مراكز "الداخلية" لتأهيل ذوي الاحتياجات خطوة رائدة لدمجهم بالمجتمع

الشارقة - آمنة النعيمي:
أكد الملازم مبارك سعيد الراشد مدير مراكز الذكور لتأهيل وتشغيل المعاقين التابعة لوزارة الداخلية أن المراكز صرح إنساني شامخ انبثق من فكر سديد ونظرة إنسانية للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -رحمه الله - تهدف إلى تأهيل وتشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة·
وقال الراشد في تصريح لـ''الاتحاد'':تحظى المراكز بدعم وإشراف الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية منذ إنشائها عام 2002 لتجسد رؤية الوالد الراحل منطلقة من إيمانهم العميق بقدرة هذه الفئة على العطاء والاستمرار، فجاءت الفكرة بإنشاء مركز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة العين، بهدف تأهيل وتدريب الدارسين، ومن ثم إتاحة الفرصة لهم لخوض مجال العمل بكل ثقة واقتدار،مشيرا إلى انه· يشرف على المراكز ناصر بن عزيز·
وعن توظيف خريجي المركز أشار الراشد إلى مبادرة وزارة الداخلية بتوظيف خريجي الدفعتين الأولى والثانية، وناشد من هذا المنطلق الدوائر الحكومية الأخرى والمؤسسات والشركات بالقطاعين العام والخاص وعلى المستويين الاتحادي والمحلي أن تحذو حذو وزارة الداخلية وتفتح أبوابها لتوظيف الخريجين من مبدأ الكفاءة والقدرة على الإنتاج، وليس من مبدأ الشفقة أو العطف والذي يتنافى مع مبادئ المراكز الأساسية ·
مركز الفتيات
وبالنسبة لمركز الإناث قال الراشد: تم افتتاح مركز الإناث في يوم 7 سبتمبر 2003 م، وبدأت الدراسة الفعلية في الدورة التدريبية الأولى بالمركز· وقد أشـار إلى أنه بتوجيهات من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله ، ودعم من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة -حفظه الله -، وتحت إشـراف ورعاية من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، جاء افتتاح المركز النسائي لتأهيل ذوات الاحتياجات الخاصـة وتدريبهن على أحدث الأجهـزة التقنيـة المتطـورة وذلك لدمجهن في المجتمع وليسـهمن في بناء وخدمـة وطنهن جنباً إلى جنب مع أفـراد المجتمع الأصحاء·
ويشمل البرنامج التدريبي للمتدربات ثلاثة أقسام، هي: قسـم السكرتارية الإلكترونية وحفظ الملفات، وقسـم الرسم والتصميم الفني بواسـطة الحاسب الآلي، وقسـم البدالة بالإضافة إلى برنامج تأهيلي وإرشادي يشمل الجوانب الدينية والبدنية والنفسية والاجتماعية واللغة الإنجليزية·
أهداف المراكز
وأوضح الراشد أن المراكز تهدف إلى تحقيق أهداف ورؤية صاحب السمو رئيس الدولة، والرامية إلى تقديم خدمات متكاملة لذوي الاحتياجات الخاصة، تشمل الإرشاد والتوجيه والتأهيل والتدريب والتوظيف، ولتحقيق ذلك، تم إنشاء المراكز من قبل وزارة الداخلية، وبإشراف تام من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، حتى تحقق عدة أهداف منها: تنمية مفاهيم المواطنة الصالحة بين أفراد هذه الفئة من المجتمع، في ظل العقيدة الإسلامية السمحاء، وإذكاء لمبادئ الإيمان بالقضاء والقدر والرضا دون الشعور باليأس أو العجز أو الانهزام الذاتي· و مساعدة هذه الفئة من المجتمع لتحديد أهداف ملائمة لظروف كل واحد منهم، واستخدام ما لديهم من إمكانيات وقدرات، استخداماَ سليماَ من أجل العيش الكريم، وتحقيق أعلى درجة ممكنة من التوافق مع متطلبات الحياة· و المساهمة في توعية المجتمع، وتعريفهم بآمال هذه الشريحة، والسعي إلى تحقيقها، وإبراز آلامهم، والعمل على إزالة أسبابها والمساعدة في عملية اندماجهم في المجتمع كمواطنين صالحين وفاعلين·
الرؤيا المستقبلية




وقال الراشد :تستقبل المراكز في الوقت الحالي المواطنين والمواطنات المتقدمين من جميع أنحاء الدولة من الذكور والإناث، الذين يتم تصنيفهم ضمن فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، نتيجة لإعاقات جسدية، ومن المخطط أن تتوسع أنشطة المراكز في المستقبل لتشمل مختلف أنواع الإعاقات· وفي إطار المستخرجات الحديثة والمتطورة في عالم اليوم، تتابع المراكز عن كثب كل ما يستجد في هذا المجال لتوظيفه واستثماره في تقديم أفضل الخدمات والبرامج التأهيلية للمتدربين والمتدربات، وهو منهج استراتيجي مستمد من فكر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله الرامي إلى تقديم رعاية شاملة لذوي الاحتياجات الخاصة· خدمات المراكز
وبالنسبة للخدمات التي تقدمها المراكز، قال: تشرف وزارة الداخلية في الدولة على المركز·ويقود التدريب بالمركز إلى التوظيف في وظيفة تناسب ميول وقدرات المتدرب، على أن يكون مكان العمل قريباً من مكان إقامته·كما يقدم برامج متكاملة في الإرشاد والتوجيه والتأهيل الديني والنفسي والاجتماعي والبدني، والتدريب والتثقيف والترفيه· على يد متخصصين في نواحي الإرشاد والتأهيل والتدريب المختلفة· فضلا عن دورات تدريبية على الحاسب الآلي (دورات شاملة) تؤهل المتدرب للعمل في شتى مجالات الحياة· وتوفر المراكز خدمة الإنترنت بغرض تطوير مهارات التفكير والتعلم الذاتي ومهارات التواصل لدى المتدربين·
كما يوفر المركز السكن المؤثث والإعاشة للمتدربين من خارج مدينة العين ويشمل ذلك تقديم الوجبات الثلاث على مدار الأسبوع وغسل وكي الملابس· ويتم توصيل المتدربين من خارج مدينة العين أسبوعيا من وإلى المركز بحافلات صممت خصيصا لتتناسب مع احتياجاتهم· ونوه إلى إن تم تصميم جميع مرافق المركز لتتماشى مع احتياجات المتدربين·

منقول