تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عضو الماسي
    الحالة : أميرة راك غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 18841
    تاريخ التسجيل : 28-06-08
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,833
    التقييم : 727
    Array
    MY SMS:

    وآثق الخطى يمشي ملكاًَ

    افتراضي أسباب الفشل الإداري






    أسباب الفشل الإداري!

    هل هناك من المدراء من يخطط للفشل؟! سؤال فيه شيء من الغرابة كون النجاح هدفا ساميا يسعي إليه الجميع ويبذلون من أجله الغالي والرخيص وينفقون من أجله الجهد والوقت الثمين لكي يتحقق، وهذه سنة الحياة.


    إن تخطيط الأهداف وصياغتها بدقة ووضوح وتحديد الإجراءات المناسبة لتنفيذها ومتابعتها من خلال المناقشات واللقاءات المتنوعة والمشاركات المختلفة داخل المنشأة وخارجها يشجع المدير على تحقيق أهداف المنشاة التي يرأسها بل ويشجعه على تفويض جزء من صلاحيته بكل ثقة واقتدار للعاملين معه ليشاركوه المسؤولية والقيام بالعديد من المهام والأعباء والإشراف عليها حتى يكون هناك التزام بين الجميع لتحقيق الأهداف المرجوة.

    وضمن إطار الأدوار المتعددة، يعمل المدير جنباً إلى جنب مع بقية العاملين في المنشأة ويتحقق لهم أفضل الممارسات الإشرافية والإدارية التي تقود في النهاية إلى أفضل النتائج.


    وقد وضع (سيرجيو فاني) تسع مهام للمدير هي:
    1- تحقيق الأهداف: رؤية واضحة للمستقبل يشارك الجميع في تحقيقها.

    2- المحافظة على الانسجام: بناء فهم مشترك ومتبادل بين المستويات الإدارية المختلفة.

    3- تأصيل القيم: مجموعة من الإجراءات والأنظمة والبنى الأساسية لتحقيق رؤية المنشأة.

    4- التحفيز: تشجيع جميع الموظفين والعاملين ماديا ومعنويا.

    5- الإدارة: الوظائف الإدارية المختلفة: التخطيط، التنظيم، التنسيق، التدريب، التوجيه، المتابعة والتقييم.

    6- الإيضاح: إيضاح الأسباب للموظفين للقيام بمهام محدودة.

    7- التمكين: إزالة العوائق التي تقف في طريق الموظفين لتحقيق أهداف المنشأة وتوفير الموارد اللازمة لإنجاز تلك الأهداف.

    8- النمذجة: أن يكون المسؤول نموذجاً يحتذى به فيما تهدف إليه المنشأة.

    9- الإشراف: الوقوف على سير العمليات الإدارية والإشرافية والتأكد من أن المنشأة تحقق التزاماتها، فإن لم تكن قادرة على ذلك، فعليه أن يبحث في الأسباب المانعة لتحقيق النجاح والسعي لإزالتها.

    هذا مايفعله المدراء الناجحون بالضبط، ولكن لماذا يفشل البعض الآخر في إدارة منشآتهم والسير بها إلى بر الأمان؟!.



    ان السير في اتجاه معاكس للمهام التي ذكرها (سيرجيو فاني) يحقق بكل تأكيد الفشل الذريع.


    ولن ينفع - والحالة هذه - الاستعانة بأعلام الإدارة وخبرائها لانتشال تلك المنشأة من الهوة السحيقة التي سقطت فيها، ولاشك أن لهذا الفشل العديد من الأسباب،


    ولعلي أوجزها فيما يلي:

    * عدم الإخلاص لله تعلى في العمل ، وإن تلفظ بالإخلاص أمام العامة والخاصة . ( إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى ) جزء من حديث.


    ٭ الفشل في التخطيط: الخطة الاستراتيجية لأي منشأة بمثابة الخريطة أو الدليل الذي يقود المنشأة إلى النجاح، وكلما كانت هذه الخريطة مفصلة بدرجة كبيرة من حيث التمويل والتسويق والتدريب ومستوى جاهزية القائمين بتنفيذها كلما تأكد نجاحها.


    وإذا فشل مدير المنشأة في التخطيط الدقيق ووضع الميزانيات التقديرية وتوزيع المسؤوليات الإدارية اقترب كثيراً من الفشل بل يوشك أن يقع فيه.



    ٭ عدم التركيز في التنفيذ: بعد أن تتضح خطة المنشأة الاستراتيجية وتحدد أهدافها بوضوح يبدأ التنفيذ الفعلي، وقد يتشتت ذهن المدير المنفذ في قراءة خطوات خطته الاستراتيجية المكتوبة، ويسبب له هذا التشتت عدم القدرة على التركيز في تقسيم أهداف خطته وترتيبها من حيث الأهمية والأولوية وبالتالي يقوده التشتت الذهني وعدم التركيز إلى عدم النجاح.



    ٭ الفشل في المرونة: ستفشل المؤسسة بسبب افتقادها المرونة اللازمة في التجاوب مع موظفينها وعملائها .


    ٭ عدم قبول النصيحة: رجال الأعمال والمدراء المميزون يفهمون أهمية النصيحة وقيمتها (والحكمة ضالة المؤمن، أنى وجدها فهو أحق بها)،

    لذا فهم يأخذون النصيحة بعين الاعتبار لأن ذلك يجنبهم الوقوع في الأخطاء التي قد تكلفهم الشيء الكثير فيما بعد.

    والبحث عن النصيحة المهنية والمتخصصة يمكن المدير المميز من تحديد الاتجاهات والقرارات الأكثر نضجاً وتبني الاستراتيجيات الأفضل للرقي والازدهار، وإهمالها يعني بداية السير في طريق الفشل.

    ٭ الفشل في إرضاء الموظفين: موظفو أي منشأة هم المورد الثمين لها، فإذا كان هناك صعوبة في التعامل مع مديرهم ولم تحقق سياساته الرضا التام لهم ولم تسهم في تحفيزهم ومساعدتهم على نموهم المهني والشخصي ورفع روحهم المعنوية، فإن المنشأة ستفقد الأداء الإنتاجي الفعال.


    ولا سبيل لخروج المدير من هذا الفشل إلا أن يستغرق وقتا طويلا مع موظفيه للوقوف على احتياجاتهم والبحث عن الطريق المؤدي إلى تقدمهم ونموهم وكسب إخلاصهم وثقتهم والتعرف على إنجازاتهم ومكافأتهم على التزامهم وتفانيهم.

    ٭ حب العظمة : وهي الاهتمام بالبروز والظهور ولو انتهكت حرمات الله تبارك وتعالى .


    ولو أردنا أن نستعرض أسباب تلاشي واختفاء الكثير من المنشآت لطال بنا الشرح ولكن فيما ذكرته إشارة إلى بعض الأسباب الشائعة التي تغني عن الإطالة والتفصيل.


    ومن المهم أن يدرك المدير أنه في الظروف التي تعيشها المنشآت في وقتنا الحاضر تصبح المحافظة على ماتحقق للمنشأة من مكتسبات والمنافسة هما المحدد ان لمركز أي مشروع في السوق.


    والمدير الذي لايدرك تلك الحقيقة ولايدرك أهمية العمل الفريقي الجمعي المستمر الذي يركز على طبيعة العمليات والنشاطات وتحسينها وتطويرها بصفة مستمرة بدلاً من التركيز على النتائج والمخرجات الوقتية لتظليل العملاء بأذوق الاساليب التكنولوجية المتطورة ، ولايدرك أيضا ضخامة الخطر المحدق بالمنشأة عندما يتخذ قرارات غير صحيحة مبنية على معلومات غير حقيقية وغير واقعية ولايمكن تحليلها أو الاستدلال منها، فإنه بلاشك يقود المنشأة إلى الهاوية والزوال.



    واختم بهذه القصة :
    الفيل والدودة!. حيث يقال ان الفيل قبل أن ينتفخ ذلك الانتفاخ الكبير كان حيوانا رشيقا وجميلا جدا، ثم لسعته دابة من دواب الأرض فانتفخ بهذا الشكل وسقط أرضا، فمرت به الدودة الحلقية المعروفة بأم سبعة وسبعين، فسألته: مابك إيها الفيل الجميل، وما الذي نفخك هذا الانتفاخ ؟ قال: لسعتني دابة لا أعرف صنفها، قالت: إن لك عندي دواء، اذهب إلى زاوية الغابة الفلانية وخذ من أوراق الشجر الفلاني ثم اطحنه بعصير الفاكهة التي هي في الطرف الآخر من الجزيرة، ثم اشربه مع حليب جوز الهند وأنت تشفى. قال لها الفيل: ولكني كما ترين مريض مطروح أرضا، فلماذا لاتقومين أنت بهذه المهمة؟ قالت الدودة: معذرة، إن عملي هو أن أصوغ النظريات لا أن أعرف كيف أطبقها.




    والله من وراء القصد،،،

    جزى الله كاتب الموضوع خير الجزاء

    منقول








  2. #2
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية bardock
    الحالة : bardock غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 37842
    تاريخ التسجيل : 01-05-09
    الدولة : مَعآه وِينْ مآ رَآآحْ...
    الوظيفة : رقآصة ..ههه اسولف طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,820
    التقييم : 662
    Array
    MY SMS:

    لـع’ـيونـِك آفج’ـر أمريـكـِآ

    افتراضي رد: أسباب الفشل الإداري


    بارك الله قيج ع الطرح المفيد







  3. #3
    عضو الماسي
    الحالة : أميرة راك غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 18841
    تاريخ التسجيل : 28-06-08
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,833
    التقييم : 727
    Array
    MY SMS:

    وآثق الخطى يمشي ملكاًَ

    افتراضي رد: أسباب الفشل الإداري


    شكرا






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الفساد الإداري في المنتديات !!!!!!
    بواسطة الادارة في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-08-04, 07:54 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •