السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
الحياة حق للجميع
حتى الانسانالمعاق عقليا بالتربية الصحيحة والحديثة
يتقدم فىالذكاء ويصبح قادر على الحياة ويخدم نفسه
********
الطرق التربوية الرائدة والحديثة في تعليم المعاقين عقلياً :إن تربية الطفل المعاق عقلياً تقوم على أسس تربوية ونفسية واجتماعيةوجسمية ، وذلك في ضوء خصائص نمو الأطفال جسمياً ونفسياً واجتماعياً وعقلياً وتتضمنالطرق الحديثة في تعليم المعاقينعقلياً مع الطرق الرائدة فيالتركيز على :تعليم المعاق عقلياً من خلال تنمية حواسه ومهاراته الحركيةوإكسابه السلوك الاجتماعي المقبول وزيادة معلوماته وتنمية قدراته العقلية وحصليتهاللغوية من خلال الممارسة والمشاهدة اليومية وفي ضوء خصائص نموه العقلي والجسميوالنفسي والاجتماعي .
ومن أهم الطرق التربوية الرائدةوالحديثة في تعليم المعاقين عقلياً :
طريقة إيتارد Itard: يعتبر إيتارد أول من وضع برنامج تربوي تعليمي ويتضمن هذاالبرنامج تعليم الطفل العادات الأساسية التي يعرفها أولاً ، ثم تعليمه الأشياء التيلايعرفها .
وقد ركز على تدريب الحواس المختلفة للطفل ومساعدته على التمييز الحسيثم مساعدته على تكوين عادات اجتماعية سليمة ، وكذلك مساعدته على تعديل رغباتهونزعاته الحسية .
الأسس التربوية والنفسية التي قام عليهابرنامج إيتارد :تنمية الناحيةالاجتماعيةالتدريب العقلي عن طريق المؤثراتالحسية
1-الكلام
2- الذكاءطريقة سيجان Segain:وضع سيجان برنامج التربيةالخاصة ، ركز فيه على تدريب حواس الطفل وتنمية مهاراته الحركية ومساعدته علىاستكشاف البيئة التي يعيش فيها .
الأسس التربوية والنفسيةالتيقام عليها برنامج سيجان :
أن تكون الدراسة للطفل ككلأن تكونالدراسة للطفل كفردأن تكون الدراسة من الكليات إلى الجزئياتأن تكون علاقةالطفل بمدرسته طيبةأن يجد الطفل في المواد التي يدرسها إشباعاً لميوله ورغباتهوحاجاتهأن يبدأ الطفل بتعلم النطق بالكلمة ثم يتعلم قراءاته افكتابتهاطريقة منتسوري:
ركزت منتسوري جهودها علىتربية وتعليم المعاقين عقلياً وقد اعتبرت مشكلة الإعاقة العقلية مشكلة تربوية أكثرمنها مشكلة طبية وقد وضعت برنامجها في تعليمهم على أساس الربط بين خبراتهم المنزليةوالمدرسية وإعطائهم فرصة التعبير عن رغباتهم ، وتعليم أنفسهم بأنفسهم .
وقدركزتمنتسوري في برنامجها على تدريب حواس الطفل على الآتي :
تدريب حاسة اللمس عن طريقالورق المصنفر المختلفة في سمكه وخشونته .
تدريب حاسة السمع عن طريق تمييزالأصوات والنغمات المختلفة مثل أصوات الطيور والحيوانات .
تدريب حاسة التذوق عنطريق تمييز الطعم ، الحلو والمر والمالح والحامض .
تدريب حاسة الإبصار عن طريقتمييز الأشكال والأطوال والألوانوالأحجامتدريب الطفل الاعتماد على نفسه عن طريقالمواقف الحرة في النشاطواستخدام الأدوات التعليمية .


طريقة ديكرولى:
وضع برنامج تعليمي يهدف إلى تعليم الطفلمايريده ويرغب فيه ، ثم تعديل سلوكه وتخليصه من العادات السيئة وتعليمه الأخلاقالحميدة وتدريبه على تركيز الانتباه ودقة الملاحظة وتنمية مهاراته الحركية وتدريبقدراته على التمييز الحسي من خلال أنشطته اليومية وألعابه الجماعية والفردية .
وقد أنشأ ديكرولى مدرسة لتعليم المعاقين عقلياً أطلق عليها (مدرسة الحياة منالحياة)
طريقة دسكدرس Descocudres:تؤكد دسيكدرس على أهمية عمليات تدريب الحواسوالانتباه بالنسبة للأطفال المعاقين عقلياً فإنه لكي يتم تعليمهم ينبغي توجيهالانتباه للأمور الحسية .
ويقوم برنامجها على تعليم الأطفال المعاقين عقلياًوفقاً لاحتياجاتهم في التعليم المناسب لقدراتهوإمكاناتهم ويراعى خصائص نموهمالجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي .
وتتلخص خطوات برنامجهافي الآتي :تربية الطفل من خلال نشاطه اليوميتدريب حواسه وانتباههوإدراكهتعليمه موضوعات مترابطة ومستمدة من خبرته اليوميةالاهتمام بالطرقالفردية بين الأطفال المعاقين عقلياًطريقةالخبرةالتربوية:نادى جون ديوى J,Dawey . بالتعليم من خلال الخبرة وأدتدعوته إلى إدخال طريقة المشروع أو الوحدة أو الخبرة في تعليم المعاقين عقلياً ،والتي تقوم على أساس ربط مايتعلمه الطفل في وحدات عمل تناسب سنه وقدراته وميوله .ومن برامج الخبرة التربوية برنامج كرستين إنجرام C,Ingram في كتاب ( تعليم الطفلبطىء التعلم ).
يتلخص في الآتي :
تنظيم الفصل حتى يكون وحدة العمل أوالخبرةýمركز اهتمام الطفل .
أخذ موضوع وحدة العمل أو الخبرة من بيئة الطفلومنýمواقف حياته اليومية .
جعل هدف وحدة العمل أو الخبرة الآتي :
تنميةمشاعر الطفل الطيبة نحو نفسه ونحو الآخرين .
اكتساب الطفل السلوك الاجتماعيالمقبول .




تنمية مهاراته الحركية وتأزره البصري العضلي .
تنمية اهتمامهبالأنشطة خارج الفصل .
إصلاح عيوب نطقه وزيادة حصيلته اللغوية .ý
زيادة ý معلوماته العامة وإكسابه الخبرات التي تفيده في حياته اليومية .
تعليمه ýالقراءةوالكتابة والحساب .
طريقة المواد الدراسية: وضع دنكان J , Duncan برنامجاً لتعليم المعاقين عقلياً عن طريق التفكيرالملموس أي طريق الممارسة والملاحظة واللمس والسمع .
وأشار دنكان إلى ضرورةتخطيط نشاط الطفل الحركي بمايساعده في تنمية مهاراته الحركية وتأزره العضلي ،وتوسيع مداركه ، وزيادة معلوماته، وتشجيعه على حل المشكلات والتعامل باللغة .وأعطىاهتماماً لإشغال الإبرةوالرسم والنحت والنجارة والنسيج والمسابقات الترويحية ،بالإضافة إلى تعليم القراءة .

طريقة التعليم المبرمج : التعليم الفردييقوم على تعليم الطفل بحسب قدرته على التعلم ، ومنخلال متابعته بنفسه لخطوات الموضوع الذي يدرسه في كتاب مبرمج .
ويقصد بالبرمجةتقسيم المنهاج الدراسي إلى خطوات صغيرة مترابطة، وتقدم للطفل بطريقة شيقة تجذبانتباهه ، حيث يقوم المدرس بدراسة المقرر ويحلله ،ويحدد خطواته ويرتبها بحسبمابينها من علاقات ، ويرشد الطفل إلى الوحدات التي يدرسها ويشجعه على دراستهابالسرعة التي تناسب إمكانياته ، ويساعد على اكتشاف الصواب والخطأ وتصحيح الأخطاءبنفسه .ويسمى ذلك بالتعليم الفردي .
****
منقول للاستفاده
اجمل تحياتى

منقول