تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 16 من 16
  1. #11
    عضو فضي
    الصورة الرمزية إماراتيه كلي فخر
    الحالة : إماراتيه كلي فخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 42683
    تاريخ التسجيل : 07-10-09
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 233
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: شلتك في عيني وحطمت قلبي


    الله يعطيج الف عافيه
    مشكوووووووووووووورة وتسلميييين




    ونتريا بس لا تطولين علينا








  2. #12
    عضو جديد
    الحالة : عاشقة القصص غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 44358
    تاريخ التسجيل : 20-10-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 5
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: شلتك في عيني وحطمت قلبي



    رآآآآعـــية وييينج يالغ ــلاآآ

    وآآآيد طوولتي عــلينآآآ ,, نتريآآ البآآرت

    ترآآني أندمجت ف القصــهـ ...






  3. #13
    عضو جديد
    الحالة : رآآآعية السنع غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 44211
    تاريخ التسجيل : 19-10-09
    الدولة : رآآآك درآآآري
    الوظيفة : بعـد سنه بخلص درآآسه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 5
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    من هو يرتب غرفتي والدفآتر ..

    افتراضي رد: شلتك في عيني وحطمت قلبي




    السمـــووح ـــه تأخرت عــليكم

    بس شوو أسووي ورآآآي سكوول ودرآآسه لوولز

    وهذآآ الــبــآآرت ال4 ..





    ســـــــــيف : ألو هلا سلطان يلا أطلع برع أنا أترياك .. لاوالله ياهل أنا أي وأشلك أنت وايد مصدق عمرك يلا اظهر بسرعه ... وشوي ظهر سلطان من البيت وسارو المستشفى ... خلال ربع ساعه وصلو المستشفى وراحو عشان يسون فحوصات حق سلــطان ... الـــدكـــتور : سلامات يا أخي مافيك ألا العافيه بس أنت أكلت حاجه فاسد وهون ألي خلى بطنك يتألم ... وفجــأه تـذكر سلطان الكاكوات ... مـــا علــيه عنود معطتني كاكو فاسد تبين تجتليين أخووج أنا براااويج .. وعطى الدكتوور حق سلطان وصفه للادويه ... وظهروا من المستشفى سلطان خبر سيف مقلب عنود وعبير .... ســــــيف : ههههههههههه ههههههههه والله خوااتك مب هينات ... ســـلطان : أضحك أضحك شوو علييك أنت ... سيف : مااقلنا شي..وكل شوووي سيف يضحك...

    فـــــــي المـــــــول ... علي أنصدم من ألي شااف وكاان وده أنه ينعمي قبل لايشوف ها الموقف وتم يطااالع ما قدر يستحمل يحس أن دمه ألي في عروقه تجمدت .. لا يا مها ماتوقعت منج جذي شو ألي قاعده تسوينه ما أصدق قاعده تواعدين .. ليييش لييييش ...؟؟ شمه حست أن عـلي مب لاحق وراهم يوم صدت شافت علي واقف صوب كوفي شوب ومتجمد مايتحرك لايمين ولا يسار .. مشت شمه عشان تشووفه شو السالفه لكن شافت علي ساير عند هذيج البنت وهي وقفت وأستغربت ... مــها : ههههه صدق والله حبيبي أنت ... هــزاع : فديت هالعيوون أنا بس ... علي قاطعهم .. يوم مها شافت علي حست أن الدنيا أدور في راسها ومــــنصدمه ... مهـا : ع ..ل عع عـــلي : وفري كلامج مافي دااعي تقولين شي الحمدالله يوم كشفتج على حقيقتج .. تفو عليج .. هــزاع : أنت أييه يالاخ شو مشكلتك ,.. عـــلي : نزل أيدك ومااالك شغل لاتدخل ... ومشى عنهم ومــها كان خاطرها تشووف الموت ولاتشوف هالموقف ... شمه كانت واقفه منصدمه من ألي صار .. عــلي شاافها وهو بعد أنصدم ... عــلي : وينهم .. أقووولج وينهم ... شمــه بخوف : سارو يطلبون وجبه .. ومشت عن علي ... عــلي أفف أنا ليش أطلع حرتي في البنت يحليلها ما سوت شي الله يهداك ياعلي ... وسار عــلي عندهم وقال يلا تحركوا بوصلكم البيت .. خولــه : بس بعدنا ماخلصنا .. عــلي عصب عليها : قتلكم يلا ... خولــه عوت بوزها أونها زعلت مشوا البنات ساروا صوب الباركنات كانوا مجموعه من الشباب توهم نازلين من السياره .. وشافوا علي مع بنات تمو يتمصخرون.. ياخي مابتعطنا وحده فيهم يكفييلك وحده .. وهني عصب علي وقام عطاه طراق عشان يعرف الدنيا وين .. والولد كان بيضربه بس ربعه زخوه لان يعرف ربيعهم هو ألي غلطان .. وقعدو يقولون حق علي : سامحنا ياخوي ترى ربيعنا شوي طا يش... بس علي دايما حنون وقلبه طيب عــلي : ماعليه ياخوي مسموح بس ربيعك يباله أدب .. ومشى عنه ... وركب السياره .. قعدت شمــه تفكر لانها مب مستوعبه شي .. حتى علي كان منصدم بالي صار ... شيووم : أفف علي شغلنا أغنيه حطلنا شي .. عــــــلي : أسكـتي لاترمسين ... شــيماء تكره حد يقفطها وهني زعلت شيماء ... ...

    مــــــها وصلت البيت وعيونها ملياانه دموع رااحت على غرفتها يلست على الارض كانت لاويه أيدها على ريلها أنا ليش سويت جذي ليش مافكرت في كرامتي وشوي رن موبايلها كان هزاع متصل حقها ...((هــزاع ولد عم مــها كان خاطب مــها من شهر )) بس مها الله يهداها كانت دايما تبى تستانس مافكرت في يوم أنها ألي قاعده تسويه غلط .. وردت مها على التلفون : أأ.. ألو .. هــزاع : طاح عليج القطو قوولي أميييين .. مــها : هزاع لاتفهمني غلط .. هـــزاع : جب ولا كلمه أباج تنسين واحد أسمه هزاع وتسيرين ألحين تقولين حق أهلج أنج ماتبيني وتبين تفصخين الخطوبه وأذا مابتنفذين ألي أقوله بتشوفين شي ثاني .. صك التلفون في ويها وتمت مــها تصييح ...

    عــــلي وصل البنات بيت قوم عبير ... كلهم نزلوا شمه كانت يايه بتنزل بس علي زقرها : شــمه تري شوي أبي أقولج شي .. شمــه تــرتجف : عــلي بسرعه قول ألي عندك أنا مب ناقصه مشاكل ... عــلي : أنا أسف ما كان قصدي أزعلج لان ألي صار .. قاطعته شمه : مافي داعي تتأسف أنا أدري في ألي صارلك ع عموم ما أحب أدخل في خصوصياتك بس لاتخاف أنا مب زعلانه منك وأبتسمت ونزلت من السيارة وتربع داخل عشان مايشكون فيها .. ضحك علي على حركتها أااه ياشمه شو كثر أنتي حنونه .. ياليت البنات شراتج .. وحرك سيارته علي ومب عارف وين يسير مايحب يسير أماكن فيها زحمه لان ألي فيه يكفيه سار صوب البحر يلس على الرمل وقاعد يفكر بأن ألي صار له لازم ينسى ... بدقايق أتصل ربيعه مايد (( مــايد جيران علي وهو ربيعه الروح بالروح وهم كانو مع بعض من هم صغار )) عــلي : هلا .. ميود ... مــايد : وينك أنت ياريال .. عــلي : أااه يا مايد واايد متضايق .. مــايد : شو فيك خوفتني ... عــلي : أنت وين بمر عــليك ... مــايد : في البيت حياك تعال أنا أترياك ..

    فــــي بــيت بو سلطان ...

    سيف وسلطان يالسين في الصاله ودخلو البنات داخل سيف من جاف عــبير تخبل ..
    سلطان : هلا بعبير وعنود .. حيااكم لييش واقفين ...
    عـبير : حبيبي سلطون ترى أنا مايخصني هذي عنود ألي سوتلك المقلب .. ســيف حس بالغيره شوي يوم عبير قالت حق سلطان حبيبي ...
    عنود: لا والله منو ألي عطاني الفكره ...
    سلطان : شوفو عاد أنتو رايحين فيها رايحين فيها ...
    شـيماء تخبلت يوم شافت سيف .. وكلهم قعدو في الصاله .. ســيف طاحت عينه على شيماء يوم كانت في المطبخ عاقه شيلتها .. بس هي ماكانت تدري يحليلها يالسه أدورلها أكل .. يوم صدت حطت الشيله بسرعه على راسها : أنت بعد فاج عيونك يالس تطالع عفان الله وطلعت من الطبخ ... ســيف : ههههه يحليلها أستخفت بس مشاء الله عليها تسكت .. أفف أنا شو يالس أقول ..
    يلست شيماء في الصاله وقعدو يسولفون دخل عليهم سيــف ..
    شيمــاء : أقول عبير تعالي نسير غرفتج أبي أستخدم الــلاب مالج ...
    عــبير : يلا ... سلطان يالس يطالع عنود وعائشه وخوله : أنتو شو تتريوون بعد يلا طلعوا فوق ...
    عــنود : أن شاء الله .. وتسوي حركة سوبرمان يوم بيطير تصعد فوق ... خولوه وعائشه : يضحكون عليها وصعدوا فوق ..
    سـيف : أختك أستخفت ... سلطان : طالعه عليك ...
    ســيف أنتبه على شــمه قـاعده بروحها يالسه سرحانه .. ســيف : شمووتي فيج شي .........؟؟!!
    شمـــه : هااه لا ما شي بس أبى أرد البيت أحس أني تعبانه ...

    فـــي بـــيت مــايد (( ربيع علي ))
    مـايد : هلا نورت البيت ...
    علــي: منور بوجودك ... يلس علي مع مايد قعد يخبر مايد السالفه ...
    مـايد : قلتلك ياريال أنها مب هينة بس شو أقول صدق الحب أعمــى ... عــلي : هههههه ... تعال تذكرت أنا خليت خواتي هناك في بيت خالتي أفف ... علي أتصل حق سلطان : هلا والله
    ســلطان : أهليين وينك يالقاطع
    عــلي : موجود اقول سلطون بغيتك
    سـلطان : أيييه أحترم نفسك شو سلطون بعد ..
    عــلي : ههههه بلاك عصبت ..
    سلطان : ههه أنزين قول شو عندك ...
    عـلي : تروم أتيب خوااتي لاني تعبان مـاأروم أمـر عليهم .. سلطان : والله أنا روحي مريض بس بخلي سيف يوصلهم لان بيوصل رضيعته ....
    عــلي : خلاص أوك يلا مع السلامه
    سلطان : يلا حياك الله ...
    وشوي رن موبايل عـلي أنصدم يوم شاف المتصل عــيون مها ... شو تتوقعون علي بيرجع حق مــــــــــــها وبيساامحها ..............؟؟!!!!!!


    سلــطان : أقوول سيف وأنت رايح في طريجك وصل قوم شيوم البيت ...
    ســيف : أنزيين سيير أزقرهم بسرعه ...
    سلــطان : افف أنت ماسمعت الدكتور شوقال ...
    ســيف : أخيي عااده شو هالمذلــه أنزين أنا بسير بزقرهم أنت أرتاح عنبو جنك حرمه ... سلطان يفر عليه المخدة ... وسيف ركض وسار فوق ولا مايحس بعمره ألا وهو دعم في حده .....................!!!!!

    عــلي : ماايد شوي وراجعلك
    مـايد : خذ راحـــــــتك ... ^_^
    طلع علي برع ورد ع التلفون : ألـــو أنتي شو تبين بعد ألي سويتيه صدق ماتستحين ..
    مــها (والدمعه على خدها ) : عــلي أنا أدري أني غلطت بس أنا متصله لاني أبي أقولك كلمتين أنا أسفه وأبيك تسامحني مــع السلامه ... صكت التلفون .....
    عــلي أااه يا مها أنا مسامحنج بس ألي سويتي فيني ما بنساه ...


    وأتــريووني ف البآآرت ال5 .. ^^ ..






  4. #14
    عضو جديد
    الحالة : عاشقة القصص غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 44358
    تاريخ التسجيل : 20-10-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 5
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: شلتك في عيني وحطمت قلبي




    الله حلووووه القصه

    الله يخلييج الله يخلييج لا تتاخرين ع البآآرت ال5

    بليييييز وربي أني حــبيت القصه وآآيد بعد =)






  5. #15
    عضو فضي
    الصورة الرمزية إماراتيه كلي فخر
    الحالة : إماراتيه كلي فخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 42683
    تاريخ التسجيل : 07-10-09
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 233
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: شلتك في عيني وحطمت قلبي


    مشكووووورة وتسلميييين
    بس فديتج لا تتأخرين علينا






  6. #16
    عضو جديد
    الحالة : رآآآعية السنع غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 44211
    تاريخ التسجيل : 19-10-09
    الدولة : رآآآك درآآآري
    الوظيفة : بعـد سنه بخلص درآآسه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 5
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    من هو يرتب غرفتي والدفآتر ..

    افتراضي رد: شلتك في عيني وحطمت قلبي


    بــــــيت بو سلطـــان

    سيف ركض وسار فوق ولا مايحس بعمره ألا وهو دعـم في عـــــبير .. حتى عــبير طاحت في الارض
    (عفــان الله شو هذا ) قــامت عبــير .. .. ..
    سـيف : عـبير أنا أسف والله ماشفتج ....!!
    عــبير : لا عادي حصل خيــــــر ...
    ســيف :أنزين سيري أزقري شمه وبنات خا لتج لاني بوصلهم .. .. ..
    عــبير : أن شاء الله .... وسارت زقرتهم ...
    شــيماء : منو بيوصلنا .........؟؟
    عــبير : ســيف ....
    شــيماء: لــــيش عيل وين عــلي ....؟؟!!
    عــــبير: مـا أدري ألحين ليش كل هالاسئله سيري ترى الريال بيوصلج البيت ما بيخطفج ...
    شــيماء: ها ها ها سخيفة .. يلا مع السلامه ...
    ظهرو شمه وشيماء وخواتها ركبوا السياره ... شيماء تتأمل في سيف<< ما شاء الله عليك يا سيف أنا ألي أكثر شي عايبني غمازاته ... وقف السياره عشان ينزل شمه لان يوم بينزل قوم شيماء بيكمل دربه لانه مواعد حد من الربع ... نزلت شمــه ودخلت البيت أما ســيف كمل طريجه ... .......

    بــــيت بـــو سلطــان

    عــبير يالله علييك ســيف وتتذكــر ألي صار وتمت تضحك .. بعدين نزلت تحت شافت أبوها سارت سلمت علـيه وقعدت معاه ...
    بوسلطان : فـــيج شي يــــا بنتي ناقصنج شي ......؟؟
    عـبير : لا أبوي مافيني شي سلامتك بس أبووي ليش ما أتيب يدتي عندنا (( أبو سلطان أمه كانت عايشه مع ولدها الوحيد بوسلطان بس عقب هي قامت تشكك في عمرها أن هي مثقله على البيت وأبو سلطان كم مره قال حق أمه أن تشيل هالفكره من راسه بس هي مصره وطلبت منه يوديها دار العجزة بس بوسلطان رفض لكن هي تمت مصره وبو سلطان شرط عليها قال أذا بوديج هناك أنا مابزورج ولا بتشوفين عيالي )) وهذي السالفه من سنتين بس عبير وسلطان كانو يزورون يدتهم من بين فتره وفتره طبعا أبوهم مايدري ...
    بــو سلطــان : نعم شو قلتي أنا كم مره قتلج ماتفتحين هالسالفه ....
    عــبير : بـس يــا أبووي ماايصير .. قاطعها بوسلطان عبير ألحين أنتي لاتفكرين في هالموضوع ركزي على دراستج الامتحانات قربت فهمتي ولا ....؟؟
    عــبير : أن شاء الله .... وصعدت فوق في غرفتها ...

    ســيف : شو تحبون تسمعون ........؟؟
    البنات سااااااكتـــــــــين ... جنهم مخطوفيـــن ...
    سـيف (( عنبوه أنا ألحين قلت شي غلط عفان الله كيف متيبسات يحــليلهم ... )) شــيووم تمت أطالع خواتها كانوا أشكالهم يضحك يالسين حتى رموشهم مب قاعده تتحرك وهني شيمـاء تمت تضحك على أشكالهم .... ســيف أستغرب شو ألي ضحكها ...
    شيــماء : شووفيكم جذي ساكتين حتى رمووشكم ماتتحرك .. والكل ضحكـ ...
    شــيماء: خولووه وين تلفوني ...........؟؟
    خوووله : مـا أدري أنتي أصلن تخليني أزخه عشان تسألين عن تلفوونج .. عائشة : هــيه والله صدق
    شــيماء : أنزين أنزين فكوني من لسانكم أففف ... ســيف >> أنتي روحج أم اللسان <<
    ســيف : Ok you can take my phone...
    شــيماء (( أطاع أنتو أوونه يرااوي عمره هــع )) عقب يتلها الفكره في راس شيماء,,,,,
    شـيماء : مشكور وخذت الموبايل قعدت تتصل والتلفوون يرن في السياره .. شيماء : وينه مب في شنطتي ............!!
    عواااش : يالحلووه طايح تحت بس أنتي عميه ...
    ردت الموبايل حق سيف ... وهم وصلوا البيت ..
    نـزلت شــيماء وأبتسمت حق سيف بمعنى ((شكرا )) ..

    يـوم الجمعه بو سلطان مسوي عزيمه وعازم أهله وجيرانه ...
    في الصاله البنات تارسين الصاله وأذا البنات تيمعو مع بعض لو تمر عشر ساعات سوالفهم ماتخلص ... بس عبيـر كانت تفكر في يدتها ألي ناقص وجودها معاهم .. وتعدت العزيمه على خير والكل أستانس على هااللمه الحلوه ... وبدوا الحريم يعطون نصايح حق عـبير وشيماء وشمه لانهم في الثانويه عامه وما بقى شي على الامتحانات ...

    مــــــرت 5 أسابيع ,,,

    وفي هذا اليوم كان يوم الاربعاء بتطلع نتايجهم والكل يتريا نتيجته طلعت النتايج ... عــبير نسبتها 93.3
    شمـــه نسبتها 88.9 أما شيماء نسبتها 80.6 طبعا الكل فرح في عبـير لان نسبتها واايد حلووه طبعا شمه ماتغار لان عبير حسبت أختها وأكثر لكن شــيماء بغت تموت من القهر لان دايما عبير تكون المتقدمة ... والكل أستانس ... وقالو أنهم بسولهم حفله بسيطه ...
    أم سلطان : مبروك يابنتي فرحتيني ورفعتي راس أهلج
    عبير: الله يبارك فيج يالغاليه كل هذا من فظلج وفظل الوالد ..
    سلطان: أنزين تراني ساعدتج ف بعض المواد أمدحيني ولا ما أستاهل .
    عبير تشل المخده وتفر عليه : أنت ليش راز ويهك ما أعرف منو ألي كان يأذيني ع أيام الامتحانات ..
    سلطان : أفا خيتوو تقولين عن أخوج جذي ومنو قال أني أذيج بس مول ماكنت أشوفج مقطعه عمرج ف هالكتب زين ماطبختيهم وكلتيهم ..
    شيماء من غير نفس : مبروك عبيرووه تستاهلين كل الخير ..
    شمه تحضن عبير : فديتج والله والنعم فييج أنا دومي فخوره فيج ..
    عبير : والله أنا بعد الله لايحرمني منج يارب ..
    بو سلطان : والنعم ف بنتي الغاليه السنعه يلا يالغاليه أطلبي ألي تبينه ..
    عبير : أممم ألي أباااه
    بو سلطان : ألي تبينه
    عبير : بصراحه أنا ألحين ف 18 وبدخل 19 أبي أتعلم سواقه ..
    سلطان : ليش تبين تتعلمين ترى الدريول موجود .
    عبير : أبوي شو قلت ؟؟
    بو سلطان : والله ياعبير أنا وعدتج ف ألي تبينه ومابرد كلمتي وبكون ع وعدي ..
    عبير قامت باست راس أبوها والكل أستانس ف هاليووم ...

    بعـــــــد مــــــرور5 أشـــــــهر ...

    طبعا وااايد أشياء تغيرت عــبير تعلمت السواقه وخذت ليسن أما شيماء ماحبت تكمل فداومت في الصحه وشمـه تقدملها علي ووافقت عليه بس شرطت عليه أنهم يأجلون العرس ...
    عبـــــير طبعا دايما من تطلع من الكليه تسير تزور يدتها ...
    عــــبير : السلام عليكم ...
    اليده : هلا ببنيتي خوفتيني عليج تأخرتي اليوم ....؟
    عــبير : ههه لا بس تدرين الشوارع زحمه ... قعدت عــبير مع يدتها وتمت تسولف وياها .. عقب ردت البيت ...
    عـــبير : الـــسلام علــــــيكم ...
    أم سلطـان : هلا يمه تعاالي يلسي عندي بغيتج في موضوع ... عـــبير : خيير يا أمي في شي ....؟؟
    أم سلطان : لا سلامتج يمه بس يا بنتي تدرين أنتي كبرتي وما شاء الله عليج ... عــبير : هيييه الحمدالله
    أم سلطان : أنـزين يا أمي ترى أم سيف يتنا اليوم عسب تخطب ولدها سيف حقج .. هاه شو قلتي ......؟؟
    عــبير: ألي تشوفينه يا أمي واستحت وأستأذنت من أمها وراحت غرفتها ..
    أم سلطان : والله كـــبرتي ياعبير ونزلت دمعه على خدها...

    وسارت دقت حق أم سيف : عشان تخبرها ...

    وطبعا هالخبر وصل حق أم راشد ... وشيماء درت بأن سيف خطــب عـبير وأنصدمت في نفس الوقت أنقهرت لانها هي تحب سيــف ..(( مستحيييل ياعبير تاخذينه عني مستحيل لو شو يصير )) هني عااد شييوم كرهت وحده أسمها عبــير ...

    بعد ثلاث أسابيع صارت الخطوبه رسمي والكل كان مستانس ومسوين حفله بسيطه وعبير كانت مأجره فستان ع خفيف ومسويه ميكب ع خفيف والتسريحة بعد كانت حلووه .. بس نزلت ع خدها دموع كانت تتمنى يدتها تكون معاها ... وشيماء في عينها كل حقد وكره ..
    وأعلنو زواج علي وشمه بعد أربع أسابيع لان الريال مايقدر يصبر أكثر عن جذي ومحد أعترض خاصة شمه ماكان عندها أي مانع لانها مجهزه وكل شي...
    عقب ثلاثة أيـــــام ...
    أتصــلت شيماء حق شمـــــه ...
    شمــه : هلا والله ...
    شيـماء : أهليين شحالج ....؟
    شمه : تماام ......؟؟
    شيمـاء : مـبروك على خطوبة أخوج ...
    شمــه : الله يبارك فيج .. وأخيرا تحقق حلمهم لانهم بصراحه يلايقون على بعض ...
    شيماء : هـيه بس الله يستر ...
    شمه : مستغربه ليش الله يستر هم مب مسوين شـي ..
    شيمـاء : لا لا مـاشي مافيني أنا على المشاكل...
    شمــه : لا والله ألا تقوليلي شو صاير
    شيمـاء: تحيدين هاك اليوم يوم سرنا مول مع بعض مع أخوي ...علي
    شمـه : هيـه ..
    شيماء : ترى الأخت عبير كانت تدري أن علي يحبج فهي طرشت ربيعتها تتعرف على عـلي وعـلي تعلق فيها بس في النهاية حبت أنها تخلص اللعبة فخلت ربيعتها تظهر مع أخوها عشان علي لاشافها ينساها .. بس خلاص ما أقدر أكمل شمـه : لااا كملي .. شيماء : أنزين أنزين خلاص لاتعصبين المهم ترى هاك اليوم هي بعد كانت مواعده مع واحد الله يستر بس .. شمــه : ما قدرت تسمع أكثر من جذي ..ولا أصلن هي ماتبى تحضر عرسج هي دايما جذي تقولي لأنج أنتي دايما تخربين عليها ...
    شمـه : خلاص ياشيماء يكفي أنا ما توقعت من عبير جذي أسمحيلي أحلين بخليج يلا مع السلامه ..
    شيــماء صكت التلفون وتمت تضحك ضحكه أستهزائيه... ماعلي ياعبير مثل ما خربيتي علي دايما أنتي ذهب العايله وأنا فضه بس بنشوف منو ألحين بكون ذهب وفضه ...
    شمــه تمت تفكر والشيطان قعد يوسوس عليها بأن كلام شيماء صحيح وكيف ما فكرت في هالشي من قبل بس لا لا عـبير عمرها ماتسوي جذي لكن شمه أستسلمت وأظطرت أنها تصدق كلام شيماء سارت عند وقالت حق سـيف السالفه لكن سيف كان منصدم لدرجه فظيع .. حس أنه ماتم شي في قلبه حس أنه قلبه تجمد طلع من البيت وهو معصب ... وقف سيارته وقعد يفكر بكلام شمه وبسرعه شل موبايله وأتصل حق عــبير ....
    عـــبير: هلا والله شحـــــالك .....؟؟
    ســيف : أاااه تسألين عن حاالي ...!!
    عــبير : حبيبي شو فيك أنت تعبان .....؟؟
    سيــف (( ألا تعبان وبس ألا بمووت )): لا ماافيني شي بس عبير حبيت أقووولج شي أن نحن مانستاهل نكون مع بعض عبير يايه ترمس بس سيف قاطعها شوفي ياعبير أباج تعرفين أني ماكنت ألعب فيج وكرامتج لين ألحين ع قلبي بس صدقيني مب أنتي البنت المناسبه حقي وساامحيني أذا جرحتج بس هذا هو الصدق ...
    عــبير أنـــــــصدمــــــــت ... ولين ألحين مب مستوعبه شلون وكيف متى صار وليش ... بعد ربع ساعه قامت عبير تغسل ويها من كثر الصياح .. الله يسامحك يا ســيف مادام أنت تبى هالشي وتحس أن يريحك فأنا ما أبي ألا راحتك لكن شو ألي خلاه يتغير فجـــأة أاااه ياسف لو كنت جزء من قلبك جان عرفت شو ألي قاعد يــصير تنهدت عــبير ونزلت تحت شافت أمها يالسه تطالع تلفزيون على طول راحت وطاحت في حضن أمها وتمت تصيح ألين هدت شوي أم سلطان : شوفيج ا أمي تراابج خوفتيني علييج .........؟؟!!!
    عبــير : أمي أنا ما أبي أملج ولاشي أبي أفصخ الخطوبه ...
    أم سلطان : مـايصير يا أمي شو بقولون عنا العرب ...
    عــبير : أمي أنا قلت ألي عندي وأنا ما علي منهم وراحت عنها عبـير (( سـامحيني يا أمي بس شو أسوي غصبن عني سامحيني يـاربي أنا شو سويت عشان يصيرلي كل هذا يارب أاااااه الله يصبرني )) ...

    بوسلطان وسلطان سمعوا ألي صار لكن بوسلطان عصب ..
    أم سلطان : بوسلطان خلها البنت ع راحتها مايصير نغصبها في كل شي ... وهني بو سلطان ماسار عند عبير لان كل كلمة قالته أم سلطـان صح .. عنود دخلت على عبير عشان تهديها وتمت حاضتنها ألين مارقدت عبير حتى كان يبين التعب عليها ... وعنود بعد رقدت معاها ماتهون عليها...

    ســـــيف : أاااه ياعبير مثل ماحرقتي قلبي أنا بعد بحرق قلبج ومن باجر بطرش أهلي عشان يخطبولي شيماء ...
    سيف رجع البيت وهو حاس أن حياته خلاص ماله طعم بس يارب أنج أنتي تعوضيني يا شيماء .. شاف أمه وأبوه سلم عليهم ويلس معاهم ...
    سـيف : أمي ترى أنا وعبير فصخنا الخطوبه ..
    أم سيف : ويدي لـــيش أنزين البنت معليها قصور ولا شي ...
    سـيف : ماعليه يـا أمي ترى كل شي قسمه ونصيب ..
    أم سيف : وألحين شو أقول حق العرب ولدي خلاص مابيى بنتكم ..
    سـيف: ماعليج يا أمي أنا تفهامت وياهم لاتخافين ... وهني قعدت تصيح أم سيف وتحن ليش وليش .. بو سيف ماقال شي لانه مايقدر يغصب ولده ع شي مايبيه .. يخليه ع راحته ...
    ســـيف : أقول يا أمايه من باجر أبيج تخطبيلي شيماء لاني أباها البنت عايبتني ...
    أم سيـف : أستغربت !! هالولد وين يبى يوصل بعدين تمت تتحرطم بنات الناس مب لعبان ..
    ســيف : أدري يا أمي بس أنتي سمعتي راي وأنا مصر أخذ شيماء يلا تصبحون ع خير ...
    وراح ســيف على غرفته وعق عمره فوق الشبريه حس أن هو أستعيل في ألي سوااه ... بس لا أنا لازم أقهرج ياعبـير كنتي تخونيني .. الله يسامحج وشوي ويحس أن الدمعه نزلت على عينه لانه وايد يحب عـبير ويعزها ... بس للاسف هو بعد خان الثقه ألي بينهم وماتفاهم مع عبير ولاقالها شو السبب يتركون بعض وها شي مايت الفكره في بال سيــف ...

    ســــاره رجعت من السفر لكن هم ردوا البيت ساعه ثلاث في الليل ومحد يدري بس رقدت عيالها معاها ومع ريلها عبدالله ... لانهم كانو تعبانين فحبو يسولهم مفاجأه ... ............................!!!

    شمه ماقدرت تنام لانها حست أنها هدمت حياة عــبير .. أاااااه ياشمه ليش تعذبين عمرج على وحده تكرهج .. بس عبير مستحيل تسوي جذي .. يا رب أنك تساعدني صرت ما أقدر أفكر ...
    وأذن الفــــير قامت شمه تصلي وقرتلها قرأن وراحت ترقد لانها حست بتعب ...

    بــــيت بو سلطان ( الساعه 9)

    أم سيف كانت يايه عند أم سلطان أم سيف : هلا وخيتي شحالج ....؟؟
    أم سلطان : هلا والله هلا بأم سيف حياج ... قعدوا يرمسون عن سالفة سيف وعبير ..
    أم سـيف : والله ما عرف شو أقولج فشلني هذا ولدي ..
    أم سلطان : لا يا أم سيف لا فشلج ولاغيره هم أدرى في مصلحتهم ...
    أم سـيف : لا يبى يخطب شيماء ... وهني أستانست أم سلطان وباركت حق أم سيف وقالتها سيف مثل ما هو لدج ولدي أنا بعد .. وهالكلام خلت أم سيف ترتاح .. وقالو العصر بسيرون بيخطبوله

    في وقت الغدى الكل قاعد ويالسين يتغدوون .. سلطان ماكان يحب حد يزعل أخته عبـير لانه وايد يعزها (( بس سلطان وعد أنه مايقول شي حق سيف وأن العلاقه ألي مبينه أتم مثل ماهو لان عبير طلبت منه هالشي وهو مايحب يرفض طلب أخته ونفذ )) ...






صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. يادمع عيني خف جرحت عيني .. تصميم ...,...
    بواسطة بدوية حشيم في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 12-12-28, 07:24 PM
  2. تألمت كثيير نزف قلبي دمعت عيني
    بواسطة مزيونه123 في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12-07-21, 01:57 AM
  3. الي يريد اشي يدخل ويطلب
    بواسطة SBS في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-01-28, 11:33 PM
  4. __~ يا دمع [..عيني..] خف جرحت عيني..
    بواسطة خفايـا الروح في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-04-18, 02:01 PM
  5. وفي صمتك .. موتي وحيره لا لا تطـــــاااق ..
    بواسطة الاماراتـي في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-01-03, 03:52 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •