرج.
    سارة: وانت بعد تحمل على عمرك.
    جاسم: ان شاء الله.
    سارة: مع السلامة.
    جاسم: مع الف سلامة.

    **************************************

    وبالليل في بيت ابو طارق, وفي حجرة طارق وريم.
    ريم: طارق.
    طارق: نعم.
    ريم: انت فيك شي.
    طارق: لأ.
    ريم: بس انا ملاحظه انك متغير من يوم ما رديت من المكتب عسى ما شر صاير شي بالشغل.
    طارق: ما شر, بس احس بشوية تعب.
    ريم: زين ليش ما تروح العياده.
    طارق: ما له داعي شوية تعب وبروح مع الوقت.
    ريم: انت متأكد انه تعب ولا في شي ثاني وانت ما تبغي تقوله.
    طارق: ( وهو عاقد حياته ) شو قصدج.
    ريم: انا ما اقصد شي بس احس انك خاش عني شي.
    طارق: انتي تتوهمين.
    ريم: يمكن, بس حبيت اقولك اني باجر بروح بيتنا اذا ما كان عندك مانع.



    طارق: روحي انا ما عندي أي مانع.
    ريم: زين ما بتروح معاي.
    طارق: ما أدري لو خلصت شغلي بروح.
    ريم: اوكي, وبغيت اسألك شو سويت بسالفة الرقم.
    طارق: أي رقم.
    ريم: الرقم اللي عطيته لك.
    طارق: آه انا نسيت السالفة من الأساس.
    ريم: كيف تنسى وانا قايله لك قبل لا تطلع للشغل.
    طارق: الشغل نساني.
    ريم: بس هذي مب حاله هو بعده يتصل لي, وانا صرت اغلق تلفوني طول اليوم.
    طارق: خلاص انا باجر بروح بغير رقمج وبتصرف بالرقم اللي عطيتني له.
    ريم: اوكي.
    طارق: والحين خلنا نرقد لأن باجر وراي نشه من الصبح.
    ريم: تصبح على خير.
    طارق: وانتي من اهل الخير.
    وفي اليوم الثاني راحت ريم بيت امها.
    وفي حجرة سارة وجاسم كانت سارة قاعده تسولف مع ريم.
    سارة: ريم انا خايفه.
    ريم: خايفه من شو يا حبيبتي.
    سارة: الحمل تأخر وانا خايفه.
    ريم: بس الدكتورة قالت لج ان في حالات جيه وانتي لا تخافين وان شاء الله ما بصير الا كل خير.
    سارة: الله يسمع منج, بس انا بروح باجر للدكتورة وابغيج تروحين معاي.
    ريم: ما عندي أي مانع.
    سارة: صدج جاسم يسلم عليج.
    ريم: الله يسلمه من كل شر, الا هو شخباره.
    سارة: الحمدلله بخير.
    ريم: وما قالج متى برد.
    سارة: ما قال, بس قال ان باقي له كم شغله بخلصها وبرد.
    ريم: بس هو وايد طول في هالسفرة.
    سارة: والله اني ولهانه عليه وايد.
    ريم: الله يرده بالسلامة.
    سارة: بغيت اسألج شو صار بالريال اللي يأذيج.
    ريم: انا خبرت طارق عن السالفة وعطيته الرقم وهو قال لي انه بغير رقمي وبيتصرف مع الريال.
    سارة: اهااا اهم شي ان طارق درى عن السالفة منج قبل لا يعرفها من حد ثاني.
    ريم: تصدقي اني كنت خايفه من ردت فعله.
    سارة: وشو كانت ردت فعله.
    ريم: الحمدلله ما عصب ولا زعل لأني رديت عليه.
    سارة: الحمدلله.
    ريم: بس انا ابغي اعرف هذا الريال شو يبغي مني.
    سارة: ما عليج منه , هذا اكيد واحد من الشباب اللي ما عندهم شغله غير اذية بنات الناس.
    ريم: بس ما ادري ليش قلبي قابضني واحس ان شي بصير.
    سارة: فال الله ولا فالج شو هذي الرمسه.
    ريم: ما ادري ليش يا سارة احس ان في شي راح يصير بس الله يستر.
    سارة: خلي عنج هذي السوالف وان شاء الله ما راح يصير الا كل خير ويلا قومي خلنا نروح نقعد مع عمتي في الصالة.
    ريم: يلا.
    وفي الصالة.
    ام عبدالله: الا طارق وين يا بنتي.
    ريم: عنده شغل.
    ام عبدالله: الله يوفقه ويسهل عليه اموره.
    ريم: امايه عمتي تسلم عليج.
    ام عبدالله: الله يسلمها من كل شر, وهي كيف حالها.
    ريم: الحمدلله بخير.
    وقعدوا البنات يسولفون مع بعض.

    ***********************************

    وفي اليوم الثاني راحوا سارة وريم للعيادة عشان سارة تسوي شوية فحوصات.
    سارة: ها دكتورة بشري.
    الدكتورة: انا بتكلم معاج بكل صراحة وابغيج تسمعين الكلام اللي بقوله وتفكرين به زين.
    سارة: عسى ما شر, انا فيني شي .
    الدكتورة: ما شر, بس انتي سبق وسقطتي صح.
    سارة: هيه.
    الدكتورة: شوفي يا اخت سارة, انتي عندج شوية صعوبات في الحمل, يعني لو حملتي مره ثانية يمكن ما يعيش الجنين اكثر من ثلاث شهور ويسقط الحمل مثل المره اللي طافت.
    سارة: والحل يا دكتورة.
    الدكتورة: انا بعطيج علاج لثلاث شهور بس هذا العلاج ما ينفع مع كل الحالات.
    سارة: واذا ما نفع.
    الدكتورة: ان شاء الله بينفع واذا ما نفع فما بإيدينا شي.
    سارة: يعني انا ما بقدر اصير ام.
    ريم: لا تقولين هالكلام يا سارة ان شاء الله ما بصير الا كل خير.
    سارة: بس انتي سمعتي الكلام اللي قالته الدكتورة.
    الدكتورة: يا سارة خلي ايمانج بالله قوي وان شاء الله بتتشافين وبصيرين ام.
    سارة: ونعم بالله.
    الدكتورة: بس انتي لازم تهتمين بنفسج عدل وتاخذين العلاج باستمرار.
    سارة: ان شاء الله.
    وبعد ما طلعوا سارة وريم من عند الدكتورة.
    وهم بالسيارة.
    سارة: ( ودموعها بدت تنزل ) انا حاسه يا ريم اني ما بقدر احقق امنية جاسم بإني اييب له عيال.
    ريم: لا تقولين هالكلام يا سارة وان شاء الله العلاج بيفيدج وبتحملين.
    سارة: بس الدكتورة قالت انه ما ينفع لكل الحالات.
    ريم: انتي خلي ايمانج بالله قوي وان شاء الله ما بصير الا كل خير.
    سارة: الله يسمع منج.
    وفي الشركة كان طارق قاعد يوقع شوية اوراق يوم دخل عليه هزاع.
    هزاع: السلام عليكم.
    طارق: وعليكم السلام والرحمه.
    هزاع: وينك يا ريال محد يشوفك.
    طارق: اسمحلي يا اخوي الشغل ما خذ كل وقتي.
    هزاع: مسموح يا اخوي, بس انا احس ان فيك شي.
    طارق: ما ادري شو اقولك يا هزاع محد يعلم اللي بالقلب.
    هزاع: قولي يا اخوي شو بقلبك, يمكن ترتاح.
    طارق: من كم يوم ياتني لورين المكتب.
    هزاع: شووووووو, لورين كانت هنيه.
    طارق: هيه.
    هزاع: وهذي شو يابها هنيه.
    طارق: تقول انها ما تصدق اني تزوجت , ويوم اكدت لها اني تزوجت قالت انها ما راح تسكت عن هالشي.
    هزاع: وشو راح تسوي.
    طارق: انا بروحي ما اعرف هي شو راح تسوي.
    هزاع: وانت شو راح تسوي.
    طارق: ما راح اسوي شي.
    هزاع: كيف ما راح تسوي شي ولورين مصممه تهدم بيتك.
    طارق: شو تبغيني اسوي, انا بروحي تعبت من كثر ما افكر.
    هزاع: انت حاول تتفاهم معاها.
    طارق: ما اظن انها بتتفهم أي كلام بقوله لها.
    هزاع: انا السبب في هذا كله.
    طارق: لا تلوم نفسك يا اخوي, اصلا انت لو ما قلت لها انا كنت بقولها.
    هزاع: انا بحاول اتفاهم معاها.
    طارق: لأ يا هزاع خلها انا بكلمها.
    هزاع: خلاص ما بكلمها بس انت لازم تكلمها وتحاول تفهمها ان ما في فايدة الحين وهي لازم تتقبل حقيقة زواجك.
    طارق: المهم انت خبرني كيف الشغل معاك.
    هزاع: الحمدلله, وهذي الأوراق اللي طلبها عمي بخصوص المشروع.
    طارق: اوكي.
    هزاع: شو رايك اليوم نروح المقهى صار لي فترة ما رحت ولا قعدت مع الشباب.
    طارق: يصير خير.
    هزاع: عيل انا اترخص الحين.
    طارق: وين يا ريال ما قعدت ولا شربت شي.
    هزاع: خلها مره ثانية لأن عندي شغل بالبنك ولازم اخلصه.
    طارق: سلم على عمي.
    هزاع: يبلغ.

    ********************************

    وفي بيت ابو ناصر كانت عالية قاعده في حجرتها تقرا المجلة وشوي رن تلفونها.
    مريم: السلام عليكم.
    عالية: وعليكم السلام والرحمه.
    مريم: شخبارج عالية.
    عالية: الحمدلله يسرج الحال, انتي شخبارج.
    مريم: الحمدلله.
    عالية: وين انتي يالقاطعه محد يشوفج ولا يسمع صوتج.
    مريم: اسمحيلي الغالية بس انتي تعرفين ان الدراسة تشغل الواحد.
    عالية: مسموحه, بس هذا ما يعني انج تقطعينا هالمده كلها.
    مريم: شو اسوي الدراسه ماخذه كل وقتي حتى ما احصل وقت عشان اقعد مع الأهل.
    عالية: الله يوفقج.
    مريم: ويوفقج انتي بعد.
    عالية: وشخبار اختج موزة.
    مريم: الحمدلله بخير.
    عالية: ها مريم ما انخطبتي.
    مريم: هههههههه انا بعدني ما افكر بالعرس.
    عالية: اهاااا.
    مريم: تعالي سمعت انج انخطبتي وملجتج قريبه.
    عالية: هيه.
    مريم: مبروك.
    عالية: الله يبارك في حياتج, وعقبالج.
    مريم: لأ انا ما افكر في الزواج, اول ابغي اخلص دراستي وبعدين يصير خير.
    عالية: عاد ما اوصيج لازم تيين ملجتي ولا بزعل منج.
    مريم: ان شاء الله.
    عالية: وشخبار الدراسة.
    مريم: الحمدلله.
    عالية: الحمدلله.
    مريم: عالية الا بغيت اسألج انتي بتاخذين منو.
    عالية: باخذ واحد من بوظبي من قبيلة ..............
    مريم: اهاااا.
    وقعدت عالية ترمس مع ربيعتها مريم شوي وبعدين سكرت عنها.
    عالية: ( وهي ترمس عمرها ) صار لي يومين ما رمست حميد, خلني اتصل له ليكون زعلان مني.
    واتصلت عالية في حميد بس لقت الخط مشغول فقالت يمكن قاعد يرمس حد من ربعه.
    وفي الصوب الثاني كان حميد قاعد يرمس في التلفون.
    حميد: هههههههههه شو هالكلام انا اسوي جيه لأ منو قالج.
    .................: انا متأكده من هالشي.
    حميد: حبيبتي كيف تشكين فيني.
    ..................: انا ما اشك بس حبيت اتأكد.
    حميد: لأ تأكدي انا مستحيل احب وحده ثانيه غيرج.
    ......................: ريحتني بكلامك هذا.
    حميد: اقول الغالية انا بسكر عنج الحين لأني مشغول شوي, بس برد اتصلبج بالليل.
    ....................: اوكي.
    حميد: يلا مع السلامة.
    ....................: مع السلامة.
    وهنيه رن تلفون حميد.
    حميد: هذي عالية خلني ارد عليها.
    عالية: السلام عليكم.
    حميد وعليكم السلام والرحمه.
    عالية: شخبارك حميد.
    حميد: الحمدلله يسرج الحال, وانتي شخبارج.
    عالية: الحمدلله.
    حميد: وين انتي من يومين ما اتصلتي فيني.
    عالية: اسمحلي بس شو اسوي هاليومين كنت مشغولة شوي.
    حميد: مسموحه الغالية, المهم شخبارج وشخبار الأهل.
    عالية: الحمدلله كلهم بخير.
    حميد: اقول حياتي انا بسكر عنج لأني مشغول شوي .
    عالية: اوكي.
    حميد: مع السلامة.
    عالية: مع الف سلامة.

    **************************

    وبعد يومين كانت ام عبدالله قاعده في الصالة هي ومنى بنتها يسولفون وفجأة انفتح الباب والكل التفت صوب الباب تتوقعون شافوا منو.
    ام عبدالله: فديتك يا ولدي متى وصلت.
    جاسم: ( وهو يلوي على امه ويحبها على راسها ) فديتج توني واصل.
    منى: وليش ما قلت لنا انك بتوصل اليوم.
    جاسم: حبيت اسويها لكم مفاجأة.
    منى: واحلى مفاجأة, والله تولهت عليك.
    جاسم: ولهت عليج العافية.
    ام عبدالله: ليش ما قلت لنا انك بتوصل يا ولدي عشان عبدالله يروح لك المطار.
    جاسم: قلت افاجاكم.
    ام عبدالله: ومنو راح لك المطار.
    جاسم: طارق وصلني وراح.
    ام عبدالله: وليش ما دخل.
    جاسم: قلت له بس ما طاع يقول ان عنده شغل مهم.
    ام عبدالله: الله يوفقه.
    جاسم: عيل وين حرمتي ما اشوفها.
    ام عبدالله: حرمتك في حجرتها.
    جاسم: عيل انا بخليكم الحين وبروح ارتاح من السفر.
    ام عبدالله: روح يا ولدي ارتاح.
    وراح جاسم حجرته وحصل حرمته قاعده تسحي شعرها وهي مب منتبه له وسرحانه, وراح جاسم وحط ايده على عينها.
    سارة يوم حست ان حد حط ايده على عينها انتفضت.
    سارة: ( وهي تحاول تشيل الإيد من على عينها ) منو شو هذي الحركات.
    جاسم: افا ما عرفتيني.
    سارة: ( وهي مستانسه من الخاطر ) جاسم.
    جاسم: ( وهو يشيل ايده ) هيه جاسم.
    سارة: حياتي متى وصلت.
    جاسم: من دقايق.
    سارة: وليش ما قلت لي انك بتوصل اليوم.
    جاسم: حبيت افاجأج.
    سارة: احلى مفاجأة, حياتي خلصت شغلك.
    جاسم: الحمدلله خلصته.
    سارة: الحمدلله.
    جاسم: حياتي انا بروح اسبح.
    سارة: اوكي , شو رايك اييبلك شي تاكله.
    جاسم: ما لي نفس اكل بس ابغي ارتاح.
    سارة: اوكي, روح اسبح بعدين ارقد.
    وراح جاسم يسبح اما سارة فطلعت تقعد في الصالة مع عمتها.
    والظهر وبعد ما رد عبدالله من الدوام.
    عبدالله: امايه عيل جاسم وينه.
    ام عبدالله: راقد.
    عبدالله: حصة قولي لهم يحطون الغدا.
    حصة: ان شاء الله.
    جاسم: ( وهو داخل عليهم ) السلام عليكم.
    الكل : وعليكم السلام.
    عبدالله: ( وهو يوايه اخوه ) الحمدلله على السلامة.
    جاسم: الله يسلمك.
    عبدالله: وايد طولت يا اخوي.
    جاسم: شو اسوي الشغل ما يخلص.
    عبدالله: وعسى بس خلصت كل شي.
    جاسم: الحمدلله.
    عبدالله: والتقارير يبتها معاك.
    جاسم: هيه يبتها.
    عبدالله: ووقعت الأوراق مع الشركة اللي هناك.
    جاسم: هيه بس تعرف يا اخوي انا مب متطمن.
    عبدالله: ليش يا اخوي.
    جاسم: تعرف انت هذي اول مره نتعامل معاهم واخاف انهم يخدعونا.
    عبدالله: لا تخاف وان شاء الله ما بصير الا كل خير.
    ام عبدالله: خلونا الحين من سوالف الشغل وخلونا نروح نتغدا.
    منى: ها جاسم ما يبت لي شي من هناك.
    ام عبدالله: صبري على اخوج شوي هو توه واصل.
    جاسم: ههههههههههه لا عادي امايه, وانتي يا اختي العزيزة في مره سافرت وما يبت لج شي.
    منى: الصراحة لأ انت ما تقصر كل ما تسافر تييب لي شي.
    جاسم: وهذي المره بعد يبت لج اللي طلبتيه.
    منى: فديت اخوي الله لا يحرمني منك.
    جاسم: ولا يحرمني منكم .
    وراحو كلهم عشان يتغدون.


    *************************************

    وفي الليل في بيت ابو ناصر, وفي حجرة عالية.
    عالية كانت تحاول انها تتصل بحميد بس تحصله مشغول.
    عالية: ( وهي ترمس عمرها ) شو سالفة حميد كل ما اتصل له الاقي تلفونه مشغول وكل ما سألته يقول انه قاعد يرمس ربيعه.
    واخيرا رن تلفونه.
    عالية: السلام عليكم.
    حميد: وعليكم السلام والرحمه.
    عالية: شحالك حميد.
    حميد: الحمدلله بخير, وانتي شحالج.
    عالية: الحمدلله بخير, حميد انا من متى اتصل لك بس كله الاقي التلفون مشغول شو السالفة ليكون قاعد ترمس وحده ثانية من وراي.
    حميد: هههههههههه وانا اقدر اسويها.
    عالية: اقول يمكن.
    حميد: ليش انتي ما تثقين فيني.
    عالية: سوري حياتي كنت امزح معاك.
    حميد: المهم شخبارج وشخبار الأهل.
    عالية: الحمدلله كلهم بخير.
    حميد: الحمدلله.
    عالية: حميد.
    حميد: يا عيون حميد.
    عالية: فديت عيونك, بس بغيت اطلب منك طلب.
    حميد: أمري حياتي.
    عالية: ما يأمر عليك عدو بس بغيتك تأجل الملجة شوي.
    حميد: ليش.
    عالية: حميد انت تعرف ان الشهر الياي بتكون امتحاناتي وانا ما ابغي اضيع علي هالكورس فأرجوك اجلها شوي لبعد الإمتحانات.
    حميد: اوكي اذا كان هذا بريحج فأنا ما عندي مانع.
    عالية: مشكور يا حياتي.
    حميد: ما في داعي تشكريني والحين حياتي لازم ترقدين لأن عندج دوام باجر.
    عالية: ان شاء الله, تصبح على خير.
    حميد: وانتي من اهل الخير يا عمري.
    وفي اليوم الثاني وتحديدا في الجامعة كانت عالية قاعده مع منى بنت عمها في الكوفي هاوس يتريقون.
    عالية: صدج منى شخبار ريم.
    منى: الحمدلله بخير.
    عالية: على فكرة اليوم بعد صلاة المغرب بنزوركم.
    منى: حياكم الله والبيت بيتكم.
    عالية: الله يحييج, بس مبارك ما بكون معانا.
    منى: ( وهي تحس بخيبة أمل ) لييييييييييييش.
    عالية: ههههههههههه كنت امزح معاج بس بغيت اشوف ردت فعلج.
    منى: الله يغربل ابليسج انت ما تيوزين عن سوالفج.
    عالية: هههههههههه.
    منى: هو صدج لا يزورنا ولا شي ولا كأني حرمته ولازم يزورني ويسأل عني.
    عالية: بس هو دايما يتخبرني عنج.
    منى: على الأقل يدق لي يسأل عني.
    عالية: اعذريه هو في الأيام اللي طافت كان مشغول وايد حتى ما كنا نشوفه الا نادرا.
    منى: فديته الله يوفقه.
    عالية: تعالي امس رمست حميد وقلت له انه يأجل الملجة شوي.
    منى: ليش.
    عالية: انت تعرفين ان الإمتحانات قربت وانا ما ابغي هذا الكورس يضيع علي.
    منى: وهو ما اعترض.
    عالية: لأ فديته ما قال شي.
    منى: اهاااا.
    وهنيه ياتهم ربيعتهم مريم مع وحده هم ما يعرفونها.
    مريم + البنيه: السلام عليكم.
    عالية + منى: وعليكم السلام.
    مريم: شخباركم.
    عالية: الحمدلله بخير, انتي وين محد يشوفج.
    مريم: اسمحولي بس الدراسة شاغلتني هالأيام.
    عالية: اهااا الله يوفقج.
    مريم: ويوفق الجميع.
    منى: مريم ما عرفتينا على البنيه.
    مريم: هذي أماني بنت خالتي.
    منى: هلا أماني شخبارج.
    أماني: الحمدلله يسرج الحال وانتي شخبارج.
    منى: الحمدلله.
    عالية: أماني انتي في سنه اولى.
    أماني: هيه.
    عالية: اهااا.
    وقعدوا البنات يسولفون مع بعض وبعدين كل وحده فيهم راحت لكلاسها.
    وبعد ما خلص الدوام كانت عالية قاعده تتريا الدريول عسب يوصلها بس هو وايد تأخر واتصلت البيت فعرفت انه رايح المزرعة فاتصلت باخوها مبارك عشان يردها.
    مبارك: عيل وين الدريول ليش ما يردج هو.
    عالية: الدريول محد رايح المزرعة.
    مبارك: خلاص خمس دقايق واكون عندج.
    عالية: بسرعة يا مبارك.
    مبارك: ان شاء الله ما راح اتأخر عليج.
    وهنيه ياتها منى.
    منى: غريبه انتي بعدج ما روحتي.
    عالية: شو اسوي الدريول الله يغربله رايح المزرعة.
    منى: عيل تعالي احنا بنوصلج.
    عالية: لأ خلاص انا اتصلت لمبارك وهو بيردني.
    منى: اهااا, عيل انا اترخص جاسم وصل وسلمي على عمتي وعمي.
    عالية: ههههههههه ومبارك.
    منى: خله اول يحس على دمه ويسأل عن حرمته.
    عالية: هههههههههههه, وانتي بعد سلمي على الأهل.
    منى: يبلغ, يلا مع السلامة.
    عالية: مع السلامة.
    وبعد شوي وصل مبارك.
    وفي السيارة.
    عالية: مبارك ترى في ناس زعلانين منك.
    مبارك: منو.
    عالية: وتسوي عمرك ما تعرف.
    مبارك: ( وهو مبتسم ) اهااا عرفت قصدج منو.
    عالية: دامك تعرف ليش ما تروح تسأل عنها, البنيه صدجها هي حرمتك ولازم تروح تسأل عنها.
    مبارك: شو اسوي انتي تعرفين ان الأيام اللي طافت كنت مشغول وايد.
    عالية: بس كنت تقدر تتصل فيها.
    مبارك: خلاص اليوم احنا رايحين بيت عمي وهناك بستسمح منها.

    **********************************

    وبالليل راحوا بيت ابو ناصر لبيت ام عبدالله.
    وفي الميلس كانوا الرياييل قاعدين يسولفون عن الشغل.
    ابو ناصر: عسى بس خلصت الشغل يا ولدي.
    جاسم: الحمدلله يا عمي.
    مبارك: متى ناوي ترد الشغل.
    ابو ناصر: خل الولد يرتاح شوي.
    مبارك: ما قلنا شي بس الشغل كله علي.
    جاسم: هههههههههه ولا يهمك بداوم من باجر ان شاء الله.
    ابو ناصر: ما عليك منه يا ولدي خذ لك يومين ارتاح فيهم وبعدين رد الشغل.
    جاسم: لأ يا عمي اصلا انا مليت من القعده في البيت.
    عبدالله: عمي عيل ناصر وينه.
    ابو ناصر: ناصر في بوظبي.
    جاسم: وشو يسوي هناك.
    مبارك: راح يخلص شوية اشغال.
    جاسم: اهااا.
    مبارك: اقول جاسم, بغيت اسلم على عمتي.
    جاسم: عمتك ولا حد ثاني.
    مبارك: ههههههههه تبغي الصراحه ابغي اسلم على حرمتي لأني من يوم الملجه ما شفتها وهي زعلانه مني.
    جاسم: ههههههههه زين صبر شوي خلني اسوي لك درب.
    وراح جاسم وقال لهم ان مبارك بيدخل .
    مبارك: ( وهو داخل الصالة ) السلام عليكم.
    الكل: وعليكم السلام.
    ام عبدالله: شخبارك يا ولدي.
    مبارك: الحمدلله يسرج الحال, وانتي شخبارج عموه.
    ام عبدالله: الحمدلله بخير.
    مبارك: شخبارج منى.
    منى: الحمدلله بخير.
    ام عبدالله: روحي يا بنتي مع ريلج قعدوا
    في الصالة الثانية.
    منى: ان شاء الله.
    وفي الصالة الثانية كانت منى قاعده ساكته ومبارك يرمسها وهي مب راضيه ترد عليه.
    مبارك: يلا عاد منى انا قلت لج انا اسف.
    منى: مبارك انت مب مبارك اللي اعرفه.
    مبارك: فديتج لا تزعلين انا قلت لج اني كنت مشغول.
    منى: كنت تقدر تتصل فيني على الأقل.
    مبارك: خلاص انا اسف واوعدج اني ما راح اعيدها.
    منى: ما في داعي تتأسف.
    مبارك: انتي لحد الحين زعلانه.
    منى: ليش انت يهمك اذا زعلت او رضيت.
    مبارك: اكيد, انتي حرمتي.
    منى: .....................
    مبارك: فديتج انا قلت لج انا اسف شو تبغيني اسوي اكثر من جيه.
    منى: ما ابغيك تسوي شي.
    وقامت تبغي تروح تقعد مع امها والباقين بس مبارك مسك ايدها.
    مبارك: وين رايحه.
    منى: بروح اقعد عند امايه والباقين.
    مبارك: افا وتخليني قاعد بروحي.
    منى: روح اقعد في الميلس.
    مبارك: بس انا ياي عشان اشوفج.
    منى: وشفتني.
    مبارك: زين قعدي شوي عشان خاطري.
    منى: ( وهي تقعد ) انزين.
    مبارك: منى.
    منى: لبيه.
    مبارك: فديتج لا تزعلين مني.
    منى: انا مب زعلانه.
    مبارك: عيل ليش ما تبغين تقعدين معاي.
    منى: ..............
    مبارك: زين سمعي هذي القصيده.

    انت الغلا والعشق والود
    ومالي انا راده في لعباد

    بسك تغلي وصد... أزيد
    جمر الوله في الروح وقاد

    هل كيف ما تشعر لظى الوجد
    شوقي لهيب ووصلك امراد

    لين وترفق واشفق ورد
    لا تستوي لي صعب لقياد

    انصف ترى ما عاد بي جهد
    إحكم بعدل .... وسير باحياد

    قاضينيه ... بعقل مجرد
    لا تتبع اهواءك ولعناد**

    مبارك: وسلامتج.
    منى: هذي القصيدة لي.
    مبارك: هيه عيل لمنو, فديتج لا تزعلين مني.
    منى: ( وهي تبتسم ) انا مب زعلانه , بس كنت اتغلى.
    مبارك: فديت اللي يتغلون.
    وقعد مبارك يسولف مع حرمته شوي وبعدين رد الميلس.

    ***************************


    يا ترى شو بصير بريم وطارق وهل لورين بتنفذ تهديدها.
    وشو بصير بعالية وحميد, يا ترى عالية بتكتشف خيانته وشو بتكون ردت فعلها.






  3. #13
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية ro0o7 uae
    الحالة : ro0o7 uae غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25004
    تاريخ التسجيل : 03-11-08
    الدولة : دآآآر الـأمآآنـــــًَـ
    الوظيفة : درآآآسهـ Xدرآآآسهـ :(
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,513
    التقييم : 411
    Array
    MY SMS:

    اضحك بوجهك وبظهرك انفجر بكى .. اخاف تشوف دمعي وما تفهمه

    افتراضي رد: @@!! حبيتها غصب عني !!@@


    الجزء الثالث عشر

    اليوم حطيت لكم هذا الجزء واسمحولي على التأخير بس شو اسوي الإمتحانات قربت وما اقدر اكتب, وان شاء الله بعد الإمتحانات بكمل لكم , واتمنى ان الجزء يعيبكم واتريا ردودكم.
    وفي يوم كانت عالية ومنى قاعدين في الكوفي هاوس يسولفون لأن ما عندهم اليوم غير محاظرتين, وهم قاعدين يتهم مريم وأماني.
    مريم + أماني: السلام عليكم.
    عالية + منى: وعليكم السلام.
    عالية: وين انتوا محد يشوفكم.
    مريم: شو نسوي مشغولين بالدراسة.
    عالية: شخبارج أماني.
    أماني: الحمدلله يسرج الحال.
    منى: قعدوا ليش واقفين.
    مريم: انا ما اقدر اقعد لأن عندي محاظرة الحين ولازم اروح.
    عالية: وانتي يا أماني عندج محاظرة الحين.
    أماني: لأ ما عندي محاظرة الا بعد ساعتين.
    عالية: عيل قعدي معانا.
    أماني: اخاف اثقل عليكم.
    منى: شو هالكلام, بالعكس احنا نستانس يوم نقعد معاج.
    مريم: اوكي عيل انا بروح عنكم.
    وبعد ما راحت مريم لمحاظرتها قعدوا البنات يسولفون مع بعض, وعالية ومنى وايد انسجموا مع أماني لأنها بنت حبوبه وبسرعه تنحب وكل وحده فيهم خذت رقم الثانية عشان يتمون على اتصال وبعدين راحوا لمحاظراتهم.
    وفي يوم دقت عالية لأماني عشان تتطمن عليها لأنها من كم يوم ما يات الجامعة.
    عالية: السلام عليكم .
    أماني: وعليكم السلام والرحمه.
    عالية: شحالج أماني.
    أماني: الحمدلله بخير.
    عالية: صار لج كم يوم ما ييتي الجامعة شو السالفة.
    أماني: كنت شوي تعبانه وباجر ان شاء الله بداوم.
    عالية: سلامات وما تشوفين شر.
    أماني: الشر ما ييج الغالية.
    عالية كانت تحس ان أماني فيها شي بس هي ما حبت تزعجها بأسألتها.

    *********************************

    وبعد كم يوم كانت عالية طالعه من محاظرتها و شافت أماني وهي تصيح.
    عالية: أماني اشفيج.
    أماني: ما فيني شي.
    عالية: عيل ليش تبجين.
    أماني: .....................
    عالية: زين تعالي معاي.
    وخذتها عالية وودتها لواحد من الكلاسات الفاضية.
    عالية: أماني حبيبتي اشفيج.
    أماني: ( وهي تبجي ) ما اعرف شو اقولج.
    عالية: حبيبتي قولي اللي في خاطرج وانا مستعده اسمعج.
    أماني: عالية انا احب واحد وتعرفت عليه من فترة قصيرة.
    عالية: وشو المشكلة.
    أماني: من فترة بسيطة حسيت انه يتهرب مني وما يبغي يرمسني.
    عالية: وبعدين.
    أماني: كنت اسأله بس هو كان دايما يقولي انه مشغول, ومن كم يوم وهو مب طايع يرد علي يوم اتصل له واخيرا رد علي وقالي انه لازم نفترق وانه ما يقدر يخدعني اكثر.
    عالية: وانتي ما سألتيه ليش.
    أماني: سألته وقالي انه خاطب وحده وقريب بيملج عليها.
    عالية: ويوم هو خاطب ليش كلمج وخلاج تتعلقين فيه.
    أماني: قال انه ما كان يقصد شي, والحين هو يبغينا نفترق.
    عالية: كيف ما يقصد شي, هو يحسب بنات الناس لعبه.
    أماني: عالية انا ما اعرف شو اسوي صدقيني ما اقدر اعيش من غيره.
    عالية: أماني انتي لازم تنسينه لأنه ما يستحق حبج.
    أماني: صدقيني ما اقدر.
    عالية: أماني انتي بهذي الطريقة تعذبين نفسج.
    أماني: صدقيني مب بإيدي انا احبه وما اقدر انساه.
    عالية: أماني لا تنسين انه خاطب وقريب بيملج .
    أماني: اعرف بس .........
    عالية: بس شو.
    أماني: انا ما قدر انساه.
    عالية: انتي الحين روحي غسلي ويهج وبعدين روحي البيت ارتاحي وانا بكلمج بالليل.
    أماني: ان شاء الله, بس عالية مريم يمكن تتصل فيني لأني برد البيت معاها فإذا اتصلت ردي عليها وقولي لها اني ما راح اتأخر.
    عالية: اوكي.



    وراحت أماني عشان تغسل ويها, اما عالية فقعدت تترياها في الكلاس وفجأة رن تلفون أماني وشلته عالية عشان تشوف منو اللي متصل, ويوم شافت الرقم انصدمت وحست ان الدنيا اظلمت بويها, وقعدت تقول في خاطرها معقولة حميد هو نفسه الإنسان اللي تحبه أماني , معقولة حميد يخوني انا.
    وهنيه ياتها أماني وشافتها ماسكه التلفون وهو يرن وهي مب طايعه ترد عليه.
    أماني: عالية اشفيج ليش ما تردين.
    عالية: ........................
    أماني: عالية.
    عالية: ها.
    أماني: اشفيج.
    عالية: ما فيني شي.
    أماني: عيل ليش ما تردين على مريوم.
    عالية: هذا مب رقم مريوم.
    أماني: عطيني التلفون خلني اشوف رقم منو.
    وبعد ما عطتها التلفون.
    أماني: هذا هو نفسه متصل ما ادري شو يبغي مني الحين.
    عالية: أماني انا بروح.
    أماني: ليش.
    عالية: احس بتعب وبرد البيت.
    أماني: بس باقي لج محاظرة وحده.
    عالية: مب مهم انا برد البيت.
    أماني: على راحتج.
    عالية: يلا مع السلامة.
    أماني : مع الف سلامة.
    وطلعت عالية وهي تحس ان الدنيا تدور فيها, كانت تحس بألم فضيع براسها واتصلت لمبارك وقالت له انها تعبانه وتبغي ترد البيت.
    و اول ما وصلت البيت راحت حجرتها وقفلت الباب عليها وقعدت تبجي.

    ***********************

    وفي بيت ام عبدالله كانوا الكل مجتمعين في الصالة.
    ام عبدالله: عيل وين العيال يا حصة.
    حصة: راقدين.
    ام عبدالله: ومنى ردت من الجامعة ولا بعدها.
    حصة: لا بعدها ما ردت.
    عبدالله: امايه شو رايج نروح المزرعة لكم يوم.
    ام عبدالله: هيه والله يا ولدي, صار لنا فترة من رحناها اخر مره.
    جاسم: والدوامات.
    عبدالله: شو رايكم نروح الأربعاء ونرد الجمعة.
    ام عبدالله: هذا هو الشور الزين.
    عبدالله: وبالمره نقول لعمي عشان نروح مع بعض.
    جاسم: هيه والله عشان تحلو الطلعه اكثر.
    عبدالله: خلاص انا اليوم بكلم عمي.
    ام عبدالله: جاسم يا ولدي.
    جاسم: لبيه.
    ام عبدالله: انا ملاحظه هالأيام ان حرمتك ما تطلع وايد من حجرتها, ليش ما تسألها يمكن البنيه تعبانه وما طايعه تقول.
    جاسم: سألتها, بس تقول ما فيها شي.
    ام عبدالله: يا ولدي انت لازم تهتم في حرمتك.
    جاسم: ان شاء الله امايه.
    وهنيه دخلت عليهم منى.
    منى: السلام عليكم.
    الكل: وعليكم السلام.
    منى: ( وهي تحب امها على راسها ) شحالج الغالية.
    ام عبدالله: الحمدلله بخير, انتي شحالج.
    منى: الحمدلله يسرج الحال.
    عبدالله: وشحال الدراسه.
    منى: الحمدلله.
    ام عبدالله: روحي يا بنتي بدلي ثيابج عشان نتغدا.
    منى: ان شاء الله.
    ام عبدالله: حصة يا بنتي قولي حق الخدامات يحطون الغدا.
    حصة: ان شاء الله عموه.
    وفي حجرة جاسم وسارة, كانت سارة قاعده على الشبريه تفكر باللي قالته لها الدكتورة, هي من يوم ما رجعت من عند الدكتورة وحالها معتفس, هي تبغي تفاتح جاسم بالموضوع بس هي خايفه من ردت فعله.
    وهنيه دخل عليها جاسم.
    جاسم: حياتي انتي ليش قاعده بروحج, ليش ما تقعدين معانا في الصالة.
    سارة: راسي يعورني وقلت اقعد في الحجرة ارتاح.
    جاسم: سلامتج حياتي.
    سارة: الله يسلمك من كل شر.
    جاسم: ( وهو يقعد صوبها على الشبرية ) حبيبتي انتي فيج شي.
    سارة: ( وهي تبتسم ) فديتك ما فيني شي بس شوية صداع وبروح.
    جاسم: فديت روحج عمري, يلا خلنا نروح نتغدا.
    سارة: مالي نفس للأكل.
    جاسم: لأ انتي لازم تاكلين ما تشوفين عمرج كيف مضعفه.
    سارة: صدقني جاسم مالي نفس.
    جاسم: عشان خاطري.
    سارة: اوكي.
    جاسم: فديتج.
    سارة: فديت روحك.
    وبعد الغدا كان جاسم قاعد يقرا الجريده, وسارة قاعده على الشبرية تبغي تفاتحه بالموضوع بس مب قادره, جاسم كان يحس ان سارة فيها شي بس هي مب طايعه تقوله.
    جاسم: حياتي انتي فيج شي.
    سارة: ما فيني شي.
    جاسم: متأكده.
    سارة: ........................
    جاسم: ( وهو يخلي الجريدة على صوب ويروح يقعد صوبها ) حياتي انا حاس ان فيج شي, ليش ما تقولين لي.
    سارة: ( ودموعها بدت تنزل ) جاسم انا...........
    جاسم: فديتج ليش تبجين.
    سارة: جاسم يوم انت كنت مسافر انا رحت للدكتورة وهي قالت لي ان .........................
    جاسم: شو قالت.
    سارة: ان نسبة الإنجاب عندي وايد ضعيفة. ( وقعدت سارة تبجي )
    جاسم: ( وهو يلوي عليها ) فديتج لا تبجين انا ما يهمني شي في هالدنيا غيرج.
    سارة: بس انا ما اقدر اييب لك الياهل اللي تتمناه.
    جاسم: انا راضي باللي الله كاتبه لنا.
    سارة: ( وهي توقف ) جاسم انت لازم تتزوج.
    جاسم: شوو.
    سارة: جاسم انا ما اقدر احقق لك اللي تتمناه وانت من حقك انك تتزوج وحده ثانية عشان تييب لك عيال.
    جاسم: انا مستحيل اتزوج عليج.
    سارة: جاسم انت لازم تتزوج.
    جاسم: سارة حبيبتي سمعيني عدل انا احبج ومستحيل اتزوج عليج.
    سارة: بس........
    جاسم: زين انا بسألج سؤال, اذا كان العيب فيني انا, كنتي بتتخلين عني.
    سارة: مستحيل.
    جاسم: عيل كيف تبغيني اتخلى عنج.
    سارة: جاسم بس انا ما ابغي اعذبك معاي ولو ما كنت احبك ما كنت قلت لك هالكلام.
    جاسم: حبيبتي انا قلت لج اني راضي باللي الله كاتبه لنا وبعدين الدكتورة قالت ان نسبة الإنجاب عندج ضعيفة وما قالت انج ما تقدرين تنجبين ابدا, وهذا يعني انه في امل.
    سارة: بس........
    جاسم: سارة احنا لازم نخلي ايمانا بالله قوي.
    سارة: ونعم بالله.
    جاسم: والحين ما ابغي اشوف هذي الدموع مره ثانية وابغي اشوف احلى ابتسامة من احلى زوجة في هالدنيا.
    سارة: ( وهي تبتسم ) فديتك الله لا يحرمني منك.
    جاسم: ولا يحرمني منج يا حياتي.

    ****************************

    وفي بيت ابو ناصر كانت عالية على حالها, كله تبجي وتفكر بحميد والسبب اللي خلاه يسوي جيه, وقررت انها تفصخ الخطوبة.
    وفي الصالة كان ابو ناصر قاعد مع ام ناصر وناصر ولدهم.
    ابو ناصر: ( وهو يلاعب حفيدته ) ناصر يا ولدي خلصت الشغل اللي في بوظبي.
    ناصر: هيه يا ابوي خلصته.
    ابو ناصر: بارك الله فيك يا ولدي.
    ام ناصر: ما ادري بنتي شو فيها.
    ابو ناصر: خير ان شاء الله شو فيها عالية.
    ام ناصر: ما ادري ردت من الجامعه وعلى طول راحت حجرتها وقفلت الباب عليها.
    ابو ناصر: يمكن تعبانه وما تبغي حد يزعجها.
    ام ناصر: ما ادري ليش حاسه ان بنتي فيها شي.
    ابو ناصر: فال الله ولا فالج, زين ليش ما رحتي تكلميها.
    ام ناصر: ما طاعت تفتح الباب لي.
    ابو ناصر: خلاص انا بروح اشوف شو فيها.
    وراح ابو ناصر عشان يشوف بنته.
    ابو ناصر: ( وهو يدق الباب ) عالية يا بنتي فتحي الباب.
    عالية: ( يوم سمعت صوت ابوها على طول مسحت دموعها وقامت تفتح الباب ) لحظة يا ابوي.
    ابو ناصر: خير يا بنتي شو فيج.
    عالية: ما فيني شي.
    ابو ناصر: عيل ليش عيونج حمر.
    عالية: ( ما قدرت تستحمل وقعدت تبجي )
    ابو ناصر: ( يوم شاف بنته تبجي عوره قلبه, وراح ولوى عليها ) شو فيج يا بنتي قولي لي انا ابوج.
    عالية: ( وهي تشهق من كثر البجي ) ابوي انا ما ابغي اتزوج حميد.
    ابو ناصر: ليش يا بنتي.
    عالية: بس ما ابغيه يا ابوي, ارجوك لا تغصبني عليه.
    ابو ناصر: انا ما اقدر اغصبج على شي انتي ما تبغينه, بس فهميني انتي ليش ما تبغين حميد.
    عالية: بس يا ابوي ما ابغي اتزوجه.
    ابو ناصر: خلاص يا بنتي هدي اعصابج وكل شي راح يصير مثل ما تبين.
    وطلع عنها ابو ناصر.
    وفي الصالة.
    ام ناصر: خير يا ابو ناصر شو فيها البنت.
    ابو ناصر: بنتج ما تبغي تاخذ حميد.
    ام ناصر: شو هذا الكلام.
    ناصر: وما قالت شو السبب.
    ابو ناصر: ما قالت غير انها ما تبغي تتزوجه.
    ام ناصر: ما عليك من كلامها يا ابو ناصر.
    ابو ناصر: لأ يا ام ناصر انا ما اقدر اغصبها على شي هي ما تبغيه.
    ناصر: بس يا ابوي احنا عطينا الريال كلمه وما باقي شي على الملجه.
    ابو ناصر: شوف يا ولدي انا ما ابغي اظلم البنت, وهذي حياتها.
    ام ناصر: شو هذا الكلام يا ابو ناصر, ما عليك منها انا راح اكلمها.
    ابو ناصر: لأ خليها على راحتها.
    ناصر: الكلام اللي يقوله ابوي صح, وبعدين امايه هي اللي بتتزوج وما لازم نغصبها على شي هي ما تبغيه.
    ام ناصر: انا ما لي خص وما راح اتدخل.
    وراحت ام ناصر لحجرتها وهي معصبه.
    ابو ناصر: انا اليوم بتصل ب ابو حميد وبقوله انه البنت غيرت رايها.
    واتصل ابو ناصر با ابو حميد واستسمح منه وقاله انه البنت غيرت رايها, وابو حميد تقبل الموضوع.
    اما حميد يوم عرف بالموضوع انصدم وما عرف ليش عالية غيرت رايها واتصل فيها كم مره بس هي ما طاعت ترد عليه.

    *********************************

    وفي بيت ابو طارق, كانت ريم قاعده في حجرتها ترمس نوف بالتلفون.
    ريم: وين انتي يالقاطعه محد يشوفج ولا يسمع صوتج.
    نوف: اسمحيلي الغالية.
    ريم: مسموحه, المهم شحالج.
    نوف: الحمدلله يسرج حالي, وانتي شحالج وشحال طارق.
    ريم: الحمدلله بخير.
    نوف: وشحال سارة, صراحة صار لي فترة ما رمستها.
    ريم: الحمدلله وهي دايما تتخبرني عنج.
    نوف: اقول ريم انتي صاير شي بينج وبين طارق.
    ريم: لأ, ليش تسألين.
    نوف: ما ادري هزاع يقول ان طارق صار له كم يوم متغير.
    ريم: حتى انا لاحظت هالشي, ويوم اسأله يقول ان الشغل متعبنه.
    نوف: اخوي واعرفه ما يقول لحد اللي فيه.
    ريم: نوف باجر ابغيج تسيرين معاي المستشفى.
    نوف: خير ان شاء, فيج شي.
    ريم: ما فيني شي بس ................
    نوف: ليكون اللي في بالي.
    ريم: هههههههههه انا بعدني مب متأكده.
    نوف: فديتج مبروك مقدما.
    ريم: الله يبارك في حياتج.
    نوف: وطارق يعرف بالموضوع ولا بعده.
    ريم: لأ ما قلت له, اول شي ابغي اتأكد وبعدين بقوله.
    نوف: ومتى تبغيني اروح معاج.
    ريم: باجر بدق لج وبقولج.
    نوف: اوكي.
    ريم: بس ما ابغي حد يعرف بالموضوع.
    نوف: ليش؟
    ريم: ابغي اتأكد اول.
    نوف: اوكي ما راح اقول لحد.
    وقعدت ريم تسولف مع نوف شوي وبعدين نزلت تحت تقعد في الصالة مع عمتها.
    وفي الصالة.
    ريم: عموه نوف تسلم عليج.
    ام طارق: الله يسلمها من كل شر, متى كلمتيها.
    ريم: من شوي.
    ام طارق: وهي شخبارها.
    ريم: الحمدلله بخير.
    ام طارق: صار لها فترة ما زارتنا.
    ريم: تقول انها مشغولة وما تحصل فرصة.
    ام طارق: انا عاذرتنها.
    وهنيه يدخل ابو طارق و طارق رادين من الدوام.
    ابو طارق + طارق: السلام عليكم.
    ام طارق + ريم: وعليكم السلام والرحمه.
    ريم: شحالك عمي.
    ابو طارق: الحمدلله يابنتي يسرج الحال.
    ريم: ان شاء الله دوم.
    ام طارق: ريم يا بنتي قومي خلي الخدامات يحطون الغدا.
    ريم: ان شاء الله عموه.
    وبعد الغدا, في حجرة طارق و ريم.
    كان طارق قاعد يبدل ملابسه وريم قاعده على الشبريه تبغي تقوله عن حملها بس غيرت رايها وقررت انها تخبره بعد ما تتأكد.
    ريم: طارق.
    طارق: لبيه.
    ريم: باجر ابغي اطلع مع نوف شوي.
    طارق: و وين بتروحون.
    ريم: بروح معاها المستشفى وبنرد.
    طارق: ليش انتي فيج شي.
    ريم: لأ, بس ابغي اروح اسوي شوية فحوصات.
    طارق: وتبغيني اوصلج.
    ريم: لأ, ما يحتاي بنروح مع الدريول.
    طارق: اوكي روحي ما عندي مانع.
    ريم: طارق انت فيك شي.
    طارق: لأ, ليش تسألين.
    ريم: احس انك هالأيام متغير.
    طارق: من أي ناحية.
    ريم: ما ادري احس انك طول الوقت سرحان وتفكر بشي.
    طارق: هالأيام عندي شغل ضروري وابغي اخلصه.
    ريم: الله يوفقك.

    ******************************

    التلفون يرن وهي مب طايعه ترد عليه واخر شي قررت انها ترد عليه وتنهي الموضوع.

    حميد: الوو.
    عالية: ............
    حميد: عالية انتي ليش ما تردين علي, ليش مب طايعه ترمسيني.
    عالية: حميد انت شو تبغي مني.
    حميد: عالية انتي ليش فصختي الخطوبة.
    عالية: ليش ما تسأل نفسك.
    حميد: شو قصدج.
    عالية: ( وهي تبجي ) انت عارف قصدي زين.
    حميد: والله مب فاهم شو السالفة.
    عالية: حميد خلاص انا عرفت عنك كل شي.
    حميد: انتي عن شو قاعده تتكلمين.
    عالية: انا عرفت انك كنت تخدعني, انا كنت غلطانه يوم تعرفت عليك ويوم رضيت اتزوجك بس الحمدلله, الله ستر وعرفت حقيقتك قبل الملجه.
    حميد: انتي عن شو قاعده ترمسين.
    عالية: ارمس عن اماني يا حميد.
    حميد: اماني.
    عالية: هيه أماني البنيه اللي قصيت عليها وعلي, ليش سويت فينا جيه يا حميد حرام عليك بنات الناس مب لعبه في ايدك.
    حميد: عالية ارجوج اسمعيني.
    عالية: انا ما ابغي اسمع شي ومن اليوم ورايح ابغيك تنسى انك في يوم تعرفت على وحده اسمها عالية.
    حميد: زين عطيني فرصة اشرح لج اللي صار.
    عالية: شو تبغي تقول, يكفي اللي سمعته ما ابغي اسمع شي ثاني.
    حميد: عالية ارجوج سمعيني.
    عالية: انا اللي ارجوك خلني بحالي ولا تحاول تتصل فيني مره ثانية.
    حميد: وحبنا.
    عالية: عن أي حب تتكلم, انت انسان ما تعرف تحب.
    حميد: عالية......
    عالية: بس لا تكمل ما ابغي اسمع شي ثاني, وارجوك للمره الثانية خلني بحالي ولا تتصل فيني مره ثانية.
    حميد: بس.........
    عالية: حميد.
    حميد: لبيه.
    عالية: انساني.
    وسكرت عالية عنه التلفون وقعدت تبجي اما حميد فرد يتصل فيها بس هي ما طاعت ترد عليه.


    ************************

    وفي اليوم الثاني راحت ريم ونوف للمستشفى عشان ريم تسوي الفحوصات.
    ريم: ها دكتورة بشري, شو نتيجة الفحوصات.
    الدكتورة: مبروك يا ريم انتي حامل في الشهر الثاني.
    ريم: ( وهي مستانسه من الخاطر ) الله يبشرج بالخير.
    نوف: مبروك الغالية.
    ريم: الله يبارك في حياتج.
    الدكتورة: بس ما اوصيج على عمرج, لازم تهتمين في نفسج زين.
    ريم: ان شاء الله.
    وبعد ما طلعوا عن الدكتورة وهم في السيارة.
    نوف: ما بتتصلين لطارق عشان تقولين له.
    ريم: لأ, راح اقوله اليوم بعد ما يرد من الدوام.
    نوف: اقول ريم شو رايج نمر المول شوي, لأني ابغي اخذ كم غرض وما راح نتأخر.
    ريم: انا ما عندي مانع بس اخاف طارق يعصب لأني ما قلت له.
    نوف: عادي انا بقوله بعدين وما راح يقول شي.
    ريم: عيل خلاص ما عندي مانع.
    وقالت ريم حق السواق انهم بروحون المول.
    وفي المول وبعد ما خذوا اللي يبغونه.
    ريم: نوف بعدج ما خلصتي اخاف عمتي تستهم علينا.
    نوف: خلاص ما باقي لي غير شوية اغراض وبنخلص.
    ريم: اوكي بس بسرعة.
    وهم يمشون صوب الكوفي شوب انصدمت ريم وهي تشوف طارق قاعد مع وحده.
    نوف: ريم ليش وقفتي.
    ريم: ...........................
    نوف: ريم شو السالفة.
    ريم: ما شي خلنا نطلع من هنيه بسرعة.
    نوف: لأ انتي اكيد فيج شي.
    ريم: دخيلج نوف خلنا نطلع من هنيه احس بتعب فضيع.
    نوف: ريم قولي لي شو صار.
    ريم: اذا تبغين تعرفين شو اللي صار, شوفي منو قاعد في الكوفي شوب.
    نوف: ( وهي تطالع صوب الكوفي شوب ) منو.
    ريم: ..............
    نوف: ( وهي منصدمه ) طارق.
    ريم: هيه طارق.
    نوف: معقولة طارق يسوي جيه.
    ريم: نوف دخيلج خلنا نطلع من هنيه.
    نوف: اوكي.
    وطلعوا بسرعة من المول وطول الدرب و ريم ساكته ومب طايعه تقول شي.
    وبعد سكوت طويل.
    ريم: نوف.
    نوف: لبيه.
    ريم: ابغي اطلب منج طلب ويا ريت ما ترديني.
    نوف: طلبي الغالية.
    ريم: ما ابغي أي حد يعرف باللي صار بالمول و.......
    نوف: وشو بعد.
    ريم: ما ابغي طارق يعرف عن خبر حملي.
    نوف: ليش.
    ريم: انا ابغي اقوله بنفسي بس مب الحين.
    نوف: اوكي على راحتج.
    وبعد ما وصلت ريم البيت سلمت على عمتها وراحت حجرتها عشان ترتاح.
    وبعد ما رد طارق من الدوام وراح الحجرة عشان يبدل ملابسه.
    طارق: ( وهو يشوف عيون ريم المحمره ) ريم شو فيج.
    ريم: ما فيني شي.
    طارق: عيل ليش جيه عينج محمره, انتي كنتي تبجين.
    ريم: ما اعتقد ان هذا الشي يهمك.
    طارق: انتي ليش تقولين هالكلام.
    ريم: اسأل نفسك وبتعرف.
    طارق: ريم انا راد من الدوام تعبان واذا تبغين تقولين شي قوليه.
    ريم: طلقني.
    طارق: ( وهو منصدم ) شووو.
    ريم: قلت لك طلقني.
    طارق: انتي مينونه.
    ريم: هيه انا مينونه لأني تزوجتك.
    طارق: ريم شو اللي صار.
    ريم: اسأل عمرك وبتعرف.
    طارق: ريم عن اللف والدوران قول لي شو اللي صار.
    ريم: طارق انا شفتك اليوم في المول.
    طارق: .............
    ريم: ليش سكت الحين.
    طارق: ريم خليني اشرح لج.
    ريم: شو بتشرح, ما اظن في كلام ينقال.
    طارق: ريم انتي فاهمه الموضوع غلط.
    ريم: قلت لك ما ابغي اسمع شي وابغيك تطلقني.
    طارق: انا مستحيل اطلقج.
    ريم: بس انا مصره على الطلاق.
    طارق: ريم انا بخليج الحين عشان ترتاحين وبعدين بنتفاهم.
    وطلع طارق عنها وراح يتصل في نوف لأنه يعرف انها راحت مع ريم المستشفى.
    طارق: الو, السلام عليكم.
    نوف: وعليكم السلام والرحمه.
    طارق: شخبارج نوف.
    نوف: الحمدلله يسرك الحال.
    طارق: نوف انتي اليوم كنتي مع ريم.
    نوف: هيه.
    طارق: نوف انتوا شفتوني في المول صح.
    نوف: ...........
    طارق: نوف ليش ساكته ردي علي.
    نوف: هيه شفناك.
    طارق: صدقيني انكم فهمتوني غلط.
    نوف: هذا الكلام لازم تقوله لريم مب لي انا.
    طارق: بس هي مب طايعه تسمع شي ومصره على الطلاق.
    نوف: شوووو.
    طارق: اللي سمعتيه, هي مب راضيه تسمعني.
    نوف: طارق انا وعدت ريم اني ما اقولك بس انت لازم تعرف.
    طارق: شو هو اللي لازم اعرفه.
    نوف: ان ريم.....
    طارق: شو فيها ريم.
    نوف: ان ريم حامل.
    طارق: حامل.
    نوف: هيه.

    الجزء الرابع عشر.

    اليوم حطيت لكم هذا الجزء واتمنى انه يعيبكم والسموحه على التأخير.
    طارق:...................
    نوف: طارق انت معاي.
    طارق: ( وهو بعده مب مستوعب اللي يسمعه ) ها....
    نوف: هههههههههه, اشفيك........
    طارق: ما فيني شي, بس مب قادر اصدق ان ريم حامل.
    نوف: هههههههه, لأ صدق حرمتك حامل بالشهر الثاني.
    طارق: اقولج نوف انا بسكر عنج الحين وبعدين برد اتصل فيج.
    نوف: على راحتك الغالي, والف مبروك ويتربى في عزكم.
    طارق: الله يبارك في حياتج.
    وبعد ما سكر طارق عن نوف قعد يفكر بالكلام اللي قالته اخته نوف, هو مب قادر يعرف شو شعوره في هذي اللحظة, حس بشعور غريب اول مره يحس فيه .
    طارق: ( وهو يكلم نفسه ) معقولة ريم حامل, معقولة انا بصير ابو, بس ريم ليش ما قالت لي.
    ورد طارق الحجرة وشاف ريم قاعده على الشبريه وهي تبجي.
    طارق: ( وهو يروح ويقعد صوبها ) ريم.
    ريم: ..................
    طارق: ( يكلمها بحنان ) ارجوج اسمعيني.
    ريم: ما ابغي اسمع شي.
    طارق: انا صح كنت معاها اليوم, بس انتوا فهمتوا السالفة غلط.
    ريم: طارق ما في داعي تشرح أي شي, خلاص انا ما اقدر اتحمل اكثر, من اول يوم في زواجنا وانتي تعاملني معامله جافه ولا كأني زوجتك .. شو ذنبي انا لو اهلك غصبوك تتزوجني ... انا مالي ذنب .. انت ليش ما تحس فيني .. انا بعد انسانه ولي مشاعري واحاسيسي ... ارجوك طلقني وخلني ارتاح.
    طارق: ( وهو يحس بالندم على اللي سواه ) خليني اشرح لج اللي صار على الأقل.
    ريم: ارجوك خلني بروحي الحين ما ابغي اسمع شي.
    طارق: انتي ليش ما قلت لي انج حامل.
    ريم: ليش, انت يهمك.
    طارق: اكيد مب اللي في بطنج ولدي.
    ريم: يعني انت بس هامنك الياهل, وانا ابدا ما اهمك.
    طارق: ( بحنان ) انتي ليش تقولين جيه.
    ريم: ( وهي توقف ) لأنها الحقيقة.. عمرك ما اهتميت فيني... عمرك ما حسستني اني زوجتك.. انا مستحيل اعيش مع انسان ما يحبني .. وعشان جيه انا مصره على الطلاق.
    طارق: بس انا ما اقدر اطلقج.
    ريم: ليش؟
    طارق: لعدة اسباب.
    ريم: ممكن اعرفها.
    طارق: اولا لأنج حامل وثانيا لأن امي ما راح تتحمل هذي الصدمه واسباب ثانية ما اقدر اقولها لج.
    ريم: والحل.
    طارق: ريم انا ابغيج تفهميني ولو لمرة وحده.
    ريم: طول فترة زواجنا وانا احاول افهمك ..بس ما في فايدة .. احنا مستحيل نعيش مع بعض.
    طارق: ريم انتي ليش ما تبغين تسمعيني, انتي فهمتي السالفة غلط خليني اشرح لج.
    ريم: بس انا مو مستعده اسمع اكاذيب ثانية.
    طارق: انا عمري ما جذبت عليج.
    ريم: وطول الوقت شو كنت قاعد تسوي.
    طارق: زين انتي اسمعيني.
    ريم: قلت لك ما ابغي اسمع شي, ولو سمحت خلني بروحي.
    طارق: اوكي انا طالع, بس قبل لا اطلع ابغي اقولج شي, انتي فهمتي السالفة غلط وبيي يوم وبتعرفين الحقيقة.
    وقبل ما يطلع عنها قعد يطالعها بس هي لفت ويها عنه وقعدت تبجي, وتقول في خاطرها, يا ربي شو اسوي .. اصدق منو .. انا محتاره .. اخاف اكون ظالمته .. بس انا شفته قاعد معاها .. معقوله اكون فهمت السالفة غلط.. معقولة طارق يكون صادق.. نفسي اعرف.
    اما طارق فطلع من عندها وهو يحس بضيق ونفسه يرمس حد, فإتصل بهزاع ولد عمه.
    طارق: السلام عليكم.
    هزاع: وعليكم السلام والرحمه.
    طارق: شحالك.
    هزاع: الحمدلله يسرك الحال, وانتي شخبارك.
    طارق: هزاع انا تعبان .
    هزاع: خير ان شاء الله شو صار.
    طارق: هزاع اقدر اشوفك الحين.
    هزاع: اكيد, بس وين تبغينا نتلاقى.
    طارق: انا الحين بمر عليك.
    هزاع: و انا اترياك.
    وبعد شوي مر طارق على هزاع وطلعوا مع بعض.
    وفي السيارة.
    هزاع: خير يا طارق شو اللي صار, خبرني يا اخوي.
    طارق: هزاع انا تعبان وما اعرف شو اسوي.
    هزاع: زين خبرني عن اللي متعبنك.
    طارق: ريم طالبه الطلاق.
    هزاع: شوووو, وشو السبب اللي خلاها تطلب الطلاق.
    طارق: اليوم هي ونوف شافوني في المول قاعد مع لورين.
    هزاع: الله يهديك يا اخوي وانت شو اللي مقعدنك مع لورين.
    طارق: انا كنت قاعد اتفاهم معاها.
    هزاع: تتفاهم معاها على شو.
    طارق: لورين مصره انها تهدم حياتي عشان نرجع لبعض.
    هزاع: ليش هي شو سوت.
    طارق: من فترة بسيطة ريم قالت لي ان في واحد مأذنها بالتلفون, وانا رحت لواحد اعرفه في الإتصالات وعرفت صاحب الرقم .
    هزاع: وبعدين.
    طارق: وبعدين اتصلت فيه وكلمته , والريال نادم على اللي سواه وقال لي ان في وحده عطت فلوس عشان يسوي جيه.
    هزاع: ومنو هذي اللي تبغي تهدم حياتك, ليكون لورين.
    طارق: هيه, في البداية ما صدقت وبعدين اتصلت فيها وقلت لها اني ابغي اشوفها, ويوم شفتها وقلت لها عن السالفة ما انكرت وقالت لي انها مستحيل تنساني وانها ما راح تخليني بحالي.
    هزاع: وانت شو ناوي تسوي.
    طارق: ما اعرف, وخصوصا ان ريم مصره على الطلاق.
    هزاع: انت ما حاولت تكلمها.
    طارق: حاولت بس هي مب راضيه تسمعني.
    هزاع: طارق ممكن اسألك سؤال وتجاوبني عليه بكل صراحة.
    طارق: اسأل.
    هزاع: طارق انت تحب ريم ولا لأ.
    طارق: ............
    هزاع: ليش سكت.
    طارق: ما اعرف شو اقولك.
    هزاع: يعني انت تحبها.
    طارق: ما اعرف.
    هزاع: كيف ما تعرف.
    طارق: انا يوم تزوجتها كنت اكرها واحس انها السبب في تعاستي بس الحين ....
    هزاع: والحين شو.
    طارق: ما اعرف احس اني ظلمتها وان ما لها ذنب في اللي صار..
    هزاع: زين ما قلت لي اذا كنت تحبها ولا لأ.
    طارق: ما اعرف.
    هزاع: زين ولورين.
    طارق: لورين اول انسانه حبيتها وعرفت السعاده معاها, بس الحين احس ان شعوري تجاها تغير.
    هزاع: ليش.
    طارق: ما ادري, يمكن بسبب اللي تسويه.


    هزاع: بس هي ما سوت جيه الا لأنها تحبك.
    طارق: اعرف انها تحبني, بس توصل الدرجة فيها لأنها تهددني بإني لو ما رجعت لها راح اندم.
    هزاع: لورين قالت جيه.
    طارق: هيه, اليوم يوم شفتها وقلت لها انها لازم تنساني لأني ما اقدر اظلم انسانه معاي واني الحين انسان متزوج, قالت لي اني لو ما رجعت لها وطلقت ريم راح اندم .
    هزاع: تعتقد هي شو راح تسوي.
    طارق: ما ادري.
    هزاع: زين انت حاول معاها مره ثانية.
    طارق: ما في فايده لأنها مب طايعه تفهم شي ومصره انها تهدم حياتي.
    هزاع: وريم.
    طارق: هذا اللي معذبني ريم مصره على الطلاق وانا ما اقدر اطلقها.
    هزاع: زين تبغيني اكلم نوف عشان تكلمها.
    طارق: ما اظن انها تتفهم هالشي.
    هزاع: طارق انت هدي اعصابك ولا تتعب نفسك بالتفكير وايد, وان شاء الله ما راح يصير الا كل خير.
    طارق: الله يسمع منك, لأني صراحة تعبت من التفكير.
    هزاع: انت خلها تهدا لكم يوم وبعدين حاول تكلمها مره ثانية.
    طارق: اليوم يوم عرفت انها حامل حسيت بشعور غريب.
    هزاع: ( وهو مستانس ) مبروك يا اخوي.
    طارق: الله يبارك في حياتك.
    هزاع: وشو كان شعورك يوم عرفت الخبر.
    طارق: ما ادري شو اقولك حسيت بشعور اول مره احس فيه..حسيت بحب غريب لهذا الطفل اللي بعده ما انولد, بس اللي حز بخاطري انها ما قالت لي.
    هزاع: يالله ان شاء الله كل شي بيتصلح وكل مشاكلك بتنحل.
    طارق: الله يسمع منك.
    هزاع: يلا خلنا نروح نلحق على صلاة العصر.
    طارق: مشكور يا هزاع انا لولاك ما اعرف شو كنت بسوي.. كنت بحاجه لإنسان يسمعني.
    هزاع: ما في داعي تشكرني وبعدين احنا اخوان ومتى ما احتجت لي انا موجود.

    ****************************

    اما عالية فكانت حالتها مثل ما هي ما ترضى تطلع من الحجرة, حتى الدوام ما داومت من كم يوم والكل حاول يكلمها ويفهم منها السبب اللي خلاها تفصخ الخطوبة , بس هي ما طاعت تقول لحد.
    سارة: فديتج ليش مسوية بعمرج جيه.
    عالية: ( وهي تبجي ) سارة انا مليت ما ابغي اعيش.
    سارة: بسم الله عليج ليش تقولين هالكلام.
    عالية: سارة حميد خدعني.. عمره ما حبني.
    سارة: زين حبيبتي قولي لي اللي صار.
    وبعد ما قالت لها عالية اللي صار كله وليش هي فصخت الخطوبة.
    سارة: حبيبتي انتي لازم تنسين اللي صار وتبدين صفحة يديدة.
    عالية: كيف انسى الإنسان اللي حبيته و وثقت فيه .. كيف؟
    سارة: الحمدلله انج عرفتي حقيقته قبل الزواج.
    عالية: نفسي اكرهه بس ما اقدر, رغم اللي سواه بتم احبه.
    سارة: زين يوم انتي تحبينه لها الدرجة ليش فصختي الخطوبة.
    عالية: صح اني احبه, بس مستحيل اسامحه لأني ما اقدراثق فيه بعد اليوم.
    سارة: عالية حبيبتي انت لازم تنسينه, حرام اللي تسوينه في عمرج.
    عالية: ( وهي تبجي ) شو تبغيني اسوي, انا خلاص حياتي ما لها معنى عقب اللي صار.
    سارة: فديتج لا تقولين هالكلام, على الأقل حاولي تطلعين من الجو الكئيب اللي انتي عايشه فيه, ليش ما تردين الجامعة .. يمكن الدراسة تقدر تنسيج اللي صار.
    عالية: ما اقدر اواجه اماني عقب اللي صار, انا خلاص قررت اترك الدراسة.
    سارة: عالية انتي من متى صرتي جيه جبانه, وين اختي اللي مستحيل شي يهزها.
    عالية: بس اللي صار لي مب شوية, انتي تعرفين اشكثر انا احب حميد... انا خنت ثقت اهلي فيني وكلمته بالتلفون .. عمري ما تصورت انه بيخوني ... هذا اكيد عقاب من رب العالمين عشان اللي سويته.. يا رب سامحني ... ( وقعدت تبجي , واختها سارة لاوية عليها )
    سارة: عالية ارجوج لا تسوين في عمرج جيه, ولو عشان امايه اللي تحاتيج وما تقدر تشوفج في هالحال.
    عالية: انا اعرف اني متعبتكم معاي, بس صدقيني ما اقدر انساه.
    سارة: عالية انتي لازم ترجعين مثل اول, لمتى بتمين حابسه عمرج في الحجرة.. انتي بهذي الطريقة تعذبين عمرج وتعذبين غيرج .. حرام عليج اللي تسوينه في عمرج .. صدقيني حميد ما يستاهل كل هذا .. هو لو صدج يحبج كان ما خانج.
    عالية: ..............
    سارة: عالية حبيبتي انا اعرف ان من الصعب تنسينه بس انتي لازم تطلعين من هذا الجو وتردين للجامعة, يمكن الدراسة تقدر تنسيج اللي صار.
    عالية: واماني.
    سارة: انتي لازم ما تكونين ضعيفة جيه, وبعدين لا تنسين ان اماني بروحها كانت ضحية وهي مالها ذنب.
    عالية: .................
    سارة: والحين ما ابغي اشوف هذي الدموع مره ثانية ويلا خلينا ننزل تحت نقعد مع اماية في الصالة.
    عالية: ما ابغي انزل.
    سارة: احنا شو قلنا.
    عالية: خلاص بنزل.
    سارة: فديت اختي المطيعه, بس قبل لا ننزل روحي غسلي ويهج ورتبي حالج شوي, اللي بيشوفج جيه بيزيغ.
    عالية: هههههههه انتي ودج تكونين شراتي.
    سارة: هههههههه.
    ونزلوا البنات تحت عشان يقعدون مع امهم.
    وفي الصالة كانت ام ناصر قاعده مع مها مرت ولدها.
    عالية: ( وهي تسلم على امها وتحبها على راسها ) شحالج امايه.
    ام ناصر: الحمدلله يسرج الحال, وانتي شخبارج يا بنتي.
    عالية: الحمدلله.
    مها: شحالج عالية.
    عالية: الحمدلله يسرج الحال.
    مها: ان شاء الله دوم.
    ام ناصر: كيف تحسين حالج الحين.
    عالية: الحمدلله.
    ام ناصر: انتي ليش مب راضيه نوديج العيادة, عشان نتطمن عليج.
    عالية: امايه انا ما فيني شي, بس شوية ارهاق.
    ام ناصر: سارة غناتي باجر بيت خالتج بيزورونا فقولي لريلج ان الغدا عندنا وانا بعد بتصل في ام عبدالله وبعزمها.
    سارة: ان شاء الله.
    ام ناصر: عالية يا بنتي قومي كلي لج شي, انتي من كم يوم ما كلتي شي.
    عالية: مالي نفس امايه.
    ام ناصر: ما يصير جيه يا بنتي, ولو عشان خاطري كلي لج شوي.
    عالية: ان شاء الله.
    وهنيه دخل عليهم ناصر ومعاه بنته ميثا.
    ميثا اول ما دخلت راحت تربع لأمها.
    مها: ( وهي تشيل ميثا ) فديتج حبيبتي.
    ام ناصر: مها يا بنتي نزلي البنت, تراها ثجيلة وانتي في شهورج الأخيرة.
    مها: ان شاء الله عموه.
    ناصر: ( وهو يروح يقعد صوب اخته عالية ) شحالج عالية.
    عالية: الحمدلله يسرك الحال.
    ناصر: ( وهو يمسح على شعرها ) عالية انتي فيج شي.
    عالية: ما فيني شي يا اخوي بس شوية ارهاق.
    ناصر: زين قومي بدلي ملابسج وانا بوديج العيادة.
    عالية: ما يحتاي, انا الحين الحمدلله احسن من اول.
    وهنيه دخل عليهم مبارك.
    مبارك: السلام عليكم.
    الكل: وعليكم السلام.
    مبارك: ما شاء الله العايلة الكريمة كلها مجتمعه.
    ام ناصر: وينك يا ولدي محد يشوفك.
    مبارك: ( وهو يحب امه على راسها ) فديتج امايه انا كان عندي شغل.
    سارة: بس انت كل يوم مطيح عندنا.
    عالية: ههههههههه هيه لازم عشان يشوف حرمته.
    مبارك: منو عالية, وينج انتي صار لي كم يوم ما شفتج.
    عالية: انت اللي ما تنشد عني.
    مبارك: فديتج يا اختي.. ( ويروح يقعد صوبها ) اشفيج الغالية, ليش شكلج جيه وكأنج ما تأكلين عدل.
    ام ناصر: قول لها يا ولدي صار لها كم يوم ما كلت شي.
    مبارك: ليش.
    عالية: مالي نفس.
    مبارك: قومي عيل عشان اوديج العيادة.
    عالية: ما يحتاي انا الحين احسن من اول, والله لو كنت ادري انكم كلكم بتهتمون فيني جيه كان مرضت كل يوم.
    مبارك: ههههههههه بسم الله عليج.

    **********************************

    وبالليل في بيت ابو طارق, وتحديدا على العشا.
    ام طارق: طارق يا ولدي انت مزعل حرمتك.
    طارق: ليش امايه هي قالت لج شي.
    ام طارق: هي ابدا ما تقول لي شي, بس انا حاسه ان فيها شي وهي مب راضيه تاكل شي.
    طارق: هي تعبانه شوي.
    ابو طارق: وليش ما توديها العيادة.
    طارق: هي اليوم راحت العيادة.
    ام طارق: وشو قالوا لها.
    طارق: ( وهو يبتسم ) ابشرج امايه ترى ريم حامل.
    ام طارق: ( وهي مستانسه من الخاطر ) فديتك الله يبشرك بالخير.
    ابو طارق: مبروك يا ولدي.
    طارق: الله يبارك في حياتك.
    ام طارق: والحين تقولي.
    طارق: اسمحيلي الغالية نسيت اقولج.
    ام طارق: انا بروح اشوف ريم.
    وراحت ام طارق لريم.
    ام طارق: ( وهي تدق الباب ) ريم يا بنتي.
    ريم: ( يوم سمعت صوت عمتها على طول قامت تفتح لها الباب ) هلا عموه.
    ام طارق: شحالج يا بنتي.
    ريم: الحمدلله بخير.
    ام طارق: فديتج ليش ما قلتي لي انج حامل.
    ريم: اسمحيلي عموه كنت تعبانه وما قدرت اقولج.
    ام طارق: مسموحه الغالية.
    ريم: عموه ليش واقفه دخلي.
    ام طارق: لأ انا يايه لج عشان تنزلين تتعشين معانا.
    ريم: مالي نفس عموه.
    ام طارق: انتي لازم تاكلين يا بنتي ولو عشان اللي في بطنج.
    ريم: بس مالي نفس للأكل.
    ام طارق: ولو شوي.
    ان شاء الله عموه. ريم:
    ونزلت ريم مع عمتها ام طارق.
    وفي غرفة الطعام.
    ابو طارق: مبروك يا بنتي ويتربى في عزكم.
    ريم: الله يبارك في حياتك يا عمي.
    ريم من يوم ما دخلت غرفة الطعام ابدا ما طالعت صوب طارق وهو مب قادر يشيل عينه من عليها.
    ام طارق: ريم يا بنتي ليش ما تاكلين.
    ريم: شبعت.
    ابو طارق: بس انتي ما كلتي شي.
    ريم: ما اقدر اكل اكثر.
    ام طارق: طارق يا ولدي ليش ما تقول شي لحرمتك.
    طارق: امايه خليها على راحتها.
    ريم: ( وهي تقوم ) اسمحولي انا بروح ارتاح.
    ابو طارق + ام طارق: مسموحه.
    ام طارق: طارق يا ولدي اذا انت مزعل حرمتك روح راضيها.
    طارق: ان شاء الله امايه.
    وراح طارق لحجرته, ويوم دخل شاف ريم قاعده على الشبريه, ويوم شافته نزلت راسها.
    طارق: ممكن ادخل.
    ريم: اكيد هذا حجرتك قبل ما تكون حجرتنا.
    طارق: ( وهو يروح يقعد صوبها ) ريم.
    ريم: ............
    طارق: انتي ليش مب راضيه تسمعيني.
    ريم: وليش اسمعك وانا شفت كل شي بعيني.
    طارق: انتي فهمتي الموضوع غلط.
    ريم: ما اعتقد اني فهمت الموضوع غلط, وارجوك انا الحين تعبانه وما ابغي اسمع شي.
    طارق: على راحتج بس انا ارد واقولج بيي يوم وبتعرفين الحقيقة.
    ريم: ...................
    طارق: تصبحين على خير.
    ريم: .................
    طارق حز بخاطره انها ما ردت عليه وطلع عنها.

    ****************************

    وفي اليوم الثاني وصلوا ام حمد وعيالها بيت ابو ناصر.
    ام ناصر: ( وهي تسلم على اختها ) شحالج يا اختي.
    ام حمد: الحمدلله يسرج الحال, وانتي شحالج وشحال العيال.
    ام ناصر: الحمدلله بخير, تفضلوا قربوا.
    ام حمد: زاد فضلج.
    ام ناصر: شحالكم يا بناتي.
    الهنوف : الحمدلله بخير.
    اليازية: وانتي شحالج يا خالتي, ان شاء الله مرتاحه.
    ام ناصر: الحمدلله.
    اليازية: عيل البنات وينهم.
    ام ناصر: عالية بحجرتها والحين بتنزل, اما سارة فهي في بيت ريلها بس هي بتتغدا عندنا اليوم.
    عالية: ( وهي نازله ) السلام عليكم.
    الكل: وعليكم السلام.
    عالية: ( وهي تسلم على خالتها وتحبها على راسها ) شحالج خالتي.
    ام حمد: الحمدلله بخير, وانتي شحالج يا بنتي.
    عالية: الحمدلله يسرج الحال.
    وبعد ما سلمت عالية على خالتها وبنات خالتها قعدت تسولف مع البنات على صوب, اما ام حمد قعدت تسولف مع ام ناصر ومرت ولدها مها.
    اليازية: اشفيج عالية, شكلج ما عايبني الظاهر انج ما تاكلين زين.
    عالية: والله ما اشتهي الأكل هالأيام.
    الهنوف: ليش.
    عالية: ما ادري احس بخمول وما اشتهي الاكل.
    اليازية: و رحتي العيادة.
    عالية: لأ ما رحت.
    الهنوف: ليش ما رحتي, على الأقل تتطمني يمكن يكون فيج فقر دم.
    عالية: ما في داعي هذا كله من التعب.
    اليازية: بس انتي لازم تروحين العيادة ولو عشان تتطمني ان ما فيج شي.
    عالية: خلاص بقول لمبارك يوديني.
    عالية اول ما يابت سيرة مبارك الهنوف انقلب حالها.
    الهنوف: الا هو شخباره.
    عالية: الحمدلله بخير.
    اليازية: ( وهي تخز اختها عشان تسكت ) ومتى حددوا العرس.
    عالية: نهاية هذا الشهر.
    اليازية: عيل وايد قريب.
    عالية: هيه, لأن مبارك مستعيل على العرس.
    اليازية: الله يوفقهم.
    الهنوف كانت قاعده ساكته وتسمع الكلام اللي يقولونه وهي تحس بالحقد على منى اللي خذت مبارك منها.
    وهنيه دخل عليهم راشد اللي كان يايب الأغراض اللي نسوها في السيارة.
    راشد: السلام عليكم.
    الكل : وعليكم السلام.
    ام ناصر: اقرب يا ولدي, ليش واقف برع.
    راشد: اشحالج خالتي.
    ام ناصر: الحمدلله بخير, وانت شحالك يا ولدي.
    راشد: الحمدلله يسرج الحال.
    ام ناصر: وينكم محد يشوفكم, ولا تسؤلون عني.
    راشد: اسمحيلي الغالية, بس شو نسوي الشغل ما خذ وقتنا كله.
    ام ناصر: مسموح يا ولدي.
    عالية والبنات كانوا مو منتبهات ان حد دخل الصالة وكانوا مشغولين بالسوالف ولأنهم كانوا قاعدين على طرف الصالة.
    وراشد صد يطالع خواته وانصدم يوم شاف البنيه اللي قاعده معاهم وما رام يشيل عينه من عليها.
    وبعدين استحى من الحركة اللي سواها ونزل راسه.
    ام ناصر: عالية يا بنتي تعالي سلمي على راشد ولد خالتج.
    عالية: ( يوم سمعت اسم راشد على طول تغشت ) ان شاء الله امايه.
    راشد: شحالج عالية.
    عالية: ( وهي مستحية من راشد ) الحمدلله يسرك الحال, وانت شحالك.
    راشد: الحمدلله بخير.
    عالية: ان شاء الله دوم هب يوم.
    راشد: وشخبار الدراسة.
    عالية: الحمدلله.
    راشد: الله يوفقج, والحين اسمحولي بروح الميلس.
    ام ناصر: مسموح يا ولدي.
    وفي الميلس كانوا كل الشباب قاعدين يسولفون مع بعض, والشواب قاعدين بروحهم يسولفون عن المزرعة والشغل.
    مبارك: ( وهو يكلم راشد ) راشد اشفيك ليش ساكت.
    راشد: هاا شو قلت.
    حمد: هههههههه لأ الحبيب مب معانا
    مبارك: راشد اشفيك يا اخوي.
    راشد: ما فيني شي بس كنت افكر.
    حمد: ههههههه تفكر بمنو.
    مبارك: منو هذي اللي ماخذه عقلك.
    راشد: ههههههههه الله يغربل ابليسكم كنت افكر بالشغل.
    حمد: علينا هذا الكلام.
    راشد: حمد يوز عني.
    مبارك: لأ عيل السالفة صدج, يلا بسرعة قول لنا منو هي.
    راشد: هههههههه ما في حد.
    حمد: ما في حد ولا ما تبغي تقول لنا.
    راشد: ( وهو يحاول يغير الموضوع ) الا اقول مبارك جاسم وينه.
    مبارك: بعد شوي بكون هنيه , ما راح يتأخر.
    حمد: صار لنا فترة ما شفناه .
    راشد: هيه اخر مره يوم ملجت مبارك.
    مبارك: شو رايكم اليوم تروحوا معنا المقهى وبالمره تسلموا على الشباب.
    راشد: انا ما عندي مانع.
    حمد: وانا بعد.
    وهنيه دخلوا جاسم وعبدالله.
    جاسم + عبدالله: السلام عليكم.
    الكل: وعليكم السلام .
    وبعد ما توايهوا كلهم قعدوا يسولفون مع بعض.

    ***********************************

    وفي الصالة .
    دخلوا الحريم وسلموا على بعض.
    سارة: شحالكم بنات.
    اليازية: الحمدلله بخير, وانتي شحالج.
    سارة: الحمدلله يسرج الحال.
    اليازية: شحالج منى, ان شاء الله مرتاحه.
    منى: الحمدلله.
    منى كانت قاعده ساكته لأنها ملاحظة ان الهنوف كارهه القعده معاها وبعدين استأذنت منهم وراحت تقعد مع امها ومرت عمها.
    سارة: مبروك اليازية سمعت انج انخطبتي.
    اليازية: ( وهي مستحية ) الله يبارك في حياتج.
    سارة: عقبالكم بنات.
    عالية: لأ انا خلوني بعيد , جربت مره وندمت وما ابغي اعيد التجربه مره ثانية.
    الهنوف: الا صدج عالية انتي ليش فصختي خطوبتج.
    عالية: ما ارتحت له وبعدين انا بعدني صغيرة على الزواج.
    اليازية: الله يعوضج بواحد احسن منه.
    عالية: انا الحين ما افكر في الزواج وابغي اكمل دراستي اول وبعدين يصير خير.
    وقعدوا البنات يسولفون مع بعض وبعدين حطوا الغدا وتغدوا.
    **************************************

    وفي بيت ابراهيم بن حارث, كان طارق قاعد مع ابوه وامه في الصالة.
    ابو طارق: طارق يا ولدي شو صار بالأوراق اللي طلبتها منك.
    طارق: أي اوراق؟
    ابو طارق: اوراق الصفقة اليديدة.
    طارق: اسمحلي يا ابوي انشغلت وما قدرت اخلصها.
    ابو طارق: اشفيك يا ولدي , في شي مضايقك.
    طارق: ما فيني شي, بس انشغلت هاليومين وما قدرت اخلص اوراق الصفقة.
    ابو طارق: طارق يا ولدي انا احس ان في شي مضايقك, واذا عن سالفة الشغل فإحنا لاحقين عليه وما في داعي تتعب عمرك, وافضل انك تاخذ لك كم يوم اجازة وترتاح فيهم.
    طارق: ما في داعي.
    ام طارق: اسمع كلام ابوك يا ولدي, ما يصير تتعب عمرك بالشغل وايد, ليش ما تاخذ حرمتك و تسافر لكم يوم ترتاح فيهم.
    ابو طارق: كلام امك صح, وبعدين انت من يوم رديتوا من شهر العسل ما ظهرت مع حرمتك مكان.
    طارق: يصير خير.
    وهنيه دخلت ريم الصالة.
    ريم: السلام عليكم.
    الكل: وعليكم السلام .
    ام طارق: شحالج يا بنتي.
    ريم: الحمدلله بخير.
    ام طارق: ليش ما نزلتي اليوم على الريوق.
    ريم: ما كان لي نفس.
    ام طارق: ما يصير جيه يا بنتي انتي لازم تاكلين.
    ريم: ان شاء الله عموه.
    طارق كان طول الوقت ساكت ومب قادر يقول أي كلمه لأنه يعرف ان ريم زعلانه منه وما تبغي ترمسه, هو مب قادر يتحمل هالوضع ويبغيها تسامحه بس ما يعرف كيف يرضيها.
    طارق: ( وهو يكلم ريم ) ريم شو رايج نروح دبي لكم يوم.
    ريم: ( وهي تحاول تكلمه عادي عشان محد يحس بإنها زعلانه منه وما تبغي ترمسه ) ليش.
    طارق: الوالد ملزم علي اخذ كم يوم اجازة من الشغل, فشو رايج نروح دبي.
    ريم: الشور شورك واذا تبغينا نروح بنروح.
    طارق: ( استانس انها ما ردته , بس هو يعرف انها سوت جيه عشان محد يحس بإنها زعلانه ) خلاص عيل باجر باخذ اجازة وبنطلع بعد صلاة العصر.
    ابو طارق: ام طارق قولي للخدامات يحطون الغدا.
    ام طارق: ان شاء الله.
    ريم: قعدي عموه انا بروح اقولهم.
    ام طارق: ما يصير يا بنتي انتي لازم ما تعبين عمرج.
    ريم: انا ما بسوي شي الا بروح اقولهم وبرد.
    ام طارق: ولو انتي الحين لازم تهتمين في عمرج وما تعبين عمرج وايد.
    ريم: ان شاء الله عموه.
    وراحت ريم وقالت للخدامات يحطون الغدا, وبعد ما تغدوا كلهم راحوا يرتاحون.
    وفي حجرة طارق وريم.
    طارق: ريم.
    ريم: .......................
    طارق: احنا لمتى بنتم جيه, انتي عايبنج هالوضع.
    ريم: أي وضع.
    طارق: انتي عارفه انا عن شو قاعد اتكلم.
    ريم: ( سكتت وما ردت عليه ).
    طارق: ريم انتي ليش مب راضيه تسمعيني خليني اشرح لج اللي صار.
    ريم:........................
    طارق: ريم انتي فاهمه الموضوع غلط.
    ريم: بس انا شفت كل شي بعيني ومحد خبرني , وما اعتقد ان في داعي تشرح لي اللي صار.
    طارق: انت ليش مب راضيه تسمعيني, عطيني فرصة اشرح لج اللي صار.
    ريم: بس انا ما ابغي اسمع شي, وكفاية اللي صارلي منك, ارجوك خلني بحالي ولا تعذبني اكثر.
    طارق: ريم صدقيني انا ما ابغي اعذبج معاي , بس انتي عطيني فرصة عشان اشرح لج اللي صار.. صدقيني انا ابغي ارتاح واريحج معاي.. وانا يوم كنت معاها هذاك اليوم بس عشان اقولها تبتعد عن حياتنا وتخليني بحالي.
    ريم: نفسي اصدقك بس مب قادره.
    طارق: انا اعرف انه من الصعب عليج تصدقين الكلام اللي قاعد اقوله بس الأيام بتثبت لج اني صادق.
    ريم قعدت تفكر بالكلام اللي قاله طارق... معقوله هو يكون صادق وهي ظالمتنه... معقولة ريم تكون غلطانه.. بس هي شافته قاعد معاها... وهي تعرف انه تزوجها غصبا عنه وانه بعده يحبها... معقولة هو نسى البنت اللي حبها وبدا يحبها هي...

    ***************************************
    وبعد صلاة العصر كانوا كل البنات متيمعات في حجرة عالية.
    عالية: شو رايكم نطلع نقعد في الحديقة.
    منى: فكرة حلوة.
    اليازية: انا تعبانه وما ابغي اطلع, اذا تبغون تطلعون روحوا انا بقعد هنيه.
    سارة: عيل انا بقعد معاج.
    عالية: الهنوف ما بتيين معانا.
    الهنوف: لأ خلني بقعد هنيه, برع حر.
    عالية: بالعكس الجو حلو.
    الهنوف: انتوا روحوا انا بقعد هنيه ما اقدر اتحمل الجو الحار.
    عالية: على راحتج.
    وطلعوا عالية ومنى وقعدا في الحديقة.
    عالية: منى ممكن اسألج سؤال, بس لا تزعلين مني.
    منى: شو هذا الكلام, انا مستحيل ازعل منج.
    عالية: انتي بعدج شاله في خاطرج على الهنوف.
    منى: تبغين الصراحة انا ابغي اتقرب منها بس احس انها هي اللي تبتعد عني وما تبغي ترمسني وعشان جيه اتجنب اقعد معاها وبعدين انا ما اشل في خاطري على حد.
    عالية: الهنوف بنت طيبة وانا ما اقول هذا الكلام لأنها بنت خالتي بالعكس انا اعرف ان مرات هي تزودها بس هي ما تقصد شي وهذا طبعها وعشان جيه ما ابغيج تزعلين اذا صار منها شي.
    منى: اعرف ويارييت هي تغير معاملتها لي والله ما احب حد يكون زعلان مني.
    عالية: خلاص انا بكلمها لج.
    منى: لأ لا تكلميها.
    عالية: ليش.
    منى: بس ما ابغيج تكلمينها اخافها تفهم الموضوع غلط.
    عالية: اوكي على راحتج.
    منى: صدج عالية في حد يسلم عليج.
    عالية: منو.
    منى: أماني.
    عالية: من سمعت اسم اماني تغير حالها.
    منى: اشفيج.
    عالية: ما فيني شي والله يسلمها من كل شر.
    منى: عالية انا حاسه ان فيج شي.
    عالية: هذي سالفة طويلة بعدين بقولها لج.
    منى: على راحتج.
    عالية: يلا قومي خلنا ندخل داخل بديت احس بالحر.
    منى: اوكي.
    وهم سايرين صوب الصالة شافوا حد طالع من الميلس وعلى طول تغشوا.
    مبارك وراشد كانوا طالعين من الميلس عشان يروحون عند واحد من ربعهم, ومبارك يوم شاف منى واخته استأذن من راشد وراح لهم وراشد قعد يطالع عالية لأنه عرفها وبعدين طلع ينتظر مبارك في السيارة.
    مبارك: هلا والله وانا اقول ليش البيت منور اليوم.
    منى: البيت منور بأصحابه.
    مبارك: شحالج حياتي.
    منى: الحمدلله يسرك الحال, وانت شحالك.
    مبارك: من شفتج صرت زين.
    منى: ههههههههه ان شاء الله دوم هب يوم.
    مبارك: فديت هالضحكة الله لا يحرمني منها.
    منى: ولا يحرمني منك.
    عالية: احم, مب جني واقفه معاكم.
    مبارك: زين منو قالج توقفين معانا روحي داخل.
    عالية: يا سلام وتروغني بعد, عيل بقعد على قلبك وما راح اخليكم بروحكم.
    مبارك: يلا روحي داخل وخليني اكلم حرمتي على انفراد.
    عالية: مب متحركه من هنيه.
    مبارك: فديت اختي الطيبه اللي تسمع الكلام.
    عالية: الحين تتفداني وتوك تروغني.
    مبارك: فديتج علاية اسمعي الكلام.
    عالية: زين بروح, بس ابغي اسألك انتوا ما تشبعون من بعض حشى كم مره تكلمها في التلفون وبعد تبغي ترمسها الحين.
    مبارك: أي انتي عن تصكينا بعين, قولي ما شاء الله.
    عالية: هههههههه ما شاء الله.
    منى: ههههههههههه انتوا اشفيكم.
    عالية: ما تشوفين ريلج اللي قاعد يروغني.
    منى: ههههههه فديته محد يقول عنه شي.
    مبارك: فديت روحج حياتي.
    عالية: انا صراحة بروح داخل, لاعت جبدي من كلامكم حشى حتى انا ما تحشموني.
    مبارك: هههههههههههه احسن.
    عالية: خلاص غيرت رايي بتم هنيه.
    مبارك: يلا داخل.
    عالية: اوكي لا تعصب.
    وراحت عالية داخل.
    مبارك: اف ما بغت تروح.
    منى: ههههههههههه حرام عليك.
    مبارك: المهم انتي شحالج.
    منى: الحمدلله.
    مبارك: اف متى بخلص هالشهر.
    منى: ( وهي مستحية ) ليش.
    مبارك: وكأنج ما تدرين.
    منى: ( وهي تبغي تحرق اعصابه ) انت عن شو قاعد ترمس.
    مبارك: لأ والله نسيتي عرسنا.
    منى: ههههههههه اشفيك كنت امزح.
    مبارك: الظاهر انج مب مستعيله, عيل اليوم بكلم ابوي عشان نأجل العرس للسنة الياية.
    منى: لأاااااااااا.
    مبارك: ههههههههههه عشان تتأدبين مره ثانية.
    منى: اف منك خلاص انا بروح داخل.
    بس مبارك ما خلاها تروح ومسك ايدها.
    مبارك: لأ خلج معاي شوي.
    منى: مبارك هد ايدي عن حد يشوفنا.
    مبارك: عادي انتي حرمتي ومن حقي امسك ايدج.
    منى: مبارك هد ايدي والله بموت من المستحى اذا حد شافنا.
    مبارك: فديت اللي تستحي.
    منى: مبارك دخيلك هد ايدي خلني بروح الصالة وانت بعد لازم ما تتأخر على الريال اللي قاعد ينتظرك برع.
    مبارك: ( وهو يهد ايدها بسرعة ) آه نسيت بوسنيده برع.
    منى: يلا روح له ما ابغي اخرك اكثر, وتحمل على عمرك.
    مبارك: ان شاء الله وانتي بعد تحملي على عمرج يا حياتي.
    منى: ان شاء الله.
    مبارك: لا ترقدين اليوم قبل لا ترمسيني.
    منى: وانا اقدر.
    مبارك: فديتج.
    منى: فديت روحك.
    مبارك: يلا انا طالع ما توصيني على شي.
    منى: سلامتك ودير بالك على عمرك.
    مبارك: ان شاء الله, يلا فمان الله.
    منى: الله وياك.
    وراحت منى داخل ومبارك راح لراشد اللي قاعد يترياه في السيارة.
    مبارك: اسمحلي بو سنيده تأخرت عليك.
    راشد: مسموح يا اخوي.
    مبارك: وين تبغينا نروح اول.
    راشد: ما ادري عنك, انت وين تبغي تروح قبل.
    مبارك: شو رايك نمر المول لأن الربع كلهم هناك وعقب صلاة المغرب نروح المقهى.
    راشد: ما عندي مانع.
    مبارك: اوكي عيل خلني ادق لجاسم اقوله عشان يلحقنا.
    راشد: هو ليش طلع من عقب الغدا وما قعد معانا.
    مبارك: قال ان عنده شغل وراح يخلصه.
    راشد: اهاااا.
    ودق مبارك لجاسم وقاله انهم بروحون المول وبعدين بروحون المقهى وقال لهم انه بيلحقهم.
    وبعد صلاة المغرب كانوا كل الشباب متيمعين في المقهى وقاعدين يسولفون عن الشغل والقنص.
    مبارك: شو رايكم نروح القنص.
    جاسم: هيه والله صار لي فترة ما رحت القنص.
    راشد: وانا بعد من زمان ما رحت القنص.
    هزاع: عيل خلنا كلنا نتفق على يوم عشان نروح فيه يميع.
    حمد: شو رايكم في بداية الأسبوع الياي.
    فيصل: بس انا ما اقدر اروح في بداية الأسبوع الياي.
    جاسم: ليش.
    فيصل: بروح مسقط عشان اخلص شوية اشغال.
    هزاع: زين نهاية الأسبوع.
    فيصل: اذا نهاية الأسبوع انا ما عندي مانع.
    جاسم: وانت يا طارق.
    طارق: انا بعد ما عندي مانع, الا تعالوا انا بروح دبي لكم يوم وما اقدر اروح معاكم.
    مبارك: زين انت لمتى بتم في دبي.
    طارق: يمكن ليوم الخميس.
    جاسم: اوكي عيل يوم بترجع من دبي الحقنا.
    طارق: يصير خير.
    راشد: عيل خلاص نهاية الأسبوع الياي بنروح القنص.
    هزاع: ان شاء الله, بس لا تنسون تقولون لبقية الشباب.
    جاسم: انا بخبر عبدالله , وانت يا مبارك خبر ناصر وبنتصل لبدر عشان نقوله.
    فيصل: وانا بخبر الباقي.
    حمد: عيل بتكون الطلعه حلوة.
    راشد: هيه والله من زمان ما طلعنا طلعة جيه.
    جاسم: احلى شي في هذي الطلعات يوم نقعد متيمعين على النار ونعد في القصيد.
    حمد: على طاري القصيد, حد يسمعنا شي.
    هزاع: عندك طارق ومبارك.
    حمد: ما كنت اعرف ان طارق يعد.
    هزاع: طارق سمعنا شي.
    طارق: هههههههه لا يقصون عليك تراني ما اعرف.
    حمد: هههههههه علينا هذا الكلام يلا عاد لا تردني.
    طارق: ما عاش اللي يردك.
    حمد: تسلم ويلا سمعنا.
    طارق:
    يقول لي ليه تكتم بصــــــــــدرك الضنك
    فرج تــــــــــــــــــــرى الدنيا علينا ثقيله

    فرج ترى سيــــــــــوف الدقايق بتطعنك
    ومحد ٍ يشيل همك تــــــــرى انته تشيله

    خايف من همــــــــــومي وبعد اللقا عنك
    وخايف أبين لك أمـــــــــــــور مستحيله

    الله لو تــــــــــــــدري حبيبي شبقى منك
    حلو الســــــــــــوالف وذكرياتي الجميله

    من بعد ما خليتني صــــــــــــرت مدمنك
    والدمـــــــــــــــع من عيني تزايد هميله

    أواسي نفسي يمكن أنســـــاك وأضعنك
    ألاقي قلبي يقــــــــــــــــــول مالي بديله

    لا تظن قلبي فـــــــــــــــي زواياه يركنك
    والله حبك فـــــــــــــــــوق راسي أشيله

    بس إنته وحدك في وسط روحي أسكنك
    إرجع تراها الـــــــــــــــروح بعدك عليله

    تدري إنه قلبي صـــــــــار بيتك وموطنك
    وتدري إنه مالـــــــــي أي أحد أشتكي له

    هذا جــــــــــــــــزات اللي على قلبه أمنك
    ترحـــــــــــــــل وتبعد وإنته أهله ودليله

    بدفن فـــــــــــــــي قلبي ذكرياتك وبدفنك
    ياللي عيـــــــــــــــــونك ناعسات وكحيله

    دونتك بشعري وإحساســــــــــــي دونك
    جمعت أحاسيسي وهـــــــــاذي الحصيله

    إن كنت تقوى البعد في الــــروح مسكنك
    وش ذنب خـــــــــــــل إتخلا عنه خليله

    وإن جيتني والله باـــــــــــلروح لحضنك
    وأقـــــــــــــــــول هذا الخل ما فيه حيله **

    طارق: وسلامتكم.
    حمد: صح لسانك.
    طارق: صح بدنك.
    راشد: ما شاء الله عليك يا طارق.
    حمد: الحين مبارك انت عد لنا شي.
    مبارك: هههههههههههه انا ما اقدر اغلب طارق.
    هزاع: انت قول واحنا بنحكم.
    مبارك: اوكي بس انا اخبركم ترى انا ما اعرف اعد.
    جاسم: ههههههههه زين انت قول واحنا بنحكم على قولة هزاع.
    مبارك:

    إلا إنته ما توقعتك تخـــــــــــــــــــون
    ليت كل الناس خانـــــــــــــوني معاك
    كنت أظن إنك وفي مخلص حنــــــون
    ما حسبت حساب غـــــــدرك أو جفاك
    كنت وحدك ساكن بوســـــــط العيون
    لا وربي مـــــــــــا سكن عيني سواك
    كنت أبادلك المحبه والشجــــــــــــون
    وقلبي بيدينه مفاتيحه عطــــــــــــاك
    كنت في دنياي أجمل ما يكـــــــــــون
    كنت دايم أرتجي وأطلب رضـــــــــاك
    ليش كل هذا التجــــــــــــافي يا فتون
    بعت من حبك وبعيــــــــــــونه شراك
    كنت ما أزعلك وكلهم يزعلــــــــــون
    كنت أنا بالنسبه لجروحـــــــــك دواك
    يا حسافه كيف عشرتنا تهـــــــــــون
    كيف تنسى اللي دقيقه مــــــــا نساك
    كنت أنا ويـــــــاك صحرى مع مزون
    لو عطشت القلب مــــــن دمعه رواك
    وصرت أنا العطشان أطلب منك عون
    ليش تحرمني في عز الضيـــــــم ماك
    قلبك بكيفه يخـــــــــــون والا يصون
    هذا عمرك وإنته أدرى بمستـــــــواك
    بس شجاوب كل منهم يسألــــــــــون
    أحسن أسكت تـــــــدري الكذب يعداك
    القهر إنك على قلبي تمــــــــــــــــون
    لو طلبت إحســـــــاس قلبي قلت هاك
    والقهر إني أحبك وبجنــــــــــــــــون
    يا حسافه ضاعت أيامـــــــــــي معاك
    ليش خيبت بمحبتنا الظنـــــــــــــــون
    ليش ما بادلت من حبك هــــــــــــواك
    ليش كنت تحلف بحبي ما تخــــــــون
    وإني في عينك أنا أجمـــــــــــل ملاك
    كنت أظن إنه العـــــــــــواذل يكذبون
    كان قلبي وكل إحساسي فـــــــــــداك
    ما هقيتك يوم يالغــــــــــــــالي تخون
    ليت كل الناس خانـــــــــــــوني معاك **

    مبارك: وسلامتكم.
    جاسم: صح لسانك.
    مبارك: صح بدنك.
    هزاع: صراحة صعب نحكم, لأنكم انتوا الأثنين قصيدكم ما عليه كلام ولا شو رايكم شباب.
    راشد: صدقتك.
    فيصل: عيل الطلعة بتكون ماشي احسن عنها.
    وهنيه وصل بدر.
    بدر: السلام عليكم.
    الكل: وعليكم السلام .
    هزاع: وينك يا ريال ما تنشاف.
    بدر: شو اسوي يا اخوي الشغل ما خذ كل وقتي.
    جاسم: هذا مب عذر, على الأقل اتصل واسأل.
    بدر: اسمحولي بس والله الشغل ماخذ كل وقتي.
    جاسم: مسموح.
    بدر: وشخبار عبدالله وناصر.
    مبارك: الحمدلله.
    بدر: شو ما بيمرون اليوم.
    جاسم: ما اعتقد.
    فيصل: بدر ترانا قررنا نروح القنص, بتخاوينا.
    بدر: ومتى بتروحون.
    فيصل: نهاية الأسبوع الياي.
    بدر: خلاص تم.
    وقعدوا الشباب يسولفون مع بعض شوي وبعدين روحوا.

    *********************************

    وبعد العشا روحوا بيت ام حمد مع ان ام ناصر حاولت معاهم عشان يباتون عندهم بس هم ما طاعوا عشان دوامات العيال.
    وفي سيارة راشد كانوا خواته قاعدين يسولفون عن بيت خالتهم واللي صار.
    راشد: اليازية.
    اليازية: لبيه.
    راشد: بغيت اتخبرج عن شي.
    اليازية: قول يا اخوي.
    راشد: اممممممم عالية بنت خالتي.
    اليازية: شو فيها عالية.
    راشد: ما فيها شي بس بغيت اعرف هي ليش فصخت خطوبتها.
    اليازية: تقول انها ما ارتاحت له وانها تبغي تكمل دراستها.
    الهنوف: ( وهي تبتسم ) وانت ليش قاعد تتخبر عنها.
    راشد: هههههههه ليش ممنوع وبعدين هي بنت خالتي.
    الهنوف: اقول يمكن في شي وما تبغي تقوله لنا.
    راشد: ( وهو عاقد حياته ) مثل شو.
    الهنوف: ما ادري, ليش ما تسأل عمرك.
    اليازية: راشد ليش ما تخطب عالية.
    الهنوف: هيه والله وعالية ما شاء الله عليها بنت حلوة وما ينقصها شي.
    راشد: ( ابتسم وما قال شي ).
    اليازية: ليش ساكت, قول شي.
    راشد: ههههه شو تبغيني اقول.
    الهنوف: قول انك بتخطبها.
    راشد: ههههههه يصير خير.
    اليازية: صدقني يا اخوي ما راح تندم.
    راشد: بس انتوا عطوني وقت عشان افكر.
    الهنوف: اوكي بس قول لنا قرارك بسرعة عشان نرمس اماية.
    راشد: هههههه لأ لا تقولون شي لأمايه, انا يوم بعزم روحي بكلم امايه.
    اليازية: على راحتك.

    ***************************************

    وبالليل كان مبارك قاعد يرمس منى.
    مبارك: منى حبيبتي والله مليت متى بنعرس.
    منى: ههههههههه صبرت وايد وبعدين ما باقي شي.
    مبارك: يلا بنصبر بعد شوي.
    منى: يلا حياتي انت لازم ترقد الحين.
    مبارك: شو مليتي مني.
    منى: فديتك انا مستحيل امل منك, بس ما ابغي اسهرك زيادة عشان باجر عندك دوام.
    مبارك: فديت روحج, خلاص انا بسكر عنج بس باجر اول ما تقومين من الرقاد اتصلي لي.
    منى: ان شاء الله, وتصبح على خير.
    مبارك: وانتي من اهل الخير.
    منى: مبارك.
    مبارك: لبيه.
    منى: احبك.
    مبارك: فديتج وانا بعد احبج.
    وسكروا عن بعض ورقدوا وكل واحد يفكر بالثاني.
    وفي حجرة جاسم وسارة, كان جاسم قاعد يسولف مع حرمته.
    جاسم: سارة حبيبتي شو فيج.
    سارة: ما فيني شي.
    جاسم: لأ انا حاس ان فيج شي.
    سارة: باجر عندي موعد مع الدكتورة وانا خايفه من النتيجة.
    جاسم: فديتج لا تخافين وان شاء الله النتيجة بتكون زينه.
    سارة: ( وعيونها بدت تدمع ) ما ادري ليش احس بخوف فضيع.
    جاسم: فديتج لا تبجين واذا الله اراد ان احنا ما نييب عيال فإحنا لازم نرضى بالوضع.
    سارة: جاسم انا خايفه اني ما اقدر احقق امنيتك.
    جاسم: حبيبتي انا قايل لج اني راضي باللي الله يكتبه لنا.
    سارة: جاسم انت لازم تتزوج.
    جاسم: سارة انا قايل لج اني مستحيل اتزوج عليج واذا على سالفة العيال فخلاص انا ما ابغي اييب عيال.
    سارة: ( وهي تبجي ) جاسم انا ما استحق هذي التضحية وانت لازم تتزوج وتييب عيال.
    جاسم: ( وهو يلوي عليها ) حبيبتي انا مستحيل اتخلى عنج وما ابغيج تقولين هالكلام مره ثانية ولا بزعل منج.
    سارة: لأ كل شي ولا زعلك.
    جاسم: لها الدرجة انا غالي عندج.
    سارة: انت ما تعرف اشكثر انا احبك.
    جاسم: فديتج وانا بعد احبج, ولو صدج تحبيني انسي السالفة ولا تفكرين فيها.
    سارة: ان شاء الله, بس ممكن اطلب منك طلب.
    جاسم: امري عمري.
    سارة: باجر ابغيك توديني العيادة عشان اشوف النتيجة, ابغيك تكون معاي.
    جاسم: ما طلبتي عمري, انتي لو تطلبين عيوني اعطيج اياها.
    سارة: الله لا يحرمني منك.
    جاسم: ولا يحرمني منج.


    ** ابيات الشعر للشاعر طارق المحياس.






  4. #14
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية ro0o7 uae
    الحالة : ro0o7 uae غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25004
    تاريخ التسجيل : 03-11-08
    الدولة : دآآآر الـأمآآنـــــًَـ
    الوظيفة : درآآآسهـ Xدرآآآسهـ :(
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,513
    التقييم : 411
    Array
    MY SMS:

    اضحك بوجهك وبظهرك انفجر بكى .. اخاف تشوف دمعي وما تفهمه

    افتراضي رد: @@!! حبيتها غصب عني !!@@


    تابع الجزء الرابع عشر.

    وفي اليوم الثاني راحوا جاسم وسارة للعيادة عشان يشوفون النتيجة.
    وفي العيادة.
    جاسم : ها دكتورة بشري.
    الدكتورة: ( وهي تبتسم ) مبروك سارة حامل وان شاء الله هذا الحمل بيستمر.
    جاسم: ( وهو صدج مستانس ) الله يبارك في حياتج.
    الدكتورة: سارة ما اوصيج على عمرج وانتي لازم ترتاحين وما تعبين عمرج.
    جاسم: لا توصين حريص.
    سارة طول الوقت كانت ساكته ومب قادره تستوعب اللي تسمعه.
    وفي السيارة.
    جاسم: سارة حبيبتي ليش ساكته قولي شي.
    سارة: جاسم انا حامل.
    جاسم: هههههههه فديتج اعرف انج مب قادره تصدقين, والحمدلله على كل شي.
    سارة: ( وعينها تدمع ) واخيرا بقدر احقق امنيتك بإنك تكون اب.
    جاسم: ( وهو يمسك ايدها ويبوسها ) فديتج انا اهم شي عندي راحتج.
    سارة: فديت روحك.
    جاسم: ومثل ما قالت الدكتورة, انت لازم ما تعبين عمرج وتهتمين في نفسج اكثر.
    سارة: ان شاء الله.
    جاسم: والحين ما ابغي اشوف هذي الدموع مره ثانية.
    سارة: الله لا يحرمني منك.
    جاسم: ولا يحرمني منج يا عمري.
    الكل استانس على خبر حمل سارة وخاصة ام عبدالله اللي كانت تحاتيهم واااااايد , بس الحمدلله الله ما خيب املهم.

    ***********************************

    وبعد صلاة العصر, كان ابو طارق قاعد مع حرمته و ولده طارق وريم في الصالة يسولفون.
    ام طارق: ما اوصيج يا بنتي, ديري بالج على عمرج ولا تهملين نفسج.
    ريم: ان شاء الله عموه.
    طارق: وانا ما راح توصيها علي.
    ام طارق: ما يحتاي اوصيها عليك, وانا اعرف انها بتحطك في عيونها.
    ابو طارق: طارق يا ولدي روحوا استانسوا ولا تحاتي الشغل.
    طارق: ان شاء الله.
    ام طارق: وما اوصيك على ريم.
    طارق: لا توصين حريص.
    وطلعوا طارق وريم.
    وفي الدرب.
    طارق: ريم.
    ريم: ( لا شعوريا ) لبيه.
    طارق: ( استانس انها ردت عليه ) انتي بعدج شاله في خاطرج علي.
    ريم: ما اعتقد ان هالشي يهمك.
    طارق: ليش تقولين هالكلام, صدقيني انا نادم على اللي سويته فيج في اول ايام زواجنا, وانتي تعرفين السبب.. بس صدقيني انا تغيرت.
    ريم: نفسي اصدقك بس ما اقدر.
    طارق: ( وهو يمسك ايدها ) ليش, صدقيني انا تغيرت وبحاول اني اسعدج .
    ريم: ......................
    طارق: ريم ممكن اطلب منج طلب.
    ريم: شو هو.
    طارق: ممكن تنسين اللي صار في هالكم يوم اللي بنقضيهم في دبي.
    ريم: ............
    طارق: ما رديتي علي.
    ريم: شو تبغيني اقول.
    طارق: قولي انج مسامحتني وانج نسيتي اللي صار.
    ريم: اللي تطلبه مني صعب, بس..
    طارق: بس شو.
    ريم: بحاول.
    طارق: ( وهو يبوس ايدها ) فديتج.
    ريم: ( احمر ويها ) لأنه اول مره يتفدها ويبوس ايدها, معقولة هو تغير؟
    و وصلوا دبي بعد صلاة المغرب وحجزوا في واحد من الفنادق وبعدين طلعوا شوي يتمشون وبعدين ردوا الفندق وطلبوا لهم عشا وتعشوا ورقدوا.

    **********************************

    وبعد كم يوم في بيت ام حمد, كانت ام حمد قاعده مع عيالها.
    راشد: امايه.
    ام حمد: لبيه.
    راشد: امايه بغيت اكلمج بموضوع مهم.
    ام حمد: عسى ما شر.
    راشد: ما شر, بس بغيت اقولج اني ...
    ام حمد: انك شو.
    راشد: اني نويت اتزوج.
    ام حمد: هذي الساعة المباركة, وتبغيني ادور لك على البنت المناسبه.
    راشد: لأ انا في خاطري وحده وابغيج تخطبينها لي.
    ام حمد: منو هذي يا ولدي.
    الهنوف: عرفتها.
    اليازية: فديت اخوي.
    ام حمد: يلا عاد قولوا لي منو هذي البنت.
    الهنوف: بو سنيده اقول لأمي انت تقصد منو.
    راشد: ( وهو يضحك ) لأ خلني انا بقول.
    ام حمد: قولوا, ولا تراني بروح حجرتي.
    اليازية: هههههههه اما يه قاعده تهدد.
    راشد: امايه البنت اللي ابغيها انتي تعرفينها.
    ام حمد: زين بنت منو هي.
    راشد: امايه انا ابغي عالية بنت خالتي.
    ام حمد: ( وهي مستانسه من الخاطر ) زين ما اخترت يا ولدي, وبنت خالتك مافي مثلها.
    راشد: يعني راضيه عن اختياري.
    ام حمد: ( وهي تلوي عليه ) فديتك يا ولدي يوم انك فرحتني قبل لا اموت.
    راشد: بسم عليج, والله يطول في عمرج يالغالية.
    ام حمد: انا اليوم بكلم خالتك عن الموضوع.
    راشد: لأ.
    ام حمد: ليش.
    راشد: امايه لا تستعيلين, وانا ابغي اتأكد من شي قبل.
    ام حمد: تتأكد من شو.
    راشد: امايه انتي تعرفين ان عالية مرت بتجربة فاشلة من فترة بسيطة وانا اعرف لو خطبتها الحين مستحيل توافق, فعشان جيه ابغيج تتريين شوي وانا اخاف ان البنيه ما تبغيني.
    ام حمد: وليش ما تبغيك, ما شاء الله عليك مزيون والكل يتمناك.
    راشد: احم احم ارضيتي غروري.
    البنات نقعوا من الضحك على رمسة راشد وامه.
    اليازية: زين راشد خل امي تكلمهم على الأقل.
    راشد: لأ, خلنا نتريا شوي.
    ام حمد: على راحتك يا ولدي.
    راشد: اليازية تعالي حجرتي ابغيج بموضوع.
    الهنوف: يا سلام وليش اليازية يعني, ليش مب انا.
    راشد: كيفي, عندج مانع.
    الهنوف: خلاص انا زعلانه.
    راشد: يعلج ما رضيتي.
    الهنوف: امايه تشوفين شو قاعد يقول.
    ام حمد: راشد يوز عن اختك.
    راشد: يلا اليازية تعالي حجرتي وخلج من اختج الخبله.
    الهنوف: انا خبله, الله يسامحك.
    راشد: (وهو يلوي على اخته ) فديتج يا اعقل وحده في هالبيت.
    الهنوف: انا ما يرضيني الكلام بس.
    راشد: هههههههههه, زين شو يرضيج.
    الهنوف: تودينا المول انا واليازية.
    راشد: لأ والله.
    الهنوف: فديتك اخوي لا تردني.
    راشد: اوكي ومتى تبغون تروحون.
    الهنوف: اليوم بعد صلاة المغرب.
    راشد: لأ خليها باجر انا اليوم مواعد الربع.
    الهنوف: اف , خلاص ما عندي مانع.
    اليازية: يلا عاد الفضول بيذبحني عشان اعرف السالفة.
    راشد: ههههههههه صدج ان البنات فضوليات.
    اليازية: هههههههه يلا عاد.
    وراح راشد مع اخته حجرته.
    وفي الحجرة.
    اليازية: خير راشد , شو بغيت تقول.
    راشد: الخير بويهج, بس بغيت اكلمج بموضوع...
    اليازية: بموضوع عالية صح.
    راشد: هههههههه كيف عرفتي.
    اليازية: اخوي واعرفك زين.
    راشد: المهم انا ما حبيت امي تخطبها الا بعد ما اعرف اذا هي تبغيني ولا لأ.
    اليازية: وكيف بتعرف هالشي.
    راشد: ( وهو يبتسم ) بمساعدتج طبعا.
    اليازية: وكيف تبغيني اساعدك.
    راشد: انا ابغيج تكلمينها وتقولين لها اني ابغي اخطبها , وسأليها عن رايها بهذا الموضوع.
    اليازية: اوكي واذا ما وافقت.
    راشد: انتي حاولي تقنعينها لأني بصراحة من شفتها و خيالها ما يفارقني.
    اليازية: يا سلام اخوي بدا يحب.
    راشد: هههههههه تبغين الصدج, انا حبيتها.
    اليازية: الله يوفقك يا اخوي وتاخذها, وانا بكلمها وبحاول اقنعها.
    راشد: مشكورة يا اختي.
    اليازية: العفو, وانا الحين بروح اتصل فيها.
    ر اشد: واول ما تسكرين عنها تعالي قولي لي شو قالت.
    اليازية: هههههه ان شاء الله.

    *************************************

    وفي غرفة الفندق.
    طارق: ريم شو فيج.
    ريم: ما فيني شي.
    طارق: لأ شكلج مب عايبني انتي فيج شي.
    ريم: احس بشوية تعب.
    طارق: زين قومي بوديج العيادة.
    ريم: لأ ما في داعي, شوية تعب وبيروح.
    طارق: زين اليوم ما بنطلع, عشان ترتاحين.
    ريم: لأ خلنا نطلع, انا ما فيني شي بس شوية تعب وبيروح مع الوقت.
    طارق: اوكي على راحتج.
    ريم صح كانت ترمس طارق عادي بس هي بعدها شاله في خاطرها عليه, هي تبغي تصدقه بس مب قادره تحس ان كرامتها تمنعها من هالشي, وطارق كان ملاحظ هالشي بس هو صابر ويعرف ان ريم بتتغير وبتسامحه.
    وطلعوا طارق وريم من الفندق وراحوا واحد من هالمراكز عشان يشترون شوية اغراض.
    طارق: شو رايج ندخل هذا المحل.
    ريم: بس هذا محل لملابس الأطفال.
    طارق: ههههههه اعرف انه محل لملابس الأطفال.
    ريم: بس توي الناس وانا بعدني في شهوري الأولى.
    طارق: اعرف بس هذا ما يمنع إنا نشتري من الحين.
    ريم: ههههههه على راحتك.
    طارق: ريم.
    ريم: لبيه.
    طارق: تعرفين اني بديت احب هالولد حتى قبل لا ينولد.
    ريم: وليش ما تكون بنيه.
    طارق: هههههه عادي المهم ياهل.
    ريم: زين واذا كان ولد شو راح تسميه.
    طارق: بسميه على اسم ابوي.
    ريم: واذا كانت بنيه شو بتسميها.
    طارق: بسميها على اسم امايه.
    ريم: الله يخليهم لنا.
    طارق: ريم.
    ريم: لبيه.
    طارق: انتي بعدج شاله في خاطرج علي.
    ريم: طارق ارجوك لا تضغط علي.
    طارق: اوكي بس انا حاس ان كل شي بيتصلح من بينا.
    ريم: ( سكتت وما ردت عليه )

    ودخلوا المحل وطارق ما خلى شي ما شراه وريم تضحك وتقوله انه توي الناس .

    ****************************

    واتصلت اليازية بعالية.
    اليازية: السلام عليكم.
    عالية: وعليكم السلام.
    اليازية: شحالج عالية.
    عالية: الحمدلله يسرج الحال, وانتي شحالج.
    اليازية: الحمدلله بخير.
    عالية: ان شاء الله دوم.
    اليازية: وشحال خالتي.
    عالية: الحمدلله.
    اليازية: عالية بغيت اكلمج بموضوع بس ما ابغيج تزعلين مني.
    عالية: خير ان شاء الله.
    اليازية: الخير بويهج, بس حبيت اقولج ان راشد اخوي يبغي يخطبج, بس قبل لا يخطبج يبغي يعرف رايج بالموضوع.
    عالية: ( انصدمت يوم سمعت الكلام اللي قالته اليازية)..............
    اليازية: عالية اشفيج ليش سكتي.
    عالية: فاجأتيني بهذا الموضوع.
    اليازية: زين وشو رايج.
    عالية: ما اعرف شو اقولج.
    اليازية: عالية اخوي متمسك فيج وهو يبغي يعرف رايج بصراحة قبل لا يكلم امي عشان تخطبج.
    عالية: اليازيةانتي تعرفين اني ما افكر بالزواج الحين وخصوصا بعد التجربة اللي مريت فيها.
    اليازية: عالية انتي لا تقولين لي رايج الحين, فكري وبعدين ردي علي.
    عالية: بس.....
    اليازية: انتي فكري قبل وبعدين ردي علي وصدقيني ما راح تحصلين انسان بيحبج مثل اخوي ولا تعتقدين ان اقول هذا الكلام لأنه اخوي ولكن صدج راشد انسان طيب ويستاهل كل خير وانا ما اعتقد ان في انسانه تناسبه غيرج انتي.
    عالية: اليازية عطيني فرصة افكر وبعدين برد عليج.
    اليازية: اوكي بس لا تبطين علي لأن اخوي مستعيل يبغي يعرف ردج.
    عالية: هههههههه ان شاء الله.
    اليازية: يلا انا بخليج الحين وسلمي عليهم كلهم.
    عالية: يوصل وانتي بعد سلمي على الكل.
    اليازية: يبلغ, مع السلامة.
    عالية: مع الف سلامة.
    وبعد ما سكرت عالية عن اليازية قعدت تفكر بالكلام اللي قالته اليازية, هي صح ما نست حميد بس هي ما تقدر تسامحه عقب اللي سواه فيها... وهي محتاره توافق على راشد ولا لأ.
    وتمت عالية تفكر بهذا الموضوع لكم يوم وبعدين قررت انها تتصل في اليازية وتقول لها عن رايها, واتصلت فيها على تلفونها بس كله كان مغلق وبعدين تشجعت واتصلت على تلفون البيت.
    في ذاك الوقت محد كان في الصالة والتلفون كان قاعد يرن ومحد يرد عليه.
    راشد: ( وهو داخل الصالة ) شو السالفة محد في البيت.
    راشد: الوو.
    عالية: ( يوم سمعت صوت ريال استحت وما قالت شي ) ..
    راشد: الوو.
    عالية: الوو ال السلام عليكم.
    راشد: وعليكم السلام والرحمه.
    عالية: اليازية موجودة.
    راشد: ( كان حاس انه سامع هالصوت وحب انه يتأكد ) هيه بس منو اقولها.
    عالية: عالية.
    راشد: ( يوم سمع اسمها فز من مكانه ) هلا عالية شحالج.
    عالية: الحمدلله بخير, بس اسمحلي ما عرفتك.
    راشد: انا راشد.
    عالية: ( يوم عرفت انه راشد ما عرفت شو تقول ) اش اشحالك راشد.
    راشد: الحمدلله يسرج الحال.
    عالية: ان شاء الله دوم.
    راشد: لحظة الحين بناديلج اليازية.
    راشد كان وده يكلمها اكثر بس ما حب يحرجها.
    اليازية: هلا عالية.
    عالية: هلا بج الغالية.
    اليازية: شحالج.
    عالية: الحمدلله بخير, وانتي شحالج.
    اليازية: الحمدلله يسرج الحال.
    عالية: اقول ليش غالقه تلفونج.
    اليازية: تصدقين اني ناستنه وما اعرف وين حطيته.
    عالية: اهااا.
    اليازية: شو نقول مبروك ولا لأ.
    عالية: ههههههههه.
    اليازية: يلا بسرعة ترى بو سنيده قاعد صوبي وبموت عشان يعرف ردج.
    عالية: ما اعرف شو اقولج , انا فكرت في الموضوع واااايد و...
    اليازية: و شو.
    عالية: قولي له اني موافقه وما عندي مانع وحياكم الله في أي وقت.
    اليازية: صدج والله.
    عالية: ههههههههه هيه.
    اليازية: ( وهي تكلم راشد ) مبروك بو سنيده البنت وافقت.
    راشد: صدج والله.
    اليازية: وااااااي اخوي تخبل.
    عالية: ههههههههه.
    اليازية: الحمدلله انج وافقتي ولا ما ادري شو كان بصير فيه.
    عالية: بس انا ابغيج تقولين له اني ما ابغيه يشوفني الا بعد الملجه.
    اليازية: ليش.
    عالية: بس.
    اليازية: اوكي , وفي اوامر ثانية مرت اخوي.
    عالية: ههههههه لأ ويلا انا بخليج الحين وسلمي عليهم كلهم.
    اليازية: وما تبغيني اوصل سلام خاص لحد.
    عالية: هههههه لمنو مثلا.
    اليازية: لناس واقفين صوبي يتحرقصون يبغون يعرفون انتي شو قاعده تقولين.
    عالية: سلمي عليه.
    اليازية: ( وهي تكلم راشد ) بو سنيده ناس يسلمون عليك.
    راشد: الله يسلمهم من كل شر.
    عالية: يلا مع السلامة.
    اليازية: مع الف سلامة.
    وبعد ما سكرت اليازية عن عالية.
    راشد: شو قالت لج.
    اليازية: ما قالت شي.
    راشد: يلا عاد.
    اليازية: زين لا تاكلني, قالت انها موافقه , بس ..
    راشد: بس شو.
    اليازية: تقول هي ما تبغيك تشوفها الا عقب الملجة.
    راشد: لييييييييييش.
    اليازية: ما ادري.
    راشد: اوكي ما عندي مانع.
    اليازية: مبروك يا اخوي والله يسعدك.
    راشد: ( وهو مستانس من الخاطر ) الله يبارك في حياتج, آه نسيت خالد في الميلس.
    اليازية: ( و ويها محمر ) خالد عندنا.
    راشد: ( وهو يطالعها بنص عين ) هيه.
    اليازية: راشد.
    راشد: لبيه.
    اليازية: سلم عليه.
    اليازية قالت هالكلمه وشردت قبل ما يرد عليها اخوها , وراشد قعد يضحك عليها.

    **********************************






  5. #15
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية ro0o7 uae
    الحالة : ro0o7 uae غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25004
    تاريخ التسجيل : 03-11-08
    الدولة : دآآآر الـأمآآنـــــًَـ
    الوظيفة : درآآآسهـ Xدرآآآسهـ :(
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,513
    التقييم : 411
    Array
    MY SMS:

    اضحك بوجهك وبظهرك انفجر بكى .. اخاف تشوف دمعي وما تفهمه

    افتراضي رد: @@!! حبيتها غصب عني !!@@


    الجزء الخامس عشر والأخير.

    وراحت اليازية لحجرتها قبل لا يهزبها اخوها راشد, ويوم دخلت الحجرة حصلت اختها الهنوف قاعده على شبريتها.
    الهنوف: وين كنتي.
    اليازية: كنت في الصالة ارمس عالية.
    الهنوف: وليش ما رمستيها من تلفونج.
    اليازية: تصدقين اني غالقة تلفوني وما ادري وين حطيته.
    الهنوف: انتي كنتي ناسيته في حجرتي .
    اليازية: اهاااا وانا اقول وينه, المهم ابشرج ترى عالية ردت علي وقالت انها موافقه على راشد.
    الهنوف: ( وهي مستانسه من الخاطر ) الله يبشرج بالخير, وانا حاسه انها بتكون سعيده معاه.
    اليازية: وانا بعد احس بنفس الشعور, تعرفين منو قاعد مع راشد في الميلس.
    الهنوف: منو.
    اليازية: ( و ويها محمر ) خالد.
    الهنوف: ( وهي تضحك ) هههههه وانا اقول اشفيها اختي مستانسه, اكيد بتستانسين دام حبيب القلب هنيه.
    اليازية: ( وهي مستحية ) لا تقولين هالكلام والله استحي.
    الهنوف: فديتج الله يسعدج.
    اليازية: ويسعدج انتي بعد يا اختي.
    الهنوف: ( وهي تطالع اختها بنظرة حزن ) انا خلاص ما افكر بالزواج بعد مبارك.
    اليازية: حبيبتي الهنوف انتي كنتي تعرفين من البداية ان مالج نصيب في مبارك وانتي تعرفين انه يحب بنت عمه وعرسهم بعد كم اسبوع فليش تعذبين عمرج في التفكير بإنسان عمره ما فكر فيج وطول عمره يعتبرج مثل اخته.
    الهنوف: ( ودموعها بدت تنزل ) بس انا احبه, ومن يوم كنت صغيرة وانا اعيش على امل انه يتزوجني يوم اكبر واخر شي تخطفه مني بنت عمه.
    اليازية: ( وهي تلوي على اختها ) فديتج انسيه, ولا تعذبين عمرج وانتي تفكرين فيه.
    الهنوف: صدقيني ما اقدر انساه.
    اليازية: حبيبتي انتي تعرفين ان الشي اللي قاعده تسويه غلط, ومبارك خلاص تزوج من بنت عمه وما فكر فيج فليش تعذبين عمرج وتفكرين فيه.
    الهنوف: صدقيني هذا الشي غصبا عني, انا احبه من يوم كنت صغيرة فكيف تبغيني انساه بكل سهولة.
    اليازية: انا اعرف ان من الصعب عليج تنسيه بهذي السرعة, بس انتي حاولي وبعدين لا تنسين انه خلاص عرسه قريب.
    الهنوف: وهذا اللي قاهرني عمره ما فكر فيني .. عمره ما حس بحبي له.
    اليازية: فديتج لا تعبين عمرج زيادة, ويلا قومي خلنا ننزل تحت عشان نقعد مع امايه.
    الهنوف: مالي خلق, انتي نزلي وانا بقعد هنيه.
    اليازية: لأ انا ما راح اخليج بروحج, لأني اعرف لو خليتج بروحج بتقعدين تفكرين في مبارك وتبجين فخلنا ننزل نقعد مع امايه احسن.
    الهنوف: اوكي.
    اليازية: بس قبل لا ننزل روحي غسلي ويهج عشان امايه ما تحس انج كنتي تبجين.
    الهنوف: ان شاء الله.

    ***********************************

    وبالليل كانوا طارق وريم قاعدين يتمشون صوب البحر.
    طارق: ريم.
    ريم: لبيه.
    طارق: تعرفين اني اسعد انسان في هالدنيا.
    ريم: ليش؟
    طارق: لأنج معاي.
    ريم:....................
    طارق: انا اعرف ان من الصعب عليج تصدقين الكلام اللي قاعد اقوله, بس هذي هي الحقيقة.
    ريم: والبنت اللي تحبها.
    طارق: ما ادري شو اقولج, انا صح حبيتها وكنت بترك كل شي عشنها ولكن الحين احس ان شعوري تغير تجاهها واني غلطت يوم حبيتها.
    ريم: ليش؟
    طارق: ما ادري يمكن بسبب اسلوبها , انا ما كنت اتصور انها توصل لدرجة التهديد.
    ريم: ( وهي تحس بالخوف ) تهديد.
    طارق: هيه, هي هددتني اني لو ما طلقتج ورجعت لها بندم.
    ريم: طارق انا خايفه انها تنفذ تهديدها.
    طارق: فديتج لا تخافين وهي اصلا ما تقدر تسوي شي.
    ريم: ما ادري ليش احس انها بتنفذ تهديدها.
    طارق: هههههههه لا تخافين وهي ما تقدر تسوي شي.
    ريم: طارق ارجوك تحمل على عمرك.
    طارق: تخافين علي.
    ريم: ( وهي منزله راسها ) اكيد اخاف عليك مب ريلي.
    طارق: ( وهو يرفع راسها ) الله لا يحرمني منج.
    ريم: ولا يحرمني منك.
    طارق: آه لو نقدر نقعد كم يوم زياة.
    ريم: وشو المانع.
    طارق: انا لازم ارجع باجر العين لأني مواعد الربع اني اروح القنص معاهم.
    ريم: وكم يوم بتم هناك.
    طارق:يمكن ثلاثة ايام او اكثر, ليش ليكون بتتولهين علي.
    ريم: لازم اتوله عليك مب ريلي.
    طارق: ههههههههههه ما ادري عنج يمكن بترتاحين من مجابل ويهي كم يوم.
    ريم: حرااااااام عليك.
    طارق: هههههههههه فديتج كنت امزح معاج.
    ريم: فديت روحك.
    طارق: ( وهو يمسك ايدها ويبوسها ) ريم سامحيني.
    ريم: اسامحك على شو.
    طارق: على كل شي, انا واااايد عذبتج معاي.. من اول يوم في زواجنا وانا اعاملج معاملة جافه بس عشان تكرهيني وتطلبين الطلاق .. كنت اظن انج السبب في تعاستي .. وانتي تحملتني وعمرج ما تذمرتي ولا قلتي شي.
    ريم: فديتك لا تقول هالكلام, انا خلاص نسيت اللي صار وانت بعد لازم تنسى وتعيش حياتك من اول وجديد.
    طارق: يعني انتي مسامحتني.
    ريم: انا عمري ما شليت بخاطري عليك وانت مهما سويت بظل زوجي.
    طارق: فديتج ريحتيني بهذا الكلام.
    ريم: فديت روحك.
    طارق: يلا حبيبتي خلنا نرد الفندق, لأن باجر ورانا نشه من الصبح.
    ريم: ليش بنرد الصبح.
    طارق: لأني ابغي اروح القنص باجر.
    ريم: بس انت جيه بتعب عمرك.
    طارق: شو اسوي انا مواعد الربع اني الحقهم.

    ***************************************

    وفي اليوم الثاني في بيت ام عبدالله, كانوا الكل قاعدين يتريقون.
    ام عبدالله: منى يا بنتي.
    منى: لبيه.
    ام عبدالله: لبتي حايه, بس بغيتج تيبين لي دواي.
    منى: ان شاء الله بس انتي وين حاطتنه.
    ام عبدالله: على الطاولة في حجرتي.
    منى: ان شاء الله الحين بييبه.
    سارة: ( وهي داخله غرفة الطعام ) السلام عليكم.
    الكل: وعليكم السلام.
    سارة: ( وهي تحب عمتها على راسها ) شحالج عموه.
    ام عبدالله: الحمدلله يسرج الحال.
    سارة: ان شاء الله دوم.
    ام عبدالله: وانتي كيف اصبحتي يا بنتي.
    سارة: الحمدلله.
    ام عبدالله: سارة يا بنتي جاسم ما اتصل.
    سارة: نسيت اقولج عموه,جاسم اتصل امس بالليل وسلم عليج وهو كان يبغي يرمسج بس انتي كنت راقده.
    ام عبدالله: الله يسلمه من كل شر.
    حصة: عموه بغيت اقولج اني اليوم بروح بيت ابوي.
    ام عبدالله: روحي يا بنتي, بس قلتي لريلج.
    حصة: هيه قلت له وقالي روحي.
    ام عبدالله: عيل دام ريلج موافق روحي .
    منى: ( وهي تعطي امها الدوا ) امايه ما لقيت غير هذي الحبوب.
    ام عبدالله: هيه هذي هي.
    وبعد ما خذت ام عبدالله الدوا دخلت حجرتها عشان ترتاح , اما البنات فراحوا يقعدون في الصالة.
    سارة: منى اشتريتي كل شي ولا باقي لج شي.
    منى: لأ بعدني ما خلصت باقي لي شوية اغراض, وانا كنت مقرره اروح اليوم السوق عشان اخلص اللي باقي لي, بس ما اظن امايه توافق انا نروح مع الدريول وخصوصا ان جاسم وعبدالله راحوا القنص.
    سارة: خلاص انا بكلم عموه وبنروح اليوم بعد صلاة العصر شو رايج.
    منى: صدج والله.
    سارة: هيه.
    منى: فديت مرة اخوي.
    سارة: حصة شو رايج تروحين معانا.
    حصة: يا ريت بس اخوي بيي ياخذني بعد صلاة الظهر.
    منى: وانا بتصل بعالية عشان تروح معانا.


    وهنيه انفتح باب الصالة ودخلت عليهم ريم.
    ريم: السلام عليكم.
    الكل: وعليكم السلام .
    منى: ريموووووووو شو هالمفاجأة الحلوة.
    ريم: ههههههه شو رايكم بهذي المفاجأة.
    سارة: صدج انها مفاجأة حلوة, شحالج حبيبتي.
    ريم: الحمدلله بخير, وانتوا شحالكم.
    الكل: الحمدلله.
    حصة: متى رديتي من دبي.
    ريم: توني راده من دبي.
    منى: وطارق وينه.
    ريم: راح البيت.
    سارة: وليش ما قلتي له يدخل.
    ريم: قلت له بس ما طاع يقول انه بروح القنص.
    منى: اهاااا, فديتج ولهنا عليج واااايد.
    ريم: وانا بعد اشتقت لكم وااااايد.
    منى: تعالي ليش ما قلتي لنا انج بتروحين دبي.
    ريم: فديتج انا بروحي تفاجأت بالموضوع وما حصلت وقت عشان اقولكم.
    سارة: ان شاء الله استانستي هناك.
    ريم: وااااااااااايد , انتي ما تصورين اشكثر انا مستانسه.
    حصة: ان شاء الله دوم.
    ريم: عيل امايه وينها ابغي اسلم عليها.
    منى: في حجرتها اذا بتروحي تسلمي عليها روحي ما اعتقد انها رقدت بهذي السرعة.
    ريم: اوكي عيل انا بروح اسلم عليها وبرد لكم.
    وراحت ريم حجرة امها واول ما دخلت حصلت امها منسدحه على الشبريه ولكنها ما كانت راقده.
    ريم: ( وهي تحب امها على راسها ) السلام عليج.
    ام عبدالله: هلا والله ببنيتي.
    ريم: شحالج امايه.
    ام عبدالله: الحمدلله بخير وانتي شحالج يا بنتي.
    ريم: الحمدلله يسرج الحال.
    ام عبدالله: وشخبار طارق.
    ريم: الحمدلله ويسلم عليج.
    ام عبدالله: الله يسلمه من كل شر.
    وبعد ما قعدت ريم مع امها شوي ردت تقعد مع البنات.
    ريم: عيل حصة وينها.
    سارة: راحت ترضع اليهال.
    منى: ريم شو رايج تروحين معانا السوق اليوم.
    ريم: اوكي ما عندي مانع, بس قبل بشاور طارق اذا رضى بروح معاكم.
    سارة: ريم صدق الخبر اللي سمعته من نوف.
    منى: اي خبر.
    ريم: ( وهي تبتسم ) هيه صدق.
    سارة: مبروك حبيبتي تستاهلين كل خير.
    ريم الله يبارك في حياتج.
    منى: شو السالفة خبروني.
    سارة: ريم حامل.
    منى: صدج والله.
    ريم: هيه.
    منى: مبروووووووووك ويتربى في عزكم.
    ريم: الله يبارك في حياتج.
    منى: يعني بدل ما يكون عندنا ياهل واحد بصيروا اثنين.
    ريم: اثنين؟
    منى: هيه اثنين, الظاهر انج ما تعرفين ان سارة بعد حامل.
    ريم: ( وهي مستانسه من الخاطر ) صدج سارة.
    سارة: هيه.
    ريم: مبروووك.
    سارة: الله يبارك في حياتج.
    ريم: شفتي ان الله ما ينسى عباده.
    سارة: ونعم بالله, ما تتصورين سعادة جاسم يوم سمع الخبر.
    ريم: فديتكم الله يديم عليكم السعاده.
    سارة: انا كنت خايفه من النتيجة بس الحمدلله على كل شي.
    ريم: الحمدلله.
    منى: انا بروح اتصل لعالية صار لي كم يوم ما رمستها.
    وبعد ما راحت منى.
    سارة: والحين خبريني باللي صار وشو كانت ردت فعل طارق يوم عرف بالخبر.
    ريم: ما ادري شو اقولج في البداية حسيت انه مب مستانس بس بعدين حسيت ان هذا الياهل يهمه كثر ما يهمني انا.
    سارة: ريم ممكن اسألج سؤال.
    ريم: اكيد.
    سارة: انتي مرتاحه مع طارق.
    ريم: يمكن لو سألتيني هذا السؤال من كم شهر كنت بقولج لأ, بس الحين اقدر اقولج اني اسعد انسانه في هالدنيا كلها.
    سارة: فديتج الله يديم عليج السعاده.
    ريم: تسلمين حبيبتي.

    ********************************

    عالية: منى.
    منى: لبيه.
    عالية: راشد ولد خالتي خطبني وانا وافقت.
    منى: مبروووك.
    عالية: الله يبارك في حياتج.
    منى: وحميد.
    عالية: حميد خلاص نسيته.
    منى: متأكده.
    عالية: ما اقدر اجذب عليج, حميد انا حبيته وعمري ما فكرت اكون لحد ثاني غيره بس بعد اللي صار مستحيل اسامحه او ارد له.
    منى: احسن شي سويته انج فصختي خطبتج, لأن الشباب اللي مثل حميد ما يتوبون.
    عالية: اعرف وانا مستحيل اثق فيه بعد اللي صار واحمد ربي اني عرفت كل شي قبل ما اتزوجه.
    منى: الحمدلله.
    عالية: بس اللي حاز بخاطري اني خنت ثقة اهلي فيني يوم كلمته بالتلفون.
    منى: انتي ما كنت تعرفين انه بيطلع نذل وبيخونج.
    عالية: ما ادري شو اللي خلاني ارمسه بالتلفون.
    منى: خلاص انسي اللي صار وادعي ربج ان الله يسعدج مع راشد.
    عالية: انا في البداية ما كنت واثقة من قراري, بس بعد ما استخرت ربي حسيت بالراحة.
    منى: الله يسعدج.
    عالية: ويسعدج انتي بعد يا مرت اخوي.
    منى: هههههههه لا تذكريني كل ما احس ان عرسي قريب احس بويع في بطني.
    عالية: هههههههه ليش.
    منى: ما ادري.
    عالية: شعور عادي وبروح مع الوقت.
    منى: يمكن.
    عالية: المهم انتي شخبارج وشخبار ريم.
    منى: الحمدلله يسرج حالنا.
    عالية: وريم بعدها ما ردت من دبي.
    منى: توها واصله من دبي.
    عالية: اهاااا.
    منى: اقول عالية شو رايج تطلعين معانا اليوم.
    عالية: وين بتروحون.
    منى: بنمر السوق عشان اخلص الشغلات اللي باقية لي.
    عالية: خلاص بترخص من امايه وبرد عليج.
    منى: اوكي.
    عالية: اقول انا بسكر عنج, امايه تناديني.
    منى: اوكي, سلمي عليهم.
    عالية: يبلغ, وانتي بعد سلمي عليهم.
    منى: يوصل, يلا مع السلامة.
    عالية: مع السلامة.

    **************************************

    وبالليل كانوا كل الشباب متيمعين على النار وقاعدين يسولفون.
    فيصل: شباب حد منكم يسمعنا شي من قصيده.
    جاسم: طارق سمعنا شي.
    طارق: فالك طيب ابو محمد.
    جاسم: فالك ما يخيب يا اخوي.
    طارق:

    تغيب وغيبتك عن عيني ابعد من حدود الياس
    وهمس احروفك يداعب ضماي ولهفة جروحي

    غريب وتارك اغصان الوطن وجناحك الاحساس
    تحلق في سما حبي ونوحك يشبه لنوحي

    تعال وقيس ما بين الخفوق وحرقة الانفاس
    وسافر في عروقي وابني اعشاشك على دوحي

    أحبك كثر ما هز البحر وامواجه النسناس
    واحبك كثر ما تزهر غصون الشوق من بوحي

    واحبك كثر ما تطري علي عيونك النعاس
    عيون تلتحف ليل السهر وتبات في روحي

    كتبت ابكحلها حرفي وسطرته على القرطاس
    يلهب شفة الذكرى وقلب الليل مجروحي

    عرفت أن الزمان اللي عطاني ما يعل الكاس
    مدام انك بخيل وكل ماجا طيفك ايروحي

    وانا مالوم غيمك لا همى وامطر قلوب الناس
    أنا اللي ما رويتك والمطر ما بلل اسفوجي

    ولو غبت ووصلت ابعد من احدود الجفا والياس
    أنا ما انساك ودموعك تضمد لهفة اجروحي **
    طارق: وسلامتكم.
    هزاع: صح لسانك.
    طارق: صح بدنك.
    وهنيه يرن تلفون مبارك.
    مبارك: شباب شوي وراد لكم.
    مبارك: الوو.
    منى: السلام عليكم.
    مبارك: وعليكم السلام والرحمه.
    منى: شحالك حياتي.
    مبارك: الحمدلله يسرج الحال وانتي شحالج عمري.
    منى: الحمدلله.
    مبارك: فديتج اشتقت لج وااااايد.
    منى: هههههه ما اسرع ما اشتقت لي اليوم الصبح مكلمني.
    مبارك: هههههههه افهم من كلامج انج ما اشتقتي لي.
    منى: لأ ما اشتقت لك.
    مبارك: عيل خلاص بدل ما اقعد ثلاثة ايام بقعد اسبوع .
    منى: لأاااااااااااااا.
    مبارك: هههههه توج تقولين مب مشتاقه لي.
    منى: فديتك كنت امزح معاك.
    مبارك: فديت روحج, متى بنعرس.
    منى: هههههههههه ما باقي وااااايد.
    مبارك: وهذا اللي مصبرني ان عرسنا قريب.
    منى: شو كنت قاعد تسوي.
    مبارك: كنت قاعد مع الشباب نعد في القصيد.
    منى: اهاااا, اوكي عيل حياتي بخليك الحين.
    مبارك: اوكي عمري.
    منى: تصبح على خير.
    مبارك: وانتي من اهل الخير, منى.
    منى: لبيه.
    مبارك: احبج.
    منى: فديتك وانا بعد.
    مبارك: وانتي شو.
    منى: ههههههههه انت تعرف انا شو ابغي اقول.
    مبارك: زين قوليها وريحيني.
    منى: زين انت تعرف, لازم اقولها.
    مبارك: يلا عاد.
    منى: ما ابغي, فيني رقاد بروح ارقد.
    مبارك: اهون عليج تخليها في خاطري.
    منى: هههههه لا ما تهون.
    مبارك: عيل قوليها.
    منى: أحـــــــــــــــــــــــبــــــــــــــــــــــــ ـك.
    مبارك: آه شو برقدني انا اليوم.
    منى: ههههههههه.
    مبارك: فديت هذي الضحكة الله لا يحرمني منها.
    منى: ولا يحرمني منك يا حياتي.
    مبارك: اوكي عمري سلمي على الأهل.
    منى: يبلغ, مع السلامة.
    مبارك: مع الف سلامة.
    ورد مبارك للشباب.
    مبارك: اسمحولي تأخرت عليكم.
    جاسم: مسموح.
    راشد: مبارك سمعنا شي من قصيدك.
    مبارك: فالك طيب بوسنيده.
    راشد: فالك ما يخيب.
    مبارك:

    بنفس المكان لكني هالمــــــــــره وحيد
    أبكي ألم وأقــــــــــــــــــول ليتك معايه
    بنفس المكـــــان وما معي غير القصيد
    أكتب عسى في يــــــــــوم تسمع ندايه
    أكتب بإيد ٍ وأمســـــــــــح دموعي بإيد
    أكتب وأقـــــــــول أحسن بك الله عزايه
    أكتب وكل ما أكتب جروحـــــــــي تزيد
    وش ذنب قلبه أجرحـــــــــــه م البدايه
    أقرب من عروقـــــــــــــي مع إنك بعيد
    وأقرب من إحساسي وفي وسط الحنايا
    وأقرب من الآهات ومــــــــن كل تنهيد
    وأقرب لعيني من عيــــــــــــون المرايا
    إسمع حبيبي بعدنا والله مـــــــــــا يفيد
    يا كيف ترضى لنفسك ولــــــــي شقايه
    أرجوك إرجــــــع نبتدي بحب من جديد
    بس لا تخلي شمعتي تـــــــــذوب كفايه
    مرت ليــــــــــــالي عشت بلحالي وحيد
    ياما وياما قلبي يكتب وصــــــــــــــــايا
    ويقـــــــــول فيها كنت وما زلت يا سيد
    إنت أجمل الإحســــــــاس وإنته النهايه
    واليوم صرت أكتبك على أوراقي قصيد
    من بعد ما كنت إنته أجمــــــــــل حكايه
    شف هالمكان دايم أجـــي له وأنا سعيد
    عل وعسى ألقاك صــــــــــــــدفه ورايا
    بنفس المكـــــان أكتب وأنزف لك قصيد
    وأقـــــــــــــــول وأتمنى..يا ليتك معايه***
    مبارك: وسلامتكم.
    فيصل: صح لسانك.
    مبارك: صح بدنك.
    بدر: يالله من متى ما طلعنا مثل هالطلعه.
    عبدالله: هيه والله.
    مبارك: انتوا اللي ما ترضوا تطلعون معانا وتتحججون بالشغل.
    ناصر: عيل تبغينا نودر الشغل.
    مبارك: ما قلت جيه بس ما بصير شي لو خذتوا إجازة لكم يوم وطلعتوا معانا.
    عبدالله: يارييت بس منو بجابل الشغل.
    هزاع: شباب شو رايكم نطلع مثل هالطلعه كل شهر.
    طارق: هيه والله فكره زينه.
    وقعدوا الشباب يسولفون مع بعض.

    *****************************
    وبعد يومين كانت ريم قاعده في الصالة تسولف مع سارة.
    سارة: ريم.
    ريم: لبيه.
    سارة: انتي فيج شي.
    ريم:لأ.
    سارة: بس باين من شكلج انج مب راقده.
    ريم: ما ادري شو اقولج.
    سارة: خير ان شاء الله فيج شي.
    ريم: ما ادري ليش, قلبي قابضني احس ان شي بصير.
    سارة: فال الله ولا فالج,ان شاء الله ما بصير الا كل خير.
    ريم: الله يسمع منج.
    سارة: كلمتي طارق.
    ريم: لأ.
    سارة: ليش.
    ريم: كل ما اتصل له الاقي تلفونه مغلق, ما ادري ليش احس بخوف.
    سارة: لا تاحتين شي يمكن هو اغلق تلفونه ونساه.
    ريم: يمكن.
    سارة: خلاص لا تحاتينه انا الحين بتصل لجاسم عشان تتطمنين عليه.
    ريم: الله يخليج اتصلي فيه بسرعة.
    سارة: الحين بتصل فيه بس انتي هدي اعصابج.
    واتصلت سارة بجاسم بس هو ما كان يرد عليها.
    سارة: ما يرد علي.
    ريم: قلت لج انا حاسه ان فيه شي صاير.
    سارة: ريم هدي اعصابج.
    ريم: سارة ارجوج ردي اتصلي لجاسم.
    سارة: ان شاء الله.
    واتصلت سارة لجاسم وبعد فترة رد عليها جاسم.
    جاسم: هلا سارة.
    سارة: اهلين عمري, وينك ليش ما ترد على التلفون.
    جاسم: ها, لأ ما شي بس كنت ناسي التلفون في السيارة.
    سارة: جاسم حياتي فيك شي.
    جاسم: لأ ما فيني شي.
    ريم: ( وهي تكلم سارة ) سارة عطيني بكلمه.
    سارة: جاسم ريم تبغي تكلمك.
    ريم: ( وهي تكلم جاسم ) جاسم دخيلك قولي شو صاير.
    جاسم: وانتي منو قالج ان صاير شي.
    ريم: جاسم انا حاسه ان صاير شي, دخيلك لا تخش عني.
    جاسم: صدقيني ما صاير شي.
    ريم: انا حاسه انك خاش عني شي.
    جاسم: ريم ذكري الله وهدي اعصابج.
    ريم: جاسم طارق وينه ليش ما يرد علي يوم اتصل له.
    جاسم: هاا.
    ريم: طارق فيه شي.
    جاسم: ما ادري شو اقولج, طارق......
    ريم: اشفيه طارق.
    جاسم: طارق صار له حادث وهو الحين في العناية المركزة.
    ريم اول ما سمعت الخبر اغمى عليها.
    سارة: ( وهي تكلم جاسم ) جاسم شو اللي صار.
    وبعد ما قال لها كل شي.
    سارة: وهو الحين كيف حاله.
    جاسم: ما ادري شو اقولج حالته واااايد صعبة والدكاتره يقولون انه.........
    سارة: انه شو ...
    جاسم: ( وعينيه تدمع ) انه ما بعيش.
    سارة: ( وهي تبجي ) لأااااااااا.
    جاسم: سارة خلج مع ريم وطمنيني عليها.
    سارة: ان شاء الله, وانت بعد طمنا على حالة طارق.
    جاسم: ان شاء الله.
    وبعد ما سكرت سارة عن جاسم زقرت منى عشان تييب لها ماي وقعدت صوب ريم وهي تحاول توعيها.
    سارة: ريم حبيبتي ردي علي.
    ريم: ( وهي بدت توعى ) طارق.
    سارة: ريم.
    ريم: ( وهي تبجي ) سارة ابغي اروح لطارق.
    سارة: فديتج وين بتروحين.
    ريم: دخيلج ابغي اروح له.
    سارة: ريم طارق ما عليه شر وان شاء الله بقوم بالسلامة.
    ريم: لأ انا حاسه انكم خاشين عني شي, الله يخليج خلني اروح له.
    منى: ( وهي تعطي كوب الماي لسارة ) شو السالفة.
    ريم: ( وهي تبجي ) منى قولي للدريول يجهز السيارة عشان نطلع.
    منى: سارة شو السالفة و ريم وين تبغي تروح.
    سارة: طارق سوى حادث وهو الحين في المستشفى.
    منى: ( وهي منصدمه ) زين انا الحين بروح اقوله.
    سارة: ريم حبيبتي اشربي هذا الماي.
    ريم: ما ابغي شي, ابغي اشوف طارق.
    سارة: ريم هدي اعصابج.
    ريم: سارة انا بموت لو صار لطارق شي... ما اتصور اعيش من غيره.
    سارة: ( وعينها تدمع ) لا تقولين هالكلام , وطارق ان شاء الله ما عليه شر.


    وفي المستشفى.
    هزاع: جاسم خبرت الأهل.
    جاسم: هيه خبرتهم وانت خبرت ابوطارق ولا بعدك.
    هزاع: خبرته وهو الحين بيي.
    جاسم: ما شفت السيارة اللي دعمته.
    هزاع: للأسف لأ.
    جاسم: هزاع انت تعرف شي وخاشه عني.
    هزاع: صدقني ما اعرف شي, وحتى لو اعرف ليش بخشه.
    جاسم: اسمحلي يا اخوي بس ....
    هزاع: ما في داعي تشرح وانا اعرف انك منصدم.
    وهنيه وصل ابو طارق.
    ابو طارق: هزاع شخبار طارق.
    هزاع: ما ادري شو اقولك يا عمي, هو الحين في العناية المركزة.
    ابو طارق: هزاع طارق اشفيه.
    هزاع: الظربه ياته بالراس واصابته خطيرة والدكاترة يقولون انه.......
    ابوطارق: انه شو.......
    هزاع: انه ما بعيش.
    ابو طارق: ( وهو يقعد على الكرسي ) لأ طارق ولدي ما فيه شي.
    جاسم: عمي هدي اعصابك.
    ابو طارق: كيف تبغيني اهدي اعصابي وانا اشوف ولدي بروح من ايدي.
    هزاع: عمي, ان شاء الله طارق بقوم بالسلامة بس انت هدي اعصابك.
    جاسم: هزاع وين الشباب.
    هزاع: ناصر وعبدالله مع الشرطة عشان هم شافوا السيارة اللي دعمت سيارة طارق, اما البقية فما ادري عنهم.
    وهنيه شاف جاسم بنتين متغشيات يايين صوبهم.
    ريم: شخبار طارق.
    جاسم: بخير, بس انتوا كيف عرفتوا انا بهذا المستشفى.
    سارة: اتصلت لمبارك وهو قالي.
    ريم: جاسم دخيلك قولي طارق شو فيه.
    جاسم: ريم هدي اعصابج طارق ما فيه الا كل خير.
    ريم: انا حاسه انكم خاشين عني شي.
    وهنيه ياهم الدكتور.
    الدكتور: لو سمحتوا ابو المريض وينه.
    ابو طارق: انا ابوه, خير دكتور طمني كيف حال طارق.
    الدكتور: طارق الحمدلله عدى مرحلة الخطر وتقدرون تشوفونه بس مب الحين بعد ما يقوم من البنج.
    ابو طارق: الحمدلله.
    ريم: ( وهي تبجي ) اشكرك يا رب.
    وبعد ساعتين نش طارق من البنج والكل راح يشوفه ويتحمد له بالسلامة وبعدين طلعوا عنه وتمت ريم معاه.
    ريم: ( وهي تبجي ) فديتك انا ما ادري شو كنت بسوي من غيرك.
    طارق: وغلاتي عندج لا تبجين ما ابغي اشوف الدموع في عينج.
    ريم: ( وهي تمسح دموعها ) ان شاء الله.
    طارق: ( وهو يمسك ايدها ) ريم.
    ريم: لبيه.
    طارق: ما كنت اتصور اني في يوم بقولج هالكلمه, ( أحــــــــبــــــج )
    ريم: ( وعينها تدمع ) فديتك وانا بعد احبك.
    طارق: انا شو قلت, ما ابغي اشوف هالدموع.
    ريم: ههههههههه هذي دموع الفرح.
    طارق: فديت هذي الضحكة , الله لا يحرمني منها.
    ريم: ولا يحرمني منك يا حياتي.

    ************************

    وبعد التحقيقات تبين ان لورين كانت متفقه مع واحد عشان يدعم طارق ويهرب بس الله اراد انها تنكشف وتاخذ جزائها.
    اما منى ومبارك فتزوجوا وعاشوا احلى ايامهم مع بعض, ونفس الشي بالنسبة لعالية وراشد اللي تزوجوا وعاشوا مع بعض احلى ايام عمرهم وراشد قدر ينسي عالية كل شي صار معاها, حتى هي قدرت تنسى حميد وعرفت ان اللي سوته غلط وان علاقة النت او التلفون عمرها ما تنجح وحمدت ربها انه عوضها بإنسان مثل راشد.
    اما سارة وجاسم فالله رزقهم بولد وعاشوا مع بعض احلى ايام عمرهم.

    **************************

    وبعد سنتين.
    طارق: ( وهو داخل الحجرة ) السلام عليكم.
    ريم: وعليكم السلام.
    إبراهيم: ( وهو يركض لأبوه ) بابا.
    طارق: ( وهو يشيل ولده ) فديتك.
    إبراهيم: بابا وين حواوا.
    ريم: ماشي حلاوة.
    طارق: ههههههههه ليش عاد.
    ريم: محد مدلع الولد غيرك لين ما اختربت ضروسه كلها وانت السبب.
    طارق: ( وهو يحب ولده ) هههههههههه لازم ادلعه مب ولدي حبيبي.
    ريم: ههههههه بديت اغار.
    طارق: فديتج انتي الحب كله لج.
    ريم: ههههههه اعرف مب لازم تقولي.
    طارق: اقول عمري.
    ريم: هلا حياتي.
    طارق: اليوم ابغيج تتجهزين لأني بوديج مكان.
    ريم: وين بنروح.
    طارق: خليها مفاجأة.
    وبالليل وفي السيارة.
    طارق: اشفيج ساكته.
    ريم: ابغي اقولك شي.
    طارق: قولي.
    ريم: لأ انت قولي اول احنا وين رايحين.
    طارق: هههههههه الحين بتعرفين.
    ووصلوا المطعم , وبعد ما قعدوا.
    طارق: ( وهو يمسك ايدها ) كل عام وانتي بخير يا عمري.
    ريم: ( وهي تبتسم لأن على بالها ان طارق نسى عيد زواجهم )
    وانت بخير يا عمري.
    طارق: ( وهو يطلع من جيبه علبة مجوهرات ويعطيها لها ) تفضلي يا عمري.
    ريم: ما كان في داعي لهذي الهدية.
    طارق: انتي افتحيها وعطيني رايج فيها.
    ريم: ( وبعد ما فتحت العلبة ولقت فيها خاتم من الماس ) فديتك مشكور وااااااااايد حلو.
    طارق: مب احلى عنج.
    ريم : بس انا ما يبت لك شي.
    طارق: فديتج ما ابغي منج شي.
    ريم: الله لا يحرمني منك.
    طارق: ولا يحرمني منج, والحين سمعي هذي القصيدة اهداء مني لج.
    كل سنــــــــه وإنته بخير وعيد ميلادك سعيد
    كل سنه وإنته يا غـــــــــالي أجمل أيام العمر

    كل سنه وحبك في قلبي يا بعد عمـــري يزيد
    كل سنه وإنته رفيقي وصاحبي وأغلى البشر

    ليش تسألني وتدري إنه الجــواب عندي أكيد
    يعني معقـــــــــوله أنا أنسى يوم ميلاد القمر

    حافظ التــــــــاريخ والله مهما كنت عنك بعيد
    مستحيل أنساه لــــو ينسى النحل ريح الزهر

    إيش أقـــــــــــــدم لك هديه ما يوفيك القصيد
    إنته أغلى من هدايا الكـــــــــون يا أحلى قدر

    ودي لو أهديك روحــــــي والا قلبي والوريد
    كل مــــــــا تطلب حلالك لو طلبت حتى النظر

    الهديه ماهي الا رمز والرمز مـــــــــــــا يفيد
    لا تظن إني بوافــــــــق أشتري غرشت عطر

    يا عطر عمري وحياتي يا قديمي والجــــــديد
    هاك خذ عمري هديه والله يفــــــــــداك العمر

    المهم تكــــــــــــون راضي وغير هذا ما أريد
    ما أريد الا أشــــــــــوفك نجمة في عز الظهر

    وما أبي غيري يشـــوفك خلني في قلبك وحيد
    لا تظن في حــــــــــد غيري يحبك إنته هالكثر

    بحتفل فيك وبغني وبكتب أشعــــــــار وقصيد
    الله يالأيام تمشي كنها فـــــــــــــي لحضه تمر

    إنطفت عشرين شمعه يالله عقبــــــــال المزيد
    ما أصدق هذا إنته طفل ٍ بســــــــــــرعه كبر

    الله يخليك لأهلك يا عسى عمــــــــــــرك مديد
    وتبقى لي يارب يارب قـــدوة وإعجاب وذخر

    وأحيا قربك طول عمري وأبقى في ظلك سعيد
    وتبقى إنته في حيــــــــــاتي أجمل أيام العمر

    كل سنه وإنته بخير وعيــــــــد ميلادك سعيد
    كل سنه وإنته رفيقي وصاحبي وأغلى البشر***

    ريم: الله وااااااااايد حلوة.
    طارق: مب احلى عنج.
    ريم: طارق بقولك شي.
    طارق: قولي يا حياتي.
    ريم: اليوم رحت العيادة وقالت لي الدكتورة اني حامل في الشهر الثالث.
    طارق: ( وهو مستانس من الخاطر ) صدج.
    ريم: هيه.
    طارق: فديتج يا اغلى انسانه على قلبي.
    ريم: فديت روحك.
    تمت بحمدلله





    ان شاء الله عيبتكم




    للامانه



    منقول






  6. #16
    عضو فضي
    الصورة الرمزية ! منسيهـ!
    الحالة : ! منسيهـ! غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40367
    تاريخ التسجيل : 15-08-09
    الدولة : الـإمـ .. ـآآرااتـ}..
    الوظيفة : طـُـأإأإألبـ .. ـة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 440
    التقييم : 38
    Array
    MY SMS:

    حال قلبي ف العشق مثل من قال وصدق طول عمره ماتبخر ثم تبخر واحترق}ْ..........

    افتراضي رد: @@!! حبيتها غصب عني !!@@


    ياااااااااااااااااااااااااااااااااي القصه واااااااااااااااااااااااااايد حلوة وتسلمين يالغلا










  7. #17
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية أميرة التاريخ
    الحالة : أميرة التاريخ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39385
    تاريخ التسجيل : 11-06-09
    الدولة : إماراتي ..
    الوظيفة : طالبة فديتني
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,894
    التقييم : 304
    Array
    MY SMS:

    محد يتحدى التااريخ

    افتراضي رد: @@!! حبيتها غصب عني !!@@


    يسلمووووووووووووووووووووووووووو عالطرح






  8. #18
    عضو جديد
    الصورة الرمزية غرشوبة الذيد
    الحالة : غرشوبة الذيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39895
    تاريخ التسجيل : 17-07-09
    الدولة : U.A.E
    الوظيفة : بطالـــــــــيه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 21
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    الزيـــــن زيــــــــن لوقــام من نومــه والشيــن شيــن لـو كحلــة عيونـــهـ

    افتراضي رد: @@!! حبيتها غصب عني !!@@


    تسلمين يالغاليه القصه رووووووووووووووووووعه






  9. #19
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية ro0o7 uae
    الحالة : ro0o7 uae غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25004
    تاريخ التسجيل : 03-11-08
    الدولة : دآآآر الـأمآآنـــــًَـ
    الوظيفة : درآآآسهـ Xدرآآآسهـ :(
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,513
    التقييم : 411
    Array
    MY SMS:

    اضحك بوجهك وبظهرك انفجر بكى .. اخاف تشوف دمعي وما تفهمه

    افتراضي رد: @@!! حبيتها غصب عني !!@@


    الله يسلمكم


    وتسلمون ع المرور الحلو






  10. #20
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية ~..ملاكـ الروح..~
    الحالة : ~..ملاكـ الروح..~ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40298
    تاريخ التسجيل : 11-08-09
    الدولة : Ữ•Ẫ•Ễ
    الوظيفة : Š ŧ ũ ď є ŋ ŧ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 522
    التقييم : 35
    Array
    MY SMS:

    Ϊ loνє ũ.. ^.*

    افتراضي رد: @@!! حبيتها غصب عني !!@@


    تـسـلـمـيــن يآإلـغ ـلـآإ ع آإلقصـة .. ^^ ..






صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ذبحت ابوها عشان حبيبها
    بواسطة محمد66 في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-05-22, 05:45 PM
  2. فتاة تنتظر حبيبها منذ سنة 1500
    بواسطة خطآك ضيع غلآك في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-01-24, 10:27 PM
  3. تخرج مع حبيبها ليله وفاتها
    بواسطة الطيبة في المنتدى منتدى القصص
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-11-08, 11:50 PM
  4. اهداااااء لكل بنت تكذب ع حبيبها اا
    بواسطة صقر البنفسج في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 09-03-31, 09:55 PM
  5. زوجوني لها تراني حبيتها
    بواسطة المعبدي في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-01-06, 12:25 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •