شرطة محافظة الخبر بالسعودية تلقت بلاغًا من مستشفى الملك فهد التعليمي



يفيد بوصول طفلةٍ متوفاةٍ برفقة والديها السعوديين.
وبالمعاينة تبين إصابة جسم الضحية بإصابات متعددة
بالرأس وحروق وكدمات في الوجه والجسم وخلال التحقيقات الأولية تبين أن المتسبِب بالوفاة هي الأم (25 عامًا) التي كانت تحاول “إخراج جن” تلبَّس بالضحية. وتم التحفظ على جثة الطفلة في المستشفى بينما أوقف الوالدان على ذمة القضية.

وقد جرى إحالة والدة الطفلة إلى الصحة النفسية بعد أن كانت في حالة انهيارٍ نفسي للتأكد من ذلك وأبان أن “التحقيقات ما زالت متواصلة للتأكد من كون الحروق والكدمات هي السبب في الوفاة وذلك من طريق الطبيب الشرعي”. وأكدت مصادر أنه “تم استدعاء عم الطفلة لاستلام أخيها الذي كان مع والديه أثناء قدومهما المستشفى”.

يشار إلى أنه تنتشر في المملكة أماكن تدّعي تخصصها في إخراج الجن ممن تلبس بهم ويصل أصحاب هذا التخصص إلى مخاطبة الجان بعد ممارسة بسيطة تجعله محترفًا في نظر البسطاء ويكون عن طريق قراءة آيات من القرآن عليه ومن ثم ضرب المريض إن لزم الأمر وفي حالات يتم تقييد المريض بالسلاسل واستخدام عصى غليظة لضربه بها اعتقادًا منهم بأن ذلك يؤذي الجان.

لا حول ولا قوة الا بالله


بنوته دلوعه 8