تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 51
  1. #11
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية غ ـالية ابوها
    الحالة : غ ـالية ابوها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40240
    تاريخ التسجيل : 08-08-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 125
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: روآآآيـــه >> خل العذول مؤؤطـــي الراس منكؤؤس كامـــِـِـله >> دخلوو طررر


    تجدم منا سيفاني و كان حاط ايده ابوسط خصره ..من يجوفك يا سيفاني يخاف منك ..ابسبب ملامحك القاسيه كيف و انت لابس نظاره شمسيه ...

    ييرتنا بدور و كأنها اطمني : لا اتخافين شو بضربنا جدامهم كلهم مستحيل ...
    وصلنا سيفاني و انا كنت ارتجف ...رفعت بدور اطالعه ابكل شموخ اونها مستغربه : اوووه انت هني ما جفناااااااااك ..

    سيفاني ابرود: لا و الله "وطالعني" ما جفناك بعد..

    قلته : انا انا ما يخ يخصني ..هذي ..بد بدور ..
    بدور : شو فيج شوق .؟..و بعدين ليش ما قلتي ان اخوج هني جان ما ييت ..
    فجيت اعيوني اطالعها باستغراب ادفع نص عمري بس تعطينا شويه من قوه شخصيه جدام سيفاني ..

    فاجاني سيفاني يوم ابتسم: شوق انتي شولج بها الياهل روحي قعدي مع الي كبرج..

    بدور حرجت: انا مب ياهل ...تباني اثبت لك مره ثانيه..
    حطيت ايدي ع حلجي: بدور لا اتسوين لنا مشاكل خلينا انروح...

    سيفاني : جربي جان اتبين اخلي لحمج اكل للسمج ..
    بلعت ريجي و انا علامة استفهام قد البحر في راسي ..ما احيد سيفاني ياخذ و يعطي فـ الرمسه احيده ع طول يمد ايده ما يتفاهم ...بس مع بدور كلش غييير ...
    بدور: انته الحينه شو تبا منا ..ليش ياي صوبنا في شيء ..؟؟؟

    عيونه كانت مغطتنها النظرات ما كنت اعرف شو يفكر ...بس حمدت ربي يوم عطانا ظهره ناوي يروح..فجت ايدي بدور و لحقته و جابلته : وين وين بتروح ..

    تميت واقفه ابمكاني ..جني مشلوله ..هذي بدور خبله ..
    سيفاني يصك ع اسنانه: وخري عن دربي يا.....................

    بدور تقاطعه: يا الياهل يا الصغيره يا المراهقه .. يا كل شي ..بس لا تعطيني مقفاك و اتروح وحشتني موووووووووووت
    كنت بشرد و بركض صوب امايه بس ها الموقف وايد شدني ..
    بدور: اتحب اتعذبني حرام عليك ..
    سيفاني يأمرني : شوق .

    نقزت ابمكاني و قلت بصوت خايف: شوه
    طالعني: تعالي شلي هاي من دربي ..تعالي ..

    تجدمت ابسرعه صوب بدور اييرها من ذراعها: يلا انروح ..
    بدور محرجه: انت مب ع كيفك تلعب ابمشاعري ...

    سيفاني يعدل نظارته و كانه يتطنز : مشاعرج !!
    حمدت ربي الف مره يوم جفت ليلى و موزي يايات صوبنا ...بس بدور نظرات العصبيه ما شلتها من عيونها ..
    ليلى: شو اتسون ..؟؟

    موزي: شحالك سيفاني؟؟
    يبتسم لموزي و كانه يغايض بدور: يسرج الحال ..اعلومج انتي ..
    موزي: الحمدلله ربي يعافيك..
    قلتهم : يلا انروح صوب شيخاني

    بدور : مب قبل .........
    بس قاطعنا سيفاني: ليلى بغيتك شويه بكلمة راس ..
    ليلى مستغربه انا !!
    يا ناس يا عالم حد يكفخني براسي ..شو الي قاعد يصير ..سيييييييفاني الي محد يقدر يقوله احم ..قاعد يلعب لعبة بدور اونه يغايض بدور ..يتني الضحكه ..بس ما بغيت احرج بدور الي احمر ويها ..
    موزي: يلا عاد خلصوا اسراركم و تعالوا صوبنا ..
    تجدم سيفاني الي ابتسم لـ بدور ابتسامة انتصار و لحقته ليلى ...

    تميت واقفه اطالع بدور لانها غمضتني ..بس هي واقفه ابمكنها اتراقب سيفاني و ليلى الي ابتعدوا عنا ...
    موزي: يلا انروح ..؟؟

    شلت بدور الحصى و كانت بتفره ع راس سيفاني من غيضها بس انا لحقت عليها و زخيت ايدها ..
    موزي: بدووووووووووور تخبلتي ..

    بدور شويه و بتصيح: ما ادانييييييييييييييييه .."علت صوتها " اكرهك سيفـااااااااااااااني ..

    حطيت ايدي ع حلجها ع رغم صوت الموج الي ان الكل التفت صوبنا ..بس الظاهر محد انتبه شو قالت بدور الا انا و موزي و سيفاني و ليلى يعني الي كانوا جريبين منها ..

    موزه : بدور !!!!!!!!!! تخبلتـي ..

    بدور دموعها تنزل من عيونها : حقير اكرهه..
    غمضتني بدور ..و سيفاني صدق طلع راعي حركات ييريتها من ايدها ..ووديتها مكان بعيد شويه ..
    موزي: و انا وين اروح شو سالفتكن ؟؟

    قلتها من دون ما التفت صوبها : موزي اسمحلينا ثواني بس ..

    موزي: خلاص اتريااكم صوب قوم خالوه ..
    قلتها ابسرعه: زين زين ..

    بدور و هي اتصيح: اخوج حيه من تحت تبن ..
    قلتها: زين لا اتعصبين ..انتي ادرى ان سيفاني مب راعي هالسوالف و الحركات ..

    صدت بدور وراها و قالت بحسره: جوفي ..
    صديت جفت ان ليلى رايحه صوب موزي و سيفاني دش البحر عند سعيد و حمودي ..
    قلتها اطمنها: جفتي اصلا ما لحق يقولها شي انتي كان المفروض تمسكين اعصابج تدرين انه يبا يقهرج..
    يلسنا ع الرمل تمت ساكته ذكرتها: انتي قلتي بتخلصين امتحاناتج و عقب بتفكرين بها السوالف صح..

    بدور و جنها ترمس شرات الياهل : خلاص ما بزوج اخوج خله يشبع بـ ليلى ..

    يتني الضحكه بس يودت روحي ما ابا احرجها خذت نفس و قلتها: انا بطلب منج شي و ادري انه صعب عليج اتسوينه بس لازم ..علشان تكسبين سيفاني ..

    طالعتني و عيونها مليان آآمال ابتسمت لها: سيفاني موته و حد يطنشه ...يبا كل شي يروح حسب رغبته ..الشور الاول و الاخير له ..

    بدور اتصك ع اسنانها: بس يوم كان يكلم الحقيره كان شخص ثاني ..
    رفعت حياتي مستغربه : منو هاي الحقيره..

    بدور: ساره منوه غيرها..
    قلتها: يعني انتي ...هههههههههههههه

    نافخت بغيض: متفيجه اتنكتين..
    قلتها: سوري سوري ..بس تبين شوري ..
    قالت و هي اطالع صوب سيفاني : بسمعج..

    قالت لها و كنت اتمنى تقتنع بكلامي : طنشي سيفاني بس بس 4 اسابيع

    شهقت: وايد..؟؟
    قلتها: ادري 4اسابيع تقريبا شهر ,...هاي فتره امتحاناتكم ...صدقيني و ابصم لج بالعشر بربع وراج..
    كانت تحس بيأس: بسمع شورج بس اظن انه بيهتم..
    قلتها: حاولي اشغلي نفسج بالمذاكره حتى لو يبتي نسبه عاليه بنقهر لان ماصار من ضمن اهتماماتج...شو قلتي ..

    فاجاتني ابتسامتها: زين ..بسوي روحي زعلانه من الموقف الي سواه ..

    قلتها: عليج نور ..يلا انروح نستانس معاهم ..
    وقفت ابسرعه : يلا ..

    رحنـا صوبهم...حسيت بالراحه لاني قدرت اقنع بدور و من صوب الثاني برتاح من مشاكلها مع سيفاني ..لمحت شيخاني تضرب فهد بجتفه و اتروح بعيد عنه ..جفت ابويهه ابتسامه كان خاطري اعرف شو علق عليها ...

    طالعت حصه الي زقرت سعيد: سعيد اندوك الكوره ..

    صرخ حمودي يصيح: كورتي كورتي ...
    سعيد يضحك: ههههههههههههه يا الزطي بنلعب فيها ..شويه بس

    هدى: يلا نلعب طايره ..
    فهد : نحن ثلاث شباب بنغلبكم ..

    ما صدقنا جفنا الكوره ..انجسمنا ..بس حصه يلست ..ما تقدر طبعا تلعب ..
    فهد: سيف يلا تعال بنلعب طايره ..

    عمي: يلا ابسرعه ما بقى شي ع اذان المغرب ...الطياره تتريانا ,...

    سوينا خط و انجسمنا ..راقبت سيفاني الي ظهر من بعيد و ياه صوبنا يركض ..جفته يدور بنظراته ع بدور ..كنت بحلف انه يدور بدور ...اكيد يبا يجوف ردت فعلها عقب الموقف السخيف الي سواه ...طالعت بدور جفتها اطالعني و كأنها تقرا افكاري ..

    موزي: يلا يا فريق البنات ..توزعوا اليوم بنهزم الشباب ..

    حمودي: انا وين العب ..

    سعيد: تعال صوبنا بابا ..

    شيخاني: جان ما بتفعص اليوم ..

    الكل: هههههههههههههههههه

    يوم وقف سيفاني جريب سعيد وفهد قالت بدور بصوت عالي : عيل انا ما بلعب ..
    رفعت حياتي خيبه بدور قلتي البسيه بس مب جذا ... وراحت امطنشه احتجاجاتنا و قعدت جريب حصه ..جفت ملامح سيفاني جامده و كأنه ما اهتم ..يلسنا نلعب فـ البدايه كنا نتمصخر و نضحك..عادي ..لكن عقب ..حسيت قمنا نلعب جد ..و نتضارب و انصارخ ع اخرتها ...وقف عمي و ابوي و امايه و كأنهم يبون يقولونا يلا بيأذن المغرب ...

    صرخت هدى: غلبننننننننناااااااااااكم فزنا ..

    فهد: انا عطيكم الفوز علشان الجوهره الي عندكن..
    كنت بضحك ع شكل ويه شيخاني الي بسرعه ربعت صوب امايه ...

    سعيد يطالع فهد بنظرات : يعني اتخون فريقك.. دمك حلال يااا أخي ..

    فهد: ههههههههههههههه

    سيفاني ما علق شل بعمره و قال: الي ياييين معاي ابسرعه ع السياره ...

    شلينا دله الشاي و الحصير .. و انجسمنا كل واحد بسيارته ...كنا مستانسيين ..عني انا كنت طايره من الوناسه .... ودعنا المكان الي بتكون كل واحد ذكرى حلوه بالنسبه له الا اظني بدور ..

    وصلنا البيت .. و كل واحد راح حمامه تغسلنا ..لبست ثيابي .. وطلعت من حجرتي و قبلها شكيت ع موبايلي ..جفت اتصال من ندى ..حضنت الموبايل .
    عرفت انها بتيي هاليومين بس مدري متى بالضبط..نزلت تحت ..جفت الكل متيمع ....و امايه كانت اتحط العشى ...رحت المطبخ ساعدتها ...

    كنا دوم نتعشى نحن الحريم ارواحنا و الريايل ارواحهم بس هالمره ..كلنا جماعه .. و الصفره عوده ..
    عقب العشى ..يلسنا نشرب شاي ..طالعت السااعه عقب ساعه قوم عمي بيروحون المطار ...مدري ليش هالمره احس غير و اني بفتقدهم ,...

    يمكن ييتهم هالمره كانت مختلفه و من وراها مقصد..تذكرت اني حلمت ان ليلى بالحلم اتقول سعيد انا ييتك من الكويت علشانك..بس عرفت تفسير الحلم..فهد الي ياه من الكويت علشان شيخاني ...التفت للكلام الي قاعد يدور يوم انطرى اسم ندى ..

    امايه: و شخبارها و اخبار اهلهاا

    حصه: الحمدلله ابخير ..الصبح انا رمستهااا ..
    قلتها: سوت لي تلفون ..بس انا ما رديت عليها..

    حصه: يمكن تبا اتخبرج انها وصلت راس الخيمه...\
    شهقت: ندىىىىى هنـي متى وصلت مدري و الله ...

    امايه: كيف بعد ما تدرين اربيعتج .. و باجر الرياييل بيون البيت ..
    طالعت سعيد اخوي : عمي ليش ما اتم حق باجر ..عشان الريايييل ...و اتكون حاضر القصاص ...مره وحده ..
    طالعت حصه : خلاص يعني باجر ..

    كنت بسالهم شو باجر ..معقوله سيف خطب ندى و باجر قصاصهم محد قالي ..؟؟ زين يتريون الاسبوع الياي يوم بيي راشد و نتقاصص مره وحده ...حق شو مستعيل سيفاني الله يعينج بدور ....و اونج تبين اتسوين روحج زعلانه الظاهر ماشي فايده ...تمنيت من كل خاطري ان حصه ما اتقول حق بدور ان سيفاني خطب ندى علشان ما اتسوي مشاكل اتسويها بدور ...

    ...نشت حصه وراحت فوق يوم دشوا فهد و سيفاني ..
    فهد: يلا ..حطينا الشنط في السياره ..
    امايه: ما تعشيت فهد؟؟

    فهد: تسلمين عموه تعشينا انا سيفاني برع ...
    سلمنا ع قوم عمي ..لويت بـ ليلى ..و قلتها: صج هالمره بفتقدج ..

    ابتسمت لي: حتى انا ...

    سلمنا ع بعض ..اقترحت علي ليلى اني اروح معاها فوق علشان اتسلم بـ حصه ..بس قلتها : خلي هدى اتروح معاج انا ما اروم اصعد الدري لاعب كره ما اقدر..

    ليلى : ابرايج ما بنثجل عليج..
    كنت ابا اراقب فهد و شيخاني ...رحت و يلست عدال باباتيه ع الكنبه..اراقب شيخاني و فهد ..جفت نظرات فهد ع شيخاني الي كانت اتسلم ع عمي ...

    عمي: تعال يا صبي سلم ع خطيبتك ...حشرتنا ابا بنت عمي اندوك ها "يزخ ايد شيخاني " مدي ايدج لا تستحين ..
    نزلت شيخاني راسها متلومه انفجرت من الضحك ابد ما يناسبج هالدور ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    صخيت يوم جفت امايه و سيفاني يطالعوني بنظرات عصبيه ..اندسيت ورا باباتيه و كأني اطلب حمايته الي حضني من غير ما يعرف شو السالفه ...

    وقفنا بررع ..انودع عيال عمنا ...و انتهت ايام الطلعات وياهم ...و الوناسه ...رجعت حجرتي .. و انا افتقد وجود ليلى و اغراضها بس عادي باجر بترد حياتي الطبيعيه تذكرت سالفه قصاص سيفاني ربعت برع ..صوب حجرة حصه دقيت الباب سمعت صوتها الواطي : الباب مفتوح..

    دشيت جفتها اترقد حمودي يلست ع الكنبه اجلب قنوات التلفزيون الين ما يرقد حمودي ..عقب عشر دقايق يت قعدت حذالي ..سالتها: سيفاني خطب ندى ..؟؟

    فاجأتني ابتسامتها و قالت بس حسيت انها تتمصخر علي : هيه و باجر قصاص سيف و قصاصج مكان واحد ..
    تجدمت منها مبتسمه: كيف ترا "كنت بقول اسم راشد بس تلومت " ترا هو مش موجود ..
    حصه: منو ..؟؟

    قلتها اعاتبها : حــــــــــــــصه لا تستهبلين..
    حصه: ههههههههههه هي فهمت ..
    حطت ايدها يبهتي : محمومه انتي اليوم ... اجوفج ارتبكتي باجر الرياييل بيون مب اليوم ..

    طالعتها: منوه ..؟؟

    حصه: شو منوووووووووه ...اهل خطيبج ..انتي نسيتي شوه..ترا اليوم وصلوا ..وباجر القصاص .."وضربتني ع ركبتي مستانسه" مستعيل الحبيب ..

    بلعت ريجي : كيف جذا سيفاني بتقاصص في بيتنا مب المفروض بيت العروس .

    حصه: هههههههههههههههه ..شوق بلاج ...
    رن موبايل حصه سارت صوبه و هي اتكمل : سيفاني بالاول خليه يخطب .."عقدت حياتها ":رقم منوه هاه ..؟؟

    سالتها: حصه شو السالفه سيفاني مب خاطب ندى
    حصه: شوق بلاج مستخفه..باجر قصاصج انتي و ذياب ..ندى محيـره حق راشد اخوي ...؟؟؟شو علاقة سيفاني بالموضوع ..تبين راشد يجتله ياخذ خطيبته ."طالعت موبايلها" صح رقم سعيد اليديد .."ردت " الوووووووووووووو

    كنت اطالع حصه و انا مب فاهمه شي حاولت استوعب اخر كلامها ....تبين راشد يجتله ياخذ خطيبته ..عيل انا منوه الي خطبني !! مدري كيف وصلت حجرتي ...؟؟

    عيل راشد مستعيل ع الرد من سعيد..؟؟ شو السالفه ...يعني انا وافقت ع ذياب مب ع راشد ..؟؟من طرا لي اسم ذياب حسيت برجفه ...بكل جسمي و اني ميته من البرد ..تلحفت ادفي نفسي و احاول اوقف الرجفه ...

    لالالا هم فهموني غلط انا ما ابا ذياب ..انا ابا راشد..؟؟ عيل ليش حصه قالت وندى ..؟؟ و ليش سيفاني قال علشان ما ينكسر خاطر ندى..؟؟ و ليشششششششششش راشد قال مفاجاه و اتريا الرد..

    اساله في بالي منوه الي يقدر يرد عليها منووه ..يلست اصيييييييح .انا لازم ارمس راشد..لازم ينقذني ..اكيد فـ سوء تفاهم ...يعني راشد خطبني من سعيد و سعيد رده ووافق ع ذياب مب ع كيفه يقررون مصيري مالهم حق ...مديت يدي ع الموبايل ..و انا ارتجف ..

    .اتصلت برقم راشد بس يعطيني مغلق ...تغطيت باللحاف و يلست اصيح...ما حسيت بحصه ..الا يوم ييرت عني اللحاف ..

    حصه: شوق بلاج ...بسم الله شو فيج تتنافضين ..
    بلعت ريجي: بردانه .."ويلست اصيييييييح"

    حصه ارتبكت يوم جافت حالتي : زين بيييب لج ادول ..

    شويه جفت امايه و حصه و سعيد و شيخاني فـ حجرتي و حولي سريري ...شربتي امايه الادول ..
    سعيد: يمكن خايف من باجر ..
    شيخاني: عيل شو بتسوين يوم تملجين ...؟؟

    قلتهم و انا اصيح: انا ما ابا اعرس ..انا ما ابااه ..
    امايه شهقت: هذي الي بتفضحنا و بتسود ويوهنا ..جدام النااس..

    يلست اصرخ و اصيح بصوت عالي : ما ابااااااااااه ما ابااااااااااااااااااااه ..

    ما حسيت الا راسي يطيح ع حضن سعيد ..الي قعد يخفف علي .. ما كنت اسمع الا ايات قرانييه خلتني اغمض اعيوني .. و ارقد انا مرتاحه ..شويه ..وكلي امل اني اكون حلمانه ..

    نشيت اليوم الثاني ..ما صدقت يوم جفت الساعه 12 الظهر معقوله كل ها رقااد غريبه ان امايه ما يت اتوعيني ..نشيت ..من ع الشبريه ..رجعت يلست ابسرعه يوم تذكرت البارحه شو صار ...

    انا لازم اقولهم اني ارفضه ...لازم اكلم سعيد..رحت الحمام .اتغسلت ..بوقت ما طلعت جفت امايه داشه حجرتي
    امايه: يمه نشيتي ..شخبارج الحينه..

    قلتها : انا ابخير ..احسن ..
    قلتها: وين سعيد..

    ردت علي: راح يشتري اغراض حق العشى ..ترا اليوم بييون رياييل ...
    قلتها ابروود: انا ما ابا اتزوج..

    امايه: ليش يمه غيرتي رايج فجاه ..
    رجعت و انسدحت عالشبريه و انا كارهه حياتي : بس ما اريده ..

    قالت لي بحنان: يمه تبين اتفشلين اخونج جدام الرياييل ..
    قلتها بعصبيه: انتي يهمج فشيلة عيالج جدام الرياييل ولا يهمج سعادة بنتج..

    جفت امايه ما ردت عليه..نشت من مكانها وطلعت من حجرتي ..حضنت المخده و يلست اصيح..يا رب اتفرج علي مصيبتي ...يلست اتجلب ع فراشي محتاره ...افكر و اخطط شسوي ...حتى مكان عمل راشد ما اعرف وين بالضبط علشان اتصل به ...

    دشت عليه حصه: شوقاني تعالي تغدي ..
    قلتها من غير ما اطالعها : ما ابااا ..بس ابا اكلم سعيد

    حصه: ترا عموه وايد زعلانه عليج و قاعده اتصيح..
    سكت ماعطيتها رد ...تميت حاضنه المخده ..رن موبايلي جفت ندى المتصله ..طنشتها ...طلعت حصه من حجرتي بهدوء ...غفلت ..بس فجيت عيني يوم سمعت باب حجرتي ينفتح يلست ابمكاني ابسرعه ..ع بالي سعيد بس يبست ابمكاني يوم جفت سيفاني ..

    واقف جريب من شبريتي محرج: انتي شو سالفتج ..؟؟
    سكت ما عرفت شو ارد عليه .............................................

    علا صوته: شو تبين الحينه ..؟؟
    قلته و انا ارتجف : انا مب موافقه ..

    صرخ عليه: من اسبوع امرمسينج بالسالفه .. و حزه ما بيون الرياييل قلتي ماا تبين ...شو السالفه لعبان عندج..

    قلته : انا ع بالي ...."سكت شو اقوله ع بالي راشد المعرس شو ابا يضحكون علي "

    سيفاني: ع بالج شوه ...انا بروحي رمستج و قلتي موافقه صح ولا لاء ..
    يلست اصيح خايفه منه بس قلته: ما اباه ..
    سيفاني : مب ع كيفج ..منكر البنات مب علينا ..

    صرخت عليه ناسيه خوفي : ع بالك بتقدر تقنعني شرات ما قنعت اختي شيخاني ..
    تم واقف ابمكانه : شيخاني ابروحها اقتنعت و قالت تبا ولد عمها ..

    قلته ابسرعه: كانت رافضه ..

    سيفاني و كأنه ماسك اعصابه : صحيح كانت رافضه بس عقب فكرت ..فيها ..وافقت ..انا ابد ما ضغطت عليها و عندج اياها روحي اساليها جان ضغطت عليها او اقنعتها ..

    حطت ايدي ع عيوني و رجعت اصيح : المهم انا ما ابا ها الشيبه..
    قال ابسرعه: شيبه !! من قالج شيبه ..
    ترجيته: لا تزوجوني واحد ما ابااه ..."يلست اصيح"
    رديت لورا و لصقت باليدار يوم جفته ياي صوبي يلس جريب مني خفت لا اتييني صفعه منه ..بس سالني بهدوء: ليش ما تبين ذياب ..

    ما عرفت شو ارد ...
    سالني مره ثانيه: الريال فيه عيب ..
    هزيت راسي بمعنى لا ..
    سيفاني: زين حتى انا اقولج انه ريال ما ينعاب .. و انا وهو شرات الاخوان اعرفه زين ما زين ..ها شي وشي غيره ..انا متاكد انج برتاحين معاه ..

    تميت ساكته ..................................."ماشي رد"

    سالني: شو قلتي ..
    قلت بخوف : ما ابا ااه ؟..
    غمضت اعيونه يوم جفته رفع ايده علي بس جنه تراجع باخر لحظه ووقف و قال: ما عليه محد يقدر يجبرج...بس خلي هاليوم ايمر ع خير ..اييون الريايييل ..وبعطيج اسبوع تراجعين قرارج ...و عقبها بنخبر الريال انج غيرتي راايج..

    شو قلتي ..؟؟

    هزيت راسي بمعنى موافقه عقب اسبوع بيكون راشد موجود .....المهم اتخبرونه اني ما ابااه ...اتنفست مرتاحه ..يوم طلع من حجرتي و جنه ياثوم كان كاتم ع انفاسي ...بها اليوم ابد ما طلعت من حجرتي ولا حد دش علي ...حتى محد قال لي شو اتفقوا ..او قال كلمة مبروك ..يدرون اني ما ابا اسمعهاا

    وصلني مسج من بنات خالوه يباركون لي .. يوم ما رديت ع اتصالهن حتى وصلني مسج من ندى اتقولني"ان خالها مسوي لها مفاجاه و هي طايره من الوناسه و مهرا ما بتلاقي ام احسن مني " قصوري بعد اربي عيال ..غلقت موبايلي ..علشان ما توصلني مسجات غيرها .

    .نشيت بوقت متأخر من الليل ...اليوع هاد حيلي ..

    طلعت من حجرتي رايحه المطبخ ادور لي لقمه ..آكلها ..يلست اكل و اكل لين ما حسيت اني بنطر ..من الاكل ..رجعت الفله ...فجيت التلفزيون ..مع ان من طبعي ما احب اقعد مجابلتنه وايد عكس شيخاني ...يلست اطالع برنامج ثقافي عن الحيوانات المتوحشه ..كنت مندمجه ..رفعت راسي صوب الدري اسمع الصوت الياي من هناك..جفت شيخاني نازله من الدري و كتابها ابيدها ..

    شيخاني: صح النوم ..يعني طلعتي من السجن ..

    مارديت عليها طنشتها ...

    يلست مجابلتني : اوني اذاكر ما باجي غير اسبوعين و عقب بتبداا امتحاناتنا ..
    قلتها من غير نفس : زين شدي حيلج ..

    شيخاني: بيني و بينج ..ما كنت ناويه ابدا بالمراجعه ...بس جفت بدور مشتطه ..يالسه اتراجع ..جنها تبا تطلع الاولى ع الدوله..

    كنت اعرف ان بدور ذابحه عمرها بس علشان ما اتفكر بـ سيفاني ها اتفاقي معاهاا ..كل شي كارهتنه مالي نفس ارمس ولا لي نفس ع شي من هالدنيا..انسدحت ع الكنبه ...

    شيخاني: شوق شو بلاج شكلج بتموتين..
    قلتها: احسن خليني افتك ..."تذكرت" انتي وين جفتي بدور ..

    شيخاني: بعد ما ظهروا الرياييل من بيتنا رحت مع حصه بيت خالتيه ...
    تذكرت ان اليوم كانوا الرياييل متعشين فـ بيتنا ..

    شيخاني: ما ودج اتعرفين شو صار ..
    اشرت بيدي مب مهتمه ...

    سالتني: ليش غيرتي رايج ..
    قلتها :ما كنت اعرف المعرس ذياب ع بالي واحد غيره ..

    شيخاني: منوه ...؟؟

    طالعتها ابرود: ما يخصج..




    شيخاني: ترا ندى ييت و معاها باقة ورد عوده بس حصه قالت لها انج تعبانه و قافله ع روحج الباب حسيتها فشله ..

    حضنت ايدي احس ببروده و كأنه كل شي صار جدي: احسسسسن

    شيخاني: انا خذيت الباقه لي ...
    وقفت متضايجه من سوالف شيخاني : بروح حجرتي ...

    شيخاتي: البيات الشتوي ..
    طالعتها و انا راكبه الدري لحقتني : ترا مهرج مية الف ..

    حطيت صبعي ع اذوني اصرخ عليها : سكتي ..
    و هي تتعمد اتغايضني: و بتملجون عقب امتحااناتي ..

    غمضت اعيوني و انا اركض الدري ما ابا اسمع شيخاني وقتها تستخف دمها ..و كنت اصرخ : بس صخي ما ابا اسمع شي ..

    شيخاني تضحك علي : هههههههههههههههه و العرس عقب اسبوع من الملجه ..
    من سمعت هالجمله كفخت شيخاني ..علشان اتصخ عني ..حطت شيخاني ايدها ع خدها مب متوقعه الكف الي ياها مني ..عقب ما استوعبت فرتني بكتبها الي ياه ع ويهي ..

    حسيت بحرقه بويهي و جنه انخدش ..فعفدت عليها اطلع غيضي و ناري من ها الي يصير اليوم كله ..كنت اضربها بكساات و اصفعها ع ويها من غير ما احس بعمري...حسيت للحظه ان شيخاني عادي تموت تحت ايدي مع انها كانت تدافع عن نفـسها و اتصيح بنفس الوقت بصوت عالي ...

    ع صراخ شيخاني ..ظهرت امايه من حجرتها .. و سعيد و حصه يوو يربعون صوبنا ...بس سيفاني كان اجرب واحد فيهم ..لانه ياي من برع .. وسمع صراخنا فعفد فوق الدري ابسرعه ...

    دارت فيني الدنيا يوم وصلتني صفعه من سيفاني خلتني الصق باليدار .. و نفس الشي شيخاني عطاها كف سدحها بعيد عني ..

    يلست اصيح ابصوت عالي متألمه من صفعة سيفاني بس كنت احس بداخلي مجروحه اكثر .. ووحيده و ضعيفه من غير راشد...ع طول سعيد زخ يد سيفاني علشان ما يتمادى .. اما حصه يت صوبي تلوي عليه ..
    و امايه راحت صوب شيخاني و قالت: شوي شوي ع خواتك ..

    سعيد شكله حرج من سيفاني : يعني لازم اتمد ايدك ماشي طريقه ثانيه اتفجج من بينهم..

    شيخاني اتصيح و تصرخ بصوت عالي : هي الي بدت الي صفعتني بالاول ..
    سيفاني بعده معصب فطالع شيخاني: جـب

    بالنسبه لي ع الرغم من ان حيلي منهد الا اني قدرت اوقف و اسحب روحي لـ حجرتي ...لحقتني حصه ..ساعدتني انسدح ع الشبريه كنت احس جسمي متكسر و عادي يغمى علي ..من التعب ..

    حصه ادوور ع الكلينكس: ويهج فيه دم ..

    قلتها و انا اصيح : شيخاني كفختني بالكتاب بويهي شوهتني ..
    حصه تمسح الدم عني : لا لا مب امبين عليج عادي ..باجر بخوز اثرها ..

    تغطيت باللحاف ..و انا انتفض من البروده سالتني حصه: بردانه ..

    هزيت راسي بمعنى هيه تمت حصه تتاملني .. و كملت كلامها: ما ابا ازيدج حياتي بس حافظي ع نفسج ترا الدنيا ما تسوى .."ووقفت" و حالتج ابد ما تسر لا صاحب ولا عدو "

    علقت كلماتها في بالي و ظهرت من حجرتي يلست اصيح .. لين ما رقدت ...مرت علي اياام عصيبه ..كنت اجوفها من اتعس ايام حياتي ...كنت حزينه ..ابد ما اندمجت معااهم حتى ابوي ما قمت اطلع ادوره شرات قبل .. و كأني اتريا اني اموت باي لحظه ...

    حتى من بعد ضرابتي انا و شيخاني و كأن الكل يلومني انا السبب بالي صار مع شيخاني ..حسيت الكل كان ماخذ ع خاطره مني ... و انا بدوري طنشتهم وما عبرت حد فيهم ...حتى اما يه يوم كانت تزقرني اتغدا او اتعشى كنت احرج عليها و اقولها ما اشتهي شي ..

    فعلا هالايام الي مضت ..جفت الموت فيها...كنت احس عايشه بس من دون روح ...الين ما لمحت موبايلي الي كان يغني و كأنه يبشرني ان الروح ردت لج يوم ظهر اسم "روحي تحبك " ع شاشه الموبايل... زخيت الموبايلي و كاني خايفه يضيع مني ..رديت ابسرعه بصوت يرتجف: الو ..

    اول مره احس ان الروح عزيزه و غاليه يوم سمعت حس راشد يقولي : مرحبا الساع..

    بجيت ع طول اعاتبه: انت وينك ...."ويلست اصيح و اصيح من الشوق و من العذاب الي مريت فيه"
    راشد بصوت حنون: شوق لا اتصيحين ...

    شوق ..........................................."ميته من الصياح"

    راشد: بس فديتج و الله قطعتي قلبي ...بس غناتي لا اتصيحين..
    قلته و انا اصيح: تعال خذني من هنا ...

    راشد: ........................"ساكت"

    قلته: انا وايد تعبانه جفت اهلي شو سوو فيني ..
    راشد: شوق الظاهر كان المفروض ما اتصل فيج و انتي بها الحاله جذا ما اروم اتفاهم معاج..
    حاولت اهدي نفسي عقب ما سمعت اخر كلامه ..يلست امسح دمعي ..بظهر ايدي ...

    كمل كلامه: حياتي ...روحي غسلي ويهج يوم بتهدين برمسج زين ..

    هزيت راسي موافقه و كأنه يجوفني : انزين ..
    صكرت عنه .. و ربعت صوب الحمام ..غسلت ويهي ...و يلست ع نار اتريا اتصاله ...ما اتحملت انتظر اكثر كنت بتصل به ..بس رجع و اتصل بي ...رديت له و كانت اعصابي هاديه ..

    سالني: شحالج ..
    قلته بهمس: بخير ..

    قال: انا عرفت شو الي صار ..
    سالته: انته ما خطبتني ..انا وافقت ع بالي انت .."كنت بصيح و انا اتذكر السالفه"

    راشد بصوت حسره: امبلى خطبتج ...بس الظاهر ما يبوني علشان ما اتصير مشاكل من بينا و بين قوم عمي .."يقصد ندى"
    سالته بعذاب: و انا الحينه شسوي ...انا قلتلهم اني ما اريده ..شسوي راشد..شسوي الحقني الحقني مد لي ها اليديين ...

    راشد سكت كأنه يفكر بشيء .......................!!

    كملت كلامي اوضح له الامور : سيفاني قال بخبرهم اني ما اريده ..يعني هاليومين ..و بجذا بنهى السالفه ..بس اناا ما ابا غيرك ..

    راشد بهدوء: شوق اسمعيني ..
    خوفتني رنة صوته وايد ..بلعت ريجي بصعوبه و كأني مستعده اواجه أي صدمه ...
    قلته: شوه "و انا ميته من قراره"

    راشد: اتحبينـي وايد ..

    شوق: اموت و حيا بك."قلته و انا طفرانه".انت بعدك تسالني هالسؤال ..انت ما اتخيل أي عذاب عشته بالايام الي طافت.قاطعت اهلي و ناسي ..

    راشد: ليش كل هاه ..انتي تدرين دام انا اباج و انتي تبيني محد بفرقنا..

    قلته باصرار: بس سعيد ما قال انك خطبتني مب من حقه ..
    راشد: انا ييتتيج من الباب و هم ما بغـوا .. و اذا انتي بالفعل تحبيني بتثبتين لي هالشيء ..
    رصيت اذني ع الموبايل :: مستعده ..بس ما اخسرك ..

    قال :سبق قلتلج انا ما عندي حاليا فلوس علشان انعرس و الحينه تقدمت لج علشان اثبت لج اني اباج ..
    صار ولا ماصار ..

    قلته: هيه ..
    قال: كم مهرج ..؟؟؟

    رديت ابسرعه: راشد !!
    راشد بهدوء: انتي ردي علي بس كم حددوا مهرج ..؟؟
    قلته و انا اتذكر كلام شيخاني : مية الف ..

    راشد: لو طلبت منج اتوافقين مبدئيا عليه ل ما يوصلج مهرج كامل ..و قبل ما تملجين به انكون ملجنا خلاص ..
    حسيت روحي بحلم ..ما استوعبت الكلام الي قاعد يقوله راشد او اني قاعده احلم ...! سكت ما رديت عليه يمكن يقول قاعد اتغشمر او اسولف ...بس سكت بدوره يتريا ردي له ...

    راشد نفذ صبره: شو قلتي ..
    همست: تبانا اخدعهم كلهم ..و اخذ فلوس مب من حقي علشان انا و انته انعرس ..

    راشد: انتي ما قلتي مستعده اتسوين أي شيء علشان ما تخسريني ..؟؟
    صرخت عليه: مب لها الدرجه ..
    صرخ علي راشد: لا اتصرخيييييييييييييييين .. و انا ما جبرتج ع شيء ...الحينه بس اثبتي لي ان حبج كله اخرطي ...

    شويه و بصيح من كلام راشد: انا و الله احبك ..
    راشد: جذابه !!!!!!! عيل انا ضحيت ..و تضاربت مع اهلي و قوم عمي علشانج علشان اخطبج .. بس اخوانج ما عبروني ...ها اكبر دليل ع حبي لج ..و الحينه انتي مستكثره من الي طلبته منج ..

    قلته و العبره خانقتني : بس بس انا اخاف ..

    راشد يقاطعني: اذا تبين ترتبطين فيني لازم انجازف غير جذا ما بنقدر ..
    ترجيته: مب هاي الطريقه ..

    راشد و كانه طفر مني : ماشي طريقه غيرها ..بتتوفر عندنا بيزات مهرج..بنسافر فيها و بنعرس هناك ..و عقب ما نرجع بنرد البيزات حق اصحابها

    قلته بتردد: انا كافي قاعده اخون ثقه اهلي فيني و ارمسك من وراهم بعد تباني اشرد و اسافر معاك تبغاهم يذبحوني ..؟؟


    قلته بتردد: انا كافي قاعده اخون ثقه اهلي فيني و ارمسك من وراهم بعد تباني اشرد و اسافر معاك تبغاهم يذبحوني ..؟؟

    راشد محرج: اسمعي تبين ترتبطين فيني هذا هو الحل ما تبغين ...يلا في امان الله ..كل واحد يروح بنصيبه ..
    وصكر التلفون و تصكر ابواب الدنيا بويهي ..

    مرّت أيامٍ عصيبة .. مــــا يــــــــذوق النوم ساعه ..انقضى..عمــــــــــــره وحيدٍ .. مـا قدر بالحب ينعم
    لين شــــــاف الحــب مره ..بعد حرمان وقطاعه ..ما تحمـــل حب قـلبه .. انــــــدفع ..لـلـــحب سلّم







    لا توقيع حاليـــآآآآ \\\ . . ~

  2. #12
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية غ ـالية ابوها
    الحالة : غ ـالية ابوها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40240
    تاريخ التسجيل : 08-08-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 125
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: روآآآيـــه >> خل العذول مؤؤطـــي الراس منكؤؤس كامـــِـِـله >> دخلوو طررر


    اتصلت له ابسرعه لاني حسيت اني فقدته للابد خـلاص ...بس صكر التلفون ابويهي ..زخيت المخده ابكل غيض و يلست اصيح و اضرب المخده و كأني اطلع حرتي فيها ...ابد راشد ما منه فايده ..كيف اصلا يتوقع مني اسوي هالشي ..شو بيكون موقف اهلي مني ...كيف احط راس اخواني بالتراب ...

    كيف بعدين بجابل ندى و الي سويته بخالها ...نشيت من مكـاني ورحت صوب الدريشه فجيت الستاره ...خذت نفس طويل ..ماشي فايده ..حتى لو رفضت ذياب ..او وافقت انا خسرت راشد و للابد ..زخيت الستاره و يلست عالارض اصيح...معقوله كل شي حـلو بيني و بين راشد انهد ابلحظه ...

    احلى عالم رسمته و عشته مع راشد بحـلوه و مره ..خلاص راح و اختفى ..بسهوله...هذا كله ابسبب منوه ..لالا انا مالي ذنب ..حتى راشد ماله ذنب الذنب الوحيد ذنب سعيد الي رده يوم خطبني ولا راشد ما قصر ياه و دق الباب ...خذت نفس طويل يا ربي شسوي ساعدني ...

    كيف اكمل حياتي من دون ..راشد كيف ...انسدحت عالارض و يلست اصيـح ...منهاره ..كنت انتظر متى ايرد راشد علشان يخلصني من الهم الي انا فيه ...حاربت اهلي و قاطعت اخواني ..سجنت نفسي بحجرتي لي ما ايي راشد يصلح كل شي ..بس للاسف ...راشد ما يقدر يسوي شيء ...

    شسوي الحينه شسوي !! ..حسيت ان حزني مب ع سالفه خطبتي من ذياب حزني لاني خسرت راشد خـلاص ..خسرت حبي الوحيد ..سمعت دقت ع الباب ...

    غطيت ويهي بايدي ما ابا حد يزعجني ...سمعت دقت الباب مره ثانيه..صرخت: خلوووووووووووني ابروحي

    بس الباب انفج يلست اصيح ابصوت عالي منهاره .. و كاني ابا اخبرهم اني انا خلاص انتهيت ..ما كنت اعرف منو الي كان يدق الباب ..بس سمعت صوت سعيد :شوق شوق ..

    رفعني و ضمني لصدره ..حضنته بقوه و كأنـي محتاجه حد يكون معاي ..
    رفع راسي خلني اطالعه : شو فيج ..ليش اتسوين ابروحج جذا ..
    تميت اصيح ..و رصيت ايدي ع كندورته ...

    حاول يوقفني بس ما رمت و كنت اصيح بشكل هستيري ...

    عصب علي : شووووووووق اصطلبي ..
    قعد يعطيني طراقات ع باله مب حاسه فيه بس انا كنت مستوعبه كل شي حولي الا اني مب قادره ..اتحرك ..و كاني مشلوله ...غمضت اعيوني ورجعت فتحتها ..جفت حصه و امايه اتصيح ...

    امايه: حسبي الله و نعم الوكيل خلاص ما بنزوجج بس لا اتسوين ابروحج جذا ..

    خلاص انتوا قضيتوا علي رفضتوا راشد ..الحينه شو حياتي مالها معنى ..ولا طعم من عقب ضوى عيني ..محد كان يصبرني و يونسني غيره ..

    كنت اسمع صوت سعيد و اصوات و اصوات بس حسيت اني غبت و تهت بدوامه ما اجوف غير ظلمه سوده ..فجيت عيني ..كنت احس بالتعب فضيع ..
    اول ما طاحت عيني ع ابرة المغدي الي كانت بيدي ..رجعت و غمضت اعيوني انا فالمستشفى ...ليش شو استوا ما اذكر غير سعيد يوم حضني ...رجعت فتحت عيني يوم سمعت اصوات في الحجره ..

    جفت سعيد واقف يطالع الدنيا برع من الدريشه همست: سعيد..
    التفت صوبي و ابتسم لي : صح النوووووووووم ..

    زخ ايدي و كمل : اول مره اعرف انج دلوعه ...

    قلته بضعف: انا اسفـه ..
    رد علي : ع شوه ..

    صديت الصوب الثاني ما عرفت شو ارد ...هز ايدي : شوقاني ..
    طالعته و دموعي انسابت ع خدي : مدري ليش انجلبت حياتي جذا ..

    سعيد يلعب بشعري و يرمس بحنان : لا ما انجلبت ..جان ما تبين ذياب ..بنخبره و كملي حياتي عادي ..
    سكت ما عرفت شو ارد عليه ..
    سعيد: امايه و كلهم فـ البيت يحاتونج ...بطلي حركات الدلع و ردي شرات قبل كلي .. و شربي ولا تحرمين نفسج و الي تبينه انا حاضر ..

    كنت بقوله انا ابا راشد بس راشد ...ليش سويت جي ..ليش رفضته ليش ...؟؟؟
    طالعته يوم قال: حتى ابوي تعب حبتين يوم جافج شرات الميته انشيلج ..
    شهقت: وين باباتيه ..انا احس من زمان ما جفته ..؟؟
    سعيد: كلهم كانوا هني بس ردوا البيت .. يمكن باجر بييون ..

    قلته ابسرعه: ليش باجر انا بروح البيت ما فيني شي و الله ..

    حاولت اقعد علشان اثبت له بس سعيد ما خلاني و اصر ع كلامه: باجر شوقاني بظهرج لا تستعيلين ..
    قلته مستسلمه: ما احب المستشفى ..

    ابتسم وقرصني ع خدي: محد قالج ما تاكلين ..عقاب لج..

    ابتسم لي و رديت الابتسامه تم معاي حوالي ساعه يسولف عن اشياء اتصير له بدوامه علشان انسى ..الي فيني .. و بالفعل قدر ينسيني و قعد يضحك و اضحك ع كلامه ...عقب فتره ..يت الممرضة و فجت عني ابرة المغدي .. و حطوا لي عشى ..فـ البدايه حسيت جبدي لايعه...بس عقب كلت بشهيه ...

    اتصلت حصه حق سعيد علشان تطمن علي .. و كلمتها و كلمة امايه ...و حمودي بس شيخاني قالوا لي كانت فـ حجرتها ..اتراجع دروسها ... وقف سعيد ع الساعه 10 يبا يروح البيت ..سلم علي و وصاني انتبه لروحي ..
    قلته: باجر من الصبح تعال ظهرني من هني بترياك..

    ابتسم لي و قال : من عيوني ..تبين حايه..
    رديت الابتسامه: سلامتك ..."قلته" لا اترد خبر حق ذياب اصبر شويه ..
    فاجاتني ابتسامته: ان شاء الله ..

    عقب ما ظهر سعيد يلست ابروحي اتامل السقف ..شو الي سويته ابروحي انا ..كل ها علشان ما اخسر راشد ..ما بغيت اتعب نفسي و افكر زياده ..غمضت اعيوني اريح ..و رقدت و اول مره ارقد و انا مرتاحه من اسبوعين ..

    ع الساعه 10 فجيت اعيوني جفت امايه و حصه و باباتيه ..صرخت: باباتيه..

    نقزت امايه متروعه من صوتي : بسم الله ع بالي صار فيج شي ..

    و يت صوبي لوت علي و باست راسي ضحكت: ههههههههههههه تولهت عليكم ..
    حصه اتسلم علي: الحمدلله ع السلامه ..

    امايه: بنات اخر زمن ...

    مديت ذراعي حق ابوي الي ياه و لوى عليه يلست ابوسه: فديتك و الله اني افتقدتك ..حبيبي انته ..
    يلست يبوسني ع راسي و وملامح ويهه مرتاحه قلته: سامحني .."دمعت عيوني "

    امايه: مسامحنج بس لا اتعيدنها ..خبلت فينا تراج ..
    قلتهم: ههههههههههه وين شيخاني ؟؟

    حصه: عندها مراجعه ..شخبارج الحينه شو اتحسين..
    قلتهم: ابخير .. بس متى بظهر سعيد قال بيي ياخذني الصبح..
    امايه: صبري لين الظهر ..بيظهر من دوامه و بمر عليج ..

    قلتهم بخيبه: بعد بتريا ..
    حصه: ما عليه تحملي ..ساعات ..

    عقب ساعه ظهروا من عندي ...نزلت من الشبريه حسيت بالوحده ..يلست اطالع برع .انفج الباب ع بالي الممرضه بس فاجأتني ندى و بدور ..و موزي ..

    مدري ليش يوم جفت ندى طرت من الوناسه يمكن لان زمان مب جايفتنها ..ربعت صوبها \لوت علي و جنها تبادلني نفس المشاعر : اشتقت لج شوقاني حمدلله ع سلامتج..

    ابتسمت لها: الله يسلمج..
    بدور اتفجج من بينا : خوووز ودروا عنكم الفلم الهندي ..

    الكل: هههههههههههههههههههههه

    موزري: اجر و عافية ..بلاج ..شي صابج ..مب خطبه هاي ..
    ابتسمت لها لاني ما عرفت شو ارد عليها ..رديت ابمكاني و انسدحت ع الشبريه ..طالعت الباقه الي كانت شايلتنها بدور ..قلتها: حـلوه ..
    بدور: عيونج الاحلى بس هاي مب مني من احم احم تاشر لندى" خالها بس انا قلت اشيلها خقه جدام الرايح و الراد..

    ندى: ههههههههههههه انتي حركات..

    فهمت من كلام بدور ان ذياب يايبنهم ..موزي: وايد ضعفتي اخ لااه مب حلو عليج الضعف مره انقرضتي ..
    ندى: ليش شوقاني من شوه ..

    شو اقولها هزيت جتفي مب محصله رد ع سؤالها ..
    بدور: متى بظهرونج ..؟؟
    قلتها: الظهر بيي سعيد ياخذني ..

    بدور: يعني مب سوااافي

    موزي: بس عاد استحي و خيلي ..
    ابتسمتت لها الله يعينج بدور كيف جي صابره و متحملله ..انا ما تحملت الي صار بيني و بين راشد ع طول وصلت المستشفى صج احسدج ع قوتج ..و ثقتج بنفسج..

    وقفت موزي: يلا راشد يتريانا ..

    طار قلبي : راشد يايبنكم ..؟؟
    بدور: هي زين منه ..
    موزي: لازم بييبج ..لو قلنا ندى ما بتيي جان مابفكر يوصلنا مكان..
    بلعت ريجي اطالع ندى الي احمرت ..و قالت: موزي لا اتبالغين ..

    راشد يااه حتى ما فكر يسال عني او يسلم علي ..؟؟ يالله كيف قلبك قاسي ...شو يعني خلاص ما يباني ..؟؟يبا ندى..سلمت علي ندى و موزي و تغشت ندى ...قبل ما تظهر من حجرتي ..
    موزي: يلا بدور ..راشد حرق موبايلي ..

    لها الدرجه مستعيل بعد ..الله يسامحك كيف طاوعك قلبي ..حتى ما تسال عني ..
    بدور: زين طلعوا برمس شوق شويه ..برع بررع

    موزي: لا اتاخرين..
    عقب ما طلعوا سالتها: راشد وينه برع ..؟؟
    بدور يلست جريب مني ..مب مهتمه بسؤالي: مدري عنه ..المهم اقولج شخباره بو عيون
    طالعتها باستغراب : بو عيوون ..؟؟

    بدور: اخوج الدب لااه ..يا ربي وحشني كيف قدرت اصبر هالفتره كلها ...بعد باجي امتحاناتنا عقب برد الصق فيه ..بس شكله عادي عنده بغى الفكاك..

    كانت بدور ترمس و انا سرحانه بعالم غير ..راشد ليش ماا يااه سلم علي ..ع الاقل اتصل ...طالعت موبايلي ع الكمدينو ..

    بدور تهزني: حو ارمسج..
    قلتها: مدري بدور انا حتى سيفاني من فتره ما جفته..

    انفج باب حجرتي ..نقزت بدور يوم جافت سيفاني داش الي نزل راسه
    و قال: السلام عليكم ..

    قلته: عليكم السلام ..
    طالعت بدور ..الي ابتسمت لي حتى انها ما ردت سلام سيفاني حشى قلنا طنشي بس مب لها الدرجه ..
    بدور: يلا شوق اجر و عافيه ما اتجوفين شر.ان شاء الله بغيرج ولا فيج..
    ابتسمت يوم جفت شبه ابتسامه انرسمت ع شفايف سيفاني ...طلعت بدور برع حجرتي حتى من غير ما تسمع رد مني ...احسدج ع قوة قلبج ...

    سيفاني: شخبارها هاي الخبله ..
    استهبلت عليه: منوه ..

    اشر: بنت خالتج الي توها ظهرت
    ضحكت: هههههههههههههه ابخير ..

    سيفاني قعد عالكرسي: اتصدقين يا شوق احس هم و انزااح عني من اسبوعين يوم هاي الياهل ما قمت اجوفها..

    استغربت ان سيفاني يرمسني بها الاسلوب ولالالا بعد يحكي عن مشاعره ..يحليها بدور مدري شو بتسوي لو سمعت كلام سيفاني ..رن موبايلي ..
    طالعت سيفاني فقال : ردي يمكن امايه..

    رديت / الوو
    فجيت عيني يوم سمعت بدور: شو قالج ..؟؟ يحبني اشتاق لي قولي ابسرعه..ما توله علي ؟؟

    ضحكت: هههههههههههههه لحقنا ما وحى نسولف..؟؟
    بدور: خبريني دخيلج شو قاعد يسوي الحينه فديته احبه..

    طالعت سيفاني الي قاعد يطالعني ..بلعت ريجي ما عرفت شو ارد ع بدور صدق ما جذب ها السيف يوم قال خبله ..
    .قلتها: زين اخوي عندي ..؟الحين..؟؟عقب برمسج..
    بدور:اووووووووف زين خلاص حبيه لي ..

    شوق: هههههههههه مع السلامه..
    سيفاني يطالع متشكك : منوه عندج..؟؟
    قلته: اربيعتي تطمن علي ..

    خذ نفس طويل: زين بظهرين ..
    يلست ع طول: بتاخذني البيت يلالا انروح..

    سيف/: ههههههههه لبسي عبايتج لي ما اوقع خروجج من المستشفى ..

    طلع من حجرتي و بدلت ثيابي و لبست عبايتي و شيلتي ..بس بداخلي حزن كبير ابسبب تجاهل راشد لي ..ما توقعت قلبه حصى ..او حتى انه ما بسوي حساب حق علاقتنا الي كانت اكثر عن سنة ...

    وصلت البيت عقب الغدا ..الي كان فـ الصاله ..سلمت عليهم..حسيت ان حياتي ردت لـ طبيعتها ..لصق فيني حمودي قعدته فوقي ..

    حصه: توه ما نور البيت..
    ابتسمت لها: بوجودج يا الغاليه ..

    شيخاني: يلا باجر انا بعد بتدلع و بطيح غشيانه يمكن احسن حد يدلعنا ..
    امايه: فديتج عاد انتي عنقود البيت ..

    سعيد: شوق تغديتي ..
    هزيت راسي بمعنى هيه ..سالتهم: وين ابوي ..؟؟
    امايه: ابوج بحجرته راقد تدرين به لازم بها الحزه يرقد..
    جفت سيفاني قاعد جريب منا بس شكله فـ عالم ثاني ...الظاهر يفكر ابدور يوم لبسته ..عل و عسى يفيد به ..

    فاجأنا يوم سال شيخاني: متى بتخلص امتحاناتكم..

    شيخاني: بالاول خلينا انخلص ..؟؟

    سيفاني طفران: متىىىىىىىىىىى
    شيخاني اتروعت : بنبدأ بعد اسبوع و اسبوعين بنخلص ..
    امايه: شدي حيلج بدور بنت خالتج ما شاء الله عليها ما قمنا انجوفها ..

    حصه: الله يوفجهم ..

    استغربت ليش سيفاني يسال عن امتحانات بدور ...؟؟ يمكن يفكر يخطبها عقب ما ااتخلص ..؟؟ بس مره قال لي يبا يخطب ندى !! و هو يعرف ان ندى امحيره لــ .......... فديتك و الله يا راشد تولهت عليك يا عذابـي ..
    سعيد : شوق..؟؟

    رفعت راسي اطالعه سالني : بلاج متضايجه !!
    ابتسمت: مب متضايجه بس كنت افكر شويه ..

    سيفاني : انا اليوم بخبر الريال انج غيرتي رايج شو قلتي ..؟؟
    سعيد: صبر ..خلها اتفكر شويه ..

    تميت ساكته مالي قرار ..بس صدقه سعيد ..بعطني نفسي فرصه افكر بس مب قرار خطبتي بـ خال ندى ..لا بفكر باقتراح راشد ...و اتجوف هل اقدر انفذه اول لاء ..

    حصه: الظاهر شوق مب عايبنها رايك سعيد..

    قلت ابسرعه: لا انا موافقه ..عقب اسبوع بردلكم الخبر الاكيد ...
    كنت اشك اني بوافق ع اقتراح راشد لان تربيتي و اهلي ما علموني هالشيء ابد حتى و لو كان راشد ولد خالتي ,...طالعت سعيد و سيفاني حرام ..أًٌٌسٌٌود ويوهم جدام الناس و العربااان ... و ندى و حصه مستحيل افقد ثقتهم فيني ..حتى ماماتيه و باباتيه ...

    خذت نفس طويل ..بس بجوف خلال هالاسبوع احتمال راشد يغير رايه ..بس اتمنى انه ما يطنش السالفه و يلبسني و يقتنع إنا نحن مب لـ بعض ..

    وقفت رايحه حجرتي ..صعدت الدري سمعت امايه اتقول : مدري شو صابها بنتي ..
    ابتسمت يوم سمعت رد شيخاني: يمكن حسدوها ع ذياب كل وحده تتمنااه مال و مركز و سفر و جاه و كل شي بعد شو تبا هاي الغبيه..

    سيفاني : نحن وافقنا لانه ريال و النعم في و الاشياء الماديه عقب ...
    ما سمعت الكلام الي يدور عقب لاني خلاص وصلت حجرتي .. وطيت راسي ع المخده ..شلت موبايلي اجوف يمكن وصلتني مكالمه او رساله من راشد بس للاسف ما في شي .

    .مع انه يعرف اني كنت فـ المستشفى و هو الشخص الوحيد يعرف ليش انا تعبت ووصلت المستشفى ...تنهدت هذا هو طبع راشد جاسي شرات الصخر ..حتى يوم كنا نتزاعل اذا انا ما رضيته خلاص بتم حاقرني ..غفلت شويه ..فتحت عيني ع رنة الموبايل..كانت المتصله ندى

    رديت عليها ابكسل : السلام عليكم
    ندى : عليكم السلام ..اجر و عافيه حياتي

    قلتها: الله يعافيج ...

    ندى: شو اخبارج الحينه احسن شويه..
    قلتها: الحمدلله ابخير ..
    ندى: امممممممممم خالي يسلم عليج و كان يبا يتطمن عليج..
    طنشت كلامها و قلتها: شخبارها مهره..

    ندى: ابخير ..بس بعدها شيطانه ...ابا ازورج اذا مب اليوم باجر بكون عندج ولا بظهرين..
    قلتها: لا حياج الله و جان طلعت بخبرج ...

    ندى: خلاص ما يخالف ...اكلي زين ما زين وراج عرس يا عروستنا..

    قلتها بضيج: ندى مالي بارض ع هالسوالف ..
    ندى: هههههههههههههه الا متلومه ..جان زين عرسي و عرسج بيوم واحد..

    يلست انافخ شو يعني تبا تزوج راشد ..راشد مالي انا و بس ..

    قلتها : الله كريم ..

    ندى: خلاص حبيبتي بخليج في امان الله..
    قلتها: مع السلامه ..و تحملي بعمرج..

    فريت الموبايل عني بعيد ندى بعدها حاطه في بالها انها بتزوج راشد..غمضت اعيوني بس انا ما اقدر اسوي الي يطلبه مني راشد ما اقدر ..حسيت بصدااااااااع شديد..نشيت رحت الحمام تغسلت و صليت العصر ...عقب ما خلصت صلاة ..جفت حصه داشه علي الحجره ..
    حصه: شوق بظهرين معاي ..

    قلتها: مالي نفس ..
    ردت علي : بنروح المنار شويه غيري جـو ..

    يلست امشط شعري: ما اقدر حصه سمحيلي جوفي يوم ثاني ولا خذي وياج شيخاني ..
    حصه: لا كنت ابا اخذج علشان انغير جـو انا بعد احس بعمري مخنوقه..

    طالعتها :شو فيج..
    ابتسمت : لا اتخافين مافيني شي بس مضايجه من ها الحمله احسها ثجيله ابا اطلع من البيت شويه ..

    قلتها: خلاص علشان خاطرج بسير معاج ..
    حصه مبتسمه: مشكوره ..بس بنروح نشرب تركش كوفي و بناكل كيك ...لا اتخافين ع حسابي ..

    ضحكت عليها: هههههههههههههه ما قلت شي زين ..
    حصه :بروح ابدل ملابسي ...انتي بعد اجهزي ..

    عقب نص ساعه كنا في سياره سعيد كان ودي حمودي ايي معانا بس حصه طرشته بيت امها ...ما تبا يخبل فيها في المركز بعد اتعرفون حمودي و سوالفه ما يحتاي اخبركم ...نزلنا سعيد و روح دخلنا المنار ..يلسنا صوب العايله قبلها طلبنا لنا كوفي و كيك ..

    شوق: الناس لو يعرفون جان قالوا هاي توها ظاهره من المستشفى ..

    حصه: هههههههههههههه الله اكبر عليهم ..
    شوق : جربت امتحانات الثانويه العامه ..

    حصه تاكل كيكه: هممممم ..لذيذه ..
    طالعتها : حصه متى بتربين ..؟؟

    حصه مطنشتني: بعدني توه الناس ..بس قولي الله يسهل علي الولاده..

    قلتها ابسرعه: آآآآآمين يا رب العالمين و اتييبن بنوته زين العسل
    حصه: اباها تشبهج.
    شوق: و جان استحي ..

    حصه: ههههههههههههه بس لانج تشبهين سعيد..

    قلتها: وانا اقول بعد ...

    عقب ما خلصنا سرنا برع صوب البحر نتمشى كان الجـو بديع ووايد حـلو ..زخت حصه ايدي ..و تجربت مني ..

    حصه: شوق ..
    طالعتها من غير ما ارد عليها ...
    حصه: انتي من شوه متضايجه من الخطوبه ولا من الي خاطبنج..؟؟

    سكت ما عرفت شو اقولها ..
    حصه: ترا الكل ملاحظ عليج انج متغيره مب شوق الي البيت بوجوده له طعم غير ..
    قلتها: انتي اتبالغين ..

    حصه: و الله العظيم اتكلم جد ...مستويه عصبيه مدري شو صار بج ..
    قلتها : اتفقنا افكـر و عقب اسبوع بردلكم خبر يعني محد بجبرني ع شيء لا سعيد ولا سيف صح..؟؟

    حصه: صح..بس خفي ع روحج شويه دخيلج لا اتسوين ابروحج جذا ..
    قلتها بصوت مبحوح: احاول ..ما يهمج ..

    حصه اترص ع ايدي : شو رايج بالطلعه..

    قلتها بصدق: و الله فنان ...بس اتصدقين لو مع حمودي بتكون لها طعم خاص..

    حصه: اكيد ملح الطلعه حمودي
    شوق: هههههههههههههههههههههههه

    حصه: يلا بجوف سعيد جان بيينا ...ع فكره موزي امسويه حفله باجر ..

    طالعتها : ليش ..؟؟

    حصه: لانها خذت اللسين..
    قلتها: اخيييييييييييييييرا ما بغت ها السقوطه ..

    حصه: هههههههههههههه هي و الله ..المهم بتيين اباج تطلعين من ها الجو ..

    فكرت لو باجر رحت يمكن اجوف راشد ...مدري اتشاور في خاطري اروح اولا ..ونحن داشين المنار دعمت بنيه رفعت راسي ..

    حصه: ندىىىىىىى !!

    ندى: شوق !! ههههههههه توني مرمستنج اتقولين ما بظهرين ..
    ابتسمت لها: حرمة اخوي اصرت الا اطلعني معاها ..

    حصه: منوه يابنج ..؟؟

    ندى: فديت روحه منو غير خالي
    حسيت بربكه طالعت حصه الي جفت بعيونها نظرات ما فهمت لها ..

    ندى: يلا كنت بسوي لج مفاجأه ..
    شوق: انا !!

    ندى : هي بس ما بقول شي بصخ ...يلا بروح ..
    حصه: انتي ليش ابروحج ..

    ندى "اشرت مكان واقف خالها" لا اتريا خالي يطلب لي عصير ..
    مدري ردت فعل طبيعيه خلتني اطالع مكان ما كانت اتأشر طاحت عيني بعينه .". يا عيون الكون غضي بالنظر
    إتركينا إثنين عين تحكي لعين..إتركينا الشوق ما خلى حذر..بلا خوف بنلتقي و بلا حيرة بنلتقي
    بألتقي في عيونها و عيونها أحلى وطن و كل الأمان...و يا فرحتي الحظ الليلة كريم"

    حسيت بقشعريره رجعت لورا ورا حصه و كأني ابا احمي نفسي من المشاعر الي دوم اتهيج فيني من اجوف هالانسان ..

    ما اتخيله في يوم برتبط فيه مستحيييييييييييييييييل ..

    ندى: انوصلكم ..
    قلتها ابسرعه : لا طبعا سعيد بيينا ..

    حصه: سعيد بيينا عقب ساعه بتترين ..

    قلتها : ان شاء الله الدهر كله ..
    ندى: خيبه ؟.؟ ليش كل ها شوق ..يالله اشكثر خالي يسوي لج رعب ..
    قلتها و كان كلامها مب عايبني بس كانت الحقيقه: لا بس فضيحه ..

    حصه: شوق خلينا انروح معاهم دام حصلنا حد يوصلنا..
    شوق : انروح بتاكسي

    ندى: و الله ازعل عليج..
    سكت شويه قلتها: خلاص عاد كل شي ولا زعل ندووي ..

    حصه: يا ويل حالي ..
    ندى: ههههههههههههه يلا ..بسير ارمس خالي شكله متضايج لابستنه من متى يترياني ..
    سارت ندى صوب خالها راقبتها ..يلست اتامله اول مره اجوف ملامحه واضح لي .

    .". مانته حلو انته فظيع ... طيرت عقلي من حلاك يا حي هالوجه المليح ... ويا حي هالطبع الصريح انظر بعينك واستريح ... لو شفت في عيونك هلاك مادري أسميك الدلع ... والا أسميك الولع

    والا القمر لي من طلع ... أحسن أسميك الملاك "

    كانت ندى اترمسه رفع راسه صوبنا ... وتجدمنا ..يتنا ندى :يلا خالي بييب السياره ...

    بلعت ريجي : حصه مره ثانيه ما بظهر معاج ..شكلكن متفقات ..علي
    حصه و ندى: هههههههههههههه

    حصه: و الله العظيم تفاجـأت بوجود ندى ..
    ندى: حتى انا ما ادري انج هني ..خالي يقول هذي مب توها ظاهره من المستشفى ..

    طالعت حصه: ما قلتج ...؟؟
    حصه: هههههههههه ندى قوليله صل ع النبي يابتنها حرمة اخوها اتغير جـو ..

    ندى: زين يلا انروح ..
    و نحن نمشى سالتها: حق شوه يايه انتي ..
    ندى: خالي كـان وده يشتري شي ..يابني معاه اونه يعيبه ذوقي ..

    حصه: يالله بالستر ..

    طلعنا من المنار كانت عرفت سيارته هذي هي نفسها الي مره كفخني اباب سيارته ...زخيت ايد حصه و بدورها رصت ع ايدي و جنها اتعرف بشو قاعده احسن ...يلست ندى جدام و انا بالسيت الي ورا ه و حصه ورا ندى ..يلست اطالع برع ...كانت ريحة عطره اداعب خشمي ..وايد حلـوه ...تمنيت اوصل البيت ابسرعه و كأني اهرب من شي ...

    سالتنا ندى: حصه بتروحين بيت عمج ولا بيت عمي ...

    حصه: لا بسير بيت عمي ترا شوق معاي ..
    بلعت ريجي يوم انطر اسمي رفعت راسي بالمنظره جفت عيونه بعيونه نزلت راسي ابسرعه . سلَّم اعيوني من اعيونك .... الثمن يا صاحبي غالي..ليش فكر يخطبني ..؟؟ شو يبا مني ...؟؟؟ ممكن ندى اقترحت له عني ..؟؟؟
    ع هالافكار وصلنا البيت ..نزلت ابسرعه من السياره و ربعت داخل البيت ...لحقتني حصه ..
    حصه: شووق شوق ..

    وقفت اطالعها ..
    سالتني: شو فيج..

    بلعت ريجي: انا مستحيل ارتبط بها الانسان ..
    عقدت حصه حياتها مستغربه: ليش سوا شي غلط !!؟؟

    سكت ما عرفت شو ارد عليها ...هالانسان وايد يثير فيني مشاعر اتخوفني ...كملت طريجي داخل الصاله ...و عقبها رحت حجرتي ...حسبت حصه بتلحقني بس اجوفها ما دشت و هالشيء ريحنـي ...عقب ما تغسلت و صليت المغرب ,..فتحت الكمبيوتر اكمل القصه الي اقراهااا ...دمعت عيوني ..

    راشد ما كان يحبني اقرا قصص يغار ...منوه الحينه بيغار عليه.. منوه بحسسني اني انسانه احب ..اتنهدت ,...نشيت من مكاني كارهه كل شيء يذكرنـي بـ راشد...الظاهر راشد ما بغير رايه ابد .. و انا غبيه عطيت نفسي و عطيته فرصه مدة اسبوع انقرر بس الظاهر مب مهتم ..

    انسدحت ع الشبريه باجر ما بسير بيت خالوه ..يمكن تزعل موزي ..بس ما احب شي يذكرني براشـد ..غمضت اعيوني انجلبت الصوب الثاني اكيد ندى بتكون موجوده ..غطيت اعيوني و يلست اصيح بصمت ..متالمه ..
    صدق من قال علاقات التلفون ابد ما تستمر ..لا هي استمرت معاي ولا مع بدور و سيفاني ...غفلت ..وعيت يوم حسيت بثجل فوق شبريتي ..جفت باباتيه ..مدري حسيت اني صار لي زمان ما جفته ..يلست و لويت عليه..

    قلته: وحشتـني موت ..احس من زمان ما جفتك ..
    حضن ويهي بيده و ابتسم لي تأملته حسيت بـ عيونه كلام وايد... اول مره اجوف هالنظرات بعيون باباتيه ..
    سالته: باباتيه انا ابخير و الله "وابتسمت له ابين له اني مرتاحه .."

    رد لي الابتسامه رفعت راسي صوب باب حجرتي يوم انفج دشت امايه سالتني: شحالج الحينه..

    قلتها مبتسمه: ابخير .."وبست راس باباتيه" و يوم جفت باباتيه صار حالي احسن بوايد ..
    حسيت ان باباتيه فهم لي فيلس يربت ع جتفي مستانس مني ..

    امايه: زين يمه روحي اتلبسي .
    سالتها ابسرعه: ليش ..؟؟

    امايه: اخت خطيبج بتينا تبا تطمن عليج..
    شهقت : منوووووووه خاله العوده..

    امايه: ههههههههههههههه لا مب خالتج خالة ندى ..
    طنشت ضحكت امايه و قلتها: انا مب مستعده قوليها باجر اتيي مع ندى ...
    امايه: عيب شو اقول باجر تعالي مع ندى..استحي و خيلي الحرمه يايه اتزورنا ..

    مديت براطمي متضايجه: ما ابا ما بظهر لها ..

    امايه: يعني فيها الخير يايه تطمن عليج..
    قلتها: ندى ما قالت لي ..
    امايه: و شدراها ندى ..يلا يمه اذا مب عشان خاطري علشان خاطر ابوج..
    طاحت اعيوني بعيون باباتيه ...لويت عليه و رجعت اصيح: يا ليتني طلعت شرات لا اسمع ولا ارمس كنت مرتاحه من الدنيا و همها ..

    عصبت عليه امايه: شوق شهالرمسه اخر مره اسمع منج هالكلام و الله جان مره ثانيه تنطقين بها الجلام يا ويلج مني ..

    يلس ابوي يمسح راسي ..ظهرت امايه من حجرتي و صكرت الباب ابعصبيه .. رفعت راسي اطالع باباتيه و اقوله : انا وايد متعذبه محد حاس فيني ..

    يلس يمسح دموع عيوني ...دشت علينا حصه: شوق بلاج اتصيحـيين ...

    وقفت ووقف ابوي معاي ..قلتها: ماشي ..
    رحت الحمام اغسل ويهي ..يوم ظهرت جفت باباتيه ظهر من حجرتي و حصه قاعده ع الشبريه ...
    سالتني : علشان ام فتون بتيي اتصيحين..

    فريت الفوده بعصبيه : من كل شي ...محد حاس فيني "كنت بقولها اولهم اخوج بس سكت "
    حصه: هدي شوقاني ما فيها شيء ..يعني انتي ظاهره من المستشفة و يايه تطمن عليج شو فيهااا ..

    يلست امشط شعري و قلتها بغيض: ابدن ما فيها شي ..

    حصه اتنهدت: الله يعينج ...ندى ما تدري لانها ما قالت ..
    قلتها : امبينه السالفه ..

    حصه و هي ظاهره: زين لبسي و نزلي سلمي ع الاقل بس سلمي عقب ردي حجرتج ...
    ما علقت ع كلامها ..بس يبوني اسمع كلامهم ...الكل قاعد يحدد مصيري شو اسوي و اشو اقول ...فجيت باب الكبت بعصبيه و انا انافخ ...سمعت دقه ع بابا حجرتي

    قلت بعصبيه: لحظه ..

    لبست بدله و سرت صوب الباب افجه شهقت يوم جفت باقه عوده تميت واقفه اتريا ابا اعرف منو شايل هالباقه ...

    ندى: ادخل ..
    ابتسمت: ندووووووووي شو هااا

    وسعت ودشت ندى حطت الباقه ع الطاوله الجريب و كانت تنافخ: هلكت ..قاص علي خالي و الله ..
    من سمعتها اتقول خالي اختفت ابتسامتي ..رحت صوبهاا و قرصتها من ذرااعها
    و قلتها اوني اتغشمر بس كنت اقصد كلامي: جذابه قلتي باجر بتيين و الحينه يابه معاج خالتج العوده..

    ندى : آآآآآآآآآآي قرصتج اتعور فجي عني ..

    ابتعدت عنها و رحت لصقت بالتسريحه اطالعها جفتها تفرك ذراعها مكان قرصتي و اطالعني بغيض
    قالت: مستويه شريره و عنيفه.."يلست ع شبريتي "

    قلتها: و انتي جذابه ..

    ندى: و الله كنت محطيه فـ بالي ازورج باجر ...بس عرفت ان خالوه العوده تبا اتييج فقررت اني ايي معاها .. و باجر بنروح بيت عمي علشان موزه تبا تاكلنا كيكة نجاحها في التراااي ..

    خذت نفس طاحت عيني ع الباقه: مشكوره شكلها حـلو ..

    ابتسمت ندى: ذوق خالي و اصلا هي من خالي ..."واشرت " شي بطاقه طبعا بخط ايده..
    قلتها :ما احب الرسميات..
    ندى: ههههههههههههه الا قولي متلومه ..

    جافتني ساكه ما ارد عليها طالعتني : بلاج ..؟؟ متغيره وايد انتي مليتي من قعدت البيت..
    رحت و يلست جريبه منها : مدري ندوي كارهه حياتي و الله ..
    ندى: عيشي حياتج ترا اليوم الي يمر عليج ..خلاص ما بيرجع و لا اتضيعين عمرج ع الفاضي ..و بعدين باجر بتعرسين و بتتغير حياتج..

    كنت برد عليها بس سمعت دقه ع الباب ...شويه و دشت سيتي ..عقدت حياتي يوم جفتها شايله جيس و بكس ..متوسط حجمه ..
    ندى اشرت ع الجيس: ترا هاي صوغتي مني لج ..و ها البكس من اممممممممممم
    طالعتها بنظرات و كأني فهمت من منوه فقالت اتوطي صوتها: خالي ذياب ..

    قلتها من دون نفس: شكرا ..
    ندى : يلا تعالي انسلم ع خالوه ..

    قلتها: ما بنطول اليلسه معاها زين..

    ندى: فالج طيب من عيوني ادريبج تستحين ..

    نزلنا تحت ..وقفت يوم جافتني ..مديت ايدي لها بس هي يرتني و لوت علي ..مدرى الي يجوفها يقول هذي ام ذياب مب اخته فارق السن من بينهم وايد وايد كبير ...يلستني جريب منها ..و جني حرمة ولدها مب اخوها ..

    سمعتها اتقول: هلا هلا بعروستنا الغاويه..

    رفعت راسي اطالع امايه الي ابتسمت و شكلها مرتاحه لاني عيبت خالة ندى ..
    سالتني: شحالج؟؟
    قلتها بصوت واطي: ابخير الحمدلله شحالج انتي ..

    خالة ندى: ابخير الله يسلمج..ليش يمه جذا انتي ضعيفونه اكلي .. لا تستوين شرات هالبناات ريجيم و ريجيم و اخرتها يطيحون بالمستشفى..

    امايه: تراها من جذا البارحه بايته بالمستشفى..

    يلست اطالع ندى بنظرات كانت تضحك علي ..لانها تدري اني متلومه من خالتها ..لازم لاني ما كنت اتوقع زيارتها ...

    شويه و دشت علينا حصه ..و حطوا العشى..ما توقعت انهم بتعشون ..ع بالي بس بيون يسلمون و يرحون ...حسيت ان خالة ندى كانت وايد اتبالغ في تدلعي.. حتى تعليقاتها ما عيبتني ...حسستني اني مخطوبه لاخوها ...

    عقب العشى ..يلسنا نشرب الشاي ...بس هالمره قدرت ابتعد عنها و اقعد حذال ندى ..ز
    ندى تساسرني: الظاهر دشيتي خاطر خالوه العوده وايد ادلعج..
    رديت لها بنفس نبرة الصوت: لاحظتي .. وايد احرجتني ..

    ندى: افرحي و استانسي ..ترا صعب تراضين خالتي العزيزه ..زين انها راضيه عنج..
    قلتها: لا و الله ..

    ندى: ههههههههههه
    قلتها: عيل فتون طالعها عليها..

    ضربتني بجتوفي: اششششششششششششش
    يتني الضحكه بس اختفت يوم قالت ندى: خالي يتصل بي اكيد برع .."طالعتني اتغيض فيني" اقوله شوق اتسلم عليك..
    قلتها ابسرعه: يا ويلج و الله يا ويلج...

    ندى: هههههههههههههههههه خالوه يلا خالي ذياب برع ..
    ربعت صوب الدري بعد ما سلمت عليهم..لاني ياني احساس اني اطلع معاهم علشان اجوفه او ع الاقل اجوف عيونه الي دوم اتناظرني في جامه سيارته ..

    .خفت وايد من هاي الافكار علشان جذا طرت ابسرعه فوق حجرتي ...يلست اطالع البكس و الباقه ..شويه كلهم دشوا حجرتي يبون يجوف الاغراض الي يايبتنها ندى لي و خالها بس انا رفضت ع بالهم اني متلومه بس انا حلفت اني ما افتح هدية ذياب لان ما بينا أي صله ...

    فتحت جيس ندى..جفت قطعه و بدله و شنطه ...و خاتم ذهب ...طلبت من حصه تاخذ الباقه معاها بحجرتها ..في البدايه رفضت بس عقب قلتها ترا بفرها بالزباله ..فاضطرت تاخذها ...قفلت علي باب حجرتي خايفه لا ايي سيفاني او سعيد يقنعوني بـ ذياب و خاصة عقب ما يت خاله ندى العوده ...اكيد امايه قعدت اتخبرهم كيف استانست مني ...

    بها الليله ابد ما جفت الرقاد بعيوني افكار وايد كانت تشغلني .. و تلعب بخيالي منها راشد و منها ذياب و منها زياره خالة ندى و اشياء كثيره ..مرتبطه بـ مستقبلي و حياتي .....اخرتها صليت الفير و رقدت ...

    ييت حصه اتقومني العصر ..حصه: نششششششششي يلا انروح بيت بيت امايه موزي تترياني ..
    يلست اتجلب ع الفراش: ما ابا اروح تعبانه ..

    دشت شيخاني: يلا ابا ارجع سرعه اذاكر
    رفعت راسي قلتها: منوه سمح لج ادشين حجرتي ..

    شيخاني: من زينها يلا نشي جان بتروحين..
    قلتهم بعصبيه: ما بسير مب راقده البارحه تعبااااااااااااااااااااانه ..
    ششيخاني: لا اتخليني اخذ ها البكس ..

    كانت تقصد البكس الي يابه لي ذياب قلتها ابرود: خذيه ..
    حصه: مب وقته يلا بتروحين ولا لاء ..

    قلتهم بعناد : لالالالالالالالالالالالالالالالالاع ..

    عقبها ظهروا من حجرتي ما ابا شي يذكرني براشد..ابد ما ابا شي ...و اذا رحت هناك اكيد بتعذب ..عقب ما صليت المغرب رن موبايلي و كانت المتصله ندى رديت عليها: هلا ..

    عاتبتني: ليش ما ييتي ..
    قلتها: مالي خاطر و الله ..

    ندى: افاا تمنيت اتكونين معاي
    قلتها : شو الحفله..

    ندى: حلوه و خفيفه بس الكيكه لذيذه ..

    قلتها: يمكن حصه اتفكر فيني و اتيب لي قطعه ..
    ندى: ههههههههههه كانت بتيب بس شيخاني ما طاعت قالت محد قالها ما اتيي ..اسكتي شوق ما قلتلج شو صار ..

    عقدت حياتي: شوه ..؟؟
    ندى: راشد جافني شوقاني بتخبل ..

    حسيت ان الدم اتيمع بعروقي : راشد جافج..
    ندى: هي اول مره اجوفه جذا عن قرب
    قلتها ابسرعه: كيف كيف ..؟؟ انتي وين الحينه !
    ردت ندى و كانت طايره من الوناسه : في بيتنا هوه وصلنـي بعد...بس خالي احتشر عليه ...ابد ما شال عينه من الجامه ..

    كانت دموعي تنزل من عيوني دموع قهر و غيض و غيره على راشد ..

    ندى: تدرين ! اول شي جافني في بيت عمي كنت اسلم ع عمي و هو دش و زقره عمي و خلاه يسلم فيني انا ما وحاني اتغشى ..فجافني ..عقبها اصر انه يوصلني ..اتعرفين حركات الشباب انتي ..

    صكرت التلفون بويه ندى ..ندمت اني ما سرت بيت خالوه حليمه علشان امنع ندى انها اتجوف راشد حتى و لو بالصدفه راشد مالي انا ..هوه يحبني و انا احبه ..ندى اتبالغ بوصفها ...حسيت اني مخنوقه يوم تذكرت قالت لي ما شال عينه من الجامه ..و كأنها تتكلم عني و عن ذياب ..ذياب !!

    لالالالا ..ابسرعه فتحت لسته الموبايل ادور ع "روحي تحبك" بس ابد ماشي رد يلست اصيح..مستحيل تتخلى عني بها السهوله ..اتصلت كذا مره ..ما رد علي ..اخرتها طرشت له مسج" رد علي ضروري حتى لو كانت هذي أخر مره اترمسني"

    مجرد ما تم التسليم رن موبايلي ..ما خليته يكمل رنه ع طويل رديت ...سكت .....................
    راشد..................................."ماشي رد"

    تمينا ساكتين الين ما سمعت حسه : خير ..
    قلته و انا اصيح: معقوله ما ولهت علي ..؟؟
    راشد........................"ماشي رد"

    قلته: انت قلبك صخر ..
    راشد: انتي متصله علشان اتعاتبيني ..؟؟

    شوق ..........................."اصيح بصمت"
    راشد بحنيه: لا اتصيحين ..
    قلته: انا احبك ..

    راشد: ادري ..
    قلته: تدري اني اشكثر تعبانه ابسببك..
    راشد: ادري حتى انا تعبان ابسببج بس انتي الي ما بغيتيني ..

    غمضت اعيوني قلته : خلاص راشد انا موافقه ..
    كأنه مب مصدق: موافقه ع شوه ..؟؟

    قلته بصوت يرتجف: بوافق ع ذياب و مجرد ما استلم مهري بسافر معاك علشان نتزوج ..

    أريـــــدك لي واعلنها على كل الملا كلمه ...أريدك لو ذبحني ظرفي القاسي وحطمني ...أريدك أكثر وأكثر من الضيقه إلى البـــسمه ...من المعنى إلى الاحساس من الصوره إلى فني ..اريدك والذي أوفى قياس الـنــــور والظلمه ..اريدك لو ذبحني الشوق من بعدك وحطمني ..





    لا توقيع حاليـــآآآآ \\\ . . ~

  3. #13
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية غ ـالية ابوها
    الحالة : غ ـالية ابوها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40240
    تاريخ التسجيل : 08-08-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 125
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: روآآآيـــه >> خل العذول مؤؤطـــي الراس منكؤؤس كامـــِـِـله >> دخلوو طررر


    راشد و كأنه مب مصدق شو قلته : شو قلتي .؟؟

    كررت كلامي بسرعه ..: بوافق ع ذياب و مجرد ما استلم مهري بسافر معاك علشان نتزوج

    وصكرت التلفون بويهه و يلست اصيييح ما كان ودي يكون ارتباطي ابـ راشد يكون بها الطريقه ...

    بس انا احبه ..رفعت راسي يوم وصلتني رنة المسج فتحت المسج و كان من راشد ..روحي تحبك" فديتج و الله اني احبج و كنت متاكد انج ما بتخذليني" ..

    حسيت بالراحه لان راشد و انا رجعنا لـ بعض ..قبل ما تاخذه ندى مني ..ليش تظلم نفسها ...راشد ما يحبها ولا يفكر فيها اصلا. و لو تزوجها بيعشون بجحيم ..بدلت ملابسي و نزلت تحت الصاله ..جفت باباتيه قاعد يطالع التلفزيون .. و امايه يالسه تتعشى ...

    يلست ع الصفره: باباتيه ليش ما ايي يتعشى..
    امايه: ابوج تعشى

    يلست اكل لقمه ..حسيت اني من زمان ما كلت ...

    امايه: صحه ع قلبج فديتج ...شكلج ميته يوعااااااان
    ابتسمت لها: واااااااااااااايد ..احس توه ردت الروح لي ...
    امايه: يمكن يوم زارتج حميتج البارحه..

    عقدت حياتي: اووونج..

    امايه: هههههههههههههه
    سالتها: وين شيخاني و حصه ..ما اجوفهن ..؟؟

    امايه: بعدهن في بيت خالتج حليمه ..

    قلتها: طولن ..."خطرت في بالي فكره"ماماتيه خلينا انروح لهن ..

    امايه : وين اتروحين يمه ..ابوج بتم ابروحه ...
    طالعت باباتيه جفت مندمج يطالع التلفزيون و مندمج...مع انه ما يسمع .ولا يعرف شو يدور حوليه ..بس من خلال الشاشه الظاهر انه فاهم ...

    عقب ما شبعت نشيت من ع الصفره .. و يلست عدال ابوي ...زقرت امايه سيتي الي يت شلت الصفره ..
    امايه اتزخ ايد ابويه : يلا موعد دواه عقب بيرقد..

    قلتها: حرام عليج خليه يجوف التلفزيون شكله مندمج..
    امايه: ابرايه بشغله هناك ..في حجرتنا

    وقف باباتيه و راح مع امايه فوق الطابق الاول حجرتهم ..يلست اجلب بقنوات التلفزيون ...متملله و انا خاطري اروح بيت خالوه حليمه يمكن اجوف راشد هناك ...نقزت ابمكاني يوم انفج باب الصاله بقوه ..حطيت ايدي ..ع حلجي اكتم شهق كانت بتظهر مني من الصدمه ...يوم طاحت اعيوني ع سيفاني و ثوبه كلها متخيسه
    كيك ...

    طالعني بنظرات و قال بعصبيه : يوم واحد بجتلها بنت خالتج الله يغربلها ...ان شاء الله

    ما رديت عليه لاني كنت متروعه منه ..بس فهمت انه يقصد بدور ..الله يهداها قلتها طنشيه ..الحينه وين جافته ..فسخ سيفاني كندورته و فرها بالارض و ربع فوق الدري ...

    شويه و دشن حصه و شيخاني..طالعتهن ابا اعرف شو مستوي ...؟؟كانت كل وحده كاتم ضحكتها .. و اول ما اختفى سيفاني من ع الدري يلسن يضحكن شرات الخبال ...حمودي كان يضحك بس مب فاهم شي ..بس قاعد يقلد امه و شيخاني ..

    سالتهم باستغراب : شو السالفه ..

    حصه شلت حمودي و كانت تضحك :بروح ارقد ولدي قبل ما ايي سيفاني و يطلع حرته فيني .

    طالعتها ربعت فوق الدري ..و معاها حمودي ..يلست شيخاني ع الكنبه: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    يلست جريب منها : شو مستوي ..بدور سوت شي بسيفاني ..

    شيخاني اتزخ بطنها: وااااااههههههههههه لا اتذكريني

    قلتها : صخي سيفاني ترا بيظهر الحينه..

    طالعت شيخاني الساعه .. ووقفت بروح انخمد علشان.. من باجر انش من وقت ارااجع دروسي ...وربعت فوقها...فكرت اتريا سيفاني لي ما ينزل علشان اخبره اني خلاص وافقت ع ذياب .. و طبعا سالفه شرط انهم يحطون مهري بحساب خاص لي ف البنك بخبر سعيد بهااا ...

    بس غيرت رايي باخر لحظه ...اخاف سيفاني مب متفيج اجوفه محرج...فكرت اروح اتصل ابدوور علشان اتخبرني شو السالفه و اضاربها حبتين لانها خلفت اتفاقنا ...ربعت حجرتي و قفلت علي الباب ...خذت نفس طويل يوم طاحت اعيوني ع البكس الي يابه ذياب ...حسيت انه غمضني ..لاني بخدعه .. و باخذ بيزاته و هاي الشيء مب من حقي ....بس محد قاله يخطبني ... انا ما اريده .. و خل يتحمل هو الثمن ...

    شلت البكس و حطيته تحت الشبريه علشان ما اجوفه موليه او انسى وجوده ولا يذكرني بـ ذياب المهم ما تطيح اعيوني عليه ...

    ورحت اتصل بـ بدور ...
    ردت علي بصوت مرح: هــــــــــــلا و اللــــــــــــــه ..

    قلتها: عسى دوم شكلج مرتاحه ..

    بدور : الحمدلله ...موزي اتقولج ما بتركبج سيارتها لانج ما حضرتي حفلتها ..

    شوق: قوليها و الله اسفه بس صج كنت تعبانه ...

    بدور: زين بخبرها ..جفتي اخوج .
    سالتها: هيييييي كان وايد محرج و قال لي هاي بنت خالتج بجتلها يوم واحد و دعى عليج ..

    بدور: ههههههههههههههههههههه فديته ..
    ذكرتها: بدور نحن شو اتفجنا ..

    بدور : قهرني ما تحملته ..

    قلتها: كيف كيف جدام شيخاني و حصه..

    بدور: لا ما عليج اوني من دون قصد..
    قلتها: كييييييف ..؟

    بدور : ولا شي ...عرفت ان سعيد امطرش سيفاني ايي ياخذ حصه و شيخاني...فأوني قصيت كيكه علشان اعطيها حق سعيد ...

    قلتها: زين ..؟؟

    كملت بدور: ولا شي ..ركبت حصه و شيخاني السياره و انا متاخره اوني احط الكيك في الصحن اتفاجات ان سيفاني نازل يبا يسلم ع امايه..

    قلتها: يعني كلمج..

    بدور: اتجاوفنا بالحوي ما تحملت شوق اطنشه ..
    قلتها: هوه شو سوا ..؟؟

    بدور: نزل راسه طنشني انقهرت ..اترييت بالحوي ..لي ما ظهر من الصاله .بعد ما سلم فـ امايه..لحقته قلتله معقوله ما وحشتني...؟

    طنشني ولا كأني ارمسه ..

    وقفت ابوييهه و قلته: احلف انك ما افتقدتني..

    سيفاني يرفع راسه : و ليش افتقدج اصلا شو بيني و بينج علشان افتقدج ...
    رصيت ع شفايفي امنع نفسي من اكفخه و قلتله: انتي جاسي ...

    كمل طريجه ناوي يطلع : شكرا ..

    لحقته وفتح باب سيارته و قبل ما يركب سويت روحي مستعيله ...ازقر حصه علشان تاخذ الصحن مني .. و سويت روحي اتعثر فطيحت الكيك ع كندورته ..اتصدقين شوق اول مره سيفاني غمضني ..

    شوق: هههههههههههههههههههههه شو قالج ..؟؟

    حرج علي و طالعني بنظراته قلته ابكل برود: سوري ..وربعت داخل البيت و صكرت الباب بقوه اغايضه..

    شوق: ههههههههههههههههههههههههه و الله انج قويه ..يا الطفسه ...
    بدور بحسره : ما يحبني ما افتقدني ..
    شوق: ابرايه ..المهم اهتمي بدروسج ..ترا سال عن امتحاناتكم متى بتخلص ..اكيد يفكر بشي..
    بدور طايره من الوناسه: ان شاء الله ..الله يسمع منج ...يوم بخطبني برفضه..

    عاتبت بدور: بـــــــــــــــــــــــــــــدوووووووور !!

    بدور: ههههههههههههههههه اسولف ..يلا حبوبه بروح انخمد..
    قلتها: ابرايج تصبحين ع خير ..

    بدور: و انتي من هل الخير مع السلامه ...

    انسدحت ع الشبريه اضحك جني خبله ...ع بدور و سيفـاني ... ابصراحه ...سيفاني بحياته ما بيلاقي وحده اتحبه شرات بــــــــــدور حسيت انهم مناسبين ...لـ بعض مثل ما انا مناسبة حق راشد ..فديته و الله ..و ع هالافكـاار انخمدت ....نشيت ع دقت باب حجرتي ابتسمت هذي امايه صار لها فتره ما ازعجتني .

    سمعت حسها: شوووووووووق قومي..

    ابتسمت لها: خلاص قمت امايه .

    نشيت اتغسلت و عقبها صليت الفير ..ورديت ارقد..نشيت وقت الضحى ...ع رنة مويابلي ..
    رديت بكسل: الووو

    فجيت عيوني مب مصدقه اسمع صوت را\شد: حبيبي بعده راقد..
    ضحكت بدلع: ههههههههه ازعجتني ...

    راشد: لا اتلوميني وحشتيني ترا ...ودرتيني اسبوع ..
    قلته: و انت ودرتني اسبوعين..

    راشد: بحكم دوامي و انتي ع اي اساس ..
    يلست و قلته مبتسمه: علشان اتعرف اني احب موت ..
    همس :ادري و علشان جذا احس اني مشتاق لج ... وايد احبج ...

    قلته بصوت ناعم: يا حلاتك يوم اتكون رايق ..

    راشد يضحك ضحكه حسيت ان نبض عروقي تضارب ويا بعض : هههههههههههههه قلتيهم انج موافقه ..
    قلته و جني افكر : اممممممممممم بعدني ..

    راشد: شو تترين ..؟؟

    قلتها: ترا كنت برمس سيفاني بس البارحه كان محرج ما فيني اليوم بجوف سعيد ..
    راشد: لا تنسين مهرج خليه معاج ..

    قلته ابسرعه: طبعا ها شرطي الاول ..

    سالني : متى تبيني احجز سفرنا ..

    قلتها و انا ميته من الخوف : مدري ..بس شيخاني مره قالت لي عقب امتحاناتها ..
    راشد ........................................."ماشي رد و كأنه يفكر :
    قلته بصوت واطي: انا خايفه راشد..
    رد : مني ..؟

    قلته : لا طبعا من الي بيصير ..

    راشد: اذا اتحبيني صج خل شعور الشوق يسيطر عليج و ابعدي شعور الخوف زين حبي ...
    قلته ابسرعه : من عيوني ..

    راشد: سمعي حبي انا بروح الحينه و يوم بحجز لنا التذاكـر بخبرج وين خاطرج انروح..
    قلتها و انا طايره من الوناسه: حياتي انت قرر المهم اكون معاك ..

    راشد: خلاص فديتج بخليج الحينه ..بشتاق لج ...

    شوق: و انا اكثر ..

    راشد: في أمان الله .........

    شوق : مع السلامه ..حبي

    تنهدت تنهيده راااااااحه ..نشيت رحت اتغسل ..عقبها ...نزلت تحت جفت حمودي قاعد يلاعب باباتيه يضحك و يصرخ ابصوت عالي ...رحت صوبهم بست راس باباتيه عقب رحت المطبخ ..سويت لي حليب ..كنت افكر كيف افتح السالفه ..كنت عارفه الي اسويه غلط بحق الكل ..بس بعد هم غلطوا بحقي يوم ما خبروني ان راشد خطبني...و اختارواا ذياب دوااااااااهم..لانهم قرروا عني ..

    ظهرت من المطبخ ..رديت الصاله ..جفت حصه يالسه فـ الصاله مع بابااتيه ..

    حصه: صح النوم ..

    ابتسمت لها: وينه سعيد ..؟؟

    ردت الابتسامه: الظاهر عندج اخبار حلوه ..
    يلست ابسرعه لاني حسيت ابرجفه و قلتها ابرود: هيه ..

    قالت لي: سعيد رمسته من شويه كان مع سيفاني و ذياب مدري شو عندهم..
    بلعت ريجي: ليش شو استوا ..

    حصه: لا اتخافين ما صار شيء بس ...دوم ويا بعض شو فيج..؟؟ تروعتي..

    همست : لا ماشيء ..شيخاني مالها حس..
    حمودي: تيخاني تقرا كتاب في بيت اعمي عادل

    حصه: قصده الملاحق ..

    هزيت راسي اني عارفه شو كان يقصد ...و قلتها: يومين ع امتحاناتهم ...

    حصه: الله يوفجهن .نش حمودي تعال بسبحك بابا بيي الحينه خل يجوفك عسول .
    حمودي يحضن باباتيه: مااااا ابىىىىىى

    حصه اونها اتعصب عليه : يلالالالالالالالالالا قم ..

    قلتها: حرام عليج لا اتعصبين عليه ..
    حصه: من حملت احسه قام وايد يتدلع علي..

    ضحكت: ههههههههههه الله يعينج ..
    يلست مع باابتيه الي كان مندمج بالبرنامج ثقافي عن الحيوانات يا حبه لهاي البرامج ...اما حصه خذت ولده اتسبحه ..شويه دشوا سيفاني و سعيد ...

    سلموا ع ابوي سالني سعيد: شحالج اليوم زينه ..
    ابتسمت له: الحمدلله ...

    سيفاني: ذياب ترا يبا يملج ع نهاية الاسبوع الياي .

    شهقت:شوه ليش مستعيل ..شو عنده شي امتحانات الثانوية ..
    سيفاني: و انتي شو شلج ما تمتحنين وياهم..
    سعيد: سيف خف عليها شويه ..هي قالت بتفكر و بترد خبر يمكن ما تبااه ..

    وطيت صوتي و انا خايفه : لا انا موافقه بس عندي شرط..
    ما حطيت عيني بعين سيفاني لاني اعرف انه بيحرج علي ...

    بس سعيداني قال : شو بخاطرج ..؟؟امري

    طالعتهم متردده .كنت بغير رايي بس تذكرت راشد . و اتذكر اني قلتهم موافقه خلاص ...

    سيفاني طفران: غردي شو تبين ..
    سعيد : سيف رمسها بالزين ..شو بلاك انته ...ها زواج مب لعبان

    قلتهم : ابا مهري يكون بحسابي الخاص ..

    سيفاني وقف فانا اندسيت بحضن ابوي و كأني احتمي منه قال محرج: ليش منوه بيسرق مهرج .انا ولا سعيد .

    سعيد زخ سيفاني و يلسه : شوق !! ليش ..؟؟

    كنت شويه و بصيح : بس انا اشتري و اتزهب ع راحتي ..
    سعيد: زين شو تبين بعد ..؟؟

    قلتهم : ماشي ..

    كنت ابا افتك و اخلص من السالفه ..بس فاجأني سيفاني يوم قال: و الملجه الاسبوع الييااي ..
    قلته: انتوا قلتوا عقب اسبوعين يعني بعد امتحانات شيخاني ليش جدمتوا اسبوع ..

    سعيد: الريال يبا .. و العرس عقب الامتحانات ...شو قلتي ..
    طالعت سيفاني الي شكله كان مقهور مني فقلت : زين زين انا راضيه بس قبلها مهري يكون بحسابي الخاص .

    وقف سيفاني : ابد ما توقعتج جذا ..بس ع قولت سعيد حقج ..

    و طلع من الصاله ...
    سعيد: شوق شو الغرض ..

    قلته بعد ما بلعت ريجي : بس ابا اتزهب ع راحتي و خاصه مااشي وقت ..

    سعيد يطالعني متشكك فـ خفت انه يمكن عرف شيء من الي قاعده اخطط له ..بس ارتحت يوم ..
    قال مبتسم : يعني مب عشان اتغايضينا ..

    ابتسمت: لا و الله ..
    سعيد : مب مشكله انا برمس الريال و خلال ايام بيييييييييب لج بطاقة البنك صار ..بس انتي تبينه اكيد

    هزيت راسي و ربعت حجرتي ...صكرت علي الباب رفعت راسي فوق ..يلست اصيح الي اسويه يا ربي غلط ..بس انا ادور سعادتي ..و عقب كلهم بتفهمون موقفي و موقف راشد... راشد بكون سند لي و بيحميني من سيفاني ... و غيره ..

    اتصلت ابراشد ..ابسرعه .. ابشره و اخبره بالي صار من شويه بيني و بين سعيد ...و سيفااني ..
    صكر عني ما قالي ع شو ناوي... بس اكيد بيرد علي عقب خبر ...

    بدت امتحاناات شيخاني و بدور .. و بدور ما كان لها حس ابد..حتى شيخاني ما كانت تنجاف ...بس يوم ترد من المدرسه او تاكل معانا ...بالنسبه لي ..كنت وايد مرتبكه ..و عصبيه...الكل كان يتساهل معاي و يعذرني ..لانهم في بالهم متوتره من الملجه الي بتكون نهاية الاسبوع ..بس انا كنت خايفه و خاصه .. بعد ما اتصل لي راشد بهذيج الليله ...

    رديت عليه : انت ما سويت شي ما بجى شي ع الملجه و انا خايفه وايد ..

    سالني ابرود: لا اتخافيني ..انا معاج..
    قلته: باجي ثلاث تيام ..انا متروعه من السالفه...

    فاجاني: حبيبي انا خلاص حجزت التذاكر ..
    ع الرغم كنت احس بالخوف من الخطوه الي كنت بسويها الا اني ما صدقت و طرت من الوناسه ..قلته ابصوت مرح : يعني متى السفر ..

    راشد : ورا باجر يعني قبل يوم من ملجتج..
    سالته: بس بس انا ما صرفت شي من مهري ..كيف حجزت لنا ..

    راشد: ابرايه التذاكر ع حسابي ...امسوين خصومات ع حظنا ..
    قلته : راشد اخيرا بنكون مع بعض ..
    راشد: هي حبي ...مستانسه..

    ضحكت: واااااااايد ...دخيلك تم ع اتصال معاي علشان احس بالراحه..
    راشد: فديتج و الله...شوقاني اسمعيني زين ..
    خفت يوم اتغيرت نبرة صوته: شوه ..؟؟

    راشد: زهبي لج شنطه صغيره ..حطي فيها ملابسج مال يومين ثلاث تياام ..
    قلته مستغربه: بس !!

    راشد: هههههههه هي بس علشان برع بندلعج و بنشتري لج اغراض يديده يا العروس ..
    اتلومت و بنفس الوقت ضحكت: ههههههههه انت اتامر حبي ..

    كمل كلامه : الحينه التذاكر عندي ..ابا اعطيج تذكرتج كيف ..؟؟
    سالته: خلها معاك زين ...فـ المطار بنتلاقى ..منوه بياخذني المطار ..
    راشد: انا ..؟؟

    شوق: لا لا اخاف حد يجوفني معاك ..انا بخلي الدريول يوصلني

    راشد: لا اذا دريولكم بتنكشفين انا بطرش لج الدريول مالنا ..زين ..
    قلته: زين خلي بطاقتي عندك..

    راشد: خليها عندج ..و ان شاء الله حبي في الطياره بنتفاهم ع كل شي زين عمري ...
    قلته بنبره خوف: راشد..

    قاطعني: لا اتاخافين انا معاج ..عقب ما نتزوج محد يقدر يمس شعره من راسج..
    قلته ابسرعه: ولا سيفاني ..؟؟

    راشد: ايخسي الا هوه ...بس انتي لا تتوترين زين حبي ..

    قلته : ان شاء الله ..بس وين بنسافر ..
    راشد: خليها مفاجاه المهم دوله اوربيه..

    تنهدت: و الله انا وايد مستانسه ع رغم اني خايفه..

    راشد: انا معاج ..خلاص ارقدي الحينه ..باجر بيمر وورا باجر بنجوااف في المطار ..
    همست زين ..
    و قبل ما اصكر سمعته يسالني: جوازج وين ..؟؟

    قلته : عندي

    راشد : زهبي شنطتج الحينه و حطي الجواز ..
    مدري ليش قلته: زين باجر اذا ييت بيتكم ..عطني تذكر
    راشد: ليش شاكه فيني .

    سكت ما عرفت شو ارد ................................

    راشد: ما عليه شوق ...اذا باجر ييتي بعطيج او بدبرها لج كيف توصل عندج ..ارتحتي
    ابتسمت له: مب شاكه فيك بس علشان اتشجع و اروح المطار و ما اغير رايي

    راشد: زين ما عليه ...روحي ارقدي زين..
    قلته: تصبح ع خير .

    صكرت عنه ..و انا احس ان عقلي مب معاي ..و الي قاعده اسويه غلط ..فوق هاه ..كله حضنت الممخده و يلست اصيح..ليش حياتي انكتب لها ها الطريج..؟؟ ليش ما اتزوج الي اباه مثل باجي البنات ..؟؟ رقدت و انا اصيح من غير ما احس ابعمري ..

    اليوم نشيت قبل ما اتيي امايه ادق علي الباب ...سرت الحمام ..اتغسلت و صليت الفير ... مدري ليش و انا ساجده حسيت بالضيجه فانفجرت اصيييييييييح ..و دعيت بسري ربي اتسامحني ...سرت صوب شبريتي طلعت شنطه اصغيره ..سرحت انا و اتامل الشنطه ..الحينه ماشي فايده من التراجع خلاص ...

    حطيت لي جلابيتين و بدلتين .. و اغراض شخصيه و فتحت الدرج طاحت عيني ع الخاتم الي هداه لي راشد..شلته و شلت الجواز و حطيتهم في الشنطه و صكرت الشنطه و دسيت الشنطه تحت الشبرية ..و اتاكدت ان ممكن محد ينتبه لها .. و خاصه سيتي اذا فكرت اتنظف ها المكان ..

    رجعت رقدت ..ما قمت الا صوت الموبايل ...فتحت اعيوني جفت المتصله ندى ...مديت يدي ع الموبايل و صكرت ابويهها ..مدري ليش سويت هالحركه..هل هو خجل من صديقة عمري من بسويه فيها ..أو اني خايفه ترمسني عن خالها .. او سوالفها مع راشد ...

    غلقت موبايلي و قررت ما افتحه غير اخر الليل يوم برمس راشد ...دشت حصه علي الحجره جافتني يالسه رفعت راسي اطالعها ..

    شهقت حصه: شوووووووووق ابيه ليش جي شكل ويهج..
    انسدحت ع الشبريه جني وحده خلاص يأسه من حياتها

    حصه: ما تبين تملجين..
    ابتسمت و جني اتطنز عليها: امبلى ابا اليوم قبل باجر "كنت اقصد راشد"

    حصه يلست جريب مني : لو تبين ليش اتسوين ابروحج جذا .."حطت ايدها ع يبهتي " ع بالي محمومه

    يلست و انا كارهه نفسي :زين خليهم يأجلون الملجه
    حصه: ليش ما قلتي سعيد ..

    طالعتها : سعيد قال سوا حساب لي في البنك و حط البيزاتي ..بس ما اجوف البطاقه وينها ..؟؟
    حصه مبتسمه: عندي و انا يايتنج اقولج تعالي انروح السوق اليوم انا و انتي موزي ..علشان تزهبي .. و غير اندور لج فستان حق الملجه ..


    طالعتها : من قالج ابا حفله حق الملجه ترا العرس بعد اسبوع حق شوه حفله الملجه..
    طالعتني: زين ما بنسوي حفله بس عالاقل اشتري شي تكشخين فيه ..يوم بجوفج ذياب ..اول مره ..

    وقفت ابسرعه و رحت ابعيد عن حصه و كأني اشرد منها يوم طرت اسم ذياب طالعتها: وين البطاقه ..
    حصه: في الحجره تبينها ..؟؟

    رديت عليها : هيه اباها .. و خبري سعيد ..ابا الملجه الخميس الياي اتكون شيخاني مخلصه امتحاناتها ..

    جفت حصه وقفت و طلعت من حجرتي حسيت انها زعلت لاني كنت جافه معاها ...رحت صوب التسريحه طالعت ويهي فـ المنظره ..جفت السواد تحت اعيوني ..و خطوط ادل ع اني صج وحده مريضه ..خذت نفس طويل ...باجر جي راشد بجوفني بشرد مني ..

    رحت الحمام تغسلت ..عقبها ..سرت لـ صوب حجرة حصه ..دقيت الباب و دشيت جفتها قاعده اترتب ثياب سعيد..رحت صوبها : انا اسفه ..مستويه وايد دفشه مدري ليش ..؟؟
    حصه مبتسمه: عاذرتنج و الله ..

    نشت من مكانها و فجت الشنطه .. عطتني بطاقه مكتوب عليها بنك دبي الاسلامي: هذي الامانه ..
    زخيت البطاقه من ايدها و كأني كنت خايفه انها تطير مني ..
    طالعتني حصه بنظرات مستغربه :شوق بديت اشك في شي..

    وقف قلبي : شوه..؟ظ

    ابتسمت: مدمنة مخدرات ههههههههههههه

    طالعتها بالبدايه مستغربه عقب تذكرت الموقف فضحكت: هههههههههههههه
    قلتها: وين حمودي ..

    حصه: يصايع بيت امايه ...و سعيد في الدوام..
    ترجيتها: حاولي تقنعيه ان نملج عالاسبوع الياي بليز..خذي لج حجه عشانج عشان شيخاني مب عشاني ..الله يخليج..

    حصه اتحط الثياب في الكبت: ان شاء الله اتبين شي ثاني.
    ابتسمت لها: هي ابا اروح الصالون ..اسوي تنظيف بشره و هالسوالف انتي اتعرفين..

    حصه مستانسه: اخيرا اقتنعتي انج بتستوين عروس

    شوق: هيه جفت شكلي في المنظره يخرع..
    حصه: هههههههههههههههههههه اوكى حياتي بس اهم شيء ..ترقدين زين ما تسهرين علشان السواد الي تحت اعيونج يخوز امبين عليج التعب ..

    ابتسمت لها : خلاص اوعدج...يلا اتصلي بموزي .. و انا بروح اجوف ابوي ..مشتاقه له .... و اشرب لي كوب حليب ..
    حصه: من عيوني اهم شي اتكونين مستانسه..

    ابتسمت لها و طلعت من الحجره ..كنت اتمنى اكون مستانسه.. و افرح و ارتب نفسي ..بس كنت احس بداخلي شي ..للحين ما عرفت شو هو ؟؟؟





    لا توقيع حاليـــآآآآ \\\ . . ~

  4. #14
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية غ ـالية ابوها
    الحالة : غ ـالية ابوها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40240
    تاريخ التسجيل : 08-08-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 125
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: روآآآيـــه >> خل العذول مؤؤطـــي الراس منكؤؤس كامـــِـِـله >> دخلوو طررر


    عقب ساعتين خلصنا من الصالون ...مرينا محلات..كنت اشتري و اعرف اني ما بستخدم هالاغراض لاني بسافر باجر خلاص مع راشد ..بس كنت ابا اسايرهم ..

    علشان ما يشكون بشيء ...وقت العصر .طرت من الوناسه يوم حصه خبرتني ان ذياب رضى ان تتأجل الملجه للاسبوع الياي علشان خاطر شيخاني و امتحانااتها

    و فكرت اني ما اخبر راشد ..اسوي له مفاجاه في المطار ...جمدت ابمكاني يوم دش علي سيفاني .. و كانت ملامح ويه جامده كالعاده ..

    قال : يعني اجلتي الملجه..
    طالعته من غير ما ارد عليه .و ابوي سعيد محد في البيت منوه بنقذني منه ....تجدم مني فرديت راسي لورا و رفعت ايدي اغطي ويهي و جني احمي نفسي منه بس فاجاني يوم يير ايدي شهقت بس عقب ..زخ راسي و باسني ..للحظه بس حسيت الدنيا توقفت ..

    استوعب شو الي قاعد يستوي ..رفعت راسي اطالع سيفاني مستغربه ..جفت ابتسامه ع محياه: اتصدقين شوق حتى انا ما اباج تملجين بسرعه ..

    بطلت اعيوني مستغربه من كلامه: بنفتقدج وايد ..بيكون طعم البيت غير ..من دونج..
    ابتسمت له مرتاحه و مب متوقعه اسمع ها الكلام من سيفاني ..

    سالني : حتى بعد ما بتعرسين بتمين جذا اتخافين مني ..
    هزيت راسي بمعنى لا : بيكون وراي ظهر ..
    ما توقعت ضحكته: هههههههههههههه وراج ريال و مب أي ريال ..الله يهنيج..
    انتهزت الفرصه و سالته و كنت خايفه : انت قلت لي انك بتخطب ندى علشان ما ينكسر خاطرها ..

    ابتسم: هي اذكر قلت حرام اربيعتها اتعرس و هي بعدها خليكم اتعرسون مع بعض انتي و ندى و انا ذياب ..
    طالعته مستغربه: انت ربيعك ذياب..

    رفع حياته: ليش ؟؟ استغربتي ..
    بلعت ريجي : احيده رفيج راشد ولد خالوه حليمه..
    اشر بيده: يزول راشد ...

    سار عني بس لحقته: ندى امحيره حق راشد..

    وقف فجاه و طالعني شهقت و رديت لورا خايفه منه بس تم واقف ابمكانه و قال: ادري ..

    وصعد الدري ..يلست اطالعه الين ما اختفى ...فديتك سيفاني تبا ندى ..حطيت ايدي ع حلجي يا ويلي ما تسمعنا بدور بتجلع عيني و عين سيفاني ..هههههههههه..افتقدت شيخاني فكرت اروح حجرتها بس خفت تحشرني ففضلت اروح حجرتي ..جفت مكالمات اشكثر فتحت اللسته ..جفتها كلها من راشد شو مستوي ..؟؟ لا يكون غير رايه ..!!

    اتصلت له ابسرعه رد علي من اول رنه سالته: شو مستوي ..؟؟
    راشد بعصبيه: انتي وينج ليش ما اتردين..

    قلته: الموبايل كان بعيد عني شو مستوي ..؟؟
    سالني: ما تبين التذكره ..؟؟

    قلته: امبلى ..بس سيفاني داخل كيف اييبها ..

    تم ساكت و كأنه يفكر عقبها فاجأني : خلاص انا بييبها لج..باجر الدريول بيمر عليج الساعه 5 العصر زين..
    بلعت ريجي حسيت برجفه: اوكى راشد..

    راشد: احتمال ما برمسج اليوم فـ ليل ..بس باجر بنتلاقى فـ المطار ..

    قلته: انا وايد خايفه..
    راشد: انا معاج لا اتخافين..
    همست له : ان شاء الله ..

    وصكر عني الموبايل .قفلت علي باب حجرتي ..خفت..اني اكون بـ حلم..مستانسه اني برتبط باجر بـ راشد و بنفس اللحظه خايفه من الي يصير ...تفاجات يوم سيتي دقت لي باب الحجره.. و عطتني جيس ..فجيته جفت التذكره ..مينون راشد كيف يعطيهاا حق سيتي ..ابسرعه دسيت التذكره داخل الشنطه ..كنت امفكره اتم قافله علي الباب بس خفت لا يشكون ...

    في اليوم الثااني و ع الغداا ..دشت شيخاني علينا الصاله امبرطمه ..
    امايه: خير يمه..

    شيخه رايحه صوب الدري: صعب جان ايب ستين نعمه..
    حصه: الله يوفجكم يا رب ..

    قلتهم: شيخاني ضعفت وايد..
    امايه: شو اتسوي فديتها بنتي همها الامتحانات ...الله يوفقهم جميع..
    بها اللحظه دش سيفاني يوم حصه قالت: الله يعين بدور مدري شو سوت..
    التفت سيفاني صوبنا: شو بلاها ..؟بدور؟

    طالعته مستغربه اتهمه بدور !! بس البارحه قال يبى ندى ..
    امايه: امتحانهم صعب ..
    سيفاني : اهاا ..امايه انا ابا ارقد لا اتزقروني حزت الغدا ..

    بلعت ريجي زين بعد يوم بظهر بيكون سيفاني راقد...و حصه بتروح بيت امها ..كل عصر اتكون هناك.. الحمدلله البيت بفضى ..طالعت باباتيه نشيت من مكاني .. و لويت عليه..حسيت اني بصيح..ما اريد افارجك فديتك باباتيه..

    امايه: شوق !! شو صابج..
    حصه: من زمان ما جفناها تحضن عمي ..خليها باجر بتعرس ..

    امايه: وااعليه ..

    ما قدرت ارد عليه باي جمله ..لان لو تكلمت بصيح و ما بيود روحي ..تمتيت ساكته ...ياه سعيد من برع و حطينا الغداا ..كنت احسب الساعه و الدقايق ...قفلت علي باب حجرتي ..غفلت ..شويه ما حسيت الا الموبايل يهتز فوق صدري نقزت ...بطلت اعيوني بكسل جفت الموبايل فوقي ..لمحت الساعه اربع ونص نقزت من مكـاني ..و شي رساله بطلتها .."روحي تحبك" بسوي لج رنه ظهري برع الدريول بيكون يترياج"

    حسيت ابرجفه ابسرعه رحت الحمام ..اتغسلت عقبها طلعت برع اجوف منوه فـ البيت ..نزلت تحت ..جفت البيت فاضي ..سالت سيتي ..عنهم قالت بس شيخه موجوده فـ الملاحق اتذاكر ..و سيفاني راقد .. و باباتيه بالزراعه .. و امايه محد

    حسيت بالرااحه...ربعت حجرتي ...طلعت الشنطه من تحت الشبريه ..طالعت موبايلي الي رن رنه و كانت من راشد..لبست عبايتي و شيلتي .. و شلت شنطتي ..

    فتحت باب حجرتي بسرعه ..ربعت برع جفت سياره قوم خالوه حليمه الدريول ..فجيت باب السياره ..

    و فتحت ابواب يديده بـ حياتي ..و انا كلي امل اني اعيش مرتاحه و متهنيه مع الانسان الي اختاره قلبي و اختارني قلبه

    ما بقالي قلب يشفع لك خطيه .... ذوبته جروح صدّك والخطايا

    صاحبي بالله لا تعتب عليه .... العتب ما عاد تاسعه الحنايا

    كنت اطالع برع و كأني اول مره اجوف الشوارع ... مشاعر الخوف و القلق كانت مسيطره علي ...اتصلت بـ راشد بس ما رد علي ..و ها الشيء خوفني زياده ..

    سالت الدريول: راشد وين ..؟؟

    قال لي : بابا راشد موجود داخل مطار ..

    اتنفست مرتاحه ..يعني راشد يترياني ..بلعت ريجي يوم وصلت عند باب المطار .
    قلته: ما اعرف وين اروح..

    الدريول بدا لي مستعيل: روحي داكل انتي يجوف بابا راشد..واقف عند باب مال مطار ..
    شليت شنطتي و ربعت داخل المطار .. جفت وايد ناس يتريون الطياره .. اترييت حوالي نص ساعه ..عقبها حسيت بالخوف ..يلست اتصل براشد اكثر عن مره بس ابد ماشي رد ..

    و مت من الخوف يوم عطاني الموبايل خارج نطاق الخدمه ..يلست ع الكرسي وحيده اطالع الناس و اتاملهم ..انا شو الي سويته ... حسيت بالخوف يوم مرت اكثر عن ساعه.. و الناس تتوجه للطياره وراشد ما يااااااااااااااه .. كنت ارتجف بداخلي.. و حسيت بالضعف يوم اتصلت ع موبايل راشد و كان كله مغلق ...حسيت الناس الرايحه و الراده اطالعني ..

    اول مره تذوقت شعور الضياع .. و كيف اتكونين بها العالم من غير اهل ولا سـند ..اكيد صار شي بـ راشد.. شو استوا بك حبيبي .. وينك ما اترد علي ..؟؟رحت صوب الرسبشن ..سالتهم ..عن الرحلات ..الباجية ..اتفااجأت يوم قالوا لي خلاص ..ماشي رحله غير ع الفير ...دارت بي الدنيا .. وينه راشد..؟؟ ليش ما اتصل ..؟؟ معقوله استوا به شيء ..؟؟ ليش موبايله كله مغلق ..؟؟

    مدري أي فكره طرت ع بالي اتصلت بـ حصه .. و من الربكه كنت بالغصب اضغط ع ارقام الموبايل ..
    ردت علي : هلا شوق ..؟؟

    بلعت ريجي : حصه وين راشد اخوج..؟؟
    حصه: راشد ..؟؟ ليش !!
    بها الحزه ما كانت عندي أي جذبه افكر فيها .........................."سكت"

    حصه: شو ندى امطرشتنج تطمنين عليه..
    حسيت بالراحه يوم هي خمنت شي من عندها قلتها و حاولت ابين من نبره صوتي انها عادية جدا ..فقلتها ..
    : هي ندى امطرشتني ..

    حصه: قوليها وصل تطمني هههههههههه حركات..
    بطلت اعيوني و همست وصل وين..؟؟

    حصه: هي اتعرف ..بتقولج.
    ترجيتها: صدق حصه وين وصل..

    حصه: خلاص وصل السلع ..
    بلعت ريجي بصعوبه: السلع !!

    حصه: قولي ندى لا تضايج .لازم من الحينه تتقبل دوام راشد مره دبي سبوعين مره السلع ..و مره..
    ما سمعت حصه شو اتقول ..صكرت ع ويها .. دارت فيني الدنيا كنت بطيح بس زخيت العمود الجريب مني ..راشد بالسلع ..؟؟ و انا !! اترياا منوه هني ..؟؟

    ما طاوعتني اريولي اوقف اكثر .. يلست ع الكرسي الجريب مني ..يلست اصيح و اشاهق ..؟؟ ليش سوا راشد جذا .؟.؟ شو قصده من هالحركه ..؟؟ يقص علي ..! ولا يخدعني ...حسيت ابعمري مشلوله ...ضايجه فيني الدنيا ..رغم وسعها ...خدعني .. راشد ...رجعت طلعت موبايلي و اتصلت ع موبايله عطاني مغلق ..يلست اصيح بصوت عالي من دون ما اسوي احساب للناس الرايحه و الراده ..

    وقف واحد جريب مني : اختي اساعدج ..في شي

    وقفت ابسرعه من سمعت صوت هالشاب كرهت كل الشباب ..شليت شنطتي وربعت برع المطار ..اتعثرت بالرصيف فطحت عالارض يلست اصيح منهاره ..مب قادره اشل ابعمري ...خلاص انتهيت ..شو اقول اهلي ..رفعت راسي جفت الشمس توها بتغرب ..شي وقت ..بعدهم محد ف البيت او محد لحق يفتقد وجودي ..شليت شنطتي .. و اغراضي الي تناثرت في الشارع ..

    وقفت ع الشارع ادور تكسي من يجوف حالتي ..يظن اني وحده مالي اهل وحده من الشارع . عبايتها متغبره .. و كل شي فيها متبهدل ..كرهت حالي يوم ما جفت أي تكسي يمر صوبي فكرت اتصل بدريول قوم خالوه حليمه بس محد رد علي ..التفت صوب اليمين جفت وحده توها بتركب سيارتها ربعت صوبها ...

    ترجيتها و انا اصيح: دخيلج اختي وصليني البيت ..

    طالعتني من فوق لـ تحت مستغربه من شكلي و من حالتي ..طنشتني ..
    ترجيتها و انا اشاهق من الصياح: الله يخليج ..انا اترجاج ..

    حسيت ان حركت فيها شعور الشفقه .. قالت لي: بس انا ما اعرفج..؟؟

    قلتها اترجاها : بيتنا جريب من هني و الله وايد جريب ..
    قالت و بعدها مستغربه: ركبي زين..

    ربعت صوب الثاني وركبت سيارتها و انا امش دموعي : مشششششششششكوره ..ما قصرتي ..
    كنت بها اللحظه اموت و اتمنى لو تنشق الارض و تبلعني ..اول مره احس اني مذلوله..

    ذقت طعم الذل و انا اتريا هاي الحرمه توصلني البيت ..كنت اظن عادي ابوس ريولها بس علشان ترضى اتوصلني البيت قبل ..ما يفتقدوني ...

    ما تكلمت البنيه..كانت شاكه فيني اني انسانه مب نظيفه.. و شكلها كان خايفه لانها كل شويه اطالع حالتي ...

    كنت ادليها البيت و اخيرا وصلت زخيت ايدها بس هي ييرتها ابسرعه .. و كأنها متقززه مني ..
    قلتها : مشكوره..

    و نزلت ابسرعه ..ربعت داخل ..ع الرغم من احساس الخاينه الي حسسني فيه راشد..و ع الرغم من شعور الذل الي جربته من شويه مع هاي البنت ..الا اني ...

    حسيت براحه ..لان بيتنا بعده كان فاضي ..طاحت شنطتي من ايدي ..و انفجت اتناثرت اغراضي ..شليتها ابسرعه ..حطيتها بالشنطه و انا حاول اتغلب ع الرجفه الي كنت احس فيها ...شلت الشنطه ..من غير ما اصكرها ..
    لاني جفت حجرتي جريبه مني ..وقفت علشان اركب الدري بس تجمدت ابمكاني يوم جفت سيفاني واقف فوق الدري يراقبني و انا اشيل اغراضي المتناثره عالارض .

    .اول مره بحياتي حسيت باحساس المعدوم يوم يكون واقف ع منصة الاعدام ..دارت فيني الدنيا.. و اظلمت بعيوني .. و فقدت أي احساس و شعور بالي حولي ..

    بلعت ريجي بصعوبه..حسيت ان ريجي ناشف ..فتحت اعيوني ..بصعوبه..ورجعت غمضتها لان بعدني احس بالدوار ..حطيت ايدي ع يبهتي و يلست اون .. من جسمي الي احس به متكسر ..تذكر ابسرعه شو الي قاعد يصير ...يلست اصيح..خايفه من الي يترياني ...

    شو بسوي فيني سيفاني ..أظن لو اكتشف سالفتي ..حتى سعيدان بساعده ع انه يجتلني ..انا شو سويت ابعمري ..يلست اصيح متعذبه..حسيت بالتعب .. و النوم مغلب علي .

    .رجعت رقدت ..و كأني ابا ارتاح من الدنيا و الهم الي في قلبي ...مدري كم مر من الوقت ..
    و انا راقده فتحت اعيوني هالمره علشان اعرف انا وين...طالعت حولي استغربت المكان..كنت احس اني بموت من العطش ..

    طالعت حوالي جفت حجره جديمه..ما فيها الا غباار .. و اثاث جديم مهجور ..وقفت استوعب المكان زين.. عرفت اني فـ بيت يدتي الجديم ..ما كنت مستوعبه شو الي يدور حولي ..

    رحت اسحب روحي صوب باب الحجره ..بس جفته مقفول .. استنتجت ان سيفاني يابني هني ..عقب ما اغمي علي ..يلست ادق الباب بكل قوتي ..و اصرخ افتحووو الباب ...

    سرت صوب الدريشه..حاولت افتحها بس الظاهر كانت مصكره من برع .. ما اعرف كم الوقت ..

    رجعت صوب الباب اصيح بصوت عالي ..و ادقه افتحوا الباب .. افتحووووو ..سيفاني ... احس كل شويه اضعف اكثر و اكثر ما عدت اتحمل اكثر ... الدنيا ظلام ..و ماشي نور ..غير لمبه نورها ضعيف جدا ..نور القمر ..الي بالكاد يخليني اجوف الي حولي ...

    رحت اتحسس باليدي لي ما وصلت بزاوية الحجره ...يلست هناك.. و يلست اصيح و اترياا موتي باي لحظه ...

    عرفت ان حياتي انتهت ...دفنت راسي بين اريولي .. كنت طفله بريئه..اضحك و العب ما همني بها الدنيا شي غير اني العب بكل براءه..ما كنت اعرف شو يعني حزن .. ألم .. ولا ..حب.. لكن الحينه فهمت ها الثلاث اشياء ما هي الا حلقه متواصله لازم الواحد يمر فيها ... تنهدت ..

    علشان جذا بس الانسان دوم يقول يا ليت نرجع لطفولتنا .. حتى لو كان فيها عذاب . و ألم بس ابد ما نعرف ها الاحساس لانه مجرد ما نجوف لعبه ..نفرح وونسى كل شي ..

    .كانت هذي افكاري ..كنت اغفل شويه و ارجع .. حتى ما كنت ادري اني ارقد أ ويغمى علي ...تمنيت اني اكون بكابوس اصح منه باي لحظه ..

    بس الظاهر ..انا عايشه بالواقع .. وواقع مرير ..تنبهت يوم حسيت باب الحجره ينفتح حاولت اوقف بس ما رمت يوم جفت سيفاني ..بالعكس تحولت تعاستي و عذابي و حزني الى خوف كبير تمنيت اموت ..علشان افتك من كل الي يصير لي ..تجدم مني ..بللت شفايفي بطرف لساني

    ترجيته و قلته بصوت ضعيف: طلعني من هني ..

    نزل و زخني من شعري غمضت اعيوني من ألم بس ما كان فيني حيل اتالم بصوت عالي نزلت عبراتي ع خدي ..
    سمعته يقول بصوت جدي: ليش سويتي جذا ..
    تالمت و صحت بصوت عالي
    تم يهززني و كأنه يباني انتبه له: تبين تفضحينا اتسودين ويوهنا ..؟؟؟

    كنت اسمعه بس دموعي هي الشي الوحيد الي كنت اعبر عنها و بصمت ..
    صرخ: ما تبين ذياب جان قلتي محد بجبرج...بس انتي طلعت نذله و خسيسه ...علشان جذا بغيتي المهر ..علشان اتسافرين..

    ما تحملت كلامه ولا لمست ايديه الي كانت ع شعري ..يلست اون و اترجااه: ابا باباتيه ..
    تجدم مني و كأنه يبا يطر طبلتي: ابوج كنتي بتودرينه ..و بتنجلعين برع و ابروحج بعد..

    فهمت من كلامه انه ما يدري عن راشد شيء ..راشد..الله يسامحك يا راشد الا انته ما توقعتك اتسوي فيني جذا ..
    سيفاني: خلج هني خيسي لي ما اتموتين ..
    صحت بصوت عالي : سامحني انا غلطانه..

    وقف سيفاني و كأنه متجزز مني : ما ينفع ما ينفع فيج شي ..للاسف ما اثق فيج..
    ترجيته و انا امسح دمعي ع ظهر يدي: بسوي كل الي تباه بس طلعني من هني .."ورجعت اصيح بصوت عالي"

    سيفاني: بتزوجين ذياب ...؟

    رفعت راسي اطالعه و بنفس الوقت اصيح بصوت عالي : ما ابااه ما ابااه ..
    قال و كأنه يحتقرني : خلاص تمي هني لي ما اتموتين علشان نفتك منج و من سواد ويهج..

    يلست احبي عالارض زخيت اريوله اصيح اترجااه انه ما يخليني هني ابروحي .. و الدنيا ليل ..بس ما همه ها السيف ...قدري و حظي الي خلا سيفاني هوه الشخص الوحيد الي يكشف لعبتي مع راشد...

    رفسني و طلع من الحجره عقب ما قفلها تميت طايحه عالارض اصيح بحسره و ندم ...يلست اصرخ ..و اصرخ سيفاني سيفاني ..بس ما ابد ماشي ..رد ...

    عرفت ان موتي صار اكيد...ابد ما توقعت بتكون جذا حياتي ... يلست اسحب روحي ..رجعت مكان ما كنت في زاويه الحجره .. قعدت قرفصاا و يلست اصيح بصمت .. ما اعرف كم الساعه و شو الوقت بس كنت احس بيوع فضيع .. و ألم افضع و مشاعر و احاسيس رهيبه ..جدا ..

    كنت احس برجفه بكل جسمي و بروده ..فتحت عيني بثجل يوم حسيت حد يضربني ع خدي ..كنت اسمع صوت سعيد من بعيد يزقرني ...فتحت عيوني ..جفته جريب مني ..بطلت اعيوني علشان اتاكد انا بـحلم ولا بـعلم..
    همست: سعيد..

    رد علي : شوقاني شوفيج شوق .."قعد يضربني بويهي علشان ينبهني"

    من تاكدت انه سعيد ..عفدت عليه و لويت به و يلست اصيح بصوت عالي

    قلته: طلعني من هني طلعني ..
    سعيد يلوي علي: بطلعج بس انتي اهدي..

    رفعت راسي اطالعه: انا بتزوج ذياب بس طلعني من هني ..

    سعيد: هدي شوق ..

    تعلقت به شرات حمودي ما يتعلق به جني ياهل لاني كنت خايفه انه يقفل علي شرات ما سوا سيفاني من شويه..
    ترجيته: انا ابا ذياب .. بس ودني البيت ..باجر باجر بنملج انا موافقه ..

    حسيت اني بحاله هستيريه ..حتى سعيد مب عارف كيف يتعامل معاي ..حاول يوقفني بس ما كنت رايمه اوقف فشلني .. و حسيت بالفعل اني انولدت من يديد..يوم طلعت من الحجره .. و من البيت ابكبره و ركبت سياره سعيد ..من حطيت راسي ع سيت السياره ...فقدت الاحساس بكل شيء ...

    فتحت اعيوني بالغصب ..يوم حسيت بالماي يبل عروقي .. يلست اشرب و اشرب .. لين ما قمت ارجع الماي الي شربته كله ..

    رجعت انسدحت ع شبريتي .. فتحت اعيوني جفت امايه و حصه ..حولي قاعدات يصيحون ..

    امايه: يمه شوق انتي ابخير ..

    مديت ايدي و زخيت ايدها اطمنها
    حصه: شوق تبين ماي ..؟؟

    امايه: بسها بسها بترجع ..بروح ايب لها لقمه ..
    ترجيتها : لا اتخليني ابروحي "و يلست اصيح"

    حضنتني و يلست اتصيح ..رفعت راسي اكلمها: انا بتزوج ذياب ...
    حصه: زين شوق ارتاحي الحينه ..

    سالت حصه: الحينه شوه ..
    حصه اطالع امايه عبالها انا مب وعي و قاعده اهذي قلتها: انا ابا ارمس سعيد..

    امايه: زين رقدي انتي الحينه ... و باجر يصير خير ..
    قلتها: يوعااانه ..

    نشت امايه : خلاص بسوي لج لقمه ..
    يلست حصه مكان امايه .. و لوت علي اتهديني سالتني: بردانه ..
    قلتها : لا بس ابا اسبح ..

    حصه: اترومين توقفين ع ريولج..
    قلته: بعدني احس بعمري ضعيفه..كم الساعه ...؟؟

    حصه: 12 فـ ليل ..
    بلعت ريجي ..من العصر و انا جذا حالتي .. مر علي الموقف يلست اصيح ابصوت عالي فجاه ..حتى حصه تروعت مني : شوق بلاج شوق ..

    قلتها و انا اصيح: انا ابا ارمس سعيد ..وينه ..؟؟
    حصه: زين لا اتصيحين..

    عصبت عليها: قلتلج ابا ارمسه وينه ..."ورجعت اصيح بصوت عالي .."

    طلعت حصه برع تزقر سعيد..الي ياه بسرعه يربع ..صكر باب الحجره ..و ياه يلس حذالي و لوى علي حطيت راسي ع صدره احسن بالراحه و الامان ..

    سعيد: سيف قالي ع كل الي صار ..
    رفعت راسي و انا اصيح: انا غلطانه ..

    سعيد: ادري انج غلطانه .. و ما كان لازم اتسوين هالحركه .. وزين انج تراجعتي باخر لحظه و فكرتي باهلج و بسمعتهم ..

    دفنت راسي بصدره ..مدري احمد ربي لان راشد ما يااه ..او اني اتم متضايجه لان راشد خدعني ..ما يدرون ان راشد ورا هالسالفه كلها ...ع بالهم كنت بشرد ابروحي ...
    رفعت راسي اترجاه: انا مالي ويه اجابل اهلي ..

    سعيد: محد يعرف السالفه غيري و غير سيفاني .. افتقدنا وجودج..وجلبنا الدنيا عليج اندورج... بس سيفاني ما كان مهتم عقب عرفت انه يعرف مكانج.. ضغطت عليه لي ما خبرني ...و خبرني السالفه كلها .. و كيف جاف تذكرة السفر و جوازج..عقبها عرفنا انج كنتي ناويه اتسافرين ..

    كنت اموت من المستحى و سعيد يرمسني بهاي السالفه..قعدت اصيح منحرجه .. و متندمه ..لوى علي ..
    قلته: انا مستعده املج باجر ..بس ابا افتك..

    طالعني سعيد و سالني: تفتكين من شوه..
    رجعت اصيح: من سيفاني و عذابه ...بعد الي سواه فيني و حبسني بيت يدتي الجديم..ما اتحمل اعيش بدون ريال يدافع عني ..

    حضن ويهي بيده و قال بكل رقه: و انا وين رحت ..

    زخت ايدينه و بستهم : ما اتقصر سعيد..بس انا موافقه ع ذياب .. موافقه..

    طالعني و كانه متشكك من كلامي سالني : انتي متاكده ولا هاي مشاعر انولدت هاللحظه كرده فعل مش اكثر ..
    رديت ابسرعه: لا انا موافقه قوله ان باجر بنملج..

    سعيد: شوقاني الريال مب لعبه بيدنا مره عقب اسبوع و مره باجر ما يستوي ..
    حضنته و قلته: علشاني سعيد شاوره انته ..

    سعيد يلعب بشعري: كل ها خوف من سيفاني ..

    سكت ما رديت عليه لان امايه دشت علينا الحجره شايله صينيه العشى ..حطتها جريب مني ..من جفت الاكل حسيت صج باليوع .. يلست اكل و اكل ..و امايه اطالعني و كانها كانت مرتاحه ..

    فاجاني سؤالها: ع شوه تضاربتي مع السيف ..

    سكت حمدت ربي ان سيف ما فضحني قلتها: ابا انسى السالفه ..
    سعيد شكله ناوي يظهر من الحجره : شوق بكلم الريال باجر ..و بجوف شو رايه..

    ما ترياا ردي طلع من الحجره ...انسدت نفسي ..لاني عرفت ان سعيد متضايج من الي سويته..وملامح ويهه اتدل انه وايد زعلان ..

    امايه: كلي يمه ..
    قلتها: شبعت بروح اتسبح ..

    امايه: زين اسبحي عقب ارقدي ..

    شليت ابعمري و رحت الحمام ..اسبح..غمضت اعيوني ها اليوم اتعس ايام حياتي ..يالله ..عسى ربي ما يعوده ..ان باجر ملجت ع ذياب بفتك من شر سيفاني ..

    و بنفس الوقت بغايض بـ راشد بخليه يندم ..لانه خدعني ..رجعت اصيح..ما اصدق كل الي بينا ..كانت كذبه ..ابد ما اصدق ..

    طلعت من الحمام و يلست انشف شعري ..ان اتاكدت من سعيد ان راشد تقدم لي و خطبني بيكون راشد صادق معاي ..و ان طلع مب خاطبني بعرف انه جذاب و كان يلعب علي و ع مشاعري ..

    انخمدت ع الشبريه ..و رقدت ع طول .. تاركه الافكار كلها وراي..بطلت اعيوني يوم حسيت ان ليت الحجره انفتح حطيت ايدي ع عيوني امنع الضوء يأذي عيوني ..قعدت ابسرعه .

    .يوم جفت سيفاني داش حجرتي ...بطلت اعيوني خايفه ...تجرب مني ..واقفت ابسرعه ما اعرف كم الساعه الحينه ..جفته بعده محرج مني ..وقفت ابسرعه .يوم ياه صوبي ...حطيت ايدي ع ويهي احمي نفسي منه ..

    سالني : الحينه اباج اتخبريني ليش سويتي جذا ..

    تميت صاخه و خايفه ..يير ايدي و زخني من لحيتي رفع راسي جبرني اطالعه رد و

    سالني: ليش ..؟؟
    يلست اصيح : م ممم ممدر مدري

    حرج علي: عيل منوه يدري ..؟؟ لو جافج حد شو كان بيصير ..و الله و الله يا شوق لولا خوفي من ربي كنت فريتج بالتنور ..حرقتج..

    حسيت بقشعريرة بكل جسمي يوم سمعت اخر جملته ...
    وصك ع اسنانه : حطي فـ بالج باجر ملجتج ..حق ذياب ..
    دزني ع الشبريه و طلع من حجرتي ..يلست اصيح متألمه ..كرهت كل شي فيني ...رفعت راسي جفت الساعه 3 الفير ...غمضت اعيوني ورقدت ...

    فتحت اعيوني ع هزات شيخاني : قومي شوق قومي ..
    صديت الصوب الثاني بكسل و انا حاسه بالضيجه

    شيخاني: قـــــــــوومي ..سمعت سعيد يخبر امايه ان المغرب بتملجين ..

    فتحت اعيوني بسرعه استوعب شو الي قاعد يصير ...يلست ابمكاني ابسرعه ..رفعت راسي اطالع شيخاني قلتها : شوه قلتـي ..؟؟

    شيخاني: قسم بالله ..كلنا انصدمنا ..شو بتسوين ..؟؟

    نزلت راسي بالارض حسيت ان تفكيري وقف انا ما ابـا اتزوجه ..ما ابـاه ...البارحه لاني كنت بحاله عصيبه..وافقت اني اتزوجه ..علشان افتك و ارتاح من كـل يسيطر علي و علشان اغايض راشد...

    شيخـاني: شو بتسوين ..؟؟الحيـنه .انتوا ما اتفقتوا بعد امتحاناتنا ..
    وقفت و رحت صوب التسريحه امشط شعري: متى بتخلصن.؟.؟

    شيخاني يت وقفت وراي: الاسبوع الياي ...

    خذت نفس طويل: شو تبيني اسوي ..سيفاني البارحه الساعه 3 موعني من الرقاد يهددني و يتوعد ..
    دشت امايه و حصه حجرتي ..

    لوت علي امايه: شخبارج الحينه .؟

    ابتسمت لها ابتسامه باهته : ابخير ...
    حصه: قالتج شيخاني ...

    قلتهم و اوني مب مهتمه: هي ..انا طلبت من سعيد ان نملج اليوم ..
    امايه: زين يمي تعالي تغدي ما كلتي شي من البارحه ..كـلي لج لقمه ..

    يلست ع الشبريه: مالي نفس ...

    حـصه : لازم تاكلين ...
    دش باباتيه حجرتي ربعت صوبه و لويت عليه ..حسيت اني مب جايفتنه من دهور ..
    امايه: شيخاني روحي خبري سيتي اتحط لقمه حق اختج..

    شيخاني هي و طالعه من الحجره: يا حظي .
    حصه: تضحك: هههههه يحليلها شيخاني ..

    كنت محطيه راسي ع حضن باباتيه ..رقبت امايه تطلع من حجرتي : بسير انظف الميلس ..بحياتي ما سمعت عن ملجه بهاي الطريجه ..

    حصه: الله يعينها امج..

    سالتها: حصه انا حطيت في بالي ان راشد خطبني ..
    مدري كيف تجرأات و قلتها هالرمسه بس لازم اعرف اذا كان راشد صادق معاي او جذااب ..لازم اتاكد رغم كل الي سواه فيني ....بطلت حصه اعيونها مستغربه

    رجعت ااكد كلامي : صدق ..؟؟
    حصه: لا راشد ....

    كملت كلامها: ادري محير لـ ندى بنت عمج ..
    طنشت نظرات حصه المستغربه و قلتها : سيفاني البارحه الساعه 3 فـ ليل يااه يهددني..

    حصه : ليش ..؟؟

    قلتها و انا احس بالامان لاني بين ذراع باباتيه: خايف لا افشله اليوم و ما املج..
    حصه : شوق تراني مب فاهمه شي..

    قلتها : احسن ..

    ابتسمت لباباتيه ..و رحت الحمام اتغسل ...عقبها صليت العصر ..جفت حجرتي فاضية ..و شي صينية عيش و صالونه لحم..يلست اكل كنت استغرب اني هاديه و رايقه رغم كل الي صار و بيصير لي ..برتبط بـ خال ندى ,,كان المفروض اليوم اتزوج راشد ...بس راشد خدعني..و قص علي...

    نشيت من ع الاكل لان انسدت نفسي و حسيت جبدي لايعه ..و انا اتذكر علاقتي بـ راشد ..اول مره اصدق الكلام الي ينقال ..الشيء الي يبدأ غلط ..ينتهي بشيء غلط..مثل علاقتي براشد..
    خلاص راشد انتهى من حياتي...و اليوم برتبط بانسان ..لا اعرفه ولا ادري كيف بتكون حياتي معاه ...بس اتمنى اني ارتاح من سيفاني و تلتئم جروحي الي سببها لي راشد..

    دقت الباب قطعت علي افكاري كلهااا ...ما توقعت اجوف ندى الي دشت تحضني,,,
    لوت علي: ما صدق ما اصدق انج اليوم بترتبطين باغلى انسان بحياتي..
    ابتسمت لها: عقبالج..

    ابتسمت لي: آآآآمين..

    ندى: وايد رياييل داخل الميلس ما توقعت ملجت البيت هالكثر رياييييييييل فضيحه..
    يلست جدامها ع الشبريه ..:مدري ما جفتهم ..

    شويه دشت شيخاني و سلمت ع ندى.. و لحقتها حصه ..الي اصرت ع انها اتمكيجني بس انا رفضت و تحت اصرارهم كلهم ..خليتها اتحط لي بس بشرط يكون خفيف ...فاجأتني يوم طلعت بدله الي شريينها البارحه توقعت اني ما بلبسها شريتها بس علشان اسايرهم ..بس كانت صدمه لي...لكن رفضت البسها .. و تحججت ان اليوم ما بجوف ذياب ...
    بدور و موزي و ندى و حصه و شيخاني..وجودهم نستني مشاعر الخوف .. و خاصه سوالف بدور و شيخاني...كنت احس براحه..حتى نسيت ان اليوم بملج..لانا كنا انسولف و نتطرق موااضيع كثيره ...بس انهدم ها الحاجز يوم انندق باب حجرتي دقه قويه ..يعني يد ريال ...

    نشت شيخاني تفتح الباب : شويه و قالت يلا شوق لبسي عبايتج ..سيفاني برع يتريااج..

    بدور: انا بعد بطلع معااها بالمره نملج انا و سيفاني..

    الكل: هههههههههههههههههههههههه

    بس انا تميت ساكته و خايفه ..وقفت حصه و يابت عبايتي . و لبستني و يابت شيلتي ...طالعت حصه بنظرات خوف كنت ابا اقولها ما ابا املج ...و كأنه حصه فهمت لي ..و اشرت لي ان ندى موجوده و ممكن تسمع ..فيلست اصيح ما قدرت ايود روحي..

    عفدت علي ندى تلوى علي مستغربه : شوبلاج شوق ليش اتصيحين ...

    كنت مجروحه بداخلي كنت اتمنى ارتبط براشد ... بس للاسف ..كل شي يمشي العكس...و ضدي...
    يلست ندى تمسح دموعي: شوق ما احيدج جذا خوافه ..لا اتخافين ..

    حصه: ما عليه ندى مرتبكه البنيه ...يلا شوق سيفاني يتريا برع ..
    بدور: فديتج شوقاني..الله يهنيج..
    موزي: قوي قلبج توقيع الا هو ... و كل شي بمشي طبيعي..

    قادتني حصه صوب باب حجرتي,,,طلعت برع حجرتي و طاحت عيني بـ عيون سيفاني الي كان يتريااا يودني علشان اعقد قراني ..عرفت ان الوقت فات و ما شي فرصه اني اتراجع ابد..

    لصقت باليدار ..جفته يطالعني بطرف عينه ..كان لابس غتره و عقال ...
    امري : طوفي جدامي يلا ...

    شكل ويهه ملامحه ..نبرة صوته خلتني اطاوعه من غير ما اتكلم كنت اتمنى سعيد ايي ياخذني مب سيفاني بس الظاهر سعيد كان متعمد يطرش لي سيفاني لانه يعرف ما بقدر اطلع اعذااار ..

    مشيت اتبع سيفاني ..سمعت صوت بابا حجرتي عرفت ان ندى و حصه و شيخاني و موزي و بدور طالعوا ورانا يرااقبون الموقف جافني سيفاني بطيت بخطواتي فزخني من ذراعي,.. و نزلني الدري ابسرعه ...جفت سعيد و باابااتيه يتريونا برع ..دمعت عيني بس حاولت امسك اعصابي...

    تميت واقفه عدال باب الصاله ..و ب عارفه شو يور حولي ..حسيت بالخجل يوم جفت ملامح سيفاني و سعيد..ما كان امبين عليهم انهم مستانسين عكس امايه و باباتيه .

    .بس بها اللحظه عرفت اني كنت غلطاااااااااانه ...و راشد لو يحبني فعلا كان ياه من الباب مب يجذب علي و يلف و يدور...بس من جفت ملامح سيفاني و سعيد جذا بغيت ارضيهم..فوقعت ع وثيقة الزواج من دون تردد...

    حسيت ابراحه يوم لوى فيني سعيد و بارك لي و باسني فوق راسي ...و نفس الشي سيفاني ..كنت ادور الفرحه بعيونهم بس ابد ما لقيتها .. حضني باباتيه ..و هم باسني فوق راسي ...

    من دشيت الصاله لوت علي ماماتيه و كل الموجودات .بس ابد ما كنت مستانسه لاني ما جفت الوناسه بويوه خواني...يوم لوت فيني ندى..صحت من الخاطر ...لاني حسيت اني غلطت بحقها بعد...من حقي اعاتب نفسي بس ابد العتب و اللوم ما يفيد الحينه ...

    رحت حجرتي ..حاولوا البنات يهدوني ...روحوا الرياييل ..عقب صلاة المغرب ...روحت موزي و بدور و ندى ... و تميت انا حصه و شيخاني ...نقزت ابمكاني يوم فتح سيفاني باب حجرتي بدفاشه و قال : تزهبي ريلج يبا يجوفج ..

    هلا وغلا يا بعد روحي ... يا مرحبا يا بعد كل حي ..طَلْعَتكْ تبعث لي شروحي ... يا نور عيني وسحر الضي ...حبك بقلبي بنى صروحي ... في وسط قلبي وليّه لَيْ ...



    سيفاني: سمعتيني..
    بلعت ريجي و هزيت راسي بمعنى هيه...

    كمل كلامه: بيصلى العشى و بييي تزهبي ..

    طالعت حصه عقب ما عق سيفاني كلامه وصكر الباب ..
    شيخاني: ابيييييييييييه تزوجتي شوق..

    طنشت شيخاني و قلت حصه: انا مب مستعده اجوفه الحينه نفسيتي ما تسمح ..
    حصه: عاد مب حلوه الريال داخل و انقوله البنيه ما تبا اتجوفك شو بيقولون خوانج ..؟؟

    بلعت ريجي و نزلت راسي بالارض ..انا بليت عمري بها الزواج..حسيت برجفه كيف اجابله ..
    سالتها: بتم بروحي معاه

    حصه: هههههههههههههه هي عيل علشان تاخذون راحتككم..
    سالتها و الخوف كان امبين علي: بيطول..

    شيخاني ههههههههههههههههه

    حصه: شوق بلاج ..؟؟ شو هالاسئله ...

    نشت شيخاني من ع الكرسي و فجت الكبت و فرت لي البدله : هاي روعه ...صح حصه ..
    وقفت و رحت صوب الدريشه .. اطالع الدنيا برع ... رفعت راسي اتنهد..ليتني كنت نجمه في السما ... ولا انسانه..راعيه مشاعر و احاسيس ...ع شو اتالم و اندب حظي ..ترا كل ها من صنع ايدي ..تذكرت راشد و طعونه في صدري ...و خياانته لي ...خلاص ما شي فايده اني اصيح ... عمره الدمع ما سوا شي ...

    التفت لـ حصه يوم حطت ايدها ع جتفي: شوق شو فيج..

    قلتها: ماشي ...بصلي العشى ..و بلبس ..
    ابتسمت حصه مرتاحه: زين ...عيل بروح اجوف ريلي ..بييج عقب ..

    شيخاني : انا بعد بروح اذاكر مع انه باجر جمعه بس يلا ...نبا نسبه ..

    قلتها: الله يوفقج..

    طلعت حصه من عندي .. و طلعت شيخاني وراها ...رحت صوب شبريتي ..حضنت المخده ...لو كان راشد ريلي كانت نفسيتي مرتاحه و كنت مستانسه ...بس راشد عمره ما حبني ؟؟ ليش سوا فيني جذا !! ليش خدعني ..؟؟ شو كان دافعه ..؟؟هو الي تقرب مني .. هو الي تم يلاحقي باتصالاته لين ما تعلقت به .. و الحينه عقب ما سويت و سويت تركني ..من غير تفسير ...

    بس تاكدت ان الايام كفيله بالتفسير الي سواه راشد فيني ...رفعت راسي يوم جفت امايه داش الحجره ..
    سالتني: صليتي ..؟؟

    هزيت راسي بمعنى لا ..
    قالت: اخوج راح اييب العشى من المطعم ...الريايييييييييييييييل بيي عقب صلاة العشى بتعشون ...و بروحون ...يمه ما اوصيج..لا اتصيحين و اتسوين سوااتج..

    ابتسمت لها ما تدري اني كنت اصيح علشان راشد...لكن الحينه حياتي مالها معنى ..ما في شي يصيحني ..ولا في شي يونسني ...هذي قوانين الحياة .. و نحن بشر نمشي عليها ...

    و الي يظهر و يتعدى هالقوانيين يكون جزاته مثلي ..طلعت عن القوانين و حاولت اهرب مع راشد .. و علشان جذا خذت جزاتي و بانت نوايا راشد..خدعني ...احسن شي اني ما عطيته بطاقة البنك...بس اشك انه كانت اتهمه البيزات اكثر ما كان يهمه جرحي ..

    امايه: تبين حايه..

    قلتها و انا انش من ع الشبريه : لحظه ماماتيه..

    رحت صوب شنطتي و فتحتها و ظهرت بطاقة البنك : خلي بطاقتي عندج ..

    امايه: شو هاي ..
    خذت نفس: بطاقة رقم حسابي مهري موجود ..بها الحساب ..خلي البطاقه عندج ووقت ما احتاجها ..بخذها منج..

    امايه : ان شاء الله الله يهديج..

    راقبتها تطلع من الحجره مستانسه ...ماشي فايده ادور راشد ..و اشتكي و اطلب منه تفسير ..خلالاص يا راشد...كافي خدااعك لي و هروبك.. و مواااجهة اخواني ابروحي .و غير المذله الي ذليت بها نفسي عند المطار ...

    .اتخليني ابتعد عنك ..وماا ارجع طريقك موليه..كافي البارحه ...الحاله الي مريت فيها ..البارحه في بيت يدتي خلتني ..امسحك من حياتي ..

    و ان كنت تحبني او حبيتني في يوم ...بقدر أخليك تتألم بزواجي من ذياب ... و ان كنت تخدعني و لك غرض ...ثاني ..في توطيد علاقتي فيك .... هم زواجي من ذياب بنساك موليه ...

    و بحاول ارجع ثقتي باخواني ...الي ما جفت الوناسه بعيونهم بـ يوم عقد قراني ...

    حاولت ابعد هالافكار من بالي ...فنشيت رحت اتسبح و كاني اغسل افكاري من بالي ...غمضت اعيوني و حسيت برجفه ..كيف بجابل ذياب ...كيف ..؟؟

    اتمنى بس اقدر اسيطر ع المشاعر الي تحيي من تجوفه ...هذي انا بعدني ما جفته و احس بجسمي يرتجف ...الله يستر ...

    طلعت من الحمام ... انشف شعري .. عقب ما خلصت صليت العشى ...طاحت اعيوني ع السده ..فتحتها جفت خاتم راشد الي هداني يووم تخرجي من الكليه ...شليته و اول مره احضنه بيدي بس بمشاعر مختلفه ... مب حب ولا شوق ولا الم ولا عذاب ..مشاعر خيانه و حقد....

    كنت بالاول احسد ندى لانها محيره له..بس الحينه اشفق عليها لانها بترتبط بانسان مخادع اناني ...رحت صوب الحمام ... و فريت الخاتم في المغسله و اختفى من اعيوني ...و للابد.....طلعت من الحمام و حسيت برااااااااااااااااااحه ..كبيره ...صحيح ايام حلوه عشتها مع راشد..

    بس شو فايده هالاشياء الحلوه بالدسه و من ورا اهلج. و الناس..مالها طعم ..يمكن بحن له و بشتاق له في يوم ...بس زواجي من ذياب بيكون حاجز عود لـ هاي المشاعر و الاحاسيس ..

    طالعت باب حجرتي ..يوم انفتح و كانت حصه ...
    قالت لي : الريايييل يتعشون يعني عادي باي وقت بيرحون ..

    رحت صوب التسريحه ..امشط شعري ...يتني حصه تعالي بسشوره لج..
    قلتها: شعري يحتاي استشوار ...

    حصه: ههههههه لا ما يحتاي بروحه ما شاء الله جنه حرير ...بس خلينا انشفه من الماي ...

    قلتها : انتي غير حصه ما بحط في بالي انج بتحسديني بس ...لو كانت شيخاني ..هي لانها دوم اتييره قطعته لي ..

    حصه: ههههههههههههه انتي بعد ما اتقصرين فيها ...

    شوق : احس بشعور غريب
    حصه مندمجه بتسريحه شعري : مثل .

    شوق: مدري ...كيف اقولج...احس اني مجروحه بداخلي شرخ كبير بس بنفس الوقت ..شي مكان للوناسه للحياة اليديده ..

    حصه: شوقاني ما فهمت شي ترا !! منوه جرحج..؟؟

    تنهدت عاد ما اقدر اوضح لج اكثر ...سالتها: حمودي من زمان ما جفته ..

    حصه: هههههههههههه امفضح سعيد في ميلس الرياييييييييييل ..حرج علي ..فطرشته بيت امايه ..
    قلتها و انا اتذكر شيطانته: فديته و الله ...

    عقب ما خلصت حصه ... يلست اتحط لي مكياج ..قالت لي : بحط لج خفيف .ولا تبين وايد..

    قلتها: مدري ..شو رايج..
    ابتسمت: الخفيف احلى عليج..لان ما شاء الله عليج ما يحتاي ..

    قلتها اتطنز : ما يحتاي ترا خال ندى جايفني اكثر عن مره بالصدفه ..يعني ميكاب ولا غيره ..يعرف شكلي زين ماا زين..

    حصه: هههههههههههههههههه ما عليه بحط لج خفيف بس صوب عيونج بكثر علشان اظهر جمالها .
    اتنهدت : حصه لا اتخبلين فيني سوي الي بتسوينه ...الا هوه خال ندى ..

    حصه: ايه لا تفضحينا جدامه و اتقولين خال ندى ...اتعلمي تزقرينه باسمه..

    قلتها اتطنز: احاول ..

    خلصت حصه ..و قالت مستانسه: روعه انتي الحينه قطعه ..

    يلست اطالع نفسي فـ المنظره ...مهما كان المكيااج ع ويهي و مهما ابتسمت بس لمسة الحزن موجوده فيني امبينه علي ...اتنهدت و انا اتذكر خيانة راشد ...

    حصه و كانها تقرا افكاري: امايه محتشره ليش اتسون عشى و ملجه وراشد محد...قلتلج رايح دوره بالسلع ..

    قلتها بألم : البس بدلتي ..؟؟

    حصه: هي لبسيها بروح ازقر شيخاني اجوف شو بتقول عنج.

    وربعت برع ..لبست بدلتي ...يلست ع الشبريه ..لمحت البكس الي يابته لي ندى من جم يوم ...طلعته من تحت الشبريه.. و حطيته فوق و فتحته ...شهقت يوم جفت متروس اغراض ...ما توقعت هالكثر ...كنت بصكره ..بس دشت حصه..متفاجاه مثلي بالهدايا .

    سالتني: زطيه ليش ما اتراوينا.

    قلتها: توني بس افتحه ...يلا بصكره مالي نفس اجوفه الحينه ..خليني افتك من كل ها و ارقد و ما احس بالدنيا موليه .

    حصه اتنبش بالهدايا : صبري صبري ...و ظهرت علبه مجوهرات ...فجته
    شهقت يوم جافته: رووووووووووووووعه جنان شوق ..

    طالعته ما انكر وايد عيبني و حسيت له بريق غير ...و شي رايق : قلتها هي .

    حصه وقفت: لبسيه بستانس عليج..

    وقفت ابسرعه: لا لا شو بيقول زطيه..
    حصه محرجه: شو زطيه هديته هاي ..يلا لبسي .

    لبسته بس لاني جفت حصه محرجه ...دشت اامايه و لحقتها شيخاني عيبهم شكلي .. و كشختي ...
    شيخاني: اول مره بحياتي اجوف شوق مرتبه و كاشخه ..

    قلتها: هي هي هي احلى عنج..

    شيخاني: من زينج قاعده اجاملج انا عن اتصدقين روحج ..
    حصه: ههههههههههه

    امايه: بس عاد ..مالقيتوا غير هاي الحزه بتضاربون فيها ..


    حسيت ان روحي بتطلع يوم سيفاني فتح باب الحجرة و امرني : يلااا

    امايه: شوي شوي ع اختك عروس هاي ...

    طالعت سيفاني و حسيت انه فكر بالي انا افكر فيه يوم حاولت اشرد و اسافر ...كنت بصيح و بقوله لا اتعاملني بها الطريقه ...بس الوقت ما كان مناسب ..


    رحت بخطوات ثجيله و بطيئه و كاني كنت اتمنى يصير شي ما يخليني اطلع من حجرتي ...بس هذا الواقع و لازم اتقبله ...

    قلته بصوت واطي : انا ما ابا اطول معاه ..
    طالعني بنظراته الحاده : شوووووووه

    سكت زخ ايدي و يييرنـي امنزلني من الدري كنت احس انه يعاملي مثل الوحده المجبوره و المغصوبه ع شيء . و كأني ها مستواي ..كنت بزخه و بضربه بس خوفي اكبر بكثير ...يا ليت سعيد الي يااه و خذني ...دورت بكل مكان بعيوني في بيتنا ادور ابويه و سعيد..بس جفت كل شي فاضي ..كل شي مثل الفراااغ ...

    وصلنا عند باب الميلس وقفت ...و انتبه سيفاني ...ووقف يطالعني رفعت راسي و عيون مليانه خوف و ربكه ...كنت اطلب منه يعاملني بالزين و يحن علي ..بس كنت اواجه عيون جاسيه ما اتعرف يا اخوي ارحمني ...

    امرني : دشي .

    ارتجف و كنت بقوله خايفه بس ما عطااني فرصه ..فج باب الميلس و ييرني معاه .. جني ذبيحه ..اكرهك سيفاني ..و اكره الي اتسويه و الي سويته فيني ...وين سعيد وينه ...؟؟ بس اكيد بعده زعلان علشان جذا ما ياه ياخذني بدال ها بو قلب صخر ...

    دخلت الميلس ..

    ييرني سيف صوب ذياب الي وقف من جافني ..ما رمت احط عيوني بعينه ..صديت الصوب الثاني ..حسيت انه مد ايده لان سيفاني قال : سلمي شوق ..

    كنت احس ان ممكن يغمي علي باي لحظه ..فمديت ايدي مغصوبه..كل شي بالغصب ...حسيت بلمسته ..الي تاهت في حضن ايده ..
    سمعت صوته الرجولي : جيف حالج شوق ..
    همست حتى شكيت انه يسمع حسي: ابخير ..

    حسيت ان مر دهر و يدي زاخه ايده..ييريتها ع طول ..
    سيفاني: استريح ..بو مهره ..

    استانست ع بالي بظهر بس تفاجات يوم سيفاني قال : شوق يلسي بلاج..

    بلعت ريجي ..و انا كلي خوف .يلست بعيد عن سيفاني و ذياب ...نزلت راسي بالارض لو كان راشد كان الوضع اختلف .. عاتبت نفسي ...خلاص راشد لازم انساااه ..عقب الي سواه فيني ..انتهى من حياتي ...حطيت له علامة اكس و من كل خاطري ...

    كنت احس بالثانيه ساعه ... كان الهدوء هوه سيد المواقف بها اللحظه... انا حرم ذياب !! معقوله ..توني بديت احس و خاصه يوم وقف سيفاني و قال: اخليكم ع راحتكم ..

    كنت اطالعه بعيوني اترجاه يتم ابمكانه ..بس فاجاتني ابتسامته ... و كان امبين ع ويه انه مرتاح .و يبا يغايضني....عطاني مقفاه و ظهر من الميلس ...فكرت اشل ابعمري و اتبع سيفاني ... بس ريولي ابد ما طاوعتني انا و ذياب تمينا ابروحنا في الميلس بلعت ريجي ..اتخيلوا انا هو بس بروحنا ....تميت اموطيه راسي بالارض قاعده العب بطرف شيلتي ...

    توقعته يرمس يتكلم ..بس تم ساكت شو سالفته ..؟؟ هاه شكله واحد بارد و بليد..خذت نفس طويل و هو ساكت و انا ساكته بس لي متى ..مليت ...يلست انافخ ..من تحت لـ تحت ..حسيت بالغيض بداخلي شو يتريا ليش ساكت ..

    رفعت راسي من باب الفضول اجوفه الريال ليش صاخ و ما يرمس ...تفاجات يطالعني و ابتسم يوم طاحت عيني بعيونه ..حسيت الدنيا اتدور فيني فصديت الصوب الثاني ابسرعه و جنه حد صفعني ..

    سالني : شو اخبارج شوق ..؟؟

    بلعت ريجي حسيت انه متعمد يحرجني ..كنت برد عليه بس ظنين ان فقدت صوتي ..وللابد فتيمت ساكته و صاده الصوب الثاني ...

    رقع قلبي يوم جفته وقف و ياه صوبي .؟..صديت صوبه خايفه ..ياه و يلس عدالي ..ابتعدت عنه ..
    سمعت ضحكته: ههههههههه ليش تستحين ..؟؟؟ ما باكلج ..

    مدري ليش طالعته .. و كأني اول مره اجوف شكله من جريب وايد غير ...يشبه مهره وايد...شكله حـلو ..ملامحه دقيقه و كأنها مرسومه ...كنت قاعده تاامله ناسيه نظراته الي كانت علي ..فنزلت راسي بالارض مدري ليش قلته: انت الحينه خال ندى ..؟؟

    رفع حياته مستغرب : ليش اول مره اجوفيني ...؟؟

    هزيت راسي بمعنى لا و اتلومت ..لاني تذكرت النظرات الي كانت من بينا ..بس كنت احسبها نظرات عابره ما بتكون فـ باله ...
    همست: شكلك غير ..

    قال جنه يتمصخر علي : ليش مب حلو !! شكلج متروعه مني ..
    ابتسمت له و طالعته ..تعليقه ضحكني ..بس ما بغيت اضحك ابصوت عالي ...

    رد سالني : شسوي هاي خلقة ربي ..بس اضمن لج عيالنا بيكونون حلوين شراتج ..كافي جمالج ..
    طالعته مستغربه امبطله اعيوني ..ها ما يستحي ع ويهه يرمسني عن العيال شو ها وايد جريء ..ما توقعته جذا ابد ..\

    انحرجت من كلامه .و حسيت ان ويهي صار شرات الاشاره الحمره ..

    .قلته بصعوبه: تو الناس ..
    استهبل عيل : شوه تو الناس ..
    حسيت اني بموت من الاحراج ..فنزلت راسي ..و حسيت اصابع ريولي احترقت من كثر ما احفر فيها الزوليه من الربكه ..

    رد علي و كأنه مستانس : ادري تو الناس ... كافي علي مهره امطفره فيني ...
    ما رمت ارمس بعدني متوتره بس هوه عادي ماخذ راحته ...
    ابتسم لي : ..اباها تكبر علشان تعقل شويه ..

    و قال : انا مقتنع و حاس انج انتي من بد هالكون بكبره بتتحمل شيطانتها و بتحبها..

    شو ها وايد يسولف ما توقعته جذا ... ابد ابد ما يخصه بالفكره الي محطتنها فـ بالي .. صدق من قال لا تحكم ع الناس من اشكالهم....بس ابتسمت لاني تذكرت حمودي بس عقب عضيت ع شفايفي ها متزوجني علشان اربي بنته ..الله يغربل السالفه..انا الي يبته لـ عمري ..محد قالي و الله استاهل ..ما تخيلت اني اخذ واحد و عنده عيال ...


    رفعت راسي اطالعه يوم وقف و كأنه اعلن عن انسحابه ووقت روحته...مدري ليش ياني شعور اني ابا تم معاه اسولف ...بس طردت هالفكره من بالي ووقفت ابسرعه...يالله شي فرق من بينا ..طويييييييييييييييل ..انا الي دوم يسمون النخله جدامه اطلع حشيشه ...ضحكت ع الفكره الي يت في بالي ...

    سمعته يقول: انا بسير الحينه...ان شاء الله بيي وقت ثاني .احس لو تميت زياده شي بصيبج .... و مبروك ثاني مره يا العروس ..

    نزلت راسي ..ما عرفت شو ارد له.صج قفطت .كأني في حـلم ..رديت لورا يوم تجدم مني خفت..حسيت ان قلبي بيطلع من مكانه .. ما رمت ارفع راسي اطالعه او احط عيني بعيونه ... حمدت ربي يوم جفته تجدم رايح صوب الباب ..

    و قبل ما يظهر قال : مع السلامه ..

    طالعته جفت بعيونه وناسه و راحه ..

    خلتني ابتسم له فهمست : مع السلامه ..

    فاجاني: اخيرا تكلمتي ..عيل كل مره بوقف عدال الباب علشان تاخذين راحتج و اتسولفين ..
    انحرجت ..عفانا الله ها الانسان يحاسب ع كل شي ..؟؟ يدقق ابككل شي يحليلج يا ندى ...
    وقفت عند باب الميلس ..

    جفته فتح باب الحوي و ظهر ..رديت داخل الميلس يلست مكان ما كنت يالسه قبل ....و رفعت اريولي فوق اضمها ... و كـأني امنعها من انها ترتجف..طالعت مكان ما كان يالس ..شكله ريال مرتاح .. و يدور الراحه ..بلعت ريجي اتذكرت الي كنت بسويه البارحه ..فيلست اصيح احس اني ما استاهل هالانسان موليه .. و كأني الحينه قاعده اخدعه ..

    حطيت ايدي ع يبهتي افركها و كاني ابا امنع ها الافكار الغبيه الي قاعده تترس راسي .؟..انفج باب الميلس فجاه ..صديت جفت شيخاني و حصه داشات علي مستانسات..

    شيخاني : كوولولولولولولووللولولولوش...

    حصه : ههههههههههههههههههههههه

    شلت الوساده مالت الكنبه و فريتها بويه شيخاني بكل غيض .

    .فزختها ابيدها : ودي اردها لج بس اليوم محد يقولج شي ..عروووووووووس

    قلتها: هي هي هي ..نكتي

    حصه يلست عدالي: شو شوق شو جفتيه ..شو كنتي اتصيحين !!
    شيخاني : خلاص اتعودت ع الصياح هذي ..حبيبتي تقبلي الواقع صاار ريلج خلاص ..

    وقفت ..و فسخت الشيله بعصبيه و فريتها بالارض و قلت بغيض : شو ها الريال ما يستحي ..

    حصه مستغربه: ما يستحي !!
    شيخاني شهقت تستهبل: ليش لحق يسوي شي تو الناس ..

    طالعتها ابعصبيه: انتـــــــــــــــــــــي ايه لا تستخفين دمج علي ..

    حصه: هههههههههههههههه بلاج امحرجه شوق ...

    يلست اناافخ: اتصدقين ..قاعد يسولف لي عن العيال ..شو هاه ..
    شيخاني: شو فيها ..يبا عيال الريال عيل حق شو متزوج ..

    طالعتها: شو شو فيها ..تو الناس ...شو ها ما يستحي ..

    حصه+شيخاني جنهم يتسلون: هههههههههههههههههههههههههه شو قالج بعد ..

    طالعتهم بنظرات عرفت انهم قاعدات يتمصخرون علي ..فشليت شيلتي

    و قلتهم: ما يخصكن...

    و طلعت من الميلس بس هن تمن يضحكن علي ..و انا ماسكه عمري ..فجيت باب الصاله محرجه ..بس اختفى كل شي يوم جفت سيفاني و سعيد و باباتيه و ماماتيه داخل الصاله...حسيت بالاحرااج ..

    نش باباتيه من جافني و ياه لوى علي و كأنه يبارك لي ..حتى امايه جفتها طايره من الوناسه ..و قامت اتبوسني و تضحك... بس سعيد و سيفاني موليه ما جفت بعيونهم ذرة وناسه ...

    وقف سيفاني : يلا انا بروح ..تبين حايه امايه .
    امايه : سلامتك يمه ..

    و كانه تطمن علي خلاص اني ما بشرد مره ثانيه ... سرت صوب الدري رايحه حجرتي ..
    سمعت امايه: تعالي اتعشي ..

    قلتها و انا اكمل طريجي : ما اشتهي ..

    نظرات سيفاني و سعيد لي ..كافيه اتخليني اكرهه حياتي و استحي من الي سويته ..هم لو دروا ان راشد طرف ثاني بالسالفه شو كان بيصير يا ربي ...؟؟ كل شيء بنهد فوق روسنا ...اشك حتى علاقه سعيد و حصه بتتاثر ..خلوني ساكته و منطمه افضل لي ...

    دشيت حجرتي ..جفت موبايلي ...مسجات و مكالمات ..ها الموبايل ..بدايه طريجي الغلط مع راشد.. شليته و فريته باليدار بكل قوتي .. ..فطاح عالارض و اتكسر ..يمكن هالشيء يشفي غليلي ....رحت صوب التسريحه.. بطلت شعري .. و غيرت ملابسي و اتغسلت..
    انسدحت ع الشبريه و ولوويت ويهي بذراعي عل و عسى انخمد ..و يمكن اموت بها الحزه و افتك من الدنيا و من بلاويها...شلت ذراعي يوم جفت سعيد داش علي الحجره..نشيت من ع الشبريه و رحت صوب ..الدريشه ..اوني معصبه ..و محرجه مع اني بموقف ما يسمح لي اسوي ها السوالف ..

    اتجتف و انا احاول امنع أي دمعه ممكن اتخوني و تنزل ع خدي ..بسني بسني صياح ... لاعت جبدي و الله العظيم .لاعت جبدي ..صلبت جسمي يوم حسيت به يتقرب صوبي ...

    وقف جريب مني سالني : شو اخبارج..؟؟

    رديت و انا بعدني واقفه ابمكاني: زفت ..

    سالني بجديه: ليش ..؟؟ ما اندمجتي مع ذياب ..

    قلته و انا انافخ: امبلي انددمجت ..و ارتحت له بعد..

    مدري حسب اني اتطنز عليه ..او اتكلم جد..: عيل ليش متضايجه..و مب مستانسه ..
    افتريت صوبه و يلست اصيح: تباني استانس ..و انا اجوف بعيونك و عيوون سيفاني الحزن ..و الهم ..

    ردت فعل سعيد خلتي اعرف انه ما توقع يكون جي ردي .ورحت صوب شبريتي ويلست غطيت اعيوني بيدي و يلست اصيح..ما قدرت اكتم هالشيء خاصه جدام سعيد ..ياه و يلس عدالي
    سعيد: من قالج اني مب مستانس ..

    تمت اصيح مب رايمه ارمس ..
    قلته: زين انا غلطانه بس حرام اتسوي فيني جذا..حتى سيفاني يعاملني كأني وحده مسوده ويوهكم ..
    قالي : ليش الي سويته شويه..؟؟

    اضطريت اجذب عليه: انا ابروحي عرفت اني غلطانه علشان جذا رديت البيت من نفسي ..و لو ما فكرت فيك ولا في اهلي ما كنت ملجت اليوم "ورجعت اصيح و كملت" بس نظراتك انت و سيفاني تذبحني ..

    سكت شويه يوم لوى علي بس كملت: ابرايه سيفاني متعوده ع عصبيته و غلاسته..لكن انت ما اتحمل اتسوي فيني جذا حرام عليك ...

    سعيد و كاني كسرت خاطره: شوقاني بس لا اتصيحين ..
    بس انا ما رمت اسكت ...قلته: انا تزوجت علشان ارضيكم بس الظاهر مب عارفه كيف ارضيك ..انت بالذات سعيد..

    سعيد: كنت اتمنى انج تزوجني ذياب عن قناعه مب علشان ترضينا..
    يلست امسح دموعي و اقوله: رضاكم واحد من الاسباب الي خلتني اوفق عليه ...

    فرني صوبه و قالي : و الله يا شوق الي سويته ..صدمني وايد..ظنيت اني ظلمتج يوم وافقتي ع ذياب تحت ضغوطات ..علشان جذا انا متضايج..اخاف اني اجبرتج ع زواج و من غير اقصد بانسان انتي ما تبينه ..و ظنيت هروبج السبب الاول بسببي ..

    حطيت راسي بحضنه و يلست اصيح: انا مرتاحه بقراري .. بس ميته و انا اجوف نظراتك جي ..حرام عليك ..سامحني ..انا غلطت و استاهل كل الي بييني منك وز من سيفاني .. بس ما اتحمل تعاملني جذا ..

    حسيت بعطفه و حبه الاخوي لي يوم لوى علي و قال: و الله اني متضايج بس لاني خايف اني زوجتج انسان ما تبينه ..

    رفعت راسي اطالعه : انا اباه و ارتحت له وزياد ه يوم جفته ..
    رفع شعري من ع يبهتي و ابتسم: علشان جي يت ارمسج ..كنت ابا اتطمن عليج..
    ترجيته: سامحني ..
    سعيد: حياتي واثق منج .. و من تربيتج..بس حافظي ع حياتج ولا تهدمينها بيدج ..

    هزيت راسي بمعنى اني موافقه ع كلامه ..حسيت بالراحه يوم جفت نظراته تغيرت ..من صوبي ..جفت الي كنت ادور عليه من ساعات ..الوناسه و الراحه ...

    وقف: يلا انزلي تعشي ..علشان امايه ما اتحس انج مب مرتاحه..ترا يوم دشيتي الصاله من ساعه ..كان امبين عليج انج مقهوره..

    ابتسمت له: زين علشان خاطرك بس بنزل اتعشى ..
    سار صوب الباب و لمح الموبايل متكسر ع الارض ..نزل و شل قطعه: شوو هااا !!

    ابتسمت بخجل: شويه تعبير ما يجول في خاطري ..
    هز راسه و قال : الله يعينـا ..يوم جي اتعبير ..

    ضحكت: ههههههههه

    ابتسم و ظهر من حجرتي انسدحت ع شبريتي اطالع السقف الحمدلله ..اني قدرت اقنع سعيد.. وزين انه تفهم و رضى عني عكس السيف ..الله يعيني عليه ..

    نزلت تحت مثل ما وعدت سعيد..جفت امايه و حصه و شيخاني قاعدات يتعشون.,.
    شيخاني: ويه باجي اسبوع و بنفتك من الامتحانات ..

    حصه: وين ناويه عقب الثانوية..
    شيخاني: وين بعد بيت ريلي ما ابا ادرس خلاص لاعت جبدي ..
    حصه: بدور ناويه اتروح التقنية ..

    امايه: روحي التقنيه شو اتسوين قاعده فـ البيت ..
    شيخاني تمضغ اللقمه: ما اريد هذيج شوق خلصت التقنيه..ما حصلت لا وظيفه ولا غيرهاا ..

    يلست من بينهم: انا بروحي ما قدمت اوراقي ...و بعدني توني الا مخلصه ..ها الكورس ..
    امايه: شوقاني ما يحتاي تتوظف ما شاء الله ريلها عنده الخير ..

    سكت ما رديت رغم ان نظراتهن تتريا ارد علي امايه بس طنشت و يلست اكل ..
    شيخاني: سعيد شو يباج طالع من حجرتج اجوف..

    طالعتها: ما يخصج..

    شيخاني: من زينج..

    قلتها: احلى عنج..
    حصه: و ابوي ..ردينـا ..
    امايه: بسكن عاد باجر كل وحده بتعرس و ما بتجاوفون ..
    شيخاني واقفه: الحمدلله ...احسن الي يجوف ويه شوق وين بييه الخير ..

    حرجت من كلامها: ما يخصج فيني ..
    حركت شيخاني حياتها اتغايض فيني ..صج كنت بقوم و بضربها لانها استفزتني من الخاطر ..بس هي ربعت فوق رايحه حجرتها ..

    امايه: هههههههههه الله يصلح من بينكم ..
    دش سعيد و حمود الي عفد لـ حصه
    حصه تلوي عليه: فديتك وحشتني ..

    حمودي: بابا وداني الدكان ..
    حصه: عيل انت شو حياتك غير اكل الدكاكين..تعشيت في بيت ماما حليمه..

    حمودي: هي كلينا وايد اكل ...
    ابتسمت نشيت من مكاني و بسته بخده بقوه..تضايج حمودي و يلس يمسح خده بقوه : يااااااااااااااع

    حصه ضربته: عيب \

    اما انا و امايه ضحكنا عليه : ههههههههههههههههه

    قلته: باجر بتييك مهره و بتغسل شراعك ..
    تذكرت سعيد واقف وراي فقال: من الحينه وقفتي بصفهم ..

    ابتسمت بخجل ..وربعت حجرتي ..قبل ما افتح باب حجرتي تذكرت باباتيه ..ربعت صوب حجرته ..فتحت الباب جفته قاعد ع الكنبه شكله كان يطالع التلفزيون بس الحينه رقد..يتي صوبه ..\

    همست و كاني خايفه ازعجه مع اني اعرف انه مستحيل يسمعني : باباتيه ..؟؟ بابا حبيبي ,..

    زخيت ايده احركه بس ما تحرك..ابتسمت فديتك ..جنه ايام ما رقدت ..يلست اهزه علشان يقوم ..يروح يرقد بفراشه ...قعدت اهزه ..عقدت حياتي و حسيت قلبي توقف يوم جفت جامد ابد ما عنده احساس ,.,,لويت عليه و ارمسه بصوت عالي : باباتيه نش ... باباتيه ..

    بس شكيت ان باباتيه صابه شيء ...يوم جفته ابمكانه و مب متضايج مني او مخربه عليه رقاده..بلعت ريجي .. و ربعت برع حجرته ...وقفت باعلى الدري و انا اصرخ : سعيد ..سعيــــــــــــــــــــــــددد

    سعيد وقف متروع : شووو

    يلست اصيح : باباتيه ...

    وربعت داخل حجرته ثواني وجفت سعيد واقف عدالي ..سعيد امبين من صوته الخوف : شو بلاه ابوي ..
    كنت اصيح: ما اتجوفه اقومه من ساعه مب راضي يتحرك ...

    وصلت امايه اتنافخ و شكلها مب رايمه ترمس من التعب: شو شو مستوي ..
    لويت ع امايه: باباتيه ما يتحرك..

    سعيد و كأنه ما يبا يخوفنا: يتنفس ..

    امايه تستنتج: يمكن من حبه الي عطيته لها ..سيفاني قال بترقده ..
    صرخت : شو تتريون يلا انوديه المستشفى ...اتصل بسيفاني ابسرعه ...

    كنت احس بعمري شرات الخبله ارتجف ...حاول سعيد يشيل ابوي بس ما قدر لان جسمي مستوي ثجيل ..ربعت اتصل بسيفاني ...بس شيخاني كانت اتشاهد الموقف من بعيد و اتصيح بخوف و هي اتصلت بسيفاني ع طول ..

    امايه ما بين الي مب مصدقه و مب عارفه تصرف : تاثير الحبوب هاه..
    سعيد: اول مره تعطينه ها الحبه ..؟؟

    امايه: هي ..

    كنت يالسه ع ركبي و زاخه ايدي ابوي و اصيح ..و ادعي بسري ان باباتيه يككون بخير ..وقفت يوم سمعت صوت سيفاني وراي : شو بلاكم..؟؟
    سعيد: تعال شيل معاي ابوي بنوديه الطبيب ..ما يتحرك..

    حطيت ايدي ع قلبه و قلتهم و انا اصيح: قلبه يدق ..
    سيفاني سال امايه: عطيته الدواء ...

    امايه كانت ميته من الخوف : هيه الحبه الي قلتلي بترقده..

    سيفاني و كانه ارتاح: ما عليكم ترا قال لي الطبيب بغير له الدواا و بيكون مفعوله قوي ..
    ما كنت مقتنعه بكلام سيفاني يلست اصيح: ما يخصني ودوه المستشفى بتجتلون باباتيه ..

    سعيد يعاتبي : شووق ..

    رديت عليه : شووو ما اتجوف حالته جنه ميت ما يتحرك ..
    سيفاني طالعني بنظرات حاده بس هالمره ما خوفتني لان شي ثاني مخوفني اكبر من خوفي له صديت عنه و لويت في باباتيه..

    سيفاني: ما فيه شي ابوي ابخير ..خليه يرقد لا تحشرينه ..
    ابتعدت يوم سعيد و سيفاني تساعدووا و حطوا باباتيه في فراشه ..
    قلته : اذا صار في باباتيه شي انتوا المسؤوولين ..

    وربعت حجرتي اصيح ...ما اتصور جي سيف و سعيد باردين باباتيه حالته تكسر الخاطر ...ما تحملت اتم في حجرتي ..ومن غير ما اعرف شو حال ابوي ...عقب ربع ساعه طلعت من حجرتي ..ورحت حجرة باباتيه ..جفت امايه قاعده اتراقبه ..انقهرت لان سعيد و سيفاني ما سوو سالفه حق ابوي ...خلوه مثل ما هو طايح.. من دون حراااك ..متأكده باباتيه فيه شي ..

    امايه: شوق ؟؟

    قلتها و انا اصيح: تعالي انودي بابا الطبيب ..
    امايه: يمه قلتلج ما فيه شي ها تاثير الدوا..
    قلتها : لا تعطيه هالدوا مره ثانيه ..شو تبون تجتلون ابوي ...

    يلست اطالعه ..ما تحملت يلست اصيح بصوت عالي ..يت امايه و لوت علي ...
    امايه: لا اتسوين جذا اتخوفيني معاج و اتخوف اختج باجر عليها امتحانات ..

    قلتها و انا اتقطع من الصياح: اخاف صايبنه شي و انتوا مغترين بـ مفعول الدواا ..
    يلست امايه بمكانها ع الكرسي الجريب من شبريه باابابتيه : ما تجوفينه يتنفس عادي لا اتروعيني الله يهداج...

    تحركت ورحت رقدت صوبه و لويت عليه قلتها: انا برقد هني اتطمن عليه بجوف باجر شو بيصير .."وصحت" و الله ما بسامحكم كلكم..

    من قلت هالعباره يلست امايه اتصيح..حسيت بتأنيب الضمير ..ان قلتها هالعباره وكاني قسيت عليهااا ..بها الليله ..ما رقدت زين..كنت ارقد شويه و ارفع راسي اطالع باباتيه الي كان راقد بنفس الوضعيه ابد ما تحرك ..

    لمحت امايه جفتها انسدحت ع الكنبه غمضتني ..بس لا تلوموني خايفه ع باباتيه يصيبه شي ..كيف بتكون حياتنا من دوونه ..؟؟ ابد ما اتخيل..؟ اني انش الصبح..من غير ما الوي ع باباتيه ..؟يلست اصيح بصمت ..

    ما ياني رقاد... فتشت عن قران جريب .. و يلست اقرا و اقرا لي ما حسيت بالراحه و انخمدت من غير أي شعور بالي حولي ..

    فتحت اعيوني استغربت المكان عقب تذكرت اني راقده مع باباتيه ..تذكرت الي صار شهقت و يلست ..ابمكاني ادور باباتيه و ماماتيه ..محد موجود وين راحـوا ...

    عفدت من ع الشبريه و ربعت برع ..اكيد ودوووه المستشفى قلتهم .. قلتهم باباتيه وايد تعبان ...نزلت الدري بسرعه ....كنت بطيح بس زخني سعيد الي كان صاعد فوق

    سعيد: ها ها عن تطيحين..
    ترجيته: شو قالوا عن ابوي ..
    رفع سعيد حيااته: من هم ..

    التفتنا انا و سعيد يوم صرخ حمودي ..طالعنا صوبه..حسيت الروح ردت لي يوم جفت باباتيه قاعد يلاعبه و حمودي يضحك بصوت عالي .

    .دزيت يد سعيد الي كانت زاخه ذراعي و ربعت تحت صوب باباتيه ..لويت عليه و يلست اصيح .

    .قلته: فديتك .. احبك و الله .؟..لا اتسوي فيني جذا مره ثانيه..

    رفعت راسي اتامل باباتيه جفت الراحه و و معنى الحياة بعيونه حضنته مره ثانيه و بسته براسه ...
    ابتسمت اكيد الحينه باباتيه ما عنده خبرر بلي صار البارحه .

    .تذكرت عمري كيف كنت اصيح و محرجه ..
    فيلست اضحك جني خبله: هههههههههههههههههه

    قلته و انا امسح ع شعره: روعتني الله يسامحك..
    سعيد: هههههههههه شوق خبله انتي .تضحكين و اتصيحين مره وحده ..قلنالج تاثير الدوا..

    تلومت و حسيت اني منحرجه فقلته: كان يخوف .شكله فضيع..
    قالي: انتي الفضيعه روعتينا كلنا ..

    تلومت: شسوي كنت خايفه عليه ...

    سعيد: ههههههههههههه
    حمودي: باباتيه شلني ..
    سعيد: روح ازقر امك قلها يلا بابا يتريانا في السياره ..

    قعد حمودي يزااعج : ماماتيه تعالي سعيد يباج..

    سعيد مستغرب : سعيد !!!!!!!!!
    ضحكني حمودي: هههههههههههههههههههههههه

    دشت امايه الصاله: ها عيل الحينه ضحكتج واصله الشارع ..
    قلتها : ممرتاحه نفسيا ...بروح اتغسل ..
    وربعت حجرتي ..سمعت سعيد يقولي ازقري حصه بدربج... بس حصه كانت ظاهره من حجرتها ابتسمت لها ..
    حصه: خوفتينا البارحه..

    ابتسمت لها ..ودشيت حجرتي ..قافطه شو اقولهم .. فشله لو دروا اني راقده البارحه مع مامااتيه و بابااتيه شو بيقولون عني .. بياكلون ويهي ...

    دشيت الحمام اتغسل ...يا سلام الواحد يحس بالمتعه و الراحه بعد ما يتطمن و يرتاح من الي يخاف منه .. و هالي صار معاي و مع باباتيه ..

    .فتح الكمبيوتر صار لي فتره ما دشيت اقرا قصص ..اتسلى ..خطر راشد فـ بالي ..لانه ما كان يرضى اقرا قصص ابتسمت مدري اتمصخر ع نفسي أو ع راشد اونه يغار ...قص علي ..خدعني حسبي الله عليك و نعم الوكيل ..بس ندى ؟؟ حراام ندى ترتبط بها الانسان ..؟؟ و الله ما تستاهله ..

    بلعت ريجي انا شو سويت فيك علشان تخدعني ..انت الي بديت معاي و انت الي تجربت مني ..بلعت ريجي ..احاول اطرد هالافكار من بالي ..خلاص المفترض اني انسى هالانسان .. و للابد ..

    يلست اقرا قصه اندمجت معاها .. ما حسيت الا الظهر يأذن ..طلعت برع حجرتي ...اليوم الجمعه ...ع بالي شيخاني راحت تمتحن ؟..الاسبوع الياي اخر امتحانتها عقب .. بعرس !!!غمضت اعيوني اتذكر ذياب ..كانه حلم البارحه يوم كنت قاعده معاه ...

    .

    رجعت حجرتي ..صليت الظهر عقب ما خلصت خطبة الجمعه ...نقزت يوم انفج باب حجرتي ..عصبت ماشي استئذان ولا احترام الخصوصيات في هالبيت ...

    وقفت اطالع سيفاني الي تم واقف عدال باب حجرتي سالني : وين موبايلج ..؟؟

    فريت سيادة الصلاه بعيد عني ..الحينه ما اتروم اتقول أي شي انا بذمة ريال ..يعني يا سيفاني هذاك زمان تضربني و تتحكم فيني ...
    طالعتها و قلته ابرود: فريته بالزباله ..

    طالعني مستغرب : بالزباله ..ليش ..؟؟؟
    خذت نفس طويل و كأني متعمده اغايضه : بس جذا موبايلي جديم و رقم بطاقتي مليت منها ..كسرتها و فريتها بعد..

    تجدم خطوه و حرج علي: ارمسي بالزين ...
    يوم جفته معصب .. و يرمس بها الاسلوب الوحشي سكت و اصطلبت بيلستي ..طالعته بخوف ..
    قال: أنا عزمت ذياب ع الغداا

    طالعته من غير ما ارد و ليش يقول لي ...شو يباني اسوي ..
    سالني: سمعتي ..شو قلت..

    قلته بغيض: شو تباني اسوي زين ..ادق طبل ..

    ثواني جفته واقف جريب مني و عطاني كف بحياتي ما بنسااه حطيت ايدي مكان ضربته و يلست اصيح ..
    صك ع اسنانه و قال: عقب الي سويته بعد لج ويه ترمسين ...صج ما فيج ادب ..

    كنت خايفه منه و متـالمه من ضربته ..بس ها كله ما منعني اني اصرخ عليه و اقوله بكل صراحه
    بس كنت مغطيه ويهي لاني خايفه اييني كف غيره: انت مهتم بسالفه ذياب و تبا تلصقه فينا علشان ندى بس ..

    زخني من رقبتي حسيت اني بموت ..مدري هل ردت فعله لاني قلت الحقيقه .. أو لاني ظلمته ..زخيت ايدي اصيح بصوت عالي ..حسيت ان روحي بتطلع حتى يوم زخني اني كنت بشرد من البيت ما ضربني جذاا ..
    حاولت اصرخ: سعييييييييييييييييد ..سعييد..

    بس ما كان صوتي ينسمع لانه احس نسخي خلاص ..مدري من وين طلعت امايه يلست اتصرخ و كأنها اترجع سيفاني لعقله
    ..امايه: هد اختك هدها اقولك ..

    ابتعد سيفاني ورا ونشيت و انا اكح و اصيح واندسيت ورا امايه ..

    سيفاني: هذي بنتج مب متربيه..
    امايه محرجه عليه: ما يخصك فيها خلاص اختك ع ذمة ريال مب من حقك اتمد ايدك عليها..

    كنت مقهوره منه فيلست اصيح و صرخت عليه : يا الحقييييييييييييييير لا اتمد ايدك..

    بس ما كملت كلامي عفد علي من ورا امايه فيلست امايه اتصرخ ..لانها هي بعد خافت من سيفاني ..انا اعرف ان اصلا سيفاني كل الي قاعد يسويه فيني لانه بعده فيه غييض مني ..من الي سويته أول امس ...

    ع صراخ امايه اخييرا وصل سعيد..الي دز سيفاني و خلاه يلصق باليداار ..
    يلست اصيح: سعيد ضربني ..
    سيفاني مب مهتم بوجود سعيد: جب لادوسج فـ بطنج

    امايه اتلوي علي: صخي عنه لا اتراددين عن يجتلج

    قلتها و انا ادفن راسي بصدرها: وايد يضربني وايد..

    اتوقعت ان سعيد بعد خطر ع باله مثل ما انا كنت افكر من شويه ..ان سيفاني مقهور مني من الي سويته يوم كنت بشرد المطار ...علشان جذا ما ضارب سيفاني مثل كل مره ...بس زخه من ذراعه و ظهره من حجرتي ..

    سعيد: تعال سيف برمسك ...

    و سيفاني شكله النار الي شبت في صدره ما انطفت و ما اظن تنطفي في يوم ...





    لا توقيع حاليـــآآآآ \\\ . . ~

  5. #15
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية غ ـالية ابوها
    الحالة : غ ـالية ابوها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40240
    تاريخ التسجيل : 08-08-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 125
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: روآآآيـــه >> خل العذول مؤؤطـــي الراس منكؤؤس كامـــِـِـله >> دخلوو طررر


    يلست ع الشبريه عقب ما ظهر سيفاني و سعيد من حجرتي و يلست اصيح ...
    امايه: اموت و اعرف شو بينكم ..انتي و سيفاني ليش دوم تضاربون ها فهميني ..

    كنت اصيح و اقولها : اسأألييييييه ..يعني انتي ما اتعرفين ولدج ..من فتحت عيوني لددنيا و هو داش يكفخنا و طالع يكفخنا ..

    امايه جني غمضتها و انا اقول هالرمسه فلوت علي و يلست اتصيح..دشت علينا حصه .. الظاهر ان سعيد طرشها ..
    حصه: خير شو صار ..

    امايه اتمش دموعها: هذا ريلي عايش و جي يسون باجر الله اعلم شو بستوي ..
    حصه: عموه لا اتقولين هالرمسه ..شوق خلاص لا اتصيحين ..
    قلتها و انا امش دموعي: متى اموت و افتك من هالعيشه..

    صاحت امايه اكثر يوم قلت هالعباره فطالعتني حصه بنظرات عتاب ..نشيت ابوس راس امايه
    قلتها : سامحيني ..خلاص متى اعرس و افتك زين جي ..

    امايه: و الله انكم مفشليني الريال داخل يبا يتغدا و انتوا هني تضاربون ...حسبي الله و نعم الوكيل ..
    و نشت و طلعت من حجرتي ..تميت ساكته اطالع الارض

    حصه: عموه بعدها متضايجه و زعلانه ...ما يصير جي .حرام الي اتسوه فيها؟..

    رديت عليها بعصبيه: شو يعني انا السبب ..جوفي ها الثور يتحراني حيوانه كل ما يجوفني يضربني .؟..

    ورجعت اصيح ..يلست حصه عدالي اتخفف عني
    قلتها: يا ليت خطبني فهود ولد عمي جان بزول الكويت و ما بيي هني موليه..

    حصه: ما تسمعج شيخاني بتستوي ضرابه ثانيه ..و تعال يا سعيد زخ ها و راضي ها..
    ما توقعت كلام حصه يضحكني : ههههههههههههههه

    حصه : شوق انتي خبله تضحكين و اتصيحين بنفس اللحظه..

    طالعتها : حتى سعيد قال لي هالعباره اليوم .. شسوي ...الي يعيش بها البيت يتخبل ...
    حصه: هههههههههه بس انا و سعيد نتطمش ..حلبه مصارعه ..

    ابتسمت ع طنازة حصه: يا حظ سعيداان فيج و الله ..

    انحرجت حصه و ضربتني ع جتفي : قومي قومي اتغسلي ...ولا اتراوين ويهج لـ سيفاني الين ما اتعرسين ..ولا ترا بشوهج...
    رفعت راسي اراويها ويهي: شي علامه هني "و أشرت مكان صفعني"
    هزت راسها : لا ماشي

    ارتحت و قلتها: بعده البارحه يقولي انتي حلوه .. و الحينه بجوف علامات طراقات..بويهي
    حصه: ههههههههههههههههههههه اممممممممممم متى ناويه تزهبين ترا ماشي وقت موليه ..عندج بس هالاسبوع ..

    اشرت بيدي مب مهتمه و رحت صوب الكبت ادور شي البسه : ما لي خاطر ...

    حصه: كيف مالج خاطر ...انا اليوم بحجز لج الحنايه و الصالون ...لكن الاشياء الثانيه لازم انتي اتساعديني فيها...ترا شيخاني مشغوله فـ امتحانتها ..

    قلتها: خذي ندى اهي اتعرف شو احب و شو ما احب ..
    حصه واقفه: ودري عنج هالدلع ...ترا بخبر لج ذياب ..

    طالعتها :شو بيسوي فيني ..

    حصه: مدري و الله بس احس شي انجذاب كبير من بينكم .. و غير انه له تاثير عليج قوي .
    ابتسمت اتطنز عليها هذاك راشد اخوج مب ذياب قلتها: انتي تبالغين ...شو البس هالبدله ولا هاي ..

    حصه: كل بدلات لبسي لج مخور ..
    طالعتها : حـلو علي ..

    ابتسمت حصه: هي سعيد كان يستانس علي يوم كنت البس مخور ..

    راحت حصه صوب الباب ناويه تظهر :بروح اساعد عموه اكيد في المطبخ بروحها انتي تزهبي زين..

    و صكرت باب الحجره .. و بدوري صكرت باب الكبت بعصبيه و قلت بكل غييض : ها سيفاني يتعمد يلصق ذياب فيني علشان اموت من الغيض ...اكرههك ..متى افتك منك ..

    عفدت فوق الشبريه ..اطالع السقف ..متى متى بس ارتاح من ها كله ..الله يغربلك يا راشد بهدلتني و خليتني احلم .. و ابني احلام و آآمال...اندق باب حجرتي الحمدلله انه مب سيفاني لانه ابعمره ما دق الباب ...

    قلت: الباب مفتوح ..

    دش سيتي و بيدها جيس عقدت حياتي : شو ها ..
    قالت: انا ما يدري هذا بابا سعيد يعطي..

    خذت نفس طويل قبل ما اخذ عنها الجيس الظاهر من ذياب ...فجيته ابسرعه ..جفت علبه موبايل عقدت حياتي ..و قلت موبايل ..؟؟

    فتحته ..اجود و اغلى انواع الموبايلات ..بس انا ما أحتاجه شو يتحسبني زطييه يايب لي موبايل بها الجيمه !! ولا يتخقق علي ..؟؟ زين ادري انه راهي و عنده الخير بس ماله داعي ..

    .يلست العب فيه اخرتها فتحته ..تفاجات يوم جفت داخله بطاقه..و اول ما اشتغل ظهر بالشاشه "شوق ذياب " حسيت برجفه اتذكرني يوم كنت اجوفه او يكون جريب مني ..اتصيبني هاي الرجفه..فتحت الللسته ..ما جفت غير رقم موبايله امخزن ...و باسمه ....

    فريته ع الشبريه ..انا ما كسرت موبايلي البارحه علشان حضرتك اتيب لي موبايل ..بس نقزت يوم وصل مسج..فتحته ابسرعه و احساسي يقول ان ذياب مطرشنه ..."مساء الورد و الشوق معطر بالياسمين"

    ابتسمت ما توقعت ذياب من اجوفه احسه انسان جدي و ماله بهالسوالف تطلع منه الحينه هالعلوم ..يا سلام ..اسميني بعيش بعز قالوا الحب اييب السعاده و الراحه ..

    و انا جربت الحب و ما ياب لي الا الجروح و التعاسه..خلوني اجرب المال و الجاه و الدلع ..اكيد هي الي بتعيشني بسعاده ..استاهل و الله استاهـل ها الدلال و المال و الهداايا ...عقب الي سواه فيني راشد .

    .عضيت ع شفايفي ..الجرح الي جرحني فيه راشد للحينه بداخلي ..غمضت اعيوني بعصبيه وعدت روحي ما افكر فيه خلاص ... وقفت بعصبيه ..و طلعت لي ثوب مخوره ...و يلست امشط شعري و ارتب نفسي ... علشان اروح اسلم ع ذيــــــــــــــــاب ..

    مـغـلاك وغــلاك لوتـشـوف شـكـثـر غـــلاك .......بتقـول ماخليـت شـي للغيـر مــن كـثـر غــلاك......مـاعـشــقــت انـــســـان بــالــكــون ســـــــواك ........انتـه حبيبـي يابعـد عمـري والله محـد يـسـواك.....مــاخــذ روحــــي وروحــــي كـلــهــا فـــــداك....عسـى بــس تـعـرف أن حـبـي مـاهـو لـسـواك

    دشت عليه امايه اتقولي : تعالي تغدي ..
    قلتها بربكه: ما ابا ..زين شكلي ..

    امايه مبتسمه: صل ع النبي ..أجمل ما رات عيني ..

    طالعتها بتشكك: تقصين علي جوفي ويهي امبين علي توني كنت اصيح..انا ما لبست و كشخت الا اقهر ولدج ..
    امايه تجرب مني: الله يهداج يمه لا اتحطين راسج براس اخوج كافينا مشاكل ...يلا تعالي تغدي ..

    قلتها: ما ابا ..ابروحي متروعه كيف بدش لـ خال ندى ..

    امايه: انتي بعدج اتسمينه خال ندى ..
    انتبهت: ههههههههههههه تعودت ..

    امايه: عن تفضحينا و تزقرينه خال ندى ..
    ضحكتني: هههههههههه لا ما بزقره انا موليه ما انطق بشي جدامه اتلوم ماماتيه ..
    امايه: ههههههههههههه طالعه ع امج تستحين ...يلا ما غيرتي رايج ..

    هزيت راسي بمعنى لا و قلتها : علشان ترتاحين بعد ما بيظهر بتغدا اوكى ..

    امايه: اوكى..
    ضحكت عليها: هههههههههه يا ويل حالي ..,
    امايه: مدري عنكم هاي علومكن اوككى و مدري شوه ..

    قلتها : ههههههههه بخبره ما ايي ثاني مره خلاص ماباجي شي حق العرس .
    امايه ردت ابسرعه: عيييييييييب اياني و اياج اتقولين الريال جذا ..

    ضحكت ع تهديها: هههههههههههههههه انتي صدقتي اقولج ما اروم ارمس بشي جدامه..
    امايه: زين بعد يلا بجوف ابوج جان خلص غدااه ..بعطيه الدواا

    قلتها و انا اتذكر سالفه البارحه: لا تعطينه حبة البارحه..
    امايه: الله ما ايكرر هاليوم حشى ما رقدت ما ياني رقاد فوق الكنبه..

    اتلومت منها لاني كنت ماخذه مكانها: ههههههههههه السموحه منج ...بس صج تروعت ..
    امايه: ما عليج الحبه بياخذها فـ ليل بس ..ابرايج جان ما تبين غدا بطرش لج سيتي جان ذياب تغدا و خلص ..
    قلتها : هيه لا اطرشين السيف ..

    امايه: ما يهمج ..ابروحه اصلا ما بييي ...يلا بروح اجوف ابوج..

    يلست البس الحلق و اتذكر بدور هالبنيه اختفت و مالها حس من بدت امتحاناتهم ..جان بخبرها بسالفة سيفاني خليها تنتقم لي ..ترا محد اييب راسك الارض غير بدور يا سوااف ...اتعطرت وخلصت و يلست ..ع الشبريه ...اترياا متى يخلص غدااه ...تذكرت البكس ماله طلعته من تحت الشبريه ...فتحته ..وايد اغراض ..ما جفت شي مناسب البسه له ..و قبل ما اصكر البكس لمحت علبة ساعه من ماركة ديوور..لبستها بيدي اليمين ..ما اعرف البسها بالشمال تعودت خلاص ..عيبتني وايد..شكل ذوقه راقي ..هالريال ...صكرت البكس ورديته مكانه ..لمحت موبايلي اليديد..خطر ع بالي اتصل بـ ندى ..اكيد تحاول تتصل فيني ..بس موبايلي كل يعطيها مغلق لاني كسرته ...ضربت ع رقمها و باخر رقم وقفت خفت لا اترمسني عن راشد و انا هالانسان ابا انساه و اشيله من بالي موليه و يا ليت بيدي شي امنع ندى من انه ترتبط فيه ..بس ما اقدر ...

    و هي شكلها متعلقه فيه ...تذكرت يوم موزي امسويه عزيمتها كيف ندوي كانت مستانسه لان راشد وصلها البيت و غير اونه كان يطالعها بنظرات اتخبلت عليها ..خذت نفس طويل راشد يلعب ع الحبلين بس اموت و اعرف شو غرضه؟؟ تسليه ممكن ..؟؟ او شي ثاني ما اعرف ...؟؟

    بس كيف رضى لنفسه يتسلى بوحده من اهله ..المفترض ما يرضى علي حاله حال خواته ...تذكرت غيرته ..زعله مني ..ع اشياء تغايض به..كنت احسه يحبني بس طلع نذل ..و ها الادامي ابد ما يستاهلني ... حتى ندى ما تستاهله ...بس ندى وايد متعلقه فيه شي طبيعي و هي محجوزه له من الصغر ...نشيت من مكاني و سرت صوب الدريشه فتحت الستاره ..جفت غيوم متناثره ع صفحات السماء ..بس الشمس كانت مطله بهيبتها البهيه ما قدر الغيم يقهرها و يحجب نورها ...

    ها الجو رجعني لوراا خمس سنوات ...يعني كنت بصف ثالث ثنوي كانت بدايه السنه ... اممممممممم يعني ابو ندى و عمتها بعدهم ما توفوا بحادث ...لصقت راسي بالدريشه و غمضت اعيوني .. اذكر بها اليوم رحت بيت ندى..علشان اذاكر معاها امتحان كانت ندى مصره الا ايي بيتهم .. و انا كنت متخوفه من سيفاني و اذكر اشكثر امايه ترجته علشان يرضى اروح لي ما وافق اخيرا ...

    ما كنت اعرف ان قوم ندى امسوين عزومه غدا..كانوا بس عازمين اهلهم ... اتلومت يوم سرت لها بعد الغداا ..و جفت قوم خالتها العوده .. ام فتون و خالها بعد اقصد ذياب الا هو ريلي حاليا و قوم خالوه حليمه الا حصه كانت في بيتنا ....

    .رصيت ع ايدي يوم تذكرت حرمته الله يرحمها ..مدري ليش خطرت ع بالي الحينه ...بس اتذكر كانت توها عروس ...دشيت حجره ندى و

    كنت متلومه : ليش ما قلتي ان اهلج امج موجودين ما كنت ييت ..لا بعد فتون علشان اتغار زين ما زين ..
    ردت علي ندى باعتذار: شسوي شوقاني جان ماييتي ما بذاكر دروسي خذتج حجه ..اتعرفين يوم نتيمع ..يصير البيت ما شاء الله حشره ...

    قلتها: ها مب عذر ..؟؟ ندوي فشييله متلومه انا !

    ندوي: اسفه ما قصدي بس تدرين موزي و فتون و بدور هني و الله ما بذاكر شي ..انتي ادرى بها الشيء ..
    حطيت ايدي على يبهتي و جني افكر: ليش
    اتسوين عزومه جي ما خبرتي امج و ابوج ان عليج امتحان ..

    ندي: خبرتهم ..حتى اقترحت اني اييج البيت علشان اذاكر معاج بس حرجت علي امايه ..
    قلتها: زين ابرايه يلا خلينا انراجع ماشي وقت متى بنخلص ندوي..

    يلسنا انراجع دروسنا ..ما حسينا بلاوقت .انصدمنا يوم مرت ثلاث ساعات ..
    دشت موزي: حووو صلاه
    ندى: بسم الله روعتينا..

    موزي: خخخخخخخخخخ سوري شو ما خلصتوا ..

    قلتها: بجى لنا فصل ...بنصلي و بنرجع انراجع ..
    موزي: تعالوا خذوا لكم راحه ..شو قلتوا ..؟؟

    ندى اطالعني فطالعتها بنظرات افهمها اني ما ابا اقعد ما فتون ..
    ندى: لا بنمل علشان انخلص ابسرعه ..
    موزي: يلا عاد عشر دقايق الا هي ..ترا امج طرشتني لج و الله .
    ندى اطالعني و كأنها استسلمت :- خلاص بنيي عقب ما انصلي ..

    موزي تغمز لها : راشد قاعد معانا ..
    ابتسمت ندى و كأنها اتفرها بالكتاب : موووووووووزي
    انا و موزي: هههههههههههههههههههههههه

    صكرت موزي الباب ابسرعه ..
    ندوي: من جذا امايه تباني اقعد معاهم علشان راشد..

    عقدت حياتي : شو مب جايفنج قبل .ولا اتخااف لا ايغيير رايه اذا جافج..
    ندوي: هههههههههه لا ما بغير رايه ..انا من انولدت و انا اسمع خطيبة راشد يعني لو شو سوا ما بيقدر يغير رايه..

    قلتها: و ابوي انتي متعلقه فيه..
    ندوي اتهز جتفها: مب سالفه متعلقه بس مرتاحه ..من اهلي .. و غير انه رفيج خالي .."صكرت الكتاب " يلا نشي خلينا انصلي ..

    صلينا العصر ..عقبها طلعنا صوب ميلس الحريم ...

    قلت ندوي: فشله اهلج كلهم و انا غريبه..
    ندوي: شوووووووووق بلاج خالتج حليمه داخل ..
    قلتها حتى و لو انا ما بدش روحي انتي ... زين انا بتم بحجرتج اتريااج ..

    زخت ايدي ندوي : عن المنكر ...يلا دشي معاي ..

    تفاجأنا من الصوت الي كان ورااانا .

    .و كان حس راشد : ع شو تتعازمون ..
    ارتبكت ندى و طالعتني اما انا كردت فعل طبيعي طالعت صاحب الصوت اتفاجا راشد يوم جافني في بيت عمه
    فقال: شوق انتي هني ...؟؟

    ابتسمت كنت برد عليه بس لمحت الريال الي واقف حذاله و كان يتأملني ..تلومت و صديت ابسرعه الصوب الثاني ...كانت هذي اول مره بحياتي اجوف ذياب ..حتى اني نسيت ملامح ويهه ..و نسيته بالمره ..سمعت صوته و بهذيج الايام ابد ما كان يأثر فيني مثل الحينه

    ذياب: ندى منوه داخل ..؟؟
    ندى : مدري بعدني ما دخلت شوق مب راضيه تدش مستحيه ..
    ذياب امطنش ندى : ازقري حنان ..و خبريهم ان راشد بيدش ..
    مدري ليش صوته جبرني اطالع صوبهم مره ثانيه ...جفته يطالعني و كان يرمس ندى ..رديت طالعت راشد الي شكله كان متملل من الوقفه برع و قاعد يجول بنظراته مره علي و مره لـ ذياب و لـ ندى .....

    راشد: يلا ابسرعه ندوي بنموت من الحر..
    ندى: يلا شوق تعالي اندش ..
    قبل ما ادش جفت راشد يساسر ذياب فابتسم ذياب : ياا ريااااااااااااااااااال
    المهم ؟؟ ما اهتميت ..ووودخلنا انا و ندى الميلس و سلمنا ع الكل ..خبرت حنان ان ريلها يباها برع .. و قالت لهم ان راشد بيدش و كانت متلومه لانها حصلت كم تعليق ..فشلها ..يلست حذال خالوه حليمه علشان ما احس اني غريبه ...

    ام ندى: يحليلها حصه ما يتنا ..شخبارها شوق .
    قلتها : ابخير و سهاله ..

    فتون : ندى كل ها الوقت اتراجعين مع شوق ولا كنتن اتسولفن ..
    ندى: و الله كنا انراجع باجر علينا امتحان ...

    دش راشد..فسكتت ندى .. كانت طبيعتها انها وايد تستحي ..و انا اصلا الجو ما راق لي فما صدقت يوم قالت لي ندى : يلا انروح حجرتي انراجع ..
    طلعنا من الميلس ..محد حس فينا ..لان الكل قام يسولف ..لمحت حنان و خال ندى ظاهرين من البيت ..

    ندى: ما اقدر اقعد معاهم استحي وايد من راشد..

    قلتها: جان ما رضى يتزوجج ..
    ندى: هههههههههه مستحيل شرات ما انا متعلقه بالفكره حتى هوه بيكون متعلق فيها ..

    قلتها: مثلا يعني ..
    ندى: ما اظن اتصدقين شوق ..بتخبل لو ما تزوجته حتى لو ما احبه ..انا ما اعرف سوالف الحب ..اتحسينن ان هالانسان قدرج خلاص ..

    ابتعدت عن الدريشه ..قالتها ندى راشد قدرها ...يعني لو شو صار مستحيل ترفضه و انا ما اقدر اقنعها انها اتبطل عنه ..ها شي و شي ثاني ..انا يوم حبيته و صارت من بينا علاقه ما قدر يكون صادق معاي ..يمكن لان فـ باله ندىىىى ... خذت نفس طويل .. الظاهر ندى من نصيب راشد و راشد من نصيبها استاهل كل الي صار لي.. لاني دخلت من بينهم ...الله يستر لو ندى عرفت ...بس ندى طيبه و قلبها كبير ...و اكيد بتتفهم و بتقدر موقفي و خاصه اني صرت حرمة خالهااا ..الحينه..

    صديت صوب باب حجرتي الي انفتح و كان سعيد شايل معاه حمودي ..
    سعيد: شوق تغديتي ..
    هزيت راسي بمعنى لا ..
    سالني مستغرب: بلاج..؟؟

    ابتسمت له حسيت ان بالي مب معاي و انا قاعده اتذكر سالفه ندى
    فقلته: ماشي كنت سرحانه ..خلصتوا غدااكم
    حمودي: عمي ذياب داخل ..يبييش
    سعيد: ههههههههه هي خلصنا ...بتروحين

    وقفت : ابروحي ..؟؟

    حمودي: انا بروح معاج..
    سعيد: انت روح انخمد عند امك..
    زعل حمودي و يلس يضرب سعيد بصدره بكسات : ما حبك ما حبك..
    سعيد يضحك: هههههههههه ايه غد ريال ..

    قعد حمودي يرافس سعيد علشان ينزله بس سعيد عانده و قعد يغصص فيه و انا كنت اضحك عليهم ..فكرت يا ترى جذا علاقه ذياب بـ مهره ..؟؟!!

    سعيد يزخ ايد حمودي علشان ما يضربه: شوق روحي الميلس تندلين الدرب باخذ ها اللوتي عند امه ..
    حمودي يصرخ ويصيح بصوت عالي : انت اللوتي ..اباا عمووه ..
    سعيد: هههههههه انا لوتي ها ما عليه براويك..
    شوق : فديتك حمودي ..
    طنشه سعيد .. و راح صوب حجرته اما انا طلعت .. و كأني اول مره بروح اقعد عند ذياب ...نزلت من الدري و كل خطوه احس ان قلبي بيتوقف من سرعه ضرباته ..

    جفت شيخاني و امايه قاعدات يتغدون
    سالتهم: زين شكلي ..

    شيخاني : هي قمر 14..
    قلتها: لا تستفزيني مب فايجه لج..

    امايه: بس عااااااااد ؟..لا اتغايضين باختج.
    شيخاني: بسم الله اسولف ..من حلاتج..جوفي كف سيفاني معلم بويهج

    طالعت امايه: سكتي بنتج..
    شيخاني: بتضاربيني تعالي بخرب كشختج..

    امايه: شيخاني صخي عن اختج..يمه شوق ندى اتصلت بج اتقول اتصلي بها عقب ...تبااج..
    قلتها بربكه: هذي فايجه ندوي...

    و طلعت من الصاله .؟..وقفت ابمكاني اطالع الميلس .. اروح ولا ما اروح ...محد سيفاني جان من زمان دخلني الميلس..بلعت ريجي ووكلت امري لله لي متى بتم واقفه اخرتها بدش بدش..

    مديت ايدي علشان افتح الباب بس ما رمت هالانسان يحسسني بمشاعر مدري اكرها ولا احبها ..تراجعت فكرت ارجع الصاله ..و ارد حجرتي بس اتروعت و رديت لورا يوم جفت باب الميلس انفتح و ظهر سيفاني ..ما قال لي سعيد ان سيفاني بالميلس ..

    طاحت عيني بعيونه ارتبكت و نزلت راسي بالارض بس هو طنش و كمل طريجه ما قال لي ولا كلمه ...قلت في خاطري احسن بعد ....بلعت ريجي و طالعت الباب المفتوح يا ويلي حالي ها كل يوم بينقز بيتنا و انا كل يوم بتم ع ها الحاله الله المستعان ...

    دشيت جفته قاعد يعابل بموبايله مب منتبه لي ما عرفت شسوي ...دقيت الباب ... فالتفت صوبي .. فر الموبايل من جافني وقف و ابتسم: هلا و الله ..
    ابتسامته شجعتني اني ادش داخل بس زادت ربكتي فصكرت الباب و دشيت ..حاولت اثبت بخطواتي و ما اطيح ع ويهي ... فيلست بنفس المكان البارحه بعيد عنه ...

    تجدم مني فحسيت بربكه فضيعه مد ايده و قال: شو ما تبين اتسلمين علي ..
    احرجني شكله ها اسلوبه دوم ...رفعت راسي حسيت ان رقبتي بتنكسر اذا حاولت احط اعيوني بعيونه من طوله ..اتذكرت ايده الممدوده فمديت ايدي سلمت ابسرعه و بعدت ايدي ..
    ما علق ع حركتي بالعكس رجع و يلس ابمكانه ...البارحه اول مره يجوفني و طرا لي عن العيال اليوم الله يستر مدري عن شوه بيسولف..
    سالني: تغديتي ..
    كنت بقص عليه و بقول هيه بس ما عرفت اجذب فهزيت راسه بمعنى لا ..
    قال: افا ليش ..ما شاء الله طبااخ امج لذيذ ..
    حاولت اقوله بتغدا عقب بس ما رمت ارمس وايد استحي منه فضيع هالانسان ...نش من مكانه و يااه قعد جريب مني ..سالني: لي متى بتمين ساكته و مستحيه !!
    هو بعيد عني ..احس اني بموت من الربكه كيف يوم قعد جريب مني..حسيت ان مشاعري هاجت ..ارتبكت فصديت الصوب الثاني عل و عسى اخفي هالارتباك..
    قال: شكلي ما بسمع حسج موليه !!
    زخ ايدي حسيت بالضعف و الربكه فييريتها ابسرعه و قلته من غير قصد: عن قلة الادب ..؟
    رفع حياته منصدم: قلة ادب !!"سكت شويه"..ههههه انا ريلج ..

    ضميت ايدي بحضني مدري اضحك ع الخبال الي قاعد يصير ولا اصيح من الربكه ..و الفشله ..
    قلته : انا انا "ما عرفت شو اقول فعضيت ع شفايفي و كاني ابا اطلع غيضي فيها "
    سمعته يقول: زين لا اتقولين شي بس ارحمي شفايفج عن يطلع منج الدم ..

    من قال ها العباره ضميت ع شفايفي متلومه ..
    سمعت ضحكته: ههههههههههههههههههههههههههههههه و الله انتي عجيبه يا شوق..
    طالعته و ابتسمت يوم جفته ضحك رد طالعني : ما توقعتج جذا موليه ..
    رديت فجاه: كيف ..
    رفع حياته : اممممممم تستحين ترتبكين .. ردادت فعلج كلها براءه ...

    ما عرفت شو ارد عليها ..نزلت راسي لان عيونه كانت بعيوني ..زخني من لحيتي و رفع راسي خلني اطالعه كنت ببعد ايده عني بس لمسته كانت وايد رقيقه تمنين طول العمر يتم جذا زاخني...قطعت علي هالافكار يوم فاجأني بكلامه: بلاه ويهج..
    خفت لا يكون طلعت علامه من صفعة سيفاني..و الظاهر ها الي صار حسبت شيخاني تتمصخر علي بس طلعت صاجه ..نزلت راسي بالارض

    و قلته : ماشي ..

    رد و رفع راسي خلني اطالعه .غمضت اعيوني مستانسه من لمسته بس مدري ليش تضايجت باخر لحظه يمكن لاني ما ابا ه يجوف طراقات سيف ع ويهي فصديت الصوب الثاني ابسرعه و دزيت ايده
    قلته بخوف: لا اتسوي جذا مره ثانيه ..

    ذياب بعده يتاملني ..يمكن يكتشف شو سبب هالعلامه ...ما رد علي و لا كأني رمست حط ايده ع ويهي و كانه قاعد يحدد العلامه الظاهره ع ويهي باطرف صبعه ..ما ابا اتاثر بلمساته ولا ابا اضعف جدامه من بدايتها ..ولا اباه يكتشف ان سيفاني ضربني فنشيت بعصبيه و يلست ابعيد عنه ..

    و صديت الصوب الثاني و انا اعدل شيلتي و كان امبين علي اني محرجه ..حاولت اغطي مكان صفعني سيفاني بالشيله ..بس الظاهر ما فاد ..

    سالني: تدرين اني من أول مره جفت فيهاا عيونج ..احس ان فيها حزن و معنى غريب ابد ما فهمته ..معناته..

    نسيت للحظه كل شي احس به طالعته كلامه لفتني و استغربت منه وايد ..متى طالعني .؟؟ اوكى وايد تصادفنا ووايد طاحت اعيوني بعيونه بس متى كان يقصد ..؟؟اول مره

    كمل كلامه : مرات اجوفج تضحكين و مرات تبتسمين ..بس بريق الحزن بعيونج ما يفارقج ليش ..؟؟
    ما عرفت شو ارد ع كلامه لاني اول مره حد يقولني مثل هاي الرمسه ...كنت بساله متى اول مره جفتني بس اكيد يقصد بالمنار يوم حمودي يير غشوتي ..

    اتساند ع الكنيه: و ها الشيء الي خلاج دوم فـ بالي ..
    قلته: علشان جذا فكرت .."كنت بقول اتخطبني بس استحيت"
    فابتسم و كمل: اخطبج !

    هزيت راسي بمعنى هيه و نزلت راسي بالارض ..
    ضحك: ههههه لا من اول مره جفتج قلت هاي بتكون من نصيبي ..مدري دشيتي خاطري ...
    طالعته مستغربه .اليوم ذياب غير عن البارحه ..صحيح نفس الملامح نفس الكشخه .نفس الاسلوب بس الكلام مختلف واايد ...شكله بغى يطلعني من هالموضوع لاني مب مستوعبه كلامه
    فقال: عيبج لموبايل ..؟؟
    قلته: مشكور بس ماله حايه اتعب عمرك..؟؟
    نش من مكانه راقبته خفت لا ايي يقعد جريب مني و ها الي صار

    ابتسم: لا اطالعيني جذا هي بقعد جريب منج ع بالج ما اعرف اقرا افكارج..

    انحرجت ..بس كمل كلامه: البارحه خذت رقمج من عند ندى اتصل بج كل مغلق فقلت اكيد موبايلج مخترب او جديم و ما فيه ارسال قلت ايب لج واحد يديد...

    قهرني كلامه خقاااااااااااااااااق ..قلته : لا موبايلي يديد بس انا كسرته ..
    تفاجأ : ليش ..؟؟
    هزيت جتفي: طاح من ايدي من غير قصد..

    ذياب: زين عيل يت هديتي بالوقت المناسب ..!! ما بجى شي ع عرسنا..
    بلعت ريجي طالعته : عرسنااا
    هز راسه يبتسم: هي ما تدرين إنا بنعرس..

    مرات احسه سخيف يوم يحاول يحرجني..قلته: شو رايك اناخر العرس شويه..
    سالني: ليش..؟؟ شي اسباب !!
    دورت حجه: انا بعدني ما تزهبت .. و تعرف يباله وقت ..
    ذياب: زين ليش ما تزهبين شو المانع ..

    غلطت يوم قلته: مالي بارض ..
    رد علي: لا و الله يعني متى ناويه تتبرضين ..

    قلته: مدري ..

    زخ ايدي و قعد يلعب بالساعه الي لابستنها انحرجت لانه هديته فقال: اتزهبي من اليوم روحي العصر عندج اسبوع زين ..
    حاولت ايير ايدي بس منعني ...فقلته : انا مـ..

    قاطعني: تبيني انا اخذج..السوق ..جان تبين اتروحين مراككز دبي و الشارجه ما عندي مانع ..؟؟
    احتجيت: لا شوه اروح معاك..

    طالعني جنه حد صفعه ع ويه: ليش شو بلاني انا ما اكل قسم بالله ..لا يكون ندى مخبرتنج شي عني..
    حسيت براحه يوم بعد ايده عن ايدي قلته: لا يحليلها ندى ما اتعيش من دونك دوم تطريك بالخير ..

    ابتسم: زين شو رايج اخذج السوق..خلينا نطلع ويا بعض.
    قلته بخوف: لا اخااف..

    خذ نفس: ع رااحتج: بس خذي راحتج تزهبي من اليوم .. زين و جان نقصتي خبريني زين عمري...
    نزلت راسي متلومه منه ..طاحت عيني ع صينيه الشاي
    سالته: تبا شاي..

    ذياب و كانه يتمصخر : لا و الله مشكور اخوج شربني لي ما نفخ بطني..
    ضحكني رده: ههههههههه
    ذياب : ضحكه دايمه ..

    طالعته يوم سمعنا يأن العصر ..صج الوقت مر ابسرعه ما حسيت به ..و الظاهر ذياب كان يفكر بنفس الطريجه يوم قال: ما شاء الله الوقت يمر ابسرعه ...
    هزيت راسي موافقه كلامه ..
    سالني: ليش تبين اتاجلين العرس..
    بلعت ريجي لان سؤاله فاجاني فقلته: قلتلك . السبب
    قال لي: بس عشان جذا شوق..

    هزيت راسي بمعنى هيه ..تجرب مني و قال: كنت اتمنى اتقولين تعال انعرس باجر..
    شهقت يوم سمعت جملته فضحك علي: هههههههههههههههههه
    ابتسمت: قلتله انت اتنكت ...

    قال لي: و حياتج مب قاعد انكت ..."وقف فجاه" يلا انا بروح بلحق ع الصلاه ..

    ووقفت ما كنت اباه يروح صدق هالمره احس اندمجت معاه ...قطع افكاري يوم زخ ذرااعي و خلني افتر صوبه
    ارتجف حسيت قلبي يرقع ..مدري من الخوف ولا من شي ثاني..جربت نفسي ارفع راسي اطالعه ..اتلومت يوم طاحت عيني بعيونه حاولت ابعد نظري بس هالعيون اسرتـي حسيت ان عقلي بطيير باي لحظه .

    .كنت احس ان افكاري تلخبطت حتى انه يوم تجرب مني .. و حط ايده مكان ما صفعني سيفاني رفعت ريولي جني وحده هبله ..ما اعرف ليش ..صار ويه جريب من ويهي حسيت بنصخه ع خدي...مدري اي جنون خطر ع بالي لاني كنت شويه و بصيح له اقوله فكني من سيفاني وريحني من الهم و العذاب الي سببه لي راشد..بس تفاجات من كلامه
    يوم همس : تحملي بعمرج لا اتخلين حد يلمسج تراني ما اراضااها فيج ..انت الحينه مالي..

    غمضت اعيوني حسيت اني بصيح ..يوم سمعت كلامه و تذكررت سيفاني يوم ضربني و تذكرت اني كنت بشرد مع راشد هالانسان فعلا ملاك و انا ما استاهله ..ابتعد عنه ابسرعه وصديت الصوب الثاني كنت احاول اني امنع دمعتي تنزل من عيوني ..
    عطيته ظهري ابسرعه ما ابا يجوفني بها الحاله ..ياه ووقف وراي لصق فيني

    سالني بـكل رقه: شو مضايجنج..
    ابتعدت عنه لانني خلاص ما اتحمل قربه حاولت ابين نبره صوتي عاديه : ماشي ..
    سكت شويه تميت صاده عنه سمعته يزقرني بنفس النبره : شوق..

    سكت عقب شكله غير رايه يوم جافني ما تحركت من مكاني فقال لي: مع السلامه .
    تميت واقفه ما تحركت الين ما سمعت صوت باب الميلس يتصكر ..يلست ع الكنبه ابسرعه رفعت راسي اطالع السقف : يارب سامحني...

    غمضت اعيوني ما بصيييييييح ما بصييييييح ..شليت ابعمري و ربعت رايحه حجرتي...فريت شيلتي .. و فريت روحي ع الشبريه ...حسيت ان ربي عوضني بانسااان يداري علي و يخاف علي .. اكيد ذيااب بيكون سند لي في كل خطوات حياتي ...سمعت باب حجرتي ينفتح ...رفعت راسي طالعت حصه داشه ..
    حصه: راقده ..؟؟
    قلتها: لا ..
    حصه: متى روح ذياب..؟؟

    قلتها: من شويه .. حصه انا وايد ارتحت لها الانسان احس ..امممممممم ما اعرف كيف اعبر لج..

    حصه يلست ع طرف الشبريه: ههههههههههه الله يهنيكم قولي آآآمين ..
    ابتسمت لها : آآآآآآمين ...امم شو رايج اليوم انروح السوق ...
    حصه مب مصدقه : اخيرا اقتنعتي ..

    ضحكت لها: ههههههه ذياب طلب مني قال ابدا من اليوم اتسوق ..
    حصه: زين تراني ما جذبت يوم قلت له تأثير قوي عليج..
    تذكرت فقلتها: حصه جوفي ويهي انتبهت لصفعة سيفاني ..

    حصه حطت ايدها ع حلجها : اتصدقين من ساعه ماشي ...شو قلتيله..
    هزيت جتفي : ماشي غيرت السالفه المهم ما خبرته تخيلي اقوله سيف صفعني ..

    حصه: الله يعينج باجر بترتاحين..
    قلتها: و بدور اختج ميته عليه مدري ع شوه بس اتصدقين محد بجلع عينه غيرهاا
    حصه: ههههههههههههه

    وقفت : بروح اصلي ..حمودي وينه فديته كان يبا يقعد معاي انا و ذياب ..
    حصه: ههههههههه هي يابه سعيد متغصص حالته حاله و قاعد يصيح ... رقد الحينه فديته ...
    قلتها: فديته..

    حصه واقفه: خلاص انا بتصل بـ موزي زين خذت الليسن نفعتنا ... اتزهبي انتي ...ذكريني بعد اتصل بالحنايه و راعية الصالون ...
    هزيت راسي موافقتنها ... صليت العصر ..رن موبايلي نقزت فـ البدايه مستغربه من الرنه عقب عرفت ها موبايلي اليديد ...رحت صوبه جفت اسم ذياب ظاهر ع الشاشه ..ما عرفت ارد او لا .اخرتها رديت
    فقلت: مرحبا ..
    بس ذياب صكر التلفون ما سمعني ..حسيت بالاحراج ..اوويه قفطني ...بس شويه وصلنني مسج " روحي اتزهبي اوكى" ابتسمت ...رديت كتبت له " ان شاء الله "

    لبست عبايتي و شيلتي و نزلت تحت ...جفت حصه قاعده تشرب شاي
    سالتها: حمودي بتخليه راقد ابروحه .؟
    خلصت الشاي : شيخاني تراجع عنده .. قالت لي لا تتاخرون ..

    سمعنا صوت هرن بنفس الوقت رنة مسج ...فظهرت موبايلي حصه: مبروك ع الموبايل اليديد..
    ابتسمت: حلو شكله صح مال خقه..
    حصه : هيه يلا انروح تدرين بـ موزي ما اداني حد ياخرها ..

    طلعنا بالحوي لمحت باباتيه بالزراعه قلت حصه صبري بروح ابوس باباتيه.
    حصه: بسرعه زين صج جنكم يهالووو

    ربعت صوب الزراعه ..فتحت الباب . حضنته من ورا نقز باباتيه ..ابتسمت يوم طالعني بسته ع خده ..
    حسيت انه راضي عني و ها الي ريحني وايد قلته: انا وايد احبك وحشتني

    حط ايده ع راسي و كانه يبا يقولي شي ..فحضنته و بسته مره ثانيه قلته : انا بسير السوق ما بتتاخر زين ..
    كنت عارفه انه ما يسمعني بس مدري ليش قلته هاي الرمسه .. بست ايده و طلعت من الزرااعه ...رحت برع و ركبت السياره ...اول مره احس اني مستانسه و طايره من الوناسه ..

    ركبت السياره: السلام عليكم ..
    حصه+ موزي: عليكم السلام ..
    حصه: سلمتي ع عمي ..

    ضحكت: ههههههه هي ..شخبار الموز..
    موزي: تمام اعلومج..
    قلتها: ابخير ..

    اتذكرت ان ذياب امطرش لي مسج ..ظهرت موبايلي من الشنطه و فتحت المسج" فديت الي يسمعون كلام ريايييلهم .." اتلومت حسيت انا و اقرا ها الكلام انه جريب مني ... ما عرفت شو ارد عليه ..فقررت ارد الموبايل في الشنطه ...اقترحت موزي انروح اول شي سوق راس الخيمه .. عقبها بالرده انمر المنار .. اتفجنا ع رايهاا ..لفينا سوق راس الخيمه ...طول فتره العصر.. عقبها دشينا مركز الواحه انصلي المغرب .. غير ان حصه حست بالتعب ...فقعدنا نرتاح في المصلى ...حسيت بيوع فضيع لاني ما تغذيت ..
    قلتهم: كل ها الحواطه احس ما شريت لي وايد اشياا
    موزي: صعب اتخلصين كل شي بيومين ..
    حصه: زين شو بتسوين بالمخاوير ما بتخلص لج خلال اسبوع ..
    قلتها: عادي ..المهم البدلات ..
    موزي: ما بتروحين دبي ..


    حصه: امبلى بخلي سعيد يودينا انجوف لنا فستان و نشتري باجي الاغراض الناقصه شو رايج شوق ..
    قلتها و انا مقتنعه برمستها: زين مب مشكله ..
    حصه: هههههههه ذياب وراج ما اترومين اتقولين جلمه ..

    حطيت ايدي ع بطني: تراني وايد يوعانه ما تغديت ..
    موزي وقفت: يلا انروح المنار و مناك بناكل لنا وجبه ..

    طلعنا من مركز الواحه.. و سرنا صوب المنار وصلني مسح من ذياب فتحته ابسرعه و الفضول ذابحني " خلصتي ولا بعدج برع البيت " رديت عليه "تونا ظاهرين من مركز الواحه الحينه بنروح المنار و عقبها بتعشى و بنرجع البيت "
    موزي: شو اتكتبين انتي ..
    حصه: هههههههه ما يخصج حق ريلهااا ..
    شوق: يسالني ويني..
    موزي: و جي ما يتصل بج
    قلتها: مدري يمكن يستحي..

    حصه: اتسوينها شوق اكيد قلتيه لا ادق..
    حلفت لها: و الله ما قلته حرام عليج حصووه ..

    موزي+حصه= ههههههههههههههههههههههههه

    كنت كل شويه اطلع موبايلي من الشنطه جوف ذياب طرش لي مسج اولا ..بس الظاهر انه ما بيطرش..وصلنا المنار قعدنا نتشرى اخرتها حسينا بالتعب صج الله يعين حصه ..سرنا صوب المطاعم يلست حصه ع الطاوله ..و سرنا انا وموزي نطلب لنا وجبه ..عقب ما ردينا

    قلت لحصه: حصه شكلج وايد تعبان مره ثانيه ما بييج معاي..
    حصه: لا عادي..
    موزي: هيه انا شوق بس بنيي ..خلج انتي مرتاحه ..

    سكتت حصه ما قالت شي ..يلسنا ناكل ....حسيت بالتعب عقب ما شبعت ..اتفقنا انا نرجع البيت لان الساااعه صارت عشر فـ ليل ..اتصل سعيد بـ حصه يسالها متى بنرجع .
    حصه: خلاص رادين ..
    حسيت ان سعيد معصب لانا تاخرنا وايد..
    حصه: حبيبي و الله دقايق بنوصل البيت .................... خلاص من عيوني بس لا تضاايج بروحي تعبانه .
    هههههههههه شكرا ..مع السلامه

    موزي: شكله قاعد يهزبج و انتي تضحكين..
    حصه: اقوله تعبانه يقلي ..دواج محد قالج ..ويقول بيرغوني برع الحجره جان فـ ليل حشرته من التعب..
    شوق : تعالي حجرتي بستقبلج ..
    موزي: ههههههههههههههههههه

    حصه: موزي مري بيتنا حمودي من المغرب فـ بيتنا ..بننزل هناك سعيد بمر بياخذناا ..
    كنت بحتج لاني ما ابا اجوف راشد بس عقب تذكرت انه محد عنده دوره بالسلع علشان جذا سكت و ما قلت شي ..
    موزي: و الاغراض هاي كلها بنزلهااا ..!!
    حصه: ابرايه شسوي سعيد محتشر علي ..

    وصلنا بيت خالوه حليمه ...من دشيت البيت وحشتني بدور ...و سوالفها مع سيفاني ..الله يعين لو درت ان سيفاني اصلا فـ باله ندوي ..مدري شو بتسوي ..نزلنا الاغراض كلها من السياره ..كنت احس اني مشتريه شويه بس من جفت الاجياس حسيت اني وايد بالغت ..و حصه تباني اروح دبي بعد ..نقز حمودي يوم جاف امه ..
    حصه: صبر خلني اقعد مب رايمه اشل اريولي ..
    سلمت ع خالوه حليمه .. و ريلها ..الي كان قاعد في الصاله..

    بو حصه: يوم انتي جذا تعبانه حق شو طالعه وياهن ..
    موزي: انا مالي شغل هي ابروحهها اقترحت ..

    يلست اسمع سوالف خطر ع بالي اطرش مسج لـ ذياب "كتبت له "انا فـ بيت خالوه حليمه ردينا من السوق و الحينه نتريا سعيد ايي ياخذنا البيت ."
    ثواني ووصلني مسج" تستاهلون السلامه حبي "

    يتني ضحكه ..ع تعليقه و طنازته مب مبين عليه ان انسان يحب يتمصخر و يتطنز بس انا اتقبلت ها الشي فيه بسعة صدر ..
    خالوه حليمه : بعد باجر بتروحون ولا خلصتوا ..

    حصه: لا بجت لنا اشياء خفيفه بنشتريها فـ دبي ..بجوف سعيد متى بياخذنا..
    حمودي:وين لعبتي؟؟..
    حصه: فديتك و الله اني نسيتك..

    يلست عالارض يصيح و يرافس نشيت شله اراضيه بس ما رمت له ..

    بو حصه: كل منج علمتيه كل ما اظهرين مكان تشترين له و ها انتي متلعوزه معاه ..
    حصه: شسوي فيه ..و الله مبهدلني ها الطفس..
    حمودي هو يصيح: انتي طفسه ..
    طالعته حصه بعصبيه: شو قلت ..

    ربع حمودي صوبي يوم جاف امه محرجه ووقفت علشان تضربه ...
    خالوه حليمه: خليه شو تبين به..
    حصه: مدري طالع ع منوه قليل ادب.

    فاجاني صوت بدور الي ظهرت من حجرتها: على خالته فديته..

    ابتسمت مستانسه: بدوووووووووور وينج من زمان ما جفتج..
    وقفت اسلم عليها: بدور شسوي هالامتحانات لاعنه خيري ..

    بو حصه: ههههههههههه بالتوفيج..
    يلست حذالي و ساسرتني: شخبار الزطي اخوج..

    ابتسمت لها : عايش .
    بدور: ما سال عني فديته اكيد مشتاق لي ....
    موزي: شو عندكم تساسرون .
    بدور: ما يخصج ...
    حصه واقفه: يلا شوق سعيد يااه..
    ربع حمودي برع : باباااااااااااااااا بااااااااااااباااااااااااااا

    خالوه حليمه : يلا ازقروا الشغاله اتشيل هالاغراض ..
    وقفت .. شليت لي جم جيس ..بس بدور ما رحمتني : شوق سلمي عليه وايد..
    قلتها : يزول

    ضربتني بدور: ايه عن الغلط..

    قلتها بجديه: بدور انا منقهره منه ..ضربني كف ع ويهي و انا كنت ناويه اخبرج تنتقمين لي منه ...و انتي قاعده اطرشين لي سلاماات..

    بدور جنها ما صدقت خبر: افااااااااااااااااا عليييييييييييج "وضربت صدرها شرات الشباب" انا براوييج فيه ...ما يهمج
    ابتسمت لها : مشكوره ..

    موزي: ايه شو هالحركات ..
    بدور: قلنا ما يخصج..يلا بروح انخمد باجر امتحان ..مع السلامه شوق ..

    ما عطتني فرصه اختفت ابسرعه ..قامت الشغاله اتشيل الاجياس و اتحطها بدبة سياره سعيد ..و اخر جيسين شلتهم عنها ...
    قلت لـ موزي قبل ما اظهر من الصاله: مشكوره حبيبتي ..نخدمج بعرسج..
    موزي: افا عليج ...وناسه عندي حجه اطلع من البيت ..جوفي باجر بعد..
    سمعت هرن سعيد: اوكى ما يهمج مع السلامه ..

    وطلعت من الصاله ..البس انعالي و افتريت .. و انا ظاهره ..اصطدمت بشخص ..بقوه لدرجه طاحت الاجياس من ايدي .رفعت راسي ..طاحت عيني بـ عيون شخص اخر شي كنت اتوقع اني بلتقي فيـ راشــــــــــــــــــــــد ..؟؟!!

    ما صدقت اعيوني تفاجات كانت صدمه بالنسبه لي ..حتى هوه شكل ويهه ما كان متوقع انه يجوفني
    " ياا خساارة حبيناا فيكم حراام .. واتضحلي معدنك على العموم .. ما على شوقك ولاا حبك ملاام الملامة على قلبي الووم"."..طنشته بغيت اشرد منه ..مب علشان قص علي لا ..لاني مستحيه من الي كنت اسويه معاه ..من سوالف بالتلفونات .و غير سالفه شردتنا ..

    كنت بالاول من اجوفه اعاتبه لانه يصدني كان يتملكني شعور الشوق..بس ها كله اتبخرو طار بلاهوا ..يوم طاحت عيني عليه. حسيت بالغضب و الخيانه ....يمكن لانه خدعني و بانت نواياااه بس للحين ما اعرف شوكانت نيته ...المهم لعب علي و خدعني...هزيت راسي و كاني اطرد هالافكار من راسي و خاصة يوم سمعت هرن سيارة سعيد ........كنت بنزل اشيل اجياسي الي طاحت مني بس هو زخني من يدي و لصقني بزاويه البلكونه عن حد يجوفنا ..\

    وقال بكل غيض : لحقتي تزوجينه ...
    صكيت ع اسناني : ما يخصك ..هدني .مب من حقك تلمسني هدني ..
    راشد مطنشني: كنت عارف ان من بينكم شيء..وومن زماان

    قلته بعصبيه: انت لك ويه اتحاسبني بعد كل الي سويته .."\\
    حاولت ادزه ابعده عني بس ما قدرت لانه حشرني بزاويه ضيجه ما اروم اتحرك "
    راشد: كنت ابا اختبر مدى حـبـ..
    قاطعته: بسك بسك نفااق ..انت لو كنت صج اتحبني ما خليتني اسود ويه اهلي..."ابتسمت اغايضه" مشكور احسن شي سويته انك مايييت المطار ...الف شكر لك .
    .
    عرفت ان ابتسامته غايضته فرص ع ايده ع ذراعي : مرتاحه وياه لحقتي تتفاهمين معاه ..
    عضيت ع شفايفي قلته : هدني ترا و الله ازقر خالوه "دزيته " خووز عني ..

    رد لورا و ترك مساحه اني اروح اشيل اجياسي ربعت صوبها كنت كارهه راشد وايد ...حسيت بالقشعريره
    يوم قال : الحينه ما قمتي تطيقيني ..نسيتي قبل يوم كنت ازخ ايدج و كنتي بتركعين لي علشان ارضى عنج ..

    غمضت اعيوني و خذت نفس طويل ...كنت ادري انه يبا يستفزني ..بس انا كتمت غيضي ..ووشليت الاجياس الطايحه علشان اروح لاني كنت احس بالاشمئزاز ..

    منه و من علاقتي فيه من وراا اهـلي...
    بس راشد ما كان ناوي يعدي السالفه ع خير استغرب من قوة عينه و يسولف و لا كأنه طعني..بظهري..
    كرر راشد جملته : شكلج مرتاحه مع ..
    قاطعته: لا اتوصخ اسمه بلسانك ...لوسمحت ...

    كنت بكمل دربي ..بس صدمتني كلماته: طبعا معـلوم الي يرمس واحد بالتلفون اكيد يرمس عشره غيره و ..شي اكيد ذياب واحد من الي ترمسينهم..

    دارت الدنيا كنت بطيح يوم سمعت كلامه ...ما توقعت ان راشد بها الخبث و الانحطاط..مدري كيف حبيته و كيف طاوعه قلبي ..اي شر بداخل هالانسان..حسيت بعمري مشلوله من كلامه ..صحانـي من واقعي المرير يوم قال يأكد كلامه: صح شوق ..

    ما كان بيدي الا اني ارفع ايدي و اكفخه براسه بالجيس الي بيدي ...جفت الالم الي طلع بويهه و الصدمه الي كانت مرسومه ع ويهه ..بس كان عذابي و جرحي اكبر منه بكثير ..ما وقفت اتريا رده حتى لو تكلم يزول ما ابا اسمع منه شي موليه..

    "انكشف عمرك وبين لي من افعاالك كثير .. اعتبر حقك عليه .. وخلني اتبع هوااي لا تجيني ولا اجيلك رووح في دربك وسير .. انت لي بالذاات لي مااضي فاات وارميته ورااي "


    رحت بخطوات سريعه .. و كاني ابا اهرب من هالعالم ..صكرت باب بيت خالوه حليمه .. كنت ارتجف من الغيض ..حقيير شو يتحسبني اغازل عشره غيره ..شو يتحراني بنت شوارع ...ولا مب متربيه !!..انا ما تقربت منه الا لانه ولد خالتي من لحمي و دمي ..

    و قسم بالله لو كان مب من اهلي ابد ما صديت له ...الحينه بس اقتنعت و صدقت ان رمسة التلفونات ابد ما تبني حياة زوجيه ... و إن انبنت اتكون قايمه ع الشك و الثقه المتزعزه ...

    راشد يحسبنيي كنتت ارمس غيره..و انا الي تعذبت و تحملت عذابه بس علشان قلبي الي كان يوده ....و احترمت مشاعره بس الحقير يتم طول عمره حقير ..دعيت ابسري ..اتمنى انك ما تاخذ ندى ..لانك شيطان يا راشد بصورة انسااان ...ركبت سياره سعيد ..

    حصه: اكيد بدور اخرتج..
    سكت لاني ابحاله ابد ما تسمح لي اتناقش او اتكلم..

    حمودي: بابا وديني الجمعيه ...
    حصه: بابا متضايج لا اتزيده..
    حمودي يصيح ..
    سعيد: من قالج اني متضايج..
    حصه: احساس حبي ..
    سعيد: و الله اني مب متضايج بالعكس ..مستانس شوق تتزهب حق عرسها...
    حصه: هيه غريبه منهاا ..
    كنت اسمع كلامهم ما كان لي خاطر ارد عليهم...
    سعيد: شوق بترقدين..
    همست: هي تعبانه من العصر طالعين من البيت ..
    حصه: سعيد ..جوف لنا يوم تاخذنا دبي حبيبي ...
    سعيد: من عيوني ...
    حمودي: بتروحون دبي و الجمعيه لا ..
    سعيد يغايضه: انت بالذات ما بنااخذك..
    حمودي يصرخ و يصيح..
    حصه: اسكت عنه سعيد لعوزني بكفخه تراا
    سعيد: ولدج وايد مدلع ...يباله صج ضرب ..

    ابتسمت و انا اسمع ضرابه سعيد و حصه و حمودي ...اشويه اخفف عن نفسي ..و من الهم الي صابني من شويه من راشد...وصلنا البيت و حمودي شال الدنيا بصراخه ... نزلت من السياره .. و زقرت سيتي اتيي اتشيل الاغراض من سياره سعيد...دشيت داخل ..جفت باباتيه و ماماتيه في الصاله ...

    امايه: الحمدلله ع السلامه حشى ...من العصر ..
    بستتها و رحت ابوس باباتيه: شو تبيني اسوي ..هاي الزهبه ..
    اامايه : خلصتوا ...؟؟

    شوق : بقت اشياء بسيطه ..بروح اصلي العشى و انخمد تعباااااااااااااااااااااانه..
    دشوا حصه و سعيد و حمودي امايه: بلاه ولدي يصيح..
    حمودي يصيح بصوت عالي : ما يودوني الدكاان..
    سعيد: بس صخ ...
    حمودي : جب ..
    حصه محرجه: حموووووووووود عيب .

    ابتسمت لهم .. وربعت حجرتي اخليهم يتضاربون ..ابروحهم ...سرت الحمام اتسبح ..عقبها يوم طلعت جفت حجرتي مليانه اغراض ..وايد اشتريت .. صليت العشىى ..

    و رحت صوب شنطتي طلعت موبايلي ..ع بالي ذياب مطرش لي مسج ...بس ماشي ..اتصلت بـ ندى ...بالاول يوم كنت ارمسها مرات احس انها تغمضني لاني اخونها مع راشد و مرات ما كنت اهتم لان في بالي انا و راشد نحب بعض .. لكن الحينه ..وايد تغمضني لانها بترتبط بحـيوان لعااب ...

    رصيت ع ايدي بعصبيه..انا ليش ما سالته ليش لعب علي ..؟؟ ليش خدعني ..؟؟ انا شو غلطت عليه !!...
    صوت ندى فوقني من الي كنت افكر فيه: السلام عليكم اخيييييرا تكرمتي و اتصلتي ..؟؟؟

    استغربت : عليج السلام كيف عرفتي اني المتصله !!
    ندى: خذت رقمج من خالي ... امسكت ابصراحه..
    ضحكت: هههههه شكرااا ...

    ندى: شو اخبارج مرتاحه شوق .
    قلتها ابصراحه: مرتاحه و مستانسه ..خالج ملاك ..
    ندى: قلتلج بس انتي ما اتصدقيني ..

    سالتها: ليش ما اتيين اتزوريني .....و ييبي معاج مهرا اباااها تندمج معاي ..
    ندى: فكرت و الله ..بس قلت يمكن تنشغلين بالزهبه و سوالف العرس ...
    قلتها: لا عادي ..تقريبا خلصت كل شي ..و الاشياء الباجيه بنطلع دبي ...
    ندى: زين و الله ..الله يعيني مدري متى ها بتحرك ..
    سالتها: منوه..
    ندى: راشد من غيره...
    ما عرفت شو اقولها .......صدق بالاول كنت اغار لكن الحينه شي ثاني يلا الخيانه و الغدر كيف اتجلب مشاعر الحب للكره بلحظه وحده ...
    ندى: كنا بنتزهب ويا ج رباعه...
    قلتها: شو تبين فيه ...لا تاخذينه..
    ندى مستغربه: ليش ؟؟؟ اول مره اتقولين لي هالرمسه ..
    قلتها : احسه وما يناسبج..
    ندى: شوووووووووووووووقاااااااااااني ..حرام عليج لا اتقولين هالرمسه ولد عمي طيوب ..
    بعد كلامها هاه ما عرفت شو اقولها سكت ...
    سالتها : خالج شو يقول ..
    ندى: اممممممممم شكله مب عايبنه بس ما يقدر يقول شي لاني راضيه ...
    خذت نفس: الله يهنيج..
    ندى : ويهنيج مع خالي ...

    قلتها: خلاص انا برقد الحينه تعبانه ..
    ندى: ابرايج ...سلمي ع اهلج..

    قلتها: الله يسلمج ..في أمان الله ..
    ندى: مع السلامه ..
    انسدحت عالشبريه ...تجلبت احاول ارقد ..بس ما قدرت ...كان في بالي موقف راشد..حسيت بالغيض لاني ما كفخته زياده بس ضربته ضربه ع راسه ..بغيت اجتله ...حاولت ارقد يلست معصبه و انا اتذكر ابتسامته و كلامه السم يوم يقول ارمس عشره غيره دام اني كنت ارمسه ..

    .فريت اللحاف بعيد عني ...ورحت صوب دريشتي ..فتحت الستاره ...جفت السما مظلمه شاحبه ما فيها نجوم ولا قمر..و كأنها اتشاركني احزاني ..و همومي ...يلست عالارض ..ليش عقب ما عطيته حبي و قلبي و مشاعر الصدق يظن اني لعابه ...حرام عليه ...يلست اصييييييييييح مقهوره ...و متضايجه...رفعت راسي ..يوم سمعت نغمة المسج هذا ذيااب ...نسيت للحظه عذابي و همومي .. حتى دموعي و ربعت صوب الكمدينوو ..فتحت المسج " نوم العوافي يا الغلا"..

    حطيت الموبايل ابمكانه ..ورحت الحمام اتغسل .. و رجعت انسدحت ع شبريتي ...عالاقل ذياب يحترمني يقدرني ...مب مثل ها الزطي رشود ...الايامم الي طافت كنت امنع نفسي من افكر فيه ..ارتحت شويه من الهم ..لككن اليوم يوم جفته ..تعذبت ..انا لازم ابتعد عنه ..

    و ما اطب بيت خالوه حليمه علشان ما اتصادف معاه ...و غير جذا بحاول امنع نفسي من اني افكر فيه ...علشان ما اتعذب ..بخلي دموعي و فرحي و مشاعري كلها بحلوها و مرها حق ذياب ..بحكم انه زوجي و انه يقدرني بس ..شليت موبايلي و كتبت له مسج " الله يعافيك "

    حسيت شويه بالراحه لان الله عوضني بانسان يفهمني و يقدرني اليوم يوم جاف علامه بويهي ما رضى عليه ...الحمدلله ..ع كل حال ...شويه وصلني مسج " شو مسهرنج ..؟؟"

    ابتسمت ليش ما يتصل ؟؟؟ عايبتنه سالفه المسجات ..طرشت له " احااول ارقد .."
    ترييت يوصلي رد بس الظاهر ما بيطرش ...بس عقب دقايق وصلني منه رد" زين ارقدي لا اتفكرين فيني وايد انا ما بطير باجر بكون عندج ..تطمني"
    يلست ع الشبريه و قلت بصوت عالي خقااااااااااااااااااااااااااااااااااق ..وايد قاص ع عمرك انته ...بس بعد ضحكني رده هههههههههههه ...فريت الموبايل ع الكمدينوو ما برد عليه خليه اذا رديت ما بنرقد بنتم طول الليل مسجات بس ..و اخييرا رقدت ..

    فتحت اعيوني يوم حسيت حد قاعد ع شبريتي و يير اللحاف عني ...صديت الصوب الثاني بكسل ..و قلت : ابا اناااااااااااام ...
    حصه: قومي ..
    حاولت اغطي ويهي بالللحااف : بس حصه ابا ارقد ...
    حصه: هههههههههه يلا عاد نشي ...ترا اتصلت حجزت لج الحناية و راعية لصالون ..
    قلتها: زين ..
    حصه ييرت اللحاف كله عني : قومي شو زين ...
    قعدت متضايجه: شو بعد ...؟؟
    حصه: قوومي انروح سويت ليدي انفصل لج كم عباه وشيله.
    طالعتها بكسل : ممممممممقدرررر ارحمـيني ..

    حصه: ههههههههههههه ماشي رحمه يلا نشي عقب بنمر العياده لي مراجعه ..
    سالتها: متى بنروح دبي ...
    حصه و كانها مستانسه: سعيد قال بنروح بنقعد بالشارجه نتزهب بها اليومن و نخلص شغلنااا ...علشان اتفضيين روحج حق العرس ...
    فريت عني اللحاف رايحه الحمام : احس بعمري صج عروس ..
    سمعت ضحكت حصه: ههههههههه ليش بعدج شاكه ...
    ما حبيت ارد لها مالي نفس ..تغسلت عقب لبست ...نزلت تحت شربت لي حليب ...جفت باباتيه محد رحت حجرته جفته قاعد يطالع التلفزيون ابتسم له و رد لي الابتسامه .

    .قلته: ادري مقصره بحقك بس شسوي لازم اروح اتسوق ...بس بحاول ما تأخر زين باباتيه .."بسته ع راسه و طلعت .."
    جفت حصه ظاهره من حجرتها يلا لبسي عبايتج الدريول تحت ...
    قلتها : و موزي ..
    حصه: اتحلمين موزي اتنش من الحينه ...يلا شوق ما ابا اتاخـر ع موعد العياده..
    قلتها :من عيوني ..
    لبست عبايتي و شيلتي طاحت عيوني ع الموبايل ربعت صوبه اشيك فجيت المسج "صباح الخير يا وردتي" ابتسمت ها ذياب ما يضيع وقته ..طلعت من حجرتي و انا اكتب له "صباح الورد" ...
    و نحن نازلين من الدري سالت حصه : حصه ..؟؟
    حصه: امري ..؟؟
    قلتها: ذياب شو يشتغل !!
    حصه طالعتني مستغربه: ريلج و ما اتعرفين وين يشتغل ..
    قلتها : انا شدراني ..وو ما احيد ندى طرت لي شغله ...وين صج..
    حصه: ريلج محــاامي ...
    قلتها : علشان جذاا خقاق ..
    حصه: هههههههههههههه منوه يرمس عن ريله جذا خبله انتي ..
    ركبنا السياره ..تذكرت حمودي : وين ولدج..؟؟
    حصه: ظهر مع عمووه
    قلتتهاا: فديته وايد اشتقت له ...جان يبتيه معانا..
    حصه: مينونه انتي بخبل فيناااا ...
    وصل مسج من ذياب فتحته" صح النووم "
    قلت حصه: ها مسج من ذياب انا ما خبرته اني ظاهره من البيت ...
    حصه : خبرييييييييييه زين ..ليش ما ادقين له ...
    قلتها: مدري ..بس بخبره الحينه ..أظن بيي اليوم بعد..
    حصه : ما شاء الله كل يوم ..
    ما رديت ع تعليقها ..طرشت له مسج " انا طالعه الحينه بروح افصل لي عبااه و بمر العياده عشان حرمة سعيد عندها مراجعه "
    ما وصلني رد منه ...كان بالي اليوم مشوش بين راشد الي البارحه جفته و بين ذياب ..بس كنت احاول ابعد راشد عن بالي قد ما اقدر..تمينا ساعه كامله في سويت ليدي..عقبها ظهرنا رحنا العياده ..ما كانت زحمه ...يلسنا نتريا دورنا ..طالعت لساعه جفتها 12 الظهر
    ساسرت حصه: الساعه 12 الظهر ..؟؟
    حصه: زين اتمنى ان ما نتاخر وايد ..بعد الدريول راح اييب بدور عقب بردلنا ..جان ما رد ..
    شويه و زقروا اسم حصه ..وقفت ووقفت معاها ..بس احرجتني يوم

    قالت :شوق تمي برع .اتلوم تكشف عن بطني ..
    قلتها: زين ابا اجوف النونو بالجهاز ...ما بجوفج..
    حصه: لا ما عليه ..لا تحرجيني ..
    رجعت يلست ابمكاني ..غريبه حصه ما تباني ادش معاها الغرفه ...عيل بالحمودي ما كانت مصدقه خبر ..كل شويه اتروح العياده و كنا ادش وراها علشان انجوف حمودي بالجهااز .

    ..المهم قلت يمكن الحينه غير ..مدري ابصراحه شو افسر تصرفها ...طلعت موبايلي و يلست اقرا مسجات ذياب ..الي طرشها لي البارحه و اليوم ..عجيب هالانسان ...خطر ع بالي اطرش له مسج .." متى بتتي بيتنا .." ..عقب ما تطرش ندمت ..اني طرشت له مسج...بس ثواني و صلني مسج منه " متى حبيتي ..ولا ناويه تظهرين من البيت اليوم"
    رديت اكتب له" لا ما بظهر ..انا فاضيه بس انت ..متى تقدر."

    هالمره اتاخر بمسجه ..يلست كل شويه اطالع الموبايل ..مدري ع شوه انا طايره ..تذكرت حركاتي
    ففتحت الشنطه و فريت الموبايل ..بس اول ما صكرت الشنطه ..

    وصلني مسج..ففتحت الشنطه ابسرعه و كأني خايفه ان الموبايل يطير مني فجيته " بيي عقب صلاة العشى ..علشان اذوق طباخ شواقتي الحلو " شهقت ها يباني اطبخ له ... زين بعد بتسلى ..اظن اليوم اخر مره ايينا قبل العرس ..بلعت ريجي ارتجف العرس ...يالله الايام وايد اتمر ابسرعه ..انا خايفه ..قد ما انا مرتاحه لها الانسان لانه ما قصر معاي قد ما انا خايفه من باجر ...فاجاتني حصه وقف عدالي : يلا شوق خلصت ..
    وقفت قلتها: شو الاخبار ..
    ردت و كانها مستانسه: طيبه ...الحمدلله كل شي تمام..
    قلتها: الله يتمم ع خير ..
    حصه: آمين..
    في الرده ما رمسنا مدري حصه بشو كانت اتفكر بس انا كان بالي مشغول بزياره ذياب ..كيف بتكون هالمره مختلفه عن المره الاول و الثانيه ...اتمنى ...
    حصه: شو فيج..
    قلتها: ذياب بيي ع العشى يباني اطبخ له ..
    حصه: اساعدج..
    قلتها: لا انتي ابروحج تعبانه بحملج ..بس اقترحي شو اسوي له .
    حصه: امممممممممم بفكر لج ...
    وصلنا البيت ..حصه راحت حجرتها ..اما انا قعدت ما بابااتيه في الصاله و حمودي الي كان يلعب كوره .. يلست اطالع التلفزيون ...طبعا باباتيه حاط قناة ثقافيه ...و انا كنت بعالم ثاني ..كنت سرحانه العب بشعري نقزت فجاه يوم كفخني حمودي بالكوره يت ع راسي ..فصرخت عليه متروعه : اييييييييييييييييييييييييييه ما اتجوف ..

    حمودي: ههعهعهعهعهعهعهعهعهعهعهعهع

    طالعته بعصبيه: بضربك جان لمستني الكره مره ثاننيه جرب اجوف ..\

    حمودي خذ السالفه لعبه و عناد ..فضربني بالكره بس انا زخيتها و فريتها فوق المكتبه يلس يصيح و يتناقز ..و ايير باباتيه و ياشر ع المكتب علشان ينزل الكوره ..
    ضحكت عليك: دواك علشان تتأدب .

    حمودي يصيح : بابااااااااا باباااااااااااا

    بها اللحظه دش سيفاني ..ربع صوبه حمودي : عمي سيف شوق فرت كورتي فوق المكتبه ..
    طالعت سيفاني ..خفت وايد..

    ظنيت عقب ما بتزوج هالاانسان بفتك منه و من الخوف الي دووم احس به صوبه..طالعني بنظراته الحاده : ييبي كورته ابسرعه ..

    بس انا من كثر خوفي ..ما سمعت كلامه بالعكس عطيته ظهري و ربعت فوق الدري و كاني اشرد منه .. وصلت حجرتي و قفلت علي الباب انافخ من التعب ..الله يغربل السالفه ...رحت اصلي الظهر .. و انسدحت ع الشبريه .. رقدت ..مع ان ما كنت محطيه في بالي اني ارقد ...وعيت ع دقت الباب .. وصوت امايه بالاول حسبت وقت الصبح ..بعدين تذكرت ان الحينه النهار ..رفعت ساعتي جفت 4 العصر ..
    امايه: شووووووووووق

    رديت لها: نشيت ماماتيه ..

    كنت متضايجه من الاغراض الي في حجرتي ..بس ماشي مكان ثاني ..انحطها ..وصلت الحمام..تغسلت و صليت العصر ...عقبها طلعت حسيت باليووع ..رحت المطبخ ..يلست اكل فواكه .
    .تذكرت ان ذياب يباني اسوي له عشى ..ظهرت دياي من الثلاجه ...و بعض الاغراااض الي ممكن احتاجها حق الطبااخ..فكرت اتصل بـ ندى اسالها خالها شو يحب من طبخات ...

    رجعت الفله ..جفت شيخاني محتشره مدري شو عندها ...ما كان لي بارض اتفلسف معاها لاني ابا اتصل بـ ندى حسيت ماشي وقت ...
    بس وقفتني امايه: تعالي شوق اختج محتشره جي باجر بتروحون الشارجه و ما بتودونها ..
    طالعت شيخاني يعني ما تدرين ان عليج امتحانات ...
    شيخاني: لا و الله اجلووا سيرتكم...
    رفعت حياتي :: متى ااجلها شي وقت !!بتخلصين يوم الخميس و انا بعرس السبت متى تبين انأجل ..
    شيخاني محرجه: يعني شوه ما بشتري فستان ..حق العرس ..ما يخصني ..

    امايه: زين بخبر سيفاني ياخذج يوم الخميس تشترين لج فستان ..انتي و بنت خالج بدور ..
    استانست يوم سمعت اخر جمله من كلام امايه ...اكيد بدور لو درت بطير من الوناسه ...
    شيخاني: تدرين سيفاني ما بيييطيع ياخذني ..

    امايه: امبلى اذا قلته فديته ما بيرد لي طلب ..روحي راجعي يالله
    حسيت ان وجودي ماله داعي يوم جفت شيخاني و امايه يتناقشون ...رحت حجرتي ..اتصلت بـ ندى ما ردت علي ...اخرتها فكرت اسوي من نفسي ..عاد الاكل الي بسويه يحبه ما يحبه شي راجع له ...
    طلعت من المطبخ ع أذان العشىى هلكانه ...الحمدلله ما بجى شي ع العرس ..جان كل يوم بسوي له عشى بموت ...
    سعيد: شوق بلاج جنج بتموتين..
    ابتسمت له: صجج بموت من التعب نسيبك يبا عشى ...وهقني ..
    سعيد: هههههههههههه عيل بتعشى معاكم ..

    ابتسمت له: دخييييييييييلك استحي اكل معاه ابروحي استحي ..
    سعيد: زين برووح اييب حصه من بيت امها ...و عقب الصلاه بمر ..لا اتقولون رزه ..

    ضحكت عليه: هههههههههههه محشوم فديتك ..
    سعيد: باجر عقب الغدا بنظهر الشارجه ..بنرجع يوم الاربعاء .. زين .
    ابتسمت: حـلو ... بس انا من النوع الي ما يحب الحواطه وايد ...

    سعيد: هي عاد هاي الرمسه قوليها حق ام محمد .."يقصد حصه"
    ابتسمت: ما يهمك .. موزي بتيي معانا ..
    سعيد : هيه تبا تشتري لها فستان ...خبرتني امايه عن شيخاني ...سيفاني بياخذها يوم الخميس هي و بدور ...
    استانست مب عشان سيفاني ما يستااهل بس علشان بدور تجلع عينه ...

    سعيد: جفتي سيفاني ..
    قلته: لا ..ما يهمني ..بروح ابدل ملابسي ...

    سعيد : و كانه ما عيبه كلامي: ع راحتج ..في امان الله ...

    تحرك صوب باب الحوي و انا تحركت صوب باب الصاله ..جفتي الصاله فاضيه ...سرت حجرتي ... شيكت ع موبايلي ماا جفت اي مسجات ...ولا اتصال من ندووى اكيد مشغوله فـ شيء ...

    رحت الحمام اتغسل و ابدل ملابسي ...صليت العشى ..ما عرفت شو البس عقبها اخترت بدله عينناوية ..عيبني شكلي فيها ...عدلت شعري ...فكرت احط مكياج بس غيرت رايي جحلت اعيوني ... تاملت ويهي ارتحت يوم جفت ويهي ما فيه اي علامات ..و كف سيفاني اختفى ...

    خليه يجوفني من دون مكياااج ...طالعت معصم ايدي ..تذكرت راشد يوم زخني البارحه ..و الله اني مرات احس اني اخون ذياب ...يوم افكر بـ راشد .. و البارحه يوم رمسته و غير انه لمسني ...انا ما ابا اتعذب ...

    مرات احس اني مستخدمه ذياب .كنوع من الحاجز ينسيني راشد و عذابه .. و يدلعني لاني ادري صعب الاقي انسان شرات ذياب ها الاياام ....بس هل الي قاعده اسويه غلط بحق ذياب .يا عالم ؟؟.؟؟

    طلعت من حجرتي علشان اهرب من المشاعر و الافكار الي تزعجني ...و اتسبب لي الهموم ..يلست فـ الصاله اجلب قنوات التلفزيون ...شويه و دش حمودي يركض و حصه و سعيد وراه كانوا يضحكون ..ابتسمت يوم جفتهم .. خاطري الله يرزقني حياة مستقره شرات حصه و سعيد...
    حمودي ياي يبشرني : عمووه عمي ذياب داخل الميلس روحي ..

    طالعت سعيد علشان يأكد كلامي : هي ذياب وصل ..
    حمودي اييرني من شييلتييي :قومي يلا روحي ..
    سعيد+حصه: هههههههههههههههه

    شوق: زين هدني ما بطير ..
    حمودي يدزني: يلا روحي ..
    زخته حصه: تعال تعال انت وين رايح...
    حمودي يصيح: بروح مع شوق ..

    قلتهاا: خليه حصه ..حرام البارحه بعد بغى يدش ...
    سعيد: انا بييبه معاي روحي انتي ...
    قلتها: زين تعال معاي استحي ابروحي ..

    حمودي يصيح: ابا عمووووووووووووووووه ..
    حصه شكلها تعبت: سعيد شيله عني قاعد يرافس ها شرات الحماار ؟؟؟

    شله سعيد يراضييه بس حمودي عطااه طراااق كردت فعل طبيعيه من سعيد صفع حمودي الي يتم يصيح بصوت عالي ...
    حصه: حرام عليك سعيد ...
    سعيد يعصب ع حمودي: بس ..

    طالعتهم : ابيه شو هاي العايله ..خلوني اشرد
    و ظهرت من الصاله و خليت سعيد و حصه و حمودي ابروحهم يحتشرون ...كنت اضحك عليهم و ع خبالهم ..بس يوم وصلت عند باب الميلس ...بلعت ريجي تذكرت ذياب الي قاعد داخل الميلس ...التفت لصوت باب الحوي ..جفت باباتيه و سيفاني شكلهم يايين من المسيد...

    تميت واقفه ابمكاني الظاهر عرفوا ان ذياب داخل جافوا سيارته ... بلعت ريجي يوم جفت سيفاني بس طنشني ...و زخ ايد باباتيه ..ويوو صوبي ...سالني ولا كانه البارحه مكفخني: ليش ما تدخلين ..
    ما عرفت شو ارد له باباتيه ابتسم لي و باسني ع راسي ...

    فج سيفاني الباب ...دش و معاه ابوي .. و لحقتهم انا ..وقف ذياب ..و سلم ع باباتيه و ع سيفاني .. و علي ...حسيت بنظرات هالمره غييييييييييير .. ما اعرف شو اوصفها لكم ..حسيت ان سيفاني و باباتيه يراقبونااا فتلومت و طلعت برع الميلس ...جفت سعيد ياي ..
    سالتني : وين ..؟؟

    قلته متلومه: بدش عقب ..داخل سيفاني و باباتيه ...
    سعيد: ههههههههههه تستحين ..ما عليج ..بزقرج يوم بروغهم من الميلس ...
    قلته : لا بحط لكم العشوا تعشوا رباعه .. زين ...انا بتعشى عقب ...
    سعيد: ول وايد تستحين انتي ..خلاص ابرايج ..

    رحت المطبخ خبرت سيتي اتحط لهم العشى ...و عقب ما يخلصون اتخبرني ...و عقبها دشيت الصاله ..يلست افر قنوات التلفزيون .. مرتبكه ...ما اعرف شو اسوي ..جمدت ابمكاني يوم دش سيفاني...بلعت ريجي يوم جفته يطالعني و شكله ياي يرمسني مد ايده : تعالي تعشي معانا ...

    زخيت ايده لاني كنت خايفه منه وقفني قلته : ما ابا اتعشى ..
    طالعني: ليش ..ما تبين ..متلومه منا ..نطلع من اليلس ..
    قلت ابسرعه : لا ...بس ."ما عرفت شو اقول .."

    فاجاني يوم باسني ع راسي و قال : انتي شاطره وايد اتعرفين كيف تستفزيني..

    رفعت راسي ..اطالعه مستغربه منه ..هذا سيفاني يضربنا و يكسرنا عقب يعتذر مناا بلعت ريجي و سكت ...ييرني ..دشينا اليلس ..اتلومت يوم جفت ذياب و باباتيه و سعيد قاعدين يتعشون ..

    سيفاني ابتسم لي: اتفضلي اخت شوق البيت بيتج..
    استغربت من تصرف سيفاني بس جدام ذياب يسوي جي .. ولا يبا يخفف عني المستحى ..حسيت ان ذياب يطالعني..بس انا قدرت امنع نفسي من اني اطالعه ...يلست بين سعيد و باباتيه ..انحرجت وايد يوم سمعت تعليقااتهم ع طباخي... و حسيت مرات سيفاني يبالغ يبا يحرجني...

    يوم قال: ايه قومني من ع الصفره ترا باكل ايدي من لذة الاكل..
    فاضطريت اقوله: سيفاني اتبالغ ..

    الكل: ههههههههههههههه ..
    سيفاني: و الله مدري عندي اخت طبيخه جذاا ..
    قلته و انا اطالع ذيياب : شكرا ..

    ابتسم لي ذياب و ابتسمت له ؟؟؟

    سعيد: الحمدلله نعمه دايمه ...
    عقب ربع ساعه ..تمينا انا و ذياب ابروحنا في الميلس...قعدت ابمكاني ..بعيد عنه ..فنش و يلس عدالي ..
    طالعته فقال لي: عندج مانع ..
    ما عرفت ارد عليه فسكت ..صدق كل زياره اتكون لها طعم مختلف عن الي قبلها ...الحينه احس بالألفه و الراحه من قربه مني...تذكرت راشد ..فارتبكت ..لاحظ علي فسالني : بلاج؟
    همست : ماشي ...

    زخ ايدي و ما قدرت امنعه و قال: تسلم هالايدييين ع الطبخه الحلوه ...
    ابتسمت منحرجه ..
    كمل : طبيخه شراات الوالده ...

    زخ ايدي مكان البارحه زخني راشد ..حسيت برجفه ..مدري اي شعور حسيت به..هو حس بربكتي و بملامح ويهي الي دلت ع خوفي..

    همس: شوق انتي اليوم ابد مب طبيعيه ...متضايجه من شي ...

    اول مره اسمعه جي يهمس...صوته عذااب هالريال ...كنت بيير ايدي بس لمسته كانت لها طعم و احساس حـلو ..فما قدرت احرم نفسي ..من لمسته ..بغيته يضم يدي للابد .يحميني من الدنيا و من الناس و من كل شي يضرني....أو يحاول يأذني...حط ايده الثانيه. ع خدي و فرني صوبه و كأنه عرف بشو افكر
    قد يحسس مكان العلامه الي جافه البارحه بويهي ..

    بلعت ريجي يوم طاحت عيني بعينه و قلته : لا اتسوي جي ..
    ابتسم: ليش ..؟؟ تتروعين مني..

    زخيت ايده بكل رقه الي كانت ع خدي و بعدتها عن ويهي ..
    سالني: استانستي البارحه خلصتي اغراضج..

    هزيت راسي اجاوب ع سؤاله الاول و الثاني قلته: يمكن باجر انروح الشارجه ..
    ذياب يطالعني و كأنه اول مره يجوفني : قالي سعيد..يعني ما بجوفج الا بـ ليله العرس..

    سكت ..خفت يوم قال لي ليله العرس..و غير نظراته كانه بياكلني..يير شيلتي فطاحت ع جتفي ..و يير الشنيون من شعري فطااح ع جتوفي ..

    عدلت بيلستي قلته مرتبكه : انت شو اتسوي ..
    شليت الشيله علشان البسها بس ييرها عني...
    ذياب: انتي جي ملاك..

    مدت ايدي: عطني الشيله..
    فرها بعيد ..ترجيته: ذيااااااااااااااااااب

    حسييت انه عيبنه يوم زقرته باسمه : قولي اسمي مره ثانيه..
    صديت الصوب الثاني متلومه و قلته : لا ...

    لمس شعري : ما شاء الله كل شي فيج حلو ..انتي ملاك ..
    ما تحملت حركاته .كنت بنش من مكاني بس زخ ايدي و امري : يلسي ..مكانج..
    بللت شفايفي ابتسم غمضي اعيونج ..
    طالعته : ليش ..
    قالي : بس ..
    غمضتها من دون ما اناقشه ..حسيت يمسك ايدي ...رصيت ع اصابي يوم زخني مكان لمسنبي راشد..بس ذياب هد اصابعي و قال بصوت عذب : استرخي شوق ...
    فجيت عن اصابعي ... حسيت بالخاتم الي يلبسن ياه ..فتحت عيني ..طالعته ..
    فقال: جفت هالخاتم عيبني قلته ها مسواي حق حبيبتي ..

    تميت اتامل الخاتم ..يمكن علشان اتهرب من مشاعري يوم سمعت اخر كلمته ...بس ع طول مرت فـ بالي ذكرى راشد يوم لبسني الخاتم في بيتهم و قال عقبال خاتم خطوبتنا ... ع هاي الفكره ..الي فتحت الجرح ..فسخت الخاتم و فريته عالارض راقبته يتدحرج لي ما وصل تحت الطاوله .

    قلته و انا شويه بصيح : ما ابا هداايااك ما ابا منك شي ...

    تفاجأ ذياب من ردتي فعلي الي اكيد و مليون بالميه ما توقعها ..تميت امنزله راسي بالارض اتصارع مع دموعي ...
    سالني بنبره جديه: ليش سويتي جي ..
    سكت .........................................."ابد ما كان عندي جواب "
    ندمت ع الحركه الي سوبيتهااا ...ما قدرت اضبط اعصابي ...كان المفترض اتحكم بمشاعري و ما اخلي ذكريات راشد و سوالفه اتاثر ع حياتي اليديده و مع ذياب ...
    رد سالني : ليش سويتي جي ..
    همست غصبن علي : مدري ..
    امرني : روحي يييبه ..
    تمتيت يالسه ابمكاني حسيت كبريائي يمنعني ...
    قال مره ثانيه بنفس النبره : شوق روحي يبي الخاتم ..و البسيه ..
    نشيت من مكاني .. ورحت صوب الطاوله نزلت عالارض و يبت الخاتم ..ضميته بيدي ..و رجعت يلست ابمكاني جريبه مني ...
    قالي : البسيه.
    بغيته يلبسني ..لاني ندمت ع الحركه الي سويتها ...بس الظاهر ..مستحيل يلبسني له مره ثانيه ..فلبسته بروحي ..و ضميت ايدي ...كان يراقبني
    سمعته يقول : مدري ليش سويتي هالحركه و ما ابا اسالج ..لان شككلج ما تبين ترمسين ...
    طالعته يوم يرمس حسيت انه تضايج و زعل ..اختفت الوناسه من ويهه اختفت الراحه ....انجلب كل شي فيه جدي و رسمي ...لومت نفسي ...

    وقف فجأه : يلا انا بروح خاطرج بشيء ..
    رفعت راسي اطالعه ووقفت معاه ...عرفت ان زعلان من الحركه الي سويتها ...زخيته من ذراعه
    و اعتذرت له: انا اسفه ذياب ..ما كان قصدي بلحـظ...
    طالعني و ملامح ويه ابد ما تغيرت : ليش سويتي جذا ..

    نزلت راسي بس كنت بعني متمسكه بذراعه : ممممم ممدري ...

    رفعت راسي اطالعه يوم ما سمعت رده ...تجرب مني ..ارتجف ..لاني بواجه نظراته ..طاحت عيني بعيونه ..تجرب مني اكثر حسيت انه وايد جريب مني ...بللت شفايفي بطرف لساني ...لان حسيت ريجي ناشف ..غمضت اعيوني مب متحمله قربه فتحت اعيوني يوم همس : انتي انسانه عجيبه شوق ..

    .وحضن ويهي بيدينه الدافيه و جربني اكثر منه و قال: بس اتمنى ان الي صار ما يتعلق بـ علاقتي فيج و فيني ...اتمنى ..
    قلته و انا احس بنار تحرق ويهي : ابد ابد ..ماله علاقه .ووووالله.
    جفته ابتسم فجاه و قال : مب لازم اتحلفين غناتي ردت فعلج كافي اتخليني اصدقج..

    خطر ع بالي الوي عليه و اقوله انا محتاجتنك وايد ..و انك ظهرت ابحياتي بالوقت المناسب ..نظراته لي كانت اتقول انه قاعد يعرف شو يدور في بالي ...بس دقت الباب ...خلتنا ننقز ...و نبتعد عن بعض مسافة كافية ...طالعنا الباب ...

    ذياب: اهلا بو جاسم ..
    حمودي: بابا ضرباني ..

    عضيت ع شفايفي ...ها الي بفضحنا الحينه ....شو ياييييييبنه ...
    ذياب يفتح ذراعه: افاااا ليش ما يصير ...

    حمودي يدش الميلس و ماد براطمه شبرين : ما يخليني ادش مع شوق الميلس ..
    قلته: انته امك ما رقدتك ...

    ذياب يشيله : هههههههههههه ما عليك بو الشباااب انا بنتفاهم معاه ما يهمك ولا تزعل كله ولا بو جاسم ..
    حمودي : اضربه بالكره قوووووو

    ذياب: هههههههههه فالك طيب ..ما طلبت الشيخ ..
    شوق : حمودي عيب ..يلا روح عند ماما ..

    حمودي فشلني يوم صرخ علي: ما ابى ...كلهم ما يبون العب مع عمي ذياب ..
    طالعني ذياب مستغرب و انا ويهي صار شرات الطماطه ذياب: جي ما يبونك تلعب معاي ...يا رياااال لا اتقووول

    حمودي: بابا يقول بزعجكم ..ما اخليكم ع راحتكم اوووونه

    طالعني ذياب فطالعته منحرجه فقاله: خلاص يا ابووووي خربت علينااااا ...روح عند عمتك انا مروح ...

    حمودي: بتوديني الجمعيه ..

    تجدمت و خذت عنه حمودي و قلته: خله ترا اذا عطيته ويه ما بيهدك...
    حمودي يصرخ ما يباني ذياب يضحك علينا: ههههههههه

    نزلته عالارض أأأأأ نافخ ..فشلني
    ذياب: ههههههههههههه خليه ما اترومين له ...

    طالعته بنظرات لوم ..حمودي يأشر ع شعري: ما تستحي ما تلبس شيله ..
    انحرجت حطيت ايدي ع شعري و طالعت ذياب ...
    ذياب: ههههههههه فديتك هذي حرمتي ..حلال علي ...

    قلته: بس ذياب لا اترمسه بمصخها ها الياهل ..

    رحت صوب شيلتي و شليتها حطيتها ع جتوفي ...عقبها تجربت من ذياب .مد ايده ..مديت ايدي ..
    ذياب: بتوحشيني ...ما اروم اسوي شي طالعيه قاعد يراقبنا ..

    كان يكلمني وزاخ ايدي ..انا بروحي كنت ميته من لمسته و هو يقولني ..طالعي حمودي متفيجه ...حسيت بالوحده يوم فج عن ايدي .. و سلم ع حمودي
    ذياب: خشششمك
    حمودي يبوسه و يضحك...
    طالعني بنظرات حلوه : مع السلامه ..
    ابتسمت له : في أمان الله ...

    راقبته لي ما ظهر ...حسيت ان بفتقده ..بس تفهت السالفه حق شو افتقده ايام و بتم عرسنا...افتريت صوب حمودي جفته معفس الميلس ..
    عفدت صوبه:- ايييييييييه خربت الدنيا.

    .شليته و ظهرته من الميلس ..و كان يضحك ويسولف عن مغامراااته ..بس انا ما كنت منتبه له ..كانت بداخلي فرحه كبيره فرحه ما تنوصف و انا اترقب حياتي اليااااااي مع ذياب ..




    ما دِمتْ غالي وقلبي صــــار بيدينــــك ...راضـي حبيبي تدلَّـــع بس بالراحـــــه ..ماقـدر أواجه دلـــــع همساتك وعينـــــك
    يكفي عيــــــونك بلا تغنيج ذبَّاحــــــــــه





    لا توقيع حاليـــآآآآ \\\ . . ~

  6. #16
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية غ ـالية ابوها
    الحالة : غ ـالية ابوها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40240
    تاريخ التسجيل : 08-08-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 125
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: روآآآيـــه >> خل العذول مؤؤطـــي الراس منكؤؤس كامـــِـِـله >> دخلوو طررر


    في اليوم الثاني عقب الغدا ..طلعنا بسياره سعيد انا و حصة و موزي...طبعا شيخاني كانت مادده براطمها شبرين ..بس ظروفها ما تسمح لها انها اتيي معانا ..عسبة امتحاناتتهااا ...

    اقترحت حصه انا انروح مركز البستان فـ دبي انبات هناك ليلة وحده ...بس سعيد ما عيبه و فضل انه يروح فندق الصدف في الشارجه ...وصلنا عقب ساعه ابسبب الزحمة ...

    كانت مشيتنا ...سهله و خفيفه و حلوه ...حجز لنا سعيد شقة مفروشه فيها حجرتتين ..و صاله ...حجره له و لـ حصة و حجرة لي و لـ موزي ...شليت شنطتي و حطيتها في حجرتنا االخاصه لي و لـ موزي ..



    كانت الساعه 3 نـ ص ..وايقت من الدريشه ابتسمت يوم جفت لبحر ..بس للاسف مب ظاهر كله ..شي بناية قبلنا امغطييه عليه ...طالعت ايدي ..جفت الخاتم الي لبسه لي ذياب البارحه ...عضيت ع شفايفي اتذكر موقفي السخيف ...بس ما كان قصدي احرجه و الله ...الله يغربل راشد و اليوم الي عرفته فيه ...الي صار لي معاه ما يتنسى .. أنا وعدت نفسي اني ما افكـر بـ راشد موليه ..

    .حتى ما اخون نفسي و اخون ذياب بالمره.. فكرت .لو ذياب ما ظهر بـ حياتي .. و راشد سوا سواته معاي ..هل ممكن اسامحه ..!! اتذكرت موقف سيف و سعيد فقلت ..مستحيل ..راشد انسان ابد ما يتأمن له .. و تاكدت من صدق كلامي يوم جفته أول أمس في بيتهم ..رجعت اتامل الخاتم ..

    كان حجمه كبير ..و كان يلمع و حسيت انه زاد ايدي جمال ...و غير انه ملفت ...سمعت صوت حمودي من ورا الباب ... فرحت صوب الباب و فجيته ...جفته مش موجود ..رحت الصاله ..جفت حصه و موزي قاعدات يرمسون ...
    حصه: ع بالي رقدتي شوق ..
    طالعت حمودي جفته مندمج يطالع كونان ..يلست جريبه منه و قلتها : لا سمعت حس حمودي فظهرت ..
    حصه: ها مسوي حشره ...ابوه راقد داخل ..
    استغربت: سعيد رقد..؟؟
    موزي: عز الله اتزهبتي شوق ..
    حصه محتجه: حرام عليج ..ريلي تعبان .قال بنظهر الساعه خمس ...
    موزي: هههههههههه اسولف ...بدور محتشره تبا اتيي معانا ..بحسدونا ع هالطلعه الا هي يومين ..
    قلتها: حتى شيخاني ..."سالت حصه" قلتي بدور ان سيفاني بياخذها يوم الخميس هي و شيخاني..
    موزي: انا قلتهااا .
    ابتسمت : شو قالت ...
    موزي: ليش يعني .عادي .
    كنت اعرف ان بدور مب عادي عنها .. و انا ما بغيت اخبرها علشان افاجأها ...بس اشك سيفاني يركبها سيارته ..ها النحيس شراتها ..صدق من قال الطبيور ع اشكاللهااا تقع ..مرات اجوف حصه و موزي نفس الشخصيات بس بدور تختلف عنهن يمكن طالعه لـ راشد ..محد يعلم ...
    فاجاتني حصه: شوق ما عزمتي قوم عمج ..؟؟
    عقدت حياتي : لا اتصدقين ..

    حصه: المفروض تعزمينهم ..ترا سعيد اتصل بـ عمج و خبره عن ملجتج ...الحينه انتي لازم اتعزمينهم .
    موزي: ليش بيييون ما اظن ..
    وافقت موزي: هي ما اظن "و تذكرت حلم ليلى فقلت " ما اباهم اييون .
    حصه مستغربه: ليش ..
    هزيت جتفي : بس ..
    ردت علي: بس سوي لواجب و اعزميهم شو بيقولون ..
    موزي: صدقها حصه .
    .مدري ليش قلتهن: عمي و عياله عدا فهد ما ينبلعون من هني " و اشرت ع مصرتي "
    موزي تفاجات بكلامي بس حصه عاتبتني و طالعتني بنظرات لوم: شوق شو هالرمسه .
    حسيت اني غلطانه لاني قاعده ارمس عنهم بهاي الطريقه فسكت ..

    تذكرت موبايلي فربعت داخل حجرتي ..شيكت عليه ..جفت مسج من ذياب " غناتي يوم بتوصلني عطيني خبر " استغربت متى طرش ها مسج ...رديت كتبت له " انا بالشارجه خلاص .." انسدحت عالشبريه اترياا رد منه بس ما وصلنـي ..الظاهر مشغول او راقد ...دشت موزي الحجره ...
    سالتها: وين حصه ..؟؟
    انسدحت عالشبريه و جنها بترقد : حمودي فديته رقد خذته داخل الحجره و قالت هي بعد بترتاح ..
    وصلني مسج ففتحه ابسرعه" تستاهلون السلامه ..جان احتجي لـ شيء خبريني .."
    موزي: مسج من ريلج ..
    حطيت موبايلي ع الكمدينو مستانسه: هي ..."تذكرت" تذكرين يوم بدور اتعاايب عليج تبين تاخذين ذياب .؟؟
    اشرت مب مهتمه : هاي خبله ..جافتني وايد ويااا عموه الله يرحمهاا
    رفعت راسي و ساندتها بيدي و قلتها: موزي تذكرين كيف كانت حياة ذياب مع عمتج.حنان.؟؟
    طالعتني : ليش ما خبرج ذياب ..
    قلتها: ما وحى لنا انسولف عن حياته قبل ...
    موزي: ليش ما اترمسينه بالتلفون..
    هزيتت جتفي : هوه ما يتصل ..بينا مسجات ..اتصدقين بيني و بينج ..ما كنت ابا هالانسان بس سبحان الله الظروف جمعتنا ..

    موزي تصحح كلامي: قصدج النصيب ...
    سكت و كملت كلامي: نصيبي ..بس الحمدلله وايد مرتاحه معاااه ..
    موزي: الله يهنيكم...بس علاقته بـ عموه ..ما اعرف كانت مرتاحه بس كنت اسمعها تشكي لـ ابوي من دوامه
    سالتها: دواامه
    موزي: هي ترا هو محــأمي ...مدري المهم اذكر كانت تقارنه بـ سعيد اخوج ..
    استغربت من كلام موزي يوم جافت ملامح ويهي قالت: شوق ترا لازم اتكون مشاكل بين اي زوجين ..بس تراني اقولج كانت وايد مرتاحه معاه..
    قلتها: لا مب جذا افكر سعيد و حصه ع شو يختلفون مرات..
    موزي تستهبل: ع شوه بعد ..على حمووووووووووووودي ..
    ضحكتني : ههههههههههههه فديته حمودي ..

    سالتها: كيف شغله ..
    موزي: منوه ..
    قلتها: ذياااااااااااب
    طالعتني: شوق شدراني انا اساليه ..بس اهم شي مهروو ..شوق ترا هالبنيه يتيمه..
    ابتسمت لها: بحطها بـ عيوني فديتها من جفتها بالمنار هذاك اليوم تخبلت عليها ..
    موزي: هي حليوه ما شاء الله ..
    سكتنا يوم أذن العصر ..نشينا انصلي .. و عقب تزهبنا علشان نطلع ..يلسنا فـ الصاله نتريا ..سعيد و حصه لـ ما ينشون .. عقب ساعه بالضبط طلعنا ..نزلنا سعيد تحت بالمطعم ..يلسنا و شربنا كوفي ..لاحظت حمودي مؤدب شكله الظاهر مهددينه ...
    سالني سعيد: وين تبين اتروحون الحينه ...؟؟
    حصه تطالعني فقالتها : انا ما اعرف ..
    موزي : خلونا انروح صحارى
    حصه: هي و عقب ميغامول
    سعيد: عيل باجر خلوا طلعتنا صوب دبي ..
    شوق : زين جذاا ..
    حمودي: بابا بلعب بالالعاب ..
    سعيد: هي بابا اذا تادبت و ما سويت حشره بلاعبك بكل العاب ..
    ابتسمت و طالعنا
    حصه: يخاف يرمس عن يحرمونه من الالعاب
    الكل: هههههههههههه
    سعيد: ما ايي الا بها الاسلوب ..."وقف " يلا توكلنا ع الله ..
    ركبنا سياره سعيد .. حسيت ان الزحمه خفت شويه ..رحنا صوب المركز صرخ حمودي مستانس يوم نزل سعيد تحت صوب المواقف ..
    سعيد: انا شو قلتلك..
    فسكت حمودي ..
    حصه: حرام عليك سعيد مب لها الدرجه عاد
    انا و موزي: هههههههههههههه
    سعيد: خليه يتأدب ..
    عقب ما دخلنا المركز ..خذ سعيد حمودي معاه صوب الالعاب..امماا انا و موزي و حصه ..يلسنا انحاوط من محل لـ محل ..اشترينا كذاا شيء...اشياااء حلوه و راااقية ..كناا نتضارب ع الاذوااق بس كان القرار الاخير راجع لي..بهاا الساعات الي قضيناها في التسويق كانت وايد حلوه ...عقب سرنا صوب المصلى ..علشان انصلي المغرب ...يلست حصه داخل المصلى ترتاح اما انا و موزي طلعنا راييحاات صوب سعيد علشاان انيييب حمودي من عنده ...
    موزي مستانسه: وناسه يقهر بدور افكر اتصل بهاا ..
    قلتها: حرام عليج عقب ما بتراجع زين ..
    موزي مب مهتم: ابرايها هههههههههه
    قلتها: اسميج جاسيه ..
    موزي: عيل ما وصلج مسج ..
    قلتها: هيييي استغرب ..
    موزي كانت مجابلتني : يمكن ما يبا يزعج..
    اتصلت فينا حصه امحرجه .لان سعيد كذا مره اتصل بها .. يباني انروح ابسرعه ..
    موزي: يلا ايه قاعدات انسولف ع راحتنا ..
    شوق: هههههههههههههه فديته سعيد ما يقول شي ..
    موزي: اتخيل فضحه حمودي...
    قلتها و انا افكر بـ ذياب: اشك .
    كانت موزي امجابلتني ..و علشان كنا مستعييل صدت ابسرعه صوب الدري المتحرك ...شهقت كنت بزخ من ايدها بس ما لحقت لان موزي طاحت ع الدري المتحرك حطيت ايدي ع حلجي..
    قلتها : موزي..
    تجلبت موزي حاولت تتماسك ما قدرت فدعمت الريال الي كان نازل قبلها والي تفاجأ من صرختي.

    و اول ما صد وراه كفخته موزي فطااح معاها ...حسيت الدمع اتجمد بعروقي ..

    .بس الريال تماسك و قدر يوقف قبل ما يطيح مره و زخ موزي من يدها ووقفهاا .و الي بعت تحت متلومه و تغشت ع طول .....تنفست مرتاحه ..طالعت حولي جفت الكل يطالع الموقف ...

    غمضتني موزي...نزلت الدري المتحرك و كنت خايفه لا طيح شرات موزي ...وصلت ل موزي الي كانت منحرجه موليه ..
    قلتهاا:موزي تعورتي ..
    موزي اتصيح: فشيييييييييييييييييييييله شوق الناس كلها اطالعني ..
    زخيتها من ايدها و رحنا بعيد ...
    موزي وقفت: شوق روحي يبي حمودي انا بقعد ع الكراسي ..
    قلتها: ريولج تعورج..
    هزت راسها بمعنى هيه ..
    قلتها: خلاص انا بروح اييب حمودي تمي هني ...
    وربعت صوب مصلى الرياييل ...اتذكرت موزي يوم طاحت و كيف ضربت الريال الي كان بطيح..يلست اضحك ههههههههههههههههههههه شرات المينونه ...استغفر ربي فـ قلبي خفت لا اطيح شراتها ...
    سعيد محرج: سنه خلصوا الصلاه..
    شوق : سوري بس موزي طاحت ؟..
    سعيد: طاحت !! وين شخبارها الحينه ..
    حمودي: عمووه لعبت بوايد العاااب
    طنشت حمودي و قلت سعيد: هههههههههههههههههه من ع الدري .
    سعيد: هههههههههههههههه جي وين اعيوونها ..
    رديت عليه ههههههههههههههههه مدري عنها طاحت ع الريال فضيحه..
    سعيد: هههههههههههههههههههههههههههههه روحي جوفيها ...وصلوا و تعالوا تحت بنروح ميغامول ...
    شليت حمودي و انا اضحك : ههههههههههه ان شاء الله ..
    حمودي: عموه شوفيها موزي..
    قلته: ماشي ..عاد جان خبرتك بتفضحها فضيحه ..
    وصلنا لـ موزي و الظاهر صارت اوكى من جافتنا وقفت قلتها: شخبارج
    موزي بعدها منحرجه : زينه ..يلا انروح ...
    سرنا مصلى الحريم ..ما خبرنا حصه السالفه بس جافت ملامح موزي متغيره حتى انا انصدمت لها الدرجه مدري شو صابها موزي...حمودي فضحنا شويه في المصلى يحكي سوالفه مع سعيد..طلعنا و شلينا اغراضنا ...جفنا سعيد يتريانا في السياره ..
    رحنا صوب مركز ميغامول ...هالممره سعيد شل حمودي و قعد يلف معانا ما شرينا وايد اغراااض لانا حسينا بالتعب شريت لي بيجامات و غير حصه اشترت ل، حمودي كذا بدله ......و غير ان انا و حصه كنا نراقب موزي الي تمت صاخه و ابد ما بدت رايها بالاشياء الي شريتهااا ..كانت في حالها و ساكته ..\

    طلعـنا صوب المطااعم ..نش سعيد و حصه يطلبون لنا عشى ...و حمودي يلسناه معانا بالغصب ...
    سالت موزي: بلاج ..؟؟مأثره فيج الطيحه..
    موزي: اسكتي ...بموت
    طالعتها مستغربه: شو مستوي ..
    موزي: عقب بخبرج يوم بنرجع الشقه ..

    استغربت من موزي شكيت ان صج الطيحه أثرت فيها ...اترييا حصه و سعيد ...عقبها تعشينا نسينا التعب استانسها حتى موزي احسها ردت لـ طبيعتها ...ما بغيت اقول حصه ان موزي طاحت علشان ما احرجها ... و غير ان سعيد بعد ما يب طاري ..
    سعيد: شوباجي لج شوق..؟؟
    قلتها: تقريبا خلصت ...شو بجى حصه؟
    حصه: ماشي ...
    سعيد: عيل شو اتسون باجر دبي...
    حصه: ويه بنشتري لنا فساتين انا و موزي وو بندور فستان العرس حق شوق..

    ارتبكت حسيت بخوف يوم طرت حصه فستان العرس حسيت كل شي واقع و صج ..بلعت ريجي..شربت عصيري اغطي ع ربكتي اتصدقون اني افتقدت مسجات ذييااااب و ع طاريه رن موبايلي ..ابسرعه فجيت الشنطه ع بالي ذياب بس طلعت ندى : مساء الخير ..

    قلتها: مساء النور "تعمدت اقول ندوي علشان افتك من نظراتهم يحسبون ذياب" هلا ندوووي
    ندى: شو الاخبار وينج..
    قلتها: بمركز ميغامول.. نتعشى ...
    ندى: زين ما شاء الله خلصتي شغلج..
    قلتها: هي بس باجي لي فستان العرس...
    ندى : زين و الله عيل باجر بتجوفينه..
    قلتها: هي باجر بمر ادور لي ..بس بـ دبي مب بالشارجه..
    ندى: باجر يمكن اييي دبي بجوفج..علشان بشتري لي فستان..
    قلتها ابسرعه: منوه بييج..؟؟
    ندوى: منوه غيره فديته..
    انحرجت اطالع موزي و حصه و سعيد الي كانوا مندمجين بالسالفه تخصهم ..
    ندوي: ههههههههههه بلاج..
    قلتها: ماشي خلاص ندوي بخليج الحينه ..
    ندى: ابرايج سلمي .
    قلتها : الله يسلمج فـ أمان الله ..
    ==
    طلعنا من مركز صحارى ..كنت احس بعمري خلاص تعبت..المهم ارتحت يوم خلصت زهبتي بقت اشياء بسيطه كـ فستان العرس و غيره ..ابرايه..خلونا من هاه ...الحينه من صدقهاا ندى بتيي باجر ..ابتسمت و حسيت قلبي يرقع بقوه ..يوم تذكرته في بيتنا..حسيت بالخجل..هالانسان يثير فيني احاسيس ..ابد محد حركها من قبل فيني حتى راشد ..يمكن لانه له هيبته او وايد احترمه و اقدره يستاهل هالانسان ...و عند باب الصحارى دعمت موزي الي وقفت فجاه ..رفعت راسي اطالع شو السالفه..جفت موزي وقفت و حصه ابتعدت يوم خطف ريال داش صحارى .. و سلم ع سعيد..
    سعيد: هـلا بو الشباب ..
    الشاب: هلا بو محمد اعلومك..
    سعيد اعلوم الخير شخبارك وينك ..ما تنجاف ..
    كنت ما بين افكاري بـ ذياب و بين سوالف سعيد و رغيجه.. زختني موزي من ايدي ..فـحسيت اني رديت ل واقعي و نشيت من احلام اليقظه ..
    طلعنا من المركز..
    موزي: شو اتسوي واقفه ورا سعيد ما اتجوفينه يرمس الريال ..
    ضحكت حصه: هههههههههه ما انتبهت له..
    شوق: هي كنت سرحانه ."اتذكرت شكلي فضكحت"هههههههههه لو سيفاني مكان سعيد ما بيرحمني ..
    وقفنا عدال سيارة سعيد نترياا ايينا .. و حمودي كان راقد شالنه سعيد ...شويه و ظهر لنا سعيد من المركز ...فج السياره و ركبنااا ..
    سعيد: شو بلاج رازه ويهج جدام الريال ..
    موزي+حصه:هههههههههه
    انحرجت: و الله ما انتبهت ..
    سكت سعيد ما قال شي و حرك سيارته .... رايحين صوب فندق الصدف ...من دشيت حجرتي فريت الاجياس و انسدحت ع الشبريه انا و عبايتي و شيلتي ...
    موزي: ايه قومي شو هاهوو
    شوق: تعباااااااااااااااااااااااااااااااانه موزي بعطيج ريال سبحيني ..
    موزي:و الله ما تستحسين ع ويهج
    ضحكت: هههههههههههههههه باجر يمكن ندى اتيي دبي بدور لها فستان ...ذياب بيييبههاا
    موزي نشت رايحه تسبح: ها الذياب بعد لصقه طلع..

    مدري ليش دافعت عنه: موزي حرام عليج "ووطيت صوتي" ما يستغى عني
    موزي: ههههههههههه قومـي قومي ..عن ترقديني بعبايتج..

    نشيت من مكاني عقب ما دشت موزي تسبح ..اما انا فسخت عبايتي و شيلتي ..ورحت صوب التسريحه ..طاحت عيني ع الاجياس ..فجاه تبدل و تغير حالي ..طالعت نفسي بالمنظره ...اتاملت اعيوني ..ذياب يقول فيها بريق حزن ...تجربت من المنظره اجوف ها البريق بس ما جفت شي ..

    .تاملت الخاتم الي بصبعي ...ذياب انسان رقيق و حنون ...و اكيد ابد ما بندم اني أخترته كـ شريك لـ حياتي ...مع اني بداخلي اعترف انا اخترت راشد ..بس ذياب ظهر ع المسرح ...خذت نفس طويل ..ما اعرف شو مشاعري صوب راشد للحين..بعدني مـاثره من جذبه و خيانته لي ..خدعني ...

    طلعت موزي من الحمام و كانت تنشف شعرها ..
    شوق : بلاج محرجه..
    قلتها: ماشي طوفي خليني اسبح..

    دشيتت الحمام...حاولت اطرد كل الأفكار الي فـ بالي بس قاعده اعيد و ازيد فيهاااا ..طلعت من الحمام..جفت موزي مطفيه ليتات الحجره و مشغله أبجوره و يلست تسمع شلة من موبايلهااا ..
    طالعتها مستغربه فصرخت عليها: موووووووووووووزي ..
    نقزت من مكانها متروعه و ردت بغيض: شوه..
    ربعت صوبها و ايير عنها اللحاف: قسم بالله ان الطيحه اليوم أثرت فيج..بمخج..
    موزي: ههههههههههههه لا بـ قلبي ..
    فجيت عيني: شو مستوي ..حتى من ساعه قلتي بموت !! صح..
    موزي اتيير عني اللحاف تبا ترقد: قومي قومي خليني ارقد ..
    وصلني مسج بوقت الي قاعده اقول: ماشي ماشي خبريني ..
    موزي: قوووووووووووووووومي ردي ع ريلج مطرش لج مسج..
    ربعت صوب موبايلي..كنت شاكه ان بطرش لي يخبرني انه باجر بيي صوب دبي بس كان المسج " ان شاء الله استانستي اليوم تصبحين ع خير ملاكي .."
    ابتسمت ورديت له"استانست وايد ... و انته من اهل الخير .."
    موزي: مستانسه .. نسيتي يوم خطبج شو صار بج فريتي بعمرج في المستشفى و الحينه طايره..
    يلست ع شبريتي: قبل غييير ..كنت مصدومه..

    موزي تطنز:بسم الله عليج من الصدمه ..
    تذكرت سالفتها فربعت يلست فوق شبريتها ..
    موزي محرجه: شووووووووووووووووه
    قلتها: شو سالفتج..

    موزي: اسرني ..
    رفعت حياتي مصدومه : منوه
    موزي: ها الي انقذني يوم طحت من ع الدري..

    ضحكتني: هههههههههههههههههههههه قصدج الي كفختيه ..و طيحتيه..
    موزي اتشيل المخده: يا ثجل دمج طوفي طوفي انجلعي من ويهي
    ضحكتني: هههههههههههههه سوري و الله سوري ..بس منو ها
    موزي: مممممممممدري بس يطلع يعرف سعيد ..

    قلتها: ليش نفسه الي سلمنا عليه في مركز صحارى ..
    زخت ايدي: هي نفسه و الله ..حتى تم يطالعني ..علشان جذا ييريتج ارتبكت...
    قلتها: اوووووووونج طلعتي راعيه سوالف بعد..
    موزي: هههههههههه زين يوم طحت التقيت به..
    شوق: هههههههههههههه يا حافظ ..

    بها الليله توقعت من احط راسي انخمد بس موزي ما رحمتني ...كل دقيقه اتسولف عنه ..انا شدراني فيه اونه يعرف سعيد أأكيد تعرفينه و قاعده اتخطط ..كيف ناخذ معلومات عنه عن طريق سعيد..هالليله صج حسيت بصدااع من التعب و من موزي الي طفرت فيني ..اول مره اعرفها انسانه فضوليه عنبوه ...
    يوم صديت عنها و سويت روحي راقده سكتت عني و انخمدت ...ارتحت و غمضت اعيوني ارقد بسلام ..
    ==
    في اليوم الثني عقب ما تريقنا طلعنا صوب دبي..مرينا كذا مركز ..عقب سرنا صوب مركز المنار اشترت حصه لها فستان ..بس موزي ما عيبها شي ..فمرينا صوب مركز البستان و اخيرا حصلت شي يرضيها ..

    مرت حصه محل الاطفال و اشترت بدله حق حمودي...اما انا جفت بدلة يهال وايد روعه فشليتها حق مهراا اتناسب حق عرسي و عرس ابوبها ...عقبها طلعنا اندور لي فستان ..جفت كذا فستان اضاربنا في الاذواق انا و حصه و موزي لدرجة ان سعيد عصب علينا و هدد يردنا راس الخيمة ..

    .اخرتها اقتنعت باخر فستان عرضته لي البياعه و اجرته عنها و اتفقنا اتوصله لي البيت بقبل العرس بـ يوم ..رحنا صوب المطاعم نتغداا الغداا شيكت عموبايلي ما جفت اي مسجات من ذياب ...حتى ندى ما اتصلت يمكن غيروا رايهم..بس تفاجأت يوم

    سعيد قال: قوم ذياب هني..
    بطلت عيوني متفاجاه سمعت حصه اتقوله: في دبي !!

    سعيد ياكل مب مهتم : هي ياب بنات خواته ..يشرون لهم فساتين حق لعرس..
    نزلت راسي يوم جفت موزي و حصه ...يطالعوني طنشت و يلست اكمل غدايي..
    سعيد: خلصنا خلاص بنرجع البيت ..
    حصه: هي خلصنا ...بس بالرده بنروح مركز الذهب ترا شوق ما شرت لها شي
    سعيد: صج انكن حريم..
    موزي+شوق= هههههههههههههه

    قلته: انا ما يخصني هذي حصه اتقول و انا اسوي..
    سعيد يطالع حصه: عيل منوه قاص عليكن غيرها..
    حصه تعاتبه: سعييييييييييييييييييييييييييييييد..

    الكل: هههههههههههههههه
    سعيد: بروح اييب لكم بارد ..
    موزي: حصيص خبري سعيد منو الريال الي البارحه سلم عليه ...زين ..
    حصه مستغربه : ليش ..؟؟

    موزي: يشبه ربيعتي يمكن اخوها ..
    نقزت ابمكاني يوم رن موبايلي..
    موزي: بلالالالالاج

    ابتسمت : ندوي ...."رديت" ألووو ...
    ندوي : سلام عليج شحالج..؟؟
    قلتها :ابخير ...اعلومج..

    ردت علي : طيبه ..اقولج وين انتي ...رجعتي رااك..
    قلتها: في البستان صوب المطاعم ...انتي وين.؟؟

    ندوي: نحن الحينه خلصنا من المشترى ...عيل بنمر صوبكم زين ..
    كنت بقولها لا بس تذكرت ذياب ..حبيت قرب هالانسان
    ..فقلتها: كيفج..
    ندى: هههههههه يلا في امان الله..

    موزي: اكيد بيوون صح..
    هزيت راسي بمعنى هيه ...بنفس اللحظه ياه سعيد و ياب معاه البارد شربنا ..حمودي كان هادي هالمره غريبه !! يمكن مهدد من قبل حصه او سعيد..

    سعيد: شوق رمسي عيال عمي علشان يحضرون العرس .
    طالعت حصه لانها ذكرت لي هاي السالفه فقلته : ان شاء الله يوم بنرجع البيت ...

    وقفنا علشان بنظهر من المركز خلاص بس رن موبايل سعيد ما عرفت منوه المتصل به لانه راح يدفع الحساب بس ظنيت انه يكون ذياب ...اتريينا سعيد لي ما خلصنااا عقبها طلعنا من المطعم ...رايحيين جهة الالعاب علشان حمودي الي نقز مستانس ...الظاهر ان سعيد اتفج مع ذيااب انهم يتلاقون هني..لان جفت سعيد يبتعد عنا ... و ظهروا قوم ندى كانت صدمه لي يوم جفت فتون معاهم غريبه ندى ما قالت لي ...
    سلمنا عليهم و كانت مهره معاهم ...

    فتون: شحالها حرمة خالي..
    ابتسمت لها : ابخير اشحالج انتي عاش من جافج..
    فتون: ربي يسلمج انا بصحه و عافية ...ملجنا قبلج و بتعرسين قبلي حلوه هاي ..

    موزي: شو فيها يعني ...؟؟

    حصه: امممم خلصتوا شريتوا فساتينكم..
    فتون: سكتي ندى خليها مفاجاه ..

    ندى طنشت فتون : مهروو تعالي سلمي ع شوق ..
    اتجدمت مهره متلومه مني ..عكس كل مره اجوفها ..مديت يدي و نزلت عالارض ابوسها ...
    فتون : لازم تتحملين فيها هذي الحينه شرات بنتج...
    موزي: بنتج !!

    شليت مهره الي كانت محطيه صبعها ف حلجها متلومه ...ما كان يهمني تعليق فتون بس صج غايضتني يوم لوت ع ندى و قال : خلاص الحينه بتناسج شوق نا بدالهااا ..

    حصه: هههههههههه حتى انتي باجر بتعرسين و بتنسين ندى ..
    موزي: ابرايكن انسوها فديتها حرمة اخوي .

    بالاول يوم كنت اسمع هالعباره كنت اتضايج منهن و كنت اتصل براشد اتضارب معاه ..لكن الحينه حسيت بالاشفاق ع ندى ... و خاصه يوم جفت الوناسه بعيونها انا لازم اقنع ذياب ان يرفض راشد..راشد ابد مب مال ززواج..او انسان يتعاشر ...

    قلت مهره: بتعلبين بهاي اللعبه ..
    هزت راسها مستحيه ..خذتها لاني كاره وجود فتون و تعليقات الي ما ادانيهااا ..لحقنتني ندى ...قعدنا نلاعب مهرووه .

    ندى: ادريبج متضايجه..
    طالعتها بنظرات و صديت عنها ...

    ندى : شسوي زين هي لاصقه فيني كيف اخبرج انها ويانا ..
    قلتها: خلاص انسي السالفه ..ع بالي بعد ما بتملج بتتغير ...
    كانت ندى اطالعني بنظرات تباني اسكت الظاهر ان فتون يايه صوبنا ...فسكت اطالع وراي ..وقفت جريب مناا ..
    فتون: جي اتودروني ..ندى ليش رحتي عني ..؟؟

    ندى: ترا نحن جريبين منج .. و انتي مع حصه و موزي مب غريبات عليج..

    عضيت ع شفايفي مقهوره من كلامها بس سكت ...
    فتون: بعدكن ما اتحبن حد يخرب عليكم ...

    لفتني صرخت مهره يوم قالت: باااا بااا ..
    صديت ابسرعه جفت ذياب ياي صوبناااا بلعت ريجي و طالعت ندى ...

    فتون لاحظت: ههههههههههههههههههههههع

    كانت ضحكتها طنازه بس سكت عنها ..و اصلا مستحيل ارمس و ذياب واقف جريب مني ...
    سلم علي ..حسيت يوم رص ع ايدي و كانه يبا يقولني انه مشتاق لي :شحالج شوق ..؟؟

    همست: ابخير ..

    تفاجات يوم طالع فتون محرج: بلاج تضحكين بصوت عالي شو ماشي ناس بالمركز غيرج..
    صخت فتون منحرجه ما توقعت انها بتحصل هزبه من خالها و جدامي ...

    فقالت: شوق كانت اتضحكني ..
    طالعت ندى الي طالعتني و كانت مستغربه من كلام فتون ..
    مهره: بابا لعبتني شوق ..
    شلها ذياب باسها : حبيبي هذي عموه "وطالعني بنظرات ذوبتني قبل ما تحرجني"

    كنت بنسحب و اقول انا بروح عند قوم سعيد اخوي بس تفاجات يوم تجدم مني ذياب و زخ ايي وتجدم وو ييرني معااه
    قلته بخوف: لحظه انا ما..

    بس ما اترياا شو اقول كان شايل مهره و بيده الثانيه زااخ ايدي ..
    تجرب مني : ما اشتقتي لي يعني ...مستكثر عليه هالمشيه..
    حاولت ابتعد بس لاني حسيت اني احترق بداخلي مدري من شوه صابني هالاحساس ...
    طالعت ندى و فتون الي شكلهن روحن صوب حصه ..و موزي ...
    رفعت راسي اطالعه : انت تتعمد تحرجني ..جدامهن ..

    ابتسم و قال : لا ..

    مهره: بابا بلعب بهذيج اللعبه ...
    ذياب مطنشنها : انا هدييت راس الخيمه و ييت اربع وراج دبي اترومين علي ههههههههه

    طالعته يوم ضحكت حسبته يتطنز علي بس جفته مستانس ...
    مهره: عمووووووووه ابا العب هاي اللعبه..

    قلته: لاعبها يحليلهااا ..

    حطها عالارض ..و قال: علشانج بس ..
    طالعته بنظرات : اونك حركات..

    ذياب: ههههههههههههههه

    راقبته يوم يلاعب مهره و يحطها ع اللعبه باسها و طلع عنها وقف جريب مني انراقب مهره الي كانت تلعب بالعبه تدور و كل ما ييت صوبنا اتسوي لنا باي باي ...

    ذياب: مهره بتندمج معاج ابسرعه..
    ابتسمت: فديتها عسوله...

    تجدم مني : و انا ..؟؟

    طالعته مستغربه من تصرفاته ابتسم: بلاج..؟؟

    قلته: مدري بس كل يوم عن يوم اكتشف فيك حركات يديده..
    زخ ايدي : مثل شوه ..

    حسيت بلمسته الدافيه ع ايدي كنت بقوله للحظه لا تحرمني منك ولا من لمساتك بس صخيت باخر لحظه..
    الظاهر كان حاس اني كنت بقول شي \: شو بخاطرج..

    قلته ابسرعه: ماشي ..
    تجدم مني مره ثانيه و قال بصوت واطي: فجي غشوتج ابا اجوفج..


    رديت لورا: ذياب لا تستهبل ..
    ضحك: ههههههههههههه

    سالني و كانه يبا يبعد عني الربكه: شوه خلصتي زهبتج؟؟
    هزيت راسي بمعنى هيه ...

    ذياب تجدم مني يساسرني: ما بجى شي ع عرسنا ..
    ابتعدت خايفه منه و من مشاعري فضحك علي: ههههههههه

    هد ايدي وراح صوب مهره يشلها عقب ما خلصت لعبتها ...
    قلته: مهره وايد تشبهك....
    ابتسم: لانها بنتي ..؟؟
    قلته: اول مره جفتها و جفتك ما شبهتكم ابعض ...

    ذياب: متى اول مره جفتيني ..
    سسكت ما رديت عليه قلته: ما اذكر..
    طالعني بنظرات شك: متاكده ...

    وقفنا صوب الايس كريم مهره: احبك بابا ..
    ذياب: هي طلع الحب يوم جفتي الايس الكريم..

    ضحكني كلامه : هههههههههههههههه
    طالعني: تعودي عليها تراها مصلحجيه...
    قرصتها بكل رقه ع خدها: فديتهااا ...

    سالني ذياب: اي نوع تبين..
    قلته: ما ابا

    ذياب: لا لازم تاخذين لج واحد..
    قلتها: كيف تباني اكل ...
    ذياب: عادي بتاكلينه ..

    يوم جفته مصر قلت: اوكى مهره اختري لي واحد...

    حسيت اني انا و ذياب و مهره صج عايله وحده ...ابتسمت مستانسه..اتمنى حياتي اتكون حلوه و هاديه معاهم ..بس قطعت علي افكاري فتون ..
    فتون: انتوا وين سرتوا ...

    ندى منحرجه: هاي فتون حشرتني جنها ياهل وين خالي وين خالي ...

    طالعت ذياب كان مطنشهم عطى مهره ايس كريم و عطاني ..
    سال ندى و فتون: تبون ..؟؟

    فتون: لا تونا كلنااا ...
    ابتسم: زين عيل خلو مهره عندكن باخذ حرمتي بلفه و برجعها لاهلهااا ...
    فتون: لالاتاخر خالي

    ذياب: من عيوني ..
    عطيت الايس كريم لـ ندى .ومشيت مع ذياب قلته: سعيد يدري ااني معاك..
    قال: طبعا

    قلته: كيف طاع..
    هز جتفه: ماشي قلته ترا باخذ اختك منك شويه ...شو بيقول بعد انتي حرمتيه ..
    سكت مب عارفه شو اقول ..تمينا نتمشى بالمركز ..كنت متلومه منه وايد لان هذي اول مره اطلع معاه

    سالته بخوف يوم زخ ايدي و نزلني من الدري رايحين صوب المواقف قلته: وين رايحيين
    ذياب ابرود: ما باكلج ..
    ...احرجتني كلماته فسكت ..المهم اني احس بالامان معاه ..
    قال : انتي وايد تستحين ..؟؟ وايد..

    نزلت راسي ...مب عارفه شو ارد عليه..تفاجات يوم ركبني سيارته فتح لي الباب و امرني: اتفضلي ..
    في البدايه ترددت عقب قلته :ذياب..
    ابتسم و كأنه يبا يطمني : و حياتج ما بنظهر من المركز بس ابا اجوفج يلا عااد...

    ركبت سيارته ..كنت احس بعمري مينونه و ذياب اين عني ..راقبته لي ما ركب سيارته ...نزلت الغشوه ...لان الدنيا حر..فشغل السياره ..
    تفاجات يوم طالعني و قال: فديت هالويه..

    رديت لورا متلومه ..عاتبت نفسي لاني حطيت نفسي بها الموقف ..زخ ايدي اليمين و يلس يلعب بالخاتم الي لبسه لي اول امس ..

    طالعني: توقعت ما اجوفه فيج..
    رصيت ع ايده اتذكر موقفي البايخ يوم فسخت الخاتم بعصبيه..سمعت ضحكته فحسيت شو قاعده اسوي فييرت ايدي ابسرعه ..

    ذياب: انتي وايد شفافه و رقيقه يا حظي فيج...
    حسيت ان ويهي صار حار من الاحرااج ...قال لي: شو جفتي مهره ..

    ابتسمت: ربي يحفظها ..

    فاجاني كلامه يوم قال بجديه: ادريبج بعدج بنيه
    و صغيرونه و ما تستاهلين تاخذين واحد كان عرس قبل و عنده بنت ..كنت اظن في البدايه انج بترفضيني بس صدق كانت صدمه لي يوم رد سعيد بالموافقه ...

    طالعته جني احم احم بقره جايفه حريجه ..كلامه حسيت أول مره يفصح عن مشاعره ما عرفت شو ارد عليه ...زخ ايدي و قال جملته ببطيء و كنه يختار او يدور الكلمات المناسبة ...
    رفع راسه يطالعني..هزني جسمي برجفه يوم جفت نظراته علي..مرات اكره هاي المشاعر الي تجافجئني لانها اتحسسني اني ضعيفه جدام هالانسان .حسيت انه حس برجفتي بس طنش و ابتسم و كأنه يطمني...يايني شعور احضن ويهي الحلو بكف ايدي ..يا حظي بها الانسان وسامه و جمال و مال و طيبه و حنية ...

    ذياب: بقولج شي محد يعرفه غير ربي و اختى ام ندى و بو ندى ..و سعيد اخوج بس..

    طالعته و كنت خايفه من الكلام الي بيقوله سكت اتريااا يكمل كلامه بلع ريجه و قال : انا تراني كنت مطلق ام مهره قبل ما تتوفى بـ يوم ..

    بطلت عيوني مصدومه من كلامه اخر شي كنت اتوقعه يعني انا بتزوج واحد مطلق مب ارمل..
    ابتسم و حط ايده ع خدي: بسج ..ترا نظراتج روعتني..
    قلته ابسرعه: انت تتروع !!

    عقد حياته: ليش مب آدمي..
    كنت بقوله لا انت ملاك بس ما بغيت اطلع عن موضوعنا الاساسي..سالته: انت ترمس جد طلقتها..

    جفت بعيونه ألم و كانه يتذكر اكتفى بالاجابه: ما كنا متفاهمين ...من تزوجنا كانت من بينا مشاكل..
    بغيت اعرف اكثر عن حياته مع حناان ...بس ذياب مب النوع الصريح ابد ...

    قلته: ما كان امبين..
    خذ نفس: ما ابا ارمس عن شينهاا الله يرحمها بس كل الي اقدر اقولج يا شوق..مهره من النوع الي ما كان يتحمل مسؤليه ابد ..كانت تبا اتعيش حياتها الخاصه..

    ما فهمت ككلامه فكررت: حياتها الخاصه..

    هز راسه: يعني ..سهرات ..حفلات اعراس ..طلعات ها السوالف ..يعني ها سبب كان خلافنا..حتى يوم تضاربنا ..فرت مهره لي ..

    قلته: علشان جذاا كانت مع ام ندى و ابوها يوم سوو حادث ..؟؟

    هز راسه .:: كانت بايته في بيتهم لاني طلقتها ..
    زخيت ايده و كاني ابا اخفف عنه : اكيد كنت ناوي اترجعها ..

    حضن ايدي الي كانت زاخه ايده و ه راسه بمعنى لا : ما تباااني حاولت ارجعها بس رفضتني ..
    قلت ابسرعه من دون تفكير : منوه ما يباك انته
    طالعني بنظرات حلوه ابحياتي ما بنساهااا متفاجأ من كلامي الي اكيد ما كان متوقعنه..فنزلت راسي متلومه ..

    يير ايدي صوبه: شو قلتي ..
    يا حب هالانسان ع احراجي فحاولت اييير ايدي بس تم زاخنها : و الله يا شوق لو قلتي هالعباره قبل ما كنت قلتلج اني طلقت حنان موليه..

    نسيت احراجي و قلته : ليش ..؟؟

    ابتسم: لاني احس حرام بحق حنان ارمس عنها و هي متوفيه..
    قلته ادافع عنه: بس انت ما قلت شي ..شين فيهااا ..

    ابتسم: ادافعين عني ...

    حسيت انه مصخها لانه يحاول يحرجني ..فصديت عنه ايير ايدي: بس لااه..
    ذياب: ههههههههههه

    رن موبايله هد ايدي و طالع موبايله جفته شرات موبلي فقال: ها اخوج سعيد ..اكيد جلب المركز علينا..
    ضحكني كلامه: هههههههه

    ذياب: مرحبا الساع ..."كنت اسمع صوت سعيد بس ما اعرف شو يقول ..ضحك ذياب" هههههههههههههههههههه خلاص ابوي دقايق بنكون عندك وين انته ...؟؟.....اوكى خلاص ...في أمان الله

    تضايجت بداخلي لاني فهمت من رمسته انه سعيد يباني اروح له..كان خاطري اتم مع ذياب اكثر ..بالاول كنت احس اني ما استاهله يوم اتذكر سالفتي مع راشد ...لكن عقب ما جفته في بيتهم و سمعني كلاممه السم..احسن اني خلاص اتحررت منه و من مشاعري صوبه ...بس اتمنى هالمشاعر تم ع طول ميته و ما تحياا في يوم ..

    طالعني: قلتلج سعيد يدور علينا...

    تميت اطالعه سرحانه ..اشر لي: شوق ..
    ابتسمت له : زين يلا انروح ...

    ذياب: خيبه تبين الفكه مني ..

    ما يدري اني اموت و اتم معاه لو دقيقه زياده ضحكت له: هههههههه وايد ..
    فتحت الباب و نزلت من سيارته ..و بدوره نزل ...و يااه صوبي ..هالمره انا ال لصقت فيه و زخيت ايده ..اي جرأه فيني !!! تجرب مني و ساسارني: ياا سلام ..شكلج صج تبين تفتكين مني..

    دزيته بعيد عني يوم تطنز علي فضحك : هههههههههههه

    قلته: انت ماصخ..
    ييرني من ايدي: ابرايه بخليج عقب اتزيديني ملح ...

    ابتسمت له ما اقدر ايود عمري هالمره قلته: انا ارتاح بقربك..
    ذياب طالعني بنظرات جنان : انا بعد تراني قلتهاا مره انتي لي شوق..

    حسيت بروده يوم قالي اخر عباره ..متى قال !! ؟؟ بغيت اساله بس جفت قوم سعيد يتريوناا عدال باب المركز ...ساسرني: بشتاق لج ..
    ما قدرت ارد عليه ...اتلومت منه فسكت ...
    ذياب حق سعيد: ها هاي الامانه..

    حسيت سعيد مرتاح و مبتسم و هالشيء ونسني : تستاهون السلامه ..
    ذياب: ههههههههه الله يسلمك...

    رحت صوب حصه و موزي ...لاني بموت من المستحى من سعيد جان تميت دقيقه ...
    حصه: يا سلالالالالالالام شو ها الحب جنكم صج عرايس..

    قلته متلومه: ونج..
    حصه +موزي:هههههههههههههه

    موزي: يا ويل حالي ..ريلج وايد قصير
    قلتها : تطنزين ..عالاقل احلى و اوسم من احم احم..
    ضربتني موزي بجتفي و طالعت حصه ابتسم..
    حصه بنظرات شك: منوه احم احم ..

    موزي: منوه هاي اتخرف شوق..
    شوق : هاا تحملي ..

    حصه: ههههههههههههه متفيجااات

    سالتهم: وين قوم ندى ...؟؟
    موزي: خلينااااااااهم يتريون ذياب ...
    حصه : يلا سعيد روح ...

    طالعت صوب ذياب جفته مروح بغيته يصد ورا يطالعني بس اختفى من بين الناس ....تنهد ..هالانسان عجيب كل ما مر يوم يزيد اعجاابي به ...ربي ما تحرمنا من بعض ...بس فكرت طلاقه من حنان كانت صدمه لي و كبيره غمضني يوم قال ما تبيني فديتك انا ابااااااااك...ابيه شو هالافكار الي قاعده افكر فيها جنون ...رحنا الشقه و من دشيت تغسلت و انخمدت طبعا موزي ما رحمتي و انا شو ذنبي بدور متعلقه بسيفاني و هذي موزي مدري بـ منوه ..
    صلينا العصر ..مرينا مركز الذهب شريت لي كم عقود و اساور و كم خاتم... و رجعنا راس الخيمة وس يارة سعيد مليانه اغراااض ...شرات قلب يالي صار مليان شوق و حنين لهاالانسان الي دش حياتي و خطفني مني كل شي فكري و مشاعري و كل احاسيسي....طالعت برع انتظر اليوم الي ربي بجمعني فيه فـ بيت واحد ..



    مـن قــــدِنا واحنا معاك ....آنــا وقلــــبي يا ملاك ...يـا بختنا والله بــهواك .... مــهما نــعاني بــحبنا ..ودي بــكـل لحظه اجــيك .... محتاج يـــا عـمري إليك


    وصلنا البيت عقب صلاة المغرب .ما توقعت اجوف زينة العرس محوطه فـ بيتنا ..
    قلتهم: محد قال انهم ركبوا الزينه كل شي مفاجات.
    حصه: وايد حلو شكلهااا ..فديته حمودي رقد جان بستانس ع الزينه ...
    سعيد: سيفاني مركبنها ...لاحق عليها حمودي باجر بجوفها شو يفكنا من حشرته ..
    .دشيت بيتنا اربع ادور باباتيه...دشيت الصاله ازقر امايه ..بس محد رد عليه..رحت حجرتهم ..بعد مش موجودين...افتريت صوب حجرة شيخاني بعد مش موجوده خلصت امتحانتها اليوم يعني اكيد ما بتم قاعده في البيت ..بطلع حرتهاا باسبوعين...خذت نفس...نزلت من الدري جفت حصه راكبه الدري ...
    سالتها: محد في البيت ..؟؟

    ابتسمت: عمي عند عمج في الملاحق..
    انصدمت: عمي عادل هني ..!!!!!!!!!!!!!!!

    عيل ما تبينه يحضر عرس بنت اخوه...
    ربعت تحت صوب الملاحق مب علشان عمي لا علشان باباتيه...دشيت الصاله و كان الباب مفتتوح..جفت سعيد و عمي واقفين الظاهر سعيد عنده خبر ...وقف باباتيه يوم جافني ..
    دشيت : السلام عليكم..

    ورحت بحضن باباتيه الي لوي علي مشتاق لي ...قلته: وحشتني و الله ..."بسته ع خده"
    عمي عادل: هاي حرام عليكم تزوجونها ...تبعدونهاا عن ابوها..
    ابتسمت له و سلمت عليه بست راسه قلته: ما توقعت زيارتك ..مشكور عمي ..

    سعيد يتطنز: رسمية وايد..
    عمي عادل: بعد مب شي ما حضرنا الملجه ما بنحضر العرس ...
    قلته: و قوم ليلى !!

    ابتسم: انا بالنيابه عنهم ...الصغاريه بعدهم ما خلصت امتحاناتهم ..
    قلته مبتسمه : مشكور ...

    عمي عادل : يلا سعيد عرفنا ع المعرس ...ولا تعبان من الخط..
    سعيد مب عارف يرد ..فهمها عمي : خلاص ابوي ورا باجر عرس الرياييل بنجوفه و بنقعد معاه..

    قلتهم : انا بروح حجرتي اترخص عنكم ..

    طلعت من الملاحق ...كنت امشي صرخت متروعه يوم طلعت بدور من وراي زاخه ايدي و بعد من نفس المكان الي زخني فيه راشد و ذياب ...شو بلاهم ع ايدي

    شهقت: بدووووووووور ...خلصتي امتحاناتج و ياي تخبلين فيني ..
    بدور تركض و تسحبني وياها : تعالي ابسرعه ..تعالي دسيني ...بسرعه..

    كانت تركض قبلي و هي الي تسحبني ...و تباني انا الي ادسها ...
    حاولت اوقف: شسالفه ...

    بس هي ما عطتني فرصه ربعنا الدري و عقبها دشينا حجرتي صكرت و قفلته و لصقت بالباب ...خايفه تتنفس بصعوبه ..

    طالعتها: شو مستوي ..؟؟

    بدور اتاشر بيدها بمعنى لحظه علشان تاخذ نفسها ...
    طلعتها بنظرات شك: بدوووووووووووووووور سويتي مشكله مع سيفاني ...

    بطلت حلجها علشان اترد بس نقزت و يت بحضني متروعه يوم سمعنا دقت باب حجرتي
    بدور تترجاني: لا تفتحين ها سيفاني بجتلني ..

    بطلت اعيوني متروعه: شو مسويه ..تبينه يطلع حرته فيني انا ناقصه ...؟؟
    سمعنا صوت سيف من ورا الباب: بطلي شوووق ...

    تجدمت بس بدور منعتني: حرام عليج..
    قلتها: ما بسويلج شي و انتي معاي ..بس لا تخلينه يحرج علي دخيلج..لا اتسوين لي سالفه مع سيفاني..
    ردت بدور اخر الحجره يوم تجدمت افتح الباب ....بلعت ريجي متروعه يوم طالحت عيني بعينه...طالعت الخيزرانه الي بيده ورجعت اطالعه ...
    كانت ملامحه جفتها هاديه قال: متغدي معاج ولا متعشي معاج جي ما اتسلمين ..
    ابتسمت من كلامه فمديت ايدي لوى علي و باسني ع راسي ..حركه مب يديده ع سيفاني
    سالني: شحالج..؟؟
    قلته: ابخير ...

    جفت الصدمه بويهه يوم سمع صوت بدور: شوق تعالي ..
    حرج سيفاني: هذي داخل شوه ..."الظاهر ما كان يعرف ..
    رديت لورا خايفه قلته: شو السالفه...

    دز الباب و فتحه كله. و ضرب الباب بالخيزرانه بكل قوه نقزت حسيت روحي بتطلع من صوت الضربه بس

    بدور بصوت خايف: محد قالك تلعب باعصابي ...

    سيفاني محرج بس تم واقف بمكانه ما دش حجرتي ..طلع محترم الاخ !!

    سيفاني محرج ياشر لـ بدور بالعصايه: انتي ايه.مليون مره قلتلج خليني بـ حالي ...
    بدور حطت ايدها بخصرها استغربت توها خايفه و الحينه مستقويه علينا :بدور شو بتقص راسي يعني ..

    سيفاني مطنشها و يطالعني : شوق باجر اذا سويت فيها شي ..لا حد يلومني انتي شاهده ع تصرفاتها ...مفهوووم

    هزيت راسي بمعنى هيه بس من الخوف ولا انا كنت بقوله ما يخصني فيكم ...
    بدور: اكرهك يا الدب ..
    سيفاني يطالعها بنظرات عصبيه لو انا من بدور من زمان مت من نظراته المخيفه بس بدور شو قلب عليها..
    سيفاني: افتكينا منج و من حشرتج ايام الامتحاانات ان شاء الله ترسبين علشان نفتك منج موليه..

    بدور: الله اكبر عليك يا الساحر ...و الله ان نجحت ارشك بيبسي بارد بويهك...
    سكت سيفاني حسيت انه بخاطره يدش ويكسر بدور بالخيزرانه الي بيده ...بس كان ماسك اعصاابه ..
    قلته: بدور بس خلاص لا اطولين لسانج...

    تفاجانا بـ سعيد واقف ورانا :سيف فهد بن عمي يباك تحت ..
    توني ادري ان فهد هني ياي مع عمي ..سيفاني ما رد ع سعيد كان بعده يطالع بدور بنظراته الحاده..سعيد استغرب حس في شي ..يوم جافني واقفه تايهه بوسط سيفاني و بدور .. و بدور واقفه باخر الحجره ..و يوم طاحت عينه ع الخيزرانه قال سعيد: انت ما سدك خواتك الحينه ياي ع بنات خالتك...

    من قال سعيد هالعباره نقزت بدور تجدمت و سوت عمرها اتصيح :::ااتصدق سعيد اخوك ملعوزني ..ما اروم ازوركم الا يوقف بويهي .
    سعيد منصدم من رمسه بدور بس اكيد مب اكثر عن صدمتني بدور طلعت طفسه بعد..بس سيفاني تم عادي واقف و كأنه متوقع هالشي من بدور ..

    سعيد: شو يسوي فيج !!

    طالعها سيفاني باحتقار و راح صوب الدري ..تنفست مرتاحه ...طالعت بدور بعصبيه: بدور بسج مشاكل ..
    سعيد: شو السالفه ..؟؟

    قلته : ماشي بدور اتحب اتغايض بسيفاني.
    ابتسم سعيد: دواه ..زين لقى وحده تجلع عينه ..

    طالعت سعيد مستغربه من تعليقه الي ابد ما توقعته فقلته: سعيد !!

    ابتسم و عطاني ظهره لحق سيفاني ..صكرت باب حجرتي ..بعصبيه و طالعت بدور الي يلست ع الشبريه حزينه ..بس ما همني حزنها قلتها: بدور شو ها الحركات ...لا اتخليني اصدق سيفاني يوم يقول عنج ياهل ..

    خذت نفس و قالت بغيض : حتى هو ياهل ..

    حرجت عليها: ابرايه بس انتي اذا سويتي مشكله معاه لا اتييني ..انا مب ناقصه ..انا بروحي من يومين محصله تكفيخ

    بدور وقفت: انا اسفه ..بس الظاهر نسيتي يوم قلتي لي انتقمي لي ..
    غمضتني بدور فلويت عليها: انا اسفه لا تضايجين ..بس انا وايد اخاف من سيفاني .

    طالعتني ومن غير ما تهتم بالدموع الي نزلت من عيونها: ما يحبـني ...ما يحبنـي شوق ..
    غمضتني فيلست اصيح معاها ...لانها ذكرتني بعلاقتي مع راشد سبحان الله كما تدين تداان ..

    زخيتها ويلستها ع الشبريه اهديها : مب شرط ان انحب انسان لازم نترتبط فيه غصب ..
    بدور: بس انا ابااه ..

    سكت مب عارفه شو ارد عليها

    قلتها :بدور
    بدور ابتسمت و هي تمسح دموعها : كنت مستانسه اني خلصت امتحاتنااا ..ييت بيتكم اربع علشان اجوفه ع بالي بيكون مفتقدني مشتاق لي ,,لاني فتره ما جفته بس صدمني..

    بلعت ريجي و رجعت اصيح يوم جفت بدور متضايجه بس هي كانت ماسكه اعصابهاا و كملت بالغصب..
    : اتصدقين طالعني ابرود و نفخ متضايج من جوفتي و قال: ردينا ع طير يلي انا مفتك منج شو ذكرج فينا..."ردت اتصيح" ما اتصورين كيف كانت كلماته قاسيه علي...

    قلتها: بدور تدرين سيفاني جاسي..

    حرجت: عيل ليش حب ساره ليش علشان كانت بعكاز ..يعني انا غلطانه لاني اعترفت له اني ساره ..

    زخيت ايدي اهديها: حياتي يمكن ها مب ها اشفاااق ع حالت ساره..
    بدور مصره ع رايهاا: حتى ولو .. "مسحت دموعها بعصبية" يوم قالي هالعباره حسيت انه جرح كرامتي ..
    قلتها بحذر: شو سويت بدور..؟؟

    بدور اطالع السقف و كانها تذكر: كسرت جامة سيارته ....

    طالعتها مب مصدقه: بدووووووووووور

    قالت بصدق: و الله العظيييييم يا شوق كسرتها ..كله منه
    خفت من بدور حسيت هاي الانسانه مريضه ..يحليلك سيفاني ..

    قلتهاا علشان اريحهاا : بدور ترا سيفاني يفكر بوحده غيرج ...
    طالعتني مب مصدقه و كملت كلامي و انا قلبي يتقطع ع حالهاا: و الله ان سيفاني في باله وحده و يبا يتزوجها ...

    قلتها و ردت اتصيح : و انا ...!!
    قلتها : و الله ما قصدي ازيدج بس انتي لازم اتشيلينه من بالج ...

    غطت ويها اتصيح: مممممقدر..
    يلست عدالهاا: امبلى تقدرين لو تبين ...قلتلج هاي الرمسه بس علشان اثبتلج ان حبه لـ ساره كان مجرد اشفاق لا اكثر ..

    وقفت بدور ووقفت معاها : بدور ..
    طلعت من حجرتي و لحقتهاا ...كانت اتصييح..ندمت اني قلتها ان سيفاني يفكر بغيرها و ها الي قاعد يصير جي سيفاني فـ باله بدور...
    بدور نازله من الدري اتصيح بصوت عالي ..
    زقرتها: لحظه بدور لحظه ...اسمعيني ..
    بس وقفت ابمكاني يوم جفت سيفاني داش ..الصاله وقف مستغرب يطالع بدور الي كانت اتصيح بصوت عالي ..جافته بدور فخفت لا اتسوي تصرف ثاني يخلي سيفاني يعصب منها ...
    مسحت دموعها بدور و قالت : ملعون الصير انا اكرهك..

    و طلعت برع الصاله ...كنت بصيح من حالة بدور لاني حاسه فيها و الله ...بس شكل ويه سيفاني الي كان منصدم من كلامها ..كان بضحكني ..فعضيت ع شفايفي ...مب عارفه شسوي ..

    طلع سيفاني الدري و عيونه علي سالني: بلاها هاي الخبله تدعي علي !!

    هزيت جتفي: مدري عنها ..

    بس سيفاني شكله ما اهتم خطفي وراح حجرته ...يعني باجر بدور ما بتروح مع شيخاني و سيفاني دبي !!..

    الييوم الثاني افتقدت مسجات ذياب حتى ما قال انه بيزورنا يمكن لانه مشغول بـ سالفه العرس ...حسيت الكل كان مشغول ..شيخاني ..في دبي هي و سيفاني علشان اتدور لها فستان.. و حصه و خواتها روحن الصالون يتحنن و سعيد و سيفاني .. مدري وين راحـوو . و امايه مشغوله بسوالف العطور .. و البخور ..
    لولا وجود الزينه كنت ما بحس بطعم العرس الكل لاهي ..مر علي هاليوم بارد كئيب ...لي وقت المغرب يوم حصه يابت راعية الصالون .. و حسيت بالراحه يوم خلصت مني عقب اربع ساعات ..باجر بيكون عرس الرياييل وبنفس اليوم ليلة حنتي ...حسيت اني افتقدت ذياب ... حنيت لها الانسان ...فتحت اعيوني ..ع اصوات في حجرتي ...يلست ابمكاني اسال حصه : شو اتسون ...؟؟

    حصه: بناخذ اغراضج بيت ريلج ...

    فجيت اعيوني بيت ريلي ..شيخااني: ههههههههه نشي ..بلاج نسيتي ان باجر عرسج..
    بلعت ريجي : شريتي لج فستان..

    شيخاني اتساعد حصه في ترتيب اغراضي: هي انا و بدور نفس الفستان ما رضت اتييي ..مدري شو بلاها ..
    دشت امايه :يلا شوق قومي اتغسلي بحط لج لقمه .."حطيت ثياب خضره ع الشبريه "
    قلتها: شو هااا .

    ابتسمت: لبسي ها الثياب ليلة حنتج...و هاي الشيله الخضره غطي ويهج عن يجوفونج الحريم ..

    قلتها: ما ابا شو هااا ..

    امايه: امبلى بتلبسين شرات زمان اول ...
    حصه: يلا شوق نشي ...
    دشت موزي: كلولولولولولولولولولولوش..

    كنت اطالعهم شرات الهبله و كاني مب مستوعبه شو بيصير ..الكل مرتبش و انا غامضتني بدور ...

    حصه: يلا موزي ازقري الشغاله ..سعيد و سيفاني يتريون الشنط ..
    موزي: خالوووه ترا الميلس انترس حريم ..
    شيخاني: حلفي يرقصون..

    موزي: هيييييييييييه يلا انروح نتطمش ..
    قلتهم: وين بدور عيل..

    حصه: اتيير عني اللحاف : قوووووووومي متفيجه تسالين عن فلانه و علانه يلا نشي ...
    ييرتني ..سرت الحمام تسبح ..و لبست الثوب الخضره ..طلعت من الحمام جفت محد بالحجره غير حصه ..
    طالعت حصه: شكلي هبله ..هذي امايه قاصه علي ..
    حصه: ههههههههههه لا حلوه انا لبست جذا ما تذكرين ...

    قلتها: لا ...

    عدلت شعري عقبها دشت سيتي بصينية العيش ..يلست اكل ..بشهيه يمكن من الربكه !!
    حصه: شوق !! ما بطير عنج الاكل..
    كنت بغص فضحكت: هههههههههههههه متوتره حصيص...
    دشت موزي بسرعه حجرتي و صكرت الباب و لصقت فيه حصه: منوه ..؟
    موزي: بدووي برع تبا اتجوف شوق ..

    رفعت حياتي: زين دخليها ..
    حصه: لا ممنوع اهل المعرس ما يجوفون العروس ..

    ندي ادق الباب: فجي الباب موزي ههههههههههه
    موزي: ماشي روحي الميلس عند الحريم ..

    غمضتني ندوي ..قلتها: حرام عليج موزي ...هذي ربيعتي ..
    موزي: يلا لبسي الشيله ..
    طالعت الشيله الخضره بلعت ريجي و رديت اطالع حصه و موزي ..فضحكوا عليه هههههههههههههههههه
    عدلت شعري حصه و حطت لي مكياج خفيف ...
    دشت علينا خالوه حليمه: يلا الحنايه وصلت ....
    كنت برمس بس ما عطتني فرصه ييرتني ..من ذراعي عقبها غطتني بالشيله الخضره ...
    قلتها: خالوه بطيح من ع الدري ما اجوف ...

    خالوه : ما عليج انا زاختنج..
    وصلت الميلس حسيت بالربكه رغم اني متغطيه بالكامل باللون الاخضر حسيت بعمري هبله مدري كيف طاوعت امايه ...كانوا الحريم يدقون و يغنون ... يلسون ع الارض ..و تجربت مني الحنايه .كانت تحنيني دورت بدور جفتها قاعده مع ندى و موزي وحصه و شيخاني ..كانوا مندمجين يصفقون..كنت اتسلى اطالع الحريم يوم يرقصون وكأني ابا اريح بالي من كل شي ..ابا اعيش هاليوم بوناسته و فرحته ..طالعت بدور جفتها تضحك و اتسولف حتى انها قامت ترقص ..احييها ع الروح الي عندها ...بس كلها ما منع اني اتذكر سالفه راشد .. بس غطى ع ها الشيء شوقي لـ مسجات ذياب و ذياب نفسه..ابتسمت..اكيد كاشخ ...الحينه ...حتى ما جفت خواني كيف كاشخين ولا باباتيه ....

    مرت ساعه كرهت حياتي ...حسيت اني بضيجه من الحنه و من هاي الشيله الي وكانها حاجز من بينا و بين العالم...تروعت يوم سمعت صوت ندى: مبروك حياتي ...الله يسعدج..
    قلتها: الله يبارك فيج..
    ندى: خالوه العوده بتيي اتسلم عليج عقب شويه .

    قلتها: شخبار خالج ..
    ندى: ههههههه تماام ..صبري ..
    راقبتها تفتح موبايلها ..عقبها راوتني: جوفي صورته كيف كاشخ صج معرس ..
    طالعته بس صورته هزت فيني مشاعر الشوق ..ابتسمت فديته وايد حليو ريلي ...جنه شيخ ..

    قلت لندى: فديته شيخ ...

    ندى تضحك: ههههههههه طلعت العلوم .هذي خالوه العوده يت ..
    سلمت علي و باركت لي ...حسيت بعمري جني ضفدع ع هاللون و طريقه يلستي و بيدي الحنه ...اتلومت منها ع الرغم من انها ما اتجوف ويهي .. و يابت مهره يلستها عدالي ... قلت للحنايه اتحنيها ..
    قلت ندى: ندوي ترااا شريت فستان حق مهرر ..للعرس ..
    ندى: فديييتج بس شرينا لهاا..

    قلتها: ما يخصني لبسيها الفستان الي شريته لهاا ..
    ندى: ان شاء الله ..

    اتنفست براحه يوم بدو الحريم يقلون .. و ارتحت يوم نشفت حنتي خلاص ...عقب ما خلصوا الحريم..و كل وحده روحت بيتها ...شلت الشيله ..اتنفس ..

    امايه تلوي عليه: فديتج بنتي ربي يسعدج...

    قلتها: امايه صبري بختنق من هالشيله الي ملبستنها لي ..

    امايه: ههههههههههههه

    نشيت كنت احس متشجنه من طول اليلسه رحت الحمام و غسلت الحناا...عقبها تعشينا ...اترييت سعيد و سيفاني يردون من العرس مع باباتيه و عمي عادل وفهد..بس وايد بطو ...

    رحت حجرتي ..حضنت مخدتي باجر بتتغير حياتي ...يلست اصيح..بودع حجرتي ..بودع كل شي ذكرى حلوه كانت لي في هالبيت ...دشت عليه حصه ...
    حصه: شو بلاج ..؟؟

    رفعت راسي امسح دمعي: باجر بودع بيتنا ..
    حصه تلوي علي: فديتج لا اتقولين جذاا ..

    قلتها: حصووه بيت كرشتك..
    حصه اتحط ايدها بطنها : فديت ولدي ..

    قلتها: ذياب ابد ما طرش لي مسجات..
    حصه: يبا يشتاق لج من الزين ...
    قلتها متلومه: اونج ..
    حصه: عاد محد بزعجكم باخر الدنيا ...

    عقدت حياتي : اخر الدنيا ..
    حصه: ماقالج انكم بتسافرون جزيرة ..
    هزيت راسي بمعنى لا ..

    حصه: عيل خربت مفاجاته يحليله .."وقفت" يلا رقدي ..استعدي حق باجر ..
    ابتسمت لها بس كان امبين الخوف ابويهي ...اتغطيت باللحاف احس ببروده ...باجر بتزوج .باجر بستوي عروس ذياب ...حاولت ارقد بس ما قدرت..تذكرت باباتيه..رحت حجرته ..جفت امايه كانت اتطالع تلفزيون ..
    امايه: بسم الله شو فيج ..
    ربعت صوب باباتيه الي كان راقد بفراشه و شويه بصيح: ولهت لـ باباتيه..
    لويت عليه و يلست اصيح بصمت .
    امايه: ياهل انتي ..خلي ابوج راقد..
    قلتها: يا ليتني ما وافقت ع الزواج يا ويلي حالي كيف ما بجوف باباتيه كل يوم كيف ما بحضنه ولا ابوسه .
    امايه: لا اتسوين ابروحج جذا. كل وحده مصيرها بيت ريلهااا هااي الدنياا..
    كنت حاضنه باباتيه بقوه ..مقدر اتقبل هالشيء ..قلتها: بقول ذياب انعيش هني ..
    امايه: ههههه عن الخبال ..

    دفت راسي بحضن ابوي الي تضايج من وجودي بس الرقاد كان مغلب عليه ....
    امايه: خلي ابوج يرقد..

    قلتها و انا اصيح: حرام عليج لا تحرميني من باباتيه انا ما سرت جامعة العين علشان ما اهد باباتيه و الحينه بروح عنه بعيد..
    امايه: الله يهديج .."حسيت من رنة صوتها انها بتصيح "

    تميت راقده بحضن باباتيه الين ما رقدت ولا حسيت بالدنيااا ولا العالم كله ...

    نشيت اغطي ع اعيوني من اشعة الشمس القويه ..تجلبت ابكسل ..تذكرت اني راقده مع باباتيه يلست ابسرعه ..عرفت ان ماماتيه رقدت ع الكنببه فديتهااا اكيد ما رقدت زين ...نشيت رايحه حجرتي ...اتغسلت ...دش علي سعيد باسني ع راسي: مبروك يا العروس ..
    ابتسمت متلومه سالته: شو العرس ..البارحه..
    سعيد: وناسه ...حنتج رهيبه جي حصه ما تتحنى جذا ..
    ضحكني: هههههههههههه حنة عروس بس بنخبرها ههههههههههههههه

    دش سيفاني علي : فديتها عروستنا ..
    اتفاجات منه بس شكله مرتاح ..ابتسمت متلومه ..باسني فوق راسي..
    سعيد: يلا الحينه بتكفخ منوه بتروح عنك شوقاني ..

    ضحكت: ههههههههههههههه

    سيفاني: شيخاني و بنييب بدور عندنا ..
    طالعته متفاجاه شو يقصد ...؟؟؟بس ما تجرأ اساله ...
    سعيد: انت ناوي تزوجها ولا تكفخاا ..

    سيفاني: اعذبهاا ..

    سعيد: اعوذبالله من شرك..

    سيفاني: ههههههههههه تعال فهد يتريانا ..."طالعني" اتزهبي شوقاني عقب الغداا بنوديج الصالون اوكى..
    هزيت راسي بمعنى هيه..طار مخي ..سيفاني يبا يخطب بدور مثلا !! جفت الوناسه بـ عيون سعيد و سيفاني ..هذي الوناسه ما جفتها يوم ملجتي ..حمدت ربي ان راشد بانت نواياه ..و ما غلطت بحق نفسي و حق اهلي ...

    وصلني مسج...هديت كل شي وربعت صوب لموبايل بطلته و انا ارتجف ..بس انصدمت يوم جفت المسج من بدور يلست متضايجه و محبطه ..قريت المسج و رديت وقفت ابسرعه يوم كتبت " خبري اخوج الثور انا يايتنه الحينه احرق سيارته مب اكسر جامتها بس "





    لا توقيع حاليـــآآآآ \\\ . . ~

  7. #17
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية غ ـالية ابوها
    الحالة : غ ـالية ابوها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40240
    تاريخ التسجيل : 08-08-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 125
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: روآآآيـــه >> خل العذول مؤؤطـــي الراس منكؤؤس كامـــِـِـله >> دخلوو طررر


    حطيت ايدي ع حلجي غبيه بدور بتخرب علي نفسها بطير سيفاني منها بحركاتها البايخه ...اتصلت بها بس عطاني خارج عن نطاق الخدمه ...
    فريت الموبايل نزلت تحت علشان اتصل لها من تلفون البيت ..مدري شو مستوي بهاي الخبله..جفت باباتيه قاعد فـ الصاله و معاه عمي ...سلمت عليهم.. و نسيت بدور .و سالفتها يوم جفت باباتيه .يلست معاه ..جفته مستانس يطالع حنتي ...

    عمي: الله يا شوق و الله وصرتي عروس ..
    ابتسمت له متلومه .

    عمي: فاتج العرس ..ابصراحه خوش ريال..
    قلته: الحمدلله ..
    عمي: يلا ان شاء الله اليوم بسافر ..عاد مروا لنا حياك ..
    قلته: مشكور ..
    قعد يسولف لي عمي عن عرس البارحه ..لي وقت الظهر ..رحت حجرتي صليت ...تميت يالسه بحجرتي ..
    دشتت علي حصه : شوقاني حياتي شيخاني و موزي و بدور بروحون الصالون عقب الغداا ..انا و انتي سعيد بياخذنا دبي ..

    قلتها: ززين .
    طلعت كان بالي بـ ذياب ليش ما يطرش لي مسج.طرشت له" مبروك " رد علي و كأنه يتريا مسجي "مبروك علينا حياتي ...من البارحه ميود روحي ما ابا اطرش مسجات اباج تشتاقين لي بس الظاهر ما صبرتي عني"
    حسيت و انا اقرا مسجه انه واقف عدالي فتلومت فريت الموبايل بعيد عني ..طرت من الوناسه ...اتمنى اني اسعد هالانسان لانه يستاهل ...و خاصه بعد حياته مع حناان ..اتنهدت و انا اتذكر سالفه طلاقه ..

    دشت عليه امايه: تعالي تغدي امايه..

    وقفت : ان شاء الله..

    امايه: خوانج محد ابا اطرشهم بيت خالتج حليمه يودون لهم عيش و لحم...
    تذكرت بدور بس ماشي فايده ارمسها الحينه لاني سالت امايه عن شيخاني

    امايه: راحت مع بنات خالتج ..يلا نشي تغدي ..
    نزلت معاها تحت ...محد كان غيري ..
    امايه : وينهم..؟؟

    امايه: الرياييل بالميلس يتغدون عازمين ربعهم...انا و انتي و حصه بس ..

    نزلت حصه تغدينااا ...كان جو البيت هادي ...
    قلتهم: من خلصت شيخاني امتحاناتها ما جفتها جنها هي العروس ..

    حصه: ههههههههههههه
    نشيت من الغد شبعانه ..امايه: كلي ..
    قلتها: شبعت ..ابا ماي ..؟؟

    امايه : هاي الطمطه سيتي ما يابت ماي و انا طرشتها بيت اختي .روحي يبي لنا من الطبخ..لبسي شيله شي شباب داخل البيت

    قلتها: ان شاء الله ..
    حصه: عروس ما يصير تامرينها ..
    امايه: يلا اخر مره هاي ..

    طلعت لمحت عدال باب الميلس اشكثر نعول الظاهر شي شباب وايد .جفت باب الميلس ينفتح فربعت داخل المطبخ عن حد يجوفني ..من المعازيم ....دشيت المطبخ فجيت السده و ظهرت الجلاس غسلتهم ..سممعت باب المطبخ ينفتح..
    قلت: سيتي ظهري دبة الماي من الثلاجه ..

    ماا سمعت رد ولا حركه ..فالتفت صوب باب المطبخ..فطاحت الجلاسات من ايدي في المغسله من الصدمه ..لصقت بالكبت ارتجف ..ما كنت مصدقه عيوني راشد ...!!!

    اشرت ع الباب : اطلع برع ...انت مينون ...شو اتسوي هني ..
    تجدم مني و الشر بعيونه: ليش خنتينـي ,,"وسكت يوم طالع حنتي "

    ضميت ايدي تحت الشيله كنت اتمنى اكون بحلم انش منه ...
    تجدم اكثر : ليش سويتي جذا..

    قلته بغيض: انا شو سويت ...؟؟؟ انت الي خدعتني ...انت الي خليتني اتريا عند باب المطار .
    طالعني: بس انا كنت بالمطار اتريااج..
    صرخت عليه: انت جذاااااااااااااااااااااااب ...اطلع برع عن حد يجوفنا ..تباهم يذبحوني ..

    كمل كلامه مب مهتم بصريخي : انا ما بخليج اتعرسين ..مستحيل ..
    حسيت برجفه هزت جسمي يوم سمعت رنة الحقد بنبرة صوته صحت : انت شو تبا مني ...انا بشو ضريتك علشان تعذبني ...

    زخ ايدي بقوه : تعالي نشرد..خلينا انسافر انا عندي بيزات ..مب محتاجين بيزات ذياب ..
    حاولت ايير ايدي: انت مينون اليوم عرسي ..هدني هدني

    بس راشد كان يحاول يظهرني من المطبخ صحت ابصوت عالي حسيت ان ها الانسان مب وعيه و كان مني الا اني اكفخه كف ع ويه علشان ارجع عقله ...و بالفعل ها الي صار وقف منصدم يطالعني ..حط ايده ع كفه ..

    ابتسم و كأنه غير رايه : لها الدرجه متعلقه بريلج..يعني ما كنتي تحبيني لانج نسيتيني بها السهوله ..

    كنت اصيح من الخوف و اللي قاعد يصير قلته: انته مينون ...انا معرسه خلاص احب ريلي او لا شي راجع لي لكن انت ما عاد اتهمني ..

    تجرب ممني : شوق عندنا فرصه انا و انتي نحب بعض نتي تحبيني ..يلا خلينا نشرد..
    كنت مصدومه يا عالم كنت انا بالاول اصيح علشان يرضى عني و الحينه تبدلت الاوار ...كان كلامه يأثر علي ابسرعه ..لكن الحينه كنت ادور الصدق بعيونه او بنبرة صوته ...

    هزني: شوق لا اضيعين عليا فرصه العمر ذياب بطلقج من يعرف انج معاي ..يلا تحركي ..

    شهقت يوم قال بطلقج ...قلته: انته اتقص علي هديتني بالمطارر ..
    رص ع اسنانه: انا كنت اتريااج بمطار عيمان و هالحمار خذج مطار راس الخيمه ..

    قلته: جذاب حصه قالت انك بالسلع..

    رفع راسه يطالع السما : يالله ...شوق ..كنت اقص عليهم ع اساس اكون معاج ...يلا لا اضيعين وقت ..
    معقوله راشد صادق ..؟؟؟ يعني انا ظلمته ..!!كنت ادور الصدق بعيونه ..بس جفت الاصرار ..
    قال : ترا انتي ما اتحبين ذياب ..يعني بتعذبينه و بتعذبين نفسج ..حراام انضيع هالحب بسبب غلطة الدريولنا الحمار ...

    ما كنت اعرف شو ارد عليه..لاني مصدومه من كل كلمه ينطقها ...اليوم عرسي ..عرسي يا ناس ...كيف اشرد..تذكرت نظرات سيفاني و سعيد يوم اكتشفوا اني كنت بشرد..و ع بالهم بروحي ...اتذكرت علاقتي الحلوه بـ ذياب ..و اتذكرت ذلي بالمطار .. و اتذكرت ايام حبي و شوقي لها الانسان الواقف عدالي ..

    بلعت ريجي .سالني: شو قلتي ...ماشي وقت حبيبي ..ابسرعه قرري ...انتي ظلمتيني ..
    قلته: انت قلت اني ارمس عشره غيرك..
    برر لي كلامه: لاني كنت مجروح منج ..كنت ابا اجرحج...

    انفج باب المطبخ فجاه فنقزنا انا وراشد ..كانت حصه ...حصه استغربت : راشد!!
    راشد: ادور ماي ..

    صديت صوب المغسله علشان حصه ما اتجوف ملامح ويهي
    حصه: زين جفتك خبر سعيد يظهر برع ابا ارمسه...

    ارتحت يوم حصه ما لاحظت شي و قالت لي: شوق عمتي تتريا الماي ..
    قلتها: الحينه باخذه

    طلعت حصه قبلي و لحقتها بس قال لي راشد بصوت واطي : اتريااج شوق ..لا تخذليني مره ثانيه فكري بحبنااا ..انا بوقف سيارتي عدال باب الحوي الثاني الي ورا بيتكم ...تعالي لي ..اتريااج زين ..

    طنشته ما صدقت احط صينيه الماي وربعت حجرتي ...قفلت علي الباب ..ما عرفت شسوي ...راشد مينون ولا انا فـ حـلم يباني اشرد في يوم عرسي ..يلست اصيح...راشد ليش يسوي جي معقوله الدريول غلط...بالمطار ..يستوي ..؟؟

    دقت حصيص الباب : يلا شوق ..سعيد يتريانا ..
    تميت يالسه بمكاني راشد يترياني برع ...
    حصه: شوق..

    قلتها: يايه ..

    لبست عبايتي راشد يترياني برع ..و سعيد يترياني برع ...صراااع بين قلبي و عقلي .. وين اروح..اهلي و ناسي و ذياب الي ما قصر معاي ..ولا قلبي ...فتحت باب حجرتي ..انا غبيه ..و حماره جان فكرت براشد مره ثانيه هاك اليوم ما نسيته شو صار فيني ..

    .و بعدين ذياب ما يستاهل اني اسوي فيه جذا ...بس انا عشت ايام حلوه مع راشد.. و جفت ملامح الغيض و القهر يوم تلاقينا من جم يوم في بيتهم ...؟؟يوم عرف اني ملجت ع ذياب ...سعيد و حصه يتريوني برع علشان ياخذوني الصالون و عقبها يزفرني ل، ذياب .. و راشد يترياني برع ...و الظروف هي الي فرقت من بينااا ..و انا يمكن ظلمته .راشد يحبني و انا مشاعري كانت كله له ..احترت ..اي خطوه اخطيهااا ....

    لبست عبايتي و شيلتي ..و انا في بالي "واثق الخطى يمشي ملكااا " ..فتحت باب حجرتي .. و نزلت من الدري مختاره سعادتي و الي اعرف اكيد وين بتكون ..؟؟


    "لو بيـــــدي ألقى مفتاح السعاده
    كل لحظه كــــنت حبيتك زياده
    بس أنا جاوزت حدي في هواك
    مدري حتى وش أبدي في رضاك
    و أشعل في قناديلك
    أماني العمر
    و نزرع شوق
    و نجني حب
    من عيوني عيوني
    أطلب و ألبيلك"


    كنت ناويه اودع بيتنا ابكل زاويه و ابكل خطوه اطالعه شبر..شبر لاني خلاص ما بسكن هني...بس سالفه راشد اربكتني وايد...رحت الباب الثاني الي كان ورا بيتنا ...بلعت ريجي فتحت الباب ..خذت نفس طويل يوم جفت راشد بالفعل كان يترياااني ..جفت سيارته ...

    صكرت الباب لصقت فيه ..صحت من الخاطر ليش انا بالذات يستوي لي جذاا ...ليش انا من بين كل هالعالم ...يصير لي جذا ..شو كانت غلطتي..اني حبيت انسان و بصدق..؟؟ عطته قلبي و كل احاسيسي ..و عقبها افترقنا مدري بسببه ولا سبب الظروف...تعذبت و انجرحت ..

    .لكن الله عطاني ريااااااال و نعم فيه
    ..و يوم خلاص برتبط فيه ..يظهر الانسان الي حبيته بصدق مره ثانيه ع مسرح حياتي ..شسوي يا ربي ..ساعدني...غمضت عيوني ..و انا بداخلي ميته يوم عرسي ..جي حالتي...ليش ..مو حرام الي قاعد يصير لي يا جماعة الخير ...
    ردت بي الذاكرة لورا ..يوم اتفجنا انا و راشد نشرد ويا بعض..و غير سالفة المطار ..تذكرت كلامه لي في المطبخ من شويه يعني معقوله...راشد ما كان يقص علي....يستوي؟؟

    مست دمعتي بيدي..يوم سمعت هرن سعيد..شليت شنطتي...رجعت فتحت باب الحوي...ظهرت من جافني راشد..بطل باب سيارته و نزل.

    .وقفت ابمكاني خايفه و قلبي يرقع ..وو أنا اراقب خطوات راشد تجرب مني...بس انا ما طلعت لك يا..راشد علشان ايي معاك انت جرحتني..و حتى لو الظروف كانت سبب فرااااقنا بس بدايتنا غلط... و كل شي يتعلق من بييينا غلط ...حتى لو كنا عيال خاله...انا بس اباك تذوق الي ذقته في المطار ...و لو كان ربعه ..

    .رديت لورا ..جفته مبتسم و طاير من الوناسه...و قبل ما يوصلني..دشيت ابسرعه و صكرت الباب بويهه ...ما كنت اعرف شو حاله ..بس كنت اتخيله انه مصدوم ...رجعت لورا ..انا ما اقدر اخون ذياب و قبل ذياب اهلي.. و قبل اهلي نفسي ..دق الباب
    راشد: شوق فتحي فتحي...لا اتروحين ...انا ابااج..

    ابتعد عني ما حبك ويش تبي بي >>قدرك الغالي رميتة في الثرى >>واحسايف قو لتي لك يا حبيبي
    يوم قلبي جاهل بك ما درى >>أنك الغادر وقصدك تلتهي بي
    وان عاطفتك تباع وتشترى >>أنس وقت فات مالك به نصيبي>>>لا تذكر لا تذكر ما جرى
    يوم هفت شمس حبك للمغنيبي >>>>استرحت وعادني طيف الكرى 0"

    "
    غمضت اعيوني ما اباا يأثر فيني..حتى لو ما احبه بس بشفق عليه و انا اسمع نبرات صوته ..يترجاني...
    راشد: دخيلج لا اتروحين ..بعيد..انا محتاجنج..انتي تحبيني شوق..

    قلته ابسرعه: انا كااااان حالي جذا في المطار يوم كنت اترياااك راشـد..

    وربعت ابسرعه ...صوب الباب الرئيسي ..سمعته يرد علي بس ما فهمت له شو يقول لاني ابتعدت خلاص...فجيت الباب صدمت بصدر سعيد زخني يطالعني مستغرب : بلاج؟

    رفعت راسي اطالعه قلته بصوت واطي : ماشي سوري تاخرت عليك.
    اتاملني سعيد عقبها ابتسم: شكلج كنتي تودعين البيت ..يلا سرينااا
    لحقته بس انا كنت اودع راشد وجرحي خلاص ...و ابدا حياتي و امد ايدي للانسان الي كان سند لي وقت احزاني و جروحي...كنت طوال الخط ساكته ..ابد ما رمست ولا قلت ولا كلمه..خليت حصه و سعيد ياخذون راحتهم و يسولفون بمواضيعهم الخاصه ...

    سالت سعيد: ما جفت باباتيه ..

    سعيد: ان شاء الله بتجوفينه الليله بس انتي حبي لا تضايجين..
    سكت ..لين ما وصلنا دبي و افترينا صوب الصالون ....مدري ليش كنت احس اني أبا اصيح يمكن لان ..طول الدرب افكر بالي صار من شويه مع راشد...يستاهل ..حتى لو كان صادق ..كافي كلمته اكيد ترمسين عشره ..غيري هذي الكلمة ..اتخليني ابتعد عنه موليه وللابد..

    حتى لو كان ذياب مش موجود..فـ حياتي ..لو طاوعت راشد كنت بعيش بهم و غم...و ابد ما برتاح..و لو صار شي من بينا محد بساعدني يوقف معاي من اهلي..لاني خذلتهم ..يعني ما بيكون سند لي ولا ظهر ...

    غمضت اعيوني..انا ارتحت بالقرار الي اتخذته بس اتمنى اعيش مرتاحه مع ذياب هوه يستاهل و انا بعد استاهل ...احسن شي سويته اني غلقت موبايلي و حطيته مع اغراضي في بيت ذياب ..علشان انسى و ما احاتي او افكر بمسجاته ..خليه يشتاق لي ..
    كنت مغمضه اعيوني و مخليه راعيه الصالون تلعب ع كيف كيفها بويها و بشعري ....سمعت حس حصه..
    حصه: شوووق ..
    رديت عليها من غير ما ابطل اعيوني : هاه..

    حصه: ع بالي رقدتي ..
    ابتسم: لا ..سرحانه ..شو راايج فيني..

    حصه: توه الناس ما خلصت ...و بعد ما بخبرج علشان تتفاجئيين ..

    خذت نفس و قلتها: خلصتي انتي ..؟؟
    حصه: بعدني ...سعيد يتصل فيني يسال عنج يحاتيج...اونه حس انج متضايجه .و نحن يايين بالدرب..

    ابتسمت: لا مب متضايجه بالعكس انا وايد مرتاحه ..
    حصه: متأكده..

    قلتها ابسرعه: هي و الله ..متاكده

    حصه: زين بسير عنج تحت ...بجوف حالي بعد..
    قلتها: زين ..

    راحت عني حصه و تميت ابروحي مع راعية الصالون ...ع صلاة المغرب ..خلصت ..كنت احس اني بوادي والعالم كله بوادي ....طالعت عمري بالمنظره شهقت ...كنت بحط ايدي ع حلجي بس زختني حصه
    حصه: ايه لا اتخربين الروج..

    ابتسمت: حصيص ...هذي انا ..

    حصه: فديتج ملاك ..ربي يسعدج ..
    ابتسمت لها ..يانا سعيد..الي كان يلف بشوارع دبي لي ما خلصنا انا و حصه..ركبنا سياره سعيد..
    سعيد: يا ويلي حالي مركب معاي احلى وردتين في العالم..

    حصه: يا حافظ ..

    سعيد: ههههههههههههه بس اشك الي قاعده وراي هذي شوق ..
    قلته: حلوه.

    سعيد: قمر ..
    حصه: الحينه مودر حرمتك و قاعد تمدح اختك صج ما عندك ذوق ...

    سعيد+شوق+ههههههههههههههههههههههه

    وصلت الصاله ...دشينا من ورااا .بعد الموقف الي صار لي مع راشد حسيت بمشاعر حزن و اسف ع الي قاعد يصير لي ..لكن عقببهااا نسيت كل شي ...بس الحينه من رجعت راس الخيمه ..و انا خايفه لا يخرب عرسي يسويها راشد..طالعت دريشه الحجره ممكن يدش من الدريشه..

    زقرت حصه الي كانت اتلبس حمودي: حصه جوفي الدريشه مصكره..
    حمودي: ماماتي شوق عروسه..

    حصه اتروح صوب الدريشه اتشيك عليها :هي مصكره "اطالع حمودي" هي فديتك عروسه جوفها غاويه..
    ارتحت يوم تاكدت من الدريشه .

    .فقلت لـ حمودي: تعال حبيبي ابوسك..
    حصه: لا لا عقب بخرب كشختج..

    قلتها: حرام عليج حصه..

    شويه و دشت المصوره ..زخت حصه حمودي و قالت: انا بنزل تحت استقبل المعازيم عند امايه و عموه..اقفل عليج الباب..

    قلتها: ابسرعه: هي ما ابا حد يجوفني ..

    ابتسمت حصه و قفلت علي وع المصوره الباب .قعدت اتصورني ..كانت اتسوي لي حركات اسويها ..حسيت بعمري عارضة أزياء مش عروس ..عقب نص ساعه ...فتحت حصه علينا الباب ...شهقت يوم جفت شيخاني و موزي و بدور داشات وراها..

    شيخاني: يا ويل حالي ..شوق الله يغربلج سوو لج عمليه تجميل..

    حصه: شو اتغربلينها بيوم عرسها ايه...
    موزي: ما شاء الله عليج..عيونج جميله ...روعه مرسومه .....
    بدور: هي ..يا ربي متى بعرس و استوي حلوه ..

    طالعت بدور : بدور يعني قبل ما اعرس كنت خسفه..

    بدور: ههههههههههههه حبتين ...

    قلتهن و انا اطالع نفسي بالمنظره: حلوه ..شكلي متغير ..
    موزي: وااااااااااااايد ..فديتج ..شوقاني عقبالي ..
    طالعتها و فهمت انها تقصد الي جافته في مركز صحارى ابتسمت لها ...طالعت بدور ...كنت ابا اقولها عن سيفاني ...بس ماشي فرصه ...

    حصه: يلا ..ايه لساعه عشر ..تزهبي شوق بتنزلين الحينه ..
    بلعت ريجي : ابروحي .

    شيخاني: بنزل معاج ...

    حصه: لا طبعا شو تنزلين معاها يلا نزلي ..اظهرن .بنخبرهن ان العروس بتنزل ..
    قلتها ابسرعه: لحظه توه الناس ...

    حصه: شو تو الناس

    ترجيتها: دخيلج صبري نص ساعه بعد..

    حصه: ترا اهل المعرس حشروناا يبون يدشون يجوفونج..

    بدور: لا و الله ...خلهن يترين لي ما اتنزل ع الكوشه..
    حسيت برجفه ...بلعت ريجي اطالع مناقشاتهن خايفه ..

    .انتبهت لي موزي: ايه تعالن نظهر احس شوق بتصيح...
    قلتهن: انتن اتخوفن الواحد..."وقعدت ع الكرسي مصره" ما بنزل ابروحي ...

    اتصل سعيد بـ حصه فقلتتها: خلي سعيد ايي ينزل معاي ..
    حصه : تبين سعيد يكون معاج..
    قلتها: هي ..ما بنزل ابروحي اخاف ..

    اقترحت حصه لـ سعيد بس شكله ما طاع لانه يستحي و غير الصاله ممزوره.. و قال بجوف سيفاني...نزلت راسي متروعه شسوي الحينه ...
    شيخاني: انا بنزل تحت حلو مشكلتكن ابروحكن ..
    طلعت شيخاني و لحقتها موزي ..
    .حصه اطمني: صبري شوق ..بقنع سعيد لا ترتبكين زين ..

    هزيت راسي بمعنى هيه ...طلعت برع ...يلست مع بدور .
    بدور: لا اتخافين شوق شو فيج جذا حالتج..
    شوق: مدري كل شي يخوف ...

    بدور: بنزلج انا جان ما طاع سعيد..
    سالتها: و سيفاني ..

    قالت لي: خليه يزول ...خلاص ما احبه..

    قلتها: لو جافج سيفاني بتخبل عليج ..شكلج جميل ..
    بدور: امبوني جميله ..بس اخوج ما عنده نظر خليه بنجلع..

    قلتها: ليش طرشتي لي مسج تبين تحرقين سيارته خبله انتي ..؟؟
    بدور: ههههههههههههههه ما سوا شي بس تذكرت كلامج يوم قلتي انه يفكر بغيري ...يولي ...اممممممممممم شخباره..
    ابتسمت لها : ابخير ..."فكرت اخبرها شو قال سيفاني بس غيرت رايي خليها مفاجاه لهااا "
    دشت حصه ..لابسه عبايتها و متغطيه كامل ...:يلا شوق سيفاني بييي الحينه بنزلج..
    طالعت بدور الي حسيت انها بلعت ريجها بصعوبه يوم سمعت اسم سيفاني ...

    طالعتها حصه: نشي تغطي سيفاني بدش الحينه ..

    وقفت بدور شلت عبايتها و شيلتها ...ودشت الحمام من غير تعليق جنها مصدومه مب مستوعبه انها بتجوف سيفاني ...وقفت يوم سمعت حصه اتقول: تعال سيف ..اقرب..

    حسيت بالاحراج من سيفاني يوم دش و جافني شكله انصدم من شكلي ..بس انا بعد انصدمت منه الي يقول سيف معرس ..كاشخ و لابس غتره و عقاله..شكله جنان ...

    سيف مستغرب : شوقاني !!

    ابتسمت له ..ونسيت خوفي منه ...تجرب مني و باسني فوق راسي قال: مبروك يا العروس ..
    ابتسمت له منحرجه شكله مستغرب: شيييت جذا يتغيرون بليلة العرس ...

    حصه: ههههههههههه سيف يلا بنزل العروس ..

    سيف: هههههههههه : صبري حصه الله يهداج بعدني متفاجأ..
    حصه: زين بظهر بجوف الترتيبات برع..

    ظهرت حصه و طالعني سيف زخ ايدي قال بنبره حنونه: سامحيني شوق ...

    قلته : انت اخوي و اتعرف مصلحتي زين ...
    سيف: صدقيني بفتقدج .


    تذكرت سالفه راشد و انه كان يباني اشرد معاه...حمدت ربي الف مره لاني ما سمعت كلام راشد..ولا ما بجوف سيفاني يرمسني جذا ..ولا بجوف الفرحه بعيونه ..
    سيف و كانها اول مره يجوفني: شوق ..انا وايد قسيت عليكم..لاني كنت خايف عليج و ع شيخاني و خاصه حاله ابوي جي ...

    هزيت راسي بمعنى هيه..
    كمل كلامه: و الله اني وايد اتضايج يوم امد ايدي عليكن ..شيخاني اتصخ عني لكن انتي مرات تستفزيني ..يمكن تتعمدين ..

    ابتسمت له: لا ..انا وايد اخاف منك..
    سيف: ما كنت اباكن جي اتحسون من صوبي ..بس سامحيني ع كل الي سويته حياتي..

    استغربت من سيفاني..كان يضربنا و يراضينا بس هالمره احسه غييييييييييييييير ...
    قلته: لا ترمس جذا بتصيحني و بتخرب علي مكياجي..

    ابتسم يتطنز: لو جفتج جذا كاشخه و ما كان عرسج كنت ذبحتج..بس بعد ما اتهونين علي يا الغلا
    ضحكني كلامه: هههههههه

    تفاجانا من صوب بدور طالعه من الحمام ..اتصدقون اني نسيها ...
    بدور: ما شاء الله رومانسي اليوم ...وينها رومانسيتك عني عيل ..

    تم سيفاني يطالعني منصدم من صوت بدور الي كانت واقفه ورااه
    ..سيفاني: شوق هذي بنت خالتج ولا يتهيأ لي..
    ضحكني سيفاني ما يودت عمري : هههههههههههههه نسيت اقولك بدور موجوده داخل ...

    التفت لها بدور فشهقت: ليش كاشخ هالكثر .
    طنشها و صد صوبي : يلا متى بتنزلين ...؟؟ خلينا نمشي من هني ..

    قلته:ما بدش مع ذياب ...؟؟

    سيفاني: امبلى .

    بدور معصبه: ليش مطنشني ..
    طالعتها بنظرات انها اتصخ و ما ترمس موليه كملت : لا تنزل تحت انا بنزل شوق .

    طالعها بعصبيه: انتي ما يخصج لا تحشرين نفسج بشي ما يخصج..

    بدور: و الله يا ويلك جان طالعت يمين ولا يسار براقبك و بجلع عينك...
    ما ادري تهيأ لي اني لمحت ابتسامة سيفاني او صج ابتسم بس

    قال ابرود : ما يخصج..

    بدور شويه بتصيح: شوق اخوج ينرفزني...

    قلتها: بس بدور ..حتى بعرسي بتضاربين ..
    دشت حصه :يلا ...شوق ...

    وقفت بخوف..بس حسيت بالامان و سيف جريب مني...زخيت ايده ...
    بدور: ان شاء الله تطيح من ع الدري ..قول آآمين..
    حصه تعاتب بدور: بدوووووووووور

    بدور محرجه: اكرهه ما ادانييه .

    و سبقتنا طلعت معصبه..
    سيفاني: هههههههههههههههه
    حصه مستغربه: شو السالفه ...شو مستوي..

    قلتها: ماشي حصيص يلا خليني انزل و افتك ..."مصدومه من ضحكت سيفاني"

    طلعت من الحجره ...رصيت ع ايد سيفاني ..ابتسم و كانه يطمني ...تجرب مني و قال باذوني و كانه يبا يطمني : لا اتخافين ..ما بستوي فيج شي ..تراج تربكيني معاج ...

    ابتسمتت له ..حاولت اخفف عن نفسي ..نزلت ع الدري خطوه بخطوه مع سيفاني ...حسيت اني أميره ..و اني صج مميزه مب لاني بفستان ابيض ..لا لاني بكون عروس ريال كل البنات تتمناه .ما .كانت بحس بها الاحساس ..اذا شردت مع راشد..يزول راشد..خلاص انتهى من حياتي ...

    طالعت سيف ناسيه كل ها العالم ..الي اطالعني ...رد يطالعني بنظرات امبين عليه مستانس و مرتاح..و ها الشي ريحني ...

    المهم نزلنا ع صوت موسيقى كلاسيكية ...

    وصلت عند اخر عتبة وقفت بجاانب سيفاني ..رفعت راسي بكل شموخ ...اطالع الناس او بالاحرى اخلي الناس تطالعني و تطالع حلاتي ..بس بكل صراحه وقفت سيفاني حسيت انها زيدتني غرور و حلاة ..كانت انظار الحضور ما بيني و بين سيفاني الي حسيت به ارتبك...ابتسمت له و ابتسم لي ...

    بها اللحظات غاب كل شي عن بالي ...موزي و بدور حصه اختي شيخاني امايه صوت الفرقه ....كنت ما اسمع غير دقات قلبي ...باسني سيفاني ع راسي ..و همس باذوني " مبروك حيااتي .." رديت له بابتسامه ... ابتسم لي ورجع فوق ...بلعت ريجي ما بغيت ابين الربكه او ملامح الخوف بويهي حتى ما اخرب ع كشختي و طلتي للناس ...تجدمت بخطوات اتبين اني وحده واثقه من نفسي ..

    ". ياورد محلا جمالك بين الورود >>ياغصن محلا قوامك لما تنود >>قلبي عليك ولهان ..عقلي وراك حيران >>>الزين دا كله ولا مرة تجود >>فتان ما مثلك خلق بين الوجود
    شكلك تعدى الوصف بكل الحدود >>دمك خفيف... ياورد
    شكلك لطيف... ياورد >>كامل من النقصان زايد بالفتن
    بالماء والخضرة وبالوجه الحسن
    نحيل القوام ... ياورد
    سيد الغرام ... ياورد""رفعت راسي بشموخ و مشيت ع المنصه كانت المصوره تلاحقني وتلتقط كل حركه اسويهااا ......كنت التفت يمين و شمال ...و كأني اقولهم .." استريحوا يا بنات ..هذي ليلتي و هذي انا شيخه البنات اليوم .." ..اتنفست ابراحه يوم وصلت للكوشه ...وقفت شويه عقبها يتني حصه وشيخاني ساعدوني ع اني اقعد عقب ما عدلوا فستاني الثجيل ..

    شيخاني: شوقاني مصدقه روحج جنج عارضة ازياء ..

    قلتها: مب حلوه ..

    حصه: الا قمر ما شاء الله عليج..ربي يحفظج و يخليج لاهلج ..
    شيخاني: ما اروم اعترض ...رمستج مقتنعه فيها حصيص .

    ابتسمت: اول مره شيخاني تعترفين اني احلى منج..
    شيخاني : لا و الله
    حصه: ههههههههههه الله يستر شكلكن بتضاربن حتى و انتن ع الكوشه ..

    شيخاني: بروح اقعد عند ربيعاتي ..

    و اختفت حصه من عيوني ..اتيمعوا الحريم صوبي يسلمن علي و يباركن لي .وقفت يوم يتني امايه ..حضنتني و يلست اتصيح و اتبارك لي ...كنت بصيح بس

    ندى : دخيلج شوق لا اتصيحين خلي خالي يجوفج بزينتج دخيلج..

    ابتسمت ..امنع دموعي من انها تطيح ع خدي ..ابتعدت عني امايه متالمه ع قد ما كنت مستانسه لي ...تميت واقفه ارتجف يوم سمعت يقولون المعرس بيدش طالعت موزي بخوف ..تجدمت مني

    ابتسمت لي: شوقاني غيري ملامحج بليز ...يا حلاتج و انتي توزعين ابتسامات..
    قلتها: فضيييييحه ..

    ضحكت: هههههههههههههههه مب فضيحه ها شي عادي ..اونه فضيحه ...
    قلتها و كنت اراقبها و هي تعدل فستاني: زين انتي وقفي جريبه مني حتى حصه و شيخاني لكن بدور لا .اخاف تفضحني تضارب مع السيف .

    موزي امطنشتني : شوقي عن الخربطه ...يالله ابتسمي هاه ..

    حسيت بالخوف صج ..يوم ابتعدت موزي و حصه و كل الي كانوا ع الكوشه لان ذياب لحينه بيي ..رفعت راسي فوق صوب الاضاءه الي كانت مركزه ع الباب الي بيظهر منه ذياب ...بلعت ريجي بصعوبه ...يوم انفتح الباب ...

    اجاذبك الهوى واطــرب واغني 000 وابادلك الغرام بكــــــــل فنّي واشاهد صنعة الله فـــي جمالك 000 وحكمه الذي فيـــــك امتحنّي
    واشوف الودّ فـي عيونك ولكن 000 يردّ الودّ خوفٍ فيــــــــك منّي ولا ادري وش يخيفك ياحبيبــي 000 وانا بك مغرمٍ جــــــاك متعنّي
    ولو انك تلاحظ شفت عينــــــي 000 وهي تروي حديث الحب عنّي تنعّم دام تــــــوك فـــــي شبابك 000 ليال العمر ماقــــــــط امهلنّي
    تعال اسقيك من جدول غرامي 000 شراب فيه للعاشـــــــق تهنّي واهيم بك بسمــــاوات المحـبه000 الين انّك بعــــــــــد مثلي تغنّي"
    وظهر ذياب ..بحلاته و هيبته ...الله عليك...انت لابس بشتك جنك شيخ فديتك...ظهر سعيد و سيفاني و المفاجأه باباتيه .حسيت اني بصيح يوم جفته يتجدم ...مستانس ...فديت عمرك باباتيه ...نزلت راسي بالارض يوم جفتهم يتجربون مني ..رفعت راسي ..طاحت اعيوني بعيون ذياب .
    .اسرتني نظراته..ابتسمت له بخجل ...و رد لي الابتسامه برحابة صدر ..حسيت براحه ...كم جميل هالانسان ...تقاسيم ويهه ملامحه ...لون بشرته الي تخليني اتخبل عليه ..حتى .شفايفه الرقيقه رغم ابتسامته الي زادتها حلا بس خشمه الشيوخي معطنه شموخ و كبرياء ...فديته ربي ما احلاه ...

    عيونه نظراته الحاده ..و بنيه جسمه المتناسق ..اتخلي كل بنيه تتمناه ..و تحلم بها الادامي ...هاه غير طيبه قلبه .. و سوالفه الي اتخلي الواحد يحبه غصبن عنه ...انا اليوم بس ..صرت اكيده اني ابد ما غلطت يوم اخترتك يا ذياب ...و حتى اني اكيده كل بنيه موجوده بالقاعه تتمنى اتكون مكاني ...

    نزلت راسي بالارض يوم وقف جريب مني باسني ع راسي , قالي : مبروك ..
    رفعت راسي ابتسمت له بس كان امبين علي اني ارتجف و ها شي مليون بالميه لاحظه ذياب ...وقف جريب مني سلم علي سعيد قال لي: مبروك حياتي ..
    قلته: الله يبارك فيك..

    حتى سيفاني سلم علي مره ثانيه .. و كان وايد مستانس ..فديت اخواني ..كانوا احلى من الحلا ...و يوم يياه باباتيه لوى علي ..عاد هني ما قدرت ايود عمري ..يلست اصيح بحراره ...و الي خلني ازيد يوم جفت ادموعه ...همست: فديتك باباتيه انا وايد احبك ..

    سعيد: شوقاني حبيبي لا اتصيحين ترا ابوي يتأثر هاه ..

    طالعته متجاهله ذياب الي كان يراقبني : انا ما اصبر عنه ..
    ذياب: كل يوم بييبج له ..
    تجدمت منا حصه تعاتبني: شوق شو سويتي ...

    يلست تمسح ويهي بالمنديل ...قدرت امسك اعصابي ..وقف سيفاني جريب مني و سعيد وقف جدام ذياب وحذاله باباتيه و قعدت المصوره اتصورنااا كذا صوره.

    حسيت ان سيفاني يبا يخفف عني فسالني : مستانسه شوق ...؟؟
    رفعت راسي ابتسم له: هيه الحمدلله ...انا غلطت بحقكم..

    سيفاني ملامحه جامده: هب لازم تطرين شي انتهى و مضى ...امممممممم "يغير الموضوع" بنت خالتج الخديه وينها..

    ضحكت: ههههههههه ما جفتها ...

    رفعت نظراتي ادورها... و كأني ما صدقت ..يسألني سيفاني علشان انسى وجود ذياب قربي و اتجاهل المشاعر الي بتخبل فيني و انا بقربه ...جفت بدور اتسوي لي باي باي من بعيييد...

    قلت سيفاني: جفتها ..
    سيفاني : وينها ..؟؟

    قلته: جوف بالزاويه هناك

    طالعنها عرفت بدور ان خبرت سيفاني مكانهاا لانه رفع راسه يدورها و من جافها ..سوت له بيها "مالت عليك"وصدت الصوب الثاني .. شهقت و طالعت سيفاني الي
    قال: ما عليه يا الدبه ..

    يتني الضحكه ...بس نقزت يوم سمعت حس ذياب بأذوني: مب جنج ناستني ولا تتناسيني ..؟؟
    طالعته مدري ليش كنت بقوله انت عذاااب بس سكت و قلته : لا ..
    رفع حياته و كان يتاملني لانه قال ببطيء: متاكـده ..

    حسيته بياكلني بنظراته ..همست له : لا ترمس بها الطريجه
    سمعت ضحكته الي رنت بأذوني . : ههههههه
    ربع حمودي الي مدري من وين ظهر ..بحضن سعيد..الي استقبله و شاله ..و قعد يبوسه .. ..
    حمودي: بابا انت معرس بعد..

    سعيد: هي بس لا تخبر امك...

    تجدمت حصه: يلا سعيد و سيف سلموا و ظهروا مب شكلكم طولتوا ..
    سعيد يعقد حياته: شو هاي طرده ..

    ذياب+سيفاني: هههههههههههههه

    سيفاني: صبري شويه خلينا انطالع حلوه السالفه ..
    حصه: لا و الله ...يلا يلا عقب وراهم سفره المعاريس ..بتأخرون ..

    ما بغيت سعيد ولا باباتيه ولا سيفاني يغيبون عن نظري ...بس للاسف ها الي صار ..سلموا علي و ع ذياب و باركوا لنا ....راقبتهم لي ما ظهروا من القاعه ...قعدنا ع الكوشه ربعت مهره و قعدت بحضن ابوهااا ...كانت مستانسه ..و انا شعور السعاده كان يعتريني ..تجدمت منا ندى ..
    طالعها ذياب: منو انتي ..؟؟

    ندى: خالي اونك حركات ..
    ذياب +شوق: هههههههه

    ندى: حلوه ..شو رايك فيني ..

    ذياب: قمر بس مب احلى عن الملاك الي قاعد جدامي
    وزخ ايدي ..حسيت بالاحراج وويهي بحترق من الفشله و خاصه جدام ندى ..مرات حركات ذياب تحرجني ..بس الظاهر يعيبه ها الشيء ..

    ندى : من الحيييييييينه استوت ما عليه ...الله يصبرنا ..
    وقف ذياب فجاه..التفت جفت اخته ام فتون يايه صوبنااا ..فوقفت مع ذياب .لوت عليه و باسته ...حسيت انها كانت اتصيح ...
    ام فتون: مبروك ..يمه ..

    ذياب: الله يبارك فيج ختيه ..
    سلمت علي و باركت لي و قالت : تحملي بـ ذياب ها مب اخوي ها شرات ولدي ..
    استغربت من كلامها ...يمكن لانها كانت اتعرف طبيعة علاقة ذياب مع زوجته الاولانيه ...اقصد حنان ..
    قلتها: ان شاء الله خالوه ..

    لحقتها فتون سلمت علينا و باركت لنا .. و خوان ندى الصغاريه و اخوان فتون ...و كلنا تيمعنا ع الكوشه و تصورنا ...طالعت صوب الثاني جفت شيخاني و حصه و بدور و موزي..متيمعات بزاوية يطالعونا حالهم حال الناس...و كأني اجوف بنظراتهم انتي الحينه صرت منهم و فييهم...خلاص

    تضايجت من ها الفكره ..انا لو عرست ..بس مستحيل اتغير ع اهلي و ناسي ..انتوا اهلي و ناسي لو شو صار ..ابتسمت لهن فردوا لي الابتسامه و هالشيء طمني ...عقبها ساعدت حصه ندى الي ودونا فوق ...ذياب نزل تحت يترياني بالسياره ...و تميت انا و حصه و ندى بالغرفه ..يساعدوني ابدل فستاني ..بثوب مخور..

    ندى: بس عاد شوق شو فيج ترتجفين ..
    سكت ما رديت عليهااا ...خايفه من الايام اليايه ...و من كل شي ..رغم راحتي مع ذياب ...
    حصه: بزقرهن علشان يسلمن عليج قبل ما اتروحين ..

    سألتها :حصه ..ترا ذياب ما طرا لي عن السفر ..وين بروح الحينه ..؟

    ندى: حطيت لج شنطنتين وحده حق ثيابج و الثانيه مالت الميكااب ...
    رفعت حياتي: وين بنسافر ...؟؟

    ندى: امممممم ما قالج عيل ما بقولج..

    قلتها شويه و بصيح: ها ما يهمني الحينه"و يلست ع الكرسي متروعه"
    يلست ندى جريب مني: شو فيج متروعه حبيبتي .خالي مب وحش..

    حصه: ههههههههههه ندى ..كل بنيه لازم تخاف ..اساليني ..و باجر بجربين مع راشد..

    راشد !! شو اخباره الحينه... شو مستوي فيه ..!!طالعت ندى الي ابتسمت و جفت بعيونها و كأنها اتقول متى بيي هاليوم ...بس تمنيت ان ندى ما ترتبط بها الادمي موليه ...

    دشت ماماتيه و شيخاني و بنات خالوه و خالوه حليمه...سلمن عليه ..و كل وحده تمنيت لي حياه سعيده و انا بعد تمنيت لهن حياة سعيده و كل وحده لا تفهموني غلط مب علشان مشاعر تربطني بـ راشدتاخذ الي في بالهااا ..الا ندى !! ..لالا علشان ابا الخير لاختي و صديقتي ندى ...و راشد ما وراه الا الشر ..

    نزلت تحت ..اودع اهلي و اودع القاعه و كل شي ماضي و خطيت خطوه يديده من حياتي..مع ذياب ..رحت صوب سيارته ...نزل من سيارته وفج لي باب السياره و ركبتها ...حسيت صرنا انا و ذياب بها العالم ابروحنا ..كل من حولينا اختفى و غاب ...
    بلعت ريجي خايفه و صديت صوب ذياب الي ركب سيارته ..كانت ريحته سيارته عود ...عيبتني وايد....

    تحرك بسيارته طالعت برع مرتبكه تفاجات بصوته: اخيرا شوقاني انتي معاي ...؟؟
    تميت اطالع برع متلومه ..
    ابتسمت يوم سمعته يقولي : الحينه بتعب وايد لي ما اخليج تتعودين عليه ...
    ما رديت عليه ..

    تجدم مني زخ ايدي ورص ع صبعي بقوه متعمد و قال بصوت حلو : اسالج ..؟؟انا !
    تألمت و قلته ابسرعه: أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأي ممممممممدري ذياب ...و الله مدري
    ضحك: ههههههه "وصارت لمسة يده رقيقه "تدرين شوقاني ...من ساعه وانا واقف عدالج..حسيت بروحي محظوظ ..
    طالعته مب فاهمه كلامه..
    ابتسم لي: و الله ما اقص عليج...اجمل ما رأت عيني ..و انا داش القاعه ..ارتبكت و حاولت اغطي ع ربكتي لاني ما توقعتج بتكونبن بها الحلا..

    طالعته و عقدت حياتي : ليش مب حلوه ..
    ذياب: ههههههههههههههههههههههه فديتج و الله ..كنت اجوف احلى وحده بها الدنياا و بعيوني ..و ما توقعتج بتكونين احلى و احلى ..فهمتي ؟؟؟

    طالعته و صديت الصوب الثاني: احاول افهم .." فكرت بداخلي شي غريب حتى انا بنفس اللحظات كنت اجوف احلى ما رأت عيني ...نفس الافكار !!!..سالته" وين بنروح ..

    ذياب: اخيرا سالتي هالسؤال ..
    قلته و بديت انسى نفسي : ليش يعني..

    ذياب: كنت كل مره اتريا تساليني وين بتسفرني شهر العسل..احيد البنات ها يكون شغلتهن الشاغل بس انتي غريبه ..يالغصب تزهبتي و الحينه ولا افتكرتي وين بنروح شهر العسل ..

    سكت لان كلامه صحيح ما خطر ع بالي ..بس مهره يت في بالي فقلته : ومهره ..
    قال لي: مهره !! شو فيهاا

    قلته: شو شو فيها ...؟؟
    طالعني: شوقااني...انتي تدرين ندى ابروحها ...

    قاطعته: ذياب انا يوم وافقت عليك معناتها وافقت ع كل شي و خاصه اني اعرف شو هي ظروفك و مسؤلياتك
    طالعني و كأنه مب متوقع فقال: فديتج و الله ...

    صديت عنه اطالع برع ...رجعت و طالعته : مساله وين بسكن الظاهر كان المفترض نتكلم عنها قبل ..
    ذياب: ما كان شيء وقت و انتي بعد ما سالتيني..؟؟

    رفعت حياتي مستغربه منه: شو انت ما تباني اتقولني اي شي الا اذا انا سالتك عنه ..

    ذياب: هيه ..

    سكت عنه زخ ايدي و كمل كلامه : حياتي تبين تسكنين ابروحج..
    رصيت ع ايده لاني كنت محتاجه للدفا الي كان ينبع من يدييه و قلته: انا بعيش معاك بغض النظر المكان و مع منوه ...
    طالعني بنظرات اول مره اجوفها اربكتني فهديت ايده ابسرعه و الظاهر هاي الحركه ريحته لانا وصلنا المطار خلاص ..

    نزل ذياب الشنط الي كانت في دبة السياره ...التفت طاحت عيوني ع العمود الي وقفت بجنبه من فتره بسيطه و كنت منهاره اصيح و مجروحه يوم خذلني راشد بهاك اليوم حسيت برجفه ..هزت جسمي للذكرى الي مرت في بالي و ذياب جريب مني ..كان مشغول ويا العامل الي بياخذ الشنط داخل ...حاولت اسيطر ع مشاعر الخوف الي كنت احس فيهااا ...بس للاسف ما قدرت ...رفعت راسي جفت ذياب يطالعني ..

    سالني : شو بلاج؟؟

    هزيت راسي بمعنى ما فيني شي ..ما قدرت ارمس حسيت ان لسااني انربط و حسيت بااللوم و الاحراج تحت نظرات ذياب.. من الي سويته او كنت بسويه و هو اني فكرة سفري مع راشد...
    تجدم مني ما شلت اعيوني من عيونه سالني : انتي ابخير ..؟؟ خايفه ...!!

    حاولت ادور اي جذبه علشان يريحني و ما يكثر اسئله تربكني فبلعت ريجي و

    قلته : ذياب ما فيني شي..
    قالي لي : و الله انج ما تقدرين اتقصين علي ...اذا جذبتي علي..عيونج و نبرة صوتج يفضحونج ...."زخني من ايدي و ييرني" بس انا ما ابا اغثج باسئلتي اذا ها الشيء يريحج ...
    قلته و انا اتبع خطاويه: مشكور..
    رد علي بنظره ماا فهمتها بس خمنت و كأنه يقول لي .يعني انا ع حق ...ما بغيت اكبر السالفه و اطولهااا ...دشينا المطار و يلسنا ع كراسي الانتظار ..نتريا اعلان رحلتنا ..عرفت ان بنروح ماليزياا ..
    فاجاني يوم قال : خوانج ما رحموني ..
    طالعته مستغربه فقلته : خواني !!

    هز راسه : خاصه سيف ..
    سالته: شو بلاهم ..؟؟
    رد علي بس شكله كان مرتاح و مستانس: قاعدين يوصني عليج ..يعني ممن هاي السوالف اهتم فيها و امانه عندك ..."طالعني و قال" للحظه شكيت او حسسوني اني بفرج من الطياره ولا اني خاطفنج مب ريلج ..

    مدري ليش ضحكني كلامه: ههههههههههههههه فديت اخواني و الله اني بفتقدهم .
    سالني كانه يعق نغزه علي : حتى سيفاني ..؟؟

    طالعته: اشمعنى يعني ركزت ع سيفاني .

    قعد يتاملني وكانه يطالعني من تحت الغشوه فقال بنبره اسف: يمكن ..."سكت شويه"لانه وايد كان معذبنج...!!

    نزلت راسي بالارض و قلته : ندى قالت لك !!؟؟

    سكت ما سمعت منه رد فكملت كلامي : بس وايد يحبني و انا احبه و احترمه ..
    زخ ايدي: لا اتحرجين ما كان قصدي انكد عليج ..كان المفروض ما اقولج..

    قلته ابسرعه: انت قلت و خلاص ..

    مدري ليش بالفعل اتنرفزت هل ذياب تعمد ينرفزني او شو السالفه ..جفته يتجرب مني اكثر حتى لصق فيني و حط ايده ورا جتفي و قال بصوت واطي يالله اني قدرت اسمعه: و الله العظيم ما كان قصدي اضايج بج..بس كنت ابا ااجوف ردج ...انتي صج طيوبه...

    سكت ما كان عندي رد.......................................

    الظاهر يوم جافني ساكته كمل كلامه علشان يقنعني : زين شو فيها ...ملايين من البنات عندهم اخ ولا اب ولا عم ولا خال مثل سيفاني شي طبيعي حبيبي !!!

    انتبهت لوضعية قعدتنا فقلته : زين وخر عني فضيحه الناس رايحه راده اطالعنا ..

    ذياب: ههههههههههههه "ابتعد شويه و بعد ذراعه من ع جتفي و قال" سوري اسمحيلنا ما قصدنا نحرجج يا الغاليه..

    طالعته : اونك ..
    ذياب: هههههههههههههههه "فجاه سالني بجد "بعدج زعلانه مني..

    هزيت راسي بمعنى لا : انا ما ازعل منك موليه ...
    ذياب : فديتج و الله ...

    وقفنا يوم اعلنت رقم رحلتنا .. زخ ايدي ذياب و لصقت فيه و كاني خايفه انه يطير مني كأن عيوني اتقول عيونه كلام وايد حتى عيونه كانت تعبر عن مشاعر بداخله و كانها مدفونه من زماان .....رحنا صوب الطياره و انا كلي امل إنا نبدا حياة يديده مليئه بكل حب و سعاده ...

    يوم شفت هاذيك العيون الآمرة الناهية حملت مجدافي ولها ابحرت داخل عمقها

    حسيت اني ملكها روحي اسيرة لحبها





    لا توقيع حاليـــآآآآ \\\ . . ~

  8. #18
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية غ ـالية ابوها
    الحالة : غ ـالية ابوها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40240
    تاريخ التسجيل : 08-08-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 125
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: روآآآيـــه >> خل العذول مؤؤطـــي الراس منكؤؤس كامـــِـِـله >> دخلوو طررر


    (())
    تمنيت من الله تبقى معى ،،،، يا حبيبي تمنيت من الله يجعلك ،،،، حظى ونصيبي
    وكأنه ربي استجاب ،،،، من غير ما اعمل حساب طليت لقيتك معايا ،،،، حقق لي حلمي ومنايا

    فتحت اعيوني باليوم الثااني بكل كسل تجلبت ع الفراش ..و انا اتمنى اني ارجع ارقد مره ثانيه لاني حسيت بالتعب !!!!!!!!!!!!! التعب هي صح انا وين ..عفدت من مكاني و يلست ابسرعه اطالع المكان اتذكرت اني في جزيرة بيينج و بالتحديد في فندق "هولي دي أن" طالعت حولي محد ذياب .

    .طالعت صوب الشماعه الظاهر انه ظهر ..رحت الحمام تغسلت و بدلت ملابسي ..فجيت الكبت ما عرفت شو البس ..اخرتها قررت البس بدله لونها بني مع تركوازي .حطيت لي ميكااب و يلست اعدل شعري ...

    رحت صوب الدريشه ..شهقت ..يوم جفت البحر و الدنيا مغيمه ...روعه الجو ...طالعت الناس رايحه راده قعدت اراقبهم ..الظاهر ها الفندق ممزور عرب ...شي يريح الواحد و يحسسه بالامان ...شو ها ذياب وايد تاخر .!!حطيت ايدي ع بطني .عصافير بطني بدت تطرب ..

    .شهقت يوم حسيت بلمسه ع جتفي ..لصقت بالدريشه متروعه

    ... حسيت برعشة في كياني ،،،، يوم جات عيني ف عينيك ما قدرت أقوم من مكاني ،،،، ما عرفت اسلم عليك قربت منى ف ثواني ،،،، لقيتني كلي ف ايديك

    جفت ذياب مبتسم بيده ورده حمره:: صباح الورد يا احلى ورده ..
    ابتسمت له بخجل وخذت عنه الورده : روعتني ...
    تجدم مني : فديتج جفتج سرحانه..
    صديت اطالع برع: اطالع العالم برع ..شسوي ريلي مخلني بروحي ...
    ذياب: هههههههه شسوي يوم حبيبي ما يشبع من الرقاد ..."ييرني من جتفي و خلني اوجهه" ليش صاده عني تستحين مني ..

    رفعت راسي اطالعه و قلته بخجل: انت تحرجني ..
    شهق و حضن ويهي وجرب مني و همس : ايه حبي انتي حرمتي ما بينا احراج و ما احرااج..صح..
    ابتسمت و انا ميته من داخلي هزيت راسي بمعنى هيه ...
    سألني و كانه يرمس ياهل: يوعانه ..
    ابتسمت و قلته: هيه بس قبلها ابا ارمس اهلي ..
    رد ع ابتسامتي : من عيوني ...
    راح صوب موبايله , قعد يدقدق ع الارقام مد لي الموبايل و قال :اندووج حبيبي اتصلي لي ما اسبح عقبها بنروح ناكـل ..
    خذت عنه الموبايل و قلته: ان شاء الله ..
    وراقبته يروح صوب الحمام فهمست :حبيبي ..
    نقزت يوم التفت لي فجاه مستانس: شو قلتي و الله سمعتج ...
    ضحكت: ههههههههههههه "صديت عنه ابسرعه ورحت ابعيد يوم سمعت حس سعيد من الطرف الثاني "
    سعيد: ضحكه دايمه علني فدااج ..
    صرخت: سعييييييييبد ...
    سعيد: ههههههههه شحالج ..؟؟و اخبار ذياب.
    قلته: الحمدلله ابخير ...انت شخبارك و اخبار حصيص ...؟؟؟
    سعيد: ابخير ربي يسلمج ...
    قلته: و باباتيه وماماتيه و شيخاني و سيفاني..وحمودي فديته
    سعيد: ههههههههه و الله كلنا ابخير ...مرتاحه .؟
    رصيت ع الموبايل و قلته : وايد ..
    سعيد : و شو لجو هناك..؟؟
    قلته: امممممممممممممممممم بعدني ما ظهرت بس امبين عليه المكان روعه و بارد...قلت بالاول ارمسكم اتطمن عليكم ...
    سعيد: فديتج ..لا تستهمين كلنا بصحه و عافيه بس انتي تحملي بعمرج ..
    يتني الصيحه: بشتاقلكم وايد."سكت ما قدرت اكمل كلامي لاني دموعي صارت ع خدي"
    سعيد و جنه حس بنبره صوتي تغيرت: شوقاني حياتي ..لا اتفكرين..استانسي انتي و ريلج ..لا تحاتين ..
    مسحت دموعي : طمني ع باباتيه دووم ...هذي اول مره بحياتي انش من الرقاد و ما اجوف باباتيه جدام اعيوني ...

    سعيد: حياتي اذا بظلين اتفكرين بهاي الطريقه ابد ما بترتاحين...بس انا اكيد ان ذياب بيقدر يونسج..
    و بعدين حطي فـ بالج اذا باباتيه عرف انج مرتاحه و مستانسه مليون بالميه بفرحلج صح كلامي ..

    همست: هيه..

    سعيد: لا اتصيحين ...الا هي ايام و بترجعين...المهم استانسي انتي ..
    قلته: احاول ..انت فـ البيت عطني ارمسهم ..؟؟

    سعيد: لا انا برع..بس بخبرهم و بطمنهم عليج ما تحاتين..
    قلته و انا اسمع صوت باب لحمام ينفتح : زين برجع اتصل مره ثانيه زين ..

    سعيد: هههههه زين..بس لا تحاتين زين ..
    قلته: زين"صديت اراقب ذياب كان مجابل التسريحه ينشف شعره بالفوده .فرحت صوب المكيف ابنده و انا ارمس سعيد" سلم عليهم وايد ..
    سعيد: ان شاء الله سلمي ع ذياب يلا في امان الله ..

    ودعته: مع السلامه ...

    يلست ع الكنبه اراقب ذياب ..طالعني من الجامه: كنتي اتصيحين..؟؟
    قلته و انا العب فــ موبايله : اشتقت لهم ..
    طالعني : تونا انقول بسم الله..

    ضحكني تعليقه: هههههههه
    ابتسم لي و تجدم مني ..مد ايده فزخيتها بكل رقه ووقفت قلته : انا وايد ارتاح معاك..

    ذياب: حلفي انج مستانسه معاي ..
    قلته اتطنز عليه: تونا انقول بسم الله..
    استانست يوم سمعت ضحكته: ههههههههههههه "يير خصله من شعري " يلا انروح انسد يوع بطنا ..
    تذكرت فحطيت ايدي ع صدره امنعه من تحرك: لحظه لحظه ...انا يوم نشيت من الرقاد ما جفتك وين كنت ..؟؟

    شل ايدي من ع صدره و حطها وراه رقبته: كنت اتمشى برع استشكف المكان ...و الله ما كلت شي قلت بتريااج..

    حاولت اسحب ايدي بس ما خلني فقلته: انت ..امممممممممم عجيب ..
    ابتسم: هههههه يلا نتغدا ..اذا عندج طاقه انا ما عندي ..

    رحت صوب الكبت و ظهرت عبايتي و شيلتي و لبستها و نزلنا تحت صوب المطاعم نتغدا ...استانست يوم جفت اكلات عربيه ...المطعم كان مزحوم بجنسيات مختلفه ...ضحكت ع ذياب يوم جفته ياكل ..
    قلته: ههههههههه انت اول مره تاكل ..؟
    قال عقب ما بلع اللقمه: انتي متفيجه تشرطين شو تبين تاكلين ..اقولج ميت يوع ..لو حطوا لي لحم فار كنت باكله..

    قلته: ووووووععععععععععع خلني اكل ذياب لا اتلوع بجبدي ...
    ضحك/ هههههههه
    خلصنا ...من الغداا ظهرنا من المطعم ورحنا صوب البحر ..الجو كان خبال الا جنان ...طلعت كاميرا الفيديو و يلست اصور البحر ..و الشير .. لمحت ذياب كان لابس نظارات شمسيه ولابس شورت و فانيلله ومحطي ايده بوسطه يطالع الدنيا فقعدت اصوره من غير ما يحس فيني ...من انتبه لي غطى ايده ع عدست الكاميرا ..فضحكت عليه .
    .طالعني: قلتلج قبل ما اتشييلين الكاميرا لا اتصوريني ..
    ضحكت عليه: هههههههههههه محد قالك اتييب كاميرا ...و الله انك عسل لا تحرمني بليز خلني اصورك..
    ذياب معاند: لا ماشي ...يلا بنديها ما اداني التصوير انا ..
    بندت التصوير و قلته: انت .
    تجرب مني : شوه .."ودخل خصله من شعري كانت ظاهره بشيلتي ..كنت اتامله ..حمدت ربي بداخلي لاني اخترت هالانسان ..عدل شيلتي ..ما انتبهت له انه خلص و قاعد يتأملني ...ما تحملت نظراته فصديت عنه الصوب الثاني اطالع موج البحر ...الي كان يسحب ع الرمال ..."
    سالني بنبره حلوه : انا شوه شوق ..؟؟
    رديت اطالعه قلته: نسيت..
    رفع حياته: لا و الله ...
    ضحكت ع رده: ههههههههههههههههه
    زخ ايدي و قعدنا نتمشى ع الشاطيء و الموج يضرب بريولنا ..رفعت راسي اطالع الغيم ..لوى علي و لصقت فيه اكثر ..قلته: ما ابا كل شي حلو من بينا ينهدم ...؟؟
    عاتبني: لا اتقولين جذا .؟؟ شوقاني ترا بضربج ..
    طالعته : ان شاء الله ...
    ماتحملت اجوفه جذا فييرت عنه النظاره الشمسيه وقف و مد ايده: عطيني ..
    هزيت راسي وضميتها وراي: ما بعطيييك جي احلا ..
    ذياب: مشكوره ...بس عطيني تعودت عليها ..يلا عطيني..
    عاندته: ما ابا ..انت جي تعيبني..
    مشى و كمل طريجه: خلاص غلبتيني..
    استانست: يوم انت لابس النظاره شكلك اممممممممم يعني مب وايد حلو..بس اخاف ياخذونك مني..
    طالعني متفاجا من كلامي و كأنه مب متوقعنه فقال لي: يا العياره ..
    ضحكت عليه: ههههههههه
    لبستها كانت عوده علي قلته: شو رايك فينـي ...؟
    طالعني فيير عني النظاره : لا تلبسينها ..

    قلته اغايضه: ههههه ليش احلى عنك..
    ابتسم و علقها بفالينته " : اكيييييييييييييييييييييييد..
    وقف جريب البراشوت ...طالعني ذياب : شو رايج اجربها ..؟؟
    شهقت : طبعا لا ..مينون انته ..

    ابتسم: ليش عادي مب اول ..وايد جربتها كشخه ..
    زخيته من ذراعه: لا ..

    جفت الريال يتجرب منا و كأنه يعرض ع ذياب ..ما عرفت شو يقوله ولا عرفت ذياب شو رد عليه بس جفت ذياب يعطيه بيزات ..
    قلته: ذياب و الله ما تركب...
    طالعني: اتخافين علي ..

    قلته: اكيد ..
    ذياب: هههههههههه "و هو يثبت الحبل بوسطه" : لا اتخافين ما بموت ..
    شويه و بصيح: جان طحت في البحر ..دخيلك لا تركب
    ذياب : شو فيج شوق و الله اعرف اسبح ..هاي هوايتي ..احب هالسوالف انتي بس راقبيني ..
    كنت خايفه و مليون فكره مب زينه في بالي ...بس الثقه الي جفتها بـ ذياب طمنتني شويه ...زخيت ايده ..
    رص ع ايدي و قال: خاطري ابوسها بس هالثور مجابلنا..
    ع رغم من خوفي بس ضحكني كلامه: ههههههههههههههههه

    حسيت ان ذياب غيير عن كل مره هالانسان ..فيه صفات حلوه ..كل يوم تكتشفين فيه شي يخليج تتعلقين فيه اكثر و اكثر ...
    رااقبت ذياب يوم صار بالعالي ..صحت خايفه يوم جفته يطير بعيد...عني.. و يبتعد و يبتعد..حاولت ابعد خوفي فظهرت الكاميرا و يلست اصوره..كان المنظر رهيب ...حسيت قلبي كان يرقع ..خوف ع ذياب ووناسه اني ما فوت الفرصه و هو ع البراشوت...اخرتها جفته ينزل يتجرب شويه شويه و لحظت وصوله طااااااااح ع الرمل بقوه ...شلت الكاميرا..جفته ما تحرك و المظله فوقه...رحت صوبه ..

    شل المظله و طالعني : شو رايج بريلج البطل..

    يوم جفته توصخ بالرمل ضحكت عليه من الخاطر: ههههههههههههههههههههههههه حافظ عليك ..جدع ..هههههههه

    وقف ينفض الرمل عنه: ههههههههههههه و الله وناسه فاتج المنظر ...

    تجدم الريال يبطل عنه الحبل ؟طالعني : صورتيني صح..
    طلعت لساني: محد قالك ..
    زخ ايدي و ييرني صوبه: شيطانه ..
    ضحكت عليه: هههههههههههه سالته وين بنروح ..؟؟

    ذياب: باخذج حديقة الفاكهة عقب براويج الشلال ..
    قلته: شكلك اتعرف المكان زين ما زين..
    قال: يعني ...
    "لاخرلحظة من عمري اقلك أااااانت محبوبي وحبك في دمي بيجري وطيفك نور في دروبيياااااريت العمر يتوقف على حالة هناا جنبك
    نعيش فيهاا ولانخفف من الشوق الى مايوصف ونتهادى ورود الحب ونروي فيهاا نشوة حب"

    كملنا طريجنا ..خذنا وقت لي ما وصلنا حديقة الفاكهة ..مثل ما قال عنها ذياب ..نزلنا من سيارة الاجره و ركبنا باص ..ودانا الحديقه و كان شكلها مكان عالي بس الجو كان بديع..
    قلت ذياب: يا ليت انتم هني عطول ..
    ابتسم: من ساعه قاعده اتصيحين تبين اهلج ..
    قلته بصدق: و انت معاي كل شي يهون علي ...
    زخ ايدي :شوقاني ...مشاعرج و احاسيسج صوبي بتم عطول ولا بتتغير فـ يوم..
    عرفت انه كان يقصد يخاف يصير معاه مثل ما صار بزوجته حنان ام مهره يوم تخلت عنه علشان حياتها ...رصيت ع ايده و كاني اعاتبه: ذياب ما في شي فـ دنيا ببعدني عنك انا ما صدقت لقيت انسان شراتك..كل نيه ..تحسدني عليك..

    ابتسم: يا ويل حالي قامت تطلع رمسات حلوه ..
    دزيته بعيد عني : عن لمصاخه..
    ضحك علي: ههههههههههههههه يلا وصلنا زهبي الكاميرا بتصورين لي ما تملين ...
    زخ ايدي و نزلنا من الباص ...دفع ذياب قيمة التذاكر ..

    و دشينا الحديقه شهقت يوم جفت كل شي خضره جدام عيوني ..حسيت اني بحلم...كان ويانا ريال يرمس عربي مكسر يعطينا خلفيات عن الاشجار ..كانت كبيره و ضخمه و شي الوان و اشكال مختلفه ...ما خليت بقعه الا صورتها ..

    عقب مرينا صوب حديقة الفراشات ..تخبلت ع اشكال الفراشات ...روعه حتى ذياب كان يضحك علي مرات يوم يجوفني جي منبهره ...كنت بصيح يوم فضت بطاريه الكاميرا ...قعد يغايض فيني ..و انا كنت اضربه و هو يضحك علي ..مستانس عايبنه اني متضايجه ...

    بس صخينا يوم وصلنا صوب الشلال ..بيني و بينكم خفت من قوه صوت الماي فلصقت بـ ذياب ...بس كان شي رهيب ...
    قعدني ذياب فوق الصخره ..و يلسنا نتامل الماي المندفع ..حطينا جدامنا صحن الفواكه الي عطونا اياه من حديقة الفاكهة ...قعدنا ناكل ..كان طعم الفواكه لذيذه ..
    حسيت اني انا و ذياب كنا في حلم.. و كنا في عالم محد يسكنه غيري و غيره ...كنت متلومه منه لانا بروحنا .. و خاص يوم ياكلني بيده ..بس عقبها تجرات و قعدت انا ااكله من ايدي ..

    بس زعلت منه و فريت الصحن يوم عض صبعي متعمد و عورتني ...صرخت من الويع بس ما كانت تنسمع بسبب قوه صوت الماي ..فوقفت محرجه ..منه ...جفته يضحك.
    مدري ليش يوم جفته تذكرت حمودي فابتسمت اطالعه ...قعد يراضيني و انا اتدلع عليه لين ما خليته يندم بالحركه الي سواها فيني ..عقبها راضيته ...
    رجعنا ..الفندق ...كنت احس اني ميهوده .. و تعبانه ...سبحت و بدلت ملابسي ...اقترح ذياب لي انه يطلب لنا العشى بالغرفه بس انا رفضت ..

    و قلته نتعشى بس بالمطعم البرع ما كنت ابا افوت اي فرصه ..و خااصه انه قال لي بنقعد بس يومين و عقبها بنروح كوالالمبور ...زعلت لاني حبيت هالمكان و روعته بس ما قدرت طبعا اقول لا ..لان لازم بنرجع بلادنا و ما بناخذ من هالمكان الا الذكرى الحلوه ...

    قعدنا نتعشى برع ..ع طاولات مطله ع حوض السباحه ...كنت مجابله ذياب ..بس وقف و ياه قعد جريب مني ..
    سالني: استانستي اليوم..؟؟
    قلته: وايد.. و انته ..؟؟
    رد علي:د ام انج مستانسه ...اكيد بستانس حبيبي ...
    سالته: ما ولهت ع مهره..؟؟
    كمل اكله: امممبلى ..الصبح رمستها قعدت اتصيح..
    سكت مدري ليش كلامه حسسني و كأني بعدته عن بنته ...قلته: لو يبتها معانا كان احسن..
    طالعني : مينونه انتي علشان تخبل فينا ..؟؟
    قلته: حرام عليك ..لا اتقول جذا..
    ابتسم لي : ولا تزعلين بنيي مره ثانيه و بنيبها معانا ...
    قلته: تحسسني اني خذتك عنها..
    طالعني فنزلت راسي حسيت ان كلامي ما عيبه سالني: تبين اعلق ع رمستج..؟؟
    هزيت راسي بمعنى لا و عضيت ع شفايفي ...عرفت ان كلامي ضايج به ...
    فقال: زين يعني عرفتي ان كلامج ماله داعي ..

    سكت ما رديت عليه ..و حتى هو صخ و يلس يكمل اكله كنت اراقبه بس جفت ملامحه هاديه ...فقعدت اكمل اكلي ...عقبها سرناا الغرفه..و من حطيت راسي ع المخده انخمدت ولا دريت بالدنيا ...و خليت ذياب يرمس اهله بالموبايل

    نشيت اليوم الثاني ...من الصبح جفت ذياب بعده راقد..نشيت رحت اسبح ...و لبست ملابسي ..يلست ع الكنبه اتريااه ينش بس شكله بطول يلست اتامله ..يوم واحد عشت مع ذياب هاليوم كافي يخليني مستحيل اعيش من دونه او احرم نفسي من المشاعر الحلوه الي احس فيهااا من لمساته او نظراته ...

    وقفت فتحت الستااره اراقب البحر و الناس ع الشاطيء و غير القوارب ...لو اخترتك يا راشد عمري ما بحس بالي احسه به الحينه مع ذياب ...حتى انت بعمرك ما حسستني بالمشاعر الي يحسسني بها ذياب حتى قبل ما يخطبني ...رجعت اطالع ذياب ربي ما تحرمني منه ...
    انا ما وافقت عليه علشان اهرب من جرح الي جرحه لي راشد ولا وافقت عليه علشان ارتاح من عذاب سيفاني ..هاي كانت كلها اوهاام علشان اقنع نفسي اني بغيت ارتبطت بذياب

    علشان هاي الاسباب بس بداخلي و عمق مشاعري كان سبب ارتباطي به بس علشان ما احرم نفسي من تيارات المشاعر الي احس بها من صوبه ...رحت صوبه ...يلست ركبي و زخيت ايده ..

    انا ابا هالانسان بكل خطوات حياتي .ما ابا انحرم منه انا بالفعل ندمانه و مستحيه من علاقتي براشد..يا ويلي لو عرف بها بيوم شو بيصير فينا ..؟؟

    ذرفت اعيوني دمعات متاثره بافكاري الي كانت اتجول في خاطري ..فتح ذياب عيونه فقعد ع طول متروع يوم جافني يالسه ع الارض وزاخه ايده ..

    سالني: شو فيج شوق ..؟
    رفعت راسي اطالعه ما كان عندي جواب لسؤاله ...ييرني و يلسني جريبه منه و مسح دموعي
    قال لي: ولهتي ع اهلج تبين ترمسينهم..
    هزيت راسي بمعنى لا ..

    قعد يمسح ع راسي بحنان و كأنه يخفف عني قلته: اوعدني انك ما بتهدني موليه ..

    جفت ملامح الاستغراب بويهه قال: ما بهدج انتي عارفه هـا الشيء ..
    ترجيته: زين اوعدني ..؟؟

    همس : حبيبي لا اتسوين جي ..اوعدج اني ما بهدج موليه ...
    قلته: لو شو صار..

    ابتسم ع اسلوبي و قال: لو شو صار ..

    قلته: لو شو صار انك شوه..

    شكله تملل من خبالي فقال : شوق بلاج ...؟؟
    نزلت عيوني بالارض حط ايده ع لحيتي ورفع راسي خلاني اوجهه حط اعيونه بعيوني ...اسرتني عيونه ...و ها الشي حرك فيني احساس الخوف ...مره ثانيه ..

    قلته: انا ما ابا انحرم منك ...
    رد علي بنفس نبرة الصوت: من شوه خايفه..

    زخيت ايده الي كانت ع ويهي و قلته: من كل شي "رجعت و طالعته " انا ما استغنى عنك ذياب..
    ابتسم مستانس ..جفت هالشيء بعيونه هالشيء ريحني وايد

    فقال: ولا انا ما اقدر استغنى عنج ...بتصدقيني اذا قلتلج انا من اول ما جفتج بغيتج لي ...تدرين بها الشيء ...؟؟

    طالعته و كانه حد صفعني ع ويهي مب مصدقه كلامه ..

    .بعد ما قال : اياام ما كنت تدرسين كنت صغيره كنت اراقبج يوم اتيين تدرسين مع ندى..
    يلست اطالعه مب مصدقه كلامه موليه ..

    قال لي: لا اطالعين بها لنظراات و الله اني ما اقص عليج..

    بلعت ريجي بصعوبه فضحك علي: هههههه ما كنت ابا اقولج هالرمسه موليه ...بس علشان اثبت لج لو شوه صار ما بهدج موليه لاني كنت اتمناج من زماان ..و الحينه انتي معاي ..تظنين بقدر اهدج..؟

    ما انكر كلامه زرع في صدري الراحه و الامان بس مب معانته ان كلامه ما صدمني
    سالته: انت كنت متزوج ..؟؟

    هز راسه : هيه بعد كنت ناوي اخذج ...امممممممم الثانيه ..
    قلته: لا و الله ..

    ضحك: هههههههههه

    ابتسمت تجربت منه : كلامك فاجاني الا صدمني بس لازم اتخبرني بالتفاصيل .
    نش وابتعد عني .. كأنه يتهرب : مع الايام...

    وقفت وربعت صوبه: وين بنروح اليوم ...

    ذياب: وين تبين..
    قلته: السوق ..ابا اشتري شي حق اهلي ...

    بتسم: من عيوني ..بس باجر بنروح كوالالمبور ..
    قلته: زين ..يلا روح اسبح علشان ننزل تحت ..
    قال و هو يدش الحمام: زين زهبي ملابسي و جرجي بطاريه الكاميرا ما فينا اتصيحين مره ثانيه..

    قلته: اونك ..

    ضحك: هههههههههه "ودش الحمام....

    عقب ما تريقنا ...خذني ذياب ..صوب القطار قبلها مرينه السوبرماركت الجريب من المحطه و شرينا لنا اكل و ع قولة ذياب بنروح رحله ...من جفت ارتفاع الهضبه الي يمشي عليها القطار ..ما طعت اركب لاني خفت وايد بس اخرتها ركبت عقب ما اقنعني ذياب ..

    .يلست انا صوب الدريشه علشان اقدر اصور ..في البدايه تروعت يوم طلع القطار صوت يعلن انه بتحرك...خفت زخيت ايد ذياب ..

    فابتسم لي يطمني...عقبها تعودت ع الجو...حسيت ان صج ان اتجوفين الجزيره بكبرها يوم تصيرين فوق الهضبه ...صورت كل مكان حتى الاشجار و الاعشاب الي كانت محاوطه ع السكه ..

    اخرتها فريت الكاميرا يوم صرنا بالعالي لاني خفت وايد...بس ذياب ما يدري اني صورته يوم كان مندمج بجوفت المنظر ...ما ندمت اني ركبت القطار لاني حسيت ان بفوتي نص عمري جان ضيعت علي هاي الفرصه ...يلسنا ناكل و نسولف بمواضيع كثيره كلها مواقف ضحك

    ابد ما طرينا اهلنا كانت مواقف شخصيه ...هاي الرحله اكتشفت جوانب وايد حلوه بـ ذياب . و الظاهر هو بعد اكتشفت فيني صفات عيبته وايد فيني ..حسيت بهاي الرحله صرنا جريبن من بعض اكثر و اكثر ...

    ردينا ع وقت الغدا مرينا المطعم تغدينا عقبها ..ردينا الفندق نرتاح ...عقبها ..خذني ذياب السوق لان جاف ماشي وقت ..شريت بدلات حق البنات ... و اشترى ذياب ساعات راقيه حق سعيد و سيفاني و باباتيه و بعد لربعه ...و شلينا فساتين حلوه حق مهاري و بدلات حق حمودي..

    يعني تعبت وايد ..رديت الفندق منهد حيلي ...بس اعترف لكم ع الرغم من التعب الا ان كنت احس هاي اجمل ايام عمري ...و عمري ما بنسى كل لحظه عشتها في هاي الجزيرة مع ذياب ...هالمره طلبنا لنا عشى بالغرفه لان ذياب و انا متعايزين ..ننزل تحت ..تعشينا ..من اكلهم الراقي ...عقبها دش ذياب يتغسل اما انا فقعدت ارتب ثيابنا في الشنط ..علشان باجر بنظهر من هاي الجزيرة ...تذكرت اني اليوم ما رمست اهلي ...طلبت من ذياب يتصل لي ...
    اتصلت اكثر عن مره محد رد علي خفت ..بس ذياب كان يطمني..
    ذياب: انتي وايد شكاكه ..؟؟؟ما توقعتج جذا.!!
    طالعته بنظرات خوف: عيل ليش محد يرد علي ..؟؟

    ذياب:- يمكن مشغولين ...

    قلته : معقوله كلهم مشغولين ..؟؟ اممممممممم زين بتصل ب، بيت خالوه حليمه يمكن هناك ..؟؟
    عطني موبايله ..فاتصلت فيهم ..ردت علي موزي ..حسيت براحه يوم قالت ان امايه و شيخاني و بدور و رايحات العرس... و ان باابااتيه ابخير ... و حتى حصه بخير ..و حمودي فديته بعدده شيطان ..

    سالتها: شخبار احم احم..؟؟ من زمان ما طريتيهم ..؟؟
    موزي: و الله ما ادري ..افكر اخبر حصيص السالفه علشان تسحب الرمسه عن اخوج..؟؟.

    قلتها : ههههههههه زين خبريها حصه ما بتقولج شي ولا بتفضحج..
    طالعني ذياب يوم قلت هالعباره عقدت حياته مستغرب ..ابتسمت له و صديت عنه علشان ما يربكني يوم ارمس موزي..
    موزي: بحاول ما اصبر لازم اعرف معرس اولا ..؟

    خذت نفس و قلتها: ان شاء الله يكون من نصيبج ...يلا بخليج الحينه ..؟سلمي عليهم..
    موزي: الله يسلمج يوم بتردين بتسمعين مني الاخبار الحلوه ..

    قلتها: ان شاء الله ...
    صكرت عنها ..ذياب : منوه احم احم ..؟؟
    عطيته موبايله و قلته : اسرار البنات..

    قالي : لا و الله ...عندكن اسرار بعد ..
    قلته: هههههههه عيل يلا اتصل بـ ندوي اشتقت لها ابد ما تسال عني..؟؟

    ذياب: امبلى سالت عنج يوم رمستها اليوم بس انتي كنت تسبحين ...زين تعالي ننزل تحت عند الرسبشن
    طالعته: الرسبشن ..؟؟ شنسوي.!!

    قالي: انرتب سوالفنا اخر ليله و علشان باجر انتي تعالي ..
    يلست ع الشبريه: تعبانه ذياب روح انته وانا بترياك هني ..

    ابتسم: فديت حبيبي الكسلان..

    ابتسمت منه متلومه ..ما توقعت رده ابصراحه ...سمعته يقول: ادري ما بسمع رد حلو يستاهل كلامي ..يلا خيرها بغيرها ...

    راقبته يوم ظهر ..انسدحت عالشبريه ..و اتغطيت باللحاف ..مرتاحه ..هالانسان عجيب ..صج استانست معاه هاليومين و عسى دوم...رقدت ما حسيت متى رجع ذياب .لاني خلاص كنت ميهوده...فجيت اعيوني متروعه ع اصوات ..ها صوت المطر .. جفت المطر يصب بغزاره ..عفدت صوب الدريشه اطالعه من زمان ما جفت هالمطر يطيح بها الغزاره ..
    صرخت و يلست اتناقز بمكاني : ذياب نش تعال جوف المطر ذياب بيفوتك..

    ربعت ادور الكاميرا ..رحت صوب الليت و شغلته بس شهقت يوم جفت مكان ذياب فاضي ..ذياب محد !! مب راقد ..؟؟ بعده ما ياه ..نقزت يوم سمعت صوت الرعد ..

    ليش جم الساعه ..كم مر ع غياب ذياب خمس دقاايق عشر دقايق ...بس كتمت صرخه يوم جفت الساعه 4 الفير ...وين راح ذياب ..رحت صوب الحمام ..بس فاضي ...رحت صوب الصاله محد موجود ...؟؟؟

    وين راح وقفت ابمكاني خايفه اصيح ...معقوله من ظهر صوب الرسبشن ما رجع ..؟؟ قال لي تعالي معاي انا ما رضيت .غبيه لاني ما نزلت تحت معاه ...كنت عرفت وين اراضيه ....رديت حجرتي .طالعت مكان رقاده ..

    ماشي شي يدل ع ان ذياب يااه الغرفه من ظهر ..سمعت صوت الرعد مره ثانيه فربعت يلست ع الشبريه و تغطيت باللحاف .ارتجف مب خوف من الرعد خوف من الي قاعد يصير وين راح ذيااب ..؟؟؟ شسوي لو ما ظهر ..؟؟ بتم هني بروحي ..؟؟ و ذياب وينه ..

    رحت فتحت الشنطه و طلعت فانيلة ذياب و لبستها علشان احس بالدفاا ريحته عطره داعبت خشمي ...يلست اصيح منهاره .و خاصه ..يوم اجوف الدقايق و و الساعات اتمر ...و المطر يصب بغزاره ..ذياب ما رجع للحين..شسوي...؟؟ الحينه ..نشيت رحت صوب الدريشه اطالع الدنيا برع .

    .كانت الدنياا مظلمه من الغيم و المطر ما كان ينجاف منهاا شيء ..و كانها اتشاركني حزني و همي...يلست قرفصا صوب الدريشه ادعي ربي يرجع ذياب بالسلامه ...غفلت و نقزت ع صوت الرعد...ما تغير شي المطر بعده يصب ...وصارت الساعه ست الصبح ...ووو ذياب محد. للحين ما رجع ....لصقت ويهي بالجامه و يلست اصيييح ..
    " الله يرد خطاك >>لدروب خلانك >>لعيوني ما تنساك >>لو طال هجرانك
    دام الأمل موجود و النفس خضاعه حتى العيون السود
    في السمع و الطاعه

    وين رااح شو استوا به ...اخرتها فكرت اتصل بالرسبشن اسال عنه اذا جافوه او لا..مدري ليش ما خطرت في بالي هذي الفكره ..من اول ما اكتشفت ان ذياب مش موجود ...

    شليت سماعة التلفون اضغط ع رقم الرسبشن بس فريت السماعه يوم سمعت باب الصاله ينفتح و معاها صوت كحة ذياب ...ربعت صوبه ظهرت من الحجره ووقفت بوسط الصاله ..


    أحبــــــــك كثـــر خطـــــــوات الثوانــــــــي كــثر مــا تبكــي فــي الصمــت المعانــــــي
    أحاول وأنا في ضعفي أحاول أنهي بركاني أحـــــــــــاول واخســــــــــــر رهانــــــــــي

    و ذياب وقف عدال باب الصاله يوم جافني...كان ويهه فضيع امبين عليه ما غمض جفنه وخده كان مورد ..جفت لبسه البنطول و القميص نفسه نفسه لكن الشيء اليديد انه كان لابس معطف عود و لونه اسود ..اثار المطر عليه ...و كانت بيده شنطه سوده صغيرونه ..

    ...رجعت اصيح ...بصوت عالي كاني مب مصدقه ان ذياب واقف جريب مني تمنيت يكون ها كله حلم انش منه ..ربعت صوبه وصحت بحضنه اصيح ..وذياب واقف ابمكانه ..

    رفعت راسي اعاتبه: ليش اتخليني ابروحي بها الليل الطويل ...
    يوم جفته واقف ما يتحرك يلست اضربه بصدره: انا ميته هني من الخوف و انت برع ...خوفتني عليك ..

    كنت اصيح شرات اليهال حسيت ان صوتي ينسمع برع بالممر ..حضن ويهي بيده حسيتت بحرارة ايده و قعد يمسح دموعي : لا اتصيحين ..

    قلته و انا متجاهله ايده الي اتمش دموعي: انت ما فكرت فيني ...اي عذاب مريت فيه .
    ييرني من ذراعي و خذني داخل الحجره ..للحين ما عطاني تفسير .. وللحين ما قال شي ...كل الي سواه انه قعدني ع الكرسي ويلس عالارض مجابلني

    و قال بصوت هادي بس خوفني: سامحيني ما قصدي..؟؟ نسيت ان اخوانج مأمنني عليج..
    حسيت بقشعريره يوم سمعت جملته ...حطيت ايدي ع شعره المتبلل بالماي.المطر.غمض اعيونه و كانه مرتاح للمسات ايدي ...مررتها ع يبهته حسيت انه مسخن ..

    قلته: ذياب انت مسخن ..

    فتح اعيونه و قال : لا ..يمكن هاه من المطر..
    سالته: وين رحت ...وايد خفت عليك ..
    زخ ايدي و باسها و قال: لا اتخافين علي ...
    ووقف ابسرعه ابتعد عني و قعد يطالع برع ...حسيت في شي متغير ..اتذكرت انه قبل ما يظهر قلته برمس ندى ...يعني شي مستوي فيهم ..وقفت ورحت وقفت جريبه منه حطيت ايدي ع ذراعه بس ذياب ما تحرك...سالته :اهلنا ابخير .
    ما رد علي هزيته و كنت بصيح: ذياب اهلي ابخير ...

    افتر صوبي وواجهني و قال بهدوء : لا اتخافين كلهم ابخير ...
    رجعت اصيح و انا اترجاه : عيل شو فيك حبيبي ...؟؟
    مسح دموعي : شوق ما اتحمل اجوف دموعج ..لا اتصيحين..
    تعلقت فيه و يلست اصيح منهاره ..قلته :شو فيك عيل ...
    كنت احس انه يتنفس بصعوبه ..و غير حرارة جسمه الي كانت مب طبيعيه رديت لورا
    سالته: انت ابخير ...
    هز راسه بمعنى هيه ..
    حط راسي ع جتفه و سالني: شوق اتحبيني ..؟؟
    غمضت اعيوني و قلته بعذاب : لو جفت حالتي طول الليل و انا اترياك ما كنت سالت هالسؤال ...خوفتني عليك .. و المشكله مب راضي اتقولي وين كنت ...؟؟!!

    سمعته يتنهد و قال : ليش تزوجتيني ..
    رديت راسي لورا ااطالعه ما تحملت اجوف حالته جذا فرجعت دفنت راسي بصدره
    و قلته بكل امانه : لاني اباااك ..اباك ذياب و ما اقدر اعيش من دونك ..

    فجيت اعيوني يوم سمعته يقول : عيل شوه هاه .."مدري من وين ظهر موبايله بس حسيت ان انفاسي انخطفت و اني انشليت يوم سمعت صوتي بموبايله "
    بوافق ع ذياب و مجرد ما استلم مهري بسافر معاك علشان نتزوج ..
    شهقت رجعت لورا بخطوات مصدومه ...ابد ما توقعت راشد يكون بها الحقاره و النذاله ...يلست اطالع الموبايل الي زاخنه ذياب بيده مستغربه..يممكن تهيأ لي ..او كنت أحلم .

    مستحيل راشد يكون عنده قلب او من بشر ..اذا صج مسجل صوتي ..؟؟ رجعت اطالع ذياب و دموعي اتصب من عيوني بمراره ...ع بدايه صفحة ييده و سوده في حياتي مع ذياب ...جفت الضياع و الخيبه بعيونه ....ما عرفت شو ارد عليه او شو اقوله كنت اصيح بصمت ....
    سألني: شو فيج مب مصدقه ..؟؟ ولا تبين تسمعين مره ثانيه ..
    وضغطت ع الدجمه شكله يبا يقهرني او يستفزني ...مجرد ما سمعت صوتي ييرييت الموبايل من ايديه و فريته عالارض بقوه ...فسـاد الصمت من بينا مره ثانيه ..ما اتم غير صوت المطر...

    قلته و انا اصيح : لا اتصدق هالحقير ..؟؟

    حسيت به غيض الدنيا كله بس كان ميود روحه ..
    فقال بغيض: مدري اصدق منوه بها الدنياا ...ما ينعرف منوه المنافق و منو الطيب ..ما اتعرف منوه المفروض تحبه و من المفترض تبتعد عنه و تجنبه ...

    تجدمت منه يوم سمعت جملته اترجاه: ذياب .انا يوم ارتبطت فيك و الله اني ما كانت ...

    بس ما كملت جملتي لان ذياب ابتعد عني و دز ايدي عنه جنه متجزز مني فيلست اصيح ع حالي و حال ذياب الي تغير و انجلب علي ...انا لازم اقنعه ان راشد يبا يخرب عليننا حياتنا ..

    تجدم و عطني ظهره و قال و جنه مشمئز مني : ما توقعتج جذا "سكت شويه و قال .."حقيره ...

    تالمت من كلامه و تالمت اكثر يوم التفت صوبي و جفت دموعه عينه و قال بحسره: خساره يا شوق هدمتي كل لحظه حلوه كانت من بينا ....حسبتج ملاك طلعتي شيطانه
    فرديت عليه ادافع عن نفسي: و الله العظيم..
    افتر صوبي و قال بعصبيه: لا تحلفين بالله جذب ...انتي شو من قلب عليج ....

    ما تحملت قسوته ..فرجعت ورا و يلست ع طرف الشبريه ريولي ما طاوعتني اواجهه اكثر لاني منهاره ...الحينه .عرفت ذياب ليش طول الليل برع ..لانه كان مجروح ..و مصدق راشد... و اي واحد مكانه بصدق و بسوي اكثر عن جذا ...

    واجهني و قال: و الله انج لعبتيها صح...قدرتي توهميني انج وحده خجوله ..مالها بها السوالف ..ولالااااا و كل ما تجربت منج اونج قمتي تتنافضين من الخوف ...انا مستغرب في بالدنيا من البشر من ها الخبث و المنكر ...

    رفعت راسي اترجاه: حرام عليك.. و الله انك تظلمني ..

    قاطعني محرج: اظلمج بشوه.. و انا اسمع صوتج اتواعدين رياال تشردين معاه عقب ما تسرقوني ..
    وقفت و سرت صوبه انا اترجاه انه يصدقني: و الله العظيم ها قبل ..قبل ذياب ..انا من ارتبط فيك..

    قاطعني: بس لا اتكثرين رمسه ...ولا تحلفين زياده...كل شي واضح .و الي يأكد لي اكثر البارحه الصبح كنت اتصيحين خايفه لا نفترق و الله اني حسيت في شي خايفه منه و ما خااب ظني ابد..

    صرخت عليه: ما بيني و بيييييينه شي موليه...
    زخني من ذراعي بعصبيه: انا مدري وين اهلج عنج... حتى انا كيف سمحت لبنت اختي ترابع وحده ما عندها تربيه ولا أخلاق ." قال بنبره حاده" الله يستر شو مخباي لي بعد من سوالفج..

    ييريت ذراعي منه و صفعته حتى حسيت ان ايدي تكهرت من قوة الصفعه ...بس علشان اخليه يصخ و ما يكثر كلام و رمسه و اتهامات مالها داعي انا مستحيل اكون انسانه واطيه....راشد قال عني اني ارمس عشره غيره دام اني رمسته بالتلفون.. و الحينه ذياب يظن نفس الشيء ...

    انا نفسي مب رخيصه ..غلطتي بس اني عطيت راشد قلبي ..ع طبق من فضه..و هذي انتي يا شوق تحملي الي بييج ..ذياب و خسرتيييه اكيد بطلقني ...باجي الدور ع ندى يوم بتعرف ..راشد فضحني ..فضحني ....

    جفت نظرات الغضب بعيون ذياب ..حطيت ايدي ع اعيوني و يلست اصيح و اصييييح و اتمنى ان روحي تطلع مني و افتك من كل شي صابني و بيصيبني ...عطاني ظهره وراح صوب الشنطه الي كانت بيده يوم دش عليه ...كنت اصيح و اراقبه ....جفته يفتحهااا ...و تجدم صوبي ...و ظهر منها بيزات اشكثر و فرها بويهي
    حسيت بالمذله من هالحركه كانت البيزات اشكثرها ما اعرف جم الف لمحت و جم 500 وايد كانت امحاوطه فيني ...
    رفعت راسي اطالع ذياب ابتسم و قال بمصخره: مبروك غلبتيني و فزتي علي .."واشر ع البيزات المتناثره ع الارض" شليها كلها حلال عليج ...وروحي تزوجي بها حبيب قلبج..و يوم بنرجع البلاد اعتبري كل شي من بينا انتهى ...

    حسيت برجفه من كلامه القوي ...ربعت صوبه اهزه اباه يحس فيني و كأني ابا ارجعه لعقله قلته بصوت اتوسل له: ذياب انا احبك انت ...انا اباك انته ..راشد سوا جذا علشان يفرق من بينا ...

    ابتسم و قال : مشكور ما احتاجه حبج ولا عاد ينفعني بشيء..."ابتسم بس كانت ابتسامه ادل ع عذابه مب وناسه" قالها راشد مره المهم من يضحك بالاخير .. اظني شبع ضحك علي..
    طالعته مستغربه: شوه بينك و بين راشد..

    قال بقسوه: ما يخصج ...حطي في بالج شي واحد بس.مشاعري صوبج ماتت و انتهت خلاص .. و الي ينتهي من الدنيا من سابع المستحيل يرجع ...

    بعد ايدي من ع ذراعه ورفع راسه بكل كبرياء و ظهر من الحجره ..لحقته و انا اصيح من العذاب و الهم
    قلته: ذياب ...لا تخليني ابروحي ..ذياب ..انا احبك احبك ..

    بعد ايدي عنه و قال : قعدي احسبي البيزات جوفي اتكفي غرضج ولا ازيدج..
    وظهر من الغرفه ....يلست عالارض ..اصيح ..يا ليتني ما تزوجت يا ليتني ما خطبتني ويا ليت ما كلمت راشد و يا ليت و يا ليت ....؟؟ و يا ليت كلمة يا ليت تنفع ...؟؟!!

    هلت دموع السما عند الـــوداع 000 وارسلت غيومها شوق وحنيـن مد لي يمناه وانهى الاجتمـــــاع 000 والهنا تبدل بدمـــــــع حزيــــــن
    قال ودع مايفيد الامتنــــــــــــاع 000 والشقا مقسوم مير الله يعيــــن ..ياحسايف وقتنا والعمر ضــــاع 000 نجتمع يومين والفرقا سنيـــــن


    واليوم أجني من حصادي بحسرات حصاد جـاه المحل وإن كـان نامـي..ما أحاسبك بأتركك لرب السمـاوات أتــــرك لاقــــولٍ ولا أي كــلامـ يلا تلتفت للي مضى ما مضى مـات مـات المولـع فيـك وإن كـان دامــي





    لا توقيع حاليـــآآآآ \\\ . . ~

  9. #19
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية غ ـالية ابوها
    الحالة : غ ـالية ابوها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40240
    تاريخ التسجيل : 08-08-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 125
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: روآآآيـــه >> خل العذول مؤؤطـــي الراس منكؤؤس كامـــِـِـله >> دخلوو طررر


    --------------------------------------------------------------------------------

    مرت اسابيع ع ها الحال .. و احس الي صار بيني و بين ذياب شعره ممكن تنهد باي لحظه ...الين ما ياه اليوم الي اتصلت فيه شيخاني فـ ليل طيرت عقلي مني يوم قالت باباتيه بالمستشفى رقدوه ...

    ربعت برع الحجره صوب ذياب الي كان يطالع التلفزيون بوقت متاخر..تفاجا يوم جافني يايه صوبه و انا اصيح.
    نقز: شوفيج..
    زخيت ايده اترجاه: باباتيه بالمستشفى تعبان ..خلني اروح له دخيلك..
    وقف ابسرعه : زين لبسي ...

    رحت شرات المينونه البس ثيابي و عبايتي و شيلتي ..قلته: مهره بتم بروحها بالحجره..
    ذياب: ما عليج بزقر لها الخدامه ...يلا تعالي..
    ركبنا سيارته حاولت اتصل بسيفاني و سعيد و نحن ع الخط بس محد يرد علي يلست اصيح ..ما توقعت ان ذياب بزخ ايدي و انا ما صدقت و كأن الحياة ردت لـ قلبي يوم حسيت بلمسته..
    قالي بصوت حنون: لا اتصيحين شوق مافيه الا الخير ...ان شاء الله ..
    رصيت ع ايد ذياب: بالفتره الاخيره قطعته ما قمت اجوفه..يا ويلي ..باباتيه بروح عني ..و الحينه محد يرد عليه دواي استاهل ...
    ذياب كان متعاطف عليه: شوق لا اتسوين بروحج جذا ..علشاني زين لا اتصيحين ...
    ما كنت مصدقه ان ذياب جي يرمسني... فحاولت اسكت و قلته: باباتيه بيكون بخير ..
    ابتسم: ان شاء الله ...
    وصلنا المستشفى .. رحنا صوب الطواري ابسرعه ..جفت سعيد و سيفاني واقفين برع ...تجدم مني سعيد يوم جاف جي حالتي ...قلته: وين باباتيه ..
    سعيد يطمني لوى عليه: ما فيه شي شوق لا اتصيحين..
    ترجيته: احلف انه ابخير ..
    سعيد بكل حنان: اسئلي سيفاني ..
    طالعت سيفاني ابتسم: اكيد هذي شيخاني يبا حد يقص لسانها ...روعتج...
    قلته: سيفاني شو فيه باباتيه قول الصج..
    سيفاني: ما فيه شي ...الحمدلله كل شي بخير ..
    صحت: عيل شو يسوي هني جان هو بخير فهموني ..
    ما توقعت ان ذياب اييرني من سعيد و يلوى عليه يخفف عني : حبيبي هدي ...
    لو كنت بموقف غير ها الموقف كنت طرت من الوناسه ..بس خوفي ع باباتيه شغل بالي وايد ...
    قلت سعيد: ليش ما قلتوا لي ادري شايلن علي بقلبكم لاني ما قمت ازوركم وايد..بس ها مب معناته ما احبكم
    سعيد و كانه مستغرب : من قال هالكلام...ندرى انج مشغوله بحياتج ...
    سيفاني : شوق لا تقعدين اتخربطين فـ الرمسه ..
    حطيت راسي ع جتف ذياب يوم قال لي : المهم اهلج و الوالد ابخير ..
    قلتهم: ابا اجوفه زين ...
    سعيد: زين خلي الدكتور يظهر بالاول ...

    طلع الدكتور من الغرفه تجدمنا صوبه .
    .الدكتور: الحمدلله ما فيش اخطار بس كان محتاج جرعة اوكسجين ...
    سيفاني: يعني اهو ابخير نقدر انظهره من المستشفى ..
    الدكتور: مافيش مانع .بس انا افضل الليله يبات فـ المستشفى ....لي بكره الصبح باذن الله يعني تحت المراقبه ..
    طالعت ذياب مرتاحه ابتسم لي و قال: ارتحتي..
    هزيت راسي بمعنى هيه التفت لـ سعيد يوم قال: يلا تعالي انجوفه ..
    سعيد: ما فيش مانع يا دكتور ..
    الدكتور : اه طبعا اتفضلوا ..
    دشينا الغرفه و ذياب بعده كان لاوي عليه و جنه خايف اتصرف تصرف خبال ...يلست اصيح من جفت باباتيه منسدح عالشبريه ...رحت صوبه و لويت عليه ..حط ايده ع ظهري ..
    رفعت راسي اطالعه قلته: سامحني حبيبي و الله اني امقصره معاك...

    ارتحت يوم جفت ابتسامته و كأنه متفهم موقفي و راضي عني قلته: لو كنت ابروحي معاك ..كنت حكيت لك ظروفي كلها ..
    سيفاني :ذياب ..شوق شاربه شي اليوم.
    ذياب: هي ريدبول ..
    سعيد+ذياب+سيف= هههههههههههههههه
    حرجت عليهم : متفيجين تنكتون
    سعيد يأشر لي: شوق طاعي طلع لج جناح بطيرين ...
    سعيد +ذياب+سيف: هههههههههههه
    عقدت حياتي : انا الي بديت اشك انكم شاربين شي ..
    سعيد تجدم و يبوس راس باباتيه: سلامات ابويه .
    و نفس الشي سيفاني و ذياب ...
    قلتهم: انا بتم مع باباتيه الليله ..
    سيفاني: ما يحتاي انا بتم ..
    قلته: ما اروم اهده ..
    ذياب: باجر الصبح بييبج شو قلتي ...
    سعيد: هي احسن شو اتسوين اتباتين ابروحج هني ...
    قلته: عيل باجر بيي اتغدا معاكم .."طالعت ذياب فرد علي " ما يهمج حتى انا بيي اتغدا زين جي ..
    ابتسمت له هالانسان و الله ما ينعرف له ..بس وقت الشده ينسى كل غيضه ..قعدنا حوالي ربع ساعه لاخر لحظه يوم وقف ذياب .يعلن انسحابنا ..لاحظت ان طوال يلستنا كان زاخ ايدي ....وقفت معاه ..سلمت ع باباتيه و بسته ..و قلته: باجر ان شاء الله بييك ..زين فديتك..
    وبالمره وقف سعيد ..يبا يروح ..ظهرنا رباعه و تم سيفاني بالمستشفى مع باباتيه ...
    و بالرده قلت ذياب: مشكور ..
    رد علي ابرود: ها واجبي ...
    زخيت ايده: ربي ما يحرمني منك ...
    يير ايده عني و كأنه يقولي خلاص انتهى خوفج يعني ماله داعي وجودي ..
    همست : ذياب ..
    رد علي: لا تظنين الي صار بخليني انسى اساس علاقتي فيج و شو طبيعتها ...
    بند السياره و نزل فلحقته ...دشينا البيت متاخر ..بها الليله حاولت ارقد بس ما قدرت..افكار تضارب براسي مره باباتيه و مره ذياب و مره حياتي الي احس انها صارت بلا طعم ولا معنى ...
    فتحت اعيوني ع الساعه 10 الصبح...ع طول اتصلت بسيفاني ..ما رد علي ..رحت الحمام اتغسلت .عقبها ..رجعت اتصلت ..بعد ما رد علي ..اتصلت فـ بيتنا .
    ..ردت عليه شيخاني : الو ..
    قلتها: شحالج ..؟؟
    شيخاني: بخير اخيرا تذكرتينا ..
    قلتها: شخبار باباتيه وينه ..؟؟
    شيخاني: هذوه يالس عدالي .
    استانست : يعني ظهر من المستشفى ..
    شيخاني: هي الصبح سيفاني يابه وراح رقد شكله تعبان.
    قلتها: ابيه و انا اتصل ازعجته ... زين وين ماماتيه ..
    شيخاني: لحظه .
    سمعت حس ماماتيه: ماماتيه شحالج..
    امايه: ابخير شحالج انتي يمه ..
    قلتها: ابخير ..سامحيني.. قاطعتنكم..
    امايه: ما عليه يمه صار عندج بيت و ريل هم اولى ..
    قلتها بكل صدق : فديتج و الله ..اخته تضايج جان ما قعدت معاهم او ظهرت بروحي هي بنتها ..
    امايه: فديتج و الله اني اعرف هالسبب ..ما عليج من خراط اختج ...وقت ما تبين اتزورينا حياج ..
    قلتها: فديتج انتي فاهمتني بس متلومه من اخواني ...المهم اني اليوم بتغدا عندكم انا و ذياب ..
    امايه: حياج يمه قالي اخوج سعيد..قوم خالتج حليمه بعد بيون .
    استانست: الله و الله لهم وحشه ..الله يستر من لسانهم..
    امايه: هههههههههههههههه ما عليج منهم اهم شي ريلج و بيتج يمه ..
    استانست يوم جفت امايه اتقدر ظروفي ...: قلتها زين بروح اطالع مهره ..
    امايه: الله يحفظج سللمي عليهم ..
    قلتها: ان شاء الله ..
    نزلت تحت بالصاله ..جفتها فاضيه استغربت رحت صوب حجرة ندى جفتها راقده و عدالها مهره ..ييريت عنها اللحاف: قومـي بسج كسل,,
    ندى تجلب ع الفراش: خليني راقده شوقاني...
    قلتها: غريبه راقده للحين..
    ابتسمت : احلم ..خربتي علي..
    بطلت اعيوني: تحلمين في منوه ..؟
    ندى: عمي مطرش البارحه يبا يخطبني رسمي و نملج..
    شهقت من الصدمه حتى ندى لاحظت هالشيء ...يلست ابسرعه: شو فيج..؟؟
    قلتها: انتي وافقتي..
    ندى: لا بس شكلي بوافق ...
    كنت بقلها ذياب شو قال بس تذكرت هاك اليوم كيف حرج علي يوم ر مست ندى عن هاي السالفه ..بس ندى ابروحها قالت: خالي قال فكري زين ...
    قلتها : زين قومي خلناا نتريق ..
    قومنا مهره معانا ... و شويه شويه نشوا كل الي في البيت ..فديت ذياب بالدواام...تريقنا عقبها قعدنا انطالع التلفزيون ...اهم شي ارتحت من تعليقات و نغزات فتون وخالوه العوده قدرت اكسبهم ابين لهم اني صرت وحده منهم و اشاركهم بكل شيء بس ذياب الي للحين ما اعرف كيف اوصل لقلبه مره ثانيه ...وقت الظهر رحت حجرتي شيكت ع موبايلي جفت مسج..فتحته لقيته من ذياب اول مره يطرش لي مسج من عقب ما تزوجنا ابتسمت كانت من بينا كل مسجات ايام الملجه ..تنهدت و انا اتمنى ترجع هالايام ...قريت المسج " تزهبي من ارجع من الدواام بنروح بيت اهلج"
    رحت اتسبح و اتعدل و اتمكيج و يتني مهره فلبستها و عدلتها كانت مستانسه انها بتظهر معانا ...شويه ودش علينا ذياب عفدت له مهره: بابا بروح معاكم ...؟؟
    طالعني ذياب بنظرات لوم: انا ما قلتلج انج بتروحين معانا ..
    مهره وشويه بتصيح: عموه قالت بروح معاكم ما يخصني..
    ذياب: زين حبيبي روح تتحت اتريينا
    مهره: بروووووووح
    ابتسم لها ذياب: هي..
    ربعت برع مستانسه ..قلته: ذياب انا فكرت أخذ مهره
    قاطعني: ما يحتاي اتبررين..
    ودش الحمام يتسبح ...عقب ربع ساعه كنا في بيتنا ....دش ذياب الميلس لحقته كان باباتيه هناك سلمت عليه و قعدت ابوسه و اتحمد له بالسلامه ذياب كان يراقب الموقف بس ابد ما علق ع شي ... عقبها رحت صوب الصاله ...صرخت من الوناسه يوم جفت بدور...لوت علي.
    .و قالت: يا الدبه و الحماره يا الخايسه ..يالي ما صدقتي انج عرستي ...وحشتيني..
    ضحكت عليها: ههههههههههه وين ايامج بدور..اخبارج و اخبار ..
    عضت ع شفايفها اتسكتني و اتأشر بعيونها ع الموجودات داخل الصاله..
    ضحكت ع حركتها: هههههه فهمت ...
    دشيت و سلمت ع موزي و حصه و شيخاني و خالوه الي هزأتني من الخاطر لاني قطعتهم ..كل هاه علشان اكسب رضى اهل ريلي شسوي يا خالوه .. و بعدين انا مب مينونه ادش بيتكم ..و راشد موجود به دمر حياتي الله يغربله ...
    قعدنا انسولف ...و نضحك...و نسينا للحظات اللوم و العتب من صوبي .. حمودي اندمج مع مهرا و قعدوا يلعبون مع بعض...ييرتني موزي ع صوب و قالت لي : بقولج خبر بتستانسين عليه .
    قلته: حتى انا عندي لج اخبار حلوه كنت ابا اخبرج من زمان ...
    موزي: شو قولي شوقتيني ..
    شوق: لا باول انتي قولي شو سالفتج ...؟؟
    موزي صاصرتني باذوني: سعيد امرمس حصيص عن واحد يبا يخطبني ..
    حطيت ايدي ع حلجي مب مصدقه : يا رب يكون عارف .
    موزي مصدومه: كيف عرفتي اسمه ..
    ططرت من الوناسه: يعني هوووووووووه..
    موزي: هيييييييييييييييييي هههههههههههههههههه
    قلتها: هو اخو هزاع ريل فتون ..
    موزي ضربتني ع جتفي: و يوم اتعرفين جي ما خبرتيني هاه صج انج تغيرتي ..
    كلام موزي عورني بس وناستي لها كانت اكبر فطرت و لويت عليها : ههههههههههههههه فديتج مبروك موزي..ع طول وافقي بدون تردد..
    قلتها: اكيييييييييد."وطت صوتها" حصيص قالت لي انه يبا يعرس بسرعه هو و اخوه نفس اليوم ..
    قلتها: صح فتون قالت لي مره ان ريلهاا قالها اخوه يبا يخطب و بسون عرسهم بيوم واحد...
    موزي : الله روعه ..
    نشت موزي من مكانها يوم زقرتها خالوه حليمه ...جفت حصه يالسه سرحانه نشيت رحت صوبها ..ابتسمت لي :شحالج..
    قلتها: ابخير انتي شو بلاج قاعده ابروحج..
    قالت: ماشي افكر بالحمل ...
    قلتها: باي شهر صرتي ..؟؟
    ابتسمت: بدش الخامس ..و انتي ما صار شي ..
    قلتها: لا تو الناس ..
    حصه: تقريبا شهر و نص مر ع زواجكم..
    هزيت راسي بمعنى هي و انا اقول بخاطري جنه عشرين ..سنه ..سمعت صرخت مهره من فوق بصوت عالي رفعت راسي اطالعها جفتها هي و حمودي و شكله حمودي ناوي يطيحها من ع الدري ..ربعت صوبهم اصرخ ..
    لا حمودي لا ...

    اشتقتلك يا فرحة العمر وينن ..يللي عيوني منك ينبع ضياها
    لولاك يا الغالي بدنياي ما كنت ..اشفق على ايامي تطول مداها
    اهين نفسي لك بمرضات لاهن ..واتبع هواك بعسرها عن هواها





    لا توقيع حاليـــآآآآ \\\ . . ~

  10. #20
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية غ ـالية ابوها
    الحالة : غ ـالية ابوها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40240
    تاريخ التسجيل : 08-08-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 125
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: روآآآيـــه >> خل العذول مؤؤطـــي الراس منكؤؤس كامـــِـِـله >> دخلوو طررر


    ربعت ابسرعه فوق الدري ...شليت مهره ابسرعه لان حمودي كان زاخنها يبا يدزها من فوق الدري ...
    قلته: توك شحلاتك تلعب معاها ..
    حمودي: ليش تضضربني ..
    مهره اتصرخ: عيل ليش يضربني ..
    قلت : حمودي حبيبي هذي مهره يايه تلعب معاك ..حرام لا اتسوي فيها جيي و بعدين الريال المفروض اتدافع ع الحرمه هب تضربها فديتك..
    حمودي: انزين ما بضربها ..
    بسته ع خده: فديتك انت الشاطر.
    مهره مكشره: انا بعد شاطره..
    قلتها: و حلوه ولا تزعلين ..
    وصلت حصه فوق: شو السالفه ...؟؟
    شوق: ماشي يضاربون كان يبا يفرها من ع الدري..
    طالعت حصه حمودي بنظرات عتب ...فاندس وراي ..مترووع ...
    ضحكت عليه: ههههههههههههههههه ما بتضربك حبيبي ..
    حمودي: يوم تبطل عيونها يعني بتضربني ..
    حصه+ شوقق: هههههههههههههههه

    نزلت مهره و حمودي تحت بالصاله و حصه نزلت ..لمحت ان بدور مختفيه ؟؟ غريبه وين راحت ...طلعت برع الصاله ...جفت باب الزراعه مفتوح رحت صوبه بس ريولي ما شلتني يوم سمعت صوت سيفاني
    يقول: اوووه خبلتيني فيني ..
    بدور: انت الي طفرت فيني ..
    حطيت ايدي ع حلجي سيفاني و بدور من متىىىىىىىىىىىىىىى...ليش ما خبرتني بدور ان سيفاني صالحها خلاص ...
    سيف: الحينه صار لي ساعه قاعد اقنعج اخر شي اتقولين لي لا ..
    بدور: كيفي انا اباك الحينه تخطبني ..
    كنت بضحك ابصوت عالي هاي بدور دفشه وويها لووح .. و الظاهر ها السبب الي خلا سيفاني يتعلق بها ...
    سيفاني: انا اباج اتكملين دراستج...
    بدور: شوه اتخاف يقولون لك حرمته ما عندها غير شهاده ثانويه..
    سيف: اففففففففففففففففففف ..بدور ها مستقبلج ..
    بدور: زين ليش تعصب علي انا ما ابا اكمل دراسه ..
    سيفاني: نسبتج عاليه ...؟؟ حرام اضيعين ع عمرج..
    بدور معانده: ما توقعت اييب هاي النسبه ..هذيج الفتره كنت ابا اطنشك فانشغلت بدراستي ...
    سيفاني: زين شو رايج اخطبج بس خطبه و العرس عقب ما تخلصين كليه..
    بدور: لا و الله ...سيفاني حبيبي احبك ..ابا نعرس شو دراسه ما دراسه..
    عضيت ع شفايفي يوم حسيت ان كلامهم بتغير مساره .. و حسيت بالخجل لاني قاعده اتسمعهم ..رحت بعيد عنهم ..المهم تذكرت ايام ما كنت اجوف راشد في بيتهم او بيتنا ..بس شتان بين علاقتي ب راشد و علاقة بدور بـ سيف ..حسيت بالخجل يوم تذكرت ايامي مع راشد غير كلام ذياب الي رن في اذوني" الله يستر شو مخباي لي بعد " تنهدت ..ورحت صوب الميلس ...كنت بدش بس غيرت رايي.. اخاف ذياب يحرجني ولا شي .. رديت الصاله ...عقبها التمينا كلنا و اتغدينا ... كنت اطالع بدور بنظرات جنها فهمت ... كنت ابا اعرف كيف تراضوا هي و سيفاني يمكن استفيد و اراضي ذياااب ...
    بس ما كان شي وقت للان ذذياب زقرني يبا يروح البيت ...لحقتني امايه عند باب الحوي اتسلم عليه ..
    ما توقعتها اتقول حق ذياب: داري ع شوق يمه ..
    طالعني ذياب و كأنه ظن اني خبرتها شي فقال: ان شاء الله ..
    امايه: عاد كل يومين يبها لنا ..
    ذياب: فالج طيب بس ان شاء الله هاليومين ...يمكن نطلع صوب الشارجه.
    رفعت راسي اطالع ذياب ..معقوله يبا ياخذني الشارجه ..؟؟ ما قال لي ولا لمح...يا ليت يكون راضني يا ليت ...
    ظهرنا من البيت ..في السياره اتذكر اليوم ..اشياء حلوه مرت علي موزي انخطبت من عارف انسان تباه .. و سيفاني و بدور شكلهم صاروا سمن ع عسل ..يا ليت حياتي تتعدل مع ذياب و كل شي يتصلح اتمنى ..

    وصلنا البيت ع اذان العصر ..دشيت اصلي و مهره راحت تلعب مع سهيل و عبيد..و ذياب طبعا كالعاده ظهر من البيت و ما بيرجع الا وقت ما بيرقد ...حياة ممله ..رحت ايلس عند قوم خالوه العوده و عرفت ان فتون و ندى ظهروا السوق ..
    خالوه العوده: ها استانستي بيت اهلج..
    قلتها: الحمدلله صار لي فتره ما جفتهم ..المهم تطمنت ع ابوي ..
    خالوه العوده: شو فيه ابوج ..مب البارحه رحتي له المستشفى و كان ابخير ماله حايه اتروحين له اليوم..
    كتمت غيضي الحينه من زمان قاطعه اهلي علشان ارضيها و بعد تعاتبني لاني رايحه اجوف باباتيه
    قلتها: هذا ابوي ...وواجب علي اتطمن عليه ..
    خالوه العوده: زين ما قلنا شي ...دام ريلج معاج ما انروم انقولج شي ..
    تنهدت و قلتها: ذياب قال يمكن بنطلع الشارجه ..
    خالوه العوده: هي يبا يغير جـو ...فيه الخير اخوي يبا يطلعنا انغير جو..
    حسيت بخيبه يوم عرفت انهم بطلعون معانا ع بالي انا و ذياب و مهره بس ..تبون الصدق تضايجت من الخاطر ...لاني خفت ينكدون علي طلعتي ..ابتسمت اتطنز ع روحي و انا ع بالي ذياب رضى عني و يبا يطلعني ...
    خالوه العوده: هب حرمته حتى ما تنزلت اتقول تفضلوا تغدوا بيت اهلي ..
    صدمتني قلتها: نحن مب مسوين عزيمه .. و بعدين انتي مب غريبه حياج الله بكل وقت ..
    مدري ليش عصبت و قالت: عيل قوم خالتج شو يسون عندكم
    كنت برد عليها بس تذكرت امايه اتقول اهم شي ريلج و بيتج فسكت عنها ..وقفت علشان اتجنب المشكله الي ممكن اتصير بيني و بينها ...بس وقفت يوم سمعتها
    اتقول :لكن شو انقول الخير جايفنه هب شرات بعض الناس يدورون لبناتهن ريال علشان جيبهم
    حرجت عليها و قلتها: شو قصـدج ..
    بس سكت يوم سمعت صوت ذياب من وراي يحذرنـي : شوووووووووووووق ..
    كنت بصيح من الغيض ..تمنيت انه دش قبل علشان يسمع اخته شو قالت لي ...
    خالوه العوده : اشوه انك دشيت و جفت بعيونك و سمعت باذونك كيف اتعاملني ...
    شهقت و طالعتها قلتها: انتي قاعده تستفزين ...مدري شو بلاج علي ..
    تجدم ذياب و قال بصوت هادي : بس شوق ...
    طالعته و كنت بصيح: كانت اتقول لي ..."بس نظرات ذياب لي خلتني اصخ"
    خالوه العوده: من جي ما اباها اتروح بيت اهلها مدري شو يقولنها عنا يفرون مخها ولا هي طول ما قطعتهم شحلاتها كانت ..
    ذياب : اختيه خلاص مهما كان هذي حرمتي ..ما ارضى عليها ..
    طرت من الوناسه يوم جفت ذياب يدافع عني ووقف بصفي ..ابتسمت اطالعه ...لمحت خالوه العوده حرجت فقالت بعصبيه : يعني انت عايبنك ..الي اتسويه حرمتك..
    زخ ذرااعي و جربني منه : ما عليه انا راضي لانها ما ضرتني ولا قد جفتها ضرتكم بيوم صح اختيه ..
    صخت خالوه العوده و ما عرفت شو اترد عليه ..لان كلام ذياب صحيح..انا قطعت اهلي علشانها .. و فوق ها اتعق علي رمسات ..
    خالوه العوده و شكلها منحرج: انت حر يوم انت راضي عنها انا ما فيني اتدخل ..
    طالعني ذياب فابتسمت له و انا اتفداه بداخلي لانه دافع عني قال لي: روحي فوق
    هزيت راسي و قلت حق خالوه العوده : السموحه منج خالوه ..
    ما ردت علي ابتسمت لـ ذياب و رحت حجرتي ..ها الريال بذبحني يا عالم بموت بسبته ...يصد عني و مقاطعني بس وقت الشده يوقف معاي ...ما يرضى عليه ..فديته ...سمعت صوت باب الصاله ينفتح ربعت صوبه ..
    ابتسمت له : ذياب متى بنروح الشارجه..
    فاجاني بروده: باجر ..
    نقزت ابمكاني : اخيرا بغير روتيـن حياتي ..."لصقت فيه وهو يطالعني " كم يوم بنقعد..
    بعد ايده عني فانحرجت و ابتعد : مدري ع حسب اختيه.."طالعني" هذي اخر مره اجوفج اترمسين اختي بها الطريجه ..
    قلته: هي اتحط علي ..كانت اتقول ان اهلي مزوجيني لك علشان جيبك مب علشان الستر ..
    طالعني بنظرات استهزاء: ليش مب كان ها غرضج..
    حسيت ان ويهي احمر من تعليقه ...صديت عنه ..لو تماديت معاه اظن بكفخه باي شي جدامي ...
    دشيت حجرتي اتفاجات بصوته وراي: زهبي شنطج و شنطة مهره..
    قلته و انا شويه بصيح : ما بروح معاكم بروح ايلس بيت اهلي ...
    ذيااب: بتروحين ..
    طالعته و صحت: انا اكرهك يوم تعاملني جي اكرهك ..
    تغيرت ملامح ويه ذياب متفاجا...ما علق ولا قال شي ع طول ظهر من الحجره و يلست اصيح .. كم بستحمل هاي الحياه كم يا ربي ...
    من ها الموقف الظاهر اتكنسلت روحت الشارجه ... و خالوه العوده تمت منتفخه لي بس انا كنت متحمله نغزاتها لان عقب ايام بنتقلون بيتهم اليديد... و لاحظت من قلت لـ ذياب اكرهك..ما قمت اجوفه موليه ...ولا كأني عايشه معاه بنفس البيت ..ها الشيء كان معذبني و مطفر بي ...بس ما بيد حيله ...و بها اليوم المفترض ينتقلون بيتهم اليديد ...رحت الصاله و كنت زاخه مهره ... ذياب كان يتريانا علشان ياخذني بيت ابوي ...
    ذياب: مهره وين رايحه..
    اندست مهره وراي : بروح مع عموه ..
    ذياب: روحي داخل العبي عند سهيل و عبيد..
    مهره مصره: بروح مع عموه..
    قلته: ذياب حرام متعلقه فيني ..خلها بتلعب مع حمودي ...
    خالوه العوده : شوه تبين تعلمين البنت ع الهياته ...
    ما رديت عليها ولا حطيت عيني بعينها كنت اطالع ذياب الي طالعني يوم اخته عقت علي هاي الرمسه ..
    ذياب: ندى قومي خذي مهره دااخل.."طالعني" يلا طوفي
    صرخت مهره و اتعلقت فيني تباني اشلها : بروح مع عموه .."ويلست اتصيح يوم جافت ندى واقفه."
    شلتها و قلتها: حرام عليك ذياب ...تكسر خاطرهااا ..
    ادري ذياب ما يبا بنته تتعلق فيني بس الظاهر مهره اتعلقت فيني خلاص ...
    وقفت ندى يوم جافت مهره اتصيح فقالت: تغمضني خالي خلها اتروح مع شوق ..شو فيها ..
    نشت فتون من مكانها :- انا باخذها عنج..و قعدت اتسحب مهره بقوه حتى ان مهره شمختني برقبتي ...فاضريت اعطيها لـ فتون ..قلبي تقطع ع مهره ...ذياب ما قال شي موليه... ودتها فتون داخل و مهره اترافس اتصيح تبا تنزلها عالارض
    و اتصرخ: عموووووووووه عمووووه
    ما طاوعه ذياب يجوف بنته جي فتجدم و خذها عن فتون وودها فوق ابروحه علشان يقص عليها بكلمتين و يسكتها مثل كل مره ..
    خالوه العوده : سويتي لنا مشكله علمتي البنيه اتهايت كل مكان ..
    حرجت و غير موقف فتون مأثر علي قلتها: وين بتروح يعني بيت ابوي مب مكان غريب ..

    خالوه العوده: دام اهلج متعلقين فيج جي زوجوج من اول ..
    كنت عارفه ندى مب عايبنها الوضع ورغم هاه ما تقدر ترد ع خالتها لان اتسوي لها الف احساب ..
    قلتها: بنجوف بنتج جان بتصبرين عنها عقب ما اتعرس ...

    فتون فاجاتني : ما يخصج فيني ...شو جايفتني شراتج ..
    قلتها : شو فيني انا ...!!
    ندى تجدمت و زختني من ايدي : خلاص شوق تعالي نتريا خالي برع ..
    تجدمت مع ندى لاني اصلا ما ابا اسوي مشاكل و خااصه ان ها اخر يوم لـ فتون و امها في بيتي ...بس حرجت من الخاطر يوم سمعت خالوه العوده اتقول : يحليله اخوي الله بلاه ..
    التفت لها كنت بصيح من الغيض : انا بشوه ضايجتج علشان تعامليني جي ..."للحظه شكيت انها اتعرف عن سالفتي براشد بس استبعدت هالشي يوم
    قالت : اخوي ما يبا وحده اتهايت ..
    قلتها:: انا رايحه بيت ابوي .. و جان عن المهايته طاعي بنتج كل يوم ناقزه الاسواق انا يوم كنت مالجه بالغصب ذيياب يطرشني اروح اتزهب ..حق عرسي ..
    فتون : شو قصدج
    ندى: بسكم ...حرام عليكم..
    قلتها: ندى انا غلطت بحق اهلج ..
    خالوه العوده واقفه: اووووووه خليني اروح حجرتي اخير لي ...لو تميت هني ما بيصير خير ..
    تمنيت ان ذياب يكون موجود .جان محد قدر يرمسني بها الاسلوب تمينا نراقبها انا ندى لي ما اختفت ..
    ندى: تعالي شوق نظهر برع ..
    فتون : هذا طبعج يا ندى..من صغرنا و انتي دوم تفضلينها علي ...
    طالعنا بعض انا و ندى ...فتون موليه ما بتخف غيرتها من علاقتنا ؟؟
    فتون و كأنها بتصيح : انتي دوم تحبينها ..اكثر عني انا بنت خالتج لكن هاي وحده ما تقربلج بشي ...
    قلتها: انا حرمة خالها و خالج..
    فتون محرجه: انا ما رمستج انتي ..
    قلتها: شو سويت فيج علشان تكرهيني ..
    فتون: انتي جفتي اسلوبج مع امايه كيف كان ..
    قلتها:: هي الي اتحط علي دوم انتي بروحج شاهده ع هالشيء ...
    فتون:حتى و لو انتي اصلا وحده مب محترمه ...
    شهقت ندى: عيب فتون ...
    كنت برد عليها بس ترجتني ندى: دخيلج شوق تعالي نظهر برع ما نبا مشاكل ..علشان خاطر خالي .
    تجدمننا و جريب نظهر من الصاله ..عفدت فتون و زخت ندى من جتفها : مب كل مره بتهديني و بتروحين معاها ..
    شهقت ..حتى ندى شهقت من الصدمه يوم جفنا الغيره بعـين فتون ..
    ندى: أأأأي فتون هديني ..شو فيج..
    فتون شكلها بتصيح :ما بخليج اتروحين معاها ....
    تعاطفت مع فتووون وايد مدري ليش حسيت بالشفقه من صوبها ..
    فقلت: ندى خلاص تمي معاها انا بتريا ذياب برع ..
    ندى متضايجه من لمست فتون: زين فجي عني فتون ...كسرتيني
    تجدمت علشان اهدي فتون حطيت ايدي ع ايدها الي كانت زاخه جتف ندى : فتون خــ ـ ـ ـ
    بس فتون قاطعتني و دزتني بقوه ع بالها اني بسحب ندى عنها صرخت صرخت ألم و كنت بطيح عالارض بس زخني ذياب ...الي اخيرا ظهر ع الساحه و بوقت متأخر وايــــــد ...
    ابتعدت فتون عن ندى متروعه يوم جافت ذياب و قالت :ما كان قصدي..

    .بس فاجاني ذياب يوم صفع فتون ...الي غطت ع ويها و يلست اتصيح بمكانهـاا ...ما تحملت الموقف ..حتى ندى شكلها كانت بتصيح...فربعت برع اهرب من كل شي ...و كان المفترض أظهر من اول ما قال لي ذياب يلا طوفي...ما كانت كبرت المشكله غمضتني فتون ...
    وقفت برع عند سياره ذياب و يلست اصيح ..من الخاطر ..حرام الي يصير لي ...فتون و امها و ذياب ..ما يطيقوني ...ذياب بحركته و صفعته لـ فتون و كأنه يبا يثب لهم اني انا و هو مرتاحين و ما يرضى علي ...بس بالفعل ما توقعت ردت فعله ...و ليش اصلا ردت الفعل هاي ..؟؟؟
    بس لو ما ظهر كنت فعلا طحت عالارض ...يا ربي انت عالم اني سويت المستحيل علشان ارضي ريلي و فتون و خالوه العوده اكثر عن جي ..ما اتحمل و الله ما اتحمل ...
    كنت بعدني اصيح يوم ظهر ذياب ..وبطل لي باب السياره ..قعدت داخل .. و تميت اصيح ...ركب ذياب السياره كنت ابا اجوف ملامح ويهه بس ما قدرت ..شغل سيارته .. و تم قاعد جريب مني و ساكت ...
    رفعت راسي قلته من غير ما اسوي حساب لـ دموعي : محد مصبرني بها البيت غير ندى و اليهال ..
    التفت لي جفت ملامحه هاديه مد ايده و مسح دمعي : بسج صياح ..
    قلته و انا اشاهق: ما كنت اباك اتمد ايدك ع فتون ..الحينه خالوه بتحتشر عليك و بتحرج مني ..
    حرك السياره: لا تشغلين بالج انتهت السالفه ..
    مسحت دموعي: متى برتاح من ها العذاب ممتى ...قول لي متى ..؟؟
    تم ساكت ما رد عليه ..رجعت اصيح و انا اتذكر الموقف الي مر من لحظات ..
    وقف سيارته فجأه طالعته جفته يتصل سمعته يقول: ندى ظهري مهره برع ..ابسرعه ...
    صكر الموبايل ..
    قلته: كان من اول خليها تظهر معانا كنا اتجنبنا المشكله الي صارت ...
    ذياب و كأنه طفر مني: بس عاد ..
    يلست امسح دموعي ...ابتسمت يوم جفت مهره يايه تركض مستانسه ..فج لها ذياب الباب و قعدها ع حضنه عقب ما باسها ..
    مهره و كان امبين عليها انها كانت اتصيح: بابا بروح معاكم ..
    باسها مره و جنه كاسره خاطره: هي بابا ..
    عفدت مهره فوقي يوم حرك ذياب سيارته لوت علي حسيت بالحرقه برقبتي يوم لوت علي اتذكرت مكان شمختني بس كتمت الالم ...بستها مكان ما باسها ابوها ..
    قلت : شعور روعه يوم اتجوف ياهل مستانس بعد ما كان يصيح..
    ذياب طبعا ............................."ماشي رد"
    مهره: عموه شو يعني شعور ..
    ابتسمت لها : يعني انتي حلوه ..
    ضحكت مهره: هههههه انتي بعد حلوه صح..
    ضحكت :ههههههههه هيه ..
    مهره تتأملني : عموه كنتي اتصيحين.
    قلتها: لا ..
    مهره مصره: امبلى منو ضربج بابا ..
    هزيت راسي بمعنى هيه لان ذياب التفت لنا فما ادرى شو الي منعني ..
    ذياب شكله متضايج: مهره روحي يلسي ورا
    مهره لصقت فيني: لا ابا عموه ..
    عرفت ان ذياب مقهور مني ..خطر ع بالي العب عليه لعبة سيفاني ايام ما كنت استفزه لي ما يضربني ..بس ذياب مستحيل يمد ايده علي ..
    تعمدت اقول: فديتج و انا بعد اباج مستحيل اتخلى عنج
    طالعني ذياب بنظرات استهزاااء فابتسمت له ..
    مهره: عموه باباا مب حلو صح..
    ضحكت و تعمدت ابالغ بضحكتي: هههههههههههههااي ..انا و انتي احلى عنه صح ..
    مهره: هي ..البنات حلوين بس بابا مب حلو ..
    ضحكت و يلست ادغدغ مهره الي قعدت تضحك مستانسه بصوت عالي .. ..
    ابدت ما توقعت حركت ذياب يوم وقف السياره فجاه ع الجنب و قال: يلا نزلوا مب حلو هاه ..
    دفنت مهره ويها بصدري و كأنها تحتمي : ههههههههه ما بننزل ههههه انا و عموه بنضربك وو
    طالعت ذياب مبتسمه يوم مهره يلست تضحك بصوت عالي ..شلها ذياب بيد وحده و بكل دفاشه من حضني .قلته و انا متروعه: شويه شويه عليها ..
    مهره اتصارخ : ما بنزل ما بنزل ...
    ضحك ذياب ورص بيده ع خدها و كانه يهددها و يلاعبها بنفس اللحظه: عيل قولي بابا حلو..
    مهره اتصرخ و تضحك مسانس: انت حـلووووو
    كان ودي اشارك ذياب و بنته بس اعرف و مليون بالميه جان رمست ولا شي بنتهى كل شي .. و بيرجع لبروده و تطنيشه لي ..فتميت ساكته اراقب الموقف ..
    قعدت ذياب يلاعب بنته بكل دفاشه و هي اتصارخ و تضحك و مرات تضربه: بس انت حلووووووو اقولك حلوو "ضربته ع جتفه" ما تفهم ..
    شوق+ذياب: ههههههههههههههههه "تفاجات يوم اشر لي" و عموه ..
    مهره تحضن ابوها: مب حلوه صح بابا ..
    شهقت : مهرووووووووووو يا العياااااااره ...
    ذياب: ههههههههه صح .."باسها ع خدها " الحينه روحي عند عمتج خليني اسوووق"
    عفدت مهره فوقي اتبوسني صديت عنها : ماشي ماشي ..انا مب حلوه هاه ..
    مهره: امبلى انتي حلوه قصيت ع باباا
    ذياب+ شوق: ههههههههههه
    ما انتبهت ان ذيااب غير طريج ..الي يودي لبيتنا ...سكت ما علقت يلست اسمع مهره اتغنى و تترقص ...و انا و ذياب كل واحد في عالم يفكر ...طالعت ذياب يوم وقف سيارته صوب جريب البحر ...
    صرخت مهره : هي هي وصلنا البحر ...
    شلها ذياب عقب ما بند السياره و نزلها فنزلت معاهم ..كان الجو ع البحر بديع ... ماشي ناس غيرنا ..تجدم ذياب موليه صوب البحر و معاه مهره .. كانت مستانسه تمنيت ان حمودي يكون معانا ..تميت واقفه عدال السياره اراقب ذياب و بنته ..مهره اتصارخ: عموه تعالي ..
    تجدمت منهم مع اني كنت متردده لان ذياب شكله ما يباني اشاركهم ...وقفت بعيده عنهم بخطوات ..رفعت راسي اتنفس براحه يوم الهوا يضرب بويهي ..ما حسيت بعمري ان الهوا طيح شيلتي و ان شعري ظهر ..
    فجيت عيني يوم سمعت مهره اتقول : بابا عموه ما تستحي شعرها طالع ..
    حطيت ايدي ع شعري كنت بلبس شيلتي بس فاجاني رد ذياب: حبيبي ماشي ناس هني غيرنا ..
    ارتجفت مدري من الجو ولا من كلام ذياب يوم قال "حبيبي طالعني" ..تمنيت اتجدم منه و المسه ..بس خفت يبتعد عني ..انقهرت لان ذياب حارمني منه ..نزل ذيااب مهره فييت صوبي ..اما هوه ابتعد عنا و قعد ع الرمل يراقبنا انا و مهره ..
    مهره: عموه تعالي نسوي بيت ..
    عيبتني الفكره عالاقل بنسي ذياب و حبه الي امبهدلني ..يلسنا عالارض .. و كنا نلعب بالرمل ..و الصدف .. و ذياب يراقبنا ...جفت الوناسه بعيون مهره ...ذياب ما يابنا هني الا علشان يراضي بنته ..من ساعه قال ان سالفته مع فتون انتهت تمنيت اعرف كيف راضها بسال ندى ..عجيب هالانسان ع قد ما يزعل يراضي الا انا حليلي ...شو شو سوا فيني ما يراضيني كل يطنشني ..
    صرخت و طارت كل افكاري يوم مهره فرتني بالرمل فوقفت ابسرعه : مهرووووووو يا الطفسه ..
    ربعت مهره صوب ابوها تضحك علي ...يلست انظف عبايتي ...التفت لها جفتها بحضن ابوهاا يضحكون علي ...ههههههههههههههه
    فااااااالح بس يضحك علي لكن يحبني و يونسني لا ..يا هالانسان العجيب ......رحت صوبهم و قعدت جريبه من ذياب ..قامت مهرا تلعب جريب منا تجمع الصدف : بابا هاي بعطيها حق سهيل ..
    ذياب: زين .
    و شلت صدفه ثانيه: عموه هاي حق حمودي ...
    ابتسمت لها: حلوه ...
    يلست مهره تلعب ابروحها ذياب يراقبها و انا اراقب الشمس وقت المغيب ...
    قال لي بصوت واطي: لبسي شليتج شي سياره يايه من بعيد..
    لبست شيلتي و انا ادور السياره ...جفتها خطفت من بعيد..عدلت شيلتي التفت لـ ذياب جفته يطالعني و اول ما طاحت عيني بعينه صد عني ...ما قدرت اقاوم مشاعري اكثر ...زخيت ايده كان بسحبها بس وقف يوم زقرته باسمه: ذياب ..
    همس و كان يراقب : شوق خلج بعيده عني ..
    بس انا لصقت فيه اكثر و ترجيته: ما اتحمل بعدك عني اكثر ما اتحمل ..عذابك..ارحمني ..
    اول مره احس ان كلماتي اثرت فيه لانه التفت لي ابسرعه و تم يطالعني ..كنت اطالعه بنظرات ضياع و خوف ..و عذاب ..دمعت عيوني يوم رص ع ايدي ..لاني قدرت احرك فيه مشاعره صوبي الي قال عنها ماتت..بلعت ريجي خايفه انه يصدني ..بس ارتحت يوم حط صبعه ع طرف عيني و مسح دمعتي غمضت عيوني مستمتعه باحلى مشاعر هاجت فيني صوب هالانسان ...جفت هالشيء بعيون ذياب ..عرفت انه بعده يحبني ..عالاقل راشد ما قدر يقتل مشاعرنا ...
    قال بنبره جننتي: شوق ااتصدقين احس اني من زمااااااااان من زمااااااااااااان مفتقدنج ..
    ابتسمت له بس كنت ارتجف : ذياب انت ناوي تذبحني ..
    ابتسم: مينون انا اذبحج ..
    طار قلبي فقلته: معقوله ما اهون عليك..
    رص ع ايدي: ما تهونين عليه شوق ...انتي ....
    بس تبخر كل شي يوم صرخت مهره : بااااااباااااا
    نقزنا انا وذيااب و التفتنا صوب مهره الي ابتعدت وايد عنا ..
    رفعت ايدها: جوف هاي الصددفه حق ندى ..
    حسيت بالوحده يوم ذياب فج ايدي و نش من مكانه
    و راح صوب بنته : تعالي هني مهره...عن يسحبج الموج..
    مهره يوم جافت ذياب يايي جريب منها ربعت تركض صوب البحر و تضحك: ما ابا ...ما ابا
    وقفت ابسرعه متناسيه مشاعري الي انطفت .. خايفه يوم جفت مهره تربع صوب البحر ع بالها ذياب يلعب معاها ..
    ذياب يركض صوبها ..: مهره تعالي تعالي ..
    وقفت مهره يوم جافت الموج يضرب بريولها الظاهر انها خافت ...من الماي ..اتنفست مرتاحه يوم شلها ذياب بحضنه ..رحت صوبهم ...و انا احمد ربي ان ما صار شي بـ مهره ..كان ذياب يعاتبها بس بنفس الوقت يبوسها ..
    تجربت منهم كنت ببوس مهره بس صدمني ذياب يوم بعدها عني و قال محرج: زين جي كانت البنت بتغرق ..
    قلتها بخوف من نظراته الاتهاام: حمدلله ما صار شي ..
    رد علي بنفس النبره: يعني لو ما زقرتني كان الله العالم شو بيصير لها..
    ما عيبني اتهامه لي فقلته: انا شو ذنبي ..
    ذياب: شو ذنبج مب انتي الي قاعده من شويه اتقصين علي بكلمتين .و تتوددين.خليتني اغفل عن بنتي ..
    حز بخاطري كلامه فقلت بصوت واطي: اقص عليك..!!
    طالعني و قال جنه لايعه جبده: طوفي يالله السياره ..
    خطفني سمعت مهره اتقوله: بابااا شو سوت عموه ..
    تميت واقفه ابمكاني ..مهمومه حزينه التفت اطالع البحر ...اروح اعق عمري فيه علشان ارتاح من الدنيا ..كنت اظن يوم بعرس برتاح من شر سيفاني و تحكمه بحياتي بس عقب ما عرست تمنيت عذاب سيفاني ولا تجريح و عذاب ذياب لي ..نقزت يوم سمعت هرن ذياب ..يباني اركب سيارته ..رحت و انا مكسوره الخاطر و ميته بداخلي ..حسيت اني انسانه مالها قيمه موليه ...ركبت السياره كانت مهره مستانسه تلعب اما انا و ذياب خيم علينا الصمت .
    .تميت اطالع برع يوم قال: بتروح بيت ابوج..
    تنهدت و قلته بألم: هيه ..
    مهره: بابا بروح مع عموه..
    طنشها ذياب ما رد عليها ..
    مهره تدلع هليه: ابا العب مع حمودي بابا ..
    تروعت يوم حرج ع مهره: لااااااااااااااااا
    صخت مهره موليه ما تكلمت لانها خافت من ابوها ...نزلت بيت باباتيه ...و حرك ذياب سيارته ..حتى ما اتريا لي ما ادخل البيت ..كنت ابا اصيح بس ميوده روحي ..ما ابا ابين لاهلي اني متضايجه و حياتي هم فـ هم مع ذياب ..اخاف عقب ذياب يخبرهم عني و عن راشد...





    لا توقيع حاليـــآآآآ \\\ . . ~

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خل العذول موطى الراس منكوس للكاتب (( معاني ))
    بواسطة كلي انا احساس في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 15-05-25, 01:54 PM
  2. ايه بنت ويحق لي ارفع الراس
    بواسطة الرمش الذبوحي في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 12-07-20, 08:29 PM
  3. بلا حب ...لاجل ترتااااح *طررر*
    بواسطة ذبحني الحلا في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-03-24, 02:51 PM
  4. قصيده مأساة هندي ... طررر . شاااركوو ... لا هنتووو
    بواسطة شيخ الجتب في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 09-03-01, 08:47 PM
  5. حوار يدوق الراس
    بواسطة راعي فزعة في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-07-17, 02:10 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •