تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 29 من 29
  1. #21
    عضو فضي
    الصورة الرمزية ! منسيهـ!
    الحالة : ! منسيهـ! غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40367
    تاريخ التسجيل : 15-08-09
    الدولة : الـإمـ .. ـآآرااتـ}..
    الوظيفة : طـُـأإأإألبـ .. ـة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 440
    التقييم : 38
    Array
    MY SMS:

    حال قلبي ف العشق مثل من قال وصدق طول عمره ماتبخر ثم تبخر واحترق}ْ..........

    افتراضي رد: قصة منك اشتكي ويلي


    فدييييييييييييييييييتج كمليييييييييييييييهااا عشااني والله تحمست




    توقعاتي

    ان حمداان بااخذ خلوود

    والبااجي معرف

    دخيييييييييييييييل امج وابووج كمليييييييييييييهااااااااااااااااااااا












  2. #22
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية غ ـالية ابوها
    الحالة : غ ـالية ابوها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40240
    تاريخ التسجيل : 08-08-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 125
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: قصة منك اشتكي ويلي


    اوكيك الحين بكمل





    لا توقيع حاليـــآآآآ \\\ . . ~

  3. #23
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية غ ـالية ابوها
    الحالة : غ ـالية ابوها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40240
    تاريخ التسجيل : 08-08-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 125
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: قصة منك اشتكي ويلي


    الجزء الثالث عشر


    ياليت نسيم الحب يحن على قلبى ....وليت البحر باهواله يغرقه فى حبى ....صار لغيرى من بعد ما انا صرت مجنونى ....ويلى من عذا بالعاشقين ويلى ....نظرته اسلبت كل مافينى ...هدت حيلى وصبرى...لين متى ياحبيب القلب اصبر على مجفاك ياعذابى ....


    هندوه: خلووود
    خلود(سرحانه): ........................
    مريوم: خلووود
    خلود(انتبهت): هاااشووووه فيج
    شيخه: انتى وين سرتى
    خلود: لا ماشى اهنيه الا و لله
    مريوم: لله يعين و لله تعبت انا

    يسمعون صوت رااشد: يا اخى شو لله بلانى ما اريد اعرس الحين
    فيصل: هههههههههههه

    هندوه: سمعتوا (تفتح عيونها)
    البنات يطالعن وهن مستغربااات و شافن نوره يايه صوووبهن ..
    نوره: السلام عليكم
    البنات: و عليكم السلام
    هندوه: نوره
    نوره: لبييه
    هندوه: بسالج ؟؟؟!!
    نوره: راشد مابيعرس(تبتسم)
    هندوه(تبتسم): قولى و لله
    نوره: هيه و لله
    هندوه: الحمدلله (تبتسم)

    خلود ابتسمت وردت لحزنها مره ثانيه ووقفت والبنات يطالعنها ....
    نوره: وين تبين تعالى
    خلود: باييكم ..
    مريوم: اوكيه بس لا تسيرين مكان بعيد
    خلود: انا مب ياهل (مشت عنهم)

    مشت خلود و هيه تفكر باللى سمعته راشد هون عن العرس يمكن علشان هندوه بس حمدان مستحيل يهون عن العرس لان مالها مشاعر عنده ...وقعدت وتشل الرمل بايدها و ترسم على الرمل قلبين H+k وتنزل دمعتها على الرمل و تفر الرمل عليها علشان مايبان شى ...وتسمعهن يزقرنها علشان حمدان وسعيد وصلوا ويابولهم ايس كريم ....سارت صوبهم خلود ....
    هندوه: تبين الايس كريم هذا و الا هذا
    خلود: ما اريد شى
    هندوه(اطالع مريوم): ليش حبيبتى كلى
    خلود: ما اريد ايس كريم

    يسمعها سعيد: مب قلتى تبين ايس كريم يالله كلي
    خلود: مااحب حد يغصبنى
    حمدان(رفع عيونه وطالع خلود): ليش ماتبينه
    خلود(وانهز قلبها وترتجف): ب ب بس مااا اريد
    حمدان: الا بتاكلينه و اشتريت للى تحبينه هذا (يشله من الكيس ويعطيها ايااه)
    خلود(ترفع ايدها وتمسك الايس كريم و تنزل راسها): مشكور (سارت عنه)

    وبعد ماقعدوا يسولفون يسمعون راشد مرتبش ....
    راشد: يالله اريد اركب الدراجه انا يالله
    خالد: صبر اشفيك
    راشد: حرمه سوده
    فيصل: خخخخخخخخخخخخ مايحتاى
    خالد: لا ان شاء لله حرمتى بتكون حلوه (يطالع حمدان للى افتر صوب خالد)

    حمدان قعد يطالع اخوه بنظره اول مره يشوفها فيه ..لف وطالع خلود سرحانه فى عالم ثانى قال فخاطره فى شوه تفكرين يا خلود ...وتقرب خالد من حمدان: اقولك مب بسك من كثر مااطالع عيب عليك ياريال انته ريال بتملج و بتكون عندك حرمه خل البنيه تشوف نصيبها
    حمدان: وانا شو قلت
    خالد: انته امبقق عيونك تقول سيلانى ماشايف عيش
    حمدان: وانته شو لك
    خالد: انا بقول حق امايه تخطبها لى
    حمدان(منصدم): شوه تقول
    خالد: هيه مثل ماسمعت
    حمدان: انته انسان ماعندك سالفه
    خالد: وين ابهم العرب
    حمدان(معصب): شو تبا انته منى الحين

    فيصل(يصارخ عليهم): حووووه اشبلاكم
    راشد: دياااجه بيتضاربون
    فيصل(يطالع حمدان): تعال اقولك
    حمدان: انزين (سار صوب فيصل)

    قعد حمدان عدال فيصل بس قلبه ويا خلود وهو يقول فخاطره : اااااااااااه يا خلود بتصيرين يمكن حرمه اخويه يالله انا شوفينى افكر فيها البنيه يالله كيف ...فيصل حس بان حمدان شى فيه بس مايعرف كيف يطلع للى بقلبه ...والا سعيد واصل
    سعيد: حمدان جرب البانشى
    حمدان: خخخخ ليش لا بس اذا طحت بقولهم انته
    سعيد: عيل ابوويه اقعد اهنيه يادلوع الماما (يطالع نوره) نوووره
    سالم: شو تبا فى حرمتى هاااااه
    سعيد: خخخخخخخخ اريد قهوه
    سالم: لا بووويه فز بروحك حرمتى حامل و ماتروم
    راشد: الا قهوه
    خالد: انا بيبها لكم (سار صوب ابوه وعمه)

    بوسالم: هااااا خليدان شو تسوووى
    خالد: يبون قهوه هذيل
    بوصالح: شغلووك صح
    خالد: الا . اقوول عمى
    بوصالح: هلا ياولدى
    خالد: شو رايك تجرب الدراجه
    بوسالم: لا و لله
    خالد: صبر ابويه خله يجرب
    بوصالح: كبرت انا على هالشى ياولدى
    خالد: خخخخخخخ ادرى
    بوسالم: واشعنه تعزم عليه عيل
    خالد: بس جيه يالله برااايكم

    سار صوب الشباب و قعد وياهم ...اما البنات قعدن مع ام سالم ونوره ...

    ام سالم: يالله يانوره
    نوره: خالتى مشكله و لله هالبنات
    ام سالم: ادرى مايصدقن يشوفن ريال يلحقهن هالايام ملغوثات
    هندوه: خخخخخخخخخخخخ وانتى شعرفج
    ام سالم: شو تتحسبينى من ايام الغزو
    هندوه: الا اقووول بس جذيه ..
    شيخه: امايه فديتج رمسى عنى مااخلى عنج
    ام سالم: ان شاء لله فديتج
    مريم: خالتى
    ام سالم: لبيه يابنتى
    مريم: منوه مسوى هالخبز رقاق
    ام سالم: انا و لله من الصبح مسوتنه حق العشا
    مريم: وايد حلو تبين خلود (اطالع خلود السرحانه)

    ام سالم انتبهت على خلود و قعدت اطالعها و اطالع نظراتها بس ماتعرف لين وين وصلت او منوه اطالع ..ام سالم حطت ايدها على ريل خلود

    ام سالم: بنيتى خلود
    خلود (صوت كله حزن): نعم خالتى
    ام سالم: اشفيج يابنتى
    خلود: مافينى شى و لله خالوه
    ام سالم: مب مرتاح بنرد البيت
    خلود: لا افااا عليج خالتى بس بردانه
    ام سالم: عنى مااخلى من هالويه (تلف صوب الشباب) حمدان

    خلود من سمعت اسم حمدان ارتجفت بقوه وحست بجسمها ينتفض من فوق لتحت ...تقرب حمدان من البنات للى تغشن من شافنها وهو عينه على خلود ...
    حمدان: هاااااااااااااااااااااه
    ام سالم: شووو هااااااااااااااااااااااه
    حمدان: شو تبين امااايه
    ام سالم: وين جاكيتك
    حمدان: فى السياره
    ام سالم: سير هاته لى
    حمدان: ان شاء لله العيوز
    ام سالم: عيز حيلك انا عيوز
    حمدان: هههههههههههه ان شاء لله

    راح حمدان صوب السياره طلع جاكيته من السياره ورد صوب امه ...
    حمدان: اندوج
    ام سالم: هاااااته (اطالع خلود) بنيتى خلود
    خلود: نعم خالوه
    ام سالم: لبسى هالجاكيت
    خلود: لا خلاص خالوه مب بردانه الحين
    ام سالم: وابوى عليج انا جاكيت ولد عمج مافيه شى
    حمدان: اشعنه ماتبينه فينى اليرب مثلا
    شيخه: اشفيك ماقالت شى
    حمدان: عيل ليش ماتباه
    ام سالم: بس لا ترمس صمختلى اذنى
    حمدان: خخخخخخخخخ انزين (يطالع خلود) خذيه اذا برداانه
    هندوه: هاااتوه (تسحب الجاكيت من عند امها) اندوج خلود
    خلود: تسلمون
    حمدان: لله يسلمج من الشر بس مب من عوايدج تتغشين عنى (وسار عنها صوب الشباب)
    ام سالم: وابوويه انا على هالولد شو تباها تتعدلك يعنى مثلا
    مريم: هههههه خالوه ماعليج حمدان بعده صغير
    هندوه: شو كبير شوووب
    ام سالم: شيبتى قبله قولى امين
    هندوه: ههههههههههههه ايوا الحميدانى و الا بلاش
    شيخه: عيل شووه حمدان بن سعيد هذا
    نوره: و لله انا راسى يعورنى منكن شو رايكن نتمشى ..خالتى بتين ويانا
    ام سالم: انا بسرح صوب عمكن بقعد اسولف وياه
    هندوه: اشتاقت حق ابووويه
    شيخه: انجبى

    وقفت خلود وهيه لابسه الجاكت وهيه تحس بشى فظيع من المشاعر تجاه حمدان ..مشاعر حب شكلها وايد حلو وهيه لابسه هذا الجاكيت ...قعدن يتمشن البنات اشويه وردن صوب العرب ..كانوا الشباب يتسابقون على العراقيب ...والحين دور حمدان ركب على الدراجه بس شكله رهيب ...

    فيصل: شوف انته العصاقيل خخخخخخخخخخ
    حمدان: وانته اشعنه اطالع
    فيصل: تراهن ظهرن يعنى اجلب ويهى
    راشد: شو تجلب ويهك ياخى بيقولون مصفوع هههههههههههههههههههههه
    سالم: يالله سير لين ذاك العرقوب

    ويسمعون صوت ام سالم: ولله ان ياه شى بزوالكم
    سالم: ان شاء لله العيوز ...هههههههههههههههههه

    الكل كان يطالع حمدان وهو يركب الدراجه وسار صوب العراقيب و حركات حلوه كان يسوى الا و اشوى افترت الدراجه صوب البنات و خيسهن رمل وكلهن يطالعنه وهو يضحك عليهن ...

    حمدان: محد قالكن توقفن بطريجى
    شيخه: حركات ماصخه...
    حمدان: لا و لله احلفى
    هندوه(معصبه): مابتحلف ..
    بوسالم: فخاطرى اسمع صوت الحميدانى يغنى
    سالم: يالله حمدان
    حمدان: لا مافيه
    خالد: غن وكانك تشوف حرمه المستقبل
    حمدان: عيل مابغنى و لله
    بوصالح : ورفجه خلك من كلامه هذا
    راشد: شوه لايكون تهون
    حمدان: طبونى من سالفه العرس الحين
    ام سالم: طبوا السالفه لايهون

    حز فخاطر خلود كلام خالتها بس سكتت و قعدت اطالعه و هو يعدل عمره

    حمدان: مستعدين
    الكل: هيه
    حمدان(يطالع خلود): اكيد
    فيصل+سالم: ذليتنا يالله
    حمدان: انزين هههههههههههه
    راشد: يالله ..

    حمدان: انساك كلمه مالها ايه وجود بمرجعى والقلب لامنه نوى غيرك حبيبى بمنعه ..تنتتابنى ذكراك مابين الوعى و اللاوعى ماكنك الا بحر حلمى و المشاعر الاشرعه...من وين تطلع كنك الا توقل ياشمس اطلعى ...يتنفس الفجر بنفس حسنك و يشرق مطلعه..

    بوسالم: يا سلام من كلماته
    هندوه: لا كلمات فزاع
    بوصالح: منوه
    شيخه: عمى الشيخ حمدان بن محمد بن راشد
    ام سالم: يالله يارب يخطب هندوه و يعلمها الشعر
    راشد: لا و لله
    الكل قعد يضحك عليهم كان احلى يوم يتجمعون فيه عربنا علىالعراقيب وكلهم ردوا بيتهم ...على العشا بعد ماتعشوا كلهم ساروا غرفهم ورقدوا ...الا حمدان للى بيذبحه التفكير من ان خلود بتصير حرمه اخوه ..: كيف بتوافق على خالد وهيه تحبه بتقص على عمرها و الا على نفسها ..فى الجهه الثانيه خالد قاعد يكلم امه ..عن موضوع خطوبته

    خالد: امااايه انا بخطب
    ام سالم: لا و لله منوه للى ضوتك
    خالد: خطبيلى خلود بنت عمى بوصالح
    ام سالم: تريد خلود
    خالد: هيه خلود

    ::++يدخل بو سالم::++
    بوسالم: عن شوه ترمسون
    ام سالم: و لا شى بس ولدك يردي بنت اخوك
    بوسالم: امنوه
    خالد(يبتسم): خلود
    بوسالم: الساعه المباركه
    خالد: يعنى
    ام سالم: عنى انا موافقه بنشارو واخوانك باجر
    خالد: فديتكم و لله يالله تصبحون على خير
    ام سالم+بوسالم: وانته بالف خير

    طلع خالد من غرفه امه و ابوه وهو مستانس و اخيرا بطلعها من للى هيه فيه حشى مب حب هذا للى تحبه حق حمدان انا بعلمها كيف تحبنى مر صوب غرفه حمدان ابتسم و سار غرفته ...اما فى بيت بو صالح ....الكل رقود بس خلود مارقدت حس بقلبها يعورها وسارت سحبت تلفون الصاله للى فوق لين غرفتها ..وقعدت مجابلتنه ..
    خلود: اتصل و الا لا

    قعدت متررده تتصل حق حمدان و الا لا ......فقررت تتصل ..

    تووووووووووووووت تووووووووووووووت
    خلود: مايرد (قلبها يدق بقو)

    بعد اشويه يرفع حمدان التلفون : الووووه
    تسكر خلود التلفون بويهه من سمعت صوته ..
    حمدان: اشبلاها ليش سكرت خخخخخخخخ اكيد روعتها

    اما فى الجهه الثانيه خلود قعدت تسب عمرها : يالله شو هالخبال ليش سكرت التلفون ا

    اشوى ويرن التلفون وترد عليه ..
    خلود:..............................
    حمدان: هلا خلود
    خلود(منصدمه): كيف عرفت
    حمدان: اعرفج يابويه اشفيج شى فيج
    خلود: لا
    حمدان: ليش مب راقده
    خلود:مايانى ارقاد وانته
    حمدان: ولا انا بس تعرفين
    خلود: شووو
    حمدان: حاس انج تكرهينى
    خلود: انا اكرهك
    حمدان: هيه
    خلود: و لله اكره نفسى و لا اكرهك وكيف اكرهك وانته ولد عمى وانتى الانسان للى....................
    حمدان: اشياج سكتى
    خلود: على ما اظن انته ريال معرس الحين
    حمدان: ويعنى
    خلود: يعنى على ذمتك حرمه
    حمدان: خير ياطير شو يعنى
    خلود: اسفه على الازعاج وثانى مره مابتصل
    حمدان: ماتقدرين
    خلود: شو ما اقدر
    حمدان: انج ماتتصلين
    خلود: اقدر
    حمدان: تتحدين انا اعرفج عدل خلود مب من يوم يومين
    خلود:..................
    حمدان: انا اعرف انج تحبينى صح
    خلود: هيه (وتسكر التلفون فى ويهه)

    انسدح حمدان على السرير وهو يضحك ...يالله ياهذى البنت كيف عجيبه كيف ماكانت لى مشاعر لها و ليش الحين بالذات حسيت فيها ...ياهذى الدنيا برقد احسن لى و الا بتعبت من التفكير


    الصبح فى بيت بو سالم الكل متيمع على الريوق

    ام سالم: عندى لكم بشاره
    سالم: يالله قولى
    خالد: صبر و بتعرف
    بوسالم: عيل الحميدانى وين

    ::++يدخل حمدان::++

    حمدان: يسمع صوتك يالله شو البشاره (يقعد عدال امه)
    ام سالم: اخوكم خالد بيخطب

    حمدان رفع عيونه يطالع خالد وهو بينه و بين نفسه : لا يكون سواهااااااا
    فيصل: منوه بيخطب
    ام سالم: خلود بنت عمكم بوصالح
    سالم: بالبركه ان شاء لله
    بوسالم: بارك حق اخوك
    حمدان(يوقف): وحق اشوه ابارك يعنى
    ام سالم: حمدان
    حمدان: اسمعينى انا رايح بوظبى انزين و لا تفكرين ارد
    فيصل: حمدان شو هالرمسه
    حمدان: اسمعنى فيصل للى يسوى مثل سوات اخوك خالد هذا واحد ماعنده كرامه
    خالد: اشقصدك يعنى
    حمدان: تعرف قصدى عدل يالله فمان لله
    ام سالم: تعال ياولدى وين تبا
    حمدان: قعدى ويوم بتملجين خبرينى علشان ذيج الساعه ابارك
    خالد: حياك


    طلع حمدان من البيت معصب ومقهور بالقو من اخوه ...::وهو فى السياره قاعد يسمع اغنيه راشد الماجد بالك:

    وشفيه بالك بعيد وجالس تفكر بدرى على الحزن توك فى بداياتك .....لا تحسب الوقت لى فاتك و تتحسر عمر الندم ....مايرد الوقت لى فاتك ...لا تترك الدمع فوق الخد يتحدر حاسب ترى كل عمرى فوق وجناتك.....يانور عينى مادامك عينى بك تنظر حرام تبخل على خلك بنظراتك ...ماشفت كيف القمر عقب الظلام انور بالظبط نفس الشعور ان شفت بسماتك ...ان كان فى خاطرك حاجه على ابشر ولله الاسوق العمر كله لمرضاتك ....

    وصل حمدان بيتهم للى فى بوظبى ودخل السياره وقعد فى الصاله ...

    حمدان: هذا شوه من البشر ..مايحس شووه ..شو يريد فى خلود .....ولله ماارجع لهم اذا خذها و لا اييه فى عرس و لا شى ..بس خلود مستحيل توافق عليه يارب تتصل علشان ماتوافق .....

    قعد حمدان يتريا خلود علشان تتصل بس ما اتصلت وعدت الايام يوم يومين ثلاثه ..وبعدها باسبوع خذت خلود تلفون ابوها و اتصلت على حمدان للى فز من سمع التلفون ....وقبل لا تقول الوووه

    حمدان: الوووووو
    خلود: هلا
    حمدان: انتى وين و ليش ما اتصلت شو تشوفين سبال ماتتصلين
    خلود(مستغربه): اشفيك حمدان
    حمدان: خلود انا اعرف انج تحبينى لا توافقين على خالد
    خلود: خالد ..؟؟؟
    حمدان: هيه خالد يريد يخطبج
    خلود: يخطبنى انا
    حمدان: هيه يخطبج انتى شوه ماتفهمين
    خلود: انا اصلا بدون انته ماتقولى انا ما اريده
    حمدان: يعنى
    خلود: انته تعرف انى احبك صح ولا تحس فينى و الحين يوم اخوك بيخطبنى رافض
    حمدان: ليش اخت خلود عندج رمسه غيرها
    خلود: لا
    حمدان: عيل شو بتقولين لهم
    خلود: انا مب موافقه
    حمدان: الحمدلله
    خلود: ليش ماتباه ياخذنى
    حمدان(عصب): شو ياخذج مااريده ياخذج
    خلود: تبانى اعيش فى وهمك
    حمدان: لا و لله
    خلود: اسمع وين لله كاتبلى بسير مب انته للى تحدد
    حمدان: يعنى جذيه
    خلود: هيه

    سكر التلفون حمدان فى ويهه خلود ..

    خلود: سكر التلفون ياربى لا يكون زعل اووف شو هالحاله

    ::++ دشت مريم::++

    مريم: شو تسوين ؟؟!!
    خلود: ماشى
    مريم: منوه كنتى ترمسين ؟؟!!
    خلود: هااااااااااه محد
    مريم: لا يكون دقيتى على حمدان
    خلود: اشفيها ؟؟!!
    مريم: الريال على ذمته حرمه
    خلود: لا اااااااااخ (حطت ايدها على بطنها)
    مريم: اشفيج خلود
    خلود: ماشى و لله
    مريم: لا و لله اشفيج
    خلود: ماشى اندوج عطى ابويه تلفونه(تعطيها التلفون و تسير فوق)

    سارت خلود صوب غرفتها و هيه تحس بالم فظيع فى بطنها اول مادشت انسحدت على السرير و تصيح من الالم ماتعرف كيف تخفى الالم ...وكان سعيد مار بالصدفه و يسمع حد يصيح وبسرعه يدش سعيد غرفه خلود وشاف ويها اصفر و شكلها وايد تعبان تقرب منها

    سعيد: خلود شوفيج
    خلود(تصيح): بطنى يعورنى سعيد بموووووووت و لله
    سعيد: قومى بوديج المستشفى
    خلود: ما اروم اقووووم (تصرخ من الالم)
    سعيد: يالله شو هالحاله(يصرخ) مريوووووووووووووووووووووم ...مريوووم

    تركض مريوم صوبهم و هيه خايفه: شووفيك ....

    انتبهت على اختها و تقربت منها بسرعه :: حبيبتى خلود شو فيج
    خلود: بمووت و لله (تصيح)
    سعيد: هاتى عباته بنوديهاالمستشفى
    مريم: وابووويه
    سعيد: بتصل فيه عقب
    مريم: يالله
    سعيد(يشل خلو): يالله لا تتاخرين
    مريم: ان شاء لله

    طلعوا صوب مستشفى توام و اول ماوصلوا ركضوا الدكاتره صوب خلود لان صوت صراخها شل المستشفى بكبره ....وقعدوا يفحصونها و حطولها مهدى ...يوم شاف الدكتور النتايج ...صابته صدمه بنت عمرها 22 سنه ومريضه ....لا اله الا لله شو بقول حق اهلها الحين ...





    لا توقيع حاليـــآآآآ \\\ . . ~

  4. #24
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية غ ـالية ابوها
    الحالة : غ ـالية ابوها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40240
    تاريخ التسجيل : 08-08-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 125
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: قصة منك اشتكي ويلي


    جزء الرابع عشر



    :::++ فى مستشفى توام::++

    بوصالح: ها يولدى شو فيها خلود
    سعيد: ماظهر هالدكتور لله يغربله

    الا و اشوى بوسالم و خالد داشين ....

    بوسالم: السلام عليكم يا خويه عسا ماشر اشفيها خلود
    بوصالح: و لله يا اخويه حالى من حالك ما اعرف اشبلاها ...
    خالد: بتقوم بخير ان شاء لله (يلتفت على مريم) السلام عليج حرمه اخويه
    مريم(متغشيه): و عليكم السلام
    سعيد: ابوويه و لله بسير امسكه من رقبته هذا الدكتور

    الا و اشوى يطلعلهم الدكتور و هو مب عارف شو يقوللهم ...
    الدكتور: السلام عليكم
    سعيد: شو فيها اختى
    الدكتور: انته منو؟؟!!
    سعيد: تستهبل انته شو (معصب) ماتعرف انا منوه انا اخوها
    الدكتور(خايف): ايوااا اسف
    سعيد: اشفيها
    الدكتور: و لله ماعرف شو اقولكم بصراحه
    بوصالح: فيها شى جايد
    الدكتور:..........................
    سعيد: ليش ماترمس(قلبه يدق)
    الدكتور: طبعا كلكم مؤمنين بقضاء لله وقدره
    بوصالح+بوسالم: ونعم بالله
    الدكتور: بنتكم فيها السرطان
    سعيد(مصدوم): س س س سرطان (بصعوبه ينطقها)

    مريم صرخت و طاحت مغمى عليها و تراكضوا لها و بوصالح طاح على الكرسى ونزل راسه و نزلت دمعته ...وبوسالم قعد عداله و خالد قعد يطالع المنظر مب قادر يستوعب للى صار .....من بعيد فى شخص غاب عنهم 7 شهور مايعرفون عنه شى ...وقف جدام بوصالح تغيرت ملامحه و صار انسان ثانى غير ذاك الصايع راعى البنات ...
    صالح: ابووويه
    بوصالح(يرفع عيونه): صالح
    صالح: هيه نعم ابوويه (يحظن ابوه)
    بوصالح: اااه ياولدى لو تدرى اختك خلود شو فيها
    صالح(يطالع ابوه باهتمام): شوفيها
    خالد: فيها السرطان (وراح عنهم )

    طلع خالد من المستشفى كاره عمره ...دش بيتهم وهو معصب ....وشاف امه

    ام سالم: ها لمعرس
    خالد: لا تفكرين اعرس
    ام سالم(مستغربه): ليش؟؟!!
    خالد: انا اخذ وحده مريضه وباجر بتموت
    ام سالم: شو مستوى خبرنى
    خالد: خلود طلع فيها السرطان
    ام سالم(حطت ايدها على راسها): لا حول و لا قوه الا بالله
    خالد: وداعه لله


    ::++ يدش فيصل::++

    فيصل: اشفيج اماايه ليش تصيحين
    ام سالم: يالله ياولدى شو هذا للى يصير فينا
    فيصل(خايف): شو صاير
    ام سالم: خلود
    فيصل: اشفيها ؟؟؟!! خوفتينى رمسى
    ام سالم: فيها السرطان
    فيصل(منصدم): شوووو ؟؟!! لا مستحيل
    ام سالم: هيه ياولدى
    فيصل: لا اله الا لله ..ولا حول و لا قوه الا بالله وين قوم ابوى
    ام سالم: اكيد عندهم
    فيصل: يالله انسير
    ام سالم: يالله ياولدى بس ايب عباتى
    فيصل: اترياج فى السياره


    :::++ فى مستشفى توام و بالتحديد غرفه خلود::++

    مريم(تصيح): ياربى كيف بنقوللها
    سعيد: هدى الحين بنسفرها برع ان شاء لله
    مريم: بس لازم تخبرونها
    سعيد: بتعرف بس انتى بس عن الصياح تعبتينى و لله
    بوسالم: ياولدى ياسعيد
    سعيد: لبيه ياعمى
    بوسالم: بنسفرها امريكا
    سعيد: ان شاء لله و احسن دامه المرض فى بدايته و اريد اعرف شو نوع هالمرض
    صالح: بسير اسال عن نوعه
    بوصالح: بارك لله فيكم

    طلع صالح من غرفه اخته واتجابل ويافيصل ...
    صالح: شحالج خالتى
    ام سالم: مرحبا سالح شخبارك ابويه
    صالح: بخير ربى يسلمج الغاليه
    فيصل(يبتسم): شحالج ولله يشفيك من للى لله بلاكم
    صالح: الدايم ويهه لله ياخوويه
    فيصل: تسلم و لله العم هااا ووين
    صالح: الا اهنيه بسير اشوف الدكتور
    فيصل: على خير ان شاء لله
    صالح: برايكم اشوفك بعد اشويه
    ام سالم: وداعه لله


    سار صالح صوب الدكتور للى قاعد يدقق فى تحليات حاله خلود ..ودش عليه المكتب ...
    صالح: السلام عليكم
    الدكتور: و عليكم السلام
    صالح: اريد اعرف شو عن اختى
    الدكتور: اختك فيها السرطان و الحمدلله انه حميد
    صالح: يعنى ؟؟!!
    الدكتور: بينشل بعمليه لان السرطان فى بدايته
    صالح: متى يعنى بتسونها
    الدكتور: فى اوقت تحددونه
    صالح: مابتصير مضاعفات
    الدكتور: امممم بصرااحه يمكن ماتمشى على ريولها شهر شهرين بالكثير
    صالح: ايوووا ولله ما اعرف بخبر ابوويه و بنرد لك خبر
    الدكتور: على خير
    صالح: وداعه لله
    الدكتور: لله يحفظك


    ::++ فى غرفه خلود::++

    دش فيصل و امه و بسرعه تغشت مريم لان خطيبها دش ..

    فيصل: السلام عليكم
    الكل: عليكم السلام
    ام سالم: ماعليه وانا اختك يابوصالح
    بوصالح: لله يعينى و لله
    فيصل: مابيصير الا الخير ان شاء لله
    بوصالح: تعالى سلمى على ريلج (يطالع مريم)
    مريم: ان شاء لله (تتقرب من فيصل) شحالك ياولد عمى
    فيصل: بخير ربى يسلمج و تستاهلون سلامتها
    مريم: لله يسلمك من الشر
    فيصل: الشر ما اييج
    سعيد: اقوول فيصل شو انواع السرطان
    فيصل: شى حميد و شى خبيث بس ان شاء لله يظهر فيها حميد
    سعيد: بصراحه اتمنى
    ام سالم: وانا امك ياولدى كل شى باييد لله
    سعيد: ونعم بالله
    بوسالم: ياعيالى هذا لله للى كاتبنه مانقدر نغير فى المكتوب
    الكل: ونعم بالله

    :::::يدش صالح:::::

    صالح: عندى لكم خبر بصراحه يجنن
    بوصالح: بشر
    صالح: الورم حميد ويقول الدكتور ينشال بعمليه
    الكل: الحمدلله
    بوصالح: بس منوه بيقوللها ان فيها السرطان


    الكل نزل راسه اما مريوم عرفت ان الشخص الوحيد للى يعرف يقوللها حمدان ...لانها تقدر تسمعله ويفهمها عدال ..
    مريم: للى بيقوللها موجود
    سعيد: امنوووه
    مريم: مع الايام بتعرف(اطالع فيصل)
    فيصل: يعنى منوه خالد اخوويه و الا شيخوه و الا هندوه
    مريم: ولا واحد منهم ..
    ام سالم(تفكر): ياويلى منوه يابنت
    مريم: اتذكرى خالتى
    ام سالم: من كثر ما اعصر هالمخ بيصير كوكتيل
    صالح: خخخخخخخخخخخخخخخخ
    ام سالم: تضحك عليه
    صالح: لا على فيصل
    فيصل: خخخخخ لا تتبلى عليه
    ام سالم: منوه ؟؟؟ هيه عرفت امنوه
    بوصالح: امنوه
    ام سالم: فيصل اتصل على حمدان؟؟!!
    فيصل(مستغرب): حمدان
    ام سالم: هيه اتصل بسرعه
    فيصل: ان شاء لله


    يتصل فيصل على حمدان ..

    توووووووووووووووووووتوووووووووووووووووت

    فيصل: مايرد
    ام سالم: رد اتصلبه لين مايرد
    فيصل: ان شاء لله العيوز
    ام سالم: عيز حيلك قول امين
    فيصل: خخخخ مابقول
    سعيد: اشفيكم على خالتيه و لله جيه هذى ام الحرمه
    بوسالم: الا جان انا مستوردينى من تايوان
    سعيد: لا حشى ههههههههههههههههههه
    ام سالم: يالله رد
    فيصل: لالالاه مارد

    بعد خمس دقايق اتصل حمدان على تلفون فيصل ..
    حمدان: الووووو
    فيصل:وينك يااخى
    حمدان: تعرفون انى فى بوظبى
    فيصل: هيه ندرى بس سالفه مستويه
    حمدان: شو مستوى بعد
    فيصل: يبونك تاييى مستشفى توام
    حمدان(خايف): بسم لله صار شى ؟؟!!
    فيصل: يوم بتوصل بتعرف كل شى
    حمدان: ياينكم ؟؟!!
    فيصل: حمدان؟؟

    سكر حمدان التلفون وركب سيارته الرنج ومطير العين بسرعه 295...وهو ماهمتنه اشاره و لا شرطه وصل مستفى توام و اتصل على فيصل للى خبره مكانهم و دش حمدان و شافهم متيمعين ..

    حمدان: شو مستوى ؟؟!!
    الكل طالع خلود و هيه راقده على السرير و كانها جثه هامده ....وحمدان يوم شافها قعد مستغرب وزقره ابووه
    بوسالم: حمدان ياولدى تعال
    حمدان: شوو فيها
    بوسالم: الحين بنخبرك ؟؟!!
    بوصالح: استهدى بالله ياولدى هذا قضاء وقدر
    حمدان(خايف): شو صار خبرونى لا توترونى اكثر
    بوسالم: ياولدى بنت عمك فيها السرطان
    حمدان(تنزل دمعته): سرطان
    بوصالح: بس الحمدلله طلع حميد وتوه المرض فى بداياته

    وقف حمدان بدون مايسمع لهم وسار صوب خلو وقعد على الكرسى وحط ايده على راسه ويصيح مثل اليهال وتقرب منه سعيد...
    سعيد: حمدان هذا مكتوب
    حمدان(يصيح):.......................
    سعيد: حمدان بنسفرها برع
    حمدان(يمسح دموعه): الحين بنسفرها
    سعيد: والدكتور
    حمدان: سعيد و لله حاس عمرى بطيح (يصيح)
    سعيد(يمسك حمدان): الريال مايصيح
    حمدان: ما اقدر حرام بتموت و لله اناالسبب
    ام سالم(تصيح): يااااااولدى بس
    حمدان: امااايه دخيلج حطينى فحظنج
    بوصالح(سار صوبه): بس ياولدى نحن معتمدين عليك
    حمدان: على شووه ؟؟!!! شو تبونى اسوى اكثر
    بوسالم: نريدك تقولها ان فيها هالمرض
    حمدان: لا بالله مب صاحيين انتوا
    صالح: لازم تعرف
    حمدان: لا و انا بسفرها و الحين باخذ التقارير امريكا
    ام سالم: منوه بيسير
    حمدان: انا وبوصالح و مريم
    فيصل: انا بسير وياكم
    صالح: قال الدكتور بيسولها عمليه اهنيه ..
    حمدان: نحن نبا عمليه تنجح
    سعيد: بتنجح ان شاء لله
    حمدان(ساير صوب الباب): براايكم
    ام سالم: ووين ياولدى
    حمدان: بسير اشوف الدكتور


    طلع حمدان من اغرفه ساير صوب الدكتور ..اول مادش شاف وحده يعرفها عدل ....

    هيفا: حمدان
    حمدان(يطالعها من فوق لتحت وكان بيسير عنها)
    هيفا(تقبض كتفه): شحالك حبيبى
    حمدان: مب بخير من شفتج
    هيفا: افااااااااااا الحين و انا حبيتك جذا تسويبى
    حمدان: تعرفين لو انا م بمحترمنج قسم بالله عطيتج بوكس على ويهج
    هيفا: حبيبى ما تتغير
    حمدان(يدزها ): سيرى لاه
    هيفا: اقول حمدان
    حمدان: خير شو تبين
    هيفا: ما اقدر اشوفك
    حمدان: لا
    هيفا: ليش؟؟!!
    حمدان: بعرس
    هيفا: عادى اترياك
    حمدان(يصارخ): جب لله يقطعج اجلبى ويهج عنى (ويدزها صوب اليدار ويسير عنها)
    هيفا: اااااااااااااااى شو هذا دفش

    دش حمدان غرفه الدكتور
    حمدان: اقول دكتور متى بتسون العمليه حق خلود محمد
    الدكتور: منوه انت لو سمحت
    حمدان: ولد عمها
    الدكتور: ايووواا متى ماتحددون
    حمدان: شوف باجر سولها العمليه
    الدكتور(خايف بالقو): ان شاء لله بس اخبر الاعضاء
    حمدان: يالله بسرعه
    الدكتور: ان شاء لله

    طلع حمدان ساير صوب غرفه خلود ودش وقعد عدال امه و حط راسه على ريلها
    ام سالم: اشكبرك وراسك على ريلى
    حمدان: خلينى تعبان
    بوصالح: متى العمليه
    حمدان(مغمض عيونه): باجر
    مريم: بهذى السرعه
    حمدان(يعدل قعدته): هيه به ى السرعه
    فيصل: انزين اشفيك ياريال
    حمدان: ماشى (رد راسه على ريل امه)
    ام سالم: مابترد ويانا البيت
    حمدان: اى بيت
    ام سالم: بيت الناقه
    حمدان: هههههههههه تحاولين تنكتين بعد العيوز
    بوسالم:كله و لا عيوزى
    ام سالم: عيز حيلك انته وولدك
    سعيد: اقول خالتى
    ام سالم: هلا ياولدى
    سعيد: بصراحه مستحى اقولج
    فيصل: احلف انته بس
    سعيد: خخخخخخخخخخ صبر خلنى ارمس
    بوصالح: و لله اعرف شو تبا تقول
    سعيد: عيل خلاص وفرت عليه قول انته
    بوصالح: انته راعى الحايه مب انا
    سعيد(يلعب بالكوب): هيه انزين
    ام سالم: ارمس يالله
    سعيد: شوفى اريد املج
    بوصالح: طاحت البيضه
    فيصل: الحين كل هذا تبا تملج بسيطه
    صالح: لا و لله مبرووك من متى
    سعيد: من زمان
    ام سالم: حتى حمدان
    حمدان: لا انا ماخطبت
    ام سالم: يالله بالستر تستر علينا
    حمدان: اشفيج
    ام سالم: مب خاطب بنت خالد
    حمدان: خلينى عزوبى من خطبتوها البنيه لى اشوف كل شى ايينى من كل صوب خلينى عزوبى احسن
    بوسالم: لله يعينا
    صالح: بسم لله يا انتوا من متى هالكلام
    ام سالم: يوم انته مرتغد فى هالسجن شو بيعرفك
    صالح: خطبيلى عيل انا
    حمدان: خلاص سير اخطب البنيه للى امى تباها لى
    صالح: فى سوق الخضره نحن
    حمدان: ماعليك
    صالح: شو ماعليه
    حمدان: سير لهم اوين انته حمدان
    ام سالم:وابوويه عليكم يبالكم مراااااااغ بالعصا
    فيصل: هيه و لله

    يسمعون صوت خلود وفزت مريم صوب اختها اتشوفها ...
    مريم: خلوود
    خلود(تفتح عينها): مريم
    مريم: هيه شو حاسه الحين
    خلود: حمدان (تنزل دمعتها)
    مريم(تلتفت اذا حد سمعها): بس حبيبتى
    خلود: وووينه
    مريم: شو وينه
    خلود: اتصلى فيها قوليله اييى هو فى بوظبى
    مريم(تبتسم): لا هذووه من عرف انج اهنيه يا مطير من بوظبى
    خلود(تبتسم): وووينه
    مريم: صبر ياحلوه


    عدلت خلود قعدتها والكل يطالعها سار صوبها سعيد و صالح وبوصالح وبوسالم وام سالم .....
    ام سالم: هابنتى شحالج
    خلود: بخير خالتى ؟؟!!
    بوصالح: الحمدلله
    خلود: بظهر من المستشفى الحين

    الكل قعد يطالع بعض ...تقرب حمدان من ابوه وخلود عدلت شيلتها يوم شافت حمدان ..
    حمدان: خلود
    خلود: نعم (منزله راسها)
    حمدان: باجر بيسولج عمليه
    خلود(ترفع عيونها فى عيون حمدان): ليش؟؟
    حمدان: بقولج بس اوعدينى انج ماتسوين
    خلود(خايفه): شو فينى ؟؟!! (اطالع اهلها) خبرونى شوفينى
    حمدان: انا للى بخبرج مب هم
    خلود: شو فينى حمدان
    حمدان: فيج السرطان
    خلود(دمعتها كانت اسبق من الصدمه): شو فينى السرطان
    حمدان: هيه بس الحمدلله طلع حميد
    خلود(تصيح): معقوله
    حمدان: هذى اراده لله و لازم ماتعترضين
    خلود(تصيح): بس
    حمدان: شوفى خلود كل انسان مكتوبله شى و لله كاتب يصير فيج جذيه
    خلود: يعنى بموت (تصيح)
    حمدان: لا ان شاء لله لا تفاولين على عمرج
    خلود: شو للى يصير فينا
    حمدان: مابيصير الا كل خير و انا اريدج توعدينى انج تكونين قويه حق العمليه باجر
    خلود: بس
    حمدان (يبتسم): نحن وياج
    خلود(تمسح دمعتها و تبتسم): ان شاء لله


    فيصل: ياعرب انا اهنيه
    الكل قعد يضحك على فيصل قاعد بروحه ..سار حمدان صوبه وقعد عداله اما خلود قعدت اطالع حمدان وهو يرمس : معقوله يحس فينى هو ياى من بوظبى عشانى ...(رفعت عينها شافت حمدان يطالعها ويبتسم نزلت راسها بسرعه) الحمدلله يارب ...

    ام سالم: انا محد مغربلنى غير حمدان
    حمدان: اشعنه
    ام سالم: شو اقول حق الناس
    حمدان: قوةليلهم ولدى مايبا يعرس الحين
    ام سالم: حلاوه هيه
    حمدان: لا باتشى
    فيصل: خخخخخخخخخخخ لله يخسك اهبل
    سعيد: اشفيكم انتوا تخطبون بنات الناس و تخلونهن
    حمدان: ماادرى جذا من لله ..
    صالح: الا بطره لا لله
    بوسالم: صدقت ياولدى

    ::++تدخل نوره وريلها ::++
    نوره+سالم: السلام عليكم
    الكل: و عليكم السلام
    نوره: خالتى شوفيها خلود
    ام سالم: بسم لله عليج مافيها الا العافيه
    نوره(اطالع اختها): خلود حبيبتى شخبارج
    خلود: بخير ربى يسلمج
    سالم: شوقالوا
    بوسالم: ماقالوا الا كل خير باجر الصبح بيسولها عمليه
    نوره: خير ان شاء لله
    مريم(تتقرب من اختها): زين ا نج يتى
    نوره: ليش عاده (اطالع فيصل) و لله بسج شيخ بياخذج بعد شوه تبين
    مريم: وانا قلت شى
    بوصالح: اشياكن يابنات
    مريم: ماشى ابويه
    بوسالم: لله يهديكن
    ام سالم: اليميع (اطالع حمدان) كلهم ان شاء لله
    حمدان: ليش اطالعينى انزين خخخخخخخخخخخ
    ام سالم: اقول لله يهديك
    حمدان: ويهديج
    ام سالم: يالله لله هادينى قبلك
    حمدان: امايه تبون عشا بصراحه يوعان
    سالم: الحمدلله شبعان انا
    حمدان: انا قلت حق امايه يالدرام
    فيصل: سمعت اغنيه راشد الماجد يامرحبا
    حمدان: يامرحبا يامغلط بتلفونى ....مسموح مسموح و الغلطات عفويه ...صفرين تسعه و سبعه ...ٍسبعه تهونى ...اكيد هذا فتح خط الامارات ...
    فيصل: خيبه حرف فى الاغنيه
    حمدان: ههههههههههههههههههههه
    سعيد: احيده يقول فتح خط السعوديه
    ام سالم: شكلى بيوز حمدان من السعوديه
    حمدان: امااايه كلنا عرب و عيال ناس بس انا اريد بنت بلاااااااااااااادى (يطالع خلود ويغمز لها)
    صالح: هههههههه علشان تخطبها و تخليها
    حمدان: لالالالا يوم بخطب مابودر هالمره بس مب الحين يوم برجع من السفر

    :::++ يدش راشد::++

    راشد: السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    راشد: خااااااااااالوه
    ام سالم: لبيك ياولدى
    راشد: روعتنى خدامتكم
    حمدان: خخخخخخخخخخخخخخخخخخخ قول و لله
    راشد: و لله العظيم روعتنى بسم لله
    ام سالم: شو سوت
    راشد: كنت فى المطبخ طلعت غرشه بيبسى جان تفر المكنسه لله يغربلها فى السطل و اطيح الغرشه
    فيصل: ههههههههههههه حلوه هذى و لله شو فيها ايديك
    ام سالم: رخووووه اشوفها ايدك
    راشد: الحين انا ياى اشكتى لج و انتى ما اعرف كيف (قعد عدال بو سالم) عمى
    بوسالم: ابوووويه
    راشد: عمى اتصلوا فينى من برع
    حمدان: شو قالوا
    راشد: اشكت يالوحداوى
    حمدان: هههههههههه عيناوى طال عمرك
    راشد: عيل ليش ملتزق فى بوظبى
    حمدان: بس جذيه الحين برد البيت عندهم
    راشد: اهااا
    بوسالم: خبرنى ياراشد ردوا عليك الجامعه
    راشد: هيه نعم عمى و قالوا قبلونا انا و حمدان
    حمدان(فرحان): و لله يعنى قبلونى فى سانت هيرست
    راشد: هيه انا و انته
    حمدان: الحمدلله يارب
    ام سالم: بنملج على فيصل و سعيد وسافراوا يالعزوبيه
    راشد: افااااا عزوبى الشيخ
    حمدان: هيه طال عمرك
    راشد(يطالع خلود): حمدلله على سلامتج بنت العم
    خلود: لله يسلمك
    حمدان(يطالع راشد من طرف عين ويهمس): شو تشوفنى جدامك
    راشد: ههههههههههههههه حارس امن
    حمدان: سير لاه (يدزه)
    راشد: بطيح وياراسك
    حمدان: بسير ايب عشا بتى ويايه
    راشد: تونى واصل اريد اقعد ويا خالوه
    حمدان: مالك فايده
    فيصل: خايف تروح بروحك ..
    حمدان: لاه بس اخاف البنات يتعافدن على
    نوره: اذا صديتهن مابيعفدن عليك
    سالم: سير بارك لله فيك شكلى يعت
    حمدان: حشى درام
    ام سالم: بس بتحسد اخوووك
    حمدان: و لله عينى مب حااره و لله ما احسد
    ام سالم: حتى ولو عين الشاب نشاب
    حمدان: يييييييه ياهاااااااااااااااااااا الحين بدت العيوز
    ام سالم: سير يب عشا حق عيال عمك
    حمدان: ان شاء لله بسير
    ام سالم: وانا بسير الحين اييب لى كم من غرض وبرقد عند خلود
    نوره: بقعد ويااج
    ام سالم: سيرى ويا ريلج مريم بتقعد عندى وانت يابوصالح سير انته و عيالك البيت
    بوصالح: طال لله بعمرج
    ام سالم: بحسبه امهم انا
    سعيد: ان شاء لله خالوه باجر الصبح عندج
    ام سالم: هيه و اذا تاخرت مابتملج
    سعيد: شووووه لا برقد من وقت حتى باييج خمس الصبح
    ام سالم: خمس الصبح شو تسوى تنظف المستشفى
    سعيد: ماقلتى بتخلينى املج
    ام سالم: هيه
    حمدان: امايه بشترى عشا بوديه بيت بوصالح و عندكم وفى بيتنا
    ام سالم: يزاك لله الف خير
    بوسالم: انا بسير ويا فيصل
    فيصل: يالله يابووويه

    طلعوا كلهم ساروا بيوتهم و ام سالم و مريم قعدوا ويا خلود ......وحمدان وصل العشا بيت بوصالح و سار بيتهم يوديلهم الشعا ويوم نزل من سيارته شاف خالد قاعد على الدجه واول ماشافوا بعض وقف خالد ..

    خالد: غريبه انته اهنيه
    حمدان: هيه اهنيه اندوك وصللهم العشا داخل

    ويسمع صوت صراخ هندوه ....
    خالد: هندوه مندمجه فى استار اكاديمى
    حمدان: خبيله هذى ...انجوك عطهم العشا
    خالد: عرفت شو صار فى خلود
    حمدان: هيه عرفت
    خالد: انا هونت عنها ؟؟!!
    حمدان: ليش ؟؟!!
    خالد: ما اريد اخذ وحده مريضه مثلك (شل العشا عن اخوه و دش البيت)

    حمدان قعد مستغرب من اخوه هذا اشبلاه عوذ بالله ...هز راسه بالنفى وركب سيارته الرنج وسااااااااار صوب المستشفى ...اول مادش سمع امه تضحك ويا خلود و مريم ..دش بقو علشن يروعها
    حمدان: بوووووووووووووووووووو
    ام سالم: بسم لله الرحمن الرحيم طارت حمامه قلبى
    حمدان: وينها بركض ايبها ههههههههههههههههههه
    مريم: و لله صدق يوووعانه
    حمدان: لا و لله
    خلود: حد يساعدنى انزل ابا اقعد وياكم
    حمدان: قعدى مكانج
    خلود: يعنى ارقد على لحم بطنى
    حمدان: هههههههههههههههه لا ليش مب مشغلين التلفزيون
    خلود: ماادله وين
    ام سالم: لا اله الا لله انتوا من كنتوا اصغار جذيه لين الحين
    خلود و حمدان يطالعون ...وحمدان استحى ووقف يدور الريموت لين حصله ....

    حمدان: هذوووه شو تبين اطالعين حمار اكاديمى
    خلود: واااااااااااع مايعيبونى
    مريم: هيه و لله احسبهم سخيفين
    حمدان: ماعطتج هندوه تونى ساير البيت صوتها لين برع اوين اتابع البرايم
    ام سالم: شو هذا
    حمدان: هذا يفر و بيب مال السح
    ام سالم(تضربه بكرتون الدوا): لا و لله
    حمدان: فديت روحج (وقف)
    ام سالم: وووين
    حمدان: بسير البيت وباييكم باجر علشان العمليه
    ام سالم: خلاص اهتم بعمرك وعن السرعه
    حمدان: بسرعه 300 شو رايج
    ام سالم: لو تعزنى صدق ماتنفد عمرك
    حمدان(يحب راس امه): فديتج انا كم عوووووووووووشه عندى
    ام سالم: يالله سير برايك
    حمدان(يطالع مريم): مع السلام حرمه اخويه(يتقرب من خلود) كونى قويه و اهتمى بعمرج (يغمزلها ويطلع من الغرفه)

    طلع حمدان من المستشفى واول مره فى حياته يحس بالراحه النفسيه دش البيت ماسمع صوت صراخ و لا شى اكيد الكل رقود ...مر صوب غرفه ابوه لقاه راقد و فيصل بعد نفس الشى دش غرفته و فر عمره على السريرورفع راسه على السطح وشاف صوره خلود وهيه تبتسم : اول مره ادقق فى ملامحها صدق دشت خاطريه بس بتحبنى شرات قبل.. رد راسه على الموسده ورقد وسار فى سابع نومه ....الصبح فى مستشفى توام يجهزون خلود حق العمليه ...وام سالم تساعد مريم ....بعدها بخمس دقايق سعيد وصالح وابوووه وصلوا توام و حمدان وبوسالم وصلوا ..

    حمدان: دخلوها
    ام سالم: الحين بيدخلونها
    بوصالح: يارب ارحمنا يارب


    الكل قعد على اعصابه ..شافوهم يدخلون خلود غرفه العمليات للى التفت على حمدان ابتسمت له ورد الابتسامه ...واول مادشت حطولها المخدر ...اما عربنا برع قعدوا يتريوون مرت ساعه ...

    حمدان: الحين كم من دخلت
    سعيد: ساعه لين الحين
    حمدان: شكلهم بيطولون

    ::: :::: وصل راشد وفيصل:::: ::::

    راشد+فيصل: السلام عليكم
    الكل: و عليكم السلام
    فيصل: هابشروا
    حمدان: الا من ساعه
    بوسالم: عيونوا من لله خير واقروا سوره يس ابرك
    حمدان+راشد: ان شاء لله

    مرت ساعتين و ثلاث و اربع ساعات ولين الحين ماطلعت خلود و الكل على اعصابه واستمرت العمليه 9 ساعات و ظهر الدكتور من غرفه العمليات مستانس و فرحان بان العمليه نجحت ...

    الدكتور: مبرووووك
    سعيد: شو دكتور
    الدكتور: نجحت العمليه
    صالح: و المضاعفات
    الدكتور: ان شاء لله ماشى مضاعفات نحن بنقعدها عندنا كم من يوم علشان يلتئم الجرح
    حمدان: اى جرح بعد
    الدكتور: مكان الورم
    حمدان: اها الحين وين هيه
    الدكتور: داخل وهيه بخير و الحمدلله بعد اشويه بننقلها غرفه خاصه
    بوسالم: الحمدلله يارب لله يبشرك بخير يادكتور
    الدكتور: ماشاء لله عليها قويه
    حمدان: اكيد قويه (يطالع عمه بوصالح) تستاهل سلامتها عمى
    بوصالح: لله يسلمك ياولدى


    نجحت عمليه خلود وصارت احسن عن قبل وتم نقلها لغرفه خاصه فيها ...
    الجزء الخامس عشر


    ::++ بعد عمليه خلود::++

    بوصالح: اشعنه مانشت
    فيصل: تاثير المخدر
    سعيد: لله يعينها


    ::++يدخل راشد:::++

    راشد: السلام عليكم
    الكل: و عليكم السلام
    راشد: خالوووه وين حمدان
    ام سالم: فى البيت
    بوسالم: خير ياولدى صار شى
    راشد: لا (وقف) يالله برايكم
    ام سالم: يالله بالستر
    راشد: خخخخخخخخخخخخ شووو
    ام سالم: وين رايح
    راشد: بسير بيتكم
    ام سالم: خلاص برايك ياولدى
    راشد: برايج

    طلع راشد من المستشفى ساير صوب حمدان ..اول ماوصل شاف فيصل رايح الدوام وقف سيارته عدال سياره فيصل

    فيصل: حوووه السلام عليكم
    راشد: و عليكم السلام
    فيصل: اشفيك متخربط وين رااايح
    راشد: خخخخخ رايح بيتكم عند حمدان
    فيصل: حمدان راقد خخخخخخخخخ
    راشد: بوعيه لك انته بس صبر اشويه عليه
    فيصل: برايك
    راشد: سير الحق على الدوام
    فيصل: يالله برايك

    دخل راشد البيت ...ماهود و لا شى لان فى هالوقت كلهم رقود ...اول مادش انصدم من للى شافه وماقدر يشل عيونه ....كانت هندوه قاعده اطالع التلفزيون طلع من الباب وهو مستحى دش وهود

    راشد: هود
    هندوه(تعدل غشوتها): هداااااااااااا راشد اقرب
    راشد: دام فضلج وين حمدان(منزل راسه)
    هندوه(تبتسم من تحت الغشوه): فوووق خخخخخخخخ
    راشد: يالخبله ليش اتضحكين
    هندوه: انا ما اضحك خخخخخخخخ
    راشد(رفع راسه): احلفى
    هندوه(تبتسم): و لله

    نزلت شيخه من فوق و تغشت يوم شافت راشد ..

    شيخه: مرحبا راشد
    راشد: هلا و لله حياج اريد اسير عند حمدان خلى هذى الدرام تسويلى درب(ياشر على هندوه)
    شيخه: ههههههههههه سير يا راشد فوق محد اهناك
    هندوه: انا درام
    راشد: لا عود جبريت ههههههههههههه
    هندوه: احسن لك تسير عند حمدان هههههههههههه
    راشد: ان شاء لله

    سار راشد فوق غرفه حمدان و بطل الباب شافه راقد
    راشد: كيف بوعيه الحين

    قعد راشد عدال حمدان : حمدان ..........ايييييييييييييه حمدان قوم

    ماقام حمدان من رقاده ...سحب فراشه وقام حمدان : بسم لله الرحمن الرحيم
    راشد: ههههههههه شو شايف سكنى
    حمدان: قوم خلنى ارقد
    راشد: لا و لله قم بسك ارقااد ياريااااااااااااال
    حمدان(فى عيونه ارقاد): لا وراى لا شغله و لا مشغله
    راشد: قوم انسير
    حمدان: وووين
    راشد: ماادرى بس قوم بنسير المستشفى
    حمدان: انا امس كنت عندهم و لله اريد ارقد يا اخى اشفيك انته
    راشد: قوم يااخى بلاك تقول جبش راقد 24 ساعه
    حمدان: ههههههههههه ويا راسك الحين انا صرت جذيه
    راشد: بنسير انشوف مباراه العين
    حمدان: مباراه العين الساعه 7:30 من الحين اقعد فى المدرجات من صباح لله خير
    راشد: صدق عيناوى غربلات عدوك قم
    حمدان: يااخى انزين لله يعينها حرمتك عليك
    راشد: ههههههههه تتحملنى بعد شووه
    حمدان: انزين الساعه كم الحين
    راشد: 12 الظهر
    حمدان: انزين خلاص بنسير انصلى الظهر و عقب بنسير المول
    راشد: شو عوقك المول شوه
    حمدان: يا اخى ماتبانا انسير اهناك ارمس
    راشد: لا بس يا اخى تعبت انا منك قم و بترياك تحت فى الصاله
    حمدان(وقف): يالله انزين

    طلع راشد من غرفه حمدان وساير تحت بس وقف يوم شاف سالم و سلم عليه
    سالم: مرحبا الساااع
    راشد: مرحبابك ملايين يا اخى
    سالم: ههههههه لازم يا اخى بعد
    راشد: هيه ا اقول سالم خلنا ننزل تحت احسن
    سالم: ان شاء لله الشيخ راشد
    راشد: هههههه يالله انزين

    نزلوا سالم وراشد الصاله للى تحت و كانن البنات مقربات الفواله والقهوه و كل شى اول مادش راشد ...

    راشد: اتصدق يوعان من الخاطر
    سالم : انزين كل يا اخى
    راشد: ان شاء لله
    سالم: مب جانه امس ماكل اربع سندويشات فلافل
    راشد: ههههههههه على راسك
    سالم:لاه

    :::++ يدش حمدان:::++

    حمدان: شو مسووين
    شيخه: مب شى و لله
    حمدان: اهاااا زين عيل (يطالع راشد) ماتبا تسير شوه
    راشد: لا غيرت راى
    حمدان: شو بتسوى
    راشد: بقيل عندكم
    سالم: يا حيك و لله (وقف) بترخص انا منكم
    راشد: خلاص برايكم (يطالع هندوه)
    حمدان: اقووول راشد
    راشد: هااااااااه
    حمدان: شو هاااااااااااه قول نعم وين نحن فى سوق السمج
    راشد: هههههههههههه لا فى الجبره
    شيخه: بس انتوا الاثنين
    حمدان: ان شاء لله (يطالع هندوه) ام لسان اريد عصير
    هندوه: عصير شوووه
    حمدان: فراوله
    هندوه: انزين شى ثانى
    راشد: وانا بعد اريد عصير فراوله مع رمان
    هندوه: شو عصيده
    راشد: ههههههههههههه انتى يبى بس
    هندوه: بس فراوله باييب
    راشد: و الرمان
    هندوه: لا ماشى بس فراوله اقولكم (تطلع من الصاله)
    شيخه: شو هالخرابيط فراوله مع رمان
    راشد: هذى العيوز للى فى بيتنا تشربنى ايااااه
    شيخه: هههههههه حليلها و لله
    حمدان: انزين متى بنسافر
    راشد: بعد اسبوع ويومين بالظبط
    حمدان: حلو و لله
    راشد: شو للى حلو
    حمدان: بعد اسبوع ويومين بالظبط بنسافر
    راشد: اسمعوا بتتغرب اهنااك بنقعد 4 سنوات
    حمدان: بس بنرجع نسلم عليهم فى الاجازات
    راشد: هيه بعد شوه
    حمدان: عيل خلاص جب
    شيخه: اسميكم سكتوا اريد اشوف التلفزيون


    ::++ادش هندوه بالعصير::++

    هندوه: يالله شربوا
    شيخه(تتقرب من هندوه): بيسافرون
    هندوه: متى
    شيخه: بعد اسبوعين ويومين
    هندوه: لا و لله
    شيخه: هيه و لله
    حمدان: شو تقولن
    هندوه: ماشى
    حمدان: الا فى شى قولى
    شيخه: اقولها انكم بتسافرون

    راشد طالع هندوه و شاف تعابير و يها : صدق هالبنيه تحبنى من الخاطر و لله صبرى اشويه يا هندوه و بخليج اسعد انسانه فى هالدنيا
    انتبه حمدان ان راشد سرحان: اييييييييييييييه
    راشد: بسم لله ياربى اشفيك انته
    حمدان: لا ماشى
    هندوه: حطى استار اكاديمى
    شيخه: لووعه جبد و لله
    هندوه: حطى اريد اعرف منوه النومينى
    حمدان: هذا حرام يطالع اصلا
    هندوه: ليش؟؟!!
    راشد: شو ليش بعد حرام حاطين بنات مع اولاد جانه ماشى عادات و لا تقاليد
    هندوه: هم جذيه
    راشد: بس عرب هذيل محد من الامارات وياهم
    حمدان: لا و لله محد
    شيخه: صح صدقهم و لله ماله فايده هالبرنامج للى يبا يغنى يسير اى مكان ويغنى محد قابضنه
    هندوه: شووو خبل يغنى فى اى مكان
    راشد: بس هذا مب زين يطالع
    حمدان: انته لو بتقول من اليوم لين باجر محد بيسمعك
    راشد: قم يا ريال

    ::++يدش خالد::++

    خالد: السلام عليكم
    الكل: و عليكم السلام
    خالد: وين امى
    راشد: فى المستشفى
    خالد: و ليش يعنى
    حمدان: قاعده عند خلود
    خالد: وليش انته ماقعدت وياها
    حمدان: شو قصدك
    خالد: مفهوم قصدى ؟؟!!
    حمدان: يعنى
    خالد: مااظن انك غبى لهذى الدرجه انزين
    راشد: خالد عيب عليك مب جدام البنات
    خالد: ليش ماتقوللهم ليش سرت بوظبى مب علشان انى كنت بخطبها
    حمدان: خالد بس انزين
    خالد: لا و طلع فيها السرطان تتحيبنى بضوى مريضه
    حمدان: انته شو ماتخاف من لله
    خالد: اخافه لله (يبتسم باحتقار) بس فى ناس لو يحبونهم مايبونهم صح حمدان
    حمدان(قبضه راشد): احترم نفسك يا اخى
    خالد: اقول سير عند خلود قوللها انا ما اريد وحده تعافها نفسى مريضه شو لله بلانى بعله بعد
    شيخه: شو تقول خالد
    خالد: هذا الصدق بعد شوه
    شيخه: بس حرام للى تقوله ياويلك من لله
    خالد: انزين خلاص انا بسير الحين
    راشد: خالد تعال كل شى
    خالد: خل الحميدانى يوديه حق خلود
    حمدان(اندفع صوب خالد بس قبضه راشد مره ثانيه): قسم بالله انك انسان ..

    خالد: يالله برايك


    بعد ماطلع خالد من البيت حمدان كان على اعصابه و شيخه قاعده اطالعه من قريب ...
    شيخه: شو قصده خالد
    حمدان: ما اعرف فى اخوج
    راشد: بس انته الحين لا تاخذ على كلامه
    حمدان: شو ما اخذ على كلامه
    راشد: قم نظهر
    حمدان: يالله انزين


    بعد ماطلعوا راشد و حمدان فى بيت بو سالم البنات مستغربات من تصرف خالد ليش هذا الانسان العاقل للى ينمدح انجلبت حياته جذيه مره وحده ..
    هندوه: امره غريب و لله
    شيخه: و لله ما اعرف و لله
    هندوه: كم مره تحلفين انزين
    شيخه: هههههههه مره و حده
    هندوه: انزين
    شيخه: شو بنسوى الحين بروحنا فى البيت
    هندوه: بنشوف استار اكاديمى
    شيخه: هذا للى ناقص اطالعهم لوعه جبد
    هندوه: عيل خلاص قعدى على النت
    شيخه: لا و لله بس بس بسير اشوفهم شو بيسون حق العصر بنوصل المستشفى اكل
    هندوه: اوكيك


    مرت الايام و تتغير حال الانسان من حال لحال ...نوره ربت ويابت بنوووته صغيره سمتها شمه لانها تحب هالاسم واايد ...وسالم حصل منصب و مركز الكل يحسده عليه...

    خلود رجعت مثل اول و احسن .....مريم اتعدل عمرها لان وراها ملجه و سعيد محتشر عليهم يريد يملج ...اما حمدان سافر لدراسه هو وراشد ...



    ام سالم: يالله ياربى كم طاف عن حمدان لا يرجع
    فيصل: اماايه اشفيج تهاذين حمدان الا من شهرين مسافر
    ام سالم: يالله متى بيرجع
    فيصل: على اجازه المنتصف
    بوسالم: متى بتملج
    فيصل: متى ماتبون هيه تخرجت
    بوسالم: هيه تخرجت و الحين ادور لها شغل
    فيصل: خلاص حددوا
    ام سالم: الخميس الياى
    فيصل: على بركه لله (وقف)
    بوسالم: وين
    فيصل: بسير عند الشباب
    بوسالم: ماتبا تخطف على عمك
    فيصل: ابووويه لله يخليك انته رمسه
    بوسالم: ان شاء لله
    فيصل: وداعه لله
    ام سالم+بوسالم: لله يحفظك


    طلع فيصل من بيتهم ومر شريط ذكرياااته مع عبدلله لله يرحمه ...وهو يقوله كيف بتخلينى بروحى وقف السياره واطلق العنان لدموعه بانها تعبر باللى فى داخله من عذاب بس محد يعرف شو فيه ...يالله عمره هذا و مكتوبله للهم لا اعتراض ياربى ...

    الا و اشوى يسمع فيصل تلفونه يرن و كان خالد متصل

    خالد: مرحبا
    فيصل: مرحبتين يا هلا
    خالد: وين انته
    فيصل: ماشى الا اهنيه
    خالد: انزين وين بتسير
    فيصل: بسير عند الشباب فى الكوفى
    خالد: خلاص اخااويك اهناك
    فيصل: تعال انته و سعيد
    خالد: هههههه هذوه اهنيه ويايه يسمع صوتك
    فيصل: شو حاط على الاسبيكر
    سعيد: هيه حاط على الاسبيكر هذا الاهبل
    فيصل: مخبل انتوا الاثنين يالله اترياكم فى الكوفى
    خالد: انزين ههههههههههههه
    سعيد: بنخاويك الحين
    فيصل: ماقلت انا لا لا اله الا لله
    خالد: براايك انزين
    فيصل: وداعه لله

    وصل فيصل العين مول وقعد فى الكوفى مع ربعه ودشوا وراه بالمره خالد وسعيد

    خالد+سعيد: السلاااااااااااااام عليكم
    الشباب: و عليكم السلام
    فيصل: هااااه اشوفكم يتوا
    جاسم: خلهم يارياااااااااااال يتعلمون
    سعيد: شو نتعلم (يطالع مجموعه شباب يطالعونهم) ليش يطالعون
    خالد: امنوه
    سعيد: للى فى الطاوله المجابله
    فيصل: بس مافينا على الضرابه فاهمين
    سعيد: ههههههههههه ياسلام عليك تفهمها وهيه طايره


    وقف واحد من الشباب للى فى الطاوله ويا صوووب مكان فيصل وباقى الشباب

    الريال: السلام عليكم
    فيصل: و عليكم السلام
    الريال: انته المقدم فيصل
    فيصل: هيه نعم حايه اماااره اخوى
    الريال: لا لله يسلمك بس حبيت اتاكد منك
    احمد: واشعنه يعنى مشهور
    جاسم: يمكن يا اخى
    الريال: لا بعدين بتعرفون
    سعيد: نسيت
    فيصل: شوووه
    سعيد: اختى تبا تايي المول
    الريال: اختك و الا ربيعتك
    سعيد(يطالعه بنظره): احترم نفسك الا اقوم و اخمك بالمول كله
    الريال: بسم لله ماقلت شى
    فيصل: تريد شى يالاخو
    الريال: لا وداعه لله

    سعيد: يلعن شو هاللاشكال
    خالد: ماصار شى
    سعيد: شو ماصار شى ؟؟!! ولله لو مب حاشمنكم قطعته
    فيصل: هيه و بسويه تونه
    سعيد: هيه بحطه فى الوخيفه و بكله حق العيد مب قريب
    احمد: سوالف انته و لله
    سعيد: اقووول احمد مابتعرس
    احمد: لا بعدنيه مب الحين
    خالد: اشعنه
    احمد: ياريال العرس مسؤوليه مب لعب يهال
    فيصل: حتى اليهال بيتزوجون
    سعيد: نعم نعم
    فيصل: هههههههه ماشى و لله
    سعيد: سمعت شى انا
    فيصل: اذنك خربانه
    سعيد: لا و لله (يرن تلفون)ووويه البيت
    فيصل: انزين رد
    سعيد(يهمس فى اذنه): حرمتك تبا تسير السوق
    فيصل(مستحى): ودها انزين يالله اجلب ويهك
    خالد: انا بسير البيت عيل
    سعيد: تماام عيل انا بسير تامرونى بشى
    جاسم: سندويش فلافل
    سعيد: ههههههههه فى المطعم يالله مع السلامه

    طلع سعيد وخالد مع بعض وهم فى الطريق شافوا بنيه صغيره تمشى بروحها وقفوا السياره ..

    خالد: تعالى وين اهلج
    البنيه: ماعندى
    سعيد: امج وين حبيبتى
    البنيه: ماعندى
    سعيد يطالع خالد باستغراب : اشقايل ماعندها
    خالد: صبر بتصل على فيصل انزين
    سعيد: انزين يالله

    اتصل خالد على فيصل ...

    خالد: اممممممممممم وينه ليش مايرد
    سعيد: اتصل مره ثانيه يمكن انشغل ويا الشباب (يرد يرمس البنيه)

    خالد: افففففففففففف مايرد (سكر التلفون)

    سعيد: حبيبتى انتى من متى فى الشارع
    البنيه: انا ارقد كل يوم تحت الشجره
    سعيد: ترقدين تحت الشجره ؟؟!!
    البنيه: هيه لان ماعندى اهل
    خالد: سعيد دقق فى ملامحها عدل منوه تشبه
    سعيد: شوووه لعبه الفوارق هيه
    خالد: شووف زين يااخى لا تقعدلى اهبل جذيه
    سعيد: هههههههههههههههه ماشى
    خالد: انتى امج وين
    البنيه: امى انا سافرت بلادها
    سعيد: ليش امج من وين الغاليه
    البنيه : شووف انا بس عمرى 6 سنوات ولسانى طويل لان ماعندى حد يعلمنى الادب
    خالد: ههههههههههههه قولى يالله
    البنيه: الحرمه للى كنت عندها تقول امى روسيه
    سعيد: روسيه ؟؟!! وليش خلتج
    البنيه: تبا تعرس
    خالد: لله و اكبر ؟؟!! وشو اسمج
    البنيه: انا لو عندى اسم جان قلتلك
    خالد: وين الحرمه للى قعدتى عندها
    البنيه: فى هذا البيت (تاشر على البيت)
    سعيد: قم انسير
    خالد: يالله انزين

    وصل خالد وسعيد مع البنيه لين باب البيت ودقوا الباب وطلعتلهم بنيه حلوه جمالها يسحر اى ان كان و اول ماشافتهم تغشت ...انهز قلبه خالد ونزل راسه

    خالد: لو سمحتى هذى بنتكم
    روضه: هيه بس مربينها يعنى مب بنتنا
    خالد: كانت برع
    روضه: هيه تبا ادور ابوها و انا ما اعرف شو اسوى (تسمع صوت العيوز) ماشى رياييل يايبن العنود
    خالد(يطالع البنيه): اسمج العنود
    العنود: اسكت و اسمع الحين
    سعيد: هههههه و لله انج
    العنود: اشفيك ياريال حد يقرصك و تضحك
    روضه: عيب العنود
    العنود: انزين انا اريد اسير عند ابويه

    وصلت العيوز : السلام عليكم ياعيالى
    خالد: مرحبا خالتى اريد اسالج عن العنود
    العيوز: و لله ياولدى امها كانت روسيه ولقيتها عند الباب
    سعيد: انزين خالتى ماتعرفين منوه ابوها
    العيوز: اعرفه ليش ما اعرفه
    العنود: عيل ليش يوم اقولج تعرفين ابويه ماتخبرينى
    العيوز: واااااى من لسانها اعرف اسمه بس ما اعرف شكله
    سعيد: ماعلينا الحين شواسمه ابوها
    العيوز: لحظه ايبلك اوراقه هالروسيه طلعت مب سهله( اطالع روضه) سيرى يبى الورق للى فى الملف الحمر
    روضه: الحمر ؟؟!!
    خالد: يعنى الاحمر (يطالع روضه)
    روضه(استحت وسارت)

    سعيد: خالتى وانتى ربيتيها
    العيوز: هيه ياولدى كل اربعه ايام تطلع وحد يرجعها لى بس اريد اوصل عند ابوها وانا حرمه راس مالى هالبنيه
    خالد: بنتج
    العيوز: لا
    خالد: عيل
    العيوز: بنت ولدى لله يرحمه
    خالد+سعيد: لله يرحمه
    العنود: بعدين ياجماعه
    العيوز: بس عن الرمسه الزايده
    العنود(خافت): انزين

    وصلت روضه مع الاوراق للى فى الملف الاحمر و عطته خالد ..

    فتح خالد الملف و انصدم من اسم الريال وقعد يطالع سعيد للى يرمس البنيه و يضحك وياها ..وانتبه على خالد

    سعيد: حوووه اشفيك
    خالد: ابو البنيه (ياشر على سعيد)
    سعيد: انا مب ابو البنيه
    خالد: يا اخبل اقرا شوف منوه ابوها
    سعيد(شل الاوراق): شوووووووووه

    انصدم من الاسم للى فى الورقه وقعد يطالع البنيه بكل حنيه شو ذنبها الحين شو بسوى ..
    العيوز: خير ياولدى تعرفه
    سعيد: كيف ما اعرفه يا خالتى و هذا يصير اخوى
    العيوز: شوووه
    سعيد: هذى بنت صالح اخويه
    العنود: نعم نعم
    سعيد: بس جب الحين
    العنود: شو جب
    العيوز: عنووودوه هذا عمج الحين
    العنود: يعنى انته اخو ابووويه
    سعيد(يبتسم): هيه
    العنود(تصيح): و لله بتودينى عند ابووويه
    سعيد: هيه
    العنود: متى
    سعيد: بمرج باجر
    العيوز: ان شاء لله ياولدى
    خالد: خالتيه نحن لازم انسير (يطالع العنود) باجر اشوفج
    العنود: انزين مع ويهك
    خالد: اسمع انته
    سعيد: قوووويه اشوفج بس بيربيج ابوج
    العنود: انزين


    طلعوا و هم مستغربين و سعيد طول الوقت يحاتى كيف بيقول حق ابوه ان صالح عنده بنيه من علاقه مب مشروعه ....دش سعيد البيت بخطوات ثقيله و قعد يلف فى الحوش و يلف وشافه ابووه

    بوصالح: وابوويه على المذهب انا سعووووووووووود
    سعيد(خايف): نعم بوووووووووووووووووويه
    بوصالح: اشفيك تعال ياولدى
    سعيد: هاااااه
    بوصالح: اشفيك مدوده
    سعيد: ابوويه فخاطرى رمسه بس ما اعرف اقولها كيف
    بوصالح: قول ياولدى و انا بسمعك
    سعيد: اخاف اقولك يصير فيك شى
    بوصالح: مابيصير الا للى يكتبه لله
    سعيد: الحمدلله
    بوصالح: قوول
    سعيد: ابويه اليوم انا و خالد شفنا بنيه
    بوصالح: انزين
    سعيد: وو وهذى البنيه تصير بنت اخويه صالح
    بوصالح(منصدم): شوووه
    سعيد: هيه
    بوصالح(معصب): وكيف
    سعيد: من علاقه غير مشروعه
    بوصالح(معصب): صاااااااااااااااااااااالح
    سعيد: ابووويه مب جذيه
    بوصالح: انا اربيه ومنوه هذى
    سعيد: وحده روسيه فرت البنيه عند ناس وسارت


    طلع صالح من البيت اول ماسمع صراخ ابوووه

    صالح: نعم ابووويه
    بوصالح يصفع صالح طراق على ويهه: انته شو ماتخاف لله شو من البشر انته
    سعيد: بس يابووويه مب زين لصحتك
    صالح: شوصاير
    بوصالح: كيف عندك بنيه و ماتقولى
    صالح(انصدم كيف عرفوا الحقيقه): هاااااه وكيف عرفتوا
    سعيد: البنيه اسمها العنود ولقيتها بالصدفه
    بوصالح: الحين تيبها و لا و لله لا انته ولدى و لا انا ابوك
    صالح: يابوويه شو هالرمسه
    سعيد: بس ياصالح
    بوصالح: فضحتنى جدام العرب شو تبانى اسويبك (يحط ايده على راسه)
    صالح(تقرب من ابوه): ابوويه انا مستعد اصلح غلطتى واقولهم ان هذى بنتى
    بوصالح(يرفع عيونه): اكيد ياولدى
    صالح: هيه نعم

    الجزء السادس عشر


    بوصالح قاعد فى الصاله مع عياله وحاط ايد ه على راسه ويرفع عينه ..

    بوصالح: انا فى شوه مقصر عليك خبرنى
    صالح: ماشى
    بوصالح: اول شى ادش السجن و الحين تظهر لك بنيه
    صالح: ولله مااعرف انها كانت حامل منى
    سعيد: باجر بايبها لكم
    بوصالح: تعرف مكانها
    سعيد: هيه يابويه بالصدفه لقيتها
    مريم: انتوا متاكدين من انها بنت صالح
    بوصالح: باجر بايبها و بنسويلها تحاليل وبنشوف (يطالع صالح)
    صالح: ان شاء لله
    بوصالح: فضحتنى جدام العرب لله ياخذ بليسك ياربى (وقف)
    سعيد: وين بووويه
    بوصالح: بسير ارتاح تعبت انا
    سعيد: خلاص برايك


    بعد ماطلع بوصالح من الصاله سار غرفته التفت صالح على اخوه

    صالح: وانته ليش تخبر
    سعيد: يعنى تعرف ان عندك بنيه و فى الشارع صح
    صالح: هيه اعرف
    سعيد: ليش ما اعترفت يعنى بالله عليك حد يعق بنته جذيه
    صالح: ترانى ما اعرف امها وين ودتها
    سعيد: و انته شو بيعرفك دامك كنت غرقان بالحرام
    مريم: بس انتوا الاثنين بيسمعكم ابويه
    سعيد: ماقلنا شى غلط
    خلود: اشفيكم الواحد مايقدر يرتاح ابدا فى هالبيت
    سعيد: المهم انا الحين بودى مريم اختى المول
    خلود: بسير وياكم
    مريم: يالله خلود حبيبتى انسير
    خلود: يالله انزين

    بعد ماسارن مريم و خلود يتلبسن صالح قاعد يطالع اخوه سعيد ..
    صالح : يالله ياربى
    سعيد: انا لو بنتى هذى مافريتها جذيه
    صالح: ادرى
    سعيد: اصلا انته بلا احساس حد يفر ضناه
    صالح: انا و شو عرفنى انها حامل منى
    سعيد: بس خلاص مايفيد الكلام وكلمه ليت مابتبنى بيت

    نزلت مريم و خلود

    مريم: يالله ياسعيد
    سعيد: انزين (يطالع خلود و يضحك) بتسير جونقر
    خلود: هيه بسير بعد شوه
    سعيد: ههههههههههه انزين ماقلنا شى و لله
    مريم: انسير ..


    طلعوا من البيت سايرين المول اما فى الجهه الثانى خالد ....من اول ماشاف روضه انغمر قلبه بالحب الاول مره فى حياته . انسدح على الكرسى للى فى الصاله ورافع راسه صوب السطح ويفكر فيها وبكلامها ....وام سالم تقربت عند الفواله ..

    ام سالم: اييييييييييييه خالد
    خالد(سرحان)
    ام سالم: يالله بالستر تستر علينا (تضربه بالصحن)
    خالد: بسم لله الرحمن الرحيم اشفيج يالعيوز
    ام سالم: عيز حيلك وشاب راس حرمتك
    خالد: ههههههههه شووو امااايه
    ام سالم: تعال اتصل على حمدان
    خالد: ليش؟؟!!
    ام سالم: شو ليش بعد اخوك هذا
    خالد: قولى دلوع الماما ؟؟!!
    ام سالم: اشفيك على اخوك

    ::++ يدخل فيصل::++

    فيصل: امااايه ابويه رمس عمى بوصالح
    ام سالم: يسلمون العرب
    فيصل: هههههههه السلام عليكم
    ام سالم: توك الريال تعال اقعد عدالى (تاشر بايدها)
    فيصل: امرج الغاليه ياراس الخير كله
    ام سالم: اتصل على حمدان
    فيصل: بس ؟؟!!
    ام سالم: هيه ياولدى قلت حق خالد قعدت يسالنى
    فيصل(يطالع خالد للى نزل راسه): ان شا ءلله

    رفع تلفون و اتصل على حمدان ...

    توووووت توووووووووت

    حمدان: الوووه
    فيصل: مرحبا الساع
    حمدان: هلاااااااااااااااااااااااا فيصل
    فيصل: شحالك حمدان
    حمدان: و لله بخير و انته شخبارك امايه شخبارها وابويه
    فيصل: كلهم بخير يسلمون عليك
    حمدان: الحمدلله يارب
    فيصل: حمدان فى وحده تباك
    حمدان: منوه
    فيصل: ههههههههه الحين بتعرف
    حمدان: هههههه عطها التلفون يمكن معجبه

    شلت ام سالم التلفون ..
    ام سالم(تصيح): حمداااااان فديت روحك
    حمدان: عنى ما اخلا من هالصوت ياربى
    ام سالم: يالله ياربى عنى ما اخلا منك تباها روحى رخيصه لك
    حمدان: شخبارج امايه
    ام سالم: بخير ياولدى ...متى بترجع
    حمدان: على شهر 11
    ام سالم: ياولدى بعيد وانا شو بيصبرنى
    حمدان: شو اسوى ياامااايه ؟؟!!
    ام سالم: مابتى ملجه اخوك
    حمدان: متى؟؟!!
    ام سالم: يوم بعرف بخبرك بس انته بتى
    حمدان: ان شاء لله
    ام سالم: ان شاء لله

    يتقرب راشد من حمدان.
    راشد: يالله حمدان
    حمدان:تعال امايه متصله
    راشد(فرحان): عطنى ارمسها
    حمدان(يرد يرمس امه): تبين ترمسين راشد
    ام سالم: هيه نعم عطه التلفون
    حمدان: ان شاء لله

    رد راشد على التلفون وهو مشتاق وااااااااااايد
    راشد: مرحبا خالتى
    ام سالم: هلا بوليدى شحالك ابوويه
    راشد: بخير ربى يسلمج
    ام سالم: وشو الدراسه
    راشد: الدراسه تما وشخبار عمى و فيصل وسالم و خالد
    ام سالم: بخير (تصيح)
    راشد: خالوه اتصيحين ؟؟!!
    ام سالم: هيه ياولدى اريد اشوفكم
    راشد: ماعليج فى ملجت فيصل بنكون فى الامارات
    ام سالم: و لله ياولدى
    راشد: هيه نعم (يطالع حمدان)
    ام سالم: عنى افداك ياربى
    راشد: خالتى بنسير الحين علينا كلاس
    ام سالم: شو هذا
    راشد: ههههههه خالوه بنسير الجامعه
    ام سالم: ديروا بالكم على نفسكم
    راشد: ان شاء لله اندوج حمدان (يعطى التلفون حمدان)

    سار راشد غرفه الملابس و حمدان سلم على امه وسكر التلفون ..وقعد على الكرسى و طلعله راشد

    راشد: يالله ياريال
    حمدان: انزين (علامات الحزن على ويهه)
    راشد: حمدان
    حمدان: و لله مشتاق لدار زايد و لله
    راشد: كلنا و لله
    حمدان: قم انسير يالله
    راشد: يالله


    ::++ فى الامارات::++

    مريم اشترت اغراض حق الملجه ..وخلود اشتر فستان يجنن ...وسعيد متلعوز وياهن ....وصلن البيت و هن يضحكن على سعيد

    خلود: هههههههههههههههههه سعوود
    سعيد: اصغر عيالج يالله نزلى شلى اغراضج اريد انام
    خلود: حد ينام فى السياره
    سعيد: هههه ياخبله بسير غرفتى
    مريم: بس انته وياها وشلوا ويايه الاكياس
    خلود: انزين

    دشوا الصاله شافوا ابوهم قاعد ويطالع التلفزيون بس البيت مافيه صالح ...
    سعيد: مرحبا ابووويه
    بوصالح: هلا ولدى بسالك وين صالح
    سعيد: ما اعرف كان اهنيه قبل لا اطلع
    بوصالح: اتصل عليه خله ايي البيت
    سعيد: ان شاء لله

    طلع سيعد تلفونه و اتصل على اخوووه

    صالح: الوووه
    سعيد: هلا صالح
    صالح: مرحبا
    سعيد: ابوويه يباك
    صالح: انزين
    سعيد : وين انته
    صالح: اهنيه
    سعيد: تعال انزين البيت
    صالح: الحين يايى
    سعيد: اوكيه

    بوصالح: شو قالك ؟؟!!
    سعيد: الحين بيوصل
    بوصالح: خلصت اختك
    سعيد: هيه نعم ابويه
    بوصالح: بارك لله فيك ياولدى بعد ملجه فيصل ان شاء لله بتملج اشرايك
    سعيد: تسوى فينى خير و لله
    بوصالح: ههههههههههههه ملغوث الريال
    سعيد: لالالا مب ملغوث اخافها اطير عنى
    بوصالح: غرلات بليسكم من عيال ههههههههههه

    :::: دش صالح الصاله::::

    صالح: السلام عليكم
    الكل: و عليكم السلام
    بوصالح: متى ناوى تيب البنيه
    سعيد: ابويه انا بايبها باجر
    بوصالح: شو اقول حق اخوى الحين
    صالح:................(ساكت و نادم)
    سعيد: يابويه عينوا من لله خير و باجر خير ان شاء لله
    بوصالح: كيف ارقد وانا بالى مشغول بسوات اخوك
    صالح: ماشى انسان معصوم من الغلط
    بوصالح: مب اى غلطه (يصرخ فيه)
    سعيد: ابويه خلاص سير ارتاح الحين (يسحب ابووه)
    بوصالح: باجر دواك عندى
    بوصالح(منزل راسه):.....................

    سار بوصالح غرفته وهو تعبان يفكر لله يرحمج يا ام صالح ....رجع سعيد الصاله وقعد عدال اخوه

    سعيد: انا باجر بايب البنت
    صالح: انزين
    سعيد: هذى بنتك تصدق تشابهك
    صالح: مصيبه هذى
    سعيد: حرام عليك شو ذنبها هذا ذنبك انته
    صالح: بس هذى بنت يت من الحرام
    سعيد: يعنى جذيه يت من الهوا تراك انته السبب فيها
    صالح(يحط ايده على راسى): شو بقول حق الناس عندى بنت
    سعيد: شو يعنى
    صالح: يالله يالفضيحه ؟؟!!
    سعيد(مستغرب): خايفه على الفضيحه مب خايف على بنتك عجب


    ::++ تدخل خلود و مريم::++

    خلود: اشعندكم شو فيه ابويه
    سعيد: ماشى
    مريم: بدينا انخش عن بعض شو فيه ابويه
    صالح: قولهم فضيحتى ؟؟!!
    سعيد: احلف انته بس
    خلود(خايفه): شو مستوى ؟؟!! خبرونا
    سعيد: صالح عنده بنيه
    مريم+خلود(عيونهم طلعن على برع): شوووووووووووووووووه
    سعيد: هيه
    مريم: صدق صالح ؟؟!!
    صالح: هيه صدق
    خلود: بس انته ماتزوجت ؟؟!!
    صالح: بعدين بتفهمون السالفه (وقف وطلع برع الصاله)

    خلود: سعيد من وين هذى البنت
    سعيد: ماادرى باجر بتفهمون
    مريم: اذا شى جايد لله يستر
    سعيد: لا تخافين انا بسير انااام
    خلود: شو ديايه
    سعيد: شوفى الساعه كم
    خلود: 12
    سعيد: صباح الخير دخلنا اليوم الثانى وباجر وراى شغل
    خلود: و لله يوعانه طرش المطعم
    سعيد: خيبه تخيب ابليس شو بطنج انتى
    مريم: درامات هههههههههههههه
    سعيد: باجر ايبلج عشا بس سيرى رقدى
    خلود: ان شاء لله امرى لله
    سعيد: يالله جدامى !!

    مر هذا اليوم على خير و بوصالح يفكر فى باجر كيف بيجابل اخوه بالمصيبه للى حلت عليهم ....اما خالد فحالته حاله ..روضه دشت قلبه من دون استئذان و مارقد الليل الا يفكر فيها وحبها من الخاطر بس هل هذا حب و الا انتقام ...

    على الصبح طلع سعيد من البيت على الساعه 10 وهو فى الطريق لين بيت العنود اتصل على خالد

    سعيد: الووو السلام عليكم
    خالد: وعليكم السلام وين انته ؟؟!!
    سعيد: ساير ايب العنود
    خالد: وليش تسير بدونى ؟؟!!
    سعيد: هههههههههه ليش ؟؟!!
    خالد: ارجع الحين تعال شلنى من البيت ورفجه
    سعيد: ليش ان شاء لله و حق شوه
    خالد: بلا اسئله زايده تعال انته بس
    سعيد: مافينى ياريال
    خالد: اقولك تعال
    سعيد: يالله اطلع برع بمرك الحين ؟؟!!
    خالد: يالله ثوانى و اكون تحت
    سعيد: خبل و لله هههههههه يالله

    لبس خالد ملابسه وطلع يتريا سعيد للى مر عليه وسار صوب بيت العنود ونزلوا من السياره ...
    سعيد: هزرك حد فى البيت
    خالد: هيه تعال ؟؟
    سعيد: بيت ابووك هذا جانه ؟؟!!!!!
    خالد: ههههههههههههه يالله تعال

    دقوا الباب و طلعت لهم الخدامه ...

    الخدامه: يس سير
    سعيد: سير و الا حزام خخخخخخخخخخ
    خالد: ههههههههه وين ماما
    الخدامه: داخل انته فى يريد
    خالد: هيه سيرى ..

    يسمعون صوت العيوز من بعيد تقولهم يدخلون .....دخلوا الشباب وكانت روضه على الدريشه تواج عليهم

    العيوز: هاا ياولدى بتشلونها
    سعيد: هيه نعم لو ماعليج اماره خالتى
    العيوز: لحظه ياولدى (تصارخ على روضه) رووويض
    خالد(يهمس حق سعيد): اسمها روضه
    سعيد: هههه غبى

    وصلت روضه : نعم امااااايه
    العيوز: طلعى العنود
    روضه: ان شاء لله بس دقايق ...
    العيوز: يالله

    الا و اشوى و تطلع العنود وهيه متلعوزه
    العنود: اوووووف شو تسحبين عنز
    روضه: ماسحبتج
    العيوز: تعالى يا ام لسان
    العنود: شووووه
    سعيد: شو ترمسين للى اكبر عنج جذيه
    العنود: يالله ياريال انته شو فيك على الحين
    سعيد: انا رياااال
    العنود: هههههه قصدى اخو ابوويه
    خالد: و لله انج
    العنود(تتقرب من خالد): شو رايك تزوجنى يوم اكبر
    خالد: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    العنود: اشفيك تضحك
    سعيد: بس و لله اريد اعرف من وين يابت هذا للسان (يطالع العيوز)
    العيوز: من عيال الحاره للى ترابعهم
    سعيد(يطالعها بنص عين): منوه ربعج
    العنود: حمووود و خلوووف واحمدووه
    خالد: خلاص مابتزوجج
    العنود(وقفت وحطت ايدها على خصرها): ليش ان شاء لله
    خالد: ربعج كلهم اولاد وانا ما احب البنيه للى ربعها اولاد
    العنود: خلاص بودرهم بسير ويا عمى الحين عند ابويه
    سعيد: هيه بتسيرين و بتشوفين عماتج
    العنود: عندى عمات ؟؟!!
    سعيد: هيه مب عايبنج
    العنود: يااخى انا قلت شى الحين قاعد تعصب على
    سعيد: انا ما اعصبت
    العنود(تتقرب من خالد): انته احلى واحد عند اهلك
    خالد(يطالع سعيد): هذى لو اتشوف فيصل شو بتسوى
    سعيد: قول لو تشوف حمدان
    خالد: بتتخبل
    العنود: شو تقولون انتوا
    العيوز: ياولدى هذى اوراقها وكل شى لها
    العنود: مسرع ماتبين الفكه منى يدووه
    العيوز: الا بشتاق و بفتك من لسانج الطويل
    العنود: تعالى ببوسج
    سعيد: يالله انتى بوسيها على راسها
    العنود: انزين بس راسها احمر
    خالد: يالله سيرى شو هالرمسه
    العنود: انزين (تتقرب من راس العيوز) امممممممممممممممااح
    العيوز: لله يعطيج العافيه
    العنود: ان شاء لله
    سعيد(وقف): يالله سمحولنا
    خالد: وين
    سعيد: يطالعه بنسير البيت
    خالد: خلاص برايج الغاليه (يدور روضه مب شايفنها)
    العيوز: وداعه لله ياعيالى

    طلعوا من البيت ووقفت العنود اشويه ...
    سعيد: يالله انسير
    العنود: بشتاقلهم انا
    سعيد(يبتسم لها): وهم بيشتاقولها
    العنود(تبتسم): يالله انسير

    فتح سعيد باب السياره وركبت العنود ...ساروا صوب بيت بو سالم ...
    خالد: يالله وداعه لله
    العنود: صبر بنزل وياك
    سعيد: قرى مكانج
    العنود: ليش
    سعيد: اقولج قعدى
    العنود: افففففففففففففف قعدت
    خالد: ههههههههه لله يعينكم مع السلامه خطيبتى
    العنود: مع السلامه

    سعيد لف على العنود واشرلها تقعد جدام : يالله تعالى اهنيه
    العنود: ان شاء لله
    سعيد: تحبين الاغانى
    العنود: لا
    سعيد: عيل شو تحبين
    العنود: هذا شو اسمه للى وصلناه بيتهم
    سعيد: بتخبرج من الصبح ازقره ماسمعتى اسمه
    العنود: يااخى كم اذن عندى انا الا ثنتين و لله حاله
    سعيد: فعينج الحاله
    العنود: متى بنوصل
    سعيد: هاوصلنا البيت تشوفين هذا البيت للى بوابته سودا
    العنود: بالله عليك كل ابواب البيوت سوده
    سعيد: تشوفين هذا البيت للى يداره عنابى
    العنود: احيدك عيناوى
    سعيد: يالله طفرتيبى تراج
    العنود: هذى من اولها و لله حاله .
    سعيد: يالله انزين

    وقف سعيد السياره وطالع العنود .
    سعيد: يالله ننزل
    العنود: لا
    سعيد: شو لا
    العنود: انا خايفه
    سعيد: من شوه
    العنود: من ابويه شو قلت اسمه
    سعيد: اسمه صالح وهو ريال طيب
    العنود: لا
    سعيد: شو لا ويدج موجود
    العنود: ولله
    سعيد: يالله حبيبتى ننزل
    العنود: ان شاء لله

    نزلت العنود مع سعيد وهيه خايفه على رغم صغر سنها دشت البيت وكانوا كلهم فى الصاله يتريونها دش سعيد وكانت بحجمها الصغير وقفت ورى ريوله

    بوصالح: وينها
    سعيد(يطالع وراه): وراى (يسحب العنود) هذى العنود
    صالح(يطالعها وساكت)
    بوصالح: تعالى يابنتى
    العنود(تهمس حق سعيد): منوه هذا
    سعيد: هذا ابويه
    العنود: يعنى ؟؟!!
    سعيد: يدج
    بوصالح: تعالى لا تخافين

    تقربت العنود من بوصالح وهيه تمشى بخطوات ثقيله وشافت واحد قاعد على الكرسى يطالعها لفت صوبه وقعدت اطالعه بنفس النظرات ..تقرب سعيد منها

    سعيد: العنود هذا ابوج (ياشر على صالح)
    العنود(وهيه ترتجف): ابوويه انا
    سعيد: هيه ابوج
    العنود(تصيح): و لله (تتقبض فى سعيد)
    سعيد(يطالع اخوه)بلاج خايفه
    العنود: بيضربنى

    ضحك صالح من كلام العنود ووقف و تقرب منها
    صالح: حد يضرب بنته
    العنود(تتقبض فى سعيد اكثر): انته
    صالح: صدقينى انا مب زعلان عليج انا زعلان على عمرى
    العنود: انزين ليش انته خليتنى كل هالسنوات
    صالح: ماكنت اعرف انج موجوده
    العنود(مستغربه): ولله
    صالح: و لله و لا اعرف ان بتكون لى بنت

    ::تدخل خلود و مريم::

    خلود: منوه هذى
    صالح(يبتسم)بنتى
    خلود: و لله محلاتها
    العنود : منوه انتى
    خلود: بالله عليج يقولى بنتى يعنى انا عمتج
    العنود(اطالع سعيد): هذيل عماتى
    سعيد: هيه
    العنود: وانا اقول ليش انا حلوه
    صالح: هههههههه ليش
    العنود: لانك انته حلو ويدى حلوى وكلهم حلوين
    صالح(يفتح ايدينه يبا يضمها): تعالى


    اول شى خافت العنود بس ركضت صوب ابوها للى حضنها بقو وبوصالح يمسح دموعه للى كان يعرف ان ولده صالح قلبه كبير وايد وحساس مثل صفات المرحومه لله يرحمها

    بوصالح: العنود
    العنود: نعم
    بوصالح: تعالى اخبرج
    العنود: بقعد عند باباه
    صالح: انا بقعد اهنيه سيرى عند يدى
    العنود(اطالع ابوها): انزين
    سعيد(يفر عمره على الكرسى ): بنتك تبا خالد يتزوجها
    صالح: هههههههه لا و لله
    بوصالح: درستى فى المدرسه
    العنود: لاه مادرست كنت اشرد (تلعب بلحيته)
    بوصالح: ودرى للحيه ومن باجر بسجلج فى مدرسه
    العنود: ما اريد
    بوصالح: اشعنه كل عماتج وسعيد وابوج دشوا مدارس و جامعات
    العنود: انزين
    صالح: باجر بسير اسجلها باسمى
    بوصالح: اشعنه ماعندها شهاده ميلاد
    سعيد(يعطيهم الملف): هذى كل الاوراق الخاصه فيها
    صالح: عطنى الاوراق و بخلص كل شى
    بوصالح: لله يرضى عليك ان شاء لله
    صالح(وقف وحب راس ابوه): كله علشان رضاك
    بوصالح: لله يهديك ياولدى
    مريم: العنود انتى بنوته حلوه لازم نسير نغير هالملابس
    العنود: مافينى اروح
    مريم: ليش
    العنود: انا عايبتنى هالملابس
    خلود: من متى مب متسبحه
    العنود: من الجمعه للى طافت
    صالح: لا و لله يالله جدامى
    العنود: شووه
    صالح: بتسيرين ويا عموه مريم تسبحج
    العنود: ليش صلووووووح
    صالح(يلتفت يمين شمال): امنوووه صلووح
    سعيد: ههههههههههههه اانته
    العنود: انته
    صالح: عيب
    العنود(خافت): هااا انزين
    صالح: يالله سيرى و ياعمج مريم
    العنود: الحين بسير (اطالع خلود) بتسيرين ويانا
    خلود: هيه غياض
    العنود: تعالى ماشى مشكله

    طلعت العنود ويا عماتها علشان تغير ملابسها و ينظفونها اما فى الصاله بوصالح اتصل على بو سالم و قاله اييى ...وصالح خايف من رده فعل عمه بو سالم وصل مع سالم و فيصل و خالد ...دشوا الصاله وقعدوا
    بوسالم: هاا ياخوى و انا اخوك شو صاير
    بوصالح: ولله ما اعرف شو اقولك كل شى صار جذا
    بوسالم: لا تخوفنى عليك قول
    بوصالح(يطالع صالح): ولدى صالح ظهرت عنده بنيه
    بوسالم(يطالع صالح): شووووه
    بوصالح: هيه نعم يا اخوى
    صالح: غلطه كانت
    فيصل: لا و لله
    صالح: انا تندمت على الغلط
    بوسالم: البنيه ان شاء لله فارنها وسيدها قيدها
    بوصالح: لا
    بوسالم: عيل ؟؟!!
    بوصالح: سعيد يابها
    بوسالم: متى ؟؟!!
    سعيد: انا يبتها اليوم ويا خالد
    بوسالم: تقدر تقولى من وين ضويت امها
    صالح: امها روسيه
    بوسالم: استغفر لله العلى العظيم محد مخرب بلادنا الا هالوصخ
    سالم: ابووويه ماشى انسان مايغلط
    بوسالم: تراااك الا كنت مثله هايت ماتعرفون شى طيش شباب
    بوصالح: شو تبانى اقولك عاد
    بوسالم: يوم انكم تحيدون للى تسونه غلط اشعنه تسوونه ...مامخلين بنيه فحالها تتعرف على هذى و ترمس هذى خبرنى بتاخذها
    صالح:......................
    بوسالم: ردوا على بتاخذ وحده مرمسنها بالتلفون
    فيصل: عنى انا لا
    بوسالم: صالح و سالم ردوا على
    صالح: لا
    بوسالم: يوم انتوا مسوين على بنات البلاد وما اعرف كيف تلحقون هالوصخ اتريوا لين حلالكم اييكم بالحلال مب بالحرام
    فيصل: عيل اطالعون بنات برع اشحقه بنات البلاد ماشى اخير عنهن
    بوسالم: صدقت يا فيصل (ياشر على سالم) انته علمنى
    سالم: لبيه ابوويه
    بوسالم: ترضى حد يرمس اختك
    سالم: لا
    بوسالم: عيل اشتبون فى بنات الناس تغربلونهن ترمسونهن و تفضحونهن فى خلق لله صدقونى الدنيا ادورى وباييى يوم حد يفضح بناتكم ..استغفر لله العظيم منكم من عيال سودا ويه
    بوصالح: و لله شو تبانى اقولك
    بوسالم: شو تبونى اسوى خبرونى
    فيصل: لا اتعب عمرك
    بوسالم: خذوا حايتكم بالحلال و لا تاخذونه بالحرام شو ه من الرياييل انتوا ضيعتوا المذهب
    صالح: حقك على ياعمى
    بوسالم: كيف بتصلح غلطتك البنيه و عندك شو بتسوى
    صالح: بتزوج
    بوسالم: منوه للى بيزوجك بنته
    صالح: بنات الناس و العرب وايد
    بوسالم: لا تقعد لى فيها و فيها
    صالح: ان شاء لله عمى
    بوسالم(يطالع بوصالح): لازم نغير نظره الناس لو عرفوا عن صالح
    بوصالح: بخطبله
    بوسالم: ان شاء لله بس بقول لكم كلمه يا عيالى

    الشباب: تفضل

    بوسالم: ماشى اخو يرضى على اخته بس يرضى على غيره ...وصدقونى بنات الناس مب لعبه وهالبنات للى برع و الوصخ مابيفيدونكم بشى و للى يريد يعيش بالحلال يمشى صح و ماعندى رمسه غيرها و للى منكم يرمس بنات يودرهن لان مستحيل و من سابعهن تاخذونهن ..تعرفون ليش لانكم بتقولون انرمسهن و ناخذهن كيف شو يضمن لى انهن مايرمسن غيرى ..وهذا للى عندى انا

    بوصالح: صدقت يا اخوى بس لو نقول من اليوم لين باجر مايتغير شى بس كل واحد عقله فى راسه و يعرف خلاص و للى يغلط بيتعاقب
    بوسالم: نحن من نفهم اصغار و لا كبار
    بوصالح: ماعليه ياخوى ماشى انسان معصوم من الخطا و انا مسامحنه
    بوسالم: انا بسامحك بس على شرط (يطالع صالح)
    صالح: خير عمى
    بوسالم: اريدك تعاملها وتعوضها حنانك وماتتخلى عنها
    صالح: عمى محد يقدر يتخلى عن ضناه
    بوسالم: وهذا انته قلتها
    بوصالح: ماعليك يصير خير (يطالع سعيد) قولهم ايبون البنيه علشان يشوفها بوسالم
    سعيد: ان شاء لله

    طلع سعيد من الصاله ساير فووق ودش غرفه مريم وشاف العنود شكلها صار حلو وبرئ ..

    سعيد: محلاتج
    العنود: صبر لين اخبر خطيبى
    خلود: صدعتنا بهذا الخطيب منوه خطيبها
    سعيد: لو تعرفون منوه
    مريم: منوه
    سعيد: خالد
    مريم: هههههههههههه
    العنود: ليش اتضحكين مب عايبنج
    مريم: عايبنى و لله يوم من الايام بتكفخينى باى شى انتى ؟؟
    سعيد: هاتى ايدج العنود
    العنود: وين بنروح
    سعيد: تحت عند ابوج ويدج وخطيبج
    مريم: منوه تحت سعيد
    سعيد: عمى و عياله
    مريم: بسير اقولهم يقربون الفواله تعالى خلود
    خلود: انزين


    سارت مريم و خلود صوب المطبخ علشان يقربون الفواله اما سعيد سار صوب الصاله ...والعنود متقبضه فيه ..
    سعيد: تعالى العنود
    العنود(خايفه)
    صالح: تعالى ابووويه

    دشت العنود الصاله ويا سعيد ووقف عداله ...بوسالم طالع ملامحها البريئه و الحلوه
    بوسالم: تعالى يابنتى
    العنود: منوه هذا
    خالد: هذا ابووويه
    العنود(تبتسم): انزين (تقربت من بوسالم)
    بوسالم: شحالج يابنتى
    العنود: بخير (اطالع بوصالح)
    بوصالح: ليش خايفه هذا يدج مثل ما انا يدج
    العنود: لله يعنى عندى اثنين
    صالح: هيه
    العنود(سارت صوب ابوها وقعدت فى حظنه): شل ايدك اريد اقعد
    صالح: شليتها
    العنود(اطالع فيصل وتهمس حق سعيد): منو هذا
    سعيد: ههههههه هذا فيصل
    العنود: وايد حلو احلى عن خالد
    سعيد: هههههه (يضرب على كتف خالد)طاح كرتك
    خالد: هههههه اشعنه
    سعيد: الحين حطت عينها على فيصل
    فيصل: هههههههه ليش يعنى
    سعيد: لله يسلمك اتسمى خالد خطيبها (يطالع العنود) تبينها و الا لا
    العنود: لا خلاص اريد هذا شو اسمك ؟
    فيصل: اول شى عطينى اهنيه بوسه و بخبرج
    العنود: عيب عندنا البنات يبوسن الرياييل

    الكل نقع ضحك على العنود على الرغم من صغر سنها بس ماشاء لله لسانها وايد طويل و بسرعه تنحب ....
    الجزء السابع عشر



    فى لندن ...حمدان وراشد متابعين دراستهم عال العال و كلن يجتهد على قوله حمدان لك مجتهد سمجه ...

    راشد: يالله يارب للهم طولج ياروح
    حمدان: اشفيك
    راشد: تعرف انا اموت و لا حد يطالعنى يقعد مركز على
    حمدان: هههههه منوه يطالعك هذى العيوز
    راشد: هذيج ؟؟!!
    حمدان: اى وحده ؟؟!!
    راشد: هذى الزنجيه الامريكيه يااخى
    حمدان: هههههههههههههااااااااااااااااااى مستواك
    راشد: جب يالله
    حمدان: حليلها معجبه اول مره تشوف ريال
    Miss Anne: Mr Hamdan would you mind to tell me what's goin on?
    حمدان: Don’t worry Nothing happened wores
    Miss Anne: would you mind to be silant

    مارد عليها حمدان قعد يكتب للى هيه مسجلتنه على البورد ..هذى المعلمه معجبه وايد فى حمدان على الرغم من ان عمرها يتجاوز 37 سنه بس تحس باعجاب و الكل كان يلاحظ بس حمدان يتكلم وياها فى حدود لانه اول مره يحس بانه يخون خلود للى كانت فى باله طول وجوده فى لندن ...بعد ماخلصوا كلاساتهم ردوا شقتهم ...دش حمدان و اطاح على الكنبه و غمض عيونه ..

    راشد: شفتها مس اان
    حمدان: لعنبوها شو تتحسبنى من لندن تركض وراه
    راشد: هههههههه شفت من عايب ابتلى
    حمدان: ههههههه خااام و لله انك متى عايبت
    راشد: يوم تعايب على راعى المغربيات و العراقيات
    حمدان: استغفر لله العظيم
    راشد: هيه و لله شوف الحين هن يلحقنك
    حمدان: اااه ياراشد القلب يعشق بس مره
    راشد(مستغرب): منوه تحب انته بالله عليك انته ويهه حب
    حمدان: و لله انيه احب
    راشد: خبرنى منوه؟؟!!
    حمدان: مينون اخبرك انا
    راشد(رفع حواجبه): لا و لله
    حمدان: ههههههه بخبرك و لله يابوسنيده
    راشد: امنوه عندنا فى لندن
    حمدان: اتخسى اصلا بنات لندن مايسون عند ضفرها ربعه
    راشد: امنوه انزين طفرتبى
    حمدان: خلود
    راشد(مستغرب): امنوووووووووووه
    حمدان: خلود بنت عمى محمد
    راشد: احلف و لله
    حمدان: و قسم بالله
    راشد: مااحيدك تحبها احيدها هيه ميته عليك
    حمدان: ادرى و لله اول مادشيت لندن وانا افكر فيها
    راشد: يالله سبحان لله مغير الاحوال
    حمدان: الحين بيقعدلى صدعه
    راشد: منوه هذا بعد ؟؟!!
    حمدان: فى حد غيرك يعنى
    راشد: لا و لله مستغرب منك و لله
    حمدان(وقف): انا مب اول واحد ولا اخر واحد يحب
    راشد: ادرى يا حمدان بس بتخلص لها
    حمدان: هيه و له بيساعدنى
    راشد: بتزوجها ؟؟!!
    حمدان: و لله مافكرت فى هالشى ابدا
    راشد: عيل كيف جيه
    حمدان: اريد اعرفها اكثر مااريد ابين لها انى احبها علشان ماتشوف عمرها على
    راشد: لا و لله
    حمدان: هيه و لله مب حلوه البنيه تفر عمرها على الريال
    راشد: هيه تستوى رخيصه
    حمدان: هيه نعم وياليت لو يفهمن البنات هذى الرمسه
    راشد: هههههههه اصلا البنات عقولهن صغار
    حمدان: مب كلهن و لله فى بنات عقلهن يوزن بلاد
    راشد: و النعم فيهم قم اريد اكل شى ماتغدينا
    حمدان: يالله انزين


    نزلوا راشد وحمدان يتغدون بعد ماخلصوا قعدوا يتمشون وشافوا بنيه قاعده و اطالع العصافير فى حديقه الهايد بارك ..وتقربوا منها
    راشد: السلام عليكم
    اليازيه: مرحبا
    راشد: انتى من البلاد
    اليازيه: هيه من الامارات
    حمدان: انتى بروحج
    اليازيه: لا امى سارت تشرى
    راشد: ليش حزينه
    اليازيه: ماشى
    حمدان: لاصدق
    اليازيه: انا مب متعوده ارمس رياييل
    راشد: لا بس ليش حزينه
    اليازيه رجعت راسها على ورى و نزلت دموعها على خدها وهيه تفكر بقصتها للى عذبتها
    حمدان: نقدر نقعد
    اليازيه: لا
    راشد: اريد اعرف شو فيج
    اليازيه: شو بتقدر اتسوى كل شى ضاع
    راشد: كيف يعنى
    اليازيه: مااعرف شو اقولك
    راشد: بنقعد وياج عاملينا كاخوانج
    اليازيه: ياليت لو عندى اخوان
    حمدان: نحن اخوانج
    اليازيه: انتوا معرسين
    حمدان: انا بملج
    راشد: وانا بعد (يطالع حمدان)
    اليازيه: لله يهنيكم (تلف ويها صوب اليهال)
    راشد: شوفيج اختى ليش انتى فى لندن
    اليازيه: اهرب من الماضى
    حمدان: وليش تهربين من الماضى
    اليازيه: انا فى حياتى ماقلت للى فخاطرى حق حد و لا قصتى
    راشد: انا اريد اسمعها
    اليازيه: بتملون
    حمدان وراشد: لا مابنمل
    اليازيه: بخبركم بس اخاف
    حمدان: من شوه
    اليازيه: مااعرف
    راشد: سرج فى بير بس خبرينا يمكن ترتاحين
    اليازيه: ان شاء لله
    راشد: نحن نسمعج

    اليازيه: انا حبيت واحد من كل قلبى يحبنى و احبه كنت اشوفه فى الاسبوع مرتين و يرمسنى بالتلفون يعنى ماتصورون اشكثر حبيته استمريت وياه خمس سنوات و اخر سنه مرضت انا وسافرت علاج ورديت اتصل فيه قالى انا ملجت انصدمت (صاحت اليازيه و هيه ترمس) قتله كيف و ليش و انا قالى وين كنتى عنى سبع شهور ما اعرف عنج شى قتله انا كنت اعالج قالى شو فيج بالظبط قتله مااقدر اقولك ...قلتله يااحمد مااقدر ..قالى قولى ..(خذت اليازيه نفس الحزن) قلتله فينى السرطان رد عليه وقالى مااصدق ...قلتله بطرشلك التقارير بالفاكس (اتصيح اليازيه)

    راشد(منصدم): بعدين
    اليازيه: ماشى قعد يهدينى و تعرف شو قالى
    راشد: شوه
    اليازيه(تبتسم ابتسامه حزن): قالى اول بنت بتكون اسمها اليازيه
    راشد(قلبه يعوره): و لله شو صار بعدين
    اليازيه: استمريت اتصل فيه بين فتره و فتره وكان يرمسنى عادى و بعدين قبل العيد كنت اتصل فيه و انا مستانسه بس ماكان يرد على كان يعطينى مشغول و اتصل صارلى اسبوعين على هالحاله مايرد على طرشت ربيعتى تتصل فيه و قلتلها قوليله انى اترياه و بعدين اتصلت به وكلمنى وقتله وينك قالى انا كنت مسافر ..قلتله جذاب ..قالى مسافر مع الحرمه جان اقوله منوه الحرمه ...(سكتت و اطالع لبعيد)

    حمدان: وبعدين
    اليازيه(تشهق من الصياح): مااقدر اكمل احس نفسيتى تعبانه
    حمدان: لا تخافين اختى كملى
    اليازيه: قعدت اصيح يعنى خمس سنوات راحن جذيه قلتله انته تبا تنسانى ..قالى لا و لله مااريد و بتم ذكراج فى قلبى الابد كنت اصيح و احس ان المرض ياكل كل جسمى من التعب و قلتله خلاص برايك الحين قالى حياج قبل لا يقول مع السلامه بندت التلفون فى ويهه و خلاص حاسه عمرى بموت ..قلتلهم سفرونى لندن و الحين انا اكره الساعه للى رحت فيها اتعالج و خليته بديت اغار من حرمته قلت ياليتنى لو كنت بدالها (تصيح) بس صار للى صار قسمه و نصيب
    راشد: هذا هو العمر قسمه و نصيب يااختى
    اليازيه: بس و لله لين الحين احبه موووت
    حمدان: صح بتحبينه انتى اكثر من حياتج بس لازم تتقبلين الواقع
    اليازيه: يااخويه انا انسانه مريضه و اذا مت بعطيكم شى تعطونه اياه يوم بتردون البلاد
    راشد: بعيد الشر فال لله و لا فالج
    حمدان: كل انسان بيموت
    اليازيه: بس تعرف اذا حبيت فى يوم انسانه اتزوجها

    استغرب حمدان من كلمتها و شاف فى ويهه اليازيه طيف خلود ولف وطالع راشد للى انصدم من قصه هذى البنيه ...
    اليازيه: راشد اشفيك
    راشد: لا بس افكر ليش جذيه سوى
    اليازيه: مب ذنبه و لله يمكن الظروف للى حكمت علينا جيه و طبعا محد يقدر يوقف عند اراده لله صح
    راشد: صح و لله بس هو يحبج
    اليازيه: مااعرف
    حمدان: ماقالج شى
    اليازيه: قالى انتى قلبى و حياتى فى هالدنيا
    راشد: لله يعطيك على قد نياتج
    اليازيه(وقفت): يالله بخليك اشوف امى
    راشد: براايج اختى
    اليازيه: مع السلامه و اذا رديتوا البلاد سلموا على دار زايد
    حمدان: ان شاء لله

    مشت اليازيه لين ماوصلت عند امها بس شبابنا حمدان وراشد قاعدين منصدمين من البنيه ومن قصتها على الاقل يرحمها بس ماشى و البنيه تعرف عمرها بتموت بس شو اتسوى قضاء لله وقدره ...مشى راشد و حمدان و هم يفكرون لين وصلوا شقتهم و هم ساكتين لا يتكلمون و لا شى ...حمدان قعد عدال التلفون ..
    حمدان: بتصل
    راشد: حق امنوه
    حمدان: خلود
    راشد: حمدان اريد اعترف لك بشى
    حمدان(مستغرب): شووه ؟؟!!
    راشد: انا بعد احب
    حمدان: لا و لله صدق ترمس
    راشد: هيه و لله
    حمدان: ومنوه سعيده الحظ
    راشد: اختك
    حمدان(منصدم): شيخوووووه
    راشد: لا هندوووه
    حمدان: لا و لله (يبتسم)
    راشد: بس يالله اتصل على خلود
    حمدان: هيه صح صبر بس قول ان شاء لله سعيد مايرد على التلفون
    راشد: ههههههههه ان شاء لله يرد
    حمدان: عيل مابتصل
    راشد: اتصل يالله
    حمدان: صبر بتذكر الرقم
    راشد: يالله

    اتصل حمدان على بيت بو صالح ...واشويه و يسمع صوت بنت صغيره

    العنود: السلاام عليكم
    حمدان(مستغرب): هذا بيت محمد
    العنود: هيه
    حمدان: منوه انتى ؟؟!!
    العنود: ياللى ماتستحى شو تبا منوه انا
    حمدان: ايييييييه شو هالرمسه بعد

    و تمشى خلود و تسمع العنود تصارخ و تنازع و تتوعد وقفت و سحبت التلفون من اذنها
    العنود: هاتى التلفون
    خلود: مااااشى (ترمس فى التلفون) السلام عليكم
    حمدان(مرتبك): مرحباااا الساع و لا يسدن بذمتيه
    خلود: حمداااااااااااااااان (فرحانه)
    حمدان: هيه كيف عرفتينى
    خلود: اعرفك
    العنود: ماعليه ماخبرت عليج ابويه
    خلود: سيرى خبريه بتلقينه فى الحوش
    العنود: بتشوفين (و تطلع من الصاله)
    حمدان: منوه هذى ؟؟!!
    خلود: يوم بترجع البلاد بتعرف
    حمدان: لا و لله
    خلود: هيه و لله مابتى ملجه اخوك
    حمدان: باييى
    خلود: صدق و لله
    حمدان: هيه و لله و انا اقدر اطوفها يعنى علشان العيوز تغنيلى
    خلود: هههههههههه انزين تريد سعيد
    حمدان: لا
    خلود(مستغربه): عيل
    حمدان: حبيت اطمن عليج
    خلود(مستحيه): لله يسلمك

    يدخل صالح الصاله
    صالح: منوه ترمسين
    خلود(مرتبكه): مرحبا حياك حمدان هذوه صالح
    حمدان(مستحى ): عطينى اياااه

    عطت خلود اخوها التلفون و سارت فوق ...


    لا يق عليك الحسن و الزين متميز بالوصل فتان........ تذبحنى النظره من العين واموت انا فى بحر الاعيان

    خلود مب مصدقه للى سمعته من حمدان ...معقوله يحبنى معقوله الغرب غيرته يا سلاااااااااااام
    وتدخل مريم و تشوف اختها فى عالم ثانى ..

    مريم: خلود
    خلود(تبتسم): شوه
    مريم: اشفيج ؟؟!!
    خلود: ماشى ؟؟!! (اطالع برع و تبتسم)
    مريم: و لله ياتقولين لى
    خلود: اتصل..

    تدخل العنود الغرفه
    العنود: كانت تكلم رياااااااااااااال
    مريم(معصبه): منووووه
    خلود: هههه كان حمدان متصل (توقف)
    مريم(مستغربه): معقوله ؟؟!!
    خلود: هيه و لله
    العنود: خبريها شو يبا
    خلود: كان يبا ابووج يالله اجلبى و يهج اهنا

    طلعت العنود من الغرفه وهيه تتحرطم و سارت غرفه ابوها و على الطاوله شافت صوره ياهل قعدت اطالعه بنظره ..وبالصدفه ابوها طلع من غرفه الملابس
    صالح: عنووود
    العنود: نعم ابووويه
    صالح: شو فيج ؟؟!!
    العنود: منوه هذا الولد
    صالح: هذا و لد اختى لله يرحمه
    العنود: شو يعنى ؟!
    صالح: يعنى توفى ؟؟
    العنود: و لله
    صالح: هيه
    العنود: حرام و لله
    صالح: تعالى (قعد على السرير)





    لا توقيع حاليـــآآآآ \\\ . . ~

  5. #25
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية غ ـالية ابوها
    الحالة : غ ـالية ابوها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40240
    تاريخ التسجيل : 08-08-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 125
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: قصة منك اشتكي ويلي


    تقربت العنود من ابوها : هلا ابووويه
    صالح: بتسيرين ويا عماتج تشترين لج لبس
    العنود: حق شووه
    صالح: عمتج مريم بتعرس
    العنود: و لله متى
    صالح: الاسبوع الياي
    العنود: منوه بياخذها عمى خالد
    صالح: هههههه لا
    العنود: لا يكون عمى سالم
    صالح: لا
    العنود: يااخى عورت لى راسى منوه خبرنى
    صالح: فيصل
    العنود(برطمت): ليش عاااد
    صالح: شو ليش عاد من زمان يباها
    العنود: انزين متى بنروح
    تدخل مريم و خلود غرفه صالح
    مريم: صالح وين سعيد
    صالح: مب فى الصاله
    مريم: لا اريد اروح السوق
    العنود: بسير وياكم
    خلود: ان شاء لله و بنشترى لج احلى فستان
    العنود: يا سلااااااااام (اطالع ابوها) ابويه هذا حمدان حلو
    خلود(معصبه): يالله بنسير (وتظهر برع الغرفه )
    مريم: ههههههه يوم بتشوفينه احكمى عليه
    العنود: يالله انزين انسير

    نزلت خلود مع عباتها و هيه كان فخاطرها تصقع العنود بكف يوديها سيرلانكا هههههه (قويه البنيه) شافت سعيد جدامها
    سعيد: هههههههه بلاج
    خلود: ماشى و لله
    سعيد: انزين وين الريم
    خلود: عند صالح برايك بسير اكويها هذى العباه
    سعيد: برايج

    دش سعيد الصاله و قعد يطالع التلفزيون الا و اشويه ادش مريم و العنود
    العنود: السلام عليكم عمى (تسلم عليه خشم)
    سعيد: و عليج السلام يالله من وين ظاهر الاحترام
    العنود: من السند
    مريم: هههههه بس يوز عنها
    سعيد: صبرى يالوحداويه
    العنود: عيناويه وحداويه جزرااويه بعد
    سعيد: عيل بسميج العنود وحده
    العنود: سخيف
    مريم: عيب العنود
    سعيد: منوه سخيف ؟؟!!
    العنود: شوف اعرف انى قليله ادب و لله و انا اسفه
    سعيد: ماعليه بعلمج انا الادب بعدين
    العنود: متى بنسير السوق
    سعيد: يوم بتوصل خلود

    بعد ماجهزت خلود طلعوا كلهم السوق ....واتشرت مريم كل لى تباه اما العنود فاشتروا لها لبس رووعه رجعوا البيت و طبعا هذا اخر شى تسويه مريم الان ملجتها بالاسبوع الياى ....

    ::++ فى بيت ام سالم::++

    ام سالم: فيصل تعال بتخبرك
    فيصل: هلا امايه
    ام سالم: الاسبوع الياى ملجتك
    فيصل: لا و لله محد خبرنى
    ام سالم: الحين اخبرك انا
    فيصل: وين ابويه
    ام سالم: ظهر سار صوب العزبه
    فيصل: ياحيه و لله
    ام سالم: تعال ماطرشت حق اهل حرمتك شى
    فيصل: شو اطرش بعد مافينى حيل
    ام سالم: فيصل و انا امك لازم تتقبل للى صار قضاء وقدر
    فيصل: شو فينى انا الحين
    ام سالم: تفكر فى عبدالله
    فيصل: امااايه عبدالله لله يرحمه الحين مانقدر نغير شى

    ::++ تدخل شيخه::++

    شيخه: اماااايه اريد فلوس
    ام سالم: ليش الغاليه
    شيخه: اريد اطلع المغربى
    فيصل: وين مفصلتنه ؟؟!
    شيخه: فى العين مول حبيبى فيصل ودنى
    فيصل: شوووويخ و لله تعبان
    شيخه: بسير انا و هندوه
    فيصل: خلى خالد يوديكن
    شيخه: وينه انزين

    خالد يدش الصاله .: انا اهنيه حد قال اسمى
    شيخه: ودنى العين مول
    خالد: وووووووووووووويه شو اسوى اهناك
    شيخه: بسير اطلع لبسى
    خالد: امنوه بيسير
    شيخه: انا و هندوه
    خالد: يالله انزين اطلعن
    شيخه: دقايق و انا و هندوه تحت عندك
    خالد: بنشوف

    طلعوا المول خالد وخواته ...اول مادشوا خالد انصدم شاف روضه مع واحد تتمشى وياه ...: ابوها متوفى و ماعندها اخوى منوه هذا ...قعد يفكر و يفكر ماصدق للى شافه قعد ماسك اعصابه لين ما وصل البيت وصل خواته وسار الكوفى و اتصل على سعيد للى كان طول الوقت يحاتيه ...

    سعيد: اشفيك يااخى
    خالد: شفت روضه ؟؟!!
    سعيد: وين ؟؟؟
    خالد: اهنيه فى المول
    سعيد: لا و لله منوه وياها
    خالد: واحد مااعرفه و لله
    سعيد: غريبه هذى البنيه (شاف روضه قاعده فى الكوفى)خاااااااااااااااااالد
    خالد: شووه بلاك
    سعيد: هذى روضه
    خالد(يصد صوبها): هيه و لله بروح ارمسها
    سعيد: ايييييييييييييه يالخبل شو بتقول لها
    خالد: بقولها منوه هذا
    سعيد: بتقولك مالك خص
    خالد: لى خص ونص بعد قصورها و لله
    سعيد: ياخالد البنت يمكن ماتباك
    خالد: انا الف وحده تتمنانى (وقف)

    سار خالد صوب روضه للى من شافته وقفت اطالعه
    روضه: خالد
    خالد: هيه خالد شو تسوين اهنيه
    روضه: وانته شو لك انا شو اسوى اهنيه
    خالد: منوه هذا للى تتمشين وياها
    روضه: مالك خص
    خالد: لا تقولين مالى خص الحين لا ......
    روضه: شو خالد على شو ناوى
    خالد: يالله سيرى البيت
    روضه: من تكون انته حضرتك علشان تامرنى
    خالد(بدى يفقد اعصابه): بتسير والا لا
    روضه(قعدت): مب سايره
    خالد: قوليلى منوه هذا
    روضه: يااخى هذا يصير ريلى بعد شووه
    خالد(انصدم): ريلج
    روضه: هيه ريلى
    خالد: كيف يحق على عمره يخليج اهنيه فى الكوفى
    روضه: سار يتسرى لى هديه وبايي
    خالد: اسمحيلى

    طلع خالد من الكوفى و الدنيا ادور عليه ولحقه سعيد لانه كان خايف عليه
    سعيد: خالد اشفيك
    خالد: طلعت متزوجه (يطالع الارض)
    سعيد: خالد بس برايها شو تبا فيها
    خالد: مصيبتى حبيتها و لله
    سعيد: من متى
    خالد: من اول يوم شفتها فيه
    سعيد: بس خلاص لا اتعب عمرك شو تبا فيها لله يوفقها
    خالد: بس تعال كيف ريلها بيخليها فى الكوفى
    سعيد: و لله ماادرى
    خالد: غريبه هذى البنت
    سعيد: شو رايك انسير عند العيوز نتخبرها
    خالد: شو بتقول لها
    سعيد: بنسالها
    خالد: مافينى على المشاكل زين ..خلنا انسير
    سعيد: وين
    خالد: اى مكان

    فى العين مول وبالتحديد فى الكوفى ...روضه جذبت على خالد بان للى معاها يصير ريلها : يالله شو سويت انا ضيعت كل شى بايدى و لله
    حمد: هلا حبيبى شو فيج
    روضه: ماشى بسير البيت
    حمد: ليش
    روضه: يدتى اهناك و بتحاتينى
    حمد: هههههه تضحكين
    روضه: ليش تضحك
    حمد: انتى ماحاتيتى رمسه الناس بتحاتين يدج
    روضه(وقفت): مع السلامه
    حمد: الف غيرج

    طلعت من المول و هيه تركض ادور خالد للى اختفى فى لمحه البصر ردت البيت مكسوره الجناح تفكر فى خالد ..
    عرفت الناس و الدنيا و طريقى ...عرفت ان الهوى كذب و امانى ..خذانى الشوق و الحب الحقيقى ...لذاك للى عقب وده جفانى ....نسانى الاسف فى عز ضيقى وانا فى غمره اجراحى اعانى ..لقيته فى هوى غيرى غريقى تنكر من هواى و من حنانى ...

    سعيد قعد يشوف خالد للى تغير حاله من شاف روضه للى يعتبرها اعز مخلوق على هالارض بعد امه و ابوووه
    سعيد: خالد بس عاد
    خالد: شووه مافينى شى
    سعيد: شو ف شكلك كيف صاير
    خالد: ماعليه
    سعيد: شو مقعدنا فى امبزره و لله ملل
    خالد: وين تبا
    سعيد: اى مكان وعن تسرع قلبى بيطلع من الجامه
    خالد: هههههههه يالله يالخواف

    يرن تلفون سعيد ...
    سعيد: الوووو
    العنود: عمى
    سعيد: هلا عنوووده
    العنود: تعال بتخبرك شى ؟!
    سعيد: شوه
    العنود: عندك خالد
    سعيد(يطالع خالد و يضحك): هيه عندى شو تبينه
    خالد: منوه
    سعيد(يهمس): عنود (يرد يرمسها) شو تبينه
    العنود: خلنى اكلمه
    سعيد: صبرى ياام لسان (يعطى خالد التلفون)
    خالد: الووو مرحبا الساااااااااااع و لا يسدن
    العنود: قص على انته بس
    خالد: هههههههه شو بلاج
    العنود: عندك صوره حمدان
    خالد( مستغرب): شو تبين فى حمدان
    العنود: اريد اشوف شكله يمكن يخطبنى
    خالد: ههههههههههههههههههه
    العنود: ليش تضحك
    خالد: يوم ملجت عمتج بتشوفينه
    العنود(فرحانه): و لله عيل برايك
    خالد: وين تبين
    العنود: بسير اجهز عمرى
    خالد: ليش الشيخه وين تبين
    العنود: بسير غرفتى و لله انته حاله
    خالد: ههههههههههههههه انزين انزين برايج (سكر التلفون) عجيبه و لله هالبنت
    سعيد: هههه شو بلاها الحين
    خالد: ههههههه عايبنها حمدان و تبا اتشوفه
    سعيد: لله يحفظه ياربى مخبل بنات البلاد
    خالد: هيه و لله شو رايك نتصل فيه
    سعيد: و لله زين اتصل
    خالد: صبر اظهر الرقم
    سعيد: يالله انزين

    اتصل خالد على حمدان

    تووووووووووت تووووووووووووووت
    راشد: رد على تلفونك
    حمدان: انزين يااخى (يرد على التلفون) الوووو
    خالد: مرحبا حمدان
    حمدان: خالد
    خالد: هيه خالد
    حمدان: مرحبا الساااااااااااع و لله شحالك
    خالد: و لله بخير شخبارك انته و راشد وشوه الدراسه
    حمدان: و لله تسرك حالنا و الدراسه تمام
    خالد: ياحيك و لله اقول حمدان
    حمدان: هلا
    خالد: الاسبوع الياى ملجت فيصل لازم تاييى
    حمدان: خلاص عيل من الاحد الياى عندكم
    خالد: و لله كم بتقعدون
    حمدان: بنقعد اسبوع او اسبوعين فى البلاد و بنرجع لندن
    خالد: نترياكم (يشوف سعيد ياشر له يبا يرمسه) سعيد يريد يرمسك
    حمدان: عطنى ايااااه
    سعيد: مرحبااااااااااااااا الساع و لا يسدن بذمتيه قسم بالله
    حمدان: هههههههههههههه صدقتك شحالك ياريال
    سعيد: بخير ربى يسلمك
    حمدان: وش حال الحرمه
    سعيد: بخير تسلم عليك
    حمدان: هيه سلم عليها قو للها يسلم عليج الحميدانى
    سعيد: هههههههههه بذبحك انته وياها
    حمدان: ويا راسك مب جان حرمتك اختى خخخخخخخخخخخخخخ
    سعيد: ههههههههههههه خاااااااام امبونك
    حمدان: انا خام يا خام
    سعيد: وشو لندن وياكم
    حمدان: و لله زين مشتاقين حق البلاد
    سعيد: و لله مشتاقيلكم نحن بعد
    حمدان+راشد: ياحيك
    سعيد: وويه بوسنيده عندك
    راشد(يسحب التلفون): هيه نعم شحالك بو عسكور
    سعيد: بخير ربى يسلمك و شحالك انته
    راشد: و لله بخير و طفران
    سعيد: من شوه (يسمع صوت حمدان: من الزنجيه الامريكيه ) هههههههههه احلف
    راشد: مالت عليها اسم لله برطمها تقول تاير سياره
    سعيد: هههههههههه و لله انك
    خالد: خسرتونى بسكم
    سعيد: بطاقتك خط
    خالد: تبانى ادفع 1500 كل شهر عاد الاتصالات ياحبها حق الفلوس
    راشد: خخخخخخخخخخخخ عيل برايكم بسير انا الحين سلموا على الاهل
    سعيد: ههههه ان شاء لله يوصل و سلم على حمدان و نترياكم الاسبوع الياى
    راشد: ان شاء لله


    :: فى لندن:::

    حمدان: اقولك راشد لازم ناخذ اجازه
    راشد: شو اجازه؟؟؟؟ اصلا اجازه هذا الكورس تبدا هذا الخميس
    حمدان: و لله قم عيل نحجر
    راشد: انزين علشان جيه اريد تلبس يااخى و ياهذا الشعر
    حمدان: اشفيه شعرى
    راشد: يااخى قطعه
    حمدان: هو ناعم جذيه شو اسوى
    راشد: هههههههههه
    حمدان: يالله انسير نحجز عااد
    راشد: يالله يااخى
    حمدان: تعال مانعرف شى عن اليازيه
    راشد: هيه و لله مااعرف عنها شى بس لله يكون فى عونها يارب
    حمدان: هيه و لله

    حجزوا حق اول طياره بتسير الامارات و موعد السفر كان الخميس بالليل يعنى يوم السبت الفير بيوصولون الامارات ....طارت الطياره ...و حلت دبى ...




    الجزء الثامن عشر

    طريق دبى – العين

    حمدان و راشد ماخبروهم انهم بيوصولن على المغرب وقعدوا يخططون كيف بيدخلون البيت ..

    راشد: تعال شو بنسوى يوم بندش
    حمدان: شرده
    راشد: شووه شرده
    حمدان: بسير انااااااااااام
    راشد: و لا ذبابه التسى تسى
    حمدان: هب هباك لله حشى بتحسدنيه
    راشد: يااخى شو اسويبك كله رقاااد
    حمدان: ااااااااااااااااه يادارى كيف صارت
    راشد: هيه و لله
    حمدان: اتصدق الدار بدون بو خليفه ظلمه و قلبى يعورنى و لله
    راشد(نزلت دموعه): لله يرحمه و البركه فى عيال زايد
    حمدان: لله يرحمه يارب بس انا مب مصدق ان خلاص مابشوفه
    راشد: كل انسان له يوم يا حمدان صح
    حمدان(يبتسم): هيه نعم


    ::++ بيت بو سالم::++
    ام سالم: هندوووووووووه و صمخ
    هندووه: شووووه امااااااااااااااااااايه
    ام سالم: ماتسمعين يعيبج صوت التلفزيون عالى
    هندوه: ههههههه امايه مااعرف اسمع الا جذيه

    :: تدخل شيخه::

    شيخه: صوت التلفزيون لين الحوش
    هندوه: يعنى ما اطالع
    ام سالم: يالله ياهندوه و على اذان هالمغرب تقطع الكهرباااااا
    هندوه: يالله يادعواتج انتى و لله
    شيخه: ههههههههه بطلع المغربى
    هندوه: وانا بنت البطه السوده مااطلعون لى فستانى
    ام سالم: يوم انتى مجابله هالمنكر كيف تبين تخلصين شغلج اخوج ملجته بالخميس
    هندوه: يالله بسير اطلعه و يا شيخوه
    ام سالم: على خير ان شاء لله


    شيخه: انزين
    هندوه: اقووول شووويخ
    شيخه: شوووه
    هندوه: و لله اذا سرتى المول بسير وياج
    شيخه: انزين ليش تحلفين ؟؟!!
    هندوه: علشان ماتودرينى و تسيرين وياخالد
    شيخه: للى يسمع الحين خالد عند الباب واقف
    هندوه: خخخخخخخخخخ لا اقول بس
    ام سالم: ياويلى من هاللسان ياربى

    عند باب البيت حمدان وراشد وصلوا وحطوا شنطهم فى غرفه الدريول وساروا يشوفون اذا حد فى المطبخ مالقوا حد ...دشوا من الباب الخلفى ..

    راشد: حووووه اشوى شوى شو هاااا
    حمدان: ههههههههههه اريد اخوف امايه صبر
    راشد: ليش ماتغنى يا خبل بيتخبلن عليك
    حمدان: هيه و لله شو اغنى
    راشد: هداياك
    حمدان: شورك
    راشد: هيه
    حمدان: يالله
    راشد: يالله عاد ؟؟!!
    حمدان: تعال خذ منى هداياك وباقى الصور و اغلى المكاتيب ...ماعا تنفعنى بلياك ...(يمشى حمدان لين الصاله)

    ام سالم من شافت ولدها وقف و حظنته و قعدت اتصيح و دش راشد و تغشن البنات يوم شافنه ...
    ام سالم: اشعنه ماخبرتونى
    حمدان: مابغينا انتعبج بس هاااا ماتخبرين حد
    ام سالم: وليش
    حمدان(يطالع راشد): قم انرد لندن
    ام سالم: ورفجه ماتسير
    حمدان: مب ساير فديتج
    شيخه: شو تبون تشربون
    حمدان: اريد ماى (يطالع راشد) شو تبا
    راشد: مابا شى و لله
    ام سالم: يالله عنى افداكم ياربى متى يتوا
    حمدان: الحين بس
    راشد: انا بسلم على عمى و بسير
    ام سالم: وين تبا ؟؟؟
    راشد: بسير عند العيوز حليلها
    ام سالم: عمومتك شلوها
    راشد: لا و لله و البيت
    ام سالم: عدله لك ؟؟!
    راشد: اممم لا بسير البيت انا
    ام سالم: ياولدى ماعليه اقعد عندنا
    راشد: لا شووه خالوه عيب الريال يقعد فى بيت غير بيته
    ام سالم: بيت خالتك هذا
    راشد: شو بيقولون مودر بيته وقاعد عند خالته و لا تنسين خالوه ان عندج بنات
    حمدان: حشيم قسم بالله خاصه ويا هذيج الزنجيه هههههههههههههههه
    راشد: جب جب يالله
    ام سالم: منوه هذى الزنجبيه
    راشد: ههههههههههههههه مب الزنجبيه ...هذيل السود
    ام سالم: بسم لله الرحمن الرحيم لا يكون صابتك بعين
    راشد: لا حشى ماقربتها
    حمدان: هههههههه انزين

    دشت شيخه وهندوه يقربن الفواله ...
    شيخه: قربوا ؟؟!!
    حمدان: صدق من سماج شيخه
    شيخه(مستحيه): لا و لله
    حمدان: لا تصدقين عاد وايد
    هندوه: حمدااااااااااااااااان
    حمدان: هلا ام دويس قصدى هلا هندوه
    هندوه: منوه ام دويس
    حمدان: هااااااااااااااااه شوووه لا محد
    راشد: ههههههههاااااااااااااى خواف
    هندوه: خله يخاف انا اكبر عنه
    حمدان: انزين اكبر عنى بس دلووع الماما و البابا انا لا تنسين
    هندوه: يالله عاد منوه يروملك الحين انته
    ام سالم: بسم لله على ولديه لا تحسدينه
    هندوه: جانى مب اخته

    الا واشوى يسمعون بو سالم داش ويا عياله (فيصل و سالم و خالد) اول ماسمعوهم حمدان وراشد ساروا ورى الباب علشان مايشوفونهم

    بوسالم+العيال: السلام عليكم
    الكل: و عليكم السلام ..
    بوسالم: مقربين الفواله اشوف
    ام سالم: هيه و لله يعت و حطيتها
    بوسالم: مابترقدين بالليل
    ام سالم: تراك انته بتونسنى
    بوسالم: حشى اريد ارقد انا مافينى على رمسات الحرمات انا
    فيصل: احس بشى غريب
    شيخه: ليش ؟؟!
    فيصل: ماادرى فى شى مستوى
    سالم: حشى الحاسه السادسه عندك
    ام سالم: لا اله الا لله بتحسدون ولديه عنده ملجه الاسبوع الياى
    فيصل: هههههههههه لا الحمدلله محد بيحسدنيه (وقف)
    هندوه: وين تبا
    فيصل: ماشى ؟؟ بس فى شى انتن تعرفنه ماتبن تخبرنا
    خالد: خل عنك واقعد عنهن

    الا واشوى يسمعون صوت حمدان من ورى الباب :

    يامن اخذت القلب والروح وياك ..لا تفتكر فى يوم ابعد واخليك
    ماذقت طعم الحب ياشوق لولاك ...كل الهنا شفته بنظرات عينك
    اشغلتنى من بد ذوله وذولك ...دايم مولع وفكرى يحاتيك
    وانا ترى محدن حبيبى فى سواك ...قلب رخص غيرك و بالحيل شاريك
    ازعل لزعلك و اشترى بعمرى رضاك ..يامصدر الهامى ترى العمر يفيديك
    رسمك بعينى وشاغل البال ذكراك...طيفك يراودنى وقلبى يناديك

    ويمشى و يقعد عدال ابوه للى مستغرب ويلف على يساره وشاف راشد قاعد ماصدق بوسالم عيونه لوى على ولده و على راشد وسلموا على بعض

    فيصل: ماقلت لكم فى شى غريب
    راشد: انزين كيف عرفت
    فيصل: جيه اعرف عطورتك ونوعيتها انته وحمدان
    حمدان: هههههههه لا و لله المره اليايه مابنتعطر
    سالم: وااااااااااع بتون جيه ريحه خايسه واع واع
    بوسالم: متى يتوا ؟؟!!
    حمدان: من قبل اشويه واصلين
    بوسالم: وليش ماخبرتونا
    راشد: نريد انسوى surprise
    بوسالم: شوو بعد هااا ههههههه
    حمدان: مفاجاه (يطالع خالد المهموم): شحالك خالد
    خالد(انتبه على اخوه): بخير ربى يسلمك
    حمدان: وشو الدوام
    خالد: زين و لله
    راشد: يالله عيل انا بسير الحين
    بوسالم: وين ؟؟!!
    راشد: بسير البيت
    بوسالم: ليش ماترتاح عندنا
    راشد: عمى اريد اسير البيت لان العيوز محد ومناك بستغل الفرصه اعدله لى
    ام سالم: ان شاء لله اشوفك معرس
    راشد: احم مافينى شكلى نحس كل مااخطب لازم يصير شى
    ام سالم: فال لله و لافالك اشفيك جيه
    راشد: خالوه انا تعبان و بسير ارتاح اشوفج على خير

    طلع راشد من بيت بوسالم وهو يفكر فى هندوه و البنيه للى شافها فى لندن (اليازيه)..وهو فى السياره قعد يفكر ياربى كم قلب عندى انا ولا يكون حبيت اليازيه شو هالحاله ...دش البيت و نزل الشنط وسار غرفته انسدح على السرير سكر عيونه مر طيف هندوه و اليازيه مع بعض ...ومسك تلفون وكان عنده رقم اليازيه و اتصل عليها

    راشد: الووو
    اليازيه: مرحبا .؟؟؟ منو
    راشد: انا راشد للى شفتيه فى لندن
    اليازيه: ياهلا فيك شخبارك راشد ؟؟ حمدلله علىالسلامه
    راشد: لله يسلمج ؟؟ شو تسوين
    اليازيه: ماشى و لله قاعده
    راشد: امممم اليازيه
    اليازيه: لبيه ؟؟!!
    راشد: لبيتى حايه ؟؟بس
    اليازيه: انا حاسه ان فخاطرك رمسه
    راشد: بصراحه هيه
    اليازيه: خبرنى و لا تخلى شى فخاطرك
    راشد: انا تولهت عليج
    اليازيه(منصدمه): شووووه
    راشد: هيه و لله طول الوقت افكر فيج من طلعت من لندن و من اخر مره شفتج فيها
    اليازيه: انته تعرف ياراشد ان املى فى الحياه 2% صح
    راشد: وين انتى عن لله
    اليازيه: مااعرف شو اقولك ؟!
    راشد: بتوعدينى ؟!
    اليازيه: على شووه
    راشد: انج ماتخلينى
    اليازيه: راشد شو فيك
    راشد: ماادرى حاس انى احبج
    اليازيه: مع السلامه
    راشد: اشفيج اتضايجتى
    اليازيه: شو هالرمسه ياراشد لو ادرى ماعطيتك رقمى
    راشد: شوفى فكرى وردى على لان حاسه انى مااقدر اصبر عنج
    اليازيه: كيف يعنى ؟!
    راشد: بخطبج انا
    اليازيه: انا فينى السرطان
    راشد: السرطان حميد بعدين مب خبيث انزين و بتتعالجين و بتكونين احسن
    اليازيه: ليش ماتفهم
    راشد: بس خلاص انا خذت قرارى و بخطبج
    اليازيه(ساكته )............
    راشد: قولى شى
    اليازيه: مااعرف
    راشد: صدقينى بحطج فعيونى
    اليازيه: انا ماقلت خلاف
    راشد: شو تبينى اخطبج و انا شارنج و اريدج
    اليازيه: الشور شور اهلى مب شورى انا
    راشد: عيل خلاص خلينى ارتاج وباجر ارمسج فاهمه
    اليازيه: ان شاء لله
    راشد: اتصلى اترياج
    اليازيه: ان شاء لله

    سكر راشد التلفون عن اليازيه و حس براحه فظيعه فى لحظه ظهر طيف هندوه للى هز قلبه بقو وقعد متيبس انا شو سويت ياربى ...يالله اما اليازيه فى الجهه الثانيه ماقالت حق راشد ان السرطان خبيث مب حميد وانها بتموت لا محاله لان المرض انتشر فى كل جسمها بس بتحاول تجنبه و ماترد عليه الا مرات ..اتنهدت و ردت راسها ورى على الكرسى ..يالله مستحيل انسى احمد للى حبيته من كل قلبى و لله يالله يااحمد كيف انساااك تذكرت اليازيه سالفه المطعم يوم كانت قاعده ويا احمد ...

    اليازيه: احمد شوف المعكرونه .؟؟!!
    احمد: بلاهاااااااااا يزوووووى
    اليازيه: فيها ثوم
    احمد: شوفى عصرى عليه الليمون و بيطيح
    اليازيه: هههههههههههههه لا و لله
    احمد: ههههههه شو اسويبج يعنى كلى
    اليازيه: انته كل ويايه
    احمد: ان شاء لله (يهمس) يزوووى ؟؟؟
    اليازيه: عيونها
    احمد: فديت عيونج انا
    اليازيه: شووو
    احمد: احبج
    اليازيه(مستحيه): وانا بعد
    احمد: تصدقين يوعان من الخاطر
    اليازيه: انزين حد ماسكنك ..
    احمد: انتى من كثر ماطالعينى استحى اكل
    اليازيه: حشى عليه ماطالعتك و لا شى
    احمد: هههههههههههههه

    الايام للى كانت قبل بالنسبه لليازيه احلى ايامها ..كان احمد ولا زال اعز انسان تموت فيه على الرغم من انه معرس وعلى اغنيه فاطمه زهره العين هداياك تنزل دموعها على خدها :

    تعال خذ منى هداياك وباقى الصور و اغلى المكاتيب
    ماعاد تنفعنى بلياك ووجودهن عندى تعذيب
    يكفينى اتسلا بذكراك دامك نويت اتصد و تغيب
    واوعدك طول العمر ماانساك حتى ولو حطمنى الشيب
    ماينكر طيبك و حسناك و انا اجازى الطيب بالطيب
    لولاك ماحبيت لولاك لا عشت فى دنيا المحابيب
    شفت الهنا والطيب وياك باحساس واقول ومساير
    لله يسمحلك نواياك ويحفظك من كل العذاريب
    اوادعك و اتامل ارضاك محد حبيبى يعلم الغيب
    وامن مت اذكرنى بدعواك شوف الصور و اغلى المكاتيب

    مسكت اليازيه تلفونها و قلبها يدق اتصلت على احمد رنه وبندت لانها خافت ترد عليها حرمته وقعدت اشوى الا تلفونها يرن وتشوف التلفون مكتوب عليه القلب ...

    أحمد: الوووو
    اليازيه: ................
    أحمد: يزووووى بلاج ساكته
    اليازيه: هلا احمد
    أحمد: شحالج
    اليازيه: شحالك انته ؟؟
    أحمد: بدينا انغير شحالج
    اليازيه: انته ماتبانى صح
    أحمد: يزوى لا تغيرين السالفه تعرفين انتى شو معزتج عندى
    اليازيه(تصيح): لله يوفقك اقدر اتصل فيك
    احمد: هيه بس مب دوم برد عليج لان الحرمه بتكون عندى
    اليازيه(تزيد فى صياحها): الحرمه
    احمد: بلاج يزوووى
    اليازيه: برايك (تسكر التلفون)

    سكرت فى ويهه احمد للى خاف عليها ورد يتصل فيها وهيه ماترد وهيه تصيح اشوى وبتذبح عمرها غلقت تلفونها وردت فى دوامه الحزن مره ثانيه .حرام عليك احبك واااااااايد ...وتصرخ وتدخل امها عليها
    ام اليازيه: اشفيج يابنتى بسم لله عليج
    اليازيه(تصيح فى حظن امها)
    ام اليازيه: بسم لله عليج غناتى
    اليازيه: اماااااااااااااااااااااااايه خلاص كل شى راح (تصيح)
    ام اليازيه(خايفه): شو للى راح
    اليازيه: اريد اموووت مااريد اعيش
    ام اليازيه: لا اله الا لله بس يابنتى
    اليازيه(تصيح)
    ام اليازيه: خبرينى شوفيج
    اليازيه(صياحها يزيد تذكرت احمد)


    :: فى الامارات::

    وبالتحديد فى بيت بو صالح خلود كانت قاعده تغنى وشاله البقعه ومريم تضحك عليها من الخاطر...
    مريم: شوبلاج مستخفه
    خلود: انا مستخفه مالت عليج
    مريم: تعالى بتخبرج

    ::++تدخل العنود راده من المدرسه معصبه:::++

    العنود: سلام عليكم (فرت الشنط و الكتب وقعدت على الكرسى)
    مريم: ليش جذيه فريتى الكتب هااااه
    العنود: مااريد اروح المدرسه
    خلود: ليش ؟؟!!
    العنود: مااريد اسير غصب شوووه
    خلود: مب غصب بس شو السبب
    العنود: هذى المعلمه الخبله
    خلود: شو سوت فيج
    العنود: كنت اكل لبان وقالتلى افره و انا ماعندى غيره
    مريم: هههههههههههههه
    العنود: تضحكين دواج عند ابويه
    مريم: شو تبينى اصفق لج مثلا
    العنود: شو هذا ووقفتنى ورى بعد
    خلود: تستاهلين من طوله لسانج

    ::يدخل بوصالح ::++

    بوصالح: سيرن عدلن الغدا عمج وعياله بيتغدون عندنا
    العنود: فيصل بعد
    بوصالح: هيه فيصل بعد
    العنود: بسير اتلبس عدال (طلعت من الصاله)
    مريم: عنووودوه ردى
    العنود(من بره الصاله): لييييييييييييييييييش؟؟
    مريم: تعالى شلى شنطج
    العنود: مافيه
    مريم: تعالى اقولج

    تدخل العنود الصاله
    العنود: يالله تعلى صوتها علشان خطيبها بيتغدى عندنا
    مريم(مستحيه ومعصبه): بس جب انزين يالله جدامى
    العنود: انزين لا ادزين
    خلود: بسير اغير ملابسى
    بوصالح: طالعن الغدا قبل
    مريم: ابوويه الغدا مخلص من الساعه 1 وشى و الحين 2 الاربع
    بوصالح: سعيد وينه
    خلود: الحين باييى
    سعيد: اسمع حد يزقرنى
    بوصالح: انا تعال ؟؟ عيال عمك بيتغدون عندنا
    سعيد: ادرى خالد قالى
    بوصالح: عيل خلاص لا تطلع
    سعيد: ان شاء لله

    بوسالم و عياله وصلوا كلهم بيت بوصالح ...حمدان سلم على عمه للى ماكان متوقع انه رد من السفر وسعيد نفس الشى ...
    سعيد: حيالله الحميدانى شحالك
    حمدان: بخير ربى يسلمك شحالك انته و الحرمه شخبارها
    سعيد: الحرمه بخير ربى يسلمك سفرتها بلادها
    بوصالح: انتوا من تتولفون هذى رمستكم
    خالد: عمى خلهم يقولون للى فخواطرهم ههههههههههه حرام كسر الخواطر
    فيصل: هيه و لله صدق
    سالم: عاد قلنا خاطر مب جذيه
    حمدان: وشخبار العيال و الدوام
    سعيد: يااخى اسالنى عن الدوام بعدين العيال
    حمدان: هههههههههه ليش؟؟
    سعيد: بعدنى عزوبى مايبت عيال
    حمدان: ان شاء لله بتعرس ترانى مانسيت انك خاطب اختى
    سعيد: هيه ادرى (مستحى)
    بوصالح: مينتى
    مينتى: يس سير
    بوصالح: زقرى البنات من فوق
    مينتى: حاضر سير
    حمدان: سير ولا حزاام
    خالد: لا خيط
    سعيد: ههههههههه انزين انزين

    الخدامه سارت زقرت البنات بس العنود سبقتهم وسارت الصاله واول ماشافت حمدان تخبلت ...
    العنود: السلام عليكم
    حمدان(يهمس حق فيصل): منوه هذى
    فيصل: بنت صالح
    حمدان(مستغرب): و لله
    فيصل: هيه و لله بس لسان عليها
    الكل: و عليكم السلام
    العنود(قعدت عدال يدها): ابووويه وين
    بوصالح: بعده مارد من الدوام

    وقفت العنود وقعدت عدال سعيد
    سعيد: هذا حمدان
    العنود(مستحيه): الله حتى اسمه حلو
    حمدان: ههههههه عايبنج
    العنود: هيه بتخبرك
    حمدان: تخبرى
    العنود: انته عرست
    حمدان: لا
    العنود(تقول حق سعيد) خوووز عنى
    سعيد: وين تبين
    العنود: هذا ريلى خلاص
    سعيد: منوه
    العنود: حمدان
    حمدان: هههههههه كم عمرج الحين
    العنود: ست سنوات ونص
    حمدان: بعدج صغيره
    العنود: وانته كم عمرك
    حمدان: انا 23 سنه يعنى اكبر عنج
    العنود: لا مالى خص فيصل و بياخذ عموتى انا منوه بياخذنى
    فيصل: لا و لله
    بوسالم: هههههههههه فديتج ياربى
    العنود: شوف يدى يتفدانى دافع عنى (تقول حق حمدان)
    حمدان: ههههههه ابويه انا اغااااااااار لا تتفداها

    يود دشن البنات خلود طالعت حمدان وهيه مب مصدقه للى تشوفه جدامها هيه حلم ولا بعلم سلمت على عمها و عيال عمها و قعدت مع اختها على الكرسى و تشوف العنود لاصقه لصقه بحمدان
    خلود: بكسر رقبتها هذى
    مريم: منوه
    خلود: هذى العنود شوفى وين قاعده
    مريم: شوووه تغارين
    خلود: هيه نعم اغااار ممنوع ؟؟
    مريم: بس لا تنفجرين
    العنود: خلووووووووود وين حطيتى الدلع سيرى يبيها
    خلود: انتى سيرى يبيها
    العنود: انتى تبينى اقوم من اهنيه صح (تغمز لها )
    خلود(مفتشله): مالت عليج

    يدش صالح

    صالح: السلام عليكم (انتبه على حمدان) هلاااااااااااا ولد عمى شحالك
    حمدان: بخير ربى يسلمك
    صالح: اشفيك ماتقجدر توقف
    حمدان: شوف بنتك اشقايل ماسكه كندورتى
    صالح(يطالع العنود): سيرى قعدى عدال عموه مريم
    العنود: ليش ؟؟!!
    صالح: قومى اقولج
    العنود(قامت): انزين (قعدت عدال عمتها مريم وخلود قاعده تضحك عليها)
    خلود: اقولج سيرى يبيى الدله
    العنود: مااريد
    خلود: ههههههه برايج

    قربوا الغدا وكل شى و الشواب سرحوا العزبه و فيصل وسالم ظهروا اما خالد وحمدان قعدوا مع سعيد والبنات
    حمدان: اقولج قومى
    العنود: مابا
    حمدان: بشلج و بحطج بدال صوره ابوج
    العنود: يالله راونى
    شلها حمدان وفرها على الكرسى وقعد مكانه
    حمدان(اتضايج): افففففففففففف تراج اذيتينى

    دشت خلود
    خلود: اشفيكم
    حمدان: شليها عنى هذى و لله اذتنى
    خلود(معصبه): عنووود يالله سيرى حلى واجباتج
    العنود: منوه انتى علشان تامرينى
    حمدان: باباه عيب هذى عموتج يالله سيرى
    العنود: علشانك بسير
    حمدان: سيرى انزين افففففففففف
    سارت العنود ورد حمدان راسه على ورا وهو متضايج
    خلود: حمدان
    حمدان: هلا خلود
    خلود: شوفيك
    حمدان: بصراحه ارتفع ظغطى منها مااعرف اشقايل متحملتنها
    خلود: بنت اخويه ولازم اتحملها
    حمدان: انزين وين قوم سعيد
    خلود: فى الميالس للى برع
    حمدان: بسير اهناك قبل لا تلصق فينى بعدها
    خلود: لا تزعل صدقنى هذى ياهل

    تقرب حمدان من خلود : كيف ازعل وانتى عمتها
    خلود استحت من حمدان وقعدت تراقبه لين ماسار الميالس و اتنفست وركضت فوق وهيه فرحانه من الخاطر
    دشت غرفه اختها مريوم و عقت عمرها على السرير ..
    خلود: اسعد يوم فى حياتى و لله
    مريم(متضايجه): ليش؟؟!!
    خلود: حمدان متغير وايد (انتبهت ان اختها متضايجه)
    مريم: انزين
    خلود: اشفيج مريم
    مريم: شفتى فيصل
    خلود: شوبلاه
    مريم: احس انه متغير مااعرف ليش
    خلود: انا اشوفه عادى و لله يمكن انتى ماخذه السالفه بحساسيه
    مريم(تنزل دمعتها): حتى ماقعد سار
    خلود: حبيبتى مريوم انتى عروس بيملج عليج يوم الخميس تبينه يقعد وراه اشغال
    مريم: ماادرى
    خلود: يوم الملجه تفاهمى وياه
    مريم(تحط راسها على الموسده): ماادرى
    خلود(تتقرب من اختها): فديتج لا تسوين جيه فعمرج يمكن عنده شى
    مريم:.................
    خلود: مريوم عاد
    مريم: خلينى بروحى اشووويه
    خلود: براحتج

    بعد ماطلعت خلود استغلت مريم الفرصه و فتحت دفتر خواطرها ..وكانت اخر ورقه فى الدفتر و كتبت للى فى قلبها :
    ولله انى احبك فوق وصف الخيال ....فوق وصف العدو وفوق وصف الصديق
    رغم حكى العواذل يافتى الجود زاد....ياعذى الوصايف منك انا كيف افيق
    دام يدى لراسك ياحليلى وساد....بالغلا لى حبيب وبالرحم لى شقيق
    الله اللى عطاك وكملك بالرشاد....وان تجنى عليا جعل ربى يعيق
    ان حكى لك عدوى هايم بكل واد....وان نهانى حسود عنك مقدر اطيق
    ياسماهر بوجه القوم وملح الزناد....فى كيانى مكانك صرت قمه طويق
    حادي العيس مامثلك غزا القلب حاد....لك حديث جميل كل معنى يليق
    ارحل اليوم فى فكرى وشد الشداد....وان تعزويت بك نعم بذاك الرفيق

    كتبت مريم هالكلمات و كان فخاطرها تعرف فيصل شوفيه او فى شوه يفكر ...قعدت تفكر فى غرفتها ...فى الجهه الثانيه راشد كان يتصل على اليازيه بس مغلق تلفونها ..
    راشد: يالله ليش غالقه تلفونها ..يمكن صار فيها شى يالله
    وقعد يتصل و يتصل بس ماشى فايده ...

    اما خالد فكان يعيش معانا الغدر و الخيانه ماتوقع ان روضه انسانه بهذى الطريقه سعيد كان ملاحظ كل شى ومايعرف شو يقوله لان حمدان وياهم ..
    حمدان: بنتم جذيه انطالع بعض خلونا انسير المول
    سعيد: هيه و لله خلنا نغير جو خالد
    خالد: وين تبون
    حمدان: بنسير المول و الحين بتصل على راشد يلاقينا
    سعيد: يالله انزين

    حمدان اتصل على راشد
    راشد: الووو
    حمدان: هلا بوسنيد
    راشد: حيالله الحميدانى
    حمدان: بتسير ويانا
    راشد: وين ؟؟!!
    حمدان: المول
    راشد: انزين ليش لا ومنوه بيسير بعد
    حمدان: خالد وسعيد
    راشد: يالله اترياكم
    حمدان: الحين انا ياينك هم بيسيرون قبلنا
    راشد: باى سياره بتينى اذا بالرنج تم مكانك
    حمدان: لا باييك بالاكس فايف
    راشد: انزين اترياك
    حمدان: وداعه لله
    راشد: فمان لله
    الجزء الاخير


    سافرت عنك وخافقي معك يا سيدي عندك امانة
    ما طاع يالغالي يودعك يرحل معي ويترك مكانه
    خله معك يسهر ويسمعك خله يسامرك بحنانه
    واذا الوله والشوق لوعك بتشوف طيفي في عيانه
    لو شفت عني البعد يمنعك لو طول غيابي زمانه
    لا لا تبكي بيوم مدمعك ماهو علشاني عشانه
    بكره الليالي بتجمع يا نبض قلبي يا كيانه
    راجع لدنيا فرحتي معك راجع وعندي لك امانة

    راشد يمكن حس باحساس الحب تجاه اليازيه للى مافكرت فيه ولو ثانيه وحده لان حبها الوحيده الاحمد للى تزوج و تركها تعانى بروحها بدون لا خليل و لا حبيب ...فى لندن و بالتحديد فى المنطقه للى اليازيه تعيش فيها...كانت ترسم كالعاده كل ماتشوفه عينها ..مره و هيه قاعده شافت واحد من الامارات ..طويل واسمر يدل عليه انه بدوى صدق بس ايه من الجمال فحياتها ماشافت جمال بهذى الطريقه مسكت القلم و الورقه و قعدت ترسمه بس منوه هذى للى وياه اكيد حرمته او شى ...هذا محمد عمره 23 سنه و متخرج من كليه زايد الثانى العسكريه التفت على اليازيه للى منشغله فى الرسم خلاها على راحتها ترسمه لانه ذكى يعرف شو تسوى بعد ماشافها خلصت سار صوبها ووقف ..

    محمد: السلام عليج
    اليازيه(مرتبكه): و عليكم السلام
    محمد: ماشاء لله ترسمين
    اليازيه: هااااه هيه ارسم
    محمد: امممم ممكن اشووف الرسمه
    اليازيه(مستحيه): لا مااقدر اراويك
    محمد: انزين راوينى اى صوووره انتى رسمتيها
    اليازيه(تبتسم): اوكيك

    طلعت اليازيه كل الرسومات و قعدت تراوى محمد كل صوره بس صورته حطتها فى ملف وهو حاس ان هذى الرسامه رسمته

    محمد: ماعليج كلام بصراحه
    اليازيه: و لله
    محمد: هيه ليش بجاملج
    اليازيه: لا ماقلت جيه

    يسمع محمد حد يزقره : محمد يالله بنسير
    محمد: شفتى كيف الوقت غدار المهم انا بسير ويااختى الحين
    اليازيه: تعالجون
    محمد: هيه الوالده تعبانه يالله اشوفج على خير
    اليازيه(تبتسم): ان شاء لله

    اليازيه قعدت تراقب محمد لين ماتلاشى طيفه بين الناس و هيه حاطه ايدها على قلبها ويتردد بينها و بين نفسها شو هالملاك للى مر طيفه وانا بين احزانى اعانى غربتى و انا قلبى مملوك حق انسان متزوج خلاص مااقدر اغير للى صار بس كيف كيف هذا دخل قلبى جيه شو الاحاسيس للى ادور فى قلبى ياربى ...

    ام اليازيه: يالله يابنتى
    اليازيه(سرحانه)
    ام اليازيه: اليازيه حبيبتى (تحط ايدها على كتف بنتها)
    اليازيه: لبيج يامى
    ام اليازيه: لبيتى حايه بس وينج من ساعه وانا ازقرج
    اليازيه: اسمحيلى ياااماايه و لله اشوويه سرحت
    ام اليازيه: عيل انسير الشقه
    اليازيه: ان شاء لله

    مشت اليازيه وياامها وهيه تفكر فى محمد للى ملامحه ماتفارق خيالها دشت الشقه وهيه تضحك الاول مره من بعد ماتزوج احمد حبيب القلب ..دشت غرفتها بسرعه وانسدحت على السرير و غمضت عيونها و تخيلت ضحكته و نظرته ......ونامت ...

    :: فى الامارات و بالتحديد فى بيت بوصالح ::

    خلود: يالله شو هالبنت شو تبين
    العنود: مااريد شى بس ممكن ماتكلمين ريلى
    خلود: منوه هذا ريلج للى ماعرف يتنقى
    العنود: اييييييه شو تتحسبينى
    خلود: شوه اييه انتى بعد ؟؟!! (معصبه)
    العنود: ماشى يابنت
    خلود: عيب عليج

    تدخل مريم

    مريم: شووفيكن
    العنود: عموووه هذى اختج دوووم تصارخ على
    مريم: ههههههه شوفيج على البنت
    خلود: صدعتنى و لله مب جانها بنت عمرها ست سنوات
    العنود: بسم لله بتحسدينى و لله انتى
    خلود: انا بحسدج هااااه
    العنود: هيه باجر يوم بياخذنى حمدان ذيج الساعه بنشوف
    خلود(مستغربه): شو شو ؟؟!!
    العنود: مثل ماسمعتى
    خلود: يالمفعوووصه انتى اييييييييه
    العنود: هاااه شوووه بعد
    مريم: بس انتوا خلاص
    خلود: انا هذى بعلمها الادب
    العنود: مااريد اتعلم انزين (اطلع لسانها)

    يدخل بوصالح

    بوصالح: اشفيكن اصواتكن لين برع
    العنود: يدى شحالك
    بوصالح: بخير يابنتى (يطالع مريم) الريم الخميس هذا الملجه
    مريم: ان شاء لله يابويه
    بوصالح: ناقصنج شى
    مريم: لا يابويه بي اشترى حق الملجه لباس
    بوصالح: على خير سيرى انى و سعيد و اشتروا
    خلود: وانا
    بوصالح: وانتى بعد
    العنود: جيه بنت البطه السوده
    بوصالح: لا و انتى و بعد

    يدش صالح و قعد عدال ابوه ..
    صالح: ابويه
    بوصالح: بسم لله الرحمن الرحيم اشفيك داش جيه
    صالح: هههههههه انزين ابوويه طلبتك
    بوصالح: تم ياريال سم للى تباه
    صالح: اريد اعرس
    خلود: لله كل اخوانى بيعرسون
    بوصالح(ساكت)
    صالح: و لله يابويه شو رايك
    بوصالح: منوه بنته
    صالح: بنت ربيعك
    بوصالح: منوه انزين
    صالح: بنت صقر
    بوصالح: ولله
    صالح: هيه نعم يابويه
    العنود: يعنى ؟؟!!
    صالح: بعرس
    العنود(وقفت): ليش؟؟!!
    صالح: شوه ليش بعرس بايبلج ام
    العنود(نزلت راسها): يعنى انا بدون ام
    صالح: شو فييج حبيبتى
    سارت العنود عنهم فوق و هيه قابضه على عمرها ابوها بيعرس وهذى الحرمه اليديه بتاخذ ابوها منها و قعدت اتصيح فغرفتها ..
    بوصالح: ليش رمست جدام البنيه
    صالح: برايها بتتعود ان بيكون لها ام
    خلود: بس و لله تقطع قلبى عليها و لله
    مريم: هيه و لله
    خلود: بسير اشوفها

    طلعت خلود من الصاله سارت صوب العنود و قبل لا تفتح الباب سمعت صوت حد يصيح و فتحت الباب و شافت ان العنود تحت الفراش اتصيح من الخاطر تقربت خلود منها ..

    خلود: العنود ؟!!
    العنود:..........؟؟!! (تصيح)
    خلود: سمعينى حبيبى ابوج مابيخليج و لله
    العنود: يعنى مابيتزوج و مابيسافر مع للى يباها
    خلود: حبيبتى ابوج لازم يعرس
    العنود: ليش و انا وين اروح
    خلود: انتى بتمين عندنا
    العنود(يزيد صياحها)
    خلود: بس حبيبتى شو بتسوين يعنى
    العنود: برجع
    خلود(خافت): وين ترجعين
    العنود: عند الحرمه للى ربتنى
    خلود: سمعى حبيبتى لا تسوين جيه
    العنود: مااريد (تصيح) خلونى اروح

    نزلت دموعها خلود و حظنت العنود للى قعدت اتصيح على صدرها بكل قوووه ..و هيه تهديها ...عقب رقدت العنود و نزلت تحت شافت مريم ..
    مريم:وين العنود
    خلود: رقدت و لله
    مريم: حليلها و لله
    خلود: تبا ترجع عند الحرمه للى ربتها
    مريم: لا لا مستحيل
    خلود: اصلا صالح فكر فى نفسه قبل بنته
    مريم : مااعرف شو اقولج و لله

    تم الترتيب حق الملجه و قرروا بعد شهرين بالتحديد بيكون العرس و بدت التجهيزات و الاستعدات و فيصل ماخلى مكان الا راحه من كثر ماهو فرحان و مستانس ...

    يوم الملجه كانت مريم ايه من الجمال سبحان لله فكرها كان ايروح ويودى ...و خلود كانت رووعه بعد ..كانت ترتب شى فى المطبخ ودش حمدان مب منتبه ..

    حمدان: اقول مينتى شلى هذا سامان حق مريم
    خلود(معصبه) ليش يزقرها مينتى مايشوفنى متعدله
    حمدان: و لله حتى انتى يامنتى معدلينج حسبى يالله و نعم الوكيل
    جان تلف خلود بويها صوب حمدان: لا و لله
    حمدان: خخخخخخخخخ هذى انتى لا و لله
    خلود: هيه انا
    حمدان: تحسبتج منتى
    خلود: لا و لله (قابضه الملاس)
    حمدان: حوووه يادفشه اشفيج هاااه
    خلود: بكفخك بهذا ..
    حمدان: اهون عليج
    خلود(مستحيه): لا بس بحاول
    حمدان: يالله تعالى
    خلود(تقربت): هاااااااااااااااه
    حمدان(يطالعها و يبتسم): يالله على راسى اهنيه
    خلود: اجلب و يهك يالله
    حمدان: قتلج يابنت العم ماترومين
    خلود:لا و لله
    حمدان: و لله العظيم بعدين اخبرج انتى حلوه اليوم
    خلود: حمداااااااااااااااااااااااان اطلع برع
    حمدان: صمخ لله ينطبج اذنى عورتنى
    خلود: احسن
    حمدان: مابخذج ترانى
    خلود: حمدان يالطفس
    حمدان: هااا ياصخله ههههههههه
    خلود: انا صخله
    حمدان: هيه عيل ليش تزقرينى ياطفس
    خلود: ادلعك
    حمدان: فقدتج يالخبله اخلييج لا يشوفنى عمى اهنيه بيحرمج على
    خلود: هيه و لله صح اجلب ويهك
    حمدان: على اى صفحه ههههههه
    خلود: على هالباب

    خلود تسمع صوت ابوها ..........
    خلود: اظهر لله يخليك يالله
    حمدان: انزين منى انا يايبلكم كرتون فواله من كل شى كرتون خسرتينى ياحرمه
    خلود: هههههههههه لله يعينى يالله اظهر
    حمدان: بتخبرج
    خلود(اشويه و بتصيح): حمدااااااااااااااااااان دخيلك
    حمدان: خلاص ياماما ...
    خلود: يالله مع السلامه
    حمدان: وداعه لله

    دش بوصالح المطبخ ..
    بوصالح: هاا يابنتى شو تسوين
    خلود: ارتب الفواله
    بوصالح: من ياب هذيل
    خلود: هذا حمدان ولد عميه
    بوصالح: اسميه ريااال و نعم فيه
    خلود(مستحيه): هيه نعم

    ::يدخل حمدان المطبخ:::
    حمدان: اووووه نسيت احط الفراوله اووه عمى (يسلم على عمه)
    بوصالح: هلا و لله ياولدى شحالك
    حمدان : بخير ربى يسلمك ..
    بوصالح: ماشاء لله عليك هااا خواتك شخبارهم
    حمدان: كلهن بخير ..عمى ابغيك بكلمه راس لو سمحت
    بوصالح: تم
    حمدان: احلف انه تم
    بوصالح: تم
    حمدان: خلاص عيل مايحتاى اقولك (يبتسم)
    بوصالح: شو تبا ياولدى
    حمدان خلاص تراك قلت تم
    بوصالح: حمدان بتقول و الا افلعك
    حمدان: وانا اقول هالمفلطحه على منوه طالعه
    خلود اطالع و ارتفع ضغطها منه تبا تفلعه وهيه تقول فى خاطرها اراويك ياحمدان ما اكون بنت ابويه اذا ماكفختك بتشووف..
    بوصالح: عيل انسير الميالس و لا جانه ملجه عندنا
    حمدان: عمى المعازيم حريم بتسير اتجابلهن
    بوصالح: لا
    حمدان: عيل خلاص منوه بيدخل بنت العم الصاله
    بوصالح: امك لله يطول بعمرها
    حمدان: امين ....المهم عمى بغيت اخبرك انى اريد بنتك خلود لو سمحت
    بوصالح: ههههههههههههههه
    حمدان(مستغرب): مايخصنى انته قلت تم و لله
    بوصالح: لا و لله
    حمدان: هيه نعم
    كان بوسالم يسمع حمدان وهو يرمس ....ويحط ايده على جتف حمدان للى انتفض و خاف
    حمدان: هب بسم لله
    بوسالم: شو شايف ابليس
    حمدان: هههههههه لا ابويه
    بوسالم: غربلات بليسك امك مشتطه عليه ياريااال و انته اهنيه
    حمدان: اسوى واجبى ؟!
    بوسالم: ونعم السااااع شوه من الواجب
    حمدان: اخطب
    بوصالح: ولدك يبا خلود وانا قلت تم
    بوسالم: تم
    حمدان: يالله علنى افداكم واردها لكم ان شاء لله
    بوسالم: مانحتاى شى بس شد حيلك فى الدراسه
    حمدان: عليه رفجه يااشل هالبيت شل
    بوسالم: فى بيتنا مفضحنا اهنيه بعد شو تبا
    حمدان: شوووه بيت حرمتى و بيت عمى
    بوصالح: بدى الحرمه قبل ام عليك
    حمدان: يعنى بيت ابوها هههههههههه
    بوسالم: سير شوف اخوك قبل
    حمدان: منوه من اخوانى
    بوسالم: فيصل عيل منوه
    حمدان: فيصل فى الحلاق ..خالد فى الحلاق ويا سعيد بعد اما صالح ماشفته خير شر
    بوسالم: انسير خيمه الرياييل .
    بوصالح: يالله
    بوسالم: سير عقب يب امك
    حمدان: دريول انا ؟؟!!
    بوسالم: ولدها
    حمدان(يرفع عينه صوب بلكونه خلود للى اطالعه ويغنى):

    ::::::خل العتب واسمع لروح تناديك وان ماسمعت اقرى بعينى اشتياقى لا تحسب للى يودك ويغليك ينساك لو عيا الوصل و التلاقى ..قلبي رغم بعد المسافه يلاقيك من وين ما صفيت لك لك باقى وعيونى تسال من كثر ماهى تبغيك ...لحد باقى يطول هذا الفراقى ..:::: سلامتكم

    بوسالم: اسميك يبالك فلعه
    حمدان: فديتنيه يالله برايك

    بعد ماطلع حمدان ...من البيت خلود شلت البيت شل من الفرح قعدت عدال العنود
    العنود: عموووه شوفيج اليوم
    خلود: فرحانه
    العنود: ان شاء لله دوم
    خلود: امييييييييين
    العنود: منوه للى كان يغنى
    خلود: سمعتى
    العنود: عيل شوه تتحسبينى بلا اذن
    خلود:ههههههههههههههه هذا حمدان
    العنود: لله حلو صوته (تحط راسها على الموسده)
    خلود(تقربت منها خلود وحطت راسها): هيه و لله
    مريم: لله يثبت العقل و لله
    راعيه المكياج: ايييه حصل ايييه
    مريم: ماشى كملى ..

    الا واشويه تدخل شيخه وهندوه محملات اكياس
    هندووه: خلوووووووووووووووووود
    خلود: هندووووووووووووه

    يسلمن على بعض ...
    شيخه: لله يخليهن لبعض ههههههههههههه
    مريم: هيه و لله
    شيخه: ها شو تجهيزاتج
    مريم: و لله تمام وانتى ليش مب متعدله
    شيخه: هااى للى عندج بتعدلنا
    مريم: و لله
    شيخه: هيه
    هندووه: انا اريد مكياج لبنانى(اترد ترمس خلود)
    شيخه: خباااااااااال و لله داشه عرض
    مريم: حرام عليج يالله عقبالج
    شيخه(مستحيه): بس عااد
    العنود تقرب من شيخه و قعدت اطالعها ...
    شيخه: شحالج عنوده
    العنود(مستحيه): بخير
    شيخه: تعالى (مدت ايدها )
    ركضت العنود و طاحت فى حضن شيخه و كل للى فى الغرفه مستغرب والعنود كانت تصيح ...
    شيخه: حبيبتى شوفيج
    العنود:.................
    مريم: يمكن علشان صالح
    شيخه: حبيبتى العنود

    العنود ترفع عيونها للى كلها دموع و تشوف شيخه
    شيخه: حبيبتى لازم باباه يعرس صح و انا محد بيقعد ويايه بعدين
    العنود: انا بقعد
    شيخه: خلاص اذا باباه عرس عادى صح
    العنود(تهز راسها بالايجاب)
    شيخه: يالله راوينى لبسج
    العنود(تمسح دموعها): انزين (طلعت من الغرفه)
    شيخه: صالح بيعرس صح
    مريم: هيه
    شيخه: لله يعينها و لله
    مريم: هيه و لله

    دخلت العنود : خالووه تعالى براويج اياها ماقدرت اشله
    شيخه: انزين (اطالع مريم) حد فى البيت
    مريم: لا كلهم ظهروا
    خلود: محد فى البيت
    شيخه: هههههههه يوم اقولج البنتين ياخذن من بعض
    مريم: هيه و لله
    شيخه: يالله برايكم

    طلعت شيخه مع العنود سارت صوب غرفتها ...قعدت على السرير
    شيخه: ياسلام وااااااايد حلو
    العنود: و لله
    شيخه: هيه و لله الساعه كم الحين
    العنود: خمس العصر
    شيخه: شاااطره و لله يالله سيرى خذى حمام و غيرى علشان انسويلج تسريحه
    العنود: ان شاء لله
    شيخه: اتريااج فى غرفه عموه مريم
    العنود: انزين

    طلعت شيخه من غرفه العنود وفى نفس الوقن سعيد كان توه حادر البيت يوم شافها وقف يطالعها ونزل راسه وهيه تغشت اول ماشافته
    سعيد: شحالج شيخه
    شيخه: بخير ربى يسلمج
    سعيد: ماشاء لله عندنا اليوم
    شيخه: هيه يايين حق مريم
    سعيد: لله يخليج عقبالج ان شاء لله (وسار دش غرفته)

    وقفت شيخه وحز بخاطرها انه رااح وماقاللها مع السلامه ..دشت غرفه مريم وهيه معصبه
    مريم: بلاج
    شيخه: ياويلى شفت سعيد
    مريم: شوفيج تراج خطيبته انزين
    شيخه: لا ماشى حتى ما كلف على عمره يقولى مع السلامه
    مريم: ههههههه قولى و لله حرام عليج مستحى انزين
    شيخه: انزين عرفنا
    مريم: و لله انج
    شيخه: ههههههه شوو عرفنا ان اخوج يستحى
    مريم: قومى اتجهزى انزين
    شيخه: اوكيك

    الساعه 8 كل المعزيم اتكملوا ومن غير للى دش و الصاله كلها حريم و ناس و عالم ..نزلن البنات يقرب بالفواله و يعدلن وكل وحده احلى عن الثانيه ....الوقت قرب ومريم لازم تنزل علشان الحريم يشوفنها ام سالم سارت فوق و نزلت مريم للى الكل يقعد يطالعها ماشاء لله عليها جميله واايد من غير ذيج العيون للى تذبح وقعدت على الكرسى الخاص فيها .....فيصل كان مرتبك اشويه لانه مايحب يمعه الحريم بس ابوه قاله لازم تدخل و تلبس حرمتك ...خبروا الحريم ان الرياييل بيدشون ..اهل المعرس و العروس ..تغشن ومن بين المعازيم كانت رووضه تريد تشوف خالد وهيه متحرقصه من الصبح تبا تكلمه تقوله انه فاهم غلط ...دخلوا الرياييل ..دخل بوصالح وبوسالم وفيصل للى عيونه كله على مريم للى كانت اجمل شى شافته عينه ..منبهر هذى حرمتى وقف لحظه وكمل دربه ......وقف مجابل مريم للى من بعد ماسلمت على ابوها وعمها وقفت عدال فيصل للى تقرب منها اشويه و باسها على راسها و خذ الخاتم و لبسها ايااه وعقب لبسها العقد للى قعد متلعوز فيه ..
    مريم: خربت التسريحه
    فيصل: انطبى افتضحت
    مريم: ههههههه انزين خل عنك انا بلبسه
    ام سالم: شوو سويت انا بلبسها ياااه
    فيصل(مفتشل): هههه تعالى عيل
    ام سالم: هاااه اشتوف مايباله ...
    فيصل: هيه اشوفها

    قعد فيصل عدال مريم وهو مستحى من نظرات الحريم له ...بدوا المعازيم يروحون وحمدان ملانه من القعده برع وهو محتشر عليهم
    حمدان: يااخى ماصارت هذى
    خالد: اشفيك انزين
    حمدان: اريد ادخل
    خالد: لا و لله
    حمدان: هيه و لله
    سعيد: ترا حالى من حالكم
    سالم: حتى نحن ..صح صالح
    صالح: هيه و لله
    خالد: اووه نسيت تلفونى فى السياره ..
    حمدان: شف انته هذا
    دش راشد .

    راشد: السلامو عليكموووووووووو
    حمدان: هذا للى بيخاوينى
    راشد: هاااا انا اهنيه
    حمدان: شو عقبه
    راشد: يااخى هذى ملجه انزين العرس برزف وباييول
    حمدان : لا الحين يوم بيسيرن الحرمات بنرزف الصراااحه اذنا هالحرمات اخااف لا يخطبن بعد
    سعيد: ههههههه هيه و لله مافكرت كل شى جايز ولله
    خالد: بسير ايب تلفونى برايكم

    سار خالد صوب السياره ايب تلفونه اول مافتح الباب سمع صوت وحده تزقره

    روضه: خالد
    خالد: من (صد صوبها)
    روضه: انا ؟؟!!
    خالد: من انتى انزين
    روضه(تشل الغشوه)
    خالد: روووضه
    روووضه: هيه
    خالد(اتضيج): شو تبين
    روضه: انته فاهم الموضوع غلط
    خالد: كل شى جدام عينى انزين مايحتاي تالفين من عندج
    روضه: بس خالد
    خالد: شوووه بس قوليلى
    روضه: حرااام عليك انزين
    خالد: لله ماقال حرام و انا انصحج اتسيرين قبل لا يرمسون عليج وانتى واقفه ويايه
    روضه: انا احبك ياخالد
    خالد: انا كنت بس الحين لا (يقولها وهو من داخله يتقطع)
    روضه:شوووه
    خالد: مثل ماسمعتى
    روضه: مااعتقد
    خالد: دخيل والديج تسيرين الحين
    روضه(دموعها فى عينها): اسمعنى لو لحظه
    خالد: انا مشغول الحين
    روضه: عطنى برمسك
    خالد: روووضه شو هالرمسه
    روضه: ماشى غير هالحل
    خالد: مااقدر
    روضه: ليش ؟؟!!
    كان سعيد يشوف خالد من بعيد وابووه كان بيظهر يزقرهم من برع
    سعيد: خالد عمى يباك
    خالد(التفت صوب سعيد): يالله الحين باييى (رد صوب روضه) مع السلامه
    روضه: بس خالد
    سار خالد صوب سعيد و قلبه يتقطع وحاس انه نفسه بدت تتقطع ...دشوا كلهم بيت بوصالح ..
    حمدان: مابغيتوا
    ام سالم: شوووه
    حمدان: هيه مابغيتوا تزقرونا و الا هيه صح انتى عايبنج الحميدانى برع
    ام سالم: احطك عند الحريم
    حمدان: على الاقل قولليلى اقرب تفاول
    بوسالم: اسميها المحنايه مفقوده
    بوصالح: لا لا كله و لا حمدان عاد
    حمدان: فديت عميه فدددديت النسيب
    صالح: ههههههههههههه شو شو
    حمدان: على مااظن سمعت انزين
    صالح: ههههههههه يعنى
    سالم: ياريال حمدان بياخذ من عندكم
    بوصالح: هيه نعم و ليش لا
    سعيد: امرررررررره
    حمدان: هيه مب صح انته ماخذ من عندنا سعيد
    سعيد(مستحى): هيه انزين
    خالد: استحى الحين سعيد
    بوصالح : وين البنات
    ام سالم : فى المطبخ
    حمدان: امااااااااااااااااااايه وين فيصل
    ام سالم: شو تبابه ؟؟!!
    حمدان: وينه خبرينى
    ام سالم: ويا حرمته
    حمدان: ياحظك و لله
    ام سالم: اتشاهد على اخوك
    حمدان: لا اله لا لله روعتينى ياحرمه
    الكل قعد يضحك على حمدان من طريقه اسلوبه ...فيصل ومريم تاقلموا مع بعض وقلوبهم على بعض مر يوم الملجه على خير ..وردوا بيوتهم وغطوا فى سابع نومه اما خالد كان يفكر فى روضه وسار صوب بيتهم شافه مظلم كيف الحين ياربى ادق الباب و الا لا ..هيه بشل لهم عشا ماشى غير جيه ...دق الباب وسمع خطوات حد يمشى ويوم انفتح الباب كانت رووضه
    روضه: خالد
    خالد: هيه خالد
    روضه: يعنى بتسمعنى
    خالد: هيه
    روضه: اهنيه
    خالد: انزين وين تبين ؟؟!
    روضه: اقرب انزين
    خالد: سمحيلى ماادش بيوت مافيها رياييل
    روضه: عيل وين ؟؟!!
    خالد: نتمشى بالسياره ؟!
    روضه: يالله انزين





    لا توقيع حاليـــآآآآ \\\ . . ~

  6. #26
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية غ ـالية ابوها
    الحالة : غ ـالية ابوها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40240
    تاريخ التسجيل : 08-08-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 125
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: قصة منك اشتكي ويلي


    ركبت روضه مع خالد سيارته الرنج السوده ...وقعدوا يتمشون بالسياره فى انصاص الليالى ..
    روضه: انته فاهم غلط و لله
    خالد: وعقب؟؟!!
    روضه: بس
    خالد: منوه للى كان وياااج
    روضه: واحد
    خالد: اعرف انه واحد عيل وحده مثلا
    روضه: يااخالد انته ماتعرف هذا شو يبا يسوى
    خالد: انزين صارحينى ؟؟!!
    روضه: هذا يستغلنى .!!
    خالد: شوووه
    روضه: هيه يستفزنى انه عنده صورتى واذا ماظهرت وياه بيوزع صورتى
    خالد: ليش ماخبرتينى انزين
    روضه: كيف ؟؟!!
    خالد: ماعندج لسان
    روضه: شو اسووى ؟؟!!
    خالد: تعرفين وين ساكن
    روضه: هيه فى الطويه
    خالد: لا و لله
    روضه: هيه
    خالد: عندج رقم تلفونه
    روضه: هيه
    خالد: عطينى ايااه
    روضه:# # # # # # #
    خالد: بخلى اخويه فيصل يتصرف وياااه
    روضه: اخاف ياذينى ..
    خالد: ماعليج
    روضه: وشو عنا نحن الاثنين
    خالد: ماشى افكر ترانى ؟؟!!
    روضه: دخيلك لا تخلينى ..
    خالد: .....................
    روضه: اشفيك ليش ماترد على
    خالد: ليش ماصارحتينى من قبل
    روضه: انا كنت خايفه اصلا و ماكنت اعرف انى بحبك فى يوم
    خالد: ليش..؟؟!!
    روضه: لان شكل يدل على انك راهى وماتبا غير بنت عز
    خالد: انا مب من هالنوع ؟؟
    روضه: الحين عرفتك صدق ..ولله انى احبك يااخالد

    وقف خالد عدال بيتهم ...وطالعت روضه بيتهم : يعنى انزل
    خالد: الحين ليل وشو بيقولون الناس
    روضه: انته عليك من الناس
    خالد: البنيه سمعه ياروضه و ان شاء لله يحلهاالف حلال
    روضه: على خير

    نزلت روضه وسارت البيت ..انا خالد سار صوب بيتهم وهو يفكر فى روضه للى شغلت له باله و كل تفكيره ..

    ::::على فكرة !
    قلبي ما ينكر العشره ..
    يفني للغلا عمره ..
    يبكي فراق الوليف ، ويبتسم على ذكره ..
    وعلى فكره !
    قلبك ما عرف قدره ..
    مسكين هو له عذره ..
    غلاي أنا فوق الوصف ، وبروحك تكتشف بكره:::::

    الحب ماهو شى عادى فى حياه كل انسان الحب ينولد بالفطره فى حياه كل كائن ...خالد بدى يميل لروضه و حمدان نفس الشى ...والعايله هذى تشتهر بالحب و الطمانينه تمر الايااام و الشهور وكل فى حاله .

    فى منطقه بعيده عن الامارت فى الجهه الغربيه و يالتحديد فى لندن قصه الحب للى تترجم احلى القصص اليازيه و أحمد قصه حب لن تنتهى ..حب ترجم و فاق معاير الرومانسيه و الصدق ...حب بنى على الصدق و الصراحه ....


    ::فى لندن::

    بعد مرور الاياااااااااااام و السنين و شهرين من عرس احمد ..


    ::::+::: يعــلم الله وقــلـبـي شــاهــد ان عـيـني مـن امـلـهـا بس تشوفك عندي قاعد روحي ترجع في مـحـلـها تدري يوم احنا نتباعد كـل هــالــدنــيــا واهــلـهــا يـفـقـدون انـسان واحـد وافـقـد انــا الــدنـيـا كـلـهـا:::+:::


    اليازيه نست محمد اشويه و رد بالها للى تحبه اكثر من روحها و حياتها ...أحمد ...اااااااااااااااااه يااحمد لو تدرى شو للى صاير فينى و لله تنهدت اليازيه بتنهيدت الالم ...وحطت راسها على الموسده و غمضت عيونها هل هيه اخر مره توعى فيها اليازيه على الدنيا ؟؟؟!!

    فى المستشفى لندن ...دشت ام اليازيه وهيه مستانسه من الخاطر مادرت بان شى ينتظرها داخل غرفه الحزن (غرفه اليازيه)

    ام اليازيه: اليوازى فديتج خواتج توهن وصلن من الامارات
    نوف: يزوووى حبيبتى شحالج ؟؟!!
    قعدن يطالعن مستغربات ..ام اليازيه تتقرب من بنتها باستغراب و بخوف فضيع ...: يزووى حبيبتى ردى علي انا امج

    فتحت اليازيه عيونها بصعوبه و تشوف امها و عيونها كلها دموع : انا بخير ياامااايه
    ام اليازيه: خوفتينى عليج
    اليازيه: لا انا بخير (بصوت كله حزن)
    ام اليازيه: الحمدلله يارب عيل بظهر انا الحين اسويلكن غدا وبرجع
    نوف: ان شاء لله اماايه

    ظهرت ام اليازيه و هيه متاكده ان بنتها بخير و ارتاحت نفسيتها ....ام اليازيه فكانت تفكر فى الشخص الوحيد للى حبته ...وبالتحديد فى بوظبى المكان للى موجوده فيه أحمد ...مدت نظرها للعالم للى برع و قعدت تشوف عصفورين عدال بعض و تنزل دمعتها و استغربت نوف ...
    نوف: يزووى شو فيج ؟
    اليازيه: انتى ماتعرفين كيف اذا حبيتى شخص شو يصير؟!!
    نوف(تبتسم): هيه ادرى
    اليازيه(تنزل دمعتها): لا ماتعرفين
    نوف(خايفه): خبرينى شو فيج ؟!
    اليازيه: بقولج بس قبل لا اموت
    نوف(خايفه): لا تقولين جيه فال لله و لا فالج
    اليازيه: انا حبيت واحد
    نوف: بعدج تحبين أحمد
    اليازيه(دموعها على خدها): هيه بعدنى ولين اموت
    نوف: بس ياليازيه
    اليازيه: شو بس ..شوفى اوصيج وصيه تتصلين فيه و تخبرينه انى مت
    نوف(منصدمه): اناااا
    اليازيه: هيه و لازم تعرفين ان الموت حق
    نوف: بلاج خرفتى
    اليازيه: انا اقولج الصدق أحمد ماعاد لى
    نوف(مشتغربه): كيف يعنى ؟؟!!!
    اليازيه: من شهرين عرس
    نوف(امبطله عيونها): شوووووووووووووو
    اليازيه: هيه هانت عليه الخمس سنوات
    نوف: حبيبتى يزوى انتى تحبينه
    اليازيه: هيه وايد و لله ماتصورين اشكثر و لله
    نوف(تصيح): غناتى هذا قسمه و نصيب
    اليازيه: اتشوفين الحين بموت و بيرتاح منى
    نوف(تصيح): بس دخيلج مااقدر اتحمل انزين قوليله
    اليازيه: لا مااقدر ..
    نوف: لييييييييييييش
    اليازيه: بس ..الحين الريال معرس و نتى تعرفين
    نوف: هيه صح بس لين متى بتعيشين جيه
    اليازيه: لين لله ياخذ روحى (اطالع اختها و تبتسم)
    نوف: لا تقولين جيه لله يخليج (تمسك ايد اليازيه)

    بعد دقايق استاذنت نوف وسارت لله يكرمكم الحمام اما اليازيه رفعت عيونها للسما و نطقت بالشهادتين و غمضت عيونها للابد وقالت اخر كلمتها لله يوفقك يااحمد ونامت النوم الابدى و أحمد فى قلبها ...كانت مثل الملاك بجمالها وهدوؤها ..طلعت نوف و سارت صوب المكتبه لقت ورقه مكتوب فيها زفافك كتبتها اليازيه حق أحمد من عرفت انه عرس :

    اليوم يوم نشدت الناس عنك وينك ...............قال البعيد و القريب ادرابه
    سرت ادور بين القلوب عن حبك...........لقيته نادر الوجود فى عالمه
    حيتبك تحيه قلبى لقلبك..............بين عيون الناس ينتظر جرحه
    فز قلبى يسال عنك ياوليف الروح وينك........قعدت احاتى قلبى و فى نفسه احاتيه
    جانى الخبروانا فى عز اشتياقى لك..........قلت معقوله هذا صحيح ياربى؟؟!
    قعدت انتظر مرساال واحد منك...بس بعد جهد وتعب اغرقته
    دموعى ماعادت تحتمل فراقك.......صار المرض ياخذ من جسدى روحه

    وفتحت على الصفحه الثانيه وهيه متسغربه :

    تكفـون امانـه بلغـوه التحيـات ** ولا ياخـذه ظنـه ويشـره عليـه

    بعلمه وضعي واصوغه بالابيـات ** تشرحله الموضوع وكل القضيـه

    هاذي الحروف اللي عليها علامات ** ارسلتها لـه والله خـوف وخفيـه

    حطوني في لعبه ولابـه خيـارات ** ورضيت بالواقع وصرت الضحيه

    اعيش مع غيره ولالـي مجـالات ** ولازم اكـون بدنيتـن واقعـيـه

    والله عقبـه هالليالـي عسيـرات ** كثرت همومي والحزن وش بديـه

    ماذقت طعم النوم من كثر الاهـات ** ماعاد اميـز مـن نهـار وعشيـه

    لايحسبنـي عايشـن بالمـسـرات ** واللي خلقني كل امـوري رديـه

    اصبر واجامل والصدر فيه ضيقات ** عسا الفرج منـك يـارب البريـه

    ابيه يذكرني علـي كـل الاوقـات ** يذكـر حبيبـه بالمحبـه وفـيـه

    خلـوه دايـم يعتبرهـا سهـالات ** وترا الخوي دايم ما ينسـا خويـه

    يارب توصـل للغـلا هالتحيـات ** ولا ياخـذه ظنـه ويشـره عليـه

    بعد ماقرتها نوف حست باختها ورجعت الغرفه وقعدت ترمس اختها ...بس نوف استغرب انها ماتلقى اجابه من اليازيه حطت ايدها على ايدينها لقتها بارده ..خافت اتصلت على الدكتور للى وصل مع مجموعه من الممرضات و طلعوا نوف برع بس لا حياه لمن تنادى وصلت ام اليازيه و هيه محمله وياها الغدا يوم شافت نوف برع تروعت وسارت صوبها

    ام اليازيه: شو صار يابنتى
    نوف: الدكتور عندها مااعرف شو صار
    ام اليازيه: ياويلى لا يكون صار فيها شى ؟؟!!
    طلع الدكتور و المترجمه للى خبرتهم بان اليازيه توفت و البقيه فى حياتهم ...طاحت ام اليازيه على ريولها و تصرخ على فراق بنتها ونوف نفس الشى تسكت امها و هيه تصيح ...اليازيه قصه حبها حق أحمد كملت خمس سنوات ..نادر مانشوف حب بهذى الدرجه ...ردوا اهلها من لندن ورد جثمان اليازيه من لندن لدار زايد رحمه لله ..لدار العز و الكرم دار بوخليفه ...الاهل كلهم يتريونهم واول ماوصل الجثمان صلوا عليها وبدت ايام العزا و طول الوقت نوف تفكر كيف تتصل حق أحمد اجلت اتصالها عقب ماتهدأ اشويه الامور و تقدر ترمسها ...وصل الخبر لراشد للى انهز من الخبر وانصدم ...طلع راشد من بيتهم سار صوب حمدان...

    ::++ بيت بوسالم::++

    راشد: السلام عليكم ...هوووووووود ياعرب
    هند(متغشيه): هدااااااااا راشد
    راشد: وينه حمدان
    ويظهر حمدان من الميلس ..
    حمدان: اهنيه (يسلم على راشد) شو فيك
    راشد: بسرعه تعال بنظهر و بخبرك
    حمدان(خاف): شووفيك انزين
    راشد(معصب): اظهر يالله عاااااااااااااااد
    حمدان: انزين

    ام سالم: وابوووووى راشد شووو فيك تعال ؟؟
    راشد: مستعيل خالوووه و لله
    ام سالم: شوو للى مستعيلبك هالكثر ؟؟!!
    راشد: شى ضرورى عقب بخبرج

    نزل حمدان و طلع وياراااشد للى طول الدرب ساكت وقف راشد السياره
    حمدان: اشفيك ياريااااااااااااال خوفتنى
    راشد(يصيح): تذكر (وصوته يقطع)
    حمدان: اشفيك خوفتنى قووول
    راشد: البنيه للى شفناها فى لندن
    حمدان(وقلبه بدا يرتفع نبضه): هيه
    راشد: ماتت
    حمدان(منصدم): شوووووووووووووووووووه
    راشد(يصيح مثل اليهال): هيه و لله
    حمدان: لا حول و لا قوه الا بالله العلى العظيم
    راشد: لله يرحمها و لله قطعت قلبى و لله
    حمدان: قضاء وقدر يارياااال و الموت حق .
    راشد: ونعم بالله
    حمدان: قم انسير انعزى ابوها
    راشد: على خير ان شاء لله
    حمدان: بنشل ويانا اخوانى و ابووويه
    راشد: ان شاء للهمع مرور الايااام بدت عايله اليازيه تشعر بغياب بنتهم ونوف شغلها الشاغل كيف ترمس أحمد ...وهذا للى تفكر فيه من توفت اليازيه ...بعد اسبوعين من وفاه اليازيه اتصلت نوف على أحمد ..وكان الوقت العصر على الساعه خمس من يوم الاحد ..
    نوف : يالله بسم لله بتصل

    توووووووووووووووت توووووووووووووووووت
    نوف: يالله رد..
    تووووووووووووووووت تووووووووووووووت
    نوف: افففففففففففففف (الا واشوى يرد أحمد)
    أحمد: الووو
    نووف: السلام عليكم
    أحمد: و عليكم السلام
    نوف: أحمد
    أحمد: هيه نعم من معايه ؟؟!!
    نوف: انا نوف اخت اليازيه
    أحمد: هلا مرحبا الغاليه
    نوف: انا بختصر الكلام و بقولك ادرى ان هذا الشى صعب عليك بس انته تعرف ان هذا قضاء و قدر
    أحمد(مستغرب): خير يااختى
    نوف: اليازيه توفت
    أحمد قعد ساعه يستوعب مب قادر او انه فى حلم او شى وماعرف يقول غير: لا حول و لا قوه لا بالله متى صار هالكلام؟؟! وكيف؟؟!!
    نوف : من اسبوعين و من لله توفت ادرى ان صعب عليك تنساها بس حاول
    أحمد مب قادر يصدق قعد يجمع فى الرمسه مب قادر قاللها : على خير و سكر التلفون .
    نوف حست ان ياليت لو الارض تبتلعنى و لا انى اقووله المسكين شو بيصير فيه ...أحمد سكر التلفون و دموعه على خده وهو يرمس عمره: معقوووله لا مااصدق اكيد هذى اختها تقص على او شى ..معقوله يزووى توفت يعنى مابكلمها مابسمع صوتها ابدا .لا مااصدق ...(وقف سيارته) حط راسه على على ايده وقعد يصيح مثل اليهال مب عارف كيف يعبر عن للى فى قلبه كيف انا خسرتها هالانسانه و لله انى احبها و لله و يصيح من الخاطر ..حرك سيارته و ساااااااااااااااااار مكان بعيد عن بوظبى بشويه صوب الشوامخ ..ووقف اهناك ونزل من السياره ووقف على الرمااااااااااال وطالع فوق والدموع على خده ويصرخ باسم يزوووووووووووووووووووووووووى وهو يقوول: يزوووووووووى ليش خليتينى و لله كل هذا بسببى يزوى تعالى لله يخليج ..(يصيح مثل اليهال) رجع احمد عند ربيعه على ويهه متغير ..
    على: اشفيك يارياال
    أحمد: هااه ماشى ليش؟؟!!
    على: شى يعورك
    أحمد: لا
    على: اووه أحمدوووه
    أحمد(يصيح): خلاص كل شى انتهى راح
    على(خايف): شوو للى راااح ارمس اشفيك
    أحمد: راحت ؟؟!!
    على(منصدم): منووووه
    أحمد(يأشر على قلبه): هذى ؟؟!
    على(مب فاهم شى): شووفيك لا تخوفنى
    أحمد: يزوووووووى رااحت (يصيح)
    على: شووه راحت ؟؟!
    أحمد: يعنى ماتت ماتفهم انته شوووه (يصرخ ويصيح)
    على(مصدوم): لا حول و لا قوه الا بالله
    أحمد: احس ان الغلط منى و لله
    على: قضاء وقدر ياريااال و هذى سنه الحياه
    أحمد: هذى قلبى يزوى ماتفهم
    على: انا فاهم و لله

    طلع أحمد من عند على وهو حاس بان الدنيا ادور و يرن تلفون وشاف رقم حرمته مارد عليها لانه تذكر اليازيه ..ااااااااااااه يايزوووى بشتاقلج واايد ..انا السبب فى للى كنتى فيه و لله ...قعد عدال البحر يشووف البحر و امواجه و التلفون يرن مليون مره من عند حرمته ..رد البيت على الفير صل الفير ورقد بس ليت عيونه قاربها النوم و لا غضله جفن ...

    راشد تغير حاله ..مب هو راشد الاولى للى الكل يعرفه ...اقترب عرس مريم و فيصل ..للى بعد مرور شهرين من وفاه اليازيه تقرر العرس يكون فى شهر 7 ...بدت التجهيزات و مريم خلصت كل اغراضها تقريبا ..وخلود مرتبشه علشان عرس اختها ..

    يوم الاربعاء عرس الرياييل

    قعدوا الشباب اييولون و يرزفون ..راشد كان قاعد مع ربيع خالد من بوظبى على ..وياهم أحمد للى شكله تغير 180 درجه من شده حبه ليزوى الحب للى مايقدر يظهره لها وتندم على انه ماقلها احبج فى يوم الحزن كله فى ويهه أحمد ...

    تقرب خالد من على ..
    خالد: على اشفيه الريال
    على: لله يعينه حد متوفى عنده (راشد يسمع الرمسه)
    خالد: منوه ؟؟!!
    على: شخص عزيز على قلبه وايد
    خالد: انزين منوه؟؟!!
    على: مااقدر اقولك منوه بس هو كان يتعالج فى لندن ومات بالسرطان
    من سمع راشد الرمسه ماعرف شو يقول معقوله هذا أحمد للى تحبه اليازيه قعد يطالعه و احمد يشوف الرزيفه للى يشوفهم و تفكيره فى شى ثانى كيف يزوى تخلينى؟؟ كيف ماتت؟؟ و ليش؟؟ بس محد يقدر يوقف بوجهه امر لله للهم لا اعتراض ....

    :: من تحبه عنك مايقوى البعاد لو يهاجر شوف باجر لك يعود رجعه ذاته وشوقه زاد زاد كيف تعلى العين حاجبها و تعود ::

    هاليوم لفيصل يوم غير عادى هو اليوم للى خلاص ودع فيها اياام العزوبيه على قوله حمدان .قعدوا يرزفون الشباب لين الفير اما احمد رد بوظبى قبل مايخلص العرس بساعتين لانه مايقدر يستحمل يقعد فى مكان حبيبته موموجوده قبل لايرد بوظبى مر صوب بيت يزووى و قعد يشوف هالبيت كيف اظلم بدونها ...وراح بوظبى ..



    يوم الخميس

    عرس الحريم

    فى صالات الخبيصى الكل كان متواجد من حريم و بنات ..واهل المعرس و العروس كان عرس ولا اروع ..الوقت للى بتدخله فيه مريم قرب وهيه فوق مرتبكه دش عليها اخوها سعيد بس ماانتبه انه دش الغرفه للى فيها شيخه ...

    دش سعيد الغرفه و رفع عيونه وشيخه التفت عليه وهو يقول فى خاطره من هذا الملاك بسرعه شيخه حطت الغشوه على ويها..
    سعيد: سمحيليه
    شيخه(مستحيه): مسموح
    سعيد: اريد ادخل على مريم
    شيخه: لحظه اشوويه
    دشت شيخه على مريم
    شيخه: مريوووم
    مريم: بلاج جيه صايره طماط
    شيخه: شافنى سعيد
    مريم: ههههههههههه انزين
    شيخه: انا بنزل احينه ونزلى ويا سعيد
    مريم: انزين
    طلعت شيخه من الغرفه وسارت صوب الصاله ....اما سعيد من مشت بقربه قعد على الكرسى ورافع راس ..وقفت مريم عداله
    مريم: العاشق الولهان
    سعيد:......................(فى عالم ثانى)
    مريم:هههههههه سعيد
    سعيد: لبيج
    مريم: تو الناس جان مارديت
    سعيد: هاااااااااااه
    مريم: هيه
    سعيد: اااااااااخ يا مريم منه اشتكى ويلى
    مريم: ياعينى
    سعيد: خلصينى لازم تنزلين احين
    مريم: انزين بسم لله

    نزلت مريم مع سعيد الصاله ووصلت عند الباب الحريم كلهن تغشن لان سعيد وصالح دخلوها ..وعلى اغنيه حسين الجسمى تمشى مريم كالغزال كانت ايه من الجمال ..(( عروسنا كل الحسن يكسيهاوالبدر يخجل لويطالع فيهاهى رايده الشعر ومايوفيها لو فيها غنت وابدعت الالحانى سبحانه للى بالحلا حلاها وللى بطيبه اخلاقها رباها ربى عطاها الزين لين ارضاها بنت الحسب و النسب و الشانى هالدره المصيونه المكنونه يحرسها ربى من الحسد واعيونه مامثلها شفنا ابد مزيونه و الحسن فيها و الحلا ربانى)) الكل كان يشوف مريم بعيون التامل و الحنيه لانها كانت قمر نازل على الارض ....اما فيصل قعدوا يحاولون فيه يدخل بس كان يستحى لين ماحلف على ابوه وعمه يدشون وياه كل مايصلون باب الصاله يردون ...
    بوسالم: فيصل
    فيصل:ابووويه كله حريم داخل وانا بروحى ريال اهناك بكون
    بوصالح: هههههه و لله ياولدى ضحكتنى
    فيصل: هيه اضحك عليه
    سعيد: بدخل وياك
    فيصل: تسلملى يابوعسكور و لله يبعده عنك هالشعور
    حمدان: ياهلى ونيت ونه معتلى ونت مايوعى من فقد الوليف
    فيصل: فاضى و لله
    حمدان: يااخى دش يالله بندش وياك
    فيصل: انزين

    اتصلوا على ام سالم و خبروها ان الرياييل بيدشون وبالفعل دشوا الرياييل اما فيصل وقف يطالع مريم من بعيد و ابتسم و هو يقول شعر فيها

    يا فريد اللون والمنظر
    .....................يا عجيد اريام لبلادي

    يا حلاتك وانت تتمخطر
    ...................بالحسن باين ومتبادي

    والعيون اهدابها تسحر
    .................صوبتني وصابت فؤادي

    والوسط ممشوط مخصّر
    ................والصدر والله هب عادي

    حبنا والله ما يصغر
    ...............حبنا يكبر ويزدادي

    يا وليفي حبكم اكبر
    ..............من عشاير ناس ايوادي

    واستويت بحبك مسير
    ...............ما يهم الطول وابعادي

    ابجمالك انته الاجدر
    .............ينخجل من ريحك الكادي

    كان مثلك يالغظي اشطر
    .............ما قوى يهزم بي اعنادي

    لين شفتك قلبيه كبّر
    .............من سبايب حسنك الهادي

    واول ماوصل رفع الشال من على ويها وباسها على راسها ...وقعد عدالها وهو مستحى ...

    فيصل: اقول
    مريم: لبيك
    فيصل: سيرى زقرى مريم
    مريم: لا و لله
    فيصل: هيه و لله
    مريم: اشفيك فيصل
    فيصل: ماادرى احس انج غير
    مريم(مستحيه)
    فيصل(يدزها على ايدها)
    مريم: هههههه شوفيك
    فيصل: ارمسج شو مسويه بعمرج
    مريم: ماشى و لله بس متعدله
    فيصل(عيونه تحت): حلوه انتى اليوم
    مريم(مستحيه)

    عرس فيصل و مريم انتهى على خير وكل واحد سار صوب بيته وحمدان محتشر عليهم يريد يعرس ..
    ام سالم(حاطه ايدها على راسها): ياويلى
    حمدان: اريد اعرس
    ام سالم: عقب
    حمدان: متى انزين
    ام سالم: يوم بتستقر
    حمدان: نعم نعم
    بوسالم: ياحمدان انا تعبان واريد ارقد
    حمدان: ابوويه دخيلك اسمعنى
    بوسالم: نخطبلك و تخليهن شو تبا انسوى
    حمدان: اريد خلود بنت عمى
    ام سالم: انته ولدى للى اعرفه
    حمدان: هيه نعم يالله عاد
    بوسالم: شوه المطلوب
    حمدان: اريد اخطب خلود باجر
    بوسالم: فالك طيب ان شاء لله
    حمدان: باجر
    بوسالم: هيه
    حمدان: تم
    بوسالم: امره


    طريق العين -----دبى


    فيصل ساكت طول الدرب ويشوف مريم للى اطالع برع ..
    فيصل: مريم
    مريم: لبيك
    فيصل: لبيتى حايه ..شوفيج ساكته
    مريم: ماشى و لله
    فيصل: ادرى تعبتى من هاليوم
    مريم: لا و لله
    فيصل: مامات زايد لو يقول الخبر مات للى شراته فى العرب مايموتون شيخ الشيوخ بحبه اترج الاصوت اقولها والناس مثلى يقولون
    مريم: هيه و لله ...لله يرحمك يابوخليفه
    فيصل: هيه و لله

    نزلوا المعاريس مينا سلام ودشوا غرفتهم للى حجزوها قبل لا يسافرون بيقعدون اسبوع فى دبى دش فيصل الغرفه وهو يشل الاغراض ومريم تساعده
    فيصل: من اولها يعنى
    مريم: شوووه
    فيصل: هههههههه ماشى
    مريم: انزين يالله خذ لك حمام لين مااطلع ثيابك
    فيصل: ان شاء لله (يبتسم)
    طلعت مريم ثياب فيصل و حطتهم على السرير واول ماطلع شل ثيابه اول ماشمهم كانت ريحتهم حلوه وايد دخلت مريم تمشط شعرها واول مره يشوف شعرها

    فيصل: وايد طويل شعرج
    مريم(مستحيه): هيه
    فيصل: و لله حلو
    مريم:..........(مستحيه)

    لفت مريم اشويه شافت فيصل راقد سارت بهدوؤ وسحبت الغطا و غطته وهيه قعدت على الكرسى ورقدت ...على الساعه 9 بالظبط يسمع فيصل صوت التلفون ويرد
    فيصل: الووووووو
    حمدان: مرحبا السااااااااااع
    فيصل: حمدان
    حمدان: هيه شيخك
    فيصل: خخخخخخ لا و لله
    حمدان: قوموا بسكم رقاد
    فيصل: خام و لله (يشوف مريم) وين
    حمدان:منوه ادور حرمتك
    فيصل: جب انزين
    حمدان: هههههههههه انزين عقب بتصل
    فيصل: برايك

    سار فيصل صوب مريم عقب ماسكر عن حمدان
    فيصل: مريم
    فتحت مريم عيونها
    فيصل: ليش راقده اهنيه
    مريم: قلت انك تعبان وماكنت اريد اتعبك
    فيصل: قومى يالله بالله عليج
    مريم: ان شاء لله ..
    فيصل: بنسافر ان شاء لله
    مريم: وين
    فيصل:وين فخاطرج
    مريم: مااعرف و لله
    فيصل: يالله وين ؟؟!!
    مريم: ماادرى وين انته فخاطرك
    فيصل: امممم بصراحه هاواى
    مريم: هههههههههه لا و لله
    فيصل: ههههههههه شو بلاج حلوه انزين
    مريم: خلاص عيل
    فيصل: بنقعد اسبوعين و عقب بنسير مكه
    مريم: هيه حلو و لله
    فيصل: لله يهديج ان شاء لله قومى الحين غيرى ملابسج بسير ايب ريوق
    مريم: ان شاء لله

    طلع فيصل يطلب ريوق و رجع حق مريم ......

    فى بيت بو سالم ....

    حمدان: ياربى ياهالحرمه شووفيج
    ام سالم: انا اشفينى ؟؟!!
    حمدان: هيه ...ابوويه
    بوسالم: هاا ياولدى
    حمدان: شو بلاها عوشه ..ياسعيد

    ::++تدخل هند::++
    هند: السلام عليكم
    حمدان: بسم لله الرحمن الرحيم
    هند: مابرد عليك انزين
    حمدان: ههههههه بيكون اسعد خبر
    هند: حمدانوووه و لله بكف
    حمدان: تهبين
    هند: اسكت يالله

    ::++يدخل راشد::++
    راشد: هوووووووود
    ام سالم: هداا فديت حسك
    هند: يالله برايكم
    حمدان: خليهم يسون عصير رمان

    قعد راشد عدال بو سالم وويهه معتفس و تعبان و حالته غريبه ..
    بوسالم: بو سنيده
    راشد: هلا عمى
    بوسالم: اشفيك ياولدى
    راشد: ولا شى و لله
    حمدان: يابوسنيده تعرف ان هذا قضاء وقدر
    راشد: ونعم بالله
    حمدان: خلاص يا اخى اطلب له الرحمه
    راشد: على خير ان شاء لله
    ام سالم: هذى الا رمسه حمدان ماادرى من وين تظهر
    حمدان: جيه تتحسبينى ياهل
    ام سالم: حشى و لله
    حمدان: عيل خلاص اليوم تسيرين تخطبين
    ام سالم: يالله كم يعيد الرمسه
    راشد: من تبا ؟!!
    حمدان: خلود بنت عمى محمد
    راشد: تم امررره انسير نخطب اليوم انا و عمى
    بوسالم: تم امره
    حمدان: سمعتى يا عوشه ..
    ام سالم: هيه سمعت
    حمدان: زين و لله
    راشد: هههههه ياريال اشفيك
    حمدان: ماشى ..

    الا واشوى يدش سعيد ..

    سعيد: هوووووود يااهل البيت
    بوسالم: دش علنى فداك..
    ام سالم: هلا فيك ياولدى
    سعيد: عمى وين خالد
    حمدان: راقد و لله اوونه تعبان
    سعيد: ماعليك
    حمدان:وين رايح
    سعيد: بيتنا
    حمدان : صبر بسير وياك
    سعيد: يالله انزين
    حمدان(يشوف راشد): يالله قم
    بوسالم: تم مكانك تبا تخطب وساير
    سعيد: خخخخخخخخخخخ احسن
    بوسالم: سعيد بويه خبر ابوك نحن المغرب ياينكم
    سعيد: ان شاء لله عمى
    حمدان: يعنى متكبر علينا ...يعنى ماودك تجينا ..
    سعيد: ياويل حاليه انا
    ام سالم: ولله ياحمدان الخريش كله صفيته
    حمدان: تسمع حرمتك عوشه بطلقج
    ام سالم: شوووه
    حمدان: يعنى ماودك تجينا ......يعنى متكبر علينا ...صرت متغير وقاسى صرت حتى تشك فينا
    راشد: يسلملى هالمنطوق
    حمدان: خشمك طال عمرك

    (سلم حمدان على راشد))



    على المغرب طلعوا عربنا صوب بيت بوسالح علشان يخطبون خلود ...وطبعا ...

    صالح: عاد هالله هالله باختى
    حمدان: يامرحبا حى المثل حى يابه رحبت به من خاطرى وهلا يابه من شهم قرب من تملى احل يابه قايد حمد ديره واحيابه
    سالم: لكل شى جواب هااه
    سعيد: اشوفه قام يشعر
    راشد: لا اله لا لله خلوه
    خالد: حمدان
    حمدان: هلا
    خالد: مابتعزمنى
    حمدان: ههههههههه خل عباسوووه ينفعك
    خالد: لا و لله
    حمدان: مره تزعل علينا ...مره تاخذ بايدينا ..مره تبعد وترحل ومره قلبك يبينا
    ام سالم: غربلات هالمنطوق البنات يسمعنك
    حمدان: رهيف الحس مايقدر شعورى يوصف احساسك لايقدر غرام الاسم يمحى صورتك فينى تميز قلبى بحبك
    ام سالم(تضربه بالجريده): اشفيك
    حمدان: حلجى يعورنى طرشى حرمتى تيبلى ماى
    سعيد: هههههههههههههههههه
    بوسالم: سير حلق هالكشه
    حمدان: ولله مااحلقه عنبوووه من متى وانا اربيه سنه
    ام سالم: ليش حلو جيه
    حمدان: هيه و لله حلوه كل البنات يتراكضن وراى

    الكل قعد يضحك على حمدان من الخاطر ..

    بعد مرور الايااام والشهور و السنوات ...تمت ملجه سعيد وحمدان ..حتى راشد خطب هندوه و ملجوا و اتفقوا ان العرس بيكون فى يوم واحد ..اما فيصل و مريم ...يعيشون حياه و لا احلى ...مريم حامل بالولد الاول للى فيصل يريد يسميه عبدالله ...

    حروف أسمك مغروسة بقلبي .. وحبك قدر من الله إنكتب
    أغلى من حبك ماني بلاقي .. ومعدنك للألماس منتسب
    دايم طيفك يخطر على بالي .. من دون طاري أو سبب
    إحترت أنا وإزداد إحتياري .. من جمال من الله إنوهب
    أهديك قلبن مخلص يعاني .. رجواه بس منك يقترب
    دايم أرتجي المولى بدعائي.. يسمح للغالي كل درب
    ويجمع ربي شملك بشملي .. ويلطف في ناري واللهب
    ألا يامنيتي ورجوى قلبي.. ما به سواك هذا القلب
    أرجوك لا تخلي هذا القلب يعاني ..أرفق بحاله ولبي الطلب
    دخيلك لا تخيب رجواي.. تعال تعال وداري هذا القلب
    حروف أسمك مغروسة بقلبي .. وحبك قدر من الله إنكتب



    ::++يوم الخميس::++

    بدت اجواء العرس المعتاده على اهل الامارات ..شعب زايد الخير ..وبدوا الناس يتجمعون فى الصاله الكبيره للى بتدخل فيها احلى ثلاث بنات فى العايله ...على انغام اغنيه كلاسيكيه يدخلن البنات كل وحده من باب على اليمين دخلت شيخه و هند علىاليسار ..اما خلود دخلت من الباب للى فى النص ....وقفن الحريم من كثر الجمال للى يشوفنه و يسمن بالرحمن ...عسى لله يحفظهن ...وقت الرياييل وصل بانهم يدخلون من صدعه حمدان للى بسحبون لين الصاله وهو مب طايع

    فيصل: اييييييييييه بلاك
    حمدان: مافينى ادخل .
    بوصالح: ليش
    حمدان: اخاف اهون
    بوسالم: بقب على ظهرك و لله
    سعيد: يالله نبا اندش
    بوسالم: خلنا انشوووف هالريال
    راشد: بتدخل و الا لا
    حمدان: و لله انك هرم تبانى ادش جيه وين البشت
    فيصل: انته بلا بشت ماتبا ادش وين لو ببشت
    حمدان: ياربى فضيحه الحريم من براقعهن بيطالعنى
    بوصالح: ههههههههه لا اطالعن
    حمدان: عمى دش عنى وداعه لله اتريا حرمتى فوق
    بوسالم(يسحبه من كندورته): دش جدامى يالله
    حمدان: يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااربى شو تبون فينى
    فيصل: بندش وياك
    حمدان :حلف
    فيصل: و لله
    حمدان: كلكم
    راشد: ولله ذليتنا و لله العظيم بندش انا وسعيد
    حمدان: انزين كيف شكلى
    الكل: حلوووووووووووووو
    حمدان: ادش يعنى الكل: هيييييييييييييييييييييييه
    حمدان: يالله انزين

    وصلوا الرياييل عند باب الصاله وانفتحت الابواب بشكل رائع و مبتكر ......دش راشد سار صوب هندووه و عقبه دش سعيد ....للى كان مستحى من شاف شيخه ...وحمدان برع واقف اول ماشاف خلود تجدم اشويه والكل عينه عليه وراشد وسعيد ميتين من الضحك عليه ...الا واشوى يسمعون اغنيه رائعه تنطق باسمه ..

    ((سالت نفسى ليش احبك ياحمدان...ليش انته عند الكل منزلك عالى شفت ان لله المحب فى خلقه انسان بقلوب كل الناس خلاه غالى ...ياشيخ كلمه ونعم فيك يافلان ماقلت لا لقروم الرجالى وانته لها ياشيخنا صرت عنوان كل ماطروك الناس لازم تقافى ...ان قلت فارس يعرفك كل ميدان ياما تغنابك سنين وليالى حتى بنات الريح ياعالى الشان من يتهن شافن سعدهن ينادى ..وان قلت شاعر باسمك الشعر يزداد من قاع بحر كم جنيت للألألى ..والحب لو صانه فيه ديوان صرت انته ديوان الهوى والجمالى ...شيخ الشباب وملبس الفخر تيجان شمس القلوب وتاج راس المعالى من مثلك انته تفتخرلا به الاوطان تزداد رفعه وابتهاج ودلالى ..يحفظك ربى خالق الكون سبحان ويزدادنا حبنا لك لو كنت غالى سالت نفسى ليش احبك ياحمدان شفت العرب تجاوب سؤالى ...))

    دش حمدان وعيون عيون عليه ...ووقف عدال خلود وكل واحد شل حرمته وظهر من الصاله بعدين الكل قعد فى صاله بس الاهل فيها بعد ماخلص العرس ..الحريم قعدن فى غرفه بروحهن وحمدان قاعد وحلف عليه انه يعد قصيد ..

    حمدان: عمى لله يهديك
    فيصل: من ساعه مخترش مايبا يدش
    حمدان: طال عمرك شيخ انا
    بوسالم: خل عنك ويالله عد قصيد
    حمدان: حشى مابترحمونى شووه
    سعيد: ههههههه يالله انزين نتريا .
    حمدان: عوووووووووشه
    ام سالم: غربلات بليسك
    العنود: باباه
    صالح: عيون ابوها
    العنود: حمدان ليش مايقول قصيد ويريح لسانه
    الكل قعد يضحك عليها من رمستها
    حمدان: اراويج يابصله
    العنود: انا بصله
    حمدان: لا فاره ههههههههههههه
    بوسالم: يالله عاااد نبا قصيد
    حمدان: فالكم طيب

    يابرودك ....يابرودك ..
    يابرودك ..لابعد تسال اذا اشتقتلك
    لو تطلع لسابع سما وتنزل تحت ارضك ماعود
    صدقنى مااقصد مو صاحى لو مشتاق مره قلتلك
    اصلا لو انا اطرى اسمك ماانته مقصود
    لا تظن للى بزهر بالشوك كان ابى استقبلك
    ياخى لو انته فيك دم ماكنت بتعود
    بس لو لخوف من عظيم ودى اقتلك
    موهذا للى حد قتل روحى وشرى الحدود
    من زود كرهى لو اشوف ابليس و لله اتخيلك
    \ابليس لو يدرى بفعالك صار لك معبود
    راجع بدمعه ذل تطلبنى بحسن اعاملك لا ماطلبت امر ..
    وعد منى ليال سود اصلا انا
    كنت انتظر فرصه وارد الدين لك
    اقرب عيونى اقرب ترى كل شى لك مردود
    توعدنى بدنيت فرح بس تبى قلبى يردك
    لعنبوها دنيتك يافرحتك هالوعود
    لو تدرى لو بخاطرى اليوم ودى ابهدلك
    ودى اهديك الجفا لا و بكرم وجود
    مثل ماانا فوق وديتك بعرف انزلك
    عهد اخلى البسمه فى دنياك شى مفقود
    ولله لاذلك لين ماحدك انا اوصلك
    توقف مع ناسك وتقول انا مو موجود
    عليك انادى تقول حاضر اسمعك واتجاهلك
    اجبرك تبعد وانته فى نص الطريق تعود
    شرات ماسويت فينى ولله لاسويه لك
    وتحب تنكر تدرى بجروح لليالى اشهود
    ياما ذرفت الدمع قبلك ياماصبرت اتحملك
    لين ماجفت دموعى واذبلت الورود ..
    تصدق انى كنت من كثر الغرام وحبى لك اغلط وانادى امى باسمك
    بلا مقصود
    كنت اسالك فى اى شى تافهه غبى بس اسالك
    شى يفرحنى وسط الردود محد وصل حبى ابد
    محد تعدى عشقى لك امك وهى امك انا عنها احبك زود
    تسال اذا انا اشتقتلك انا للى ابغى اسالك
    ماتستحى تسال عقب ماشفت منك صدود
    ياخى انته صاحى والا هو غرورك بعدها امهبلك
    اذا كنت تستهبل لك عندى هبال قرود
    انته غرورك وانا عزتى تزداد الجود
    تدرى بغيت اقول شى بس خايف انى ازعلك
    ولله اذا عشره يبونك لى يبونى بلا حدود
    انته انته وين رحت ...فكرك لوين موصلك
    تذكر انا الاول شراتك بكل برود
    طيب انت رايح نام طيب و لله انى اكملك
    صبرك لاروايك لجزى للى بدى بجحود
    لا تظن هذا بس كلام والا انا ناوى ازلزلك
    صدقنى اعيونى ترانى
    قدها واقدود

    بوصالح: و لله قدها
    حمدان: منك اشتكى ويلى (يلتف صوب الباب ويشوف خلود)




    انتهت القصه


    هذى نهايه القصه . قصه حب بين جميع الاطراف ..كل انسان قد عاش وحب فى حياته ...وكل واحد منهم يشتكى ويله ...


    حمدان وخلود

    صار عندهم ولدين مثل القمر و يعيشوت فى بوظبى علشان شغل حمدان

    سعيد وشيخه

    سافر سعيد مع شيخه لندن لانه يريد ياخذ الماجستير و شيخه عندها من العيال ولد واحد اسمه محمد

    راشد وهند
    صار عندهم بنت اسمها اليازيه و يعيشون فى بيت عدال بيت بو سالم





    لا توقيع حاليـــآآآآ \\\ . . ~

  7. #27
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية غ ـالية ابوها
    الحالة : غ ـالية ابوها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40240
    تاريخ التسجيل : 08-08-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 125
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: قصة منك اشتكي ويلي


    وخلصناااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    اناا حطييت القصه كاامله لعيووووووون منسيه وتشووووووفهاا لهاااااااااا ولعيوووون\
    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 5 ( الأعضاء 3 والزوار 2)
    ‏غ ـالية ابوها, ‏الفراشة الذهبية, ‏بائعة الريحان









    تمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــت





    لا توقيع حاليـــآآآآ \\\ . . ~

  8. #28
    عضو فضي
    الصورة الرمزية ! منسيهـ!
    الحالة : ! منسيهـ! غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40367
    تاريخ التسجيل : 15-08-09
    الدولة : الـإمـ .. ـآآرااتـ}..
    الوظيفة : طـُـأإأإألبـ .. ـة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 440
    التقييم : 38
    Array
    MY SMS:

    حال قلبي ف العشق مثل من قال وصدق طول عمره ماتبخر ثم تبخر واحترق}ْ..........

    افتراضي رد: قصة منك اشتكي ويلي


    فدييييييييييييييييييييتج وفدييييييييييييييت منطووووووووووووووووووووووووووقج صدق صدق فرحتيني وربيه رووووووووووووووعه القصه والاروع انهااا منج تسلم يدينج حبيبتي والله اني تعودت كل يوم احدرهااا الحينه كيييف تسلمييييييييييييييين يالغلا ع القصه الغاااويه ولا هانج ربي










  9. #29
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية غ ـالية ابوها
    الحالة : غ ـالية ابوها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40240
    تاريخ التسجيل : 08-08-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 125
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: قصة منك اشتكي ويلي


    تسلمين ...)(





    لا توقيع حاليـــآآآآ \\\ . . ~

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من لي غيرك اشتكي له زاد فعيوني الرماد
    بواسطة الطيبة في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-01-01, 11:02 AM
  2. يمه انا من جور الزمن جيت اشتكي لك
    بواسطة thuraya في المنتدى منتدى الجرافيكس و الديزاين و التصميم graphics,design Forum
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-12-15, 10:57 PM
  3. اشبكي اصابعكي وشوفي حقيقه علميه
    بواسطة رؤية في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 09-01-17, 01:51 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •