تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    عضو الماسي
    الحالة : أميرة راك غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 18841
    تاريخ التسجيل : 28-06-08
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,833
    التقييم : 727
    Array
    MY SMS:

    وآثق الخطى يمشي ملكاًَ

    افتراضي رياض الأطفال و أهميتها التربوية



    بســم الله الرحمـــن الرحيـــم




    رياض الأطفال وأهميتها التربوية


    تعتبر رياض الأطفال مؤسسات تربوية واجتماعية تسعى إلى تأهيل الطفل تأهيلاً سليماً
    للالتحاق بالمرحلة الابتدائية وذلك حتى لا يشعر الطفل بالانتقال المفاجئ من البيت إلى
    المدرسة، حيث تترك له الحرية التامة في ممارسة نشـاطاته واكتشاف قدراته وميوله
    وإمكـانياته وبذلك فهي تسعى إلى مسـاعدة الطفل في اكتسـاب مهارات وخبرات جديدة،
    وتتراوح أعمار الأطفال في هذه المرحلة ما بين عمر الثالثة والسادسة.
    ويحتـاج الأطفـال في هذه المرحلة إلى التشجيع المستمر من معلمات هذه الريـاض من
    أجـل تنمية حـب العمل الفريقـي لديهم، وغرس روح التعــاون والمشــاركة الإيجــابية،
    والاعتماد على النفس والثقة فيها، واكتساب الكثير من المهارات اللغوية والاجتماعية
    وتكوين الاتجاهات السليمة تجاه العملية التعليمية.
    ويعتبر الطفل في المناهج الحديثة هو المحور الأساسي في جميع نشاطاتها فهي تدعوه
    دائماً إلى النشاطات الذاتية، وتنمي فيه عنصر التجريب والمحاولة والاكتشاف، وتشجعه
    على اللعـب الحر، وترفـض مبدأ الإجبـــار والقسر بـل تركز على مبدأ المرونة والإبــداع
    والتجديد والشمول، وهذا كله يستوجب وجود المعلمة المدربة المحبة لمهنتها والتي تتمكن
    من التعامل مع الأطفال بحب وسعة صدر وصبر.
    إن مرحلة رياض الأطفال مرحلة تعليمية هادفة لا تقل أهمية عن المراحل التعليمية الأخرى
    كما أنها مرحلة تربوية متميزة، وقـائمة بذاتـها لها فلسفتها الـتربوية وأهدافها السلوكية
    وسيكولوجيتها التعليمية والتعلمية الخاصة بها، وترتكز أهداف رياض الأطفال على احترام
    ذاتية الأطفال وفرديتهم واستثارة تفكيرهم الإبداعي المستقل وتشجيعهم على التغيـر دون
    خوف، ورعاية الأطفال بدنياً وتعويدهم العادات الصحية السليمة ومساعدتهم على المعيشة
    والعمـل واللعب مع الآخرين وتــذوق الموسيقى والفن وجمــال الطبيعة وتعويدهـم التضحية
    ببعض رغباتهم في سبيل صالح الجماعة.

    ومع أن منهاج رياض الأطفال لا يقوم على أسس أكاديمية أو خبرات محددة وإنما يقوم على
    توفير مختلف الخبرات والتجارب التي تخدم الطفل وتكسبه الخبرة اللازمة وتعمل على
    تنميته في مختلف مجالات النمو وهذا الأمر مختلف من روضة إلى أخرى
    من منطقة إلى أخرى
    وهنا المطلب الملح والضروري بأن تقوم الجهات الرسمية المسئولة بوضع منهج
    موحد يعمم على الجميع ويجب الاعتناء بمعلمات رياض الأطفال وتحسين أدائهن المهني
    وعمل دورات تدريبية لهن وتحسين رواتبهن حتى يتماشى مع طبيعة رسالتهن
    في بناء اللبنات الأولى في حياة الأجيال القادمة.


    ومما سبق يمكن تلخيص أهداف رياض الأطفال فيما يلي:


    إمتاع الأطفال في جو من الحرية والحركة.
    إكساب الأطفال المعلومات والفوائد المتنوعة من خلال اللعب والمرح.
    تنمية القيم والآداب والسلوك المرغوب عند الأطفال.
    تنمية الثقة بالنفس والانتماء لدى الأطفال.
    تدريب الأطفال على تحمل المسئولية والاعتماد على النفس.
    تحفيز الأطفال وخلق الدوافع الإيجابية عندهم نحو العمل.
    تنمية المهارات المختلفة والقدرات الإبداعية لدى الأطفال.
    تعويد الأطفال على حب الجماعة والعمل التعاوني.
    المساهمة في حل كثير من المشكلات لدى الأطفال كالخجل، والانطواء والعدوان....الخ.
    إطلاق سراح الطاقات المخزونة عند الأطفال وتفريغها بطريقة إيجابية.
    توطيد العلاقة بين الطفل ومعلمته من خلال التفاعل معه بصورة فردية.
    الدور التربوي لرياض الأطفال:




    إن أهداف التربية في رياض الأطفال لا تنفصل عن أهداف التربية بشكل عام، فإذا كانت التربية تهدف إلى بناء
    المواطن الصالح الذي يسهم في بناء وطنه بشخصية متكاملة، فإن الدور التربوي لرياض الأطفال يتمثل في:
    تنمية شخصية الطفل من النواحي الجسمية والعقلية والحركية واللغوية والإنفعالية والاجتماعية.
    مساعدة الطفل على التعبير عن نفسه بالرموز الكلامية.
    مساعدة الطفل على التعبير عن خيالاته وتطويرها.
    تساعد الطفل على الاندماج مع الأقران.
    تنمية احترام الحقوق والملكيات الخاصة والعامة.
    تنمية قدرة الطفل على حل المشكلات.
    تأهيل الطفل للتعليم النظامي وإكسابه المفاهيم والمهارت الخاصة بالتربية الدينية واللغة العربية والرياضيات
    والفنون والموسيقى والتربية الصحية والاجتماعية.
    يؤهل الطفل للانتقال الطبيعي من الأسرة إلى المدرسة بعد سن السادسة.
    تنمية ثقة الطفل بذاته كإنسان له قدراته ومميزاته.
    التعاون مع الأسرة في تربية الأطفال.

    يقاس تطور الأمم والمجتمعات بمدى اهتمامها وتطويرها لنظامها التربوي بما يتلاءم مع
    مستجدات العصر ومتطلباته، لذا يجب السعي حثيثاً لتحديث مناهج رياض الأطفال بما
    يتناسب مع حاجات الطلاب والمستجدات التربوية والانفجار المعرفي الهائل المتلاحق.


    د. محمد يوسف أبو ملوح
    مدير مركز القطان للبحث والتطوير التربوي- غزة

    منقول








  2. #2
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية RoOo7.alward
    الحالة : RoOo7.alward غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28440
    تاريخ التسجيل : 28-11-08
    الدولة : Dubai ))☺♥ uae ♥ )) ♣
    الوظيفة : ♣♪ طــاﭑﺂﺁلبـﮬـ ♠♫
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,997
    التقييم : 622
    Array
    MY SMS:

    ع ـندي أمـل فيهم ..~

    افتراضي رد: رياض الأطفال و أهميتها التربوية


    يسلمو ع الطرح





    زهرة الكاميليا سآبقـــا


    مشكورهـ حبيبتي miss.Rak (ع) التوقيع


    منسى رفيقي لو تطول المسافات ..)
    ولاصار غايب أذكره دوم بالخير ..*


    وربــــــــــــــــــــــــي وحشوني بعض الأع ـضآـآـآء
    iWill never forget you!

  3. #3
    عضو الماسي
    الحالة : أميرة راك غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 18841
    تاريخ التسجيل : 28-06-08
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,833
    التقييم : 727
    Array
    MY SMS:

    وآثق الخطى يمشي ملكاًَ

    افتراضي رد: رياض الأطفال و أهميتها التربوية


    ربي يسلمج






  4. #4
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية مروة الحلوة
    الحالة : مروة الحلوة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39764
    تاريخ التسجيل : 09-07-09
    الدولة : دبي
    الوظيفة : معلمة الرياضيات
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 570
    التقييم : 146
    Array
    MY SMS:

    احب من يحب الله و رسولة

    افتراضي رد: رياض الأطفال و أهميتها التربوية


    شكرا






  5. #5
    عضو الماسي
    الحالة : أميرة راك غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 18841
    تاريخ التسجيل : 28-06-08
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,833
    التقييم : 727
    Array
    MY SMS:

    وآثق الخطى يمشي ملكاًَ

    افتراضي رد: رياض الأطفال و أهميتها التربوية


    العفو أختي ^ـــ^






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رياض الأطفال وأهميتها التربوية
    بواسطة شيوخ المطاريش في المنتدى منتدى رياض الاطفال
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-11-10, 06:44 PM
  2. بطاقات عن الأركان التعلمية في رياض الأطفال
    بواسطة هالوجينةحالمة في المنتدى منتدى رياض الاطفال
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-08-25, 12:01 AM
  3. إستفسار بخصوص رياض الأطفال
    بواسطة شيكامارا88 في المنتدى منتدى الطلبات و المشاكل و الحلول problems and solutions
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 11-11-16, 07:11 PM
  4. ما معنى رياض الأطفال ؟ ومن أطلقها ؟
    بواسطة إماراتي 7 في المنتدى منتدى رياض الاطفال
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-11-04, 01:22 AM
  5. حل مشكلة هروب الأطفال من حل الواجبات بالطرق التربوية
    بواسطة دهمة في المنتدى منتدى رياض الاطفال
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-03-24, 11:21 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •